العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا العامه > صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ حافز ، Incentive ، hafiz ، برنامج حافز ، حافز للمتزوجات ، حافز للعاطلين ، حافز اكمال البيانات ، حافز للتوظيف ، حافز للسعوديين ، اعانة حافز ، جدارة ، برنامج جدارة ، جدارة للتوظيف ، اخبار جديده ، اخبار منوعه ، جديد الاخبار ، اخبار اليوم ، اخبار الساعه ، اخبار الصحف ، اخبار محليه ، اخبار السعوديه ، اخبار دوليةصحيفه سبق ,عكاظ,المدينه,عاجل,الوئام.الوطن ,صحيفة سبق الإلكترونية

اخبار صحيفه الرياض يوم الثلاثاء 1434/10/20- اخبار جريده الرياض يوم الثلاثاء 2013/8/27

جيل «ادفع يا بابا» يُحمّلون أسرهم ما لا يطيقون ماركات الأدوات المدرسية.. «خسّرتنا».! مراكز البيع تجني أرباحاً كبيرة في موسم ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /27 - 8 - 2013, 5:08 AM   #7

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,974
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار صحيفه الرياض يوم الثلاثاء 1434/10/20- اخبار جريده الرياض يوم الثلاثاء 2013/8/27

جيل «ادفع يا بابا» يُحمّلون أسرهم ما لا يطيقون
ماركات الأدوات المدرسية.. «خسّرتنا».!
مراكز البيع تجني أرباحاً كبيرة في موسم المدارس
مراكز البيع تجني أرباحاً كبيرة في موسم المدارس
الرياض، تحقيق- غزيل العتيبي


يحرص كثير من طلاب وطالبات اليوم على شراء المستلزمات الدراسية "غالية الثمن"، أو بمعنى أصح شراء "الماركات"، متناسين أن أسرهم مرت بظروف مادية صعبة خلال الإجازة الصيفية، متمثلة بقدوم شهر رمضان ثم عيد الفطر وبعد أيام موسم الدراسة. وانتشر بين جيل "ادفع يا بابا" التفاخر على شراء الأغلى، ليدفع الثمن رب الأسرة، وهو ما يوقعه في "الاستدانة"، رغبةً منه في توفير كل ما يحتاجه أبناؤه وبناته، وأن لا ينقص عليهم شيئاً إذا قورنوا بزملائهم في المدارس. وأسهم التغير الاجتماعي والاقتصادي السريع، في غياب الثقافة الاستهلاكية العقلانية داخل المجتمع بشكل عام، إضافةً إلى شيوع النمط الاستهلاكي المفرط بين الأسر, وكذلك النظر إلى الاستهلاك كهدف في حد ذاته وربطه بأسلوب الحياة، وبأشكال التميز الاجتماعي، الأمر الذي جعل الناس يتدافعون نحوه بغض النظر عن حاجاتهم الفعلية، وهنا لابد من غرس القيم التي تحدد اتجاهات الأبناء، وتحولها إلى نمط سلوك يستمر معهم حتى الكِبر، كما أنه من المهم تنظيم برامج للتوعية بمخاطر ثقافة الاستهلاك الترفي، إضافةً إلى العمل على إكساب المجتمع ثقافة استهلاكية واعية، تعمل على ترشيد الإنفاق بشكل متزن.


اختيار ماركات


وقالت "نوال أحمد" -ربة منزل-: وجدنا أسعار الماركات من المستلزمات المدرسية مثل الأقلام والحقائب مرتفعة جداًّ، مضيفةً أنه تكمن المشكلة أن بناتها يحرصن على شرائها كباقي صديقاتهن، مما يضطرها للاستدانة لتحقيق رغبتهن. وأوضح "تركي عبدالله" -موظف حكومي وأب لخمسة أبناء- أنه عندما كان أبناؤه صغاراً كانوا لا يدركون معنى "الماركة"، حيث يفرحون بالأغراض المدرسية التي يُحضرها لهم، لكن الآن لا يقبلون إلاّ بها؛ لأنهم لا يريدون أن يكونوا أقل من أقرانهم، لذلك استطاع شراء ما يحتاجه أولادي من الماركات عن طريق "الانترنت"؛ لأن أسعارها معتدلة بالنسبة للمعروضة في الأسواق.


مواصفات عالية


وذكرت "ميعاد محمد" -طالبة بالمرحلة المتوسطة- أن جميع صديقاتها يشترين الحقائب والأحذية التي تتميز بمواصفات عالية الجودة، على الرغم من ثمنها المرتفع؛ لأنها أفضل من ناحية الألوان والتصاميم وتدوم لفترة أطول من الصناعات الأخرى، وحقيقة لا أقبل أن يكون مظهري أقل منهن.


وأكدت "غادة عبد العزيز" -طالبة بالمرحلة الثانوية- على أن "الماركات" مكلفة، لكن النظرة السلبية تجاه أي طالبة لا تحمل حقيبة مدرسية، أو لا ترتدي حذاء غالي السعر تجبرها على رفض المستلزمات الأخرى.


وأوضحت "منى الأسمري" -طالبة بالمرحلة الثانوية-: أنهيت شراء كافة متطلبات الدراسة من أقلام وحقائب وأحذية، مضيفةً أن الزي المدرسي لابد أن يكون من أجود الصناعات، مبينةً أن تكلفة المشتريات مرتفعة، فنحن الطالبات نحرص على الاستعراض أمام بعضنا بأفضل الماركات العالمية.


تخطيط مالي


وقالت "هند الدبيان" -خبيرة اقتصادية-: إن هناك أسباباً مختلفة دفعت أغلب الأسر إلى الوقوع في مأزق مالي، مما دفع البعض إلى الاستدانة لتغطية المتطلبات، ومنها تتابع عدد من المواسم مثل السفر في الإجازة الصيفية، وشراء أغراض رمضان وهدايا العيد، التي تحتاج إلى إنفاق متواصل، مبينةً أن هناك إهمالاً للتخطيط المالي الذي له آثار ايجابية على ميزانية الأسرة، مؤكدةً على أنه يوجد انعدام لثقافة الادخار والاستثمار، التي تُساهم في تجنيب الأسرة الوقوع في الاستدانة، لافتةً إلى أن هناك عدداً من الحلول لتجنب المزيد من الإنفاق، منها وجود قائمة مكتوبة بالمستلزمات، فهناك فرق كبير بين ما يحتاجه الأبناء وما يرغبون في شرائه، ناصحةً الأسر التي لديها عدد كبير من الأبناء شراء "القرطاسية" بالجملة للحصول على التخفيض، وللإفادة من تفاوت أسعار السلع المعروضة.


تغير سريع


وأكدت "سناء العتيبي" -عضو هيئة التدريس قسم الدراسات الاجتماعية بجامعة الملك سعود- على أن التغير الاجتماعي والاقتصادي السريع وتطور الجوانب المادية دون أن يقابله تطور بنفس المقدار في الجوانب المعنوية، أدى إلى غياب الثقافة الاستهلاكية العقلانية داخل المجتمع بشكل عام وشيوع النمط الاستهلاكي المفرط بين الأسر, وكذلك النظر إلى الاستهلاك كهدف في حد ذاته وربطه بأسلوب الحياة، وبأشكال التميز الاجتماعي، الأمر الذي جعل الناس يتدافعون نحوه بغض النظر عن حاجاتهم الفعلية، مبينةً أن الأسر تسعى من خلال الاستهلاك إلى تأكيد وضعها الاجتماعي ومكانتها في المجتمع, والاندماج والتظاهر من قبل الفرد أو الجماعة أنهم مثل الآخرين يعيشون في هذا المجتمع الاستهلاكي، مشيرةً إلى أنه تأثرت الشرائح الاجتماعية في نشر هذه الأنماط في عملية تقليد جماعية، مؤثرين على بعضهم البعض، وأدى الاستمرار في ممارسة هذه النزعة الاستهلاكية المفرطة إلى إيجاد رغبة شراء عارمة لدى هذه الشرائح، مع ما يتفق مع مصالح الشركات المنتجة للسلع والماركات على حساب الجماعات المستهلكة، وبما أدى إلى استنزاف دخل هذه الجماعات وتحويل الأسواق المحلية والجماعات الاستهلاكية إلى مجرد توابع وأسواق لتصريف هذه السلع .



مصدر ربح


وذكرت "سناء العتيبي" أنه أصبح الكثير من هذه الشعوب في كثير من الحالات مجرد مستهلكين هامشيين، يشكلون مصدراً جيداً للربح، مضيفةً أن هناك أيضاً عدة عوامل ساهمت في تحول لغة الشراء إلى منافسة في الماركات والسلع الاستهلاكية, ومنها انتشار الإعلانات وجذبها للمستهلك، وتأثير وسائل الإعلام بمختلف أشكالها على سلوكيات وثقافة واتجاهات الجمهور المتلقي لها، وكذلك تفاوت شدة هذا التأثير باختلاف هذه الوسائل وتفاوت مستويات وعي وأدراك المتلقي أيضاً، ذاكرةً أن الانفتاح على الأسواق العالمية وسيطرة السلع الأجنبية على الأسواق دون منافسة من المنتج الوطني، ساهم في التأثير على نمط الاستهلاك في المجتمع، مبينةً أن هذه بعض العوامل التي شكلت النمط الاستهلاكي للأسرة داخل المجتمع بشكل عام، وينتقل هذا النمط إلى الأبناء، فينمو معهم الرغبة في الشراء الاستهلاكي والتطلع إلى اقتناء الماركات التي تروج لها وسائل الإعلام، أو التي تحمل صور بعض الشخصيات المشهورة والأسماء العالمية، كما ينعدم لديهم الحس بقيمة الأشياء، فلا يحافظون على هذه المقتنيات، مؤكدةً على أنه الاستهلاك والترف لم يعد مسألة فردية، بل مظهر اجتماعي، ولا يعود قضية وقتية حالية، بل مسألة تمتد إلى المستقبل.


تنافس حاد


وأوضحت "سناء العتيبي" أنه نلاحظ مع بداية العام الدراسي التنافس حاد بين الطلاب على الشكل والظاهر، بينما الاهتمام على المحتوى الفكري وجودة ما في هذه المقتنيات والماركات من كتب ومعلومات ومحتوى علمي أقل من المطلوب، مضيفةً أنه مازلت الأسرة تمارس أدوارها التقليدية في عملية غرس القيم والعادات والتقاليد، التي تحدد اتجاهات الأبناء وتحولها إلى نمط سلوك يستمر معهم مدى الحياة، مبينةً أن السلوك الاستهلاكي عند الأبناء انعكاس لحقيقة ما يتم تعليمهم داخل الأسر في الجانب الاقتصادي، وما تتأثر به الأسرة ينتقل عن طريق التنشئة الاجتماعية للأبناء ويؤثر على توافقهم داخل المجتمع، ذاكرةً أنه من العوامل التي تساهم في تعزيز هذا النوع من الشراء عند الأبناء غياب الثقافة الاستهلاكية العقلانية، حيث أصبحنا ننتظر الفرص والمواسم للتهافت على الأسواق والتزود بالسلع التي نحتاجها أو لا نحتاجها، وكأن الموضوع لا يعني سوى نزعة استهلاكية لدى العديد من شرائح مجتمعنا نحو التسوق الفائض عن الحاجة والتبضع المفرط، ويعزز هذا النوع من الشراء إلى "ثقافة التميز"، فالبعض عند اقتناء ماركة مميزة يشعر بتوازن نفسي مصطنع، يكسبه شعور بالتميز ومساواة الآخرين .



برامج توعوية


وأكدت "سناء العتيبي" على أن بعض الأسر تسعى الى تأكيد وضعها الاجتماعي ومكانتها من خلال ما تقتنيه من ماركات، مضيفةً أنه من الحلول المقترحة تنظيم برامج توعوية عبر الجهات المتخصصة للتوعية بمخاطر ثقافة الاستهلاك الترفي، مع العمل على إكساب المجتمع ثقافة استهلاكية واعية، وترشيد الإنفاق بشكل متزن، وكذلك شراء الاحتياجات على قدر الحاجة، ودفع الإسراف إلى طريق الخير بإعطائه لمن يستحق من الفقراء والمساكين، إضافةً إلى تعزيز قيم البذل والعطاء عند الأبناء، إلى جانب التأكيد على دور الأسرة في تعليم القيم الايجابية في عملية الاستهلاك، وذلك لأن طبيعة إنفاق الوالدين تُكوّن الفكر الاستهلاكي لدى أبنائهم، وأخيراً مساعدة الأبناء لتأكيد ذواتهم عن طريق مكتسباتهم المعنوية وليس عن طريق المظاهر المادية وقيمة ما يشترون.







  رد مع اقتباس
قديم منذ /27 - 8 - 2013, 5:12 AM   #8

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,974
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار صحيفه الرياض يوم الثلاثاء 1434/10/20- اخبار جريده الرياض يوم الثلاثاء 2013/8/27

طفل أمريكي يقتل جدته بعد لعبة فيديو
الطفل أكد أنه قام بذلك من غير قصد (صورة رمزية)
الطفل أكد أنه قام بذلك من غير قصد (صورة رمزية)
نيويورك - ي ب أ :2013-08-27 04:00:18
قام طفل أميركي في الثامنة من العمر، بإطلاق الرصاص "عن قصد"، على جدته بعد أن أنهى لعبة فيديو عنيفة، بحسب تقرير نشرته شبكة "سي أن أن" الإخبارية.


وقالت سلطات لويزيانا، إن"ماري سومرز، 87 عاماً"، لفظت أنفاسها في عين المكان، وأوضحت التحريات أن السلاح الناري كان ملكاً للجدة التي كانت بصدد مشاهدة التلفزيون، عندما فاجأها حفيدها من خلفها وأطلق الرصاص على رأسها.




وقال الطفل للمحققين، إنه أطلق الرصاص بطريقة عرضية غير مقصودة عندما كان يقوم بألعاب نارية، غير أن المحققين توصلوا لاحقاً إلى أنه قام بذلك عن قصد.


وقال مسؤول إن الأمر يتعلق بطفل لا يعي ما يفعل. ولذلك ربما لن يخضع الطفل لأي محاكمة ولن تتم ملاحقته تماشياً مع قوانين الولاية.







  رد مع اقتباس
قديم منذ /27 - 8 - 2013, 5:16 AM   #9

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,974
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار صحيفه الرياض يوم الثلاثاء 1434/10/20- اخبار جريده الرياض يوم الثلاثاء 2013/8/27

ألكانتارا يخضع لجراحة في الكاحل ويغيب حتى نوفمبر

ميونيخ - د. ب. أ :2013-08-27 03:00:43
قال نادي بايرن ميونيخ الألماني لكرة القدم إن لاعب وسطه الأسباني تياجو ألكانتارا خضع اليوم الاثنين بنجاح لجراحة في الكاحل ، إلا أنه لن يتمكن من اللعب حتى نوفمبر المقبل.




ونقل الموقع الإلكتروني لبايرن عن المدير الفني جوسيب جوارديولا قوله "سنفتقده. سيغيب عنا لفترة طويلة". واعتبر المدرب السابق لبرشلونة أن اللاعب الدولي (22 عاما) الذي كان معه أيضا في النادي الكتالوني "عنصر مهم للغاية" في الفريق البافاري.


وسيغادر تياجو غدا الثلاثاء المستشفى الذي خضع فيه لجراحة لعلاج إصابته بقطع في أربطة الكاحل ، وسيبدأ برنامجا للتعافي يبعده عن الملاعب لشهرين. وأبدى جوارديولا ثقته في استعادته بحلول تشرين ثان/نوفمبر.


وتعرض بطل أوروبا مع منتخب أسبانيا تحت 21 عاما لإصابة في كاحل القدم اليمنى خلال المباراة التي فاز فيها بايرن أول أمس السبت على ضيفه نورنبرج 2/ صفر في الدوري الألماني ، واضطرته لمغادرة الملعب وترك موقعه لزميله توماس مولر.







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اخبار صحيفه الرياض يوم الثلاثاء 1434/10/20- اخبار جريده الرياض يوم الثلاثاء 2013/8/27

جديد مواضيع القسم صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اخبار صحيفه الرياض اليوم الثلاثاء 21-5- 1434، اخبار جريده الرياض الثلاثاء 2-4-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 9 2 - 4 - 2013 4:15 AM
اخبار صحيفه الرياض اليوم الثلاثاء 7-5- 1434، اخبار جريده الرياض الثلاثاء 19-3-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 7 19 - 3 - 2013 11:52 AM
اخبار صحيفه الرياض اليوم الثلاثاء 30-4- 1434، اخبار جريده الرياض الثلاثاء 12-3-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 0 11 - 3 - 2013 7:08 PM
اخبار صحيفه الرياض اليوم الثلاثاء 16-4- 1434، اخبار جريده الرياض الثلاثاء 26-2-2013 ♥ •ӎ صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 4 26 - 2 - 2013 11:37 AM
اخبار صحيفه الرياض اليوم الثلاثاء 9-4- 1434 ، اخبار جريده الرياض الثلاثاء 19-2-2013 ♥ •ӎ صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 10 19 - 2 - 2013 5:18 AM


الساعة الآن 11:41 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy