العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا العامه > صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ حافز ، Incentive ، hafiz ، برنامج حافز ، حافز للمتزوجات ، حافز للعاطلين ، حافز اكمال البيانات ، حافز للتوظيف ، حافز للسعوديين ، اعانة حافز ، جدارة ، برنامج جدارة ، جدارة للتوظيف ، اخبار جديده ، اخبار منوعه ، جديد الاخبار ، اخبار اليوم ، اخبار الساعه ، اخبار الصحف ، اخبار محليه ، اخبار السعوديه ، اخبار دوليةصحيفه سبق ,عكاظ,المدينه,عاجل,الوئام.الوطن ,صحيفة سبق الإلكترونية

أخبار العراق ليوم الجمعه22-2-2013 ، أخبار العراق يوم الجمعة 22فبراير 2013

أخبار العراق ليوم الجمعه22-2-2013 ، أخبار العراق يوم الجمعة 22فبراير 2013 أخبار العراق ليوم الجمعه22-2-2013 ، أخبار العراق يوم الجمعة ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /22 - 2 - 2013, 2:27 AM   #1

♥ •ӎ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل : 5 - 6 - 2008
 المكان : ♥ {..دَآخِلِ قَلْب طِفْلَه، مَآكِبَرْ لُوْ كِبَرْتـْ ~ ||
 المشاركات : 84,757
 النقاط : ♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute

افتراضي أخبار العراق ليوم الجمعه22-2-2013 ، أخبار العراق يوم الجمعة 22فبراير 2013


أخبار العراق ليوم الجمعه22-2-2013 ، أخبار العراق يوم الجمعة 22فبراير 2013

شاكر الأنباري في خيبة العودة إلى العراق
هاشم شفيق
الجمعة 22 فبراير 2013
يُكرّس الروائي والقاصّ العراقي شاكر الأنباري في عمله الروائي الجديد «بلاد سعيدة» (دار التكوين) دمشق بلداً له عوضاً عن العراق، وطنه الذي غاب عنه قرابة ثلاثين عاماً، مقيماً ومتنقلاً في منافٍ عديدة، من البرازيل والدنمارك إلى سورية التي أحبها وجعل منها مادّة أعماله، سواء في القصة والرواية.
يعود سعيد - الشخصية الرئيسة في الرواية - بعد كلّ تلك التنقلات والعيش المضني وقلق الإقامة - إلى «البلاد السعيدة «، والمعني هنا العراق. أمّا التسمية فتحمل دلالات ساخرة ومريرة عن العراق القديم الذي سُمّي بتسميات متعدّدة مثل «دار السلام» و «بلاد ما بين النهرين» و «كلواذة» و «البلاد السعيدة « و»بلاد الرشيد» و»ألف ليلة وليلة» وغيرها من التسميات التي كانت تحمل معاني مضادة ومعكوسة... فدار السلام تحولت إلى دار حرب وأضحت آلافاً من الليالي الحزينة، والبلاد السعيدة صارت بلاداً تعيسة، وبلاد ما بين النهرين باتت تعاني القحط وشحة في الماء، والعراق الكبير اختزل أيضاً باسم طاغية.
بعد غيبته الطويلة، يُقرر سعيد العودة عقب زوال الديكتاتورية، فهو متشوق وبه ظمأ لارتشاف صور بلاده الجميلة ورؤية الأهل وملامسة الأماكن القديمة وقريته ونهر الفرات الذي يمرّ بالمنازل الريفية، وهو يقطع الحقول والبساتين والقرى المتاخمة لقريته «الحامضية»، وهي ناحية من أعمال قضاء الفلوجة التابع لمحافظة الأنبار.
إبّان رجوعه إلى العراق عام 2004، ينتابه الفرح لغياب حزب البعث وطغمته الحاكمة، فهو يسعى إلى تنشق هواء الحرية وتلمس الأجواء الديموقراطية في العراق الجديد. لكنّ العائد إلى دياره سرعان ما يكتشف أنّ العراق الجديد صار قديماً، والديموقراطية صارت تعني أن تحمل كاتماً للصوت وترفع الشعار الطائفي. وبعد غياب الديكتاتور، تحتلّ الساحة دزّينة من الديكتاتوريين الجدد ومجموعة من اللصوص والقتلة الذين ينحرون العراق، إلى جانب الدبابات الأميركية وإرشادات الحاكم بول بريمر وطاقمه من الحاقدين على أرض العراق وتاريخه العربي.
يصدم صاحب «الكلمات الساحرات» بعودته التي لم تُحقق له إلا المزيد من المتاعب والآلام الجديدة، وخصوصاً حين تقوم القوّات الأميركية في العام الذي تُصادف فيه عودته وفي العام الذي يليه بتنفيذ مهمّات عسكرية تطاول مدينة الفلوجة ونواحيها وقراها ودساكرها الكثيرة، لكونها أكبر قضاء في العراق.

العودة القاتلة
وهو في خضم التمهيد لهذه العودة عبر السكن في بغداد ووجود فرصة عمل في إحدى الصحف البغدادية، ومحاولة الإمساك بالمشهد القديم وربط الصلات من جديد بالأهل والأقارب والأصدقاء، تبدأ الحملة العسكرية - الأميركية الظالمة. وفيها استخدمت أسلحة محرّمة دولياً لتنال من أطفال الفلوجة وشيوخها ونسائها اللواتي تعرضن للاغتصاب على أيدي القوات الأميركية والعراقية في السجون والمعتقلات. وقد طاولت نار الراجمات والصواريخ والقنابل الفسفورية عقر دار العائد، فيستشهد من أبناء عائلته قرابة تسعة أشخاص من ضمنهم عمه وأولاده وبعض النساء والأطفال.
حين يلملم العائد جراحه ويرضخ لمصيره الجديد، لكون العمليات صارت تتوسع لتشمل مدينة في ضواحي بغداد - أشدّ المدن فقراً - يتجرع البطل سعيد هذه المشكلات على دفعات، لكون العراق محتلاً، ويعيث فيه الخراب من كل جهاته، فيرضى بالبقاء ولكن على مضض، معللاً النفس بتحسن الأحوال والشروع في تخطي البلاد الأزمات. وهذا الكلام السياسي كان يروج في الميديا العراقية التي من مهماتها الرئيسة نشر الأكاذيب وتغطية الفساد المستشري كمرض عضال والتستر على أعمال المسؤولين من قتل ونهب للمال العام وتخريب لبنية المجتمع العراقي.
في منعطفات الصبر هذه ينشغل الراوي في وصف حالة القرية وأهلها ومراقبة التحولات الفيزيولوجية والسايكولوجية لدى الأهل والأصحاب على لسان الراوي الذي هو أخوه، الموظف وخريج الجامعة، المنشغل بمتابعة الشأن السياسي حتى تقع الطامة الكبرى، وهي الحرب الأهلية التي تستغرق قرابة عامين بدءاً بعام 2006 حتى نهاية عام 2007. هكذا كانت الحرب البشعة بين شعب واحد متداخل في النسب القبائلي والمصاهرة والزواج لدى جميع أبناء هذا الشعب الذي هدت قواه الحروب والمشكلات اليومية، لتكون حرباً جديدة من ابتكار أيديهم.
ينكفئ العائد حينذاك على ذاته، منفرداً مع حالته النفسية الجديدة، وليدة المطحنة الدموية التي لا تفتأ تطحن رؤوس أهل البلد الواحد، فيمضي لتزجية الوقت على ضفة الفرات، لكنه في الاستراحة هذه يبدأ النهر بإظهار وجه آخر، متسق مع حالة الحرب الأهلية، ليريه وهو جالس على ضفته جثث الضحايا الطافية على الماء، أو تلك التي تمر عائمة وعليها آثار التعذيب. إنه مشهد جديد، مأسوي ينضاف إليه الكثير من الوحشية والسمة البربرية، فيعاف النهر والذكريات والنسمات الحارة في صيف ساخن، وهو لا يلوي على شيء سوى إعادة الكرة مرة ثانية للخروج من هذا المأزق الجديد.
كل هذه المشكلات والقضايا والحوادث التراجيدية تشكل للعائد حافزاً آخر لمغادرة البلاد، فيبيع أثاث المنزل وسيارته ويترك وظيفته ويعود مرة ثانية إلى المنفى، للبحث عن منافذ للعيش في الهجرة التي ظلت متواصلة والتي عادت إلى الاستئناف في زوايا العالم.
إن «البلاد السعيدة» التي عاد إليها سعيد، تدل على فشل مشروع الاحتلال الذي قسّم البلد على أسس مذهبية وطائفية، ليخلّف مشروعه المزيد من الفتن والمزيد من الاحتراب بين مكونات الشعب العراقي.
تحت هذا المنعطف الخطير كتب الأنباري رواية «بلاد سعيدة» متوقعاً ما سوف يحدث لاحقاً، لأناس ذاقوا علقم المعاناة عبر مسيرة طويلة من الآلام والخيبات والنكسات المتوالية، عبر لغة مكثفة وواضحة، تتخللها نبرة شفيفة في بناء العالم الروائي ذي الشخصيات القليلة والأمكنة المبتسرة، وهذه الصفات هي التي ميزت على الدوام أعمال شاكر الأنباري القصصية والروائية.


Hofhv hguvhr gd,l hg[lui22-2-2013 K d,l hg[lum 22tfvhdv 2013 Hofhv hguvhr gd,l hg[lui22-2-2013 K Hofhv hguvhr d,l hg[lum 22tfvhdv 2013








  رد مع اقتباس
قديم منذ /22 - 2 - 2013, 2:29 AM   #2

♥ •ӎ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل : 5 - 6 - 2008
 المكان : ♥ {..دَآخِلِ قَلْب طِفْلَه، مَآكِبَرْ لُوْ كِبَرْتـْ ~ ||
 المشاركات : 84,757
 النقاط : ♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute

افتراضي رد: أخبار العراق ليوم الجمعه22-2-2013 ، أخبار العراق يوم الجمعة 22فبراير 2013

الصربي فلاديمير بتروفيتش مدربا للمنتخب العراقي بدل حكيم شاكر










اعلن الاتحاد العراقي لكرة القدم اليوم الخميس عن تعيين الصربي فلاديمير بتروفيتش مدربا للمنتخب العراقي خلفا للمدرب الحكيم شاكر الذي اعيد الى منصبه مدربا لمنتخب شباب العراق.
وكانت اخر بطولة شارك فيها العراق تحت قيادة شاكر دورة كأس الخليج الذي توجت به الامارات الشهر الماضي بعد فوزها على العراق في المباراة النهائية.
وذكر الناطق الرسمي باسم الاتحاد العراقي لكرة القدم وعضو مجلس الادارة نعيم صدام ان بتروفيتش سيتولى مهمة تدريب المنتخب اعتبارا من مطلع الشهر المقبل ولمدة عام قابلة للتجديد.
واضاف ان بتروفيتش سيصل الى بغداد الاسبوع المقبل للتوقيع رسميا على العقد المبرم معه وسيباشر مهمته رسميا مع المنتخب لتحضيره لمباراة الصين الشهر المقبل ضمن تصفيات اسيا 2015 مشيرا الى ان الفترة المقبلة ستكون مناسبة امام المدب الجديد للبدء ببرنامج الاستعدادات للمباريات المقبلة.


وتنتظر المنتخب العراقي بعد مباراة الصين ثلاث مباريات مصيرية في حزيران/يونيو المقبل ضمن تصفيات الدور النهائي المؤهلة الى مونديال البرازيل 2014, عندما يقابل عمان واليابان واستراليا في 4 و11 منه على التوالي.
ولم يحسم اسود الرافدين تأهلهم الى نهائيات كاس العالم في البرازيل، اذ يشغل المنتخب العراقي المركز الثالث ضمن المجموعة الثالثة التي يتصدرها المنتخب الياباني ويليه استراليا بفارق الاهداف عن العراق.
يذكر ان بتروفيتش البالغ عمره سبعة وخمسين عاما هو ثالث مدرب صربي يقود المنتخب العراقي بعد ميلان زيفادينوفيتش عام 2000 وبورا ميلوتينوفيتش 2009 وسبق له ان عمل مدربا مع منتخبات الصين وصربيا وقاد النجم الاحمر اشهر اندية العاصمة بلغراد الى القاب محلية اكثر من مرة.







  رد مع اقتباس
قديم منذ /22 - 2 - 2013, 2:30 AM   #3

♥ •ӎ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل : 5 - 6 - 2008
 المكان : ♥ {..دَآخِلِ قَلْب طِفْلَه، مَآكِبَرْ لُوْ كِبَرْتـْ ~ ||
 المشاركات : 84,757
 النقاط : ♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute

افتراضي رد: أخبار العراق ليوم الجمعه22-2-2013 ، أخبار العراق يوم الجمعة 22فبراير 2013

السفير العراقي : طلبات نقل السجناء لا تشمل الارهابيين و المحكومين بالاعدام




عمون – ماجد الدباس - أكد السفير العراقي في عمان الدكتور جواد عباس أنه سعى ومنذ استلامه منصبه لاطلاق سراح الاسرى الأردنيين في العراق أو اجراء تبادل للسجناء وهو ما أثمرت عنه زيارة رئيس الوزراء العراقي نور المالكي الأخيرة لعمان في شهر كانون الأول من العام الماضي .


وبين عباس في لقاء خاص مع "عمون" بأنه تم التباحث على أعلى المستويات في البلدين من اجل هذه القضية، واليوم الخميس وصل كتاب من بغداد ينص على امكانية السجناء الاردنيين في العراق تقديم طلبات لنقلهم إلى الأردن لقضاء ما تبقى من محكوميتهم استنادا الى محضر اللجنة العراقية الأردنية التي عقدت في عمان بتاريخ 24 /12 .


وتابع عباس "خاطبنا وزارة الخارجية الأردنية اليوم حتى تتخذ الاجراءات عن طريق وزارة العدل أو ما تراه مناسباً، وبامكان السفارة الأردنية في بغداد تقديم الطلبات من اجل السجناء الاردنيين، لان هناك موافقة على ترحيلهم لوطنهم.


وكشف عباس بان القرار صادر وفق الفقرة السابعة من اتفاقية الرياض العربية للتعاون القضائي وهي لا تشمل المحكومين بالاعدام والارهابيين.


ووصف عباس العلاقات الاردنية العراقية بالمتطورة والمتجددة، وأنها بحالة "جيدة جدا" وهي "نموذج" للعلاقات العربية العربية ،حيث يقوم الطرفان كل يوم بوضع لبنة جديدة في هذه العلاقات لتطويرها لمصلحة البلدين والشعبين، واهمها مشروع خط النفط.


وتحدث عن بدء الدراسات لمشروع "أنبوب النفط" الأردني العراقي الذي وافق عليه قيادة الطرفين، مضيفاً بان العلاقات متطورة استناداً لأرقام التبادل التجاري بين البلدين فالأردن صدر خلال العام 2011 بما قيمته مليار و200 مليون دولار للعراق منها 50 مليون دولار بندورة.


أما العراق فصدر للأردن 50 مليون دولار فقط "عدا النفط" ما يشير الى أن ميزان المدفوعات الأردني هو الافضل، والحديث مستمرٌ عن ضرورة زيادة التبادل التجاري، خصوصاً وأن العراق يأخذ كل شيء من الأردن وقسم من هذه البضاعة هو "إعادة تصدير" وقسم منها بضائع واردة لميناء العقبة "ترانزيت"كما قال عباس.




وأضاف عباس بأنه صار الاتفاق مؤخرا على زيادة حصة العراق من ميناء العقبة في الاتفاق، والتسهيلات قائمة من كلا الطرفين فالخطوط الجوية العراقية فتحت المجال لحصول المواطنين العراقيين على تأشيرات دخول للأردن أسوة بالملكية الأردنية ، مؤكداً أن حركة المواطنيين الأردنيين على العراق أخذة بالتصاعد وهي الان جيدة جداً .


وبخصوص الشأن العراقي الداخلي صرح عباس بأن عناصر مندسة من القاعدة والارهابيين والبعثيين متواجدين في صفوف المتظاهرين العراقيين وهم من قاموا برفع سقف المطالب في الحركة الاحتجاجية التي قامت في المحافظات الغربية.


ولفت إلى ان الحكومة العراقية استجابت لمطالبهم وشكلت 20 لجنة قضائية للنظر في قضايا المعتقلين ما نجم عنه خروج الاف المعتقلين من السجون وكذلك انهاء ملف السجينات، مشيراً الى أن ما يجري في العراق شأن داخلي وحراك سياسي طبيعي لمواطنين مطالبهم شرعية .


وقال عباس أن الحكومة العراقية استطاعت التعامل مع الحراك السياسي في البلاد واحتواءه وتعاملت معه بالطريقة السليمة، والان بدأ المتظاهرون في العودة لبيوتهم بعد أن استجيبت مطالبهم .


وطالب الصحفيين الأردنيين بأخذ المعلومات المتعلقة بالشأن العراقي من مصدرها الرسمي







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أخبار العراق ليوم الجمعه22-2-2013 ، أخبار العراق يوم الجمعة 22فبراير 2013

جديد مواضيع القسم صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أخبار العراق ليوم الجمعة 23-8-2013 ، أخبار العراق ليوم الجمعة 23 اغسطس 2013 ♥ •ӎ صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 2 23 - 8 - 2013 6:10 AM
أخبار العراق ليوم الجمعة 16-8-2013 ، أخبار العراق ليوم الجمعة 16 اغسطس 2013 ♥ •ӎ صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 0 16 - 8 - 2013 8:46 AM
أخبار ليبيا ليوم الجمعه22-2-2013 ، أخبار ليبيا يوم الجمعة 22فبراير 2013 ♥ •ӎ صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 5 22 - 2 - 2013 8:24 AM
أخبار مصر ليوم الجمعه22-2-2013 ، أخبار مصر يوم الجمعة 22فبراير 2013 ♥ •ӎ صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 3 22 - 2 - 2013 2:22 AM
أخبار اليمن ليوم الجمعه22-2-2013 ، أخبار اليمن يوم الجمعة 22فبراير 2013 ♥ •ӎ صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 2 22 - 2 - 2013 2:19 AM


الساعة الآن 10:28 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy