العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا العامه > صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ حافز ، Incentive ، hafiz ، برنامج حافز ، حافز للمتزوجات ، حافز للعاطلين ، حافز اكمال البيانات ، حافز للتوظيف ، حافز للسعوديين ، اعانة حافز ، جدارة ، برنامج جدارة ، جدارة للتوظيف ، اخبار جديده ، اخبار منوعه ، جديد الاخبار ، اخبار اليوم ، اخبار الساعه ، اخبار الصحف ، اخبار محليه ، اخبار السعوديه ، اخبار دوليةصحيفه سبق ,عكاظ,المدينه,عاجل,الوئام.الوطن ,صحيفة سبق الإلكترونية

اخبار صحيفه عكاظ يوم الخميس 1434/12/12- اخبار جريده عكاظ يوم الخميس 2013/10/17

اخبار صحيفه عكاظ يوم الخميس 1434/12/12- اخبار جريده عكاظ يوم الخميس 2013/10/17 اخبار صحيفه عكاظ يوم الخميس 1434/12/12- اخبار جريده ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /10 - 10 - 2013, 1:07 AM   #1

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,975
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي اخبار صحيفه عكاظ يوم الخميس 1434/12/12- اخبار جريده عكاظ يوم الخميس 2013/10/17


أكد أننا لن نقبل أن يكون الاختلاف بين المذاهب طريقا لهدم وحدة الأمة .. خـــــــــــــــــــــــــــادم الحرمين يوجه رسالة قوية للعالم من أرض الرسالة ومهبط الوحي:
نـحـن أمـة لا تـقبـل الـمـسـاومة عـلى ديـنـهـا أو أخــلاقـها أو قـيمـهـا ولا تــــــــــــسمح لكائن مـن كان أن يـمس سيـادة أوطانها أو التدخل في شؤونها


وجه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود من أرض الرسالة ومهبط الوحي رسالة قوية للعالم أجمع مؤكدا فيها «إننا أمة لا تقبل المساومة على دينها، أو أخلاقها، أو قيمها، ولا تسمح لكائن من كان أن يمس سيادة أوطانها، أو التدخل في شؤونها الداخلية، أو الخارجية».
وأضاف «ليعي العالم أجمع أننا نحترمه، ونقدر مساهمته الإنسانية عبر التاريخ، ولكن لا خيار أمام من يحاول أن يستبد، وفق نظرته الضيقة، أو مصالحه، فنحن أمة سلامتها من سلامة دينها وأوطانها، وتعاملها مع الآخر الند للند، ولذلك نأمل أن يكون الاحترام فيما بين الأمم والدول مدخلا واسعا للصداقة بينها وفق المصالح والمنافع المشتركة، إدراكا منا بأن هذا العالم وحدة متجانسة في عصر تنبذ فيه الكراهية، وترفض سطوة التسلط والغرور، فمن أدرك ذلك فقلوبنا تتسع لكل مفاهيم ومعايير الصداقة، ومن رأى غير ذلك فهذا شأنه، ولنا شأن آخر نحفظ فيه عزتنا وكرامة شعوبنا الأبية».
وأكد خادم الحرمين الشريفين أنه لا غلو، ولا تجبر، ولا رفض للآخر لمجرد اختلاف الدين، مشددا في ذات الوقت «ما اتفقنا عليه مع الآخر فله المنزلة توافقا مع نوازع القيم والأخلاق وفهم مدارك الحوار الإنساني وفق مبادئ عقيدتنا، وما اختلفنا عليه فديننا الإسلامي والقول الفصل للحق تعالى (لكم دينكم ولي دين)».
جاء ذلك في كلمة ألقاها نيابة عن خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، في حفل الاستقبال السنوي، الذي أقامه سموه نيابة عن الملك المفدى أمس في الديوان الملكي بقصر منى لأصحاب الفخامة قادة الدول الإسلامية وكبار الشخصيات الإسلامية وضيوف خادم الحرمين الشريفين ورؤساء بعثات الحج الذين أدوا فريضة الحج هذا العام.
وقد استقبل سمو ولي العهد فخامة الرئيس عبدالله غول رئيس الجمهورية التركية وفخامة الرئيس ممنون حسين رئيس جمهورية باكستان الإسلامية وفخامة الرئيس عمر حسن البشير رئيس جمهورية السودان وفخامة الرئيس محمد ولد عبدالعزيز رئيس الجمهورية الموريتانية وفخامة الرئيس مانويل ناماجو رئيس جمهورية غينيا بيساو ودولة الدكتور عبدالله النسور رئيس الوزراء الأردني ودولة السيد نور الدين برهان نائب رئيس جمهورية جزر القمر المتحدة وكبار المسؤولين في عدد من الدول الإسلامية.
كلمة خادم الحرمين
وقد ألقيت كلمة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، ألقاها نيابة عنه صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع وفيما يلي نصها:
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على من بعث رحمة للعالمين، شاهدا ومبشرا ونذيرا، داعيا إلى الله بإذنه، وسراجا منيرا.
ونحمده تعالى القائل: (اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا). وقوله : (الحج أشهر معلومات فمن فرض فيهن الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج وما تفعلوا من خير يعلمه الله وتزودوا فإن خير الزاد التقوى واتقون يا أولي الألباب).
أيها الإخوة الحضور.. أيها المسلمون في مشارق الأرض ومغاربها:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
أهنئكم بعيد الأضحى المبارك، سائلا الله جل جلاله أن يتقبل من عباده حجهم، وأن يغمرنا جميعا برحمته، وغفرانه، وعفوه، وأن يعين الأمة الإسلامية على تحمل مسؤولياتها التاريخية، تجاه دينها وعزة أوطانها، وتعزيز وحدة الصف، والتعامل مع الغير بإنسانية متسامحة لا غلو فيها، ولا تجبر، ولا رفض للآخر لمجرد اختلاف الدين، فما اتفقنا عليه مع الآخر فله المنزلة توافقا مع نوازع القيم والأخلاق وفهم مدارك الحوار الإنساني وفق مبادئ عقيدتنا، وما اختلفنا عليه فديننا الإسلامي والقول الفصل للحق تعالى: (لكم دينكم ولي دين).

أيها الإخوة والأخوات:
إننا أمة - ولله الحمد والمنة - عزيزة بعقيدتها، ما دمنا على قلب رجل واحد، فهمومنا واحدة، وآمالنا مشتركة، ولا عز ولا تمكين إلا في التمسك بعقيدتنا، واستنهاض كل القيم الأخلاقية التي أمر بها رب العزة والجلال، فكان الإسلام ولازال بوسطيته، واعتداله، وتسامحه، ووضوحه، في ما لا يمس العقيدة النقية، طريقنا إلى فهم الآخر وحواره، وطريقنا للفهم الحضاري لحرية الأديان والثقافات والقناعات وعدم الإكراه عليها، يقول الحق تعالى: (لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي). ومن هذا المنطلق تم إنشاء مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات، ليكون مدخلا بين المسلمين وبين أتباع الأديان والثقافات الأخرى، لنقول للعالم إننا نمد أيدينا محترمين جميع الأديان السماوية في مبادرة تنبذ الكراهية، والعنف، وتبين للعالم أن الإسلام دين الصفاء، والنقاء، والوسطية.
فإذا كان هذا منهجنا مع غير المسلمين، كان من الواجب علينا جميعا، نبذ الخلافات والتناحر بين المسلمين أنفسهم، وعلى هذا الأساس دعونا لإنشاء مركز الحوار بين المذاهب الإسلامية في المدينة المنورة والذي تبناه مؤتمر التضامن الإسلامي الذي عقد في مكة المكرمة في شهر رمضان المبارك سنة 1433هـ، هدفنا من ذلك صلاح أمر المسلمين، وخشية من الفرقة، والشتات. قناعة منا بأن الحوار بين المذاهب الإسلامية، هو بعد الله - جل جلاله - وبقدرته، المدخل السليم لفهم بعضنا بعضا، فما اتفقنا عليه فالحمد لله فضلا ومنة، وما اختلفنا عليه يجب أن لا يكون طريقا لهدم وحدة الأمة الإسلامية، فباب الاجتهاد سنة الله في خلقه، ولذلك جاء الخلاف في الرؤية بين المذاهب رحمة للعالمين، على أن لا يكون مدخلا للمساس بعقيدتنا السليمة التي لا نقبل المساومة عليها.
أيها الإخوة المسلمون:
من أرض الرسالة ومهبط الوحي، نقول للعالم أجمع، إننا أمة لا تقبل المساومة على دينها، أو أخلاقها، أو قيمها، ولا تسمح لكائن من كان أن يمس سيادة أوطانها، أو التدخل في شؤونها الداخلية، أو الخارجية، وليعي العالم أجمع بأننا نحترمه، ونقدر مساهمته الإنسانية عبر التاريخ، ولكن لا خيار أمام من يحاول أن يستبد، وفق نظرته الضيقة، أو مصالحه، فنحن أمة سلامتها من سلامة دينها وأوطانها، وتعاملها مع الآخر الند للند، ولذلك نأمل أن يكون الاحترام فيما بين الأمم والدول مدخلا واسعا للصداقة بينها وفق المصالح والمنافع المشتركة، إدراكا منا بأن هذا العالم وحدة متجانسة في عصر تنبذ فيه الكراهية، وترفض سطوة التسلط والغرور، فمن أدرك ذلك فقلوبنا تتسع لكل مفاهيم ومعايير الصداقة، ومن رأى غير ذلك فهذا شأنه، ولنا شأن آخر نحفظ فيه عزتنا وكرامة شعوبنا الأبية.
وختاما أكرر لكم التهنئة بعيد الأضحى المبارك، سائلا المولى سبحانه أن يتقبل من الجميع حجهم وصالح أعمالهم.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
جهودكم المباركة محل التقدير
وكان الحفل الخطابي قد بدئ بتلاوة آيات من القرآن الكريم.
ثم ألقى معالي وزير الحج الدكتور بندر حجار كلمة رفع فيها باسمه وباسم رؤساء مكاتب شؤون الحجاج لهذا العام 1434هـ، الشكر، والتقدير، لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ، ولصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء المستشار والمبعوث الخاص لخادم الحرمين الشريفين - حفظهم الله- على ما يقومون به من أعمال جليلة لخير الأمة الإسلامية قاطبة.
وقال: لقد حملوني تحياتهم الحارة، ومشاعرهم الصادقة، وتمنياتهم وابتهالاتهم إلى العلي الحكيم أن ينعم عليكم بدوام الصحة، ويسدد كل أعمالكم لما فيه خير المملكة العربية السعودية، وخير الأمة الإسلامية قاطبة. ولما تتفضلون به من دعم غير محدود لتمكين الحجاج من أداء نسكهم بكل يسر وسهولة، وذلك امتدادا لما أرساه والدكم المؤسس جلالة الملك عبدالعزيز - طيب الله ثراه - حتى هذا العهد الزاهر الذي تنعم فيه بلاد الحرمين الشريفين بالأمن، والأمان، والاستقرار في ظل رؤى مستنيرة، ومبادرات خلاقة، وقيادة رشيدة تريد الخير والرخاء والأمن والاستقرار لدول وشعوب العالم.
وأوضح وزير الحج أن رؤساء مكاتب شؤون الحجاج يقدرون عاليا ما تم، ويتم من جهود مباركة لرعاية الحرمين الشريفين، والمشاعر المقدسة، ويسجلون فخرهم، واعتزازهم بالمشروعات العملاقة التي أمر بإنجازها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله -، وتلك التي في طور الإنجاز - إن شاء الله - التي شملت توسعة الحرمين الشريفين، والمسعى، ومنشأة الجمرات، وقطار المشاعر، وقطار الحرمين، والنقل العام في مكة المكرمة، والمدينة المنورة، ودرة هذه الإنجازات توسعة المطاف، وكذلك أمره - أيده الله - بافتتاح المرحلة الأولى لمشروع التوسعة.
ونوه الدكتور حجار بالجهود الكبيرة والمتميزة التي يبذلها صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة رئيس لجنة الحج، قائلا: كل ذلك مرده توفيق من الباري عز وجل، ثم للتوجيهات العليا السديدة.

وسأل وزير الحج في ختام كلمته الله عز وجل أن يحفظ ولاة أمر هذه البلاد، ويرزقهم موفور الصحة، والعافية لتتواصل العطاءات الخيرة.
الحاجة إلى مواقف شجاعة
ثم ألقى الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الدكتور عبدالله التركي كلمة قال فيها: باسم رابطة العالم الإسلامي وضيوفها أتقدم بأطيب التهاني لخادم الحرمين الشريفين، ولسموكم الكريم ولسمو النائب الثاني، ولكافة أبناء المملكة ورجالها المخلصين وللأمة الإسلامية عامة بعيد الأضحى المبارك، وتوفيق الله تعالى لحجاج بيته الحرام لأداء مناسكهم في أجواء مفعمة بالسكينة والطمأنينة، أعاد الله على الجميع هذا العيد باليمن والبركات وصلاح أحوال الأمة جمعاء.
وقال: لقد بوأ الله سبحانه وتعالى خادم الحرمين الشريفين، وسموكم الكريم منزلة تتطلع إليها الأنظار بكثير من الأمل وأورثكم ما كان عليه أسلافكم الكرام من السير على درب الهدى والخير والحرص على إعزاز الوطن وإصلاح الرعية وتطبيق الشرع الحنيف وحمل هم الإسلام والمسلمين والعمل على جمع كلمتهم والاعتناء بالحرمين الشريفين عمارة ورعاية: (الذين إن مكناهم في الأرض أقاموا الصلاة وآتوا الزكاة وأمروا بالمعروف ونهوا عن المنكر ولله عاقبة الأمور).
وأضاف قائلا: وكان ذلك سببا فيما أنعم الله به على المملكة العربية السعودية وشعبها من استتباب الأمن، ورخاء العيش وتآلف أبنائها وائتلافهم على ولاة أمرهم: (ولو أن أهل القرى آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض).
وتابع أمين رابطة العالم الإسلامي بقوله: اليوم والعديد من بلاد المسلمين تعاني من الأزمات الأمنية والاقتصادية، أدت إليها عوامل داخلية وتحديات خارجية تشتد الحاجة إلى مواقف قادة المملكة الشجاعة لإصلاح أحوالها حتى تعود أمة ذات شأن. وتحقق هذا الأمل إذا أخلصت الأمة في التعرف على الأسباب الحقيقة لأمراضها، وجدت في علاجها متوكلة على الله واثقة بتوفيقه وعونه: (ومن يتوكل على الله فهو حسبه إن الله بالغ أمره).
وقال: ومن أبرز تلك الأسباب: التقصير في إعطاء الدين مكانته اللائقة في التنمية والإصلاح، وقد أثبتت التجارب التي مرت بها الأمة المسلمة قديما وحديثا أن الدين كان سندا قويا لها في بعثها من غفلتها، وتغلبها على المحن التي ألمت بها، ومن هذه الأسباب عدم الوعي بالطريقة الصحيحة في التعامل مع الثقافات الأجنبية. وانتشار تلك الثقافات عبر الانفتاح العالمي لا يسوغ فتح المجال لها لتكون بديلا من الثقافة العربية الإسلامية التي تعبر عن هوية المسلمين وتختزن حضارتهم.
وعلى المسلمين أن يزنوا ما أنتجه غيرهم بميزان قيمهم الحضارية فيأخذوا ما ينفعهم في دنياهم ولا يضرهم في دينهم ويدعون ما يضرهم في دنياهم ودينهم.
وأضاف الدكتور التركي أن من هذه الأسباب: إيثار المآرب الخاصة الشخصية أو الحزبية أو الطائفية على المصالح العامة للأمة في التعامل مع قضاياهم مما أدى إلى تصدع وحدة الأمة وإضعاف روح الجماعة وتفاقم روح الفرقة والعداء وإنهاك الاقتصاد والمقدرات الوطنية، وتنامي التطرف والعنف والإرهاب.
وأوضح أنه في هذه الظرف العصيبة، اشتدت التطلعات إلى المملكة العربية السعودية وقادتها، أملا في مضاعفة الجهود في حقن الدماء النازفة وتضميد الجراح المبرحة، وإخماد الفتن المهلكة، وإصلاح ذات بين المسلمين، وإعادة الثقة لهم بدينهم الذي هو عصمة أمرهم ومناط عزتهم.
وقال: لقد رسم خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- في الحوار بين أتباع الأديان والثقافات مسارا رائدا لإيجاد علاقات متميزة مع مختلف الكتل الحضارية العالمية، تمكن المسلمين من تقديم الصورة الصحيحة للإسلام، والتعريف بما قدمه للحضارة الإنسانية، من المثل والمبادئ والقيم التي تشتد حاجة البشرية إليها.
وعلى المستوى الإسلامي، لم تدخر المملكة جهدا في دعم الجهود الإسلامية المشتركة، وحث المسلمين على التضامن.
إن هذا الموقع الذي بوأه الله سبحانه وتعالى قادة المملكة، يعطي قيمة كبيرة لكل مبادرة تصدر منهم في خدمة قضايا الأمة الإسلامية وإصلاح أحوالها، ورأب الصدع الذي أصابها.
وقال الدكتور التركي: لقد اصطفى الله سبحانه وتعالى بحكمته هذه المملكة لتكون موضعا لبيته المحرم أول بيت في الأرض لعبادة الله: (إن أول بيت وضع للناس للذي ببكة مباركا وهدى للعالمين). قبلة المسلمين ومحجهم، ولتكون منطلقا لرسالة الله العالمية الخالدة، ووفق قادتها لتطبيق شريعته، فالمملكة بهذه المزايا مؤهلة لقيادة الأمة نحو التعافي من أدوائها، والنهوض بها.
وعبر باسم رابطة العالم الإسلامي وما يتبعها من هيئات ومراكز، عن الشكر والأمتنان، على ما تلقاه من الدعم الكريم لها في أعمالها وبرامجها من قادة المملكة ومسؤوليها.
وبين أن الرابطة تعكف الآن على التحضير لمؤتمر إسلامي عالمي حول التضامن بين المسلمين يكون ردءا لمؤتمر القمة الاستثنائي الرابع الذي دعا خادم الحرمين الشريفين لعقده في العام الماضي في رحاب مكة المكرمة.
وقال: لقد بذلت الرابطة ما أمكنها من جهود، في إبراز سماحة الإسلام وعدالته ورحمته، وحاجة العالم إليه، وأسهمت في معالجة الإرهاب والتطرف والغلو والتكفير، وفي التصدي لكل ما يثير الصراع بين فئات الأمة، من الفتن والنعرات الطائفية والعرقية، والتخفيف من آثارها السيئة.
وأضاف أن ضيوف خادم الحرمين الشريفين الذين استقبلتهم الرابطة، يقدمون شكرهم وتقديرهم وتهنئتهم بهذه المناسبة المباركة لخادم الحرمين الشريفين ولسموكم الكريم ولسمو النائب الثاني، سائلين الله الكريم أن يمد الجميع بمزيد من العون على خدمة الإسلام والمسلمين.
جهود متعاظمة
واستطرد وزير الشؤون الدينية التونسي الدكتور نور الدين الخادمي قائلا: «إن ضيوف الرحمن لهذا العام الهجري المبارك سنة 1434هـ يعبرون لمقامكم الكريم عن مدى إعجابهم بهذه الإنجازات العظيمة التي نسأل الله سبحانه وتعالى أن يدخرها لكم في الآخرة «يوم تجد كل نفس ما عملت من خير محضرا»، وأن يمتعكم بتمام الصحة والعافية وحسن الخاتمة والسعادة الدائمة في الدنيا والآخرة يقول سبحانه «إنا نحن نحيي الموتى ونكتب ما قدموا وآثارهم وكل شيء أحصيناه في إمام مبين».
وتابع قائلا: «كما أنهم مرتاحون ويقدرون عاليا مستوى الخدمات والجهود المتعاظمة والأعمال المكثفة المقدمة لهم من وزارة الحج ومن جميع الأجهزة الحكومية والأهلية بالمملكة العربية السعودية وهو ما يمثل إسهاما نوعيا وإضافة مبتكرة في خدمة حجاج بيت الله الحرام وتسهيل الحج وإحكام سير عملياته وأطواره بما يضمن سلامتهم وحسن قيامهم بشعائرهم».
واختتم كلمته بقوله: «نسأل الله عز وجل دوام فضله وتمام عفوه وأن يتولى حياتنا الدنيا بصالح الأعمال إعمارا وتعميرا وحياتنا الآخرة بتمام الإسعاد تحقيقا وتكثيرا، إنه ولي ذلك والقادر عليه، وآخر دعوانا إن الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على النبي الكريم وعلى أزواجه أمهات المؤمنين وعلى صحابته الطيبين الطاهرين وعلى من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين».
حضور الحفل
وفي ختام الحفل تشرف الجميع بالسلام على صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.
ثم تناول الحضور طعام الغداء مع سمو ولي العهد.
بعد ذلك ودع سمو ولي العهد الضيوف من أصحاب الفخامة والدولة، متمنيا لهم حجا مبرورا وسعيا مشكورا.
حضر الاستقبال صاحب السمو الأمير فيصل بن تركي بن عبدالله وصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية وصاحب السمو الأمير خالد بن فهد بن خالد وصاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء المستشار والمبعوث الخاص لخادم الحرمين الشريفين وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الشؤون البلدية والقروية وصاحب السمو الأمير فهد بن عبدالله بن مساعد وصاحب السمو الأمير الدكتور خالد بن فيصل بن تركي وكيل الحرس الوطني بالقطاع الغربي وصاحب السمو الملكي الأمير تركي العبدالله الفيصل وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور عبدالعزيز بن سطام بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير بندر بن خالد الفيصل وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن عبدالله بن عبدالعزيز رئيس هيئة الهلال الأحمر السعودي وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن سلطان بن عبدالعزيز نائب وزير الدفاع وصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن سلطان بن عبدالعزيز المستشار في مكتب سمو وزير الدفاع وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس ديوان سمو ولي العهد المستشار الخاص لسموه وصاحب السمو الملكي الأمير بندر بن سلمان بن عبدالعزيز وأصحاب الفضيلة العلماء والمعالي الوزراء وكبار المسؤولين وسفراء الدول العربية والإسلامية.


hofhv wpdti u;h/ d,l hgolds 1434L12L12- [vd]i 2013L10L17 hofhv wpdti u;h/ d,l hgolds 1434L12L12- hofhv [vd]i u;h/ d,l hgolds 2013L10L17








  رد مع اقتباس
قديم منذ /17 - 10 - 2013, 10:08 AM   #2

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,975
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار صحيفه عكاظ يوم الخميس 1434/12/12- اخبار جريده عكاظ يوم الخميس 2013/10/17

حذَّر من «فتاوى الأهواء» .. الفوزان:
بعض الحجاج يتلاعبون بالفريضة ولا يكملون المناسك



أوضح فضيلة الشيخ الدكتور صالح بن فوزان الفوزان عضو هيئة كبار العلماء عضو اللجنة الدائمة للإفتاء أن بعض الناس لا يكمل حجه بسبب أنه يأتي إلى الحج ويتكلف النفقة والسفر ثم يتلاعب به الشيطان، فيسافر يوم العيد ولا يكمل الحج.
واستنكر فضيلته استدلال البعض بحديث «الحج عرفة» على أنه لا يلزمهم فعل ما بعد الوقوف بعرفة، متجاهلين الأركان والواجبات التي بعده، فضلا عن أن بعضهم ينفر في اليوم الحادي عشر مستدلا ببعض الآيات الكريمة دون أن يفهم المراد بها، كما أن بعضهم يتتبع الرخص التي يفتي بها بعض المنتسبين إلى العلم فيأتي بحج غير تام، وقد يكون غير صحيح فيأخذ من الفتاوى ما يوافق هواه لا ما يوافق الدليل ويبرئ الذمة، مطالبا هؤلاء جميعا بأن يتقوا الله في حجهم ولا يتلاعبوا به، فالله تعالى يقول: (وأتموا الحج والعمرة لله)، وهؤلاء لم يتموا حجهم وعمرتهم بسبب هذا التلاعب.. فإلى التفاصيل:
• نسمع كثيرا عن أيام التشريق، فما هي هذه الأيام وهل يعتبر يوم العيد منها؟
- أيام التشريق هي اليوم الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر، وسميت أيام التشريق كما قيل: لأنهم كانوا يشرقون فيها لحوم الهدي والأضاحي، بمعنى أنهم ينشرونها في الشمس حتى تجفف، فسميت أيام التشريق، وهي الأيام المذكورة في قولـه تعالى: (واذكروا الله في أيام معدودات فمن تعجل في يومين فلا إثم عليه ومن تأخر فلا إثم عليه لمن اتقى واتقوا الله واعلموا أنكم إليه تحشرون)، وهي هذه الثلاثة: الحادي عشر، والثاني عشر، والثالث عشر من ذي الحجة. وليس منها يوم العيد الذي هو اليوم العاشر، فبعض الناس يخطئون ويدخلون يوم العيد في أيام التشريق، ويظنون أن قوله تعالى: (فمن تعجل في يومين)، يوم العيد ويوم الحادي عشر، ثم يتعجلون في اليوم الحادي عشر، وهذا خطأ كبير وجهل، والسبب في هذا أنهم لا يسألون أهل العلم، فيخلون بحجهم، ويسافرون قبل إكماله؛ لأنهم لم يفهموا المراد باليومين.
فالمراد باليومين: اليوم الحادي عشر واليوم الثاني عشر، فالثاني عشر هو يوم النفر الأول لمن تعجل، واليوم الثالث عشر هو النفر الأخير لمن تأخر، فينبغي معرفة هذا والتقيد به.
المبيت بمنى
• وماذا عن المبيت بمنى ليالي أيام التشريق؟
- قال الله تعالى: (واذكروا الله في أيام معدودات)؛ يعني: اذكروا الله بأداء المناسك في منى من مبيت في منى ليالي منى؛ الحادي عشر والثاني عشر لمن تعجل، والثالث عشر لمن تأخر، وهذا واجب من واجبات الحج، ومن ذكر الله في أيام التشريق أداء الصلوات الخمس في منى، ورمي الجمار، وذبح النسك، والبقاء في منى هذه الأيام ليلا ونهارا، هذا أكمل، ويجوز له الخروج من منى في النهار، ثم يرجع ويبيت فيها.


حدود منى
• وما هي حدود منى الشرعية؟ وما هي الأحكام المتعلقة بها؟
- طول منى من وادي محسر وهو الحد الفاصل بينها وبين مزدلفة، إلى جمرة العقبة، وهي الجمرة الأخيرة مما يلي مكة، هذا آخر منى، وعرضها ما بين الجبلين الشرقي والغربي، هذه منى، فمن تمكن من النزول فيها فإنه ينزل ويبيت فيها، ويقيم فيها أيام التشريق عبادة لله عز وجل، فيذكر الله فيها، ومن لم يتمكن من النزول فيها فإنه ينزل بطرف الحجاج في أي مكان مما يلي منى، قال تعالى: (فاتقوا الله ما استطعتم).
فالحكم هنا مثل حكم المسجد إذا ضاق، فالناس يصلون خارجه ما امتدت الصفوف، فينزل الحاج في طرف الحجاج، ولو كان خارج منى؛ لأن هذا هو الذي يستطيعه ويأتي ويبيت في الليل في منى إن تمكن، وفي النهار يذهب إلى خيمته، ولو كانت خارج منى؛ لأن هذا هو الذي يستطيعه. وإن نزل خارج منى، ولم يستطع المجيء بالليل؛ لبقائه مع النساء، أو مع من يخاف عليهم، أو بسبب أنه لا يقدر على المشي، ويشق عليه الانتقال في الليل، فيبيت في خيمته وفي مكانه، ويسقط عنه المبيت في هذه الحالة؛ لأنه واجب يسقط مع العجز، يقول الله جل وعلا: (فاتقوا الله ما استطعتم)، (لا يكلف الله نفسا إلا وسعها)، فإذا كان لا يستطيع النزول في منى، ولا يستطيع المجيء إليها بالليل، فإنه يسقط عنه المبيت؛ لأنه عجز عنه، ولا واجب مع عجز، أما الذي يبقى في الشقق في العزيزية أو غيرها لأجل الترفه والتبرد، فهذا العمل نقص في حجه؛ لأنه لم يفعل ما يستطيع، والواجب عليه أن ينزل بطرف الحجاج الذين نزلوا خارج منى بسبب عدم وجود الأمكنة داخل منى مهما استطاع ذلك.

أنواع الذكر
• وهل يعد رمي الجمار في أيام التشريق من ذكر الله؟
• نعم، إن من ذكر الله في هذه الأيام رمي الجمار الثلاث: الجمرة الصغرى التي تلي منى، ثم الوسطى، ثم الكبرى، وهي الأخيرة التي رماها يوم العيد تكون هي الأخيرة في الرمي في أيام التشريق، هذا من ذكر الله عز وجل.
وقت الرمي
• وما هو وقت رمي الجمار في أيام التشريق؟
- وقت الرمي يبدأ من زوال الشمس في اليوم الحادي عشر وما بعده؛ أي إذا دخل وقت الظهر؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان ينتظر في أيام التشريق حتى تزول الشمس، ثم يذهب ويرمي الجمرات، وكان أصحابه من بعده يفعلون ذلك، يتحينون زوال الشمس، فإذا زالت رموا الجمرات، فدل على أن الرمي قبل الزوال في أيام التشريق لا يجوز ولا يجزئ؛ لأنه فعله قبل وقته كالصلاة قبل وقتها، ولو كان الرمي قبل الزوال جائزا لبينه رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولو بينه لنقل ذلك أصحابه لنا، بل كان ينتظر حتى تزول الشمس، فدل على أن الرمي قبل زوال الشمس لا يجوز، ولا يجزئ؛ لأنه رمي قبل الوقت، فهو كما لو صلى الفريضة قبل الوقت، وإنما يبدأ الرمي من زوال الشمس في أيام التشريق، ويستمر إلى غروبها.
فإن لم يتمكن من الرمي قبل غروب الشمس، فإنه يرمي بعد الغروب بعد صلاة المغرب، أو بعد صلاة العشاء؛ لأنه كله يدخل فيما بعد الزوال، ويدخل في المساء؛ ولأن النبي صلى الله عليه وسلم رخص للرعاة أن يرموا ليلا لعذرهم، والزحام والخطر في هذه السنين أشد من عذر السقاة والرعاة، فإن تمكن من الرمي فيما بين الزوال إلى غروب الشمس، فهذا هو الأحوط، وإن لم يتمكن فإنه يرمي في الليل، لأن هذا كله داخل في المساء، فالوقت واسع، ولله الحمد.
وليس في الأمر ضيق، ولكن الناس هم الذين يضيقون على أنفسهم، فيجيئون جميعا في وقت واحد ويتضايقون، ويحصل ما يحصل بسبب الجهل، وإلا فلو أنهم تحينوا الوقت المناسب لهم، فمن تمكن رمى بعد الظهر، ومن تمكن رمى بعد العصر، ومن تمكن رمى بعد المغرب، ومن تمكن رمى بعد العشاء لزال الخطر والزحمة، فالوقت واسع.
فإذا جئت ووجدت الزحام الشديد، ارجع وائتِ في ساعة أخرى، وستجد الفرصة سانحة، وقد جربنا هذا، فالذي يأتي قبل غروب الشمس يوم الحادي عشر والثاني عشر يجد المكان واسعا، إنما الزحمة والشدة ما بين زوال الشمس إلى العصر، وهذا أشد ما يكون؛ لأن كثيرا من الناس يأتون في هذا الوقت.
فالناس هم الذين يسببون لأنفسهم المشقة، فيتضايقون بسبب إصرارهم على الرمي في وقت واحد، وإذا جاءوا ووجدوا الزحام فإنهم لا يرجعون؛ مع أنهم لو رجعوا وجاءوا في وقت آخر لكان خيرا، فعلى المسلم أن يرفق بنفسه، ويرفق بإخوانه بالأخذ بالرخص الشرعية عند الحاجة إليها.
الرخص الشرعية
• وما هي هذه الرخص إذن؟
- أولا: إذا فاته الرمي في اليوم الحادي عشر، أجل الرمي لليوم الثاني عشر، وجاء في وقت فيه متسع ليرمي جمرات اليوم الأول، ثم يعود ويرمي جمرات اليوم الحاضر بالترتيب، فإن هذا يجزئه.
ثانيا: لو أنه جمع الرمي في اليومين في اليوم الأخير الثالث عشر، فإنه لا بأس به، مثل جمع الصلاتين جمع تأخير؛ ولأن النبي صلى الله عليه وسلم رخص للرعاة في ذلك.
ثالثا: العاجز لمرض، أو لكبر، أو الطفل، أو المرأة التي لا تستطيع الزحام، أو المرأة الحامل التي تخشى على حملها، هؤلاء يوكلون من يرمي عنهم، فيرمي الوكيل كل جمرة عن نفسه أولا بسبع حصيات، ثم يرميها عن موكله، ثم ينتقل إلى الجمرة الثانية، فيرميها عن نفسه بسبع حصيات، ثم يرميها بسبع حصيات عن موكله، ثم ينتقل إلى الجمرة الثالثة الأخيرة، فيرميها بسبع حصيات عن نفسه، ثم يرميها عن موكله.
• هل هناك حلول يتلافى بها الزحام في رمي الجمرات؟
- نعم، وهي تتلخص فيما يلي، أولا: العاجز يوكل من يرمي عنه، وقد رمى الصحابة عن الصبيان، ثانيا: تحين الفرص الواسعة في الرمي، لأن الوقت موسع، ثالثا: تأخير الرمي كله إلى آخر يوم، ثم يرمي مرتبا الجمار عن كل يوم كما رخص بذلك النبي صلى الله عليه وسلم للرعاة.
هذه رخص شرعية يعمل بها عند الحاجة إليها، وأما القول إن الرمي قبل الزوال جائز في أيام التشريق فلا دليل عليه، وهو مردود على قائله، قال الإمام مالك رحمه الله: «كلنا راد ومردود عليه إلا صاحب هذا القبر»، وليس عندهم دليل إلا الشبه الواهية المخالفة لهدي النبي صلى الله عليه وسلم في الرمي.
أنواع الذكر
• ذكرتم آنفا أن من ذكر الله تعالى الذي أمر به جل وعز رمي الجمار، فماذا عن الأنواع الأخرى؟
- نعم، هناك ذبح الهدي، فإن من ذكر الله في أيام التشريق ذبح الهدي، سواء كان واجبا لكونه نسكا كهدي التمتع والقِران، أو واجبا لكونه جبرانا لفعل محظور أو ترك واجب ويسمى دم الجبران، أو كان تطوعا.
ووقت الذبح لهدي التمتع والقِران وهدي التطوع يوم العيد، وثلاثة أيام التشريق، فهذه أربعة أيام، كلها وقت للذبح وهدي الجبران لا تحديد لوقت ومكان ذبحه، بل هو حيث ومتى وجد سببه.
ومن لم يقدر على قيمة شراء الهدي فإنه يصوم ثلاثة أيام في الحج، وينبغي أن تكون قبل يوم عرفة، فإن لم يستطع صومها قبل يوم عرفة صامها في أيام التشريق لحديث عائشة: «لم يرخص في أيام التشريق أن يصمن إلا عن دم متعة وقران»، ثم يصوم سبعة أيام بعد الحج ليكمل له صيام عشرة أيام كما في الآية.
أكل الهدي
• وما هو حكم أكل الحاج من لحم هديه والتصدق به؟
- يسن أن يأكل الحاج من هديه، ويتصدق، قال تعالى: (فإذا وجبت جنوبها فكلوا منها وأطعموا القانع والمعتر)، وفي الآية الأخرى: (ويذكروا اسم الله في أيام معلومات على ما رزقهم من بهيمة الأنعام فكلوا منها وأطعموا البائس الفقير)، وقال تعالى: (والبدن جعلناها لكم من شعائر الله لكم فيها خير فاذكروا اسم الله عليها صواف فإذا وجبت جنوبها فكلوا منها وأطعموا القانع والمعتر).
قيل: القانع: هو المحتاج الذي لا يسأل، والمعتر: هو الذي يسأل، والمهم أن الإنسان يأكل ويوزع من لحم الهدي، وقد أكل النبي صلى الله عليه وسلم من هديه؛ عملا بقوله تعالى: (فكلوا منها وأطعموا القانع والمعتر)، فأكل وتصدق عليه الصلاة والسلام، وهذا في غير هدي الجبران فإنه لا يأكل منه لأنه كفارة.
ومن ذكر الله في أيام التشريق: أن يصلي الصلوات الخمس في منى قصرا بلا جمع؛ فإن النبي صلى الله عليه وسلم أقام في منى أيام التشريق ولياليها يصلي كل صلاة في وقتها قصرا بلا جمع؛ يقصر الرباعية ركعتين.
ومن ذكر الله في هذه الأيام: التكبير المقيد بعد الصلوات الخمس في جماعة، فإذا صليت في جماعة، فإنك تكبر بعد السلام، وتقول: الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد، وتكررها بعد كل صلاة فريضة مع الجماعة، أما لو صليت وحدك فإنه لا يشرع التكبير بعد الصلاة، فلا بد أن تكون الصلاة في جماعة. ويبدأ التكبير المقيد في حق الحجاج من ظهر يوم النحر، ويستمر إلى صلاة العصر في اليوم الثالث عشر، فتكبر بعد كل فريضة تصليها مع الجماعة، وأما بالنسبة لغير الحجاج، فيبدأ التكبير المقيد من فجر يوم عرفة، ويستمر إلى عصر يوم الثالث عشر، أما الحجاج، فتتأخر بدايته إلى ظهر يوم النحر؛ لأنهم كانوا مشغولين بالتلبية قبل ذلك، وبهذا تم بيان ذكر الله في هذه الأيام.
التوكيل في الذبح
• عودا على مسألة ذبح الهدايا، هل يجوز التوكيل في الذبح؟
- إن كان الحاج لا يستطيع أن يذبحها هو، أو يشق عليه، فله أن يوكل من يذبحها عنه، ويوزع لحمها، فقد وكل النبي صلى الله عليه وسلم على بقية هديه عليا أن يذبحه وأن يفرق اللحم.
وفي وقتنا الحاضر جعلت الحكومة مشروعا للهدي، وهو شركة تشتري الهدي وتذبحه نيابة عن الحجاج، وفتحت هذه الشركة مكاتب تستقبل فيها قيمة الهدي، وتعطي سندات للدفع رسمية، فالذي يريد أن يوكل هذه المكاتب المعتمدة فلا بأس بذلك؛ لأن هذا فيه تيسير على الحجاج، وليحذر الحجاج من الذين يحتالون على الناس، ويأخذون قيمة هديهم بسندات مزورة ولا يذبحون عنهم، فلا يدفع الحاج ثمن الهدي إلا للمكاتب المعتمدة التي تعطي سندات رسمية. وإن تولى ذبحها هو بنفسه فهو أفضل، وإن وكل في ذبحها من يثق به، أو وكل المكاتب المعتمدة التابعة للبنك الإسلامي، فهي معتمدة من قبل الدولة وبموجب فتوى من أهل العلم من أجل التيسير على الناس، ومن أجل العناية باللحوم وعدم إهدارها، فلا بأس بذلك فكل هذا جائز، ولله الحمد.
التعجل والتأخر
• كثير من الحجاج يجهلون أحكام التعجل والتأخر في منى، فهل لنا بتفصيل عن ذلك؟
• إذا جاء اليوم الثاني عشر من أيام التشريق، وأراد الحاج أن يتعجل، فإنه إذا رمى الجمرات بعد الزوال ورحل من منى قبل غروب الشمس فلا بأس، فقد تعجل في يومين بهذين الشرطين، الأول: أن يرمي الجمرات بعد الزوال، الثاني: أن يكون رحيله من منى قبل غروب الشمس، فإن غربت عليه الشمس وهو لم يرمِ أو رمى ولم يرتحل، لم يجز له الرحيل، بل يبقى إلى يوم الثالث عشر، ويكون متأخرا، وهو أفضل.
فالتأخر أفضل من التعجل؛ لأنه هو الذي فعله النبي صلى الله عليه وسلم، ولأن فيه زيادة عمل، فهو أفضل من التعجل، والتعجل جائز؛ لأن الله تعالى قال: (فمن تعجل في يومين فلا إثم عليه).
توجيه للحجاج
• وهل من توجيه أخير للحجاج الذين يقعون في بعض الأخطاء فلا يكملون حجهم على الوجه الصحيح؟
- نعم، بعض الناس يأتي إلى الحج ويتكلف النفقة والسفر ثم يتلاعب به الشيطان فلا يكمل حجه، فيسافر يوم العيد ولا يكمل الحج ويقول: «الحج عرفة» مستدلا به على أنه لا يلزم ما بعده، والوقوف بعرفة ركن واحد من أركان الحج فبعده أركان وواجبات لابد من الإتيان بها، وبعضهم ينفر في اليوم الحادي عشر مستدلا بقوله تعالى: (فمن تعجل في يومين فلا إثم عليه ومن تأخر فلا إثم عليه)، ولم يفهم المراد باليومين أنهما بعد يوم العيد وهما الحادي عشر والثاني عشر، وبعضهم يتتبع الرخص التي يفتي بها بعض المنتسبين إلى العلم فيأتي بحج غير تام، وقد يكون غير صحيح فيأخذ من الفتاوى ما يوافق هواه لا ما يوافق الدليل ويبرئ الذمة، فعلى هؤلاء جميعا أن يتقوا الله في حجهم ولا يتلاعبوا به، فالله تعالى يقول: (وأتموا الحج والعمرة لله)، وهؤلاء لم يتموا حجهم وعمرتهم بسبب هذا التلاعب، فلا حول ولا قوة إلا بالله.







  رد مع اقتباس
قديم منذ /17 - 10 - 2013, 10:08 AM   #3

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,975
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار صحيفه عكاظ يوم الخميس 1434/12/12- اخبار جريده عكاظ يوم الخميس 2013/10/17

مصدر مسؤول بالخارجية: المملكة لم يسبق أن وجهت دعوة رسمية لأداء الحج



ردا على سؤال لمندوب وكالة الأنباء السعودية عن كيفية مشاركة عدد من رؤساء الدول الإسلامية في حج هذا العام 1434هـ.. صرح مصدر مسؤول بوزارة الخارجية أن المملكة وقد شرفها الله بخدمة الحرمين الشريفين تستقبل سنويا عددا من القادة الأشقاء من الدول الإسلامية الراغبين بالحج وفقاً لظروفهم وارتباطاتهم وتقوم حكومة المملكة وفي إطار ما تقدمه لحجاج بيت الله الحرام من تهيئة السبل والتنظيمات التي تسهل للحاج والمعتمر أداء نسكه بيسر وسهولة.


وحول ما تردد أن خادم الحرمين الشريفين قد وجه الدعوة لفخامة الرئيس الإيراني حسن روحاني لأداء مناسك الحج لهذا العام، أفاد المصدر أن الحج ركن من أركان الإسلام ولم يسبق أن وجهت المملكة أي دعوة رسمية لأداء هذه الشعيرة التي تعد واجبا دينيا، وتعود الرغبة للقيام بها للأشقاء من القادة والمسؤولين من العالم الإسلامي.







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اخبار صحيفه عكاظ يوم الخميس 1434/12/12- اخبار جريده عكاظ يوم الخميس 2013/10/17

جديد مواضيع القسم صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اخبار صحيفه عكاظ اليوم الخميس 9-5- 1434، اخبار جريده عكاظ الخميس 21-3-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 2 21 - 3 - 2013 12:44 PM
اخبار صحيفه عكاظ اليوم الخميس 25-4- 1434، اخبار جريده عكاظ الخميس 7-3-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 0 6 - 3 - 2013 5:48 PM
اخبار صحيفه عكاظ اليوم الخميس 18-4- 1434، اخبار جريده عكاظ الخميس 28-2-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 8 28 - 2 - 2013 11:47 AM
اخبار صحيفه عكاظ اليوم الخميس 11-4- 1434 ، اخبار جريده عكاظ الخميس 21-2-2013 ‏ ♥ •ӎ صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 14 21 - 2 - 2013 5:51 AM
اخبار صحيفه عكاظ اليوم الخميس 4-4- 1434 ، اخبار جريده عكاظ الخميس 14-2-2013 ‏ ♥ •ӎ صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 9 14 - 2 - 2013 4:45 PM


الساعة الآن 12:41 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy