العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا العامه > صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ حافز ، Incentive ، hafiz ، برنامج حافز ، حافز للمتزوجات ، حافز للعاطلين ، حافز اكمال البيانات ، حافز للتوظيف ، حافز للسعوديين ، اعانة حافز ، جدارة ، برنامج جدارة ، جدارة للتوظيف ، اخبار جديده ، اخبار منوعه ، جديد الاخبار ، اخبار اليوم ، اخبار الساعه ، اخبار الصحف ، اخبار محليه ، اخبار السعوديه ، اخبار دوليةصحيفه سبق ,عكاظ,المدينه,عاجل,الوئام.الوطن ,صحيفة سبق الإلكترونية

اخبار صحيفه عكاظ يوم الجمعه 1434/9/3- اخبار صحيفة عكاظ يوم الجمعه 2013/7/12

«حقوق الإنسان» وشرطة المحافظة باشرتا الحالة .. والوضع معلق حتى إشعار آخر ثلاثة أطفال يقاسمون الذباب الطعام ويفترشون الشوارع إبراهيم ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /12 - 7 - 2013, 6:34 AM   #4

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,975
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار صحيفه عكاظ يوم الجمعه 1434/9/3- اخبار صحيفة عكاظ يوم الجمعه 2013/7/12

«حقوق الإنسان» وشرطة المحافظة باشرتا الحالة .. والوضع معلق حتى إشعار آخر
ثلاثة أطفال يقاسمون الذباب الطعام ويفترشون الشوارع


إبراهيم شهاب«جدة»

رصدت كاميرا «عكاظ» أثناء جولة ميدانية في حي النزهة بمحافظة جدة طفلين صغيرين يغطان في نوم عميق ويلتحفان سجادات مسجد الأوابين، وحالتهما رثة، وملابسهما متسخة، بجسدين نحيلين غيرت الشمس لونهما.
سألنا عددا من العابرين من سكان الحي عن حال الطفلين الصغيرين، وهل يعرفونهما، ولماذا ينامان في المسجد؟
وكانت المفاجأة، الأهالي يعرفونهما ويؤكدون أن لهما أخ ثالث لا يختلف حاله عن حالهما، وأن أكبر الأطفال الثلاثة في الثالثة من عمره، وأسماؤهم باسم وبسام وعبدالله. غ، يعيشون بلا أب وبلا أم.
وأكد الأهالي أنهم لا يعرفون شيئا عن والدهم، إلا أنه يعمل في المطار - على حد قولهم - ولا يعرفون شيئا عن والدتهم إلا أنها من جنسية أفريقية، مشيرين إلى أن الأطفال الثلاثة يأكلون مما يتبرع به الأهالي لهم، من مأكل ومشرب، مضيفين أن حارس عمارة جدتهم يتولى إطعامهم صباح كل يوم حين استيقاظهم من النوم.
وذكر لنا أحد سكان الحي أنه اشترى لهم «بسكويت» في إحدى المرات، ففرحوا به فرحا شديدا واقتسموه بينهم في مشهد غريب.

وأبدى عدد من الأهالي استغرابهم من وجود الأطفال الثلاثة في الشارع، وتساءلوا عن سر الغياب التام لأسرتهم عنهم؟
وأجمع كل من قابلناهم في الحي على أن باسم وبسام وعبدالله ينامون في أي مكان في الحي، وبجوار أي منزل، وعندما تسألهم عن احتياجهم؟، يخبرونك بأنهم يريدون «ماما» و«بابا»، وعندما تسألهم أين ماما؟ يجيبون: «ما ندري!».

البلاغ الأول
عدد من الأهالي أكدوا لـ«عكاظ» أنهم تقدموا بشكوى للشرطة، التي حضرت على الفور، إلا أن عم الأطفال جاء للمركز واستلمهم، وعاد بهم إلى الحي، وبدورهم عادوا يهيمون على وجوههم في الشوارع مرة أخرى، وينامون تحت المركبات وعند أبواب المنزل، وفي مسجد الحي، في حال يرثى لها، ملابسهم متسخة ورائحتهم كريهة، والذباب يحيط بهم من كل جانب، وأجسادهم ممتلئة بالتراب والشمس أحرقت أجسادهم النحيلة والصغيرة.
وروى لنا بعض الأهالي أنهم سمعوا أن والد الأطفال الثلاثة أرسلهم إلى أمه قبل شهر تقريبا، إلا أنهم كانوا لا ينامون عندها ولا يقطنون في دارها، بل كانوا ينامون خارج أسوار منزلها، والسبب مجهول!.

أم مجهولة الهوية
ومن ناحيته، أوضح أحد أقارب والد الأطفال - تحتفظ الصحيفة باسمه - أن والدهم شاب في مقتبل العمر (22 عاما)، يعمل في شركة وطنية، تزوج قبل فترة من امرأة أفريقية مجهولة الهوية، وأنجب منها الأطفال الثلاثة، ووعدها بتصحيح وضعها واستخراج إقامة لها، إلا أن ذلك لم يحدث، حيث جاءت فرقة وأخذتها إلى الترحيل تمهيدا لإخراجها من البلاد لأنها لا تحمل إقامة نظامية، مضيفا: لقد أفسد الدلال والد الأطفال، وقمنا بنصحه كثيرا، إلا أنه لم يستجب، بل على العكس، فبالرغم من صغر سنه إلا أنه قام بالزواج من امرأة أخرى من جنسية عربية، وأشك أنها غير نظامية أيضا، مستطردا: والد الأطفال الثلاثة في قبضة الأمن في الوقت الحالي، بسبب زواجه من امرأة مجهولة الهوية والإنجاب منها، فقد اتصل بنا وأبلغنا أن علينا مساعدته وإخراجه من ورطته.
وأكد لنا قريب الأب أن جدة الأطفال لا ترغب في احتضانهم في منزلها؛ لأن الأمر معقد - على حد قوله - فوالد الأطفال تزوج أمهم من غير إذن أهله، ولديه مشكلات عديدة، وأن الأطفال الثلاثة بحاجة لعناية خاصة واهتمام من جميع النواحي، وجدتهم عجوز لا تقوى على القيام بذلك، مضيفا أن الأطفال بحاجة لعناية خاصة وإذا رغبت إحدى الجمعيات برعايتهم فسيكون الأمر جيدا لأن لا عائل لهم، ولا أحد يرغب باحتضانهم والتكفل بهم.

مشكلات نفسية
وأجمع الجيران أن الأطفال الثلاثة يعانون مشكلات نفسية بسبب بعدهم عن والدهم ووالدتهم، حيث يتجولون في شوارع الحي حتى وقت متأخر من الليل، ويقومون بإزعاج الأهالي وتشغيل مكبرات صوت المسجد وسلوكياتهم مزعجة، مؤكدين أنه إذا لم يتم رعايتهم والاهتمام بهم من قبل أهاليهم أو إحدى الجمعيات سيتم استغلالهم من قبل ضعاف النفوس، إما في ترويج المخدرات أو استغلالهم جنسيا أو استخدامهم كمتسولين يجوبون الشوارع والمساجد من أجل لقمة العيش.

حقوق الإنسان
«عكاظ» اتصلت بالمشرف على فرع الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان بمنطقة مكة المكرمة الدكتور حسين بن ناصر الشريف، وسألته عن الأطفال الثلاثة، وأفاد بأن لا علم للجمعية بهم، ولم يتم الإبلاغ عن حالتهم من قبل.
وباشر الدكتور الشريف بالحضور الفوري للموقع في حي النزهة، بعد اتصال «عكاظ»، وأشرف على الحالة ميدانيا، وتحدث إلى الأطفال وسألهم عن أولياء أمورهم وعن وضعهم وكيف يأكلون ويشربون وأين ينامون؟.
وتحدث الشريف مع الأهالي الذين شكوا له من الوضع المأساوي الذي يعيش فيه الأطفال الثلاثة منذ فترة طويلة، وأن مأكلهم ومشربهم يتم عبر صدقات يقدمها لهم الأهالي.

واتصل الدكتور الشريف بشرطة محافظة جدة، التي حضرت بدورها للموقع وباشرت الحالة، وأفاد مصدر في شرطة المحافظة أن الأطفال الثلاثة سبق وأن تم الإبلاغ عنهم، وحررت الشرطة محضرا رسميا بالحالة، وحضر عم الأطفال الثلاثة مرة أخرى وأخذهم بعد تعهده بالاهتمام بهم وعدم رميهم في الشارع.

ونسقت الشرطة مع جمعية حقوق الإنسان بأخذ الأطفال مرة أخرى للمركز على أمل إيجاد مأوى لهم في إحدى الجمعيات الخيرية، يتم الحصول عليه رسميا بعد إنهاء التحقيق في وضعهم ومحاسبة المتسبب بالتقصير في رعايتهم.
وخاطب الدكتور الشريف رئيس مجلس إدارة جمعية البر بالمحافظة الدكتور مازن بترجي، الذي تجاوب على الفور وأبدى استعداد الجمعية لاستقبال الأطفال الثلاثة ورعايتهم.
وأشار الدكتور حسين الشريف إلى أن الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان تعاني في إيجاد مأوى لهؤلاء الأطفال ومن على شاكلتهم، وأن الجمعية تطالب بمكان لمثل تلك الحالات تحت مظلة الشؤون الاجتماعية.
وطالب الشريف بإيجاد شرطة مدنية مجتمعية أسرية للتعامل مع هؤلاء الأطفال والحالات المشابهة، وذلك بسبب التأثير النفسي السلبي الذي تسببه الشرطة واللبس العسكري والفزع والخوف الذي يصيب الأطفال جراء ذلك، وزاد: «نريد شرطة مدنية أسرية بمركبات مدنية تضم أخصائية اجتماعية للتعامل مع الأطفال، ونريد خطوات متطورة للتعامل مع مثل تلك الحالات».
وبعد الانتهاء من الموقع، والإشراف على حالة الأطفال الثلاثة نقلت شرطة المحافظة الأطفال إلى مركز الشرطة لتحرير محضر بالحادثة، تمهيدا لإرسالهم إلى جمعية البر، وحضر عم الأطفال الثلاثة إلى مركز الشرطة واستلم الأطفال مرة أخرى، إلا أن أحد الأهالي اتصل بالصحيفة وأخبرنا أن الأطفال الثلاثة فور عودتهم مع عمهم، عاودوا التجول في شوارع الحي وممارسة لهوهم كما كانوا في السابق دون حسيب أو رقيب وكأن شيئا لم يكن، وسينامون كما اعتادوا في مسجد الحي أو تحت أية مركبة أو عند باب إحدى العمائر، ويبقى أمر هؤلاء الأطفال الثلاثة معلقا حتى إشعار آخر.







  رد مع اقتباس
قديم منذ /12 - 7 - 2013, 6:35 AM   #5

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,975
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار صحيفه عكاظ يوم الجمعه 1434/9/3- اخبار صحيفة عكاظ يوم الجمعه 2013/7/12

زحام على الأشياب و 250 ريالا للصهريج ووافدة تتحكم في الأرقام
عودة العطش إلى جدة.. والخدمة الهاتفية لا تجيب


عبدالمحسن السابطي «جدة»


استعادت جدة أمس مشهد العطش الذي ضرب المدينة منذ أكثر من ثلاثة أشهر، بعدما بدأ الأهالي يزحفون في أول أيام رمضان المبارك إلى الأشياب علهم يظفرون بصهريج مياه يخفف عنهم آثار الصيام نهارا.

وفيما بات واضحا الزحام في أشياب الفيصلية، ساهم تعطل محطة المياه بالمنطقة الصناعية، والتي تأثرت بحريق مصنع السكر، في زيادة الزحام وكثرة الطلب على صهاريج الماء من أشياب الفيصلية. «عكاظ» جالت ظهر أمس في موقع الأشياب؛ حيث كانت المشادات بين الموظفين والسكان الطالبين للماء، حيث اعترض المراجعون على توزيع عشوائي للأرقام من قبل موظفين عربيين، خلال صلاة العصر، بل طالبا بإغلاق البوابات أمام المراجعين الذين حضروا بكثافة للحصول على المياه.


ويروي زايد البنيان لـ«عكاظ» أنه قام بالاتصال بمركز الخدمة لطلب صهريج ماء لمنزله الواقع بحي الشاطئ الذهبي شمال أبحر، ولكن للأسف لا مجيب والخدمة الهاتفية التي أعلنوا عنها غائبة تماما. ويضيف البنيان بأن انقطاعات الماء تكلفه شهريا ما يقارب 7 آلاف ريال.
فيما استغرب عادل الشدوي تغيير طريقة توزيع الماء والتي كانت متبعة قبل شهر رمضان بيومين، حيث كان موظف الأشياب يسجل رقم الهوية والحي الذي يسكن فيه المراجع، وبعد ذك نتجه إلى منازلنا ويقوم صاحب الصهريج بالاتصال بنا والاتفاق على موقع المنزل، إلا أنه تراجعت المياه وعادت إلى الطريقة القديمة في توزيع الأرقام مما تسبب في الزحام المشهود حاليا، حيث يسجل الموظف أرقاما على أوراق صفراء، ومن ثم يقوم طالب الصهريج بالوقوف في الطابور حتى يحين دوره، فضلا على أن دخول رمضان زاد من طلب المواطنين للماء. وأشار طلال الغامدي إلى أن الخدمة الذاتية لا تجيب منذ أول يوم في رمضان، ما حدا بالناس القدوم إلى الأشياب لطلب الماء، الأمر الذي تسبب في الزحام. وأوضح عدد من المراجعين أن سبب الزحام الرئيسي على الأشياب انقطاع الماء عن المنازل دون إبداء أي سبب من قبل شركة المياه الوطنية أو تحلية المياه، فيما عزا آخرون السبب إلى عدم امتداد شبكة المياه إلى كل أحياء جدة. وأبانوا أنه مع حدوث أي أزمة أو زحام تظهر سوق سوداء يشعلها بعض الآسيويون الذين يستغلون حاجة المواطن للماء ويقومون بمفاوضة الزبائن خارج أسوار الأشياب، مطالبين بالضرب على أيدي هؤلاء الذين يتسببون في أزمة مياه تعود من آن لآخر. وبالتحقق من الأمر، رصدت «عكاظ» خارج الأشياب مجموعة من الوافدة والتي طلبت مبلغ 250 ريالا مقابل توصيل الصهريج إلى المنزل دون معاناة الوقوف في السيرة، ويختلف السعر باختلاف المسافة.







  رد مع اقتباس
قديم منذ /12 - 7 - 2013, 6:35 AM   #6

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,975
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار صحيفه عكاظ يوم الجمعه 1434/9/3- اخبار صحيفة عكاظ يوم الجمعه 2013/7/12

يقضين ليالي رمضان في حفظ القرآن وتفسيره.. ساكنات الأربطة:
أبوابنا موصدة بسلاسل العزلة


وفاء باداود «جدة»


شبح العزلة والوحدة وجهان لعملة واحدة، فهناك من يعيش العزلة رغم وجوده وسط أسرته الكبيرة وأصدقائه الكثر، ولكن بدرجات متفاوتة من شخص لآخر لأسباب محددة ومختلفة، إلا أنه هناك من فرضت عليهم الظروف العزلة الإجبارية بالرغم من تظاهرهم بعكس ذلك، وهذا الشعور يبدوا أكثر وضوحا عند الاستماع إلى معاناة من عيش هذا الواقع المرير عن قرب، ومن تلك الفئة ساكنات الأربطة اللاتي يعشن في وحدة فرضتها عليهم الظروف.. بعضهن تقضي ليالي رمضان في حفظ القرآن وتفسيره، وأخريات لا يغادرن منازلهن ولا يأتي اليهن أحد، ليظل الباب موصدا بأغلال العزلة، فهل يغير شهر رمضان الكريم شهر الرحمة والتكافل رتابة حياتهن إلى الأفضل ولو إلى حين.




«عكاظ الأسبوعية» تجولت على عدد من الأربطة في جدة للتعرف أكثر على طقوس النزيلات في رمضان وكان أول لقاء مع أم إبراهيم، أم لأربعة ابناء وثلاث من البنات إحداهن متزوجة وتعيش مع زوجها خارج الرباط.
وبصوت مبحوح فقد رونقه تحت وطأة الحياة، بادرت أم إبراهيم حديثها بالقول «لدي ثلاث بنات واحدة متزوجة، وأربعة أولاد، وكنت اسكن في رباط في حي الزهراء أنا وأبنائي السبعة وعندما كبر أولادي الذكور طلب مني صاحب الرباط تركه فانتقلت إلى الرباط الحالي وتزوجت ابنتي الكبري وبقيت أنا وابنتي الأخريين».
وعن طقوس رمضان بينت أم إبراهيم أنها كانت تجتمع في الرباط السابق مع جاراتها مرة في الأسبوع لتناول الفطور وكذلك السحور، حيث تعد كل واحدة منهن طبقا خاصا، «نذهب جميعا لصلاة التراويح ثم نعود وتحضر كلا منا ما لديها من طعام وقهوة وشاي لنجتمع من جديد وكنا أسرة واحدة». وتضيف «عندما انتقلت إلى هذا الرباط وجدت الوضع مختلفا تماما، فكل واحدة مستقله بذاتها لا نجتمع على إفطار أو سحور ولا يسأل أحد عن الآخر، فكل واحدة موصدة الباب على نفسها». وقالت «في شهر رمضان نحصل على بعض المساعدات العينية من أهل الخير ولا توجد جهة رسمية نتبع لها ولكن صاحب الرباط يقدم لنا المساعدات بشكل مستمر».

وأضافت «أعد وجبة الإفطار بمساعدة بناتي، وعادة ما تكون شوربة وسمبوسك وبعض الخضروات، أما الطبق الرئيسي فهو «الزقني» الذي نتناوله في السحور، ومكوناته عبارة عن لحم الضان بصلصة الطماطم والفلفل». وزادت «يأتي المسؤولون عن الرباط لتسجيل أسماء الراغبات في العمرة ثم يصطحبوننا في حافلات ولا تقتصر العمرة على رمضان فقط ففي بعض الأوقات نذهب في رجب أو شعبان». وختمت أم إبراهيم بالقول «بالرغم من مساعدات أهل الخير إلا أن الشخص يظل في نفسه شيء من الحزن لا يعرف سببه».
من جهتها، روت أم حسن (85 عاما)، فلسطينية، قصتها فقالت: مر على وجودي في هذا الرباط ثلاثة أعوام وكنت قبلها اسكن مع ابني وكان يشغل وظيفة مرموقة براتب كبير، ولدينا منزل ملك وقطعة أرض فقد تخرج من الجامعة الأمريكية، أما باقي أبنائي فهم في كندا وقد رزق ابني بثلاثة أبناء وثلاث بنات، ولظروف معينة ترك العمل وأخذ يصرف علينا ما ادخره طوال فترة عمله، ولأن دوام الحال من المحال فقد بدأت احواله المادية تسوء وبدأ المال يقل حتى انتهى تماما، ولكي يفي بالتزامات أسرته باع الأرض التي يمتلكها وعندما نفد المال، باع المنزل الذي يملكه واستأجر شقة، ولأن الأعوام تمر سريعة فقد كبر ابناؤه وزادت احتياجاتهم وعجز عن دفع الإيجار فترك الشقة وبمساعده أهل الخير توفر له سكن مكون من غرفتين ومطبخ وحمام وممر فخصص غرفة للفتيات وغرفة للذكور وأصبح هو وزوجته ينامان في الممر على الأرض، فشعرت أني عبء ثقيل عليه وأنا أعاني من السكر والضغط وحساسية في الصدر، والعلاج مكلف كما لا توجد لي مساحة في السكن الذي يقطنه فسألت بعض السيدات فأخبرنني عن الرباط فقدمت وشرحت ظروفي وسكنت فيه منذ ثلاثة أعوام.
وأضافت «تزودنا الجمعيات الخيرية وأهل الخير ببعض المواد الغذائية والأدوية، مثل الرز والسكر والزيت والملح والدقيق والتمر والحليب، بالاضافة إلى اللحم والدجاج والخضار ولكن ليس بشكل دائم».
وحول علاقة ساكنات الرباط مع بعضهن، قالت «لا أحد يسأل عن الآخر، فأنا مثلا أطبخ لنفسي وأرسل جزءا كبيرا من المواد الغذائية لابني وأحفادي لأن احتياجي للطعام ليس كثيرا».
وعن إفطارها في رمضان قالت «أطهو شوربة مع الخبز وإن توفر خضار أو أعد شوربة عدس والوجبة التي اطهوها تظل لدي ثلاثة أيام، أما السحور فهو عبارة عن خبز وجبن وحليب».
وعن قضاء وقتها في الأيام العادية قالت «اقضي وقتي في قراءة القرآن وهنا في الرباط العلاقات معدومة وكل شخص مشغول بنفسه».
وتعيش سعاد إسماعيل في الرباط منذ ثلاث سنوات، وانتقلت بعد زواج ابنتها الوحيدة، وهنا تروي الرواية على لسانها بالقول «أمضيت فترة مع ابنتي بعد زواجها، ولكن بعد مرور بعد الوقت بدأت مشاعر الضجر واضحة على الزوج فانتقلت للرباط»، وعن العلاقة التي تربط الساكنات مع بعضهن قالت «كل واحدة في غرفتها لا تعرف ما يحدث بجوارها وبالكاد نعرف أسماء البعض، ويقدم لنا أهل الخير مساعدات عينية وتزيد هذه المعونات في رمضان».
وتابعت «رغم شعوري بالاكتفاء من ناحية الغذاء والسكن، إلا أنني اشعر بالوحدة، فزوج ابنتي يمنعها من زيارتي ولكن ما يعزيني أنها سعيدة مع زوجها».
سعاد داود قالت: وجدت نفسي في الدنيا وحيدة وكنت اعمل مستخدمة في احدى المدارس الأهلية وبعد أن كبر سني وأصابتني هشاشة عظام وسكر وضغط انتقلت للرباط حيث كنت في السابق اسكن في غرفة وفرتها لي المدرسة وقد مضى علي الآن خمس سنوات وأنا في الرباط وتصلنا الأرزاق من أهل الخير وتزيد في رمضان والبعض يعطينا ملابس أو مبلغا ماديا.
وعن علاقاتهن في الرباط قالت: كل واحدة في غرفتها تفطر وتتسحر بمفردها ولكننا نجتمع ونذهب لصلاة التراويح ثم نعود ونعد القهوة والشاي ونقضي الليل في الأحاديث حتى وقت السحور.
ولأم طيف ذكريات مريرة دفعت بها للرباط مكرهة حيث تروي فصولها والحزن يعصر قلبها «تركني زوجي بعد أن أنجبت ابنتي الثانية وهي ما تزال في الشهر الأول، ولأنه من جنسيه غير جنسيتي لم اعرف له طريقا، برغم وضعه المالي الجيد الذي يصل لدرجة الثراء، عندها ضاقت بي الدنيا رغم رحابتها، وانشل تفكيري خاصة وفي عهدتي طفلتان بريئتان، حتى اخبروني عن الرباط فتقدمت وتم قبولي وحاليا مضى علي 12 عاما». وتضيف «لا نعاني من نقص المواد الغذائية بشكل عام، وآمل من أهل الخير مضاعفة حصة من لديهن أطفال والسؤال عن احتياجاتهن لأن الشخص البالغ يستطيع التحكم في رغباته لأنه يعرف الواقع أما الأطفال فلا».
وأردفت «سكان الرباط لا يجتمعون في رمضان على الإفطار أو السحور، لأسباب عدة أبرزها اختلاف العادات، وأنا شخصيا لا أريد أن يزعج أطفالي الباقيات خاصة أن بعضهن مسنات، ولكن اجتماعنا يكون عقب صلاة التراويح حيث خصص صاحب الرباط غرفة لتحفيظ القرآن وهذا الأمر خاضع لرغبة الساكنات وهناك من تحضر هذا الحلقة القرآنية».







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اخبار صحيفه عكاظ يوم الجمعه 1434/9/3- اخبار صحيفة عكاظ يوم الجمعه 2013/7/12

جديد مواضيع القسم صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اخبار صحيفه عكاظ يوم الجمعه 1434/9/24- اخبار صحيفة عكاظ يوم الجمعه 2013/8/2 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 14 2 - 8 - 2013 6:36 AM
اخبار صحيفه عكاظ يوم الجمعه 1434/9/17- اخبار صحيفة عكاظ يوم الجمعه 2013/7/26 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 14 26 - 7 - 2013 5:59 AM
اخبار صحيفه عكاظ يوم الجمعه 1434/9/10- اخبار صحيفة عكاظ يوم الجمعه 2013/7/19 ‏ ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 14 19 - 7 - 2013 6:33 AM
اخبار جريده عكاظ يوم الجمعه 16-6-1434، اخبار صحيفة عكاظ الجمعه 26-4-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 10 26 - 4 - 2013 5:26 AM
اخبار جريده عكاظ يوم الجمعه 9-6-1434، اخبار صحيفة عكاظ الجمعه 19-4-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 14 19 - 4 - 2013 2:18 PM


الساعة الآن 7:07 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy