العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا الأدبيه > قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام روايات - روايات طويلة - روايات - تحميل روايات - روايات سعودية - خليجية - عربية - روايات اجنبية - اجمل الروايات. -قصص غرامية ، قصة قصيرة ، قصة طويلة ، روايات ، قصص واقعية ، قصص طريفة ، قصص من نسج الخيال ، حكايات,قصص اطفال ,

رواية عشق،عشق احفاد الشيطان،رواية احفاد الشيطان

ندى من الحماس اللي فيها ماقدرت تتسوق كويس طول الوقت تفكر وش بيصير في مصر ومن بتتعررف عليه بالجامعه .. ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /22 - 5 - 2009, 9:24 PM   #19

احساس غريب

فًزٌ عةً‘كًُبٌإرًُ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1616
 تاريخ التسجيل : 25 - 4 - 2009
 المكان : جدهـ غير
 المشاركات : 411
 النقاط : فًزٌ عةً‘كًُبٌإرًُ will become famous soon enough

افتراضي

ندى من الحماس اللي فيها ماقدرت تتسوق كويس طول الوقت تفكر وش بيصير في مصر ومن بتتعررف عليه بالجامعه ..

نور : جد انك بايخه اي شي مو حلو

ندى: انا افكر لاختي عدل اجل اي شي اخذه ههههه

نور : الحمد لله بس تحكين يالهبله وش بتسوين لارحتي لمصر

ندى : بيغمى علي بالمطار ههههه .. اصلا بيصير عندي جواز وبركب طياره

نور تلفتت : الله يفشلك مخترعه هههه

اما وعودماكان لها خلق السوق بعد ماشافت يعقوب ... شوفته قلبت لها المواجع لا وبعد بيسافر بيهرب ويترك السعوديه هذا اللي ضابقها اكثر ... بس تعوذت من الشيطان وتذكرت انها متزوجه .. (( متزوجه تضحكي على مين يا وعود حتى ماسال عنك ولاقال بحاكيها ..وكان بارد وماله معثوله مايبغاني او هو كذا طبعه .. الله يستر بس

ندى رفعت بنطلوب وبالطوا طويل .. وقالت بخبث: ينفع لي هذا بمصر ههههههه

نور: يالهيله بتفصخي العبايه

ندى: ايوه هذا هوجد ماتلبس شي بايطاليا

وعود بنهديد : اقول نديه اعقلي .. لاخربها عليك

ندى : هههههههههه الهبلان صدقوا ..

نور : ماندري عنك انتي هبله ...

وقفت وعود عند محل مسكر ومكتوب عليه لسيدات فقط : بنات وش هالمحل اللي للحريم بس

ندى بخبث : قمصان النوم

نور بحماس: والله خلونا ندخل

وعود : اكيييد يله نستهبل

ندى وقفت قدامهم وقالت بجديه : اسمعوا وعود ونور انتم متزوجات وانا مخطوبه وجايين تساعدوني وتشترون بعد ايش رايكم ..؟

وعود : لااا وليه مو انا المخطوبه جد وانتم المتزوجات

نور : لاتتهاوشون انا المخطوبه

ندى: خلاااص كلنا مخطوبات يله

نور : لااا بايخه

اول دفتهم : اقول ادخلوا

دخلوا للمحل وكان كله ملابس داخليه وفيه ثنتين ببنطلون جنز ضيق وبلوزه عاريه يبيعون : اهلا وسهلا تفضوا ..

نور : هههههههه

ضربتها ندى : وجع اثقلي – قالت بنعومه للمراء- لو سمحتي انا زوجي ذوقه صعب ومافي شي يعجبه وش عندك جديد ..؟

وعود : وانا حامل ابغى مقاسات كبيره

ناظرتهم المراءه اشكالهم ماتدل على انهم وحده حامل والثانيه مراءه اشكالهم بناااااااااات ..: اوكيه تفضلوا معي في تشكيله جديده نازله

نور : ههههههههههه

ندى : معليه البنت مخطوبه وتستحي

المراه ابتسمت : بكره تتعود

ندى: يؤؤ ذكرتني باول زواجي بعدين تضحك على نفسها ..

نور ماقدرت من اسلوب ندى يقالك عنده تجربه : ههههههههههه

وعود بجديه عجبوها كم قطعه واخذتهم واندمجت مع اللي تبيع واشترت ..

ندى ونور : ههههههههههه

وعود : اشششش فضحتونا

ندى: وعيده يلماصخه كيف بتلبسي هذولاء

وعود : هذا اللي يدخل معه بزارين
راحت تحاسب وتتساسر مع الموظفه

نور: ياااي زوجوني هاللحين

ندى: الله يفضحك اثقلي يالمرجه ..

نور : ندوووش ماشتهيتي تعرسين

ندى : وووع والبس هذولاء الله لايقولها

نور: وش تقولها هذي تساسرها

ندى : مادري عنها .. نوير ياحرتك لابسه هذي
رفعت ملابس لونهم اصفرررر فسفوري

نور: ههههههههههههههه

ندى : هههههههههههه

ماقدروا يستحملون وطلعوا من المحل منفجرااات من الضحك ..

ناظرهم واحد جالس ينتظر زوجته وهي داخل

ندى : هههههههه لو البسها انتحر

نور: يوووه والله اذوب من الحياء

ابتسم الرجال على كلامهم واضح بنات

طلعت وعود ومعها اكياس فيها كرتين كبار .. شهقوا : وش ذا ..؟

وعود : شيلوا وانتم ساكتين ..؟

ندى بقرف : طسي مناك والله مامشي بهالمتفجرات قدام الناس

نور : ههههه حلوه متفجرات عطيني عنك كيس وعود

وعود : مالت عليك وعلى اللي يجيبك معه .. يله تعبنا من المغرب وحنا نلفلف ..

ندى ناظرت ساعتها : ايه والله الساعه 11 بيسكرون هاللحين

نور : بس ناخذ العشاء سفري ونطلع

وعود: اوكيه ..؟





**********************
عشاق من احفاد الشيطان ... روايه رومنسيه ... خياليه
**************************



على طاوله العشاء ..

نجلاء سرحانه بالاكل تحس ان اللي صار لها اليوم زاد تعلقها باحمد وقربه منها اكثر ...ورفع الحواجز اللي بينهم .. قلبت بالاكل وسامي يكلمها .: نجلاء .. نجلاء ..

كانت بعالم ثاني مو معهم بجسمها لكن روحها بعيده ...

ناظر سامي بشموخ مستغرب ..

شموخ كان اليوم عندها عيد اكبر انتصاراتها الليله حكمت قلبيت وحرمتهم من بعض : ههههه مو معنا بالمره

سامي يصوت مرتفع : نجييييييييله

ابوهم ياكل بصمت ولا كان حد حوله

اما ريان كان طول وقت مع شموخ منتبه لها ولحركاتها بس حاله نجلاء استغرب منها ..؟: نجلاء

نجلاء انتبهت بصوت ريان الحاد رفت راسها : ها حاكيتني

سامي: ههههه من ساعه نناديك

نجلاء ارتبكت : مانتبهت ..؟

شموخ : اللي ماخذ عقلك

نجلاء ناظرت بسامي وفكرها مقهوره على سالفه الدكتور : وانا اخوك لايهمك شي

نجلاء: عارفه .. الحمد لله

وقامت من الاكل ..

ام ريان بحسره : مادري وش فيها هلالايام مو عاجبتني

بو ريان واخيرا نطق : حتى نحفانه ..

شموخ (( يعني مو بس انا حاسه ان فيها شي .. وش فيك يانجلاء وش وراك..؟ ))

ريان : لااا بس لانها جلست بالبيت تضايقت .. الا قبل لانسى سامي وش صار على مصر

سامي : اووه ذكرتني بعد بكره الفجر طيارتنا ..

بو ريان : وتوك تحكي ..

ام ريان : مايصير نسافر ونجلاء حالتها كذا

شموخ بدلع : عااادي هي من يومها معقده .. وبعدين بتروح عند حبيباتها خواتك ..

ريان : اللي هم خلاتك يا انسه مشاكل

شموخ ابتسمت بخبث : ولا يهمك خلاتي اهم شي ماما ماتزعل ..

سامي كان مبسوط ومرتاح لانه اول مره يلعب على بنت ولاتجيه الحاله اكيد انها راحت منه ..او يمكن لان هذي منال تستاهل اللي جاء لها ...


**********************
عشاق من احفاد الشيطان ... روايه رومنسيه ... خياليه
**************************



... يوم الاربعاء ..



راكان كان يالمطبخ يجهز لضيوف ومستغرب معقوله اليوم ملكة سجى تغيب يومين بالشرقيه وبعد ماترجع ..مايشوفها .. وبعدين تملك ..

غريبه بسرعه الله استجاب دعاءه وتزوجت

.....................

تركي جالس ومتكشخ بصالة بيتهم وكان على اعصابه يهز رجله مافي مجال يتراجع بعد الليله وبالذات ان التحاليل ممتازه ...

دخلت اخته هاجر وبيدها ولدها الصغير: هلا بالمعرس

تركي ببرود : هلا فيك حياك انتظري الباقي

هاجر: اووه ماله خلق الرجال ينتظر اكثر لاتستعجل كم ساعه تشوفها وتملكون

تركي: اقول هويجره التهي بولدك احسن لك

دخلت امه كاشخه بالجلابيه : هلا بهجوره متى جيتي .؟

هاجر : من شوي وش هالكشخه يمه

ام تركي : هههه اخوك الله يسلمه شراها لي امس

هاجر : لاااا تركي ذويق

تركي : مالي خلق تلميحاتك

دخلوا بعد نوره وسوسن خواته : السلام

اللكل : وعليكم السلام

سوسن : خالد .. علي .. امل " عيالها " روحوا لخاله شذى وخاله ريم ..

هاجر : ها جاهزين

نوره : ايوه يله ..الا وين خالتي دره وحريم خواني ماوصلوا

ام تركي : لا خالتك تقول بالطريق .. وزوجت اخوك ابراهيم معزومه مراح تجي ..

نوره : وزوجت يوسف

ام تركي : تقول على وصول ..

تركي ابتسم (( ايوه كذا كلكم روحوا ولو فيه اكثر روحوا .. ابغاكم تكسروا راسها ))

نوره : لاااا الرجال مو معنا تركي

تركي : خير ..

سوسن : يله جاهزين .. انا ونوره بنروح معك وامي ...

تركي : ليه وين يوسف وابراهيم ورجالكم وزوجه خالي وخالي ..

دخلت خالتهم دره هذي المره شافطه مصطوله بالعربي : لوووووووووول الف الصلاه والسلام عليك ياحبيب الله محمد

تركي: ههههه هلا وغلا

خالتهم دره : هلا بتركان عريس الغفله .. وين بتعرس من متى ..؟ ها .. وش هالخيانه

تركي : ههه حال الدنيا ..

خ.دره : لا والله تعرسني قبل لاتعرس .. اغار ترى

تركي: ابشري

شذى وريم يركضون ويسلمون على خالتهم

خ.دره : ياشين المعجبات مايتركوني انتفس

شذى : ههههه مايجيبك الا تركي

خ. دره : ههه وش اسوي رجلي عنده .. وهالرجل اللي ماشفناه

ريم : اترحمي على رجلك استر لك

خ. دره : من نطق الغاغا " النونو "

ريم : يوووه خاله

خ.دره : يله بس تاخرنا على الجماعه يمكن اعجب عيالهم ويخطبوني

تركي: هع هع هع هع مبروك عليك بو اللهش ..

طلعوا من البيت كلهم ومع زوجه خالهم عهود الهاديه وكان تركي متعمد ياخذ هالعدد الهائل من اهله علشان يقهر سجى ويوريها هما كيف ..؟

اول مادخلت الثلاث سيارات القصر فتحوا فمهم اهل تركي ..

خ. دره : متاكد انه هذا بيتهم

تركي: ههههه بيت متعب ماعرفه

هاجر : بعذرك اربع وعشرين ساعه طايح عندهم

تركي : لااا حنا بالديوانيه بعيد عن هالبيت ..

خ.دره : تركي شكل فلوس البنت جائبت راسك

تركي (( لو تدرين ياخاله مافكرتي تركبي السياره اصلا )): ايوه عليك نور

سوسن : ياويلي من متى تفكر كذا


متعب واقف عند المدخل مبتسم وكاشخ ..تركي رجعت روحه لما شاف خويه مبسوط هو عمل كل هذا علشانه ..

نوره : مشااااااااء الله يهبل بيتهم

تركي: يله انزلوا


...............................

سجى واقفه عند المرايه بالتنوره القصيره لفوق الفخذ ارتكواز مقلمه بالسماوي الرايق .. والبلوزه اسبانيه ياقتها مرتفعه عند الرقبه لونها سماوي رايق ..
كان شكلها جنان وبالذات مع الصندل الناعم ..
احتارت بشعرها الطويل قاصته الفراوله زاد من حيويته وكثافته وصبغته بني رايييق وهادي عطى شكلها براءه اكثر وروقان ..

المصففه : يالله شو بتاخدي العال ..

سجى متوتره مرره : شكرا ..

ربى : ليه خايفه كذا اكيد بتعجبيهم

سجى : وصلوا

ربى : ايوه هم تحت .. بس امي توها نازله لهم ..

سجى : كم وحده ثنتين

ربى : مادري ..ابنزل اشوف ..


...............

دخلوا اهل تركي وين ماشرت لهم الشغاله ..


طبعا توزعوا بالاماكن لان مافي مكان يكفي ..

ام رياض نزلت نافخه ريشها .. سكتت شوي سبع حريم جالسين ليه كل هذا يشوفونها لا باين النسب يشرف : هلا هلا والله بمن جاءنا

ناظروها شوي ساكتبن كانها بعمر سوسن اختهم مو اكبر من امهم ..كشخه وحلوه ومجوهراتها تبرق

ام تركي : هلا فيك ..

ام رياض : ليه متوزعين كذا الغبيه شغاله كان دخلتكم بالصاله الثانيه تفضلوا معي

راحوا معها وعيونهم بتطلع على المكان وسااااكتين البنت مو سهله ساكنه قصر ..لا وتركي يبغى يجلسها معهم بالبيت اتحدى ترضى ..

ام رياض جلس حاطه رجل على رجل ..

خ. دره مسكت المجلس مثل عادتها : انتي عارفه ليه جائين الليله يام متعب ..

ام رياض : ام رياض ولدي الكبير رياض

ام تركي: الله يخله لك

هزت راسها ام رياض بغرور ..

خ. دره طنشتها : المهم ولدنا تركي قال انه خطب منكم البنت ووافقتوا واليوم جايين نعملها رسمي ..

ام رياض ناظرتهم كلهم بلمحه وحده ايوه ايوه

دخلت ربى وراها الشغالتين بعربات العصير والشاهي : السلام عليكم


اللكل ضنها سجى : وعليكم السلام

ربى سلمت عليهم وحده وحده ..

ام تركي : مشاء الله مشاء الله ياحلوك ياسجى

ربى انحرجت وقبل لاترد سحبتها خالتهم دره وسلمت عليها بقوه ولمست شعرها : لاااا عرف يختار

ام تركي : دوري اشوف ..

ام رياض تنرفزت منهم همج وكانهم يفحصون بنتها : هذي مو سجى هذي بنت الكبيره ربى ..

سوسن ونوره وهاجر وزجه اخوهم اشراق : ههههه

ام تركي : المسامحه ماعرفنه

خ.دره : ياحليلتس سكتي ورى مانبهتبين " ن " ..


ربى : لا عادي ..

جلست وهم يناظرونها اختها هذي حلوه .. ليكون اللي اصغر منها شينه ..

ربى :وش تحترون يله وزعوا العصير – ابتسمت لهم - هاللحين من ام تركي

ام تركي بفخر : انا .. واللي بجنبي خالته دره بمكانتي ..

سوسن : وانا سوسن اخته الكبيره ..

ربى : الله يقومك بالسلامه

سوسن من قلب : امين ههههه

هاجر : وانا اللي بعدها هاجر وترى انا اغلاهم عنده

نوره : ايه ان شاء الله يصير خير .... اما انا نوره اللي بعدها اخر وحده تزوجت من خواتي

ربى : مشاء الله انتي الصغيره

نوره : لااا بعدي شذى كبر سجى وريم بالمتوسطه

ربى : الله يخليكم لبعض

وجود ربى الاجتماعيه والحبوبه لطف الجو وريحهم .. وتاملوا ان سجى تكون كذا ..

خ.دره : وراك نسيتي باقي النسوان هذي حرمة اخوي عهود وهذي زوجه اخو تركي اشراق .. وباقي زوجه اخوه الثانيه معزومه ماجائت ..

ربى : مشاء الله ..

ام رياض جالسه متئففه ..

ام تركي : وانتي ياربى معرسه

ربى استحت : مخطوبه ..وانا وسجى البنات بس واخوي رياض الكبير ملك واخوي متعب قريب ان شاء الله

خ. دره : مشاء الله مابقى منكن احد خلاى البيت على امتس وابوتس

ام رياض : لاااا ليه متعب بيسكن معي لزوجته ..صحيح مو قاصرنا شي بس ذا دلوعي ..

سوسن وهاجر ونوره ناظروا بعض وابتسموا ..

خ. دره : اللهم زيد وبارك ... عاد ترى لاخذ تركي الله يحفظه سجى بيسكنها بيت لوحدها بس جداره بجدار بيت اختي فوزيه ..

سوسن : ههه لتوضيح فوزيه امي

هاجر : وانا واهل زوجي جيرانهم باليسره

ربى (( لا بالله رحتي فيها ياسجى )): مشاء الله

خ. دره : الا وين عروستنا بنتكم ...

ام رياض : ميرري روحي نادي مس سجى كوكلي ..

ميري : حاضر مدام ..

سكتوا شوي ..

ام رياض: ترى الخطوبه والزواج علينا

خ. دره : ليه ..؟ ولدنا يقدر

ام تركي بهمس : اسكتي خليهم يدفعون ..

خ. دره طنشت اختها وناظرت ام رياض تنتظر ردها

ام رياض بغرور : انتي عارفه زوجي واهلي وعايلتنا معارفهم من الكباريه كثار ولازم عرس كبير .. وبيجوا وزراء وسفراء وماهقى ولدكم يقدر عليها

هاجر : براحتم انتم اللي بتدفعوا

ربى تلطف الجو : تفضلوا ياجماعه كلوا كيك مو حلوه لاذابت

نوره بهمس : يارب تطلع هذي سجى مثل هالربى مو على امها

هاجر بهس : ماهقى ماسمعت شذى وش تقول عنها بالجامعه

نوره : الله يستر ...

.............

سجى نزلت من الدرج بثقه وقلبها يطلع من مكانه وش بيقولوا امه واخته لاشافوها .. مادرت عن الجيش اللي داخل ..

ناظرت شكلها بالمرايه ضبطت الروج .. وعطلت الخصل والشعر الكثير المقصص .. كان شكلها ببالمره ستايل وانيق ..


دخلت عندهم وقفت للحضات مصدومه وش هذولاء من هالناس الكثير ...

اهل تركي اول ماشافوا سموا بالرحمن من حلاها كانت جذابه وتلفت الانظار بشكل .. لا وشكلها صغيره كثير على تركي ... هذي بيبي ...
ماتوقعوهابهالجمال بالمرره جميله وطويله ورشيقه .. وتاخذ العقل
حتى خالتهم طاحت شوكتها بالارض من صدمتها باختيار تركي ماتوقعتها كذا ابدااااااا .. ماتشبه لا امها ولا اخته ولا حتى اخوها اللي ستقبلهم ..

ام تركي ابتسمت يعرف يختار ولدها احلى حريم ولدها واغناهم ..

سوسن ونوره و هاجر واشراق شهقوا بصوت واطي لكن شهقت عهود زوجه خالهم طلعت ...عاليه

ربى خافت على اختها من عيونهم قرت عليها المعوذات ..

ام رياض : ماما حبيبتي ليه واقفه ادخلي ....

سجى بغرور وثقه بالنفس : هاااي

ام تركي موعاجبها رددت وراها : هاااي وش دعوه ..

بهمس
سوسن : هههه شوفي امي وخالتي

هاجر : يالله شكلها دلوعه وشايفه نفسها

جلست سجى بثقه وظهرها مستقيم بدون لاتسلم على اي احد او تتنزل تمد ايدها لامه...

ام رياض ناظرتها وتاشر بعيونها سلمي

سجى ماتدري انها لازم تسلم مافقهمت عليها ..

خ. دره : مشاء الله تبارك الرحمن انتي سجى

سجى ابتسمت وبرق الكرستال اللي بسنها : ايوه ...

نوره : تدرسي بالجامعه صح

سجى ناظرت فيها هذي صغيره غريبه ش مجيبها هنا : ايوه ..

سوسن : اي سنه ..؟اولى ..

سجى : لا تخرجت السنه هذي ..

ام تركي : مشاااء الله مو اضح كانك ام 16

سجى مافهمت عليها كيف ام 16 وش تقصد ابتسمت لها ..

ميري : مس سجى هذا متاب يبي انتي

ام رياض : شكلهم جابوا الدفتر يله ربى روحي مع اختك

ربى: ان شاء الله

دق جوال ام تركي ردت هاجر : الو

تركي بعصبيه : ملكنا بس بقى العروسه

هاجر بفرحه : على البررركه

تركي بضيقه : الله يبارك فيك ..

سكر السماعه وهو متضايق مره نفسه يفضخ الثوب اللي عليه او يطلع من هالبيت ورط نفسه خلاص ...

سجى وقت وهي مغمضه على عيونها بقوه علشان ماتقراء اسمه وتشمائز

متعب ضربها بقوه على كتفها : على البركه .. هع هع هع هع

ربى ضمتها : مبروك ..

سجى غرقه عيونها : الله يبارك فيكم .

ربى : لااا تعالي نرجع لناس بلا بكي بس ..

رجعوا لعندهم وام رياض يدها على قلبها : بشروا

ربى ناظرت باهل تركي: مبرك

اهل تركي: الله يبارك فيك لووووووووووول .. الف الصلاه والسلام عليك ياحبيب الله محمد ..

سجى ابتسمت لهم .. وهي توها تحس ان الليله ملكتها وانها عروس بس لو انه مو تركي ..بس خلاص هي زوجته على سنه الله ورسوله ..

ضمتها ام تركي: على البركه يازوجه ولدي

سجى ارتبكت ماعرفت وش تسوي : تسلمي ..

خالته دره ماكان الوضع عاجبها ابدا ..بس سكتت وباركت ..

.................................................. .........

اما عند رجال

عمر كان موصل حده وجهه احمر من القهر وطول الوقت يحتقر تركي

تركي كان فاهم عليه لانه مانسى كلام شموخ عن زوج اختها عمر وانه حبيبها الخاينه ..
كان يناظره بنفس نظرات الاحتقار ونفسه يشق وجهه اللي ماحترم ابوها واخوها الجالسين ويحب في بنتهم وهو خاطب اختها .. مو بعيد انه نفسه اللي ضيعت نفسها علشانه

متعب وقف : بو الهش يله قم تشوف عروسك

تركي: هااا..؟

متعب: ماتبغى تشوفها والا عاملي فيها ثقيل

لا هذا اللي ماحيبت حسابه ..
هذا اللي مافكرت فيه ولا خطر ببالي

جر رجله جر مع متعب المبسوط وهو وماجد يستهبلون عليه وهو يضحك بدون احساس جلس بمجلس بيتهم ..ينتظر متعب يناديها وياثقله من موقف


سجى ارتاحت شوي لاهل تركي وضحكت معهم لحد مادق متعب على امها وقال يبغى يشوفها تركي

ام رياض استغربت من طلبه هو شايفها من قبل .. قالت لسجى : ماما سجى روحي مع متعب تركي يبغى يشوفك

هاجر ونوره نفسهم يشوفوا شكل اخوهم لمى تدخل عليه هالقمر

خالتهم دره (( لا بالله راح الولد سلم عليه يافوزيه ))

سجى بلعت ريقها طاحت بشر اعمالها متعب نفذ وعده .. لكنها هاللحين ماتبغى تشوفه يكفي السم اللي حكاه لها امس ..

ام رياض وقفت ومسكت بسجى : يله ماما تعالي لاتستحي

طلعوا وتركوا ربى بروحها الحلوه مع اهل تركي

ام رياض بعد مامشوا : يله روحي ادخلي لاضربك والله هاللحين

سجى: ماما تكفين مابغى مابغاه شوفي اهله كيف همج وسوفاج

ام رياض ضربتها بيدها : يله ضفي وجهك بسررعه انتي شحاذ مايرضى فيك يالمستعمله ...

سجى غرقت عيونها بنت بيوم ملكتها تقوولها امها كذا بدل ماتحضنها وتمسح عليها وتبكي من فرحتها حتى مبروك ماسمعتها ..

ام رياض ضربتها كف على وجهها فجاءه .. سجى ناظرتها مصدومه : ماما ليه ..؟

ام رياض: علشان يصحيك عدل وتعرفي انا مالك الا هالتركي والا الشارع يضفك سمعتي

سجى مسكت خدها وقالت بهمس: سمعت

متعب : ياميري ...- شافهم واقفين – يله واقفه يله سجى تعالي للمجلس

مشت سجى تجر رجلها مع اخوها نفسها تقوله مابغى بس خايفه من امها .. ودها تبكي بس مسكت نفسها

ودخلت للمجلس بهدوء ومشيه معتدله ..ولما شافها تركي داخله و







  رد مع اقتباس
قديم منذ /22 - 5 - 2009, 9:25 PM   #20

احساس غريب

فًزٌ عةً‘كًُبٌإرًُ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1616
 تاريخ التسجيل : 25 - 4 - 2009
 المكان : جدهـ غير
 المشاركات : 411
 النقاط : فًزٌ عةً‘كًُبٌإرًُ will become famous soon enough

افتراضي

بمدينه العشاق ايطاليا ..

كانت هواجس تمشي مع بو ماهر اللي صدع راسها وهو يعتذر لها ويتاسف ..ويتمناها ترضى عليه وهي مو طايقته ولا تبغى تسمعه او تقابل وجهه

بو ماهر : خلاث ياهواجث لاتزعلي كذا

هواجس تناظر بالاقمشه بالسوق الصيني الشعبي هناك ومطته اكبر طاف ..

بو ماهر : انتي تتحثثين كنت اثال عادي ..

هواجس رمت الاقماش وناظرت بالثاني ..

بو ماهر : ماعجبك هذا اذا تبغيه خذيه ..

فهد كان ماشي وين ماوقفت سيارتهم وشافها تنزل مع بو ماهر وجهها معصب بعكس ابتسامتها امس .. لحقها لحد ماوقفوا عند الخزف وماعجبها شي وبو ماهر معصب يحاكيها وهي ماترد اكيد يههاوشها مثل امس .. انقهر فهد منه بس وقف بيعد يتاملها وهو ساكت ..وقفت عند الاقمشه ونفس الحكايه يحكي بوماهر وهو معصب وهي ساكته وملامح وجهها بارده ...عصب اكثر .. وقف عندهم ..

فهد : اووه عمي بوماهر هنا هلا وغلا

هواجس قلبها صار على الخط السريع .. يطق بشكل فضيع .. رفعت راسها شافته بالبدله السوداء وشنطته البيج معه وكان هالمره شعره ناعم تاركه بدون سبايكي وطالع شكله بالمرره شبابي .. وينبض حيويه ..
ابتسم لها .. ارتبكت ورجعت تناظر القماش وقلبها وتركيزها معه

بو ماهر : هلا والله فهد .. وينك من هذاك اليوم ماشفناك

فهد يحاول يركز مع بوماهر ومايناظرها : هنا ارسم لمعرض الجامعه ..

بو ماهر : الله يوفقك .

فهد : تسلم .. اوه المدام معك – مد ايده - مرحبا مدام هواجس

هواجس كانت لثواني تنقل نظراتها ليده ولعيونه ... قالت بسرعه وهي مطنشه ايده : مرحبا

فهد ناظر بيده وسحبها لجيب بنطلونه : تغديتوا عازمكم ..

بو ماهر: لااا مايحتاج انت طالب ومحتاج لدولار..

فهد : لاااا اردلك عزيمتك ولو انتم بتسافروا بكره ..مايصير

لاااااااااااااا يافهد لا
كيف يزل لسانك كذا اسكت
وش تسافروا بكروا انت وش دراك الا اذا كنت مقابلني ..

هواجس ناظرت فهد معصبه زله لسانه غلطه

لكن بوماهر ولا هو هنا : وانت ثادق بكره وحنا طايرين ..

فهد مافهم نظرتها وليه عصبت منه كذا .. وجوده كان مضايقها واضح عليها من اول ماردت ايده ..: يله هاللحين تتغدوا والا نتسوق شوي

هواجس كانت ماتناظره تخاف .. ماتدري ليه بس ((المهم لاتناظرينننننننننه ..))

بوماهر : حبيبتي انتهيتي والا بعد

هواجس لااااا انا من زمان منتهيه انت وجهك ...: لا مابعد اخلص مطوله انتم تغدوا وانا بعدين

فهد: لا ننتظروا مو مشكله وبعد اشتري لمرايم اختي شي ...من هنا ..

بو ماهر : عاد لاتثيل هم هواجث بتختار لك

فهد ابتسم : لا دام هواجس بتختار ماعليها القطعه كلام ..

وين غيرتك يابوماهر ..
وين عصبيتك ليه تضحك له ..
ليه تعامله مثل ولدك ..وتقربه من قلبي اكثر...

هواجس : ماعرف وش اختار لها

فهد ناظر بعيونها بالضبط : هي بعمرك وبطولك وبجمالك ..- انتبه على نفسه – بس هي مو مرره مع الشوبنق

بوماهر : لاااا اجل ابثر بالثوبنق الثنع من هواجث

هواجس: ولا انا مره مع الشوبينق انا هذي اول مره اشتري باسعار غاليه وماعرف ..

فهد استغرب اول مره تشتري اسعار غاليه وماتعرف اجل كيف ...؟ وش هالاناقه ..؟ معقوله تكون مثل ماقال يزيد بنت فقر مرره ...
واذا يافهد كانت بنت فقر بالعكس تكون طيوبه .. ومبهوره بالجديد وقريبه للقلب ...اكثر من هالقرب يافهد ..

رفعت هواجس كم قطعه عجبوها .... لندى ولوعود ولها طبعا ..

بو ماهر اخذ منها القطع علشان يحاسب بالاخير : ناقث قطعه لنوور

تعود الرجال خلاص اللي عندها لاهلها ...

هواجس كانت متضايقه من عيون فهد اللي تراقب كل تصرفاتها ..: لاااا نور باخذ لها لون بني وبرتغالي هي تحبه اكثر ..

بو ماهررفع قطعه : هذي قثدك

هواجس : ايوه خذ هذي ..

فهد : وتنفع لمرايم باخذ لي وحده ..

هواجس ماقدرت تقاوم اكثر لفت عليه مبتسمه : هي اي لون تحب ..؟

فهد وكان اللون رجع له والدم مشى بعروقه من ابتسامتها العذبه .. ابتسم اكثر وشوي يضحك من الفرحه : اي لون ..؟ انتي وش رايك اخذ اي لون ..

بو ماهر بغباء : خذ مثل لون هواجث اللي تحبه احمر ..

هواجس الله يخلف على رجلن مثلك
جد خشيشه ومفهي تقول كذا لرجال عني زوجتك

فهد : لاااا اجل احمر احمر .. انتم عارفين ان اللي يحب اللون الاحمر اذا عشق يعشق بجنون

بو ماهر بتفكير : ياولدي مو ثرط = يقصد هواجس

هواجس انهبلت ومال قلبها لفهد اكثر ..
يعرف يقول الكلام اللي يحرك مشاعرها ..كان يقصد شي من ورى كلامه : خلاص انا خلصت نتغداء احسن ...

فهد حس بتاثيره عليها رحمها .. : اوكيه يله .. عاد المطاعم هنا ولا احلى ..

عزمهم على مطعم راقي وكلاسيكي ..وكانت طاولتهم على زاويه بالمطعم مكان سبيشل ...
جلس بوماهر داخل عند الزاويه ..وقبل لاتجلس هواجس بعد لها فهد الكرسي باسلوب راقي ...وهو يبتسم ابتسامته الخطيره ..
هواجس ارتبكت وابتسمت بتوتر وجلست ..وحرارة جسمها واصله حدها من الاحراج والتوتر...

(( يالله ياناس هذا انسان كله ذوق .. انسان حساس وفنان ...


ياقلبي يعرف يتعامل مع النساوين مو مثل الي بجنبي ...
الله يعين قليبك يا هواجس جذاااب وخطير ..والله ياخذ العقل ...))

جلس فهد قبالها متعمد ماجلس قبال بو ماهر ..كانت الطاوله صغيره .وصار قريب منها ..

بو ماهر : المطعم هذا من ايااام زمان .. اذكره يوم انا بالثلاثين ....

هواجس لفت وجهها بعيد عنه (( بديناااااااا ))

فهد : مشاء الله اجل من عمر ...

بو ماهر : يووه ايام المرحومه عائشه ..

هواجس بنرفزه : الله يرحمها ..

فهد .. تغاري
ياهواجس معقوله تحبيه ...
كيف ؟ ..على ايش تغاري ..

بو ماهر فتح المنيو : هواجث وث تبين ..؟

هواجس
لااا زم احط
حد لمشاعري المصخره لفهد
انا متزوجه وزوجي بجنبي حتى لو كان اعرج مفضروض احترمه
مو انا اللي اخونه ...

هواجس : ماعرف ..حبيبي انت اختار لي

فهد ايش قصدك بهالحركات تبعديني ها ...:
: انا اختار لك وش رايك بستيك ..

بو ماهر : ومع شوربه ال

قاطعته هواجس : انت سعود وش بتاخذ ...

بو ماهر ابتسم الله واضح انها تركت زعلها وصارت تحكي معه : اوكيه اباخذ لك مثلي ..

هواجس دقات قلبها سريعه حاسه بنظرات فهد المقهوره .. بس مو انا اللي اخون .. كفايه امس بغبائي ..

فهد نادى على الوتر واعطاه طلباتهم .. وهو يسرق النظرات لها .. ويبتسم بارتباك مايدري ليه معصبه منه ...؟!

بو ماهر : ومتى تخلص دراستك يافهد

فهد : انا مخلص الشهاده الكبيره من زماااان عندي شهاده من جامعه الملك فهد للبترول والمعادن مثل شهادة زياد بس ماحبيته مب تخصصي تخرجت ورجعت اخذت شهاده ثانيه هنا فنون جميله وتصميم ازياء .. مفروض من العام متخرج بس معرض الرسومات كان فاشل وماقدمته حتى التصميم ماعجبني انسحبت لهذي السنه – ناظر بهواجس – كنت ادور الالهام .. ملهمتي والحمد لله حصلتها

هواجس صارت تسفط المنديل اللي على الصحن اكثر من مرره .كان مرتبكه وكل كلمه يقولها تحفظها عندها بمخها .. وفهمت قصده بالملهمه هي اكيد صوته يدل على كذا ..
حست ان الكون من حولها كله فاضي ومافيه غيره .. فهد وبس ..


بو ماهر : مشاء الله .. لا ان شاء الله بيطلع السنه هذي حلو

فهد : اكيد انا متاكد ان شاء الله

وصل الغداء وقدموه باناقه واسلوب راقي همست هواجس باذن بو ماهر تبغى تسوي اي طريقه تقربها من بوماهر وتبعدها امييال عن فهد : حبيبي اذا خلصنا اكل نبغى نكون لوحدنا

بو ماهر ابتسم لها مبسووط : اكيد ...

فهد تضايق بالمره من حركتها وكانت بالمفعول اللي تبغاه هواجس سكت وجلس ياكل ..

هواجس ناظرته كسر خاطرها كان يفكر بعمق وهو ياكل .. اكيد انقهر .. والله مو بيدي ..اتمنى اكون جوليتك بس انا متزوجه ..

الجوكان متوتر بين فهد وهواجس على الطاوله ...
وبو ماهر ملاحظ ان هواجس ماتطيق فهد مادرى انه العكس ..

تحرك فهد صدمت رجله او سيقانه الطويله برجل هواجس رفعوا راسهم الاثنين ولتقت نظرتهم ..
لكن هواجس احترمت وجود سعود ونزلت عيونها بسرعه ..

فهد ضل يناظرها واضح تهرب تهرب منه .. معقوله صارت تكرهه بعد امس ...
قال لبوماهر : الايا عمي ... متى ارسم مدام هواجس ..؟

بو ماهر كانه تذكر : ايوه صح هواجس متى تحبي يرسمك

هواجس وهي تناظر باكلها قالت ببرود وقسوه وراه مشاعر لو تتفجر تصير براكين شوق : مو لازم حنا بكره مسافرين ماتوقع مهم شكلي لهالدرجه ترسمه .. البنات ملايين

فهد بهدوء : اوكيه براحتك ...

كان متوقع هالرد من اول ماشافها اليوم متغيره
يمكن هو زعلها او متضايقه من شي

ماحب يفرض نفسه عليهم اكثر اول ماخلصوا دفع الحساب واستاذن بادب

قال بضيقه : استاذن انا اتركم على راحتكم يادوب اجهز للمعرض

هواجس ماناظرته ولا لفت عليه مع انها كانت تبغى تتراجاه يجلس معهم .. بدري وين بيروح .. ليه ماصمم يرسمها نسى الوعد ..
رفع شنطه الرسم وقف ومد ايده لبو ماهر : فرصه سعيده عمي ...

بو ماهر : وانا الاثعد .. حياك الله ..

مشى سمعت صوت جزمه على الارضيه .. رفعت راسها ناظرته يمشي ببطى وطوله يميزه ..كان متضايق صوته غير حست فيه بس لازم تدوس على قلبها ومشاعر الاعجاب الجنوني فيه ..

بو ماهر : ياحليله ولد طيب .. تعب كثير بحياته ..

هواجس : تعب كيف يعني ..؟

بو ماهر : المثكين يوم انه بالثبع سنوات او الثمنيه على حد ماحكى لي يزيد .. ابوه مجرم او قاتل المهم وكان القثاث بالثارع قطعوا راث ابوه قدام عينه

هواجس شهقت وحط ايدها على فمها من الصدمه : قدااامه

بو ماهر : ايوه قدامه الغبي خاله اخذه معه وثار ايام يخاف يمي لوحده او يجلث مع احد عنده رهاب من الثكاكين وهالاثياء اكيد يزيد يبالغ مو لهدرجه ..

هواجس بتعاطف كبيرقالت بانفعال : لا ليه يبالغ اكيد بيصير معه كذا طفل وش تبي منه

بو ماهر : يمكن ..المهم امه اثتغلت وكان ولدها الوحيد والثهاده لله كانت بنت رجال خياطه وطباخه وايام ثغاله ببيوت معارفها عرفت الذل المثكينه بس علثان هالولد كانوا يناموا بببيت مافيه تكييف ولا كهرباء . .. وكل ماقال لها بيشثغل ويترك الدراثه تعثب وتزعل ويكمل لحد ماثار يثتغل ويدرث ايام الثانويه .. ومرره ثمع عن معرض لرثامين و ثافر لايطاليا يقدم رثوماته ..وفازت رثمته بالجائزه وابتثم حظه وكانت الجائزه ماليه كبيره هنا ناث تقدر الفن قدر يثتري بيت لامه ويفتح له ثوبر ماركت صغير .. وتيثر حالهم بثكل كبير ...و بالجامعه كبر ثغله وباع كل ثي علثان يدرث فنون جميله هنا وثوفة عينك عنده دار ازياء هنا يثممها ومعه مثممه تثاركه تعرفيها ايلي ماثون ماغيرها

هواجس فتحت فمها : ايلي يعني يمكن اللي انا لابسته من تصمميمه

بو ماهر: لااا تثاميمه بالمره مرتفعه لانه مطلوب ..المهم تعالي نخلث اغراضك علثان تثافري بكره وتنبثطي ..بترجعي لاهلي

هواجس ماتحركت ضلت مكانها ساكته

بو ماهر : وث فيك ..تعبانه ..؟

هواجس طبعا وجهها تغيرت الوانه من اللي سمعته كانت تضن انهم هم وبيت عمتهم الوحيدين اللي عاشوا معاناه وماساه .. مادروا ان في ناس ماتحصل كهرباء ببيتها : لا مابغى اسافر ..

بو ماهر : هاااا وثو


هواجس : سعودي حبيبي لاحقه على اهلي ابغى انبسط معك

ناظرها بوماهر مشكك اكيد تمزح : من جدك ..؟

هواجس: ايوه حبيبيي انت ممكن نجلس اسبوع زياده نكمل الشهر ..

بوماهر : اهم ثي راحتك نجلث ..

ارتاحت هواجس بتشوف فهد مسكين يكسر الخاطر وهي قست عليه ..بتتركه يرسمها ..

مر اليوم ممل مع سعود الثين ...ولا جديد الا من سخافاته وثقالة دمه الله يعين قلبك ياهواجس ...



**********************
عشاق من احفاد الشيطان ... روايه رومنسيه ... خياليه
**************************





نجلاء دخلت لشقه وهي متحمسه بالمره







  رد مع اقتباس
قديم منذ /22 - 5 - 2009, 9:28 PM   #21

احساس غريب

فًزٌ عةً‘كًُبٌإرًُ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1616
 تاريخ التسجيل : 25 - 4 - 2009
 المكان : جدهـ غير
 المشاركات : 411
 النقاط : فًزٌ عةً‘كًُبٌإرًُ will become famous soon enough

افتراضي

..: السلام عليكم ..ورحمه الله وبركاته ..

لمى واحمد : وعليكم السلامه ورحمه الله وبركاته ..

احمد ابتسم ونفسيته ارتاحت بس شافها داخله : هلا والله ...

نجلاء : هلا فيك ..

فصخت عبايتها ..لمى شهقت : وااااااااااو

نجلاء حمرت خدودها : ايش رايكم ..؟

احمد كان يتاملها : شكلك ناويه على قلبي الليله

نجلاء: هههه بسم الله على قلبك حياتي

لمى تحرك شعر ها مبهوره : تصدقين ماعرفتك .. وااااااو شعرك جنااااان ... ياخذ العقل حتى مكياجك

احمد كان يناظر فيها وداري ان لمى محرجتها فقال يستلعن : ابعدي عن حبيبتي محد يلمسها غيري

نجلاء انحرجت اكثر ...من حكي احمد ؟....

لمى بعدت عنها : اشبع فيها انت وجهك

احمد : هههههههههههه ايوه كيفي ..

نجلاء : كيفك لمى ...؟

لمى : ياحلللليها تسال بدري

احمد بين اسنانه قالك معصب وهو مستهبل : ترى نجوله ماهي متعوده على دفاشتك اعقلي ..

لمى ببراءه : صحيح نجلاء تزعلين ..

نجلاء بهدوء: لااا عادي بالعكس

احمد لاتجامليها يانجلاء ويله ضفي وجهك

لمى سحبت عبايتها من الطاوله بعصبيه : لااا تخاف بضف وجهي انا الغلطانه اللي جالسه معك

نجلاء ناظرته بتهديد : احمممممد ..

احمد : يالبيه

نجلاء ابتسمت : حرام البنت .. لمويه اجلسي بدري

لمى بانفعال وبسرعه : بدرري تمزحين انتي ..ماوري غير رجلك انا .. بطلع بتسوق بشوف الدنيا ومن اليوم مابغااااااااه

احمد تنهد : آآآف مابغيتي ..

لمى طلعت معصبه ..

نجلاء لحقتها : لموي انتظري لمى

لمى قبل لاتنزل من الدرج غمزت لها : لاتخافي مازعلت بس اهبل فيه ههههههههه

نجلاء سكرت الباب تضحك عليها وناظرت شكلها بالمرايه ورتبت تنورتها القصير تحس انها مو هي كانها فنانه مشهوره ااو بنت كول ..

احمد وقف وراها : مطوله

نجلاء ارتبكت : ها لاااا

احمد ضمها من وراها وقال وهم يشوفوا شكلهم بالمرايه : احبك بكل شي .. لو شتسوي بعيوني احلى البنات

نجلاء تناظر بالارض : تسلم .....- ثانيتين - ... لي .....- ثلاث ثواني - ....... عيونك

احمد : الحمد لله على السلامه واخيرا طلعت ههههههههههه

نجلاء: هههههههههه - بدلع – احمممممد

احمد : عيون احمد قلبه انتي ..




**********************
عشاق من احفاد الشيطان ... روايه رومنسيه ... خياليه
**************************

مشت سجى تجر رجلها مع اخوها نفسها تقوله مابغى بس خايفه من امها .. ودها تبكي بس مسكت نفسها

ودخلت للمجلس بهدوء ومشيه معتدله ..ولما شافها تركي داخله

ارتبك كانت طالعه حلوه لابعد حد وشكلها ستايل وكانه يشوف عارضه ازياء بالتلفزيون ..

حاول مابين ربكته وهو ماسك الجوال بقوه ..

سجى ماكانت تناظره منزله عيونها لكن راسها مرفوع كانت تضبط اعصابها علشان ماتبكي ..

متعب : ها هذا عروستنا وش رايك فيها ..؟

تركي ابتسم بتوتر وحاول يضبط فيه اعصابه ..

سجى متاكده انه يحتقرها وشمتان فيها رفعت عيونها بقهر وشافت على فمه ابتسامه استهزاء ..مثل ماتوقعت تكتفت ولفت وجهها بعيدعنه ..بدلع ..



متعب : كان مالي داعي هنا ابروح اجيب ال.. والله ماعندي سالفه ابروح وبس

طلع وتركهم ..
لا دخيلك بو اللهش وين طاس فيه وتاركني معها والله اختك بجمالها تخوف بلد ..
الملعونه تستقل براءتها وهالحلى كله ..
وين ماتعلق عمر بهالحلى ...
بس والله ماعرفتي من تركي ...

سجى لقتها فرصه تشرح له اللي صار....ناظرت بعيونه البارده و قالت بصدق : والله ماكنت عارفه ان البارتي فيها شباب

تركي على جلسته نزل عيونه لجوال يناظر فيه .. لكن تثاوب بكسل : ايوه ايوه صدقتك ..

سجى انقهرت وقالت : لا غصبن عنك بتصدقني انا ماكذب

تركي رفع عيونه ..ناظرها ورفع حاجبه : غصبن عنك .. جديده هذي يانانه .. شكلك ماتعرفي من تركي ..

سجى تراجعت بخوف وهي مو ناقصه تعصبه اكثر صحيح كلمه نانه تقهرها لانها حلوه من صوته بس قالت بهدوء : سوري بس انقهرت .. وانت لازم تصدقني ...... انا ماكذب ..

تركي ناظرها باحتقار : اوكيه ماتكذبي بصدقك ... بس عمر ماهو عشيقك - باستهزاء - يانانه ...

سجى تغير وجهها ..
وهي وجهها شفاف يفضح كل اللي بداخلها .... لانها باختصار بيبي .. برياءه ماتعرف تداري على شي

تركي : ها سكتي ... نانه اغسلي ايدك من الموضوع مهما حاولتي انتي بنظري حشره وخاينه

ضربت رجلها بالارض بعصبيه : انا مو خاينه وشموخ تكذب ...

تركي ناظرها بلا مبالاه ولا كانها معصبه ((بزر غبيه ...))
يقولها نانه لانها جد بيبي ملامحها بيبي عيونها بريااااءه

سجى غرقه عيونها وقالت بدلع : آآف ياربي .... عمرك ماصدقت وبعدين ان مو بزر تقلي نانه

تركي مايتخيل ان هذي بتكون زوجته ولا شي يجمع بينهم لا وبزر غبيه مدلعه
بجفاء قال : صحيح قبل لانسى قولي لامك مابغى خطوبه .. عرس على طول .. وبعدين من اليوم وطالع ..... مايصير عندك جوال سامعه ........ وماتطلعي من بيتكم الا بشوري .. اتوقع امك قالت لك ..


سجى انقهرت اكثر من طاري امها حتى لما ملكت بتدخل فيها .. : انا مو بزر عندك وعندها تتحكموا فيني بطلع وبكلم على كيفي

لفت بتطلع بسرعه قبل لايرد عليها ... لكن تركي كان اسرع منها ... ومسكها من ايدها ..
قال بهدوء لان شخصيته مب عصبيه مره عند الضروره : لاتلفي وانا احاكيك

ناظرته سجى وهي تهز رجلها وعيونها مغررقه : خيرررر

تركي ناظر فيها بعيونها ولمح خدها الاحمر ... لمسه بنعومه وقال بهدوء : ليه خدك احمر ..كذا

سجى نزلت دموعهاوهي تهز رجلها
ناظرت الارض وقالت بصوت متقطع : ماما ... ضربت .... ني

تركي سكت شوي وانتبه على مشاعره واعصابه كيف يقرب من هذي النجسه او يلمسها بس تجذبه وتكسر خاطره بزر مو فاهمه شي ...

سجى خافت من شماته خافت يعايرها بامها اصلا غبيه لما حكت له لازم تروح بسرعه ... قالت بنفس الصوت المتقطع : ممكن تتركني اروح

تركي بقهر : ليه ضيعتي نفسك ليه ..؟

سجى (( مستحيل يفهم مستحيل يصدق لو احرق نفسي مراح يصدقني ))
نزلت راسها للارض ودموعها تنزل معها ..

متعب فتح الباب بعد تركي عن سجى وابتسم لمتعب

متعب : لاااا الرجال شاد حيله من اليوم ..هع هع هع

تركي : ههههههه

سجى طلعت بسرعه من غير لاتلتفت وراها كان تركي عكس ماتوقعت حنون معها مسح خدها وين ماضربتها امها .. توقعته يزيد الضربه ضربتين لكنه مسحها بيده ..

طلعت لغرفتها ورمت نفسها بالسرير تبكي .. كيف تخلي تركي يصدقها كيييف .. شلون تثبت انها ماتدري عن نجاست شموخ ..

لمست خدها : تركي آآه ياتركي سالتني عن الحبيب النذل .. نبهتني كيف كنت غبيه واخون اختي ونفسي مع هذا الخاين .. حرام فيه ربى .. ربى عسل وماتستاهل ..وانت شكلك بتكون مهم بحياتي ...
افكار كثير وملخبطه بداخلها .. بس مشاعرها كانت متضاربه واعصابها تعبانه

اخذت ورقه وقلم وكتبت فيها اللي ببالها كله ..

...............................

متعب : ايا الملعون هع هع هع

تركي : بو الهش اعقل ها

متعب : انا اااا انا اللي اعقل والله انت ... والله شكلك سبع ..

تركي : لاحول هههههههه

متعب : بو رمش تعاااال شف الاخ داخل على كبير

طنشهم وراح لرجال ..وهو مقهور من نفسه بس شاف الجمال والنظراءه البرياءه ال****ه اللي تستخدمها طبطب عليها وكسرت خاطره ...
غبببببببببببببببي
اكبر غبببببي
وين تهديدك وعودك .... انت اللي بتربيها
شكلها ... هي اللي تمشيك وانت مغمض ..
لا
والله ماترك لها مجال ...
كويس ان متعب جاء والا كان قلت لها صدقتك ومسامحك ...
لازم هاللحين اخذنفسي واقسي قلبي علشان ماضعف ...

دق على اهله : يله مشينا

هاجر : ان شاء الله ....

سكرت ولفت على اهلها : يقول تركي يله

ام رياض : وين بدري حتى ماتعشيتوا

ام تركي : مره ثانيه ان شاء الله

ربى : لا والله خاله انكم تتعشون .. والاكل المطبوخ ... تردونا

خ. دره : اقول هويجر كلمي اخوك يصبر شوي وش لاحقن عليه ..يحتري ..

هاجر : ان شاء الله ..

كان تركي بيستاذن ويبلغ خاله الا جواله يدق امه : الو هلا

هاجر : هلا يقولوا انتظروا للعشاء خمس دقايق ونطلع

تركي بدون نفس : انزين

سكر وجلس يسمع نقاشات بو رياض وخاله اللي كانوا الشرق والغرب اختلاف طبقه وثقافات وميول وسن .. مايتوفقون ابدا لكن مندمجين

متعب : بتطلع معنا للبر يالمعرس

ماجد : لااااا يخاف على بشرته هع هع هع

تركي : والله تحسسوني كلمه معرس مسبه

متعب : وهيه كذا هع هع هع

تركي : وش قصتك انت من امس بس تضحك مانت بصاحي ..

متعب : افا وانا خو زوجه تركي ... ماضحك ...ليه واخوي الغالي صار نسيبي .. وش ابغى اكثر

تركي بضيقه : والله ماخذتها الا لعيونك

متعب : استرررررريح .. ياعمي ماسك بالبنت وماسك بخدها وماخذتها الا لي علينا

تركي (( لو تدري ياخوي )) : هههههههههه

ماجد: لااا احرجته خخخخخ

متعب : اسمع الاخ يبغى يعرس بعد اسبوعين مستعجل

ماجد: وش تبغى لمس الخج خلااااص هع هع

تركي كان متضايق من مزح متعب وماجد مع انه متعود عليه بس مز ح فيه طاريها سبب له ازمه نفسيه




**********************
عشاق من احفاد الشيطان ... روايه رومنسيه ... خياليه
**************************



.... بعد مارجعوا من السوق ...

وعود لبست فستان الزواج اللي اشترته قبل اي شي ماتبغى تخلص فلوسها وتنحرج عند رياض او بيت عمها فهد ...

ندى : مشاااااااااااااء الله ياخذ العقل .. – بالمصري - هياكل منك حته ..

وعود تناظر نفسها : ههههه جنان يهبل عجبني ..

نور : انتي اللي محليته حلو ...

وعود : تسلمون .....

وضلت تناظر شكلها بالفستان اللولي مع الذهبي كان خيالي بشكل متصورته ...مع الطرحه اكيييد بيعجب اهل زوجها مع ان ذوقهم راقي بالمره ...

دقت على هواجس بسرعه : آآآلو

هواجس بانفعال صرخت : هلااااااااااااا والله هلا ..

وعود : كيفك يالدبه وحشتيني

هواجس : كويسه انتم اللي كيفم وكيف ملوكه .. ونواف

وعود : ههههه شمعنا ملوكه ونواف ..

هواجس: مادري كذا المهم كيفك يالعروس وكيف السعوديه واهلها

وعود : كويسيييييييييين متى يجي بكره وتشوفي فستاني .. اشتريت فستان الزواج

هواجس : جد على البركه بس ترى مانني براجعه بره

وعود باحباط : ليييه ..؟

هواجس : سعود عارفه سواليف الشياب ..

وعود: لاااا والله مصاخه

ندى : وش فيك وش قالت لك وش المصاخه ..؟

وعود : تقل مراح ترجع بكره

ندى عصبت : لييييييييه اكيد من الثين مع وجهه عطيني اتفاهم معها ...

عطتها وعود الجوال

هواجس : خييير انتي يالمصريه وش تبين

ندى : ههههه دريتي .. قالوا لك

هواجس : اكيد يالخطيره كيف قدرتي عليهم

ندى : كثر الدق يفك اللحام .. لاتغيري الموضوع وقولي ليه مو راجعه بكره

هواجس وهي تناظر سعود النايم : عارفه الثين عليهم حركات مثل وجههم ...

ندى : مالت عليه وعلى وجهه وعلى قولت امي جعله اللي ماني بقايله

هواجس : هههههه االله يرجك وحشتيني

ندى : هوجد تكفين بشري عن المزايين هناك .. السعوووووودين

هواجس تذكرت فهد : من اللي يجبهم ..

ندى : آآه يالقهر مالي الا المصاروه

هواجس : ماقول الا الله يعين اللي بياخذك

ندى: ههههههه امين ...... بربيه من جديد

هواجس : نوير حولك عطيني اياها بس وبلا كثره حكي ..

ندى : اوكيه بس ماوصيك ثلاث اربع ارقام لمزاين هناك

هواجس: لو يسمعك الثين ههههههه

ندى : لااا اجل خذيه مالي خلق ابتلش مع الثينات ..ههههههه

هواجس غرقه عيونها ...من كثر الضحك علىندووش الهبله ..

نور بهدوءها ونعومتها : الو

تجمعت دموعه اشتاقت لاختها وحمدت ربها انها هي اللي توجت بو ماهر مو نور كان ماتت قهر هاللحين .. نور حساسه : هلاااا وغلا بنوارتي كيفك ..؟

نور بلهفه : كويسه وانتي كيفك ..؟

هواجس : الحمد لله .. وامي وملاك وابوي العله كيفكم

نور : كويسين ومشتااااااقين لك مووت ارجعي مصختيها

هواجس : هههه قريب ..

دخلت ام نواف وشافت وعود بالفستان : مشاااااااااء الله ياوعود تهبلين

وعود : صحيح يمه حلو ..

ام نواف : اكيد يجنن

وعود : ههههه

ندى : يمه هواجس تحكي مع نور اذا تبينها ..

ام نواف : والله نور عطيني احاكيها ...

نور : هوجد عمتي تبغاك ...تفضلي عمه

هواجس : الو هلا وغلا عمه

ام نواف : هلاااا فيك يالقاطعه

هواجس: هههههه والله مشغوله

ام نواف: معذوره وانا امك

سكرت هواجس من عمتها بعد السلام واتبادل الاشواق .... وطلعت للبلكونه تناظر بالنجوم .. والسماء .. بدايه الفجر .. تنهدت ..

وهمست باسمه يمكن يسمعها : فهد ...

بعيييد بعيد بالمره ... اساسا كانت غلطه انها تسمح لاعجاب بينهم يصير وتحس هالاعجاب باللحضه الوحده .. يكبر بسرعه ..

نفسها تعيش حياتها وشبابها مع واحد بسنها ويففهمها .. مو لاجئت الساعه 8 الا وهو ينافخ بسريره .. مايقوى السهر نفسها تسهار معاه يناظرون الشمس وهي تشرق سووا ... يركضون بحيويه ... تعيش شبابها مو تقتل نفسها باللحضه مليون مررره ...
تتمنى واحد مثل ابتسامت فهد الحيويه وجه اللي ينبض يبالشباب ......
كل يوم عن يوم تكره بو ماهر اكثر تكررهه من قلب ..
كل ماحاول يرضيها كرهته اكثر ... تحسه يمص من شبابها ... يقتلها ...
آآآآآه يافهد لو اننا بظروف غير ..


صـعـيــبــه والــلــه هـالـدنـيــا عـلــى مــثـلــك وأمـثـالـي...

صـغـار عــالـحـزن لـكـن أبــت تـسـتــوعــب سـنـيـــنــــي...


سـقــتــنــي الــّمــر فـي عــمــرًٍ شـرب بـه غـيـري الـحـالـي..

وكـل مـاصـحــت يـادنـيــا ذبـحـــنــي الــمـــر تــســقــيــنــي.!!


..........................

بنفس المكان ببلد العشاق ..


كان فهد واقف عند جدار بيت جولييت ومن 4 ساعات اربعه بالضبط وهو يدور على ورقتها ..
طفش تعب بس لازم يطلعها ... قرء كثير هواجس يمكن 5 مرات لكن كل مره مرتبطين باسماء غريبه ولون الورق مو وردي اصفر او ابيض وهي كتبت بالوردي ...

تمدد وصرقع رقبته تالمه .. من كثر مارفعها ..
كل مايائس تذكر شكلها بالنافذه تصرح باسمه بعذوبه...
يرفرف لها قلبه : فهد

وقف وشاف الورقه اللي هو كتبها ............


ماسالتوا صاحب النظره الخجوله ..
كيف يسهرني وله وجه صبوح ...
كيف يظلمني وله طهر الطفوله ..
كيف يسكني وهو دايم يروح ..
فهد وهواجس ...

:آآآآآآآآآآآآآآه يانظراتك الخجوله ياهواجس .. واضح انك ماتعرفي شي بهالدنيا

كمل تدوير لانه اكيد قريبه منه كل ورقه ورديه دور فيها لحد ماحصلها ايوه هي هواجس وفهد ....

شاف اسمه مرتبط باسمها ...وبخط ايدهاا هي ...

قراء خاطرتها القصير ...

(( واخيرا احس اني عايشه ...
وان بهالجسد روح ..
سعاده موائقته مو دايمه ..
بس لها طعم ولون ..))
هواجس و فهد ..

ابتسم لحد ماصارت ضحكه عاليه : ههههههههههههههههههههههههههه

تاكدت ضنونه كانت تميل له ... حست باللي حس فيه .. ماكذب ضنه ........



**********************
عشاق من احفاد الشيطان ... روايه رومنسيه ... خياليه
**************************



بداخل السياره

خ : دره : والله ماتركب له مايعه ودلوعه .. وطول وقتها ماما وماما

ام تركي : لاااا والله وش حليلاتها صغيرونه وترد الروح

هاجر: انا ماحبيتها ابدااااااا ..

ام تركي : وليه ان شاء الله انتي بعد ..لاتقولي مايعه بنت بهالعز والدلال اكيد بتصيركذا

تركي يسمع لهم وساكت ..

سوسن : صغيره عليك كثير ياتركي

نوره : ماجابت راسه الا لانها صغيره هههههه

خ. دره : وانتي صادق يانوير مابغى يعرس ويوم انه عرس اخذ له هالزبده

سوسن : هههههههه حلوه زبده ياخاله

ام تركي : اصغرهم واحلاهم لازم تصير زبيده والا ناسين من خوالها وابوها

هاجر : ووووووع امها تجيب الغثى

خ.دره : شيفتن حالها تقل على ايش .. لا وساعة الاكل ماقدموا الا قطع صغيره بالصحون

نوره : وش فيكم الاتيكيت

هاجر: اي اتكيت الا من قل الكرم

سوسن : مسكينه شذى بتنهبل لاسمعتنا نقول حلوه

خ.دره : هي من جهه حلوه ماعليها كلام ابد الا تريكان وش سويت يوم انك شفتها

تركي وهو مركز على الطريق : عادي ناظرتها

نوره بحماس : تهبل صح

تركي : لااااااااااااا ماعجبتني ابدا وعلى قوله دراقه " اللي هي خالتهم دره " زبده

خ.دره : ههههههه علينا ماعجبتك وزبده والله انك لو تشفها مره ثانيه بس تنهبل

سوسن مسكت بطنها : جعل اللي بجيبه يشبه لها اميييين

تركي بانفعال : لاااا ان شاء الله

ام تركي : شوفوا الولد بس يبغى زوجته حلوه

خ.دره : جعله يشبهني ياسوسن

سوسن : الله لايقولها دراقه اتفلي من فمك

خ.دره : انيب تفالتن من فمي جعله نسختن مني ..

هاجر : ههههههههه راح البيبي ..

كان تركي مشغول باله مع سجى .. مايتخيل انها نفسها اللي ركضت له تبكي بهذاك اليوم .. المشكله سكوتها لما سالها عن عمر ونظرات الزفت عمر له تدل على كل هذا ...

.....................



**********************
عشاق من احفاد الشيطان ... روايه رومنسيه ... خياليه
**************************




الساعه 11 بالليل كانوا بالمطار ..

سامي .....وام ريان ......واب ريان .. وشموخ ..


سامي : يله ينادوا على رحلتنا ..

ام ريان : وين ريان ..؟

شموخ شافته يمشي بثوبه وبكل ثقه .. كان يمشي وتحس ان الناس تبعد عن طريقه من هيبته ..لفت عنه علشان مايصدق نفسه بزياده ..

بو ريان : وينك يله ناودا على رحلتنا ..

ريان وقف وهو يدخن سيجارته وكاشخ بالثوب كان فرقه عن سامي غير الثوب الهالات السوداء الكبيره على وجهه ونحفان وجهه.. وكانه اكبر من سامي مع انه اضعف بسبب السجاير

شموخ ببرقعها .. مشت بجنبه مو علشان شي علشانه بس مزيون وملفت للانظار اللكل يناظره مايقدر يرفع عيونه عنه ..فيه جمال يجذب ورجوله طاقيه ..السكسوكه سوداااااء غامقه مع بياض بشرته .. عيونه عسليه ناعسه وكانه حالم .. شكله ينفع جد شاعر ..

ريان شافها وسكت ماحكي ولا همس حتى كان يخاف يقولها شي ترجع تعيد نفس الكلمه اكرهك
مايقدر يسمعها منها تعبان ومايبغى ... يكفيه اللي فيه ...


وهم ينتظروا الشنط ...
شموخ شافت بنات سعوديات كاشفات يناظرونه ويبتسمون وريان ولا هو هنا كان عاقد حواجبه وهو يناظر الشنط تمر قباله وازعاج المطار بهالليل والصراخ وريحه الجاير وقربها منه واقفه قريبه بالضبط ..

شموخ عندها حب التملك بشكل جنوني ومرضي .. كل شي لها كل شي عندها او عند غيرها لها هي وبس ..
ناظرتهم مقهوروهم يناظرونه احتقرتهم طنشوها صاروا يضحكون .. قالت لريان بدلعها : رياان

ريان شك باللي سمعه .. وحس انه صار يتوهم انها تناديه

قالت بشويه عصيبه : رياااان

ريان ناظرها مستغرب وش تبغى منه : خيييييييير

شمموخ ناظرت البنات بتحدي : ابغى اشتري شي من هنا تعال معي ..

ريان مسك ابتسامته قد مايقدر .. حس بقلب ينبض من جديد وتذكرها ايام قبل كانت تحاكيه كذا .. كانت تعتمد عليه وهو مدلعها : اوكيه بس وش تبين ..؟

شموخ احتقرت البنات بانتصار واشرت على مكان فيه الورد : هناك ..

ريان ابتسم : اوكيه تعالي ..

شموخ مسكت ايده ومشت .. ريان حس بكهرباء تمشي بكل جسمه من مسكتها لايده .. ايدها ناعممممه رخوه بالنسبه لايده الخسنه .. ضمت اصابعها الطويله ااصابعه .. ..
كانت تبغى تقهر البنات بهالحركه بس ندمت انها مسكته لانها حست بالامان ايده الداقيه حسستها ان محد يقدر يقرب منها دامه ماسكها وواقف بجنبها
مشت بفخر وتركت البنات وراها مقهورات ..وصلت للمحل وتركت ايده بسرعه : عطني ورده وحده بس من هذي البينك ..

الهندي اعطاها : واهد بس

ريان : ايووه ماتسمعها تقول وحده .. كم الحساب ..؟!

الهندي : 30 ريال

ريان : مانت بصاحي ورده على 30 ريال انا ماهمني بدفع بس انتم وين ال....... عنكم ؟

شموخ : اااف – طلعت بوكها ورمت بوجه الهندي بكل احتقار 50 ريال – خذ وانت حنا مو فاضين لشغل الانتخابات حقتك

تركته ومشت ..

ريان بصوت هادي لكن امر : وقفي

شموخ خافت انه يفشلهم ويصرخ عليها هذا مجنون اذا عصب .. وقفت ..

مشى ريان عندها وقال بهدوء : يله ..

مشت ونفسها تقتله بس هي ساكته لحد مايبتعدوا هالبنات ..اللعله ..

ريان اختفى سحر اللحضه الحلوه بسرعه من اسلوبها المتعالي مرره وت****ها للهندي ,, هو خاف عليها من نظره الهندي الحاقده ..غبيه تضن اللكل بيسكت لها على غرورها ..

شموخ مشت مع ريان وهي مقهوووره لابعد حد من نظرات البنات اللي بتاكله بس يمر يناظرونه الحريم ..

جاءت وحده من البنات الخمسه الكاشفات وقالت بمياعه : لو سمحت اخوي

ريان التفت لها عاقد حواجبه : نعم

البنت كشرتها وصلت لاذنها .. ابتسمت مبسوطه وكان قلبها بيوقف وناظرت بشموخ مبتسمه لهاا بخبث وتحدي : انا وصحباتي على رحله الجائيه هذي بس محنا ع

قاطعتها شموخ وهي تقول بعصبيه : مانعرف شي .. هو مايعرف اول مره نجي للممطار ...

البنت طنشتها وقالت وهي ترمش لريان : ممكن اخوي اذا تعرف تقول لنا

ريان توه بينطق الا شموخ توقف قباله وتصير بينه وبين البنت .. كان ظهرها مسنود على صدره وماسكه ايده وقالت بتملك اناني : لااااا مايعرف فارقي احسن لك ..

البنت خافت من نظرات شموخ ونبرت صوتها ... لفت على صديقاتها كانوا ياشرون لها الرقم يا كوكو الرقم ..

شموخ بس سمعت الرقم وكل شياطين الارض تنططت على راسها ..: اذا مانقلعتي انتي والخايسات اللي معك ماتلومي الا نفسك سمعتي ...

ريان استغرب من ردت فعلها .. لهذي الدرجه تغار من البنت الحلوه اللي كاشفه وجهها هي تغار من اللي احلى منها بس ماتوقعها كذا .....
وكانت مشاعره مندفعه لها بجنون قريبه منه لدرجه ماتتخيلوها كان يحس بتنفسها دقات قلبها ارتجافت جسمها وهي تحكي كل حرف ..

شموخ تحس بصدره يرتفع وينزل وقلبه يدق بسرعه ماقدر قلبها يجاري قلبه .. تاكدت انه متاثر من البنت اللي تحاكيه

البنت ببرود: ليه معصبه كذا .. بس اسال ..

شموخ : لاااا حركات مكشوفه ضفي وجهك هناك يللللللللللله

ريان : شموخ ايش فيك الناس تناظرك

شموخ : ايوه اكيد انت مبسوط وعاجبك الوضع البنات يناظرونك وهذي جائيه ترقمك

ريان تمنى انه مراءه علشان يلبس برقع ويغطي الاحراجلان الناس تجمعت عندهم ينتظروا الرحلات وفاضين ..

البنت جائوا صديقاتها وهنا بدء الهجوم على شموخ وحده منهم واضخمهم : ليه تصرخين انت وجهك ..؟

ريان انتبه بالنات اللي واقفين قباله وكلهم وعيد لشموخ على ايش كل هالهوشه ايش فيهم ..

شموخ : ايوووه تجمعوا العبدات اقول انتي معها ضفوا وجهكم احسن لا والله ماتلوموا الا نفسكم

وقبل لاتنطق البنت وترد على شموخ ... كان ريان مرجع شموخ وراه واقف قبال البنات عطاهم نظرت احتقار وتهديد طيحه قلوبهم : لو سمحتوا بلاش فضايح زياده وتفضلوا من هنا ..- بنبره تهديد – احسن لكم ها ..

جاء سامي وقف عندهم : ايش فيه

وحده من البنات شهقت : توااام

: ياويل حالج يامرايم كنتي بواحد صرتي باثنين

ريان صرخ : تفضلوا

البنات راحوا وهم يتحلطمون لان اثنين عليهم قويه وفضايح اللي صورهم واللي مش عارف ايش ..

وهم يمشون وشموخ كانت لحد هاللحين ماسكه بريان كانت شويه مصدومه او مستمتعه بالوضع ..المهم ماتبغى تفكه بعد كذا بتفكر اللي تفكره

سامي: وش فيكم .؟

ريان رفع كتوفه : مادري فجاءه شفت البنات قبالي يصرخون على شموخ ..

سامي همس وماسمعه الا ريان : عاد انت ماستحملت هههه

ناظره ريان : ايش تقصد ...؟

وصلوا عند اهلهم

ام ريان : ماما شموخ ايش فيه

شموخ تركت ايد ريان وقالت بلامبالاه : بنات غاروا مني

ريان استغرب: هاللحين البنات هم اللي غاروا منك ..؟؟

شموخ : اكيد والا انت ايش شايف

سامي : اقول لاتطير علينا الطياره ودام فاتحت السفره كذا الله يستر من الباقي

(( هذي السالفه جد بنات تهاوشوا مع وحده وزوجها بالمطار وحنا كنا المتفرجين خخخخخ ))

جلسوا بمقاعدهم ريان وسامي سوا
شموخ وام رريان
بو ريان و ؟ رجال غريب

بعد فتره من طيران الطياره ...

ريان : سام وش قصدك من الحكي اللي قلته من شوي

سامي باستهبال : اي حكي

ريان: ساااامي

سامي : والله اذا حسبتوني من بيتكم واعتبرتوني ولدكم اقول وش قصدك

ريان تنرفز : وش فيك انت الغاز قل وخلصنا

سامي بقهر : ليه محد قالي ان شموخ بنت عمي ها ..؟ ليه اعرف من الغريب ..؟

ريان : انت عرفت ..؟

سامي : امك وسواليفها هذي اللي ماتخلص انا بوريها بس انت وجهك ليه ماقلت اول ماعرفت

ريان بقسوه : ليه بايعينها حنا نقولك .. انت ناسي انك ماتفرق بين الحلال والحرام

سامي اخذ على خاطره من كلمه ريان بس سكت .. وناظر الشاشه الصغيره اللي قبالع ..(( ليه بيدي ياخوي كانك ماتعرف يعني )) ..

ريان حس انه جرح سامي بحكيه وغير الموضوع : ها ماقلتي قصدك بالحكي اللي قلته .. ليكون على بالك اني بفكر فيها اكثر من اختي

سامي ببرود : والله انا هذا اللي شايفه ... ماهي بنظرات لاخت

ريان عصب وثار دمه يكره احد يعرف انه يحبها : لاااا انت مصطول اليوم ...

سامي ناظره بجديه : لااا يابابا .. محد يعلمني بهالسواليف انا استاذ فيها ولا نسيت ..

ريان طنشه وطلع سيجاره يدخن ..

المظيفه : لو سمحت ممنوع التدخين ..

ريان تذكر ودخل سيجارته .. مامداه يطلعها الا ذي ناطه بوجهه ..

شموخ كانت تسمع لشاكيرا ومندمجه مع الاغنيه وتفكر باللي صار بالمطار كيف ترضى لبنات يقربون لريان .. (( والله ماغار عليه ولا اهتم حتى ...بس ريان وسامي حقي .. حقي انا وبس .. وملعون بنت تقرب من عندهم ...))
شالقصه ياشموخ بتاخذين الاثنين كيف ..؟
(( والله لو فيها قتل لاقتل ولا اترك بنت تقرب منهم .. ))
ومنى ..؟
(( هههههه عجوز غبيه ولا تهز شعره من احد ))
وخويات سامي...؟
(( فيه حاله نفسيه ومايعرف يعيش بدون بنات ..))
وانت تحبين ريان معقوله او تحبين سامي حتى
(( لاااا ولا واحد فيهم انا هاللحين بالي ومشاعري مع واحد بس واحد رفضني وانا بجيب راسه .. والله يافيصل بتكون لي ... واذا ماكنت لي مراح تكون لغيري ))
فيصل وش تبين فيه انتي اللي يتمنوك الملايين تناظري واحد فيه شويه وسامه حتى ماتجي نص وسامه ريان ..وسامي
(( لاااا اناظره واناظر جده .. مافي احد يرفضني كذا واتركه ..وانا له ))

هذا افكار شموخ مع ضميرها وعقلها وقلبها وهي بالطياره ..

ام ريان وبو ريان كانوا نايمين .. شياب ..

الرحله كانت قصيره ماطولوا ...

قامت شموخ مع امها للحمامات يفصخوا العبايات مثل كل السعودين هناك .. فصخت عبايتها ولبست تنوره طويله لاخر الرجل جنز وبلوزه ضيقه مرره على الجسم وتحجبت بالحجاب الفوشي ..اما امها بنطلون وبلوزه طويله وحجاب ابييض ..

الكابتن : اعزائي المسافرين معكم الكابتن هزاع شحيمان العتيبي الرجاء التاكد من ربط الاحزمه للهبوط و ..الخ = عرفتوه الكابتن كان معنا بسعوديات *_^

وصلت طيارتهم لارض مصر بسلام

نزلوا ووبالتحديد في مطار القاهر الدولي ...

سامي مدد جسمه بالمطار وهو مبتسم /:واخييير ا

شموخ بحجابها الفوشي اللي نفسها ترميه بالهواء بس ريان العله موجود: يله تعبانه نبغى نروح للفندق

ريان واقف يدخن السيجاره بصمت : ......

الاب : ياشيخ سامي ودنا للفندق اللي حجزته

سامي بمرح : ابشر طال عمرك فارس الخيال هاللحين اوديك للفندق ..

وقفوا تاكسي
حطوا شنطهم بالسياره ومشوا لفندق شيراتون الجزيرة وكان ريان بجنب شموخ لان التاكسي صغير عليهم والاب قدام بجنب السايق

ريان كان يسحب سيجاره ورى الثانيه بشكل متوتر مشاعره خاينته وهو قريب منها ويشم ريحة عطرها بانفه عطرها الانثوي الناعم ..

شموخ كانت تناظر شوارع مصر وتصورهم بكاميرا الفيديوا اللي بيدها وماهي بداريه عن اللي بجنبها

ريان زمر ..بعصبيه واضحه : متى بنوصل ..؟

السواق : مالك ياباشا دي السكه طويله اتفرق دي مصر ام الدنيا

شموخ التفتت عليه والشمس معطيه وجهها هاله من الجمال والبراءه بحجابها الفوشي : ريان الهم اذني ابغاها ..

ريان (( والله انا اللي ابغاك ومجنون فيك )) : انسه مشاكل ابعدي عن وجهي هاللحين لاذبحك ..

شموخ بدلع : ماتقدر

ريان صرخ بالسايق : والله اذا عملت حركاتك ولفيت على الفندق اكثر من مره تزيد العداد ياويلك .. سمعت انا عارف حركاتكم

بو ريان : ريان وش فيك ليه كل هالعصبيه ..؟

سامي : مادري عنه حنا مسافرين ننبسط ..

لف على شموخ وقالها بانفاس حاول يضبطها : مره ثانيه لاتجلسي بجنبي ..

شموخ استغربت كل هالعصبيه لانها بجنبه : تكفى انا اللي ميته فيك ..

ام ريان : خلاص صايرين بزارين ..

سكتوا ومشاعر ريان متخربطه بداخله وقلبه يسرع دقاته مع كل حركه تتحركها وبالذات ان كتفها الناعم على كتفه ..دخن سيجاره وهو يتمنى يبلعها علشان يتغلب على مشاعره ..

شموخ كانت مقهوره منه ماهو قادره يستحمل ربع ساعه قربها : آآف خلاص خنقتنا بسقايرك انت كذا بتخرب بشرتي ...

ريان سكت ومارد عليها لان يحاول يتناسى وجودها ..

سامي دق على وليد : هلا والله بو خالد

وليد انبسط : ياهلا وغلا باللي يوعدون ويكشنتون

سامي : افا هههههه انا بمصر

ولييد : لاااا على البركه حلو حلو ..وينك فيه اجي لك

سامي تثاوب : لا تعبان بنام وارتاح بعدها يصير خير

وليد : اوكيه اشوفك على الغداء الظهر وش رايك

سامي : اكيد ناوري اكشت باهلي ورابط عندكم (( لعيون اصايل اختك ))

وليد: حياك ياخوي ..

سامي : يله اترك هاللحين مع السلامه

وصلوا للفندق ((شيرتون الجزيره )) ..

ونزلوا شنطهم المتشابها تقريبا ..

جلسوا باللوبي تبع الفندق على ماينتهي سامي وابوهم من الاجراءت ..

شموخ جالسه بتعب وتناظر ريان من اول ماسافروا وهو يدخن مايتعب .. ياقوي قلبه ..

ريان كان يبغى ينساها يمسح وجودها نهايا .. صار يدخن ويشغل نفسه بالناس .. وهو حافظ هالفندق جاء له اكثر من مره مع منى ..

جاءهم سامي ووجه متضايق ..

ريان طفران نفسه : يله راسنا بينفجر ..

سامي : يقولوا مافي حجز

شموخ بنرفزه : كيف مافي حجز انت ماحجزت ..؟

سامي : الا بس ماتاكد الحجز ..

ريان : وش هالذكاء اللي فيك ماتاكد الحجز

سامي مقفله معه : كان حجزت انت ..

شموخ وشوي تبكي من القهر : كيف يعني مافي غرف بموت من التعب ...

سامي : مالنا الا royal nile tower اللي هو الميريديان سابقا ...

شموخ بانغعال : بتشتغل لي مرشد سياحي قل وين بننام هاللحين – بتهديد – احلموووووووووووا انام باي شقه هذي مصر مو سعوديه

ريان: هاللحين انتي جالسه تصارخي وتعوري راسنا ليه ها ..؟

سامي : المهم ابوي جالس يتفاهم معهم

ريان : جد الواحد مايقدر يعتمد على مفهي مثلك

سامي : لااا كان تشطرت واكدته

ام ريان كانت ساكته طوال الوقت تشوفهم يتهاوشون واخيرا انفجرت بوحههم بعصبيه : لا اذبحوا بعض علشان حجز ..

كل واحد منهم تافف ..

ريان : انا بتفاهم معهم

شموخ : ايووه اذا طلع معك شي انت ثاني

ريان : انسهه مشاكل من جد ماني برايق لك

راح ريان وشغلت خمس دقائيق الا حاجزين لهم سويت جناح لل VPI

ريان : يله تفضلوا ..

سامي : كيف حليتها ..؟

ريان يدخل بطاقته ببوكه : الدراهم

بو ريان : يله كلكم بسرعه قدامي

دخلو للسويت و لغرفهم وكانت الشنط عند الباب ..

ام ريان بتسلط علشان محد يناقشها. : سامي وريان بغرفه وحده وشموخ بغرفه وحنا بغرفه

سامي: لا يامي ... انا ابخذ لي غرفه لوحدي ..

ريان : اعوذ بالله منك ياشيخ .. لاتعور راسنا اكثر

شموخ سحبت شنطتها ودخلت للغرفه ساكته مثل العاده باي سفر بعد موت مروج ماتحكي ولا تجلس معهم ولطلعت لوحدها بس تصور ..





لاعت كبدها من الاثاث والمفارش ذوق شين : ايش هذا مررره شين .. مو عاجبني ابدا

ليه ياشموخ انتي يعجبك شي

رمت شنطتها على السرير ودخلت تتروش علشان تنام ..

.............

ريان : تصبحون على خير ..

دخل لغرفه

سامي : خذني معك تصبحون على خير ياعرسان هههههههه



ريان عقد حواجبه : ايش هذا

سامي : ياعمي سرير والسلام ههههه

ريان وهو يحط شماغه على الطاوله : عاد انت منحرف الواحد يخاف ينام جنبك

سامي : احلف ... هههههههههه

ريان رمى نفسه على السرير :آآآآآه

سامي : قم بدل انا ماحب حد ينام معي بالثوب

ريان فصخ الثوب ورماه على الارض وتغطى ونااام : تصبح على خير ..

سامي : وانت من اهله ..

دخل سامي شنطته وشنطه ريان وبدل واول ماتمدد على السرير بينام . غمض عيونه ..تذكر كذا بسرعه لحضه .. الاحداث القديمه مشت قدام عينه شكل الشغاله وامه وصراخهم ونظراته وهو طفل .. كل شي قدام عينه بسرعه ..

جئته الحاله لا مو وقتها ابدا .. مب هاللحين قدام ريان ..

قلبه انقبض وصوته راح .. حس حلقه يعوره .. في شي يقطع لوزاته يخنقه .. يكتم على انفاسه تكور على نفسه ماسك حلقه بيدينه وفاتح فمه يتكلم ينادي ريان .... .
ريان كان معطيه ظهره ومايدري
........
بصعوبه قدر يمد ايده لريان ..
............
ريان فتح عيونه بكسل ونغزه قلبه .. لف على سامي بسرعه شاف وجهه احمر وجسمه يرتجف كان يحرك فمه ومايطلع صوته خاف انهبل نسى اللي يحسه من الم .. من الآم اللي يشوفه بعيون اخوه ..

ريان يهزه : سامي سامي ..

سامي كانه يودع .. كان روحه بتطلع

ريان يبعد ايده عن حلقه وهو خايف ودقات قلبه سريع : سامي تكفى رد علي .. ساااامي تكفى

سامي يناظر اخوه يبغى يحاكيه يسمعه ..

ريان وقف بسرعه بيطلع من الغرفه ... سامي مسك ثوبه : راجع راجع

سامي شد عليه اكثر بعدها دخل بنوبه سعال او كحه قويه : كح كح كح كح ..

ريان اخذ علبه المويه الموجوده بالغرفه وعطاها اياه وشربه ..

سامي بعد دقايق هدء ورجع طبيعي بس يتنفس بسرعه من المجهود اللي بذله غمض عيونه بتعب ..

ريان بخوف لكن مع عصبيه : سامي ايش فيك ..؟ ايش هذا ...؟ ماراحت عنك الحاله ....؟ ليه ساكت ..؟ ليه ماتروح لدكتور ..؟

سامي بتعب : ريان تعبان مالي خلقك

ريان: لا بتقلي وش فيك ..؟ بسرعه ..وهاللحين ..؟

سامي فتح عيونه وناظر بريان وقال بضعف: نفسها القصه القديمه ..- حط ايده على قلبه – خلااااص تعبت والله تعبت ..ماعرف ماقدر اشوف بنت قدامي واتركها ..ماقدر

ريان تضايق من قلب على اخوه .. مسكين سامي كان ضحيه شغاله ملعونه استقلت طفوله بزر بست سنوات .. بين ايدها تشبع رغباتها ال****ه ..
وامهم بالشغل وماتدري عن شي اكتشف سوايه الشغاله .. وريان كان مسجل بالروضه اما سامي متعلق بالشغاله كثير ومارضى يروح ضنوا انها ساحرته لكن يااااليت .. طلعت تستخدمه بكل حيوانيه لاشياء ثانيه .. وبعد سنتين وهي كذا اكتشفت امهم لانه سولف معها ببراءه واكتشف المصيبه..

ومن هذاك اليوم صار تفكير سامي خطاء واثر على حياته وسلوكه ... انحرف للبنات وللحرام .. حاولوا يعالجونه بكل الطرق ماقدروا حتى هو .. كان شي طالع عن ارادته .. اختربت افكار صغير مارس شي قتل براءته ..

ريان : ليه ماتتعالج انا مستعد اس

سامي قاطعه بعصبيه : ماني مجنون ادخل مستشفيات نفسيه

ريان : برى مو هنا محد يعرفك

سامي عصب اكثر: لاااا وارجع نام ..

ريان : اوكيه اوكيه تصبح على خير ..

سامي غطى نفسه انه بينام لكن وين النوم ياسامي يجيك وينه واخرتك اذا كملت هالطريق مستشفى لامراض جنسيه الايدز والزهري ..

ريان تمدد يفكر بسامي ماتوقعه يعاني كذا علشان كذا كانت تجيه الحالات قبل ...
ياليته فيني ياسامي ولا فيك مع اني احس فيك بس اكيد انك تتعذب ..
يالله ياشموخ والله انك قوويه كيف تقدرري تكملي طريقك بدون مروج ..

...........

شموخ طلعت من الحمام مبسوطه وتدندن هي مسافره مفروض تنبسط هي بمصر ام الدنيا وعروس العرايس ...

فتحت شنطتها تطلع ملابس ..

شافت ملابس اغلبها بيضاء و صوره ريان مع منى .. : هااا ..؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ناظرت بالشنطه وتذكرت ان ريان نفس شنطتها بالضبط..
صار عند فضول بيقتلها
.. تفتش الشنطه ..

ناظرت بالصوره كان ريان مبتسم وهذا نادر بس واضح ابتسامته مو من قلب ام اللي جنبه متعلقه فيه هي وابتسامتها بتشق حلقها ..: مالت عليك يالخرفانه الغبيه جد ناس ماتستحي كبر ولدك يالقرف .. لاااا وراز صورتها الاخ على ايش ماخذ صورتها معك

رمت الصوره على السرير بااهمال وبدت حمله التفتيش ..
كله ثياب مافيه ولا بدله وملابس داخليه .. معقوله بيلبس ثياب بمصر بعد .. وطلعت شماغاته ..- مادري وش جمع شماغ خخخخ

: اااف مافي شي يلفت الانتباه .. الا شي سلاسل على جنب طلعته وشهقت : سلسالي .. كيف اخذه من وين وصل له ..

دورت على قلب السلسال ماحصلته هذا اللي فيه صورتها مع مروج اذا فتحته ايام تدوره ماحصلته كيف وصل لعنده .. اكيد تكملته عنده ..




**********************
عشاق من احفاد الشيطان ... روايه رومنسيه ... خياليه
**************************








سجى امها مجلستها بالمجلس وتعطيها من حنانها اللي تعودت عليه .

ام رياض بيدها جوال سجى : اسمعي تلفونات من اليوم وطااااااااااالع مافيه زوجك يبغى كذا

سجى كانت جالسه متكتفه ومو عاجبها ابدا ..وعيونها مغرقه من القهر ... اي شخص بالعالم تبغي تقتليه شكي فيه .. ولا تعطيه الثقه ..

ام رياض تكمل : وزواجك بعد اسبوعين يعني بعد زواج ربى اختك ...لاتحاولي او تفكري تحضر زواج اختك بتاكلي تبن هنا

سجى فتحت عيونها : ماحضره ليه ..؟

ام رياض: مادري تركي قال كذا قال ماتطلع من البيت ابداااااا حتى يوم اني قلتله بتحضرين زواج اختك بعد كم يوم قال لاااا وانا معه ...

سجى : بس هذا زواج ربى وان

ام رياض : قلتلك لاااا مافيه ...

سجى : مو على كيفه ..

ام رياض: وش قلتي مو على كيفه اجل على كيفك انتي يامسودت الوجه والله لو يقتلك تركي على كيفه سامعه ...

سجى دموعها قريبه بتنزل : ماما هذا زواج ربى

ام رياض : قلتلك لا تقولي ماما ومافي واج تحضرينه سامعه .. ومالك خطوبه بنعملك عرس على طول

سجى : اتركيني اروح تكفين

ام رياض: مو على كيفي حاكي تركي واساليه ..

سجى : لااااا تركي لا ...

ام رياض بقسوه : يله ضفي وجهك لغرفتك وخذي الكتاوجات واختاري الملابس نوصي عليهم او انا اجيبهم ...

سجى طلعت لجناحها مقهوره وموصله معها : ليييييييييه على كيفه ماروح ... كان حبوب معي بالملكه امس انا متاكده ان ماما تكذب ...صح ماما تكذب ..

رجعت نزلت لامها وقالت بخبث طفولي : ماما ابغى احكي مع تركي

اام رياض بلا مبالاه : خذي جوالي ودقي قداااااااامي

سجى : اوكيه

دقت عليه وقلبها يدق بسررعه رهيبه ..

........................

تركي مانام من امس الا ساعه كان التفكير بيشله وطلع للجريده يغير جو ....
تذكر مكالمه ام سجى له بالليل بعد الملكه وكيف انه يتشرط ويتامر وهي تسمع له .. لو بنتها سنعه كان مارضيت لطلباته كذا ... ومنعها من زواج اختها وحالف يمنعها من الهواء يكفي امس ضعفه قدامها ...اجل هو بنفسه ياخذها على زواج حبيبها ..
حبيبها صح كيف مافكر كذا ... بيعذبها اكثر لما تروح تشوفه معرس ...

مسك الاوراق اللي قباله ومثل العاده نسى نفسه بالمقالات الجديده ..

دق جواله رفعه بطفش لانه قطع اندماجه (( ام متعب بتصل بك ))

تافف ورد بهدوء : الو مرحبا ..

سجى سمعت صوته الهادي والرسمي وربطته بصوت اسمعته من قبل بس وين ..؟ وين ..؟

امها تاشر لها ردي ...

تركي : الو هلا عمتي انا معك

سجى قلبها دخل داااااااااخل وغاص بصدرها محترم بكل شي رجال ينشد فيه الظهر .. قالت بنعومتها ودلعها : الو تركي ...

تركي اول ماسمع اللصوت ارتبك صوتها ينطق باسمه .. اخذ نفس ومسك مشاعره المندفعه
بدون نفس : خييير ..

سجى خافت من صوته كان حبوب من لحضه لكن لما سمعها صار جاف وقاسي .. قالت بصوت اوطى وهي خائيفه من نظرات امها اللي واقفه على راسها : ممكن اسالك سوال

يالبيه انا هالنعومه والادب الله يلعنك ياسجى انتي اللي بتجننيني .. عامله نفسها برياءه جد ****ه : لاااا انا مشغوله وماني بفاضي لك ..

سجى قالت بسرعه علشان مايسكر السماعه : ليه ماتخليني احضر زواج ربى اختى

ايا ااا الفاجره تبغي تشوفي حبيب القلب ها .. اكييييد على بالها باساليبها هذي بقبل : لا ..مراح تحضريه ولاتناقشي .. يله انا مشغوول ..

سجى انقهرت اكثر : طيب ليه لا ..؟

تركي بنفس الهدوء : قلتلك لاتناقشي .. وبعدين على بالك بعطيك فرصه تشوفي حبيب القلب .. انتي حرام فيك اخت مثل ربى ياقذره ..

سجى ماتبغى تسمع منه اكثر اللي سمعته خلاها تتوب تفكر حتى تحاكيه مره ثانيه ..
رمت الجوال على الكنبه وركضت لفوق لصديقتها بالفتره الاخيره غرفتها ..


..... مدلله ماتتحمل جرح مثل كذا ...

تركي حس انها طولت بالرد : الو .. الو

ردت ام رياض : ماعليك منها تدلع لاترضى لها تروح لاتسود وجهنا

تركي يستغرب من قسوة امها عليه هو حن وكان بيسامحها كيف امها ... اكيد لها بلاوي ومصايب من قبل ..


اشغل نفسه بالجريده وهو مو قادر يركز .. رمى الاوراق بعصبيه :آآآف اطلعي يانجسه من راسي اطلعي ...اطللللللللللللعي ..


.............................

سجى من القهر اللي فيها صارت تاشر على اغلب الاغراض بالكاتلوج واللي اسعارهم ناااار ...بس علشان تخسر امها لان تركي مادفع فيها ريال واحد بس وهذا الاتفاق ..

اشرت على كل الجم والكويتشلت الحلوه والشينه ...كل شي تبغاه .. والاهم الغالي منه ...

اخذت شنط السفر الكبيره وصارت تعبيهم كل ملابسها اللي بالدولاب علشان ترسلهم لبيتها مع تركي : والله لاخليك تشهق باسمي يا تركي ...

رمت الملابس كلهم بعصبيه داخلها ماتعرف تصفط
صرخت باعلى صوتها : ناااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااتم .. " ناتم الشغاله " مرررررررررررررررفوعه " مرفوعه الشغاله الثانيه " ميرررررررررررررررررري " الشغاله الثالثه = شكرا على التوضيح متكحله خخخخ "

دخلةا الشغالات مفزوعين .....

سجى : كل هذا ملابس دولاب يحط شنطه مايخلي ملابس هنا ...حتى الاكسسوارات يحط ...

تركت الشغالات ينظفون وهي جواعانه ... وفيها حماس الحرب مع تركي ..
شمت ريحه التوست المحمص تذكرت راكان ايااام ماشافته ...دخلت مبتسمه : صباح الخير ..

راكان استغرب من زمان ماجئت لا وبعد تبتسم : سجى اقصد انسه سجى ..

سجى بغرور : مدام مدام سجى هههههههههه
ضحكت على نفسها تتمنى تكون مدام لرجال يحبها مو يشك فيها ..

راكان : ايش حابه على الفطور

سجى : كابتشينو وتوست محمص .. وبسرعه ههههههههههه

راكان استغرب كل ساعه تضحك

سجى حست ان ايام التشرط والصراخ .. راحت .. علشان كذا ضحكت ..

طلعت تتمشى بالبيت يمكن تطير الضيقه
جلست بطاوله الطعام
تفكر بالمستقبل مع تركي ..وكيف بتقدر تنسى عمر وهو زواجه بعد يومين .. في غصه بحلقها كل ماذكرت عمر .. لحد هاللحين تحبه مهما ضحكت على نفسها يكفي انه احن انسان قابلته ..


حط تركي الاكل وراحه وهي ساكته ماتحرشت فيه .. (( ياليتها متزوجه من زمان ومريحتني ..))
وهي تاكل كانت تفكر بصوت تركي .. فجاءه وقفت عن الاكل ..: تركي هو تركي نفسه .. ياويللللللللي لو ينتبه جد كان راحت على ..
بس انا ماعطيته وجه ..
لااااااااا والمكالمتين ..
مكالتين بس .. والله ماعطيته وجه .....
اكييد انه يعرف لازم هو يعرف .. جد رحت فيها ...

قالت لشغاله تجيب لها الاب توب ..: ميري جيبي الاب توب ... ومعه الشاحن لاتنسيه

ميري : اوكيه

لازم استغل الوضع عندي ايميله ابحاكيه .. لااااا مراح يعطيني وجه ... برسلله ايوه برسله لبريده رساله ...

ميري : تفدل ..

اخذت سجى الاب توب بسرعه وضلت فتره تناظر فيه موجود .. تركي موجود وش تسوي ..؟

اكتبت له رساله وارسلتها بالبريد .. رساله شرحت فيها كل اللي صار مع شموخ .. وهي تكتب بكت من القهر والظلم

.............................

تركي رجع يشتغل لكن هالمره يتثاوب وفيه النوم .. وقباله رئيس التحرير عامل اجتماع وهو فيه النننننننننننوم

طلع له المربع الصغير رساله بالبريد ..بالايميل لاتزعلون ...
ناظر برئيس التحرير يطفش كل اجتماع نفس الحكي فتحها اخرررر شي كان يتوقعه .. فنجان قهوه .. تردد قبل لايفتحها

اذا كانت ماتعرف انه تركي نفسه وراسله فهي اكبر خائينه وقطعت الامل الوحيد اللي هو حاطه ..

واذا كانت عارفه من هو وراسله فايش تبغي ..

توكل على الله وفتحها وهو يهز راسه لرئيس التحرير انه مركز معه ...

(( السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ..

هااي .. انا سجى زوجتك ..

مادري وش اقول بس متاكده انك تكرهني ومانت بطايقني .. وان شهامتك هي اللي جبرتك ترتبط فيني ..مع انك مو واثق فيني ... مالومك لانك صدقت اللي شفته ...
ترى انا مو كذا ماني بالسوفا ج اللي شفته ..لا والله ماكنت اعرف ان الحفله فيها رجال ..صديقتي النذله الله لايسامحها شموخ ..
اخذتني لحفله وقالت كلها بنات انا ماعرف احد بالشرقيه اصلا بس هي بتعرفني قالت .. مادريت انه خاينه وغداره ..
دخلت وانصدمت بالاشكال الموجوده وحسيت اني بمكان خطاء ماقدرت امسك اعصابي وحاججتها وتفلت بوجهها انا اذا عصبت شينه ..

– تركي رفع حواجبه من هالملاحضه المقصوده جد بزر -.. كان يقراء وهو متاكد انها تكذب ..

بكيت لاني انقهرت .. ماتحملت الخيانه منها وحنا سوا 7 سنوات هي انسانه مريضه نفسيا هذا اللي انا متاكده منه ..
ركضت ابغى اطلع من المكان اهرب وشفتك انت قدامي والباقي انت تعرفه .. لكن والله والله بعزته ياتركي ماني حقت سوالف وانا بنت بكر .. والله مالمسني رجال ..

تركي ضحك لكذبتها بصوت عالي ضحك بمراره : هههههههههههههههههههه

لفوا عليه الموظفين حتى رئيس التحرير..: تركي

تركي انتبه على اللي حوله :اوه اسف

واحد من زملائه : معليه الرجال امس ملك اكيد واصله مسج هههههههههه

تركي من الاحراج ضحك : هههههههههه

رئيس التحرير : لااا امس ملكه على البركه ..

تركي : الله يبارك فيك ..

واحد من الصحفين : تراه مناسب واسطات يا استاذ مساعد .." مساعد رئيس التحرير " بنت الرباح وخوالها من الرالي ...

مساعد حب يحرج تركي اكثر علشان ينتبه معهم مره ثانيه : لاااا اجل اخبار البورصه نتركها عليك ياتركي

تركي انحرج : هههههه ابشر ..
(( الله يرجك ياسجى كله منك ))







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الشيطان, الشيطان،رواية, احفاد, رواية, عشق،عشق

جديد مواضيع القسم قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روايه عشاق من احفاد الشياطين - تحميل روايه عشاق من احفاد الشياطين للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 78 5 - 3 - 2012 12:30 AM
تحميل رواية طعنة حب -رواية سعودية طعنة حب لتحميل رواية كامله !•» راھﭜه اڸحس قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 28 15 - 1 - 2012 10:03 PM
احفاد الدولة العباسية في العصر الحديث اسير الاحساس منتدى التراث والثقافة 15 17 - 2 - 2011 9:39 AM
احفاد سموالاميرالوليد بن طلال تناهيد نجد صور - صور طبيعة - صور طريفة - صور نادره - كراكاتير 8 23 - 1 - 2011 8:44 PM
رواية عشق،عشق احفاد الشيطان،رواية احفاد الشيطان فًزٌ عةً‘كًُبٌإرًُ مواضيع مكرره - مواضيع محذوفه - مواضيع تالفه 1 22 - 5 - 2009 8:56 PM


الساعة الآن 2:20 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy