العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا العامه > صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ حافز ، Incentive ، hafiz ، برنامج حافز ، حافز للمتزوجات ، حافز للعاطلين ، حافز اكمال البيانات ، حافز للتوظيف ، حافز للسعوديين ، اعانة حافز ، جدارة ، برنامج جدارة ، جدارة للتوظيف ، اخبار جديده ، اخبار منوعه ، جديد الاخبار ، اخبار اليوم ، اخبار الساعه ، اخبار الصحف ، اخبار محليه ، اخبار السعوديه ، اخبار دوليةصحيفه سبق ,عكاظ,المدينه,عاجل,الوئام.الوطن ,صحيفة سبق الإلكترونية

اخبار جريده الرياض يوم الخميس 8-6-1434، اخبار صحيفة الرياض الخميس 18-4-2013

طالب دراسات عليا صيني بين الضحايا و17 مصاباً في حالة حرجة (قنابل قدور الضغط) استخدمت في بوسطن.. والفاعل مازال مجهولاً ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /18 - 4 - 2013, 4:49 AM   #7

♥ •ӎ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل : 5 - 6 - 2008
 المكان : ♥ {..دَآخِلِ قَلْب طِفْلَه، مَآكِبَرْ لُوْ كِبَرْتـْ ~ ||
 المشاركات : 84,757
 النقاط : ♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار جريده الرياض يوم الخميس 8-6-1434، اخبار صحيفة الرياض الخميس 18-4-2013

طالب دراسات عليا صيني بين الضحايا و17 مصاباً في حالة حرجة

(قنابل قدور الضغط) استخدمت في بوسطن.. والفاعل مازال مجهولاً


بعض القطع التي استخدمت في قنابل قدور الضغط

بوسطن، واشنطن - رويترز، ا ف ب
دخل المحققون في الانفجارين اللذين وقعا اثناء ماراثون بوسطن امس يومهم الثالث في التحقيقات التي تسعى لمعرفة حقيقة ما حدث في الهجوم الذي وقع يوم الاثنين بعد ان تركزت الشبهات حول شخص او أشخاص كانوا يحملون حقائب ثقيلة او حقائب ظهر مصنوعة من النيلون الداكن.
ورغم ان المحققين لم يخلصوا بعد الى ما اذا كان منفذ الهجوم الذي أوقع ثلاثة قتلى و176 مصابا هو جماعة او أفراد وما اذا كانوا أجانب او أمريكيين الا انهم جمعوا أدلة من مسرح الجريمة الثلاثاء ضيقت الى حد ما زاوية بحثهم.

وانفجرت القنبلتان بفارق ثوان يوم الاثنين وسط الحشود عند خط النهاية في ماراثون بوسطن وهو مناسبة مدنية سنوية تقام في يوم الوطنية وهي عطلة رسمية في ولاية ماساتشوستس في ثالث يوم اثنين في ابريل /نيسان احياء لذكرى المعارك الاولى من حرب الاستقلال الامريكية. وكانت الشوارع مليئة بعشرات الآلاف لتشجيع العدائين.



مجموعة صور نشرها مكتب التحقيقات الفيدرالي لبعض القطع التي استخدمت في قنابل قدور الضغط



وقال مسؤول كبير في أجهزة انفاذ القانون عن التحقيقات إن القنبلتين اللتين استخدمتا البارود كمادة ناسفة كانتا مليئتين بكريات صلبة وشظايا أخرى لزيادة عدد الاصابات.
ويعتقد المحققون ان القنبلتين خبئتا في حلل للطهي تعمل بالضغط. ولا يزال هناك 17 مصابا في حالة حرجة.
ووصف الرئيس الامريكي باراك اوباما الثلاثاء تفجيري بوسطن بأنهما "عمل ارهابي".
وقال اوباما الذي اطلعه مدير مكتب التحقيقات الاتحادي روبرت مولر ووزيرة الامن الداخلي جانيت نابوليتانو ومساعدون اخرون مختصون بالامن القومي على التطورات انه لا يزال هناك الكثير مما ينبغي التحري بشأنه في أسوأ هجوم على الاراضي الامريكية منذ هجمات 11 سبتمبر /ايلول 2001 .
ولم يلق القبض على أحد وقال مسؤول بالبيت الأبيض إنه سيجري التعامل مع الواقعة على أنها عمل إرهابي ولكن لم يتحدد بعد ما إذا كان الهجوم نفذته جهة أجنبية أم محلية.
وقال ريتشارد ديسلوريرز مسؤول مكتب التحقيقات الاتحادي في بوسطن ان الادلة التي عثر عليها في مكان الهجوم سيتم تجميعها في مختبرات المكتب في كوانتيكو بفرجينيا.
وأضاف ان من بين الادلة التي جمعها المحققون قطعا من النيلون الاسود يمكن ان تكون قطعا من حقائب ظهر وقطعا من كريات صلبة ومسامير وربما ما يمكن ان يكون بقايا جهاز من الحلل (القدور) التي تعمل بالضغط.
وأظهرت صور التقطت لمسرح الهجوم ونشرتها امس قوة العمل المشتركة لمكافحة الارهاب في بوسطن بقايا جهاز للتفجير ضم قطعا ملتوية من وعاء معدني واسلاكا وبطارية وما يبدو كلوحة صغيرة لدائرة كهربائية.
ولم تعلق السلطات الامريكية بعد على الصور الملتقطة من مسرح الهجوم.
وقالت جامعة بوسطن الثلاثاء إن احد القتلى الثلاثة يوم الاثنين طالب دراسات عليا بها.




وذكرت القنصلية الصينية في نيويورك في بيان ان الضحية هو مواطن صيني لم يكشف عن هويته بناء على رغبة أسرته. وقالت جامعة بوسطن في بيان ان الضحية هو طالب متخرج من احدى كلياتها.
والضحيتان الاخران في الانفجارين اللذين وقعا قرب خطة نهاية الماراثون هما الطفل مارتن ريتشارد (8 سنوات) وكريستل كامبل (29 عاما) وكلاهما من منطقة بوسطن.
الى ذلك افاد مسؤولون اميركيون ان العبوتين الداميتين اللتين انفجرتا في ماراثون بوسطن من صنع يدوي تم ملؤهما بالمسامير والقطع الحديدية التي وضعت على الارجح في طنجرتي ضغط.
بعد يوم على الهجوم الذي ادى الى مقتل ثلاثة اشخاص وجرح اكثر من 180 اعلن مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي اي) الثلاثاء ان العبوتين قد تكونان عبارة عن طنجرتي ضغط، وهي وسيلة معهودة استخدمت في هجمات في افغانستان وفرنسا منذ التسعينيات.
وصرح رئيس مكتب الاف بي اي في بوسطن ريك ديلورييه للصحافيين "من بين الاشياء التي تم العثور عليها قطع من النايلون الاسود قد تكون من حقيبة ظهر، وما بدا كشظايا خردق ومسامير يحتمل انها كانت في طنجرة ضغط".
ووضعت كل من العبوتين في كيس نايلون او حقيبة ظهر قاتمة اللون بحسبه.
ومشط خبراء تفكيك القنابل والكلاب البوليسية المنطقة في شارع بويلستون حيث خط نهاية ماراثون المدينة الذائع الصيت فيما ارسلت السلطات الاثباتات من مكان الانفجارين الى مختبر مكتب الاف بي اي في كوانتيكو في فرجينيا لتحليلها بدقة.
وصرح العميل الخاص المكلف من مكتب مراقبة الكحول والتبغ والاسلحة النارية والمتفجرات في بوسطن جين ماركيز ان "التدقيق في مسرح التفجيرين سيستغرق عدة ايام".




واكدت الشرطة التي ما زالت تجهل ان كان الهجوم داخليا ام خارجيا ان المنطقة خضعت للتمشيط مرتين قبل السباق ولم يعثر على اي متفجرات.
وافاد عمال اجهزة الطوارئ والاطباء الذين عالجوا الضحايا ان العبوتين على ما يبدو اطلقتا المسامير والخردق وقطع معدنية ما ادى الى جروح في الجزء الاسفل من الجسم على الاخص واجبر على بتر اطراف بعض الجرحى.
وصرح رئيس قسم جراحة الرضوح في مستشفى ماساتشوستس العام جورج فيلماهوس "عثرنا على مجموعة من الاجزاء الحادة في اجسامهم".
وقال ان "العبوتين كانتا على الارجح تحويان قطعا معدنية متنوعة. لقد ازلنا قطع خردق ومسامير".

واضاف ان العبوتين "وضعتا على الارجح في مكان متدن على الارض ولذلك يتوقع ان تكون الاصابات في الاطراف السفلى".
نظرا الى الاتساع المحدود نسبيا للانفجارين والدخان الابيض الذي انبعث لاحقا استبعدت نظرية متفجرات عسكرية التصنيف على غرار سي4 او سيمتيكس، لانها تحدث دويا اقوى وتبعث دخانا اسود بحسب خبراء.
وتركزت التكهنات حول نوع العبوة المرتجلة المستخدمة، وتراوحت من عبوة في انبوب معدني الى متفجرة بواسطة بيروكسايد الاسيتون وهما نوعان يسهل صنعهما واخفاءهما.
واستخدمت متفجرة بالاسيتون في تفجيرات لندن عام 2007، وفي الهجوم على العاب اتلانتا الاولمبية عام 1996 ومحاولة ريتشارد ريد الفاشلة لتفجير حذائه في كانون الاول/ديسمبر 2001 على رحلة متجهة الى ميامي.
غير ان البيروكسايد العضوي غير مستقر ويتفاعل مع الحرارة والاحتكاك، بحيث يصاب صانعو العبوات المماثلة غالبا بجروح عند اعدادها.
وغالبا ما تنصح ارشادات صنع العبوات التي توردها المنتديات الجهادية على الانترنت بما فيها تلك الصادرة عن القاعدة في اليمن باستخدام طناجر الضغط بحسب موقع سايت الاستخباراتي الذي يراقب الرسائل التي تتبادلها الجماعات المتطرفة عبر الانترنت.
عام 2010 صدر العدد الاول من مجلة بالانكليزية يصدرها تنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب وشمل مقالة توضح كيفية صنع عبوة من طنجرة ضغط وقطع معدنية.
والمقال الذي حمل عنوان "اصنع عبوة في مطبخ والدتك" حمل صورة حقيبة ظهر تحوي المتفجرة.
واستفاد انصار تفوق العرق الابيض الاميركيون من المقال واوصى احد منتدياتهم، ستومفرونت، بقراءة الارشادات بحسب سايت.
استخدمت العبوات في طنجرة ضغط في سلسلة هجمات في فرنسا في 1995 وفي2003 اصدرت ادارة الامن الداخلي مذكرة تحذر السلطات من متطرفين يستعينون بهذا النوع من العبوات.
واكدت المذكرة انها "تقنية يتم تلقينها بصورة شائعة في معسكرات تدريب الارهابيين الافغانية" وان عبوات طناجر الضغط استخدمت في محاولات او مخططات تفجير في الهند والجزائر وفي النيبال.
وتابعت المذكرة "بشكل عام تصنع هذه العبوات عبر وضع تي ان تي او غيره من المتفجرات في طنجرة ضغط ولصق غطاء بلاستيكي اعلاها".







  رد مع اقتباس
قديم منذ /18 - 4 - 2013, 4:50 AM   #8

♥ •ӎ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل : 5 - 6 - 2008
 المكان : ♥ {..دَآخِلِ قَلْب طِفْلَه، مَآكِبَرْ لُوْ كِبَرْتـْ ~ ||
 المشاركات : 84,757
 النقاط : ♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار جريده الرياض يوم الخميس 8-6-1434، اخبار صحيفة الرياض الخميس 18-4-2013

أسعار المواد الغذائية لا تزال مرتفعة

السعوديون قلقون من الضغوط التضخمية للإسكان.. والإيجار يستقطع 40% من دخولهم


الإيجارات السكنية تستهلك 40% من مدخولات الأسر المتوسطة

الرياض – فهد الثنيان

في الوقت الذي ينتظر فيه السعوديون حلولا عاجلة تطفئ معدلات التضخم في السوق المحلي الذي استنزف موارد المواطنين بدأ القلق يتزايد بشأن عودة الضغوط التضخمية في مجموعة السكن وتوابعه لا سيما مجموعة الإيجار. وتعد الضغوط التضخمية في مجموعة الإيجار ذات أثر عميق في ميزانية الأسر المستأجرة، حيث تصل تكاليف الإيجار إلى نحو 40% من إجمالي دخول معظم الطبقة المتوسطة، وهذه النسبة بحسب مختصون تحدثوا ل "الرياض" ستؤثر على جوانب الإنفاق على الضروريات الأخرى.
وقال المستشار الاقتصادي فادي العجاجي: معدل التضخم السنوي العام استقر خلال الثلاثة أشهر الأولى من هذا العام عند 3,9%. ولا يزال معدل التضخم السنوي لمجموعة المواد الغذائية مرتفعاً مقارنة بالمعدل العام بالرغم من الانخفاض التدريجي الطفيف الذي سجلته هذه المجموعة خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة، حيث انخفض معدل التضخم السنوي لمجموعة المواد الغذائية من 5,6% في يناير الماضي إلى 5.4% في فبراير، ليصل عند 5,3% في مارس الماضي.
وأضاف أن القلق يتزايد بشأن عودة الضغوط التضخمية في مجموعة السكن وتوابعه لا سيما مجموعة الإيجار، فبعد انحسار معدل التضخم السنوي لمجموعة الإيجار من 3,2% في يناير إلى 2,9% في فبراير الماضي، عاودت الضغوط التضخمية لمجموعة الإيجار بالظهور مجدداً ليصل معدل تضخم الإيجار إلى 3,7% في مارس الماضي مقارنة بنفس الشهر من العام السابق.

وأكد العجاجي على أهمية قيام مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات بنشر بيانات أكثر تفصيلاً للرقم القياسي لتكاليف المعيشة في سنة الأساس الجديد 2007، حيث توقفت المصلحة عن نشر الأرقام القياسية لبنود سلة السلعة والخدمات، والأرقام القياسية لمدن المملكة.
ولفت إلى انه سبق للمصلحة أن أشارت إلى توسيع مجموعة الإيجار لتشمل المساكن الشعبية والأدوار بعد أن كانت مقتصرة في مؤشرها القديم لسنة الأساس 1999 على الشقق والفلل، مضيفاً أن هذه المعلومات متوفرة لدى المصلحة وضرورية لفهم وتحليل ومتابعة مصادر الضغوط التضخمية.
وأشار العجاجي إلى أن الضغوط التضخمية في مجموعة الإيجار ذات أثر عميق في ميزانية الأسر المستأجرة، حيث تصل تكاليف الإيجار إلى نحو 40% من إجمالي دخول معظم الطبقة المتوسطة، مؤكدا أن هذه النسبة ستؤثر حتماً على جوانب الإنفاق على الضروريات الأخرى.
وقال: المشكلة الأساسية التي تواجه الجهات المعنية في تحديد سقف لزيادة أسعار الإيجارات هو عدم وجود سوق تأجير منظمة في الوقت الراهن، فنظام التأجير الذي تعمل عليه وزارة الإسكان وتنظيمات وزارة التجارة للقطاع العقاري تمهد لدراسة مثل هذه الاقتراحات مع الأخذ في الحسبان تجارة الدول الأخرى لتقليل المخاوف من ظهور سوق سوداء واقتصاديات ظل قد تؤثر سلباً على الأسر المستأجرة.
من جانبه، أكد مدير إدارة الأبحاث والمشورة بشركة البلاد للاستثمار تركي فدعق أن ارتفاع أرقام تكلفة المعيشة في السوق المحلي مرتبط بالأرقام الصادرة من مصلحة الإحصاءات العامة التي تأخذ بعين الاعتبار الوزن النسبي لكل مجموعة من المجموعات المكونة للرقم النهائي.
وأشار إلى أن السوق المحلي بحاجة إلى إعادة تقييم الوزن النسبي للمكونات الرئيسية حتى تعكس التغيير في الأسعار بشكل أكثر دقة، موضحا أن مؤشرات السوق المحلي تؤكد ارتفاع نسبة التضخم في المدن الكبرى وانخفاضها في المدن والمحافظات الصغيرة، ومن المتوقع أن تساهم قرارات خادم الحرمين الشريفين والبدء بنظام الرهن العقاري في زيادة المعروض من المساكن، وبالتالي تراجع التضخم في الإيجارات السكنية.







  رد مع اقتباس
قديم منذ /18 - 4 - 2013, 4:50 AM   #9

♥ •ӎ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل : 5 - 6 - 2008
 المكان : ♥ {..دَآخِلِ قَلْب طِفْلَه، مَآكِبَرْ لُوْ كِبَرْتـْ ~ ||
 المشاركات : 84,757
 النقاط : ♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار جريده الرياض يوم الخميس 8-6-1434، اخبار صحيفة الرياض الخميس 18-4-2013

الأجهزة «ما تطيح من أيديهم.. وحنّا يا غافلين لكم الله»

أطفال «نت».. «ما يدري عنهم إلاّ اللي خالقهم»..!


تحديد الأسرة وقتاً لاستخدام الأجهزة أحد الحلول

إعداد- سحر الشريدي
يعدّ استخدام "الإنترنت" والتقنية من الأمور التي انتشرت بشكل كبير في المجتمع، حتى أصبحت شيئاً أساسياً يتواجد معهم في كل مكان، من خلال توفر الأجهزة الحديثة المتضمنة لبرامج تُسهل الدخول إلى عالم "الشبكة العنكبوتية".
وهناك الكثير من المخاطر لجلوس الطفل طيلة الوقت أمام شاشات التلفاز أو المواقع الالكترونية من دون رقابة، إذ قد يشاهد مقاطع لا يفهمها ولا يعي معناها في بداية الأمر، ومع التكرار تكون لها آثار تنعكس على شخصيته.
وتتساهل بعض الأسر في تقديم الأجهزة الإلكترونية المتنوعة لأطفالهم؛ مما خلق فيهم شغفاً بالبحث والتمحيص عن كل جديد وكل ما هو مثير، وأصبحوا يتنافسون على الدخول إلى عدد من المواقع والصفحات المتنوعة، جراء ما يمتلكونه من أجهزة تخولهم إلى فعل ذلك، من دون مراقبة أو سؤال، حتى إنّ بعض الأطفال أصبحوا متمرسين في البحث واستخدام التقنية.
وتجذب المؤثرات السلبية ذهن الطفل، وتجعل فكره ينحصر في السلوكيات السلبية، التي باستطاعة المجتمع والأسرة والمدرسة تغييرها للوجهة الصحيحة والسليمة، من خلال تضافر جهودهم، عن طريق التحفيز والتعليم وغرس الثقة فيهم.



أطفال اليوم لا يستغنون عن الأجهزة المحمولة



نسبة كبيرة
وقال "د.عبدالرحمن بن سليمان النملة" -أستاذ علم النفس المساعد وعميد البرامج التحضيرية بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية-: إنّ (40%) من المجتمع العربي هم من الشريحة العمرية أقل من (14) سنة -وفقاً للدراسات والاحصاءات الصادرة عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي-، أي أنّ ما يزيد عن ثلث المجتمعات العربية هم من شريحة الأطفال، مشيراً إلى أنّ هذه الشريحة تتعرض وتتأثر من التقدم العلمي والتقني والتغييرات المتلاحقة والانفتاح على العالم الخارجي.



وضع الأجهزة في مكان مكشوف للجميع يُسهِّل متابعة الصغار



استجابة الطفل
وأوضح أن"حجم الاستجابة عند الطفل يكون في أعلى معدلاته في مراحل العمر الأولية، والذاكرة تظل تحتفظ بهذه المشاهد والصور ولا تفقدها بسهولة، ثم تظهر هذه الصور والمشاهد لتنعكس على نظرته للحياة وتصوره لكثير من الأمور والأشياء من حوله، وتظل آثارها غائرة في نفسه في كل مراحل حياته، ولأنّ بعض هذه المشاهد والصور تكون غير مفهومة بالنسبة للطفل؛ فإنّ ذلك يولِّد لديه شعوراً بالخوف المتكرر والدائم، وأحياناً ينزع منه الأمان الذي يستحق أن يتمتع به في هذه المرحلة البريئة، بل يمتد الأثر ليولِّد شعوراً بالازدواجية في الشخصية، بين ما هو متشبع برؤيته ومشاهدته يومياً من مشاهد، وبين ما يجب أن يظهر به أمام أبويه وإخوته ومعلميه؛ مما يجعل الطفل عرضةً لمشكلات نفسية متكررة، والتي قد تؤسس داخله لصفات سلبية كالحقد والكراهية والعدوانية، وإلى قبول العنف كوسيلة استجابة تلقائية لمواجهة بعض المواقف والصراعات".



تعلُّق الصغير بالأجهزة في سن مُبكرة يجعله لا يستغني عنها مُستقبلاً



اضطراب وتشوه
وأشار إلى أن هذه المشاهد والصور قد تحدث لديه اضطراباً وتشوهاً في نظرته لعلاقات الأشياء والأشخاص؛ مما يؤدي إلى تصدع في نسق القيم في عقول أطفالنا، من خلال المفاهيم المغلوطة والصور الذهنية المتعمدة، ومن الضروري وضع مناهج تعليمية أو إضافة محتويات علمية لمناهجنا، لمساعدة الأطفال على فهم مخاطر ما يتعرضون له من صور ومشاهد ورسائل موجهة، وما تحمله من صور وعبارات تتنافى مع تعاليم ديننا وعاداتنا وثقافتنا.





د.عبدالرحمن النملة



اهتزاز القيم
وذكر أنّ الجميع يتعرضون للاستقطابات الإعلامية والتكنولوجية، وكم هائل من التهديدات والتأثيرات، الأمر الذي أدى إلى تغير في سلوك هذه الشريحة، ومن ثم انعكس على مقومات تماسك الأسرة العربية، واهتزاز قيمها، لافتاً إلى أنّ البالغين يستطيعون التمييز بين ما هو نافع وغيره، من خلال التفكير والنقد ومدى توافق هذه المواد مع منظومة القيم والاتجاهات والمعتقدات لديهم، ويستخدمونها لإحداث نوع من الفلترة لكل ما يتعرضون له من مواد إعلامية أو معلوماتية أو مشاهد وصور، وهذه الخاصية التي يمتلكها البالغون لم تتشكل ملامحها بعد لدى الأطفال بحكم طبيعة المرحلة العمرية، فيكونوا بيئة مواتية لإحداث التأثير المطلوب، وأكثر استجابة لهذا التأثير عن غيرهم من الفئات العمرية الأخرى.
رسائل إيجابية
وشدّد أنه من المهم تشجيع الأطفال على إنتاج رسائل إعلامية إيجابية وهادفة بأنفسهم، ويمكن تدريبهم على ذلك من خلال ورش عمل متخصصة، توضع لها من الضوابط والأطر التي تتسق مع تعاليم ديننا وقيمنا، وقد يكون من الأفضل أن تكون هذه الورش نواة لمشروعات جماعية للأطفال، يتبنون فيها بعض القيم والسلوكيات الإيجابية، ويحولونها بأنفسهم إلى رسائل إعلامية، إلى جانب حثهم على نقلها إلى الأطفال الآخرين عبر المواقع المختلفة التي تستضيف هذه الرسائل، فيتحول الطفل بذلك من مستقبِل لرسالة سلبية إلى مُرسِل لرسالة إيجابية تعبر عنه وعن أفكاره.
دور الوالدين
وأكد على ضرورة وضع الوالدين مجموعة من الضوابط بصورة مقنعة لأبنائهم، من خلال تنمية الوعي لديهم بمخاطر الدخول على مواقع أو منتديات أو قنوات فضائية، لما تحمله من محتوى يخالف تعاليم ديننا الحنيف، مع ضرورة توعيتهم بعدم الكشف عن المعلومات الشخصية أو تبادل البيانات والصور مع الأشخاص، وبيان المخاطر التي يمكن أن تترتب على ذلك، إلى جانب وضع أجهزة الحاسب والتلفزيون في أماكن عامة داخل المنزل يسهل المرور عليها، وتفقدها بين الوقت والآخر.
مسؤولية عامة
ونصح بأن يتحمل الجميع مسؤوليته، سواء المجتمع المحلي أو المؤسسات الاجتماعية، من خلال إيجاد مبادرات ومشروعات تتبنى التربية الأسرية على وسائل الإعلام الحديثة، مطالباً الإعلاميين بإدراك حقيقة أنّهم جزء من هذه المجتمعات، وعليهم أن يتحملوا مسؤوليتهم الاجتماعية في تشكيل عقل ووجدان الأطفال، الذين هم مستقبل الأمة الذي نتطلع إليه، إلى جانب ضرورة سن القوانين المنظمة للمواد الإعلامية في الإنترنت ولمحتواها؛ لحماية الأطفال من الآثار السلبية المحتملة عند دخولهم لبعض المواقع في الشبكة العالمية.


* توعية الطفل تأتي قبل المراقبة!



د.آل رشود: الصغير يمتلك مفاتيح الدخول إلى المواقع بكل سهولة

شدّد "د. سعود بن عبدالعزيز آل رشود" -عميد معهد الأمير سلمان للتدريب والاستشارات الاجتماعية وأستاذ علم الجريمة المساعد بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية- على ضرورة إيجاد وسائل فاعلة لضبط استخدام الطفل للإنترنت، والحد من خطورته، خاصةً إذا كان لديه شغف وتعلق بالإنترنت وما يحتويه من مقاطع وصور خطيرة تجاوزت مقص الرقيب، لافتاً إلى أنّ أفضل طريقة بعد المراقبة هي الحرص على توعيته وتعليمه بمخاطر الانترنت، وتوفير الطرق الآمنة لاستخدامه، مؤكّداً على ضرورة وعي الأسر بمخاطر الإنترنت؛ مما يتطلب من الوالدين التعرف على كيفية استخدامه، ليكونوا قادرين على فرض القيود والضوابط.
وأضاف أنّ التربية أصبحت في الوقت الحاضر أصعب وأعقد مما كانت عليه في السابق، خاصةً بعد التطور الهائل الذي يشهده العالم بأسره، مبيّناً أنّ الصعوبة تكمن في توفر قنوات الاتصال بيسر وسهولة، حيث أصبح الطفل في كثير من الأحيان يستطيع الدخول إلى شبكة الانترنت وتصفح المواقع من خلال البيت أو المدرسة دون رقيب.



د. سعود آل رشود



وقال انّ الطفل في عصر العولمة يختلف عنه في الماضي، فهو يولد ومن حوله يستخدمون الإنترنت، من خلال جهاز الحاسوب والأجهزة اللوحية والهواتف الذكية، بل أضحى يمتلك المحمول الخاص به، حتى صار شيئاً أساسياً لا يمكن الاستغناء عنه، وفي كثير من الأحيان ترضخ الأسرة لطلباته الملحة للحصول على هذه الأجهزة، إضافةً إلى أن بعض الأسر تبادر إلى تقديمها له دون أن يطلبها؛ ظنّا منهم أنّ ذلك هو السلوك السوي.
وأوضح أنّ ظهور العديد من المشاكل يعود إلى جهل الأسرة بالتقنيات الحديثة، بحيث لا يستطيعون متابعة طفلهم في هذا المجال، وهذا يجعل الطفل يتفوق على والديه، بل يسبقهم بمراحل، وإن لم تحرص الأسرة في البداية على ضبط استخدام الطفل للانترنت، فإنّ منعه لاحقاً -خاصة بعد التعود عليه- يؤدي إلى العصيان وظهور نوبات غضب وعنف ضد الأسرة؛ مما يجعله يبحث عن طرق للتحايل على أسرته لاستخدام الانترنت، وممارسة هواياته التي تعود عليها.
وأشار إلى أنّ هناك خطوات وارشادات تربوية يمكن للأسرة اتباعها لوقاية طفلها من الوقوع في تلك المخاطر، من خلال قضاء الوالدين أو أحدهم مع الطفل عند استخدام الإنترنت، إلى جانب وضع الكمبيوتر في مكان مكشوف، حتى يسهل لجميع أفراد الأسرة رؤيته، وتحديد ساعات للاستخدام؛ لأن هذا سيحمي الطفل من الإدمان، وينشأ ولديه قدرة على التحكم في سلوكه تجاه استخدام التقنية، مشدداً على ضرورة عدم الاستسلام للروتين، ومحاولة تغيير العادات التي تعوّد عليها الطفل بين الحين والآخر، وذلك بتوفير أنشطة أخرى محببة لديه تجعله يتنازل عن الوقت المخصص لاستخدام الانترنت.
وأضاف أنّه من الضروري تشجيع الطفل على ممارسة بعض الهوايات، وتنمية علاقاته الاجتماعية، وتشجيعه على تكوين صداقات، وتنشئته من خلال توفر الوعي الديني اللازم لزرع الرقابة الذاتية لديه، وفي حال عدم إلمام الأسرة باستخدام الانترنت فيمكن للوالدين أو أحدهما الطلب من الطفل تعليمهم عن كيفية استخدامه، والتعرف على المواقع التي يزورها، وهذا سيجعل الطفل وبطريق غير مباشر يكشف الكثير من المواقع التي يشاهدها، وفي الوقت نفسه يتعرفون على ميول طفلهم عند استخدامه للإنترنت.
وأشار إلى أنّ هناك آثارا يجنيها الطفل من المشاهد والمقاطع التي تُعرض في الانترنت، من خلال رسوخها في ذهنه، حيث أثبتت الدراسات أنّ الطفل الذي يشاهد الصور والأفلام التي تروج للعنف أو يمارس الألعاب العنيفة يكون سلوكه أكثر عدوانية، إلى جانب عدم الاستقرار النفسي والفكري، فمدمن استخدام الإنترنت يعاني عند التوقف عن الاستخدام من أعراض كثيرة أهمها الاكتئاب والقلق وسوء المزاج، ومن الآثار السلبية أيضاً العزلة الاجتماعية، وبداية ظهور المشاكل الأسرية والدراسية والاجتماعية، ومن خلال تلك الآثار تتشكل شخصية سلبية معرضة لأن تتجه إلى أمور لا تحمد عقباها، منوهاً بأن الطفل إذا تعود على المشاهد السلبية يبدأ بالتأثير على غيره والبحث عن أمثالها، وستعاني الأسرة والمجتمع من آثار تلك السلوكيات مستقبلاً.



أطفال اليوم أكثر خبرة بالتقنيات من ذويهم




* صعوبة تخلص «ذهن الطفل» من بعض المقاطع!



د.القاضي: لها تبعات سلبية على نفسية الابن وعلاقاته الاجتماعية


بيّن "د.خالد بن سعد القاضي" -دكتوراه في الصحة النفسية للطفل- أنّ بعض المقاطع تعلق بذهن الطفل، حيث يشاهدها عن طريق المواقع الالكترونية أو الإعلام، ومن الصعب أن يتخلص منها، معتبراً أنّ هذه المقاطع تُعد من أشكال الإساءة للطفولة، حيث إنّ بعض برامج الترفيه والمجلات الهزلية تحشو مخيلته وتشغل فكره، فلا تدع له مجالاً لاستيعاب المعلومات التي يتلقاها في المدرسة؛ مما يؤدي في أغلب الأحيان إلى كراهية الطفل للمدرسة والكتاب، لشعوره بقصورهما وعجزهما عن جذبه كما تجذبه تلك الوسائل.
وقال: "تعرض الطفل لذلك له آثار نفسية وجسدية وأكاديمية، بالإضافة إلى تبعات خاصة بالعلاقات الاجتماعية والمدركات الذاتية، فالتعرض لتلك المقاطع يؤدي إلى ظهور العديد من المشكلات منها المشكلات النفسية كارتفاع مستوى القلق والشعور بالذنب والمخاوف المرضية الحادة، وكذلك العزلة الاجتماعية واضطراب في الشعور بالهوية، إضافةً إلى كراهية الذات والعدائية، ونمو المعارف المشوهة، إلى جانب الشكاوى الجسدية كاضطرابات الأكل والشكاوى النفسية كالصداع وآلام المعدة والتبول اللاإرادي والكوابيس الشديدة المتكررة، ولا أنسى المشكلات السلوكية كاضطراب العلاقات الاجتماعية مع الأقران، والشجار الدائم، والسلوكيات غير المرغوبة، والانسحاب من المشاركة في الأنشطة الاجتماعية، وسوء التوافق المدرسي، وزيادة العدوان الصفي".
وأضاف أنّ الأطفال الذين يتعرضون لتلك المقاطع يظهرون انخفاضاً في مستوى الوظائف العقلية والتحصيل، وضعفاً في التوجه نحو الأهداف التربوية والمهنية في المستقبل، مبيّناً أنّ بعض ما يُقدم في وسائل الإعلام يؤدي إلى إعاقة النمو المعرفي للطفل، فالمعرفة الطبيعية هي أن يتحرك طالبها مستخدماً حواسه ليبحث ويجرب، ولكن معظم تلك الوسائل يقدم المعرفة للطفل دون اختيار ولا حركة.
وأشار إلى أنّ المواد التي تقدمها تلك الوسائل مهما كانت بريئة في ظاهرها، إلاّ أنّها لا تخلو من التحيز للثقافة الغربية، فقصص "توم وجيري" تبدو بريئة ولكنها تحوي دائماً صراعاً بين الذكاء والغباء، أمّا الخير والشر فلا مكان لهما، وهذا انعكاس لمنظومة قيمية كاملة وراء المنتج، مبيّناً أنّ الرسوم المتحركة في أكثر الأحيان تروج للعبثية، وغياب الهدف من وراء الحركة والسلوك، والسعي للوصول للفوز والغلبة بكل طريقة؛ لأنّ الغاية تبرر الوسيلة، كما تعمل على تحريف القدوة، عبر تقليد الأطفال "بات مان" و"سبايدر مان" وغيرهم من الشخصيات الوهمية التي لا وجود لها.
وشدد على أنّ العنف المقدم في تلك الوسائل يولّد مشاعر الخوف والقلق، لدى الأطفال، خاصةً الصغار؛ لأنّهم لا يستطيعون التفريق بسهولة بين ما هو واقعي، وما هو خيالي، فمشاهد العنف في برامج الإعلام ووسائله المختلفة تبدو حقيقة بالنسبة للأطفال، لهذا تؤدي تلك المشاهد إلى زيادة العدوانية والسلوك المضاد للمجتمع، وتجريدهم من الإحساس، ومما يزيد من حدة المشكلة أنّ تلك الوسائل غالباً لا تنجح في إظهار الآثار المترتبة على مشاهد العنف، كما أنّ كثافة تلك المشاهد تؤدي إلى طمس الإحساس الانساني بآلام الآخرين لدى الطفل، أو على الأقل تؤدي إلى إضعافه.




تعلق الطفل بالرسوم المتحركة قد تشغله مستقبلاً عن الدراسة




*امنعوا ظهور «النوافذ المنبثقة» أثناء التصفح


د.سارة الخمشي: الرقابة الذاتية أقوى أنواع الحماية


رأت "د. سارة صالح عيادة الخمشي" -عضو هيئة التدريس بكلية الخدمة الاجتماعية بجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن- أنّ الأسس الإستراتيجية لخطط التنمية في المملكة تؤكّد على بناء قاعدة وطنية للعلوم والتقنية، وكذلك التوسع في استخدام تقنية المعلومات "الإنترنت"، إضافةً إلى تطوير قواعد البيانات، وتطوير منظومة العلوم والتقنية، والاهتمام بالمعلوماتية، مبيّنةً أنّ فترة المراهقة من أهم المراحل العمرية التي يمر بها الإنسان، والتي تتشكل فيها شخصيته وتتبلور لكي يصبح عضواً نافعاً في مجتمعه، وبالتالي هو في حاجة إلى دراسة احتياجاته واستثمار قدراته؛ لتوجيهه ورفع مستوى الوعي لديه.
وقالت: هناك مؤشرات تخطيطية لدعم ثقافة استخدام الإنترنت، مثل وضع جهاز الحاسب في مكان يتيح للوالدين الاطلاع على المواقع التي تزورها، مع مراعاة الشروط الصحية عند استخدام الإنترنت، وذلك بتهيئة الظروف الملائمة؛ كالإنارة، ومواصفات الشاشة الآمنة، وكرسي الجلوس، والجلسة الصحية، وقواعد السلامة الوقائية، إلى جانب الاتفاق على مجموعة من القواعد المحددة لاستخدام الإنترنت داخل المنزل وخارجه بعدد ساعات الاستخدام، والمواقع التي يتم الاطلاع عليها، وتحديد الأهداف من استخدام الانترنت وتدوينها؛ حتى لا يضيع الوقت، مع تطبيق الطرق التي تمنع ظهور النوافذ المنبثقة أثناء التصفح، التي تحتوي على روابط لمواقع سلبية.
وأضافت أنّه من المهم تنمية الرقابة الذاتية لدى الطفلة؛ باعتبارها أقوى أنواع الرقابة، فالحياء والخوف من الله -عز وجل- هو أقوى وازع وأهم رادع، إلى جانب محاولة استثمار وقت الفراغ بما يفيد، لكي يكون بديلاً عن الساعات التي تقضيها على الانترنت، وتأهيلها لأن تكون زوجةً وأماً في المستقبل، بالإضافة إلى فتح باب الحوار الأسري مع الصغيرة، وبناء جسور من الاتصال وتوثيق العلاقات معها، بحيث لا تكون العلاقة الالكترونية بديلة عن العلاقة الأسرية.
وأشارت إلى دور المدرسة في إعداد برامج توعية للطالبة على مدار السنة، مثل الندوات، وورش العمل، والمناقشات الجماعية، بحيث تركز على تزويد الفتيات بالمواقع والعناوين المفيدة، وتحذرهن من المواقع المسيئة للدين والخلق، والتي تنشر مفاهيم العنصرية والكراهية، إلى جانب إنشاء مواقع تربوية وتعليمية توجه في مرحلة المراهقة، وتعمل على تنمية الوعي ببعض القضايا الايجابية والسلبية المرتبطة باستخدام الإنترنت، والخروج بالمناهج الدراسية عن الخط التقليدي، وتوظيف التقنية في تكليف الطالبات بالواجبات المدرسية والأبحاث العلمية عن طريق الإنترنت.

وشددت على أهمية دور مؤسسات المجتمع، وذلك بحجب المواقع المحظورة التي تبث المواد والأفكار الهدامة، مشيرةً إلى أنّ الدول التي تعرض قوانين صارمة في منع تلك المواد تنخفض منها نسبة الجريمة، بالإضافة إلى الاهتمام الإعلامي بالندوات والمؤتمرات، التي تساعد على نشر الوعي، إلى جانب دعوة مراكز التوجيه والإرشاد الأسري لتثقيف الأسرة حول الإنترنت، وآثاره التي تنعكس سلباً على المحيط الأسري، والاجتماعي، والعلمي، مطالبةً بأن يكون هناك إصدار خاص بالأسرة حول الأمان الالكتروني، تنشر فيه ثقافة الاستخدام الأمثل للإنترنت.



من المهم تزويد الصغار بالمواقع والعناوين المفيدة







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اخبار جريده الرياض يوم الخميس 8-6-1434، اخبار صحيفة الرياض الخميس 18-4-2013

جديد مواضيع القسم صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اخبار صحيفه الرياض يوم الخميس 1434/9/16- اخبار صحيفة الرياض يوم الخميس 2013/7/25 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 14 25 - 7 - 2013 4:17 AM
اخبار صحيفه الرياض يوم الخميس 1434/9/9- اخبار صحيفة الرياض يوم الخميس 2013/7/18 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 14 18 - 7 - 2013 4:58 AM
اخبار صحيفه الرياض يوم الخميس 1434/9/2- اخبار صحيفة الرياض يوم الخميس 2013/7/11 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 14 11 - 7 - 2013 5:04 AM
اخبار جريده الرياض يوم الخميس 22-6-1434، اخبار صحيفة الرياض الخميس 2-5-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 10 2 - 5 - 2013 9:39 AM
اخبار جريده الرياض يوم الخميس 15-6-1434، اخبار صحيفة الرياض الخميس 25-4-2013 ♥ •ӎ صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 9 25 - 4 - 2013 6:09 AM


الساعة الآن 6:46 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy