العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا العامه > صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ حافز ، Incentive ، hafiz ، برنامج حافز ، حافز للمتزوجات ، حافز للعاطلين ، حافز اكمال البيانات ، حافز للتوظيف ، حافز للسعوديين ، اعانة حافز ، جدارة ، برنامج جدارة ، جدارة للتوظيف ، اخبار جديده ، اخبار منوعه ، جديد الاخبار ، اخبار اليوم ، اخبار الساعه ، اخبار الصحف ، اخبار محليه ، اخبار السعوديه ، اخبار دوليةصحيفه سبق ,عكاظ,المدينه,عاجل,الوئام.الوطن ,صحيفة سبق الإلكترونية

اخبار صحيفه عكاظ يوم الاثنين 1434/12/2- اخبار جريده عكاظ يوم الاثنين 2013/10/7

مؤكدا أن مصر لن تنسى من وقف إلى جانبها أو ضدها .. السيسي في حوار ينشر اليوم: قلت لمرسي إن ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /7 - 10 - 2013, 5:57 AM   #4

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,975
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار صحيفه عكاظ يوم الاثنين 1434/12/2- اخبار جريده عكاظ يوم الاثنين 2013/10/7

مؤكدا أن مصر لن تنسى من وقف إلى جانبها أو ضدها .. السيسي في حوار ينشر اليوم:
قلت لمرسي إن تجربتكم فشلت.. وإن الجيش لا يتآمر


أكد الفريق أول عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع والإنتاج الحربي المصري، أن يوم 6 أكتوبر هو يوم كرامة ليس للمصريين فحسب وإنما لكل العرب.. مشيرا إلى أن مصر لن تنسى مواقف الدول التي وقفت إلى جانبها، وكذلك الدول التي وقفت ضدها.
وأضاف السيسي في كلمته بمناسبة الذكرى الأربعين بنصر أكتوبر، وذلك خلال احتفالية القوات المسلحة التي أقيمت باستاد الدفاع الجوي، أن هناك شبابا كثرا لم يشهدوا هذا اليوم، وأن المصريين كانوا يحلمون أن يأخدوا مكانهم ويكتبوا تاريخا جميلا، لكن هذا الحلم انكسر في العام 67 وعاش المصريون ومن وراهم العرب آلاما كبيرة، لافتا إلى أن استذكار هذه الأيام من أجل أن نستلهم الآلام والعبر حتى لا تتكرر الآلام مرة ثانية.

وقال: هناك من يتساءل عن العلاقة بين جيش مصر وشعب مصر، إلا أن هذه العلاقة ليست بغريبة، بين شعب وجيشه، مؤكدا أنه لا أحد يستطيع أن يتدخل بين الجيش المصري والشعب.. وتابع قائلا مخاطبا الجمهور «أنتم نور عيوننا».
وأكد أن الجيش لا يمكن أن ينسى دعم الشعب للجيش ووقوفه إلى جانبه، مؤكدا استعداد الجيش المصري للموت من أجل حماية المصريين.. مجددا أن الجيش والشعب يد واحدة.
وفي سياق متصل، قال وزير الدفاع المصري عبدالفتاح السيسي، أن القوات المسلحة مؤسسة وطنية تتسم بالشرف والإخلاص، وأن المؤسسة العسكرية وطنية شريفة، لا تتآمر ولا تخون.
وحول موقفه من جماعة الإخوان المسلمين، قال في حوار مع صحيفة المصري اليوم، والذي نشر اليوم.
إن القراءة لتاريخ جماعة الإخوان، تكشف فجوة الخلاف العميقة بين الجماعة والقوات المسلحة ارتباطا بالكثير من الاعتبارات التي يأتي في مقدمتها الخلاف التاريخي بين الجماعة وثورة يوليو 1952، فضلا عن الخلاف العقائدي، ففي حين الانتماء والولاء بالقوات المسلحة للدولة والوطن بحدوده، فالولاء والانتماء بالإخوان للجماعة وأفكار الخلافة والأمة التي لا ترتبط بالوطن والحدود.
وأضاف أن هذه القراءة يجسدها عدم الإدراك لدى الإخوان ومؤيديهم للبعد الوطني للعلم والسلام الوطني واليوم الوطني والمناسبات القومية على غرار الاحتفال بذكرى حرب أكتوبر المجيدة وضرورة التفكر والتدبر وتذكير الأجيال بها وتكريم أبطالها وأسرهم.
وفيما يتعلق بما جرى قبيل ثورة 30 يونيو، أفاد السيسي، أنه عندما تسارعت عجلة الاختلاف السياسي بين مؤسسة الرئاسة وبين الدولة والقوى السياسية. شعرت أننا كقوات مسلحة سنتورط في هذه الإشكالية، وأن الدولة ستدفع ثمنها، وأنا لا أريد للقوات المسلحة أن تتورط ولا للدولة أن تخسر.
لذا اتصلت بالدكتور مرسي، وردّ مدير مكتبه أحمد عبد العاطي، وطلبت منه أن يعرض أمر دعوة القوات المسلحة للحوار على الرئيس، فاستحسن «عبدالعاطي» الفكرة، وقلت له: «اعرض على الرئيس وخليه يكلمني». وهنا أؤكد حرص القوات المسلحة كمؤسسة وطنية منضبطة، وأنها لا ترغب سوى في تقديم النصح ولا ترغب في السلطة، لكن استجبت لطلب الرئاسة بإلغاء الدعوة.. حفاظا على مكانة الرئاسة ورغبة في عدم زيادة تعقيدات الأزمة.
وأكد السيسي أنه وجه اللوم للإخوان بقوله لمحمد مرسي «لقد فشلتم..ومشروعكم انتهى»، وقال «قلت للرئيس السابق يومها: مشروعكم انتهى، وحجم الصدّ تجاهكم في نفوس المصريين لم يستطع أي نظام سابق أن يصل إليه، وأنتم وصلتم إليه في 8 شهور».
وأوضح السيسي، أنه كان يريد أن يعطي فرصة للرئيس السابق لأن يعدل موقفه بشكل يحفظ ماء وجهه، وقال اتصلت به بعد هذا اللقاء وقلت: «الآن لديك فرصة لمبادرة حقيقية». لكن هذا لم يحدث.







  رد مع اقتباس
قديم منذ /7 - 10 - 2013, 5:58 AM   #5

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,975
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار صحيفه عكاظ يوم الاثنين 1434/12/2- اخبار جريده عكاظ يوم الاثنين 2013/10/7

طالبوا بوضع آليات جديدة لتفعيل التعاون بين البلدين..المشاركون في ندوة «عكاظ» القاهرة:
المملكة ومصر .. علاقة ثنائية تؤسس لموقف عربي فاعل دولياً


بعد مرور أكثر من 04 عاما، على صدور القرار التاريخى للملك فيصل بقطع البترول، عن الدول الغربية التي تساعد إسرائيل، أو تتبنى موقفا ضد مصر في حرب أكتوبر 3791، قفز هذا الموقف التاريخي إلى صدارة الذاكرة المصرية على المستوى الشعبي قبل السياسي، عقب إعلان خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وقوفه بجانب مصر وجيشها وشعبها ضد الإرهاب الذي تتعرض له، وضد من يدعم هذا الإرهاب، وهو مالفت انتباه رجل الشارع المصري البسيط، قبل السياسي المحترف.
إن موقف خادم الحرمين الشريفين لم يتوقف عند مجرد الدعم المعنوي، ولكن تبعه بحزمة قرارات دخلت حيز التنفيذ، ظهرت نتائجها في صورة ارتفاع الاحتياطي النقدي في البنك المركزي المصري إلى جانب التحول التدريجي فى موقف بعض الدول الأوروبية خاصة فرنسا، فيما يتعلق بثورة 03 يونيو، بعد الجولات والاتصالات التي قام بها وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل مستثمرا في ذلك الثقل الدولي الذي تتمتع به المملكة. وقد جاء الموقف السعودي، بالإعلان عن دعم مصر في حربها ضد الإرهاب، ورفض التدخل في شؤونها الداخلية، ليكون دافعا لاستعادة أحد أوجه التضامن العربي، بشكل مباشر، إذ أعلنت الإمارات تأيدها لهذا الموقف، وتلتها الكويت والبحرين، والأردن وغيرها .
عودة التضامن العربي، وزيارة الرئيس المصري عدلي منصور للمملكة، كانت في مقدمة المحاور التي ناقشتها «عكاظ» في الندوة التي عقدتها في مكتبها في القاهرة، بمشاركة مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية السفير ناصر كامل، وأمين عام الجامعة العربية المساعد السفير محمد صبيح، والأمين العام لحزب المصريين الأحرار والقيادي في جبهة الإنقاذ الوطني الدكتور محمود العلايلي، ورئيس قسم العلوم السياسية في جامعة بورسعيد الدكتور جمال سلامة .
• «عكاظ» : بداية هل هناك إرادة سياسية لدى الدول العربية في إعادة التضامن العربي وتنتظر فقط المبادرة والمناسبة، وهل تعد المواقف العربية تجاه الثورة المصرية فاتحة أو بشارة بعودة هذا التضامن ؟
حائط السد السعودي
السفير ناصر كامل:
مصر والمملكة ركيزة العمل العربي المشترك العلاقة بين مصر والمملكة هي علاقة بين دولتين لهما ثقل، وإذا كانت العلاقة في حالة ارتكاز واستقرار فهناك إمكانية قوية لتأسيس موقف عربي ذي ثقل على المستوى العالمي. ولاشك أن منظومة العمل العربي شهدت اختلالا في بعض الفترات، وأعني الفترة « الناصرية»، ولكن عندما عادت العلاقات بين البلدين إلى نصابها الصحيح بالتزامن مع حرب أكتوبر 1973، كان هذا الأمر في حد ذاته سببا جوهريا في تغيير نظرة العالم أجمع إلى التعاون العربي، وهو ما يمكن البناء عليه في كثير من المواقف اللاحقة، مثلما حدث قبل تحرير الكويت فيما عرف بـ «إعلان دمشق» ، الذي كانت مصر والمملكة من أهم مؤسسيه .
أما إذا ابتعدتا اقترب الخطر، وإذا تحدثنا عن الحالة الراهنة فإن الموقف السعودي الداعم لثورة الشعب المصري ورغبته، يأتي انطلاقا من الرؤية الثاقبة للملك عبد الله التي تنحاز إلى أن أمن مصر واستقرارها جزء لا يتجزأ من الأمن القومي العربي، وإذ جاز التعبير يمكن أن نقول إن « أمن القاهرة يبدأ في الرياض، وأمن الرياض يبدأ من القاهرة» ومن ثم فإن الموقف السعودي، كان بمثابة حائط صد قوي من ناحيتين الأولى: عندما وقفت المملكة خلف مصر، فإنها كانت تقف خلف الأمن القومي العربي بصفة عامة. والثانية: على المستوى الدولي وتحذير المملكة القوي من التدخل في شوؤن مصر الداخلية أسهم في تغير مواقف دول غربية كثيرة أساءت فهم الأوضاع .
وبالتالي عندما يصل التنسيق والتناغم بين مصر والمملكة إلى ما هو عليه الآن ، فإن ذلك من شأنه أن يعيد اللحمة إلى العمل العربي المشترك، نحن نتحدث عن دولتين قائدتين، وموقف الملك عبد الله كان له دور كبير مهد الطريق إلى أن تسير العديد من الدول العربية على نفس درب المملكة لخلق رأى عربي موحد للتعامل مع العديد من التحديات.
موقف جدير بالاحترام
• «عكاظ»: لكن بعض الدول العربية كان لها موقف سلبي تجاه مصر ؟
السفير ناصر كامل:
هذا الموقف السلبي لا يعني شيئا إذا ماكانت تتبناه دولة أو اثنتان، معظم العالم العربي كان داعما لموقف مصر ورغبة شعبها، وعندما تتحدث عن النسبة والتناسب والتأثير لن تجد لهذا الموقف السلبي دورا يذكر. العديد من الدول العربية الكبيرة، ولكن تظل المملكة في المقدمة، وهذه ليست مجاملة هذا واقع وحقيقة، وأعني الدعم السياسي، وزيارة الأمير سعود الفيصل إلى باريس تلك الزيارة التي مثلت محطة مهمة جدا ، في دفع مواقف دول كثيرة إلى تفهم رغبة وإرادة الشعب المصري، وإعادة قراءة ماحدث في مصر من زاوية مختلفة.
ولا ننسى أنه عندما يخرج زعيم دولة عربية لها ثقلها ووزنها مثل الملك عبد الله ليقول للمصريين أنا معكم وأساندكم فإن هذا الموقف جدير بالاحترام والتقدير .
مرحلة جديدة في السياسة العربية
• «عكاظ»: هل يمكن البناء على الحالة المصرية ــ السعودية في بناء موقف مشترك تجاه العديد من القضايا التي تحيط بالأمة العربية على سبيل المثال الأزمة السورية والقضية الفلسطينية ؟
د . محمود العلايلي:
أعتقد أننا بحاجة إلى مرحلة جديدة في السياسة العربية، مبنية على تبادل المنافع الحقيقية، مثل التجمعات والتكتلات والاتحادات الدولية، و ينبغي الاستفادة من مرحلة الزخم الحالية في العلاقات، ووضع تصورات للمستقبل .
مواجهة التحديات
الدكتور جمال سلامة:
طبيعة المواقف تفرض نفسها أحيانا و إذا لم تجمعنا المصالح المشتركة، من المؤكد أن تجمعنا التحديات، وأنا أتذكر حديثا منذ عامين أو أكثر لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله، استخدم فيه لفظ « العروبة» وأنا أعتقد أنه كان قد استشعر حينها أن هناك مؤثرا غير عربى بدا يطفوا على سطح الأحداث، وربما استشعر خطرا على المنظومة العربية، سواء كان هذا العنصر في العراق أو هنا في مصر. وإذا عدنا بالذاكرة إلى مرحلة الخمسينات وقتما كان هناك ما يعرف بـ «حلف بغداد» تصدت مصر والمملكة لهذا الحلف، وصدر وقتها بيان مشترك بين جمال عبد الناصر والملك سعود، وعرف هذا البيان بـ « بيان أسوان» وهناك الكثير من الشواهد في هذا السياق، الدول العربية تستطيع أن تؤثر في القرار الدولي، وهذا ما ظهر في الحالة المصرية مؤخرا، ففي الوقت الذي كان فيه أوباما يتحدث عن الشأن المصري ويقول يجب أن يفعل الفريق السيسي كذا وكذا ، أصدر خادم الحرمين الشريفين بيانه التاريخي في ذات الليلة، داعما الجيش والشعب المصري ضد الإرهاب، وضد التدخل في شؤون مصر، وتوالت بعد ذلك المواقف الداعمة والمؤيدة للموقف السعودي تجاه مصر، وحدث أن تراجعت أمريكا عن تهديدها، وكذلك الدول الأوروبية، إذن الدول العربية تستطيع أن تؤثر في القرار الدولي من خلال العلاقات الشخصية، وثانيا من خلال نفوذها المالي والاقتصادي، وثالثا من خلال استثمار الثقل الدولي .
موقف شجاع وحكيم
السفير محمد صبيح:
لا شك أن موقف الملك عبد الله تجاه مصر في تلك الفترة، كان موقفا شجاعا وحكيما بالحسابات الدقيقة. الخطر الذي كان يحدق بمصر في أعقاب ثورة 30 يونيو، كان يحدق بالأمن القومي العربي، وكانت مشروعات التقسيم للبلدان العربية جاهزة مثل الشرق الأوسط الجديد وغيرها من المشروعات والمخططات الخطيرة على مستقبلنا .
زيارة الرئيس المصري إلى المملكة
• «عكاظ»: في هذا الإطار كيف تنظرون إلى زيارة الرئيس المصري إلى المملكة ودلالات أنها تأتي في مستهل أول تحرك خارجي له ؟
السفير ناصر كامل:
هذه الزيارة لتقديم الشكر والتقدير إلي المملكة لدورها الداعم لمصر، كما أن هذه الزيارة لتأكيد ما اتفقت عليه مشاعر الود والاحترام بين البلدين، ومناقشة بعض الملفات وعلى رأسها الملف السوري، بيد أن العنوان الرئيس لهذه الزيارة هو الشكر.
د . محمود العلايلى :


أعتقد أن هذه الزيارة مهمة لأن الموقف السعودي الحاسم منذ الثالث من يوليو كان يجب أن يقابله رد فعل مصري سريع .

د . جمال سلامة:
أتفق مع ما ذهب إليه الدكتور العلايلى، في أنه يجب أن تكون الزيارة بداية إلى الاتفاق على آليات لتعاون مشترك يتجاوز الحالي، ويليق بعلاقات شديدة الخصوصية.
السفير محمد صبيح :
تجي هذه الزيارة في لحظة فارقة، وتحتاج إلى تأسيس علاقة استراتيجية مع أرضية صحيحة .. وعلى سبيل المثال عندما ذهب الأمير سعود الفيصل إلى باريس تحدث بصوت مصر ، وأتى بنتائج مباشرة بعد ساعة تمثلت في تغير جوهري في الموقف الفرنسي من الأوضاع في مصر بعد 30 يونيو.
تنسيق ثنائي لعمل عربي مشترك
• «عكاظ» : إلى أي مدى يمكن أن يكون التنسيق المصري ــ السعودي فاعلا في قيادة عمل عربي مشترك أكثر نضجا؟
السفير ناصر كامل:
هناك رغبة حقيقية في عودة مصر إلى منظومة العمل العربي مجددا، وأعتقد أن هناك رغبة صادقة لدى جميع الأطراف في ذلك، وفيما يتعلق بمصر والمملكة هناك تنسيق دائم، لا يمر يوم إلا ويكون لي اتصال مع السفير أحمد القطان سفير المملكة لدى مصر، ومندوبها الدائم للجامعة العربية، وكذلك الأمر في المملكة مع السفير المصري في الرياض، و أعتبر السفير أحمد قطان جزءا من فريق العمل المصري، وبالنسبة لنظيره في الرياض هو جزء من فريق العمل السعودي.
• «عكاظ» : هل من الممكن عودة سحابات الصيف التي ظهرت في هذه العلاقات في فترات سابقة ؟
السفير ناصر كامل:
عندما يكون الأساس سليما، ومبنيا على الضرورة الاستراتيجية إلى جانب رغبة وإرادة صادقة، لن يكون هناك ظهور لهذه المشاكل، من الوارد أن تكون هناك مشكلة ما في الاستثمار أو غيره في المجالات، ولكن عندما تكون هذه العلاقات صحية لن تظهر على السطح، سيقوم الشركاء أو أطراف المشكلة بحلها دون التدخل من أي طرف آخر ، وأتوقع أن تشهد المرحلة المقبلة تدفق العديد من الاستثمارات السعودية والخليجية إلى مصر، ومن الوارد أن تكون هنا مشكلة أوهناك مشكلة، ولكن إدارة المشكلات أو التعامل معها من قبل المسؤولين فى البلدين هو سر النجاح في حلها .







  رد مع اقتباس
قديم منذ /7 - 10 - 2013, 5:59 AM   #6

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,975
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار صحيفه عكاظ يوم الاثنين 1434/12/2- اخبار جريده عكاظ يوم الاثنين 2013/10/7

من سوريا .. «عكاظ» ترصد حرب الرصاصة والرغيف و3 سنوات مضت بلا تعليم
.. أطفال سوريا.. المعركة مدرستهم وبنادق الخشب أقلامهم


في قرى ريف حوران يدخل العام الدراسي وآلاف الأطفال يحلمون بالدفاتر والأقلام، كارثة القصف والدمار ذهبت بمستقبلهم أدراج الرياح، والمدارس التي لم تدمر بعد سكنها النازحون، هناك لا أحلام.. لا طفل يقول لك إنه يحلم بأنه سيصبح طبيبا أو مهندسا أو لا عب كرة قدم، نار الحرب التهمت آمال الصغار وأوجعت قلوب الكبار. صفوف المدارس تسكنها نساء وأطفال هجرهم النظام، وباحاتها التي رتع فيها الصغار قبلا أصبحت مساحة مشوهة بالنفايات أو مكانا لمساكن من أكياس «الخيش». «عكاظ» في جولتها على عدد من القرى لامست هموم الأطفال وشخصت واقعهم بعد ثلاثين شهرا من الثورة التي أتعبتهم وتركت آثار الشقاء على وجوههم.
كان من المفترض أن يكون يوم 15 سبتمبر أول أيام العام الدراسي حسب وزارة التربية في حكومة النظام السوري، خرجنا من الصباح على أمل أن نلتقي طفلا يحمل حقيبته متوجها إلى مدرسة أو أن نزور فصلا أو باحة مدرسة تضج بحيوية الأطفال معاودتهم في أول أيام الدراسة.. تجولنا في الشوارع وزرنا أكثر من مدرسة إلا أن الحال على ما هو عليه.. «لا دراسة ولا تدريس» كما يقول «طعمة»المدرس في أحد الابتدائيات في قرية تل شهاب.
طعمة أكد أن خمس مدارس في البلدة يشغرها النازحون ما يمنع الأهالي من إرسال أطفالهم، مضيفا أن الأهالي يرون أن أولوية إيواء النازحين ومعظمهم من الأطفال تمنعهم من إخلاء المدارس مضيفا أن ما لا يقل عن خمسة آلاف طفل في قريته لم يتعلموا ولا كلمة واحدة للعام الثالث على التوالي.
ثلاثة ملايين ونصف المليون سوري هم الآن في معظمهم بلا دراسة -كما يؤكد «طعمة»- مشيرا إلى أن بعض المناطق الموالية للنظام يتم تأمين الدراسة فيها كما هو الحال في قرى ومدن طرطوس واللاذقية والسويداء، أما باقي المناطق فهي غير آمنة على الإطلاق ما يمنع الأهالي من إرسال أبنائهم إلى المدارس.
أطفال بلا أحلام
«محمد» طفل في الثامنة من العمر انطلقت شرارة الثورة عندما كان في الصف الأول فتعطلت المدارس، سألته إن كان يجيد القراءة والكتابة فأجاب بأنه نسي معظم ما تعلمه في الصف الأول وهي اليوم أمي لا يجد من يعلمه خصوصا وأن أباه قتل على أحد الحواجز وأمه لا تجيد القراءة ولا الكتابة، سألناه عن أحلامه فقال أحلم فقط بأن يتوقف القصف لكي نعيش أنا وأخواي الصغيران وأمي بأمان..
أما «زياد» الذي كان منشغلا بغلي إبريق الشاي وقد أوقد تحته نارا بأحذية ومواد بلاستيكية فلم يكن أحسن حالا، فقد نزح مع أمه وإخوته من حي التضامن جنوب دمشق وهو الآن يقضي عامه الثالث بدون أن يتعلم.. أحلام «زياد» تقتصر على أن يكبر من أجل أن يحمل بندقية ويقاتل بها «عصابات الأسد» التي هدمت بيتهم -كما يقول-.
أمراض نفسية
أي حديث مع الأطفال الذين التقيناهم كان يقود إلى المعارك والقصف والدم، ولعل هذا ما تسبب بحالات اضطراب نفسي لدى نسبة كبيرة من أطفال سوريا وخصوصا الذين يعيشون في مناطق ساخنة. لاحظنا خلال جولتنا أكثر من حالة لأطفال مصابين بالصدمة منهم «مريم» ابنة السبع سنوات التي تقول والدتها إنها ما إن تسمع صوت الرصاص حتى تصاب بنوبة من الرعب والرجفة الشديدة، سألنا الأم عن السبب فأجابت إن «مريم» أصيبت بهذه الحالة قبل نحو عام ونصف حيث قصفت دبابة البيت الذي تقطنه العائلة فأصيب شقيقها الصغير ووالدها فيما بقيت هي تعاني آثار الصدمة النفسية. المرشدة النفسية «سناء» التي فضلت عدم تصويرها واكتفت بإعطائنا اسما رمزيا قالت إنها عاينت حالات كثيرة لأطفال تسببت لهم الحرب باضطرابات منها صعوبات النطق أو اختلالات خلال النوم، مؤكدة أن هذه الأمراض تحتاج إلى علاج وليس هناك من ينظر في هذه الحالات خلال ظروف سوريا الحالية، وتنبه «سناء» إلى أن هذه الأمراض يمكن أن تتطور لاحقا إلى أمراض عصبية واختلال ذهني.


ثقافة الحزن
جميع من التقيناهم من الأطفال لا حديث لديهم سوى حديث ساحات القتال ونادرا ما كنا نجد طفلا لم يفقد أخا أو قريبا، أو لم يصادف أن تعرض منزله أو حيه أو بلدته للقصف، معظم الأطفال اكتسبوا لغة ومفردات مختلفة عن تلك المفردات التي ينبغي لأطفال طبيعيين أن يستخدموها، حتى عندما طلبنا منهم الغناء لم نسمع سوى نبرة حزينة، «غسق» ابنة الخمس سنوات غنت «سكابا يا دموع العين»، و «أحمد» غنى «يا حيف.. زخ رصاص على الناس العزّل يا يا حيف»، و«نداء» غنت «جنة جنة الله يا وطنّا».
رجال صغار
كثير من الأطفال في سوريا اضطروا للعمل بعد أن فقدوا معيلهم وهذا ما لاحظناه خصوصا وأن المعركة فرضت على الرجال الانخراط مع الجيش الحر وخوض المعارك ليل نهار، بعض الأطفال يجوبون الشوارع لالتقاط ما يمكن الاستفادة منه من النفايات أو الأخشاب لاستخدامها في الطبخ وآخرون دون سن السادسة عشرة يعملون في مزارع الخضروات.
ليست هناك ملامح طفولة في مناطق النزاع داخل سوريا اليوم، وربما تكون الحالات التي رصدتها «عكاظ» في ريف درعا نماذج عن ما يجري في طول البلاد وعرضها، حيث لا مدارس ولا أمن ولا أمان، مأساة حقيقية ستترك آثارها على جيل بأكمله، جيل لم يعرف سوى الحرب، دميته بندقية من خشب ومدرسته أحاديث الموت والخراب والجوع والتشرد.







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اخبار صحيفه عكاظ يوم الاثنين 1434/12/2- اخبار جريده عكاظ يوم الاثنين 2013/10/7

جديد مواضيع القسم صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اخبار صحيفه عكاظ اليوم الاثنين 20-5- 1434، اخبار جريده عكاظ الاثنين 1-4-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 0 31 - 3 - 2013 6:49 PM
اخبار صحيفه عكاظ اليوم الاثنين 13-5- 1434، اخبار جريده عكاظ الاثنين 25-3-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 4 25 - 3 - 2013 4:13 AM
اخبار صحيفه عكاظ اليوم الاثنين 29-4- 1434، اخبار جريده عكاظ الاثنين 11-3-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 11 11 - 3 - 2013 7:44 AM
اخبار صحيفه عكاظ اليوم الاثنين 22-4- 1434، اخبار جريده عكاظ الاثنين 4-3-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 4 4 - 3 - 2013 12:48 PM
اخبار صحيفه عكاظ اليوم الاثنين 15-4- 1434، اخبار جريده عكاظ الاثنين 25-2-2013 ♥ •ӎ صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 0 24 - 2 - 2013 11:20 PM


الساعة الآن 9:31 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy