العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا العامه > صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ حافز ، Incentive ، hafiz ، برنامج حافز ، حافز للمتزوجات ، حافز للعاطلين ، حافز اكمال البيانات ، حافز للتوظيف ، حافز للسعوديين ، اعانة حافز ، جدارة ، برنامج جدارة ، جدارة للتوظيف ، اخبار جديده ، اخبار منوعه ، جديد الاخبار ، اخبار اليوم ، اخبار الساعه ، اخبار الصحف ، اخبار محليه ، اخبار السعوديه ، اخبار دوليةصحيفه سبق ,عكاظ,المدينه,عاجل,الوئام.الوطن ,صحيفة سبق الإلكترونية

اخبار جريده عكاظ يوم الجمعه 21-7-1434 , اخبار صحيفه عكاظ يوم الجمعه 31-5-2013 ‏

المرض يُكبّل أسرة مزهر بكاملها العمى يصيب 3 أبناء ويتربص بوالدهم صالح الشهري «المجاردة» بعد أن أمضى العم مزهر الشهري، ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /31 - 5 - 2013, 5:20 AM   #7

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,974
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار جريده عكاظ يوم الجمعه 21-7-1434 , اخبار صحيفه عكاظ يوم الجمعه 31-5-2013 ‏



المرض يُكبّل أسرة مزهر بكاملها
العمى يصيب 3 أبناء ويتربص بوالدهم


صالح الشهري «المجاردة»

بعد أن أمضى العم مزهر الشهري، أب لثلاثة مكفوفين، حياته يشرف عليهم ويرعاهم بكل ما أودعه الله من حنان الأبوة إلى أن أدركه الكبر، أصبح عاجزا عن القيام بهذه المهمة الصعبة مع تهديد فقدان البصر، خاصة عندما تتعالى صيحاتهم في منتصف الليل لقضاء الحاجة، مما يدفعه للخيار الوحيد والصعب وهو الزحف أو تحسس الجدار ما بين الفناء وغرف المنزل ليضطر الأب الحنون الذي تجاوز الـ70 عاما تلبية مطالبهم المختلفة.
يقول مزهر الشهري لـ «عكاظ» رغم الظروف القاسية بدأت الرؤية عندي تضعف شيئا فشيئا مصحوبة بآلام شديدة في أنحاء جسمي، وتفاقمت الحالة وزاد الأمر صعوبة مع مرور الوقت، خاصة في ظل عدم قدرتي على رعاية أبنائي المكفوفين، فالابن «علي» البالغ 17 عاما أكبر الأشقاء المكفوفين ولد غير مبصر والأكثر مرضا والذي يعاني من إعاقة عقلية لا ينام الليل منها رغم مراجعة معظم مستشفيات المنطقة دون علاج، أما «عبدالله» فلم يعد باستطاعته الحراك بسبب إصابته بإعاقة جسدية وحالة من التخلف العقلي مما كان له أثر على النطق حتى أصبح غير قادر على الكلام وطريح الفراش دون حراك، وفاطمة كذلك تعاني من العمى وأمراض نفسية، بينما تمكن مرض الأنيميا وبعض الأمراض المزمنة الأخرى من معظم أفراد الأسرة واجتاح العمى الجزء الآخر منهم وتحولت حياتهم إلى سلسلة من الألم والمتاعب المستمرة. وقد تكالبت الظروف الصعبة لترهق كاهل مزهر الشهري في وضع مختلف لا يمكن وصفه إلا بالمحزن بسبب ظروفه الصعبة التي يعيشها ويشتكي منها في ظل عدم قدرته على توفير متطلبات الحياة اليومية لأسرته فليس لديه راتب تقاعدي ولا يملك في الدنيا سوى منزل شعبي متهالك من «الهنجر» وقطيع بسيط من الغنم.

وتعيش الأسرة على جزء يسير من الضمان الاجتماعي الذي لا يفي بمتطلباتهم الضرورية اليومية، فهو يعول أسرة مكونة من 9 أفراد ثلاثة منهم غير مبصرين والبقية يعانون من أمراض عقلية مزمنة يعيشون جميعا في منزل متهالك ومتصدع أوشك على الانهيار، ودائما ما يخافون من سقوط المنزل في أية لحظة خاصة عند هطول الأمطار الغزيرة التي تشهدها المنطقة.
وقد أبدى العم مزهر حزنه على أسرته إذا فارقها ويخشى أن لا يترك لهم سوى منزل مكون من ثلاث غرف متهالكة ومخصص الضمان الذي لا يفي بالغرض ولا بمستلزماتهم المعيشية والطبية، إضافة إلى حاجتهم إلى بناء منزل أو ترميم المتهالك الذي يعيشون بداخله.
ومازال العم مزهر يتطلع إلى مساعدته في استقدام ممرضة أو خادمة لحاجة الأسرة لرعاية صحية مكثفة، وتوفير سيارة خاصة تعينهم وإسعافهم في حالات الطوارئ بعد أن كان يستأجر سيارة عند مرض أحد أفراد أسرته لأقرب مستشفى بمائة ريال.
مع حجم المعاناة التي يعيشها هؤلاء المكفوفون إلا أن الأمل ما زال في نفوسهم، ومع أشكالهم البريئة وهم يلبسون ثيابا بالية وممزقة والبعوض لا يكاد يفارقهم، مرددين ــ والحزن يملأ محياهم ــ بأن يسخر الله لهم أهل الخير من رجال الوطن وأبناء هذه الأرض في مساعدتهم بما تنفقه الأيادي البيضاء.







  رد مع اقتباس
قديم منذ /31 - 5 - 2013, 5:21 AM   #8

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,974
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار جريده عكاظ يوم الجمعه 21-7-1434 , اخبار صحيفه عكاظ يوم الجمعه 31-5-2013 ‏

ضعف التواصل الأسري يزيد من المشكلة
ذئاب «تترصد» لابتزاز الفتيات


محمد المصباحي «جدة»


ثمة استفهامات حول ابتزاز الفتيات؛ أبزرها: ما أسباب الابتزاز الذي يمارس ضد الفتيات من بعض الشباب؟، وما هي الطرق لحماية الفتيات من الابتزاز؟، وما العقوبات ضد المبتزين؟ ولماذا أطلت هذه الظاهرة برأسها داخل المجتمع في الفترة الأخيرة عبر وسائل الإعلام المقروءة والإنترنت؟، وهل نشر مثل هذه الأخبار في صالح المجتمع أم ضده؟

توضح الباحثة الدكتورة نادية باعشن أن تزايد ظاهرة نشر أخبار الابتزاز وضخامة ما ينشر يبرز في مجتمعنا فئتين: الأولى: شباب «ذئاب» تترصد المجتمع وفتياته ليفتك بها، والثانية: فتيات لا يمتلكن أدنى مقومات التفكير التي تحد من الوقوع «فريسة» للفئة الأولى، محذرة من نشر الأخبار المتكررة في الصحف والمجلات عن قضايا الابتزاز، قائلة: «إذا كان المقصود بهذه الأخبار توعية الفتيات والنساء من مخاطر تلك الظاهرة، فإن التوعية بهذه الطريقة تسيء للمجتمع كله، وتعمم ظواهر الابتزاز نظرا لكثرتها، رغم أن العقل لا يصدق أحيانا تفاصيل عمليات الابتزاز التي يتردد، أو ينشر أنها تحدث بين الشاب والفتاة»، مشيرة إلى أن هذه الطريقة تزيد الفجوة العدائية بين الشباب والفتيات، وتخلق حاجز كره من الفتيات لجميع الشباب، محذرة من أن تداول تلك الأخبار بهذه الطريقة الكثيفة يجعل كل عاقل لا يصدق أنها تحدث في مجتمعنا.
وفيما يحذر مستشار الإصلاح المجتمعي الدكتور عبدالرحمن المحرج من شخصية المبتز التي قد تظهر حتى في الرجل الصالح، أو في صورة مقدمي الاستشارات الأسرية، فإن الدكتور فهد العبود يؤكد أن أكثر وسائل تقنيات المعلومات المستخدمة في ابتزاز الفتيات والإساءة لهن البريد الإلكتروني، وكاميرا الجوال، وتقنية البلوتوث، مشيرا إلى أن بعض الصحف نشرت كثيرا عن سرقة صور خاصة لبعض الفتيات عن طريق اختراق البريد الإلكتروني لهن، من قبل بعض ضعاف النفوس وابتزازهن بالرضوخ لمطالبهم الدنيئة.
ويوضح الدكتور العبود أن نظام مكافحة جرائم المعلوماتية الذي صدر قبل أكثر من عام ودخل حيز التطبيق، نص في مادته الثالثة على أن الدخول غير المشروع على البريد الإلكتروني لشخص وتهديده وابتزازه يعد جريمة يعاقب عليها النظام بالسجن لمدة لا تقل عن سنة وبغرامة لا تقل عن 500 ريال أو بإحدى هاتين العقوبتين، مشيرا إلى أنه من هنا يتضح أن هذا النظام يحفظ جميع الحقوق المترتبة على الاستخدام المشروع لأجهزة الحاسب الآلي وتقنيات المعلومات المختلفة، ويعاقب كل من يحاول الإساءة للآخرين أو يخالف مواد هذا النظام.
ويرى عضو مجلس الشورى الدكتور فهد العنزي أن عقوبة المبتز والتي لا تتجاوز السنة وغرامة خمسمائة ألف ريال غير كافية، مطالبا بإعادة النظر فيها ومضاعفتها.
لكن الدكتور حسن عقيلات يلقي اللوم على المسلسلات الرومانسية التي تصور العشاق بصورة مثالية، ما يدفع الفتاة التي تعاني في أسرتها من الجفاف العاطفي إلى الاضطراب والبحث عنه، ثم تقع فريسة لأول ذئب بشري يتربص بها، ويتعامل معها بالأسلوب الذي تبحث عنه.
وتؤكد الكاتبة الدكتورة هيا عبدالعزيز المنيع أن ابتزاز الفتيات سلوك انحرافي بكل المقاييس، ويكشف عن ضعف الطرفين، معتبرة أن ضعف الفتاه المحطة الأولى التي ينطلق منها الشاب لابتزازها.
وتوضح الدكتورة هيا أن «الابتزاز لا يأتي فجأة ويهطل كالمطر في الصيف من سماء الفتاة، بل تسبقه نسائم ومد وجزر، ثم تزداد الأتربة فلا يرى أحدهما الآخر، وتتحرك حقيقة المشاعر وتنكشف الأقنعة لتجد الفتاة نفسها وقعت رهينة سوء تقديرها للأمور».
وأضاف قائلة: «من خلال معايشة واقع الفتيات بحكم العمل لا أعتقد أن المشكلة متسعة، وإن كانت موجودة فهي قليلة، ولكن خطورتها تكمن في أنها كشفت عن ضعف التواصل الإنساني داخل الأسرة بين الفتاة وأسرتها، وبين الشاب وأسرته، ما يجعل الفتاة تقع ضحية ضعفها خوفا من التهديد تارة، ورغبة في الاستسلام للتهديد تارة أخرى، وإن أظهرت للآخرين أنها مرغمة»، مشيرة إلى أن «الفتاة تبحث هنا عن إشباع عاطفي وجدته عند شاب لا يبخل عليها بشيء، خاصة الكلمات الرقيقة والمشاعر المتدفقة، وكأنه سيموت إن لم يسمع صوتها أو يرى بسمتها التي لا تشرق شمس يومه إلا بها».


وأوضحت أن المشكل ليس كبيرا من حيث الكم، لكنه مهم من حيث الكيف، ليس من طرف التهديد، ولكن من حيث افتقاد الفتاة والشاب لاحتواء الأسرة والإشباع العاطفي الذي يحتاجه إي إنسان وفي كل عمر، خاصة مرحلة الشباب أو المراهقة، مبينة أن أي علاقة إنسانية لا تنمو في الهواء الطلق، وتحت أشعة الشمس هي علاقة منحرفة لا تحقق أبسط أبجديات العلاقات الإنسانية، وهو احترام الذات.
وأضافت الدكتورة هيا معقبة: «أتصور أننا نحتاج لمواجهة تلك المشكلة وغيرها من خلال فتح أبواب التواصل داخل الأسرة، بحيث يستمع الأبوين للابن أو الابنة، ولا نترك الأمر حتى تصل الأمور للمشكل، لأن الشباب غالبا وخاصة في السن الصغيرة يبحثون عن الحلول الأسهل، التي تأتي باستشارة الصديق وهو بنفس الخبرة والوعي، ولا بد من تدخل المدرسة في توعية الفتيات مع التوسع في دور جمعية وهيئة حقوق الإنسان؛ لحماية الفتيات بنشر ثقافة الحماية المؤسسية بدلا من الخوف والانزلاق في الفعل الأخطر».
ويرجع مفتي عام المملكة ورئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ المسؤولية عن حماية الفتيات من الابتزاز إلى القائمين على التعليم في الجامعات والمدارس، مشيرا إلى أن المعلم والمعلمة في الجامعة والمدرسة يعيشون مع الطلاب ساعات عديدة، فلهم دور في ترشيد الطلاب من وسائل الشر.
ودعا آل الشيخ الفتيات إلى إبلاغ الجهات المعنية بما يتعرضن له من ابتزاز، وحذرهن من الاتصالات الهاتفية المشبوهة وعدم الاستجابة لها، أو الانسياق وراء الشباب بمعسول القول، كما وجه نصيحته للمبتزين بالالتزام بتقوى الله ــ عز وجل، وعدم الانسياق وراء شهواتهم ورغباتهم «فكما تدين تدان».
وأضاف آل الشيخ: «على الفتاة أن لا تجعل وسيلة الاتصال بالاستماع لهذا وذاك، فكم من رجال يقتنصون المرأة ويبتزون كرامتها بالاتصالات المشبوهة التي يرون فيها عقد علاقة مع امرأة أجنبية عنهم لا قرابة تربطهم، ولكنهم والله هم دعاة السوء»، مطالبا الفتاة أن تمسك نفسها وتعرض عن الاتصال الذي لا ينفع، وعندما ترى اتصالات مشبوهة فليكن موقفها عدم المبالاة. وأردف بقوله: «أيتها الفتاة المسلمة، كم من الناس يغوون الفتيات بالاتصال على أرقام الهاتف،وكم يعدون ويمنون حتى إذا وقعت المرأة فريسة تأخروا عنها، وكم من امرأة انساقت وراء قول ظن الصدق فيه، وإذا هم فئات أفسدوا عرضها وأهانوا كرامتها وشوهوا سمعتها، أناس لا خير فيهم، فلتتقي المسلمة ربها، وعليها أن تقف من هذه التعديات موقف الصلب الذي لا يتساهل أمام المظاهر الخداعة، كما أن على الفرد المسلم أن يتقي الله في نفسه، وأن يحذر من إفساد الغير، ويعلم أنه إذا أفسد غيره فإن الله سيسلط عليه، فإن أفسد نساء آخرين فإن الله قادر أن يريه في نفسه مثل ما فعل بالفتيات». ووجه آل الشيخ نصيحته للفتيات قائلا: «أود أن أوجه نصيحة لأخواتي وبناتي بعدم حفظ صورهن أو صور صديقاتهن في البريد الإلكتروني؛ لأنه عرضة للاختراق والسرقة، ولكي لا يساعدن ضعاف النفوس لإلحاق الضرر بهن وعدم التردد في إبلاغ الجهات المختصة عن هؤلاء حتى ينالوا عقابهم، واستخدام البريد الإلكتروني لعمليات الاتصال والتواصل المفيدة مع الآخرين، لكي نحقق الهدف الأساس من استخدام التقنية وتسخيرها لمصالحنا والاستفادة منها فيما هو مشروع ومفيد حتى لا تنقلب النعمة إلى نقمة تؤرق حياتنا وتقض مضاجعنا».







  رد مع اقتباس
قديم منذ /31 - 5 - 2013, 5:22 AM   #9

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,974
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار جريده عكاظ يوم الجمعه 21-7-1434 , اخبار صحيفه عكاظ يوم الجمعه 31-5-2013 ‏

شفط المياه أدخله في غيبوبة
أبو روان ينتظر كبداً تنقذ أسرته


فوز الغامدي «جدة»


كانت الدموع والآهات أبلغ في سرد معاناتها مع تفاصيل مرض زوجها الثلاثيني ورحلة العوز والفقر والبطالة، ومعاناتها مع اللهث وطرق الأبواب للحصول على وظيفة، وكشفت أم روان (خريجة علم الاجتماع) أنها تزوجت قبل أربعة أعوام وطرقت جميع الأبواب الحكومية والخاصة طلبا للوظيفة ولم توفق في ذلك، لتساهم مع زوجها الذي يعمل معقبا في أحد القطاعات الخاصة وراتبه لا يتجاوز 2500 ريال لمكابدة ظروف وغلاء المعيشة الذي بات يهدد أسرته.
حيث تقطن مع زوجها وبناتها في منزل إيجار في أحد أحياء جدة مكون من أربع غرف بعشرين ألف ريال على دفعتين، وعجز زوجها مع المرض عن دفع القسط الثاني من العام وقد حان على موعده شهران الأمر الذي دفع بمالك المنزل لتهديدهم بالطرد إذا لم يتم الدفع خلال شهر واحد فقط.
ما بين لحظة وثانية يصارع أبو روان «الموت» فهو ينظر بعين الأمل في الله تعالى ثم في متبرع لينقذ حياته من تليف الكبد وتضخم في الطحال، فأبو روان أب لأسرة تتكون من ثلاث بنات أكبرهن لم تتجاوز الثلاثة أعوام، وزوجته التي تخرجت من عام 1432هـ لم يسعفها الحظ في الحصول على وظيفة تنقذهم من متاهات العوز. مع تخوفها الشديد من تيتم بناتها الثلاث في ظل ظروف معيشية مرهقة وقاهرة ومعاناة زوجها من المرض، لاسيما بعد دخوله في حالة غيبوبة يوم الأربعاء الماضي.
وأوضحت أم روان قائلة: قبل الزواج وبعد إجراءات فحص الزواج أكدت أن زوجي الذي لم يتجاوز عمره الثلاثين عاما يعاني من فيروس الكبد الخامل، ولكن بعد مرور سنة من الزواج بدأت علامات المرض تظهر على وجهه وبدأ الشحوب والاصفرار يظهر والضعف العام وعدم قدرته على التبول وظهور الانتفاخ على بطنه بصورة ملفتة وبدأت الإنزيمات ترتفع، وبعدها بثلاثة شهور توجهنا إلى مستشفى الملك فيصل في الطائف وشخصوا المرض بأنه تليف كبد ولابد من زراعة كبد فورا وتوفير متبرع مطابق له، وتم تحويلنا على مستشفى التخصصي بالرياض من قبل الهيئة الطبية وفتحنا ملفا ولكن للأسف فوجئنا بأن الملف مغلق أثناء تحويل الحالة والسبب أن الطبيبة لم تدون في الملف حالته، ولابد من زراعة كبد وتشخيص الحالة أنه تليف كبدي وإذا مضى ثلاثون يوما ولم تعالج الحالة سيغلق الملف وهذا الأمر الذي زادنا تعقيدا.
ولفتت أم روان إلى أنها كانت تقود زوجها على الكرسي المتحرك الأمر الذي جعل مدير التنسيق الطبي يتعاطف معها ويقوم بتفعيل الملف حالا وأمر بإجراء عملية زراعة فورا لإنقاذ المريض من الموت، وحاول المستشفى توفير متبرع ولكن دون جدوى، حتى أنه تم توفير أكثر من متبرع ومن ضمنهم الزوجة ولكن لم تتطابق الفحوصات لإتمام عملية الزراعة، مما اضطرها إلى مغادرة المستشفى وذلك بأمر من الطبيب المعالج للبحث عن متبرع وبأسرع وقت وقبل شهر شعبان المقبل.
وأوضحت أم روان أنها توجهت برفقة زوجها وإحدى بناتها من الرياض وكانت من أقسى وأمر اللحظات العصيبة التي مرت عليها في حياتها، فصغيرتها بين ذراعيها وزوجها على الكرسي المتحرك وحقيبتها في يدها الأخرى حتى أنها في كل لحظة تتظاهر بالقوة والعزم لعدم إشعار زوجها بالضعف ولكن دموعها تكشف معاناتها وألمها.
وأشارت أم روان إلى أنها باتت في تلك الليلة إلى صباح اليوم التالي ولم تذق عينها وعين زوجها معنى النوم، وحينما وجدت حالته تزداد سوءا عن ذي قبل توجهت إلى مستشفى الملك فهد، وقالت: لقد زاد الانتفاخ في بطنه نتيجة فقده للزلال وعدم قدرته على التبول ولكن رفض المستشفى استقبال حالته وأمره بالرجوع لنفس المستشفى التي يعالج بها، وبعد محاولتي في الموافقة على سحب الماء من بطنه لأنه سيموت أمامي، قال الطبيب المعالج: ستؤثر عليه إبرة الشفط لأنه لا يتحمل وسوف تكون نتائجها عكسية، ونظرا لحالة زوجي وإصراري على النظر في حالته وافق الطبيب وتم تنويمه لمدة أربعة أيام وتم سحب ثمانية لترات من الماء من جسمه، بعدها تم الخروج وبأخذ تعهد إخلاء المسؤولية وأمرونا بتوفير متبرع كبد فورا ولمدة لا تتجاوز أسبوعين، وبعد أيام من مغادرته المستشفى زادت حالته الصحية سوءا ما حدا بنا نقله لمستشفى الملك فيصل التخصصي بجدة ودخل في مرحلة غيبوبة، وأبلغني الأطباء أن الأمر يتوقف على تأمين متبرع لإنقاذ حياته.
وختمت بالقول: أنتظر إسعاف زوجي الذي يموت أمامي وأمام صغيراتي وليس بيدي أي حيلة في إنقاذه، ومع المرض زوجي لم يعد قادرا على مزاولة عمله وليس لدينا أي دخل مادي ومتطلبات صغيراتي من حليب وحاجيات، لم أعد أقدر على توفيرها وأنا وصغيراتي وزوجي مهددون من قبل مالك المنزل بالطرد، وشركة الكهرباء أنذرتنا بفصل التيار، وحتى ما أمتلك من مصاغ قمت ببيعه وصرفه علينا ولم يتبق منه شيء، وأملي في «جدارة» الذي قدمت فيه قبل عامين ولم أتلق منهم أي جواب وأملي في الضمان الاجتماعي لإنقاذنا من الفقر.








  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اخبار جريده عكاظ يوم الجمعه 21-7-1434, اخبار صحيفه عكاظ يوم الجمعه 31-5-2013 ‏

جديد مواضيع القسم صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اخبار صحيفه عكاظ اليوم الجمعه 3-5- 1434، اخبار جريده عكاظ الجمعه 15-3-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 10 15 - 3 - 2013 2:18 PM
اخبار صحيفه عكاظ اليوم الجمعه 26-4- 1434، اخبار جريده عكاظ الجمعه 8-3-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 10 8 - 3 - 2013 2:22 PM
اخبار صحيفه عكاظ اليوم الجمعه 5-4- 1434 ، اخبار جريده عكاظ الجمعه 15-2-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 12 15 - 2 - 2013 6:36 AM
اخبار صحيفه عكاظ اليوم الجمعه 27-3- 1434 ، اخبار جريده عكاظ الجمعه 8-2- 2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 14 8 - 2 - 2013 8:34 AM
اخبار جريده عكاظ اليوم الجمعه 13-3- 1434 ،اخبار صحيفه عكاظ u;h/الجمعه 25-1-2013 ♥ •ӎ صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 20 25 - 1 - 2013 3:57 PM


الساعة الآن 9:37 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy