العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا العامه > صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ حافز ، Incentive ، hafiz ، برنامج حافز ، حافز للمتزوجات ، حافز للعاطلين ، حافز اكمال البيانات ، حافز للتوظيف ، حافز للسعوديين ، اعانة حافز ، جدارة ، برنامج جدارة ، جدارة للتوظيف ، اخبار جديده ، اخبار منوعه ، جديد الاخبار ، اخبار اليوم ، اخبار الساعه ، اخبار الصحف ، اخبار محليه ، اخبار السعوديه ، اخبار دوليةصحيفه سبق ,عكاظ,المدينه,عاجل,الوئام.الوطن ,صحيفة سبق الإلكترونية

اخبار صحيفه عكاظ اليوم الجمعه 3-5- 1434، اخبار جريده عكاظ الجمعه 15-3-2013

اخبار صحيفه عكاظ اليوم الجمعه 3-5- 1434، اخبار جريده عكاظ الجمعه 15-3-2013 اخبار صحيفه عكاظ اليوم الجمعه 3-5- 1434، اخبار ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /14 - 3 - 2013, 6:04 PM   #1

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,975
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

اخبار صحيفه عكاظ اليوم الجمعه 3-5- 1434، اخبار جريده عكاظ الجمعه 15-3-2013


هنأ إياد مدني وأكد أن المنظمة تعيش عصرها الذهبي .. أوغلى في حديث خاص لـ عكاظ:
لا أعرف أين أتجه بعد «التعاون الإسلامي»


كشف الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي البروفيسور أكمل الدين إحسان أوغلى، عن تلقيه العديد من العروض في الجوانب السياسية الدولية من ضمنها أن دار نشر «هيرست» الإنجليزية التي صدر عنها كتابه «العالم الإسلامي في القرن الجديد.. منظمة المؤتمر الإسلامي من 1969 – 2009» طلبت منه أن يكتب مذكراته عن الفترة التي قضاها في المنظمة، ولكنه لم يقطع بعد في أي من هذه الأمور، لا سيما وأنه ما زال يتحمل مسؤولية منصب الأمين العام التي ذكر بأن أعباءها تزداد يوما بعد يوم حتى نهاية هذا العام وأنه سيسعده حينها أن يسلمها لأخيه وصديقه الأستاذ إياد مدني.




وقال أوغلى في حواره مع «عكاظ»: المنظمة أصبحت متفاعلة وجزءا لا يتجزأ من الحلول لأغلبية مشاكل العالم الإسلامي، وأنها قابلة للتطور من خلال إداراتها ووحداتها المستحدثة في السنوات القليلة الماضية، في مجالات مختلفة.
وأوضح أوغلى أن المنظمة تعتزم استحداث وحدة للنزاعات والوساطة وضمها إلى هيكليتها لتصبح نواة هامة وأساسية، وآلية مطلوبة لإيجاد الحلول للنزاعات التي يشهدها العالم الإسلامي.. وفيما يلي نص الحوار:
• حينما نتحدث عن البروفيسور أكمل الدين إحسان أوغلى، فإننا لا نتحدث عن رجل أنجبته دهاليز السياسة، رغم كونه سياسيا بارزا، ولكننا نتحدث عن شخصية أنجبتها الثقافة بل وتعدد الثقافات، أنتم نتاج ثقافة علمية بحتة في دراستكم العلمية للكيمياء، ونتاج ثقافة عربية أثناء وجودكم في مصر، ونتاج ثقافة إسلامية أثناء ترؤسكم لـ«إرسيكا» في اسطنبول، فضلا عن إجادتكم عدة لغات، فهل ترون أن تعدد تلك الثقافات عزز من دوركم السياسي كأمين عام لمنظمة التعاون الإسلامي؟، وكيف استفدتم من كل تلك التجارب؟
• • دراسة العلوم بمعنى أوسع تنمي في الإنسان موهبة النظر العقلي، وتطور ملكة التفكير المنهجي، وتتبع العلاقة بين السبب والنتيجة، أما دراسة العلوم الإنسانية والحضارة الإسلامية فتعطي الإنسان بعدا واسعا يتجاوز المحدودية الزمنية والمكانية.. والعمل الدبلوماسي يعلم الإنسان كيف يرى تنوع الألوان وتدرج الظلال بينها، والفرق بين المترادفات بعضها وبعض ويبين له حساسية وقع الكلمات لكي تؤهله لأن يختار من بينها ما يستطيع به أن يحقق الهدف المرجو من العمل الدبلوماسي.
وأود أن أضيف أنني نشأت في بيت إسلامي محافظ على قيم الإسلام ويعمل على تعليمها ونشرها بالإضافة إلى الاهتمام بالتراث وخصوصا الأدبي والفكري، حيث كان والدي رحمه الله من العلماء المسلمين الذين كانت حياتهم أنموذجا للتضحية من أجل قيم الإسلام، ومن أجل الحفاظ على القيم والثقافة الإسلامية، وهذا بحث طويل لا أخوض فيه الآن، ولكن والدي قدم تضحيات كثيرة من حياته وثروته وجاهه في ظروف التغيرات الجذرية التي خاضها عالمنا الإسلامي فترة الحرب العالمية الأولى وما بعدها.
وبالإضافة إلى دراستي للعلوم التي أحببتها رغبة مني في استكشاف أسرار الكون وعلوم الفضاء وما إلى ذلك، ولكن في نفس الوقت كنت أعني بالأدب وبالتاريخ وفي سن مبكرة جدا بدأت أكتب وأترجم، وأهديك الآن كتابا خاصا بي كتبته سنة 69م وأعيد طبعه مؤخرا وكان ثاني كتاب أؤلفه من حيث الترتيب، وتجد في مقدمته ما تستدل به على قراءاتي المكثفة في الأدب والتراث الثقافي، بالإضافة إلى تأثري في تلك الفترة بما حصل من تقلبات سياسية عديدة في مصر التي عشت فيها حتى عام 1970م، لقد كان لتلك الفترة أثر كبير في نفسي خاصة وأن كثيرا من أصدقائي وزملائي استشهدوا في حرب 67م.


عروض متنوعة
• ماهي برامجكم القادمة؟ وهل تنوون كتابة مذكراتكم أو العودة للحياة العلمية وإعداد ما كنتم تتمنون إعداده من دراسات وبحوث علمية؟
• • هذا سؤال مفتوح ولم أكن أفكر فيه بصورة جدية لضيق الوقت، ولكن على أي حال فقد بدأت أفكر فيه وأفكر في الكثير من العروض التي بدأت تأتيني سواء من الجانب الدبلوماسي الدولي، أو من بلدي أو من الجانب الأكاديمي الذي لم أتخل عنه ولم يتخل عني في هذه السنوات، وبالنسبة لكتابة المذكرات فكما تعلمون أنني أصدرت كتابا عن المنظمة باللغة الإنجليزية بعنوان «العالم الإسلامي في القرن الجديد.. منظمة المؤتمر الإسلامي من 1969 – 2009»، تناولت فيه ضرورات إصلاح المنظمة من خلال رؤية استلهمت تاريخها، وقد طلب مني الناشر الإنجليزي في ذلك الوقت أن أكتب كتابا عن المنظمة من المنظور الشخصي وأن أدون وأن أكتب ما يشبه المذكرات حول تعاملي معها على مر السنين، ولكنني لم أقطع بعد في أي من هذه الأمور، لا سيما وأنني ما زلت أتحمل مسؤولية منصب الأمين العام التي تزداد أعباؤها يوما بعد يوم حتى نهاية هذا العام حيث سيسعدني حينها أن أسلمها لأخي وصديقي الأستاذ إياد مدني.


استهلالة متميزة
• لا شك أنكم واجهتم مواقف كثيرة خلال سنوات عملكم في المنظمة، هل لكم أن تحدثونا عن أبرز المواقف سواء كانت متعلقة بأشخاص أو أحداث؟
• • الموقف الذي ترك أثرا كبيرا في نفسي، جاء في استهلالة عملي كأمين عام للمنظمة، عام 2005، ففي الأيام الأولى لتسلمي هذا المنصب من الله علي بشرف المشاركة - بصفتي أمينا عاما - في غسيل الكعبة والدخول إلى الحجرة الشريفة فيها، صحيح أنه قد سبق لي أن دخلتها وصليت فيها في قمة مكة والطائف سنة 1981م، وشعرت بهيبة وجلال وقدسية المكان إلا أن تلك المعاني الروحانية أحسست بأنها تركزت وتبلورت في داخل هذا المكان الفريد لحظة شاركت في غسيل الكعبة المشرفة، وشعرت كذلك في بداية عملي كأمين عام أن هذا الحدث بما احتواه من خشوع وتفرغ للعبادة وخدمة أقدس الأماكن وتعظيمها، قد جاء بتوفيق من الله عز وجل، وأدخل في نفسي الطمأنينة بأن الله سيكون عونا لي، في أيامي الأول لاستلامي المنصب.. وأن أنبري لخدمة الأمة الإسلامية والتفاني في ذلك.


تحديات وتحولات
• مجهوداتكم وأنتم على منصب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي حافلة بالإنجازات التي شهد لها الجميع، نقلتم فيها المنظمة إلى واقع متميز بالمشاركة الدولية، والحركة الدؤوب، والتنظيم المنشود، هلا حدثتمونا عن تلك الفترة المهمة؟
• • تميزت هذه الفترة بتحديات كبيرة وعاشت تحولات جذرية، وأكبر هذه التحديات هو أن المنظمة كانت «منظمة مؤتمر»، بمعنى أنها كانت مبنية على أنها سكرتارية تقوم بإعداد المؤتمرات السنوية والدورية وينتهي عملها عادة بنهاية المؤتمر وطبع قراراته، وتحويل هذه السكرتارية إلى منظمة تعاون بكافة الجوانب السياسية والاقتصادية والثقافية ويبدأ بنشاط في المجال الإنساني في الدفاع عن حقوق الإنسان في عالمنا وترسيخ قيمه، وفي العلوم والتكنولوجيا ومسائل المرأة وغيرها ويؤسس لتعاون في كل هذه المجالات.
وهناك تحديات عديدة أخرى فرضت نفسها وبحثت لنفسها عن الحل، وسعت المنظمة لإيجاد هذا الحل، ابتدأت منذ أول يوم باشرت فيه عملي في الأول من يناير 2005 بعد أيام معدودة من كارثة تسونامي التي خلفت دمارا وقتلا وتشريدا لآلاف البشر، حيث نجحت بفضل من الله وبدعم من الدول الأعضاء في توفير ملاذ لأكثر من 25 ألف طفل تيتموا جراء الكارثة، فكانت انطلاقتنا في المجال الإنساني الذي شكل جانبا جديدا من أنشطة المنظمة، ومضى في خطوات منهجية ومدروسة تبلورت وتتوجت بمنح المنظمات الإغاثية في العالم الإسلامي صفة الاستشارية، ما يؤسس لنواة إغاثة إسلامية كبيرة تشكل أداة تحرك سريع عند حدوث الكوارث في العالم الإسلامي.




علاقات حميمة
• بقيتم في المملكة قرابة ثماني سنوات، كنتم فيها بجانب عملكم قائدا للمنظمة، على صلة بأعلام البلاد، وبكثير من الهيئات الثقافية والعلمية، وكونتم صداقات وصلات عديدة ومعرفة بالمجتمع السعودي. فهل لمعاليكم التحدث عن هذا الجانب؟
• • معرفتي وعلاقتي بالمملكة تزيد على ثلاثة عقود، توطدت فيها صداقات فريدة وعلاقات اجتماعية أعتز بها، كما تعاونت فيها مع الكثير من الهيئات الثقافية والعلمية والشخصيات الفذة التي أنجبتها والتي أعتز بصداقتها، ولكنني أفهم سؤالكم بما يتعلق بالسنوات الثماني التي قضيتها أنا وعائلتي هنا في جدة وأحب أن أقول إننا استمتعنا بكرم الضيافة السعودية التي رأيناها من العائلات العريقة، كما اطلعت على الكثير من الأنشطة التي تقوم بها بعض هذه العائلات على المستوى الإنساني والإسلامي الواسع من ذلك عائلة الجفالي، وعائلة علي رضا زينل، اللتان رأيت لهما الكثير من الأنشطة على المستوى العالمي، كما أعتز بالنشاط الثقافي الدوري الذي يقيمه الشيخ عبدالمقصود خوجة في أثنينيته الشهيرة، وغير ذلك كثير ولا أريد أن أطيل في هذه القائمة، فما ذكرته كان على سبيل المثال لا الحصر، وسوف تستمر هذه العلاقات الحميمة والأسرية والاجتماعية.


المملكة والمنظمة
• المملكة دولة المقر لمنظمة التعاون الإسلامي، كيف رأيتم دعمها ومؤازرتها للمنظمة، سواء من ناحية تيسير عمل المنظمة وإجراءاتها، أو عبر دعم خططها وطموحاتها المستقبلية؟
• • المملكة لها مكانة خاصة، لدى المنظمة، ليس فقط لأنها دولة المقر ولكن لأنها صاحبة الدعوة الأولى لجمع كلمة المسلمين ولإنشاء المنظمة في عهد المغفور له الملك فيصل، لذا فهي تضطلع بمسؤولية خاصة، وأستطيع أن أقول إن المنظمة في عهد الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله، تعيش عصرها الذهبي حيث تواكبت الرعاية المخلصة الكريمة من قبل خادم الحرمين بالديناميكية والأسلوب الاستباقي لإدارتها.
وفي هذا الصدد، كانت دعوة خادم الحرمين الشريفين للقمة الاستثنائية الثالثة عام 2005 في مكة، نقطة تحول جذرية لما تمخضت عنه من خطة عشرية ومن قرارات يمكن وصفها بأنها ثورية في تاريخ المنظمة كذلك قمة مكة الاستثنائية الرابعة التي جاءت في ظرف تاريخي دقيق.
• تحكم علاقات المنظمات مع حكومات ودول المقر، أنظمة وإجراءات تنظم تلك العلاقات بشكل روتيني، ولكن بعض المنظمات قد تواجه ظروفا استثنائية تتطلب دعما مباشرا من قادة دول المقر، فهل واجهت منظمة التعاون الإسلامي مثل تلك الظروف؟ وكيف وجدتم دعم ومؤازرة قيادة المملكة العربية السعودية لمواجهة مثل تلك الظروف الاستثنائية؟
• • أريد هنا أن أشير إلى أمرين أساسيين لعلاقة المنظمة بدولة المقر، عندما بدأت العمل لم يكن لدى المنظمة مقر لائق بها، وفي السنة الأولى وجدت ترحيبا كبيرا من خادم الحرمين الشريفين ومن حكومة المملكة بإنشاء مقر جديد، وتكرم خادم الحرمين الشريفين برفع الستار عن حجر الأساس للمقر الجديد للمنظمة خلال الدورة الاستثنائية الثالثة لمؤتمر القمة الإسلامي في ديسمبر 2005م، وثم لاحقا وهب خادم الحرمين الشريفين بمكرمة عزيزة قطعة أرض للمقر الدائم، وتشرفت بالإعلان عن أمر خادم الحرمين الشريفين السامي بالشروع الفوري في عملية بناء المقر الجديد خلال الجلسة الختامية للقمة الإسلامية الرابعة في أغسطس 2012م في مكة المكرمة، ومؤخرا سلمنا أمين محافظة جدة المهندس هاني أبوراس رخصة بناء المقر الدائم، ونحن ننتظر الإعلان عن المناقصة للشروع في البناء قريبا إن شاء الله.
أما الأمر الثاني فهو اتفاقية المقر، وهذا أمر ضروري لا يمكن لأي منظمة أن تؤسس عملها في إطار قانوني من دون مثل هذه الاتفاقية وهذا هو الحال في كل المنظمات الدولية الأخرى وأيضا هو الحال في بعض المؤسسات الفرعية للمنظمة التي لديها اتفاقيات مقر مثل البنك الإسلامي للتنمية بجدة، ومركز البحوث للتاريخ والفنون والثقافة «إرسيكا» بإسطنبول، ولذلك بدأت الاتصالات مع الحكومة السعودية، وأذكر أن الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية قال لي إنني أول أمين عام للمنظمة بين تسعة أمناء عامين، الذي يطلب أن يكون هناك اتفاقية مقر، ووقعت بالفعل على اتفاقية المقر في يوم 13 أغسطس 2012م مع سمو الأمير عبدالعزيز بن عبدالله نائب وزير الخارجية ممثلا عن المملكة، وأود أن أشير هنا كذلك إلى أن الاتفاقية حظيت بموافقة مجلس الوزراء السعودي الموقر، وهو الآن أمام مجلس الشورى الموقر للمصادقة عليه إن شاء الله.


تحديات كبيرة
• في القمة الأخيرة للدول الإسلامية التي عقدت بالقاهرة، طرحتم آمالا كثيرة لمستقبل المنظمة، في ظل الظروف الراهنة والمضطربة في دول العالم الإسلامي، من سوء الأحوال السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية، كيف توائمون بين تلك الآمال والطموحات، وبين الظروف الراهنة، أقصد هل يمكن عمل شيء تجاه الاستقرار، وبالتالي النظر في إمكانية تحقيق الآمال؟
• • ما من شك أن التحديات السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية وغيرها تشكل هاجسا لدى المنظمة، وشغلها الشاغل، فهي تعمل وستواصل عملها من أجل إيجاد الحلول للتغلب على تلك التحديات، ووضع الخطط بعيدة المدى، والبرامج التي من شأنها أن تساعد الدول الأعضاء على تعزيز العمل الإسلامي المشترك للخروج بموقف جماعي قادر على تجاوز العقبات وتذليلها.
والمنظمة في هذا السياق اختلفت عن السابق، وأصبحت منظمة متفاعلة وجزءا لا يتجزأ من الحلول لأغلبية مشاكل العالم الإسلامي، فهي الآن تمتلك الأدوات لذلك والبنية التحتية للبناء عليها، وإيجاد الأذرع اللازمة لهذا الغرض، فالأرضية الآن في منظمة التعاون الإسلامي قابلة للتطور من خلال إداراتها ووحداتها المستحدثة في السنوات القليلة الماضية في مجالات مختلفة، بالإضافة إلى وحدة النزاعات والوساطة التي تعتزم المنظمة ضمها إلى هيكليتها لتصبح نواة هامة وأساسية، وآلية مطلوبة لإيجاد الحلول للنزاعات التي يشهدها العالم الإسلامي.
وأصبحت الأمانة العامة للمنظمة الآن منخرطة بشكل منهجي ومدروس في التحولات الكبيرة التي يشهدها العالم الإسلامي، وأثبتت قمة القاهرة أن الدول الإسلامية تثق بدور المنظمة، وقدرتها على فرض نفسها لاعبا أساسيا، وإذا ما تأملت خطابات قادة الدول الأعضاء في جلسات القمة في يوميها 6-7 فبراير 2013، لتلمست بشكل مباشر اللغة المختلفة التي خاطب بها زعماء الأمة الإسلامية منظمتهم، معربين عن إعجابهم بأدائها وما وصلت إليه، وداعين لمنحها العديد من الأدوار التي تؤكد قدرتها على العمل، وأنا شخصيا أعتقد أنه لا يزال في منظمتنا قدرات كامنة عديدة يمكن الاستفادة منها للوصول بالشعوب الإسلامية إلى مستقبل مشرق وزاهر.




• هل لنا أن نتعرف على ما تم من جهود في سبيل إعادة هيكلة منظمة التعاون الإسلامي وتطوير الأداء بها في الآونة الأخيرة ومحاولة أحيائها من جديد بعد أن عاشت سنوات من التكلس والجمود؟
• • قائمة الإنجازات والأنشطة التي قامت بها المنظمة منذ بدأنا عملية الإصلاح طويلة لا يمكن الإحاطة بها في أسطر، لكن دعني أقول إننا نجحنا في ارتقاء مكانة تتلاءم وحجم المنظمة التي تعد ثاني أكبر منظمة دولية بعد الأمم المتحدة، وحزنا على ثقة الدول الأعضاء، من خلال دعمها لكل الخطوات المحورية التي قطعناها مثل إطلاق الخطة العشرية، والميثاق الجديد، وإنشاء إدارات جديدة، ومكاتب تمثيلية فتحت آفاق عمل أوسع للمنظمة، فتضاعفت ميزانية المنظمة، وزاد طاقمها ليتواءم مع حجم أنشطتها، وتوسعت مشاريعها وبرامجها في مساحة شاسعة تعمل فيها ضمن مجالات سياسية واقتصادية وإنسانية وثقافية، هذا بالإضافة إلى الثقة الدولية التي ترجمتها شراكات عقدناها مؤخرا مع الأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي، فضلا عن بناء علاقات مؤسسية مع الولايات المتحدة، وبريطانيا والصين وروسيا ودول تسعى بجدية لنيل عضوية المراقب في المنظمة، لقد أصبح للمنظمة كلمة مسموعة في المجتمع الدولي، وأصبح لها ثقل في أروقة الجمعية العامة، ومجلس حقوق الإنسان الدولي، واليونيسكو وكثير من المنظمات الدولية، وتقف وراء مواقف وسياسات دولية تهدف إلى حماية مصالح الدول الإسلامية.. باختصار أصبحت منظمة التعاون الإسلامي لاعبا أساسيا وأعتقد أن المرآة الإعلامية تعكس ذلك بوضوح.



hofhv wpdti u;h/ hgd,l hg[lui 3-5- 1434K [vd]i 15-3-2013 hofhv wpdti u;h/ hgd,l hg[lui 3-5- 1434K hofhv [vd]i u;h/ hg[lui 15-3-2013








  رد مع اقتباس
قديم منذ /15 - 3 - 2013, 2:15 PM   #2

♥ •ӎ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل : 5 - 6 - 2008
 المكان : ♥ {..دَآخِلِ قَلْب طِفْلَه، مَآكِبَرْ لُوْ كِبَرْتـْ ~ ||
 المشاركات : 84,686
 النقاط : ♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار صحيفه عكاظ اليوم الجمعه 3-5- 1434، اخبار جريده عكاظ الجمعه 15-3-2013

المفتي العام: غلاء المهور بلوى الزمان
طالب مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ بدراسة قوية من أهل الاختصاص لمشكلة غلاء المهور، مؤملا أن يوجدوا الوسائل الكفيلة بحلها بتضافر الجهود.
وقال: هذه القضية تحتاج إلى نظر من ذوي العلم والفضل والمسؤولية ليقوم كل منهم بمسؤوليته وواجبه في التبصير، لعل الله يفتح لها القلوب، أما الاستمرار في التنافس في حفلات الزواج وما يصاحبها من تكاليف عالية، فهذه مشكلة تحتاج إلى حل، لافتا إلى أن غلاء المهور ابتلي به الناس في هذا الزمن.
ووصف آل الشيخ تأخر بعض الشباب القادرين عن الزواج بالمصيبة، وقال: المصيبة الزهد من أبناء المسلمين القادرين عن الزواج، إذ يعتبرونه قيدا لحرياتهم، ويقولون: كيف نتزوج في العقد الثاني، وإنما أنتظر إلى العقد الرابع بعد أن أتمتع بشهواتي وملذاتي، معتبرا ذلك خطأ وخطرا وبلاء.


وأضاف: متى ما قدر الشاب في آخر العقد الأول أو الثاني من عمره على الزواج فليبادر به، فإنها نعمة من الله لينشأ نشأة طيبة بعيدا عن الرذائل وسيئ الأخلاق.
وشدد على ضرورة حث وتشجيع المجتمع للأبناء وأولياء الأمور على الزواج، وحذر أولياء الأمور من صد الشاب الكفؤ المناسب للفتاة إذا تقدم للزواج بها؛ لأن النبي ــ صلى الله عليه وسلم يقول: (إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير).
وذكر المفتي العام أن الشرع حث على الزواج وغض البصر، لافتا إلى أن فيه تحصينا للفرج وزكاة للنفوس وسكينة وراحة وطمأنينة وحصولا للذرية، مستشهدا بقول الرسول ــ صلى الله عليه وسلم: (يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء).







  رد مع اقتباس
قديم منذ /15 - 3 - 2013, 2:15 PM   #3

♥ •ӎ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل : 5 - 6 - 2008
 المكان : ♥ {..دَآخِلِ قَلْب طِفْلَه، مَآكِبَرْ لُوْ كِبَرْتـْ ~ ||
 المشاركات : 84,686
 النقاط : ♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار صحيفه عكاظ اليوم الجمعه 3-5- 1434، اخبار جريده عكاظ الجمعه 15-3-2013

البعض يعمد إلى تغييبهم أيام الرحلات المدرسية .. أولياء أمور:
أبناؤنا أمانة وأرواحهم لا تقبل المغامرة


أصبحت الرحلات المدرسية هاجسا ملازما لكثير من الأسر في ظل تكرار حوادث مأساوية أرغمت الكثير من الأسر على تجنب إرسال أبنائهم الطلاب لهذا النوع من الرحلات.
ورغم أهمية تلك الرحلات في صقل شخصية الطالب وتنمية معارفه ومهاراته واكتشاف المواهب إلا أن غموضا يكتنف التنظيم والأمان في تلك الرحلات، الأمر الذي دعا كثيرا من أولياء الأمور لمنع خروج أبنائهم في تلك الرحلات الطلابية أثناء الدوام الرسمي، أو خارجه من أجل الحفاظ على سلامتهم.






ويؤكد عدد من التربويين أن الرحلات المدرسية في المدارس الأهلية أكثر منها في المدارس الحكومية، وذلك لتوفر وسائل النقل وكذلك اعتماد برامج هذه المدارس على التعليم بالترفيه.
«عكاظ» التقت عددا من أولياء أمور الطلاب لمعرفة رأيهم في مشاركة أبنائهم في الرحلات المدرسية، يقول علي الحربي وهو ولي أمر إن الرحلات المدرسية يفترض لها التخطيط بشكل مناسب بحيث يتم وضع أهداف وضوابط محددة للرحلة وخطة زمنية وإعداد جيد من جميع النواحي سواء كانت وسيلة النقل وتوزيع الطلاب أو توزيع الإشراف بين المعلمين المرافقين للطلاب في هذه الرحلة، كما يجب أن يتم استغلال هذه الرحلات الاستغلال الأمثل بما يحقق الأهداف المرجوة منها.
فيما يرى سعود السبيعي أن الرحلات المدرسية غير مقنعة ولا تؤتي الفائدة التي يطمح لها الطالب، مضيفا أن الكثير يرفضها خوفا من بعض المشاكل وما قد ينتج عنها من إصابات بين الطلاب ولكنه في المقابل لا يريد حرمان أبنائه من المشاركة في تلك الرحلات خصوصا تحت الإلحاح الشديد للمشاركة.
أما سعد الجهني ولي أمر آخر فيذكر أن بعض المدارس الحكومية في أحيان كثيرة تطلب مبالغ أو رسوم للاشتراك في تلك الرحلات دون تقديم أية وسيلة لنقل الطلاب، مشيرا إلى أن ابنه خرج في إحدى الرحلات المدرسية بمركبته الخاصة متسائلا عن دور وزارة التربية والتعليم في تأمين باصات خاصة لكل مدرسة لمثل هذه الرحلات.


وذكر سالم الدوسري أن أحد أبنائه في المرحلة الثانوية ذهب في رحلة (لمادة علم الأرض) دون علمه وأنه لم يعرف ذلك إلا عندما تأخر في العودة إلى المنزل إلى قبيل العصر وعندما ذهب إلى المدرسة للسؤال وجد عدد من أولياء الأمور ينتظرون أبناءهم وعلموا هناك أن أحد المعلمين اصطحبهم في رحلة إلى خارج المدينة لمسافة تبعد 90 كيلومترا ليشاهدوا طبقات الصخور المختلفة وأن الكارثة التي أدهشتهم هي ذهاب الطلاب كان بسياراتهم الخاصة.
وطالب تركي البقمي ولي أمر طالب بأن تقوم وزارة التربية والتعليم بتأمين كافة الوسائل والسبل المعينة على توفير سلامة الطلاب في الرحلات المدرسية سواء من حيث الحافلات أو الإشراف أو اختيار الأماكن الصالحة والمناسبة للرحلات المدرسية التي تحقق سلامة الطلاب أو إلغائها.
مؤكدا أن سلامة طالب واحد أهم من المغامرة الخطرة على حد وصفه.
من جهته، قال المواطن محمد الفدعاني بأنه تحدث أكثر من مرة مع إدارة مدرسة أبنائه لوقف نشاط الرحلات المدرسية الخارجية إلا أنه لم تكن هناك أية استجابة في هذا الجانب، فالمدرسة مستمرة في الرحلات رغم خطرها على الطلاب.
وأضاف أن بعض أولياء الأمور يعمدون إلى تغييب أبنائهم عن المدرسة إذا كانت هناك رحلات مدرسية خارجية، فيما تقوم تلك المدارس بترغيب الطلاب وخاصة الطلاب الصغار في الرحلات التي يقوم ولي أمر الطالب بدفع رسومها والتي عادة ما تكون في حدود 30 ريالا، مبديا خشيته من أن يكون هناك جانب استثماري في ذلك من قبل المدرسة والجهة التي تنفذ معها الرحلة المدرسة، مطالبا إدارات التربية والتعليم في المنطقة الشرقية بضرورة متابعة ذلك بشكل مستمر ووقف المدارس عن القيام برحلات هي مستمرة في تنفيذها طوال العام الدراسي.
فيما يقول المواطن علي الصالح: للأسف الرحلات المدرسية مستمرة رغم مخاطرها وهذا أمر غير مقبول ونطالب المسؤولين في التعليم بمنع ذلك فورا. مشيرا إلى أن كثيرا من الجهات التي يتم تنفيذ الرحلات فيها للأسف تكون مدنا ترفيهية وأسواق وهذا يناقض هدف الرحلات المدرسية والتي يجب أن تكون ذات طابع علمي استكشافي وليس للعب والترفيه فهذا ليس من مهمات المدرسة وإنما من مهمات الأسرة.
لائحة الرحلات المدرسية
مشرف النشاط في وزارة التربية والتعليم نايف إسماعيل العنزي أكد أنه ورد ضمن لائحة الصلاحيات الممنوحة لمديري المدارس والتي صدرت من وزارة التربية والتعليم منذ فترة بأن الرحلات المدرسية تنفيذها واختيار موقعها يرجع لصلاحيات مجلس إدارة المدرسة مع استيفاء جميع الشروط والتي من أهمها موافقة ولي أمر الطالب.
وأضاف: بالنسبة لمعايير اختيار المدرسة للرحلة المدرسية من البديهي أن تكون هذه الرحلة تحقق هدفا ما تطمح المدرسة لتحقيقه جراء تنفيذ الرحلة إما الترفيه أو التعليم أو غير ذلك، وكذلك ضرورة توفر النقل الجماعي للطلاب، فلا يجوز أن يكون النقل بواسطة سيارات الأفراد أو المعلمين ومن المتطلبات التي يجب أخذها بعين الاعتبار توفر عوامل الأمن والسلامة خلال نقل الطلاب وكذلك خلال الرحلة حتى الانتهاء منها، كما يجب الانتباه بعدم فرض أية رسوم مالية على الطالب للمشاركة في مثل هذه الرحلات.
مؤيدون وآخرون معارضون
وأكد أحمد عطية الحارثي أحد ملاك المدارس الأهلية أن دوره يكمن في توفير وسيلة نقل سليمة لنقل الطلاب، مشيرا إلى أنه لا يتدخل برحلات الطلاب المدرسية كون ذلك يعود لصلاحيات مدير المدرسة وما يراه مناسبا.
ويذكر المعلم نوح محمد أنه ذهب مع مجموعة من الطلاب في رحلة ترفيهية لأحد الأندية وأثناء سباحة الطلاب سمعوا صرخات الاستغاثة من الطلاب بسبب سقوط أحدهم وكان ممن لا يجيدون السباحة في المسبح بسبب دفع أحد زملائه له، وكان مجموعة من المعلمين المتواجدين منشغلون بالحديث مع بعضهم البعض ولكن القدرة الإلهية حالت دون غرق الطالب لوجود أحد مرتادي المسبح ممن يجيد السباحة فقام بإنقاذه.
أما المعلم محمد علي فيذكر أن من أصعب المواقف التي واجهته أثناء الرحلات المدرسية مع مجموعة من طلاب المرحلة الابتدائية: في إحدى المدن الترفيهية وعند نهاية الرحلة وأثناء جمع الطلاب للحافلات تيقنا بفقدان طالبين من طلاب الصف الثاني الابتدائي وبدأنا برحلة البحث عنهم بمساعدة حراس الأمن في ذلك المجمع، ولكن باءت مهمتنا بالفشل وأدركنا بأنهم خرجوا خارج المجمع. فسارعنا بإبلاغ الشرطة وعدنا للمدرسة بعد ظهر ذلك اليوم.
وذكر مدير التعليم الأهلي بالإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة الرياض صالح الطريف أن الرحلات المدرسية هي جزء من برامج النشاط اللاصفي الذي تقوم به المدارس سواء الحكومية أو الأهلية، مؤكدا أن برنامج الرحلات المدرسية يخضع لضوابط يجب الالتزام بها من قبل المدارس وعدم تجاوزها بأي حال من الأحوال.
وبين الطريف أن الضوابط تشمل اختيار مكان الرحلة المدرسية بعناية ودقة والتأكد من توفر وسائل السلامة فيه وأخذ موافقة ولي أمر الطالب أو الطالبة على مشاركة ابنه في الرحلة المدرسية وعدم السماح لأي طالبة بالمشاركة دون موافقة ولي أمره وتأمين وسائل نقل آمنة وتكون بواسطة الحافلات التابعة للمدرسة ومرافقة عدد كاف من المشرفين للطلاب أثناء الرحلة بحيث لا يقل عدد المشرفين المرافقين عن مشرف لكل (5 ــ 10) طلاب وأضاف وكذلك لا يزيد زمن الرحلة المدرسية عن ثلاث ساعات.

الرحلات المدرسية منهج مقر
من جانبه، قال الدكتور ثنيان بن عبدالله النويعم مشرف مدارس المنهاج الأهلية بالرياض: إن برنامج الرحلات المدرسية هو برنامج مقر من وزارة التربية والتعليم حيث اعتمدته الإدارة العامة للنشاط وذلك ضمن النشاط الاجتماعي وضمن النشاط الكشفي وضمن النشاط العلمي والرحلة المدرسية تخدم أهداف النشاط في كل قسم من الأقسام الثلاثة المشار لها والرحلات المدرسية تبدأ من المرحلة الابتدائية وتنظم في المرحلتين المتوسطة والثانوية وهي تتم وفق ضوابط صادرة من وزارة التربية والتعليم ومن أهما أن مدير المدرسة هو المخول بالموافقة على إقامة الرحلة المدرسية، حيث يقوم برفع طلب لمكتب التربية والتعليم لإشعارهم بالرحلة وأخذ الموافقة وفق نموذج معتمد.
وأضاف النويعم: ولسلامة الرحلة يجب أن تكون وسيلة النقل آمنة ويكون عدد المعلمين المرافقين للطلاب في الرحلة مناسبا وتحديد وقت بداية الرحلة ووقت نهايتها وأن تكون الجهة المقصودة من الجهات المسموح بزيارتها ويتوفر بها وسائل السلامة الآمنة وأخذ موافقة ولي أمر الطالب ولفت النويعم إلى أهمية المراقبة اللصيقة من قبل المشرفين على الرحلة للطلاب طوال فترة الرحلة. وأضاف: ومتى ما طبقت المدارس الضوابط والتعليمات المنظمة للرحلة المدرسية فإن ما يقع من حوادث تكون قضاء وقدرا ولا تتحمل المدارس فيها أية مسؤولية.
المعلم عايض بن سالم الشهري قال: الرحلات المدرسية هي من أهم برامج تشجيع الطلاب على التعلم ويجب على جميع المدارس الاستفادة من هذا النشاط واستثماره في تحفيز الطلاب على التعلم مع ضرورة تنويع الرحلات خلال العام الدراسي ويرى الشهري أن سلامة الطلاب يجب أن تكون في المقام الأول عند التخطيط لأي رحلة مدرسية بحيث تتخذ المدرسة كافة الوسائل المعينة على تحقيق سلامة الطالب.
تحديات تواجه البرامج الترفيهية
وقال رائد النشاط يحيى العسيري: إن برامج الرحلات المدرسية في المدارس الحكومية تواجه عدة مشكلات ومن أهمها عدم توفر وسائل نقل (حافلات للطلاب) ليتسنى للمدرسة إقامة برامج متعددة للرحلات المدرسية مما يجبر بعض المدارس على الاستئجار وفي حال لم تتوفر قد تضطر لاستخدام مركبات المعلمين ويطالب العسيري بأن تقوم إدارات التربية والتعليم بتحديد المدن الترفيهية المناسبة والتي تتمتع بمواصفات جيدة وذلك بالتنسيق مع الدفاع المدني بحيث تكون هدفا للمدارس في زياراتها.
وأكد مدير عام الدفاع المدني في المنطقة الشرقية اللواء عبدالله الخشمان بأن المدن الترفيهية في مدن ومحافظات المنطقة الشرقية عليها رقابة مستمرة للتأكد من سلامة هذه المدن الترفيهية وهناك عقوبات يتم إصدارها ضد المدن الترفيهية المخالفة.
وأضاف: قد يصل الأمر إلى الإغلاق في حال وجود أخطار من الألعاب الموجودة، وهناك اشتراطات يجب أن يتم توفيرها حتى يمكن لهذه المدن الترفيهية أن تقوم بعملها موضحا بأن هناك أيضا جولات ميدانية مستمرة وبأوقات مفاجئة.
من جهته، أوضح لـ«عكاظ» الدكتور عدنان الشخص عضو لجنة التعليم الأهلي سابقا في الغرفة التجارية بالمنطقة الشرقية وعضو مجلس الإدارة في مدارس التهذيب أن الحوادث التي تقع عند زيارة بعض المواقع سواء كانت مدنا ترفيهية أو غيرها لا تتحمله المدارس ولا وزارة التربية والتعليم بشكل عام في ظل وجود أطراف أخرى في هذه القضية سواء كانت البلديات ممثلة في الترخيص لهذه المدن أو الدفاع المدني الذي يجب عليه في المقابل أن يشدد على هذه المواقع في توفير وسائل السلامة والاحتياطات في هذا الجانب بشكل عام الأمر الذي يقلل من وقوع الحوادث فيها، مؤكدا على ألا تكون رخص التجديد لهذه المدن صورية أو متساهلا فيها.







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اخبار صحيفه عكاظ اليوم الجمعه 3-5- 1434، اخبار جريده عكاظ الجمعه 15-3-2013

جديد مواضيع القسم صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اخبار صحيفه عكاظ اليوم الجمعه 24-5- 1434، اخبار جريده عكاظ الجمعه 5-4-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 14 5 - 4 - 2013 3:13 PM
اخبار صحيفه عكاظ اليوم الجمعه 17-5- 1434، اخبار جريده عكاظ الجمعه 29-3-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 8 29 - 3 - 2013 1:57 PM
اخبار صحيفه عكاظ اليوم الجمعه 5-4- 1434 ، اخبار جريده عكاظ الجمعه 15-2-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 12 15 - 2 - 2013 6:36 AM
اخبار صحيفه عكاظ اليوم الجمعه 27-3- 1434 ، اخبار جريده عكاظ الجمعه 8-2- 2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 14 8 - 2 - 2013 8:34 AM
اخبار جريده عكاظ اليوم الجمعه 13-3- 1434 ،اخبار صحيفه عكاظ u;h/الجمعه 25-1-2013 ♥ •ӎ صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 20 25 - 1 - 2013 3:57 PM


الساعة الآن 11:57 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy