العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا العامه > صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ حافز ، Incentive ، hafiz ، برنامج حافز ، حافز للمتزوجات ، حافز للعاطلين ، حافز اكمال البيانات ، حافز للتوظيف ، حافز للسعوديين ، اعانة حافز ، جدارة ، برنامج جدارة ، جدارة للتوظيف ، اخبار جديده ، اخبار منوعه ، جديد الاخبار ، اخبار اليوم ، اخبار الساعه ، اخبار الصحف ، اخبار محليه ، اخبار السعوديه ، اخبار دوليةصحيفه سبق ,عكاظ,المدينه,عاجل,الوئام.الوطن ,صحيفة سبق الإلكترونية

اخبار صحيفه عكاظ اليوم الجمعه 5-4- 1434 ، اخبار جريده عكاظ الجمعه 15-2-2013

وزارة الشؤون البلدية تحذر من المخالفين وتتوعد بسحب التراخيص خلطات ومستحضرات ملوثة بنكهة «الشيشة» في مشاغل النساء تحولت عدد من ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /15 - 2 - 2013, 6:32 AM   #7

♥ •ӎ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل : 5 - 6 - 2008
 المكان : ♥ {..دَآخِلِ قَلْب طِفْلَه، مَآكِبَرْ لُوْ كِبَرْتـْ ~ ||
 المشاركات : 84,686
 النقاط : ♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار صحيفه عكاظ اليوم الجمعه 5-4- 1434 ، اخبار جريده عكاظ الجمعه 15-2-2013

وزارة الشؤون البلدية تحذر من المخالفين وتتوعد بسحب التراخيص
خلطات ومستحضرات ملوثة بنكهة «الشيشة» في مشاغل النساء





تحولت عدد من المشاغل النسائية عن أداء دورها الذي أنشئت من أجله إلى بؤر لتصيد الفتيات وتقديم الممنوعات لهن، بل تعدى الخطر حين أصبحت عيادات لحقن «السيليكون»، ولم يقف الأمر عند هذا الحد، بل تعدت إلى استشارات للتجميل والعلاجات ذات المفعول السريع كحقن السيلوليت وغيرها من الخلطات والعقاقير التي توصف على أنها مفتاح السعادة الزوجية.


«عكاظ» جالت في أروقة بعض هذه المشاغل لوضع الجهات الرقابية أمام واقع أليم للتحرك والحد من هذه الظواهر والقيام بدورها الاجتماعي والأخلاقي والمهني بما يضمن للفتيات زيارتها بكل أمان وبالشكل الذي يليق بأخلاقيات المجتمع السعودي، علما أن اتباع هذه المشاغل لوسائل كسب غير مشروعة ناتج عن ضعف الرقابة عليها من قبل الجهات المختصة، حيث أثبتت الدراسات والإحصائيات بأن 25 % من نساء المملكة مدخنات وتتراوح أعمارهن بين الـ 25 والـ 35 عاما، في حين تصل تكلفة علاج آثار التدخين وما ينتج عنه من أمراض إلى أكثر من خمسة مليارات ريال سنويا، وفيما يلي أبرز الجوانب التي رصدتها «عكاظ» خلال جولتها على عدد من المشاغل في الرياض.
للمدخنات فقط
مشغل بحي السليمانية في الرياض سخر كامل إمكانياته لتقديم «الأراجيل» لزبائنه ورواده، لدرجة أنك تقرأ من الخارج بأنه مشغل نسائي مختص، ولدى دخولك فإن أول عبارة كتبت على المدخل «ممنوع الدخول لغير المدخنات»، لتكتشف فيما بعد بأنه هجر دوره الأساسي الذي يعنى بالتجميل والعناية بالمرأة متخذا إياه غطاء لممارسة كسبه الغير مشروع، وجميع من في المشغل موظفات أو رواد هن دون السن القانونية.
فتيات في خطر
نعم هن في خطر، حيث إن بعضهن طالبات ويهربن من المدرسة خصيصا لارتياد المقاهي أو المشاغل إن صح التعبير، فشتان بين هذا وذاك، وتبرر فجر (17 عام) طالبة بالمرحلة الثانوية ارتيادها لهذه المشاغل بعدم وجود مقاه مخصصة للنساء، بحيث تتفق مع صديقاتها على هذا المكان لتبادل الأحاديث وخصوصا أيام الإجازات، وحول دراية أهلها بالأمر قالت بالطبع يعرفون أنني اتجه للمشغل، حيث إن والدي هو من يقلني ولكن والدي لا يعلم بما يقدمه المشغل من الداخل، مضيفة أنها أتت لقضاء الوقت مع صديقتها وليس للتدخين لأنه لا يستهويها (على حد تعبيرها).
ترويج مخدرات
أما ليالي وعمرها (28 عاما) فتكشف عن ما هو أعظم حول تجاوز بعض الفتيات (الشيشة) والتدخين، حيث تؤكد أن بعضهن يجلبن حبوبا منشطة للمشغل ومشروبات كحولية في علب مشروبات غازية لا يمكن كشفها، والبعض منهن تخصصن في الترويج لهكذا مواد، مؤكدة أن مديرة المشغل لا تتخذ أي خطوة بعد اكتشافها للأمر، حيث تكتفي بسكب المشروبات ولا تبلغ الجهات المختصة خوفا من اكتشاف أمر المشغل وأعماله المشبوهة.
خلف الستار
وداد (34 عاما) تعترف بأنها من المدخنات منذ ثلاث سنوات وتدخن خفية عن زوجها، وتأتي للمشغل لتدخين (المعسل) خصيصا، وفي ظاهر الأمر تبلغه أنها ذاهبة لممارسة الرياضة وهو دائم التشجيع على ممارسة الرياضة والمحافظة على الرشاقة دون علمه بأنها رياضة خلف الستار (التدخين).
صديقات الجامعات
من جانبها، أبانت بشاير (24 عاما) أن لديها مجموعة من زميلاتها في الجامعة وهن يحرصن دائما على تجميع أنفسهن لزيارة المشاغل بهدف التدخين وشرب (المعسل) دون علم أسرهن، حتى أنهن في الكثير من الأوقات لا يذهبن للجامعة بل يتفقن على مشغل معين ويقضين فيه كامل الوقت المخصص لدوام الجامعة، وتؤكد زميلتها مشاعل أن هذه المشاغل مزدحمة أيام الدراسة أكثر من الأيام العادية والإجازات والعطل مما يؤكد بأن أكثر زبائن هذه المشاغل من الطالبات في كافة المراحل السنية.
مشاكل عائلية
وتبرر (ف.ع ــ 29 عاما) إدمانها على (الشيشة) بكثرة غياب زوجها وخروجه المتكرر، وأنها وجدت ضالتها في هذه المشاغل، لافتة النظر بأنها قبل زيارتها لهذه الأماكن كانت هناك مشاكل كبيرة بينها وبين زوجها كادت تؤدي للطلاق، مقنعة نفسها بأنها عندما بدأت بالتدخين وزيارة هذه الأماكن حلت جميع مشاكلها، لوجود متنفس جديد مع صديقاتها يكمن في الخروج وقضاء أوقات طويلة في تلك المشاغل.
منشطات وعقاقير
ووجهت (ص. م ــ 33 عاما) نداء للجهات المختصة للتدخل بأسرع وقت وإنقاذ ما يمكن إنقاذه من نصب واحتيال في الكثير من المشاغل، محملة نفسها ومن في حكمها المسؤولية لثقتهم ببعض الجهات التي لا يمكن الوثوق بها.
وقالت: «يعاني زوجي من حالة نفسية ولدى حديثي مع إحدى الصديقات نصحتني بزيارة إحدى هذه المشاغل في منطقة السليمانية بالرياض، وبالفعل ذهبت هناك وأوهموني أن لديهم أدوية طبيعية ومستوردة، فما كان مني إلا تصديقهم ودفع مبلغ باهظ من المال، وقمت بإذابة العلاج مع العصير لزوجي، ولم تمض ساعات حتى غاب عن الوعي ونقلناه للمستشفى وتلقى العلاج اللازم والحمد لله أنه بصحة وعافية».
وتابعت: «كان الأجدر بي أن أذهب إلى عيادات متخصصة ومعتمدة من وزارة الصحة لعلاجه وهذا الأمر يحتاج إلى توعية، وعدم اللجوء إلى الأدوية غير المرخصة».
حقن السيلوليت
وتعرضت (و. ت ــ 35 عاما) لخدعة تركت لديها تشوها مستديما في جسدها، حيث انصاعت لإحدى خدع المشاغل النسائية عندما عرضوا عليها حقنة للسيلوليت وانطوت عليها الخدعة، وبدا وكأن الحقنة أخذت مفعولها بشكل جيد، ولدى عودتها للمنزل لاحظت اسودادا في الجلد.
وتقول (و.ت): «عدت للمشغل وقابلت المديرة هناك، وقالت لي إن مساحيق التجميل التي استخدمتها قد تكون أثرت على مكان الحقنة، وسيزول التشوه الذي خلفته الحقنة مع الأيام وأقنعتني أن المسألة وقتية لا أكثر، فصدقتها وعدت للمنزل دون أحرك ساكنا، وبعد فترة استمر الوضع على ما هو عليه وراجعت عيادة مختصة وأكدوا لي أن التشوه لن يزول، حيث إن هذه الحقن مكون من الماء والفازلين وتعطي الشكل المطلوب لدى حقنها مباشرة ولكن يصبح الفازلين مادة سامة بعد حقنه تحت الجلد، واضطررت إلى اتباع برنامج علاجي لمدة طويلة وشفيت ولله الحمد، إلا أن مكان السواد بقي كما هو عليه ولا زلت أعاني من تشوه دائم»، محملة نفسها المسؤولية لانجرافها نحو الأماكن الغير موثوقة أو غير المعتمدة من الجهات المختصة، وأيضا حملت نفسها مسؤولية عدم إبلاغ الجهات المختصة، مطالبة أن تقوم البلديات بتوظيف مراقبات للمشاغل بشكل دوري ومستمر حتى لا تستمر هذه التجاوزات، حيث إن الكثير من شرائح المجتمع لا يملكون اطلاعا كاملا على أعمال النصب والكسب غير المشروع لهذه المشاغل وينظر لها الكثير من النساء من باب الثقة نتيجة لترددهن الدائم عليها.
مخالفة التراخيص
أما أمينة (45 عاما) فتطالب بالتحقيق في غالبية المشاغل التي تمتلك ترخيصا والتأكد من نشاطها لما تعرضت له من موقف محرج مع بناتها.
وترجع أمينة تمادي بعض المشاغل في الأنشطة غير المرخص لها في المشاغل لعدم المحاسبة من الجهات المختصة ولضعف الرقابة عليها، وتقول أنها كانت في إحدى المشاغل مع بناتها الثلاثة ولدى جلوسها في إحدى أماكن الانتظار إلى أن يحين دورها دخلت امرأة تعرض منتجات مخالفة وكريمات خاصة بالنساء بالإضافة إلى ألعاب نسائية وأزياء غريبة، مؤكدة أن هذا الأسلوب فيه خدش للحياء أمام بناتها المراهقات اللواتي لم يتممن الـ 20 من عمرهن وتفتح عقولهن على أمور لا يصلح أن تعرض أمام العامة، متمنية من الجهات الرقابية اتباع أساليب تكشف لهم خفايا المستور في هذه المشاغل من خلال طرق تخفي لموظفات والدخول للمشاغل والاطلاع على تلك المخالفات التي تتطلب مفتشات من النساء وإيقاف نشاط المشاغل المخالفة.
أمراض معدية
وأخيرا ترى سمر باجنيد أن الأدوات المستخدمة في هذه المشاغل باتت وسيلة لنقل الأمراض المعدية لقدمها وعدم تغيرها، كفراشي المكياج وأدوات إزالة الشعر وأدوات كثيرة باتت مستودعا للجراثيم، محذرة من تفاقم المشكلة بشكل أكبر لاستخدام المئات نفس الأدوات لفترات طويلة قبل التفكير في تغييرها أو إخضاعها للتنظيف الدوري.
وتمنت باجنيد من البلديات والأمانات أن تقوم بجولات مفاجئة على مثل هذه الأمكنة للتأكد من مراعاة شروط النظافة حتى تصبح هذه المشاغل على اهتمام دائم بالنظافة العامة ونظافة الأدوات بصفة خاصة.
حملة وطنية
من جهته، حذر الأمين العام لحياتنا وخبير تعزيز الصحة الدكتور عبدالرحمن يحيى القحطاني من خطورة انتقال العدوى في المشاغل وصوالين التجميل النسائية نتيجة العديد من الممارسات الخاطئة التي تمارس بها. مطالبا وزارة الشؤون البلدية والقروية بسرعة اتخاذ الإجراءات الكفيلة بالحد من ذلك.
وقال الدكتور القحطاني: «على الجهات المعنية القيام بحملة وطنية للتعريف بطرق الحماية من العدوى بالشراكة مع القطاعات ذات العلاقة ومؤسسات المجتمع المدني. خصوصا مع موسم الإجازات والمناسبات والاحتفالات وكثرة ارتياد تلك المشاغل والصوالين»، مضيفا أن العديد من السيدات قد يجهلن إمكانية انتقال بعض الأمراض المعدية البكتيرية والفيروسية والطفيلية في تلك المواقع، ومنها ما يعد من الفيروسات الخطرة كالتهاب الكبد الفيروسي (ب) الذي يمكن أن يظل حيا في بقع الدم لمدة تصل لأسبوع كامل، عدا مرض التهاب الكبد الفيروسي (ج)، وشدد على أن صوالين التجميل والمشاغل النسائية بحاجة ماسة إلى تطوير وبناء أنظمة ولوائح تضمن عدم انتقال العدوى من خلالها.

وتابع الدكتور القحطاني: «إن من أبرز النقاط المحتملة لانتقال العدوى في صوالين التجميل، استخدام العديد من الأدوات غير المعقمة كملاقط الشعر ومكائن إزالة الشعر الكهربائية والحلاقة، والأمواس الملوثة ومقصات الزوائد الجلدية، كون تلك الأدوات على تماس مباشر مع البشرة والجلد، مما قد يعرضها للتلوث بإفرازات الجسم خاصة إذا احتوى الجلد على إفرازات أو ندوب أو جروح وتشققات. كما تشمل الأدوات التي يمكن أن تنقل العدوى المناشف والأغطية الملوثة، والمشاركة في استخدام الفرش والقطن والإسفنج وكذلك أدوات رفع المساحيق (كالفرش)، والكريمات والمساحيق الملوثة، عوضا عن المشاركة في استخدام أحمر الشفاه وأقلام التجميل».

شراكة مجتمعية
من جهته، تمنى مصدر في وزارة الشؤون البلدية والقروية ممن يتعرضون لأي موقف في المشاغل تبليغ الجهات المختصة للقيام بدورها وتطبيق القوانين المتعلقة بهذا الأمر، مؤكدا أن الوزارة دائما ترسل أشخاصا يقومون بمراقبة هذه المشاغل وضبطت بعض الحالات التي لا تعكس التجاوزات الكثيرة التي تمارس في الكثير منها.
وقال المصدر: «أرى أن الشراكة مع المجتمع هي السبيل الوحيد للتخلص من جميع التجاوزات، مع حرص جميع من يمارس بحقهم أي ممارسة غير شرعية في هذه المشاغل إلى إبلاغ الجهات المختصة، ونحن سنضمن بدورنا السرية التامة للمبلغين والقيام بما يجب القيام به للتخلص م هذه التجاوزات تباع»، لافتا النظر إلى أنه لا يمكن للوزارة مهما بلغ عدد كوادرها تغطية جميع المشاغل وأن البعض منها لديه أساليب تخفي لا يمكن للدوريات العادية كشفها وتحتاج إلى متابعة دقيقة قد تستغرق لأشهر، والشراكة المجتمعية هي خير وسيلة للحد من هذه المخالفات. وفي ختام تصريحه شدد المصدر على أن الوزارة ستقوم بسحب رخص المحلات المخالفة واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم ما لم يتوقفوا عن مخالفاتهم التي باتت تضر بصحة المجتمع العامة، منوها أن أمانة مدينة الرياض ترحب بجميع الشكاوى وتتعامل معها بشكل فوري على الرقم (940).







  رد مع اقتباس
قديم منذ /15 - 2 - 2013, 6:33 AM   #8

♥ •ӎ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل : 5 - 6 - 2008
 المكان : ♥ {..دَآخِلِ قَلْب طِفْلَه، مَآكِبَرْ لُوْ كِبَرْتـْ ~ ||
 المشاركات : 84,686
 النقاط : ♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار صحيفه عكاظ اليوم الجمعه 5-4- 1434 ، اخبار جريده عكاظ الجمعه 15-2-2013

تسكنان في غليل
امرأتان تغرقان في شبر ماء





انتظرت على بوابة مستشفى في حي غليل تنتظر بارقة أمل بقرب سيارة الصحيفة، وصلنا فاستأذنت بالركوب لتدلنا على البيت ومربط الفرس في معاناتها، كانت تتنفس بصعوبة نتيجة لسيرها السريع للوصول إلى المستشفى، أبدت منذ اللحظات الأولى رضى تاما بما تمر به في ذلك البيت الشعبي.


المواطنة نادية عيد الجهني (45 عاما) تقطن في منزل تحفه الأخطار مع والدتها، حين وصلنا إليه بدأت تشير لنا إلى مداخل مياه الأمطار والمياه الجوفية، وتسرد تفاصيل اللحظات التي عاشتها أثناء السيول التي داهمت جدة قبل ثلاثة أعوام إذ تقول: كانت أياما بئيسة مرت علينا حينما استيقظنا بعد أن أغرقتنا مياه الأمطار حتى منتصف أجسادنا وأصبحت جدران المنزل مشبعة بالماس الكهربائي لا نستيطع الاقتراب منها، فقد انكسر باب المنزل بقوة دفع مياه السيل وانهالت علينا من جميع النواحي وبحكم أن البيت شعبي ونقطن في الطابق الأرضي الذي يعتبر كبدروم غرقت جميع الغرف وتلف كل الأثاث الذي نملكه ورميته لاحقا وافتقدناه بشكل كامل.
تستذكر بعض اللحظات القاسية : استنجدت بالدفاع المدني الذي لم يستجب لندائنا ومن ثم ناديت على أبناء الجيران لمساعدة والدتي في الخروج من المنزل ولا أنسى منظر البيت الغارق في المياه التي غطتنا وقد ساعدونا في الخروج وبعد انتهاء الأمطار أفرغوا المياه يدويا واستغنيت عن قطع الغرف التي لا تصلح للاستخدام نهائيا بعد تشبعها بمياه المطر وأصلحت الباب وعبأت واجهتيه بالطين باستخدام أدوات بناء يدوية بسيطة بعد أن غيرت مدخل المنزل ورفعت جدارا أماميا بنفسي للحؤول دون مداهمة المياه لنا مرة أخرى.


ضمان لا يكفي
تقوم الجهني بسحب مياه الأمطار من أمام المنزل كمحاولة منها لحماية نفسها ووالدتها من الغرق وتشير بتحفظ إلى بعد أخيها الوحيد عن رعاية شؤون والدته وأخته العزباء بعد أن انتقل وزوجته للعيش بعيدا عنهما، وبقية أخواتها متزوجات يرعين مسؤولية أسرهن ذات الأوضاع المادية البسيطة.
وتقول: «يصرف لنا الضمان الاجتماعي 1000 ريال مناصفة بيني وبين أمي و1700 ريال راتب والدي التقاعدي الذي أصرفه في توفير علاجات والدتي المصابة بأمراض في القلب وتعاني من مشكلات في فقرات الظهر بسبب إزالة اثنتين منهما، ولا تكفي قيمة تذاكر الطيران من وإلى الرياض لمراجعة الطبيب ويتحسن علينا أهل الخير في توفير المبلغ.
رطوبـة قاتلـة
ومن ثم دخلنا بصعوبة عبر باب ضيق يقف بصمت أمام درج لا يعرف معنى للمقاييس الهندسية وعلى يمينه غرفة تتواجد فيها المفاتيح الكهربائية والتي بدت أسلاكها متكشفة تنبئ عن أخطار قريبة وبحسب الجهني أنها ذابت من حرارة الصيف في مرات سابقة.
وفي كل أسبوع تستعين الجهني بوايت لسحب مياه الصرف الصحي الطافحة التي تتسرب إلى منزلها خلسة وتعلق، بقولها : درجة الرطوبة مرتفعة في المنزل الذي لا يحتوي على أي نافذة يدخل من خلالها الهواء النقي وتشبعت بها أجسادنا حد الإيلام، ومشكلتنا الأساسية منذ 8 أشهر هي طفح مياه العين العزيزية من تحت الأرض في أنحاء مختلفة في المنزل وتقدمت بشكوى لنفس الجهة أكثر من مرة ويعلق فيها الموظفون المشكلة على أسباب متعددة دون معالجتها وبعد تكرار اتصالاتي لا أجد مجيبا لها، وأصبحت مهمتي اليومية شفط المياه بنفسي وسكبها في الشارع المقابل تجنبا للغرامة المالية..
مصوغات ذهبية
تقول والدتها: «نادية هي ابني وهي ابنتي.. حرمت نفسها من الاستمتاع بمصوغاتها الذهبية البسيطة التي باعتها واشترت بها سلامتي ورفعت جدارا في السطح للحؤول بيننا وبين جيراننا بسبب تخوفنا منهم في الليل، وتحرص على إرضائي والبحث عن سبل راحتي وأتمنى أن لا تغمض عيني قبل أن أطمئن عليها في بيت زوجها».







  رد مع اقتباس
قديم منذ /15 - 2 - 2013, 6:33 AM   #9

♥ •ӎ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل : 5 - 6 - 2008
 المكان : ♥ {..دَآخِلِ قَلْب طِفْلَه، مَآكِبَرْ لُوْ كِبَرْتـْ ~ ||
 المشاركات : 84,686
 النقاط : ♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار صحيفه عكاظ اليوم الجمعه 5-4- 1434 ، اخبار جريده عكاظ الجمعه 15-2-2013

الحارثي .. عقَّه أبناؤه فسكن «كُبري»





عقه أبناؤه ، وأهملوه فآثر أن يفترش الأرض ويتغطى بالسماء ، وآل به الحال إلى اتخاذ العراء سكنا له ، حيث آوى إلى أسفل كوبري في العاصمة المقدسة وآثر أن يقضي بقية عمره مستظلا بسقفه.


كان محمد عبشان الحارثي موظفا في أحد القطاعات ولأسباب خاصة آثر عدم الافصاح عنها فصل من وظيفته قبل نحو ربع قرن، حيث قال «قبل 25 عاما فصلت من الوظيفة وبقيت أضرب في الأرض بحثا عن لقمة عيشي من مكان لآخر حتى استقر بي الحال في مكة المكرمة».
وأوضح أنه يسكن تحت أحد الكباري بجوار الحرم منذ ثلاث سنوات وشارف عمره على العقد السادس ولا يجد له مأوى ومصدر عيشه تحميل العاجزين على عربة طبية حيث يكسب منها القليل، فيما زين مسكنه أسفل الكبري ببقايا مخلفات الحجاج من الاحرامات والسجادات.
وفي هذا السياق يشكو الحارثي حاله قائلا «يسكن أبنائي في بيشة وهم يعلمون بحالي»، مشيرا إلى أنه لا يزال نشيطا ويستطيع العمل إضافة إلى أنه بما يكسبه من المال يأكل ويشرب ويتصدق.
وأشار الحارثي إلى أنه فكر في دخول دار العجزة «فكرت ذات يوم في الدخول لدار رعاية المسنين ولكن شروطهم صعبة وكنت متخوفا من حبسي بداخلها فأنا لا أطيق الحبس»، موضحا أنه تردد في التقديم على الضمان الاجتماعي خشية التقاعس عن بحثه عن مصادر الرزق وفكر في أحد الأيام أن يتقدم لكي يجد له مسكنا يناسبه وعند التقديم أجابوه بأن العمر لم يصل إلى الحد النظامي.







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اخبار عكاظ اليوم الجمعه 5-4- 1434 ، اخبار جريده عكاظ الجمعه 15-2-2013

جديد مواضيع القسم صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اخبار صحيفه عكاظ اليوم الجمعه 24-5- 1434، اخبار جريده عكاظ الجمعه 5-4-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 14 5 - 4 - 2013 3:13 PM
اخبار صحيفه عكاظ اليوم الجمعه 17-5- 1434، اخبار جريده عكاظ الجمعه 29-3-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 8 29 - 3 - 2013 1:57 PM
اخبار صحيفه عكاظ اليوم الجمعه 19-4- 1434، اخبار جريده عكاظ الجمعه 1-3-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 0 28 - 2 - 2013 5:32 PM
اخبار صحيفه عكاظ اليوم الجمعه 27-3- 1434 ، اخبار جريده عكاظ الجمعه 8-2- 2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 14 8 - 2 - 2013 8:34 AM
اخبار جريده عكاظ اليوم الجمعه 13-3- 1434 ،اخبار صحيفه عكاظ u;h/الجمعه 25-1-2013 ♥ •ӎ صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 20 25 - 1 - 2013 3:57 PM


الساعة الآن 12:38 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy