العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا العامه > صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ حافز ، Incentive ، hafiz ، برنامج حافز ، حافز للمتزوجات ، حافز للعاطلين ، حافز اكمال البيانات ، حافز للتوظيف ، حافز للسعوديين ، اعانة حافز ، جدارة ، برنامج جدارة ، جدارة للتوظيف ، اخبار جديده ، اخبار منوعه ، جديد الاخبار ، اخبار اليوم ، اخبار الساعه ، اخبار الصحف ، اخبار محليه ، اخبار السعوديه ، اخبار دوليةصحيفه سبق ,عكاظ,المدينه,عاجل,الوئام.الوطن ,صحيفة سبق الإلكترونية

اخبار جريده الرياض يوم الثلاثاء 14-11-1435-اخبار صحيفه الرياض يوم الثلاثاء 9-9-2014

نشروا دعوته وكتبه.. وكفّروا حكومة المملكة وقضاتها السجن ل 5 سعوديين آمنوا بنبوة «كويتي» ادعى أنه رسول الله الرياض – ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /9 - 9 - 2014, 6:20 AM   #4

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,974
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار جريده الرياض يوم الثلاثاء 14-11-1435-اخبار صحيفه الرياض يوم الثلاثاء 9-9-2014

نشروا دعوته وكتبه.. وكفّروا حكومة المملكة وقضاتها
السجن ل 5 سعوديين آمنوا بنبوة «كويتي» ادعى أنه رسول الله

الرياض – مبارك العكاش

دانت المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض أمس خمسة سعوديين بتصديقهم وإيمانهم أن شخصاً في دولة الكويت هو رسول الله المهدي السفاح مثل ما يصف نفسه، ونشرهم دعوته وتكفير كل من سمع به ولم يؤمن أنه رسول الله المهدي، وتكفيرهم حكومة المملكة وقضاتها، وقررت المحكمة سجنهم من 5 سنوات إلى 25 عاماً ومنعهم من السفر مدة مماثلة لفترة حبسهم، على أن لا يخرجوا من الحبس حتى يتم التحقق من توبتهم.

وتضمن الحكم، إدانة المتهم الأول بتصديقه لمدعي النبوة الكويتي وتأييده له ودعوته وتأثيره على غيره باتباعه منهم المدعى عليهما (الثاني والثالث) اللذان رافقاه في جولات داخل المملكة بقصد نشر دعوته، وتواصله مع الضال مدعي النبوة بالاتصال الهاتفي وعبر البريد الالكتروني ونشر دعوته عبر الشبكة المعلوماتية ونشر كتبه، وكتابته لمقالات في الانترنت تتضمن تكفير المملكة ونفاق مشايخها وفضل من آمن بمدعي النبوة، وقد وصل عددها مئة مقال، ودعمه مادياً بمبالغ كبيرة وتضليله الجهات الحكومية بادعائه التوبة من هذا المنهج حينما قبض عليه المرة السابقة ثم إعلانه ما يعتقده بعودته ناقضاً التعهد الذي أخذ عليه، وانتهاجه المنهج التكفيري من خلال تكفيره للدولة السعودية وولاة أمرها وقضاتها وشعبها وتكفير كل من سمع بمدعي النبوة ولم يؤمن به أنه رسول الله المهدي، وقررت المحكمة رد طلب المدعي العام قتل المدعى عليه الأول تعزيراً صيانة للدماء ولإمكانية ردعه بما دون القتل، وتعزيره بالسجن 25 عاماً اعتباراً من تاريخ إيقافه، على ألا يخرج من السجن بعد انتهاء محكوميته إلا عقب التثبت والتحقق من توبته، ومنعه من السفر خارج المملكة مدة مماثلة لحبسه.

كما دين المتهم الثاني بتصديقه لمدعي النبوة الكويتي وتأييده له ودعوته للتصديق به من خلال سفره للكويت بطريقة غير نظامية ومقابلته له وسكنه عنده أربع سنوات واستماعه إليه وتشبعه بمنهجه وإشرافه على إدارة موقعه وتنفيذ كل ما يطلبه منه ومشاركته في ذلك الموقع بكتابة أكثر من سبعين مقالاً مؤيدة لدعوته وتواصله معه هاتفياً وعبر البريد الالكتروني واستلامه من أخيه (المدعى عليه الأول) نسخاً من كتبه لغرض إيصالها إلى طلبة العلم في أفغانستان على حد قوله، وانتهاجه المنهج التكفيري المخالف للكتاب والسنة، ونظراً لما ورد في إجابته وتقرير المناصحة المرفق بالمعاملة المتضمنة توبته من هذا المنهج الضال وتكذيبه لمدعي النبوة، فقد ردت المحكمة طلب المدعي العام قتل المتهم تعزيراً، وقررت تعزيره بالحبس 10 سنوات اعتباراً من تاريخ إيقافه، ومنعه من السفر مدة مماثلة.

وحكم على المدان الثالث بالسجن 20 سنة، على ألا يخرج من السجن بعد انتهاء محكوميته إلا بعد التثبت والتحقق من توبته، ومنعه من السفر مدة مماثلة، بعد إدانته بتصديقه لمدعي النبوة وتأييده له ودعوته للتصديق به من خلال سفره مع المدعى عليهما (الأول والرابع) وآخرين للقصيم لمناقشة أحد الأشخاص وإقناعه بدعوته ونشر كتبه وخروجه له وإقامته بمنزله قرابة السنتين وتأثره بمؤلفاته ومحتواها، والمشاركة عبر الشبكة المعلوماتية بمشاركات تخدم دعوة ذلك الضال واشتراكه مع (المتهم الثاني) في إدارة موقع مدعي النبوة على الإنترنت ودعم موقعه بتسليم (الثاني) مبلغ تسعة آلاف ريال لتسديد رسوم الموقع، وتضليل الجهات الأمنية بمحاولته الهرب عند القبض عليه ومحاولته إخفاء جهاز الحاسب الآلي وتسليم هاتفه الجوال (للثاني) لكي لا تتم متابعته، وزعمه أنه عدل عن إيمانه بالضال مدعي النبوة الكويتي من أجل إطلاق سراحه ثم إعلانه بما يعتقده ناقضاً بذلك ما أخذ عليه من تعهد، وانتهاجه المنهج التكفيري من خلال تكفيره لحكومة المملكة وكل من سمع بدعوة مدعي النبوة ولم يؤمن به، وقدحه في علماء المملكة وتفسيقهم.


كما دِين الرابع بتصديق الضال مدعي النبوة وتأييده له ودعوته للتصديق به من خلال سفره للكويت بطريقة غير نظامية ومقابلته له وسكنه عنده وإشرافه على أحد أقسام موقعه على الشبكة المعلوماتية ومشاركته في ذلك الموقع بأكثر من ست مئة مشاركة مؤيدة لدعوته وانتهاجه المنهج التكفيري ونقضه لما أخذ عليه من تعهد سابق بالبعد عن مواطن الشبهات، ونظراً لما ورد في إجابته عن الدعوى والمتضمنة توبته من هذا المنهج الضال وتكذيبه للضال الدجال ردت المحكمة طلب المدعي العام قتل المدعى عليه تعزيراً صيانة للدماء ولإمكانية ردعه بما دون القتل، وحكم عليه بالسجن سبع سنوات، ومنعه من السفر مدة مماثلة.

وقضت المحكمة بإدانة المتهم الخامس بتأييده للضال مدعي النبوة وإقامته لديه وتشبعه بمنهجه وسفره المتكرر له في الكويت وتواصله معه الكترونياً وحيازة مجموعة من الكتب والمستندات العائدة له واحتفاظه ببعضها في جهاز الحاسب الآلي العائد له وخلعه البيعة التي في عنقه لولي أمر المملكة، وتقرر حبسه تعزيراً لمدة خمس سنوات اعتباراً من تاريخ إيقافه على ذمة هذه القضية، ومنعه من السفر خارج المملكة مدة مماثلة.

يذكر أن مدعي النبوة الكويتي الذي يبلغ من العمر 53 عاماً قد قبض عليه في الكويت عام 2011 م بعد إدعائه أنه رسول الله المهدي السفاح، وقد أسس موقعاً الكترونياً لتسويق نفسه على أنه رسول من عند الله.







  رد مع اقتباس
قديم منذ /9 - 9 - 2014, 6:21 AM   #5

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,974
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار جريده الرياض يوم الثلاثاء 14-11-1435-اخبار صحيفه الرياض يوم الثلاثاء 9-9-2014

حوار طلابي أغلق منافذ الوعي وانحاز إلى الجدل والخصومة و«الفزعة»
التعصب داخل المدرسة.. «من أي قبيلة أنت»؟
جيل الشباب بحاجة إلى وعي بقيمة وحدتهم الوطنية وتضحيات الآباء والأجداد مع قائدهم جيل الشباب بحاجة إلى وعي بقيمة وحدتهم الوطنية وتضحيات الآباء والأجداد مع قائدهم
الخبر، تحقيق- إبراهيم الشيبان

حذر عدد من التربويين والمختصين في شؤون التعليم والأسرة من ظاهرة انتشار "العصبية القبلية" أو "النعرات القبلية" بين الطلاب داخل المدارس، مشيرين إلى خطورتها على الوحدة الوطنية، لا سيما في نفوس النشء الصغار، داعين إلى دراسة هذه الظاهرة وأسبابها وتقديم الحلول المناسبة للحد منها، مشددين على ضرورة التصدي لهذا التعصب.

وقالوا في تحقيق موسع ل "الرياض" إن تراجع دور وسائل الإعلام ومستوى التعليم ومسؤولية المنزل سهلت من انجذاب جيل الشباب إلى هويات أخرى والتعصب لها، لافتين إلى أن وجود هذه النعرات وانتشارها في المدارس يعودان إلى عدد من الأسباب، منها ما هو متعلق بالطالب نفسه، كشخصيته وسلوكياته وطريقة تربيته وأخلاقياته، ومنها ما يتعلق بالبيئة المدرسية، كالنظام والانضباط ومبدأ الثواب والعقاب والتوجيه والإرشاد المدرسي، كما أن من بين الأسباب ما هو مرتبط بالمنزل والأسرة، كطريقة التربية والتوجيه والإرشاد الأسري، موضحين أن الحل يكمن في عقد اللقاءات المفتوحة مع الطلاب، على أن يكون هناك منهج يناقش هذه القضية من دون حساسية، مضيفين أن نجاح "وزارة التربية والتعليم" في تعميق معرفة الطلاب بالوطن والتنوع الثقافي فيه سيجعل استيعابهم لهذه التغيرات يتم بشكل أسرع، بحيث يكون انتماؤهم للوطن أولاً.

ويعمد عدد من الطلاب على كتابة عبارات وأرقام رمزية عن قبائلهم داخل الفصول وعلى كراساتهم وكتبهم، إلى جانب كتابتها على الجدران الخارجية للمدارس وبعض المرافق العامة، وكذلك على سياراتهم، مفاخرين بها علناً، مع الانتقاص والتقليل من مكانة الآخرين أحياناً.

ويبدو أن الحراك الفكري الموجود - الذي غير كثيراً من المفاهيم المغلوطة والمعتقدات الخاطئة في عادات وسلوكيات الناس الاجتماعية - لم يتمكن أن يغير كثيراً من "الذهنية القبلية" الموجودة، إذ إنها لا تزال تسيطر على عقول كثير من الناس والجماعات، وعلى الرغم من أننا نحترم مبدأ "الانتماء للقبيلة" كحق ونسب وشرف، وتعزيز هذا الرباط الكبير الذي يجمع بني الأسرة الواحدة، إلا أننا نقف ضد التعصب المذموم.

ومما لاشك فيه أن من يروجون للتعصب القبلي يمسكون بعصا خفية ولكنها غليظة، يخوفون بها من يفسد عليهم هيمنتهم، حتى لو كانوا من أبناء قبيلتهم، ويكمن الحل في سن القوانين، مع عدم قبولنا للتعصب الأعمى أياً كان نوعه، إلا أننا نجزم أن الحلول المطروحة ركيكة ولا تمس الواقع؛ لأن التراجع للمجموعة الأصغر يدل على صعوبات في الانتماء للمجموعة الأكبر.

واقع المدرسة!

وقال "يحيى بن شيبان" - طالب: "في نظري أن أي مجتمع قبلي لابد أن يكون فيه تعصب للقبيلة"، موضحاً أن ذلك ينتشر بين الطلاب في المدارس، وتحديداً السير جماعات في "الفسحة" وبين الحصص و"المضاربات" عند الخروج، مشيراً إلى أن المشكلة تكمن في أن بعض الطلاب وجدوا أن في الانتماء للقبيلة وإشاعتها في المدرسة نوع من الحماية من المشكلات مع الطلاب الذين ينتمون لقبائل أخرى، لذا تعاظم دور التعصب القبلي بين صفوف الطلاب كنوع من التفاخر والقوة وصراع الوجود وإهمال روح المواطنة.

وأيده الرأي "سعيد بن مانع" - طالب - مرجعاً أسباب التعصب القبلي لدى بعض إلى دور بعض القنوات الفضائية في هذا الجانب، محذراً من خطر هذا التعصب على وحدتنا الوطنية، لافتاً إلى أن ما تتم مشاهدته من كتابات على بعض الجدران في هذا الشأن ناتج عن ما يعانيه بعض الشباب من فراغ في المدرسة وداخل المنزل.

وخالفهما الرأي "عبدالله اليامي" - طالب - مشيراً إلى أن التعصب للقبيلة لم يصل إلى حد الظاهرة، مضيفاً أن بعضهم يفتعلون وجود مثل هذه القضايا لبث الفرقة والاختلاف بين أبناء الوطن الواحد لأهداف في أنفسهم المريضة، لافتاً إلى أن ذلك لن يتحقق - بمشيئة الله - إذ إن الجميع قيادة وشعباً متوحدون تحت راية التوحيد.

ولفت "ظافر العلي" - طالب - إلى أن الملك المؤسس - طيب الله ثراه - سعى بجهاد إلى توحيد البلاد، كما عزز لدى أبنائه المواطنين إحساس الانتماء للوطن بدلاً عن العشيرة والقبيلة، داعياً الجهات المعنية إلى إلغاء بعض المسابقات وبرامج الشعر والتصويت للقبيلة وإيقاف ومعاقبة أصحاب السيارات التي تجوب الشوارع بشعارات قبلية تسعى في هدم هذه الوحدة، ومحاولة التفرقة بين أفراد المجتمع وإرجاعه إلى عصور الفرقة والظلام!.

لقاءات مفتوحة

وأشار "عبدالله الخضر" - أخصائي اجتماعي - إلى أن التعصب القبلي ظهر حينما ضعفت هوية الوطن، مضيفاً أنه كلما ضعفت الهوية الوطنية ظهرت هويات أخرى، كهوية القبيلة والقرية والنادي، والطبقة الغنية مقابل الفقيرة، وهوية "الموضات"، وهوية الشكل واللون، مبيناً أن الحل يكمن في التزام تعاليم الدين وزيادة الحس الوطني لدى الشباب، لافتاً إلى أن وسائل الإعلام والتعليم والمنزل لم تعمل بشكل كاف في تعزيز قيمة الدين والهوية الوطنية، وبالتالي سهل الانجذاب إلى هويات أخرى والتعصب لها.

ورأى أن الحل يكمن في عقد اللقاءات المفتوحة مع الطلاب، على أن يكون هناك منهج يناقش هذه القضية من دون حساسية، مضيفاً أن نجاح "وزارة التربية والتعليم" في تعميق معرفة الطلاب بالوطن والتنوع الثقافي فيه سيجعل استيعابهم لهذه التغيرات يتم بشكل أسرع، بحيث يكون انتماؤهم للوطن أولاً، داعياً إلى فرض الانضباط والنظام وتعزيز ثقافة الثواب والعقاب في المدارس والمنزل، وتعزيز التوجيه والإرشاد المدرسي المتخصص، والتربية الحسنة وتعديل السلوك السلبي داخل الأسرة.

وبين أن من بين طرائق الحد من التعصب القبلي، معاقبة من يضع رموزاً أو أشكالاً أو شعارات تنتمي لقبيلة أو جهة، ما عدا الشعارات الوطنية، إلى جانب إيقاف المحطات الفضائية التي تهتم بإثارة النعرات القبلية بهدف استنزاف أموال المواطنين عبر إرسال الرسائل على الشاشة، وكذلك سن قانون ينص على معاقبة كل من ينتقص من قدر قبيلة بعينها.

عدد من الطلاب يساهمون في إزالة آثار بعض العبارات القبلية من على جدران مدرستهم
عدد من الطلاب يساهمون في إزالة آثار بعض العبارات القبلية من على جدران مدرستهم
ممارسات الآباء

وأوضح "زاهر بن محمد الشهري" - مرشد طلابي، وإمام وخطيب جامع أبي عبيدة عامر بن الجراح بالخبر - أن من يلقي نظرة على عدد من مدارسنا يلحظ انتشار التفاخر بالقبيلة بين بعض الطلاب، إلى جانب تعالي الانتماء إليها زهواً، موضحاً أن ذلك يعود لعدد من الأسباب، من أهمها التنشئة في البيت، حيث يغرس بعض الآباء هذا الأمر في نفوس الأبناء، ويزكي ذلك ممارسات الآباء العملية، والأسوأ حين يكون المعلم هو من يميز بين طلابه في الفصل، وداخل جدران المدرسة بسبب انتمائهم القبلي، بل ربما تجاوز العدل والإنصاف وأخلاق المهنة، فيعطي طالباً درجات بسبب قبيلته لا بسبب عمله واجتهاده!.



رؤية اجتماعية

ولفت "سعيد الباحص" - إعلامي، ومشرف الإعلام التربوي بتعليم المنطقة الشرقية - إلى أن القبيلة جزء أساسي من بناء المجتمع يجب المحافظة عليه، مضيفاً أن الرؤية الاجتماعية تؤكد أن مجتمعنا مجتمع قبلي، وستظل القبيلة هي أساس التركيبة الاجتماعية؛ لكونها في الأصل لا تتعارض مطلقاً مع كل المفاهيم الوطنية نصاً، وذلك كما جاء في القران الكريم الذي اعترف بوجود القبائل، بيد أن المعيار الرئيس فيها يبقى هو التقوى لمن هو الأفضل، مشيراً إلى أن المفهوم الواقعي للقبيلة يعني أنها تمثل وحدة بناء ورافد من روافد الإسلام الذي حارب العصبية ونبذ الفرقة.

ودعا المجتمع بجميع نخبه إلى العمل على بناء السلوكيات الايجابية لدى الجيل الناشئ؛ بغية تكوين لحمة وطنية ترتقي بها المعاني السامية والأخلاق الكريمة التي ينبغي أن تكون عليه مجتمعاتنا الإسلامية، مضيفاً أن الدور الكبير إلى جانب الأسرة والمجتمع تتحمله المدرسة، التي تغرس الوعي وتحض على أواصر الألفة والتآخي وتنبذ كل نعرة أو عصبية جاهلية مقيتة تؤدي إلى انقسام المجتمع أو تحدث شرخاً في كيانه العظيم، مؤكداً أن هذا هو دور منهج التعليم.

وأشاد "الباحص" بتلك الخطوات التي تبنتها "وزارة التربية والتعليم" في وضع منهجية وقواعد للحوارات الطلابية الفاعلة وتأسيس مجالس شورى طلابية تساهم بشكل كبير في تعزيز ثقافة الحوار، مبيناً أن من المواضيع التي وضعتها كعناوين رئيسة لتفعيل هذه الثقافة موضوع المواطنة وتعزيز الهوية الإسلامية، وبرنامج الأمن الفكري، لتكون بذلك الركيزة الأساسية والأولوية القصوى في الحوارات الطلابية، تحقيقاً لأهداف مركزية، منها الأمن والاستقرار، وتجنباً لتشتت الشعور الوطني وتغلغل التيارات الفكرية المنحرفة.

وأوضح أن من هذه الأهداف أيضاً تعميق المفاهيم الإسلامية والمثل العليا في نفوس الطلاب، وترسيخ مفهوم حب الوطن والتلاحم مع ولاة الأمر، وتبصير الطلاب بالأفكار الضالة والمنحرفة والتحذير من أصحابها، إلى جانب نشر ثقافة الحوار بينهم، وغرس مفهوم الوسطية والاعتدال، وكذلك احترام الآخر في نفوسهم، إضافة إلى تنمية الحس اللغوي، والتعبير عما يجيش في خواطرهم وتنميتها وفق الأسس الصحيحة، بحيث يتمكنون من معرفة مفهوم الأمن الفكري وأهدافه والتأصيل الشرعي له ومصادر وصور الغزو الفكري المنحرف، وتجربة المملكة في حماية الأمن الفكري ودور المؤسسات والأفراد والهيئات في تعزيز الأمن الفكري.

مؤسسات المجتمع تتحمل مسؤولية نشر ثقافة الانتماء للوطن والتخلي عن المهاترات وإثارة الضغائن
حاجات نفسية

وعد "د. عبدالعزيز المطوع" - أستاذ الإرشاد والعلاج النفسي، رئيس قسم تطوير الذات، مدير عام مركز الإرشاد الجامعي بجامعة الدمام - الانتماء أحد الحاجات النفسية التي تدفع بالفرد من خلال التوتر حتى تشبع، مضيفاً أن الانتماء الوطني أو المجتمعي لا يظهر إلا بعد إشباع الحاجة للأمن، موضحاً أن الفشل في إنشاء منظومة الانتماء المجتمعي يعد مؤشراً لتآكل منظومة الأمن الاجتماعي؛ مما يدفع الأفراد إلى النكوص أو الارتداد إلى حضن القبيلة، التي يقوى فيها الجانب الأمني حسب تصورات الأفراد، التي يفرزها وجدانهم النسقي.

ولفت إلى أن بعض القنوات الفضائية تعمل على إذكاء روح الصراع بين القبائل من خلال برامج مزايين الإبل والمسابقات الشعرية، موضحاً أنها بذلك تستدر الذاكرة القبلية لتفرز تلك الممارسات، مبيناً أن البيئة قد تكون مهيأة للمتربصين بالمجتمع من الخارج، بيد أننا في هذه الحالة نكون نحن من جهز الأرضية لهم، مشيراً إلى وجود برامج رياضية تشجع الانتماء إلى القبيلة، مضيفاً أن المجتمع وصل لمرحلة من الإشباع جعلت هذه البرامج غير فاعلة أو مؤثرة، إلى جانب أفول وهج القيم الدينية التي قامت عليها الدولة المباركة عبر تسلط بعض الكتاب عليها، الأمر الذي أوجد حالة من الصراع أفرزت أزمة هوية دفعت بالشاب إلى أن يأوي إلى أحضان القبيلة.







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اخبار جريده الرياض يوم الثلاثاء 14-11-1435-اخبار صحيفه الرياض يوم الثلاثاء 9-9-2014

جديد مواضيع القسم صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اخبار جريده الرياض يوم الثلاثاء 7-11-1435-اخبار صحيفه الرياض يوم الثلاثاء 2-9-2014 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 0 31 - 8 - 2014 10:01 PM
اخبار جريده الرياض يوم الثلاثاء 10-9-1435-اخبار صحيفه الرياض يوم الثلاثاء 8-7-2014 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 4 8 - 7 - 2014 4:11 AM
اخبار جريده الرياض يوم الثلاثاء 24-5-1435-اخبار صحيفه الرياض يوم الثلاثاء 25-3-2014 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 2 25 - 3 - 2014 3:16 AM
اخبار صحيفه الرياض يوم الثلاثاء 27-3-1435-اخبار جريده الرياض يوم الثلاثاء 28-1-2014 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 8 28 - 1 - 2014 5:32 AM
اخبار صحيفه الرياض يوم الثلاثاء 1435/3/13-اخبار جريده الرياض يوم الثلاثاء 2014/1/14 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 8 14 - 1 - 2014 3:49 AM


الساعة الآن 2:22 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy