العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا العامه > صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ حافز ، Incentive ، hafiz ، برنامج حافز ، حافز للمتزوجات ، حافز للعاطلين ، حافز اكمال البيانات ، حافز للتوظيف ، حافز للسعوديين ، اعانة حافز ، جدارة ، برنامج جدارة ، جدارة للتوظيف ، اخبار جديده ، اخبار منوعه ، جديد الاخبار ، اخبار اليوم ، اخبار الساعه ، اخبار الصحف ، اخبار محليه ، اخبار السعوديه ، اخبار دوليةصحيفه سبق ,عكاظ,المدينه,عاجل,الوئام.الوطن ,صحيفة سبق الإلكترونية

اخبارصحيفه الرياض يوم الثلاثاء 1434/10/13- اخبار جريده الرياض يوم الثلاثاء 2013/8/20

اخبارصحيفه الرياض يوم الثلاثاء 1434/10/13- اخبار جريده الرياض يوم الثلاثاء 2013/8/20 اخبارصحيفه الرياض يوم الثلاثاء 1434/10/13- اخبار جريده الرياض يوم ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /19 - 8 - 2013, 3:47 AM   #1

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,975
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

Er33 اخبارصحيفه الرياض يوم الثلاثاء 1434/10/13- اخبار جريده الرياض يوم الثلاثاء 2013/8/20


أكد أن انتفاضة 30 مليون مصري لا يمكن بأي حال أن توصف بالانقلاب العسكري
سعود الفيصل: لن نتهاون في مساندة مصر.. ونتمنى من المجتمع الدولي أن يعي مضامين رسالة خادم الحرمين
الأمير سعود الفيصل والرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند يتحدثان للصحافيين في ختام لقائهما في الإليزيه (أ.ف.ب)
الأمير سعود الفيصل والرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند يتحدثان للصحافيين في ختام لقائهما في الإليزيه (أ.ف.ب)
جدة - واس


أوضح صاحب السمو الملكي الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية أن زيارته لباريس ولقائه فخامة الرئيس فرانسوا اولند أول من أمس جاءت للبحث مع الأصدقاء في فرنسا الأوضاع الراهنة في مصر بغية توحيد الرؤى على ما يجري فيها من أحداث مبني على حقائق وليس على فرضيات.



وقال في تصريح لوكالة الأنباء السعودية" وحقيقة الأمر أن ما تشهده جمهورية مصر العربية الشقيقة اليوم يعبر عن إرادة ثلاثين مليون مصري في ثلاثين يونيو (حزيران) معربين عن رغبتهم في إجراء انتخابات رئاسية مبكرة كنتيجة حتمية لتدهور الأوضاع الاقتصادية والسياسية والاجتماعية وهو الأمر الذي أدى إلى اجتماع كافة القيادات والقوى السياسية والاجتماعية للإعلان عن خارطة طريق جديدة تقود مصر لبر الأمان بعد أن رفضت الرئاسة السابقة الاستجابة لرغبات الملايين من الشعب المصري. وتضمنت خارطة الطريق تعديل الدستور وإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في تواريخ محددة تشارك فيها كافة القوى السياسية."


المملكة لن تنسى مواقف بعض الدول.. وسنأخذها على أنها مواقف عدائية ضد مصالح الأمة
واستطرد سموه "إن انتفاضة ثلاثين مليون مصري لا يمكن بأي حال من الأحوال أن توصف بالانقلاب العسكري إذ أن الانقلابات العسكرية تجري تحت جنح الظلام، كما أن من تولى سدة الحكم في مصر رئاسة مدنية وبما يتوافق مع الدستور المصري."



ليعلم من يلوح بوقف مساعداته لمصر أن الأمة غنية بأبنائها وإمكاناتها ولن تتأخر عن تقديم يد العون لمصر
وأضاف "أن المملكة العربية السعودية تنظر بأسف شديد إلى ما تشهده مصر من أحداث وتطورات بلغت إلى حد ما نراه اليوم لحرب في الشوارع وتدمير للممتلكات العامة والخاصة وترويع لأمن المواطنين وإزهاق الأرواح البريئة وحرق محافظات مصر بأكملها من قبل تيار يرفض الاستجابة للإرادة الشعبية المصرية، بل ورفض كافة مبادرات الصلح التي أطلقها شيخ الأزهر علاوة على النداءات العربية والدولية وبادر إلى الاعتصام بميادين مصر وشل حركة الحياة في المناطق المحيطة بها وروع سكانها وكدس الأسلحة والذخائر واستخدم النساء والأطفال دروعاً بشرية في محاولة لكسب تعاطف الرأي العام واستمر في اعتصامه لأكثر من أربعين يوماً، الأمر الذي يتعارض مع الادعاء بسلمية الاعتصامات ويتنافى في الوقت ذاته مع كافة القوانين الدولية في التعبير عن حرية الرأي وحقوق الإنسان التي تحرم وتجرم ترويع المواطنين والاعتداء على ممتلكاتهم بقوة السلاح وتعطيل وشل حركة الحياة، وهذا ليس ما تدعو إليه مبادئ الديمقراطية أو حقوق الإنسان."


تزامن النشاط الغوغائي في ميادين مصر من تيار فقد شرعيته مع العمل الإرهابي في سيناء يؤكد أن المنبع واحد
ومضى سموه قائلاً "ولا بد هنا الإشارة إلى حقيقة أخرى تتمثل في محاولات الحكومة المصرية المضنية في فض الاعتصامات بشتى الطرق السلمية وعبر المفاوضات إلا انه وللأسف الشديد قوبلت هذه الجهود بالتعنت والرفض بل ومواجهتها بالعنف عبر استخدام السلاح وقنابل المولوتوف ضد رجال الشرطة والمواطنين على حد السواء."


وبين أنه على رغم كبر حجم الاعتصامات في كل من ميداني رابعة العدوية والنهضة، إلا أنه لا بد من الإشادة بما قامت به الحكومة المصرية وقدرتها على فضها في فترة زمنية قياسية قصيرة وبأقل عدد من الأضرار، وأقول ذلك ليس باب الفرضيات وإنما من واقع أحداث مسجلة بالصوت والصورة." وأوضح "أن ما نشهده اليوم وللأسف الشديد من مبادرة المناوئين إلى حرق المساجد والكنائس والمنشآت العسكرية وأقسام الشرطة وترويع الآمنين ومحاولة تحويل الأزمة إلى حرب شوارع، وتزامن هذا النشاط الغوغائي مع العمل الإرهابي في سيناء يؤكد أن المنبع واحد، وهو أمر يدعو للأسى والحزن ولا تقبل به جميع المبادئ والقوانين المحلية والدولية، ويتنافى مع سلمية الاحتجاجات، مع الأخذ في الاعتبار أن جميع قوانين دول العالم تمنع وبشكل قاطع أي تظاهرات مسلحة أو تهديد لأمن المواطنين أو المساس بالممتلكات العامة أو تعطيل الحياة ومصالح المواطنين." وقال "إننا نرى اليوم للأسف الشديد مواقف دولية أخذت مساراً غريباً في تجاهل هذه الحقائق الدامغة وركزت على مبادئ عامة وكأنها تريد التغطية على ما يقوم به هؤلاء المناوئون من جرائم وحرق لمصر وقتل لشعبها الآمن، بل ويشجع هذه الأطراف على التمادي في هذه الممارسات. وللأسف الشديد فإننا نرى أن الموقف الدولي تجاه الأحداث الجارية في مصر يتعارض مع مواقفها تجاه الأحداث في سورية، فأين الحرص على حقوق الإنسان وحرمة دمه والمذابح التي تجري كل يوم في سورية والتي أدت إلى قتل أكثر من مئة ألف سوري ودمرت سورية بأكملها دون أن نسمع همسة واحدة من المجتمع الدولي الذي يتشدق بحقوق الإنسان حسب ما تقضي به مصالحه وأهواؤه."


الموقف الدولي تجاه الأحداث الجارية في مصر يتعارض مع مواقفها تجاه الأحداث في سورية.. فأين الحرص على حقوق الإنسان وحرمة دمه؟
وأكد سموه أن هذه المواقف إذا استمرت لن ننساها في المملكة العربية السعودية ولن ينساها العالم العربي والإسلامي وسيوصم هذا الزمان بأنه الزمان الذي انتهكت فيه الحقوق وبررت تبريرات واهية لا يمكن أن يقبلها عقل أو يرتكن إليها ضمير ولن نأخذ من يتجاهل هذه الحقائق وينساق وراء الدعايات والأكاذيب الواهية بأنه حسن نية أو جهالة وإنما سنأخذها على أنها مواقف عدائية ضد مصالح الأمتين العربية والإسلامية واستقرارهما فمصر لا يمكن أن ينالها سوء وتبقى المملكة والأمة العربية صامته وهي أمة إن شاء الله قوية بإيمانها وبشعوبها وبامكانياتها."


وقال "ولتعلم كل الدول التي تتخذ هذه المواقف السلبية تجاه مصر بأن السعير والخراب لن يقتصر على مصر وحدها بل سينعكس على كل من ساهم او وقف مع ما ينالها من مشاكل واضطرابات تجري على ارضها اليوم."


وبين أن المملكة تعرب عن استغرابها للمواقف الدولية التي تم التعبير عنها بشي من الاستحياء حول الوضع في مصر والذي يظهر ميلاً إلى جانب من يحاولون استخدام الشعب المصري كأداة من ادوات العمل السياسي.


وقال سموه "إزاء هذه المواقف الدولية السلبية تجاه مصر كان لابد للمملكة العربية السعودية أن تقف وقفة عز وحق معها فمصر تعتبر أهم واكبر دولة عربية ولا يمكن أن تقبل المملكة أن يرتهن مصيرها بناء على تقديرات خاطئة ولذا وجه خادم الحرمين الشريفين يحفظه الله يوم الجمعة الماضي رسالة قوية وواضحة وصريحة تنبع من خلقه الإسلامي الذي يجعله يقف دائماً مع الحق دون أن يأبه بمصالح أو تحقيق مكاسب زائلة، ولم تطلب المملكة أكثر من أن يقف أبناء الشعب المصري والأمتين العربية والإسلامية وقفة رجل واحد وتحكيم العقل والحكمة للحفاظ على امن واستقرار مصر، موضحاً -يحفظه الله- أن ما يحدث في مصر ليس إلا إرهاباً لا يراد به خيراً لها ولا بد من مواجهته والتصدي له بكل قوة وحزم وإلا فإن الإرهاب سيحقق ما يخطط ضد مصر واستقرارها وطالب -حفظه الله- بعدم التدخل في الشؤون الداخلية في مصر وان يترك هذا الأمر لشعبها وقيادتها فهم أدرى بشؤون بلادهم."


وأكد سمو وزير الخارجية في ختام تصريحه للجميع أن المملكة العربية السعودية قيادة وحكومة وشعباً وقفت وستقف دائماً مع مصر وأن الدول العربية لن ترضى مهما كان بأن يتلاعب المجتمع الدولي بمصيرها أو أن يعبث بأمنها واستقرارها وأتمنى من المجتمع الدولي أن يعي مضامين رسالة خادم الحرمين الشريفين بأن المملكة جادة ولن تتهاون في مساندة الشعب المصري لتحقيق أمنه واستقراره. أما من أعلن وقف مساعدته لمصر أو يلوح بوقفها فإن الأمة العربية والإسلامية غنية بأبنائها وإمكاناتها ولن تتأخر عن تقديم يد العون لمصر، فمصيرنا واحد وهدفنا واحد فكما تنعمون بالأمن والهدوء والاستقرار فلا تستكثرون علينا ذلك."




hofhvwpdti hgvdhq d,l hgeghehx 1434L10L13- hofhv [vd]i 2013L8L20 hofhvwpdti hgvdhq d,l hgeghehx 1434L10L13- hofhv [vd]i hgvdhq d,l hgeghehx 2013L8L20








  رد مع اقتباس
قديم منذ /20 - 8 - 2013, 4:32 AM   #2

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,975
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبارصحيفه الرياض يوم الثلاثاء 1434/10/13- اخبار جريده الرياض يوم الثلاثاء 2013/8/20

ولي العهد يتلقى اتصالاً هاتفياً من الفريق عبدالفتاح السيسي



جدة - واس


تلقى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع اتصالاً هاتفياً أمس من أخيه معالي النائب الأول لرئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي في جمهورية مصر العربية الفريق أول عبدالفتاح السيسي. وقد أعرب معالي الفريق أول عبدالفتاح السيسي خلال الاتصال عن بالغ الشكر وعظيم الامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود على مواقفه المساندة والداعمة لمصر وشعبها وبخاصة ما ورد في تصريحه الأخير أيده الله من حرص على استقرار مصر وأمنها وسلامتها.







  رد مع اقتباس
قديم منذ /20 - 8 - 2013, 4:32 AM   #3

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,975
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبارصحيفه الرياض يوم الثلاثاء 1434/10/13- اخبار جريده الرياض يوم الثلاثاء 2013/8/20

كتاب مصريون يعربون عن تقديرهم لرسالة خادم الحرمين ومضامينها:
الملك عبدالله يحظى بمكانة خاصة في قلوب المصريين.. ووقفته الصادقة قلبت الموازين

القاهرة - و.ا.س


أوضح عدد من الكتاب المصريين أن رسالة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - التي تضمنها تصريحه الذي صدر يوم الجمعة الماضي جاءت تدعيماً لموقف مصر شعباً وحكومة خاصة مع الدعم المالي الذي قدمته المملكة مع الإمارات العربية المتحدة والكويت في هذه الظروف الاقتصادية الصعبة.


كلمة خادم الحرمين أغلى من مليارات صندوق النقد الدولي.. ودخلت قلب كل مصري
وأكدوا في مقالات متفرقة أن ذلك ليس بمستغرب على المملكة التي كانت دائما سنداً لمصر في أزمات كثيرة مجسدة علاقات أخوية قديمة منذ عهد المؤسس الملك عبد العزيز - رحمه الله - وأبناؤه من بعده، وأنها لا يمكن أن تتخلى عن مصر في كل المحن والأزمات.


وقال الكاتب فاروق جويدة في(الأهرام)"رسالة الملك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود للمصريين شعباً وحكومة غيرت حسابات كثيرة في موقف مصر أمام العالم..‏وحملت أكثر من هدف ولهذا تركت آثاراً بعيدة، لقد جاءت وسط حملة شرسة ضد مصر".


وبيّن أن تأييد خادم الحرمين الشريفين لمعركة مصر ضد الإرهاب اعتراف بأن معركة القوات المسلحة المصرية وجهاز الشرطة معركة مشروعة، مفيداً أن أخطر ما في رسالة الملك عبدالله بن عبدالعزيز أنها تأتي من أرض الرسالة ومهبط الدعوة الإسلامية وأن معركة مصر مع الإرهاب فيها الكثير من التحايل باسم الدين.


وحيا الكاتب مرسي عطا الله من جهته في مقاله ب(الأهرام) خادم الحرمين الشريفين، واصفاً إياه بالعربي الأصيل والمسلم الحق الذي نال الشرف الأعظم بأن يكون خادما للحرمين الشريفين، وقال "حياك الله أيها الإنسان عندما تجسد أعظم معاني الإنسانية في مساندتك الواضحة والصريحة مع شعب مصر ضد القتلة والمجرمين والإرهابيين الذين يستبيحون الدماء وينتهكون الحرمات ويحرقون الممتلكات."


وأضاف "كم أنت كبير أيها الرجل وكم هو عظيم شعب المملكة ومعه للحق حكام وشعوب الإمارات والكويت والبحرين وسلطنة عمان والأردن الذين سيحفظ لهم شعب مصر موقفهم المؤيد لصحة رؤية مصر وشعبها بأننا أمة عربية واحدة".


وأكد سامي خير الله في (الأهرام) أن تصريح خادم الحرمين الشريفين الموجه لشعب مصر كان أغلى من مليارات صندوق النقد الدولي، فهو رسالة روحية لكل وطني يعي معنى الوطنية، مبينا أن هذا الموقف التاريخي لن ينساه لك الشعبان المصري والعربي، حيث أثبت أن للرجال مواقف، وأنت إمام لهؤلاء الرجال.


فيما وصف صلاح منتصر في (الأهرام) أيضاً الرسالة بغير العادية في معانيها وتوقيتها وظروفها، وهي رسالة دخلت قلب كل مصري، حيث جاءت من حاكم له مكانته العربية والعالمية، وفي عبارات قوية واضحة مليئة بالحب والإخلاص والمعاني الأغلى من أي مليارات وفي توقيت صعب جداً دولياً.


وقال "جاءت رسالة الملك التي تبعها بإرسال ثلاثة مستشفيات ميدانية كاملة إلى مصر لتقلب الموازين، وتثبت أن كلمة الحق ووقفة الأخوة وقت الشدة فوق كل اعتبار".


الكاتب جمال الغيطاني في (الأخبار) قال " هنا قيمة قرار خادم الحرمين الشريفين، اختياره اللحظة التي يعلن فيها موقفه الذي لا ريب فيه، واضح كضوء الشمس، ناصع كالحقيقة، يعلن أنه يضع إمكانيات المملكة إلى جانب مصر، ويعلن استعداده للتضحية بأي مصالح وقوفا إلى جانب الكنانة التي تتعرض لهجوم إرهابي شامل ".


وأضاف لقد استنفر خادم الحرمين الشريفين القيم العربية الحقيقية وكان عروبياً جليلاً، توقيت قراره تقدم شجاع من قائد عربي عظيم يسهم إلى جانب مصر والمملكة والإمارات والكويت وسلطنة عمان في إنقاذ التاريخ والجغرافيا.


وأوضح الكاتب محمد بركات في (الأخبار) أن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - وفي تصريحه الموجه للأمتين العربية والإسلامية، وللعالم أيضا بكل ما فيه من قوى دولية بعضها متربص بمصر وبعضها يتآمر عليها، كان قوياً في تأكيده الحاسم على دعم المملكة لمصر، في مواجهة الحملة الشرسة التي تتعرض لها، وفي إعلانه الواضح عن المساندة الكاملة لمصر ضد المحاولات والمؤامرات الرامية لإشعال نار الفتنة بها والمساس بوحدتها.


وقال "المتأمل للكلمات والمعاني الواردة في تصريح خادم الحرمين، والدلالات بالغة الأهمية التي يحملها ويشير إليها، لابد إن يدرك القدر الكبير من المودة الصادقة والتقدير العميق الذي يكنه خادم الحرمين لمصر، ولابد أن يلمس الصدقية الشديدة التي يتميز بها خادم الحرمين، وهو يكشف عن ثقته الكاملة في فشل كافة المؤامرات التي تحاك ضد مصر، وتأكيده أن مصر ستستعيد عافيتها، وأنها قادرة على العبور إلى بر الأمان ".


وبين أن توقيت التصريح وما يحمله من دعوة لكل المصريين، وللأمتين العربية والإسلامية، ينم عن الحكمة البالغة لخادم الحرمين وشجاعته وصلابته في الحق، وهي شيم الزعماء الكبار والرجال الأشداء الشرفاء.




وثمّنت صحيفة (اليوم السابع) من جانبها موقف خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز -حفظه الله- الذي تجلى في تصريحه الأخير بشأن الأحداث الجارية في مصر، وتأكيده على الوقوف بجانب مصر في حربها ضد الإرهاب، لافتة الانتباه إلى أن خادم الحرمين يحظى بمكانة خاصة في قلوب المصريين بسبب مواقفه الكريمة في مساندة الشعب المصري، ودعمه الاقتصاد المصري منذ الثورة وحتى الآن بما يقترب من 10 مليارات دولار، فضلا عن الدعم السياسي في هذه المرحلة الحرجة في تاريخ الدولة المصرية.


وأكد الكاتب عثمان فكري في مقاله بالصحيفة أن لمعالي سفير خادم الحرمين الشريفين لدى مصر مندوب المملكة الدائم لدى الجامعة العربية أحمد قطان دوراً فاعلاً في تدعيم أواصر العلاقات التاريخية بين مصر والمملكة، والحفاظ عليها، مشيراً إلى أن السفير قطان لم يقف يوما أمام المغرضين الساعين إلى تشويه علاقات البلدين، وتجاوز صغائرهم، مدركا أن ما بين البلدين كبير جداً، بما يستحق من الطرفين المصري والسعودي تقديم التضحيات ومواصلة السير إلى الأمام.


صحيفة (الجمهورية) من جانبها أشادت في مقال لكاتبها عصام عمران بالموقف التاريخي العظيم لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وتأكيده وقوف المملكة حكومة وشعباً مع المصريين وحربهم ضد الإرهاب.


وعلى صعيد متصل قال الكاتب كمال عامر في مقال له في صحيفة (روز اليوسف) إن تصريح خادم الحرمين الشريفين تضمن تحذيراً للدول التي تقود حملة ضد الحكومة المصرية وجهودها لضبط الأوضاع وفرض سيطرتها.







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اخبارصحيفه الرياض يوم الثلاثاء 1434/10/13- اخبار جريده الرياض يوم الثلاثاء 2013/8/20

جديد مواضيع القسم صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اخبار صحيفه الرياض اليوم الثلاثاء 21-5- 1434، اخبار جريده الرياض الثلاثاء 2-4-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 9 2 - 4 - 2013 4:15 AM
اخبار صحيفه الرياض اليوم الثلاثاء 7-5- 1434، اخبار جريده الرياض الثلاثاء 19-3-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 7 19 - 3 - 2013 11:52 AM
اخبار صحيفه الرياض اليوم الثلاثاء 30-4- 1434، اخبار جريده الرياض الثلاثاء 12-3-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 0 11 - 3 - 2013 7:08 PM
اخبار صحيفه الرياض اليوم الثلاثاء 16-4- 1434، اخبار جريده الرياض الثلاثاء 26-2-2013 ♥ •ӎ صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 4 26 - 2 - 2013 11:37 AM
اخبار صحيفه الرياض اليوم الثلاثاء 9-4- 1434 ، اخبار جريده الرياض الثلاثاء 19-2-2013 ♥ •ӎ صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 10 19 - 2 - 2013 5:18 AM


الساعة الآن 11:29 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy