العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا العامه > صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ حافز ، Incentive ، hafiz ، برنامج حافز ، حافز للمتزوجات ، حافز للعاطلين ، حافز اكمال البيانات ، حافز للتوظيف ، حافز للسعوديين ، اعانة حافز ، جدارة ، برنامج جدارة ، جدارة للتوظيف ، اخبار جديده ، اخبار منوعه ، جديد الاخبار ، اخبار اليوم ، اخبار الساعه ، اخبار الصحف ، اخبار محليه ، اخبار السعوديه ، اخبار دوليةصحيفه سبق ,عكاظ,المدينه,عاجل,الوئام.الوطن ,صحيفة سبق الإلكترونية

اخبار عكاظ اليوم الجمعه 22-2- 1434 ،اخبار جريده عكاظ الجمعه 4-1-2013 ‏

أسر ترفضها بدعوى التشبه وأشقاء يؤيدونها للتوفير شباب وفتيات: أرواح أخرى تسكننا هاني باحسن، عدنان الشبراوي، تماضر الرحيلي (جدة) جنس ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /4 - 1 - 2013, 1:15 PM   #10

♥ •ӎ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل : 5 - 6 - 2008
 المكان : ♥ {..دَآخِلِ قَلْب طِفْلَه، مَآكِبَرْ لُوْ كِبَرْتـْ ~ ||
 المشاركات : 84,735
 النقاط : ♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار عكاظ اليوم الجمعه 22-2- 1434 ،اخبار جريده عكاظ الجمعه 4-1-2013 ‏

أسر ترفضها بدعوى التشبه وأشقاء يؤيدونها للتوفير

شباب وفتيات: أرواح أخرى تسكننا
هاني باحسن، عدنان الشبراوي، تماضر الرحيلي (جدة)



جنس آخر يسكن الشباب والفتيات، يوحدهما ويقلص الفارق بينهما، ولكن من حيث المظهر الخارجي، فالمتسوق في الوقت الراهن أصبح بإمكانه أن يبتاع الملابس التي يريد إضافة للاكسسوار دون النظر لذكوريتها أو أنوثتها.
وبالرغم من ارتفاع سعرها إلا أن العديد من الشباب والفتيات يقبلون بل ويؤيدون شراء الملابس «ثنائية الاستخدام»، فيما يتبادلها الأشقاء صبية وفتيات في محيط الأسرة الواحدة، بدورها أكدت الأستاذ المشارك في قسم علم الاجتماع في جامعة الملك عبدالعزيز في جدة الدكتورة آمال فلمبان أنه لا مانع من مشاركة الشاب أو الفتاة القمصان القطنية إذا كانت مناسبة للعادات والتقاليد وغير مخالفة للدين الإسلامي، خصوصا وأنها مرتفعة السعر، فمن باب ترشيد الاستهلاك شراء قميص واحد للأخت وأخيها.
وأضافت: «وفيما يخص القمصان المرسومة أو المكتوبة فإن هناك العديد من الكتابات المخالفة للعادات والتقاليد ولعقيدتنا الإسلامية»؛ وأشارت إلى أن هناك العديد من الشباب والشابات يبحثون وراء الموضة ولا يعلمون ماذا تعني؛ ومن هذا المنطلق لا بد من توعية الشباب بما تحويه القمصان التي يرتدونها من عبارات وشعارات يجهلون معانيها.
ويذكر الشاب محمد طارق أنه مهتم بالموضة ومواكبة التطور حتى ولو لم ترضي مجتمعه فهو مقتنع بإرضاء نفسه فقط، والأهم رضا والديه عن تصرفاته، فيما أوضحت روان طارق أنها مهتمة جدا بشراء القمصان القطنية برفقة شقيقها والذي تتقاسم معه لبسها كونها باهظة الثمن.
فيما نوهت سارة محمد إلى أن ذويها يرفضون هذا النوع من الملابس معللين سبب الرفض بالتشبه وحرمته.
وأضافت: «كأي مجتمع يشهد حراكا اجتماعيا وثقافيا وتغييرات ومتغيرات تتباين في المجتمع السعودي ظاهرة الملابس الثنائية الاستخدام، فثمة من يعتبرها في إطارها الطبيعي ومنهم من يعتبرها حالة مرضية تحتاج إلى توعية وعلاج».
وتذكر رحاب البالغة من العمر (19 عاما) أنها ترتدي هذا النوع من الملابس وسبق لها أن راجعت الأطباء لتحويلها إلى شاب عطفا على ملامحها وتكوينتها التي وصفتها بالذكورية.
وبحسب الدكتورة أحلام فخر الدين أخصائي الطب النفسي فإن المجتمعات العربية تشهد تغيرا جذريا في سلوكيات الاستخدامين من الشباب. ومرد ذلك الانفتاح على ثقافات ومظاهر حياة في مجتمعات أخرى أخذت نصيبها من الفساد والانحلال الأخلاقيين. ومنها الانفتاح على الفضائيات وثورة الاتصالات والتواصل التقني الاجتماعي عن طريق الإنترنت. وفي المقابل فليست هناك تهيئة مناسبة وتحصين مناسب للشباب والفتيات لما يتوقع من تغير مفاجئ يتسبب به تمازج الثقافات واختلاطها. وبينت: «إن مفهوما مثل الملابس ثنائية الاستخدام (وهو مصطلح يعبر به عن ملابس تصلح لارتداء الاستخدامين) هو خطوة أولى نحو إلغاء مفهوم الذكر والأنثى في المظهر الخارجي. أما الموضة وارتباطها الخاطئ بدرجة التقدم الحضاري لدى الشاب والشابة فهي نقطة خطيرة تمثل درجة الاختلاف بين جيل الآباء والأبناء».

وزادت: «أما أصحاب المحلات التجارية التي تبيع هذا النوع من الملابس يرون أن مصالحهم التجارية تحتم عليهم متابعة الموضة وعرض ما يطلبه الزبائن»، ويقول أبو محمد إن الإقبال متزايد من قبل الفتيات على شراء الأزياء الرجالية وخصوصا الرياضية، مما أثار استغرابه ودهشته فصارت معظم المحلات التجارية تتجه إلى تسويق هذا النوع من الأزياء، إنها تلاقي رواجا كبيرا بين الشباب والفتيات على السواء ولأنها تباع بأسعار مناسبة عكس الأزياء النسائية باهظة الثمن والتي تفوق الملابس الرجالية.
ويقول طلال محمد الناشري أخصائي ورئيس الخدمة الاجتماعية في مستشفى الملك فهد في جدة : «إن المشكلة تكمن في أن هذه المظاهر التي تعتبر عادية أو غير لافتة للبعض هي في الأساس مظهر ومؤشر على كوامن مرضية تعارض الفطرة السليمة.
«عكاظ» استطلعت آراء أصحاب بعض المحال المتخصصة في بيع الملابس الشبابية مع توفير جزء يسير جدا لفئة أو شريحة من الملابس المشتركة (الينوسيكس) التي يقوم بشرائها بعض النساء وخرجت «عكاظ» بهذه الحصيلة.
ويقول أحمد المطري (بائع في معرض ملابس شبابية ــ جدة): «نحن لا نوفر كميات كبيرة من ملابس المشتركة والتي تحرص على شرائها شريحة معينة من الشابات ورغم أننا لا نتربح منها الكثير إلا أننا لا نتوانى في توفير كمية بسيطة لهن ولكن مع الحرص الشديد من حيث الجودة فنحن متخصصون أكثر في ملابس واكسسوارات الشباب».
ويتابع المطيري: «إن هذا النوع من البضائع يتم استيراده من الصين ولكن تظل تركيا هي المتسيدة في الوقت الراهن لجودة بضائعها وخامتها الجيدة وأسعارها متفاوتة ولكنها تظل مناسبة جدا، ناهيك عن تقليد بعض الماركات العالمية بجودة متوسطة عن الأصلية وهي بالفعل أثبتت فعالياتها والإقبال عليها في تزايد مستمر وخاصة في المواسم مثل الإجازات الرسمية وغير الرسمية، والآن في طور توفير بضائع للطلبة المبتعثين وأيضا المقبلين على السفر لقضاء الإجازة المقبلة بعد الفراغ من الاختبارات النصفية».
محمد الهندي (بائع) قال: «نحن نوفر الكثير من الاكسسوارات والماسكات والشعر المستعار أو (الباروكة) والتميز في الوقت الراهن هو الملابس ثنائية الاستخدام لذلك أصبحت هناك شريحة متداخلة وعناصر مشتركة بين الشباب والشابات وخاصة من محبي موضة الهيب هوب والدانس والراب وغيرها من الفنون الدخيلة على مجتمع المملكة، ونحن لا ننكر وجود كثير من الاشتراك فيما بين الشباب والشابات والذين يحرصون بشكل كبير على مجاراة موضة الاكسسوارات والملابس».







  رد مع اقتباس
قديم منذ /4 - 1 - 2013, 1:15 PM   #11

♥ •ӎ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل : 5 - 6 - 2008
 المكان : ♥ {..دَآخِلِ قَلْب طِفْلَه، مَآكِبَرْ لُوْ كِبَرْتـْ ~ ||
 المشاركات : 84,735
 النقاط : ♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار عكاظ اليوم الجمعه 22-2- 1434 ،اخبار جريده عكاظ الجمعه 4-1-2013 ‏

دفاتر خاصة وشقوق في الوسائد لدفن الأسرار
غرف البنات .. كلاب وقطط وإضاءات خافتة
تماضر الرحيلي، عادل بابكير (جدة)



أسرار وخفايا، وحيوانات أليفة تشارك الفتيات حياتهن الخاصة، تلك الحياة التي يحرصن على إحاطتها بأسلاك شائكة حفاظا على خصوصيتهن، ويطوقنها بالتحفظ الشديد، إذ تعتبر غرفة الفتاة مملكتها التي لا يمكن الغوص في أعماقها دون طيب خاطر وإذن مسبق.


«عكاظ» اقتحمت عالم البنات وفتحت الأبواب الموصدة في محاولة منها لكشف ما وراء الجدران والتعرف عن قرب عن شركاء الفتاة في حياتها الخاصة.


في البداية تقول سارة كشحة (17 سنة)، أحتفظ بدفتر يحوي أسراري التي لا أسمح لشخص بالاقتراب منها فهو بمثابة صندوق الأسرار الذي أكنز فيه أهدافي ومخططاتي وأحداثي اليومية، ولا أحب دخول الأطفال إلى غرفتي لأني أحافظ على ترتيبها لقناعتي بأن الشكل العام لها ينعكس على ترتيبي لأفكاري.


وتذكر زينة رضوان: (17 سنة) أنها مثلها مثل باقي الفتيات تحتفظ بالكثير من الأوراق في أدراج مكتبها المنزلي «في الخزانة أغلق الأبواب على دفاتر الأسرار والروايات التي قرأتها وتركت خلفها تعليقات خاصة تذكرني بانطباعاتي عما قرأته فيها وأحاول إبقاءه مغلقا بعيدا عن المتطفلين، وقطتي رفيقتي في الغرفة تحتمي بي ولا أترك لشخص مجالا لمضايقتها وهي تنام بقربي كل ليلة».


وتضيف «البرتقالي لون غرفتي وإن لم يكن المفضل لدي فهو من اختيار أختي الكبرى التي تزوجت قبل فترة، وغالبا ما أقضي معظم وقتي فيها لأنها تحتوي كافة متعلقاتي الشخصية التي تجذبني للبقاء فيها فترة أطول، وأستغل أوقات فراغي في خياطة الكورشيه اليدوية داخل غرفتي».


من جهتها تشير علا أيوبي (19 سنة) إلى أنها مولعة باقتناء الإضاءات الغريبة «ساعتي ليست حائطية كالاعتيادية ولكنها كجهاز العرض أعرضها على السقف دون أن أتقيد باتجاه محدد للساعة، وإضاءات الغرفة غريبة الشكل كالمستخدمة في عوالم الفضاء بالإضافة إلى الملصقات التي تضيء في الظلام، وأزين جدار غرفتي بلوحات الرسم التجريدي».


وعن خصوصياتها تقول: «يمنع الاقتراب من دفتر ملاحظاتي وأحمله في حقيبتي اليدوية كل يوم واحتفظ به منذ سنوات لأدون ما يخطر في بالي من كتابات أدبية، وأقتنص عبارات الدعايات الإعلانية الجذابة لأخطها على صفحاته، ولا أحبذ اطلاع شخص ما عليه لأنه قد تلتبس عليه بعض العبارات دون أن يفهم قصدي من وراء الجملة، ودفتر أحلامي هو الآخر أحد أسراري أضع عليه مخططاتي الشخصية المرنة وأرقمها بالحروف لأنتقل من استخدام الخطة (أ) إلى الخطة (ب) متى ما دعت الحاجة إلى التغيير.




وتقول ديانة طوله (17 سنة): دمجت اللونين الأحمر والأبيض في غرفتي الخاصة، وأضفت بعض النباتات وزهور القرنفل الصفراء التي أعتني بها في نافذة الغرفة، بالإضافة إلى الكثير من الدمى المنثورة في جنبات الغرفة مع تغييري لديكور الغرفة في فترات متباعدة لولعي بالتجديد، ولدي البيانو الخاص بي الذي أتعلم عزف النوتات الموسيقية عليه ولا أسمح لشخص باستخدامه، وأغلق باب حجرتي كلما خرجت مع أني أقضي معظم أوقاتي فيها ويطالبني والدي بإمضاء بعض الوقت مع الأسرة.


وتقول ناهد خليل (24 سنة): احتفظ بأماكن سرية أدس فيها أوراقي الخاصة وبعض المبالغ المالية ودفتر أسراري، بالإضافة إلى إخفاء بعض مستلزماتي الشخصية بعيدا عن أختي الصغرى التي تستخدمها دون علمي وتفرط في المحافظة عليها.


وتكشف نهاد مخابئها السرية بالقول: فتحت شقا في مخدتي لأخبئ في قلب القطن ما أحاول المحافظة عليه بعيدا عن الأنظار وبالأخص هاتفي الجوال الذي اقتنيته دون علم أسرتي وشقا آخر في ظهر دميتي الكبيرة، وهناك فتحة بجانب المكيف والأخيرة أسفل أدراج تسريحتي.


ومن جهتها تقول الدكتورة سمية آل شرف أستاذ الصحة النفسية المحاضر ودارسة لدكتوراه في البرامج النفسية الإرشادية والصحة الإكلينيكية: عندما نتحدث عن نضوج الفتاة فهذا يعني انتهاء فترة الطفولة المتأخرة ودخولها لمرحلة البلوغ التي تتسم لدى الأنثى بارتفاع درجة الخصوصية وتعزى إلى تغير الهرمونات داخل الجسم، وهي بداية الشعور باستقلال كامل في الشخصية ويتغير المزاج والتفكير تبعا لذلك، كما أن الأنثى من الناحية الجسدية تمر في كل شهر بفترات تغير هرموني عال جدا ويصاحبها تعكر في المزاج، وتغير المزاج ينعكس على تصرفات الفتاة بشكل واضح، ويتفاوت التغير مع اختلاف نوع الشخصية بين الهادئة التي يكون تغيرها بشكل هادئ وبسيط وبين الشخصية المتوسطة التي يظهر انفعالها أكثر من الأولى، والشخصية العصبية سريعة الانفعال التي يظهر توترها بشكل أكبر في هذه الفترة من الشهر.


وتتابع آل شرف: هذه التغيرات تطبع الفتاة بسمة التحفظ مما يجعلها تحافظ على عدم لفت الانتباه إلى هذه التغيرات وإن كانوا من الأشخاص المقربين، خصوصا من الجنس الآخر كالوالد والإخوة في المنزل، وتتغير اهتمامات الفتاة مع تغير تكوينها السيكولوجي والجسدي فأصبحت تهتم بشكلها الخارجي ومظهرها العام ويظهر انجذابها إلى الجنس الآخر، ولذلك تشعر بأن التغيرات بمثابة السر الخاص بها وإن كان معظمها لا يرقى إلى درجة الأسرار وإنما هو انعكاس لبناء شخصية مستقلة، والعناد هو أبرز ملامح هذه المرحلة بعد انفصالها عن التبعية للوالدين والإخوة الأكبر سنا، ومحاولة فرض رأيها الخاص والمحافظة على خصوصيتها وتناول الوجبات بعيدا عن الأسرة، ويلاحظ استخدامها لياء الملكية في تسمية متعلقاتها كنوع من إثبات الشخصية.


وعن مشاركة الفتاة لأسرارها تقول آل شرف: قد تشارك الفتاة أسرارها مع من تريد وقد تتكتم عليها قدر الإمكان، خصوصا إن احتوت هذه الفترة مغامرات عاطفية في حال انعدام الرقابة، ولذلك نجد لدى الأنثى دفترا مخصصا للذكريات والأسرار تخط يومياتها على صفحاته وتغلب عليه الكتابات العاطفية كأن تكتب (شعرت اليوم بالإحباط، شعرت اليوم بالحب، أحسست بالإنجاز ..إلخ)، خصوصا إن كانت لديها ميول كتابية أدبية.


وتروي أماني العامودي قصتها مع قطتها التي أسمتها «دودي» أن هذه القطة تعني لها الكثير إذ أنها بمثابة صديقتها المقربة التي تقضي غالبية الوقت معها في اللعب والمرح.


وتذكر روان شمس المولعة بتربية الكلاب أن الأمر هواية منذ الصغر، حيث إن كلبها يشاركها حياتها وتقضي في تربيته واللعب معه جل وقتها فغرفتها ليست ملكها وحدها بل إن الكلب يقاسمها الحياة فيها.







  رد مع اقتباس
قديم منذ /4 - 1 - 2013, 1:16 PM   #12

♥ •ӎ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل : 5 - 6 - 2008
 المكان : ♥ {..دَآخِلِ قَلْب طِفْلَه، مَآكِبَرْ لُوْ كِبَرْتـْ ~ ||
 المشاركات : 84,735
 النقاط : ♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار عكاظ اليوم الجمعه 22-2- 1434 ،اخبار جريده عكاظ الجمعه 4-1-2013 ‏

مولعون بالـ«تفجير» .. مركباتهم خربة .. ملابسهم رثة .. ومشروبهم الحمضيات
«الدرباوية» خنجر في خاصرة المجتمع
عاش الواقع: ثامر سودي قمقوم (عرعر)



«الدرباوية» آخر تقليعات الشباب والمصطلح الأكثر تداولا بينهم في الآونة الأخيرة.. هذه الفئة التي لها متطلباتها وأوصافها التي لا بد من توافرها؛ لكي يصبح من يحاول الانتماء لهم «درباويا»، فللحديث طريقة، وللملبس شروط، والمشروب موحد.


نشأ مصطلح الدرباوية من كلمة الدرب، وهو الطريق الذي يسير عليه الإنسان، وأصبحت تسير عليه السيارات الآن بمختلف ألوانها وأشكالها وأحجامها.. عالم غريب وعجيب يحوي بين ظهرانيه الكثير من الأسرار الخطيرة، فهم يقومون بتصرفات شبابية صبيانية طائشة وممارسات أخرى تتجاوز الخطوط الحمراء أحيانا.


ومن الصعوبة بمكان تحديد الفترة التي بدأت أول مراحل النشأة، حتى أن الدرباوية أنفسهم لا يعرفون زمن نشأتها أو المنبع الذي ولدت منه، وأي الأرض التي تلقفت هذه الفئة، ويذكر بعض الشباب أن موطن نشأتها الكويت، وعبر الحدود تسللت إلى الخفجي، ومن ثم إلى المنطقة الشرقية وبدأت في الانتشار على مستوى المملكة.


بينما تعارض فئة أخرى القول السابق، حيث أكدوا أن مسقط الرأس قطر، ثم انتقلت إلى المنطقة الشرقية، ومنها انتشرت في باقي مناطق المملكة، فلم تبق مدينة أو حتى قرية لم يصل إليها الدرباوية.


وذهب فريق آخر إلى أن الدرباوية نشأت من داخل المملكة في تقليعه قام بها مجموعة من الشباب في إحدى مدن المنطقة الشرقية، وهناك من يقول إنها انطلقت من الطائف، في حين يقول البعض إنها انطلقت من الرياض وساهم الإنترنت في نشر كل ما يتعلق بهذه الفئة الغريبة من الشباب التي تمارس ممارسات خاصة بها دون أن تعرف الهدف الحقيقي من وراء ذلك.


وتوصل أحد المتابعين إلى أنه من الصعب جدا أن تعرف المنشأ الحقيقي لظاهرة الدرباوية في الوقت الذي من السهل أن يتم تحديد بداية انطلاقتها.


كيف تصبح «درباويا»


«عكاظ» حرصت على خوض تجربة لعدة ساعات مع الدرباوية.. كانت مهمة جمعهم في وقت ومكان واحد أسهل مما توقعنا، فهم يتبادلون الاتصالات عبر تقنية البلاك بيري، ورسالة واحدة من أبرز الدرباوية كفيلة بتجميعهم في المكان المحدد والزمن المطلوب، وكذلك التوصيات تصل بأسرع مما يكون، فهم يتفقون عبر وسائل التواصل على ما يريدون فعله خلال التواجد.


وللدرباوية شروط عدة يجب أن يلتزم بها الشاب لينخرط في الفئة، واستطاعت «عكاظ» معرفتها عن قرب، بل ووقفت عليها لتجدها حقيقة ماثلة وبدونها لا يمكن أن يكون أي شخص درباويا إطلاقا.




يقول أحدهم إنه «لا بد أن تكون السيارة التي يستقلها الشاب قديمة وبالية ومن نوع سيارات الحوض وسيارات الهدد تحمل موديلا قديما، كما يجب أن تكون السيارة منخفضة من الجهة الأمامية».


وأضاف «حتى تعرف أنك أصبحت درباويا يجب أن تكون اللوحة على الطرف السفلي الجانبي من السيارة، وليس كما نص عليه النظام في الوسط، فيما يغطي الغبار السيارة، وتزود بعض (الأناتل) الأجهزة اللاقطة للإذاعة أو الصوتيات».


ومن الغرائب ــ بحسب قول أحدهم ــ أنه لا بد أن يكون المشروب الرسمي للدرباوي «الحمضيات» الساخن، وأن يكون الشماغ الذي ترتديه مختلفا ويربط على شكل عصابة رأس، ويفضل أن يكون ذا أهداب، أما التدخين والتفحيط فهذه علامات رئيسية يتصف بها الدرباوي.


ويذكر درباوي تائب أن من علامات الدرباوية التي تدل عليهم تغيير لون السيارة بصبغة جديدة وغريبة، وتنجيد السيارة بألوان غريبة من الداخل، وتركيب كشافات على الأبواب مماثلة لكشافات الدوريات الأمنية، مضيفا أنه يجب أن يكون هناك صاروخ في سيارة الدرباوي، وهو الأريل الذي يوضع على كتف حوض السيارة.


التفجير مهم


ويروي الشاب الشاب محمد، والذي لم يتجاوز عمره العشرين عاما أنه لا بد أن يتقن الدرباوي التفجير، وهي ــ على حد وصفه ــ حركة لا يقوم بها إلا درباوي محترف ومتمرس، بل ومتخصص جدا في التفحيط، حيث يقوم بالتفحيط والدوران بالسيارة في مكان واحد حتى يظهر دخان كثيف من الإطارات، ولا يتوقف الحال عند هذا، بل يستمر في التفحيط حتى تتفجر الإطارات على الأسفلت بسبب الدوران وحرارة الأسفلت الذي يؤثر على الإطارات فتنفجر، ويتابع الشاب الدرباوي: أيضا لا يتوقف الحال هنا، بل يستمر التفحيط حتى تتمزق الإطارات ويبقى يسير على الحديد (الجنوط) وسط تصفيق من الدرباوية الحاضرين.


وأضاف: تأتي عملية اقتلاع الصدام الأساسي الخلفي للسيارة كأهم الخطوات التي يقوم بها الدرباوية، ووضع قطعة من الحديد وتغيير لونها وتغيير الإشارات ونزع إشارة وترك أخرى.


المشي ... والتحفير


من أبرز تقليعات الدرباوية السير والمشي خلف بعضهم البعض بسياراتهم المميزة التي تحمل الصفات التي تحدثنا عنها في بداية التقرير، والغريب أنهم يسيرون مسافات طويلة، والأغرب أن المشي على الطرق لا يتجاوز السرعة داخل المدن، أي أنهم من الممكن أن يسيروا على طريق دولي ولكنهم لا يتجاوزون سرعة 60 كم في الساعة وسط إيقاعات الأغاني والمراسلات عبر البلاك بيري أو الرسائل النصية في الجوالات، إضافة إلى التحفير، وهو تجميع السيارات في مكان واحد وتنزيلها في حفر ورص الحجارة عليها من كل جانب.


خطر قادم


الكاتب والإعلامي صالح الشيحي ذكر أن المراقب للشأن العام يرى بوضوح أن الدرباوية ظاهرة بدأت في الانتشار بصمت، خلال العامين الماضيين دون أن تلفت نظر أي جهة، لنقاش هذه الظاهرة وتأصيلها وتحليلها وعلاجها ما دامت في منطقة الممكن، فـ«الدرباوي» شخص يشترك إلى حد كبير في خاصية المظهر الخارجي مع الشخصية «البوهيمية» الفرق أن «البوهيميين» ليس لهم شكل أو مظهر واحد يعرفون من خلاله.


وأضاف «أشكالهم رثة فوضوية لا تخطئهم العين الفاحصة.. المتعاطفون مع الحالة الرثة للبوهيميين يرون أن انصرافهم نحو ممارساتهم المختلفة أبعدهم عن المال، وهو ما أثر على مستوى دخولهم، فضلا عن أن وجودهم يعد بالأفراد فليس لهم حضور ملحوظ. الدرباوي شخص مختلف نوعا ما.. إذ أن المسألة لديه لا تقتصر على المظهر الخارجي فحسب، بل تتجاوزه نحو القناعات والسلوكيات، وهذا مصدر القلق، إذ أن السلوكيات التي يمارسها الدرباوي ــ مثل تفجير إطارات السيارات ــ تنبع عن قناعة تامة بصحتها. والمخاطر الناجمة عنها هي وسام رجولة وشجاعة لديهم»!


ويضيف الشيحي: في خلاصة الأمر أن «الدرباوية» ظاهرة صامتة، وأصحابها بالآلاف.. ولهم حضورهم الطاغي في أغلب مناطق المملكة.. لهم تجمعاتهم، وأماكنهم، ولهم منتدياتهم في الإنترنت.. لهم هندامهم الخاص بهم، ولهم شعاراتهم، ولهم تقاليدهم وأعرافهم.. لهم أغانيهم الخاصة بهم، وسياراتهم، ولهم أذواقهم القديمة، بل ولهم مشروبهم الخاص بهم. وقال الشيحي إن الخطورة في ظاهرة الدرباوية أنها بدأت في التغلغل داخل البيئة التعليمية.


المرور : المجتمع أولا


مدير مرور منطقة الحدود الشمالية الدكتور العميد مرضي بن مرضي المالكي قال إن ظاهرة الدرباوية دخيلة على مجتمعنا السعودي، وهي بكل أسف تعتبر من أخطر المخالفات المرورية التي يقف لها المرور بحزم حفاظا على الأرواح.


وقال المالكي «من واقع المسؤولية يجب أن يتصدى لها المجتمع قبل المرور، وعندما تحدث المخالفات فإن رجال المرور يتصدون ويقفون لها بالمرصاد من خلال التفعيل التام لكل الخطوط التي تؤدي إلى الساحات التي تحدث بها هذه الظاهرة، مؤكدا أنه يتم غرس المرور السري بينهم وعندما يغادرون الموقع يجبرون على المرور بنقاط التفتيش، وكونهم عرفوا مسبقا، فإن من قام بارتكاب المخالفة يتم اصطحابه إلى إدارة المرور ويعرض على هيئة الجزاءات التي تصدر القرار بالمخالفة وتوقيف المتسبب وحجز المركبة».


وحمل العميد الدكتور المالكي أولياء الأمور المسؤولية قائلا: تقع عليهم مسؤولية كبيرة في متابعة الأبناء ومعرفة سلوكياتهم بصفة عامة، وسلوكهم المروري بصفة خاصة.


وعن القبض على الدرباوية، قال مدير مرور الشمالية «نحن في عرعر ورفحاء تم عمل شبكة، وتم القبض على كثير منهم، وجرى تطبيق أنظمة المرور بحقهم، وحضر إلينا بعض أولياء أمورهم، وكان البعض منهم متعاونا بدرجة كبيرة بعد إفهامهم مخالفة أبنائهم، ومنهم من قام بسحب السيارة المسلمة لابنه وبيعها، ونحن نقدر حرصهم على أولادهم، ولكننا نركز أيضا على أهمية المتابعة».


أولياء الأمور : نتحمل المسؤولية


(م .م) ولي أمر وهو يحاكي ابنه الذي غير ملامح السيارة التي أعطاها إياه، اقتربنا منه لنشاهد الموقف عن قرب، وعلى الفور عرفنا، وقال: أرجوكم أوقفوا التصوير ولا داعي لذلك، حييته وسلمت عليه، فقال لي: نعرفك أنت صحفي، ولكن لماذا تصور، وماذا تفعل مع هؤلاء الشباب، أبلغته بوجود تقرير صحفي، فقال: «خذها على لساني، ولكن من دون نشر صور وأسماء.. نحن أولياء الأمور نتحمل المسؤولية عن وجود مثل هؤلاء الذين لا أعرف من أين جاءوا باسم الدرباوية».



ويواصل ولي الأمر «نحن الآباء يجب أن نراقب ونرفض مثل هذه السلوكيات، ولكن يجب أن تساعدنا الجهات الأمنية كالمرور والدوريات»


أما طلال الشملاني( ولي أمر)، فقال إن الدرباوية أصبحت موجودة ــ بكل أسف ــ في كل الإحياء وفي أغلب المنازل، وأحيانا أولياء الأمور لا يعرفون عنها شيئا رغم أنه يشاهد تغيرات على سيارة ابنه، ولكن عندما يسأله يقول له إنها زينة وما شابه ذلك، إضافة إلى أن البعض لا يخاف من ولي أمره، وهذه حقيقة مزعجة.


ووافقه الرأي طلال السبيعي بقوله «نعم أولياء الأمور يتحملون الجزء الأكبر من المسؤولية، ويجب على الجميع الانتباه لكي لا نخسر الأبناء».


نفسي: احموا الأطفال


طلال بن فرحان المصرب (أخصائي علم نفس ومشرف تربوي) قال: يمكن أن نحمي أبنائنا من المشكلات السلبية مثل (الدرباوية) التي تطفو بين الحين والآخر من خلال ثلاث ركائز أساسية، هي: الأسرة والمسجد والمدرسة، بحيث يجب على الأسرة القيام بدورها عن طريق توعية أبنائها عن الظواهر السلبية، وأن تتعامل معها بجدية، وأن تكون يقظة إلى كل ما هو جديد من السلوكيات السلبية على أطفالها من خلال غرس القيم والمفاهيم الاجتماعية الإيجابية، ويجب عليها عدم التساهل مع هذه السلوكيات مهما كانت، كما يجب علينا إحياء دور المسجد لغرس القيم الدينية في نفوس أبنائنا الأطفال، وهي تكون الحصن الحصين ــ بعد الله عز وجل ــ من هذه السلوكيات السلبية، كما لا يفوتنا دور المدرسة يجب عليها غرس القيم التربوية والدينية والاجتماعية من خلال طرح برامج توعوية تظهر أن هذه السلوكيات منبوذة دينيا واجتماعيا وأنه يجب الابتعاد عنها، وكذلك طرح برامج تبين القدوة الصالحة والسلوكيات الإيجابية، معتمدين في ذلك على المبادئ الإسلامية والقيم والعادات الاجتماعية المقبولة اجتماعيا.


اجتماعي : لا للمنع


الباحث الاجتماعي في وزارة الشؤون الاجتماعية الرمضي بن قاعد العنزي قال: هذه الظاهرة بدأت في الانتشار بين أوساط الشباب مؤخرا، ولهم صفات مشتركة من حيث السن والميول والرغبات من الاتفاق على بعض الممارسات الخاطئة، وذلك لعدة أسباب، منها طاقة الشباب، وهذه الطاقة تحتاج إلى تفريغ، سواء أكان سلبا أو إيجابا، وتنشط في أوقات الفراغ، وخصوصا في الإجازات، وكذلك وجود الميل والتقارب الفكري، وبالتالي أحيانا يترتب عليها أمور خطيرة مثل السرقات، والواجب على مؤسسات المجتمع كجهات رسمية أن تتبنى قياس بعض السلوكيات التي تستجد في المجتمع، قبل أن تصبح ظواهر يصعب معها وضع الحلول وإن وضعت تكلف كثيرا.


وذكر أن الحل لا يكون بالمنع، بل باستثمار طاقات الشباب في النافع من الأمور.







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اخبار عكاظ اليوم الجمعه 22-2- 1434 ،اخبار جريده عكاظ الجمعه 4-1-2013 ‏

جديد مواضيع القسم صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اخبار صحيفه عكاظ اليوم الجمعه 10-5- 1434، اخبار جريده عكاظ الجمعه 22-3-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 13 22 - 3 - 2013 1:49 PM
اخبار صحيفه عكاظ اليوم الجمعه 3-5- 1434، اخبار جريده عكاظ الجمعه 15-3-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 10 15 - 3 - 2013 2:18 PM
اخبار صحيفه عكاظ اليوم الجمعه 5-4- 1434 ، اخبار جريده عكاظ الجمعه 15-2-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 12 15 - 2 - 2013 6:36 AM
اخبار صحيفه عكاظ اليوم الجمعه 20-3- 1434 ، اخبار جريده عكاظ الجمعه 1-2-2013 ‏ ♥ •ӎ صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 5 1 - 2 - 2013 3:08 PM
اخبار جريده عكاظ اليوم الجمعه 13-3- 1434 ،اخبار صحيفه عكاظ u;h/الجمعه 25-1-2013 ♥ •ӎ صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 20 25 - 1 - 2013 3:57 PM


الساعة الآن 8:35 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy