العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا العامه > صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ حافز ، Incentive ، hafiz ، برنامج حافز ، حافز للمتزوجات ، حافز للعاطلين ، حافز اكمال البيانات ، حافز للتوظيف ، حافز للسعوديين ، اعانة حافز ، جدارة ، برنامج جدارة ، جدارة للتوظيف ، اخبار جديده ، اخبار منوعه ، جديد الاخبار ، اخبار اليوم ، اخبار الساعه ، اخبار الصحف ، اخبار محليه ، اخبار السعوديه ، اخبار دوليةصحيفه سبق ,عكاظ,المدينه,عاجل,الوئام.الوطن ,صحيفة سبق الإلكترونية

اخبار جريده المدينه يوم الثلاثاء 30-10-1435-اخبار صحيفه المدينه يوم الثلاثاء 26-8-2014

«الجزائية» تصدر أحكاما بالسجن لـ17 مدانا بالانضمام لخلية إرهابية واجهوا اتهامات بحيازة أسلحة وذخائر والسفر للقتال بالخارج واس - الرياض ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /26 - 8 - 2014, 4:31 AM   #4

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,975
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار جريده المدينه يوم الثلاثاء 30-10-1435-اخبار صحيفه المدينه يوم الثلاثاء 26-8-2014

«الجزائية» تصدر أحكاما بالسجن لـ17 مدانا بالانضمام لخلية إرهابية
واجهوا اتهامات بحيازة أسلحة وذخائر والسفر للقتال بالخارج
واس - الرياض
الثلاثاء 26/08/2014
«الجزائية» تصدر أحكاما بالسجن لـ17 مدانا بالانضمام لخلية إرهابية
أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة أحكاماً ابتدائية تقضي بإدانة 17 متهما من مجموعة مكونة من 67 متهماً ، حيث جاءت إدانتهم بتهم مختلفة منها اعتناق المنهج التكفيري المخالف للكتاب والسنة وإجماع سلف الأمة ، والافتيات على ولي الأمر من خلال السفر لمواطن الفتنة للمشاركة في القتال الدائر هناك ، والانضمام لخلية إرهابية داخل البلاد والقناعة بأن ما يقوم به أفراد التنظيم الإرهابي من أعمال تفجير وتدمير وقتل هو جهاد في سبيل الله ، والتواصل مع بعض أعضاء التنظيم الإرهابي والتستر عليهم وتأمين المأوى لهم ، وتأسيس جبهة إعلامية مساندة للتنظيم الإرهابي وإمدادها بالمواد الإعلامية التحريضية، وتمويل الإرهاب والعمليات الإرهابية وحيازة الأسلحة والذخائر بدون ترخيص بغرض الإفساد والإخلال بالأمن، وتزوير الأوراق الثبوتية، وغير ذلك من تهم، علماً أن الإدانات بحقهم جاءت متفاوتة.

السجن من 9 سنوات إلى 33 سنة
وافتتحت الجلسة بحضور القضاة ناظري القضية والمدعي العام والمدعى عليهم، وقررت الحكم بسجن المتهمين من 9 سنوات إلى 33 سنة منها إدانة المدعى عليه الأول والحكم عليه بالسجن مدة ثلاث وثلاثين سنة تبدأ من تاريخ إيقافه منها خمس سنوات بناء على المادة السادسة من نظام مكافحة التزوير مع غرامة عشرة آلاف ريال وعشر سنوات بناء على المادة السابعة عشرة من نظام مكافحة غسل الأموال وتغريمه مبلغ خمسمائة ألف ريال بناء على تلك المادة ومنعه من السفر خارج هذه البلاد مدة ثلاث وثلاثين سنة تبدأ من انتهاء مدة السجن المحكوم بها عليه ومصادرة أجهزة الحاسب الآلي وملحقاتها والمواد المستعملة في صناعة المتفجرات والتزوير المضبوطة، كما تم إفهامه بأن عقوبته على اشتراكه في حيازة الأسلحة والذخائر لغرض الإفساد والإخلال بالأمن عائده لولي الأمر فيما نظمه بالمادة رقم 22و33 من نظام الأسلحة والذخائر.
كما قررت إدانة المدعى عليه الثاني والحكم عليه بالسجن مدة سبع وعشرين سنة تبدأ من تاريخ إيقافه منها عشر سنوات بناء على المادة السابعة عشرة من نظام مكافحة غسل الأموال وتغريمه مبلغاً قدره مائتا ألف ريال بناء على تلك المادة ومنعه من السفر خارج البلاد مدة سبع وعشرين سنة تبدأ من انتهاء مدة السجن المحكوم بها عليه وإدانة المدعى عليه الثالث والحكم عليه بالسجن مدة ثمان وعشرين سنة تبدأ من تاريخ إيقافه منها ست سنوات بناء على المادة السابعة عشرة من نظام مكافحة غسل الأموال وتغريمه مبلغاً قدره مائتا ألف ريال بناء على تلك المادة ومصادرة أجهزة الحاسب الآلي وملحقاتها المضبوطة معه ومنعه من السفر خارج البلاد مدة ثمان وعشرين سنة تبدأ من انتهاء مدة السجن المحكوم بها عليه .
وشمل الحكم إدانة المدعى عليه الرابع والحكم عليه بالسجن مدة اثنتين وعشرين سنة تبدأ من تاريخ إيقافه منها خمس سنوات بناءً على المادة السابعة عشرة من نظام مكافحة غسل الأموال ومنعه من السفر خارج هذه البلاد مدة اثنين وعشرين سنة تبدأ من انتهاء مدة السجن المحكوم بها عليه كما تم إفهامه بأن عقوبته على اشتراكه في حيازة الأسلحة عائدة لولي الأمر بناء على ما نظمه بالمادة رقم 22و33 من نظام الأسلحة والذخائر وإدانة المدعى عليه الخامس والحكم عليه بالسجن مدة ثلاث وعشرين سنة تبدأ من تاريخ إيقافه ومنعه من السفر خارج هذه البلاد مدة ثلاث وعشرين سنة تبدأ من انتهاء مدة السجن المحكوم بها عليه كما تم إفهامه بأن عقوبته على اشتراكه في حيازة سلاحي الرشاش والمسدس عائدة لولي الأمر فيما نظمه بالمادة رقم 22 و33 من نظام الأسلحة والذخائر .


اسلحة وغسيل اموال
وتمت إدانة المدعى عليه السادس والحكم عليه بالسجن مدة سبع عشرة سنة تبدأ من تاريخ إيقافه ومنعه من السفر خارج هذه البلاد مدة سبع عشرة سنة تبدأ من انتهاء مدة السجن المحكوم بها عليه كما تم إفهامه بأن عقوبته على حيازة المسدس والذخيرة عائدة لولي الأمر بناء على ما نظمه بالمادة رقم 26 و33 من نظام الأسلحة والذخائر و إدانة المدعى عليه السابع والحكم عليه بالسجن مدة إحدى عشرة سنة تبدأ من تاريخ إيقافه منها سنة بناء على المادة السابعة عشرة من نظام مكافحة غسل الأموال ومنعه من السفر خارج هذه البلاد مدة إحدى عشرة سنة تبدأ من انتهاء مدة السجن المحكوم بها عليه و إدانة المدعى عليه الثامن والحكم عليه بالسجن مدة تسع سنوات تبدأ من تاريخ إيقافه منها سنتان بناء على المادة 16-17 من نظام مكافحة غسل الأموال وثمانية أشهر بناء على المادة السادسة من نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية ومصادرة جهاز الحاسب الآلي المضبوطة معه ومنعه من السفر خارج البلاد مدة تسع سنوات تبدأ من انتهاء مدة السجن المحكوم بها عليه .

منع من السفر
وأدانت المحكمة المدعى عليه العاشر والحكم عليه بالسجن مدة عشرين سنة تبدأ من تاريخ إيقافه منها أربع سنوات بناء على المادة السابعة عشرة من نظام مكافحة غسل الأموال ومنعه من السفر خارج هذه البلاد مدة عشرين سنة تبدأ من انتهاء مدة السجن المحكوم بها عليه و إدانة المدعى عليه الحادي عشر والحكم عليه بالسجن مدة ست عشرة سنة تبدأ من تاريخ إيقافه منها سنة وستة أشهر بناء على المادة السابعة عشرة من نظام مكافحة غسل الأموال ومنعه من السفر خارج هذه البلاد مدة ست عشرة سنة
ودانت المحكمة المدعى عليه الخامس عشر بالسجن مدة إحدى وعشرين سنة تبدأ من تاريخ إيقافه ومنعه من السفر خارج البلاد مدة إحدى وعشرين سنة تبدأ من انتهاء مدة السجن المحكوم بها عليه والمدعى عليه السادس عشر والحكم عليه بالسجن مدة ست عشرة سنة والمدعى عليه السابع عشر والحكم عليه بالسجن مدة عشرين سنة والمدعى عليه الثامن عشر إحدى وعشرين سنة .

الاعتراض خلال 30 يوما
وشملت أحكام الجزائية أيضا إدانة المدعى عليه العشرين بالسجن مدة عشرين سنة ومنعه من السفر خارج البلاد مدة عشرين سنة، وتم إفهام المعترضين بأن موعد تقديم الاعتراض على الحكم يكون خلال ثلاثين يوما من الموعد المحدد لاستلام صك الحكم، وإذا مضت المدة ولم يقدم أي منهم اعتراضه خلالها فسوف ترفع القضية إلى محكمة الاستئناف الجزائية المتخصصة لتدقيق الحكم بدونها







  رد مع اقتباس
قديم منذ /26 - 8 - 2014, 4:32 AM   #5

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,975
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار جريده المدينه يوم الثلاثاء 30-10-1435-اخبار صحيفه المدينه يوم الثلاثاء 26-8-2014

الصرخة والطلقة والخيمة.. ثلاثية سلاح الحوثي «لإسقاط» عاصمة اليمن..!!
صنعاء عصية على الغزاة والطامعين والإرهابيين
منصور الغدره- صنعاء
الثلاثاء 26/08/2014
الصرخة والطلقة والخيمة.. ثلاثية سلاح الحوثي «لإسقاط» عاصمة اليمن..!!
يعود ظهور الحركة الحوثية ذات المذهب الاثنى عشري الأمامية في إيران، احدى الفرق الجارودية في اليمن الى اعتناق بدر الدين الحوثي(الاب) الذي كان من ابرز المرجعيات الشيعية للمذهب الزيدي في اليمن، الى الرحلة التي قام بها بدر الدين الحوثي وابنه حسين الى طهران مع نهاية حرب صيف 1994م، التي شنها شمال اليمن على جنوبه، الأمر الذي يرجع إليه انتشار بعض الأفكار الغريبة بين أتباع الحوثي، وظهور حسين اليماني الممهد للمهدي- حد زعمه- وهو من ساهم في تجميع الشباب حول حسين الحوثي، ثم رجع حسين الحوثي وهو مشحون بتلك الأفكار إلى اليمن، في حين مكث والده هناك إلى عام 2002 م.
وظلت ايران منذ اندلاع ثورتها سنة 1979م تتحين الفرصة لنشر مذهبها في اليمن، وبدأت ذلك من خلال استقبالها الطلاب بحجة الابتعاث للدراسة هناك، وسهلت للعشرات والمئات من الطلاب المرسلين عبر الحوثي، وانفتحت شهية إيران أكثر فأكثر، لتجد امامها أكثر من قناة إتصال كي تعمل على إيفاد الطلاب اليمنيين إليها وراحت تستقبل بحفاوة العشرات من الموفدين اليها ليس من أجل العلم، وإنما لتقوم بصياغتهم صياغة جديدة وتزويدهم بجرع غسيل المخ التي تتقنها جيداً، وذلك طبقاً لخطط مسبقة تم الاتفاق عليها مع بدر الدين الحوثي.

الحوثي الابن والخميني والمهدي
بعد عودة حسين الحوثي من ايران، المعجب حد الجنون بالخميني وفكره- كرس جهوده في نشر الفكر الاثنى عشري الخميني بداية من مسقط رأسه في منطقة( مران) التابعة لمحافظة صعدة، شمال اليمن، من خلال قيامه وأتباعه بتوزيع محاضرات مسجلة له في كاسيتات وأخرى مكتوبة في ملازم على الناس، يمجد فيها الخميني وثورته وافكاره ومقاطع من خطاباته، ومنها شعار الصرخة التي اطلقها الخميني(الموت لاسرائيل.. الموت لامريكا.. اللعنة على اليهود)، زاعما- حسين الحوثي- لطلابه او اتباعه انه» المهدي المنتظر وعلى الجميع مبايعته على ذلك، حيث كشفت التحقيقات الامنية مع احد اتباعه ضبط اثناء حرب صعدة الاولى، يُدعى فارس مسفر سالم من أهالي ساقين بصعدة، على وثيقة مبايعة للحوثي باعتباره الإمام والمهدي المنتظر وحجة الله في أرضه في هذا الزمان.
وذكر الدكتور الدغشي مدى التمكّن التربوي الأيديولوجي الذي استطاع حسين الحوثي أن يزرعه في نفوس أتباعه، حتى إن الأخبار التي كانت ترد من أرض المعارك لتفيد بأنهم كانوا في البداية- على وجه التحديد- لايفرّون من المعركة، ويستقبلون الموت بصدر رحب، اعتقاداً منهم بالوعد (المقدّس) والنصر الأكيد. كما أنهم كانوا يرفضون الموافقة على أيّة رؤية أو فكرة تطرح من بعض المرجعيات الزيدية العليا التي سعت عبر ما عُرف بلجنة الحوار التي قادها القاضي حمود الهتار مع المعتقلين في السجون الأمنية، لثني أولئك الشباب عن أفكارهم (الحوثية)؛ إذ كانت الأيديولوجيا الحوثية قد تغلغلت في أعماقهم- حيث قال أعضاء لجنة الحوار معهم إنهم يردّون على كل تلك المرجعيات بالقول:( لانتراجع حتى يأذن لنا سِيدي حسين) أو نحو ذلك!.
وفي مرحلة خروج تنظيم الحوثي الى العلن، عقب توسعه في محافظة صعدة والانتقال الى محافظة يمنية اخرى منها العاصمة صنعاء، من خلال ارسال حسين الحوثي اتباعه الى المسجد الكبير بصنعاء القديمة لإطلاق ما يسمى بالصرخة بعد صلاة كل جمعة- وفي هذه المرحلة تحول تنظيم ما كان يسمى حينها عند تأسيسه بـ(الشباب المؤمن) الى ما بات يُعرف بجماعة الحوثي المسلحة التي تتبنى الفكر الاثنى عشري الخميني وسياسات جمهورية ايران التوسعية في الجزيرة العربية والخليج والمنطقة العربية كلها.
وبدأ تنظيم الشباب المؤمن مرحلة جديدة عندما تحوّل التنظيم إلى ميلشيات عسكرية ذات بُعد أيديولوجي- حسب الباحث الدكتور الدغشي، ليخوض 6 حروب مع الجيش اليمني، على مدى ما يزيد عن خمسة أعوام، بدءاً من شهر يونيو عام2004م وحتى اغسطس 2009م، تخللتها فترات استراحة محارب.

اجندة الخارج احيت الحوثية
من الرميم..!!
أعلنت الحكومة رسمياً في الجولة الاولى من حربها مع الحوثيين عن القضاء على تمرد جماعة الحوثي، وتمكنت بالفعل من السيطرة على معاقل الجماعة وقتل زعيمها حسين بدر الدين الحوثي في منطقة تسمى «شعب سلمان» في جبل مران بمحافظة صعدة، وحولت منزله هناك الى مركز قياد لقوات الجيش، والذي حوله شقيقه عبدالملك، الان الى ضريح ومزار له شبيه بمزار كربلاء في النجف بالعراق( موضح بالتفصيل والصور في الادنى).. واعتقل في تلك الحرب المئات ان لم يكن الآلاف من اتباع الجماعة الذين تم ايداعهم سجون جهاز الامن السياسي «المخابرات» في العاصمة صنعاء، بينهم الزعيم الحالي للجماعة، عبدالملك الحوثي، الذى اطلق سراحه وجميع معتقلي الجماعة في اطار اتفاقات تشوبها الريبة، قبل واثناء انطلاق الجولة الثانية من المواجهة ليلتحق بوالده والقائد العسكري لتنظيم الشباب المؤمن واحد الثمانية المؤسسين له عبدالله الرزامي، لمشاركتهما في ادارة الحرب الثانية من كهوف جبال منطقة نشور، الواقعة في اقصى شمال اليمن.
إلا ان تشابك الاجندة والمصالح الخارجية لإيران وقطر مع المصالح المحلية لبعض رموز نظام الحكم والزعامات القبلية النافذة وتجار السلاح في اليمن، الذين وجدوا في الحرب مصالحهم وفي السلم نوائبهم، فجعلوها حربا اولى وثانية وثالثة ورابعة وخامسة وسادسة، الامر الذي مكن جماعة الحوثي التي لا تجد لها مُناخاً أفضل من مُناخ الأزمات وصناعة الفتن، حيث يثري فيها تجّار الحروب، وتعلو أسهم ذوي المزايدات، ففي كل حرب كانت تخوضها تستولي على معسكرات للجيش بكامل عدتها وعتادها، ما زاد ذلك من قدرتها العسكرية وتمددها في سيطرتها خاصة في الحرب الخامسة لم تنحصر عملياتها العسكرية في مناطق صعدة، كما حدث في الحروب الأربع السابقة، بل تفجّرت في بعض المناطق ذات الولاء التقليدي للزيدية الهادوية، ومن عُمق تلك المراكز العلمية التي أنشئت في سنوات سابقة، في إطار نشاط جماعة الشباب المؤمن، ومنها مديرية بني حشيش إحدى أقرب مديريات محافظة صنعاء، حيث قامت بعض عناصر الحوثي بفتح جبهة جديدة هنالك، استنزفت الجيش اليمني كثيراً.. وخففت الضغط على مقاتلي الجماعة في جبهات صعدة، ما مكنها من السيطرة على مدن ومناطق كثيرة في شمال البلاد، وتقوى نفوذها بعد انضمام الكثير من ابناء القبائل الذين قاتلوا في الحروب السابقة الى جانب القوات الحكومية ضد جماعة الحوثي.. لكنها تخلت عنهم في منتصف الحرب السادسة التي اوقفها الرئيس صالح، بعد ان كانت الجماعة مسيطرة على معظم محافظة صعدة- باستثناء منطقة دماج- وأجزاء من محافظتي حجة- غرب البلاد- وعمران- جنوبا..
وعقب حروب ستة تكبدت الحكومة خسائر بشرية ومادية فادحة، حيث قدر من سقطوا فيها بقرابة 30 ألف قتيل وجريح من قوات الجيش والمسلحين القبليين الموالين لها، واستنزفت الخزينة العامة للدولة خسائر بلغت اكثر من سبعة مليارات دولار- اعلن الرئيس صالح عن انتهاء العمليات العسكرية والجولة السادسة من المعارك ضد الحوثيين، دون تحقيق اي نصر عسكري للقوات الحكومية بعكس الجماعة التي تمددت اكثر وسيطرت على مناطق كثيرة وفي مقدمتها عاصمة محافظة صعدة، التي سيطرت عليها بعد اعلان وقف الحرب بأيام.
وفي اواخر عام 2010، مع بداية اندلاع الاحتجاجات الشعبية ضد نظام الرئيس اليمني السابق(صالح)، استغلت الجماعة لتعلن من طرف واحد حرباً سابعة، فانطلقت في التوسع نحو شرق وغرب وجنوب صعدة، فبدأت باستكمال السيطرة على كامل صعدة والهجوم على المعقل الوحيد للسفليين بشمال اليمن، وسكان منطقة دماج وطلاب معهد دار الحديث التابع لجماعة من المذهب السني كان قد اسسه الشيخ مقبل الوادعي اواخر سبعينات القرن الماضي لمواجهة فكر الحوثي الاب.
الحوثيون من دماج إلى صنعاء
تحاشت الحكومة اليمنية عدم التدخل ضد جماعة الحوثي في هذه الحرب التي شنتها الجماعة على منطقة دماج، شرق مدينة صعدة، خشية من ان تتورط قواتها في حرب سابعة معها وهي غير قادرة عليها، نتيجة تفكك المؤسستين العسكرية والأمنية والانقسام الذي حدث في اوساط صفوف قواتهما اثناء ازمة واحتجاجات 2011، بالإضافة الى انشغال الحكومة بالحرب ضد القاعدة التى سيطرت على محافظتي ابين وشبوة في جنوب البلاد وشرق البلاد، وضعف سلطات الدولة في بسط نفوذها على كامل اراضيها- وادى ذلك الى تمكن المليشيا الحوثية من السيطرة على منطقة دماج بعد حرب وحصار فرضته على سكان المنطقة المقدر عدد سكانها بنحو(15ألف) نسمة من سكانها الاصليين وطلاب وافدين لغرض الدراسة في مركز دماج الديني من مختلف بلدان العالم، الذين استوطن كثير منهم في المنطقة- خاضوا مواجهة عنيفة استمرت لأكثر من اربعة اشهر سقط على اثرها قرابة( 2000) شخص ما بين قتيل وجريح معظمهم من النساء والأطفال السلفيين- وانتهت بفرض الحوثيين شروطهم والتوقيع على اتفاق اشرفت عليه لجنة كلفها الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي تقضي بتهجير السكان السلفيين الى خارج صعدة، فاحكم الحوثيون سيطرتهم على منطقة دماج مع نهاية العام الماضي، لتستكمل الجماعة بذلك سيطرتها على كامل مناطق محافظة صعدة، شمال اليمن، وأجزاء من محافظة حجة، شمال غرب البلاد.
وفي مطلع العام الجاري(2014) بدأ الحوثيون بالتوسع نحو جنوب وشرق صعدة التي صارت معقلا رئيسيا لهم وقاعدة انطلاق لحملاتهم العسكرية والحربية، فبداوا بالتفكير في خطط إسقاط العاصمة صنعاء مبتدئين بالزحف نحو الجنوب للسيطرة على بلدات ومناطق ارياف محافظة عمران ابرزها مناطق قبيلة حاشد التابعة للشيخ عبدالله حسين الاحمر، وأبنائه الذين اجبرتهم جحافل مليشيات الحوثي التي تخوض حرب انتقامية ضدهم، على الفرار من قراهم ومزارعهم وقصورهم التي فجرت وسوت بالأرض، اضافة الى تفجيرها لكل المساجد ودور العبادة السنية والمدارس الدينية المصنفة من قبل الحوثيين بأنها تابعة لحزب الاصلاح ذي التوجه السني والمناطق الموالية له.

عمران آخر تحصينات صنعاء
وفي طريق سيطرة الحوثيين على مناطق قبائل حاشد وبلدات قبائل بكيل في مديريات حرف سفيان بعمران، شمال اليمن، انضمت معظم قبائل تلك المناطق للقتال الى جانبها والتي زادت من قوتها ومكنتها من سرعة حسم معاركها مع مقاتلي القبائل وحزب الاصلاح المدعومة من قوات اللواء 310 مدرع الذي يقوده العميد حميد القشيبي المنتمي قبليا لقبيلة حاشد الذي يتزعمها الشيخ صادق الاحمر، ومحسوب سياسيا على حزب الاصلاح ذي التوجه الديني الاسلامي، لتتمكن من الوصول الى مشارف عاصمة المحافظة التي تحمل الاسم نفسه- والسيطرة عليها في الـ8 من يوليو الماضي عندما اقتحمت المليشيات مدينة عمران واستولت على مقر اللواء 310 مدرع، اكبر الوية الجيش اليمني واسر قائده القشيبي مع اثنين من مرافقيه لتقتلهم في وقت لاحق بطريقة وحشية عن طريق تعذيبهم وتكسير عظامهم بالفأس، وكذلك سيطرتها على المجمع الحكومي للمحافظة ومكاتب الوزارات واستيلائها على اسلحة وعتاد عسكري تابع لاربعة معسكرات اخرى جرى اقتحامها ، احدها تابع لوزارة الدفاع (الشرطة العسكرية) وثلاثة معسكرات تابعة لوزارة الداخلية من قوات الامن الخاصة وشرطة النجدة وشرطة السير والمخابرات.



مخيمات من البارود
ومنذ سقوط محافظة عمران قبل شهر عقب معارك استمرت لستة اشهر- قتل فيها اكثر من 5آلاف شخص، من بينهم 3 آلاف حوثي ، فضلا عن آلاف الجرحى- تمكن الحوثيون من بسط سيطرتهم على كافة المناطق المحيطة بالعاصمة صنعاء من خلال استخدامهم تكتيك الكر والفر والهجمات الخاطفة حتى سيطروا تقريبا على مناطق وقرى ضواحي العاصمة.. وفى نفس الوقت خططوا واستعدوا لإسقاط العاصمة السياسية لليمن صنعاء، وبدأ سيناريو الاسقاط الاثنين الماضي من خلال نصب جماعة الحوثي مخيم اعتصام لأنصارها امام جامعة صنعاء، وسط العاصمة، ومخيمات اخرى لمسلحيها الذين قدموا من محافظات شمال ووسط البلاد، في المداخل الاربعة للعاصمة، والجمعة الماضية( 22 اغسطس الجاري) نصبت مخيمات في شارع مطار صنعاء الدولي، في منطقة الحصبة، شمال العاصمة، وعلى مقربة من مبنى التلفزيون الحكومي، محاصرة بذلك سبع وزارات وهيئات حكومية سيادية، ابرزها وزارا ت الداخلية والمواصلات والكهرباء، فضلا الى الهيئة العامة للبريد والمؤسسة العامة للاتصالات،
ويرى المراقبون اليوم ان مراهنة جماعة الحوثي على اسقاط العاصمة السياسية لليمن، على نمط اسقاطها لمحافظة عمران، فانها تحفر قبرها بنفسها في تخوم العاصمة صنعاء، وانها مرحلة بداية النهاية لطموحاتها في الحكم.

النازحون.. ارقام مخيفة:
وصل عدد النازحين من السكان المحلين في محافظة صعدة، شمال اليمن، خلال الحروب الستة التي خاضتها القوات الحكومية مع الحوثيين الى نحو 500 الف نازح، لا يزال 340 ألف نازح لم يستطيعوا العودة الى منازلهم وقراهم في صعدة، وفي الحرب الاخيرة التي شنها الحوثيون على دماج، حيث نزح نحو 20 ألف من منطقة دماج فضلا الى 12 ألف منهم تم تهجيرهم قسريا، وبلغت احصائية النزوح في مناطق حاشد بمحافظة عمران الى اكثر 65 ألف نازح، بالإضافة الى النزوح الذي خلفتته الحرب التي تشنها جماعة الحوثي ضد القبائل بمحافظة الجوف، ونزوح سكان العاصمة هروبا من تصعيد الجماعة وحصار العاصمة صنعاء.

تفجير المساجد وبيوت المواطنين
فجر الحوثيون عشرات المنازل من بيوت المواطنين في صعدة وعمران وصنعاء، بالاضافة الى تفجيرهم( 18) مدرسة ودور عبادة في طريقهم من صعدة الى عمران ثم الى العاصمة صنعاء، حيث كشفت احصائية رسمية عن تفجيرهم لـ 16 مسجدا التي فجرها مسلحو الحوثي في مواجهات مناطق قبائل حاشد وحوث بمحافظة عمران اليمنية. وقال مصادر محلية في منطقة همدان : إن عدد المنازل التي فجرها الحوثيين في قرية ذرحان بلغ ثلاثة منازل جميعها تابعة لعائلة الجماعي، وكانت الجماعة قد قامت بتدمير منازل لمواطنيين في منطقة حاشد بينها منزل الشيخ عبدالله بن حسين الاحمر في منطقة حوث، وتمركزت معظم هذه المساجد في حوث إضافة إلى مناطق أخرى متفرقة بمحافظة عمران.
الحوثية.. ميلاد ونشأة:
تعتبر الحركة الحوثية قديمة الجذور، حديثة الظهور في محافظة صعدة، شمال اليمن، حيث كان يوجد أكبر تجمع للزيدية في اليمن، ومن ابرز زعمائها بدر الدين بن أمير الدين، الذي نشأ في صعدة زيدياً في فرقة الجارودية ، رحل إلى طهران وأقام بها سنوات عدة، واستماله الإثني عشرية إليهم خلال إقامته في طهران، يطعن في الزيدية لعدم إعطائهم» آل البيت حقهم الإلهي في الحكم، متأثراً بالإمامية الأثني عشرية.»
وكان للثورة الاسلامية في ايران دور كبير في ميلاد ونشأة الحركة الحوثية كفرع للفرقة الجارودية في اليمن، والذي بدأت فكرتها الاولى على يد العلاّمة «صلاح أحمد فليتة» في محافظة صعدة، شمال اليمن، بأنشائه «اتحاد الشباب» وكان من ضمن ما يتم تدريسه مادة عن الثورة الإيرانية ومبادئها يقوم بتدريسها «محمد بدرالدين الحوثي».

وفي العام 1988 عاد رموز الزيدية الجارودية التي نزحت إلى خارج اليمن عقب ثورة 1962 وكان من أبرزهم «مجدالدين المؤيدي» و»بدرالدين الحوثي»، الذي يعد هو الزعيم المؤسس للحركة الحوثية والأب الروحي لها، فيما البقية بما في ذلك ابنه حسين لم يكونوا سوى قيادات تنفيذية لها.
وبعد تحقيق الوحدة اليمنية في مايو/ ايار 1990م، التي سمحت بحرية التعددية السياسية والحزبية، فتكتل أصحاب الفكر الشيعي في تنظيمات «حزب الثورة الإسلامية، حزب الله، اتحاد القوى الشعبية اليمنية.. واخيرا حزب الحق برئاسة مجدالدين المؤيدي ونيابة بدرالدين الحوثي، وفي اول انتخابات برلمانية تشهدها اليمن في عهد دولة الوحدة في 27 إبريل 1993، لم يحصد «حزب الحق» سوى مقعدين اثنين في محافظة صعدة من اجمالي مقاعد البرلمان الـ 301، أحدهما دائرة «حسين بدرالدين الحوثي»، والآخر دائرة «عبدالله عيضة الرزامي»، واللذان استقالا من حزب الحق قبل انتهاء الدورة البرلمانية.
وفي عام 1992، تشكلت النواة الاولى لـ»منتدى الشباب المؤمن» يعنى بالفكر والثقافة كمنتدى للأنشطة الثقافية،على يد «محمد سالم عزان» و»محمد بدرالدين الحوثي» وعبدالكريم جدبان وآخرين.. لكن سرعان ما حدثت خلافات بين المؤسسين وانشقاقهم، على خلفية انحراف المنتدى باهدافه وسيطر «حسين بدرالدين الحوثي» على المنتدى ومعه «عبدالله عيضة الرزامي» و»عبدالرحيم الحمران» و»محمد بدرالدين الحوثي»..
وتطورت الحركة الحوثية بسندٍ ودعم من الثورة الإيرانية لتغدو مشروعاً سياسياً عريضاً- حيث تم في العام 1997 تغيير اسم المنتدى ومدلوله من منتدى ثقافي فكري، إلى مدلول سياسي ليصبح اسمه «تنظيم الشباب المؤمن» وتفرّغ له حسين بدرالدين الحوثي- الابن الاكبر لبدر الدين الحوثي- الذي كان يتلقى دعماً وتسهيلات خاصة من الرئاسة، عازفاً عن الترشُّح في مجلس النواب، تاركاً المقعد، الذي كان يشغله، لأخيه يحيى بدرالدين الحوثي.. فيما برز والده بدرالدين الحوثي، كمرجعية عليا للتنظيم، وتم إقصاء «المؤيدي» و»فليتة».. ما ادى هذا الى خلافات واتهامات وتبرُّؤات بين كلا الطرفين، حيث اتَّهَمتْ فيها جماعةُ المؤيدي تنظيمَ الشباب المؤمن بالانقلاب على مبادئ الزّيدية، فيما كان الأخيرون يتهمون جماعة المؤيدي بالتحجُّر والجمود، وبالميل إلى الأفكار «الشوكانية»- نسبة الى الامام الشوكاني.
وفي عام (1997م) تحول المنتدى على يد حسين بدر الدين الحوثي من الطابع الثقافي إلى حركة سياسية تحمل اسم تنظيم « الشباب المؤمن « واتهم المنتدى بمخالفة المذهب الزيدي، وتولى هو القيادة التنفيذية للتنظيم، الذي يوصف بأنه يتمتع بأسلوب جذاب في الطرح، وتوصيل الأفكار، والتلاعب بالعواطف، وتأسيس القناعات، وتكررت زيارته لإيران ومكث مع أبيه أشهر عدة في قم، وهي جمعية لتأهيل الشباب بدراسة العلوم الشرعية وفق رؤية زيديه، وبعد تأسيس التنظيم تفرغ حسين الحوثي لإلقاء الدروس والمحاضرات بين مؤيديه وأنصاره وأدعى الإمامة.
ومن قدرته على اقناع اتباعه بانه المهدي المنتظر، ولا يزال اتباعه وعلى رأسهم صديقه ورفيقه عبدالله الرزامي الذي لايزال» يؤمن بأنه لم يقتل وانه سيعود من قبره لقيادة الجماعة من جديد، لانه المهدي المنتظر» ما يدل ان الحوثية متأثرة بالشيعة الإثني عشرية.
ومنذ عام 2002 ، اتخذ التنظيم شعار « الله أكبر .... الموت لأميركا ... الموت لإسرائيل ... اللعنة على اليهود ... النصر للإسلام « الذي يردده عقب كل صلاة في صعدة ثم انتقل الى مناطق اخرى، ابرزها العاصمة صنعاء، حيث كان حسين الحوثي يرسل طلابه لترديد الشعار بعد كل صلاة في الجامع الكبير بصنعاء القاعدة، فبدأت علاقته مع السلطات الحكومية بالتوتر التي انتهت باندلاع اول شرارة الحرب الاولى في شهر يونيو 2004م، معلنا قيادته لاول تمرد مسلح ضد الحكومة اليمنية. وقتل في تلك الجولة وفي نفس السنة في شعب سلمان بقمة جبل مران بمحافظة صعدة، شمال اليمن، عن عمر (46)سنة، كما القي القبض على عدد من اخوانه بينهم الزعيم الحالي للحركة عبدالملك الحوثي.
وعقب مقتل حسين الحوثي، ظلت الحركة دون قيادة مع انها واصلت حربها ضد الحكومية اليمنية بقيادة عسكرية جماعية لوالده ( بدر الدين الحوثي) الطاعن في السن ورفيقه عبدالله عايض الرزامي، من كهوف جبال نشور غرب صعدة، وبعد اقل من سنة خرج عبدالملك الحوثي من سجن المخابرات في صنعاء ليلتحق بوالده والقائد العسكري للحركة عبدالله الرزامي في مديرية نشور شمال غرب صعدة، وظلت الحركة دون زعيم لها طوال الحربين الثانية والثالثة، نتيجة اختلاف بين الرزامي وعبدالملك الحوثي باحقية الولاية على الحركة، حيث يقول الرزامي إن ولاية الحركة من حقه وإن قائدها السابق حسين الحوثي قد اوصى له بالولاية من بعده، بينما ينظر عبدالملك الحوثي للامر بأنه الوريث الشرعي لاخيه، وفي عند اندلاع شرارة الجولة الرابعة لحرب القوات الحكومية ضد الجماعة اعلن عبدالملك الحوثي نفسه قائدا للحركة، الامر الذي ادى بالرزامي الى الانشقاق عنه. ورغم ان عبدالملك الحوثي المولود في صعدة عام 1979م، لم يدخل المدارس الحكومية ودرس فقط ابجديات الفكر الزيدي على يد والده، الا انه اصبح منذ الحرب الرابعة، قائدا ثانيا للحركة، وفي السنوات الاخيرة من توسع نفوذ الحركة في اليمن، اطلق على نفسه تسمية بـ»قائد المسيرة القرآنية»، وعلى شقيقه وسلفه في قيادة الحركة حسين الحوثي الذي لقى مصرعه في شعب سلمان بجبل مران بـ»شهيد المسيرة القرآنية»، والذي بنى له ضريح هناك وبنى له مكان منزله مزارا شبيها بمزار النجف.







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اخبار جريده المدينه يوم الثلاثاء 30-10-1435-اخبار صحيفه المدينه يوم الثلاثاء 26-8-2014

جديد مواضيع القسم صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اخبار جريده المدينه يوم الثلاثاء 28-11-1435-اخبار صحيفه المدينه يوم الثلاثاء 23-9-2014 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 1 22 - 9 - 2014 8:21 PM
اخبار جريده المدينه يوم الثلاثاء 14-7-1435-اخبار صحيفه المدينه يوم الثلاثاء 13-5-2014 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 8 13 - 5 - 2014 5:44 AM
اخبار صحيفه المدينه يوم الثلاثاء 11-4-1435-اخبار جريده المدينه يوم الثلاثاء 11-2-2014 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 4 11 - 2 - 2014 5:28 AM
اخبار صحيفه المدينه يوم الثلاثاء 4-4-1435-اخبار جريده المدينه يوم الثلاثاء 4-2-2014 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 8 4 - 2 - 2014 5:38 AM
اخبار صحيفه المدينه يوم الثلاثاء 20-3-1435-اخبار جريده المدينه يوم الثلاثاء 21-1-2014 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 4 21 - 1 - 2014 9:55 AM


الساعة الآن 2:26 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy