العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا العامه > صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ حافز ، Incentive ، hafiz ، برنامج حافز ، حافز للمتزوجات ، حافز للعاطلين ، حافز اكمال البيانات ، حافز للتوظيف ، حافز للسعوديين ، اعانة حافز ، جدارة ، برنامج جدارة ، جدارة للتوظيف ، اخبار جديده ، اخبار منوعه ، جديد الاخبار ، اخبار اليوم ، اخبار الساعه ، اخبار الصحف ، اخبار محليه ، اخبار السعوديه ، اخبار دوليةصحيفه سبق ,عكاظ,المدينه,عاجل,الوئام.الوطن ,صحيفة سبق الإلكترونية

اخبار جريده سبق يوم الثلاثاء 15-6-1435-اخبار صحيفه سبق يوم الثلاثاء 15-4-2014

"ميسرة " و"الفوزان" ناقشا ظاهرة تسلط الزوج على أموال زوجتــه في ملتقى "نرعاك".. فتاة تدافع عن رغبتها في الزواج من ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /15 - 4 - 2014, 6:14 AM   #4

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,974
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار جريده سبق يوم الثلاثاء 15-6-1435-اخبار صحيفه سبق يوم الثلاثاء 15-4-2014

"ميسرة " و"الفوزان" ناقشا ظاهرة تسلط الزوج على أموال زوجتــه


في ملتقى "نرعاك".. فتاة تدافع عن رغبتها في الزواج من مُسن ثري



سبق- الدمام: بدا جمهور ملتقى نرعاك الثاني، الذي يختتم أعماله اليوم الثلاثاء، أكثر جرأة من أي جمهور في الملتقيات الأخرى؛ إذ ناقش الملتقى سلسلة من الظواهر المجتمعية، التي تشكل خطراً على أمن الأسرة واستقرارها.

ومن بين أبرز مداخلات الجمهور ما قالته فتاة، فضلت عدم التواري والاكتفاء بالكتابة التي غالباً تكون بلا اسم صريح.

وقد التقطت الفتاة مايكروفون الصوت متحدثة إلى خبيرَي التنمية الأسرية المستشارَين عبدالله الفوزان وميسرة طاهر بسؤال قالت فيه: "إني أعمل في وظيفة بسيطة، وتقدم لخطبتي رجل كبير في السن، لكنه ثري جداً، فهل من الخطأ الموافقة عليه، وخصوصاً أني أحتاج إلى من يكفيني حاجة الوظيفة؟ أرجو الإجابة بنعم أو لا".

ليجيب عليها الدكتور ميسرة طاهر، بعد أن ظهرت على وجهه علامات التعجب: "يا ابنتي.. ليس دائماً هكذا تكون الحلول، ولا يمكن أن أجيب عن موضوع كهذا بنعم أو لا".

وبإصرار الفتاة على طلب الإجابة، قال "طاهر" لها: "هل عندك ضمان أن هذا الرجل الكبير الثري سوف يتعامل معك، ويحترم إنسانيتك؟ هل عندك ضمان أن هذا الرجل سيؤدي واجباته الزوجية بأكمل وجه؟".

لترد الفتاة أمام الحضور: "نعم.. وأنا متأكدة".

ليرد عليها الدكتور ميسرة: "كيف لك أن تعرفي وأنت لم تتزوجي منه؟".

قالت: "جلست معه أكثر من مرة"!
هذا الحوار دفع الدكتور "ميسرة" للقول: "هذا السؤال يُشتم منه أنها ترغب فيمن يعطيها الضوء الأخضر، وأنا لا أستطيع تحمل المسؤولية. القرار بيدك، وليس بيدي. وأنت مقبلة على مشروع فيه مساحة من المغامرة".

هذه واحدة من المداخلات التي تكشف حاجة المجتمع إلى مرجعية علماء الاجتماع.

وفي الوقت ذاته، تناول الدكتور ميسرة طاهر والدكتور عبدالله الفوزان في أول أيام الملتقى ظواهر مجتمعية عدة، من بينها "ظاهرة تسلط الزوج على أموال الزوجة العاملة"، أو "الزوجة الوارثة".

ويقول المستشار الأسري الدكتور ميسرة طاهر: "قد تكون الزوجة صريحة مع زوجها، وتتحدث عن دخلها وما لديها من ممتلكات.

عندها من الممكن أن تـثـير في نفس الزوج مظاهر الطمع".

وأشار إلى أن هذه القضية تحتاج إلى دراسة؛ إذ يعتقد بعض الأزواج أن ما تمتلكه زوجته له حق فيه، كذلك الزوجة قد تعتقد أن لها حقاً فيما يمتلكه زوجها، بما يجعلها تطمع.

والطمع سيكون مضاعفاً إن اعتقدت المرأة أن مال زوجها وكل ما يملكه لها ولأبنائها، وخصوصاً حينما ينفق الزوج على والديه، بما يجعلها تغضب معتقدة أنه ينفق من مالها.

وقال "طاهر" إن شريحة من الأزواج لم تبلغ قناعتهم المبدأ الشرعي "مال الزوجة ملك لها وليس ملكاً لك"، متسائلاً: من الذي يعطي الزوج حقاً في مال زوجته، إلا إذا تفضلت هي من تلقاء ذاتها؟
مبيناً أنه حينما تكون المستويات التعليمية منخفضة يشيع "طمع الزوج" في مال الزوجة، بل إنك تشتم رائحة "أنه ما تزوجها إلا لأنها موظفة"؛ إذ يصادر بعض الرجال "بطاقة الزوجة للصراف الآلي"؛ ما يجعلها تتوسل إليه لكي يمنحها راتبها. مؤكداً أن بعض الرجال يبتز زوجته حتى يحصل منها على المال، ومشيراً إلى أن أقبح صور ابتزاز الرجل لزوجته بدافع المال هو ابتزازها في "فراش الزوجية".

داعياً إلى عمل مشترك بين وزارة الداخلية ووزارة العدل، غرضه حماية الزوجات "جسدياً ومالياً" من خلال الأنظمة والقوانين.

أما عن ظاهرة البويات فقال الدكتور عبدالله الفوزان: إن من عوامل تحول الفتاة إلى فتاة مسترجلة ما يقع من قِبل الأسرة أو محيط الفتاة بلا قصد، بما يجعل الفتاة تنتقم من أنوثتها.

مدللاً على قوله بما يفعله بعض الآباء حين ينحازون لأبنائهم الذكور على حساب حقوق الفتيات؛ ما يجعل الذكر هو المنتصر؛ الأمر الذي يجعل الفتاة تعتقد أن سمات الذكر هي مصدر القوة المطلقة؛ بما يجعل الفتاة تلعب دور الرجل.








  رد مع اقتباس
قديم منذ /15 - 4 - 2014, 6:15 AM   #5

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,974
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار جريده سبق يوم الثلاثاء 15-6-1435-اخبار صحيفه سبق يوم الثلاثاء 15-4-2014

طالب الجهات المعنية بحصر ما له قيمة علمية وسياحية منها وتسييجها


بالصور.. "اليوسفي" يحذّر مغامري الرحلات البرية والرعاة من "الدحول"



إبراهيم الحذيفي - سبق: حذَّر الباحث والكاتب الصحفي والمصور الفوتوغرافي محمد اليوسفي من خطر ما يعرف بـ"الدّحُول"، التي تسميها المصادر العلمية "الكهوف الصحراوية"، أو ما كان يعرف باللهجة الدارجة بـ"الخلايق"، مشيراً إلى تنامي هواية تنطوي على المغامرة الخطرة بين هواة الرحلات البرّيّة والصيد، تتمثل باستكشاف "الدحول" بالدخول إليها والغوص في باطن الأرض. مشيراً إلى أن الهواية (المغامرات) مرشحة للتوسع من واقع رصد ومتابعة نشاط هؤلاء.

وفي التفاصيل، أوضح اليوسفي أن "الدحول" عبارة عن تجويفات ممتدة تحت سطح الأرض بشكل أفقي (ممرات أرضية)، أو رأسي بما يشبه هيئة البئر.

مضيفاً بأن المصادر العلمية تبين أنها نشأت في عصور ضاربة في القدم بفعل تسرب مياه الأمطار عبر شقوق في الأرض، ثم أدى ترسّب المياه واختلاطها مع بعض الأحماض والعناصر الطبيعية إلى تآكل الصخور وإذابة التربة؛ فنتجت هذه التجاويف الطبيعية.

وتختلف فوهات "الدحول" الرأسية، فمنها ضيقة، سعتها أقل من المتر، ومنها واسعة، يمكن أن تبتلع شاحنة كبيرة. وتوجد "الدحول" في مناطق برّيّة مختلفة، وتتركز بشكل أكثر كثافة في هضبة الصمان وشمالي السعودية.

وقال اليوسفي إن معظم (المستكشفين الهواة) يقتحمون التجويفات الأرضية فقط بدافع مغامرة غير محسوبة النتائج مستخدمين الحبال العادية، دون حمل الأدوات والمعدات اللازمة، وقد لا يدركون طبيعة المخاطر التي قد يقعون في مهالكها، ابتداء من احتمال التعرض للانهيارات الأرضية مروراً بعدم تحمل جسم الإنسان الرطوبة العالية ونقص نسبة الأوكسجين في باطن الأرض، وليس انتهاء باحتمال عدم القدرة على تحمل طول الفترة الزمنية إذا تاه المغامر ولم يستدل على المخرج في ظلمة الدهاليز المتشابكة المسكونة بالثعابين السامة.

وأضاف بأن "الدحول" كانت إلى وقت غير بعيد تعتبر مصدراً للمياه في معيشة البادية، ومكاناً للعثور على طرائد الصيد التي تلوذ بها، لكن المياه نضبت، ولا يوجد حالياً طرائد صيد؛ فأصبحت عبارة عن مصائد مكشوفة، تمثل خطراً مع التزايد الملحوظ في أعداد هواة الرحلات البرية وأصحاب الماشية والرعاة، وخصوصاً أن الكثير منهم تنقصه الخبرة، ولا يتردد في السير ليلاً.

مشيراً إلى حادثة وقعت قبل فترة؛ إذ انتشلت فرقة من الدفاع المدني شاباً لقي حتفه بعدما دخل دحلاً في الصمان بدافع الصيد، وحادثة أخرى في شمالي حفر الباطن؛ إذ سقطت فيها سيارة بصاحبها، ونجا بعناية إلهية.


وطالب اليوسفي بالنظر في مسح "الدحول" من قِبل الجهات المعنية، وحصرها، وتحديد التي لها قيمة علمية أو سياحية، وتسييجها، وردم غير ذلك حفاظاً على أرواح المارة.

وقد زود اليوسفي "سبق" بعدد من الصور التي التقطها بعدسته في هضبة الصمان وشمالي السعودية.










  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اخبار جريده سبق يوم الثلاثاء 15-6-1435-اخبار صحيفه سبق يوم الثلاثاء 15-4-2014

جديد مواضيع القسم صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اخبار جريده سبق يوم الثلاثاء 28-11-1435-اخبار صحيفه سبق يوم الثلاثاء 23-9-2014 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 1 22 - 9 - 2014 8:23 PM
اخبار جريده سبق يوم الثلاثاء 17-9-1435-اخبار صحيفه سبق يوم الثلاثاء 15-7-2014 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 7 14 - 7 - 2014 10:00 PM
اخبار جريده سبق يوم الثلاثاء 3-9-1435-اخبار صحيفه سبق يوم الثلاثاء 1-7-2014 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 1 30 - 6 - 2014 9:06 AM
اخبار جريده سبق يوم الثلاثاء 28-7-1435-اخبار صحيفه يوم الثلاثاء 27-5-2014 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 4 27 - 5 - 2014 5:09 AM
اخبار صحيفه سبق يوم الثلاثاء 17-5-1435-اخبار جريده سبق يوم الثلاثاء 18-3-2014 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 4 18 - 3 - 2014 3:20 AM


الساعة الآن 8:10 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy