العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا العامه > صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ حافز ، Incentive ، hafiz ، برنامج حافز ، حافز للمتزوجات ، حافز للعاطلين ، حافز اكمال البيانات ، حافز للتوظيف ، حافز للسعوديين ، اعانة حافز ، جدارة ، برنامج جدارة ، جدارة للتوظيف ، اخبار جديده ، اخبار منوعه ، جديد الاخبار ، اخبار اليوم ، اخبار الساعه ، اخبار الصحف ، اخبار محليه ، اخبار السعوديه ، اخبار دوليةصحيفه سبق ,عكاظ,المدينه,عاجل,الوئام.الوطن ,صحيفة سبق الإلكترونية

اخبار جريدة الرياض يوم الاثنين 11-8-1435-اخبار صحيفه الرياض يوم الاثنين 9-6-2014

«طرق عسير» نموذج على مآسٍ تتكرر كل يوم ولا أحد يستجيب السيارة خيار المواطن في السفر رغم تزايد «حوادث الموت»..! ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /9 - 6 - 2014, 6:32 AM   #4

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,974
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار جريدة الرياض يوم الاثنين 11-8-1435-اخبار صحيفه الرياض يوم الاثنين 9-6-2014

«طرق عسير» نموذج على مآسٍ تتكرر كل يوم ولا أحد يستجيب

السيارة خيار المواطن في السفر رغم تزايد «حوادث الموت»..!

حوادث مرورية مُؤلمة في «عقبة ضلع» (أرشيف الرياض)
أبها، تحقيق- يحيى الشبرقي
تزايدت معدلات ارتفاع الحوادث المرورية في المملكة، وزادت معها نسبة الوفيات والإعاقات ووصلت أحياناً إلى خسائر الحروب في بعض الدول، حيث لا تزال الأسباب محصورة في الطريق والمركبة والسائق، ولكن السبب الأكبر الذي يراه المختصون يعود بالدرجة الأولى إلى ضعف تنفيذ بعض مشروعات الطرق في بعض مدن المملكة -ومن ذلك "منطقة عسير"-، وتحديداً مع عدم وجود خيارات أُخرى لدى المواطنين والمقيمين حينما يرغبون في السفر من مدينة إلى أُخرى من مدن المملكة.
وعلى الرغم من الجهود المبذولة من وزارة النقل في تنفيذ المشروعات، وفق مواصفات فنية في التخطيط، وهندسية في الإنشاء، وحيوية أثناء التشغيل، إلاّ أن تلك الجهود بحاجة إلى ترتيب أولويات المناطق والمحافظات الأكثر تضرراً من حوادث الطرق، وسرعة تعميد المشروعات فيها، إلى جانب صيانة ما يفترض أن تكون عليه تلك المشروعات بعد التشغيل وهو الأهم، بدلاً من أن يطالها الإهمال.
وأكَّد مختصون أنَّ الطرق البرية أصبحت الخيار الوحيد لهم، داعين إلى إيجاد بدائل تُمكنهم من التنقّل بأمان، عبر إنشاء شبكة قطارات على امتداد أرض الوطن، إلى جانب زيادة عدد شركات الطيران الناقلة، لافتين إلى أنَّ المنطقة الجنوبية من المملكة لا يوجد بها طرق سريعة تربط بينها، موضحين أنَّه مضى (20) عاماً تقريباً منذ إنشاء آخر عقبة بمنطقة عسير تربطها بمناطق "تهامة"، مبيِّنين أنَّه مضى على تنفيذ عقبتيْ "ضلع" و"شعار" عشرات السنين، وبالتالي فإنَّهما أصبحتا نقاط مآس وحوادث كبيرة، الأمر الذي يتطلَّب صيانتهما بشكل دوريّ ومنتظم.

بدائل آمنة
وقال "حسن بن محمد مخافة" – إعلامي، وناشط اجتماعي-:"لا يوجد خيار آخر أمام المواطنين والمقيمين الراغبين في السفر إلى مدن المملكة المختلفة سوى مركباتهم التي يسيرون بها عبر شبكة من الطرق البريَّة"، مشدداً على ضرورة إيجاد بدائل أُخرى أكثر أماناً من تلك الطرق التي حصدت أرواح العديد من المواطنين والمقيمين، وتسبَّبت في إعاقات مختلفة لأعداد أُخرى منهم.

وأضاف أنَّ الدولة –أيَّدها الله- غير عاجزة عن إيجاد البدائل وتنويع الخيارات، عبر إنشاء شبكة للقطارات تربط بين مدن المملكة من أقصاها إلى أقصاها، إلى جانب تهيئة مطاراتنا الداخلية، وتوفير مزيدٍ من الرحلات بما يتناسب مع حاجة المواطنين والمقيمين، موضحاً أنَّ طرقنا البرية التي تربط بين مدن ومحافظات المملكة تحوَّلت من نعمة إلى نقمة، وحوَّلت بعض الأفراح إلى أتراح والسعادة إلى شقاء -على حد رأيه-، واصفاً إيَّاها بطرق الموت.
وأشار إلى أنَّ كثيراً من الطرق لدينا مُصمَّمة بشكل سيئ، رُغم ملايين الريالات التي أنفقتها الدولة –رعاها الله- لتنفيذها، بهدف توفير الأمان والاطمئنان للمواطنين والمقيمين الراغبين في الانتقال من مدينةٍ إلى أُخرى من مدن المملكة، مُستشهداً في هذا الشأن بالطريق الرابط بين مدينتيْ "جدة" و"المدينة المنورة".
طرق مُتهالكة
وحمّل "بندر بن عبدالله آل مفرح" المسؤولية على "وزارة النقل"، وتحديداً بوجود بعض الطرق المُتهالكة التي تربط بين عددٍ من مدن ومحافظات المملكة، لافتاً إلى أنَّ الخيارات أمام المواطنين والمقيمين محدودة في هذا الجانب، موضحاً أنَّه لا سبيل أمام العديد من المواطنين والمقيمين الراغبين في السفر بين بعض المدن والمحافظات سوى السفر بالسيارة عبر شبكة من الطرق البريَّة المُتهالكة، مع محدوديَّة أو انعدام البدائل المُتاحة، إلى جانب محدودية الحصول على حجوزات عبر الشركتين الجويتين الوحيدتين في المملكة.
وأضاف أنَّ الدولة تُنفق مبالغ طائلة من أجل تنفيذ شبكة الطرق البريَّة على أكمل وجه، بيد أنَّ تنفيذها لا يتم بالشكل المأمول –على حد رأيه-، مُشيراً إلى أنَّ حوالي أربعة ملايين نسمة هم سكان "منطقة عسير" يعانون كثيراً في هذا الجانب، رُغم أهميّتها الكبيرة على خارطة السياحة الوطنية، داعياً إلى إنشاء شبكة من القطارات تربط بين مدن ومحافظات الوطن، وفتح الباب على مصراعيه أمام القطاع الخاص لتأسيس شركات متعددة للنقل الجوي، أُسوةً بما هو معمولٌ به في العديد من الدول حول العالم.
نقل البضائع
وأوضح "عبدالله أحمد الهنيدي" –محام، ومستشار قانوني- أنَّ شبكة القطارات في العالم هي المعنية بنقل البضائع والبشر، كما أنَّها تستأثر بنصيب الأسد في قطاع النقل بشكل عام، وقد لا يُترك لقطاع الطيران والطرق البرية إلاَّ (10-20%) في هذا الجانب، مشيراً إلى أنَّ ذلك هو ما جعل "القطارات" الناقل الرئيس في بلدان آسيوية، مثل "الصين"، و"الهند"، و"أندونيسيا"، وغيرها، لافتاً إلى أنَّه من غير المعقول أن لا يوجد في بلد مترامي الأطراف وذي مساحات شاسعة مثل المملكة سوى ناقل جويّ وحيد، في حين يوجد في دول صغيرة جداً مثل "هولندا" أكثر من (15) ناقلا جويا.
وأكَّد أنَّ ذلك هو ما جعل الطرق البرية الخيار الوحيد أمام العديد من المواطنين والمقيمين الراغبين في السفر من مدينة إلى أُُخرى في المملكة، سواء أكان الفرد بمفرده أم سافر بصحبة أُسرته، مضيفاً أنَّ وجود الشاحنات والناقلات الضخمة على هذه الطرق فاقم المشكلة، الأمر الذي نتج عنه زيادة مُطَّردة في عدد الوفيات والمصابين والمعاقين، موضحاً أنَّ العديد من الطرق في "منطقة عسير" -على سبيل المثال-، بحاجةٍ ماسَّة إلى صيانتها، لا سيَّما عقبتا "شعار" و"ضلع".




حجوزات «مقفلة»، و«قطار واحد» و«طرق مزدحمة» و«متواضعة» غالباً في التنفيذ والصيانة



شبكة قطارات
ولفت "عامر بن عبدالله بن عامر" -عضو المجلس البلدي بأمانة منطقة عسير- إلى أنَّه لا خيار أمامه وأمام أيّ مواطن أو مُقيمٍ عند الرغبة في السفر إلاَّ السيَّارة، موضحاً أنَّ أعداد الوفيات والمعاقين في تزايد مستمر، إلى جانب الخسائر المادية الكبيرة، في ظلّ وجود شبكة طرق بريَّة رديئة لا يُمكن مقارنتها حتى بالبلدان المتأخرة اقتصادياً -على حد رأيه-، مُضيفاً:"إذا لم تُستغل الطفرة المالية الاقتصادية الحالية لبناء شبكة قطارات، وتأسيس شركات نقل جوي جديدة، فإنَّ ذلك قد لا يتكرَّر في سنوات لاحقة".
وأيَّده الرأي "د.مصطفى بن عبدالله عزيز"، مؤكداً ما ذهب إليه العديد من أفراد المجتمع من أنه لا خيار للمواطن إن هو أراد السفر، إلاَّ الطرق البرية في ظل عدم وجود خيارات نقل جوي وشبكة متطوّرة من السكك الحديدية، متسائلاً:"متى نرى المشروع الذي راجعنا وترددنا على العاصمة الرياض من أجله سنوات عدَّة؟ حتى وصل الأمر إلى اللجنة الاقتصادية العليا، بيد أنَّ أحلامنا تبخَّرت أخيراً"، مُضيفاً أنَّ شبكة القطارات في العالم تتولاَّها الدول والحكومات كاستثمار طويل الأجل لخدمة المواطنين، متمنياً أن تتوفَّر لدينا في المملكة بدائل جيَّدة تُغنينا عن الطرق البريَّة، حتَّى لو كانت تلك البدائل شبكة طرق برية جيّدة تتوفَّر فيها أعلى معايير الجودة والسلامة.
وأضاف أنَّ المنطقة الجنوبية من المملكة لا يوجد بها طرق سريعة تربط بينها، مشيراً إلى أنَّه مضى (20) عاماً منذ إنشاء آخر عقبة بمنطقة عسير تربطها بمناطق "تهامة"، موضحاً أنَّه لم يتمّ بعد ذلك إنشاء أيّ مشروع رابط يكون بديلاً في حالات الطوارئ.
أزمة حجوزات
وأشار "سيف الفايز" -رجل أعمال- إلى أنه لا خيار مضمونا أمام المواطن والمقيم عند السفر إلاَّ السيارة، في ظل انعدام الخيارات الأخرى، كالقطارات وشركات الطيران، مضيفاً أنَّ الوضع بات يتطلَّب أن تتشارك عدَّة قطاعات لدراسته، ومن ثمَّ الخروج بحلول ناجعة تكفل للمواطن والمقيم على حدٍ سواء التنقُّل بين مدن ومحافظات المملكة بكل أمان ويُسرٍ وسهولة، لافتاً إلى أنَّ "منطقة عسير" تستقبل سنوياً قُرابة مليونيْ سائح ومُصطاف، ناهيك عن أبنائها المُقيمين فيها.
وأضاف أنَّ الوصول إلى المنطقة يحدث في عدم وجود شبكة قطارات ووجود ناقلٍ جويٍّ وحيد وطرق بريَّة غير جيّدة، مؤكداً على أنَّ العديد من المواطنين يُعانون بشكلٍ كبير في مواسم الإجازات نتيجة أزمة حجوزات الطيران، مشيراً إلى أنَّ الطرق البريّة التي تربط مدن ومحافظات المنطقة بغيرها من المناطق الأخرى تتمثَّل في طريقين رابطين فقط، هما عقبتا "شعار" و"ضلع"، اللتان تربطان المنطقة بالمناطق التهامية، وصولاً إلى محافظة "جدة"، موضحاً أنَّه مضى على تنفيذ هاتين العقبتين عشرات السنين، وبالتالي فإنَّهما أصبحتا نقاط مآس وحوادث كبيرة، الأمر الذي يتطلَّب صيانتهما بشكل دوريّ منتظم.











  رد مع اقتباس
قديم منذ /9 - 6 - 2014, 6:33 AM   #5

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,974
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار جريدة الرياض يوم الاثنين 11-8-1435-اخبار صحيفه الرياض يوم الاثنين 9-6-2014

مؤكدة بأن ما تم تداوله في الإنترنت غير صحيح

MBC توضح موقفها من قضية «زنا المحارم» في مسلسل «أمس أحبك وباجر وبعده»

إلهام الفضالة بطلة المسلسل
دبي، مكتب الرياض
أصدرت إدارة مجموعة MBC بياناً علقت فيه على الضجة التي أثيرت في بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي والمنتديات الالكترونية وغيرها، بخصوص مسلسل "أمس أحبك وباجر وبعده"، المُزمع عرضه على MBC خلال شهر رمضان المبارك.
وقالت المجموعة في بيانها إن الجدل الحاصل حول العمل، والحملة التي طالته، بُنيت على مقطع مجتزأ من الإعلان الترويجي الذي اختارته MBC وعرضته في 30 ثانية، وهو بأي حال من الأحوال، لا يمكن أن يعكس محتوى مسلسل من 30 حلقة. وبالتالي فإن الأحكام المسبقة التي أُطلقت بحقّ العمل بنيت على أسس غير صلبة وتحليلات وتكهّنات لا تمتّ لحقيقة المسلسل بصلة.
ثانياً، إن من أطلق الأحكام على العمل وشنّ الحملة عليه افترض خطأً أن الامرأتين اللتين يتناولهما الإعلان الترويجي تلعبان دور الأختين في المسلسل. لكن في الحقيقة هما صديقتان لا أختان. والحوار الدائر في المقطع الإعلاني يُظهر ذلك حيث تصف إحداهما الأخرى أنها صديقة بمنزلة الأخت، وبالتالي فإن كل الحملة التي طالت المسلسل بوصفه يتطرّق إلى قضية "زنا المحارم"، لا أساس لها من الصحة إطلاقاً، لا درامياً ولا واقعياً.

ثالثاً، إن نَص مسلسل "أمس أحبك وباجر وبعده" كان قد أجيز من قبل وزارة الإعلام الكويتية، كما هو حال جميع الأعمال الدرامية التي تحصل على تصاريح قبل تصويرها. فضلاً عن أن MBC حريصة كل الحرص على المحتوى المعروض على جميع قنواتها لناحية ضرورة ملاءمته للمشاهدة العائلية.
وأكدت MBC أن مسسلسل "أمس أحبك وباجر وبعده" هو مسلسل درامي متميّز، يلائم العائلة العربية بجميع أفرادها، سواء في شهر رمضان أو غيره من أشهر السنة "لذا، اقتضى التنويه، على أمل أن يسهم التوضيح بوضع حدّ للتكهّنات والافتراءات والحملات المُغرضة التي طالت المسلسل بشكل استباقي، في الوقت الذي لم يشاهده أحدٌ بعد غير القيّمين عليه والمعنيين به".
يذكر أن المسلسل من تأليف الكويتية هبة مشاري حمادة وبطولة؛ إلهام الفضالة، عبدالمحسن النمر، شجون الهاجري، يعقوب عبدالله، خالد البريكي وهبة الدري. وتدور أحداثه حول العلاقات التي تنشأ بين أطباء يعملون في عيادة أسنان وبين أربع أخوات يعملن في البوتيك النسائي المجاور للعيادة.







  رد مع اقتباس
قديم منذ /9 - 6 - 2014, 6:34 AM   #6

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,974
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار جريدة الرياض يوم الاثنين 11-8-1435-اخبار صحيفه الرياض يوم الاثنين 9-6-2014

مؤكداً أن بيان «الداخلية» يحقق التوجيهات الملكية لحماية الوحدة الوطنية

مدير جامعة الإمام: «الإخوان» أم التنظيمات الإرهابية

أ.د. سليمان بن عبدالله أبا الخيل *
فما أن صدر القرار الملكي الذي أثلج الصدور، وأبهج النفوس، وأثبت قوة اللحمة، وثبات الرؤية، وسلامة الأسس حتى جاء بيان وزارة الداخلية محدداً لما أجمل في الأمر الملكي الكريم، مدللاً بصورة قاطعة أنه لم يعد إلا الجد والحزم، فبالأمس استبشر الجميع بما أصدره إمامنا المسدد وولي أمرنا الموفق، عراب الحكمة، وحكيم العرب خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز -أيده الله- من أمر سام يتمم به مسيرة الانجازات العظيمة فيما يخدم الوطن والإسلام والمسلمين، ويحدد الموقف من الإشكالات والفتن والتحولات التي يمر بها العالم الإسلامي والعالم أجمع ويحقق القضاء على كل أشكال الغلو والتطرف والإرهاب، ويعالج أسباب الفرقة والنزاع وتمزيق الوحدة الوطنية، بناه - أيده الله - على عقيدة إيمانية راسخة، وعقيدة سلفية، ومبادئ شرعية، ووطنية قوية، ووعي كامل بكل ما يحاك لوطننا الغالي ولأمتنا الإسلامية، من مكائد ومؤامرات ودسائس لتفريق وحدتها وشق صفها، فيأتي بيان وزارة الداخلية موفقاً مسدداً متوازناً، محققاً هذا الهدف، يظهر بجلاء أن أمن الوطن ووحدته خط أحمر، ولا تهاون فيما يشكل تهديداً لهذا الأمن، أو خطراً على الثوابت، سواء في جانب الغلو أو التطرف والإرهاب، أو في جانب التفريط، والتشكيك والإلحاد، فكلا طرفي الأمور مذموم وهذه بلاد العقيدة والتوحيد، أساس قيامها منذ تأسيسها على هذه الأسس، وسر انتصارها وثباتها وبقائها رغم عوامل التغيير هو هذه القوة الضاربة في جذور التأريخ، فجاء الأمر السامي، أمر خادم الحرمين الشريفين، والبيان المسدد من وزارة الداخلية ليؤكد قوة الأسس التي قام عليها وطننا الغالي، وسار عليها قادة هذه البلاد وحكامها الميامين منذ عهد الملك المؤسس الملك المجاهد الصالح عبدالعزيز بن عبدالرحمن - غفر الله له - وحتى هذا العهد الاستثنائي الذي وفق الله فيه إمامنا وولي أمرنا خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لكل ما يرسخ هذه الأسس ويعززها، ويحفظ الوطن من مكامن الخلل والاستهداف.
إن المتتبع للأفكار المنحرفة، والفئات الضالة، والإرهاب الذي عانى منه المسلمون وغير المسلمين في كل الأوطان يجد أن أساس هذه الأفكار جماعات استخدمت الدين غطاء، وألبست تصرفاتها غطاء الشرعية ومررتها بمصطلحات وشبهات يظنها الناس ديناً، وصارت قاعدة التعاطف عريضة بسبب هذا الاستخدام المؤدلج، وعلى رأس تلك الجامعات الجماعة الأم التي فرخت التنظيمات الإرهابية، وكان لمبادئها وأفكارها التي تعاهد منظروها على أن لا تظل مجرد أفكار، بل سيفدونها بدمائهم، ويحولونها إلى خطط عمل، جماعة الإخوان المسلمين، الذين نص البيان الموفق عليهم وعلى ما تفرع منهم من تنظيمات، والباحث المطلع على فكر هذه الجماعة منذ تأسيسها على يد مؤسسها حسن البنا ومروراً بجماعة التكفير والهجرة التي خرجت من رحمها، وتشكلت من أبنائها، وحتى جبهة النصرة والجماعات التي تجرف شبابنا إلى ما يسمى بميادين الجهاد، يجد أن صلتها بتلك الجماعة وثيق، وأنها تفرعات لهذه الجماعة بصورة أو بأخرى، لأن من أسس هذه الجماعة أن الغاية تبرر الوسيلة، وأن ما يحقق هذه الغاية فهو مشروع ولو كان بالتعاون مع أي مخالف، ولقد صدق أسد السنة صاحب السمو الملكي الأمير نايف -رحمه الله- حينما وصفهم بقوله" أقولها من دون تردد أن مشكلاتنا وإفرازاتنا كلها وسمها كما شئت جاءت من الإخوان المسلمين". وتوارد علماؤنا على التحذير منهم، ومن ذلك ما بينه فضيلة الشيخ صالح بن فوزان الفوزان -حفظه الله- عضو هيئة كبار العلماء وعضو اللجنة العلمية للبحوث والإفتاء عندما سئل: هل هذه الجماعات تدخل في الاثنتين وسبعين فرقه الهالكة؟ قال: «نعم، كل من خالف أهل السنة والجماعة ممن ينتسب إلى الإسلام في الدعوة أو في العقيدة أو في شيء من أصول الإيمان فإنه يدخل في الاثنتين والسبعين فرقة، ويشمله الوعيد، ويكون له من الذم والعقوبة بقدر مخالفته» وسئل: ما حكم وجود مثل هذه الفرق: التبليغ والإخوان المسلمين وحزب التحرير وغيرها في بلاد المسلمين عامة؟ فقال: «هذه الجماعات الوافدة يجب ألا نتقبلها لأنها تريد أن تنحرف بنا فتفرقنا وتجعل هذا تبليغياً وهذا إخوانياً وهذا كذا...، لم هذا التفرق؟ هذا كفر بنعمة الله سبحانه وتعالى، ونحن على جماعة واحدة وعلى بينة من أمرنا، لماذا نستبدل الذي هو أدنى بالذي هو خير؟ لماذا نتنازل عما أكرمنا الله سبحانه وتعالى به من الاجتماع والألفة والطريق الصحيح، وننتمي إلى جماعات تفرقنا وتشتت شملنا وتزرع العداوة بيننا؟ هذا لا يجوز أبداً.
وكذا ما ذكره فضيلة الشيخ صالح بن محمد اللحيدان وعضو هيئة كبار العلماء حيث قال: "الإخوان وجماعة التبليغ ليسوا من أهل المناهج الصحيحة، فإن جميع الجماعات والتسميات ليس لها أصل في سلف هذه الأمة، وأول جماعة وجدت وحملت الاسم جماعة الشيعة تسموا بالشيعة، وأما الخوارج فما كانوا يسمون أنفسهم إلا بأنهم المؤمنون".
وهذا التحذير منذ زمن، وما ذاك إلا لما لهذه الجماعة من أبعاد سياسية، تشكل صوراً إرهابية.
ويمكن تحديد المظاهر الإرهابية في هذه الجماعة فيما يلي:-
1 -أنها كما ذكرنا أصل التنظيمات التي وردت في البيان كتنظيم القاعدة بفروعه، والتنظيمات القائمة الآن في سوريا، وغيرها، وصلتها تأريخياً وفكرياً أمر يمكن إثباته بما لا يدع مجالاً للشك في خطورتها، وضررها وتبنيها لكل فكر إرهابي.
2-ما توافرت عليه من أفكار ومبادئ تغذي الفكر الأممي بصورته المنحرفة التي لا تعترف بالانتماء الوطني، بل إنها أفكار تدمر كل نبتة للمواطنة الصالحة، وانتماء للوطن وولاته، ليصبح الانتماء، حزبياً والولاء الفكري لقيادات الأحزاب والتنظيمات، والعمل الدؤوب لنصرة هذه الأفكار والتضحية لأجلها، وهذا شأن ليس بدعاً، ولا جديداً في شأن هذه الجماعة، فالمتأمل الراصد لحراكها يدرك بجلاء أنها آلية يتم بها التدرج في استغفال المجتمع والشباب على وجه الخصوص منذ فترة مبكرة وترتيبهم على هذا الولاء والانتماء وتعظيم قادتهم ومنظريهم.
3- ما أفرزته الأحداث الأخيرة التي لم تقتصر على بلد أو وطن وسرت إلى المجتمع الإقليمي والإسلامي والعالمي، فقد صار ديدنهم التشويش والإرجاف والفتنة، والضرب على وتر القضايا والنوازل والمتغيرات التي تمر بالعالم لتوظيفها لما يريدون والوصول إلى مقاصدهم ومراميهم، واستحلال كل ما يوصل إليها حتى لو بالكذب، ورغم البيان الذي أوضحه العلماء من أفكارهم، وبنوه على قواعد الشريعة ومقاصدها إلا أن العمل المؤدلج الذي يخدم الأفكار والجماعات المتطرفة دائماً ما يحاول فصل الشباب عن هذه الفتاوى وعن تأثير العلماء، بإلصاق التهم، وتحميل الأقوال والمواقف والفتاوى ما لا تحتمل، ليتم لهم ما أرادوا من تمرير أجندتهم تحت هذه الظروف المختلفة.
4-رغم ما يعلنونه من براءتهم من التكفير إلا أن الواقع يؤكد صلتهم بهذه الأفكار وخصوصاً المبادئ التي أعلنها مؤسس الجماعة، والمصطلحات التي تتكرر لديهم من الجاهلية، والحاكمية هي أساس الأفكار التي تبشر بالخلافة زعموا، وتكون مبطنة بما يسقط شرعية الأنظمة، وتضليل الناس بذلك.
هذه وغيرها مما يمكن الاطلاع عليه وقراءته في فكر الجماعة وما تفرع عنها يؤكد عمق البيان، وقوة الرصد لهذه الجماعات وتأثيرها، وقد آن الأوان أن تتراجع هذه الجماعات والتنظيمات التي اختطفت أبناء هذا الوطن للزج بهم في أتون الفتن والمشكلات، وآن الأوان أيضاً أن يعلم الشباب وعموم أبناء الوطن نعمة الله عليهم بهذا الوطن العزيز وقيادته التي لا نعلم لها في الواقع المعاصر نظيراً، فها هي تضرب مثالاً في الغيرة على الدين وعلى اللحمة والجماعة والوحدة على مستوى المملكة العربية السعودية ودول العالم العربي والإسلامي، وإن مثل هذه الأوامر والقرارات والبيان الوافي إنما يحمل كل مواطن ومقيم مسؤولية، ويجعله ينظر نظر افتخار واعتزاز، ويرفع رأسه عالياً أن هذه الدولة حرسها الله وحماها دولة سُُُنِّية سَنِيِّة سلفية، تقوم على الأصلين الصافيين، وتهتدي بهما على نهج سلف الأمة، وكما تحكمها وتتحاكم إليها فهي أيضاً تقاوم الفتن والمشكلات أخذاً بوصايا أرحم الخلق وأنصح الخلق وسيدهم صلوات الله وسلامه عليه في الفتن، حيث أوصى بهذا الأصل العظيم، الذي هو من أعظم مقاصد الشريعة، وأهم ضماناتها لحفظ الدين والعقيدة والأمن، والألفة والاجتماع على الوحدة، والبعد عن مسببات الفرقة والتناحر والخلاف والاختلاف، فحينما أشار إلى ظهور الفتن، وإلى الدعاة الذين هم من أبناء جلدتنا، ويتكلمون بألسنتنا، ومع ذلك يدعون الناس إلى نار جهنم عياذا بالله "دعاة على أبواب جهنم، من أجابهم قذفوه فيها" حينها كانت الوصية الجامعة المانعة، التي نحتاجها في هذا العصر الذي رفع فيه أهل الفتن والتحزبات عقائرهم، وجيشوا عقول الناشئة، وشحنوها بما يسقطهم في أتون الفتن والمشكلات، فقال صلى الله عليه وسلم "تلزم جماعة المسلمين وإمامهم" وهذا المقصد العظيم والنصوص الدالة عليه هو ما ورد في ديباجة الأمر الملكي الكريم، ولا يستغرب هذا من دولة الكتاب والسنة، وولاة الأمر الأوفياء، ثم جاء بيان مقام وزارة الداخلية مبيناً على ما ورد في الأمر الملكي، ومفصلاً له، ومنفذاً لما طلب فيه، ومحدداً ما يمكن اعتباره إطاراً شرعياً نظامياً لموجبات العقوبة التي يستحقها من ارتكب أياً مما ورد في البيان، وهي من وجه آخر ضمانات لاستقرار ووحدة هذا الوطن العزيز، وقوة لحمته، وكما مرت الإشارة إلى انه جاء متوازناً ليشمل كل ما يخرج عن الثوابت، فكانت البداية بالأفكار الإلحادية والتشكيك في الثوابت وهي من التطرف الفكري في الجانب المقابل لفكر الغلو ثم توالت التفصيلات لمشمول الأمر الملكي، محددة الأفعال والتصرفات التي تندرج فيه، مما يقف عليه المتابع في الأوضاع الحالية ليشمل ذلك الانحراف، بالتبعية والولاء والبيعة، والتأييد والتعاطف والترويج في جميع وسائل الإعلام والتواصل والاتصال والولاء الأجنبي، والتحريض على المشاركات القتالية أو المشاركة الفعلية فيها، وإن القارئ لهذا البيان يجد فيه النضج التنظيمي، والرؤية الشمولية التي اعتمدت الأدلة والقواعد والمقاصد ورصد الواقع والوقائع، واستشراف المستقبل بقراءة تحدد درجة المخالفة كما أنه شمل بيان الجماعات التي أشير إليها في الأمر الملكي، وبهذا الوضوح والتفصيل تكون الحجة قد قامت، وبرئت ذمة ولي الأمر مما قد يدعيه البعض من جهل ولم يبق إلا أن تتكاتف الجهود، وتجتمع القلوب، ويتعاضد الجميع ويتعاونوا.

ولا ينحصر الخطر في هذه الجماعة أو تلك، فكل ما يكون من تفرق هو مخالف لمقاصد الشريعة ونصوصها وقواعدها، ولثوابت هذه البلاد التي تشكل منذ توحيدها أعظم وحدة عرفها التأريخ المعاصر قامت على أساس الدين وحماية التوحيد ويكفي في ذم التفرق والخلاف وبيان خطره ما جاء في كتاب الله من مثل قوله سبحانه: "مُنِيبِينَ إِلَيْهِ وَاتَّقُوهُ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَلَا تَكُونُوا مِنَ الْمُشْرِكِينَ مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ".
وقوله سبحانه مبرئاً خليله ومصطفاه محمداً صلى الله عليه وسلم من هذا السبيل :"إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُواْ دِينَهُمْ وَكَانُواْ شِيَعًا لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ". بل هو دين الأنبياء جميعاً "شَرَعَ لَكُم مِّنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَن يَشَاء وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَن يُنِيبُ".
ومن هنا فإن ما ورد في البيان المسدد مما يحقق الأمر الملكي هو خدمة للدين والوطن، وتأكيداً على مبادئ الشريعة، وتقوية لأواصر الاجتماع والألفة والمحبة، وقيام بالمسؤولية التامة تجاه هذا الوطن العزيز أن يكون للدعاة الممثلين لهذه الجامعات أثر في خلخلة هذه الوحدة، أو الوصول إلى مآربهم، كما أنه من وجه آخر سد لأبواب الفتن التي تمرر في المجتمع من خلال هذه الجماعات والتيارات والأفكار، التي ما من شك أنها أعظم مهدد للأمن الحسي والأمن الوطني، والأمن الفكري، على اعتبار أن تلك الأفكار لا ينحصر أثرها على قناعات ورؤى، وإنما تنادى أصحابها إلى تحويلها إلى سلوك شاذ متطرف، ومقاومة ومواجهة للمجتمع بشكل يتدرج من السرية إلى العلنية، ومن الفكر إلى السلوك، ومن التنظير إلى الواقع الذي يهدفون إليه.
فهذا البيان رسالة من وزارة تتحمل مسؤولية الأمن ومقوماته إلى كل من يحمل فكراً أو رسالة أو مبدأ يهدد الأمن بان أمن وطننا العزيز لا مساومة عليه، وأن أي مساس به أو تشويش عليه، أو استهداف لأسسه ومقوماته الشرعية والوطنية، سيكون مناط المحاسبة والمسؤولية، وسيجد الساعي في ذلك والداعم له، أو المحرض، أو المؤيد جزاءه، وعقوبته، التي تفرضها هذه المسؤولية، ويؤيدها الموقف الشرعي الذي جعل لولي الأمر أن يفرض من العقوبات التعزيرية، أو التدابير الواقية ما يحقق الردع والزجر، والضمان والحصانة، والدروس الموجبة للوعي، انطلاقاً من مقاصد الشريعة وقواعدها، وما سنه إمام المتقين صلى الله عليه وسلم، وما سار عليه خلفاؤه وسلف هذه الأمة، الذين كانوا يحمون المجتمع الإسلامي من كل بدعة أو قول محدث، أو تيار أو جماعة، وأحاديث الخوارج التي تكاثرت وتنوعت دلالاتها، وتطبيقات الصحابة لها رضوان الله عليهم خير دليل على ذلك، فقد كانت منهجاً شاملاً في التعامل مع كل فكر دخيل، وإن مما يقرأه المتأمل لهذا البيان ذلكم الإطار النظامي للعقوبة في حال توفر موجبها، وهو شأن يعزز النظرة الشمولية لهذه المهددات، لتتظافر الجهود التوعوية والإرشادية، والتنظيمية، والعدلية وتصب في مصلحة أمن الوطن ووحدته.
وبعد فإننا نحمدالله أن وفق ولاة أمرنا لهذه المواقف المباركة، والسياسات الحكيمة، والضربات الاستباقية لمسببات الإرهاب حتى غدت بلادنا العزيز مضرب المثل، ومحط النظر، ومثال القدوة في التخطيط الإستراتيجي والرؤية الاستشرافية لمستقبل الإسلام والمسلمين، وهذا الوطن العزيز، ولا تستغرب مثل هذه المنجزات التأريخية من رجل الحكمة والسداد، وملك السلم والسلام، صاحب القلب الكبير، والرؤية الصائبة خادم الحرمين الشريفين - أيده الله- فقد أثبتت مواقفه أنه الملهم المسدد، وانعكست رؤاه على سياسة الدولة التي صمدت أمام موجات التغيير السلبي، والحراك الذي سمي زوراً ربيع، وهو لظى ملتهب، وحر وقر وضر، جنب الله بلادنا بتوفيقه ثم بهذه المواقف المسددة فتناً وأحوالاً لا تخفى، وإن واجبنا أن نحمد الله على توفيقه وتسديده لولاة أمرنا، ثم من شكره شكرهم على هذه العزيمة الصادقة، والوقفة الصارمة والحزم المسبب للظفر بإذن الله، فما تحقق ويتحقق يجسد حرصهم على وحدة هذا الوطن، وحدبهم على مواطنيه، وأخذهم بكل أسباب النجاة، وتغليب أعلى المصالح، وتجنيب الوطن والإسلام والمسلمين أعلى المفاسد، رغم ما يزايد به المغرضون، ويدندن به الحاقدون، ويجيشون به عواطف العامة، إلا أن الله غالب على أمره، ومتمم على هذه البلاد كل ما يحفظها من هذه الفتن، لأنها أصل الإسلام، ومأرز الإيمان، ومهبط الوحي، ومهاجر رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولأن ولاتها هم من حمى توحيد الله، وأقام شريعة الله، وانتهج الوسط وتجنب الشطط ومن كان هذا شأنه فإنه منصور بنصر الله، مؤيد بتأييده، وإننا لنحتمي بحمى الله، ونستجير به من الفتن، ونلجأ إليه أن يحفظنا من مضلات الفتن، وأن يزيد ولاة أمرنا تسديداً وتوفيقاً، وأن يحفظ بلادنا من كل سوء ومكروه ويوفق ولاة أمرنا إلى كل خير إنه سميع مجيب. والحمد لله رب العالمين وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

*مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اخبار جريدة الرياض يوم الاثنين 11-8-1435-اخبار صحيفه الرياض يوم الاثنين 9-6-2014

جديد مواضيع القسم صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اخبار جريدة الرياض يوم الاثنين 20-7-1435-اخبار صحيفه الرياض يوم الاثنين 19-5-2014 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 8 19 - 5 - 2014 5:04 AM
اخبار جريدة الرياض يوم الاثنين 6-7-1435-اخبار صحيفه الرياض يوم الاثنين 5-5-2014 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 4 5 - 5 - 2014 6:02 AM
اخبار صحيفه الرياض يوم الاثنين 2-5-1435-اخبار جريدة الرياض يوم الاثنين 3-3-2014 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 5 3 - 3 - 2014 3:13 AM
اخبار صحيفه الرياض يوم الاثنين 24-4-1435-اخبار جريدة الرياض يوم الاثنين 24-2-2014 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 6 24 - 2 - 2014 3:10 AM
اخبار صحيفه الرياض يوم الاثنين 26-3-1435-اخبار جريده الرياض يوم الاثنين 27-1-2014 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 8 27 - 1 - 2014 6:02 AM


الساعة الآن 12:18 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy