العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا العامه > المنتدى العام
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

المنتدى العام مواضيع عامه ، مواضيع ساخنه ، آراء مختلفة ، مقالات عامه كلمات قيمه ، معلومات هامه ، جرائم ، تغطية مواضيع ، نفل مواضيع مهمه ، بوح القلم ، تعبير عن الخاطر ، عبر عن مشاكلك ، عن خاطرك ، مواضيع عامه

رسالة ولو جبر خاطر!! مقاله للكاتب نجيب عصام يماني جريده عكاظ

رسالة ولو جبر خاطر!! مقاله للكاتب نجيب عصام يماني جريده عكاظ رسالة ولو جبر خاطر!! مقاله للكاتب نجيب عصام يماني ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /31 - 12 - 2012, 8:02 AM   #1

♥ •ӎ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل : 5 - 6 - 2008
 المكان : ♥ {..دَآخِلِ قَلْب طِفْلَه، مَآكِبَرْ لُوْ كِبَرْتـْ ~ ||
 المشاركات : 84,735
 النقاط : ♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute

افتراضي رسالة ولو جبر خاطر!! مقاله للكاتب نجيب عصام يماني جريده عكاظ


رسالة ولو جبر خاطر!!
نجيب عصام يماني
فرقت بيننا الأيام فلم نعد نرى بعضنا إلا في المناسبات أصبح كل منا في شاغل يشغله عن التواصل مع الآخرين حتى الأقربين منا لم نعد نراهم إلا في المناسبات من زواج أو عزاء أو مواساة أصبحنا نكتفي بطرق التواصل الاجتماعي فرسالة جوال تؤدي الغرض وتقوم بالواجب وتوفر المسافات وترفع العتب وتريح الخاطر حتى أصبحت حقيقة في حياتنا نقول بأسى للمقصر (حتى ولو رسالة بالجوال)، بعد أن كانت القطيعة ذنبا عظيما يحاسب الله عليه في الدنيا قبل الآخرة، نسوق لها شتى الحجج والأعذار ونطلب من المقصرين في حقهم العفو والسماح. أحاول قدر المستطاع أن ألبي دعوات الزواج أو المشاركة في العزاء وأطلب ممن حولي أن يذكرني بها وألغي كل موعد يتعارض معها، كما أحرص أن ألبي دعوة الداعي إذا دعاني حرصا على التواصل ومقابلة الأصدقاء والزملاء الذين غيبتهم ظروف الحياة وتعقيداتها، وإن بقيت الروابط الروحية قائمة وثابتة لم تسقط رغم البعد والحرمان مرسومة على جدار وجداننا، حفرتها أيام الصبا والشباب أخاديدها سواء أكانت أيام وصل على مقاعد الدراسة أو كراسي العمل نحمل في دواخلنا روائع الذكريات وحفيف الأشجان الكائن في أعماقنا، فما أن نلتقي حتى تعود الذكريات فتندمج وكأننا لم نفترق سنوات. تلقيت دعوة كريمة من صديق كريم لحضور زواج ابنه في أحد الفنادق الكبرى، ذهبت محملا بحبي لهذا الصديق ومشاركته الفرحة ولقاء أصدقاء الدراسة والعمل، جمعتنا قاعة الفرح وبدأت أرى أشخاصا غابوا عن مشهدي أعواما، تجمعنا في حديث باسم وذكريات لا تنتهي. فجأة ارتفع صوت ارتج له المكان وهلت على القاعة فرقة موسيقية تحمل في يدها الطبول والدفوف يتقدمها شخص وضع الميكرفون في داخل فمه وبدأ في إنشاد كلام أتحدى أن فهم أحد منه شيئا فقد كان الصوت عاليا ردده جدار القاعة وسقفها، رجع صراخه صدى زاد من حدة الصوت وقسوته، وبدأت الفرقة تدق على الطبول والدفوف مخترقة جدار الصوت مسببة الإزعاج للحاضرين موزعة صوتها العالي من مكبرات الصوت الضخمة على أذان الحضور بالتساوي وارتفعت العصي وبدأت الفرقة تنشد وترقص وتدور على وقع المزمار والصهبة والمجرور والدانة والحدري ولفت العصي على إيقاعات العدة واللفة والجوش، كل هذا داخل قاعة صغيرة، الأصوات تشتد والصراخ يعلو والأيادي تتشابك والأجساد تتلاصق لا ترى إلا ظهورا آدمية تتحرك وتدور، ويبدأ الجسيس بإطلاق صوته الجهوري مستعينا بالميكرفون ومكبرات الصوت لاعبا بصوته على المقامات المختلفة مادحا العريس وأهله والعروسة وأمها وآل بيتها ثم يبدأ النشيد الإسلامي الذي ابتلينا به هذه الأيام ولا أعرف له مصدرا مع أشكال وألوان من كل الأعمار تتراقص على دقات الطبول. أخرست أصواتنا وبدأ أغلبنا ينظر لأقرب مخرج ليودع المكان من هذا الصراخ والفوضى. صورة لما كان يجري أيام زمان في الأفراح بعد صلاة العشاء في الحواري وأمام بيت العريس والعروسة في الهواء الطلق لا سقوف ولا جدران وإنما في البرحة تنصب البرزة وتفرش الأرض بالسجاجيد والكرويت ويأتي الجسيس ويبدأ المزمار وتدق الصهبة، وليس في قاعة فندق مغلقة تردد القاعة صدى السماعات الضخمة التي تصيب الحاضرين بالصداع والغثيان لا تفهم ما يقال ولا ترى ما يدور، تتحول الأمسية إلى صراع يفسد عليك متعة اللقاء وحرارة الأشواق وحديث الذكريات. جميل إحياء التراث وبعث عادات الزواج القديمة وتذكير الجيل الحاضر بالماضي، ولكن ليس في القاعات المغلقة وبهذه التقنيات الصوتية المزعجة. لكل عريس الحق في أن يفرح ويفعل ما يحلو له في منزله وأمام بيته مع أهله ولكن أن يفرض هذه الطقوس على معازيمه فهذه لا طاقة لنا بها. كما أن هناك عادة في أيام العزاء وهي إحضار مقرئين لتلاوة القرآن مابين فترة المغرب والعشاء، ومن آداب التلاوة الاستماع لما يتلا لقوله تعالى: (إذا قرئ القرآن فاستمعوا له وأنصتوا) حتى أبو حنيفة حرم في الصلاة الجهرية القراءة وراء الإمام رغم ركنية الفاتحة في الصلاة. فترى المعزين يتحدثون في أمور الدنيا والمقرئ يقرأ لوحده ولنفسه دون احترام أو تقدير لآيات الله، ليت كل حي يتلو القرآن يوصي قبل موته أن يكون عزاؤه بسيطا تصرف أموال عشائه وغذائه ومهرجان وفاته على الفقراء والمساكين كعمل ينتفع به بعد مماته.
المصدر: منتديات تجمعنا المحبه - لمشاهدة المزيد المنتدى العام


vshgm ,g, [fv oh'v!! lrhgi gg;hjf k[df uwhl dlhkd [vd]i u;h/ vshgm ,g, [fv oh'v!! lrhgi gg;hjf k[df uwhl dlhkd [vd]i u;h/








  رد مع اقتباس
قديم منذ /31 - 12 - 2012, 3:22 PM   #2

لهفة الشوق
زائر

 رقم العضوية :
 المشاركات : n/a

افتراضي رد: رسالة ولو جبر خاطر!! مقاله للكاتب نجيب عصام يماني جريده عكاظ

تششكرآتي يآذذوق ع طرحك..








  رد مع اقتباس
قديم منذ /3 - 1 - 2013, 12:53 AM   #3

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,974
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: رسالة ولو جبر خاطر!! مقاله للكاتب نجيب عصام يماني جريده عكاظ

مرسي ي الغلا
لاهنت








  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
رسالة ولو جبر خاطر!! مقاله للكاتب نجيب عصام يماني جريده عكاظ

جديد مواضيع القسم المنتدى العام


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المعلمون والمعلمات ودربيل الأمانة مقاله صحفيه فتحي حلواني جريده عكاظ ♥ •ӎ المنتدى العام 3 5 - 1 - 2013 12:13 AM
فضل صلاة الجمعة مع الجماعة مقاله صحفيه للكاتب عبدالله عمر خياط جريده عكاظ ♥ •ӎ المنتدى العام 3 5 - 1 - 2013 12:12 AM
من زرع حصد ! مقاله للكاتب خالد السليمان جريده عكاظ ♥ •ӎ المنتدى العام 3 4 - 1 - 2013 6:29 PM
قمة مكة مقاله للكاتب عبدالله الاشعل ♥ •ӎ المنتدى العام 6 16 - 10 - 2012 1:40 AM
آخر يوم دراسي - مقاله للكاتب خلف الحربي ♥ •ӎ المنتدى العام 12 1 - 7 - 2011 6:59 PM


الساعة الآن 12:59 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy