العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا الأدبيه > قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام روايات - روايات طويلة - روايات - تحميل روايات - روايات سعودية - خليجية - عربية - روايات اجنبية - اجمل الروايات. -قصص غرامية ، قصة قصيرة ، قصة طويلة ، روايات ، قصص واقعية ، قصص طريفة ، قصص من نسج الخيال ، حكايات,قصص اطفال ,

رواية مشاعل من اروع روايات النت

الجزء السابع صحت على صوت موبايلها يدق اخيرا دق طلال بس مو من موبايله ,,, كان يدق من البيت مشاعل: ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /29 - 5 - 2009, 8:33 PM   #13

دانة الدنيا غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1624
 تاريخ التسجيل : 26 - 4 - 2009
 المكان : Jeddah
 المشاركات : 2,493
 النقاط : دانة الدنيا has a reputation beyond reputeدانة الدنيا has a reputation beyond reputeدانة الدنيا has a reputation beyond reputeدانة الدنيا has a reputation beyond reputeدانة الدنيا has a reputation beyond reputeدانة الدنيا has a reputation beyond reputeدانة الدنيا has a reputation beyond reputeدانة الدنيا has a reputation beyond reputeدانة الدنيا has a reputation beyond reputeدانة الدنيا has a reputation beyond reputeدانة الدنيا has a reputation beyond repute

افتراضي

الجزء السابع

صحت على صوت موبايلها يدق اخيرا دق طلال بس مو من موبايله ,,, كان يدق من البيت
مشاعل: طلال حبيبي وينك خوفتني عليك
السنترال: لا انا ناصر
مشاعل هنا انجنت اول مره ناصر اللي يشتغل سنترال في بيت طلال يدق عليها: وين طلال
السنترال: والله العم طلال مره تعبان ومايقدر يكلمك
هنا مشاعل انجنت : وينه الحين ,, باي مستشفى؟؟؟
ناصر: هو بالبيت ,,, مايقدر يكلمك,, ومره تعبان بلغني اقول لك انه يبي يشوفك
طلال ماطلب منها انه يشوفها قبل غريبه يطلب منها وهو تعبان
مشاعل: طيب حولني عليه ابي اكلمه
ناصر: مايقدر,,, اهله كلهم عنده ,, بس يقول الحين بيرسل لك السواق يقول يبي يشوفك
ضروري مره
مشاعل : وكيف راح اشوفه ماقال لك؟؟؟
ناصر : بلغني ارسل السواق لبيتك ,, وطلال بيقول للسواق وين ياخذك
مشاعل ارتبكت مو من عادتها تركب مع سواق واحد تعرفت عليه بس لولا انها تاكدت ان
طلال عنده مصيبه كبيره ويمكن تعبان مايبي يقولها ماكانت سوت هالشي
خوفها على طلال خلاها ماتفكر باي شي ,, كان همها تشوفه وتطمن عليه
كان قلبها ناغزها ان فيه شي مره كبير
مشاعل: ناصر اوكي ارسل لي السواق الحين
ناصر : ابشري
راحت مشاعل تلبس وراحت تنتظر السواق
اول ماوصل سواق طلال ركبت معاه وماتدري وين راح ياخذها اهم شي
انها تطمن على طلال,, نست موضوع سفرتها لجده,, ونست كل الناس
----------------------------------------------------------------------
فهده: اقول ماما محتاجه اغراض كثيره لسى ماخلصت شي والزواج مابقى عليه الاسبوعين
ام فهده: خليها يابنيتي بعد العرس ,, علشان زوجتس هو اللي يدفع
فهده: يمه بس مهري ماخلص
ام فهده: يالخبله الهبله ,, خليه ليومتس الاسود
فهده: يمه ترى ماراح اتزوج الا مره بالعمر
ام فهده: ايه وشوله هالخلاقين اللي تشترينها ,,, مغير بربستن ع الفاضي
فهده: يمه ابي اتكشخ عند رجلي
ام فهده: عطيني بس قروشك اشتري بها سجادات اهديها على صديقاتي واشتري بها كم قطعه
قماش تهدينها على خالتس
فهده: يمه خالتي اتفقنا انا وزوجي اننا بعد مانرجع من شهر العسل بنشتري لها هديه
ام فهده: ايه وموب تنسين امتس ,, وتقولين اميمتي ماتزعل ,, الله لايحللتس ,, ولايبيحتس
ان شريتي قطعه لخالتس ولاشريتي لي
فهده بخبث: بدى شغل الحموات,, طيب يمه انا بشتري لخالتي بنطلون جينز ,, وانتي ماتلبسين
الجينز ,, ايش اسوي
ام فهده: ابد هاتيه واقصه واخيطه لي بلوزتن البسها
فهده: هههههههههه يمه احد يقص الجينز ويخيطه بلوزه
ام فهده: ايه انا , انتي مير من يوم ملكتي وانتي واطره
فهده: المهم يمه خلي صالح يوديني ,, ابي اكمل اغراضي,, والا خليني اروح مع ساره صديقتي
ام فهده: مابقى الا ذي الى صرتي في بيت رجلتس روحي مع صديقاتس ,,مير وانا راسي
يشم الهواء وانتي في بيتي تخسين تطلعين مع صديقاتس ,, مابقى الى ذي,, الله لايخزينا ولا يشمت بنا
يوم يبعثون عباده الصالحين
فهده: ياربيه,,, والله شكلي بخلي ساره هي اللي تكمل اغراضي ,,, لاني مقدر اطلع من هالسجن اللي الله بلاني به
---------------------------------------------------------------------
في بيت ام سلطان
ام سلطان: اقول ابو مشعل ,, خلاص مشاعل بتروح اليوم لخوالها
ابو مشعل: ايه تدرين انها تسافر كل صيف لخالاتها
ام سلطان: ومتى رحلتها
ابو مشعل: 3 الفجر
ام سلطان: هو يابو مشعل ,, وبتخليها تروح لحالها
ابو مشعل: لا مشعل بيوصلها للمطار واخوالها يستقبلونها
ام سلطان: وبتطول هناك
ابو مشعل: والله يمكن اسبوعين تعرفين ورانا سفره لمصر بعد عرس مشعل
ام سلطان ((قطيعه قلت مانجحت ماراح تسافر معنا )): ايه بس كان البنت ودها تجلس عند خالاتها
لاتمنعها تدري ماتشوفهم كثير
ابو مشعل: لا حرام خليها تغير جو وبعدين السفره ماتحلى الا بمشاعل يكفي ان مشعل هالسنه مو مسافر معانا
ام سلطان: ايه الله يوفقه ,, الا ماحددتوا العرس
ابو مشعل: الا والله انشالله عقب 4 اسابيع عاد الله الله بالكشخه ابيك تصيرين نجمه الحفل
ام سلطان استحت
كانت ام سلطان المفضله عند ابو مشعل لانها الصغيره
---------------------------------------------------------------------
مشاعل كان الطريق بالنسبه لها طويل وماله نهايه ,,,وصلت السياره لبيت كبير كان له بوابه
مره كبيره,,, ضرب السواق بوري علشان يفتحوا الباب ,,, انفتحت البوابه وكان وراها
شخصين كانوا مشغولين بفتح الباب
كانت واجهة البيت عباره عن درج طويل ع اليمين واليسار وينتهي ببوابه,,,مبين انها تودي
لجوا البيت,,, كان البيت عباره عن نقطه في ارض خضراء ,,,كانت الحدائق ماليه المكان ,,
اما في طرف الفله فيه ممر سيارات يودي للدور الارضي ,,, يعطيك احساس انك بمواقف
مركز تجاري خذت السياره طريقها للممر الي يودي للدور الاضي (البيسمنت)للفله كان على
شكل حلزوني يلف حوالي الفله ,,,, وباخر الممر ساحه كبيره تحت الفله عباره عن كاراج
للسيارات,, كان الكراج فيه عمال كثير,,,لاحظت حركه العمال وكثرتهم ,,, كان الدور
الارضي عباره عن كراج ومطبخ داخله عدد كبير من الخدم وكان فيه اصنصير واضح انه
يودي للدور الاول والثاني,, حست ان ابوطلال ماهو شخص عادي,, كان واضح من البيت ان صاحبه على درجه عاليه من
الثراء ,,,, وقفت السياره وطلب منها السواق انها تنزل لغرفه كانت مفتوحه,,,مشت لحد
مادخلت في وسط الغرفه الي دلها عليها السواق,,, كانت الغرفه عباره عن مستودع يمكن او
غرفه مهمله كان فيها اثاث قديم ومبين انه مر عليه فتره من الزمن مو قريبه يمكن يكون
المكان خاص للخدم , ماكنت تدري عن طبيعه هالمكان ,,,, كان همها الوحيد طلال
مشاعل تكلم السواق: لو سمحت ابي اشوف طلال وينه
السواق: هو راح يجيك استريحي هنا
كان فيه كنبه في نص الغرفه ,, جلست عليها,,سمعت صوت لما طلع السواق انصدمت منه
كان صوت الباب يتقفل
مشاعل" ليش قفل علي الباب,, الله يستر,,, يمكن خاف احد يدخل علي,,اكيد طلال منبه انه
ينتبه لي,, ولو مافتح الباب ,, يالله لو اجلس هنا لما الفجر وماحد يفتح لي"وواضح ان المكان
مهما صارخت محد راح يسمع لان الدور الارضي مره كبير ومستحيل يخترق صوتها الدور
الارضي علشان يطلع للدور الاول ويسمعوها اهله حست لحظتها انها غبيه كيف سمحت لنفسها
انها تدخل بيت شخص غريب ,,, حتى لو هالشخص طلال ,,,مسحت من عقلها هالافكار
الشينه واستنت يجيها طلال,, انتظرت وانتظرت وانتظرت
مره نص ساعه وهي تستنى ,,, دقت على موبايله كان مقفل,,, حاولت تفتح الباب ماقدرت كان
مقفل,, صارت تدور بالغرفه تنتظر الفرج وفي لحظه سمعت اصوات برا الغرفه
والحمدلله الباب انفتح ,, دخل السواق وراه طلال
مشاعل: قلبي وينك مره خفت عليك ايش صا...
انصعقت واندهشت وانصدمت لما شافت الشخص الي دخل ماكان طلال,,, كان شخص تعرف
ملامحه كويس,, ابعد مايكون عن طلال,, ماكانت تعرف ايش تسوي ولاايش تقول,, تسكت او تتكلم,, تهرب او تستنى
----------------------------------------------------------------
ساره كانت بالصالون لانها معزومه على حفله تخرج وحده من صاحبتاهم
ساره: مهاوي شوفي الي هناك تقص شعرها
مها: ايه ايش فيها
ساره: شكلها يضحك ,,, تقول للكوافيره قصي شعري زي هيفاء وهبي هههههههههه
مها: عاد من زين قصه هيفاء وهبي
ساره: شتسوي يمكن احد لاعب عليها يقول لها انك تشبهي هيفاء وهبي
مها:ههههههههههههههههههههههه
ساره: يقهروني بعض الناس ماعندهم شخصيه اذا الفنانه قصه شعرها يروحوا يقلدوا عليها
مها: شرايك نقص زيها ههههههههه
ساره: تخيلي
مها: تعالي ميشو ليش ماراح تجي
ساره: ميشو اليوم بتسافر لجده
مها: يابختها تصدقين من زمان مارحت لجده
ساره: حتى انا من الصيف اللي فات,,, واحنا راجعين من فرنسا مرينا عليها وجسلنا فيها اسبوع
مها: شرايك نروح نخاوي ميشو
ساره: لا حبيبتي انا اول مااحظر زواج مشعل اخو ميشو ,, بنسافر
مها: وين بتروحون
ساره: ايطاليا
مها: مره حلوه ايطاليا ,,, اه شعري
ساره: هههههههههه ايش فيك
مها: الخبله هذي شدت عليه ,,, شوي شوي على شعري ترى طبيعي مو باروكه
ساره: شرايك مهاوي تركبي اكستينشن مره شعرك خفيف
مها: لا حرام حبيبتي تبين ربي يلعني
ساره: هذا انتي تححدي حواجبك ,,وهي نفس الحكم ,, كلها لعن
مها: لا من قال اني احددها انا اشقرها
ساره: والله تصدقين حلوه مو مبينه كانك شايله الشعر
مها: الله يهديك انتي بعد وماتحددي حواجبك
مها كانت متدينه نوعا ما
---------------------------------------------------------------------
مشاعل كانت تفتح وتسكر عيونها يمكن ماشافت كويس ,,, بس متاكده ان اللي قدامها شخص
تعرفه وتكرهه
مشاعل بصدمه: غسان؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
غسان باستهزاء: لا انا طلال بس سويت عمليه تجميل
مشاعل مصدومه
غسان : انصدمتي,, ولسى ماشفتي شي ,,, هذي ربع المفاجاءه ((وفتح الباب ودخل واحد ثاني))
مشاعل انصدمت اكثر لما شافت سلمان ,, ايش جمعهم هنا ببيت طلال,,, مشاعل ماقدرت تفكر
معقوله طلال هو الي سوى فيها هالمقلب
سلمان ببرود: هاه مشاعل كيفك بعد ماسحبتي علي,,, تصدقين حسين كان يتعذر انك مريضه ومره مسافره ,,
مسكين خلصت اعذاره
هنا جت اللحظه الي مشاعل كانت تخاف منها,,,, دخل طلال
اول مادخل طلال جت عينه بعين مشاعل ,,,, كانت عيونها كلها تساؤل ,,, مو فاهمه اللي قاعد يصير
هل هو يعاتبها لانها تعرفت على غيره,, بس هو يعرف انها كانت تكلم ,,, وهو الي طلب منها انها تنسى الماضي,,
وانه يبي يفتح معاها صفحه جديده,,, طيب ايش الي تغير ؟؟؟؟؟
طلال نزل عينه ,,, كانت نظرته بارده مافيها حياه وين نظرات الحب الي كل يوم تشوفها,,,
كان يوصلها للجامعه وكان يرجعها ,,, كانت اذا طالعته حتى وهي بسيارتها وهو بسيارته كانت
تحس بالحب بعينه,,, مستحيل احساسها يكذب,,, ليش تغيرت نظرته وصارت كلها برود
مشاعل بخوف: طلال ايش الموضوع انا وين ,,, و....طلال..... ليش..... ايش صار؟؟
كانت متلعثمه
طلال:.......................... اكتفى يطالعها بنظرات حرقتها حرق نظرات كلها برود
غسان: انا اقول لك ايش فيه ,,, شوفي انا صاحب طلال ,,, اما سلمان فانا تعرفت عليه عشانك,,,
الموضوع ببساطه انا وعدتك وعد وانتي عارفه اني دايما اوفي بوعودي ,,,, وعدتك اني
اخليك تندمي قد شعر راسك ,, خطتي كانت اني اعرفك على اعز اصحابي واخليه يقنعك
انك تجي لبيته وهنا ادخل كل شاب تعرفيتي عليه واخليك مضحكه لنا واخليك تعيشي في
رعب طول عمرك ,,, بس اعترف ان خطتي تغيرت ولقت نجاح اكبر مما تخيلت ,,, تفاجئت
انك بدون ماتحسي حبيتي طلال وعشتي معاه احلام ورديه ,,, وامال مالها حدود,,, وعشتي
معاه احلى قصه حب ,,, حسيت ان دنيتك معاه صارت حلوه وحسيت انه ملا عليك حياتك
والدليل انك تركتي كل الشباب وصرتي عبده له ,,, صرتي تتاسفي له لابسط زله او غلطه,,
من بعد غرورك صرتي دميه في مسرح طلال يحركك زي مايبي ,,, هههههههههههههه,,,,
اسمع كلمات الحب الي كنتي تقوليها له ,,, حسيت انك بعتي كل الناس لانك حبيتيه من قلب,,
صدقيني حبيت المسار الجديد الي صارت عليه خطتي ,, حسيت انك راح تتعذبي اكثر لما
تتعلقي فيه ويتركك تموتين بشويش هههههههههههه,, ميشو انا قول وفعل وزي مادخلت طلال
حياتك ,, اليوم بيطلع منها,,, وصدقيني اليوم بتذوقي العذاب الي عذبيته لكل واحد تعرفتي
عليه وحبك بصدق,, مشاعر الناس مو لعبه بيدك يامشاعل,, واتمنى تكوني استفدتي من
التجربه هذي
مشاعل كانت في ذهول مو مصدقه ماهمها الكلام الي قاله ,, همها كان طلال معقوله يسوي كل هذا
طالعت طلال في نظره تساؤل وصدمه: طلال ايش قاعد يقول هذا ,,, يكذب صح؟؟؟
طلال: ..................................... كان مشغول بالسبحه الي بيده وكانه مو مهتم للكلام الي يسمعه
مشاعل تصارخ: طلال تكلم لاتسكت قول شي
طلال:.......................................
غسان: ايش تبيه يقول خليته يكلمك ويتحملك لاني انا ابيه يكلمك ,,, كنت عارف ومتاكد انك
راح تحبيه,, وهو المسكين كان مظطر يتحملك ويتحمل غرورك وعجرفتك ,,, كان مظطر انه
يضيع وقته علشان بس يعلمك درس ,,, الحين ابيك تشكريه لانه عرف يربيك ,, اتوقع انك مدينه له
ع الاقل سوى الشي الي ابوك ماقدر يسويه ,, طلال رباك يا..... ميشو
مشاعل بحسره :يعني ياطلال كنت تكلمني بس ع شان غسان ,, وكل الكلام الي قلته كذب؟؟؟
طلال:...................................
سلمان: مدري ايش تنتظري واحد سافهك حتى مافكر يرد عليك,,, لو انا منك اطلع بكرامتي
غسان باستهزاء: يله حاولي انك تلملمي جروحك ,,, ولاتطلعي من هنا الا وانتي لامه كل جروحك
مانبي بكره تجي وتقولي باقي جرح ,, بصراحه انحرجت من طلال انجبر انه يجاملك كل يوم
خلاص المسلسل هذا لازم ينتهي
مشاعل منهاره ودموعها بدت تنزل وراحت ناحيه طلال ,, كان لابس ثوب ,, مسكت الثوب من عند الرقبه وصارت تشده ناحيتها وتصارخ: طلال
طلال تكلم قول اي شي
بدا صراخها يعلى اكثر ودموعها ماتخليها تشوف وجه طلال: طلال الله يخليك قول ان غسان كذاب
غسان يصارخ: بعد كل هالكلام تتوقعي انه يبيك ,,,مشاعل برا
مشاعل منهاره وتصارخ: انت مالك شغل انا اسال طلال ,, اذا قال ان هالكلام صدق راح اطلع مو بس من هنا
راح اطلع من حياته
غسان: طلال قول لها وريحنا
مشاعل تطالع طلال وكانها تترجاه مايقول: طلال بليز انا اعرفك اكثر منهم ادري انك تحبني
طلال قول انهم يكذبوا قوووووول ,, قول لهم مين انا ,, انا حبيبتك صح طلال ... طلاااال
وبدت تهزه مع كتوفه : طلال تكلم ,,, ليش ساكت تكلم
هنا مشاعل وقفت لانها حست بنظرات طلال كلها برود وحست في نظراته موافقه ع الكلام الي غسان يقوله
طلال اخيرا نطق: مشاعل كلام غسان كله صدق ,,, وانا مابي اي شي يربطني فيك ,,, اظن هذا الكلام الي تبيه
ع شان تعرفي ان الي بيننا انتهى
هنا حست مشاعل ان رجولها ماتشيلها ,,, كان صاعقه نزلت عليها من السماء ولاهي الي موتتها
ولا الي خلتها تعيش
---------------------------------------------------------------------------------------
ام مشعل: هاه حبيبي الحين خلصت اخر دعوه
مشعل: حرام عليك تدري كم دعيتي للحين
ام مشعل: مالي شغل فيك هذولا صديقاتي ,,, وش تبيني اقول لهم ماعزمتكم مافيه كروت
مشعل: ايه بس يمه الحين عددهم 300 وهذا غير الكروت الي راح نعطيها نجود وغير كروت
ام سلطان وغير كروت مشاعل يمه على هالحاله بتعزمين 1000
ام مشعل: حبيبي ام سلطان والله ماتفرح باي كرت غير الكرت الي بتدخل به ,, اما مشاعل بعطيها 50
واهل نجود 150 ,, خير ونعمه 500 كرت زينه
مشعل: اكيد زينه مو انتي الي بتدفعين
ام مشعل: وانت دافع شي من فلوسك الله يخلي ابوك
مشعل: طيب انشالله بتجيبون طقاقه
ام مشعل: هو لاتقول طقاقه يزعلون
مشعل: اجل ايش اقول
ام مشعل: قول مطربه
مشعل: ههههههههههه واله تطوروا الطقاقات , المهم من هي وكم تبي؟؟
ام مشعل: والله ياوليدي مدري هالموضوع خله على مشاعل هي اخبر
مشعل: على قولتك لو بخيلها لك كان جبتي عايشه المرطا
ام مشعل: هو عايشه المرطا ماتت
مشعل: الله يرحمها ,,, يمه مارحنا نعزيهم
ام مشعل: ههههههههههههههههه, الله يقطع شيطانك ,, اركد عرسك بعد شهر ,,, لاتقول العروس زوجوني خبل
--------------------------------------------------------------------------------------
في هالوقت مشاعل كانت في حاله صدمه, تكلمت والدموع ماليه وجهها وهي في حاله
انهيار: غسان انت صادق نسيت اشكر طلال على انه عرف يربيني ,,, مو بس كذا,, ودي اشكره
بعد على كل لحظه عيشني فيها ملكه ,,, وعلى كل كلمه حلوه,,, على اهم درس وهو اني مالعب بمشاعر
الناس ... ((وقفت شوي لانها حست بعبره مو مخليتها تقدر تنطق )) غسان انا الحين قدرت اتخيل
الاحساس بالكذب والخيانه ,,, ((ابتسمت بحزن)) يمكن لاني ماحبيت قبل ,,, بس بعد ماحبيت طلال
بديت احس بحلاوه الدينا وبحلاوه الحب ,, ((ونطقت كلماتها بصعوبه وبهمس)) وصعبه اني
اتخيل كيف بعيش بدونه
طالعت طلال بحزن ,, ورجعت تكلم غسان: بس ياغسان لاتتوقع انك او غيرك من الي كنت اعرفهم كنتوا تحبوني
لان لو اي واحد منكم حبني من قلبه ,, ماكنت سويت معاه الي سويته ,,, بس كنتوا تتسلوا مثل ماكنت
اتسلى ,,, بس صدقني ياغسان لما يجي الحب راح تحس فيه بدمك وبعقلك ,,, راح تحس انه يغزو قلبك
ووقتها راح تحس باحساسي الحين
كانت تكلم غسان وكأن طلال مو موجود
رجعت طالعت طلال وبنظره مليانه بالحزن تفطر قلب اي شخص يشوفها: طلال الله يوفقك وين ماتروح
انا مو حاقده عليك,,, انت وصلت لي رساله عمري ماراح انساها ,,, ان الحب لعبه والشاطر الي
يغلب,,, بس طلبي اذا تزوجت ابيك تعزمني ابي اشوف البنت الي راح تختارها,,, ابي اشوف مكاني الي كنت احلم فيه
وقتها طلال طلع بدون مايكلمها
مشاعل حست انه ماطلع من الغرفه بس,,, حست انه طلع من حياتها ,,,, انهارت ,,, دموع وصياح وصراخ
غسان : اذا خلصتي تلقي السواق برا ينتظرك
وطلع وسكر الباب
------------------------------------------------------------------------------------------
ساره كانت في الحفله بحدود 11
ساره: هههههههههههههههه متخلفات ,, شوفي لابسين مثل بعض قديمين مسوين خويات
مها: من جد ,, اكره البنات الي يلبسوا مثل بعض احسهم قرويات
ساره: لاومسوين رقصه وحده ههههههههههههههههه
مها: ههههههههههههههههههه احس اني بفلم كوميدي
وساره ومها استلم حش بالبنات,, وطبعا مايتوقعوا ان احد يسب فيهم,, لان هذا طبع الحريم يسبون
بس يقولوا لالا احنا محد يسب فينا خخخخخخخخخخ
ساره: قهر ياليت ميشو معانا تقطع بهالبنات
مها: من جد
ساره: اقول مهاوي احس اننا عجايز بس جالسين وحش ,, تعالي نرقص
والبنات فالينها بالحفله
------------------------------------------------------------------------------------------
اما الطرف الثاني فيه وحده متعذبه ومصدومه ,,, مشاعل بعد من انهارت,, وبعد سيل الدموع الي دمعته
قررت تجمع جروحها والي تبقى من كرامتها وتطلع,, طالعت الساعه كانت 11 ونص ,,, كم مر من الوقت
من بعد ماطلع غسان يمكن ساعتين او ثلاث يمكن اربع,,, ماكانت تدري لانها كانت في حاله انهيار
حتى مافكر طلال يطل عليها يتطمن ,,, اخذت شنطتها وطلعت,,, لقت السياره بالكراج وجنبها السواق ينتظرها
مشاعل" يا الله ياطلال مرتب كل شي ,,, ومخطط لكل شي,, بس ماعرفت انك قتلت انسانه"
ركبت السياره ,,, وظلت في السياره ساكته ,,, وصلت البيت وكان ابوها ومشعل يركضوا ناحيتها
ابو مشعل: مشاعل وينك لي ساعتين اتصل عليك وينك؟؟؟؟
مشاعل: بابا انا كنت طالعه لبيت صاحبتي
ابو مشعل: مشاعل ايش في وجهك ,,, كنتي تبكين؟؟؟مشاعل ايش صار؟؟؟
مشاعل تحاول تمسك نفسها: لابابا بس تذكرت ماما هذا كل الموضوع
ابو مشعل بحزن: كلنا نحب شيخه(ام مشاعل)بس يامشاعل هذا مو معناه اننا نعذب نفسنا ,,, ادعي
لها بالرحمه هذا الي تحتاج له
مشعل: ميشو حبيبتي تعالي نطلع نتمشى ,,, يمكن تتحسن نفسيتك
مشاعل تطالع اخوها بحسره: لا يامشعل الى مات عمره مايرجع لاالطلعه بتنسيني ولا الجلسه
مالي الا اعد الايام لما ينتهي عمري
ابو مشعل: لايامشاعل اعوذ بالله ايش هالكلام عقب عمر طويل انشالله حبيبتي لاتقولي كذا,,, حبيبتي ايش صاير
تذكرتي امك بيوم وليله
مشاعل بحزن: انا عمري مانسيتها ,,, انا وحيده يابابا
بكت بصوت يقطع القلب ,,, وقتها ابوها ضمها لصدره وماتتوقعوا ايش صار,, ابو مشاعل الرجل القوي
بكى لحزن بنته ,,, كان عارف انها قويه ومايهزها شي,,, حزن لحزن بنته الوحيده
مشعل : ميشو تعوذي من ابليس وتعالي اقرى عليك قران
مشاعل تبعد عن حظن ابوها: مشعل انا تعبانه ابي انام الله يخليكم مابي احد يزعجني
ابو مشعل: والرحله ماراح تروحي
مشاعل: لا بابا بعدين
كانت داخله البيت ولما وصلت الصاله كانت ام سلطان موجوده في الصاله ,, وانصدمت لما
شافت وجه مشاعل
مشاعل: ام سلطان
ام سلطان: نعم
مشاعل: اذا انا غلطت عليك باي يوم سامحيني ,,, الله يخليك سامحيني ,, انا اسفه
ام سلطان انصدمت: لالا مو مشكله
مشاعل: مابي انام الى لما تقولي انك سامحتيني
ام سلطان: مشاعل ايش صاير؟؟؟
مشاعل تبكي بصمت: الله يخليك,, اترجاك سامحيني
ام سلطان بصدمه: انا مسامحتك
مشاعل: الله يجزاك خير ,, عن اذنك اسمحي لي بروح غرفتي
ام سلطان مو مصدقه هالادب الي نزل على مشاعل بس عرفت ان فيه شي لان وجه مشاعل يدل
على وحده منهاره من موضوع كبير
طلعت مشاعل غرفتها بصعوبه,, دخلت الحمام ,,,, فتحت الدرج الخاص بالادويه,,, جمعت كل الحبوب
الموجوده عندها ,,, دخلت الغرفه وتمددت على السرير ,,, فتحت علبه الادويه كلها وجمعتها
كانت فوق 50 حبه,,, طالعه يدها الي فيها كل الحبوب ,, ورجعت لذاكرتها لقبل يوم ,,, كانت في قمه السعاده
لدرجه ان كل صاحباتها يحسدوها على طلال وعلى السعاده الي عايشه فيها,,, بس كل هذا تحطم
,,, ومستحيل تقدر تعيش ,,, بعد ماحست بطعم الحياه مستحيل انها ترجع لحياتها قبل ,,,
اخذت ورقه وقلم وكتبت عليها ((خاص لساره ارجوكم رجاء محد يقراها الا ساره)) كتبت
في الورقه
ساره انتي اعز وحده من صاحباتي ,, وصدقيني اني احبك ,,, انا اعرف انك لما تقري هالرساله
راح تكوني زعلانه مني ,,, لاني كنت ضعيفه وماقدرت اصبر واصمد ,, بس انتي عارفه طلال
ايش هو بالنسبه لي ,, بليز سامحيني
تركت القلم,,, طالعت يدها ,,, واخذت كل الحبوب ودخلتها بفمها ,,,
الجزء الثامن


طالعت الحبوب الي بيدها عزت عليها نفسها ,,بنت بعمر الزهور ,,,
ليش مو قادره تكون سعيده
مشاعل" يارب اغفر لي ,,, ضاقت بي الحيله,, لاام الجأ لها ولااخت
الوحيده الي كانت تفهمني جدتي الله يرحمها بس حتى جدتي راحت
وتركتني ليش كل الي احبهم يخلوني ,,, ااااااااااه مافيني اصبر اكثر
يارب اغفر لي يارب"
واكلت الحبوب
----------------------------------------------------------------------------------------
كان داخل البيت ومتضايق من الي صار
ام مشعل: مشعل وينك هاه بشر ايش فيها مشاعل
مشعل: والله مدري يمه ,, انا خايف عليها رجعت للبيت منهاره مدري
ايش فيها؟؟؟
ام مشعل: ماعليها يمكن متمشكله مع صديقاتها
مشعل: لايمه مشاعل مافيه شي يهزها ,, لو انها من البنات الدلوعات
كان انحاشت من زمان من معامله ام سلطان لها ,, بس مشاعل مايهزها
الى الشديد,, يمه انا خايف عليها
ام مشعل: يويل قلبي على بنيتي ,,, لاتخوفني عليها ,, بروح لها
مشعل: لايمه ,,, هي طلبت مني ومن ابوي ان محد يزعجها ,,, وقالت
تعبانه ابي انام,, بكره انشالله الصباح بروح لها ولازم اخليها تتكلم,,
لازم اعرف ايش فيها
ام مشعل: يمه مقدر انام وانا ماتطمنت عليها ,, بدق على تلفونها اتطمن عليها
مشعل: يمه لا,,, خليها ترتاح ,,, هي تبي تجلس مع نفسها ,, خليها يمه
وبكره انشالله ماراح نخليها
ام مشعل: ياوليدي قلبي ناغزني انها محتاجه لي
مشعل: لايمه انشالله مافيها شي بس هي تبي ترتاح
سمعوا صوت ابو مشعل: لاتخافون عليها عندها ام سلطان ماتقصر
انشالله
ام مشعل في نفسها" والله لو تشوفها بتموت والله تتلذذ بموتها"
مشعل: ونعم فيها يبه ماقلنا شي بس انت عارف مشاعل كتومه
ابو مشعل: ايه علشان كذا انا جيت ابيك ياام مشعل
ام مشعل باستغراب: سم يابو مشعل امرني
ابو مشعل: ابيك تسمحين لي بليلتك ودي انام عند ام سلطان ودي اكون
جنب بنتي
ام مشعل : ايه كذا نكون متطمنين عليها
ام مشعل مستحيل تستغنى عن يومها بس علشان عيون مشاعل تكرم مدينه
مشعل: يبه واذا جد اي شي علمنا
ابو مشعل: انشالله ,, تصبحون على خير
-------------------------------------------------------------------------------------------
ساره ومها في الحفله,, دق موبايل ساره
ساره: الو
ام ساره: هلا سارونه حبيبتي
ساره: هلو ماما وحشتيني
ام ساره: وانتي اكثر
ساره: رجعتي والا توك
ام ساره: ايه انا في البيت,, وانتي توك بالحفله
ساره: ايه ماما لسى الحفله مابدت
ام ساره: ههههههههههههههه وانشالله متى بتبدا
ساره: يعني على 2 الفجر,, لسى ماجوا كل البنات
ام سلطان: هاه وناسه وكيف حفلتهم حلوه؟؟؟؟
ساره: ايه ماما مره تجنن ولو ان القراوى في كل مكان ههههههههه
ام سلطان:ومن جايبين مطربه؟؟؟
ساره: جايبين العنود ومره الحفله خطيره وناسه ماما
ام ساره: ومتى بترجعي حبيبتي؟؟
ساره: يعني على 7 الصباح
ام ساره: طيب انتبهي على نفسك
ساره: انشالله ماما تصبحي ع خير
ام ساره تقلد صوت ساره: تصبحي على خير ,,,بس كذا ,, وين بوستي؟؟؟
ساره تحاول تصرف: مانسيت بس كنت بشوف تتذكرين والا لا,,, وعموما هذي بوستك
اموااااااااااااااااااااه
ام ساره: يله حبيبتي تصبحي ع خير
ساره: وانتي من اهل الخير
كانت ساره ومها والبنات فالينها ومو حاسين بمشاعل
مها : اقول سارونه كم الساعه
ساره: هذي الي ماتلبس ساعه ,, شوفي الحين تذلين نفسك للي يسوى والي مايسوى
مها: وانتي اي وحده منهم
ساره عصبت: طبعا الي يسوون
مها: وكم تسوين
ساره: يامصلك اقول وين مشاعل بس مو انتي ,, المهم الساعه 1 ونص ليش؟؟؟
مها: لان اخوي بيمرني 3
ساره انصدمت: 3 مجنونه الناس يدخلوا وانتي تطلعي
مها: حبيبتي اخوي بينام مو فاضي لي
ساره: طيب خليه ينام انا ارجعك
مها: لالا تبين اخوي يذبحني ,,, لاحبيبتي الحمدلله الي خلوني اهلي اجي,,, لازم انام هنا علشان تنبسطي؟؟؟
ساره: ياشينك مهاوي خلينا ننبسط اصلا السهره ماتبدا الي من بعد 3
مها: لا انا سهرتي بدت 12
ساره عصبت منها: انقلعي كيفك ,,, اصلن انا غلطانه الي اجلس معاك
مها : ههههههههههههه لاتعصبين البنات كلهم موجودات
ساره: طيب اوريك
------------------------------------------------------------------------------------------
مشاعل تسمع صوت ابوها وهو داخل غرفته مع ام سلطان ,,, لها 10 دقايق من كلت الحبوب
بدت تحس بضيق في التنفس وجسمها ثقيل ومو قادره تشيله وحست حرارتها ارتفعت ,,
كان شريط حياتها يمر قدامها ,,, موت امها ,, كانت طفله يتيمه مالها ام تشكي لها وتبكي
بحظنها ماعندها ام تنام بحظنها ,, ولا لقت الي تشتكي لها لما تنضرب او لما تصير لها
مشكله بالمدرسه كانت بكل سنه بالمدرسه لما يسووا حفله الامهات تغيب
عن المدرسه اسبوع علشان ماتسمع البنات يحكوا عن امهاتهم وعن
الحفله ,,, كانت محتاجه لها ,, مالقت الي يعوضها عن امها كان ابوها
مشغول بجمع الفلوس والسفر ,, اما خالاتها كانوا بجده ومتزوجات كانت
امها اصغر اخواتها وكانوا مشغولين بازواجهم وبعيالهم,,, اما حريم
ابوها كانت ام مشعل حنونه عليها لكن ماتعوضها عن امها,,, الوحيده
الي كانت تفرح لما تشوفها وتحبها هي جدتها الي كانت تحبها بجنون
وكانت تفرح بشوفتها ,, وكانت تتمنى تعيش عندها بس ابوها كان
معارض هالشي كانت تروح تزورها اربعاء وخميس ,,, وهي في شده
تعلقها بجدتها ماتت وخلتها وحيده من جديد كانت في 14 من عمرها
وكانت داخله سن المراهقه ومحتاجه لام ,,, وكان حبها لجدتها يخفف
عليها فقدها لامها ,,, بس حتى جدتها الي حبتها اختفت للابد,,, ليش اذا
تعلقت باحد يروح 3 بحياتها الي اكيد حبتهم من قلبها هم امها وجدتها
وطلال الي هو سبب بموتها وسبب بعذابها كان ممكن يعوضها عن كل
شي ويعطيها الحنان الي فقدته وكان ممكن يكون الام لها والاب والاخ
والاخت كان ممكن يكون حياتها بس.............. راح مثل امها وجدتها ,,
, مستحيل تقدر تتحمل كانت هذي الافكار الي تدور براس مشاعل

فجاءت حست بطعنه ببطنها مثل السكين ,,, حست باحد قاعد يطعن فيها ببطنها وبكل جسمها
حست انها تلفظ انفاسها ,,, حست بكل خليه بجسمها تبكي وتقول ليش
مشاعل ارحميني مو قادره تتحمل الالم ,,, كانت تتوقع ان الانتحار سهل
وبمجرد انك تاكل الحبوب راح يغمى عليها وتموت مثل الافلام
بس لا ,,, الحين الام يذبحها ,, تخيلت نفسها ميته واهلها يدفنوها ,,
تخيلت نفسها في القبر وحيده ايش راح تقول لربها ,,, ليش قتلت نفسها,,
هل الوحده والهم عذر علشان تقتل نفسها؟؟؟؟

الالم يذبحها بس خافت من الالم الي بتشوفه بعد الموت ,,, تذكرت النار
والجنه ,,, كان ممكن تصبر وتحتسب الاجر وتتوب لربها,,, مر شريط
حياتها بسرعه بس مالقت الا كل الذنوب والمعاصي ,,, تخيلت انها اذا
راحت لاحد من صاحباتها تكون متجهزه ولابسه احلى ماعندها ودايما
ماتروح ويدها فاضيه,,, بس الحين بتروح للقبر ايش راح تاخذ معها
ايش راح يكون لبسها المعاصي والذنوب؟؟؟؟ ندمت ,,, دايما الشخص
الي ينتحر يندم على اللي سواه اذا حس بقرب الموت,,, فكرت طلال
يستاهل الي سويته؟؟؟ اكيد الحين مبسوط مع اخوياه؟؟؟ وانا ايش
مصيري
حاولت تقاول الالم وحاولت تقوم بس رجولها ماساعدتها لسانها ثقيل مو
قادره تتكلم ناهيك عن الالم الي بيذبحها والغثيان الي تحس فيه ,,,
حاولت تزحف ,, وتمت تزحف لما وصلت للباب
بذلت جهد كبير علشان توصل يدها للمفتاح ,,, وبعد محاولات فتحت الباب
,,, حاولت تزحف تدور اي شخص ,,, طالعت غرفه ابوها كانت بعيده
وماتتوقع انها تقدر توصلها اكيد راح تموت قبل توصلها
التفتت يمين ويسار لقت اقرب غرفه لها هي غرفه اخوها فيصل
راحت تزحف لحد ماوصل حاولت تطق الباب بس فيصل كان نايم
حاولت تفتح الباب وبعد مافتحته دخلت وبصعبوه وصلت لسرير فيصل
مشاعل بصعوبه: فيصل قوم قوم
فيصل: اوووووووووه ميشو روحي
مشاعل بهمس : فيصل روح ناد بابا بسرعه انا بموت
فيصل يبكي لانها خربت نومه معذور صغير مايدري ايش يصير: خلاص
ميشو روحي اف ابي انام
مشاعل كانت تتكلم بصعوبه لانها تبذل جهد كبير وجسمها مو متحمل: روح ناد بابا
فيصل الله يخليك
فيصل من ورى الفراش : خليني انام مابي اروح
مشاعل حاولت تصارخ ماقدرت فكرت انها مالها امل الا اناه تضرب
فيصل علشان يروح يصحي امه
حست بان الحياه غاليه وماتبي تموت
حاولت تقوم بس حست بطعنه قويه في صدرها وفجاءت حست بغمامه
سوداء ولحظتها اختفت الحياه من عيون مشاعل
------------------------------------------------------------------------------------------
والله انك منت رجال,, قالها حسين وهو متنرفز من الحركه الي سواها
سلمان في مشاعل
سلمان: تارك الرجوله لك ,,, بعدين مو انا الي خططت ,, غسان هو
صاحب الفكره ,, وانا وطلال نفذنا
حسين: وانتم منتم رجال مالكم كلمه,,, ماتعرفون تقولون لا بس وراه,,
وين قلبك ياسلمان ,, وين رجولتك والله كنت اظن انك رجال بس طلعت
ورع ويمشونك الناس على كيفهم
سلمان: اخس واقطع ورع بعينك ,,,, احترم نفسك ياحسين لايصير لك
شي تندم عليه طول عمرك
حسين: لاتهددني انا ماخاف منك ولا عشره من امثالك وامثال غسان,,
انا ع الاقل عندي شخصيتي واقدر اقرر وارفض وقت الي مايعجبني
الشي مو اسكت وامشي ورى غسان
سلمان بعصبيه :انا مامشيت وراه ,, بعدين انا مقتنع باللي سواه,,, نسيت
الي سوت فيني والا حرام علينا وحلال عليها
حسين: هي بنت ياغبي فرق ,,, انت حمار ماتفهم ,,, ياخي انت رجال مايضرك لو البنت
سوت فيك اي شي لان الرجال ماينهز بس المره مسكينه حساسه وتلقاها الحين منهاره ,,
للاسف انك تقرب لي
سلمان: اقول لاتغلط ياحسين,, والي انت جاي تصارخ علشانها روح دق
عليها خلها تنفعك تبيع ولد عمك علشان بنت ,,, كفوك
حسين: ع الاقل هي ماضرتك ولافكرت تجرحك يوم من الايام والله مع
انها مره بس هي ارجل منك
سلمان: ماكذبت علي ؟؟؟ ماكلمت غيري مليون واحد؟؟؟ ماكذبت علي وقالت لي احبك؟؟
حسين: انت عارف انها ماكانت تحبك ,,, ولاانت حبيتها ,,, انت كنت
توهم نفسك انك تحبها,,,انت كنت معجب فيها وانا متاكد لو مشاعل مو
حلوه مافكرت فيها,,, ولو لاسمح الله تشوهه وجهها انت اول من يتركها
انت ياسلمان تبي تكشخ عند اخوياك ان خويتك حلوه ,,, يالله هذا حب,,,
لاتلومها,, وبعدين حرام عليكم ايش سويتوا فيها
سلمان: لاتخاف قطوه ام 7 ارواح,, دق عليها وتاكد
حسين: ادق عليها ,, ياليتها ترد علي,, لها فتره ماترد علي
سلمان: هههههههههه بعد وجاي تدافع عنها ,, مسكين اظاهر انك انت الي تحبها
حسين: للاسف لا انا ولا انت نستاهلها ,,, مشاعل ماترد علي من فتره
تدري ليش؟؟؟
سلمان: ليش؟
حسين : علشان الكلب طلال الي مايستاهل ظفرها حسبي الله عليه ,,
دقت علي وقالت لي ماتصدق ايش كثر احبك انت اعز صديق واقرب
اخ لي بس انا احترم قرار طلال ,,, لانه زعل لما عرف اني اكلمك وانا
لو مكانه مارضيت يكلم بنات غيري,, شف الاخلاص كان ممكن تكلمني
وهو ماراح يعرف بس حبها له خلاها تخاف على شعوره ,,, والله تمنيت
ان مشاعل حبتني انا والله لاخليها اسعد وحده بالدنيا مشاعل اطيب
انسانه قابلتها يمكن عيشتها مع مرت ابوها وانشغال ابوها هو الي خلاها
تكلم بس والله هالانسانه عمري ماراح انساها في قمه حزنها تضحك,,
تخاف علي اكثر من نفسها ,,, القهر انها تعتبرني مثل اخوها ,,,
والمشكله الثانيه انها اكبر مني بسنتين,,,انا ماهمني لو اكبر مني
بعشرين سنه ,,,بس هي تعتبرني اخوها الصغير,,, سلمان ماتتخيل شلون
حياتي بدونها ,,, كانت حنونه علي وتخاف علي ,, اذا تعرفت على بنت
تروح تتعرف عليها ع شان تعرف انها ماتتكلم فيني او تكذب علي ,,
كانت تخاف علي من اي شي انسانه تعطي وماتقول هات,,, سلمان انت
ظلمت نفسك قبل تظلمها
سلمان منصدم من ولد عمه الي طلع مشاعر كاتمها:ليش؟؟؟
حسين: لانك ماراح تروح من عقاب الله
سلمان: هههههههههههه اي عقاب ,,, انا اصلا ربي ارسلني لها عقاب لها وانتقام للشباب
الي خدعتهم
حسين: تدري الكلام معك ضايع ,,, خلني ادق عليها انشالله ترد مابي
اتركها لحالها
سلمان: اوكي سلمني عليها هههههههههههههههه
حسين: الله لايسلمك ,,, وال**** طلال وينه
سلمان: والله مدري بعد الي صار ماشفته لانه طلع من بيته وانا طلعت
وراه تعرف الشباب ماعرفهم زين
حسين: انشالله الطلعه الي مابعدها رجعه
وقفل الخط
دق حسين على مشاعل مليون مره وهي ماترد
------------------------------------------------------------------------------------------
ساره كانت تدق على مشاعل ماترد كانت بتطمن عليها قبل تركب
الطياره لان رحلتها 3 الفجر,, ولما تعبت دقت على يزيد تبي تعرف
ايش صار على طلال,, بس مارد,, ارسلت له رساله
((يزيد اذا شفت مسجي كلمني ,, ابي اعرف ايش صار على طلال ,,لان مشاعل ماترد علي))
بعد دقايق دق يزيد
ساره تصارخ علشان يزيد يسمعها لان صوت الاغاني مغطي ع صوتها: هلا يزيد
يزيد: هلا ساره ايش هالازعاج وينك
ساره: انا في حفله وحده من البنات ,, المهم ماتدري عن طلال وينه؟؟؟
يزيد بشك: لا ليش مشاعل مو معاك؟؟؟؟
ساره: لا مشاعل اكيد الحين بالمطار لان رحلتها 3 ,, بس مدري ايش
فيها ماترد قلت يمكن طلال مارد عليها
يزيد: اها ,,, لا مدري عنه ,,, بس انتي كلمتيها وماردت؟؟؟
ساره: مليون مره دقيت عليها ,, قلبي ناغزني ,,, بس الوقت متاخر
اخاف ادق على بيتهم ترد مره ابوها النسره
يزيد: مدري حتى طلال مارد علي,,, بس اذا ردت عليك علميني
ساره: انشالله وانت اذا دق عليك طلال قول لي
يزيد: انشالله باي
ساره: باي
يزيد رجع طالع موبايله ودق
يزيد: هلا طلال
طلال: هاه يزيد ايش قالت لك؟؟؟
يزيد: تقول ماترد عليها ,,, ورحلتها 3 الفجر
طلال: انا في المطار ,, الحين الساعه 2 ونص ورحلتها بعد نص ساعه
وهي مو موجوده
يزيد: طلال مدري تقول البنت انها ماترد عليها
طلال: اكيد ماراح ترد هي ناسيه موبايلها عندي,, طيب قول لها تدق ع البيت
يزيد: خلاص ياشيخ لاتقلق عمرك اذا البنت تبي موبايلها بتدق عليه
طلال: ايه بس يمكن الحين تدور عليه
يزيد: عادي تلغي الشريحه وتشتري جهاز جديد,,, وانت ماشالله صحى ضميرك؟؟؟
طلال بعصبيه: ضميري مامات ع شان يصحى ,,, المهم اذا جد شي اتصل علي
يزيد: انت قلت اتصل علي يعني لاتزعجني كل 5 دقايق ,, اذا صار شي بدق عليك,,, طلال
طلال: سم
يزيد يبي يقهره: متاكد انك مو ندمان
طلال بعصبيه : ياخي دمك ثقيل ليش؟؟؟؟ بعدين لو انا ندمان ماكان
سويت الي سويته
يزيد: يعني قلت يمكن ندم الولد ويبي يرجع لها
طلال باستهزاء: مشكلتك تشوف افلام هنديه كثير الله يصلحك
يزيد: والله عاد الافلام الهنديه خطيره,, والله مره شفت فلم هندي
صحت عليه يومين
طلال بضيق: يله بس عن الهذره ,,, لاتنسى تدق ,, واذا اتصلت رد
يزيد: ابشر طال عمرك اوامر ثانيه
طلال: لا باي
------------------------------------------------------------------------------------------
كان مشعل وابو مشعل وام مشعل في الممر ينتظرون الدكتور يبشرهم,,
, مرت الدقايق كانها ساعات
والساعات كانها دهرا
واخيرا طلع الدكتور ووجهه باين عليه التعب
ابو مشعل: بشرني يادكتور ايش صار ,, بنتي ايش فيها
الدكتور بعصبيه: الحين تسال عنها وينكم عنها لما حاولت الانتحار
كلهم انذهلوا مشاعل تنتحر مستحيل
الدكتور: حتى ماقدرنا نشخص الحاله ,, وهذا الشي هو الي خلانا
مانسوي لها الغسيل بسرعه انتظرنا لحد ماطلعت نتيجه التحاليل
والاشعه ,, شلون انتم عائلتها وينكم عنها؟؟؟؟
كلهم انصدموا من الي سمعوه ومو قادرين يردوا ع الدكتور
مشعل حاول ينطق: دكتور شلون تنتحر مشاعل ماكان فيها شي ليش تنتحر؟؟؟
الدكتور: انا ماني دكتور نفسي ولا انا عايش معها في البيت ع شان اجاوبك المفروض انت
الي تجاوبني شلون بنت في عمر الزهور من اجمل الناس الي شافتهم عيني المفروض تكون
سعيده مو تحاول تنتحر ,,, وشلون ماتدرون عنها ,,, وحتى لما جبتوها ماكنتوا عارفين
ايش فيها كان سهلتوا علينا المهمه وعليها
ابو مشعل برعب: يعني بنتي بتموت؟؟؟؟
الدكتور: هذا الحل برايك انها تموت وبس عموما الشرطه في الطريق واتمنى
تجاوبوا على كل الاسئله
ابو مشعل يصارخ ع الدكتور: تتوقع اني بقتل بنتي ,,, انا ماهمتني
الشرطه ,,, ابي اعرف بنتي ايش فيها؟؟
الدكتور خاف من صراخ ابو مشعل وحس انه مصخها: عموما احنا
سوينا لها غسيل معده,, بس المشكله الحبوب بدا مفعلوها ع الجسم اولا
لانكم ماانقذتوها بسرعه وثانيا لاننا ماكنا نعرف انها ماكله حبوب ومن بعد
الوقت الي ضاع في التحاليل والاشعه سوينا لها غسيل معده بس بعد
ماتصحى بنعرف ايش حالتها بالضبط؟؟؟
ام مشعل تعبت من الغاز هالدكتور وتبي تعرف الزبده تبي تطمن ع مشاعل: يادكتور علمنا وش بيصير في بنتي
الدكتور: ماعرف لانها طولت يمكن الحبوب تاثر عليها مثل بعض الحالات وممكن لا يعني يومين ثلاثه وتطلع
ام مشعل: ومتى بنعرف؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الدكتور : لما تصحى انشالله بس انا مابي اخوفكم الحبوب الي اخذتها قويه مره والله يستر,, ادعوا ربكم
ام مشعل اغمى عليها
------------------------------------------------------------------------------------------
ساره كانت في الطريق راجعه من الحفله بحدود الساعه 7 لما دق عليها يزيد
ساره: للحين مانمت؟؟؟
يزيد: لا حبيبتي كنت خايف عليك ابي اتطمن انك رجعتي((في نفسه جعلك مارجعتي))
ساره: يااقلبي ايش راح تسوي لما اسافر لايطاليا؟؟؟؟
يزيد: اكيد راح انجن
ساره:ههههههههههه ياقلبي بسم الله عليك
يزيد: هاه قلبي مادقت صاحبتك مشاعل؟؟؟
ساره: لا للحين ادق عليها وماترد
يزيد: طيب دقي ع بيتها اكيد اهلها صاحين
ساره:لا بدق اذا صحيت اخاف مرت ابوها نايمه واصحيها وتذبحني
يزيد بعذوبه: واذا قلت لك عشان خاطري؟؟؟
ساره بدلع:حبيبي مقدر اخاف تهزئني ترضى ام سلطان تهزئني
يزيد: لو تطلبي مني طلب لسويه لو فيه قطع رقبتي
ساره: طيب خلاص بتصل,, واذا ردت ياويلك مني
يزيد: هههههههههه الله يستر يله باي
دقت ساره ع بيت مشاعل محد رد وكانت بتقفل بس سمعت صوت
ام سلطان بتعب: الو
ساره خايفه: خالتي اسفه صحيتك مشاعل ماترد علي وانا خايفه عليها
ام سلطان بعصبيه : هذا وقت تتصلي فيه
ساره: خالتي اسفه بس خفت ع مشاعل بشوف سافرت والا لا
ام سلطان: لا ماسافرت ,,, هي في المستشفى
ساره برعب: ليش ايش فيها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ام سلطان: مدري لقيناها مغمى عليها ووداها ابوها للمستشفى والحين قفلي انتظر ابو مشعل يطمني
ساره: طيب خالتي باي مستشفى؟؟؟
ام سلطان: مدري
وقفلت بوجهها
ساره انجنت ولامت نفسها كانت ترقص ومبسوطه ومشاعل تعبانه ,,,
كانت راح تتصل على ام سلطان تترجاها تقول لها اسم المستشفى بس
هونت لانها اكيد ماراح تقولها,,, اتصلت على كل المستشفيات الكبيره
الي تتوقع مشاعل تروح لها,,, بس كلهم قالوا ان مافيه مريضه بهالاسم,,
تذكرت ان فيه مستشفى حكومي جنب بيت مشاعل بس مشاعل ماتحب
تروح له لانه زحمه ومايدخلون المريض الا لما يموت قالت ادق اشوف
,, ولما دقت فعلا كانت موجوده ,,, قالت للسواق يوديها هناك,, كانت
ميته خوف على صاحبتها
دق عليها يزيد يبي يعرف ايش صار بعد اتصالها على بيت مشاعل
يزيد: ساره ايش في صوتك انتي تبكي؟؟؟؟
ساره وصوتها مو مفهوم من الصياح: يزيد الحقني
يزيد : ايش فيك؟؟؟؟خوفتيني
ساره: مشاعل
يزيد بدا عليه الاهتمام: ايش فيها؟؟؟؟
ساره وهي تصيح: في المستشفى من امس بالليل وانا طول الوقت
ارقص ومستانسه
يزيد: اهدي انتي ماكنتي تعرفي,, بس ايش فيها؟؟؟
ساره: مدري انا في الطريق للمستشفى بروح اشوف ايش فيها
يزيد: طيب طمنيني لاتنسين ,,, بعدين هي باي مستشفى؟؟؟
ساره قالت له اسم المستشفى وقفلت وهي ندمانه لانها ماقلقت على صاحبتها ولاحست بغيابها
كانت مشغوله بالرقص والهبال
------------------------------------------------------------------------------------------
هاه بشرني صحت مشاعل والا توها,,, قالتها نجود الي تتصل على
مشعل كل شوي تطمن على مشاعل
مشعل: لا لسى بس انشالله خير
نجود: وخالتي كيفها الحين؟؟؟؟
مشعل: والله مسكينه ماوقفت صياح
نجود: الله يقومها بالسلامه وماتشوف شر ,,, انشالله الطيحه ماتاثر فيها وتقوم لكم بالسلامه
((كان مخبي ع نجود موضوع الانتحار ,,, حتى لو كانت زوجته فهي غريبه,,, خاف من كلام الناس))
مشعل:امين يارب,,,انتي نامي واذا صار شي بدق عليك
نجود: مقدر انام وانتم في هالحاله مستحيل يجيني النوم,,, ياليتني معكم اخفف عنكم شوي
مشعل: ماتقصرين
لما قفل التفت على صوت بنت كانت تبكي بصوت عالي ,,, وشافها اتجهت ناحيه امه ,,,
وشاف امه تضمها استغرب من تكون؟؟؟؟
ساره: خالتي طمنيني على مشاعل الله يخليك ايش صار؟؟؟
ام مشعل وهي تبكي: حالها مايطمن ادعي لها يابنتي
ساره حست قلبها بيوقف:ليش خالتي ايش فيها ميشو؟؟؟؟؟
ام مشعل حكت لمشاعل القصه كلها وانجنت ايش الي خلا مشاعل تنتحر ,,,
كانت فرحانه بوجود طلال بحياتها وحست ان مشاعل صارت بنت ثانيه
كلها امل وفرح وسعاده,, تذكرت انها كانت خايفه على طلال واكنت
تدوره ,, لامت نفسها لانها ماتذكرت صاحبتها وماحاولت توقف معاها ,,
كانت مشاعل محتاجه لها ,, كانت خايفه من اختفاء طلال يكون صار له
شي,, بس ساره شافت الموضوع عادي لان الشباب يختفون فتره
ويرجعون,,, بس ماكانت تعرف ان طلال ومشاعل كانوا يكلموا بعض
كل ساعه ولما طلال يطول ساعتين مايدق عليها كانت مشاعل تسوي
مناحه,,, صح فكرت غريب اختفاء طلال بس ليش توها تفكر بهالشيئ,,
خافت فكرت ان طلال مات وان مشاعل انتحرت علشانه,, بدون ماتحس
دقت على يزيد
يزيد: هاه طمنيني
ساره: يزيد طلال ميت
يزيد انصدم شلون مات وهو توه مسكر منه: من قال؟؟؟
ساره: مشاعل
يزيد انصدم اكثر لان مشاعل ماتكلم طلال:وهي ايش عرفها؟؟؟
ساره: مشاعل انتحرت
هنا يزيد انصدم صدمه معقوله تحب طلال لدرجه انها تنتحر,, حس بغلطه
اصحابه في حقها وشلون بيكفرون هالذنب ,,, قتلوا انسانه بريئه مالها
ذنب الا انها حبت بصدق
يزيد بصدمه: ماتت
ساره: لا الحمدلله لحقوها اهلها ,,, بس اكيد طلال مات ,,,مشاعل ليش
تنتحر الا علشان طلال,,,هي كانت خايفه عليه واكيد سمعت خبر عنه
يزيد: هي قالت لك كذا
ساره: لالا هي ماصحت للحين والدكتور خايف ان يصير لها شي بعد
ماتصحى لان الحبوب الي كلتها قويه مره وعددها كبير
يزيد باستغراب: وليش سوت كذا
ساره بحيره: مدري بس انا متاكده انها سمعت شي عن طلال ,,, انا
خايفه يايزيد مره
يزيد: لاتخافي انشالله تقوم بالسلامه
قفل يزيد وهو منصدم من الي سمعه ,,, فيه بنت تقتل نفسها علشان واحد
,,, معقوله تحبه لهدرجه,,,رحمها وحزن لحالها,,,دق على طلال بيحكي له الي صار
يزيد: انت لازم تصلي لربك ركعتين شكر
طلال مستغرب: ياشينك انت وهالالغاز
يزيد: تدري كان بيصير لك شي تندم عليه طول عمرك
طلال معصب:بتتكلم والا اقفل
يزيد: مشاعل انتحرت
طلال كان بالسياره يدور من اول ماطلعت مشاعل من بيته للحين مارجع
,,, اول ماسمع ان مشاعل انتحرت مانتبه للسياره الي جنبه ,,, وسمع
طلال صوت الفرامل ,,, انتبه وحاول يتحاشى السياره قد مايقدر وطلال
معروف بانه سواق ماهر ,,, ولكن في هالمواقف المهاره ماتنفع ,,
ماينفعك الا رحمه الله,,, رحمة الله نزلت عليه وقدر يتحاشى السياره
بصعوبه ,, ووقف على جنب ,, يبي يستوعب الي سمعه
يزيد: سلامتك طلال صار لك شي
طلال:.........................
يزيد: الو طلال
طلال بصوت مخنوق :مشاعل ماتت
يزيد: مو انا اقول لك احمد ربك وصل ركعتين شكر انها ماماتت ,,,
كنت طول عمرك بتندم
طلال بخوف: ووينها الحين
يزيد: بالمستشفى ,,, بس ساره تقول انها ماصحت للحين وان الدكتور
خايف الحبوب الي كلتها تاثر عليها يمكن تاثر على مخها او يمكن تشلها ,,,
تدري بعض الناس اجسامهم مافيها مناعه قويه ,,, ادعي لها ياطلال
طلال بصعوبه يطلع الحروف:باي مستشفى هي
قفل منه بعد ماعرف المستشفى , ,, جلس يطالع الشارع الي كان موقف
فيه ,, كان طريق الدمام خالي تقريبا الا من بعض السيارات ,, بعد
ماطلعت مشاعل من عنده مشى بطريق الدمام لانه طويل ومو زحمه
مثل شوارع الرياض حب يفكر وينفرد بنفسه,, حب يفكر الي سواه صح
والا غلط؟؟ ,, مو مصدق الي صار ,,, مشاعل من كم ساعه كانت في
بيته تترجاه مايتركها,,, والحين هي تصارع الموت,,, بكى بدون صوت
,, كانت دموعه تاخذ طريقها على خده وهو يحس بانه **** وتافهه
طلال نزل من السياره ,,,وصار يمشي ويمشي مايدري وين يروح صرخ
صرخه حس ان كل سكان العالم سمعوها ,,, جلس على ركبته ويدينه
مغطيه وجهه,,هو احقر من ان احد يشوفه طلال صرخ صرخه اقوى من
الاولى وحط راسه بالتراب كان ساجد"ااااااااااااااااااااااااااااااه
ااااااااااااااااااااااااااااااااااااه ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه"
ظل يصارخ لما خارت قواه " ليـــــــــــــــش ,,, ليـــــــــش ميشو ,,,
تبي تروحي وتخليني لوحدي ميشووووووووووووووووو احبك والله
احبك"
وظل يبكي ويبكي ويبكي لما حس ان دموعه بتغرق المكان ,,, حس ان
كل ذره تراب تطالعه وتقول تستاهل انت الي فرطت فيها
طلال"اااااااااااااااااااااااااااااااه يالقهر ,,, ميشو تكفين لاتروحي
وتخليني ,,, ميشو تكفين ياليتني انا مكانك,, ياليت ماتحسي بذره الم ,,,
ياليتني اموت مليون مره ولا تحسي بنغزه ,,مشاعل انا اسف تكفين عيشي "
وصار يبكي بصوت عالي كانه طفل,, حس انه انجن ,,, مستحيل يعيش
بدونها طالع السماء كان يدور الشمس يبي يعرف القبله,, تيمم وصلى,,
ولما سجد دعاء من قلبه كان الدعاء يحسه يطلع من قلبه ,,, كان يتمنى
يموت بس الله يقبل دعاه,,, اتجه لربه

رب عبدك قد ضاقت به الأسباب
وزاد به الهم والغم والاكتئاب
وأنت المرجوّ سبحانك لكشف هذا المصاب
يا من إذا دعي أجاب
يا سريع الحساب
يا كريم يا وهّاب
رب لا تحجب دعوتي
ولا ترد مسألتي
ولا تدعني بحسرتي
ولا تكلني إلى حولي وقوّتي
وارحم عجزي
فقد ضاق صدري
وتاه فكري
وأنت العالم سبحانك بسري وجهري
المالك لنفعي وضري
القادر على تفريج كربي
وتيسير عسري
اللهم افتح لدعائي أبواب الإجابة
يا من إذا سأله المضطر أجاب
يا من يقول للشيء كن فيكون
اللهم اشف مشاعل
اللهم اشفها وعافيها
اللهم ردها الينا
اللهم احفظها
اللهم ارحمها
ياارحم الراحمين
----------------------------------------------------------------------
كان متاكد انه يحب مشاعل بس مو لهدرجه: كان متوقع انه يقدر ينساها
بسهوله بس لما سمع انها انتحرت حس انه ممكن يفقدها ,,, حس بانها
دنيته ,,, ومستحيل يفقدها
-----------------------------------------------------------------------------------------
صحت مشاعل والكل ينتظر مشاعل ايش راح يصير فيها ,,, كانوا كلهم
بالانتظار ,,,, دخل عليهم الدكتور كانت عيونهم ع الدكتور ايش راح
يقول يبشرهم والا يعزيهم؟؟؟







  رد مع اقتباس
قديم منذ /29 - 5 - 2009, 8:34 PM   #14

دانة الدنيا غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1624
 تاريخ التسجيل : 26 - 4 - 2009
 المكان : Jeddah
 المشاركات : 2,493
 النقاط : دانة الدنيا has a reputation beyond reputeدانة الدنيا has a reputation beyond reputeدانة الدنيا has a reputation beyond reputeدانة الدنيا has a reputation beyond reputeدانة الدنيا has a reputation beyond reputeدانة الدنيا has a reputation beyond reputeدانة الدنيا has a reputation beyond reputeدانة الدنيا has a reputation beyond reputeدانة الدنيا has a reputation beyond reputeدانة الدنيا has a reputation beyond reputeدانة الدنيا has a reputation beyond repute

افتراضي

الجزء التاسع



صحت مشاعل والكل ينتظر مشاعل ايش راح يصير فيها ,,, كانوا كلهم بالانتظار ,,,, دخل
عليهم الدكتور انتظروا يعزيهم والا يبشرهم؟؟؟
الدكتور: الحمدلله على سلامتها
ابو مشعل بسعاده: صحت ؟؟؟؟
الدكتور : ايوه الحمدلله
ام مشعل: بشر شلونها
هنا الدكتور بانت في نظرته الجديه وبعض الحزن: مدري ايش اقول لكم؟؟؟
ساره ماقدرت تتحمل: تتكلم بالقطاره انت تكلم زين
الدكتور عصب من طريقه ساره : لو سمتحي لاترفعي صوتك ,, انا هنا اادي مهنتي ومابي
اصدمكم بواقع بنتكم الجديد
فهد: الجديد؟؟؟
الدكتور: مشاعل فقدت حاسه من حواسها
ام مشعل: وش تقول انت ؟؟؟؟
ابو مشعل بصدمه: فقدت حاسه؟؟؟
الدكتور: مشاعل للاسف فقدت حاسه البصر ,, انا اسف ,, لكن اهم شي سلامتها
ساره وام مشعل : لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااا
ابو مشعل: ايش تقول يادكتور بنتي ماراح تشوف ؟؟؟؟ مستحيل انا اعرف بنتي مستحيل
تكون عمياء مستحيل
مشعل: دكتور انت متأكد؟؟؟
الدكتور : ايه متاكد لكن ممكن يكون هالشي مؤقت من تأثير الحبوب ,,, بس احنا بعد
ماترتاح راح نسوي لها فحص لعيونها ونتأكد
ساره تصارخ: تتاكد من ايش ,, انت غبي ,, مشاعل لازم تشوف ,,, اكيد انت دكتور بيطري
مو دكتور بشري مشاعل لازم تشوف مو على كيفك
حاولوا يهدوها لان الدكتور عصب من اهاناتها المتكرره
مشعل: وهي صاحيه؟؟؟
الدكتور عصب من ساره: ايه تقدرون تشوفوها بس على فكره هي تعبانه ولاتطولون عندها
طلع الدكتور ولحقه مشعل
مشعل: دكتور هي عارفه انها عمياء؟؟؟
الدكتور: لا انتظر لحد ماتهدا نفسيتها وشوي شوي راح نقول لها اختك ماشالله عليها انسانه
مؤمنه وقويه ,,, بصراحه انا كنت انتظر موجه غضب وصراخ لما فتحت عيونها وقالت
دكتور ماشوف بس كانت مؤمنه وسلمت بالواقع ,, وقالت الي كتب لي الله اكيد فيه خير لي
مشعل : تتوقع حست بشي
الدكتور: هي الحين متاكده انها ماتشوف ,, بس يمكن تتوقع ان الوضع مؤقت
فهد بخوف: بس انت قلت الوضع مؤقت من اثر الحبوب
الدكتور: انا قلت يمكن وكل شي راح يبين بعد الفحوصات
---------------------------------------------------------------------------------------
كان مشعل وابوه وامه وساره عند باب غرفه مشاعل خايفين يدخلون مايقدرون يتحملون الموقف
ابو مشعل: مثل ماوصيك ياام مشعل لاتبكين عندها ترى بتذبحيها
ام مشعل تمسح دموعها: بحاول
دخلوا لقوا 8 اسره ,, كانت غرفتها مشتركه ,, وكانت جنبها الي تكح والي تون,, والي تتكلم
مستحيل الازعاج ,, 8 مريضات بغرفه وحده حرام,,, مستحيل راح ترتاح مشاعل في
هالزحمه قرر ابوها ينقلها مستشفى خاص كانوا متجهين لسريرها ولما وصلوا ,,, شافوا
مشاعل كانت منسدحه على السرير ووجهها شاحب وكانت تبكي بكاء صاامت ,,, التفتت على
مصدر الصوت لما سمعت احد وقف عند سريرها مسحت دموعها ,, كانت التفاتها يدل على
ان البصر عندها انتهى وكانت تعتمد على السمع ,, كانت نظرتها تايهه ,,, ماتعرف وين
تناظر ,, كانت تناظر بفراغ
ام مشعل طلعت من الغرفه وهي منهاره من شكل مشاعل,, مشاعل حست بها وحاولت تكون قويه
ساره وهي تبكي وتحاول يكون صوتها طبيعي: ميشو حبيبتي انا اسفه لاني مادريت عنك وبكت
ابو مشعل: الحمدلله على سلامتك ياحبيبتي
مشعل كان حزين والحزن مخليه مايقدر يتكلم ,, خاف من كلام الدكتور ان العمى دائم
مشاعل: الله يسلمك ,,, بابا معكم احد
مشعل: انا يامشاعل ,, الحمدلله على سلامتك
مشاعل تتصنع الفرح: الله يسلمك,, ليش ساكت يالدب ,, على بالك ماشوفك يعني ماحس فيك
مشعل: لا ياحبيبتي بس كنت اتاملك
مشاعل : وايش طلع معاك؟؟؟
مشعل: انك احلى من شافت عيني
مشاعل: هههههههه بقول لنجود
مشعل: والله انك اغلى من مليون نجود ,,, مشاعل ترى بدونك البيت ماله طعم,,, نبيك معانا
ابو مشعل يحاول يلطف الجو: ايه والله انك شمعه البيت ومن يوم طلعتي ظلم البيت ,,, يله
وانا ابوك مانبي نصرف كهرب
مشاعل:ههههههههه ,, ابي اعرف مين هالغبيه الي اسمع صوتها تبكي ,, سارونه خلاص تكفين
عورتي راسي ,, الي يسمعك يقول انا ميته,, لاتخافي علي قطوه ب7 ارواح
ساره: بسم الله عليك ,, ميشو اكرهك تبي تروحي وتتركيني
مشاعل نزلت دمعتها الي حاولت تمسكها من اول مادخلوا: لاتخافي انا هنا ولاتخافي برجع انكد عليك عيشتك
وسكتت شوي بعدين كملت: بس الي راح يتغير اني مقدر اشوفك لان الدكتور قال لي ان نظري ماراح يرجع
كانت تركز تبي تسمع ردهم تبي تاكد شكوكها ان نظرها راح وللابد
ابو مشعل ماكان عارف ان الدكتور ماقال لها: يابنتي لاتخافين بوديك لالمانيا تتعالجي هناك
وبوديك لكل مكان لحد مايرجع شوفك ,,, والله لو اصرف كل فلوسي وعمري ,, بس اشوف
عيونك تشوف,,, لايهمك كلام هالدكتور ,,,, بوديك لاحسن الاطباء
مشعل عرف ان مشاعل ماكانت تدري بس حاولت توهم اهلها انها تعرف ,, علشان يقولون لها ايش قال لهم الدكتور,,, وعرفت بطريقتها
انها بتعيش كذا عمياء طول عمرها
طلعوا من عندها علشان ترتاح اما ساره جلست
ساره: ميشو ليش حاولتي تنتحري؟؟؟
مشاعل: ساره الله يخليك لاتفتحي هالموضوع ابد اذا تحبيني
ساره استغربت ردها وحست ان الموضوع يخص طلال,, وحبت تتكلم عن طلال علشان تعرف اذا هو السبب
ساره: تصدقين نسيت اطمن يزيد عليك
مشاعل بتركيز : يزيد ؟؟؟ ليش ايش دخله ؟؟؟؟وايش عرفه؟؟؟؟
ساره حبت تجيب طاري طلال تبي تشوف ايش تسوي مشاعل: لا هو يدور طلال مو لاقيه ,,وقال اكيد انك عرفتي عنه شي ,,, ويمكن علشان
كذا امممم...... يعني صار الي صار
مشاعل بعصبيه: ساره ,,, انا تعبانه ابي ارتاح ممكن تطلعي
ساره تاكدت ان الموضوع يخص طلال ولاهو موت,, لان لو طلال مات ماكانت مشاعل عصبت بالعكس كانت بتسال عنه ,, او بتبكي,,, عرفت
انها مشكله مع طلال,, واكيد شي كبير الي يخلي مشاعل تنتحر علشانه,,, قررت انها ماراح تخلي طلال يتهنى بحياته بعد مادمر حياه اغلى
انسانه عندها
طلعت ساره وهي بالسياره دقت على يزيد اكثر من مره بس شكله نايم وحاولت لما رد عليها
ساره :هلا يزيد
يزيد وكله نوم: كم الساعه
ساره: 2 الضهر
يزيد يحاول يصحصح: يالله توك بالمستشفى
ساره: لاطلعت
يزيد: بشري صحت؟؟؟
ساره : ايه الحمدلله
يزيد: هاه كيفها عسى بس عدت على خير
ساره بقهر : ليش يهمك الموضوع
يزيد استغرب من ردها: اكيد مو هي صاحبتك اكيد تهمني,, وبعدين هي حبيبه صاحبي
ساره: ووين صاحبك الي مافكر حتى فيها
يزيد: الغايب عذره معه
تاكدت ساره انه مو غايب ولاشي ,, واكيد سوى لمشاعل شي خلاها تنهار: المهم ماعلينا ترى مشاعل تمام
ومافيها الا العافيه
يزيد: الله يبشرك بالخير,, اجل حبيبتي اخليك الحين بكمل نومي
غبيه شلون ماحست انها يتصل يحقق ويقفل ,, اكيد يروح يكلم طلال
يبلغه,,, تذكرت انها تعرف رقم طلال ,,, قالت فرصتي الحين ادق واذا
كان مشغول اكيد ان يزيدوه يكلمه ويعلمه,, دقت من موبايلها الثاني الي
مايعرف رقمه يزيد,, وزي ماتوقعت كان خطه انتظار,, ودقت على
يزيد وكان مشغول تاكدت انه يكلمه
ساره" الكلاب متفقين على مشاعل,, الله يستر ايش سوو لك ياميشو ,,
ياليتك تقولي لي
-----------------------------------------------------------------------------------------
يزيد: هاه الحين تطمنت نام ياخي ترااك ذبحتني
طلال: متاكد انت انها صحت ومافيها شي
يزيد: ايه متاكد,,, صاحبتها الي تقول
طلال: زين زين,, مشكور يزيد
يزيد: لاهذي يبي لها عزيمه
طلال: ابشر ,, بس نام الحين
طلال حس بسعاده ع الاقل مشاعل مافيها ,,, صح انها كرهته اكيد,,, بس الي همه الحين انها
بخير ,, والله ستر,,, من بعد تعب حس ان النوم تملكه , حمدلله على سلامه حبيبه قلبه وعمره ودنيته كلها مشاعل
------------------------------------------------------------------------------------------
مشاعل حست بوحده اكبر واعمق من الوحده الي عاشتها في الماضي,,,وحده قاتله,,, حست انها يتيمه مع ان ابوها عايش ومع كذا كانت الوحده صاحبتها من
اول مانولدت ,, بس وحدتها الحين غير ,,, كان عالمها كله سواد ماتشوف اي شي ,,, وعرفت ان العصا راح تكون هي صاحبتها وهي
عينها الي تشوف بها لباقي حياتها ,,, غريبه هالدنيا ,,, فقدت نظري بلحظه,,, حاولت تتأقلم وتتقبل عالمها
الجديد الي كله سواد ,, بكت مره على امها الي موتها كان سبب احساسها بوحده فضيعه,,
وبكت مره على جدتها الي تركتها وهي بامس الحاجه لها ,,, كانت مراهقه ومحتاجه ام
توجها ,,, بس في هالوقت راحت جدتها ,,, وبكت مليون مره على طلال الي بسببه هي عمياء
وياليته يحس فيها حتى لو انها ماتت كانت متاكده انه ماراح يبكي عليها يمكن يحس بالذنب
بس هالشي ماراح يدوم اكثر من يومين,,, حست بغبائها شلون كانت بتخسر دنياها واخرتها
علشان واحد اتفه من انها تفكر فيه,,,, الحين خسرت سعادتها وخسرت الاهم وهو نظرها ,,,
هالشي مو سهل على اي شخص انه يصدقه او يتقبله
مشاعل كانت قويه وحمدت ربها لانه مد في عمرها وانقذها ,, صح انها فقدت شوفها يمكن


تكون عقوبه من الله لانها ماقدرت الحياه والصحه الي ربي عطاها ,,, تذكرت وعسى ان تكرهوا شئ فهو خير لكم
فكرت ايش الخير الي ممكن يجي من عماها ؟؟؟؟
فكرت في الجانب الحسن لعماها يمكن هذي نعمه من ربي علشان ماتشوف الملذات وتغرق
في بحر المعاصي والذنوب ,, يمكن الله خذ منها الشوف علشان ماتنسى القبر وظلمته
قررت انها تغير كل شي بحياتها ,,, وترضى بالي ربي عطاها ,,, وكل شي من الله حياه الله
المريضه الي جنبها: ايش فيش يابنتي ماتسمعي لي ساعه ازهمش
مشاعل: هلا اختي اسفه مانتبهت
المريضه: يابتني ايش فيش,,, ايش يوجعش
مشاعل ابتسمت: عيوني
المريضه: وش فيها تنغزش
مشاعل: لا المشكله انها ماتنغزني المشكله اني ماحس فيها
المريضه مو فاهمه شي: شفيش انتي تكلمي زين ,,, انتي سعوديه؟؟
سكتت لما شافت الضابط دخل عندها
جت الممرضه تقو للمشاعل تتغطى لان فيه ضابط برا يبي يضوفها ولاكلفت نفسها الممرضه
تعطيها اي غطا راحت وتركتها
الضابط: احم احم
بعد ماتغطت مشاعل دخل عليها((مشاعل الفتره الاخيره متعوده ع الغطاء لان طلال مايخليها
تطلع من البيت الا لما تغطي وجهها تذكرته ونزلت دمعه من عينها))
الضابط: السلام عليكم
مشاعل: عليكم السلام,,, مين انت
الضابط: انا الملازم سعد
مشاعل: ونعم ,, بس ايش تبي؟؟؟
الضابط: ماعليك زود,,,, عندي كم سؤال عن الي صار لك
مشاعل: تطمن محد جبرني على هالشئ انا الي سويته ,, ومااتهم احد بانه اجبرني ,, اتوقع
كذا خلصت اسئلتك
الضابط: طيب ليش فكرتي بالانتحار
مشاعل: هذا شي خاص فيني ماتوقع الشرطه لها دخل بنفسيات الناس
الضابط: شلون مالنا دخل ,,, ممكن تكوني خطر ع المجمتع
مشاعل انصدمت من وقاحته: طيب ابشرك انا حاولت انتحر علشان مانجحت بالجامعه,, بترفعون
قضيه ع الدكتوره الله يجزاكم خير
الضابط : لاتاخذين الامور بضحك ومزح ,,, انا موظف حكومي وضابط وجالس اادي وظيفتي ماله داعي الاستهبال
مشاعل : من قال اني استهبل قلت لك اسبابي ع شان الجامعه ماعندي شي ثاني اقوله
الضابط:طيب وقعي هنا
تنرفزت مشاعل لانها ماتقدر تشوف وماتدري وين توقعواكتفى بانه يخلي ابوها يوقع ,, بعد طبعا التحقيق مع ابوها واخوانها,,
وام مشعل, حتى ام سلطان حقق معها وكانت خايفه يتهمونها بشي
----------------------------------------------------------------------------------------
صالح: يالله ترى الساعه 4 اذا مالقيتك جاهزه بطلع واخليك
فهده: طيب بس ترى بروح للفيصليه
صالح: فيصليه وجعن ياخذتس ,, بدينا ,, تبين المغازل وقله الحيا
فهده: من قال في الفيصليه مغازل ,, وبعدين انت معي من بيغازلني وانت معي
صالح: وش دراتس ان مافيها غزل عسى بس منتيب رايحتن لها ياوسيعت الوجه
فهده خافت: لالا بس اسمع من البنات ,,, طيب فيه محل مو موجود الا في الفيصليه وش اسوي
صالح: الفيصليه غاليه,,, خليني اوديتس لمعيقليه والا وشيقر وش زينها كل المحلات الي في الديره رخيصه
فهده انصدمت: لاوالله وتبيني اروح اشتري ملابسي من الديره؟؟؟
صالح: ايه وش فيها الديره ,,, انا ماشتري ملابسي الا منها
فهده في نفسها علشان كذا انت قروي: طيب طيب خلاص نروح للعليا مول
صالح: عسى مافيه شباب بس
فهده عصبت: لافاضي مافيه لاشباب ولا بنات مافيه الا انا وانت
-----------------------------------------------------------------------------------------
كانت مرهقه وحاسه بالنوم ,, حاولت ترتاح ,, قامت لما سمعت صوت سعود
سعود: هلا والله بقمرنا
مشاعل: هلا سعود
سعود يحاول يكون طبيعي: الحمدلله على سلامتك ,, بلا دلع خلاص اطلعي وحشتينا
مشاعل: الله يسلمك,,, اوكي برجع للبيت بس عندي شرط
سعود: امري
مشاعل: بنام بغرفتك,, وانت دبر عمرك
سعود: هههههههه تفداك الغرفه وصاحبها
مشاعل: لامابي صاحبها ,, سعود ليش تتعب نفسك الدكتور قال بيطلعني بكره
سعود بصدمه: بكره ليش؟؟؟
مشاعل ابتسمت: مو تقول انك اشتقت لي
سعود: ايه بس مو تصدقين علطول
شمت ريحه ورد
مشاعل : حركات وجايب لي ورده
سعود استغرب الي سمعه من اهله انها ماتشوف
سعود: ايه تستاهلي ,,, اكيد اعجبك لانه مني
مشاعل: مع اني ماشوفه بس انا متاكده انه حلو ,,, المهم اخبار الهنوف؟؟؟؟؟؟؟
سعود: بخير تسلم عليك وهي جايه تزورك
مشاعل تضايقت ماكان ودها تشوف احد وهي بهالحاله صح انها تحاول تمثل على اهلها انها
مو مهتمه بس كانت خايفه ماتقدر تطول
مشاعل: لاتجي ماله داعي تتعب نفسها ,,, انا بخير الحمدلله
سعود: لا واجبها كم عندي من اخت ؟؟؟؟؟؟
مشاعل: تسلم ياسعود,, المهم تعال علمني هاه كيف النفسيه بعد ماقرب مشعل يتزوج؟؟؟
سعود استغرب من مشاعل والي كانت تسولف ولا كان شي صاير: عادي تصدقين بفقده
مشاعل: ليش ماراح يسكن معكم
سعود: لا
مشاعل: يالله الله يوفقه
سعود: امين ,, وتطلعين لنا بالسلامه يارب
00000000000000000000000000000000000000000000000000 00000
ام سلطان: بس انتم متاكدين انها خلاص ماراح تشوف
ابو مشعل وكله حزن: ايه الدكتور قال لي اليوم بعد الفحوصات الي سواها يقول الحبوب الي اخذتها
اثرت على العصب البصري الي بعينها وماراح تشوف ,, ام سلطان شوري علي ايش اسوي
بموت من الهم على بنيتي,, انا كنت مقصر معها
ام سلطان: ليش مقصر,, انت كنت موفر لها كل شي ,, وش تبي زود,, بس بنات هاليومين
مايرضيهم شي
ابو مشعل عصب: اسمعي يامره اصحي تزعلين بنتي ولا تضايقينها ,, كل رغباتها مجابه,,
ولااحد يكدر خاطرها مايكفيها الي هي فيه؟؟؟؟؟؟؟؟
ام سلطان في نفسها" اف حتى وهي عمياء ماسلمنا منها ,, ليتها ماتت وريحتنا"
ام سلطان: لاتوصينا على بنتي هي بعيوني
ابو مشعل: كفو
00000000000000000000000000000000000000000000000000 00000
حسين تعب وهو يدق على مشاعل واخيرا ردت عليه
حسين: الو
طلال: هلا حسين
حسين قفل الخط غريبه من الي رد على موبايل مشاعل ؟؟؟؟ لاويعرف اسمه؟؟؟؟
جته رساله من موبايل مشاعل
"حسين رد علي انا طلال موبايل مشاعل عندي"
حسين قفلت معاه" وله وجه يرسل بعد" رد حسين على طلال
طلال: هلا حسين
حسين: خير انشالله ايش جاب موبايل ميشو عندك؟؟؟
طلال: مو مهم كيف جاء عندي ,,, المهم انا اعرف انك قريب من مشاعل واذا تعرف اي
وحده من صاحباتها بلغها ان موبايلها عندي لاني ابي اعطيها موبايلها
حسين انصدم من وقاحته: انت **** ,, اسمع ماتبي موبايلها وانا بلغي الشريحه الحين ,,
والجهاز انا بشتري لها جهاز
طلال عصب: احترم نفسك,, ترى للحين محترمك مو علشانك,, علشان ادري مشاعل تغليك
حسين: لاتنطق اسمها على لسانك
طلال: تدري انك طفل وانا ماحب اتكلم مع اطفال,, وبعدين هي حبيبتي واظن المفروض انا
الي امنعك تنطق اسمها
قفل بدون مايعطي حسين فرصه يتكلم
رجع حسين يدق بس للاسف مارد طلال عليه,,, ارسل مسج
" يالواطي انا اوريك وربي حركتك في مشاعل ماخليها لك ,, بس انت اصبر شوي"
دق على واحد من اصحابه يشتغل في الاتصالات
حسين: هلا خالد
خالد: هلا حسين اخبارك
حسين: الحمدلله,, شلونك انت
خالد: والله الحمدلله ابشرك اموري طيبه,, وينك ماتنشاف يالقاطع
حسين: ايش نسوي بهالدنيا,, اقول خالد ودي اطلبك بخدمه
خالد: سم
حسين: سم الله عدوك,,, اقول عندي شريحه ضايعه وودي الغيها
خالد: ابشر من عيوني ,, باسمك
حسين: لا
خالد: باسم مين؟؟؟؟
حسين: باسم اخت واحد من الشباب انسرقت منها وودنا نكنسلها
خالد: طيب معك رقم السجل المدني الي بالبطاقه
حسين : لاوالله,, عشان كذا داق عليك
خالد: اقول حسين ترى مسئوليه علي لو يشتكوا اهلها بنفصل اذا متاكد ان اهلها ماراح
يشتكوا ماعندي مانع
فكر حسين يمكن اهلها يستغربوا ان موبايلها انفصل ويتصلوا على الاتصالات ويعرفوا
حسين: تدري بجيب لك رقم السجل المدني وادق
خالد: خلاص يكون افضل واعذرني ياخوي
حسين: لالا ماصار شي
فكر حسين من يدق عليه تذكر ساره خويه مشاعل
ساره: الو
حسين: ساره شلونك
ساره: مين؟؟؟
حسين: انا حسين ولد عم سلمان
ساره تكش على التلفون: هلا حسين
حسين: لاتكونين مشغوله
ساره: ايه والله مشغوله تبي شي؟؟؟
حسين: طيب ماراح اطول ابيك بموضوع يخص مشاعل
ساره بدى الاهتمام عليها : شفيها مشاعل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
حسين: مدري من وين ابدا لك ,, بس انا من فتره ماكلمتها تعرفي بعد مامنعها طلال
ساره في نفسها" ياكرهك ترى مو رايقه لك اكيد بيسالني وينها"
حسين: عرفت من سلمان ان مشكله كبيره صارت لمشاعل
ساره بتركيز: مشكله؟؟؟ اي مشكله؟؟؟؟
حسين مستغرب: يعني ماقالت لك؟؟؟
ساره: لا ماقالت
حسين خاف ان مشاعل مخبيه على خوياتها: طيب اقدر اكلمها عن موضوع يخصها ويخصطلال
ساره خافت حسين يخبي عنها وشكله يعرف شي كبير يمكن تتوصل للشي الي خلى مشاعل
تسوي الي سوته
ساره: حسين مشاعل بالمستشفى ,,, مره تعبانه ,,, حسين تكلم قول لي ايش صاير
حسين:............................
ساره: الو حسين
حسين عصب: من متى بالمستشفى؟؟ وايش فيها؟؟؟
ساره: مدري انت اكيد عرفت شي بليز قول لي حسين ايش صاير لان مشاعل حاولت تنتحر
حسين منصدم: تنتحر؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ساره: ايه وهي الحين تعبانه بالمستشفى
حسين يصارخ: ال**** والله ماخليه والله لاطلع لبيته الحين واقتله الكلب الحيوان
طلع حسين ماشي 10000000000 وتوجه لاستراحه طلال ,, ساره كانت تدق عليه ومافكر حتى يطالع
الرقم كان ناوي يقتل طلال هذا كل همه
وصل بيت طلال كانت البوابه مسكره
نزل وحاول يكون هادي علشان البوابين مايحسوا بشي,, طق الباب ,, وفتح له واحد
البواب: سم
حسين: لو سمحت ممكن طلال
البواب: من نقول له
حسين: قول له غسان((كان خايف ان البواب يكتشف انه مو غسان بس اظاهر مادرى لان اصحاب
طلال كثير ومستحيل يحفظ اسمائهم))
البواب : ابشر
ودخل وسكر الباب ,, وقف حسين عند الباب ينتظره يطلع ,, لانه مجهز له مفاجاءه في السياره
طلع البواب يقول له ان طلال ماهو في الاستراحه ,,, قال له انه في البيت ودقايق ويجيه
حسين" طبعا بيجي لان غسان حبيب قلبه ,,, وماراح يفوت لحظه يكون فيها معه ويتامرون
على بنات الناس"
انتظر في السياره لما لمح طلال طالع من بيتهم الي قدام الاستراحه ويمشي لان المسافه ماتحتاج سياره
وبما ان الي يفصل بين بيت طلال والاستراحه شارع فكر حسين بان خطته الاولى يمكن ماتنجح فكرت انه ينزل
معاه عصى الكهرب ويضرب بها طلال كانت فكره حلوه بس لما شاف جسم طلال خاف ,,
يمكن يعصره بثانيه,, خاصه ان جسم حسين نحيف اما طلال كان جسم رياضي ,,, قرر انه
يغير خطته والي بتجيب له فايده اكبر بدى ينفذ خطوته ,, كان الشارع بين بيت طلال
والاستراحه كبير لكن كان خالي من السيارات حرك سيارته حسين وبدا يمشي واتجه ناحيه
طلال وكان مركز على هدفه طلال كان يبي يهشمه بسيارته,, يبي يشوف دمه على سيارته
يبي يشوف كل قطعه من جسمه بمكان وتطلع امه تجمع بقايا ولدها
صار الهدف لحسين واضح وقريب وبدا يزيد بسرعه سيارته
مراهق مايدري عن الي بيسويه وكيف بيدمر مستقبله
الجزء العاشر



مشاعل كانت تتذكر حالها قبل,, شلون طلال كذب عليها ,, والكلام الحلو ,, والغيره ,,,
والشوق مستحيل يكون فيه انسان يقدر يمثل لهدرجه ,,, كانت تبي تطلع من المستشفى ,, تبي
تنفرد بنفسها تبي تفكر بكل شي ,,, تبي تبدا حياه جديده,,, تبي تبكي حالها ,,, تبكي همومها ,,
تبكي عذابها ازعجها صوت ممرضتين دخلوا عندها وقالوا لها تنزل من السرير ,,, حاولت
ممرضه تساعدها في النزول ,,,نزلت من السرير وجلستها الممرضه على كرسي متحرك
مشاعل: وين راح توديني
الممرضه: فيه انتي روه قورفه تاني
مشاعل: ليش ايش فيها الغرفه هذي
الممرضه : انتي روه قورفه كاصه
مشاعل: غرفه خاصه ؟؟؟؟
اخذتها الممرضه لمكان حست انه بعيد لانها مشت كثير ,, دخلت الاصنصير ومشوا مسافه
ماتقل عن الي قبلها دخلتها غرفه ,,, ماكانت تدري عن حجمها بس حست انها كبيره لانها
مشت مسافه لما وصلت للسرير مسكتها الممرضه وجلستها ع السرير وقالت لها اذا احتاجت
شي ترن ع الجرس الي جنب سريرها كانت الممرضه مهتمه في راحتها بعكس الي بالقسم
الاول كانوا يتأففون ,, وقالت له ماتتحرك الا اذا كان معاها احد
------------------------------------------------------------------------------------------
فهده: الله مره يجنن شوف صالح((كانت تاشر على بنطلون))
صالح كان مو معاها منجن ع البنات الي يشوفهم بالسوق ,,, معذور اول مره يشوف حريم
بالعاده مايشوف الا تماسيح ,,, وخاصه انه اول مره يدخل سوق
فهده طفشت منه ودخلت محل ملابس داخليه ودخل معاها
فهده: وين رايح؟؟؟
صالح: بدخل معتس
فهده: لاحبيبي عيب استحي اشتري هالاشياء معاك ممكن تطلع
صالح : بعد بعد تبين تناظرين هالاشياء عند رجال ,, امشي بس لاكسر رجولتس
فهده: صالح طيب ايش اسوي من وين اشتري
صالح: جعلتس الجزر اشتري من حريم
فهده: اووووووووووووووه خلنا نرجع للبيت ,,, خلاص هونت مابي شي
صالح: احسن
فهده: اقول صالح ايش رايك اعزمك ع العشاء؟؟؟
صالح حمرت عيونه من التعصيب: وشو يالكلبه بعد بعد مطاعم ,,, وش تبين الناس يقولوا
عني ,,, لو شافوني اخوياي يقلون مودي اخته لمطاعم
فهده مستغربه: ايش فيها المطاعم ترى مطعم مو شقه دعاره
صالح: اخسي واقطعي انت خربتي ,,, اسمع طاري المطعم على لسانتي اقطعتس تقطيع
انا صالح اودي حرمه لمطعم ,,, تحسبينا في بلاد الكفار
فهده: ايش دخل الكفار ,, ترى الاكل مو حرام
صالح: بس مابي اسمع صوتس ,,, دواتس عدي اذا رجعنا ,, مطعم هاه,, تبين تفضحيني عند
الناس,, وتخلين اسمي على كل لسان
فهده: اووووووووووه متى بس تخلص هاليومين الي باقيه,, واروح بيت رجلي
------------------------------------------------------------------------------------------
ابو مشعل : ياام مشعل البسي عباتك خلينا نروح
ام مشعل وهي تبكي: مقدر والله يابو مشعل ,,, مقدر اشوفها ,,, ابو مشعل تكفى خلنا نسفرها
ابو مشعل: خليها الحين تهدا نفسيتها وانشالله بلف بها العالم ولو ان الدكتور قال لاتحاولون
مافيه امل ولا حتى 1 بالميه
ام مشعل تبكي
ابو مشعل تعب من اليوم وهو يهديها ,,, طلع من عندها وراح لبيته الثاني ,,, دخل لقى ام سلطان
جاهزه وملبسه اولادها
ابو مشعل: يالله يام سلطان مشينا الزياره ترى تنتهي 9
ام سلطان: يله خلاص والعيال جاهزين
ركبوا السياره متجهين لمشاعل
------------------------------------------------------------------------------------------
ساره كانت كتومه ماقالت لاي بنت لانها خايفه على سمعت مشاعل,,, تذكرت حسين ايش
سوا ومن هو ال**** الي راح يقتله ,, رجعت تدق وتدق بس محد رد,,,تذكرت زواج فهده بعد
اسبوعين وماكانت تعرف شلون بتعتذر منها وتقول لها انها ماتقدر تجي لاهي ولامشاعل,,,
سمعت موبايلها يدق لقت حسين يدق ردت عليه بسرعه
حسين كان منهار وخايف: ساره الحقيني
ساره: ايش فيك
حسين: قتلته ....... انا خايف .......... لوحه سيارتي............ كان فيه دم
ساره مافهمه شي بس حست ان حسين سوا مصيبه ومين قتل: حسين اهدا شوي وقول لي ايش
الي صار معاك؟؟؟
حسين حاول يهدا: ساره بعد الي سواه في ميشو رحت له ناوي اقتله .... ساره قتلته
ساره برعب: ممكن تتكلم بهدوء علشان افهم كذا ماراح اقدر اساعدك
حكى لها حسين عن الي سواه طلال وغسان وسلمان في مشاعل
ساره: وايش سويت في طلال؟؟؟؟؟؟؟؟؟
حسين بخوف: صدمته
ساره منصدمه: مجنون انت؟؟؟؟؟؟ ومات؟؟؟
حسين: مدري انا انحشت بس شفته طايح ع الارض وفيه دم
ساره خايف: طيب مين شافك؟؟
حسين: البوابين
ساره: شافوا لوحتك
حسين: مدري
ساره: يالغبي كان شلت لوحتك
حسين: مافكرت طلعت معصب ومافكرت بشي
ساره: طيب طيب اهدا الحين وخلني ادق ع المستشفيات اشوف وينه
حسين: تكفين ساره انا خايف اروح للبيت يكونون الشرطه هناك,, ساعديني
ساره: طيب شوي وادق عليك
ساره دقت على كل المستشفيات الي بالرياض ماكان موجود ,, رجعت دقت على حسين
ساره: دقيت على كل المستشفيات الي بالعالم واسمه مو موجود انت متاكد انك صدمته
حسين مات خوف: ايه متاكد ساره ياخوفي انه الحين في ثلاجه الموتى
ساره: لا ياغبي ماراح يحطونه بهالسرعه .. اممممممم طيب تعال انت ماتعرف احد من اخوياه
حسين: لا ,,,هاه الا تذكرت,, اعرف خويه ابراهيم
ساره: طيب دق عليه اذا فيه شي بيقول لك
حسين: بس هو مو خويه مره اكيد ماعرف
ساره: طيب اسمع انا بجيب لك الخبر شوي بس
----------------------------------------------------------------------------------------
دخل عليها وسلم,, صوته غريب عليها بس كان صوته هادي وجميل
مشاعل : عليكم السلام
نايف: معك نايف ,,, نائب مدير قسم التنويم
مشاعل: هلا فيك اخوي
نايف: اسف على الازعاج بس حبيت اتطمن اذا انتي مرتاحه في الغرفه هذي او اذا تحبي نغيرها
مشاعل: لا اخوي شكرا الغرفه حلوه((ضحكت على نفسها شلون عرفت انها حلوه))
نايف: طيب اذا احتجتي اي شي تلقيني على تحويله 145
مشاعل: تسلم اخوي بس كنت بسالك
نايف: سمي
مشاعل: ليش نقلتوني هنا
نايف: والله جتنا توصيه اننا ننقلك لغرفه خاصه ,,, واذا انتي مو مرتاحه هنا ممكن انقلك لاي غرفه ثانيه
وهذي خدمه مني ,, ودي اخدمك صراحه
مشاعل بحكم خبرتها بالشباب عرفت انه يتميلح: مشكور وماتقصر
نايف : العفو ترى ماسويت شي ,, بس حبيت اذكرك تحويلتي 145
مشاعل: انشالله مع السلامه((كانت تبي تنهي هالنقاش الغبي))
طلع نايف على دخلت بنت عرفت انها بنت من صوت كعبها
البنت: مساء الخير
مشاعل تلتفت لمصدر الصوت: مساء النور
البنت: مشاعل الحمدلله ع سلامتك
مشاعل: الله يسلمك بس مين انتي ماعرفتك؟؟
البنت : انا الهنوف
عرفت انها خويه اخوها سعود,, يالله كم كانت تتمنى تشوفها بس الظروف ماسمحت,,
وسبحان الله الحين جت الهنوف لحد عندها والمشكله ماتقدر تشوفها ,,, حست صوتها ناعم
,,, غريبه ماكان الصوت يشكل اهميه بالنسبه لمشاعل,, بس الحين صارت تعرف شعور
الشخص من نبره صوته صار احساسها اقوى ,, كانت تحس بساره لما تحاول انها ماتبكي
قدام مشاعل وكانت تحس بها لما تضحك وتحس بها لما تزعل
الهنوف : حاولت اجيك امس بس ماقدرت والله كنت مره خايفه عليك
مشاعل: الله يسلمك بس لاتخافي علي خافي على حبيب القلب ,, خاصه بان الفرج قرب
حست بخجل الهنوف وحاولت تغير الموضوع
مشاعل: هاه كيف التسجيل بالجامعه سجلتي والا لسى
الهنوف: لا لسى التقديم لنسبتي يوم الاثنين
مشاعل: الله يوفقك,, وايش ناويه تدخلي؟؟؟؟
الهنوف: انشالله ادارة اعمال
مشاعل: اداره اعمال؟؟؟ مين الي اجبرك اكيد سعود يبيك تدخلي قسمه صح
الهنوف تضحك: ههههههههه لا ,, بس انا ابي اعرف كل شي بحياته يعني راح ادخل اداره اعمال
علشان يكون بينا اشياء متشابهه
مشاعل : بس بينكم حب واتوقع هالشي يكفي
الهنوف: يكفي الحين,, بس بعد مانتزوج اكيد بيبرد الحب ,,, وابي حاجه تخلينا متشاركين
فيها علشان تكون ميولنا وحده ونكون قريبين من بعض
مشاعل استغربت من تفكير هالبنت ,,, حست انها ذكيه وداهيه ,, اكيد فرت راس اخوها لما حبها
مشاعل: بصراحه انا متحمسه ليوم زواجك
دخلت ام سلطان واولادها وابو مشعل,,, في هالوقت طلعت الهنوف علشان تخليهم براحتهم
سلطان: حبيبتي ميشو اشتقنا لك
فهد: ميشو ارجعي معنا البيت نبيك
مشاعل: حبايبي انشالله نرجع سوا لما الدكتور يقول اطلعي
ام سلطان: الحمدلله على سلامتك يامشاعل
مشاعل: الله يسلمك شلونك خالتي
ام سلطان: الحمدلله , بشريني عنك حبيبتي
مشاعل: الحمدلله ع كل حال
مشاعل حست انها بتاكلها بعيونها
ابو مشعل: شلونك حبيبتي
مشاعل: الحمدلله بابا انا بخير اذا انت جنبي الله لايحرمني منك
ابو مشعل يقاوم دمعه نزلت غصب عنه: يارب ماموت لحد مادخلك بيت زوجك
مشاعل: زوج؟؟؟مليت مني
ابو مشعل: لاتقولين هالكلام انتي نورنا
فيصل: ميشو تقول ماما انتي ماتشوفيني ,, يالله انا ايش اسوي اتحداك تعرفي
ابو مشعل: فيصلوه برا
فيصل بكا وطلع برا الغرفه وطلعت معاه امه
مشاعل : بابا حرام عليك هو طفل مايعرف شي ,,, بعدين يكفي ان الله انقذني على ايده,,
لو ماصارخ وراح يبكي عند خالتي كنت الحين بالقبر
ابو مشعل: انشالله يومي قبل يومك
وتموا عنده الى وقت نهايه الزياره 9 لحد ماجت الممرضه تطردهم
---------------------------------------------------------------------------------------
فكرت ساره انها لو دقت ع يزيد يمكن يكون يعرف شي
ساره: هلا يزيد
يزيد: هلا ساره
ساره: كيفك
كان شكله بالسياره لان صوت الاغاني مكسر السياره تكسير
يزيد: تمامو انتي كيفك
ساره: الحمدلله ,,,شكلك برا
يزيد: ايه برا ,, اطلعي خليني اشوفك
ساره بنفسها " رايق انت ,, وحتى لو بطلع مستحيل اشوفك لانك من اليوم انت وصاحبك اعدائي"
ساره تتصنع الضحك: لا ياقلبي وقت ثاني انشالله
يزيد: براحتك ,, الا ماقلتي لي كيف مشاعل
ساره: الحمدلله بكره راح تطلع من المستشفى
كانت تكذب لانها ماتبيه يوصل شي لطلال مثل ماهم ماخذينها عشان تسحيب الكلام هي
بتخلي الوضع يقلب عليهم وبتوهمهم ان مشاعل تمام علشان الضربه الي راح تجيهم لانها ماتبي اي اتصال بين طلال
ومشاعل,, يمكن لما يعرف بحالها يرحمها ويدق ,,, بس كانت تبين لهم انها تمام ومافيها شي
قفلت منه لما عرفت انه مايعرف اي شي عن طلال
دقت على حسين
حسين: طيب ايش اسوي ارجع للبيت
ساره: ارجع انت الحين ماتوقع ان الشرطه عندكم ولااتوقع انهم شافوا اللوحه ,, لو شافوها
كان الحين ابوك دق عليك
حسين اقتنع بكلام ساره وماقفل منها الا لما وصل للبيت وتطمن ان مافيه احد
كان حسين وساره يبوا يعرفوا ايش صار لطلال
------------------------------------------------------------------------------------------
كانت مشاعل تستعد للنوم ماكانت تعرف كم الساعه بس حست ان الوقت متاخر لان طلعت اهلها
من عندها صار لها وقت طويل
انسدحت وسمت بالله كانت تبي تقول الادعيه الي قبل النوم بس للاسف ماتعرف منها شي ,,
عمرها مافكرت تقراها لما كانت بصحتها ,, والحين هذا الي تجنيه من اهمالها وعصيانها
اكتفت بقراءه المعوذات وتغطت ,, حاولت تنام بس ماقدرت ,,, كرهت وضعها الجديد ,, كرهت
انها لما تفتح ماتشوف شي ,,, حست بالنعمه الي كانت فيها بس عمرها ماستشعرتها ولا حمدت الله عليها
حاولت تنام بس الافكار كانت اقوى ,,, كرهت طلال بكل جوارحها ,,, بكل نقطه دم فيها تكرهه
,,, بكل كيانها تكرهه ,,,, ياليته اختفى من حياتها بدون ماتخسر نظرها,,, صارت تتحسر على نفسها
وودها تعيد الزمن لورى وماتتهور وتسوي الي سوته,, بس خلاص هذا واقعها
قطع عليها حبل افكارها الممرضه الي دخلت
مشاعل في نفسها" اف على هالحاله ماارح انام اذا بيضلوا يدخلوا ويطلعوا"
قربت منها اكثر ووقفت ,, طولت وهي واقفه ,, استغربت مشاعل ,, ليش ماتاخذ الضغط والا الحراره
وتطلع ,,,, كانت ساكته,, حست بريحه عطر رجالي خفيف وكانت ريحته منعشه
مشاعل: مين هنا
: ........................
مشاعل بخوف: مين انت؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
خافت يكون نايف ,, معقوله يتجرأ ويدخل عليها وبدون اذن وبوقت متاخر
كانت تحاول تركز على الصوت ,,, مع اي حركه يمكن تستدل للشخص الي دخل
مدت يدها تبي تضرب جرس الممرضات ,, بس كانت يده اسرع منها ,,, ومسك يدها
حست مشاعل ان قلبها بيوقف ,,, مين هال**** الي يفكر يمسك يدها
سحبت يدها بقوه ,,,,, وضربت جرس الممرضات
حست به يبتعد لحد ماوصل للباب وطلع وسكره وراه
دخلت الممرضه بعده بثواني
الممرضه: ايوه
مشاعل: مين الي كان موجود هنا؟؟؟؟؟؟؟
الممرضه: مافيه اهد
مشاعل تصارخ: مو عشان انا ماشوف تحسبيني غبيه,, مين الي كان هنا؟؟؟
الممرضه : ايش في ,, انا كلام انتي مافيه شوف اهد
مشاعل طردتها ,, مو معقوله ماشافت لانها تدخل وهو يطلع مو معقوله ماشافته,, اكيد نايف
ال**** اكيد بما انه يشتغل بالمستشفى اكيد الممرضات يغطون عليه ,, والا يمكن عطاها فلوس عشان تسكت
------------------------------------------------------------------------------------------
غسان: هههههههههههههههههه تصدق احس اني الحين مبسوط
فواز: كفو والله انا اشهد انك قول وفعل
غسان: يالله هذي اخر مغامره لي مع البنات,, كانت مشاعل الخاتمه
فواز مستغرب: ليش ,,, قررت تعقل؟؟
غسان: لا قررت اودع العزوبيه,,, بتزوج
فواز: الف الف الف مبروك,,, ومن هي تعيسه الحظ
غسان يطالع فواز باحتقار: تعيسه هاه,, وهي تطول يخطبها واحد مثلي
فواز: تقرب لك
غسان: ايه بنت عمي
فواز: اي عم فيهم
غسان: فهد
فواز: ماشالله بس خبري بك تقول مابي اتزوج وحده تقرب لي
غسان: ايه بس انا مابي اتزوج اي وحده,, او من اي عائله ,,, بصراحه ابي وحده من مستواي
وفكرت ان بنات عمي مايقلون عن مستوانا واتوقع انها مناسبه لي ولمركزي
فواز : الله يوفقك ,, هاه وانشالله بتعقل؟؟؟
غسان بخبث: بيخف نشاطي في الشوارع ,, بس اكيد المكالمات مستحيل اخليها
فواز : بس لو عمك عرف ماراح يخليك انت عارف من هو عمك
غسان باحتقار: وخير ياطير ,, اظن مركز ابوي مو اقل من عمي وانا حر,,, يكفي اني بتزوج بنته
فواز: ومتى العرس
غسان: والله انا طالع اوروبا بكره يعني لفه جنيف على باريس على لندن وبنشطف ماربيا
تعرف لزوم الترزز,, وانشالله اذا رجعت حددنا الزواج
00000000000000000000000000000000000000000000000000 0000
استسلمت مشاعل للنوم بعد عناء وارق وسهر ,,, على امل ان بكره يحمل في طياته بعض
الفرح والسرور لقلبها
صحت بدري على صوت الممرضه الي تقول لها ان الدكتور راح يدخل
بعد الكشف
الدكتور: انشالله بكتب لك خروج بكره الصباح
مشاعل بخيبة امل : ليش يادكتور مو اليوم؟؟؟
الدكتور: خلاص طفشتي مننا؟؟؟؟
مشاعل : لايادكتور بس مليت من الجلسه هنا
الدكتور :انشالله بكره ,, بس نبي اليوم نتطمن عليك
مشاعل استسلمت للامر
مشاعل :دكتور
الدكتور :ايوه
مشاعل بخوف :لو سويت عمليه لعيني,, ((وبتردد )) فيه نسبه لنجاحها
الدكتور سكت مايعرف ايش يرد عليها خاصه انه للحين ماعرف انه تدري عن حالتها
الدكتور :انشالله خير,,, لاتستعجلي الامور ,, انتي ارتاحي لك كم يوم وبعدين نتكلم بهالموضوع
00000000000000000000000000000000000000000000000000 000
حسين كان عايش حاله رعب ,,, كان ينتظر باي وقت الشرطه تجي بيتهم
كانت الساعه 2 الضهر لما دق موبايله,, كان الرقم غريب
حسين : الو
: السلام عليكم
حسين حس الصوت مو غريب عليه: عليكم السلام
: حسين ماعرفتني؟؟؟
حسين: لا مين معاي؟؟؟
: معك طلال,,, اكيد تتذكرني خاصه انك امس كنت عند بيتي
حسين طقته ام الركب خخخخخخخ: ........................................
طلال بجديه: حسين مابي اكثر الكلام عليك,, بس في موضوع لازم الحين نتكلم فيه,, واظنك
عارف ايش هو
حسين بخوف: لاماعرف وياليت تختصر لان مابينا كلام
طلال بعصبيه: مو انت الي تقول لي اختصر ,, انا اتكلم وقت الي ابي واسكت بالوقت اللي ابي
طلال حاول يهدا
طلال: حسين ابيك تعرف اني والله ماكرهك ,,,, ولااتمنى لك الا كل خير ,, بس بسالك تتوقع
فيه شخص بالدنيا يستاهل تدمر مستقبلك عشانه؟؟؟؟ حسين عمر الامور ماتنحل بهالطريقه
حسين: انا مدري عن ايش تتكلم
طلال: حسين انت اكثر واحد عارف اني باشاره مني اقدر اضرك واضيع مستقبلك وادخلك
السجن ,,لانك تعرضت لي وحاولت تقتلني , بس لا هذا الي تربيت عليه ,,, ولا ضميري
يسمح لي اسويها
حسين: ايه بس ضميرك يسمح لك تدمر حياه وحده تحبك
طلال بحزن: حسين انا مادقيت عليك ع شان هالموضوع,,, خلنا لو سمحت ما نطلع من موضوعنا
حسين : اي سجن الي تتكلم عنه لاتتبلى وبعدين مابيننا مواضيع نتكلم فيها
طلال: اوكي حسين انا بحول الموضوع للشرطه وهم يتفاهموا معاك بطريقتهم ,, واذا صرت
رجال تعرف تتكلم مع الرجال دق علي
حسين خاف : المطلوب ياطلال ايش تبي؟؟؟
طلال: انا عارف انك ماراح تصدقني لانك تكرهني وانا بنظرك **** وكذاب ,,, بس ياحسين
الله يشهد ع كلامي اني اعتبرك مثل اخوي الصغير وماودي اضرك ,, اما بالنسبه
لموضوعي انتهى انا وقفت القضيه ,,, بس ياحسين لاتدمر مستقبلك ,, انت توك صغير ,,
لاتتهور لاتفه الاسباب لو انا سامحتك غيري ياحسين والله مايخليك
حسين: انت مسوي قصه وقضيه ع شي تافه ,, اصلا انا لما صدمتك ماكنت شايفك ومو
قصدي اني اصدمك
طلال عصب: ليش قطوه عندك ماشفتني؟؟؟
عموما ياحسين انا مقدر وضعك ,,, ادري ان متضايق ع شان مشاعل ,,, بس هذا مو مبرر
للي سويته صدقني لو انا مت لما صدمتني ,, كان انت الحين في السجن تنتظر الحكم عليك
بالقتل ومحد بيرحمك
حسين: طيب انت مامت ,,, ليش زعلان المفروض تحمد ربك لاني ماقتلتك
طلال: ادري اني مامت ,, وانا مادقيت عليك ع شان انتظر منك تتحمد لي ع السلامه ,, انا
دقيت لاني توقعت انك الحين منهار وخايف اني اشتكيت عليك ,,توقعت اسمع صوت واحد
ميت خوف كنت ابي اقول لك ارتاح لان الصدمه جت بيدي وان الموضوع كسر بيدي ورضوض
حسين بشك: بس انا وقتها شفت دم
طلال: لاتخاف رجلي نزفت شوي,, المهم مافيه شي خطير,, الي ابيه ياحسين اني اوصل لك
نصيحه اعتبرها من اخوك الكبير ,, حسين لاتتهور لو انا رحمتك غيري ماراح يرحمك ,, حسين انت توك
صغير وماعرفت الدنيا زين لاتورط نفسك في امور انت مو قدها ,,, بس مو معنى هذا اني اسمح
لك تتعرض لي مره ثانيه لاني لو شفتك مره ثانيه صدقيني حسين ماراح تلحق تتهنى بحياتك
لاني بدمرك ,, وعموما انا لما كنت بالمستشفى البوابين شافوا لوحه سيارتك بالاماره لوحتك
+++ +++ المهم انهم عطوها الشرطه وقالوا لهم انك صدمتني متعمد وكان الموضوع بيكبر
,, ولما صحيت انكرت انك صدمتني وقفلت القضيه بصعوبه تدري انا ليش سويت كذا
حسين حس براحه نوعا ما وبدا يرجع لاسلوب الاستهزاء: لاتقول ان كان عندك اخو يشبهني
ومات ,, وانا اذكرك فيه
طلال باحتقار:لوعندي اخو يشبهك انا الي راح اقتله ,, لاني مابي اخو متهور مثلك
حسين: انا عارف ليش سويت كذا
طلال: ليش؟؟؟؟
حسين: اكيد تبي مصلحه ورى هالطيبه الي نزلت عليك,,, لاتفكر تطلب شي لاني افضل انسجن
ولاانفذ رغبه من رغباتك
طلال: الله لايحدني عليك بيوم ,, عموما انا ساعدتك لسببين اول شي لاني ادري انك متهور ومابي
يضيع مستقبلك كان عندي امل ان الله يهديك وتثقل شوي على يدي بس اظاهر مافيك فايده
حسين باستهزاء: والسبب الثاني
طلال: لاني عارف مكانتك عند مشاعل ,, مابيها تتضايق عشانك او تحزن,, انت في امان
والفضل لله ثم لمشاعل,, بس صدقني لو فكرت تعيد هالحركه مره ثانيه ماراح احد يشفع لك عندي
حسين: تبي تقنعني انك تحب ميشو ,, واذا لهدرجه تحبها ليش سويت فيها الي سويته
طلال بعصبيه: مالك شغل
وقفل الخط
00000000000000000000000000000000000000000000000000 00000
عبدالله: مدري شلون ساكت ع حقك,,, انا لو منك اجرجره بالشرطه
طلال:لا ياعبدالله ترى الولد صغير ,, وراه مستقبل ,, ان توليتم فارحموا,, ومن لايرحم لايُرحم
عبدالله:وهو مو حرام عليه يمشي ويصدم عيال الناس؟؟؟
طلال:يابن الحلال الحمدلله ع كل حال جت بسيطه
عبدالله:ايش الي بسيطه ,, بغيت تموت وتقول بسيطه,, وبعدين كل هذا عشان بنت ماتسوى
طلال عصب: عبدالله لو سمحت انت غالي ,, بس رجاء الا مشاعل لاتغلط عليها
عبدالله:طلال فيه سؤال محيرني ويقرقع بصدري ودي اساله
طلال:ادري,, راح تقول اذا انت تحبها كل هالحب ليش تركتها وليش سويت فيها هالحركه
عبدالله: عليك لمبه,,, وفرت علي السؤال
طلال يبتسم: بصراحه مدري من وين ابدا,, ولااعرف كيف اوصف لك شعوري,,, بس انت ماعرفت
ميشو ,,, صدقني فيها جاذبيه مو طبيعيه ,, تصدق من اول يوم شفتها فيه لما كنت واقف عند
المطعم حسيت ان البنت هذي بيكون لها دور كبير بحياتي
عبدالله محتار: موفاهم,,, اتذكر كنت تكرهها
طلال يفكر يحاول يرجع لبدايته مع مشااعل: ببدأ لك من البدايه
عبدالله:بسم الله
طلال:في البدايه كنت اسمع عن البنت هذي كلام كثير ,, بعضه كان مدح والبعض سب ,,,
بس حسيت البنت هذي مشهوره لاني سمعت غسان يتكلم عنها وبعض الشباب الي يجو عندي
بالمجلس حاولت احلل شخصيه هالبنت,, مع اني مو محلل نفسي ولادكتور بس استغربت
بعض تصرفاتها اعجبني شموخها وعزه نفسها وغرورها في اوقات,, غسان الي مافيه بنت
غلطت بحقه ,, كل بنت يعرفها كانت تموت رعب اذا كلمته بس هي كانت تكلمه في قمه
البرود,, حسيت ان هذي البنت اكيد بنت عائله كبيره واكيد ماهي خايفه من غسان لانها
تعرف وراها ضهر زي مايقولوا,, بس بعد ماعرفت هي بنت مين عرفت انها من عائله
عاديه ,, صح ابوها ماديا وضعه حلو بس ,, بس كاسم لابها ومركز كان شخص عادي,,
وغسان يقدر يدمرها في لحظه,,,اعجبتني قوتها ,, كانت تكذب ع الشباب وهم عارفين بس
حابين كذبها وكان كل واحد يوهم نفسه انه هو المميز عندها,,, استغربت ايش هالسحر الي
تملكه هالبنت وتجرأت اني اسال واحد من الشباب كان يعرفها ايش سر تعلقه بها تدري ايش قال
عبدالله: ايش؟؟؟
طلال: لا نها ملكه جمال ويقول كل الشباب الي يكلموها عشان جمالها ,,, بصراحه ماكذب
عليك تحمست اني اشوفها وتحمست اكثر اتعمق بشخصيتها الغريبه ,, الي اسمعه من
الشباب ان اكثر البنات الي يكلموا شباب تكون محدده هدفها
فيه بنات يكلموا ع شان مصلحه وفيه بنات تسليه والي تبي حب والي تبي زواج ,,
بس ماحسيت لا انها تبي تتزوج لانها تتهرب من هالموضوع ولا تبي هدايا او اي مصلحه
ماديه او معنويه ,, والحب انا متاكد انه بعيد عن تفكيرها,,, فكرت ممكن تكون تتسلى بس لو
كانت تتسلى ليش تعلم الشباب عن اسمها الحقيقي ,, والغريبه ان خويتها ساره مستحيل تكلم
واحد وتقول له عن اسمها الحقيقي,,, كنت متشوق ادخل عالمها الصغير
عبدالله: لاتقول لي انك تعرفت عليها عشانها حلوه,, ماتوقع هذا تفكيرك ياطلال؟؟؟
طلال: ماكذب عليك كان سبب من الاسباب
عبدالله: بس انت للحين ماتعرفت عليها ولاحتى شفتها شلون شفتها ,, وشلون دخلت حياتك؟؟؟
طلال: في يوم جاني غسان لمجلسي كان معصب,, سألته ايش الي مضايقه, بدأ يحكي لي عن
مشاعل وكيف انها اهانته وقالت له مابي اكلمك وانقلع من وجهي وهالكلام ,, كان وقتها حاقد
عليها سمعته يكلم واحد ويخططون انهم ينتقموا منها,, كانت خطتهم انهم يعرفون مشاعل
على واحد ويحاول يخليها تطلع معاه وبعدين يدمرون مستقبلها
عبدالله: ال**** غسان ,, ,مايخاف ربه
طلال: انا وقتها طلبت من غسان اني انا الي انفذ الخطه
عبدالله منصدم: طلال مستحيل ,, مستحيل انت تسوي كذا ,,, تمزح معاي صح؟؟؟
طلال: لا ياعبدالله انا وافقت على كل شي قاله لي غسان ,, لان غسان بي او بدوني راح ينفذ
خطته,, كنتي ابي اوهمه اني راح ادمر مستقبلها وراح اخليها تحب رجله وتقول سامحني
ياغسان,, كنت ابي ابعد غسان عنها ,,عشان احميها ,, كنت خايف عليها ,, لاني مارضى احد
يسوي باختي الي بيسويه غسان فيها
عبدالله: طيب ليش مانصحته,, والا هددته
طلال: فكرت , بس خفت انصحه يجاريني وكانه اقتنع , , بعدين يسويها من وراي وخفت
اهدده يعاند ويكبر الموضوع براسه ,, عشان كذا قررت اني اوهمه اني بنتقم منها عشان اضمن انه ماراح يسوي شي الا وانا عارف,,, كنت ابي اقرب من مشاعل
علشان احميها من غسان
عبدالله: وايش كان رد غسان
طلال: قال لي انت ياطلال وسيم واسلوبك حلو واكيد راح تسهل هالمهمه
عبدالله: تدري تحمست اعرف شلون كانت بدايتك معاها
طلال حس بحزن عمره ماحس فيه قبل لانه جالس يتكر ذكريات حزينه وعزيزه ع قلبه
حاول انه يتشجع ويكمل: حاولت افكر شوي واحلل شخصيتها ,,, حسيت انها ملت من اسلوب
الدلع والمدح لانها اكيد تسمعه كل يوم,, قررت اني اهينها واسبها واكون جاف معاها
اول لقاء بينا كنت مركز على سب شكلها والي هي متعوده ان الشباب يمدحوه
حسيت بحقدها علي وكرهها ,,, خاصه بعد موضوع الكيكه اكيد تتذكره
عبدالله ماسك ضحكته: ايه ,, تصدق شكلك اوسم بالكيكه
طلال: تصدق كانت احلى اهانه انهنتها بحياتي
عبدالله يبي يقهره: افهم من كلامك اني لو بضرب وجهك باي كيكه بتنبسط
طلال عصب: حاول تسويها ,, والله لخلي امك تحتار ماتعرف وجهك ماتدري انت عبدالله
والا ابو عبدالله والله لاخلي مرض الشيخوخه المبكر يجيك وانت توك في شبابك
عبدالله: ههههههههههههههههه ياسلام حلال عليها وحرام علينا
طلال: تقارن يد ميشو الي كلها نعومه ,, بيدك المرزبه
عبدالله : ههههههههههههههههه خلاص هونت الحين طلعت مرزبه الله يستر بعد شوي ايش يطلع ,,المهم اسلم
طلال: تصدق بعد موضوع الكيكه خفت منها
عبدالله: صح انها متوحشه ع هالحركه بس تراها كيكه مو مويه نار هههههههههه
طلال: لا انا ماكنت خايف من الكيكه ,, كنت خايف من مشاعري تجاه هالبنت ,, كنت حاس
بشي يكبر داخلي ,, حاس ان البنت هذي صارت تصيطر ع كل تفكيري ,,, كان المفروض انا
الي اخليها تحبني واظن العكس صار,, وقتها كلمت غسان وقلت له اني انتقمت له من
مشاعل واهنتها قدام الناس وقدام صاحباتها وبديت اقنعه انه يتركها ,,, وفعلا الولد وافق
وشكرني,, وقتها انا كنت فرحان لانها خلاص اختفت من حياتي ,,, كنت خايف احبها,,, وفي
يوم دق علي غسان وقال انه شافها في شارع وانها كانت تطالعه باحتقار وقال لي لازم نكمل
خطتنا ,,, اظطريت انه اجاريه عشان امنعه يسوي شي لهالبنت الي صيطرت ع افكاري ,,
كنت ابي اكون معاه بكل خطوه يسويها ,, كنت متردد شلون اعطيها رقمي او شلون ابدا
معاها وانت عارف اني مو من الشباب الي يرقموا ولاتنسى انها تكرهني بعد الي سويت لها
,,, في يوم كانت صاحبتها طالعه وعطتني شي يثبت ان مشاعل تحبني تدري ايش هو؟؟؟
عبدالله : لاتقول الرسمه؟؟؟
طلال: ايه ,, هالشي خلاني اتاكد ان مشاعل تحبني ,,, لحظتها ماحاولت انكر مشاعري تجاها
بالعكس اعترفت لنفسي ولها اني اموت فيها,, وصرنا نتقرب من بعض كل يوم اكثر من الي
قبل
عبدالله: انا متاكد انك تحبها لاني شفت كل شي بعيني ,, بس بعد هالحب ماتوقعت انك حتتركها
طلال : لو انت مكاني كنت بتسوي نفس الي سويته,, كان غسان يقنعني اني اطلعها للمزرعه
وينتقم منها هناك ,, كان غسان عارف انها تحبني لانه شاف شلون تغيرت بعد ماتعرفت علي
وكان يصر علي اننا ننتقم منها ,,, كان وقت الاختبارات وخفت تحس بشي وتقلق وماتنجح,
حاولت اني اصرف غسان لما خلصت اختباراتها ,,, وقتها حاولت اني اقنع غسان انه ينسى
موضوع الانتقام,, بس رفض ,, وقال لي انه غير الخطه
عبدالله: مدري ليش انت تسمع كلامه كان ممكن تحذر مشاعل انها تنتبه منه وخلاص
طلال: انا كنت اوصلها للجامعه وارجعها كل يوم ,,كانت لما تطلع لاي مكان تكون سيارتي
ورى سيارتها تدري ليش
عبدالله: اكيد كنت خايف غسان يسوي لها شي
طلال: ايه ,, وبصراحه انا انسان,,, ماراح اقدر اراقب مشاعل طول عمري ,, وممكن يحاول
يقول لابوها انها تعرف شباب او يحاول يهز ثقه اخوانها فيها وانا مقدر اراقب كل الي
بالبيت ولااقدر امنع غسان انت عارف انه عنيد وماودي اكبر الموضوع براسه,ولو قدرت احميها يوم
ماراح اقدر احميها منه العمر كله,, قررت اني اسمع خطته الثانيه ,, وتخيل ايش كانت خطته
عبدالله باهتمام: ايش؟؟؟؟؟؟؟؟
طلال: قرر اني اتركها لانه عرف شلون مشاعل تحبني ,, واكيد هالشي بيصدمها ومستحيل
ترجع مثل اول لان الصدمه بتهزها
فكرت يوم و يومين واسبوع,, لقيت ان هذا انسب حل
عبدالله: شلون انسب حل مو فاهم؟؟؟؟مو انت تحبها شلون قدرت تفرط فيها
طلال: عبدالله والله من كثر خوفي عليها,, ع الاقل اذا سويت الي قاله غسان اظمن انه ماراح
يتعرضها مره ثانيه,,, صح اني بتعذب واكيد هي بتتعذب بس هالحل الي اشوفه انسب حل
وبعدين لو غسان حس بس مجرد احساس اننا نحب بعض وان علاقتنا ماراح تنتهي راح يحقد
اكثر وماراح يخليها,,ولاتنسى انها هي السبب بهالمشكله,, لو انها ماتعرفت ع واحد واطي مثل غسان ماكان صار
الي صار
عبدالله: طلال لاتلومها ع شي سوته قبل تحبك
طلال بقهر: انا مالومها بس انا مقهور لاني ماتوقعت ان حجم حبي لها كبير لهدرجه ,,
ولاتوقعت اني غالي عندها حتى اغلى من حياتها,,,, والله ياعبدالله اني ماقدر ارتاح ولا انام
ولا حتى دوام راوح بعد الي صار,, احس اني مقدر اكمل حياتي بدونها
عبدالله: ياخي مو غسان رضى بالنصر الي حققه؟؟؟
طلال: الله لايوفقه هو السبب بكل الي صار
عبدالله: ياخي خلاص ارجع لها واشرح لها كل شي
طلال: صعب ,, لو جتني الجرئه اني اكلمها ,, متاكد انها ماراح تسامحني ابد,, هي انجرحت مني
واي كلام راح تسمعه مني راح يزيد جروحها,, صدقني مابيها تحزن ولاتبكي ,, ابيها تكون اسعد انسانه بالهدنيا
عبدالله: شلون بتكون سعيده بعيد عنك؟؟؟؟
طلال: عبدالله انا متاكد اني لو كلمتها راح تتعذب اكثر,, وراح تتذكر الي سويته ,, انا ابيها
تنسى مو ازيد جروحها ,,, عشان كذا ببعد عنها لاني مااتجرا اني اكلمها بعد الي سويته
عبدالله: ترى الموضوع توه صاير وع قولتهم دق الحديد وهو حامي , مو بعدين اذا برد
الموضوع تدق عليها ترى وقتها يمكن تكون نستك
طلال: بعد ماعرفت من يزيد انها بخير وماصار لها شي بعد الحبوب الي اكلتها وراح تطلع
من المستشفى بكره انا راح اختفي من حياه مشاعل للابد
---------------------------------------------------------------------------------------
حسين: ابشرك دق طلال وقال لي انه ماراح يسوي لي شي
ساره: مو معقوله يساعدك كذا بدون مقابل
حسين: والله انا مثلك استغربت بس عطاني كم نصيحه ,, مسوي مصلح اجتماعي,, ياليته
يصلح نفسه ويغير طبعه الخايس
ساره: عموما انا قريب راح اخليك تفرح بالكلام الي راح تسمعه عن طلال ,, راح اخليه يندم
ع كل شي سواه في ميشو
حسين: ليش ايش ناويه تسوي
ساره قالت لحسن ع خطتها
حسين برعب: مجنونه لالا انا اسف مقدر اساعدك هو متوعدني وانا بصراحه احمد ربي انه
سامحني وقفل القضيه الي بالشرطه ,, وبعدين مجنونه الي راح تسويه شي مستحيل محد راح
يطاوعك فيه
ساره: يعني انت ماتحب ميشو وماتبي تنتقم لها
حسين: انا انتقمت وشفتي ايش صار لي ,, اسف سارونه,,, ترى الي حتسويه في طلال منتي
قده اساليني انا لو كان واحد عادي اوكي بس طلال والله ينهيك من الوجود,, بعدين حرام
عليك مهما كان هو انسان صح انه **** بس هذا مايمنع اننا نعترف انه من نفس فصيلتنا
ساره: ياشينك وثقل دمك ,,, على بالك تخفف دمك في وقت بايخ ,, المهم انا ماهمني انك
تساعدني او لا بس ياويلك لو وصل كلام لطلال من هنا والا من هنا
حسين: مجنونه انا الي اترجاك ماتجيبين طاري اسمي على لسانك ,, ولاتدقين علي اخاف
يطلع فواتيري ويدري اني اعرفك,, ساره تكفين فكري تراك مجنونه
00000000000000000000000000000000000000000000000000 00000
جلس يطالع موبايل مشاعل ,, كان متردد يفتح الرسايل لانه يحس انها خصوصيات ,,, بس
بما انه قطع علاقته فيها حب يسترجع الذكريات ويقرا رسايلها
"طلال قلبي وينك ,, ترى انا مره خايفه عليك"
"طلال تكفى طمني عليك لو بمسج"
"موبايلك مقفل ,, بليز افتحه وكلمني قلقانه عليك"

وكل رساله يفتحها تعذبه اكثر ,, ويكتشف الغلطه الكبيره الي غلطها,, حس بخوفها عليه,, وهو
كان يخطط علشان يتركها
ظل يقرا بالرسايل رساله بعد راسله لحد ماوصل لرساله خلت الدم يتجمد بعروقه,,, رساله
ماكانت مرسلتها له ,, رساله هزته هز انجن رجع يقراها مره ومرتين يحاول يستوعب ,,,
مو مصدق الكلام الي بالرساله
انشالله بالجزء الي بعده راح نعرف سر هالرساله وايش راح يصير لميشو لما ترجع للبيت
الي راح ترجع له فاقده اهم شي بالنسبه لها ((نظرها))







  رد مع اقتباس
قديم منذ /29 - 5 - 2009, 8:36 PM   #15

دانة الدنيا غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1624
 تاريخ التسجيل : 26 - 4 - 2009
 المكان : Jeddah
 المشاركات : 2,493
 النقاط : دانة الدنيا has a reputation beyond reputeدانة الدنيا has a reputation beyond reputeدانة الدنيا has a reputation beyond reputeدانة الدنيا has a reputation beyond reputeدانة الدنيا has a reputation beyond reputeدانة الدنيا has a reputation beyond reputeدانة الدنيا has a reputation beyond reputeدانة الدنيا has a reputation beyond reputeدانة الدنيا has a reputation beyond reputeدانة الدنيا has a reputation beyond reputeدانة الدنيا has a reputation beyond repute

افتراضي

الجزء التاسع



صحت مشاعل والكل ينتظر مشاعل ايش راح يصير فيها ,,, كانوا كلهم بالانتظار ,,,, دخل
عليهم الدكتور انتظروا يعزيهم والا يبشرهم؟؟؟
الدكتور: الحمدلله على سلامتها
ابو مشعل بسعاده: صحت ؟؟؟؟
الدكتور : ايوه الحمدلله
ام مشعل: بشر شلونها
هنا الدكتور بانت في نظرته الجديه وبعض الحزن: مدري ايش اقول لكم؟؟؟
ساره ماقدرت تتحمل: تتكلم بالقطاره انت تكلم زين
الدكتور عصب من طريقه ساره : لو سمتحي لاترفعي صوتك ,, انا هنا اادي مهنتي ومابي
اصدمكم بواقع بنتكم الجديد
فهد: الجديد؟؟؟
الدكتور: مشاعل فقدت حاسه من حواسها
ام مشعل: وش تقول انت ؟؟؟؟
ابو مشعل بصدمه: فقدت حاسه؟؟؟
الدكتور: مشاعل للاسف فقدت حاسه البصر ,, انا اسف ,, لكن اهم شي سلامتها
ساره وام مشعل : لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااا
ابو مشعل: ايش تقول يادكتور بنتي ماراح تشوف ؟؟؟؟ مستحيل انا اعرف بنتي مستحيل
تكون عمياء مستحيل
مشعل: دكتور انت متأكد؟؟؟
الدكتور : ايه متاكد لكن ممكن يكون هالشي مؤقت من تأثير الحبوب ,,, بس احنا بعد
ماترتاح راح نسوي لها فحص لعيونها ونتأكد
ساره تصارخ: تتاكد من ايش ,, انت غبي ,, مشاعل لازم تشوف ,,, اكيد انت دكتور بيطري
مو دكتور بشري مشاعل لازم تشوف مو على كيفك
حاولوا يهدوها لان الدكتور عصب من اهاناتها المتكرره
مشعل: وهي صاحيه؟؟؟
الدكتور عصب من ساره: ايه تقدرون تشوفوها بس على فكره هي تعبانه ولاتطولون عندها
طلع الدكتور ولحقه مشعل
مشعل: دكتور هي عارفه انها عمياء؟؟؟
الدكتور: لا انتظر لحد ماتهدا نفسيتها وشوي شوي راح نقول لها اختك ماشالله عليها انسانه
مؤمنه وقويه ,,, بصراحه انا كنت انتظر موجه غضب وصراخ لما فتحت عيونها وقالت
دكتور ماشوف بس كانت مؤمنه وسلمت بالواقع ,, وقالت الي كتب لي الله اكيد فيه خير لي
مشعل : تتوقع حست بشي
الدكتور: هي الحين متاكده انها ماتشوف ,, بس يمكن تتوقع ان الوضع مؤقت
فهد بخوف: بس انت قلت الوضع مؤقت من اثر الحبوب
الدكتور: انا قلت يمكن وكل شي راح يبين بعد الفحوصات
---------------------------------------------------------------------------------------
كان مشعل وابوه وامه وساره عند باب غرفه مشاعل خايفين يدخلون مايقدرون يتحملون الموقف
ابو مشعل: مثل ماوصيك ياام مشعل لاتبكين عندها ترى بتذبحيها
ام مشعل تمسح دموعها: بحاول
دخلوا لقوا 8 اسره ,, كانت غرفتها مشتركه ,, وكانت جنبها الي تكح والي تون,, والي تتكلم
مستحيل الازعاج ,, 8 مريضات بغرفه وحده حرام,,, مستحيل راح ترتاح مشاعل في
هالزحمه قرر ابوها ينقلها مستشفى خاص كانوا متجهين لسريرها ولما وصلوا ,,, شافوا
مشاعل كانت منسدحه على السرير ووجهها شاحب وكانت تبكي بكاء صاامت ,,, التفتت على
مصدر الصوت لما سمعت احد وقف عند سريرها مسحت دموعها ,, كانت التفاتها يدل على
ان البصر عندها انتهى وكانت تعتمد على السمع ,, كانت نظرتها تايهه ,,, ماتعرف وين
تناظر ,, كانت تناظر بفراغ
ام مشعل طلعت من الغرفه وهي منهاره من شكل مشاعل,, مشاعل حست بها وحاولت تكون قويه
ساره وهي تبكي وتحاول يكون صوتها طبيعي: ميشو حبيبتي انا اسفه لاني مادريت عنك وبكت
ابو مشعل: الحمدلله على سلامتك ياحبيبتي
مشعل كان حزين والحزن مخليه مايقدر يتكلم ,, خاف من كلام الدكتور ان العمى دائم
مشاعل: الله يسلمك ,,, بابا معكم احد
مشعل: انا يامشاعل ,, الحمدلله على سلامتك
مشاعل تتصنع الفرح: الله يسلمك,, ليش ساكت يالدب ,, على بالك ماشوفك يعني ماحس فيك
مشعل: لا ياحبيبتي بس كنت اتاملك
مشاعل : وايش طلع معاك؟؟؟
مشعل: انك احلى من شافت عيني
مشاعل: هههههههه بقول لنجود
مشعل: والله انك اغلى من مليون نجود ,,, مشاعل ترى بدونك البيت ماله طعم,,, نبيك معانا
ابو مشعل يحاول يلطف الجو: ايه والله انك شمعه البيت ومن يوم طلعتي ظلم البيت ,,, يله
وانا ابوك مانبي نصرف كهرب
مشاعل:ههههههههه ,, ابي اعرف مين هالغبيه الي اسمع صوتها تبكي ,, سارونه خلاص تكفين
عورتي راسي ,, الي يسمعك يقول انا ميته,, لاتخافي علي قطوه ب7 ارواح
ساره: بسم الله عليك ,, ميشو اكرهك تبي تروحي وتتركيني
مشاعل نزلت دمعتها الي حاولت تمسكها من اول مادخلوا: لاتخافي انا هنا ولاتخافي برجع انكد عليك عيشتك
وسكتت شوي بعدين كملت: بس الي راح يتغير اني مقدر اشوفك لان الدكتور قال لي ان نظري ماراح يرجع
كانت تركز تبي تسمع ردهم تبي تاكد شكوكها ان نظرها راح وللابد
ابو مشعل ماكان عارف ان الدكتور ماقال لها: يابنتي لاتخافين بوديك لالمانيا تتعالجي هناك
وبوديك لكل مكان لحد مايرجع شوفك ,,, والله لو اصرف كل فلوسي وعمري ,, بس اشوف
عيونك تشوف,,, لايهمك كلام هالدكتور ,,,, بوديك لاحسن الاطباء
مشعل عرف ان مشاعل ماكانت تدري بس حاولت توهم اهلها انها تعرف ,, علشان يقولون لها ايش قال لهم الدكتور,,, وعرفت بطريقتها
انها بتعيش كذا عمياء طول عمرها
طلعوا من عندها علشان ترتاح اما ساره جلست
ساره: ميشو ليش حاولتي تنتحري؟؟؟
مشاعل: ساره الله يخليك لاتفتحي هالموضوع ابد اذا تحبيني
ساره استغربت ردها وحست ان الموضوع يخص طلال,, وحبت تتكلم عن طلال علشان تعرف اذا هو السبب
ساره: تصدقين نسيت اطمن يزيد عليك
مشاعل بتركيز : يزيد ؟؟؟ ليش ايش دخله ؟؟؟؟وايش عرفه؟؟؟؟
ساره حبت تجيب طاري طلال تبي تشوف ايش تسوي مشاعل: لا هو يدور طلال مو لاقيه ,,وقال اكيد انك عرفتي عنه شي ,,, ويمكن علشان
كذا امممم...... يعني صار الي صار
مشاعل بعصبيه: ساره ,,, انا تعبانه ابي ارتاح ممكن تطلعي
ساره تاكدت ان الموضوع يخص طلال ولاهو موت,, لان لو طلال مات ماكانت مشاعل عصبت بالعكس كانت بتسال عنه ,, او بتبكي,,, عرفت
انها مشكله مع طلال,, واكيد شي كبير الي يخلي مشاعل تنتحر علشانه,,, قررت انها ماراح تخلي طلال يتهنى بحياته بعد مادمر حياه اغلى
انسانه عندها
طلعت ساره وهي بالسياره دقت على يزيد اكثر من مره بس شكله نايم وحاولت لما رد عليها
ساره :هلا يزيد
يزيد وكله نوم: كم الساعه
ساره: 2 الضهر
يزيد يحاول يصحصح: يالله توك بالمستشفى
ساره: لاطلعت
يزيد: بشري صحت؟؟؟
ساره : ايه الحمدلله
يزيد: هاه كيفها عسى بس عدت على خير
ساره بقهر : ليش يهمك الموضوع
يزيد استغرب من ردها: اكيد مو هي صاحبتك اكيد تهمني,, وبعدين هي حبيبه صاحبي
ساره: ووين صاحبك الي مافكر حتى فيها
يزيد: الغايب عذره معه
تاكدت ساره انه مو غايب ولاشي ,, واكيد سوى لمشاعل شي خلاها تنهار: المهم ماعلينا ترى مشاعل تمام
ومافيها الا العافيه
يزيد: الله يبشرك بالخير,, اجل حبيبتي اخليك الحين بكمل نومي
غبيه شلون ماحست انها يتصل يحقق ويقفل ,, اكيد يروح يكلم طلال
يبلغه,,, تذكرت انها تعرف رقم طلال ,,, قالت فرصتي الحين ادق واذا
كان مشغول اكيد ان يزيدوه يكلمه ويعلمه,, دقت من موبايلها الثاني الي
مايعرف رقمه يزيد,, وزي ماتوقعت كان خطه انتظار,, ودقت على
يزيد وكان مشغول تاكدت انه يكلمه
ساره" الكلاب متفقين على مشاعل,, الله يستر ايش سوو لك ياميشو ,,
ياليتك تقولي لي
-----------------------------------------------------------------------------------------
يزيد: هاه الحين تطمنت نام ياخي ترااك ذبحتني
طلال: متاكد انت انها صحت ومافيها شي
يزيد: ايه متاكد,,, صاحبتها الي تقول
طلال: زين زين,, مشكور يزيد
يزيد: لاهذي يبي لها عزيمه
طلال: ابشر ,, بس نام الحين
طلال حس بسعاده ع الاقل مشاعل مافيها ,,, صح انها كرهته اكيد,,, بس الي همه الحين انها
بخير ,, والله ستر,,, من بعد تعب حس ان النوم تملكه , حمدلله على سلامه حبيبه قلبه وعمره ودنيته كلها مشاعل
------------------------------------------------------------------------------------------
مشاعل حست بوحده اكبر واعمق من الوحده الي عاشتها في الماضي,,,وحده قاتله,,, حست انها يتيمه مع ان ابوها عايش ومع كذا كانت الوحده صاحبتها من
اول مانولدت ,, بس وحدتها الحين غير ,,, كان عالمها كله سواد ماتشوف اي شي ,,, وعرفت ان العصا راح تكون هي صاحبتها وهي
عينها الي تشوف بها لباقي حياتها ,,, غريبه هالدنيا ,,, فقدت نظري بلحظه,,, حاولت تتأقلم وتتقبل عالمها
الجديد الي كله سواد ,, بكت مره على امها الي موتها كان سبب احساسها بوحده فضيعه,,
وبكت مره على جدتها الي تركتها وهي بامس الحاجه لها ,,, كانت مراهقه ومحتاجه ام
توجها ,,, بس في هالوقت راحت جدتها ,,, وبكت مليون مره على طلال الي بسببه هي عمياء
وياليته يحس فيها حتى لو انها ماتت كانت متاكده انه ماراح يبكي عليها يمكن يحس بالذنب
بس هالشي ماراح يدوم اكثر من يومين,,, حست بغبائها شلون كانت بتخسر دنياها واخرتها
علشان واحد اتفه من انها تفكر فيه,,,, الحين خسرت سعادتها وخسرت الاهم وهو نظرها ,,,
هالشي مو سهل على اي شخص انه يصدقه او يتقبله
مشاعل كانت قويه وحمدت ربها لانه مد في عمرها وانقذها ,, صح انها فقدت شوفها يمكن
تكون عقوبه من الله لانها ماقدرت الحياه والصحه الي ربي عطاها ,,, تذكرت وعسى ان تكرهوا شئ فهو خير لكم
فكرت ايش الخير الي ممكن يجي من عماها ؟؟؟؟
فكرت في الجانب الحسن لعماها يمكن هذي نعمه من ربي علشان ماتشوف الملذات وتغرق
في بحر المعاصي والذنوب ,, يمكن الله خذ منها الشوف علشان ماتنسى القبر وظلمته
قررت انها تغير كل شي بحياتها ,,, وترضى بالي ربي عطاها ,,, وكل شي من الله حياه الله
المريضه الي جنبها: ايش فيش يابنتي ماتسمعي لي ساعه ازهمش
مشاعل: هلا اختي اسفه مانتبهت
المريضه: يابتني ايش فيش,,, ايش يوجعش
مشاعل ابتسمت: عيوني
المريضه: وش فيها تنغزش
مشاعل: لا المشكله انها ماتنغزني المشكله اني ماحس فيها
المريضه مو فاهمه شي: شفيش انتي تكلمي زين ,,, انتي سعوديه؟؟
سكتت لما شافت الضابط دخل عندها
جت الممرضه تقو للمشاعل تتغطى لان فيه ضابط برا يبي يضوفها ولاكلفت نفسها الممرضه
تعطيها اي غطا راحت وتركتها
الضابط: احم احم
بعد ماتغطت مشاعل دخل عليها((مشاعل الفتره الاخيره متعوده ع الغطاء لان طلال مايخليها
تطلع من البيت الا لما تغطي وجهها تذكرته ونزلت دمعه من عينها))
الضابط: السلام عليكم
مشاعل: عليكم السلام,,, مين انت
الضابط: انا الملازم سعد
مشاعل: ونعم ,, بس ايش تبي؟؟؟
الضابط: ماعليك زود,,,, عندي كم سؤال عن الي صار لك
مشاعل: تطمن محد جبرني على هالشئ انا الي سويته ,, ومااتهم احد بانه اجبرني ,, اتوقع
كذا خلصت اسئلتك
الضابط: طيب ليش فكرتي بالانتحار
مشاعل: هذا شي خاص فيني ماتوقع الشرطه لها دخل بنفسيات الناس
الضابط: شلون مالنا دخل ,,, ممكن تكوني خطر ع المجمتع
مشاعل انصدمت من وقاحته: طيب ابشرك انا حاولت انتحر علشان مانجحت بالجامعه,, بترفعون
قضيه ع الدكتوره الله يجزاكم خير
الضابط : لاتاخذين الامور بضحك ومزح ,,, انا موظف حكومي وضابط وجالس اادي وظيفتي ماله داعي الاستهبال
مشاعل : من قال اني استهبل قلت لك اسبابي ع شان الجامعه ماعندي شي ثاني اقوله
الضابط:طيب وقعي هنا
تنرفزت مشاعل لانها ماتقدر تشوف وماتدري وين توقعواكتفى بانه يخلي ابوها يوقع ,, بعد طبعا التحقيق مع ابوها واخوانها,,
وام مشعل, حتى ام سلطان حقق معها وكانت خايفه يتهمونها بشي
----------------------------------------------------------------------------------------
صالح: يالله ترى الساعه 4 اذا مالقيتك جاهزه بطلع واخليك
فهده: طيب بس ترى بروح للفيصليه
صالح: فيصليه وجعن ياخذتس ,, بدينا ,, تبين المغازل وقله الحيا
فهده: من قال في الفيصليه مغازل ,, وبعدين انت معي من بيغازلني وانت معي
صالح: وش دراتس ان مافيها غزل عسى بس منتيب رايحتن لها ياوسيعت الوجه
فهده خافت: لالا بس اسمع من البنات ,,, طيب فيه محل مو موجود الا في الفيصليه وش اسوي
صالح: الفيصليه غاليه,,, خليني اوديتس لمعيقليه والا وشيقر وش زينها كل المحلات الي في الديره رخيصه
فهده انصدمت: لاوالله وتبيني اروح اشتري ملابسي من الديره؟؟؟
صالح: ايه وش فيها الديره ,,, انا ماشتري ملابسي الا منها
فهده في نفسها علشان كذا انت قروي: طيب طيب خلاص نروح للعليا مول
صالح: عسى مافيه شباب بس
فهده عصبت: لافاضي مافيه لاشباب ولا بنات مافيه الا انا وانت
-----------------------------------------------------------------------------------------
كانت مرهقه وحاسه بالنوم ,, حاولت ترتاح ,, قامت لما سمعت صوت سعود
سعود: هلا والله بقمرنا
مشاعل: هلا سعود
سعود يحاول يكون طبيعي: الحمدلله على سلامتك ,, بلا دلع خلاص اطلعي وحشتينا
مشاعل: الله يسلمك,,, اوكي برجع للبيت بس عندي شرط
سعود: امري
مشاعل: بنام بغرفتك,, وانت دبر عمرك
سعود: هههههههه تفداك الغرفه وصاحبها
مشاعل: لامابي صاحبها ,, سعود ليش تتعب نفسك الدكتور قال بيطلعني بكره
سعود بصدمه: بكره ليش؟؟؟
مشاعل ابتسمت: مو تقول انك اشتقت لي
سعود: ايه بس مو تصدقين علطول
شمت ريحه ورد
مشاعل : حركات وجايب لي ورده
سعود استغرب الي سمعه من اهله انها ماتشوف
سعود: ايه تستاهلي ,,, اكيد اعجبك لانه مني
مشاعل: مع اني ماشوفه بس انا متاكده انه حلو ,,, المهم اخبار الهنوف؟؟؟؟؟؟؟
سعود: بخير تسلم عليك وهي جايه تزورك
مشاعل تضايقت ماكان ودها تشوف احد وهي بهالحاله صح انها تحاول تمثل على اهلها انها
مو مهتمه بس كانت خايفه ماتقدر تطول
مشاعل: لاتجي ماله داعي تتعب نفسها ,,, انا بخير الحمدلله
سعود: لا واجبها كم عندي من اخت ؟؟؟؟؟؟
مشاعل: تسلم ياسعود,, المهم تعال علمني هاه كيف النفسيه بعد ماقرب مشعل يتزوج؟؟؟
سعود استغرب من مشاعل والي كانت تسولف ولا كان شي صاير: عادي تصدقين بفقده
مشاعل: ليش ماراح يسكن معكم
سعود: لا
مشاعل: يالله الله يوفقه
سعود: امين ,, وتطلعين لنا بالسلامه يارب
00000000000000000000000000000000000000000000000000 00000
ام سلطان: بس انتم متاكدين انها خلاص ماراح تشوف
ابو مشعل وكله حزن: ايه الدكتور قال لي اليوم بعد الفحوصات الي سواها يقول الحبوب الي اخذتها
اثرت على العصب البصري الي بعينها وماراح تشوف ,, ام سلطان شوري علي ايش اسوي
بموت من الهم على بنيتي,, انا كنت مقصر معها
ام سلطان: ليش مقصر,, انت كنت موفر لها كل شي ,, وش تبي زود,, بس بنات هاليومين
مايرضيهم شي
ابو مشعل عصب: اسمعي يامره اصحي تزعلين بنتي ولا تضايقينها ,, كل رغباتها مجابه,,
ولااحد يكدر خاطرها مايكفيها الي هي فيه؟؟؟؟؟؟؟؟
ام سلطان في نفسها" اف حتى وهي عمياء ماسلمنا منها ,, ليتها ماتت وريحتنا"
ام سلطان: لاتوصينا على بنتي هي بعيوني
ابو مشعل: كفو
00000000000000000000000000000000000000000000000000 00000
حسين تعب وهو يدق على مشاعل واخيرا ردت عليه
حسين: الو
طلال: هلا حسين
حسين قفل الخط غريبه من الي رد على موبايل مشاعل ؟؟؟؟ لاويعرف اسمه؟؟؟؟
جته رساله من موبايل مشاعل
"حسين رد علي انا طلال موبايل مشاعل عندي"
حسين قفلت معاه" وله وجه يرسل بعد" رد حسين على طلال
طلال: هلا حسين
حسين: خير انشالله ايش جاب موبايل ميشو عندك؟؟؟
طلال: مو مهم كيف جاء عندي ,,, المهم انا اعرف انك قريب من مشاعل واذا تعرف اي
وحده من صاحباتها بلغها ان موبايلها عندي لاني ابي اعطيها موبايلها
حسين انصدم من وقاحته: انت **** ,, اسمع ماتبي موبايلها وانا بلغي الشريحه الحين ,,
والجهاز انا بشتري لها جهاز
طلال عصب: احترم نفسك,, ترى للحين محترمك مو علشانك,, علشان ادري مشاعل تغليك
حسين: لاتنطق اسمها على لسانك
طلال: تدري انك طفل وانا ماحب اتكلم مع اطفال,, وبعدين هي حبيبتي واظن المفروض انا
الي امنعك تنطق اسمها
قفل بدون مايعطي حسين فرصه يتكلم
رجع حسين يدق بس للاسف مارد طلال عليه,,, ارسل مسج
" يالواطي انا اوريك وربي حركتك في مشاعل ماخليها لك ,, بس انت اصبر شوي"
دق على واحد من اصحابه يشتغل في الاتصالات
حسين: هلا خالد
خالد: هلا حسين اخبارك
حسين: الحمدلله,, شلونك انت
خالد: والله الحمدلله ابشرك اموري طيبه,, وينك ماتنشاف يالقاطع
حسين: ايش نسوي بهالدنيا,, اقول خالد ودي اطلبك بخدمه
خالد: سم
حسين: سم الله عدوك,,, اقول عندي شريحه ضايعه وودي الغيها
خالد: ابشر من عيوني ,, باسمك
حسين: لا
خالد: باسم مين؟؟؟؟
حسين: باسم اخت واحد من الشباب انسرقت منها وودنا نكنسلها
خالد: طيب معك رقم السجل المدني الي بالبطاقه
حسين : لاوالله,, عشان كذا داق عليك
خالد: اقول حسين ترى مسئوليه علي لو يشتكوا اهلها بنفصل اذا متاكد ان اهلها ماراح
يشتكوا ماعندي مانع
فكر حسين يمكن اهلها يستغربوا ان موبايلها انفصل ويتصلوا على الاتصالات ويعرفوا
حسين: تدري بجيب لك رقم السجل المدني وادق
خالد: خلاص يكون افضل واعذرني ياخوي
حسين: لالا ماصار شي
فكر حسين من يدق عليه تذكر ساره خويه مشاعل
ساره: الو
حسين: ساره شلونك
ساره: مين؟؟؟
حسين: انا حسين ولد عم سلمان
ساره تكش على التلفون: هلا حسين
حسين: لاتكونين مشغوله
ساره: ايه والله مشغوله تبي شي؟؟؟
حسين: طيب ماراح اطول ابيك بموضوع يخص مشاعل
ساره بدى الاهتمام عليها : شفيها مشاعل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
حسين: مدري من وين ابدا لك ,, بس انا من فتره ماكلمتها تعرفي بعد مامنعها طلال
ساره في نفسها" ياكرهك ترى مو رايقه لك اكيد بيسالني وينها"
حسين: عرفت من سلمان ان مشكله كبيره صارت لمشاعل
ساره بتركيز: مشكله؟؟؟ اي مشكله؟؟؟؟
حسين مستغرب: يعني ماقالت لك؟؟؟
ساره: لا ماقالت
حسين خاف ان مشاعل مخبيه على خوياتها: طيب اقدر اكلمها عن موضوع يخصها ويخصطلال
ساره خافت حسين يخبي عنها وشكله يعرف شي كبير يمكن تتوصل للشي الي خلى مشاعل
تسوي الي سوته
ساره: حسين مشاعل بالمستشفى ,,, مره تعبانه ,,, حسين تكلم قول لي ايش صاير
حسين:............................
ساره: الو حسين
حسين عصب: من متى بالمستشفى؟؟ وايش فيها؟؟؟
ساره: مدري انت اكيد عرفت شي بليز قول لي حسين ايش صاير لان مشاعل حاولت تنتحر
حسين منصدم: تنتحر؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ساره: ايه وهي الحين تعبانه بالمستشفى
حسين يصارخ: ال**** والله ماخليه والله لاطلع لبيته الحين واقتله الكلب الحيوان
طلع حسين ماشي 10000000000 وتوجه لاستراحه طلال ,, ساره كانت تدق عليه ومافكر حتى يطالع
الرقم كان ناوي يقتل طلال هذا كل همه
وصل بيت طلال كانت البوابه مسكره
نزل وحاول يكون هادي علشان البوابين مايحسوا بشي,, طق الباب ,, وفتح له واحد
البواب: سم
حسين: لو سمحت ممكن طلال
البواب: من نقول له
حسين: قول له غسان((كان خايف ان البواب يكتشف انه مو غسان بس اظاهر مادرى لان اصحاب
طلال كثير ومستحيل يحفظ اسمائهم))
البواب : ابشر
ودخل وسكر الباب ,, وقف حسين عند الباب ينتظره يطلع ,, لانه مجهز له مفاجاءه في السياره
طلع البواب يقول له ان طلال ماهو في الاستراحه ,,, قال له انه في البيت ودقايق ويجيه
حسين" طبعا بيجي لان غسان حبيب قلبه ,,, وماراح يفوت لحظه يكون فيها معه ويتامرون
على بنات الناس"
انتظر في السياره لما لمح طلال طالع من بيتهم الي قدام الاستراحه ويمشي لان المسافه ماتحتاج سياره
وبما ان الي يفصل بين بيت طلال والاستراحه شارع فكر حسين بان خطته الاولى يمكن ماتنجح فكرت انه ينزل
معاه عصى الكهرب ويضرب بها طلال كانت فكره حلوه بس لما شاف جسم طلال خاف ,,
يمكن يعصره بثانيه,, خاصه ان جسم حسين نحيف اما طلال كان جسم رياضي ,,, قرر انه
يغير خطته والي بتجيب له فايده اكبر بدى ينفذ خطوته ,, كان الشارع بين بيت طلال
والاستراحه كبير لكن كان خالي من السيارات حرك سيارته حسين وبدا يمشي واتجه ناحيه
طلال وكان مركز على هدفه طلال كان يبي يهشمه بسيارته,, يبي يشوف دمه على سيارته
يبي يشوف كل قطعه من جسمه بمكان وتطلع امه تجمع بقايا ولدها
صار الهدف لحسين واضح وقريب وبدا يزيد بسرعه سيارته
مراهق مايدري عن الي بيسويه وكيف بيدمر مستقبله
الجزء العاشر



مشاعل كانت تتذكر حالها قبل,, شلون طلال كذب عليها ,, والكلام الحلو ,, والغيره ,,,
والشوق مستحيل يكون فيه انسان يقدر يمثل لهدرجه ,,, كانت تبي تطلع من المستشفى ,, تبي
تنفرد بنفسها تبي تفكر بكل شي ,,, تبي تبدا حياه جديده,,, تبي تبكي حالها ,,, تبكي همومها ,,
تبكي عذابها ازعجها صوت ممرضتين دخلوا عندها وقالوا لها تنزل من السرير ,,, حاولت
ممرضه تساعدها في النزول ,,,نزلت من السرير وجلستها الممرضه على كرسي متحرك
مشاعل: وين راح توديني
الممرضه: فيه انتي روه قورفه تاني
مشاعل: ليش ايش فيها الغرفه هذي
الممرضه : انتي روه قورفه كاصه
مشاعل: غرفه خاصه ؟؟؟؟
اخذتها الممرضه لمكان حست انه بعيد لانها مشت كثير ,, دخلت الاصنصير ومشوا مسافه
ماتقل عن الي قبلها دخلتها غرفه ,,, ماكانت تدري عن حجمها بس حست انها كبيره لانها
مشت مسافه لما وصلت للسرير مسكتها الممرضه وجلستها ع السرير وقالت لها اذا احتاجت
شي ترن ع الجرس الي جنب سريرها كانت الممرضه مهتمه في راحتها بعكس الي بالقسم
الاول كانوا يتأففون ,, وقالت له ماتتحرك الا اذا كان معاها احد
------------------------------------------------------------------------------------------
فهده: الله مره يجنن شوف صالح((كانت تاشر على بنطلون))
صالح كان مو معاها منجن ع البنات الي يشوفهم بالسوق ,,, معذور اول مره يشوف حريم
بالعاده مايشوف الا تماسيح ,,, وخاصه انه اول مره يدخل سوق
فهده طفشت منه ودخلت محل ملابس داخليه ودخل معاها
فهده: وين رايح؟؟؟
صالح: بدخل معتس
فهده: لاحبيبي عيب استحي اشتري هالاشياء معاك ممكن تطلع
صالح : بعد بعد تبين تناظرين هالاشياء عند رجال ,, امشي بس لاكسر رجولتس
فهده: صالح طيب ايش اسوي من وين اشتري
صالح: جعلتس الجزر اشتري من حريم
فهده: اووووووووووووووه خلنا نرجع للبيت ,,, خلاص هونت مابي شي
صالح: احسن
فهده: اقول صالح ايش رايك اعزمك ع العشاء؟؟؟
صالح حمرت عيونه من التعصيب: وشو يالكلبه بعد بعد مطاعم ,,, وش تبين الناس يقولوا
عني ,,, لو شافوني اخوياي يقلون مودي اخته لمطاعم
فهده مستغربه: ايش فيها المطاعم ترى مطعم مو شقه دعاره
صالح: اخسي واقطعي انت خربتي ,,, اسمع طاري المطعم على لسانتي اقطعتس تقطيع
انا صالح اودي حرمه لمطعم ,,, تحسبينا في بلاد الكفار
فهده: ايش دخل الكفار ,, ترى الاكل مو حرام
صالح: بس مابي اسمع صوتس ,,, دواتس عدي اذا رجعنا ,, مطعم هاه,, تبين تفضحيني عند
الناس,, وتخلين اسمي على كل لسان
فهده: اووووووووووه متى بس تخلص هاليومين الي باقيه,, واروح بيت رجلي
------------------------------------------------------------------------------------------
ابو مشعل : ياام مشعل البسي عباتك خلينا نروح
ام مشعل وهي تبكي: مقدر والله يابو مشعل ,,, مقدر اشوفها ,,, ابو مشعل تكفى خلنا نسفرها
ابو مشعل: خليها الحين تهدا نفسيتها وانشالله بلف بها العالم ولو ان الدكتور قال لاتحاولون
مافيه امل ولا حتى 1 بالميه
ام مشعل تبكي
ابو مشعل تعب من اليوم وهو يهديها ,,, طلع من عندها وراح لبيته الثاني ,,, دخل لقى ام سلطان
جاهزه وملبسه اولادها
ابو مشعل: يالله يام سلطان مشينا الزياره ترى تنتهي 9
ام سلطان: يله خلاص والعيال جاهزين
ركبوا السياره متجهين لمشاعل
------------------------------------------------------------------------------------------
ساره كانت كتومه ماقالت لاي بنت لانها خايفه على سمعت مشاعل,,, تذكرت حسين ايش
سوا ومن هو ال**** الي راح يقتله ,, رجعت تدق وتدق بس محد رد,,,تذكرت زواج فهده بعد
اسبوعين وماكانت تعرف شلون بتعتذر منها وتقول لها انها ماتقدر تجي لاهي ولامشاعل,,,
سمعت موبايلها يدق لقت حسين يدق ردت عليه بسرعه
حسين كان منهار وخايف: ساره الحقيني
ساره: ايش فيك
حسين: قتلته ....... انا خايف .......... لوحه سيارتي............ كان فيه دم
ساره مافهمه شي بس حست ان حسين سوا مصيبه ومين قتل: حسين اهدا شوي وقول لي ايش
الي صار معاك؟؟؟
حسين حاول يهدا: ساره بعد الي سواه في ميشو رحت له ناوي اقتله .... ساره قتلته
ساره برعب: ممكن تتكلم بهدوء علشان افهم كذا ماراح اقدر اساعدك
حكى لها حسين عن الي سواه طلال وغسان وسلمان في مشاعل
ساره: وايش سويت في طلال؟؟؟؟؟؟؟؟؟
حسين بخوف: صدمته
ساره منصدمه: مجنون انت؟؟؟؟؟؟ ومات؟؟؟
حسين: مدري انا انحشت بس شفته طايح ع الارض وفيه دم
ساره خايف: طيب مين شافك؟؟
حسين: البوابين
ساره: شافوا لوحتك
حسين: مدري
ساره: يالغبي كان شلت لوحتك
حسين: مافكرت طلعت معصب ومافكرت بشي
ساره: طيب طيب اهدا الحين وخلني ادق ع المستشفيات اشوف وينه
حسين: تكفين ساره انا خايف اروح للبيت يكونون الشرطه هناك,, ساعديني
ساره: طيب شوي وادق عليك
ساره دقت على كل المستشفيات الي بالرياض ماكان موجود ,, رجعت دقت على حسين
ساره: دقيت على كل المستشفيات الي بالعالم واسمه مو موجود انت متاكد انك صدمته
حسين مات خوف: ايه متاكد ساره ياخوفي انه الحين في ثلاجه الموتى
ساره: لا ياغبي ماراح يحطونه بهالسرعه .. اممممممم طيب تعال انت ماتعرف احد من اخوياه
حسين: لا ,,,هاه الا تذكرت,, اعرف خويه ابراهيم
ساره: طيب دق عليه اذا فيه شي بيقول لك
حسين: بس هو مو خويه مره اكيد ماعرف
ساره: طيب اسمع انا بجيب لك الخبر شوي بس
----------------------------------------------------------------------------------------
دخل عليها وسلم,, صوته غريب عليها بس كان صوته هادي وجميل
مشاعل : عليكم السلام
نايف: معك نايف ,,, نائب مدير قسم التنويم
مشاعل: هلا فيك اخوي
نايف: اسف على الازعاج بس حبيت اتطمن اذا انتي مرتاحه في الغرفه هذي او اذا تحبي نغيرها
مشاعل: لا اخوي شكرا الغرفه حلوه((ضحكت على نفسها شلون عرفت انها حلوه))
نايف: طيب اذا احتجتي اي شي تلقيني على تحويله 145
مشاعل: تسلم اخوي بس كنت بسالك
نايف: سمي
مشاعل: ليش نقلتوني هنا
نايف: والله جتنا توصيه اننا ننقلك لغرفه خاصه ,,, واذا انتي مو مرتاحه هنا ممكن انقلك لاي غرفه ثانيه
وهذي خدمه مني ,, ودي اخدمك صراحه
مشاعل بحكم خبرتها بالشباب عرفت انه يتميلح: مشكور وماتقصر
نايف : العفو ترى ماسويت شي ,, بس حبيت اذكرك تحويلتي 145
مشاعل: انشالله مع السلامه((كانت تبي تنهي هالنقاش الغبي))
طلع نايف على دخلت بنت عرفت انها بنت من صوت كعبها
البنت: مساء الخير
مشاعل تلتفت لمصدر الصوت: مساء النور
البنت: مشاعل الحمدلله ع سلامتك
مشاعل: الله يسلمك بس مين انتي ماعرفتك؟؟
البنت : انا الهنوف
عرفت انها خويه اخوها سعود,, يالله كم كانت تتمنى تشوفها بس الظروف ماسمحت,,
وسبحان الله الحين جت الهنوف لحد عندها والمشكله ماتقدر تشوفها ,,, حست صوتها ناعم
,,, غريبه ماكان الصوت يشكل اهميه بالنسبه لمشاعل,, بس الحين صارت تعرف شعور
الشخص من نبره صوته صار احساسها اقوى ,, كانت تحس بساره لما تحاول انها ماتبكي
قدام مشاعل وكانت تحس بها لما تضحك وتحس بها لما تزعل
الهنوف : حاولت اجيك امس بس ماقدرت والله كنت مره خايفه عليك
مشاعل: الله يسلمك بس لاتخافي علي خافي على حبيب القلب ,, خاصه بان الفرج قرب
حست بخجل الهنوف وحاولت تغير الموضوع
مشاعل: هاه كيف التسجيل بالجامعه سجلتي والا لسى
الهنوف: لا لسى التقديم لنسبتي يوم الاثنين
مشاعل: الله يوفقك,, وايش ناويه تدخلي؟؟؟؟
الهنوف: انشالله ادارة اعمال
مشاعل: اداره اعمال؟؟؟ مين الي اجبرك اكيد سعود يبيك تدخلي قسمه صح
الهنوف تضحك: ههههههههه لا ,, بس انا ابي اعرف كل شي بحياته يعني راح ادخل اداره اعمال
علشان يكون بينا اشياء متشابهه
مشاعل : بس بينكم حب واتوقع هالشي يكفي
الهنوف: يكفي الحين,, بس بعد مانتزوج اكيد بيبرد الحب ,,, وابي حاجه تخلينا متشاركين
فيها علشان تكون ميولنا وحده ونكون قريبين من بعض
مشاعل استغربت من تفكير هالبنت ,,, حست انها ذكيه وداهيه ,, اكيد فرت راس اخوها لما حبها
مشاعل: بصراحه انا متحمسه ليوم زواجك
دخلت ام سلطان واولادها وابو مشعل,,, في هالوقت طلعت الهنوف علشان تخليهم براحتهم
سلطان: حبيبتي ميشو اشتقنا لك
فهد: ميشو ارجعي معنا البيت نبيك
مشاعل: حبايبي انشالله نرجع سوا لما الدكتور يقول اطلعي
ام سلطان: الحمدلله على سلامتك يامشاعل
مشاعل: الله يسلمك شلونك خالتي
ام سلطان: الحمدلله , بشريني عنك حبيبتي
مشاعل: الحمدلله ع كل حال
مشاعل حست انها بتاكلها بعيونها
ابو مشعل: شلونك حبيبتي
مشاعل: الحمدلله بابا انا بخير اذا انت جنبي الله لايحرمني منك
ابو مشعل يقاوم دمعه نزلت غصب عنه: يارب ماموت لحد مادخلك بيت زوجك
مشاعل: زوج؟؟؟مليت مني
ابو مشعل: لاتقولين هالكلام انتي نورنا
فيصل: ميشو تقول ماما انتي ماتشوفيني ,, يالله انا ايش اسوي اتحداك تعرفي
ابو مشعل: فيصلوه برا
فيصل بكا وطلع برا الغرفه وطلعت معاه امه
مشاعل : بابا حرام عليك هو طفل مايعرف شي ,,, بعدين يكفي ان الله انقذني على ايده,,
لو ماصارخ وراح يبكي عند خالتي كنت الحين بالقبر
ابو مشعل: انشالله يومي قبل يومك
وتموا عنده الى وقت نهايه الزياره 9 لحد ماجت الممرضه تطردهم
---------------------------------------------------------------------------------------
فكرت ساره انها لو دقت ع يزيد يمكن يكون يعرف شي
ساره: هلا يزيد
يزيد: هلا ساره
ساره: كيفك
كان شكله بالسياره لان صوت الاغاني مكسر السياره تكسير
يزيد: تمامو انتي كيفك
ساره: الحمدلله ,,,شكلك برا
يزيد: ايه برا ,, اطلعي خليني اشوفك
ساره بنفسها " رايق انت ,, وحتى لو بطلع مستحيل اشوفك لانك من اليوم انت وصاحبك اعدائي"
ساره تتصنع الضحك: لا ياقلبي وقت ثاني انشالله
يزيد: براحتك ,, الا ماقلتي لي كيف مشاعل
ساره: الحمدلله بكره راح تطلع من المستشفى
كانت تكذب لانها ماتبيه يوصل شي لطلال مثل ماهم ماخذينها عشان تسحيب الكلام هي
بتخلي الوضع يقلب عليهم وبتوهمهم ان مشاعل تمام علشان الضربه الي راح تجيهم لانها ماتبي اي اتصال بين طلال
ومشاعل,, يمكن لما يعرف بحالها يرحمها ويدق ,,, بس كانت تبين لهم انها تمام ومافيها شي
قفلت منه لما عرفت انه مايعرف اي شي عن طلال
دقت على حسين
حسين: طيب ايش اسوي ارجع للبيت
ساره: ارجع انت الحين ماتوقع ان الشرطه عندكم ولااتوقع انهم شافوا اللوحه ,, لو شافوها
كان الحين ابوك دق عليك
حسين اقتنع بكلام ساره وماقفل منها الا لما وصل للبيت وتطمن ان مافيه احد
كان حسين وساره يبوا يعرفوا ايش صار لطلال
------------------------------------------------------------------------------------------
كانت مشاعل تستعد للنوم ماكانت تعرف كم الساعه بس حست ان الوقت متاخر لان طلعت اهلها
من عندها صار لها وقت طويل
انسدحت وسمت بالله كانت تبي تقول الادعيه الي قبل النوم بس للاسف ماتعرف منها شي ,,
عمرها مافكرت تقراها لما كانت بصحتها ,, والحين هذا الي تجنيه من اهمالها وعصيانها
اكتفت بقراءه المعوذات وتغطت ,, حاولت تنام بس ماقدرت ,,, كرهت وضعها الجديد ,, كرهت
انها لما تفتح ماتشوف شي ,,, حست بالنعمه الي كانت فيها بس عمرها ماستشعرتها ولا حمدت الله عليها
حاولت تنام بس الافكار كانت اقوى ,,, كرهت طلال بكل جوارحها ,,, بكل نقطه دم فيها تكرهه
,,, بكل كيانها تكرهه ,,,, ياليته اختفى من حياتها بدون ماتخسر نظرها,,, صارت تتحسر على نفسها
وودها تعيد الزمن لورى وماتتهور وتسوي الي سوته,, بس خلاص هذا واقعها
قطع عليها حبل افكارها الممرضه الي دخلت
مشاعل في نفسها" اف على هالحاله ماارح انام اذا بيضلوا يدخلوا ويطلعوا"
قربت منها اكثر ووقفت ,, طولت وهي واقفه ,, استغربت مشاعل ,, ليش ماتاخذ الضغط والا الحراره
وتطلع ,,,, كانت ساكته,, حست بريحه عطر رجالي خفيف وكانت ريحته منعشه
مشاعل: مين هنا
: ........................
مشاعل بخوف: مين انت؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
خافت يكون نايف ,, معقوله يتجرأ ويدخل عليها وبدون اذن وبوقت متاخر
كانت تحاول تركز على الصوت ,,, مع اي حركه يمكن تستدل للشخص الي دخل
مدت يدها تبي تضرب جرس الممرضات ,, بس كانت يده اسرع منها ,,, ومسك يدها
حست مشاعل ان قلبها بيوقف ,,, مين هال**** الي يفكر يمسك يدها
سحبت يدها بقوه ,,,,, وضربت جرس الممرضات
حست به يبتعد لحد ماوصل للباب وطلع وسكره وراه
دخلت الممرضه بعده بثواني
الممرضه: ايوه
مشاعل: مين الي كان موجود هنا؟؟؟؟؟؟؟
الممرضه: مافيه اهد
مشاعل تصارخ: مو عشان انا ماشوف تحسبيني غبيه,, مين الي كان هنا؟؟؟
الممرضه : ايش في ,, انا كلام انتي مافيه شوف اهد
مشاعل طردتها ,, مو معقوله ماشافت لانها تدخل وهو يطلع مو معقوله ماشافته,, اكيد نايف
ال**** اكيد بما انه يشتغل بالمستشفى اكيد الممرضات يغطون عليه ,, والا يمكن عطاها فلوس عشان تسكت
------------------------------------------------------------------------------------------
غسان: هههههههههههههههههه تصدق احس اني الحين مبسوط


فواز: كفو والله انا اشهد انك قول وفعل
غسان: يالله هذي اخر مغامره لي مع البنات,, كانت مشاعل الخاتمه
فواز مستغرب: ليش ,,, قررت تعقل؟؟
غسان: لا قررت اودع العزوبيه,,, بتزوج
فواز: الف الف الف مبروك,,, ومن هي تعيسه الحظ
غسان يطالع فواز باحتقار: تعيسه هاه,, وهي تطول يخطبها واحد مثلي
فواز: تقرب لك
غسان: ايه بنت عمي
فواز: اي عم فيهم
غسان: فهد
فواز: ماشالله بس خبري بك تقول مابي اتزوج وحده تقرب لي
غسان: ايه بس انا مابي اتزوج اي وحده,, او من اي عائله ,,, بصراحه ابي وحده من مستواي
وفكرت ان بنات عمي مايقلون عن مستوانا واتوقع انها مناسبه لي ولمركزي
فواز : الله يوفقك ,, هاه وانشالله بتعقل؟؟؟
غسان بخبث: بيخف نشاطي في الشوارع ,, بس اكيد المكالمات مستحيل اخليها
فواز : بس لو عمك عرف ماراح يخليك انت عارف من هو عمك
غسان باحتقار: وخير ياطير ,, اظن مركز ابوي مو اقل من عمي وانا حر,,, يكفي اني بتزوج بنته
فواز: ومتى العرس
غسان: والله انا طالع اوروبا بكره يعني لفه جنيف على باريس على لندن وبنشطف ماربيا
تعرف لزوم الترزز,, وانشالله اذا رجعت حددنا الزواج
00000000000000000000000000000000000000000000000000 0000
استسلمت مشاعل للنوم بعد عناء وارق وسهر ,,, على امل ان بكره يحمل في طياته بعض
الفرح والسرور لقلبها
صحت بدري على صوت الممرضه الي تقول لها ان الدكتور راح يدخل
بعد الكشف
الدكتور: انشالله بكتب لك خروج بكره الصباح
مشاعل بخيبة امل : ليش يادكتور مو اليوم؟؟؟
الدكتور: خلاص طفشتي مننا؟؟؟؟
مشاعل : لايادكتور بس مليت من الجلسه هنا
الدكتور :انشالله بكره ,, بس نبي اليوم نتطمن عليك
مشاعل استسلمت للامر
مشاعل :دكتور
الدكتور :ايوه
مشاعل بخوف :لو سويت عمليه لعيني,, ((وبتردد )) فيه نسبه لنجاحها
الدكتور سكت مايعرف ايش يرد عليها خاصه انه للحين ماعرف انه تدري عن حالتها
الدكتور :انشالله خير,,, لاتستعجلي الامور ,, انتي ارتاحي لك كم يوم وبعدين نتكلم بهالموضوع
00000000000000000000000000000000000000000000000000 000
حسين كان عايش حاله رعب ,,, كان ينتظر باي وقت الشرطه تجي بيتهم
كانت الساعه 2 الضهر لما دق موبايله,, كان الرقم غريب
حسين : الو
: السلام عليكم
حسين حس الصوت مو غريب عليه: عليكم السلام
: حسين ماعرفتني؟؟؟
حسين: لا مين معاي؟؟؟
: معك طلال,,, اكيد تتذكرني خاصه انك امس كنت عند بيتي
حسين طقته ام الركب خخخخخخخ: ........................................
طلال بجديه: حسين مابي اكثر الكلام عليك,, بس في موضوع لازم الحين نتكلم فيه,, واظنك
عارف ايش هو
حسين بخوف: لاماعرف وياليت تختصر لان مابينا كلام
طلال بعصبيه: مو انت الي تقول لي اختصر ,, انا اتكلم وقت الي ابي واسكت بالوقت اللي ابي
طلال حاول يهدا
طلال: حسين ابيك تعرف اني والله ماكرهك ,,,, ولااتمنى لك الا كل خير ,, بس بسالك تتوقع
فيه شخص بالدنيا يستاهل تدمر مستقبلك عشانه؟؟؟؟ حسين عمر الامور ماتنحل بهالطريقه
حسين: انا مدري عن ايش تتكلم
طلال: حسين انت اكثر واحد عارف اني باشاره مني اقدر اضرك واضيع مستقبلك وادخلك
السجن ,,لانك تعرضت لي وحاولت تقتلني , بس لا هذا الي تربيت عليه ,,, ولا ضميري
يسمح لي اسويها
حسين: ايه بس ضميرك يسمح لك تدمر حياه وحده تحبك
طلال بحزن: حسين انا مادقيت عليك ع شان هالموضوع,,, خلنا لو سمحت ما نطلع من موضوعنا
حسين : اي سجن الي تتكلم عنه لاتتبلى وبعدين مابيننا مواضيع نتكلم فيها
طلال: اوكي حسين انا بحول الموضوع للشرطه وهم يتفاهموا معاك بطريقتهم ,, واذا صرت
رجال تعرف تتكلم مع الرجال دق علي
حسين خاف : المطلوب ياطلال ايش تبي؟؟؟
طلال: انا عارف انك ماراح تصدقني لانك تكرهني وانا بنظرك **** وكذاب ,,, بس ياحسين
الله يشهد ع كلامي اني اعتبرك مثل اخوي الصغير وماودي اضرك ,, اما بالنسبه
لموضوعي انتهى انا وقفت القضيه ,,, بس ياحسين لاتدمر مستقبلك ,, انت توك صغير ,,
لاتتهور لاتفه الاسباب لو انا سامحتك غيري ياحسين والله مايخليك
حسين: انت مسوي قصه وقضيه ع شي تافه ,, اصلا انا لما صدمتك ماكنت شايفك ومو
قصدي اني اصدمك
طلال عصب: ليش قطوه عندك ماشفتني؟؟؟
عموما ياحسين انا مقدر وضعك ,,, ادري ان متضايق ع شان مشاعل ,,, بس هذا مو مبرر
للي سويته صدقني لو انا مت لما صدمتني ,, كان انت الحين في السجن تنتظر الحكم عليك
بالقتل ومحد بيرحمك
حسين: طيب انت مامت ,,, ليش زعلان المفروض تحمد ربك لاني ماقتلتك
طلال: ادري اني مامت ,, وانا مادقيت عليك ع شان انتظر منك تتحمد لي ع السلامه ,, انا
دقيت لاني توقعت انك الحين منهار وخايف اني اشتكيت عليك ,,توقعت اسمع صوت واحد
ميت خوف كنت ابي اقول لك ارتاح لان الصدمه جت بيدي وان الموضوع كسر بيدي ورضوض
حسين بشك: بس انا وقتها شفت دم
طلال: لاتخاف رجلي نزفت شوي,, المهم مافيه شي خطير,, الي ابيه ياحسين اني اوصل لك
نصيحه اعتبرها من اخوك الكبير ,, حسين لاتتهور لو انا رحمتك غيري ماراح يرحمك ,, حسين انت توك
صغير وماعرفت الدنيا زين لاتورط نفسك في امور انت مو قدها ,,, بس مو معنى هذا اني اسمح
لك تتعرض لي مره ثانيه لاني لو شفتك مره ثانيه صدقيني حسين ماراح تلحق تتهنى بحياتك
لاني بدمرك ,, وعموما انا لما كنت بالمستشفى البوابين شافوا لوحه سيارتك بالاماره لوحتك
+++ +++ المهم انهم عطوها الشرطه وقالوا لهم انك صدمتني متعمد وكان الموضوع بيكبر
,, ولما صحيت انكرت انك صدمتني وقفلت القضيه بصعوبه تدري انا ليش سويت كذا
حسين حس براحه نوعا ما وبدا يرجع لاسلوب الاستهزاء: لاتقول ان كان عندك اخو يشبهني
ومات ,, وانا اذكرك فيه
طلال باحتقار:لوعندي اخو يشبهك انا الي راح اقتله ,, لاني مابي اخو متهور مثلك
حسين: انا عارف ليش سويت كذا
طلال: ليش؟؟؟؟
حسين: اكيد تبي مصلحه ورى هالطيبه الي نزلت عليك,,, لاتفكر تطلب شي لاني افضل انسجن
ولاانفذ رغبه من رغباتك
طلال: الله لايحدني عليك بيوم ,, عموما انا ساعدتك لسببين اول شي لاني ادري انك متهور ومابي
يضيع مستقبلك كان عندي امل ان الله يهديك وتثقل شوي على يدي بس اظاهر مافيك فايده
حسين باستهزاء: والسبب الثاني
طلال: لاني عارف مكانتك عند مشاعل ,, مابيها تتضايق عشانك او تحزن,, انت في امان
والفضل لله ثم لمشاعل,, بس صدقني لو فكرت تعيد هالحركه مره ثانيه ماراح احد يشفع لك عندي
حسين: تبي تقنعني انك تحب ميشو ,, واذا لهدرجه تحبها ليش سويت فيها الي سويته
طلال بعصبيه: مالك شغل
وقفل الخط
00000000000000000000000000000000000000000000000000 00000
عبدالله: مدري شلون ساكت ع حقك,,, انا لو منك اجرجره بالشرطه
طلال:لا ياعبدالله ترى الولد صغير ,, وراه مستقبل ,, ان توليتم فارحموا,, ومن لايرحم لايُرحم
عبدالله:وهو مو حرام عليه يمشي ويصدم عيال الناس؟؟؟
طلال:يابن الحلال الحمدلله ع كل حال جت بسيطه
عبدالله:ايش الي بسيطه ,, بغيت تموت وتقول بسيطه,, وبعدين كل هذا عشان بنت ماتسوى
طلال عصب: عبدالله لو سمحت انت غالي ,, بس رجاء الا مشاعل لاتغلط عليها
عبدالله:طلال فيه سؤال محيرني ويقرقع بصدري ودي اساله
طلال:ادري,, راح تقول اذا انت تحبها كل هالحب ليش تركتها وليش سويت فيها هالحركه
عبدالله: عليك لمبه,,, وفرت علي السؤال
طلال يبتسم: بصراحه مدري من وين ابدا,, ولااعرف كيف اوصف لك شعوري,,, بس انت ماعرفت
ميشو ,,, صدقني فيها جاذبيه مو طبيعيه ,, تصدق من اول يوم شفتها فيه لما كنت واقف عند
المطعم حسيت ان البنت هذي بيكون لها دور كبير بحياتي
عبدالله محتار: موفاهم,,, اتذكر كنت تكرهها
طلال يفكر يحاول يرجع لبدايته مع مشااعل: ببدأ لك من البدايه
عبدالله:بسم الله
طلال:في البدايه كنت اسمع عن البنت هذي كلام كثير ,, بعضه كان مدح والبعض سب ,,,
بس حسيت البنت هذي مشهوره لاني سمعت غسان يتكلم عنها وبعض الشباب الي يجو عندي
بالمجلس حاولت احلل شخصيه هالبنت,, مع اني مو محلل نفسي ولادكتور بس استغربت
بعض تصرفاتها اعجبني شموخها وعزه نفسها وغرورها في اوقات,, غسان الي مافيه بنت
غلطت بحقه ,, كل بنت يعرفها كانت تموت رعب اذا كلمته بس هي كانت تكلمه في قمه
البرود,, حسيت ان هذي البنت اكيد بنت عائله كبيره واكيد ماهي خايفه من غسان لانها
تعرف وراها ضهر زي مايقولوا,, بس بعد ماعرفت هي بنت مين عرفت انها من عائله
عاديه ,, صح ابوها ماديا وضعه حلو بس ,, بس كاسم لابها ومركز كان شخص عادي,,
وغسان يقدر يدمرها في لحظه,,,اعجبتني قوتها ,, كانت تكذب ع الشباب وهم عارفين بس
حابين كذبها وكان كل واحد يوهم نفسه انه هو المميز عندها,,, استغربت ايش هالسحر الي
تملكه هالبنت وتجرأت اني اسال واحد من الشباب كان يعرفها ايش سر تعلقه بها تدري ايش قال
عبدالله: ايش؟؟؟
طلال: لا نها ملكه جمال ويقول كل الشباب الي يكلموها عشان جمالها ,,, بصراحه ماكذب
عليك تحمست اني اشوفها وتحمست اكثر اتعمق بشخصيتها الغريبه ,, الي اسمعه من
الشباب ان اكثر البنات الي يكلموا شباب تكون محدده هدفها
فيه بنات يكلموا ع شان مصلحه وفيه بنات تسليه والي تبي حب والي تبي زواج ,,
بس ماحسيت لا انها تبي تتزوج لانها تتهرب من هالموضوع ولا تبي هدايا او اي مصلحه
ماديه او معنويه ,, والحب انا متاكد انه بعيد عن تفكيرها,,, فكرت ممكن تكون تتسلى بس لو
كانت تتسلى ليش تعلم الشباب عن اسمها الحقيقي ,, والغريبه ان خويتها ساره مستحيل تكلم
واحد وتقول له عن اسمها الحقيقي,,, كنت متشوق ادخل عالمها الصغير
عبدالله: لاتقول لي انك تعرفت عليها عشانها حلوه,, ماتوقع هذا تفكيرك ياطلال؟؟؟
طلال: ماكذب عليك كان سبب من الاسباب
عبدالله: بس انت للحين ماتعرفت عليها ولاحتى شفتها شلون شفتها ,, وشلون دخلت حياتك؟؟؟
طلال: في يوم جاني غسان لمجلسي كان معصب,, سألته ايش الي مضايقه, بدأ يحكي لي عن

مشاعل وكيف انها اهانته وقالت له مابي اكلمك وانقلع من وجهي وهالكلام ,, كان وقتها حاقد
عليها سمعته يكلم واحد ويخططون انهم ينتقموا منها,, كانت خطتهم انهم يعرفون مشاعل
على واحد ويحاول يخليها تطلع معاه وبعدين يدمرون مستقبلها
عبدالله: ال**** غسان ,, ,مايخاف ربه
طلال: انا وقتها طلبت من غسان اني انا الي انفذ الخطه
عبدالله منصدم: طلال مستحيل ,, مستحيل انت تسوي كذا ,,, تمزح معاي صح؟؟؟
طلال: لا ياعبدالله انا وافقت على كل شي قاله لي غسان ,, لان غسان بي او بدوني راح ينفذ
خطته,, كنتي ابي اوهمه اني راح ادمر مستقبلها وراح اخليها تحب رجله وتقول سامحني
ياغسان,, كنت ابي ابعد غسان عنها ,,عشان احميها ,, كنت خايف عليها ,, لاني مارضى احد
يسوي باختي الي بيسويه غسان فيها
عبدالله: طيب ليش مانصحته,, والا هددته
طلال: فكرت , بس خفت انصحه يجاريني وكانه اقتنع , , بعدين يسويها من وراي وخفت
اهدده يعاند ويكبر الموضوع براسه ,, عشان كذا قررت اني اوهمه اني بنتقم منها عشان اضمن انه ماراح يسوي شي الا وانا عارف,,, كنت ابي اقرب من مشاعل
علشان احميها من غسان
عبدالله: وايش كان رد غسان
طلال: قال لي انت ياطلال وسيم واسلوبك حلو واكيد راح تسهل هالمهمه
عبدالله: تدري تحمست اعرف شلون كانت بدايتك معاها
طلال حس بحزن عمره ماحس فيه قبل لانه جالس يتكر ذكريات حزينه وعزيزه ع قلبه
حاول انه يتشجع ويكمل: حاولت افكر شوي واحلل شخصيتها ,,, حسيت انها ملت من اسلوب
الدلع والمدح لانها اكيد تسمعه كل يوم,, قررت اني اهينها واسبها واكون جاف معاها
اول لقاء بينا كنت مركز على سب شكلها والي هي متعوده ان الشباب يمدحوه
حسيت بحقدها علي وكرهها ,,, خاصه بعد موضوع الكيكه اكيد تتذكره
عبدالله ماسك ضحكته: ايه ,, تصدق شكلك اوسم بالكيكه
طلال: تصدق كانت احلى اهانه انهنتها بحياتي
عبدالله يبي يقهره: افهم من كلامك اني لو بضرب وجهك باي كيكه بتنبسط
طلال عصب: حاول تسويها ,, والله لخلي امك تحتار ماتعرف وجهك ماتدري انت عبدالله
والا ابو عبدالله والله لاخلي مرض الشيخوخه المبكر يجيك وانت توك في شبابك
عبدالله: ههههههههههههههههه ياسلام حلال عليها وحرام علينا
طلال: تقارن يد ميشو الي كلها نعومه ,, بيدك المرزبه
عبدالله : ههههههههههههههههه خلاص هونت الحين طلعت مرزبه الله يستر بعد شوي ايش يطلع ,,المهم اسلم
طلال: تصدق بعد موضوع الكيكه خفت منها
عبدالله: صح انها متوحشه ع هالحركه بس تراها كيكه مو مويه نار هههههههههه
طلال: لا انا ماكنت خايف من الكيكه ,, كنت خايف من مشاعري تجاه هالبنت ,, كنت حاس
بشي يكبر داخلي ,, حاس ان البنت هذي صارت تصيطر ع كل تفكيري ,,, كان المفروض انا
الي اخليها تحبني واظن العكس صار,, وقتها كلمت غسان وقلت له اني انتقمت له من
مشاعل واهنتها قدام الناس وقدام صاحباتها وبديت اقنعه انه يتركها ,,, وفعلا الولد وافق
وشكرني,, وقتها انا كنت فرحان لانها خلاص اختفت من حياتي ,,, كنت خايف احبها,,, وفي
يوم دق علي غسان وقال انه شافها في شارع وانها كانت تطالعه باحتقار وقال لي لازم نكمل
خطتنا ,,, اظطريت انه اجاريه عشان امنعه يسوي شي لهالبنت الي صيطرت ع افكاري ,,
كنت ابي اكون معاه بكل خطوه يسويها ,, كنت متردد شلون اعطيها رقمي او شلون ابدا
معاها وانت عارف اني مو من الشباب الي يرقموا ولاتنسى انها تكرهني بعد الي سويت لها
,,, في يوم كانت صاحبتها طالعه وعطتني شي يثبت ان مشاعل تحبني تدري ايش هو؟؟؟
عبدالله : لاتقول الرسمه؟؟؟
طلال: ايه ,, هالشي خلاني اتاكد ان مشاعل تحبني ,,, لحظتها ماحاولت انكر مشاعري تجاها
بالعكس اعترفت لنفسي ولها اني اموت فيها,, وصرنا نتقرب من بعض كل يوم اكثر من الي
قبل
عبدالله: انا متاكد انك تحبها لاني شفت كل شي بعيني ,, بس بعد هالحب ماتوقعت انك حتتركها
طلال : لو انت مكاني كنت بتسوي نفس الي سويته,, كان غسان يقنعني اني اطلعها للمزرعه
وينتقم منها هناك ,, كان غسان عارف انها تحبني لانه شاف شلون تغيرت بعد ماتعرفت علي
وكان يصر علي اننا ننتقم منها ,,, كان وقت الاختبارات وخفت تحس بشي وتقلق وماتنجح,
حاولت اني اصرف غسان لما خلصت اختباراتها ,,, وقتها حاولت اني اقنع غسان انه ينسى
موضوع الانتقام,, بس رفض ,, وقال لي انه غير الخطه
عبدالله: مدري ليش انت تسمع كلامه كان ممكن تحذر مشاعل انها تنتبه منه وخلاص
طلال: انا كنت اوصلها للجامعه وارجعها كل يوم ,,كانت لما تطلع لاي مكان تكون سيارتي
ورى سيارتها تدري ليش
عبدالله: اكيد كنت خايف غسان يسوي لها شي
طلال: ايه ,, وبصراحه انا انسان,,, ماراح اقدر اراقب مشاعل طول عمري ,, وممكن يحاول
يقول لابوها انها تعرف شباب او يحاول يهز ثقه اخوانها فيها وانا مقدر اراقب كل الي
بالبيت ولااقدر امنع غسان انت عارف انه عنيد وماودي اكبر الموضوع براسه,ولو قدرت احميها يوم
ماراح اقدر احميها منه العمر كله,, قررت اني اسمع خطته الثانيه ,, وتخيل ايش كانت خطته
عبدالله باهتمام: ايش؟؟؟؟؟؟؟؟
طلال: قرر اني اتركها لانه عرف شلون مشاعل تحبني ,, واكيد هالشي بيصدمها ومستحيل
ترجع مثل اول لان الصدمه بتهزها
فكرت يوم و يومين واسبوع,, لقيت ان هذا انسب حل
عبدالله: شلون انسب حل مو فاهم؟؟؟؟مو انت تحبها شلون قدرت تفرط فيها
طلال: عبدالله والله من كثر خوفي عليها,, ع الاقل اذا سويت الي قاله غسان اظمن انه ماراح
يتعرضها مره ثانيه,,, صح اني بتعذب واكيد هي بتتعذب بس هالحل الي اشوفه انسب حل
وبعدين لو غسان حس بس مجرد احساس اننا نحب بعض وان علاقتنا ماراح تنتهي راح يحقد
اكثر وماراح يخليها,,ولاتنسى انها هي السبب بهالمشكله,, لو انها ماتعرفت ع واحد واطي مثل غسان ماكان صار
الي صار
عبدالله: طلال لاتلومها ع شي سوته قبل تحبك
طلال بقهر: انا مالومها بس انا مقهور لاني ماتوقعت ان حجم حبي لها كبير لهدرجه ,,
ولاتوقعت اني غالي عندها حتى اغلى من حياتها,,,, والله ياعبدالله اني ماقدر ارتاح ولا انام
ولا حتى دوام راوح بعد الي صار,, احس اني مقدر اكمل حياتي بدونها
عبدالله: ياخي مو غسان رضى بالنصر الي حققه؟؟؟
طلال: الله لايوفقه هو السبب بكل الي صار
عبدالله: ياخي خلاص ارجع لها واشرح لها كل شي
طلال: صعب ,, لو جتني الجرئه اني اكلمها ,, متاكد انها ماراح تسامحني ابد,, هي انجرحت مني
واي كلام راح تسمعه مني راح يزيد جروحها,, صدقني مابيها تحزن ولاتبكي ,, ابيها تكون اسعد انسانه بالهدنيا
عبدالله: شلون بتكون سعيده بعيد عنك؟؟؟؟
طلال: عبدالله انا متاكد اني لو كلمتها راح تتعذب اكثر,, وراح تتذكر الي سويته ,, انا ابيها
تنسى مو ازيد جروحها ,,, عشان كذا ببعد عنها لاني مااتجرا اني اكلمها بعد الي سويته
عبدالله: ترى الموضوع توه صاير وع قولتهم دق الحديد وهو حامي , مو بعدين اذا برد
الموضوع تدق عليها ترى وقتها يمكن تكون نستك
طلال: بعد ماعرفت من يزيد انها بخير وماصار لها شي بعد الحبوب الي اكلتها وراح تطلع
من المستشفى بكره انا راح اختفي من حياه مشاعل للابد
---------------------------------------------------------------------------------------
حسين: ابشرك دق طلال وقال لي انه ماراح يسوي لي شي
ساره: مو معقوله يساعدك كذا بدون مقابل
حسين: والله انا مثلك استغربت بس عطاني كم نصيحه ,, مسوي مصلح اجتماعي,, ياليته
يصلح نفسه ويغير طبعه الخايس
ساره: عموما انا قريب راح اخليك تفرح بالكلام الي راح تسمعه عن طلال ,, راح اخليه يندم
ع كل شي سواه في ميشو
حسين: ليش ايش ناويه تسوي
ساره قالت لحسن ع خطتها
حسين برعب: مجنونه لالا انا اسف مقدر اساعدك هو متوعدني وانا بصراحه احمد ربي انه
سامحني وقفل القضيه الي بالشرطه ,, وبعدين مجنونه الي راح تسويه شي مستحيل محد راح
يطاوعك فيه
ساره: يعني انت ماتحب ميشو وماتبي تنتقم لها
حسين: انا انتقمت وشفتي ايش صار لي ,, اسف سارونه,,, ترى الي حتسويه في طلال منتي
قده اساليني انا لو كان واحد عادي اوكي بس طلال والله ينهيك من الوجود,, بعدين حرام
عليك مهما كان هو انسان صح انه **** بس هذا مايمنع اننا نعترف انه من نفس فصيلتنا
ساره: ياشينك وثقل دمك ,,, على بالك تخفف دمك في وقت بايخ ,, المهم انا ماهمني انك
تساعدني او لا بس ياويلك لو وصل كلام لطلال من هنا والا من هنا
حسين: مجنونه انا الي اترجاك ماتجيبين طاري اسمي على لسانك ,, ولاتدقين علي اخاف
يطلع فواتيري ويدري اني اعرفك,, ساره تكفين فكري تراك مجنونه
00000000000000000000000000000000000000000000000000 00000
جلس يطالع موبايل مشاعل ,, كان متردد يفتح الرسايل لانه يحس انها خصوصيات ,,, بس
بما انه قطع علاقته فيها حب يسترجع الذكريات ويقرا رسايلها
"طلال قلبي وينك ,, ترى انا مره خايفه عليك"
"طلال تكفى طمني عليك لو بمسج"
"موبايلك مقفل ,, بليز افتحه وكلمني قلقانه عليك"
وكل رساله يفتحها تعذبه اكثر ,, ويكتشف الغلطه الكبيره الي غلطها,, حس بخوفها عليه,, وهو
كان يخطط علشان يتركها
ظل يقرا بالرسايل رساله بعد راسله لحد ماوصل لرساله خلت الدم يتجمد بعروقه,,, رساله
ماكانت مرسلتها له ,, رساله هزته هز انجن رجع يقراها مره ومرتين يحاول يستوعب ,,,
مو مصدق الكلام الي بالرساله
انشالله بالجزء الي بعده راح نعرف سر هالرساله وايش راح يصير لميشو لما ترجع للبيت
الي راح ترجع له فاقده اهم







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مزاعم, اموت, اروع, روايات, رواية

جديد مواضيع القسم قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روايات txt - روايات سعوديه txt روايات بحرينيه txt - روايات قطريه txt - روايات txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 148 11 - 1 - 2014 10:02 PM
رواية ومرت الأيام 2014 - تحميل روايه رواية ومرت الأيام كامله للجوال - روايات تجمعنا المحبه ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 4 19 - 12 - 2013 10:16 PM
روايه اميرتي - تحميل رواية اميرتي روايه سعوديه - روايات تجمعنا المحبه - روايات للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 19 25 - 7 - 2013 5:09 AM
تحميل رواية احبك واعشق انفاسك 2011-اروع رواية بصيغه الوورد وصيغه txt - تحميل اخر الروايات السعودية 2 نبضها عتيبي مواضيع مكرره - مواضيع محذوفه - مواضيع تالفه 1 25 - 8 - 2011 9:11 AM
رواية لص في متاهات العشق-تحميل رواية لص في متاهات العشق-روايات عشق2010 txt للجوال ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 51 28 - 4 - 2011 11:58 PM


الساعة الآن 6:04 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy