العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا العامه > صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ حافز ، Incentive ، hafiz ، برنامج حافز ، حافز للمتزوجات ، حافز للعاطلين ، حافز اكمال البيانات ، حافز للتوظيف ، حافز للسعوديين ، اعانة حافز ، جدارة ، برنامج جدارة ، جدارة للتوظيف ، اخبار جديده ، اخبار منوعه ، جديد الاخبار ، اخبار اليوم ، اخبار الساعه ، اخبار الصحف ، اخبار محليه ، اخبار السعوديه ، اخبار دوليةصحيفه سبق ,عكاظ,المدينه,عاجل,الوئام.الوطن ,صحيفة سبق الإلكترونية

اخبار جريده الرياض يوم الاربعاء 6-8-1435-اخبار صحيفه الرياض يوم الاربعاء 4-6-2014

الأعطال تلاحق خطوط الشبكة والتغذية وفق نظام الحصص الأسبوعي «الماء بالقطّارة» في محطة التنقية بالأسياح..! محطة التنقية في الأسياح لم ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /4 - 6 - 2014, 5:13 AM   #4

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,974
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار جريده الرياض يوم الاربعاء 6-8-1435-اخبار صحيفه الرياض يوم الاربعاء 4-6-2014

الأعطال تلاحق خطوط الشبكة والتغذية وفق نظام الحصص الأسبوعي

«الماء بالقطّارة» في محطة التنقية بالأسياح..!

محطة التنقية في الأسياح لم تُعالج مشكلة شح المياه
الأسياح، تحقيق - سعود المطيري
احتفل أهالي "محافظة الأسياح" -بدايات عام 1430ه- ببدء تشغيل محطة تنقية مياه الشرب، بعد انتظار دام لنحو أربع سنوات من تاريخ بداية العمل بالمشروع، الذي كلّف وقتها حوالي (73) مليون ريال، وبطاقة إنتاجية يومية مفترضة تصل إلى (12500م3)، بحسب تصميم وأرقام تكاليف المشروع، إذ نصبت وقتها لوحة رسم عملاقة للمشروع الذي اشتمل على ثلاثة خزانات أرضية -نفذ منها اثنان فقط-.
واعتقد أهالي "محافظة الأسياح" بمدنها وقُراها أن ما حدث وقتها من نقص واكب بدايات التشغيل في ضخ المياه أمر طبيعي، مثل أي مشروع مماثل يخضع مع بداية تشغيله لفترة تجريبية يتحدد بعدها الطريقة المثلى للتشغيل، وتدارك ما قد يظهر خلالها من أخطاء، لكنهم مع استمرار ما قيل بأنها فترة تجريبية وتفاقم مشكلة وصول الماء للكثير من المراكز والأحياء أدركوا حينها أن محطتهم ولدت بالفعل وهي تعاني من عجز واضح، وأنها غير قادرة على الإيفاء بوعود مسؤولي المياه الذين سبق أن قالوا بأن المحطة ستغطي مدن ومراكز المحافظة وعلى مدى ساعاتها الأربع والعشرين.

في تلك الفترة وبعد تجاوز ما قيل أنها مشكلة "مطارق الماء"، أو "الردادات" وضعف الكهرباء التي قالوا حينها أنها من أهم أسباب ضعف ضخ مياه الشرب للمواقع التي كانت تعاني المشكلة، بعد كل ذلك لا تزال اليوم بعض أحياء مدن ومراكز المحافظة وبعد أكثر من خمس سنوات منذ بدء عمل المحطة تواجه مشكلة شح الماء أو عدم انتظام وصوله إلى بعض المواقع في المحافظة، حتى بعد استحداث شبكات جديدة والاستغناء عن كل أو أكثر الشبكات القديمة، إذ لا تزال الأعطال تلاحق خطوط الشبكة، كما لا تزال المحافظة تشرب وفق نظام الحصص الأسبوعية، حيث تم تخصيص يوم أو يومين لكل مدينة أو قرية في الأسبوع، وهي مدة مقبولة إلى حد ما في ظل الظروف الراهنة، ولكن تبقى المشكلة في ضعف وعدم انتظام وصول الماء وتكرر الأعطال التي أخلت بجدولة مدن ومراكز المحافظة أحايين كثيرة، ويحصل كثيراً نتيجة ل"التقشف" في ضخ الماء ووصوله ضعيفاً أن يندفع الماء للأحياء المنخفضة بينما تنتظر الأحياء المرتفعة حتى ترتوي جارتها المنخفضة إلى أن يرتد الماء، وعليها في هذه الحال أن تقبل بالمدة الباقية ان كان هناك بقية.
أكثر من اشتكى من ذلك هم سكان "مركز الجعلة" حيث قال سكانها: إنه تم تجديد الشبكة أخيراً، لكنها في أحد أجزائها في "حي الصيهد" لم تف بالغرض، إذ أن ثقوب الخطوط الفرعية من الشبكة الرئيسية صغيرة وتحد من تدفق الماء الذي يضخ ضعيفاً وعبر تفريعات حجمها ثلاث أرباع البوصة.
أزمة سنوية
وتنشب أزمة سنوية تبدأ مع بداية أشهر الصيف حتى نهايته، إذ يجد الأخوة العاملون بفرع مياه الأسياح حرجاً وضغوطاً من مواطنين لا تكاد تسمع منهم إلاّ صيحات طلب المدد في الوقت الذي لا يستطيعون أن يقدموا لهم في بعض الحالات شيئاً غير مسكنات الصهاريج وتسجيل أسماؤهم في جدول مواعيد "وايتات" الإسعاف، حتى ترسل لهم بعد يومين أو ثلاثة، ولعله من الإنصاف أن نشير هنا إلى ما يبذله فرع مياه الأسياح مُمثلاً بمديره "م. محمد الجعيد" وبعض زملائه الذين لولى الله ثم جهودهم لكان حجم المشكلة أكبر، حتى وهو أشبه بمن يجدف في مركب مثقوب؛ لأن المشكلة في الأول والأخير هي مشكلة تخطيط ودراسة واستراتيجيات لم تكن كافية أو غير موفقة في مشروع ولد مُشوهاً في محافظة شريطية مثل الأسياح تمتد لنحو (60كم) ويقطنها قرابة (30) ألف نسمة.
عجز واضح
ومع غياب مدير محطة التنقية المفترض عن حراك المشهد غابت حقائق كثيرة، إذ لا أحد يعرف من هو ذلك المسؤول؟، وأين هو؟، وعندما يُلح في السؤال يُقال أنه يقيم في مدينة أخرى، ويحضر بعض الأيام فقط، ولا أحد يعرف عنه من المواطنين شيئاً، خلافاً لمديرين سابقين كانوا يتابعون بشكل يومي ويتلقون ملاحظات المواطنين.
وعلمت "الرياض" أن كمية الضخ اليومي للمحطة بحدود (8000م3) إن لم يقل عن هذا الرقم في بعض الأيام وبعجز حوالي (4000م3) من القدرة المفترضة للمحطة عند إنشائها والبالغة كما ذكرنا (12500م3)، وعلى الرغم من انخفاض الكمية إلاّ أن هناك ما يبدو خفضاً لضغط الدفع، مما تسبب في ضعفه أو عدم وصوله إلى الأماكن المرتفعة قليلاً، مما يُعزز ما يُشاع هناك بأن المياه وجدت نفسها بين خيارين أحلاهما مُر، إما دفع منخفض مع تحمل تبعية نقص الماء واستمرار الشكوى، أو رفع الضخ مع ما يحدث أو يحتمل أن يتسبب في انفجار الشبكة وانشغال فرق الصيانة بإصلاح الأعطال، مما يتسبب أيضاً في إرباك جدول الحصص الذي يقسم أيام أو ساعات الماء بين مدن وهجر المحافظة أو الإخلال به.
محطات متعثرة
وفيما استكملت مياه القصيم خلال السنوات الأخيرة إنشاء محطات تنقية مصغرة لبعض المراكز التابعة أو المجاورة ل"محافظة الأسياح" وبطاقة يومية (500م3)، فإن هذه المحطات لا تزال متعثرة كما في "طلحة"، فيما حولت محطة مركز "قبة" إلى "شيب" لتعبئة "الوايتات" بعد ما اكتشف أن مثل هذه المحطة لا يمكن أن تُلبي حاجة مدينة مثل "قبة" يقطنها نحو (15) ألف نسمة، كذلك محطة "النبقية" التي حولت هي الأخرى إلى "شيب" لإمداد محافظة "الشماسية" في الوقت الذي لم يستفيد منها أهالي المركز وفق ما أكد "بدر الصالحي"، لذلك كانت تنتهي مثل هذه المحطات على هذه الصفة مجرد إرساء المشروع على مقاول منفذ واستلامه بعد التنفيذ لتتحول بعد ذلك إلى "شيب"، وهو ما يخشاه أهالي "طلحة" وهي تنتظر تشغيل محطتها.
ندرة الموارد
وعن معاناة مدينة "قبة" في ظل هذه الظروف يحدثنا "دويحان بن خلف العلوي" -إعلامي- قائلاً: الماء من شح إلى شح ونضوب، في ظل ندرة موارده وعدم صلاحية المتاح منها للاستعمال الآدمي، ولا يقف الأمر عند هذا الحد، فالأزمة الحقيقية ترتفع حدتها وتعلو معها وتيرة المعاناة عند حلول الصيف بحرارته المتوهجة، حيث يكثر الطلب مقابل شح العرض وتقلصه إلى أدنى المستويات، ناهيك عن مخطط "قبة"، والذي تجاوز عمره (20) عاماً وهو يفتقر إلى شبكة مياه، وصغر حجم محطة التحلية المتناهي وما يقابله من انخفاض في نسبة الإنتاج، واستئثار أصحاب "الوايتات" بائعي الماء بحصة الأسد مستغلين الطلب، مضيفاً أن تغذية الخزان الجديد سوف تتم من بئر وحيدة وليس ثمة سواها، وغير صالحة للاستعمال الآدمي، مشيراً إلى أن المعاناة تكبر والخطر يحدق ب"قبة"، فهي بأمس الحاجة إلى لفتة مركزة تغير مجرى الواقع.
الأمر الذي لم يفهمه أهالي الأسياح حتى اليوم ومنذ إنشاء المحطة هو حفر مياه القصيم آبار جديدة وبأعماق كبيرة في محافظة مجاورة، هي تحديداً محافظة "الشماسية"، ومد خطوط رئيسة لنقل الماء من هناك ولما يقارب (40كم)، في الوقت الذي كان هناك أكثر من أربعة آبار عميقة حفرت في "الأسياح" مؤخراً تستطيع أن تسيل نهر عظيم، يأتي ذلك في الوقت الذي نفت فيه المياه ل"الرياض" -سابقاً- ما كان يتردد عن احتواء مياه الأسياح على مواد ضارة أو نسبة مرتفعة من "اليورانيوم" أكثر من النسبة الطبيعية المسموح فيها.

رد المديرية
تلك هي بعض هموم وتساؤلات أبناء "محافظة الأسياح" وأهالي "قبة" و"النبقية" و"طلحة" الواقعة جميعها ضمن نطاق خدمات مياه الأسياح، والتي حملناها جميعاً إلى المديرية العامة لمياه منطقة القصيم العلاقات العامة فوردنا منها النص الآتي: تم طرح عقد لدراسة رفع كفاءة محطة التنقية، وكذلك توسعة للمحطة، وتم الترسية على مكتب المهندسون الاستشاريين بتاريخ 10/04/1435ه، وسوف يتم تقديم الدراسات الأولية خلال منتصف شهر شعبان، وسيتم إعداد مستندات الطرح لعملية رفع الكفاءة وكذلك أعمال التوسعة، أمّا ما يخص نقل المياه من آبار "النبقية" للمحطة، فلقد تم فتح مظاريف المناقصة الخاصة بأعمال ربط الآبار بخط الناقل وتوريد وتركيب المعدات اللازمة والمضخات لنقل المياه، وجاري عملية الترسية على المقاول، أمّا ما يخص المحطات المصغرة، فقد تم إنشاء محطة "طلحة" ولم يتبق سوى ايصال التيار الكهربائي وتنفيذ الخط المغذي الذي جاري تنفيذه من قبل المقاول، بعد أن تم اعتماد المسار من قبل البلدية التي كانت معترضه على تنفيذ الخط وايصال التيار الكهربائي؛ بحجة عدم تخصيص الموقع، وفيما يتعلق بمركز "قبة" فجاري طرح مشروع إنشاء محطة بسعة (4000م3)، وقابلة للتوسع إلى (10000م3) مستقبلاً، أمّا بشأن شبكة المياه الخاصة بالمحافظة، فإنه تم ترسية مشروع انشاء شبكات بالمحافظة، وهذا من شأنه تحسين الشبكة والقضاء على الشبكات العشوائية، وحالياً فإنه جاري تعديل في آلية توزيع المياه تتناسب مع كمية الاستهلاك العالي خلال فصل الصيف، ولكي يتم وصول الماء لجميع أجزاء الشبكة.











  رد مع اقتباس
قديم منذ /4 - 6 - 2014, 5:15 AM   #5

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,974
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار جريده الرياض يوم الاربعاء 6-8-1435-اخبار صحيفه الرياض يوم الاربعاء 4-6-2014

تتخذ إجراءات صارمة لمكافحة انتشار العدوى.. وتؤسس معايير جديدة للإفصاح عن الحالات

«الصحة»: المملكة تشهد تراجعاً في عدد الإصابات المسجلة بال«كورونا»

الرياض - محمد الحيدر

أكدت وزارة الصحة أن المملكة تشهد تراجعاً في عدد الحالات الجديدة المسجّلة بفيروس "كورونا" على مدى الأسابيع القليلة الماضية.
وأصدرت الوزارة توجيهات بضرورة تفعيل عدد من الإجراءات الصارمة التي تضمن تطبيق أعلى المعايير في مجال جمع البيانات، والشفافية والإفصاح عن حالات



282 حالة وفاة.. حصيلة ضحايا الفيروس منذ 2012م


الفيروس، تحت رقابة وإشراف مركز القيادة والتحكم التابع للوزارة، للتأكد من إتباع الإجراءات والنظم للحصول على معلومات دقيقة وموثوقة وسريعة، وجاءت هذه التوجيهات بناءً على نتائج المراجعة الشاملة لتدقيق البيانات المتعلقة بمرضى الفيروس التي أطلقها مركز القيادة الشهر الماضي، حيث تناولت معلومات الفترة من 2012 إلى تاريخه، وأتت هذه الخطوة بهدف الوصول لفهم كامل ودقيق للوضع الصحي الراهن في المملكة، وقد ساعد هذا الإجراء على تطوير السياسات اللازمة واتخاذ تدابير أكثر فعالية لمكافحة انتشار عدوى "كورونا".

وأظهرت نتائج المراجعة أن إجمالي أعداد الحالات المسجلة في المملكة منذ عام 2012 ولغاية صباح 3 يونيو 2014 هو 688، من بينها 282 حالة وفاة، و53 لا يزالون يتلقون العلاج، و353 تماثلوا للشفاء.
وقال رئيس المجلس الطبي الاستشاري بمركز القيادة الدكتور طارق مدني: "تلتزم الوزارة باستيعاب كافة المعلومات والمعارف الخاصة بالفيروس، ووضع السياسات اللازمة لحماية الصحة العامة، وفي سبيل ذلك قامت "الصحة" بمراجعة شاملة للتدقيق في حالات الإصابة السابقة من أجل تكوين صورة شاملة لكافة وقائع الحالات وكيفية انتشارها، وبالرغم من أن المراجعة أدت إلى اكتشاف حالات مؤكدة يجب أن تضاف، إلا أننا لا نزال نشهد تراجعاً في عدد الحالات الجديدة المسجّلة على مدى الأسابيع القليلة الماضية".
وتتضمن الإجراءات التي تم تطبيقها لضمان الحصول على معلومات أكثر دقة ومصداقيّة بصورة سريعة إنشاء نظام إلكتروني لإعداد تقارير الحالات، وتعزيز آلية إصدار التقارير الخاصة بالحالات الجديدة ورفعها إلى مركز القيادة والتحكم.
كما تم إطلاق عدة إجراءات إضافية لرفع فعالية وكفاءة ومعايير العمل في المختبرات شملت: (اعتماد مختبرات إضافية للقيام بالتحاليل المعياريّة، وضع معايير قياسية لإجراء التحاليل في كافة المختبرات وتطبيق خطوات ضمان الجودة في جميع المختبرات المعتمدة، إعداد وتطبيق الإرشادات الخاصة بتدوين بيانات التحاليل المختبرية بشكل دقيق فضلاً عن إجراءات تخزين العينات في المستشفيات والمختبرات، إعداد وتطبيق إجراءات فاعلة لتجهيز العينات وضمان سلامتها خلال النقل للحصول على نتائج التحاليل المختبرية بصورة أدق، تسهيل عملية وصول العينات إلى المختبرات المعتمدة من قبل وزارة الصحة عبر تطبيق نظام لوجستي شامل على مستوى المملكة يضمن سرعة نقل العينات إلى المختبرات المعتمدة).
وأضاف الدكتور مدني: "لقد ساهمت هذه المراجعة في تطوير سياسات الوزارة التي قامت باتخاذ عدداً من الإجراءات والتدابير الأخرى لمكافحة "كورونا"، من ضمنها إطلاق المركز الجديد للقيادة والتحكم بهدف زيادة مستوى التأهب لأي تحديات مستقبلية تتعلق بالصحة العامة، وإصدار سلسلة من الإجراءات الصارمة لمكافحة مخاطر انتشار العدوى واحتواءها في المنشآت الصحية والمجتمع، وتفعيل دور المجتمع بصورة مباشرة عبر إطلاق حملة توعوية لمكافحة الفيروس".







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اخبار جريده الرياض يوم الاربعاء 6-7-1435-اخبار صحيفه الرياض يوم الاربعاء 4-6-2014

جديد مواضيع القسم صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اخبار جريده الرياض يوم الاربعاء 29-7-1435-اخبار صحيفه الرياض يوم الاربعاء 28-5-2014 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 4 28 - 5 - 2014 5:51 AM
اخبار جريده الرياض يوم الاربعاء 19-4-1435-اخبار صحيفه الرياض يوم الاربعاء 19-2-2014 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 8 19 - 2 - 2014 5:19 AM
اخبار صحيفه الرياض يوم الاربعاء 12-4-1435-اخبار جريده الرياض يوم الاربعاء 12-2-2014 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 8 12 - 2 - 2014 4:03 AM
اخبار صحيفه الرياض يوم الاربعاء 1435/3/14-اخبار جريده الرياض يوم الاربعاء 2014/1/15 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 8 15 - 1 - 2014 3:21 AM
اخبار صحيفه الرياض يوم الاربعاء 1435/3/7-اخبار جريده الرياض يوم الاربعاء 2014/1/8 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 8 8 - 1 - 2014 4:12 AM


الساعة الآن 2:40 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy