العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا العامه > صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ حافز ، Incentive ، hafiz ، برنامج حافز ، حافز للمتزوجات ، حافز للعاطلين ، حافز اكمال البيانات ، حافز للتوظيف ، حافز للسعوديين ، اعانة حافز ، جدارة ، برنامج جدارة ، جدارة للتوظيف ، اخبار جديده ، اخبار منوعه ، جديد الاخبار ، اخبار اليوم ، اخبار الساعه ، اخبار الصحف ، اخبار محليه ، اخبار السعوديه ، اخبار دوليةصحيفه سبق ,عكاظ,المدينه,عاجل,الوئام.الوطن ,صحيفة سبق الإلكترونية

اخبار صحيفه الرياض يوم الثلاثاء 1434/12/17- اخبار جريده الرياض يوم الثلاثاء 2013/10/22

أكد أنه يشكل 20% من الأمراض النفسية بالمملكة د.أبو جازية: الخجل من التشخيص يعيق علاج الاكتئاب الرياض-الرياض أثبتت كثير من ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /22 - 10 - 2013, 4:28 AM   #7

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,975
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار صحيفه الرياض يوم الثلاثاء 1434/12/17- اخبار جريده الرياض يوم الثلاثاء 2013/10/22

أكد أنه يشكل 20% من الأمراض النفسية بالمملكة
د.أبو جازية: الخجل من التشخيص يعيق علاج الاكتئاب

الرياض-الرياض

أثبتت كثير من الدراسات المسحية أن مرض الاكتئاب غداً "وباءً صامتاً" يسبب الكثير من الإعاقة النفسية والجسدية، وفقدان الأرواح أيضاً. ويقدر الخبراء أنه بحلول عام 2020.م سيغدو الاكتئاب السبب الرئيس للإعاقة، خاصة وأن الاكتئاب يتداخل مع كثير من الأمراض الأخرى. وتحتل المملكة العربية السعودية المرتبة الثانية بأكثر من 201 ألف سنة عمرية، التي يمثل الاكتئاب من الأمراض النفسية فيها 20% فيما يمثل القلق 35% وتأتي اضطرابات النوم بنسبة 40% في المجتمع السعودي.

وأكد الدكتور عبد الواحد أبو جازية نائب في الطب النفسي بمستشفى دلة أن قلة الوعي والخجل من التشخيص يشكلان أهم العوائق أمام التشخيص السليم لهذا المرض، نظراً لخصوصية المجتمع السعودي من حيث العادات والتقاليد التي تجعل البعض يرفض الإفصاح عن الأمراض المتعلقة بالجانب النفسي ويفضل الكثيرون اللجوء الى العلاج بالرقية أو ماء زمزم، وأن معظم الدراسات النفسية التي اشارت إلى الاحصاءات تكون في الغالب عن طريق المستشفيات، أو عدد حالات المرضى المراجعين لدى العيادات النفسية.

واشار الى أن الأعراض تبدأ خفيفة ثم تشتد مثل عدم الشعور بالارتياح، وتسارع ضربات القلب، والصداع، وآلام عضلية مختلفة، والشعور بالوهن أو الكسل والاعتلال العام، واضطرابات القولون ثم فقدان الشعور بالسعادة، والاحباط، واضطرابات النوم بالزيادة أو النقصان، وكذلك فقدان الشهية، والزيادة في الوزن، مع عدم القدرة على الشعور بالاستمتاع.


وأرجع د.أبو جازية أسباب الاكتئاب الى العوامل الوراثية والبيئة، مشدداً على أن الاكتئاب النفسي في المجتمعات الحديثة بات يحتاج إلى كثير من الاهتمام سواء من المصاب أو القائمين على الصحة من حيث توفير العلاج المبكر حال ظهور العلامات أو الأعراض الأولى بهدف منع تفاقمه.







  رد مع اقتباس
قديم منذ /22 - 10 - 2013, 4:29 AM   #8

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,975
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار صحيفه الرياض يوم الثلاثاء 1434/12/17- اخبار جريده الرياض يوم الثلاثاء 2013/10/22

الأحوال المدنية» الجهة الوحيدة الملتزمة في التنفيذ رغم لجوء البعض إلى «حِيل» غريبة
فشلنا في تطبيق قرار «الزي الوطني» أثناء مراجعة الجهات الحكومية..!

مواطن في تبوك يستلم جوازه مرتدياً «بنطلون برمودا» و«تي شيرت» «أرشيف الرياض»

الرياض، تحقيق - منيف العتيبي «عدسة - عليان العليان»

على الرغم من صدور قرار الالتزام ب"الزي الوطني" أثناء مراجعة الدوائر الحكومية، إلاّ أننا مازلنا نُشاهد أفراداً يرتدون ملابس رياضية وأفرنجية و"قمصان نوم" ويحضرون لإنجاز معاملاتهم من دون احترام أو مبالاة للقرار، وكأنهم يعيشون في بلدان أخرى، ويبقى اللوم على من سمح لهم بالدخول إلى تلك الإدارات، وتساهل في تطبيق القرار، ولم يوجه الحراسات الأمنية بتنفيذه، والتأكيد عليه.



اللوم على الجهة التي سمحت بدخول المواطن ب«قميص نوم» أو «بنطلون برمودا» و«تي شيرت»


ويأتي قرار الالتزام ب"الزي الوطني" -الثوب والشماغ معاً- حفاظاً على الهوية الوطنية، وغرس حُب الوطن في حياتنا العملية والشخصية، فمن غير المعقول أن يأتي مواطن ويحمل بطاقة هوية إلى إحدى الوزارات مُرتدياً "تي شيرت" و"برمودا"، أو "قميص نوم كاروهات"، أو حتى ثوب وشعر "الكدش" يلف رأسه من كل اتجاه، كما أن الحفاظ على الذوق العام يعد مظهراً حضارياً للفرد، وأكثر من يعبّر عن هذا الذوق هو الزي الوطني، من خلال "الترسيم"، ومقابلة المسؤول، أو حتى الموظف البسيط؛ فالأهم أن لا تكون شاذاً بملابسك وسط الحضور، ولا تبرر ذلك بالحرية الشخصية التي تجاوزت بها النظام واحترام ذوق الآخرين.

وعلى الرغم من أن قرار الالتزام ب"الزي الوطني" داخل الدوائر الحكومية صدر قبل عدة أعوام، إلاّ أن تفاعل تلك الدوائر يُعد ضعيفاً، فالحراسات التي توجد على البوابات لا تمنع أي فرد لا يلتزم بالقرار، وربما كان بانتظاره ابتسامة بسيطة مفادها "حياك الله"، حتى ولو كان ما يرتديه "تكميلة رياضة"، أو "قميص نوم"، وهنا يبرز السؤال: لماذا امتنعت بعض الجهات الحكومية عن تطبيق القرار؟، وما أسباب ذلك؟، خاصةً وأنها مُزودة بحراسات أمنية، وبعضها "كاميرا مراقبة"، يمكن من خلالهما منع أي مُخالف من الدخول.

تجربة "الأحوال المدنية"

ونجحت مكاتب "الأحوال المدنية" في إجبار مراجعيها على تطبيق القرار، من خلال التشديد على الحراسات الأمنية بمنع كل مخالف لا يلتزم بارتداء "الزي الوطني"، مما أجبر المواطنين على تنفيذ ذلك، وهو ما يؤكد على أن دور الجهات الحكومية كبير في تطبيق القرار واحترام النظام والذوق العام، أما التساهل فمن شأنه التمادي والخروج بمظهر سلبي قد يصل يوماً إلى "الشورت"، أو "تكميلة علاق"، وهو ما يزيد الأمور سلبية، وربما أصبح ثقافة لا يُمكن أن نعالجها مستقبلاً، خاصةً إذا ما علمنا أن بعض الثقافات قد تتحول إلى عادات، وهنا يجب أن تقتدي الجهات الحكومية الأخرى بما فعلته مكاتب الأحوال المدنية، فالمصلحة في النهاية تعود إلى الوطن، عبر استشعار حجم المسؤولية من خلال الحفاظ على "الزي الوطني".



ولاحظت "الرياض" خلال زيارة مكتب الأحوال المدنية في الرياض منع أي مراجع لم يتقيّد بلباس "الزي الوطني"، وتحديداً "أبو بنطلون وقميص"، بينما لجأ من حضر إلى الأحوال بثوبه من دون "شماغ" و"عقال" إلى استئجارهما من كُتّاب المعاريض خارج الإدارة، بمبلغ يتراوح ما بين خمسة إلى عشرة ريالات، حيث حققت تلك الطريقة مكاسب مادية للكُتّاب، ولكنها تركت انطباعاً سلبياً لبقية المراجعين ممن شاهدوا شباناً لا يزالون في عمر الزهور يرتدون بنطلون "برمودا" و"تي شيرت مخصر" وهم يتحدثون ويتفاوضون وربما يتوسلون بالسماح لدخولهم إلى مبنى الأحوال لاستلام هوياتهم، أو التبيلغ عنها، حيث قوبل طلبهم بالرفض، وتم تطبيق النظام، ولم يسمح لأحد بالدخول إلاّ بالزي الوطني الرسمي.

وعلل من شاهد بعض تلك الحالات من أن تشديد الأحوال المدنية في تطبيق القرار وعدم التهاون فيه يعكس حساً وطنياً مميزاً، بل أكثر من ذلك وهو أن الأحوال تعبّر عن الهوية الوطنية ليس إجراء في الإصدار، وإنما حتى في السلوك، وهو ما يحفظ لها ثناء وتقدير المواطن.

دور الوالدين

ومن يُشاهد "جيل اليوم" ومدى تعلقهم بالثقافات الأخرى لا يستغرب أن يأتي هؤلاء إلى الوزارات والمكاتب الحكومية وهم في منظر غريب لا يعكس انتمائهم إلى الوطن، وهنا لابد أن يعي الوالدين أهمية تثقيف أبنائهم على كل ما هو إيجابي وسلبي، وأن لبس ال"تيشيرت" وال"برمودا" قد يكون مقبولاً أثناء الخروج في نزهة أو رحلة أو سفر، لكن لا يعني أبداً الظهور به أمام المراجعين والموظفين، فالثقافة تبدأ من المنزل، ومن الوالدين تحديداً، مما يتطلب أن يعي الآباء الأساليب الجيدة التي يمكن من خلالها التأثير على أبنائهم، بعيداً عن أُسلوب المنع والشدة، كما أنه من المهم أن يكون هناك حوار بنّاء بين أفراد الأسرة، مع مناقشة السلبيات والإيجابيات، للخروج بنتيجة مرضية ومُفيدة للجميع.

توعية إعلامية

والمُلاحظ مع صدور قرار الالتزام ب"الزي الوطني" أثناء مراجعات الدوائر الحكومية، عدم مصاحبة ذلك توعية المجتمع، وسط غياب تام عن تثقيف المواطنين بالموضوع، فالكل يعلم بصدور القرار، لكنه لا يعلم متى يكون التطبيق؟، وهل الجهات الحكومية مُصرّة على التنفيذ؟، مما فتح المجال لمن يُريد "التحايل" أن "يستغفل" على القرار، أو يتلمس الطقس العام، وفي حال كان هناك تراخياً في التطبيق، فإن الأمور تسير على ما كانت عليه في السابق، وهو ما تحقق بالفعل، فأغلب المواطنين لم يلمسوا التشديد في الموضوع، مما جعلهم يأتون بأي لبس كان، وربما كانت هناك مناظر غريبة لم ندركها، وهنا لابد أن يُرافق أي قرار "توعية إعلامية"، كما حصل مع "ساهر" قبل التطبيق، حيث أدرك الجميع العقوبات في حال كانت سرعة المركبة كبيرة، أو حتى في قطع الإشارة المرورية.

مناسبات وطنية

ويبقى من المهم الإفادة من المناسبات الوطنية في غرس العادات الإيجابية، كأن يكون هناك توعية في الاحتفال باليوم الوطني على أهمية ارتداء "الزي السعودي" -ثوب وشماغ وعقال-، وأن الخروج والاحتفال سواء في الميادين أو الأماكن المُخصصة لا يُمكن أن يكون بغير ذلك، مما يؤثر إيجابياً في نفسية الصغار، وقد نُشاهدهم يرفضون الخروج مُستقبلاً بدون "الثوب" والشماغ"، وهنا يكون ضربنا عصفورين في حجر واحد، الاحتفال أولاً والتأثير على النُشء ثانياً.

ويُعد دور المدارس كبير في توعية الطلاب ب"الزي الوطني"، فهناك بعض المدارس تتغافل عن لبس "الثوب"، وربما أتى الطالب إلى المدرسة وهو ب"تكميلة رياضة"، أو ربما في مراحل متقدمة كالمتوسطة والثانوية يأتي بدون "شماغ"، مما يُشكل ثقافة تلتصق في الذاكرة، تنمو مع الوقت ليُصبح ارتداء "الزي الوطني" أمراً عادياً لا فائدة منه.

وقت طويل

ويرى البعض أن تطبيق الموضوع في جميع الجهات الحكومية يُعد أمراً صعباً، فيكون الرد أن أي قرار لابد أن يرافقه مشاكل في البداية، وكذلك عدم تقبل من بعض أفراد المجتمع، لكن مع مرور الوقت ومع التشديد تنتهي المُشكلة، كما هو حاصل الآن في مكتب الأحوال المدنية، وقد يحتاج الأمر إلى وقت طويل لاستيعابه من المواطنين، من خلال تفعيل القرار عبر وسائل إعلامية، فالمصلحة تُحتم أن يعي الفرد أهمية ارتداء الزي الخاص بوطنه، بعيداً عن أي لباس آخر، كما أن "استصعاب" الأمر ينشر "اللامبالاة" وكذلك اتباع الطرق المُلتوية، التي تُسيء إلى المواطنين، بل وتعكس عدم أهمية ارتداء "الزي السعودي" بالنسبة إليهم.







  رد مع اقتباس
قديم منذ /22 - 10 - 2013, 4:30 AM   #9

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,975
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار صحيفه الرياض يوم الثلاثاء 1434/12/17- اخبار جريده الرياض يوم الثلاثاء 2013/10/22

باكستاني يقتل زوجته حرقاً ليتخلص من «نفقتها»

تتراوح عقوبة هذه الجريمة في باكستان ما بين عقوبة الإعدام والسجن المؤبد (أرشيفية)
إسلام آباد - طاهر حيات :
2013-10-22 03:00:33

أفادت الأنباء الواردة من منطقة «اوكاره» بشرق باكستان بأن المدعو محمد حنيف قام بإلقاء كمية من البنزين على زوجته وأشعل بها النار بغرض قتلها حيث فارقت حياتها أثناء نقلها إلى المستشفى تاركة وراءها خمسة أطفال.



وأفادت تحقيقات الشرطة المحلية بأن المدعو محمد حنيف اعترف خلال التحقيقات بأنه ارتكب تلك الجريمة الشنيعة فاقداً أعصابه كردة فعل لا إرادية صدرت منه بسبب كثرة وتكرار الجدل والثرثرة التي كان يواجهها من قبل زوجته بشكل يومي عند خروجه وعند عودته من البيت. وكانت زوجته شيمان بي.بي تختلق الأعذار للبدء في الجدل حسب قوله، مما أوصله إلى قمة الجنون والانفعال اللذين دفعاه إلى أخذ جالون البنزين وارتكاب الجريمة

وأضاف محمد حنيف بأنه ليس نادماً على فعلته، بل إنه يفضل السجن على حياته الزوجية التي قضاها مع شيمان بي.بي. فيما قامت الشرطة بتسجيل قضية القتل العمد ضده تمهيداً لإحالتها إلى القضاء، وتتراوح عقوبة هذه الجريمة في باكستان ما بين عقوبة الإعدام والسجن المؤبد وذلك حسب ظروف القضية.







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اخبار صحيفه الرياض يوم الثلاثاء 1434/12/17- اخبار جريده الرياض يوم الثلاثاء 2013/10/22

جديد مواضيع القسم صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اخبار صحيفه الرياض اليوم الثلاثاء 21-5- 1434، اخبار جريده الرياض الثلاثاء 2-4-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 9 2 - 4 - 2013 4:15 AM
اخبار صحيفه الرياض اليوم الثلاثاء 7-5- 1434، اخبار جريده الرياض الثلاثاء 19-3-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 7 19 - 3 - 2013 11:52 AM
اخبار صحيفه الرياض اليوم الثلاثاء 30-4- 1434، اخبار جريده الرياض الثلاثاء 12-3-2013 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 0 11 - 3 - 2013 7:08 PM
اخبار صحيفه الرياض اليوم الثلاثاء 16-4- 1434، اخبار جريده الرياض الثلاثاء 26-2-2013 ♥ •ӎ صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 4 26 - 2 - 2013 11:37 AM
اخبار صحيفه الرياض اليوم الثلاثاء 9-4- 1434 ، اخبار جريده الرياض الثلاثاء 19-2-2013 ♥ •ӎ صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 10 19 - 2 - 2013 5:18 AM


الساعة الآن 9:52 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy