العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا العامه > صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ حافز ، Incentive ، hafiz ، برنامج حافز ، حافز للمتزوجات ، حافز للعاطلين ، حافز اكمال البيانات ، حافز للتوظيف ، حافز للسعوديين ، اعانة حافز ، جدارة ، برنامج جدارة ، جدارة للتوظيف ، اخبار جديده ، اخبار منوعه ، جديد الاخبار ، اخبار اليوم ، اخبار الساعه ، اخبار الصحف ، اخبار محليه ، اخبار السعوديه ، اخبار دوليةصحيفه سبق ,عكاظ,المدينه,عاجل,الوئام.الوطن ,صحيفة سبق الإلكترونية

اخبار صحيفه الرياض يوم الثلاثاء 1434/12/3- اخبار جريده الرياض يوم الثلاثاء 2013/10/8

فيما يعقد اليوم الجلسة الأخيرة قبل إجازة الأضحى الشورى: انتقاد لقرارات «العمل» وإنجازات «رعاية الشباب» وأداء «الاتصالات» الدكتور عبدالله آل ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /8 - 10 - 2013, 5:37 AM   #4

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,974
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار صحيفه الرياض يوم الثلاثاء 1434/12/3- اخبار جريده الرياض يوم الثلاثاء 2013/10/8

فيما يعقد اليوم الجلسة الأخيرة قبل إجازة الأضحى
الشورى: انتقاد لقرارات «العمل» وإنجازات «رعاية الشباب» وأداء «الاتصالات»
الدكتور عبدالله آل الشيخ مترئساً الجلسة
الدكتور عبدالله آل الشيخ مترئساً الجلسة
الرياض - عبدالسلام البلوي

سيطر الشباب على معظم المداخلات التي جاءت أثناء مناقشة مجلس الشورى يوم أمس الاثنين لتقارير وزارة العمل والرئاسة العامة لرعاية الشباب وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، فالجلسة جاءت بين توظيفهم وترفيههم وحمايتهم.

وفي مستهل مناقشة تقرير "العمل" تحدثت العضو حياة سندي عن غياب أخلاقيات العمل وطالبت الوزارة بإيجاد نظام لأخلاقيات العمل، لتحقيق العديد من الأهداف الجاذبة لسوق العمل مثل تعميق ولاء الموظف للمنشأة التي يعمل بها.

وأكد العضو الأمير خالد آل سعود على أن وزارة العمل لاتستطيع منفردة التصدي والقضاء على البطالة وأشار إلى أن نتائج بحث القوى العاملة الذي أجرته مصلحة الإحصاءات العامة قد سجل انخفاضاً بسيطاً وجاء لصالح في الذكور بنسبة فاقت33% بينما لدى الفتيات قد ارتفعت لتتجاوز35% وهي في الذكور، وأضاف بأن على الوزارة أن تعمل مع وزارة الاقتصاد والتخطيط ووزارة التجارة والصناعة لإيجاد فرص وظيفية تناسب المرأة ودعم رواتبها من الصناديق الوطنية.

وانتقد العضو محمد الرحيلي غياب الزيارات الميدانية للمنشآت وخصوصاً الصغيرة منها حيث أن المعاينة الميدانية تحولت إلى عمل روتيني القصد منه الحصول على التأشيرات، كما طالب العضو بوقف منح التأشيرات بطريقة عشوائية غير مدروسة وضرورة تطبيق المعاينة الميدانية الفاعلة والتأكد ميدانياً من استيفاء الشروط كشرط أساسي قبل منح التأشيرات.


خالد آل سعود: بطالة الفتيات ارتفعت والتصدي لها مسؤولية العمل والتخطيط والتجارة والصناديق الوطنية

ودعا العضو مفرح الزهراني وزارة العمل إلى إيجاد آلية لجذب الشباب للعمل في قطاع النقل الذي تسيطر عليه العمالة الوافدة وطالب اللجنة بالتوصية بإلزام وزارة العمل بوضع آلية لتحفيز وترغيب الشباب على العمل في قطاع النقل، وأن يعاد تصنيف المنشآت في برنامج نطاقات ليس بحسب عدد موظفيها وإنما بحسب نشاطها ومدى جاذبيته للأيدي العاملة الوطنية.

وانتقد عضو الشورى صالح العفالق استعجال وزارة العمل في قراراتها وعدم تنسيقها مع الجهات ذات العلاقة مؤكداً على أن قرار فرض رسوم إضافية (2400 ريال) على العمالة ساهم سلباً على نسبة التضخم بينما كان الأجدى التنسيق مع الجهات ذات العلاقة ورجال الأعمال لمعرفة الآثار السلبية لمثل هذه القرارات، كما انتقد العضو استعجال النتائج موضحاً أن الكثير من القرارات التي اتخذت في الآونة الأخيرة تحتاج إلى وقت لظهور نتائجها، وليس هناك ضرورة للتغيير المستمر الذي يربك سوق العمل.

وتساءل العضو عبدالعزيز الصعب عن أرقام السعودة وانخفاض نسبة البطالة التي أعلنتها الوزارة مطالباً ببيانات شاملة توضح حقيقة الأمر بالتنسيق مع وزارتي التربية والتعليم العالي لمشاركتهم في قوائم البيانات ومعرفة حقيقة الأمر هل هم طلاب تستغل أسماؤهم في توظيف وهمي أم فعلاً هي أرقام حقيقية. ودعا الصعب الوزارة إلى التصدي بطريقة عملية لظاهرة التوظيف الوهمي خصوصاً في المؤسسات الصغيرة التي تنتشر فيها هذه الظاهرة، كما طالب الوزارة بالتحقيق في أسباب تضاعف أسعار العمالة المنزلية وارتباط ذلك بإنشاء شركات الاستقدام خصوصاً أن الأسعار تمثل ضعف الأسعار في الدول المجاورة.

من الجلسة السابعة والأربعين
من الجلسة السابعة والأربعين
أما تقرير الرئاسة العامة لرعاية الشباب فلم تقل مناقشته سخونة هو الآخر عن تقرير العمل وارتفع فيه سقف المطالبات حتى شدد العضو احمد آل مفرح على تحويل الرئاسة إلى وزارة لتقوى مادياً وهو ماينعكس على الإنجازات، وكما أن تحولها يخدم أغراض منها الرفع من عطاء الشباب وقال: هناك ضعف في الدعم المالي للرئاسة من خلال الألعاب الاولمبية والذي لا يتناسب مع تطلعات الاتحاد الرياضي إضافة إلى أن بعض الموظفين في بعض الإدارات غير مؤهلين بما يتناسب مع وظائفهم الرياضية.

وأضاف آل مفرح بأنه يدفع للاعب في المشاركات الدولية "مصرف جيب" 80 ريالاً ومحلياً 40 ريالاً فقط بينما بعض الدول المجاورة تدفع ما يصل ال 1000 ريال، وطالب باستقطاب المؤهلين للعمل في المناطق وتحسين العمل الشبابي.

وفي مداخلة لرئيس اللجنة المالية طالب العضو سعد بن مارق بإعادة النظر في توصيات لجنة الشؤون الاجتماعية والأسرة لتتناغم مع الإستراتيجية الوطنية للشباب وأن تكون أداة فاعلة لتنفيذ برامجها وقال" على الرئاسة أن تهيئ نفسها وميزانيتها لتلبية متطلبات الإستراتيجية الوطنية للشباب".


وطالبت العضو فردوس الصالح بتفعيل المجلس الأعلى للشباب، كما أثنى العضو فايز الشهري على تقرير الرئاسة الشفاف لكنه قال أن توصيات لجنة الشؤون الاجتماعية و الأسرة أغفلت الصعوبات التي تواجهها رعاية الشباب وأشار إلى 150 وظيفة شاغرة و و طالب الرئاسة بفتح ملف انتشار استخدام المنشطات بين الرياضيين ودراسة الأسباب لتقديم الحلول لمواجهة هذه الظاهرة التي تشكل خطراً على الشباب بشكل عام وليس الرياضيين فقط وقال إن نسبة 7% ممن أجري لهم فحص تعاطي المشطات أظهر إيجابية الفحص وهو مايدل على انتشار تناول المنشطات بين الرياضيين واستغرب الشهري ما اعتبرته الرئاسة إنجازاً حين أكدت أن 38 ألف استفادوا من أنشطتها فيما تجاوز عدد الشباب 8 ملايين.. كما تساءل عن التراجع في نتائج الأندية والمنتخبات الذين يمثلون المملكة خارجياً وهل بحثت الرئاسة الأسباب.

وأبدت العضو أمل الشامان استغرابها من تعثر إحداث وظائف نسائية في رعاية الشباب منذ صدور قرار الشورى بشأن ذلك عام1422 والآخر الذي جاء بعده بأربع سنوات والقاضي بإدخال النشاطات الثقافية والرياضية والاجتماعية للمرأة، وأشارت إلى أن تقرير الرئاسة أفاد بأنها خاطبت وزارة المالية عام1432 أي بعد 10سنوات من قرار الشورى وتساءلت: ماهي المبررات التي تجعل الرئاسة تأخذ عشر سنوات لكي تتقدم للمالية لاستحداث الوظائف النسائية..؟ وكيف ستساهم الرئاسة في تحقيق أهداف إستراتيجية الشباب الموجهة إلى ال***ين وهي إلى الآن خالية من التمثيل النسائي..؟

وطالبت الشامان بأن تكون توصية لجنة الأسرة والشباب الشوريَّة التركيز على الجانب الرياضي ليتماشى مع مهام الرئاسة الأساسية التي نص عليها قرار مجلس الوزراء عند إنشائها، ومعالجة الضعف الكبير الذي تشهده في أداء الرياضة على المستويين المحلي والدولي.

د. الزهراني يطالب بآلية لجذب الشباب لقطاع النقل الذي تسيطر عليه العمالة الوافدة

وفي شأن توصية للجنة الأسرة والشباب الداعية إلى تطوير تواصل الرئاسة مع الشباب والفتيات، تساءل العضو الشامان: كيف يكون هناك توصية بتطوير التواصل والرئاسة إلى الآن لا يوجد لديها تمثيل رسمي للنساء..

وفي إشارة إلى بعض المشاركات النسائية الاولمبية قالت الشامان إن أحد مسؤولي لجنة الأولمبياد حينما سئل عن تدريب المشاركات أن واحدة تدربت في أمريكا، وحسب الشامان فذلك يعكس مدى العشوائية في التعامل مع المشاركة الاحترافية للفتيات، وتساءل: هل هناك خطط تنوي الرئاسة انتهاجها لممارسة الرياضة للفتيات بمفهومها الاحترافي أم سيظل الحال رهن العشوائية..؟

وطالبت العضو الشامان بتوصية تؤكد على السرعة في افتتاح مراكز للفتيات في مناطق المملكة واستحداث وظائف نسائية للإشراف على النشاطات الرياضية والاجتماعية للفتيات وأن يكون هناك خطة مستقبلية واضحة للرياضة الاحترافية للفتيات والمشاركات التنافسية الدولية.

وعن دور الرئاسة العامة لرعاية الشباب في بطولات المدارس والجامعات وتعاونها مع الجهات المعنية بالشباب في المجتمع قالت الشامان: تجاوز عمر الرئاسة 40 عاماً ومع ذلك لم تتعاون مع الجهات المعنية بالشباب إلا في نطاق محدود، فأين دورها في بطولات الرياضية على مستوى المدارس والجامعات وأين الرياضية السعودية التنافسية دولياً وأين برامج اكتشاف المواهب الرياضية وأين الرئاسة من ذوي الاحتياجات الخاصة..!؟

ويرى عضو المجلس عبدالله السعدون أن الشباب مهمشون في المجتمع وذلك لعدم توفير لهم أماكن مخصصة يقضون فيها وقت فراغهم إضافة إلى غياب برامج للتخلص من التدخين والسمنة مطالبا الرئاسة بالتعاون مع الجهات للقضاء على التحديات التي تواجه الشباب وتحيط بهم من كل اتجاه.

لجنة الشؤون الاجتماعية والأسرة والشباب كانت قد أوصت في تقريرها بتقويم واقع الأندية الرياضية والبرامج والنشاطات الشبابية من قبل جهة مستقلة بما يمكنها من النهوض بمستوى الأداء الشبابي والرياضي، كما طالبت الرئاسة بإنشاء مراكز للشباب لاستيعاب أكبر عدد من شباب المملكة، لتنمية الجانب الديني والثقافي والانتماء الوطني فيهم، وتلبية حاجاتهم الاجتماعية والثقافية والسلوكية والبدنية، وتطوير وسائل تواصلها مع الشباب والفتيات خاصة من خلال الإعلام الحديث ووسائل التواصل الإجتماعي وأن تستوعب طاقاتهم وخبراتهم وتنمي فيهم حب العمل التطوعي في برامجها المختلفة، ووضع خطط عمل مشتركة مع القطاعات المعنية بأمور الشباب مثل وزارة التربية والتعليم ووزارة التعليم العالي، ووزارة الشؤون البلدية والقروية، ووزارة الشؤون الإجتماعية، والعمل على تحديد الأدوار والمسؤوليات.

العضو أمل الشامان: كيف يكون هناك توصية بتطوير تواصل الرئاسة مع الفتيات وليس لديها تمثيل رسمي للنساء..!
العضو أمل الشامان: كيف يكون هناك توصية بتطوير تواصل الرئاسة مع الفتيات وليس لديها تمثيل رسمي للنساء..!
وكان المجلس قد ناقش هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات للعام المالي 331434 توصياته التي تشدد على إلزام الجهات الحكومية بتنفيذ الخطة الوطنية للطيف الترددي وتوفير الامكانات المالية والكفاءات الفنية المؤهلة اللازمة لتحقيق ذلك، وإكمال الهيئة منظومة النطاق العريض باستخدام الألياف البصرية وإيصالها للمستفيدين، وإلى توفير آلية تضمن سرعة فسح أجهزة الاتصالات اللاسلكية فنياً من المنافذ والموانئ والمطارات، وإلى ضرورة قيام الجهات الحكومية بالتسجيل في خدمات المركز الوطني الإرشادي لأمن المعلومات التابع لهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات.

وفي بداية المناقشة طالب العضو سعود السبيعي بتوصية ملزمة بالتسجيل وقابلة للتطبيق والمتابعة، مضيفاً بأن هناك جهات كثيرة لم تبادر بالتسجل والأولى بالمجلس إيجاد حل تشريعي يلزم هذه الجهات بالتسجيل، ورأى العضو احمد الحكمي أن على الهيئة التأكد من وصول الخدمات إلى كل مناطق المملكة دون أستثناء المناطق النائية من بعض الخدمات كما هو الحال الآن، حيث إن بعض المناطق لا تتوفر لديها خدمات الإنترنت مثلاً.

وطالبت إحدى العضوات الهيئة بالتدخل لحماية موظفي شركات الاتصالات من ما اسمته تسلط الشركات وإلزامها موظفيها بعقود عمل مجحفة، كما طالبت الهيئة بحماية المستهلك من شركات الاتصالات والوقوف في صف المواطن، وطالب أحد الأعضاء بعدم ترك مشاريع البنى التحتية للقطاع الخاص لينفذها منفرداً مطالباً بمشاركة القطاع العام في بنائها لضمان جودة وكفاءة البنية التحتية.

ودعا العضو مفرح الزهراني وزارة العمل إلى إيجاد آلية لجذب الشباب للعمل في قطاع النقل الذي تسيطر عليه العمالة الوافدة وطالب اللجنة بالتوصية بإلزام وزارة العمل بوضع آلية لتحفيز وترغيب الشباب على العمل في قطاع النقل، وأن يعاد تصنيف المنشآت في برنامج نطاقات ليس بحسب عدد موظفيها وإنما بحسب نشاطها ومدى جاذبيته للأيدي العاملة الوطنية.

مطالبات بمراكز رياضية لأنشطة الفتيات وتفعيل المجلس الأعلى للشباب

وانتقد عضو الشورى صالح العفالق استعجال وزارة العمل في قراراتها وعدم تنسيقها مع الجهات ذات العلاقة مؤكداً على أن قرار فرض رسوم إضافية (2400 ريال) على العمالة ساهم سلباً على نسبة التضخم بينما كان الأجدى التنسيق مع الجهات ذات العلاقة ورجال الأعمال لمعرفة الآثار السلبية لمثل هذه القرارات، كما انتقد العضو استعجال النتائج موضحاً أن الكثير من القرارات التي اتخذت في الآونة الأخيرة تحتاج إلى وقت لظهور نتائجها، وليس هناك ضرورة للتغيير المستمر الذي يربك سوق العمل.

وتساءل العضو عبدالعزيز الصعب عن أرقام السعودة وانخفاض نسبة البطالة التي أعلنتها الوزارة مطالباً ببيانات شاملة توضح حقيقة الأمر بالتنسيق مع وزارتي التربية والتعليم العالي لمشاركتهم في قوائم البيانات ومعرفة حقيقة الأمر هل هم طلاب تستغل أسماؤهم في توظيف وهمي أم فعلاً هي أرقام حقيقية. ودعا الصعب الوزارة إلى التصدي بطريقة عملية لظاهرة التوظيف الوهمي خصوصاً في المؤسسات الصغيرة التي تنتشر فيها هذه الظاهرة، كما طالب الوزارة بالتحقيق في أسباب تضاعف أسعار العمالة المنزلية وارتباط ذلك بإنشاء شركات الاستقدام خصوصاً أن الأسعار تمثل ضعف الأسعار في الدول المجاورة.

أما تقرير الرئاسة العامة لرعاية الشباب فلم تقل مناقشته سخونة هو الآخر عن تقرير العمل وارتفع فيه سقف المطالبات حتى شدد العضو احمد آل مفرح على تحويل الرئاسة إلى وزارة لتقوى مادياً وهو ماينعكس على الإنجازات، وكما أن تحولها يخدم أغراض منها الرفع من عطاء الشباب وقال: هناك ضعف في الدعم المالي للرئاسة من خلال الألعاب الاولمبية والذي لا يتناسب مع تطلعات الاتحاد الرياضي إضافة إلى أن بعض الموظفين في بعض الإدارات غير مؤهلين بما يتناسب مع وظائفهم الرياضية.

وأضاف آل مفرح بأنه يدفع للاعب في المشاركات الدولية "مصرف جيب" 80 ريالاً ومحلياً 40 ريالاً فقط بينما بعض الدول المجاورة تدفع ما يصل ال 1000 ريال، وطالب باستقطاب المؤهلين للعمل في المناطق وتحسين العمل الشبابي.

وفي مداخلة لرئيس اللجنة المالية طالب العضو سعد بن مارق بإعادة النظر في توصيات لجنة الشؤون الاجتماعية والأسرة لتتناغم مع الإستراتيجية الوطنية للشباب وأن تكون أداة فاعلة لتنفيذ برامجها وقال" على الرئاسة أن تهيئ نفسها وميزانيتها لتلبية متطلبات الإستراتيجية الوطنية للشباب".

وطالبت العضو فردوس الصالح بتفعيل المجلس الأعلى للشباب، كما أثنى العضو فايز الشهري على تقرير الرئاسة الشفاف لكنه قال أن توصيات لجنة الشؤون الاجتماعية و الأسرة أغفلت الصعوبات التي تواجهها رعاية الشباب وأشار إلى 150 وظيفة شاغرة و و طالب الرئاسة بفتح ملف انتشار استخدام المنشطات بين الرياضيين ودراسة الأسباب لتقديم الحلول لمواجهة هذه الظاهرة التي تشكل خطراً على الشباب بشكل عام وليس الرياضيين فقط وقال إن نسبة 7% ممن أجري لهم فحص تعاطي المشطات أظهر إيجابية الفحص وهو مايدل على انتشار تناول المنشطات بين الرياضيين واستغرب الشهري ما اعتبرته الرئاسة إنجازاً حين أكدت أن 38 ألف استفادوا من أنشطتها فيما تجاوز عدد الشباب 8 ملايين.. كما تساءل عن التراجع في نتائج الأندية والمنتخبات الذين يمثلون المملكة خارجياً وهل بحثت الرئاسة الأسباب.

عضو تطالب بحماية المستهلك وموظفي شركات الاتصالات من تسلطها

وأبدت العضو أمل الشامان استغرابها من تعثر إحداث وظائف نسائية في رعاية الشباب منذ صدور قرار الشورى بشأن ذلك عام1422 والآخر الذي جاء بعده بأربع سنوات والقاضي بإدخال النشاطات الثقافية والرياضية والاجتماعية للمرأة، وأشارت إلى أن تقرير الرئاسة أفاد بأنها خاطبت وزارة المالية عام1432 أي بعد 10سنوات من قرار الشورى وتساءلت: ماهي المبررات التي تجعل الرئاسة تأخذ عشر سنوات لكي تتقدم للمالية لاستحداث الوظائف النسائية..؟ وكيف ستساهم الرئاسة في تحقيق أهداف إستراتيجية الشباب الموجهة إلى ال***ين وهي إلى الآن خالية من التمثيل النسائي..؟

وطالبت الشامان بأن تكون توصية لجنة الأسرة والشباب الشوريَّة التركيز على الجانب الرياضي ليتماشى مع مهام الرئاسة الأساسية التي نص عليها قرار مجلس الوزراء عند إنشائها، ومعالجة الضعف الكبير الذي تشهده في أداء الرياضة على المستويين المحلي والدولي.

وفي شأن توصية للجنة الأسرة والشباب الداعية إلى تطوير تواصل الرئاسة مع الشباب والفتيات، تساءل العضو الشامان: كيف يكون هناك توصية بتطوير التواصل والرئاسة إلى الآن لا يوجد لديها تمثيل رسمي للنساء..

وفي إشارة إلى بعض المشاركات النسائية الاولمبية قالت الشامان إن أحد مسؤولي لجنة الأولمبياد حينما سئل عن تدريب المشاركات أن واحدة تدربت في أمريكا، وحسب الشامان فذلك يعكس مدى العشوائية في التعامل مع المشاركة الاحترافية للفتيات، وتساءل: هل هناك خطط تنوي الرئاسة انتهاجها لممارسة الرياضة للفتيات بمفهومها الاحترافي أم سيظل الحال رهن العشوائية..؟

وطالبت العضو الشامان بتوصية تؤكد على السرعة في افتتاح مراكز للفتيات في مناطق المملكة واستحداث وظائف نسائية للإشراف على النشاطات الرياضية والاجتماعية للفتيات وأن يكون هناك خطة مستقبلية واضحة للرياضة الاحترافية للفتيات والمشاركات التنافسية الدولية.

وعن دور الرئاسة العامة لرعاية الشباب في بطولات المدارس والجامعات وتعاونها مع الجهات المعنية بالشباب في المجتمع قالت الشامان: تجاوز عمر الرئاسة 40 عاماً ومع ذلك لم تتعاون مع الجهات المعنية بالشباب إلا في نطاق محدود، فأين دورها في بطولات الرياضية على مستوى المدارس والجامعات وأين الرياضية السعودية التنافسية دولياً وأين برامج اكتشاف المواهب الرياضية وأين الرئاسة من ذوي الاحتياجات الخاصة..!؟

ويرى عضو المجلس عبدالله السعدون أن الشباب مهمشون في المجتمع وذلك لعدم توفير لهم أماكن مخصصة يقضون فيها وقت فراغهم إضافة إلى غياب برامج للتخلص من التدخين والسمنة مطالبا الرئاسة بالتعاون مع الجهات للقضاء على التحديات التي تواجه الشباب وتحيط بهم من كل اتجاه.

لجنة الشؤون الاجتماعية والأسرة والشباب كانت قد أوصت في تقريرها بتقويم واقع الأندية الرياضية والبرامج والنشاطات الشبابية من قبل جهة مستقلة بما يمكنها من النهوض بمستوى الأداء الشبابي والرياضي، كما طالبت الرئاسة بإنشاء مراكز للشباب لاستيعاب أكبر عدد من شباب المملكة، لتنمية الجانب الديني والثقافي والانتماء الوطني فيهم، وتلبية حاجاتهم الاجتماعية والثقافية والسلوكية والبدنية، وتطوير وسائل تواصلها مع الشباب والفتيات خاصة من خلال الإعلام الحديث ووسائل التواصل الإجتماعي وأن تستوعب طاقاتهم وخبراتهم وتنمي فيهم حب العمل التطوعي في برامجها المختلفة، ووضع خطط عمل مشتركة مع القطاعات المعنية بأمور الشباب مثل وزارة التربية والتعليم ووزارة التعليم العالي، ووزارة الشؤون البلدية والقروية، ووزارة الشؤون الإجتماعية، والعمل على تحديد الأدوار والمسؤوليات.

وكان المجلس قد ناقش هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات للعام المالي 331434 توصياته التي تشدد على إلزام الجهات الحكومية بتنفيذ الخطة الوطنية للطيف الترددي وتوفير الامكانات المالية والكفاءات الفنية المؤهلة اللازمة لتحقيق ذلك، وإكمال الهيئة منظومة النطاق العريض باستخدام الألياف البصرية وإيصالها للمستفيدين، وإلى توفير آلية تضمن سرعة فسح أجهزة الاتصالات اللاسلكية فنياً من المنافذ والموانئ والمطارات، وإلى ضرورة قيام الجهات الحكومية بالتسجيل في خدمات المركز الوطني الإرشادي لأمن المعلومات التابع لهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات.

وفي بداية المناقشة طالب العضو سعود السبيعي بتوصية ملزمة بالتسجيل وقابلة للتطبيق والمتابعة، مضيفاً بأن هناك جهات كثيرة لم تبادر بالتسجل والأولى بالمجلس إيجاد حل تشريعي يلزم هذه الجهات بالتسجيل، ورأى العضو احمد الحكمي أن على الهيئة التأكد من وصول الخدمات إلى كل مناطق المملكة دون أستثناء المناطق النائية من بعض الخدمات كما هو الحال الآن، حيث إن بعض المناطق لا تتوفر لديها خدمات الإنترنت مثلاً.

وطالبت إحدى العضوات الهيئة بالتدخل لحماية موظفي شركات الاتصالات من ما اسمته تسلط الشركات وإلزامها موظفيها بعقود عمل مجحفة، كما طالبت الهيئة بحماية المستهلك من شركات الاتصالات والوقوف في صف المواطن، وطالب أحد الأعضاء بعدم ترك مشاريع البنى التحتية للقطاع الخاص لينفذها منفرداً مطالباً بمشاركة القطاع العام في بنائها لضمان جودة وكفاءة البنية التحتية.







  رد مع اقتباس
قديم منذ /8 - 10 - 2013, 5:38 AM   #5

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,974
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار صحيفه الرياض يوم الثلاثاء 1434/12/3- اخبار جريده الرياض يوم الثلاثاء 2013/10/8

استهلاك النفط في الخليج يتضاعف بحلول 2024
احتياطيات المملكة النفطية تتجاوز 65 عاماً.. وإهدار الموارد الطبيعية سيؤثر سلباً في الاقتصاد
الرياض - فهد الثنيان

قال تقرير اقتصادي متخصص إن العمر الافتراضي للنفط يعد الأعلى في دول الخليج اذ يصل الى 65 عاما في المملكة و80 عاما في الامارات وأكثر من 97 عاما في الكويت. ولفت الى ان احتياطيات دول الخليج من الغاز تعادل 20.2 في المئة من الاحتياطيات العالمية المؤكدة، ولكن تلك الاحتياطات الهائلة يتم هدرها سريعا مع انتشار ظاهرة ما يعرف بالغاز المحروق المصاحب لانتاج النفط، لاسيما ان الغاز الطبيعي يستخدم كلقيم في انتاج الطاقة الكهربائية خاصة أن الغاز بخلاف النفط وقود غير ملوث وصديق للبيئة.

وقال إنه اذا استمر الطلب على الوقود في دول الخليج العربية في الارتفاع بالنسبة نفسها التي ارتفع اليها خلال العام الماضي، فان استهلاك النفط سيتضاعف في عام 2024 المقبل.

واوضح التقرير، الذي أعده المركز الدبلوماسي الكويتي للدارسات الاستراتيجية ان اهدار الموارد الطبيعية في دول الخليج العربية من شأنه ان يؤثر سلبا في الاقتصاد على المدى البعيد.

وقال ان اهدار الموارد الطبيعية خاصة «الغاز والنفط» من شأنه ان يؤثر سلبا في الاقتصاد ويقلص المرونة الاقتصادية في مواجهة الصدمات، مبينا ان دول الخليج تستهلك في الوقت الحالي طاقة أولية تفوق ما تستهلكه دول افريقيا بالكامل، على الرغم من ان عدد سكانها لا يتجاوز 5 في المئة من عدد سكان القارة السمراء.

ولفت الى ان نحو كامل الطاقة في الخليج يتم انتاجها من النفط والغاز دون الحد من غاز ثاني أكسيد الكربون واذا استمر الطلب على الوقود في الارتفاع بالنسبة نفسها التي ارتفع اليها خلال عام 2012 فان استهلاك النفط سوف يتضاعف في عام 2024.

وشدد على ان هذا السيناريو غير مرغوب فيه من اجل الامن القومي لكل بلد من بلدان الخليج ومن أجل البيئة العالمية، فكثافة استهلاك الطاقة اقليميا مرتفعة بمعدلات كبيرة بعكس المناطق الصناعية الأخرى بسبب القصور في النظم والسياسات المتبعة للحفاظ على تلك الموارد.

واضاف «تعرف دول الخليج العربي بكونها المنتج والمصدر الأول للنفط على مستوى العالم، حيث أنها تحتوي على احتياطيات هائلة من النفط والغاز»، مشيرا الى حدوث ارتفاع كبير في الاحتياطيات المؤكدة. وقال ان هذه الاحتياطيات تصل وفقا للتقرير الاحصائي السنوي لشركة بريتيش بيتروليوم البريطانية لعام 2013 الى 493 مليار برميل أو ما يعادل 29.8 في المئة من الاحتياطيات العالمية.








  رد مع اقتباس
قديم منذ /8 - 10 - 2013, 5:39 AM   #6

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,974
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار صحيفه الرياض يوم الثلاثاء 1434/12/3- اخبار جريده الرياض يوم الثلاثاء 2013/10/8

جميل حين نشاهد طلاباً يواسون فقيراً ومريضاً ويحافظون على بيئتهم
العمل التطوعي يبدأ من المدرسة..!
المعلم محمد الزهراني يوجه الطلاب أثناء تطوعهم لتنظيف المسجد
المعلم محمد الزهراني يوجه الطلاب أثناء تطوعهم لتنظيف المسجد
الخبر، تحقيق- عبير البراهيم

على الرغم من احتياج المجتمع إلى الكثير من الأعمال التطوعية في بعض المشروعات الحيوية، إلاّ أن هذا الجانب لم يدخل بفكر جديد في المؤسسات التعليمية، حيث لم تتعد"حصص النشاط"، كونها حصص"فراغ" و"شخبطة"، وربما كانت إضافية لأي معلم أو معلمة تغيبوا عن المدرسة، لتصبح النتيجة عدم تعميق مفهوم العمل التطوعي، والتأثير سلباً على المجتمع الخارجي.

ويفتقد النشاط التطوعي إلى الهوية داخل المدارس، مما تسبّب في غياب بعض المهارات الإيجابية كالإسهام في تنظيف المساجد، أو الرسم على الجدران بشكل إبداعي جميل، أو المشاركة في زرع الزهور في الشوارع العامة، فلماذا لا نجد تطوعاً ينطلق من المدارس؟، وهل "رائد النشاط" معد بشكل جيد وحقيقي لأن يقود أفكارا حقيقية تسهم في خدمة وبناء المجتمع؟.

وتُساهم الأعمال التطوعية في نشر روح التعاون والتكاتف والاعتماد على الذات وحب الخير بين أفراد المجتمع وعدم الاتكالية، كذلك تُسهم في تعميق ثقافة التواضع وحُب المهن، إلى جانب نشر الإحساس والشعور بالآخرين، وإشاعة المودة والتعاون، إضافةً إلى تنمية المهارات إلى الأفضل، مما يتطلب إيجاد حوافز معقولة سواء كانت مادية أو معنوية، كأن تعطي الجهات المُتطوعة أو من ساهم فيها مبالغ مادية بسيطة، أو حوافز معنوية تتمثل في خطابات شكر، أو إقامة احتفالات صغيرة تشيد بذلك الجهد.

ويُعد "رائد النشاط" داخل المدارس من أهم الأدوات التي من الممكن أن تُساهم في الأعمال التطوعية، وهنا لابد أن يتم اختياره على ما يملكه من مهارة وخبرة، مما يُساعد على الإفادة من الطلاب في الأعمال الإيجابية، كذلك لابد من تقديم منهج يلبي النشاط المتجدد، ويلبي احتياج الناس، وليس النشاط الروتيني الذي يتحوّل إلى حصة فراغ وفوضى وأفكار مكررة ومستهلكة.

تنمية المهارات

وقال "د.نوح بن يحيى الشهري"رئيس قسم المهارات والاتصال بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة: إن العمل التطوعي هو مهارات وسلوك يجب غرسها في نفوس الأبناء من عدة جهات، أولها الأسرة، مضيفاً أن الدين الحنيف حث على الكثير من الأعمال التطوعية مثل "إماطة الأذى عن الطريق صدقة"، و"تبسمك في وجه أخيك صدقة"، وغيرها من الأعمال التي حث عليها الإسلام، مؤكداً على أن للمدرسة دوراً كبيراً، ومن ضمن مهامها التربية على القيم والمبادئ النبيلة وعلى خدمة المجتمع، وكذلك غرس العمل التطوعي في نفوس الطلاب من خلال المناهج وتدعيمها بممارسات أو آليات، مُشدداً على أهمية أن يكون هناك "قدوات" في المدارس، سواء كان على مستوى المعلمين أو إدارات المدارس، مؤكداً على أهمية الإعلام، الذي لابد أن يسهم في نشر ثقافة العمل التطوعي لدى الجيل والشباب، مع إبراز النماذج الناجحة، وكذلك إيضاح جهود المؤسسات والمجموعات التطوعية، حتى يكون لدينا مساحة لثقافة تطوعية داخل المجتمع.



وشدّد على أهمية تنمية المهارات لدى الشباب والأبناء في العمل التطوعي، حيث إن هناك مهارات مهمة نحتاج غرسها في نفوس الأبناء لكي يكونوا ممارسين للعمل التطوعي بجودة عالية، مثل مهارات الاتصال، والحوار، والقيادة، والعمل بروح الفريق، وكذلك العمل الجماعي، وإدارة الوقت وغيرها.

روح التعاون

وأرجع "د.عبدالله الحمود" -مستشار نفسي وإداري وخبير تدريب برامج التنمية البشرية- السبب الرئيس في عدم انتشار النشاط والانتفاع من طاقات الطلاب والطالبات في المراحل التعليمية إلى عدم تركيز الإعلام على هذا النشاط، مضيفاً: "نحتاج لإعلام يظهر النشاطات ويعطي دافعاً للآخرين أن يفعلوا العمل الجيد، كما أننا نحتاج إلى تبني جهة حكومية لهذا النشاط، وحتى يكون له صفة رسمية، بحيث لا تعاقب أي لجنة حينما تعمل نشاط معين، فقط يكون هناك سماح من تلك الجهة بأن هذا العمل مُرخّص، ومن يعمله يخدم المجتمع"، مبيناً أن الأعمال التطوعية في المجتمع تنشر روح التعاون والتكاتف والاعتماد على الذات وحب الخير للآخرين، كذلك تنشر عدم الإتكالية، وتُسهم في تعميق ثقافة التواضع وحُب المهن، إلى جانب نشر الإحساس والشعور بالآخرين، وإشاعة المودة والتعاون بين أفراد المجتمع، إضافةً إلى تنمية المهارات إلى الأفضل.


ونصح أن يكون هذا العمل مقنن ويوضع له حوافز وتشجيعات معقولة سواء كانت حوافز مادية أو معنوية، كأن تعطي الجهات مبالغ مادية بسيطة، أو حوافز معنوية تتمثل في خطابات الشكر وإقامة احتفالات صغيرة تشيد بذلك الجهد.

تطوير الأدوات

وشدّد "د.الحمود" على ضرورة الاختيار المناسب لمعلم النشاط في المدارس -رائد النشاط-، مع تقديم المنهج المناسب الذي يلبي النشاط المتجدد، ويلبي احتياج الناس، وليس النشاط الروتيني الذي يحول من النشاط إلى حصة فراغ وفوضى وأفكار مكررة ومستهلكة، مؤكداً على ضرورة تطوير معلم النشاط أدواته، وأن يُعطى دورات كثيرة حول ما يجب ممارسته وما لا يجب، مع إعطاء العمل التطوعي أهمية كبيرة، مبيناً أنه من المهم إتاحة معلم النشاط مجالاً للإبداع والخيال، فالمبدع قد يظهر من خلال أنشطة مدرسية، كذلك هناك من برع في الخط، وهناك من برع في الرسم أو فن صبغ الجدران، مشيراً إلى أهمية التنسيق مع مراكز الأحياء والجمعيات الخيرية التي تخدم أُسر معينة، حتى يستفاد منهم على غرار ما فعلته مديرة مدرسة حينما صبغت بيت أسرة فقيرة من خلال مجموعة من المتطوعين من الطلاب في المدارس. وأضاف: هناك طاقات مبدعة لم تجد من يُشجّعها، ذاكراً أنه من الأخطاء تكثيف الترفيه لدى الطلاب بشكل أصبح مبالغ فيه، وهو ما يُجمّد الطاقات ويحوّل الشخص إلى فرد لا يُعتمد عليه.

نقص التنظيم

وقال "د.حسن الذبياني" -أستاذ التنمية الاجتماعية بجامعة طيبة-: إن الإشكالية الكبيرة في نوع ثقافة التطوع داخل المجتمع، فحينما نتحدث عن ثقافة التطوع في المدارس وتعاطي بعض الحصص للنشاط، فإننا نتحدث عمن يُدرّس هذه الحصص، ذاكراً أنه كثيراً ما يكون هناك شخص غير متشرب لعملية النشاط والتطوع، وذلك يعود إلى أن التطوع ليس جزءا من ثقافة المجتمع، فالطالب لم يرتبط بها، حتى نحن كمجتمع لم نصل بعد إلى ثقافة التطوع الحقيقي، وذلك لأن لدينا نقصا في التنظيم الذي يعتمد عليه هدف التطوع المنشود، مبيناً أن الدعم المادي الجيد الذي يحفز الطالب والمعلم على التطوع غير موجود، كذلك تقبل المجتمع للتطوع غير موجود، فالمجتمع قد يأخذ ذلك التطوع على محمل الاستهتار والسخرية من بعض الجهات، مُشدداً على أنه مهما كان صغيراً لابد أن يُقدّر، لكن بشكل عام ليس هناك تقدير؛ لأن البعض لا يقدر مثل تلك الأعمال التطوعية إلاّ حينما يكون جزءاً منها، ولكن حينما لا يكون كذلك فإنه يراه غير مهم!.

وأضاف: أغفل الإعلام التطوع على الرغم من وجود أعمال كثيرة، مؤكداً على أنه لو أعطى اهتماماً للتطوع لوصل إلى مستويات جيدة، لافتاً إلى أننا بحاجة إلى مزيد من الوقت، مع عمل مؤسسات تطوعية داخل القطاعات الحكومية وخارجها؛ لأن هناك مؤسسات تدعم الأعمال التطوعية فقط داخل القطاعات الحكومية!.

دعم مادي

وأكد "د.الذبياني" أن رائد النشاط حينما يتحدث عن النشاط لابد أن يكون لديه وعي بجوانبه، ولابد أن يكون لديه علاقات خارجية، فليس أي شخص قادر على أن يقود التطوع، مضيفاً أنه لابد من وجود خطة جيدة للتطوع، ولابد أن يكون لديه دعم مادي حتى ينجح مشروع التطوع، كذلك لابد أن يتم اختياره بعناية وبمميزات محددة، مبيناً أن حصص النشاط في أمريكيا أو بريطانيا لها بُعد مختلف، حيث نجد بأن حصص النشاط لها خطط تطوعية، أما لدينا فهي إنما لمضيعة الوقت، مشيراً إلى أنه عندما نسأل الأبناء ماذا فعلتم بحصص النشاط يقولون: "نلعب ونكتب بالسبورة".

«رائد النشاط» يمثّل «عصب التغيير» لسلوك الطلاب واستثمار إمكاناتهم ومهاراتهم لخدمة المجتمع
وأضاف: في بريطانيا يتناولون في حصص النشاط الحديث عن فصل الخريف، ويخرج الطلاب إلى الحديقة ليتلمسوا أوراق الخريف ويقفون على هذه الظاهرة الجميلة، مع محاولة الاندماج النفسي والعاطفي مع شكل الأوراق الصفراء والتفاعل مع معانيها ومنظرها على داخل الروح، ذاكراً أن ثقافة المجتمع لها تأثير كبير على تحديد هوية حصص النشاط.

ابتدائية الطبري

وقد وقفت "الرياض" على تجربة حية أثناء إعداد التحقيق؛ تمثّلت بمشاركة عدد من الطلاب في تنظيف أحد المساجد، وتهيئته للمصلين، والوقوف على احتياجاته، حيث حصدت هذه التجربة سلوكاً وتفاعلاً مميزاً؛ نتج عنه غرس مبادئ العمل، وتحمل المسؤولية، وقيمة التعاون المثمر بين الجميع.

وقال الأستاذ "محمد الخواجي" -مدير ابتدائية الطبري- إن العمل التطوعي يرسم ملامح الإبداع في شخصية الطالب، ويعزز سلوك تحمل المسؤولية في تصرفاته، مطالباً المدارس بتفعيل دور العمل التطوعي؛ ليستشعر الطالب دوره في خدمة مجتمعه. وأضاف أن تجربة ابتدائية الطبري مع العمل التطوعي في تنظيف أحد المساجد القريبة من المدرسة نجحت في غرس قيمة العمل لخدمة الآخر، وتلمس احتياجاته، مشيراً إلى أن المدرسة ماضية في هذا النهج من خلال برامج عمل مستقبلية مع المرضى والمحتاجين والاهتمام بالمرافق العامة، والحفاظ على البيئة، مطالباً برفع مستوى المشاركة من خلال التنوع كماً وكيفاً، ودعم العمل التطوعي في المدارس من قبل المسؤولين.

وعلّق الأستاذ "أحمد بن عبدالرحمن الصويلح" -رائد النشاط بابتدائية الطبري- على تجربة العمل التطوعي في المدرسة، قائلاً: "تشكّل البيئة المدرسية مناخاً ملائماً للعمل التطوعي؛ فالطالب من خلال علاقته بمعلمه المميزة يكون مهيئاً للمشاركة في الأعمال التطوعية لخدمة المجتمع"، مؤكداً على أن غرس مفهوم العمل التطوعي في نفوس وسلوكيات الطالب يصنع لنا -بإذن الله- جيلاً واعياً ومحركاً للأعمال الإنسانية التي بفضل الله أصبحت مملكتنا رائدة وانموذجاً يقدم للعالم أجمع، وهي ترسم أسمى وأرقى المعاني الإنسانية في تقديم الأعمال التطوعية.

وأضاف:"من هذا المنطلق تكون المدرسة هي نقطة البداية في غرس وتنشئة هذا المفهوم، وتنويع تلك المساهمات في جميع مناحي حياتنا اليومية؛ مما يجعل العمل التطوعي شعاراً لمجتمع مترابط متماسك يساهم في حل كثير من المشكلات التي تواجه المجتمع"، مطالباً المدارس بتنمية العمل التطوعي في نشاطاتها الطلابية؛ لأنها ستغرس في نفوس طلابها بذرة العمل الخيري، ورفض الكسل ونمو المساهمة في بناء مجتمع متماسك، كما ستحصد حب المجتمع لبعضه واحساسه بأن الجميع متعاونون ومتكاتفون.







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اخبار صحيفه الرياض يوم الثلاثاء 1434/12/3- اخبار جريده الرياض يوم الثلاثاء 2013/10/8

جديد مواضيع القسم صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اخبار صحيفه الرياض اليوم الثلاثاء 21-5- 1434، اخبار جريده الرياض الثلاثاء 2-4-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 9 2 - 4 - 2013 4:15 AM
اخبار صحيفه الرياض اليوم الثلاثاء 7-5- 1434، اخبار جريده الرياض الثلاثاء 19-3-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 7 19 - 3 - 2013 11:52 AM
اخبار صحيفه الرياض اليوم الثلاثاء 30-4- 1434، اخبار جريده الرياض الثلاثاء 12-3-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 0 11 - 3 - 2013 7:08 PM
اخبار صحيفه الرياض اليوم الثلاثاء 16-4- 1434، اخبار جريده الرياض الثلاثاء 26-2-2013 ♥ •ӎ صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 4 26 - 2 - 2013 11:37 AM
اخبار صحيفه الرياض اليوم الثلاثاء 9-4- 1434 ، اخبار جريده الرياض الثلاثاء 19-2-2013 ♥ •ӎ صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 10 19 - 2 - 2013 5:18 AM


الساعة الآن 7:46 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy