العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا العامه > صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ حافز ، Incentive ، hafiz ، برنامج حافز ، حافز للمتزوجات ، حافز للعاطلين ، حافز اكمال البيانات ، حافز للتوظيف ، حافز للسعوديين ، اعانة حافز ، جدارة ، برنامج جدارة ، جدارة للتوظيف ، اخبار جديده ، اخبار منوعه ، جديد الاخبار ، اخبار اليوم ، اخبار الساعه ، اخبار الصحف ، اخبار محليه ، اخبار السعوديه ، اخبار دوليةصحيفه سبق ,عكاظ,المدينه,عاجل,الوئام.الوطن ,صحيفة سبق الإلكترونية

اخبار صحيفه الرياض يوم الخميس 1434/11/6- اخبار جريده الرياض يوم الخميس 2013/9/12

«الرياض» تنشد وعياً مجتمعياً قبل أن تتحول إلى «ظاهرة» يصعب التعامل معها مستقبلاً تغيّب وهروب الفتيات.. «القادم أسوأ» إذا لم ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /12 - 9 - 2013, 5:38 AM   #7

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,974
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار صحيفه الرياض يوم الخميس 1434/11/6- اخبار جريده الرياض يوم الخميس 2013/9/12

«الرياض» تنشد وعياً مجتمعياً قبل أن تتحول إلى «ظاهرة» يصعب التعامل معها مستقبلاً
تغيّب وهروب الفتيات.. «القادم أسوأ» إذا لم نتحرك!
فتاة مع شابين في قبضة «الهيئة»
فتاة مع شابين في قبضة «الهيئة»
جدة، تحقيق - منى الحيدري


حتماً هي حالات محدودة وليست ظاهرة في مجتمع متماسك، ويتمتع بخصوصية عاداته وتقاليده، ولكن يبقى الوعي أساس التعامل معها.. ستراً، وتوجيهاً، وربما أكثر من ذلك شعوراً بالتقصير، ومحاسبة النفس، وتهذيبها ندماً وتوبة.


لقد سجلت الجهات الأمنية بعض الحالات لتغيب فتيات عن منازلهن لأسباب مختلفة، وذلك دون علم أسرهن، ورغم أنها لم تخرج عن كونها مجرد حالات، إلاّ أنها تدق ناقوس الخطر في كل بيت يفتقد للدفء الأسري والحوار المتزن والمراقبة الواعية، خاصة مع تعدد قنوات التواصل الاجتماعي «واتساب»، «انستجرام»، «الفيسبوك»، حيث تفتح الباب على مصراعيه أمام فرص التعارف التى تتجاوز «الخطوط الحمراء» أحياناً، وتحديداً عندما تتحول «الدردشة» إلى لقاء حميم يضع الفتاة وأسرتها داخل «نفق مظلم»؛ بدءاً من الحرج الاجتماعي - الذي يجعلهم محط التساؤلات -، ومروراً بالابتزاز الذي يمارسه الشاب على الفتاة وأهلها، من خلال مجموعة صور وتسجيلات، وانتهاءً برفض الأسرة لعودة الفتاة الهاربة إلى أحضانها، وهو رفض يصاحبه أحياناً تهديد بالقتل؛ إذا اضطرت اسرتها لاستلامها، وذلك نظراً لحساسية الموقف.


فرق كبير بين تغيب الفتاة وهروبها، فالغياب يقصد به خروج الفتاة من المنزل دون علم أهلها لفترة قصيرة؛ كأن تخرج لقضاء حاجة خاصة بها أو لأسباب أخرى، وقد يكون التغيب بعلم ذويها أو بدون علمهم، ولكن دون تحديد الفترة والمكان وظروف الخروج من المنزل ودواعيه، أما «هروب الفتاة»؛ فيقصد به خروج الفتاة القاصر من منزل والدها دون إذن أو موافقة وليها ولفترات طويلة؛ بمعنى أن خروجها من المنزل يكون دون موافقتهم، ويتضمن أيضاً المبيت خارج المنزل. ويتوقف تحديد هذا مفهوم الهروب على توفر ثلاثة عناصر أساسية، وهي: خروج الفتاة من دون إذن أسرتها كأن تكون الفتاة من الناحية العمرية قاصراً، وتبيت خارج المنزل، وتتجاوز الوقت المعتاد للتغيب - تميل بعض الاتجاهات لتحديدها بيوم وليلة بشكل غير معتاد منها في سلوكها-.


ولهروب الفتاة من المنزل نوعان أحدهم سلبياً والآخر إيجابياً؛ فالهروب السلبي دافعه وأسبابه القيام بممارسات غير أخلاقية أو سلوك انحرافي، أما الهروب الإيجابي فيشير إلى هروب الفتاة للنجاة بنفسها دون أن يكون الانحراف الأخلاقي سبباً لذلك؛ كأن تهرب الفتاة لإجبارها على الزواج من شخص لا تريده، أو أن تكون بيئتها الأسرية منحرفة، أو تعرضها للعنف أو لمحاولات اعتداء ***ي من محارمها أو غير ذلك.


«الرياض» ناقشت أسباب حالات تغيب الفتيات، والنتائج المترتبة عليه، ووسائل الوقاية من الابتزاز الذي يتعرضن له.


د. الزبن
د. الزبن
أسباب الهروب


في البداية شرح "د.إبراهيم بن محمد الزبن" -أستاذ علم الاجتماع والجريمة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية- الأسباب التي تؤدي إلى هروب الفتيات، مشيراً إلى أن بعضها مرتبط بالأسرة، والبعض الآخر مرتبط بالفتاة نفسها.


وقال:"من ناحية الأسرة تبين من خلال الدراسات العلمية أن الأسرة قد تكون عاملاً محفزاً لحالات الهروب، حيث هناك عوامل عديدة تهيئ الفرص لهروب الفتاة، ومنها ضعف اهتمام الأسرة بالفتيات، أو تعريضهن لضغوط أسرية متعددة؛ نتيجة لجهل الوالدين بأساليب التربية الصحيحة، كالتذبذب في المعاملة مثل القسوة الزائدة أو التدليل المبالغ فيه أو انشغال الأب والأم وتهاونهما في عملية التربية، كذلك من الأسباب اضطراب الجو الأسري؛ بسبب عدم وجود تفاهم بين الأب والأم، وانعدام الحوار الإيجابي والفعّال داخل الأسرة، وانعدام التواصل بين أفراد الأسرة بشكل عام وبين الأسرة والفتاة بشكل خاص، وكثرة المشاكل الأسرية؛ مما يعزز هذا السلوك الدور الذي تلعبه وسائل الإعلام والإنترنت التي غيّرت كثيراً من القيم الاجتماعية والدينية لدى الفتيات؛ مما يضعف من دور الأسرة وقدرتها على حماية أبنائها وبناتها".


د.الزبن: تتحول من «سلوك عبثي» إلى «انحراف وجريمة» توصم بهما طول العمر


وأضاف أن من الأسباب المرتبطة بهروب الفتاة؛ ضعف الوازع الديني -الذي يمكن أن يكون عاملاً وقائياً دون انحرافها-، وعدم الإشباع العاطفي، حيث تشير الدراسات النفسية والتربوية إلى أن "الحرمان العاطفي" سبب رئيس لشعور الفتيات بالإحباط والعزلة؛ مما يدفعها إلى الهروب، حيث تمثّل الأم المصدر الأساسي لذلك الإشباع، إلا أنه لوحظ في الآونة الأخيرة انشغالها عن توفير الحب والحنان لابنتها؛ مما اضطرها إلى البحث عنه خارج أسرتها.


التنشئة الخاطئة


ويتفق "د.محمد بن مترك القحطاني" -عضو هيئة التدريس بقسم علم النفس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية- مع ما ذكره "د.الزبن" من أسباب لهروب الفتيات، مؤكداً على أنها من القضايا الحساسة التي تواجهها بعض الأسر؛ كونها قضية شائكة ومُعقدة، والسبب في ذلك هو تَعدد الأسباب المؤدية لها.


وقال يأتي في المرتبة الأولى من هذه الأسباب العنف الأسري الذي يُسبب أضرار جسمية "فسيولوجية" بالغة لدى الفتاة؛ مما يَدفعها إلى الهروب، كذلك أسلوب التنشئة الأسرية الخاطئ، لافتاً إلى أن أخطرها أسلوب التنشئة القائم على رفض وتجنب الفتاة المتمثل في رفضها وإهمالها وعدم الاستماع إليها، ومثال على ذلك عدم إعطائها حقها في المال أو الاحترام أو المشاركة الفعالة في المنزل، وعدم احتوائها كامرأة فاعلة.


وأضاف أن هناك أسباباً أخرى خارج نطاق الأسرة قد تتُسبب في هروب الفتيات، ويجب أن ننتبه لها، وهي التغرير بها من الذئاب البشرية -الشباب الضال-، حيث قد يضلل أحد الأشخاص -من خارج نطاق الأسرة- الفتاة وتشجيعها على الهروب؛ ممنيها بوعود كثيرة، وأحلام زاهية، ومستقبل جميل، وهو في حقيقة الأمر يَكذب ويَستغلها وقد تُصدقهُ الفتاة وتهرب معه.


وأشار إلى أن الشريحة العظمي من الفتيات التي قد يَكونون عرضة لمثل ذلك هم الفتيات في مرحلة المراهقة، حيث أن الفتاة في هذه المرحلة يكون جسمها أو شكلها كبير كامرأة، ولكنها في حقيقة الأمر هي ما زالت صغيرة قد لا تعرف مصلحتها جيداً، ولم تَأخذ الخبرة الكافية من الحياة؛ فتُستغل من قبل الأشخاص السيئين وتهرب معهم.


د.المضواح
د.المضواح
التفكك الأسري


وأوضح "د.مضواح بن محمد آل مضواح" -مدير الإصلاح والتأهيل بسجون منطقة عسير الباحث في علم الجريمة والعقوبة- أن تغيّب الفتيات ظاهرة معروفة منذ القدم في كل المجتمعات، لكنها ازدادت في مجتمعنا نتيجة للمدنية الحديثة وما أفرزته من عوامل نفسية واجتماعية واقتصادية، أهمها التفكك الأسري وصراع القيم، والبطالة والفقر والعضل والإكراه، وعجز بعض الأسر عن اكتشاف الأنماط الصحيحة للتعامل مع الفتيات في ظل هذه العوامل والمتغيرات.


د.المضواح: بناتنا يعانين من «صراع القيم» و«التفكك الأسري».. وغياب السند القوي


وقال:"هذا العجز نتج بدوره عن فشل المناهج الدراسية والمؤسسات الاجتماعية الحكومي منها والأهلي في تجديد الثقافة وتطويرها، ورسم وتنفيذ برامج توعوية تُعِد المجتمع للتغيرات الحضارية والعلمية، وتُعِد الأمهات على وجه الخصوص للحياة الزوجية والواجبات الأسرية قبل الزواج"، مشيراً إلى أن صراع القيم والتفكك الأسري بما في ذلك سوء العلاقة بين الأبوين أو الطلاق، وعدم التوافق بين الفتيات وأسرهن والكبت والعنف والبطالة والفقر؛ هي العوامل الحاسمة التي تزيد من معدلات تغيب الفتيات في مجتمعنا، مؤكداً على أن جميع المؤشرات كشفت عن تعرض الفتيات المتغيبات للعنف، وافتقارهن إلى السند الأسري -الذي كان من المفترض أن يعينهن على تجاوز ما تعرضن له من أزمات-.


حلول وقائية وعلاجية


وكشف "د.إبراهيم الزبن" عن حلول لمواجهة مشكلة هروب الفتيات، وتحديداً جهوداً وقائية وعلاجية؛ فمن الناحية الوقائية هناك حاجة لتثقيف الأسرة حول هذه المشكلة ومسبباتها التي تساعد على التعامل مع الأبناء بثقافة جديدة، وبما يتناسب مع المتغيرات الاجتماعية والاقتصادية التي طرأت على واقعنا الاجتماعي ومحيط الأسرة، ومن الحلول المناسبة التفهم لحاجات الفتاة من الحب والعطف والانتماء والاحتواء المعنوي والمادي، ودعم التواصل العاطفي بين أفراد الأسرة بشكل عام، إضافةً إلى ذلك توعية أرباب الأسر بأهمية الترابط الأسري، وفتح قنوات الحوار وإرشاد أبنائهم ونصحهم لإتباع سلوك الطرق السليمة، وخلق الرقابة الذاتية، والمصارحة والشفافية في كل ما يخص حياتهم ويتعلق بها، إلى جانب أهمية ارتباط ذلك بالسعادة والنجاح في الحياة.


وقال: إن الأسرة مطالبة بخلق روح الحوار والإصغاء داخلها، وغرس الوازع الديني لدى الفتاة، وإشباع حاجة الفتاة للاعتراف والقبول والاحترام من قبل أسرتها، وضرورة قبول الفتاة كما هي، وليس كما يرغب الوالدان أن تكون، والإحساس بكيانها والثقة بقدراتها وتنمية اتجاهاتها منذ النشأة الأولى على ضرورة المشاركة في الحياة الاجتماعية والعامة، مشدداً على ضرورة توفر المزيد من الدراسات الميدانية التي تبحث في مشكلة هروب الفتيات، خاصة في المجتمع السعودي، كذلك تشكيل ورش عمل متخصصة تشترك فيها الفتيات بشكل عام، وتحديداً اللواتي تعرضن لهذه المشكلة بالذات، وتتناول الورش الظاهرة المرضية وتبحثها وتدرسها بعمق وشمولية وتتعرف على مسبباتها، وتتخذ آليات تفعل معالجة هذه الظاهرة الاجتماعية المؤرقة، وتشكيل لجانٍ تنفذ التوصيات التي تبلورت في ورش العمل، كما يفترض الاهتمام بتوعية الفتيات في المدارس والجامعات باعتبار أن هذه الفئات العمرية ثبت بالدراسة أنها أكثر الفئات المعرضة لهذه المشكلة، ويكون ذلك عن طريق المحاضرات والندوات الدينية والقنوات الإعلامية الهادفة التي تركز على النواحي الفكرية والدينية معاً.



وأشار إلى ضرورة أن يكون لدى الجهات المختصة آليات مناسبة للتعامل مع "الفتاة الهاربة"؛ يستخدم فيها الطرق والوسائل المناسبة التي تسهم في علاجها، وليس في تكريسها لدى الفتاة والمجتمع، ومن هذه الوسائل الاهتمام بدراسة حالة الفتاة التي تعاني من مشكلات اجتماعية في كافة جوانبها الاجتماعية والاقتصادية والنفسية، ويتضمن ذلك محاولة التعرف على الأسباب التي دفعتها إلى الهروب من أسرتها، كما يفترض مشاركة أسرة الفتاة في تشخيص مشكلة الهروب وعلاجها، وذلك بالاتصال بأهل الفتاة وإصلاح العلاقات المتردية بين الأهل والفتاة.، كذلك ينبغي متابعة حالة الفتاة لضمان سلامتها ورعايتها لاحقاً بصورة أفضل مما كانت عليه قبل هروبها.


د. القحطاني
د. القحطاني
الضرب لا يفيد!


وأكد "د.محمد القحطاني" على أن طرق الوقاية والعلاج لهروب الفتيات يبدأ من الأسرة التي يجب أن تحتوي الفتاة منذ الصغر، وتغرس فيها الأسس الدينية الصحية القائمة على رضى الله سبحانه ثم طاعة الوالدين في غير معصية.


وقال يجب أن تستخدم الأسرة أسلوب التنشئة الصحيح، وهو القائم على حب وتقبل الفتاة وعدم رفضها، كما يجب على ولي أمر الفتاة ألا يستخدم الضرب المبرح لما له من أضرار سيئة على نفسية الفتاة وخطره على جسدها، ويمكن استبدال الضرب بالمكافأة والتوجيه والإرشاد والوعظ، حيث أشارت عدد كبير من الدراسات النفسية إلى أن التعزيز أو المكافأة له آثار في تعديل السلوك أقوى من العقاب أو الضرب،


د.القحطاني: معظمهن استسلمن لتغرير الشباب ب«أحلام وردية» والنهاية ابتزاز..


كما أن تشجيع ثقافة الحوار داخل الأسرة له دور كبير في الوقاية من الهروب، كما يجب على الأسرة أن تُساهم في اختيار جماعة الأقران أو جماعة الرفاق للفتاة، وتحديداً صديقات الفتاة؛ لأن لهم تأثيراً كبيراً على سلوك البنت داخل الأسرة وخارجها، خصوصاً الفتيات المراهقات، فمثلاً على الوالدين أو أحدهما اختيار المدرسة الجيدة للبنت، وتساهم الأم في منع اختلاط ابنتها مع "الفتيات السيئات" حتى لا تتأثر الفتاة بسلوك غير مرغوب وتتعلمه منهم، كما أن التنشئة الدينية منذ الصغر تُعطي الفتاة حصانة ضد الأشخاص من خارج الأسرة الذي قد يغررون بالفتاة للهروب.



المناهج الدراسية


وطالب "د.مضواح المضواح" بضرورة اشراك المنظومة الاجتماعية كلها في إيجاد الحلول وتفعيلها، وأن تكون البداية الصحية في تطوير المناهج الدراسية؛ لتؤتي مخرجات تؤدي إلى الإعلاء من قيمة المرأة عند الرجل، والقضاء على العنف والعضل والإكراه ضدها، واشتراك كل الوزارات والجامعات في رسم خطط تدريبية وتوعوية للوصول بالأبوين إلى أكبر قدر ممكن من المهارات الاجتماعية والنفسية والأسرية اللازمة لتأدية دورهما، وخفض البطالة والفقر إلى أقل المستويات، وعقد دورات تدريبية وتوعية موجهة للفتيات؛ لتوضيح سبل مقاومة عوامل الضغط على السلوك، وإيضاح التصرفات المناسبة عند الوقوع في المشكلات.


وقال:"كم أُكبر في بعض أعضاء هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر تعاملهم الراقي مع الفتيات اللاتي طلبن العون من الهيئة، وتحديداً عندما تعرضن لمشكلات كان يمكن أن تدفع بهن إلى أتون الجريمة".


ثغرات أمنية!


تساهل الأسرة على سلوك الفتيات ينتهي إلى الهروب
تساهل الأسرة على سلوك الفتيات ينتهي إلى الهروب
وبيّن "د.أحمد عسيري" -الباحث في علم الجريمة- أن معظم الدراسات في علم الجريمة -خاصة عندما تعرض نوع معين من الاحصائيات- تأخذ في الاعتبار صفة المجتمع فيما إذا كان منغلقاً أم منفتحاً؛ لأنه في حالة الأول وما اصطلح عليه بالمحافظ لا يمكن بآية حال الجزم بصحة الاحصائيات ودقتها، خاصة في بعض الجرائم كالاغتصاب والابتزاز والخطف، وتحديداً عند وقوعها ضد الإناث، حيث يأتي تحفظ بعض الأسر من التقدم بشكوى أو بلاغ عن احداهن بحجة العار أو الفضيحة.


وقال:"تأتي حالة تغيب الفتيات كمشكلة قائمة من المستجدات التي ظهرت في الآونة الأخيرة وفق ما يعلن عنه بين الحين والآخر، وعبر وسائل الاعلام، وهي ممارسة يُنظر إليها من الناحية العقابية بشكل يفوق محاولة استجلائها كمسببات ودوافع على المستوى العام، وبلا شك أن هناك ثغرات أمنية إجرائية تُستغل في تسهيل عمليات التنقل عند الهروب من منطقة إلى أخرى، أو عند الإيواء في الأماكن المعدة للسكن والإقامة، وتشكّل عاملاً مساعداً على التغيب؛ تتمثل في عدم التدقيق لهوية المرافق وصلة القرابة، ويرجع البعض هذا التجاوز إلى قيم مجتمعية تفترض حسن الظن وتسهيل المرور لمن تصاحبه عائلته"، موجهاً حديثه للفتيات، قائلاً: "عليكن الحذر كل الحذر من منح ثقتكم المطلقة لمن يخاطب غرائزكن؛ فانتن أمهات الغد، والأم مدرسة، ومعقود عليها آمال كبيرة في بناء أجيال الوطن".







  رد مع اقتباس
قديم منذ /12 - 9 - 2013, 5:39 AM   #8

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,974
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار صحيفه الرياض يوم الخميس 1434/11/6- اخبار جريده الرياض يوم الخميس 2013/9/12

سعودي تكفل بسداد دية القتيل
سجن بريدة يحتفي بسجين مصري نجا من القصاص
السجين جهاد مع مسؤولي السجن ولجنة «تراحم»
السجين جهاد مع مسؤولي السجن ولجنة «تراحم»
بريدة - ملفي الحربي


احتفل سجن بريدة ولجنة "تراحم" بمغادرة السجين المصري جهاد للسجن بعد انتهاء قضيته بسداد فاعل خير لباقي المبلغ الذي تبقى عليه لتنازل ذوي الدم عن قصاصه والذي صدر حكم بقصاصه لقتله مصرياً آخر قبل فترة والبالغة مليون ومئتين وخمسين الف ريال.


احتفالية وداع السجين المصري حضرها المفوض عن السفارة المصرية بمنطقة القصيم أحمد حسن ومدير شعبة سجن بريدة العقيد محمود الغفيلي والمدير التنفيذي للجنة تراحم حمد الطبيِّب والداعية بسجن بريدة الشيخ محمد الغصية والذي القى كلمة شكر الله فيها على ما منّ الله به على جهاد بأن أعتق رقبته وسخر له من يقوم بإجراءاته وأن يعمل ويستفيد بما حفظه من كتاب الله تعالى خلال فترة سجنه والدعاء لمن أسهم بعتق رقبته شاكراً للرئيس الفخري للجنة تراحم صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر جهوده ومتابعته لقضية جهاد. فيما أشار مدير العلاقات العامة والإعلام باللجنة الأستاذ تركي بن سليمان الركيان أن اللجنة تكفلت بمبلغ مالي لجهاد لتسهيل أموره وليبدأ حياته من جديد وهدايا عينية ليدخل البهجة والسرور على أهله وأبنائه الذين ينتظرونه.








  رد مع اقتباس
قديم منذ /12 - 9 - 2013, 5:39 AM   #9

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,974
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار صحيفه الرياض يوم الخميس 1434/11/6- اخبار جريده الرياض يوم الخميس 2013/9/12

ألمانيا بدأت بإجلاء 5 آلاف نازح سوري من لبنان

بيروت - مارلين خليفة :2013-09-12 03:03:31
نقلت السفارة الألمانيّة أمس من مطار "رفيق الحريري الدّولي" 107 أشخاص من النازحين السوريين في لبنان، وافقت عليهم الحكومة الألمانية بناء على توصية من المفوضية السامية للأمم المتّحدة لشؤون اللاجئين. هؤلاء هم الدّفعة الأولى من أصل 5000 نازح سوري قبلت ألمانيا استضافتهم على مدى عام الى حين استتباب الأوضاع في سوريا.


سوف يتم إدخال اللاجئين تحت ادارة" المكتب الفيدرالي الألماني للهجرة واللاجئين "ضمن ما يعرف بـ" برنامج القبول الإنساني" المصمّم خصيصا لتسهيل دخول "اللاجئين الضعفاء " من لبنان الى ألمانيا لتأمين الحماية الفورية لهم حتى موعد عودتهم الى منازلهم بامان وكرامة او العثور على حلول دائمة بحسب ما قالت مصادر الأمم المتحدة. يساهم هذا البرنامج الألماني في الجهود الإنسانية المستمرة الهادفة الى تخفيف الآثار الناتجة عن الانتقال الكبير الى دول الجوار السوري التي تستضيف آلاف اللاجئين كما تقول رنا جابر خبيرة إدارة الطوارىء والأزمات.


أقام هؤلاء النازحون في لبنان تحت رعاية المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة بين حزيران وتموز 2013 وغادروا صباح أمس بيروت متوجهين الى "هانوفر" وكان في وداعهم السفير الألماني الجديد في بيروت كريستيان كلاجس. واعتمدت ألمانيا معايير معينة في اختيار من ستستضيفهم على أراضيها معطية الأولوية للنساء والأولاد وللعائلات التي لها أقارب في ألمانيا أو التي يوجد في عدادها مرضى. ضمّت دفعة أمس 20 رجلا و40 امرأة و35 ولدا، هؤلاء وصلوا الى مطار هانوفر وهم سينضمون في الأشهر الأولى من إقامتهم الى برنامج ثقافي اجتماعي مخصّص للاجئين السوريين يتيح لهم الإندماج ولو جزئيا في المجتمع الألماني والعثور على عمل.




يقول أحمد والد الستة أطفال قبل توجهه الى الطائرة:" يبلغ ابني 22 عاما ويعاني من إعاقة جسديّة منذ الولادة ولديه قدرة محدودة على التحرك وهو عاجز عن تناول الطعام بمفرده، عندما هربنا من "الحسكة" العام الماضي لم نكن قادرين على نقل كرسيّه المتحرك معنا في الباص". يضيف بتأثر واضح:"حملته بين ذراعيّ منذ وصولنا الى لبنان أتمنى عندما نصل الى المانيا ان أستطيع الحصول على عمل لأؤمن له كرسياً جديداً لكي تكون له القدرة على التحرك باستقلالية كما يريد ". وعلمت "الرياض" أنّ 25 طائرة "شارتر" أخرى سوف تصل الى بيروت لتقلّ 3500 نازح وافقت على استضافتهم الحكومة الألمانية وستكون الدفعة الثانية في أكتوبر المقبل.


بلغت أزمة النزوح في لبنان حدّا غير مسبوق مع وصول العدد الرسمي للسوريين الموجودين على الأراضي اللبنانية الى 730 ألفا، وتزداد طلبات الهجرة من السوريين الى السفارات الأجنبية الموجودة في لبنان وقد بلغ عدد الطلبات التي استقبلتها السفارة الألمانية لوحدها 15800 طلب في عام 2012 وحده، وفي حين قبلت الولايات المتحدة الأميركية أخيرا استقبال ألفي نازح (ليس من لبنان فحسب) فإن مشاورات دبلوماسية حثيثة تنشط بين السفارات الأجنبية في دول الجوار السوري لكي يتمّ تقسيم هؤلاء ضمن "كوتا" معيّنة لكّل بلد بحسب حاجته الى اليد العاملة.







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اخبار صحيفه الرياض يوم الخميس 1434/11/6- اخبار جريده الرياض يوم الخميس 2013/9/12

جديد مواضيع القسم صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اخبار صحيفه الرياض اليوم الخميس 16-5- 1434، اخبار جريده الرياض الخميس 28-3-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 2 28 - 3 - 2013 4:14 AM
اخبار صحيفه الرياض اليوم الخميس 9-5- 1434، اخبار جريده الرياض الخميس 21-3-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 0 20 - 3 - 2013 6:45 PM
اخبار صحيفه الرياض اليوم الخميس 25-4- 1434، اخبار جريده الرياض الخميس 7-3-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 0 6 - 3 - 2013 5:46 PM
اخبار صحيفه الرياض اليوم الخميس 18-4- 1434، اخبار جريده الرياض الخميس 28-2-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 8 28 - 2 - 2013 7:07 AM
اخبار صحيفه الرياض اليوم الخميس 4-4- 1434 ، اخبار جريده الرياض الخميس 14-2-2013 ‏ ♥ •ӎ صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 6 14 - 2 - 2013 4:17 PM


الساعة الآن 1:29 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy