العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا العامه > صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ حافز ، Incentive ، hafiz ، برنامج حافز ، حافز للمتزوجات ، حافز للعاطلين ، حافز اكمال البيانات ، حافز للتوظيف ، حافز للسعوديين ، اعانة حافز ، جدارة ، برنامج جدارة ، جدارة للتوظيف ، اخبار جديده ، اخبار منوعه ، جديد الاخبار ، اخبار اليوم ، اخبار الساعه ، اخبار الصحف ، اخبار محليه ، اخبار السعوديه ، اخبار دوليةصحيفه سبق ,عكاظ,المدينه,عاجل,الوئام.الوطن ,صحيفة سبق الإلكترونية

اخبار صحيفه عكاظ يوم الجمعه 1434/9/24- اخبار صحيفة عكاظ يوم الجمعه 2013/8/2

أكدت أن هناك استعجالا في الحكم على تجربة المرأة في مجلس الشورى.. نهاد الجشي: فقدت والدي في رمضان ومازلت أسترجع ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /2 - 8 - 2013, 6:33 AM   #10

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,974
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار صحيفه عكاظ يوم الجمعه 1434/9/24- اخبار صحيفة عكاظ يوم الجمعه 2013/8/2

أكدت أن هناك استعجالا في الحكم على تجربة المرأة في مجلس الشورى.. نهاد الجشي:
فقدت والدي في رمضان ومازلت أسترجع دوي مدفع الإفطار




سعاد الشمراني «الرياض»




من بين طرقات قلعة القطيف وأصوات مدافع الإفطار تسرح الدكتورة نهاد الجشي عضو مجلس الشورى واستشارية أمراض الأطفال وحديثي الولادة بمستشفى الولادة والأطفال بالدمام، بخيالها وتسترجع رمضان زمان في كنف والدها الذي تعرفت من خلاله على شعر الشاعر محمد الجشي، كما تعود بذاكرتها إلى الوراء لتتذكر والدتها التي علمتها الحضور الاجتماعي والتنمية الاجتماعية، ليس هذا فقط بل ذاكرة نهاد لازالت تحتفظ بطقوس ليلة منتصف رمضان والمعروفة بـ«القرقيعان» أو «الكريكوشون» حيث يحتفل الأطفال بتجميع حبات «الحمص» والزبيب، ولا تنسى الجشي صوت المسحراتي المفعم بالشجن بطبلته وأدعيته توديعا لرمضان.




والدكتورة نهاد الجشي، إلى جانب كونها من الكفاءات العلمية والفكرية في منطقة القطيف، فهي ابنة الشاعر الكبير محمد سعيد الجشي (رحمه الله) وابنة اخت الشاعر والأديب الكبير عبدالله الجشي (أبو قطيف)، وبالرغم من خوضها المجالات العلمية والفكرية، فإنها تخوض كذلك غمار النشاط الاجتماعي بمشاركتها الكبيرة في جمعية القطيف الخيرية، كما تتمتع بالكثير من العضويات النسائية والأسرية ومشاركة فاعلة في الحوار الوطني كممثل للمنطقة، فضلا عن مشاركتها في الكثير من الندوات والملتقيات والمنتديات الفكرية والثقافية.
«عكاظ» غاصت في حوار خاص داخل وجدان الدكتورة الجشي لتتحدث عن طفولتها، وما علق من ذاكرتها من الطقوس الرمضانية في منطقة القطيف، وعاداتها التي تحافظ على ممارستها في الشهر الفضيل، والأطباق التي تحرص على إيجادها في السفرة الرمضانية.. وهذا نصه:
• كيف كانت طفولة الدكتورة نهاد، ومن الشخصيات الداعمة لها؟.
•• بدأ اهتمامي بالعمل المجتمعي منذ سن الحادية عشرة أنا ومجموعة من رفيقاتي بالمدرسة الابتدائية، حيث تربينا على حب العلم والخدمة المجتمعية ولأن والدي وخالي وجدي شعراء وأدباء غرسوا داخلي حب الوطن والانتماء الوطني وبما أنني جزء من النسيج المجتمعي في الوطن، كان لا بد أن أنخرط في العمل الاجتماعي، ومن هنا فقد خدمت في مركز الخدمة الاجتماعية التابعة لوزارة العمل والاجتماعية منذ سن الحادية عشرة بتقديم دروس تقوية لبقية الطالبات، وكنت أعلم الصفوف الدنيا مادة الرياضيات لأنني كنت أبدع فيها، وبعد تنامى الخدمة شيئا دعينا أنا وزميلاتي بتكوين لجنة نسائية باستماتة حتى وافقت الوزارة واخترت أنا رئيسة فرع التنمية الإنسانية، وكانت مهمة اللجنة تنمية المرأة والمهارات النسائية وتنمية الجوانب الاجتماعية كالتراث وصفوف تدريس للخياطة والعمل اليدوي.
وبعد انشغالي بدراسة الطب الطويلة عدت لأخدم منطقتي والعودة للأعمال المجتمعية، ولازلت أعمل في جمعية العطاء لخدمة الأطفال المعوقين ومسؤولة عن فعاليات البيت القطيفي.
• حديثنا عن أول يوم صيام في حياة الدكتورة نهاد وكم كان عمرك وقتها؟.
•• في العادة نعد للصيام من سن السابعة بشكل جزئي ومتدرج والكل يريد إثبات مقدرته مبكرا، وهذا الأمر كان يشكل تحديا ونوعا من إثبات الذات والتفوق، بالنسبة لي صمت رمضان بأكمله في سن الثامنة.
• ما أجمل رسالة وصلتك للتهنئة برمضان، وممن كانت وبأي وسيلة كانت؟.
•• كافة التهاني جميلة ولا يهم الوسيلة، وأجملها المفاجئة والتي تأتي من شخصية كانت غائبة عن المشهد لمدة طويلة وخاصة من صديقات الطفولة وزميلات الجامعة.
• هل تختلف بيئة رمضان في القطيف عن غيرها من مناطق المملكة من حيث العادات والتقاليد؟.
•• لشهر الصيام خصوصية اجتماعية، حيث تجتمع الجارات بعد صلاة الظهر لقراءة القرآن الكريم يوميا وترديد الأدعية بشكل جماعي في أحد البيوت وكانت هذه من عادات الوالدة (رحمها الله).
• هل اختلفت يوميات رمضان في وقتنا الحالي عن رمضان زمان؟.
•• اختلفت الصورة كثيرا، تختلف ومن العادات الجميلة التي غابت مع الزمن وتغير طبيعة الحياة، وإن كان بعضها لازال ممارسا شكليا بمظاهر مختلفة ربما أفقده الكثير من المضامين البريئة، ومن هذه العادات احتفالية ليلة النصف من رمضان المعروفة من قبل المجتمع الخليجي ككل، ما يسمى بـ«القرقيعان» أو الـ«كريكشون» فهو يوم طفولي بامتياز يجوب فيه الأطفال الحارات القريبة بملابسهم المميزة حاملين أكياسهم القماشية يطرقون الأبواب مرددين أهازيج خاصة تنتهي بالدعاء لأطفال البيت (ناصفه حلاوة كريكشون حلو الكيس واعطون واعطونا، الله يسلم وليداتكم سالمين غانمين) فيتلقون الحلوى والمكسرات من أصحاب البيت حيث يشكرونهم قائلين عطونا نخج (أي حمص) وزبيب عساكم تزوروا الحبيب ويتنافس فيه الأطفال على من يجمع أكثر من الآخر.
وأيضا اليوم الأخير من شعبان ويسمى محليا يوم القرش وتطلق فيه السوق الرمضانية اليومية في ساحة وسط حي القلعة بالقطيف تسمى «البراحة» يفد إليها الرجال والنساء من الضواحي بمنتجات الأرض الطازجة من الخضار والفاكهة الموسمية والحليب والبيض الطازج بعد العصر، فيشتري منه الناس احتياجاتهم ويلتقي فيه الأطفال والشباب وينتهي بانتهاء الشهر الفضيل.
ومن ذكريات الطفولة صوت مدفع الإفطار والذي لازلت أتذكر دويه حتى الآن، وهي عادة من الزمن العثماني استمرت زمنا ثم غابت، كذلك صوت المسحراتي بطبلته وأدعيته في وداع رمضان المفعمة بالشجن.
وفي سن الشباب المبكر كان رمضان بالنسبة لي هو شهر التاريخ تقتصر فيه قرأتي على القرآن الكريم والكثير من كتب التاريخ القديم والحديث وأهجر القراءات الأخرى كالشعر والرواية.

• هل تلبين الدعوات على الفطور أم تفضلين الأسرة والعائلة؟.
•• أحرص خلال شهر رمضان على الإفطار في منزلي وتأجيل دعوات الإفطار خارج البيت قدر الإمكان، حتى أتحكم في الوقت وأمارس عاداتي بارتياح، ونفس الوقت أحاول متابعة بعض المسلسلات الجيدة إذا سمح وقتي بذلك.
• كيف هي علاقتك بالمطبخ.. وما الأطباق الرمضانية التي تحرصين على توفرها بسفرتك؟.

•• علاقتي بالطبخ ليست ودية تماما، أدخله عند الضرورة لكنه لا يتعارض مع شغفي المعرفي بكيفية تحضير الأطباق التقليدية وإتقانها خصوصا الأطباق الرمضانية كالهريس والثريد وهو الطبق اليومي للمائدة الرمضانية إضافة للكباب والحلويات كالخبيصة والساقو والمهلبية.
• ما جدولك الرمضاني وكيف ترتبين أعمالك؟.
•• قصر ساعات العمل وتأخر بدء الدوام في رمضان يكثفان الجهد للإنجاز خصوصا بالنسبة للمرضى المنومين في المستشفى، وعلى الرغم من تقلص عدد مرضى العيادات في الشهر الكريم إلا أن وتيرة العمل تصبح أبطأ، وأتمنى أن يكون دوام العمل بالمستشفيات أبكر لإنجاز احتياجات المرضى بوتيرة أسرع وإعطاء الموظفات وقتا كافيا للعودة وإنجاز مهام البيت.
كما أنني أخصص وقتي المسائي لأعمالي الاجتماعية وخاصة فيما يتعلق برتيبات البيت القطيفي والذي يعنى بإعادة موروثات وعادات أهل المنطقة.
• من الشخص الذي غاب عنك وتتذكرينه في الشهر الفضيل؟.
•• أكثر ما أفتقده هو الوالد الشاعر الكبير محمد الجشي والذي توفي (رحمه الله) في الثلث الثاني من رمضان وكان له تأثير كبير في حبنا للشعر والأدب وحفاظنا على الموروث القطيفي.
• هناك من يرى أن عضوات مجلس الشورى بعيدات عن قضايا المرأة.. ما تعليقك؟.
•• أعتقد بأن هناك استعجالا في الحكم على تجربة المرأة في مجلس الشورى خاصة أن تجربة المرأة لا تتعدى الخمسة أشهر، وهنالك أنظمه وقواعد عمل يقتضي اتباعها وقضايا تناقش حسب جدول زمني، والعضوات معنيات بكل قضايا الوطن وشؤون المرأة من ضمنها. حقيقة هنالك أوضاع تمس المرأة بشكل مباشر والعضوات يدرسن الملفات بموضوعية وأعتقد أن الأيام القادمة ستبرهن على فاعلية وجود المرأة فهي تمثل المواطنة وأدرى بمشكلاتها وحلولها.
• هل تسعين إلى إيصال صوت منطقتك إلى منصة مجلس الشورى؟.
•• الوطن يزخر بالقدرات النسائية وهنالك الكثيرات ممن تبنين القضايا الإنسانية مبكرا وعملن عليها من خلال الانضمام للجمعيات الخيرية المتاحة وهو ما شكل البدايات للاهتمام بالشأن الاجتماعي بالنسبة لي ومنها كانت الانطلاقة.







  رد مع اقتباس
قديم منذ /2 - 8 - 2013, 6:34 AM   #11

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,974
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار صحيفه عكاظ يوم الجمعه 1434/9/24- اخبار صحيفة عكاظ يوم الجمعه 2013/8/2

معتمـرون يتبادلـون الثقافات في مكة المكرمة
بكاء وفـرح وتوثيـق رحلـة العمـرة في ساحات الحـرم




عبد الله الذبياني «مكة المكرمة»




تحولت ساحات الحرم إلى لوحة إنسانية ضخمة تترجم كل معاني الإنسانية حيث فيها يلتقي المعتمـرون من كافة أرجاء المعمورة في مشهد لا تجده في مكان آخر، وفي الطريق إلى المسجد الحرام، تستوقفك مشاهد الأفواج القادمة من كل جنس ولون وهي تسير باتجاه الحرم، فالمشهد مختلف حول الحرم والساحات المحيطة به عن أي موقع آخر، حشود ضخمة من الاتجاهات كافة يساعدها على ذلك التنظيم المحكم وانسيابية الحركة، ومراوح تلطيف الجو المنتشرة في كافة ساحات الحرم المكي الشريف التي تنفث الهواء البارد المحمل ببخار الماء، وتوزع المصلون قريبا من تلك المراوح لنيل وقت من الراحة ولاستـرداد بعض من الأنفاس الباردة، إنها روحانية وصور يملؤها الإيمان تسكن في جنبات المسجد الحرام، حيث الطمأنينة والخشوع في رحاب أقدس الأماكن.




«عكاظ الأسبوعية» رصدت هذه الأجواء الإيمانية المنتشرة في ساحات بيت الله الحرام ، فالكل اتجه إلى العبادة والتقرب إلى الله بالطاعات، ليشكلوا صورة ذهنية ناصعة البياض، تعكس العبادة، والتوجه إلى العزيـز القديـر، بطواف حول الكعبة، وسعي وصلاة وخشوع، يتخلل كل ذلك قـراءة القـرآن الكريم وأصوات ترتفع إلى الله بالدعاء.
في تلك الباحات من المسجد الحرام تتنوع وتتعدد الثقافات الإسلامية وكلما اقتربنا من ساحات المسجد الحرام تتناثر أمامنا صور شتى عن تمازج تلك الثقافات وتقارب أكثر من 120 جنسية في الحرم وساحاته ذابت بينها فوارق العرق والجنس واللون حتى أننا اكتشفنا أن ثمـة علاقات صداقـة بين معتمـرين من أقاصي الدنيا نظمتها تلك التجمعات واللقاءات في ساحات الحرم.
يقول «مغاوري» من مصر: إنها قدرة عجيبة هي التي يفرضها علينا الدين في التعارف وكأننا نعرف بعضنا من شهور فنحن نحرص على مثل هذه المشاهد الروحانية الإيمانية بجوار البيت العتيق وفي أقدس البقاع ومهبط الوحي، وقال: إن ساحات الحرم المكي تظل الأشهر عالميا كونها تجتذب أكثر من مليار مسلم يتوافدون عليها من بقاع الدنيا لذا أصبح مجرد الوقوف على بلاط الحرم المكي الشريف يعني أهمية توثيق الزيارة لذا اكتشفنا أن عدسات أجهزة الهاتف الجوال أصبحت الوسيلة الأهم لالتقاط الصور والتواصل على الهواء مباشرة مع ذوينا وأهلنا، وأضاف: إن التقنية الحديثة جعلت أسرتي معي على الهواء مباشرة في جميع تحركاتي في الحرم المكي الشريف وهم حريصون على أن أنقل لهم هذه الصور ناصعة البياض من جوار المسجد الحرام.
ثقافـات متعـددة
وتشهد ساحات الحرم تجمعات كبيرة للمعتمـرين من مختلف الأجناس والألوان، يتبادلون الأحاديث والذكريات الخاصة في بلدانهم، كما يتبادلون الحديث عن الثقافات والعادات واللغات من خلال تجمعهم بعد أداء الصلوات في رحاب البيت العتيق.
وقال حسن مهدي: نعيش متعة كبيرة ونحن نعيش لحظات إيمانية بجوار بيت الله الحرام تجد المعتمرين في مكان واحد ولكن بجنسيات مختلفة ولغات متعددة ودين واحد، إذ يقف حشد كبير من المصلين القادمين من جميع بقاع الأرض بمختلف ألوانهم وطبقاتهم، غنيهم وفقيرهم، كبيرهم وصغيرهم، صفا واحدا لأداء الصلاة، ملبين النداء بكل شوق للبيت العتيق، مستشعـرين روحانية المكان.
وقالت المعتمرة «حسناء» وهي سيدة جزائريـة: جئت لأداء العمرة في شهر رمضان، وحرصت على القدوم في العشر الأواخر لكي أحيي ليلة القدر بالصلاة وبالخشوع وبالدعاء في الحرم المكي.. وتقول تيسير: «أديت العمرة قبل 15 عاما، ومنذ ذلك اليوم وأنا أتمنى أن أقوم بأدائها مرة أخرى، لأن الصلاة في المسجد الحرام لها ميزة ولها أجر عظيم، وفي مكة المكرمة نعيش أياما لها ميـزة دينية جميلة.
وقال عبد المنعم بكر من السودان: إن الكثير من الزوار القادمين من السودان، اعتادوا طيلة فترة بقائهم في مكة المكرمة الالتقاء في ساحات المسجد الحرام لكي نفطر سويا بجوار البيت العتيق وأداء صلاة التراويح والتهجد، وقال: نلتقي مع بعضنا البعض ونتبادل الأحاديث، ونعمل على التقاط الصور التذكارية في الساحات ومن ثم نغادر إلى حيث مقـر سكننا في شارع إبراهيم الخليل ومن ثم نعود في اليوم الثاني.. وأشار إلى أن الكثير من الزوار من مختلف الجنسيات يلتقون في ساحات المسجد الحرام حيث يتعرف الزوار على بعضهم البعض، ويتبادلون العناوين فيما بينهم وما أجمل اللقاء في بيت الله الحرام.
وأوضح المعتمر محمد خيرات من الأردن أن جميع المعتمـرين يحرصون على ارتياد الحرم في هذه الأيام حيث يبقون فيه إلى ساعات متأخرة من كل ليلة من ليالي شهـر رمضان.
ذكريـات العمـرة
وأوضح المعتمر نوح صديق من السودان: أنه «لم تفت علينا أية لحظة فبمجرد وجودنا في الحرم نقوم بتوثيق جميع اللحظات الجميلة التي نعيشها في مكة المكرمة ولحظات البهجة والسرور في ساحات المسجد الحرام عبر الهواتف النقالة والأجهـزة اللوحية الذكية، وأضاف: إن الحرم هو المكان الوحيد الذي تخـر له القلوب وتذرف فيه الدموع ، إنها لحظة التأمل. مشيرا إلى أن ساحات الحرم كستها أجهـزة المحمول لرصد كل لحظة يمر بها المعتمر وهو في المسجد الحـرام. وقال: نقضي وقتنا بالتقرب إلى الله بالدعاء والطواف وقـراءة القـرآن واللجوء إلى التعامل مع برامج التواصل التي تسمح بإرسال الصور الفوريـة ومقاطع الفيديو مباشرة. إلى ذوينا في شتى بقاع الأرض.
نوبـات بـكاء
فاضت أعين المعتمـر «حمدي سيد» وهو يقف في ساحة المسجد الحرام حيث قال إنه لايصدق نفسه وهو يجلس بجوار البيت العتيق. وقال: قررت أن أمضي العشر الأواخر في أجواء روحانية وبانتظار إطلالة العيد الذي سوف يمضيه في الحرم المكي الشريف ومن ثم يغادر إلى المدينة المنورة.


وفي ذات السياق قالت المعتمـرة: «صفاء أحمد» إنها تفضل الجلوس في ساحات الحرم المكي الشريف للاستمتاع بالأجواء الإيمانية وقـراءة القـرآن الكريم، وقالت: أعيش جوا إيمانيا وراحة نفسية عظيمة وأنا أنظر إلى بيت الله الحرام وأتأمل الطائفين حول الكعبة المشرفة.. وفاضت عيناها بالدموع وهي تـرفع يديها بالدعاء إلى الله أن يوفق حكومة هذه البلاد ومليكها خادم الحرمين الشريفين على كل الأعمال التي نفذها في الحرمين الشريفين لخدمة القاصدين من ضيوف الرحمن من معتمرين وزوار.
خدمـة المعتمـريـن
ويرسم رجال الأمن مشاهد غاية في الإنسانية والروعة في مواجهة كل خطر يهـدد سلامة ضيوف الرحمن من معتمـرين وزوار في رحاب الحرمين الشريفين.
وفي ذات السياق يقول المعتمر «أحمد حسين» : ليس غريبا أن تجد العون والمساعدة من كل رجال الدفاع المدني ومن كل عامل في الحرم المكي الشريف فهم يتسابقون لخدمة المعتمـرين وكل زائـر سعيا للأجر والثواب وليس غريبا أيضا أن تجدهم يتسابقون في مساعدة ضيوف الرحمن من معتمـرين وزائـرين بكل ما أوتوا من قوة، غير مبالين بالتعب ودرجات الحرارة العالية فهم استشعروا مسؤوليتهم في الحفاظ على سلامة ضيوف الرحمن وأدركوا أن كل جهد يبذل يعتبر قليلا مقارنة بالأجر والثواب العظيم لقاء خدمة المعتمـرين ومساعدتهم في أداء مناسك العمرة.
بشاشـة الكشافـة
وتقول المعتمرة «بدرية» وهي تؤدي السعي على عربية يقوم بدفعها شاب: نحن ندرك ونلاحظ علامات الجهد وآثار التعب التي يعانيها هؤلاء الشباب الذين سخروا وقتهم وجهدهم من أجل خدمة ضيوف بيت الله وطلبهم للأجر والثواب.
وقالت: إن ما يقدم في رحاب بيت الله الحرام من جهود يفتخر بها المسلم والمسلمة ولاتكاد تقدم في أي مكان آخر بهذا التنظيم والأداء.
استثمـار الوقـت
في أروقـة الحرم المكي الشريف تجد أنين وأصوات المعتمـرين وهم يتلون القرآن الكريم في سباق مع الوقت لختم القـرآن الكريم خلال شهـر رمضان المبارك بجوار بيت الله الحرام. وقال محمد إدريس أحد المقيمين وقد تجاوز الثمانين: إنني في شهـر رمضان أحرص على ارتياد المسجد الحرام وأداء جميع الصلوات فيه إضافة إلى التـراويح والتهجد، وتعودت منذ أكثر من «35» عاما على ختـم القـرآن الكريم كل خمسة أيام في المسجد الحرام، وقال: لم أجد الراحة النفسية والسعادة إلا في جلوسي في الحرم وتدبري لكتاب الله تعالى وقـراءته..

وخلال شهـر رمضان المبارك وفي العشر الأواخـر من الشهـر أتفرغ للقـرآن الكريم والصلاة في الحرم المكي الشريف. وأضاف: رغم السن الذي تجاوز الثمانين عاما إلا أنني لا أعـرف الأمـراض بفضل من الله تعالى ثم بفضل حرصي ومداومتي على قـراءة القـرآن الكريم.







  رد مع اقتباس
قديم منذ /2 - 8 - 2013, 6:34 AM   #12

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,974
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار صحيفه عكاظ يوم الجمعه 1434/9/24- اخبار صحيفة عكاظ يوم الجمعه 2013/8/2

توحدهم الظروف الصعبة وتؤنسهم «اللمة».. قاهرو الشيخوخة:
الرباط يجمعنا والموت يفرقنا




عادل عبدالرحمن «جدة»




لم تغب ذاكرة الأشهب الثمانيني الذي يتكئ على إرث من الفنون الحضرمية عن استحضار موروثه الثقافي الموغل في القدم ليرتل أبياتا من ثقافته الشعبية.
وداخل «الأربطة الخيرية» بجدة تعيش مئات القصص التي لو قدر لها أن تخرج في عمل تلفزيوني لهزت أحداثها أعين المشاهدين حزنا ومأساة.
«عكاظ الأسبوعية» تجولت في إحدى دور الرعاية والتقت عدد من النزلاء.


العم عبدالله الذي جاب بلدانا عديدة خلال حياته بحثا عن الرزق، يدين بالفضل بعد الله إلى مكة المكرمة التي عاش ثلث عمره فيها، متعلما القرآن والحديث النبوي على يد مشايخ المملكة.
يكمل العم عبدالله الذي لم ينجب في حياته رغم زواجه بثلاث نساء قائلا: الحياة مرة في طبيعتها فهي تستوجب العمل والمشقة لتبرع في الوصول إلى أحلامك، وبالنسبة لي فقد قدمت من اليمن وكانت الأمور المادية جيدة، لكن الأمور تبدلت بعد أن كنت مندوبا لإحدى الشركات قبل ثلاثين عاما وأصبت بنزيف في المخ وعدد من الكسور في حادث مروع، ولم أستطع العودة إلى عملي لأنني بقيت أتعالج من إصاباتي لأكثر من ثمانية أشهر وتنقلت بعدها لأكثر من عمل ولم أعد بذات النشاط ووصلت إلى «الرباط» قبل عشر سنين، ويضيف «بعد أن وصلت إلى هنا لم يعد لي سوى قراءة القرآن والذهاب إلى المسجد لأداء فروضي وبعض الأحيان أتجاذب الحديث مع أصدقائي في المسكن».


العم عبدالله الذي أدى فريضة الحج مرتين يسعى بحسب حديثه إلى زيارة موطنه الأم والبقاء فيه رغم رحيل أغلب من سكنوا به بما فيهم زوجته الثالثة التي انتقلت إلى رحمة الله قبل أربعة أعوام دون أن يتمكن من رؤيتها في آخر أيامها.
دموع العم عبدالله خرجت مرغمة إذ لم يقدر له أن ينجب أبناء رغم زيجاته المتعددة ويتابع: أمر في غاية الصعوبة أن تبقى وحيدا دونما شفقة سوى من محسنين يبتغون الأجر والمثوبة.
حسن الخاتمة
كل صباح تصعد أم توفيق إلى الدور التاسع نحو غرفتها بعد أن تعود من بيع غزلها وحياكتها لأكثر من قماش لتعيش به برضا وسعادة، ورغم انحناء ظهرها من الألم والمشقة إلا أن الابتسامة لا تفارق العجوز الستينية مع دخول شهر رمضان المبارك، إذ تقول: أحمد الله أن بلغني صوم الشهر الكريم رغم ما بي من مرض وإرهاق، وتواصل سرد حكايتها: وصلت من الصومال إلى المملكة مع زوجي وابني قبل أكثر من 25 عاما وذلك للحج وبعد انتهاء موسمه فضل زوجي العمل هنا وأقمنا في أكثر من مكان بحثا عن الوظيفة ولم نكن في حال جيدة ماديا.
صدمت أم توفيق بعد انتقال زوجها إلى رحمة الله وبقيت مع ابنها إلى أن تكفل أهل الخير وعدد من الجمعيات الخيرية بتأمين الغذاء والأدوية لابنها في مرضه حتى وصولها قبل خمسة أعوام إلى هذا «الرباط»، وتشير إلى أن ابنها الآن يعمل بين فترة وأخرى ويجلب لها الأدوية ويحضر إليها ليبقى معها ثم يمضي إلى عمله، وتتابع: أقوم أحيانا بالنسيج الذي تعلمته في بلدي حتى أوفر مصاريف لحياتي، آملة وهي تبكي بمرارة أن يحسن الله خاتمتها لتموت ساجدة على سجادة الصلاة.
الطباخة فاطمة
في أحد الأربطة داخل حي البلد تجتمع عدد من النسوة لتحضير وجبة طعام لهن في مكان متهالك يكاد يسقط إلا قليلا، في هذا الرباط على عكس غيره ترى الفقر والفاقة بأم عينيك وأنت تتجول بداخله بسبب غياب النظافة.
ورغم الأسقف المتهالكة والجدران المتشققة تعيش الحاجة فاطمة ورفيقاتها بوجه تملؤه تجاعيد زمن صعب، إذ تقول السبعينية الفارعة الطول: ولدت في دولة أفريقية وتعلمت حتى سن العاشرة وهاجرنا إلى المملكة ووجد والدي عملا مناسبا لكنه تركنا دون مأوى بعد أن ضاقت بنا سبل العيش، وبينت بأنها ظلت تعيش مع والدتها في غرفة تبرع بها أهل الخير حتى توفيت لتغادر المكان، وتشير إلى أنها عملت طوال عمرها طباخة في أكثر من وظيفة لأنها تجيد أصنافا متنوعة من الطعام لذلك يسمونها الطباخة فاطمة، وتلفت إلى أن تسميتهم لها بالطباخة تغيرت بعد قيامها بأداء مناسك الحج قبل سبعة أعوام.
أكبر مبرة
أحد مشرفي «المبرات» بأكبر الأربطة الخيرية بجدة (رفض ذكر اسمه) قال إن التوجه لديهم في الأربطة توفير السكن بشكل مجاني، وكشف أن الرباط لديهم يضم 257 شقة سكنية تمتلئ بشكل كامل بالسكان وهو يعد أكبر رباط في جدة وتم إنشاؤه عام 1400هـ، مشيرا إلى أن نسبة السعوديين لديهم في الرباط تشكل 37%.
وتابع القول: إن الخدمات التي تقدم في الرباط تتوزع إلى عدد من النواحي كالطبية التي تتضمن صرف أدوية للمحتاجين لها بالإضافة إلى نقلهم للمستشفيات حيث هناك مجمع طبي بجوار الرباط يخدم سكانه بأجور رمزية.
وذكر بأن الناحية الغذائية توفر لسكان الرباط الخيري سلالا غذائية بالمواد الأساسية خاصة في شهر رمضان المبارك، ودعما للسكان بكوبونات غذاء ومبالغ مالية، أما فيما يتعلق بالناحية الإنسانية فيشارك الرباط سكانه في أفراحهم وأتراحهم، ومن الناحية الاجتماعية يتم عقد شراكات مع بعض المؤسسات لخدمة الساكنين والتعاون أيضا مع بعض الجمعيات الخيرية وأهل الخير، وتشمل الخدمات الاجتماعية لسكان الرباط وتسديد الرسوم الدراسية لبعض الطلاب في الجامعات وكذلك تجديد الإقامات.
وشرح مشرف الأربطة بأن هناك برامج عديدة تقدم لساكني الرباط حيث يتم تثقيفهم دينيا وسلوكيا من خلال توزيع عدد من الكتيبات لكي يستفيدون منها، منوها بأن الجانب التدريبي يوفر التحاق عدد من سكان الرباط بالدورات التدريبية في عدد من المراكز وكذلك ما يتعلق بالجانب النسائي، ولفت إلى أن هناك فكرة في المستقبل القريب للتعاون مع دار للحافظات لتعليم الكبيرات في السن القرآن والحديث النبوي.
الاستثمار في الأربطة
من جهة أخرى، أوضح الدكتور عدنان عدس وهو مؤرخ وأستاذ للعمارة بجامعة المؤسس بأن كلمة رباط تعبر عن وظيفتها وتستخدم في أكثر من موقع إذ يعني الرباط الصلة، وهي توظيف لمعنى أن يكون هناك ارتباط وصلة مع المجتمع ببعضه البعض.
وأشار إلى أن الأربطة موجودة في جميع أنحاء العالم الإسلامي وعلى مر التاريخ وتتواجد بكثرة في الحجاز بمكة وجدة ويطلق المسمى على المباني التي يعيش بها الفقراء ومن لا يوجد لديهم معيل كنوع من أنواع الدعم الذي يقدمه المجتمع للفقراء ومأوى للنساء والعجزة ، مبينا أن أوضاع الأربطة في المنطقة التاريخية بجدة سيئة ولا بد أن يكون هناك بدائل حتى تكون هناك فرص استثمارية وذلك لتتحسن أحوال الأربطة إذ إنه أمر مخجل ما نراه في بعض الأربطة التي لا تصلح للسكن، داعيا إلى أن تتضافر الجهود من جميع مؤسسات المجتمع خدمة لفئة تعاني الكثير من الصعوبات على جميع المستويات.
العزلة تسبب الاكتئاب
الدكتور محمد غانم (أخصائي نفسي) اعتبر العزلة والوحدة اللتين يعيش بهما سكان الأربطة وابتعادهم عن ذويهم إما بفقد أو بغربة، تشكلان أزمة كبيرة لهم خاصة لمن تكون أعمارهم في سن متقدمة إذ يشعرون بدنو الأجل وكأنهم في انتظار رحيلهم.
ولفت إلى ضرورة أن تقوم مثل هذه الإسكانات الخيرية بتواصل ورحلات حتى لو كانت على مستوى مصغر لتخرجهم من الانغلاق على أنفسهم لأن من شأن ذلك أن يسبب الاكتئاب.







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اخبار صحيفه عكاظ يوم الجمعه 1434/9/24- اخبار صحيفة عكاظ يوم الجمعه 2013/8/2

جديد مواضيع القسم صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اخبار صحيفه عكاظ يوم الجمعه 1434/9/17- اخبار صحيفة عكاظ يوم الجمعه 2013/7/26 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 14 26 - 7 - 2013 5:59 AM
اخبار صحيفه عكاظ يوم الجمعه 1434/9/10- اخبار صحيفة عكاظ يوم الجمعه 2013/7/19 ‏ ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 14 19 - 7 - 2013 6:33 AM
اخبار صحيفه عكاظ يوم الجمعه 1434/9/3- اخبار صحيفة عكاظ يوم الجمعه 2013/7/12 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 14 12 - 7 - 2013 6:41 AM
اخبار جريده عكاظ يوم الجمعه 16-6-1434، اخبار صحيفة عكاظ الجمعه 26-4-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 10 26 - 4 - 2013 5:26 AM
اخبار جريده عكاظ يوم الجمعه 9-6-1434، اخبار صحيفة عكاظ الجمعه 19-4-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 14 19 - 4 - 2013 2:18 PM


الساعة الآن 7:14 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy