العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا العامه > صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ حافز ، Incentive ، hafiz ، برنامج حافز ، حافز للمتزوجات ، حافز للعاطلين ، حافز اكمال البيانات ، حافز للتوظيف ، حافز للسعوديين ، اعانة حافز ، جدارة ، برنامج جدارة ، جدارة للتوظيف ، اخبار جديده ، اخبار منوعه ، جديد الاخبار ، اخبار اليوم ، اخبار الساعه ، اخبار الصحف ، اخبار محليه ، اخبار السعوديه ، اخبار دوليةصحيفه سبق ,عكاظ,المدينه,عاجل,الوئام.الوطن ,صحيفة سبق الإلكترونية

اخبار جريده عكاظ يوم الجمعه 7-7-1434 , اخبار صحيفه عكاظ يوم الجمعه 17-5-2013

مرضى يهربون من الأخطاء الطبية عند العطارين.. «200 عقار» لا تصلح للتداوي عبدالله القحطاني «أبها»، سطام الجميعة «حائل»، سليمان النهابي ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /17 - 5 - 2013, 6:24 AM   #10

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,974
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار جريده عكاظ يوم الجمعه 7-7-1434 , اخبار صحيفه عكاظ يوم الجمعه 17-5-2013




مرضى يهربون من الأخطاء الطبية
عند العطارين.. «200 عقار» لا تصلح للتداوي


عبدالله القحطاني «أبها»، سطام الجميعة «حائل»، سليمان النهابي «عنيزة»، لؤي السيف «الرياض، خالد آل مريح «عسير»

تفاوتت الأسباب الحقيقية خلف انتشار الظاهرة، فما بين تزايد نسبة الأخطاء الطبية وارتفاع أسعار الأدوية بحث الناس عن الحلول الوسط فلجأوا إلى التداوي بالأعشاب أو ما يسميه البعض الطب البديل موعزين الأسباب إلى زهد الثمن وقلة الضرر صحيا.
البداية من حائل حيث برر البعض بحثهم عن العطارين إلى أن الرعاية الصحية في المنطقة توصف بأنها محدودة، فيما وصف البعض قلة الوعي وانعدام الثقة والرقابة بأنها هي التي تسير الأمور ، إذ يرى فايز المسلم أن مشكلة الرقابة مستعصية منذ زمن طويل مبينا أن الأسواق تشهد حالة من الانفلات في الرقابة على مثل هذه الأدوية الشعبية بعد أن ضاعت الرقابة على الأدوية بين البلديات ووزارة الصحة.

في البداية، اشار الدكتور عارف الشواطي المحاضر بجامعة الملك خالد للطب العام ان هناك اضرارا كبيرة بصحة المواطن من تبعيات السعي وراء التداوي بالأعشاب والتي تعد من الادوية غير الصالحة للعلاج، ولو كانت مفيدة لان أثارها قوية وتسبب أحيانا للوفاة، وشدد إلى احتمال حدوث مضاعفات قوية خلال 15 يوم من التداوي من تلك الاعشاب .
ونصح دكتور العقاقير سالم عوض القحطاني أن التوجه للمعالجين بالأعشاب سيكون له اثار طويلة المدى وهناك 200 الف نوع من العقاقير والتي تستخدم حاليا ليست صالحة لتداوي وانتشارها بين المواطنين، متخوفا من انتشار أمراض البنكرياس وسرطان القولون والجهاز التناسلي لجنسين.
وقال القحطاني أن عيادات المعالجين بأعشاب لا تخضعون لتفتيش الدوري من قبل وزارة الصحة ووزارة التجارة لخطر تلك الأدوية.
تمكن المعالج الشعبي في محافظة أحد رفيدة مشبب سعيد آل حماد وخلال 33 عاما من علاج أكثر من 2500 حالة كانت تعاني من مرض اللشمانيا - الآكلة - والتي تصيب الشخص عن طريق حشرة الرمل التي تكثر بشكل كبير جدا في المستنقعات ومجاري الأودية، وتعتبر الإصابة في أطراف الجسم هي النسبة الأكبر مكانا، حيث تتآكل المنطقة المصابة حتى يكبر حجمها وتتشوه وبالتالي تؤثر جسديا ونفسيا على الشخص المصاب.
يقول: أستقبل الأشخاص المصابين من مختلف الأعمار من الجنسين من داخل وخارج منطقة عسير منذ أكثر من 33 عاما وهذه المهنة الطبية الشعبية التي ورثتها من أبي - رحمه الله - بعد أن تقاعدت من المجال العسكري الذي كنت أعمل فيه. وأضاف، جالست والدي لأكثر من 25 عاما واستطعت خلالها أن أتقن العلاج، مبينا أنه تمكن من علاج أكثر من 2500 حالة.
وأوضح آل حماد أن الشخص المصاب سيخضع للعلاج بواسطة نبتة الضرسة ثم يعطي مجموعة من الأعشاب تسمى الذرور وهي تحتوي على بعض المواد من العطار، وخلال ثلاثة أسابيع تقريبا من الجلسات المتكررة يتشافى المصاب بإذن الله.
فيما ذكر منصور الشمري أن خطر هؤلاء الباعة وتأثيرهم على المجتمع من خلال الدعايات الوهمية التي تطلق من أجل البحث عن الكسب المادي البحت وقال الشمري نجد مثل هذه الممارسات تلعب دورها السلبي في التأثير على عقول البعض بمختلف شرائحهم.
وألمحت عبير محمد إحدى المتسوقات في محل عطارة إلى أن أكثر الأدوية رواجا هي أدوية التخسيس وكانت المرأة هي ضحيتها الأولى من خلال المفاهيم المغلوطة في المجتمع خصوصاً أنهن يلجأن إلى طلب هذه الأدوية من أشخاص غير مختصين يستخدمون أساليب جذابة لتضليل النساء محذرة من خطر استخدام أدوية تخسيس دون إشراف طبي موضحا أن بعض هذه الأعشاب يؤدي إلى أمراض مزمنة حال تناولها عشوائياً من قبل أشخاص غير مختصين.
وفيما ذهب وليد التميمي إلى أن الأعشاب الطبية لها فاعلية في معالجة الكثير من الأمراض التي عجز عنها الطب مثل الصرع والغرغرينا وكثير من الأمراض.
وذكر عبدالمحسن الفهد اصبحت ظاهرة العلاج بالأعشاب على الارصفة من قبل النساء في البسطات العشوائية كما انتشرت إعلانات تلك المواد على صفحات الانترنت والمطويات والصفحات المجانية . وأضاف انه تم رصد عدد من البائعات المفترشات في الشوارع ‏وبعض محال العطارة يبعن خلطات عشبية وكريمات تبييض مجهولة المصدر دون أي رقيب ولا حسيب .
وذكر البائع في محل العطارة تركي السلمان أن محال العطارة يعتبره الناس مستودع الطب والتداوي السريع وقد عرفت بأنها تقدم العلاج بالنباتات والأعشاب الطبية الطبيعية وان المرضى يبحثون عن الحل السريع للتداوي بالأعشاب وبعض الأحيان المريض او قريب المريض هو من يأتي بمقادير وأسماء الأعشاب من الشبكة العنكبوتية لأخذها من المحل.
وذكرت مهره .ح - سيدة تعالج بالأعشاب - لدي المقدرة على معالجة أمراض النساء والولادة وخصصت وصفاتها الطبية للعنصر النسائي فقط وذكرت إلى انها بائعة منذ 10 سنوات وتملك اعشابا مطحونة لمعالجة العقم ومساحيق لزيادة عدد الرموش وتقوية البصر للمحافظة على العين وخلطات خاصة بتسمين الأطفال والنساء تستخدم وفق جرعات مقننة حسب حالة المريضة بعد تشخيصه وأشارت إلى إنها اكتسبت هذه المهنة من تراث الأمهات اللاتي كن يصنعن الأدوية بأنفسهن.
العمة ام سعد الرويس معالجة بالطب الشعبي التي اتخذته من بيتها لتصنع علاج الغرغرينا لمعالجة الحالات المرضية التي استعصت على الطب الحديث والذي لا يعرف له في سنة الطب إلا البتر للجزء المصاب من الإنسان فقد اجتذب هذا العلاج المعالجين من خارج المنطقة حائل والخليج وفي ظل تقدم الطب و ازدهار المساحيق الطبية و عجزها عن تحويل خيار مصاب الغرغرينا بغير البتر وهو الخيار الوحيد عند أهل الطب الذي عجز عن التوصل للأدوية حيث تتوصل أم سعد الرويس إلى علاج الغرغرينا بالأعشاب والعسل على حد ذكرها.
من جهتها تتنقل أم صالح وهي ربة بيت شارفت على الثامنة والخمسين، بين محلات العطارين في أسواق القصيم تبحث عن عشبة خاصة بشد البطن بعد الولادة إذ تحرص على جلبها لابنتها حديثة الولادة فهي تؤمن بمفعول وعلاج الأعشاب خاصة أن أغلب الأدوية الكيميائية الحديثة هي في الأصل من الأعشاب.
و في جولة على محلات بيع الأعشاب والمعالجين وبحسب مرتادي المحال والباعة فإن الشكاوى في الآونة الأخيرة ارتفعت من تدني مستوى الخدمات الصحية واتجه الكثيرون إلى الأعشاب ذات الطبيعة العلاجية.
ولعل ما يلفت الانتباه أن أكثر الزبائن هم من السيدات كبيرات السن اللاتي يتمتعن بخبرة لا بأس بها في أسماء وأنواع وفوائد الأعشاب في السنوات الأخيرة زاد الأمر عن حده وأصبح الشباب والعجزة من كبار السن يبحثون عن الأعشاب.
ويذكر البائع أبو صالح أن الزبائن يأتون دائما لطلب العلاج السريع والفوري، وذلك لأنهم جربوا الأدوية العلاجية من خلال المستشفيات والعيادات التقليدية، وبعض الصيدليات ولكنهم لم يروا التغيير الذي يبحثون عنه، فالمستحضرات الدوائية كالمضادات الحيوية مثلا، تحتاج لأيام قد تصل لأسبوع لبدء مفعولها ، ولكن الناس تبحث عن العلاج الذي يأتي بنتيجته السريعة خلال سويعات، وهذا ما يجعلهم يشترون هذه الأعشاب التي أثبتت نتائج مرضية من قبل، وذلك من خلال تجاربهم الشخصية أو تجارب الأكبر منهم سنا، وليس هناك شخص لم يستخدم هذه الأعشاب في حياته أبدا، ومن أجل الكثير من الأمراض والعوارض الصحية التي يمر بها الشخص، وإن كان أكثر هؤلاء هم من النساء.
من جهتها تقول المعالجة (أم راشد) وهي تتمتع بخبرات وتجارب للوصف العلاجي الشعبي ، إن العلاج بالأعشاب موروث عن الأجداد والآباء، وتمت تجربته من قبل فأثبت فاعليته في علاج معظم الأعراض المرضية، ولكن المشكلة تكمن في عدم معرفة الجيل الحالي بأهميته، مشيرة إلى أن ابنتها تفضل الذهاب إلى المستشفيات على أن تعالج أطفالها بهذه الطريقة، وهذا نابع من محاربة شركات الأدوية هذا النوع من العلاج، حتى يمكنهم بيع الأدوية والمضادات الحيوية وكسب الأموال الطائلة دون أي اعتبار لمعاناة المرضى الذين يدمنون هذا النوع من العلاج، ويصبح من الصعب معالجتهم بأي نوع آخر.
وعندما سألناها عن تحذيرات وزارة الصحة قالت أم راشد أنها تعالج المترددين ببعض العلاجات الشعبية القديمة والبسيطة مثل (الصعوط) لأمراض الأطفال وتنصح المرأة التي أنجبت أن تتعامل مثلا بالحلب لتخفيف بعض الآلام بعد الولادة كما تشير أم راشد أن أهم الأعشاب التي يجب أن تكون في كل منزل تلك العلاجات التي لا خطورة منها وتذكر أم راشد أنها من السيدات أصحاب تجربة وخبرة تعاملن مع العلاجات الشعبية لأنهم كانوا يتعالجون بها قبل انتشار الطب الحديث ومن هنا اكتسبن الخبرة والتجربة وعرفت السيدات النافع منها وصارت مع التجربة توصي بتلك المعالجات.
في محافظة عنيزة يقول حمد العساف أنه ورث العمل بالعطارة بيع الأعشاب عن أبيه الذي ورثها عن جده وجده هو الأكثر خبرة وتجربة (70عاما يتوارثون بيع العلاجات الشعبية) وتعد تجربتهم الأكبر في هذا المجال. وأشار حمد العساف أن الناس تطلب عينات من المواد المستخدمة في العلاجات الشعبية والأعشاب وكثيرا من المترددين عليهم كانوا فقط من كبار السن لكن الأمر أتسع وصار المترددون عليهم حتى من الشباب بعد مراجعاتهم لبعض القراء والمعالجين بالأعشاب والطب الشعبي وأكثر المترددين عليهم ممن يشكون من القولون.

على الجانب الآخر انتقلت «عكاظ» لأحد المشايخ المعالجين بالأعشاب والطب الشعبي والقراءات حيث يقوم الشيخ حمزة عبدالله الدماسي (37) عام بعلاج المصابين بالعين أو السحر من خلال بعض العلاجات الشعبية منها الأعشاب والعسل والزيت.
يقول الشيخ حمزة كانت البداية أنني أقوم بالعلاج من العين والسحر وكنت أصرف للمصابين بالعين والسحر علاجا يشمل على عدة مكونات منها الأعشاب والزيت والعسل وبالصدفة كان أحد الأخوة المصابين بالعين وعندما أستخدم العلاج بقصد الشفاء من العين بإذن الله يلاحظ المصاب التحسن الواضح إن شاء الله. وأشار الشيخ حمزة إلى أن العلاج مجموعة من المكونات المتخذة من الطب النبوي ويشمل على عنصر أساسي لا يمكنني أن أذيع سره لأنني حريص على أن لا يسرقه أحد فيكون العلاج غير نافع لعدم التطبيق الجيد من الآخرين فتضيع مصداقية العمل وأصدقك القول أنني تلقيت اتصالات من أناس وشركات يريدون معرفة هذا العنصر بل إنهم عرضوا علي إغراءات مالية كبيرة لإذاعة سر العلاج فما قلت لأحد ولم أكشف لهم الأمر.
وفي أسواق شرق العاصمة الرياض يقول أحد الممارسين للعلاج بالأعشاب هناك بعض الذين يمارسون العلاج بالأعشاب يطلبون بعض الأعشاب مني، لعلاج آلام المعدة ، وتنعيم الشعر ، ويتردد علينا بعض الأطباء للحصول على بعض الأعشاب.
وذكرت اخصائية في التغذية العلاجية والرياضية الدكتورة ريما مصطفى سلمان بالنسبة للأعشاب الذي يجب اخذ الحذر منها وهي الكمية المتناولة لان زيادة هذا الجرعة المتناولة قد تؤدي إلى مشكلات صحية تضر في الكلى والكبد وعند زيادة تناول هذه الاعشاب المخلوطة غير المعلومة التركيبات والنسب المتواجدة فيها يمكن أن تسبب تسممات لأنها قد تكون مخلوطة ببعض المركبات مثل الزئبق والرصاص وبرادة الحديد التي قد تؤثر على الدماغ ومشاكل في الجهاز الهضمي وقد حذرت الدكتورة السلمان من عدم تناول أي خلطات عشبية مركبة دون العلم بنسب الأعشاب المركبة في تلك الخلاطات.
من جهتها أكدت هيئة الغذاء إلى أن التحليل أثبت أن بعض تلك التركيبات والخلطات العشبية تحتوي على بعض الأدوية أو المواد المحظورة والتي يؤدي استخدامها إلى نزيف بالمعدة أو الوفاة وتسبب أضرارًا للمستهلكين. وتشير إحدى الدراسات أن 92 % من المعالجين بأعشاب لا يوجد لهم تراخيص من قبل وزارة الصحة، وان الخلاطات مجهولة المكونات ولا تعتمد على ادوية معروفة ، فيما لم تغفل الدراسة ان هناك انتشارا كبيرا من قبل المعالجين بالأعشاب على مستوى المملكة ودول الخليج ليبقي الخوف وارد بشكل كبير بين المواطن والتداوي بالأعشاب .
وفي جولة عكاظ في منطقة عسير اتضح أن تحضير الوصفات العلاجية من الأعشاب يفتقد لمقومات الصحة والنظافة ، كما يسعي بعض العطارة لجمع المردود المادي دون النظر في ارواح المواطنين والمقيمين مستغلين ضعف الثقة بين الجهات الصحية العامة والمواطن .
ويقول المعالج عبدالرحمن العمري أن انتشار المعالجين زاد عن الوصف بإضافة ان هناك اكثر من 75 معالجا في جميع انحاء المملكة معروفين بعلاجهم والطلب المتزايد لتشافي بعلاجهم بعد قوة الله عز وجل، كما أن هناك أكثر من 5500 وصفة معروفة لكثير من الأمراض المستعصية والخفيفة والمتوسطة وأشار إلى أن هناك بعض المعالجين لا يعتمدون على الخلطات الطبيعية بل تكون هناك خلطات ليس لها اساس وهذا مخالف للأعراف بين المختصين في الأعشاب ، وزعم انه عاش بين الادوية والاعشاب منذ 23 عاما ، شفي على يده عدد كبير من المرضي، ونصح بعدم التوجه للعطارين الذين يروجون للخلطات التي قد تتسبب في الكثير من الأمراض.
فيما قال سعيد القحطاني عميد المعالجين في مدينة الدوادمي ان العلاج بالأعشاب يحتاج إلى خبرة وممارسة ، وقد اكتسبت ذلك من والده وجده إذ اعتمدا على الكثير من الاعشاب وخلطها بشكل معروف ومتقن. وأشار القحطاني ان عددا من الاطباء وتحديدا قبل 20 عاما حضروا من امريكا وأستراليا لدراسة العلاج بالأعشاب ومدى نجاحه خلال تلك الفترة ونجاح بعض الادوية في علاج بعض الامراض.
فيما يقول أخصائي الطب في جامعة الملك سعود الدكتور سعود القحطاني أن هناك اضرارا كبيرة لبعض الادوية والتي تختص بالأعشاب ، مؤكدا أن المعالجين لم يقتصر نشاطهم على بيع الادوية بل وصل بهم بخلط وتركيب بعض المستحضرات المعرضة للتسمم ولها أثر كبير لصحة الانسان سواء كانت أدوية او اعشابا.







  رد مع اقتباس
قديم منذ /17 - 5 - 2013, 6:25 AM   #11

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,974
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار جريده عكاظ يوم الجمعه 7-7-1434 , اخبار صحيفه عكاظ يوم الجمعه 17-5-2013



الأهالي: بلغ السيل الزبى .. سكان منفوحة في الرياض:
خط البلدة ينقل المخالفين ومنازل الحي لبيع الأسلحة


ياسر المطيري «الرياض»

منفوحة من الأحياء الأقدم في العاصمة الرياض، يصفه البعض بأنه الغارق في العشوائية، ويراه آخرون بؤرة لتكدس المخالفين ومرتكبي الجريمة، منفوحة الحي القابع وسط الرياض يتسع لأنماط معيشية عدة وأساليب مختلفة للحياة الاجتماعية فيه.
ويتميز حي منفوحة بالبساطة ومتانة العلاقات الاجتماعية بين الأهالي في وقت سابق حسب ما ذكره سكان الحي وكبار السن فيه لـ «عكاظ الاسبوعية» عن الحي إلا أنه الآن أصبح هاجساً مخيفا ومسرحاً للجريمة. بداية طالب الأهالي ومن الجهات ذات العلاقة حمايتهم من العمالة غير النظامية التي تحمل بحوزتها «شواكيش» وآلات حادة حيث تتجمع بأعداد كبيرة وبشكل مريب، من الساعة الرابعة عصراً حتى ساعات متأخرة من الليل.
وأوضح عدد من سكان منفوحة لـ «عكاظ» إن الحافلات تحضر العمالة السائبة ومعظمهم من جنسيات مختلفة وتضعهم بالقرب من جامع الأمير عبدالله بن عبدالرحمن، مؤكدين أنهم يخشون على أبنائهم وأطفالهم ونسائهم من تحرشات هؤلاء الأفارقة وأشاروا إلى أنهم باتوا مصدر خوف لهم، كونهم يحملون جميعاً آلات حادة.
وذكر الأهالي أنهم أبلغوا الجهات المختصة من الجوازات والبلدية والهيئة والشرطة عن هذه التجمعات المريبة، خصوصاً أن الكثيرين منهم لا يحملون إثباتات ولا إقامات ولا أي شيء يدل على هويتهم، مطالبين بسرعة التحرك لضبط المخالفين، ومنع تجمع هؤلاء أمام منازل الأهالي وسكان الحي.
وسبق أن دهمت دوريات منطقة الرياض معملا لتصنيع الخمور يديره اسيوي في حي منفوحة عثرت في الدور الأول على 14 برميلاً لتصنيع الخمور فيما استخدمت باقي الغرف للتخزين قبل الترويج، كما أحبطت دوريات الأمن 62 عبوة من الخمور والمسكر كان المروج على وشك حملها في سيارته الخاصة التي يستخدمها في ترويج منتجاته من الخمور المصنعة محلياً.
وجاء التحرك الأمني لدوريات الأمن بالرياض بعد ان وردت معلومات من احد المصادر داخل حي منفوحة تفيد بوجود وافد اسيوي مستأجر منزلا كاملا بمفرده وتنبعث من داخل المنزل روائح كريهة لم يتم تحديد نوعها، بعد تلقيها للمعلومات باشرت دوريات الأمن برصد تحركات المتهم وجمع المعلومات والتحري عن وضعه والمنزل الذي يقطنه، وقد دلت الإجراءات المتخذة إلى انه يمتلك سيارة نوع «اكسنت» بيضاء اللون يقوم بترويج الخمور عليها وبفضل الله تم القبض عليه وهو يستقل سيارته وبتفتيشها وجد بها مجموعة من العبوات داخل كراتين مليئة بمادة العرق المسكر وكميات من مواد تصنيع الخمور، وعند مساءلة المتهم عن مصدر تلك الموجودات اقر بأنه يقوم بتصنيعها داخل منزله ولديه مصنع مجهز بالكامل، وقد اتضح أن منزله عبارة عن دور داخل الحي شبه مهجور ماعدا غرفة واحدة حولها الجاني لمصنع متكامل يحوي 14 برميلا من الحجم الكبير لعملية تقطير الخمور وبرميل للتصفية إضافة إلى وجود برميل التصريف في غرفة أخرى كما ضبط داخل المنزل مجموعة عبوات المياه الصحية مليئة بمادة العرق المسكر جهزت داخل مجموعة كبيرة من الكراتين بلغت 10 كراتين بها أكثر من 62 عبوة كان المروج على وشك حملها في سيارته الخاصة لترويجها قبل عملية القبض عليه، تم التحفظ على المضبوطات وسلم الشخص لمركز شرطة منفوحة الذي فتح تحقيقاً مع المتورط في القضية تمهيدا لإحالته للجهات القضائية.
عمالة وافدة تبيع الأسلحة
وكانت قوة المهمات والواجبات الخاصة بشرطة منطقة الرياض قد أطاحت باثنين من مخالفي نظام الإقامة إثر تورطهما في بيع الأسلحة بحي منفوحة وقال مساعد الناطق الإعلامي بشرطة منطقة الرياض العقيد فواز بن جميل الميمان في تصريح له سابق أن فرقا من قوة المهمات والواجبات الخاصة بشرطة منطقة الرياض نجحت في نصب كمين أمني للمتورط في بيع الأسلحة والقبض عليه بعد أن توفرت معلومات مؤكدة لدى قوة المهمات والواجبات عن قيام شخص يحمل جنسية أجنبية يقوم ببيع الأسلحة من نوع مسدس بحي منفوحة تم إعداد كمين أمني محكم للقبض عليه متلبساً بالجرم المشهود.
وأضاف أن الكمين أسفر عن ضبط شخص أثيوبي الجنسية أثناء قيامه ببيع مسدس بلغاري الصنع وبداخله مخزن به عدد (7) طلقات نارية حية عيار 9 ملم، كما قبض على شخص من جنسيته تبين أنه شريك له وكلاهما مخالف لنظام الإقامة والعمل.


مخازن للمخلفات
تستخدم البيوت المهجورة بشكل سيئ من قبل ضعاف النفوس من المخالفين لأنظمة الإقامة، فيحولونها إلى مخازن للأجهزة التالفة والمخلفات والملابس القديمة والأطعمة التالفة ما يشكل هاجسا للأهالي في ظل تحول منفوحة إلى ظلام دامس مع غياب الشمس.
ابن قاسم والعشوائية
حراج ابن قاسم يقع جنوب حي منفوحة هو عالم مستقل بذاته فتحتويه العشوائية في مناطق والتنظيم في مكان آخر ليصبحا ضدين لا يجتمعان، فلا تحكمه قوانين ولا ضوابط إلا ما وضعها الباعة أنفسهم، فهناك يجد الجميع حاجاتهم ما بين الجديد والمستعمل دون تعب، المنظر العام للمكان نجده حيث رجال ونساء يفترشون الأراضي يبيعون كل شيء دون استثناء (أثاث - مستلزمات المطبخ - ألعاب - كتب - إكسسوارات – مواد كهربائية وغيرها الكثير من الكماليات) قسمت المكان الحياة إلى أقسام غير منظمة فالرجال يقفون أمام سياراتهم القديمة لعرض بضاعتهم والنساء يفترشن الأرض، هذا عدا وجود المباني الحديثة التي أنشئت خلال السنوات العشر الماضية واستغلال الحياة المزدحمة في الحراج، فالمباني الجديدة احتوت على معارض لأسماء شركات معروفة مختصة لبيع الأجهزة الإلكترونية ومستلزمات المطابخ التي أخذت مكانها في السوق كذلك المعارض التي خصصت لها منطقة كاملة لبيع الأثاث وغرف النوم والمفروشات الجديدة.
بيع عشوائي
تكثر في حي منفوحة بسطات البيع العشوائي وهذا ما يدق ناقوس الخطر حيث تكثر في الحي بيع الممنوعات بشتى أنواعها والمواد الغذائية التالفة والخضار والمواد المكشوفة والتي تسممت بسبب تلوثها أمام حرارة الشمس وملوثات أخرى والأجهزة المخالفة وتتعمد بيعها مجموعة من مخالفي نظام الإقامة وطالبت أعداد من أهالي الحي بوضع حد لهذه المعضلة كون الخطر على أبنائهم وبناتهم لا مصد عنه .
استياء كبير
يقول المواطن عبدالله الحمد أن ظروفي المادية أجبرتني على السكن في حي منفوحة، ونعاني من المشاكل الموجودة في الحي من خلال كثرة العمالة الآسيوية المقيمة وغيرها وسلبياتها وما تولده من تبعات سيئة ولكننا تأقلمنا رغماً عنا ونتمنى أن نخرج من الحي حيث أنه لا يصلح للسكن الآدمي برأيه.
ويقول محمد الشهراني أحد سكان منفوحة منذ خمس سنوات أن الأهالي يعانون من مشكلة العمالة الوافدة السائبة، وتشكل خطرا على المواطنين والمقيمين بسبب المشاكل والمضاربات التي تحدث يوميا، مناشدا الجهات ذات الاختصاص بإيجاد حلول عاجلة للظاهرة. وحمل المواطن سعيد العمري أمانة الرياض مسؤولية ما يحدث من إهمال في الحي، لافتا إلى ضرورة قيام الأمانة بجهود كبيرة لتطوير الحي والتخلص من البيوت المهجورة والمهملة التي أصبحت مصدر جذب للمخالفين، حيث يحولونها إلى مخازن للأجهزة التالفة والمخلفات والملابس القديمة والأطعمة التالفة، وتشكل هاجسا لأهالي الحي، خاصة في ظل غياب الإنارة، حيث تتحول منفوحة إلى بقعة مظلمة بعد غروب الشمس.

يشاركه الرأي إبراهيم فلاتة من سكان الحي، حيث أضاف أن شوارع الحي مهملة وتنتشر النفايات والأتربة بسبب تدني مستوى النظافة وعدم رصف الطرق والشوارع، منوها بضرورة استحداث أماكن للترفيه للشباب والعائلات، خاصة أن الحي يتوسط عددا من الأحياء الفقيرة التي تحتاج إلى شيء من الاهتمام، مطالبا الجهات المعنية بإيجاد حلول عاجلة لإنهاء معاناة المواطنين.
أما سلمان النمشي فيؤكد أن المعاناة تزداد يوما بعد يوم بانتشار السيارات والمركبات في الحي في ظل ضيق الشوارع والممرات، كما أن ذلك يؤدي بشركات النظافة إلى إهمال الحي بذريعة عدم إمكانية دخول سيارات النظافة إلى الشوارع، لافتا إلى افتقاد أهالي الحي الذين يشكلون كثافة سكانية كبيرة إلى الرعاية الصحية المتكاملة في ظل وجود مركز صحي وحيد في المنطقة. وفي الاتجاه نفسه يرى النمشي أن الحفريات الكثيرة التي تمتلئ بها جنبات الحي وافتقاد شبكة صرف صحي تظل أكبر المشاكل، خاصة أن الأهالي خاطبوا المجلس البلدي عدة مرات لإيجاد حلول عاجلة إلا أن الوضع ما زال قائما.







  رد مع اقتباس
قديم منذ /17 - 5 - 2013, 6:26 AM   #12

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,974
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار جريده عكاظ يوم الجمعه 7-7-1434 , اخبار صحيفه عكاظ يوم الجمعه 17-5-2013



الدروس الخصوصية قشة النجاح
سباكون ومعتمرون يستغلون موسم الاختبارات


نضال قحطان «جدة»

في أجواء الاختبـارات التي تعيشها جميع المرافق التعليمية، تهب سنويا ريح الدروس الخصوصية، لتشكل عبئا جديدا على الكثير من أولياء الأمور.
وترهق ميزانيـات الأسر بمصروفات إضافية، إلا أنهم يرضخون لها في ظل إلحاح الأبناء على أهميتها، حيث يرون أنها تمنحهم القدرة على مواجهة الاختبارات بثقة، فيما يصنفها آخرون على أنها تجارة تعليمية متوارثة لها روادها وخصوصيتها ومحترفوها
«عكاظ الأسبوعية» حاولت التعرف على خفايا (الدروس الخصوصية) وأهميتها للطلاب، والدوافع التي أدت لوجودها واستمرارها.
في البدء، استعنا بالإعلانات الملصقة على المولدات الكهربائية وفي جدران المحلات لنصل إلى المدرسين ونتحدث لهم، ونحدد أماكنهم، فتبين لنا أن هناك فئتين من المدرسين الخصوصيين، فئة مقيمة وتقدم الوجبات الدراسية للطلاب بشكل مستمر طوال العام، وهي عادة من العمالة المرافقة، أو تلك التي تم الاستغناء عنها في إطار السعودة، أو القادمة بإقامات منزلية، وفئة أخرى على وظائف مثل السباكة والكهرباء تستهدف الاختبارات، وتأتي إلى المملكة بتأشيرات العمرة قبلها بأسبوعين لتأخذ حصتها من الدروس الخصوصية في فترة زمنية محددة، حيث تتواجد هذه الفئة في أماكن بعيدة عن الأعين وسط الزحام في مساكن شعبية، وتتركز في أحياء (الكندرة ــ البوادي ــ حي مشرفة ــ الشرفية).
اتصلنا بأكثر من شخص من هؤلاء لنخبرهم بحاجتنا لدروس خصوصية مستعجلة جدا، أغلبهم اعتذر بحجة أن ليس لديهم وقت أو الاستعداد للسفر، تحدثنا إلى أحمد الحسيني أخبرنا أنه بالإمكان أن يلحقنا بمجموعة من مجموعاته اليومية رغم أننا متأخرون كثيرا، ليضيف أنه يعمل من الساعة 12 ظهرا إلى 12 بعد منتصف الليل، وكل مجموعة تحظى بساعة يومية مقابل 1000 ريال لمدة أسبوعين، وأن كل مجموعة تتكون من 7 طلاب، واكتشفنا أن لديه قرابة 60 طالبا يوميا ( أي أن إجمالي دخله في الأسبوعين 60 ألف ريال)، الحسيني نصحنا بسرعة المجيء في الموعد المحدد، كونه سيسافر قريبا، مؤكدا لنا أنه لا يعمل طوال العام، وأن ما يقدمه دروس مكثفة.
أحمد حسن (مدرس خصوصي) كان أكثر حرصا من الناحية الأمنية وحاد في تعاطيه الهاتفي، بدأ حديثه «أيوه عاوز دروس قابلني في الكندرة عند المطافي، بعد العصر تماما، ولأنك متأخر كتير راح آخذ منك في الأسبوع دا 1200 ريال، مش عاوز برحتك، قلت إيه»، سألناه في أي مجموعة سندرس وكم عددها وماهي التواقيت المناسبة لديك، رد علينا «وأنت مالك.. أنت عاوز تدرس ولا تحقق معاي.. مع السلامة).
التقينا بعدد من الطلاب لمعرفة أهمية الدروس بالنسبة لهم.. بداية، تحدثنا إلى الطالب غسان السلمي، فأشار إلى أنه يأخذ دروسا خصوصية في 3 مواد، كل مادة بـ 1200 ريال، مؤكدا أن 85% من الطلاب في الجامعة يستعينون بالمدرس الخصوصي، منوها إلى أن السبب يعود لعدم وجود الشرح الكافي من قبل أساتذة الجامعة، وأن الأمر يحتاج لتبسيط المناهج التعليمية للحد من هذه الدروس لإيجاد قنوات تعليمية جديدة برسوم رمزية.
وقال الطالب خالد الجهني إنه يأخذ درسا خصوصيا في مادة واحدة وهي الإحياء، وأن ما دفعه لهذه الخطوة هو مستوى الشرح المتدني من قبل المحاضر الذي لا يبذل جهدا كبيرا لإيصال الأفكار للطلاب.
فيما يرى الطالب فهد العتيبي أنه اضطر لأخذ ثلاثة دروس خصوصية في الأحياء والفيزياء والرياضيات، فـالمحاضرون ــ كما يقول ــ لا يهتمون أبدا بمدى التحصيل العلمي للطلاب بقدر ما يهتمون برواتبهم وبوضع أسئلة صعبة، موضحا أن كل الطلاب يأخذون دروسا خصوصية، ومن لا يقول ذلك فهو العبقري.
ويؤكد الطالب عبدالله بن سلوان ما ذهب إليه العتيبي، مشيرا إلى أنه يأخذ دروسا خصوصية في مادتين هما الفيرياء والرياضيات، ويدفع عن كل مادة 1000 ريال، ويعزو ذلك لضعف الشروحات المقدمة.
ويصف الطالب سلمان أبو عاصي شرح المحاضرين في الجامعة بأنه يختلف من دكتور إلى آخر، مبينا أنه يأخذ دروسا في الرياضيات منذ بداية الفصل بمبلغ 700 ريال، واعتبر صديقه الطالب عبدالله الجيلاني أن أسباب اتجاه الطلاب للدروس الخصوصية لتدني أداء المحاضرين داخل القاعات، ما يؤثر على مستوى التحصيل العلمي، مشيرا إلى أنه يأخذ درسين خصوصيين في مادتي الفيزياء والرياضيات، وذهب الطالب فيصل عبدالغني إلى أن المنهج وصعوبته هما السبب الرئيسي للجوء الطلاب للمدرس الخصوصي، وهو ما دفعه ــ شخصيا ــ لأخذ درس في مادة الرياضيات.
ذهبنا باتجاه آخر هو طلاب المدارس لنعرف عن مساحات الدروس الخصوصية، فيقول الطالب مهند عبدالله الزهراني: المواد الصعبة تحتاج إلى دروس خصوصية، وخصوصا المواد العملية واللغة العربية، وأنا ــ شخصيا ــ أتلقى دروسا في مادة الرياضيات براتب شهري 1000 ريال.
فيما يشير الطالب عبدالرحمن الثقفي إلى أنه اضطر لأخد درس خصوصي في مادة اللغة الإنجليزية بمبلغ 1500 ريال شهريا، وأن أسرته كانت ترفض ذلك، إلا أنها اضطرت للرضوخ له، كما أن معظم زملائه في المدرسة يأخذون دروسا في أكثر من مادة، ويوضح الثقفي أنه ليس صعبا إيجاد مدرس خصوصي، فالكل يشاهد في هذه الفترة الدراسية انتشار الإعلانات التي تخص الدروس الخصوصية، فتجدها في الحوائط وبوابات المراكز التجارية.

وينوه الطالب نواف الرويحي إلى أنه يهدف من الدروس الخصوصية للحصول على نسبة مرتفعة فقط تؤهله للقبول والالتحاق في الجامعة أو الكليات المختلفة، مشيرا إلى أن هدف كل المدرسين الخصوصيين الأساسي (الفلوس)، فيما يريد أهلنا أن نحقق نتائج مهمة؛ لذا يبحثون معنا عن الوسائل المتاحة لتقويتنا في جوانب الضعف عبر المدرسين الخصوصيين ويدفعون كل ما يطلب منهم لتحقيق هذه النتائج المتفوقة .
ويبين الطالب صالح الجهني أن الدروس تدر على المدرسين الخصوصيين أموالا كبيرة، مبينا أنه يأخذ مع زملائه الخمسة درسا في مادة الرياضيات لمدة ساعة مرتين في الأسبوع ويدفعون 1000 ريال، والمدرس لديه 3 مجموعات في اليوم، وينوه الجهني بأنه مضطر لذلك؛ لأن المواد صعبة جدا، والأسئلة تأتي أيضا أصعب مما هو متوقع، والكل يبحث عن نتائج يحققها ليدخل الجامعة.
ويؤكد الطالب غسان عبدالخالق أن والده ينتظر منه أن يحقق معدل 90 على أقل تقدير، ووعده بذلك، لذا يقدم له أي مبلغ للدروس خصوصية، وقد أخذها في الرياضيات والفيزياء والإنجليزي،لافتا إلى أنه لا يوجد طالب لا يأخذ دروسا خصوصية، فقد أصبحت سمة لجميع الطلاب الذين يحرصون على تحقيق نتائج مهمة في الثانوية العامة ليستطيعوا ضمان مقاعد لهم في الجامعات، وليحققوا أحلامهم ويرسموا البهجة على ملامح آبائهم.







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اخبار جريده عكاظ يوم الجمعه 7-7-1434, اخبار صحيفه عكاظ يوم الجمعه 17-5-2013

جديد مواضيع القسم صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اخبار صحيفه عكاظ اليوم الجمعه 3-5- 1434، اخبار جريده عكاظ الجمعه 15-3-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 10 15 - 3 - 2013 2:18 PM
اخبار صحيفه عكاظ اليوم الجمعه 26-4- 1434، اخبار جريده عكاظ الجمعه 8-3-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 10 8 - 3 - 2013 2:22 PM
اخبار صحيفه عكاظ اليوم الجمعه 5-4- 1434 ، اخبار جريده عكاظ الجمعه 15-2-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 12 15 - 2 - 2013 6:36 AM
اخبار صحيفه عكاظ اليوم الجمعه 27-3- 1434 ، اخبار جريده عكاظ الجمعه 8-2- 2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 14 8 - 2 - 2013 8:34 AM
اخبار جريده عكاظ اليوم الجمعه 13-3- 1434 ،اخبار صحيفه عكاظ u;h/الجمعه 25-1-2013 ♥ •ӎ صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 20 25 - 1 - 2013 3:57 PM


الساعة الآن 4:07 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy