العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا العامه > صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ حافز ، Incentive ، hafiz ، برنامج حافز ، حافز للمتزوجات ، حافز للعاطلين ، حافز اكمال البيانات ، حافز للتوظيف ، حافز للسعوديين ، اعانة حافز ، جدارة ، برنامج جدارة ، جدارة للتوظيف ، اخبار جديده ، اخبار منوعه ، جديد الاخبار ، اخبار اليوم ، اخبار الساعه ، اخبار الصحف ، اخبار محليه ، اخبار السعوديه ، اخبار دوليةصحيفه سبق ,عكاظ,المدينه,عاجل,الوئام.الوطن ,صحيفة سبق الإلكترونية

اخبار صحيفه الرياض اليوم الاحد 5-5- 1434، اخبار جريده الرياض الاحد 17-3-2013 ‏

معدلات تغطية الرهن العقاري في المملكة الأقل عالميا المملكة تستهدف بناء 950 ألف وحدة سكنية بمساعدة القطاع الخاص نقص الوحدات ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /17 - 3 - 2013, 8:50 AM   #7

♥ •ӎ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل : 5 - 6 - 2008
 المكان : ♥ {..دَآخِلِ قَلْب طِفْلَه، مَآكِبَرْ لُوْ كِبَرْتـْ ~ ||
 المشاركات : 84,757
 النقاط : ♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار صحيفه الرياض اليوم الاحد 5-5- 1434، اخبار جريده الرياض الاحد 17-3-2013 ‏

معدلات تغطية الرهن العقاري في المملكة الأقل عالميا

المملكة تستهدف بناء 950 ألف وحدة سكنية بمساعدة القطاع الخاص


نقص الوحدات السكنية يستلزم تحفيز القطاع الخاص

الرياض - فهد الثنيان
قال تقرير اقتصادي متخصص إن تقديرات خطة التنمية الخمسية التاسعة تشير إلى أن عدد الوحدات السكنية التي ستكون مطلوبة لتلبية الطلب الحالي يبلغ 1,25 مليون وحدة، مما يعني الحاجة لحوالي 250,000 وحدة سكنية سنويا.
وأشارت شركة الراجحي المالية في تقريرها عن الرهن العقاري الى أن الدولة تستهدف بناء 950 ألف وحدة فقط بمساعدة القطاع الخاص، حيث سيكون هناك عجز في حدود 300 ألف وحدة سكنية.
ويستلزم على الدولة اتخاذ خطوات لتحفيز القطاع الخاص حتى تتمكن من تحقيق أهدافها الواردة في خطة التنمية التاسعة، وفي نفس الوقت التحكم في السوق لمنعه من الانهيار أو تكوين فقاعات تتعلق بالأصول، مما قد يصعب تنفيذه وهو خارج نطاق نظام الرهن العقاري الحالي.
ولفت التقرير الى أن أحكام الأنظمة الجديدة للرهن العقاري ترسم فقط إطارا قانونيا وإداريا لإقرار الرهونات والإيجار التمويلي، بالإضافة إلى الإفصاح عن معلومات مرتبطة بالنشاطات العقارية، وهذه الأمور الهيكلية لم تتم تغطيتها تحت أحكام الأنظمة الجديدة.
وتابع التقرير أن هذه العوامل تحتاج للبحث من أجل توسيع نطاق المقدرة على تحمل تكلفة الحصول على المساكن في البلاد، مع الحاجة لمعرفة الطريقة التي سوف ينظم بها النظام الجديد عملية التمويل من خلال البيع على أساس المخطط وما إذا كانت الدولة تستطيع إحداث موازنة بين تطوير سوق العقارات السكنية في الوقت الذي تستطيع فيه مراقبة وضبط نشاط المضاربات.
وتشير تقديرات الراجحي المالية إلى أن معدلات التغطية بالرهن العقاري في المملكة منخفضة عند مستوى 2%، مقارنة بنسبة تتراوح بين 5 و10% في دول مجلس التعاون الخليجي المجاورة، تزيد إلى 70% في الدول المتقدمة كالولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا.
وقال التقرير إن النظام لم يذكر بوضوح أن الدائن أو شركات التمويل لها الحق في منع فك الرهن بتملك العقار تملكا تاما في حالة إعسار مقدم طلب التمويل وعجزه عن التسديد، فيما سيظل موضوع طرد المقترضين المتعثرين أو من يعولونهم قضية عالقة.
ووفقا لأحكام الشريعة الإسلامية، فإن الأحكام التي تصدر عن القضاة لا تمثل سوابق ملزمة، وبناء عليه، فإن حالات التعثر عن السداد المماثلة ربما ينتج عنها أحكاما قضائية مختلفة تماما.
وأوضحت في هذا السياق عدم وجود ضرائب على المعاملات العقارية في المملكة، إلا إذا كانت هذه العقارات مملوكة لأغراض المضاربات، وليست هناك إحصائيات عن الأسعار الخاصة بالعقارات متوفرة للجميع.
وقالت: سوف نترقب معرفة ما إذا كانت الأنظمة الجديدة ستجلب معها أي تغييرات في هذا الجانب، لضبط المضاربات.
ولفتت الى ضرورة معرفة ما إذا كانت ستتم أي معايرة فيما يتعلق بتسعير منتجات الرهن حيث لا يوجد مؤشر قياسي للعائدات طويلة الأجل في الوقت الراهن.
وقالت: الأنظمة الجديدة تمثل الخطوة الأولى في الاتجاه الصحيح، التي سوف يستفيد منها قطاع العقارات السعودي على المدى البعيد، بيد أن هذه الأنظمة الجديدة ستحتاج إلى عدة سنوات ليتم فهمها وتنفيذها نصا وروحا.

ويرى التقرير أن مؤسسة النقد سوف تتخذ خطوات استباقية لشرح أي قضايا غير واضحة، حتى يتم تنفيذ الأنظمة الجديدة بصورة سلسة وسهلة، مشددا على ان التنفيذ الصحيح للأنظمة الجديدة يعتبر أمرا هاما، حتى لا تضطر الدولة للاستمرار في تكبد إنفاق لا طائل منه على أنظمة إعانات ومنح غير فعالة.







  رد مع اقتباس
قديم منذ /17 - 3 - 2013, 8:50 AM   #8

♥ •ӎ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل : 5 - 6 - 2008
 المكان : ♥ {..دَآخِلِ قَلْب طِفْلَه، مَآكِبَرْ لُوْ كِبَرْتـْ ~ ||
 المشاركات : 84,757
 النقاط : ♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار صحيفه الرياض اليوم الاحد 5-5- 1434، اخبار جريده الرياض الاحد 17-3-2013 ‏

4 وزراء يتصدون لأزمة الإسكان.. ويناقشون بناء مدينة مثالية


د. توفيق الربيعة

جدة - وليد العمير

يتصدى 7 وزراء وعدد من المسؤولين ومخططي المدن لأزمة السكان والنمو السكاني خلال مشاركتهم اليوم في الجلسات العلمية لمنتدى جدة الاقتصادي الثالث عشر.

وقال رئيس المنتدى، رئيس غرفة جدة صالح كامل سيركز اليوم الأول على المدن التنافسية وخلق فرص العمل عبر 4 جلسات يتحدث خلالها أكثر من 20 خبيراً ومختصا، بينهم 4 وزراء سعوديون و3 وزراء من فرنسا وتركيا وسنغافورة وعدد من مخططي المدن وأمنائها، حيث تبدأ الجلسة الأولى بالحديث عن الأساس الاقتصادي لإنشاء مدن تنافسية بمشاركة وزير البيئة والتحضر في تركيا أودوغان البيرقدار، والعضو المنتدب للبرامج الحضارية بالولايات المتحدة الأمريكية جوزيف دانكو، ومدير المخططين المعماريين والمهندسين بشركة RSP السنغافورية، ويدير الجلسة أد بيسمان رئيس العقارات في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وممثل المستشار المعرفي أرنست ويونغ.
وتناقش الجلسة الثانية المدن باعتبارها بيئة جاذبة للسكان بمشاركة وزير الدولة العليا للتجارة والصناعة والتنمية الوطنية بسنغافورة لي بي تشان، والمؤسس لمؤسسة الإسكان بأسعار معقولة في الولايات المتحدة الأمريكية دافيد سميث، ورئيس بلدية مدينة بيوغنو التركية أحمد مصباح ديميركان، وتعقد منظمة المنتدى الاقتصادي العالمي جلسة جانبية بعنوان نظرة جديدة للتوظيف في العالم العربي.
ويتمحور الحديث في الجلسة الثالثة عن المدن المستقبلية المستدامة وكيفية الاستفادة التقنية إلى أقصى حد.



د. شويش الضويحي



وتزخر الجلسة الأخيرة اليوم بأربعة وزراء سعوديين لمناقشة تطوير إطار العمل المؤسسي من أجل بناء مدينة مثالية في المملكة وحل أزمة الإسكان، ويطرح كل من وزير التجارة والصناعة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، ووزير الإسكان الدكتور شويش بن سعود الضويحي، ووزير الاقتصاد والتخطيط الدكتور محمد بن سليمان الجاسر، ومحافظ مؤسسة النقد العربي السعودي الدكتور فهد بن عبد الله المبارك، وأمين مدينة جدة الدكتور هاني بن محمد أبو راس، رؤيتهم في هذا الجانب، ويدير الجلسة وكيل وزارة التجارة والصناعة السابق للشؤون الفنية الدكتور فواز بن عبدالستار العلمي.
ولفت الدكتور أحمد رضا ممثل المستشار الاستراتيجي المعرفي لمنتدى جدة الاقتصادي إلى أن الجلسات الأولى تستكشف عددا من القضايا المهمة وتجيب على بعض الأسئلة الكبيرة ومنها مقوّمات المدينة العالمية الجذابة، والديناميكية التنافسية والمدن المماثلة لدينا في المنطقة، وتبحث في الأداء الاقتصادي لمدن المنطقة، وتأخذ بعين الاعتبار ما إذا كان من الأجدى بناء مدن جديدة أو تجديد المدن القائمة، ثم إلى الابتكار التكنولوجي في البنية التحتية الحضرية، وقدرة المنازل القليلة الاستهلاك للطاقة، والمساكن المصنوعة مسبقاً كخيارات للمنطقة.



د. محمد الجاسر





د. فهد المبارك











  رد مع اقتباس
قديم منذ /17 - 3 - 2013, 8:51 AM   #9

♥ •ӎ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل : 5 - 6 - 2008
 المكان : ♥ {..دَآخِلِ قَلْب طِفْلَه، مَآكِبَرْ لُوْ كِبَرْتـْ ~ ||
 المشاركات : 84,757
 النقاط : ♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار صحيفه الرياض اليوم الاحد 5-5- 1434، اخبار جريده الرياض الاحد 17-3-2013 ‏

بدءاً من اليوم تشهد المدارس عداً تنازلياً لحضور الطلاب

الأسبوع الأخير قبل الإجازة.. «غياب مع مرتبة النوم»!


منظر يتكرر دائماً في الأسبوع الأخير قبل أي إجازة

الرياض، تحقيق- هيام المفلح
تتزايد معدلات غياب الطلاب والطالبات قبل كل إجازة رسمية في مدارسنا، الأمر الذي أصبح كظاهرة أرهقت مسؤولي التربية والتعليم، في ظل عدم تعاون أولياء الأمور على ضبط "دوام" الأبناء والبنات، وحثهم على الالتزام، حتى أن المتابع يعتقد أن غياباتهم ما قبل وبعد الاجازات بات "ثقافة شعبية"!، فما العمل حيال ذلك؟.



الحل في إيجاد «برامج جاذبة» تُغري المُتعلمين وتُشجعهم على التواجد والتفاعل



إن من يُلقي نظرة على داخل أي مدرسة خلال الأسبوع الأخير وقبل الإجازة، يلمس خلوها من تواجد الطلاب، وإن شعر بصوت فإنه سيشاهد قلة منهم داخل الفصل وأمامهم معلم لا يدري ماذا يقول لهم؟، وماذا يشرح؟، في ظل عدم حضور الأغلبية، وهنا لابد أن تصب الجهود على إيجاد "برامج مخصصة" لذلك الأسبوع، سواء كانت ثقافية أو اجتماعية أو حتى رياضية وترفيهية، لضمان جذب الطلاب نحو المدرسة، فليس من المعقول أن يذهب الطالب أو الطالبة للتسمر على طاولة الدراسة دون أن يجد ما يُشجعه على ذلك.







فصل خالٍ من الطلاب (أرشيف «الرياض»)







انتظام دراسي
وألقى "د.إبراهيم المسند" -مدير التربية والتعليم بمنطقة الرياض- كلمة للطلاب بمناسبة قرب إجازة منتصف الفصل الدراسي الثاني لهذا العام، شدّد من خلالها على ضرورة تعزيز الروح العلمية القادرة على المنافسة، وبذل المزيد من العطاء، حتى يكتمل نموذجنا الوطني في المعرفة على أبهى صورة، مؤكداً على أن سبل العلم والتفوق وطرق النجاح والوصول للمراتب العليا لا يأتي إلاّ بالصبر والمثابرة، وكذلك الحرص على الانتظام الدراسي وعدم التغيب, خاصةً في الأيام التي تكثف فيها المراجعة العامة لجميع الدروس العلمية، ملمحاً إلى أن استغلال الوقت بالجد والاجتهاد يحقق أحلام الوطن بجيل واع قادر على خوض غمار الحياة بقوة واقتدار.



دور المعلم كبيراً في جذب المتعلمين نحو المدرسة






خصم درجتين
وذكرت "جواهر الشثري" -مديرة إدارة الإشراف التربوي بمنطقة الرياض- أن قواعد المواظبة -مخالفات الموظفة ودرجات الحسم فيها- نصت في الفقرتين (3،2) على: "يُحسم على الطالبة درجتان عن كل يوم إذا غابت عن المدرسة دون عذر مقبول في الأسبوع الذي يسبق الإجازة أو في الأسبوع الذي يليها، ويُحسم على الطالبة درجتان عن كل يوم إذا غابت عن المدرسة دون عذر مقبول في الأسبوع الذي يسبق الاختبارات"، موضحةً أن مشرفات الإدارة المدرسية يتولين متابعة تطبيق قواعد المواظبة كاملة في المدارس حسب قواعد المواظبة في مراحل التعليم العام.



الأنشطة الرياضية تُغري الطلاب على الحضور



هدر الجهود
وأكدت "مريم الجوفي" -مديرة إدارة التوعية الإسلامية- على أن تغيّب الطالبة مشكلة تعاني منها جميع أطراف العملية التعليمية، بل إن وجودها قد يؤدي إلى هدر كثير من الجهود المبذولة في التربية والتعليم، كما تؤدي إلى ضياع الفرص المتاحة للطالبة، التي يتحقق عن طريقها الأهداف المنشودة في مجال التربية والتعليم.
وعن جهود ادارة التعليم حول هذه المشكلة قالت "هيا بنت سعد الناصر" -مديرة إدارة التوجيه والإرشاد-: إن هناك سعياً حثيثا للتربويين لتحقيق مؤشرات أداء تهدف إلى خفض حالات الغياب، مضيفةً أن أبرز ما يواجه المُربين من الوالدين والمعلمين على حدّ سواء هو انعدام الرغبة الجادة لدى بعض الطلبة في التعلم، وكذلك التذمر والتشكي المستمر من الالتزام بالبرنامج التعليمي خلال هذه الأيام، مع ضياع هذه الأوقات غالباً بلا فائدة تذكر، بل إن الأغلبية يقضون الليل بالسهر والعشوائية والفوضى.
ثقافة شعبية
وأوضحت "نوال الجربوع" -مساعدة الإدارة المدرسية بمكتب التربية والتعليم في جنوب الرياض- أن كثرة غياب الطالبات يرجع الى عدة أسباب منها قلة وعي أولياء الأمور بأهمية دوام الطالبة والآثار المترتبة على ذلك، إضافةً إلى كثرة الاجازات وقصر مدتها، مما أدى إلى إحساس أولياء الأمور بعدم كفايتها خاصةً مع انتشار ثقافة السفر والسياحة الخارجية.
وذكرت "ندى الشنار" -رئيسة قسم اللغة العربية بمكتب التربية والتعليم في جنوب الرياض- أن غياب الطلاب والطالبات قبل وبعد الإجازات أصبح ثقافة شعبية، بل إنه حتى المنازل المحافظة على الدوام المدرسي أصبحت تضطر وتمارس ذلك السلوك، إمّا خوفاً أن يتأثر أبنائهم بسلوكيات غير سوية يفرضها الفراغ في المدارس، أو رفض الأبناء الذهاب؛ لأن الجميع لن يحضر والمعلم لن يشرح الدرس، إضافةً إلى تخطيط كثير من الأسر للسفر في الأسبوع الأخير أو الأول من الدراسة، خاصةً عندما تكون الأم غير موظفة.
برنامج إضافي
وقالت "منى الخالدي": بصفتي أماً أصبحت أتقبل هذا الغياب بصدرٍ رحب ونفسٍ راضية، بعد أن كنت في يوم من الأيام ضده إلاّ في الحالات المرضية الشديدة، مضيفةً أنه حدث هذا التنازل مقابل أن أحافظ على أخلاقيات وسلوكيات ووقت أبنائي وبناتي، مضيفةً أنها تشعر أن من يحضر خلال هذه الأيام يستحق العقاب، من خلال بقائه في فصل يجمعه ببقية أمثاله، ليُمارس نشاطه ودراسته بين أروقة هذا المكان المغلق، وأحياناً بدون معلم أو معلمة، ليقول ويستمع لأنواع الحديث والكلمات التي قد يسمعها لأول مرة، مشيرةً إلى أن الحلول إيجاد برنامج إضافي جذاب (ثقافي، ترفيهي، رياضي) لمن يحضر خلال هذه الأيام.
ووافقتها الرأي "مريم الشايع" مؤكدةً على أنها من الحريصات على ذهاب بناتها، إلاّ أن المشكلة لديها أنه قبل الإجازة بثلاثة أيام يتوقف شرح الدروس دون حسيب ولا رقيب، على الرغم من حضور عدد لا بأس به من الطالبات، مما دفعها إلى قبول طلب الغياب، مبينةً أنه لو كانت الاختبارات في الأيام التي تسبق الإجازة، ولو أن اليوم الدراسي يمر طبيعياً لما تغيب الطلاب، مؤكدةً على أن ذلك ليس تهاوناً من الأهل، لكنه من باب الحرص على أبنائهم وتوفير الوقت والجهد، خاصةً مع الإدارات والأنظمة غير الصارمة.


قرارات صارمة
وأعربت "هدى" -معلمة- عن أسفها على ظاهرة الغياب، مبينةً أنها كمعلمة تتضايق جداً من غياب الطالبات قبل يومين أو ثلاثة من الإجازة؛ مضيفةً أنها كمعلمة "قرآن كريم" أقول لهن: "سأعطي مقاطع حتى آخر يوم"، لكن لا فائدة، فلا يحضر إلاّ طالبتان أو ثلاث؛ بسبب تهاون الأهل، وعدم خصم درجات المواظبة من قبل المدرسة.
ورأت "طرفة المحمود" -معلمة- أهمية وجود قرارات صارمة من قبل وزارة التربية والتعليم، وكذلك إدارات التربية في منع الغياب قبيل الإجازات، كالخصم من درجات المواظبة بشكل مضاعف، وكذلك الخصم من درجات المواد التي غاب فيها الطالب، مع أهمية الاستمرار في شرح الدروس ولو لم يحضر إلاّ طالب واحد.
وعي الآباء
وذكرت "نورة القاسم" أن العقاب ليس دائماً هو الحل، مضيفةً أنه لم تكن هذه المشكلة موجودة سابقاً، فالمعلمون والمعلمات متواجدون، متسائلةً: كيف يستطيع المعلم الشرح وإعطاء الدرس وليس هناك طلبة؟، مؤكدةً على أنها في كل مرة تضغط على أبنائها ويذهبون ولا يجدون أحداً سوى ثلاثة أو أربعة من الطلبة، مبينةً أن الحاصل هو إما يتصلون ثم الذهاب لأخذهم، أو يبقون ويلعبون في ملعب المدرسة، حيث إن هناك خطورة عليهم، متوقعةً أن معالجة المشكلة يحتاج إلى أكثر من جانب، وأبرزها الوعي لدى الآباء والأمهات والطلاب والطالبات، ثم وضع برامج تحفيزية لمدة عامين مثلاً في الأيام التي تسبق الاجازات، حتى يعتاد الطلبة والطالبات على الحضور، ثم يصبح الأمر عادياً، بل ويستمر اليوم الدراسي كما هو.
وأكدت على أن الملاحظة الأخرى هي أن البيئة المدرسية غير محببة لدى كثير من أبنائنا، وإلاّ لما فضلوا الغياب عليها.







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اخبار صحيفه الرياض اليوم الاحد 5-5- 1434، اخبار جريده الرياض الاحد 17-3-2013 ‏

جديد مواضيع القسم صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اخبار صحيفه الرياض اليوم الاحد 26-5- 1434، اخبار جريده الرياض الاحد 7-4-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 10 7 - 4 - 2013 5:56 AM
اخبار صحيفه الرياض اليوم الاحد 19-5- 1434، اخبار جريده الرياض الاحد 31-3-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 8 31 - 3 - 2013 4:23 AM
اخبار صحيفه الرياض اليوم الاحد 28-4- 1434، اخبار جريده الرياض الاحد 10-3-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 8 10 - 3 - 2013 9:14 AM
اخبار صحيفه الرياض اليوم الاحد 14-4- 1434، اخبار جريده الرياض الاحد 24-2-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 9 24 - 2 - 2013 8:45 AM
اخبار صحيفه الرياض اليوم الاحد 7-4- 1434 ، اخبار جريده الرياض الاحد 17-2-2013 ♥ •ӎ صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 8 17 - 2 - 2013 1:53 PM


الساعة الآن 12:56 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy