العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا العامه > صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ حافز ، Incentive ، hafiz ، برنامج حافز ، حافز للمتزوجات ، حافز للعاطلين ، حافز اكمال البيانات ، حافز للتوظيف ، حافز للسعوديين ، اعانة حافز ، جدارة ، برنامج جدارة ، جدارة للتوظيف ، اخبار جديده ، اخبار منوعه ، جديد الاخبار ، اخبار اليوم ، اخبار الساعه ، اخبار الصحف ، اخبار محليه ، اخبار السعوديه ، اخبار دوليةصحيفه سبق ,عكاظ,المدينه,عاجل,الوئام.الوطن ,صحيفة سبق الإلكترونية

اخبار جريده الرياض يوم الاربعاء 17-10-1435-اخبار صحيفه الرياض يوم الاربعاء 13-8-2014

اخبار جريده الرياض يوم الاربعاء 17-10-1435-اخبار صحيفه الرياض يوم الاربعاء 13-8-2014 اخبار جريده الرياض يوم الاربعاء 17-10-1435-اخبار صحيفه الرياض يوم ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /12 - 8 - 2014, 5:23 AM   #1

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,974
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

SH 76 اخبار جريده الرياض يوم الاربعاء 17-10-1435-اخبار صحيفه الرياض يوم الاربعاء 13-8-2014


نقل تحيات وتقدير خادم الحرمين وسمو ولي عهده وسمو ولي ولي العهد

متعب بن عبدالله يتفقد وحدات الحرس الوطني بمنطقة الحدود الشمالية

اخبار جريده الرياض الاربعاء 17-10-1435-اخبار 154578929152.jpgالأمير متعب بن عبدالله لدى وصوله إلى عرعر

عرعر - جاسر الصقري
وصل صاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني امس، لمدينة عرعر في زيارة تفقدية لوحدات الحرس الوطني بمنطقة الحدود الشمالية، حيث كان في استقبال سموه بمطار عرعر معالي نائب وزير الحرس الوطني الأستاذ عبدالمحسن بن عبدالعزيز التويجري، ومعالي المستشار بمكتب سمو وزير الحرس الوطني الفريق فيصل بن عبدالعزيز بن لبدة، ومعالي رئيس الجهاز العسكري بالحرس الوطني الفريق محمد بن خالد الناهض، ووكيل إمارة منطقة الحدود الشمالية صالح بن عبدالكريم المحيميد، وقائد المنطقة الشمالية اللواء الركن فهد عبدالله المطير، وقائد حرس الحدود بالمنطقة الشمالية اللواء فالح بن مساعد السبيعي، ومدير شرطة منطقة الحدود الشمالية اللواء ضيف الله بن جزاع العتيبي، ورؤساء الهيئات وأمراء الأفواج وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين.
بعد ذلك توجه سمو الأمير متعب بن عبدالله إلى معسكر قوة الواجب، وفور وصوله عزف السلام الملكي، ثم استقل سموه عربة مكشوفة، مستعرضاً الوحدات الرمزية لقوات الحرس الوطني في منطقة الحدود الشمالية.
واستمع سموه إلى إيجاز عن مهام وأعمال وواجبات القوة، قدمه قائد قوة الواجب بمدينة عرعر العميد الركن عبدالله بن محمد آل متعب.
بعدها شرف سموه وزير الحرس الوطني الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة، حيث صافح سموه عدداً من أهالي المنطقة.
ثم بدأ الحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقى قائد قوة الواجب بمدينة عرعر كلمة بهذه المناسبة أكد فيها على أن حضور وتفقد سموه لقوة الواجب يعد من ضمن اهتماماته الدائمة بالحرس الوطني، مشيراً إلى أن هذا الحضور هو مصدر اعتزاز وفخر للقوة، ودافع لها نحو القيام بالواجب على أكمل وجه .
وأضاف العميد الركن أن رجال القوة كغيرهم من أبناء الحرس الوطني والقطاعات العسكرية كافة، وشعب المملكة العربية السعودية يدركون ما يجب عليهم نحو وطنهم وقيادتهم، انطلاقاً من عقيدتهم السليمة والصافية من الشوائب، وحبهم لوطنهم وقيادتهم التي بذلت الغالي والنفيس في سبيل استقرار هذا البلد، مشيراً إلى أن قوة الواجب 13 يقدرون لسموه ما قُدم لهم من دعم، إضافة إلى سؤاله المستمر عن أحوالهم، الذي توج بهذه الزيارة الميمونة، حيث يشكرون سموكم على هذه اللفتة العزيزة عليهم.
بعد ذلك ألقى رئيس المجلس البلدي بمدينة عرعر فهد بن فرحان الديدب كلمة الأهالي نيابة عنهم، رحب خلالها بصاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني بمدينة عرعر، كما نقل لسموه خلالها تحيات صاحب السمو الأمير عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة الحدود الشمالية، مستذكراً تاريخ الحرس الوطني منذ أن كان مجرد وحدات من المتطوعين، وثكنات من الخيام حتى أضحت مؤسسة حضارية كبرى وصرحاً عسكرياً شامخاً .
ثم ألقيت عدد من القصائد النبطية بهذه المناسبة.
بعد ذلك ألقى سمو الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز كلمة توجيهية نقل فيها تحيات وتقدير خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد - حفظهم الله - لأبنائهم منسوبي الحرس الوطني، معبراً عن سعادته بلقاء منسوبي الحرس الوطني بمنطقة الحدود الشمالية ضباطاً وأفرادا.
وقال سموه: إننا نلتقي في ميادين الشرف والعزة دفاعاً عن ديننا القويم, وعقيدتنا السمحاء, مجددين عهد الولاء لوطننا الغالي بأن نواصل أداء واجبنا في الدفاع عن بلادنا والذود عنها وحماية حدودها ومقدساتها ومكتسباتها, استشهاداً بما قاله خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله -, في كلمته التاريخية, بأنه أول من يقف - بنفسه - دون الوطن, فها أنتم اليوم تستشعرون وجوده بينكم, فهو في - قلب ووجدان - جميع أبناء المملكة في كل مكان وزمان, مثلما أنتم دائماً في قلبه ووجدانه.
وتابع سموه: إن ما نعيشه من أمن ورخاء واستقرار - نعمة عظيمة - أنعم الله بها الله على هذه البلاد وأهلها، ومن واجبنا أن نحمد الله سبحانه ونشكره على ما تفضل به، كما ينبغي علينا جميعاً تعزيز اللحمة الوطنية بين أبناء هذا الوطن والتكاتف والترابط يدا واحدة, وصفا واحدا لا يقبل الانقسام.
وأضاف سموه قائلاً: إن حكومة خادم الحرمين الشريفين أيده الله قد أولت أقصى درجات العناية والاهتمام بمختلف القطاعات العسكرية، وعملت على تأهيل منسوبيها وإكسابهم المهارات العسكرية والتدريب على أحدث منظومات الأسلحة، وما نشهده من تطور في قوات الحرس الوطني، وما تتمتع به من جاهزية عالية، يعد نتيجة لذلك الدعم السخي والاهتمام الكبير، ونأمل أن نكون دائماً عند مستوى هذه الثقة.
وأردف سموه بقوله: لا يخفى عليكم وجود تنظيمات مشبوهة, تعمل وتدار من الخارج، وتحاول تنفيذ خططها داخل المملكة بهدف زعزعة الأمن, وزرع الفتنة, والغزو الفكري للشباب السعودي، ولا شك أن مهمة التصدي لهذه الجماعات وهذا الغزو واجب الجميع خصوصاً علمائنا الأجلاء ودعاتنا الأفاضل وقادة الرأي كل في موقعه, والذين ينتظر منهم الوطن كشف الباطل وتبيان الشبهات، مضيفاً أن الجيوش تقابل الجيوش وتحمي الحدود وتدافع عن الوطن عسكرياً، لافتاً سموه الانتباه إلى أن التصدي للحروب الفكرية والمخططات السرية مهمة مشتركة تعني المواطن في المقام الأول، مؤكداً على أن المواطنين يجب أن يكونوا صفاً واحداً متلاحماً متكاتفاً، فالمحبة الحقيقية للوطن ليست شعاراً يرفع، بل عمل ومسؤولية واجبة, ووعي لكل ما يحاك ويدبر ضد الوطن وأهله.




لا وجود لقوات مصرية وباكستانية على الحدود الشمالية


وعبر سمو الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز في ختام كلمته بالشكر لصاحب السمو الأمير عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة الحدود الشمالية على ما تجده وحدات الحرس الوطني من اهتمام وتعاون، كما قدم الشكر لأهالي المنطقة على حفاوتهم وحسن استقبالهم.
ثم شرف سموه مأدبة الغداء التي أقيمت بهذه المناسبة، بحضور أمراء الأفواج وعدد من الأهالي، ورؤساء الدوائر الحكومية بالمنطقة.
بعدها التقى صاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بضباط وأفراد الحرس الوطني بمدينة عرعر نقل لهم تحيات خادم الحرمين الشريفين القائد الأعلى لكافة القطاعات العسكرية الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد - حفظهم لله - لمنسوبي الحرس الوطني اعتزازهم وتقديرهم لجهودهم الكبيرة، ومايقدمونه من تضحيات للمحافظة على أمن واستقرار هذه البلاد، معبراً عن سعادته لما لمسة من استعدادات وجاهزية للقوات وروح معنوية عالية.
ثم استمع سموه إلى اقتراحات وأسئلة منسوبي الحرس الوطني بمدينة عرعر، فيما وجه بتذليل الصعوبات ودراسة الاقتراحات المقدمة منهم
الامير متعب يصرح للصحفيين
من جانب آخر أكد صاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وزير الحرس الوطني في لقائه مع الاعلاميين أكد أن الحرس الوطني كان موجوداً وهذا مقره الاساسي بعرعر ورفحاء، عندما صدرت أوامر سيدي خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - في انسحاب قوات الحرس الوطني للرياض وتبديلها بقوات وزارة الدفاع، واليوم الحمد الله يوم حضر الواجب اماكنا موجودة ونحن مستعدون، والحرس الوطني ليس له منطقة في أي مكان يناديه الواجب نحن مستعدون وجاهزون، وأكد بأن الأفضل لأي عدوي من أي جهة ألا يقترب لحدود المملكة العربية السعودية لأنهم ماراح يلاقون خير، وأضاف دائماً نسعى لما هو له مميزات للحرس الوطني بدعم من خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين وولي ولي العهد - حفظهم الله -، وأفاد بأن موقع الحرس الوطني بعرعر كل ما هو موجود في هذا الخصوص في دراسة ونحن مستعدون له وكل ما يفيد للمواطن السعودي نحن دائماً جاهزون، وكل شيء يساعد على خدمة المواطن نحن جاهزون، وقال: إن الحرس كان هنا ومازال هنا ومتى ما طلب في أي مكان بحدود السعودية نحن جند وخدام لهذا الوطن، وشدد بأن ما أشيع عن تواجد قوات مصرية وباكستانية، وأحب أن أقول يسعدنا العلاقات المصرية والسعودية ويسعدنا العلاقات السعودية الباكستانية، لكن أحب أن أؤكد من هذا المكان بأن الحمدلله رب العالمين عندنا القدرة والامكانية الكافية للدفاع عن هذا الوطن، ونحن ما وجدنا إلا لخدمة ديننا ووطننا، وأول من قام بهذا الشيء هو سيدي خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله- واعلانها بأن يكون أول واحد على الحدود لحماية الوطن، كما أكد أن العسكريين والعسكريات الموجودين بالمملكة هم 27 مليون شخص هم من يدافعون عن هذا الوطن، سواء عسكريين أو مدنيين جميعنا في خندق واحد، وأضاف بأن الطيران العمودي بالحرس الوطني تحت خدمة الوطن، وبين بأن اليوم والحمدلله موجود التأنيث بالمستشفيات وليس جديداً، ولو صار التأنيث في الحرس الوطني ليس بشيء غريب..




اخبار جريده الرياض الاربعاء 17-10-1435-اخبار 997480593709.jpg

الأمير متعب وعبدالمحسن التويجري خلال السلام الملكي




اخبار جريده الرياض الاربعاء 17-10-1435-اخبار 532963296186.jpg

الأمير متعب يتحدث مع أبطال الحرس الوطني




اخبار جريده الرياض الاربعاء 17-10-1435-اخبار 258311535378.jpg

سمو وزير الحرس الوطني خلال الزيارة




اخبار جريده الرياض الاربعاء 17-10-1435-اخبار 831220570718.jpg

الأمير متعب في عربة مكشوفة خلال الزيارة التفقدية لقوات الحرس الوطني










hofhv [vd]i hgvdhq d,l hghvfuhx 17-10-1435-hofhv wpdti 13-8-2014 hofhv [vd]i hgvdhq d,l hghvfuhx 17-10-1435-hofhv wpdti hgvdhq d,l hghvfuhx 13-8-2014








  رد مع اقتباس
قديم منذ /13 - 8 - 2014, 5:23 AM   #2

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,974
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار جريده الرياض يوم الاربعاء 17-10-1435-اخبار صحيفه الرياض يوم الاربعاء 13-8-2014

منظمة التعاون الإسلامي تعقد اجتماعًا وزاريًا طارئًا حول العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة

سعود الفيصل: المملكة نذرت نفسها لخدمة قضية فلسطين.. وتقديم 500 مليون دولار لإعادة إعمار غزة

الأمير سعود الفيصل
جدة - سعد عبدالله - واس
عقدت اللجنة التنفيذية في منظمة التعاون الإسلامي امس اجتماعًا طارئًا ثانيًا موسعاً على مستوى وزراء الخارجية حول العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية رئيس الدورة الحادية والأربعين لمجلس وزراء خارجية المنظمة، وبحضور دولة رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور رامي الحمدالله، وعدد كبير من الوزراء وذلك في مقر الأمانة العامة للمنظمة بجدة.
وفي بداية الاجتماع ألقى صاحب السمو الملكي الأمير سعود الفيصل كلمة قال فيها "نجتمع اليوم هنا، في منظمة التعاون الإسلامي، التي تمثل الأمة، وتجسد ضميرها، وتتحدث بصوتها، وتعبر عن إرادتها، وتبلور عزيمتها، حيث تعقد اللجنة التنفيذية اجتماعها الثاني خلال شهر واحد وذلك من أجل التداول في كيفية التصدي للعدوان الإسرائيلي الغاشم على أهلنا في قطاع غزة بعد أن استمر العدوان وتواصل ليلاً ونهاراً.. جواً وأرضاً وبحراً على مدى شهر كامل لقتل الفلسطينيين بشكل جماعي، مستهدفاً المدنيين وعلى نحو خاص الأطفال والنساء الذين يشكلون أكثر من نصف الضحايا.
وأضاف سموه "لقد تابع العالم أجمع بشاعة ووحشية جيش الاحتلال الإسرائيلي وهو يستخدم أعتى أنواع السلاح لقتل الأبرياء المدنيين داخل بيوتهم وهدم الأسقف على رؤوسهم، حيث رأى العالم أطفالاً ورضعاً يقتلون وهم في أحضان أمهاتهم.. ورأى أمهات يقتلن وفي أحشائهن أجنة أحياء، إن ما شاهده العالم في الحرب على غزة من صور مأساوية ووقائع غير مسبوقة من الوحشية والدمار الشامل تتجاوز كل الحدود الإنسانية.
وقال سمو وزير الخارجية "يتساءل الإنسان كيف يمكن لنا أن نقوم بمسؤولياتنا الجماعية نحو الإخوة الفلسطينيين وهم يتعرضون لهجمة شرسة تستهدفهم في وجودهم وهويتهم، قبل أن تدك دورهم ومدنهم ومزارعهم، فإسرائيل كما نرى لم تتورع، ولن تتورع عن الذهاب إلى أي مدى، ودون حساب لنظام أو قانون أو شرعية أو إنسانية، لتحقيق اغراضها وأهدافها، وليس لها من هدف سوى استئصال الوجود الفلسطيني من حيث هو، حتى في تعبيراته المعيشية والثقافية، والانقضاض على الأرض، وتهديد فلسطين برمتها، وانتهاك مساجدها وكنائسها ومقدساتها، سوى فرض هيمنتها على المنطقة كقوة إقليمية مسيطرة طاغية، هل بات قدرُ أهلِنا في غزة مواجهة ما بين عام وآخر، جيش الاحتلال الإسرائيلي الذي يلاحقهم بالقتل حيثما يكونون حتى ولو لجأوا فراراً من الموت إلى المدارس التابعة للأمم المتحدة (الأنروا)، أو إلى دور العبادة أو المستشفيات.
وأضاف سموه "إنه من المهم أن لا نعفي أنفسنا من تحمل المسؤولية، أين روح الأمة الإسلامية، لماذا نحن على ما نحن عليه من ضعف في الشوكة، وتردد في الإرادة ما الذي جرى ويجري لنا وكيف نصلح دواخلنا حتى نقف أمام التحديات التي تواجهنا دون وهن أو ضعف يعترينا من داخلنا، ألم يقل الله سبحانه وتعالى "إنّ هذه أمتكم أمةً واحدة "، وقال رسولكم سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم-: "إن مَثَلَ المؤمنين في تَوادِهم وتراحُمِهمْ كَمَثَلِ الجسدِ الواحدْ، إذا اشتكى منه عُضو تداعى له سائرُ الجسدِ بالسهرِ والحمى".
وتساءل سمو الأمير سعود الفيصل هل كان في مقدور إسرائيل القيام بالعدوان تلو العدوان لو كانت الأمة الإسلامية على قلب رجلٍ واحدٍ، ألم يُغرِ إسرائيل على ارتكاب جرائمها المتواصلة ضد الشعب الفلسطيني والمسلمين ما تراه من ضعفٍ في الأمة بسبب تفككها وانقساماتها وانتشار الفتن فيها، حيث بات المسلم يستبيح دم وعرض أخيه المسلم باسم الدين، ألم يشجع انقسام الأمة إلى شيع وطوائف القوى الخارجية للتدخل في شؤونها وتتلاعب بأقدارها وأمنها.
وبين سمو وزير الخارجية أن ما يحيط بفلسطين من موج متلاطم من الصراع والاقتتال والخلافات ويمتد ليصل لمناطق إسلامية، على امتداد العالم هو واحد من مصادر تراجعنا، فطريقنا يبدأ بخطوة أولى لمواجهة هذه الأزمات من داخل مجموعته، نبحث عن مقاربات جديدة تجمع ولا تفرق تتأسس على الاحترام المتبادل والحفاظ على حقوق الجميع ومصلحتهم، وتكف عن محاولة النيل من بعضنا البعض أو التوسع على حساب بعضنا البعض.

وقال سمو وزير الخارجية "كما أن علينا ونحن نقف موقف الداعم والمؤيد مع الإخوة الفلسطينيين في صراعهم من أجل البقاء أمام قوة احتلال غاشمة تفلت من القانون الدولي والمبادئ الانسانية، علينا أن نسعى مع الإخوة لنضمن وحدتهم، وليكون الوطن وليس الفصيل هو مربطهم، وأن يكون الحق الفلسطيني لا الأجندات السياسية هي مأربهم، ولا بد هنا من الإشارة إلى المبادرة المصرية والجهود الخيرة التي قامت بها قيادة جمهورية مصر العربية لإنهاء هذه الأزمة ووقف العدوان الإسرائيلي وتحقيق التهدئة تلك الجهود التي تستحق الإشادة والتقدير.




الجهود المصرية الخيرة لإنهاء الأزمة ووقف العدوان الإسرائيلي وتحقيق التهدئة تستحق الإشادة والتقدير



وأكد سموه أن المملكة العربية السعودية لم تدخر جهداً في دعم القضية الفلسطينية في جميع المحافل الدولية وهي مواقف ثابتة ومعروفة للجميع وليس المقام هنا لاستعراضها فقد أولتها حكومة المملكة اهتماماً خاصاً بوصفها قضية العرب والمسلمين الأولى وعنصراً رئيسياً في سياستها الخارجية ولم تتخاذل أو تتقاعس يوماً عن نصرتها بل نذرت نفسها لخدمتها، ولا زالت المملكة تواصل جهودها في المحافل الدولية وخاصة في الأمم المتحدة والاتصال بالأطراف الفاعلة في مجلس الأمن من أجل وقف سفك الدماء وتقديم الدعم للشعب الفلسطيني وإعادة حقوقه المشروعة.
وأشار سمو الأمير سعود الفيصل إلى أنه قد صدرت مؤخراً توجيهات خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- بتخصيص مبلغ (300) مليون ريال سعودي لوزارة الصحة الفلسطينية والهلال الأحمر الفلسطيني، وذلك لمواجهة أعباء الخدمات الإسعافية ونقص الأدوية والمستلزمات الطبية الضرورية الناجمة عن العدوان الإسرائيلي الغاشم على قطاع غزة وهي الآن في مرحلة الإنجاز، حيث تم إيصال ما يمكن إيصاله من أدوية ومستلزمات طبية وجاري العمل على استكمال ما تبقى.
وتابع سمو يقول "أما بالنسبة لبرنامج إعادة الأعمار في قطاع غزة فإن الصندوق السعودي للتنمية مستمر في تخصيص التزام المملكة في هذا الإطار، وسيتم العمل بالتنسيق مع المانحين الآخرين لتمويل إعادة إعمار المنشآت والمساكن المتضررة من جراء العدوان الغاشم بمبلغ (500) مليون دولار أمريكي.
ولفت سموه الانتباه إلى أن ظروف إعادة الإعمار تمر بصعوبات كثيرة نتيجة للحصار المستمر والمفروض من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلية على قطاع غزة مما يعيق دخول المواد اللازمة للبناء والاعمار، وأن هذا الأمر يتطلب أن تقوم الأمم المتحدة والجهات المانحة الأخرى بالعمل على تسهيل إدخال المواد، كما أنها أيضاً لم تتوان عن تقديم المساعدات الإنسانية والمالية لتخفيف معاناة أشقائنا في فلسطين وتعزيز صمودهم داخل الأراضي المحتلة وستظل هذه السياسة - بإذن الله - هي سياسة المملكة إدراكاً من المملكة بحجم هذه المأساة بكل أبعادها.
واستطرد سمو وزير الخارجية قائلاً "لا نريد أن يكون اجتماعنا اليوم تكراراً لاجتماعتنا السابقة، ولا نريد أن نحيل اجتماعنا إلى مجلس عزاء.. فلا وقت للعزاء أو استجداء الحلول، علينا نحن أن نتغيّر فالله يقول (إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم) فيجب أن نتحرك بكل صدق وأمانة وبكل ما أوتينا من قوة وإمكانيات وهي كثيرة إذا ما استغلت ببصيرة واستخدمت بشكل جماعي.
وأضاف سموه "إن وقوفنا صفاً واحداً خلف حقوق الشعب الفلسطيني سيجعل العالم يدرك تماماً أنه ليس بوسع إسرائيل أن تستمر في عدوانها على الفلسطينيين دون أن تدفع الثمن.. وأن على إسرائيل أن تدرك أن السلام هو الخيار الأوحد لبقائها، وعلى الدول الأعضاء في منظمتنا التي ترددت في الوقوف والتصويت مع مصلحة القضية الفلسطينية في الجمعية العامة للأمم المتحدة وفي مجلس حقوق الإنسان أن تراجع مواقفها بأن تلتزم التزاماً صادقاً بمبادىء ومقاصد ميثاق المنظمة التي أنشئت أصلاً من أجل نصرة القدس والقضية الفلسطينية.
وأردف سموه يقول "إنني أتطلع إلى آرائكم ومداولاتكم والتي أثق أنها سوف تعزز من موقف الأمة الإسلامية في التصدي للعدوان الإسرائيلي وإحقاق حقوق الشعب الفلسطيني بكل وسائل العمل السياسي، والجهد القانوني، والدعم الاقتصادي.
بعد ذلك ألقى معالي الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الأستاذ إياد بن أمين مدني كلمة قال فيها "إن استجابتكم الكريمة للدعوة لعقد هذا الاجتماع الاستثنائي للجنة التنفيذية على المستوى الوزاري للمرة الثانية خلال شهر واحد، للوقوف على تطورات وتداعيات العدوان العسكري الإسرائيلي المتصاعد على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، إنما هو تأكيد على الإرادة المشتركة، والتضامن الحي الفعّال، والالتزام الصادق بأهداف وقيم وكينونة منظمة التعاون الإسلامي.
وأضاف "إن العدوان الإسرائيلي ما زال يستبيح كل المحرمات والقيم والقوانين والأعراف الدولية بارتكاب جرائم حرب أودت إلى الآن بحياة أكثر من ألفين من المدنيين الفلسطينيين وخلّفت ما يقارب عشرة آلاف جريح، معظمهم من الأطفال والنساء والشيوخ، ودمّرت آلاف المنازل، والمرافق المدنية، والبنى التحتية، وشرّدت أكثر من 470 ألف عن بيوتهم، ولم يتورع عن تدمير المساجد، وكأنه لم يعد يكف آلة الحرب الإسرائيلية قتل المدنيين وهدم البيوت وحرق المزارع ودك البنى التحتية، فباتت تطلق شهوة الاجتثاث التي تتملك حكومتها على دور العبادة، وكأنها وقد اقتلعت الفلسطينيين من أراضيهم ودورهم، تريد أيضا اقتلاع ملاذهم إلى ربهم في مساجدهم، وقلّ أن شهدت الحروب همجية مثل هذه.
وأكد معاليه أن الاجتماع يأتي لاتخاذ موقف يعبر عن الدعم الثابت لمنظمة التعاون الإسلامي لشعب فلسطين في محنته، ويلبي ما يتطلبه هذا التحدي الصارخ لنا جميعا من جهد جاد وفاعل وملموس، من أجل وقف نزيف دماء الشعب الفلسطيني، ومساندته، والدفاع عن حقوقه المشروعة.
وتابع يقول "إنه منذ بداية هذا العدوان الاسرائيلي الغاشم، واصلت المنظمة المبادرة والعمل بكل جد وتصميم، وفي إطار قرارات القمة ومجلس وزراء الخارجية السابقة وفي ضوء التوصيات التي أقرتها هذه اللجنة في الاجتماع الذي انعقد في العاشر من تموز/ يوليو الماضي حيث تم توجيه رسائل إلى وزراء خارجية الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن والممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي والأمين العام للأمم المتحدة والرئيس الحالي لمجلس الأمن الدولي والمفوضة السامية لحقوق الإنسان، تطالب فيها المنظمة بالتحرك الفوري لحمل إسرائيل على وقف حربها على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، ودفعها للامتثال للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، وتحملهم مسؤولياتهم في الحفاظ على السلم والأمن الدوليين، وتؤكد لهم أن كل من يوفر لإسرائيل الحماية السياسية والغطاء الأخلاقي، ويمدها بالمزيد والمزيد من أدوات وتقنيات ومعلومات القتل والدمار؛ إنما هو شريك لها فيما ترتكبه من جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.
وأبان معالي أمين منظمة التعاون الإسلامي أن المنظمة أطلقت نداءً للمجتمع الدولي ومؤسساته للتدخل الفوري لوقف هذا العدوان وتأمين الاحتياجات الإنسانية العاجلة، كما قام المندوب الدائم للمنظمة لدى الأمم المتحدة ومكتبها هناك، بإجراء المشاورات اللازمة ما بين المجموعة الإسلامية والمجموعات السياسية الأخرى، وبذل الجهد الحثيث من أجل الوصول إلى موقف أممي يدين ويوقف هذه الجريمة المتواصلة، وقد تم بالفعل عقد ثلاثة اجتماعات متتالية لمجلس الأمن الدولي، إلا أن بيان رئاسة مجلس الأمن الدولي قد جاء على درجة أقل مما كنا نصبو إليه.
وأكد معالي الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي أنه في مجلس حقوق الإنسان، تمكنت المجموعة الإسلامية، بالتعاون مع المجموعة العربية، والإفريقية، وحركة دول عدم الانحياز، من تمرير قرار مهم وتاريخي، يقضي بإدانة العدوان الإسرائيلي الظالم ويطالب إسرائيل برفع حصارها عن قطاع غزة، بالإضافة إلى تشكيل لجنة دولية مستقلة للتحقيق في جميع انتهاكات القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما في ذلك القدس الشرقية، وخاصة قطاع غزة المحتل، مجددا الدعوة إلى الإسراع في تنفيذ هذا القرار المهم، وملاحقة ومحاسبة كل من خطط لهذه الجريمة أو أسهم بارتكابها.
وقال الأستاذ إياد مدني "إن استمرار المأساة الإنسانية التي يعيشها الشعب الفلسطيني في قطاع غزة يضع على كاهل دولنا الأعضاء مسؤولية فردية ومشتركة، لاتخاذ التدابير والخطوات اللازمة لمواجهة هذا التحدي الذي ترى الأمانة العامة أن الأولويات التي يجب أن تحكمه الآن تتمثل في ضمان وقف العدوان العسكري الإسرائيلي على قطاع غزة، وإنهاء الحصار الإسرائيلي غير القانوني للقطاع، وفتح المعابر وتمكين المواطنين الفلسطينيين من العيش في مجتمع يمكن أن يسود فيه الاستقرار والحركة الإنسانية الطبيعية مما ينشىء بيئة داعمة للأمن والاستقرار والتفاؤل والدفع بكل الجهد لإحياء عملية السلام وحماية الشعب الفلسطيني من تكرار الاعتداءات والمجازر الإسرائيلي، وتعميق حكومة الوفاق الوطني بين الفصائل الفلسطينية.
وأضاف معاليه "يتطلب العمل على تحقيق البدء والاستمرار الفاعل والمؤثر والمتراكم لتحقيق الأهداف التالية.. التأكيد المطلق على أساسية وحتمية وحدة الصف الفلسطيني وحكومة الوحدة الفلسطينية، وإجراء الانتخابات وفق مقتضى الاتفاق الذي تم توقيعه بين وفد منظمة التحرير الفلسطينية وحركة حماس مؤخراً، وبذل كل جهد ممكن على المستوى الثنائي للدول الأعضاء، وعلى مستوى المجموعة الإسلامية، للتوصل إلى قرار وموقف دولي حاسم تجاه عدم تكرار مثل هذه الاعتداءات والتجاوزات والانتهاكات الإسرائيلية، وتوفير الحماية الدولية اللازمة للشعب الفلسطيني، والدفع بجهد جماعي، واتخاذ موقف داعم ومؤثر لعودة المفاوضات الخاصة بحل الدولتين في ظل مبادرة السلام العربية، والإطار الذي أعلنته القيادة الفلسطينية لعودة تلك المفاوضات.

وبين أن من ضمن الأهداف وضع الميزانية اللازمة للتحرك القضائي فيما يخص ملف المحكمة الجنائية الدولية، وملف الدولة الأبارتايد، واعتماد ميزانية لإعداد دراسة جدوى اقتصادية ومالية مفصلة لإعادة إعمار وفتح مطار قطاع غزة واعتماد ميزانية لإعداد دراسة جدوى اقتصادية وهندسية مفصلة عن إنشاء ميناء بحري في قطاع غزة، وتفعيل ودعم وتمويل صندوق القدس الذي أنشىء من أجل القدس الشريف، ودعم صندوق التضامن الإسلامي في إطار تحقيق الأهداف التي أنشيء من أجلها وعلى وجه الخصوص "التخفيف من أثر الأزمات والمحن والكوارث الطبيعية والظروف الاجتماعية التي تتعرض لها البلاد والمجتمعات الإسلامية، وتوجيه المساعدات المادية اللازمة لذلك،"، لتمكين المنظمة من الإسهام في تخفيف المعاناة الإنسانية في قطاع غزة وإعادة إعماره.
وقال "إن الوحدة الوطنية الفلسطينية تشكل حصناً منيعاً أمام المتربصين بالشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، داعيا القوى والفصائل الفلسطينية على مختلف توجهاتها أن تتسامى على كل الاعتبارات الضيقة وأن تحافظ على وحدة رؤيتها وموقفها في سبيل تلبية مطالب وطموحات الشعب الفلسطيني، وحماية حقوقه، وصون منجزاته الوطنية، وتمكينه من المضيّ بثبات نحو تحقيق أهدافه الوطنية.
وتمنى معاليه أن يخرج الاجتماع بتوصيات ترقى إلى حجم التحديات التي تفرضها تطورات القضية الفلسطينية، وتسهم في وضع حد لهذا العدوان الإسرائيلي السافر على الشعب الفلسطيني.
إلى ذلك دعا دولة رئيس وزراء فلسطين الدكتور رامي حمد الله إلى التحرك العاجل والفاعل لوقف جميع الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان وجرائم الحرب وإرهاب الدولة، وإرهاب المستوطنين ضد الشعب الفلسطيني، مطالبا بوضع حد لسياسة العقاب الجماعي واستخدام القوة الفتاكة والعشوائية ضد السكان المدنيين.
وطالب دولته بتحرك قوي وفوري باتخاذ القرارات والإجراءات الجدية من خلال وضع كافة الإمكانيات المتوفرة لدى الدول الأعضاء في المنظمة، لممارسة المزيد من الضغط من أجل انفاذ القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الانسان، وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، بجانب توفير ما يحتاجه القطاع من مساعدات طبية وإنسانية من أدوية وغذاء، وإعادة الكهرباء والماء.
ودعا حمد الله الدول الأعضاء إلى استقبال الجرحى الفلسطينيين، مؤكدا في ذات السياق ضرورة العمل من أجل انتزاع الالتزام الدولي بعملية إعمار شاملة للقطاع، بالاضافة إلى عقد اجتماع عاجل لدول الأطراف السامية المتعاقدة في اتفاقية جنيف الرابعة ليتم إنقاذ واحترام الاتفاقية في دولة فلسطين المحتلة بما فيها القدس الشرقية، باتخاذ الإجراءات العملية اللازمة لوقف انتهاكات وجرائم الاحتلال الاسرائيلي وإرهاب مستوطنيه ضد المواطنيين الفلسطيين المدنيين، ومحاسبة مجرمي الحرب، واتخاذ إجراءت جزائية حسب المواد 146و 147 من الاتفاقية.
كما طالب دولة رئيس الوزراء الفلسطيني بالالتزام بالقانون الدولي وتحمل المسؤوليات فيما يتعلق بتجارة الأسلحة والعلاقات مع إسرائيل، لافتا إلى أن استمرار التجارة والمساعدة العسكرية لإسرائيل يعد انتهاكا للمادة 6 من معاهدة تجارة الأسلحة وغيرها من قواعد القانون الجنائي الدولي، عادّا هذا الخرق للقانون الدولي إسهاماً في إدامة الصراع وتكرار الجرائم الخطيرة والبشعة التي ارتكبت في قطاع غزة، مشددا على ضرورة فرض حظر على حصول دولة الاحتلال على الأسلحة.
وأكد حمد الله في ختام كلمته على وحدة الشعب الفلسطيني في مواجهة الأهداف الإسرائلية التي تريد تقويض حكومة الوحدة والتوافق الوطني وفصل غزة عن الكل الفلسطيني،وضرب تمثيل منظمة التحرير الفلسطينية.
بعد ذلك بدأت الجلسة المغلقة لمناقشة الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال.







  رد مع اقتباس
قديم منذ /13 - 8 - 2014, 5:23 AM   #3

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,974
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار جريده الرياض يوم الاربعاء 17-10-1435-اخبار صحيفه الرياض يوم الاربعاء 13-8-2014

والدة أصغر مقاتلين في «داعش» تتحدث ل «الرياض» بعد إفاقتها من الصدمة:

مصير طفليّ «عبدالله وأحمد» مجهول.. والفاجعة أكبر مني بكثير

الطفلان (عبدالله وأحمد) يستمتعان بطفولتهما في إحدى
أجرى الحوار - محمد الغنيم
طالبت الأم المفجوعة في طفليها (عبدالله وأحمد) اللذين زج بهما والدهما في الصراع الدائر في سورية بعد إعلانه الانضمام إلى ما تسمى بدولة الخلافة الإسلامية «داعش»، طالبت في أول حديث موسع لها خصت به «الرياض» عقب إفاقتها من هول الصدمة وخروجها من المستشفى، المجتمع والجهات المختصة بألا يعطوا الفرصة للمتطرفين لخطف أبنائهم والتحكم بمصير ومستقبل جيل كامل من الصغار والشباب، مشددة على ضرورة ألا يكون مثل هؤلاء أقوى منهم فيدهورون المجتمع، مبدية في حديثها مخاوفها البالغة من ظهور العديد من الأشخاص فيما بعد يكررون نفس السيناريو في خطف أطفالهم ومن ثم الزج بهم في القتال المشتعل في الدول المضطربة بالمنطقة.



«أم عبدالله» تحذّر من تكرار سيناريو الزج بالأطفال في ساحات الصراع



وبنبرات مؤثرة للأم المكلومة في طفليها وهي تشاهد صورهما وهما في حالة استعداد للقتال حاملين أسلحة الكلاشنكوف والقنابل وخلفهما الشعار الأسود الذي يرمز لمستقبل مظلم لمن يدخل دهاليز هذا التنظيم الإجرامي الخطير.. قالت «أم عبدالله» إن هذه الصورة كانت «الصدمة القاضية» بالنسبة لي بعدما صدمت قبلها بنبأ خروجهم إلى هناك ثم صدمت مرة أخرى بتلك الصورة التي وضعتني أمام الأمر الواقع وأمام مصير مجهول ينتظر ابني اللذين لم يكملا (10 و12) ربيعاً على وجه هذه الدنيا.
(وقع الصدمة)
قالت «أم عبدالله» ل «الرياض» التي هاتفتها وهي إلى جوار الحرم المكي الشريف حيث تقضي أياماً هناك بعد فاجعة فقدها لطفليها المؤلمة: «إنني لم أعد أحتمل أي صدمة أخرى بعد ما حدث وليس بي طاقة لتحمل أي مفاجأة، فما حدث لي أكبر مني بكثير ولا يحتمله أي إنسان، ومنذ أيام وأنا منقطعة عن الحديث مع الجميع بعدما أبلغت الجهات المختصة بالحادثة في انتظار ما ستسفر عنه جهودهم لاستعادتهما لي.

وبعد صمت استطردت: «أشعر أني في حلم حتى الآن وأن ما يحدث لي ليس حقيقة وكنت أكذب نفسي وأنا أتلقى نبأ دخول طفليّ للأراضي السورية وأتلقى صورهم بالسلاح، بأن من ظهرا في الصورة ليسا ابني فأنا أعرفهما جيداً فهم أفضل مما ظهرا عليه».
وعما إذا كانت ترى حالة الإعياء والتعب على ملامح طفليها في الصورة التي ظهرا فيها ومدى دلالات ذلك على احتمالية أن يكونا قد قطعا مسافات طويلة سيراً على الأقدام عقب عبورهم الحدود التركية السورية الى الداخل السوري، ذكرت أن ذلك حدث بكل تأكيد، فهما أفضل مما ظهرا عليه لدرجة أنها شكت بأن الصورة مفبركة».



والدهما أعلن انضمامه مع ابنيّ لدولة الخلافة المزعومة عقب وصوله إلى سورية



(رسائل الثالثة فجراً)
وروت «أم عبدالله» تفاصيل رسائل «الثالثة فجراً» ثالث أيام العيد التي تلقوها من والد الأطفال الذي انفصلت عنه قبل سنوات، حيث أبلغهم فيها بمغادرته إلى سورية عن طريق تركيا للمشاركة في القتال هناك بعد أن أوهمهم انه في رحلة الى دبي بصحبة الأطفال، وطالب أسرته بأن يستلموا سيارته من المطار، كما طالبنا بأن نحتسب الأطفال عند الله، موضحاً انه متوجه الى دولة الخلافة كما يقول للانضمام مع خليفتهم المزعوم أبو بكر البغدادي، وعندما حاول أخي وأقاربه الاتصال به أبلغهم بأن هاتفه للرسائل فقط، فأرسل له أخي ليوضح أن ما فعله لا يجوز وأن الأطفال لم يبلغوا سن الرشد، فرد بأن البلوغ ليس له علاقة فيما أقدم عليه.
(تحول الأب)
وحول ما إذا كانت قد بدت عليه علامات التحول في فكره في أيامه الأخيرة ومدى ملاحظتهم ذلك، أفادت أنها منفصلة عنه منذ نحو 6 سنوات ولا تعرف عنه أي شيء إلا أنها حسب علمها وحسب تعامله مع أطفاله لم يظهر عليه أي شيء يشكك أي قريب منه في وضعه، حيث كان تعامله جيداً مع أبنائه وكذلك اهتمامه بهم وتلبية متطلباتهم وكان كثير السفر بهم وكانت كافة سلوكياته معهم لا تظهر أي أمر يدل على انه كان مبيتاً النية للخروج للقتال.
وأضافت أن وضعه المالي كان جيداً حيث تنقل في العمل بين عدة جهات وعمل بعد ذلك في شركة إلا أن ملاحظتها عليه في الفترة الأخيرة انه كان كثير الصرف على أطفاله بطريقة لافتة فقد كان يلبي لهما كل طلباتهما من الألعاب والأجهزة الإلكترونية من أغلى الأصناف، وكنت أشك في هذا التحول المفاجئ في هذا الجانب.
وأفادت أنها فور علمها بحادثة مغادرته مع أطفالها إلى سورية أبلغت وزارة الداخلية على الرقم (990)، ثم تواصلت مع سفارة المملكة العربية السعودية في أنقرة ومع شؤون الرعايا هناك لمتابعة مستجدات القضية، كما زودت الجهات المختصة بصور طفليها، ولا تزال تنتظر كل لحظة أي بارقة أمل في عودتهما الى أحضانها.
(الضربة القاضية)
وعن وقع الصورة التي ظهر فيها طفليها حاملان السلاح على أقاربهم خصوصاً الأطفال منهم، أوضحت «أم عبدالله» أن الجميع غير مستوعب ذلك ولم يصدقوا أن شخصاً سيقدم على عمل جريء وغير محسوب العواقب كهذا بل إن البعض من هول الصدمة كان يشكك بأن الصورة مركبة عبر برنامج ال»فوتوشوب»، معتبرة أن هذه الصورة هي الضربة القاضية بالنسبة لها التي وضعتها أمام الأمر الواقع بعد رسائله التي سبقتها والتي أكد فيها انه مغادر الى هناك.
وفي سؤالنا لها عن هوية الشخص الذي ظهر في الصورة مع طفليها أشارت، الأم إلى أنها لا تعرفه ولأول مرة تراه، متوقعة أن يكون على علاقة بوالد طفليها وان الأخير هو من كان يلتقط الصورة التي ظهرت.
(حياة الطفلين)
وبخصوص وضع طفليها الغائبين (عبدالله وأحمد) قبل الحادثة، لفتت والدتهما الى أن وضعهم الدراسي ممتاز جداً، وكانا ينشران صور احتفالهما بنجاحهما في المدرسة وصورهما في مناسبات أخرى على مواقع التواصل الاجتماعي، ولم يبديا أي أمر يثير الشكوك في علاقتهما مع والدهما أو ما يظهر نيته في الإقدام على فعلته، وكذلك حالتهما المعيشية والاجتماعية الأخرى حيث تجاوزا موضوع انفصالها عن أبيهم تماماً ولم يكن لذلك أي تأثير عليهم، كما أن ليس لديهم أي مشاكل نفسية أو غيرها قبل الحادثة، مؤكدة أن ما حدث كان مفاجأ للجميع.
وختمت «أم عبدالله» حديثها طالبة من الجميع الدعاء لها لتجاوز ما تمر فيه من صدمة والدعاء لطفليها بأن يعودا إليها سالمين، كما دعت كل من بيده شيء لعمله لإنهاء المأساة والحرقة التي تعيشها ليل نهار.












  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اخبار جريده الرياض يوم الاربعاء 17-10-1435-اخبار صحيفه الرياض يوم الاربعاء 13-8-2014

جديد مواضيع القسم صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اخبار جريده الرياض يوم الاربعاء 29-7-1435-اخبار صحيفه الرياض يوم الاربعاء 28-5-2014 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 4 28 - 5 - 2014 5:51 AM
اخبار جريده الرياض يوم الاربعاء 19-4-1435-اخبار صحيفه الرياض يوم الاربعاء 19-2-2014 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 8 19 - 2 - 2014 5:19 AM
اخبار صحيفه الرياض يوم الاربعاء 12-4-1435-اخبار جريده الرياض يوم الاربعاء 12-2-2014 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 8 12 - 2 - 2014 4:03 AM
اخبار صحيفه الرياض يوم الاربعاء 1435/3/14-اخبار جريده الرياض يوم الاربعاء 2014/1/15 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 8 15 - 1 - 2014 3:21 AM
اخبار صحيفه الرياض يوم الاربعاء 1435/3/7-اخبار جريده الرياض يوم الاربعاء 2014/1/8 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 8 8 - 1 - 2014 4:12 AM


الساعة الآن 9:36 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy