العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا الأدبيه > قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام روايات - روايات طويلة - روايات - تحميل روايات - روايات سعودية - خليجية - عربية - روايات اجنبية - اجمل الروايات. -قصص غرامية ، قصة قصيرة ، قصة طويلة ، روايات ، قصص واقعية ، قصص طريفة ، قصص من نسج الخيال ، حكايات,قصص اطفال ,

روايه أحببتك بعد ما كنت أريد الإنتقام منك - روايه 2015

البــــارت الســـابع , قراءة ممتعـــة نروح لمشعل و رنيم رنيم : من أنت مشعل بإبتسامة تحمد ربه أنها ما عرفته ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /16 - 11 - 2014, 7:18 AM   #7

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,975
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: روايه أحببتك بعد ما كنت أريد الإنتقام منك - روايه 2015


البــــارت الســـابع , قراءة ممتعـــة
نروح لمشعل و رنيم
رنيم : من أنت
مشعل بإبتسامة تحمد ربه أنها ما عرفته : هلا رنيم الحمد الله على سلامتك >>> و قرب منها : أنا ولد عمك مشعل >> و مد يده يصافحها
رنيم و هي تطالع مشعل بإستغراب و إعجاب ~~ و الله هذا الولد جميل و حلو يا ربي عنيه تهبل نظراته شعره جسمه إبتسامته و طلع ابن عمي يا ربي و الله خقه ما اقدر عليه انشاء الله اتعرف عليه مع الوقت ~~ رنيم مدت يدها لتصافحه بصعوبة و ابتسمت هي بدورها : أهلا مشعل بس على حساب ما اذكر و اذا ما خانتني ذاكرتي مو أنا ما عندي ولد عم
مشعل ارتبك ~~~ يا إلهي لا تكون عرفت لا ما أظن رنيم تتذكر فقط الأحداث المهمة بحياتها لازم اعرف كيف افهمها و اشرح لها ~~~
مشعل بإبتسامة تذبح : لا لا ذاكرتك ما خانتك صحيح ما كنت تعرفي أنو عندك اولاد عم بس أنت الحين ارتاحي و انشاء الله بكرا احكيلك بالتفاصيل عشان تفهمي السالفة
رنيم ابتسمت بخجل و نزلت راسها : أوكي تصبح على خير
مشعل ابتسم على خجلها و ظهرت غمزاتها ~~~ يا ربي صبرني عليها و الله ابتسامتها و خجلها تذبح البنت انتظري عليا يا رنيم ~~~
مشعل : و انت من اهلوا >> و استدار عشان يطلع و يطمئن الجدة قاطعته رنيم
رنيم : مشعل
مشعل ~~~ يا حلو اسمي على لسانك ~~~ التفت عليها : نعم تفضلي
رنيم : ممكن سؤال >> مشعل اضطربت دقات قلبه و صار يطالعها بتفحص عشان يعرف ملامحها بس ما قدر يعرف شكل ملامحها
مشعل بإرتباك يحاول إخفاءه : معليش اسألي
رنيم : مين انقذني يوم الحادث
مشعل ارتاح و صار سؤالها بعد ما كان ضده صار لصالحه و ابتسم
مشعل ابتسم و طالع وجهها يبي يعرف ملامحها لما يخبرها : أنا يا رنيم انا اللي ساعدتك
رنيم إبتسمت من القلب حتى ظهرت غمازتها اللي تذوب مشعل : حقااا شكرااا لك مشعل شكراا لولاك ..
مشعل وضع سبابته على شفتيها الصغيرتين : أأأششش ما بدي تقولي شيء هذا من واجبي اساعدك و لو لا حادثك ما كنا تعرفنا و ما عرفت انك انت بنت عمي رنيم الحلوة
رنيم ابتسمت بخجل و نزلت رأسها و هي تتذكر كلمة ~~~ حلوة حلوة مشعل قال لي انو انا حلوة
رنيم : و انا تشرفت كثير بمعرفتك مشعل ابن عمي البطل هههه
مشعل ضحك بخفة : هههههه يلا راح اتصل على جدتي عشان تطمئن عليك يلا انا راح اطلع عشان ترتاحي يلا نامي و ما تفكري كثير
رنيم : آآآه جدتي نسيتها وينها
مشعل يستهبل معاها : آآه رنيم وصلت معاك و نسيتي جدتك و الله ذاكرتك يبيلها اعادة تحميل من جديد ههههههه
رنيم ضحكت من القلب : ههههههههههه ( و قالت بصوت كله دلع ) يلا مشمش وينها جدتي حبيبتي
مشعل ما زالو يستهبل : مشمش معليش يا رنييم انا بفرجيك بجدتك ما راح اقولك وينها
رنيم : يلا ترا انا صبري قليل خبرني و إلا انا ببحث عنها
مشعل :هاههاها حتى انا صبري مو اقل من صبرك يلا اعتذري عشان اخبرك وينها جدتي
رنيم تمثل العصبية الممزوجة بالمرح : ما راح اعتذر يعني شو بتسوي
مشعل يطالعها بتحدي و قرب منها : يعني ما اعرف وينها جدتي
رنيم زادت اقتربت منه : إذا سيد مشعل تتحداني
مشعل : يلا اعتذري و إلا راح ألغي طلبي و ما راح تعرفي وينها جدتي
رنيم زادت اقترابها منه و وجها صار مقابل وجهها و انفاسه الحارة تقابلها و نظرات كلها تعالي و تحدي :أخبرني اين هي جدتي و إلا سوف تندم
مشعل ناظرها أيضا و التقت اعينهم هو ضاع في عينيها الزرقاء الصافية كلون البحر و هي ضاعت في عينيه السوداء كسواد الليل الجذابة و صاروا يطالعوا بعضهم بعض
مشعل ~~~ يا ربي ما اقدر عليها حتى نظراتها تذوبني هذي البنت حابة تجنني~~
رنيم ~~~ عينيه السودا كسواد الليل حلوة وو الله هو خقه ما اقدر اقاومه لازم ابعد نظراتي عنه و إلا ما راح تعدي هذي الليلة بخير ~~~

مشعل اراد كسر الصمت : و لماذا اندم اريني ما يمكنك فعله
رنيم و عيناها كلها ثقة و تحدي : حسنا هذا اختيارك ميشمش ( ههه حبت ترفع ضغطه لأنه يكره اللي يدلعه )
مشعل يترقب أي خطوة ماذا ستفعل لماذا هي واثقة آآآه يا رنيم لقد اضعتيني في حبك لا استطيع مقاومتك حتى الجدال معك رائع
رنيم نزعت الابرة المتصلة بالسيروم و قامت من السرير و مشعل يناظرها بإعجاب
مشعل ~~~ ما الذي تفعله هذه المجنونة هل جنت كيف تقف من السرير و هي لم تمر 24 ساعة من عمليتها ~~~
رنيم ~~~ يا إلهي ماذا فعلت رأسي أأأي انه الصداع لقد عاد الصداع لا استطيع موازنة نفسي أني لا ارى جيدا ما هذا الصداع لا استطيع التكلم ~~~
رنيم حاولت تتماسك امام مشعل لكنها لم تستطع و مسكت رأسها الذي عورها و صدعها و مشعل انطلق لها و مسكها بآخر لحظه لما جت تسقط
مشعل بعصبية و قلق : رنيم أنت بخير كيف تقومي على الفراش ما مر من على عمليتك 24 ساعة أنت مجنونة
رنيم بإبتسامة متعبة : أنت تحديتني ميشمش ههه أأأي راسي
مشعل قلق عليه ~~~ يا حبيبتي فيني و لا فيك لو علمت انك متهورة ما كنت تحديتك ليش كذا يا رنيم انت باغية تجننيني كذا يعني مثلا لو صار لك شيء مو راح الوم نفسي طول عمري ~~~
مشعل بلهفة و قلق :استني اساعدك تتمددين على السرير و راح انادي الدكتور بسرعة
و بعد ما ساعدها و تمددت على الفراش جا مشعل يطلع ررنيم مسكت يده بدون قصد
رنيم : انتظر لا تذهب
مشعل بخوف : راح انادي الدكتور بسرعة و أجي
رنيم بإبتسامة تحمل جميع المعاني الألم التعب الحب اللهفة القلق الخوف : لا معليش الالم خف انت خليك معي و هذا يكفي
مشعل : لا شوفي نفسك كثير تعبانة رايح بسرعة و راجع
رنيم بإستسلام : أوكي بسرعة
و كل هذا تحت أعين كانت تراقب و تحترق
مشعل انطلق بسرعة من الغرفة و كانه صاروخ و هو يفكر ~~~ رنيم تتألم بسببي متعبة بسسببي رأسها يعورها بسببي يا ريتني ما تحديتها و سمعت لها و ما عاندتها طلعت كثير عنيدة ~~~
ووصل لغرفة الدكتور و هو يلهث انفاسه متسارعة وجهه احمر
مشعل : دكتوووور
الدكتور انفجع : نعمم شو صاير مشعل هدي
مشعل و انفاسه تتسارع و هو يحاول تهديتها :رنيم رنييييييييييم رأسها يؤؤ ..لمها بسرعة
الدكتور اتجه بسرعة للغرفة و مشعل وراه الدكتور دخل الغرفة بس مشعل وقفته يد

نروح لأروى قامت و شعرها مخرب و عينيها منتفخة من البكاء و الهالات السوداء ظاهرة تحت عينيها تحممت و غسلت وجهها و لبست بيجامة هادية عدلت شعرها و نزلت العائلة استغربت نزول اروى
أم اروى فرحت : بنتي تعالي افطري معنا
اروى ابتسمت بتعب : شكرا ماما نفسي منسدة من الاكل
أب اروى : بس انت ما عم تأكلي و ما عم تطلعي من غرفتك
اروى : و الله انا تعبانة جيت آخذ حبة بنادول و طالعة أنام
تركي بإصرار : اروى تعالي تأكلي شوفي كيف صارت حالتك
اروى : و ليش حالتي تهمكم >> و طلعت على غرفتها
استغرب الجميع من كلام اروى ؛ اروى تغيرت و كثير صارت حقودة باردة خبيثة منتقمة اصبحت شبيهة رنيم و همها الوحيد هو الانعزال عن رنيم خاصة بعد ما كانت هي السبب في الحادثة ؛لا تستطيع مسامحتها لا تستطيع مواجهة رنيم و النظر الى عيناها لقد تغيرت و تغيرت كثيراا

رندا قامت من الصبح و مرت على جهان عشان يروحوا للمول و يحضروا لزواج رندا من فهد




نرجع لأجواء المستشفى
مشعل التف الى الشخص اللي مسك ايده
مشعل : عفوا مين انت
طلال بنرفزة : أنت ل مين و كيف تتجرأ تدخل غرفة رنيم و تقرب منها
مشعل عصب منه : بالله أنت اللحين تمسكني من ايدي و تكلمني بوقاحة و تحاسبني ايضا
طلال بعصبية يحاول كتمانها : أنا سألتك و أنت جاوب مين تكون
مشعل طالعه بإنتصار : أنا ابن عمها و أنت
طلال طالعه بذهول و كلمه بسخرية : هاهاها انت تتمسخر رنيم ما عندها أولاد عم
مشعل طالعه بحقد و تعالي: و اللحين صار عندها ابن عم يهتم لها لهيك من فضلك بعد عني
طلال طالعه ببرود : كيفها رنيم صحت
مشعل : خير خير من انت عشان تتدخل و تسأل عن حالها
طلال طالعه بإنتصار : أنا صديقها
مشعل تعجب انصدم ~~~ هااااااه رنيم عندها صديقها مو معقول ليش طلع لي هذا ال**** الحين و بكل وقاحة يقول انو صديقها انشاء الله يكون يتمسخر و الله لأقتله ~~~
مشعل : ها الحين انقلع احسن لك رنيم فقدت ذاكرتها و ما تتذكر احد راح تبني حياتها من جديد لهيك انقلع و عود من حيث أتيت
طلال طالعه بنص عين : احترم نفسك و انا راح اجلس مع رنيم غصب عنك حتى ترجع لها ذاكرتها و بعدين نتزوج
مشعل
صدمة
ذهول
عدم تصديق
مشعل ~~~ هاها شكلي أنا احلم و هذا بيخرف على حالو قال انو يبقى معها حتى ترجع ذاكرتها و يتزوجها كيف يتجرأ يتقرب و يتزوج من حبيبتي انا رنيم لي أنا فقط و لن يأخذها احد ~~~
مشعل اقترب منه و الشرار يتطالع من عينيه اللي صارت حمراء بتخوف و خاطبه بنرة تهديد : اسمع أنت اذا حاولت تقرب من رنيم او تفكر تتزوجها فراح انهيك و انهي وجودك من الحياة أنت بالنسبة الى رنيم و لا شيء مفهوم انقلع قبل ما ابتلي بيك
طلال ببرود عكس داخله اللي يشتعل من نار و خاطبه بثقة : كملت محاضرتك صديقي أنا داخل لعندها و راح تعرفني و بتشوف >>> و توجه يفتح الباب

مشعل وقف عند الباب يمنعه من الدخول و كتف ايديه و صار يطالعه من فوق لتحت بنظرات نارية و حقد
مشعل ~~~ على جثتي اخليه يدخل عندها ما لازم يدخل راح تعرفه رنيم انا متأكد و راح يستضعفها و يحاول يقرب منها الوسخ ال**** النذل حاب يخطف مني رنيم انا بفرجيك و الله بسود لك عيشتك ~~~
طلال ~~~ اللحين هذا صح يكون ابن عمها و ليش يمنعني من اني اشوفها غريبة احس انو بيخبي شيء و ليش حاقد علي و بيمنعني اقرب من رنيم صدقني رنيم راح تكون لي و انت موت بغيضك و راح ادفعك ثمن نذلك الزايد معاي مو انت تتكلم معاي هيك يحاول يأخذ مني رنيم و الله لأذبحك رنيم ملكي رنيم ملك لطلال و بس ~~~~


طلال : من فضلك بعد عن طريقي احسن لك
مشعل طالعه بإستفزاز : و أذا ما بعدت يعني شو بتسوي
طلال طالعه بتحدي : إذا انت واثق أنو رنيم ما راح تعرفني بعد عن طرقي و إذا ما بعدت راح افهم أنو رنيم رجعت لها ذاكرتها و انت تحاول تخفي الأمر
مشعل ارتبك ~~ اللحين شو اسوي أنا و الله طلع ها الانسان مو قليل ~~
مشعل بإرتباك يحاول يخفيه : رنيم اللحين تعبانة و لازم ترتاح عشان ترجع لها ذاكرتها و إذا ارتاحت و صحت راح اخبرها عنك و بنشوف اذا تعرفك بس ايش هو اسمك
طلال بعدم اقتناع بس مشاها : أوكي انا راح ارجع بكرا و راح اقابل رنيم غصب عنك وو خبرها انو صديقها طلال عاد عشانها
مشعل ~~~ الله ياخذك ابعد عن حبيبتي و بيقول رجع عشانها انا راح ارتكب جريمة بحق هذا طلال اللي ما يستحي على حالو بس انا اعرف كيف ادمرك و تتمنى انك ما عرفت رنيم ابدا ~~~
طالعه مشعل بإبتسامة باردة خالية من المعاني : أوكي يلا الله معك طلالو (يحاول يستفزوا هههه)
طلال طالعه بنص عين : طلالو بعينك المهم تشرفنا سيد ..
مشعل بتعالي و فخر : مشعل
طلال بعيون حاقدة : سيد مشمش ( رد الضربة هه)
و راح طلال و طلع من المستشفى مشعل صاار يطالع طلال بعيون حاقدة قاتلة لحين ما اختفى على نظره و دخل للغرفة

عند ريماس و أمل جالسي بالكوفي طلبوا لأنفسهم موكا لأمل و كابوتشينو لريماس و جالسين يسولفوا و يرتاحوا عشان يكملوا التسوق >>> ههه و الله ما يتعبوا
أمل تطالع ريماس بخبث : هاه ريمو شو صار بينكم لما نمت
ريماس تطالع أمل بنذالة : يا نذلة افكارك كلها مثلك ما راح احكيلك لأنك تركتيني في ورطة مع اخوك
امل عرفت انو ريماس تتكلم على جلوسها بالمقعد الامامي
أمل تتظاهر انها ما تعرف : هاااه أي ورطة
ريماس ببراءة : الجلوس بالمقعد الامامي
امل ضحكت من نظرة ريماس و حست انها شكت بها : هااه يعني انتي اللي جلستي امام نواف ويلا خبريني شو صار تكلمتوا على مواضيع الحب و لا الزواج هاه ( و هي تغمز لها )







  رد مع اقتباس
قديم منذ /16 - 11 - 2014, 7:18 AM   #8

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,975
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: روايه أحببتك بعد ما كنت أريد الإنتقام منك - روايه 2015

البـــــارت الثـــــامن
قراءة ممتــــــــــــــــــــــــــــــعة




جهان : شو رايك نمر على اروى ناخذها معنا تغير جو شوي حاستها تغيرت
رندا و هي تسوق و تطالع بالطريق : ايه معك حق تغييرت كثير لازم نرجع نلم شملنا من جديد خلينا نمرها
جهان : اوكي خليني ادق عليها اخبرها تجهز حالها
رندا : أوكي اتصلي عليها
جهان دقت مرة و اثنان و عشرة و لا رد
جهان و هي تطالع رندا : ما ردت
رندا بتشكك : يعني يمكن ما سمعته او نامت او يمكن تكون بالحمام (الله يكرمكم)
جهان : ايه يمكن معليش لما نوصل نبلغها
وصلت كل من جهان و رندا للبيت و نزلوا دقوا على الباب طلع تركي فتح الباب
تركي : اهلا تفضلوا
رندا& جهان : الله يزيد فضلك >> و دخلوا وجههم تركي للصالة
جهان بعربجية :ها وينها اروى البطة المنقطعة ما تتصل و ما تتكلم
تركي ضحك على عربجية و كلام جهان :بغرفتها ما صارت تنزل و ما صارت ابدا تتكلم معنا تغيرت أروى ما صارت مثل أول
رندا بحزن : آآه يا رنيم ليش عملتي هيك اللحين اكيد تظن انها هي السبب بالحادث
تركي بأستغراب : أي حادث ؟؟
جهان بنفس الإستغراب :يعني انت ما تعرف
تركي : شو اللي ما اعرفوا
رندا رن جوالها و كان فهد هو المتصل حمرت خدودها و استأذنت عشان ترد و تتكلم معاه
جهان : أأأ حادث رانوا
تركي انذهل و خاطبها بغباء: هاااااااااااه تتكلمي جد و لا تخرفين
جهان عصبت من غباء تركي و طريقة كلامه : اييه انت جالس تتغابى علي انا اقولك رنيم عملت حادث و أنت تتمسخر
تركي ما صدق :و كيف و متى و شو صار
جهان حكت له كل السالفة اللي جرت مع رنيم تركي تعجب و انذهل
تركي و هو فاتح فمه كالأغبياء :هااه تتكلمين من جدك و لا جالسة تحكي لي فلم أكشن
جهان تنرفزت و تكلمت بعربجية : هااه انت غبي و لا مريض ما تفهم عندك نقص في الدماغ يا اخي انت مختل عقليا ليش ما تروح لمصح المجانين يناسبك
تركي تنرفز هو الأخر و حاول يهينها مثل ما اهانته : هييه يا ولد ما تكلمني هيك و ما راح اسمح لأروى تروح مع ولد
جهان عصبت و قفلت معاها الأخلاق : هييه يا انت مين تخاطب يببغى لك كف عشان تعقل يا بنت
تركي يستهبل و ينرفز جهان : انا بنت يا بوي و الله انك ولد بجد انا ما البس مثل لبسك جوجو شو هادي السلاسل بسروالك و الرسومات لهياكل العظمية بتيشرتك و شعرك المقصوص الله يسترنا من هذا الجنس
جهان عصبت ودها تعطي تركي كف ما ينساه طول حياته : يا حبيبتي تركية (هههه قوية ) انت لا تددخلي بلبس الشباب أوكي شو رايك اشتريلك اليوم تنورة او فستان يطلع عليك جنان
تركي تنرفز ~~~ يا ربي شو هاذي البنت عديمة الإحساس انا اول لها ولد وهي تقولي بنت بس لبسها هذا و شعرها يرجعها بنت بدون انوثة انا احاول افهمها لكن كأني اكلم الصخر الله يصلحها ~~~
تركي : تركية بعينك جوي شوفي حالك ليش تطلعي هيك و تخربي انوثتك و الله ما راح يرحمك المجتمع بيقول بنت فقر او شوارع >> و قام تركي و انحاش من الصالة قبل يجيه كف أو رد من جهان

جهان ~~ الله يلعنه قليل ادب قال اني ولد مغفل انا بفرجيك يا تركي النذل ~~~
رجعت رندا بعد ما تكلمت مع فهد >> حبيب القلب ههه و شافت جهان معصبة على الاخر و ما فهمت سبب تعصيبها
رندا :جهان ايش فيك معصبة


جهان ما ودها تلتقي بتركي مرة اخرى قامت خرجت من الصالة و هي معصبة على الأخر و تكلمت بصوت كله عصبية ينسمع من طرف الدنيا
جهان : انا بالسيارة خبري اروى تجي بسرعة
و خرجت من البيت و صفقت الباب بقوة و ركبت السيارة و هي مطنقرة و معصبة على الآخر
رندا ما فمت شيء سلمت على أم اروى و صعدت لغرفة اروى دقت الباب مرة مرتين ما سمعت رد عرفت ان اروى نايمة لهيك دخلت للغرفة و انفجأت
.........................

نرجع للمستشفى
مشعل دخل عند رنيم اللي كان مستلقية على السرير تطالع في الفرراغ تحس بالوحدة و صارت تتذكر المواقف اللي جرت معاها فراق صديقاتها موت امها ابوها الحادث صارت تمر عليها الذكريات الواحدة تلوى الاخرة و صارت دموعها تنزل بدون ارادتها تبكي في صمت مشعل اقترب من رنيم عشان يتكلم معاها بموضوع طلال لمح دموعها قرب منها و مسح دموعها بأطراف أنامله بحنان
مشعل بحنان : رنيم ليش تبكي
رنيم و الدموع ما زالت تنززل على خديها بغزارة :هااه لماذا يا مشعل لماذا
مشعل احتار ما الذي يجري هل تذكرت كل شيء ما هذا الشيء اللي يبكيها
مشعل و هو يمسح دموعها : ماذا يجري رنيم تكلمي
رنيم و ازداد بكاءها و شهقاتها : لماذا الجميع يكرهونني و يتجنبونني و يتركونني
مشعل ضمها و صار يربت على كتفها بحنان : من الذي يكرهك يا رنيم من الغبي الذي يتركك
رنيم :أمي و أبي و صديقاتي اهئ اهئ
مشعل : رنيم لا تبكي لا تحزني اخبريني احكي لي ازيحي على قلبك الهم
رنيم حكت له عن أبوها الذي لا تعرفه و لم تراه و أمها التي تخلت عنها بين الثالثة و صديقاتها التي تركنها قبل يوم عيد ميلادها و دمروها

مشعل حقد على كل شخص حاول اغضاب او تدمير او ابكاء حبيبته رنيم الذي صار يعشقها و لا يقبل أي شيء يضرها أو يبكيها

مشعل :لا عليك رنيم أنت قوية و يجب ان تظلي قوية هيا ابتسمي عشان خاطري و انسي و ابني حياتك من جديد
رنيم ابتسمت مجاملة له و شكرت ربها الذي اعطاها ابن عم يكترث لها و يبحث عن راحتها و سعادتها
مشعل و كأنه تذكر موضوع انزعج من : هاااه رنيم لقد جاء شخص يبحث عنك
رنيم بتساؤل : مين جا تعرفه ؟؟
مشعل تنرفز لما تذكر طلال و حاول يستهدفها اذا ما زالت تتذكر طلال: جا واحد بيقول انو صديقك يا ربي نسيت اسموا
رنيم بإبتسامة واسعة : طلال
مشعل لاحظ ابتسامتها ظن انها لم تعرفه لكن صدمة اجتاحته لما ذكرت اسم طلال ~~~ لازالت تتذكر ذالك ال**** المنحط لماذا لم تنسيه يا رنيم لماذا أنت تتدمرينني~~~
مشعل بادلها إبتسامة باردة : اييه هو تعرفيه شيء
رنيم و الإبتسامة لم تفارقها : اييه اعرفه هو صديقي من أيام المتوسطة سافر لإيطاليا عشان يكمل دراسته برااا و هو رجع الحين ليش ما دخل
مشعل ~~ آآآه يا رنيم انت تتطعنني في قلبي و تقولين لي ليش ما دخل هل أقول لك انا منعته أم اكرهه بدافع الغيرة عليك و أخذك مني ~~~
مشعل : أهها يعني هيك السالفة هو كان شوي مستعجل انشاء الله بكرا بيجي
رنيم بوناسه : أوكي يلا أنا بنام تعبت تصبح على خير ميشو طمن جدتي أني صحيت و انت كمان روح ترتاح
مشعل ابتسم بإنكسار ~~ آآآه أنت تنتظرين أن يحظر على اشد من الجمر هل انتهى دوري هل لم اعد أملي عينك هل لا اصلح أن ابقى بجانبك هل هذا هو شكرك لي بتحطيم قلبي و كياني آآآه ~~~
مشعل بإنكسار : أوكي تصبحي على خير و راح اطمن جدتي ما تقلقي و اذا صار شيء خبري الممرضة الموجودة برااا
رنيم : أوكي لا تقلق و شكرراااا يا مشعل
مشعل ببرود :العفو يا بنت عمي هذا واجبي يلا باي >> و طلع من الغرفة و اتجه الى البييت مكسور الخاطر و زعلان من رنيم و ردة فعلها لما ذكر طلال ابتسامتها اهتمامها به كله يجرحه
رنيم ~~~ استغربت لماذا تكلم معي مشعل ببرود و لم ينتظر ردي عليه لما ودعته و ما ذكر حتى اسمي ليش هيك يا مشعل ~~~ و تقلبت بعدين نامت ترتاح

مشعل وصل للبيت سلم على جدته و طمأنها بحالة رنيم و انها استفاقت و تتذكر كثيير اشياء اساسية أصرت الجدة أنها تروح لرنيم لكن مشعل منعها لأن الزيارات في هذا الوقت ممنوعة و وعدها انو بيمررها بكرا تروح لعندها و هذا فرحها كثير و طمنها بعدين طلع مشعل لغرفته يرتاح جلس على سريره يتفكر الاحداث اللي جرت معاه و يحاول يستوعبها بعدين استحم و لبس بيجامته و نام بدون ما يتعشا كانت نفسه مسدودة من الأكل خاصة لما يتذكر شو صار معه في المستشفى
...................................

فـــي المـــول عند ريماس و أمل
أمل : يــــلا قوومي خلينا نرجع
ريمـــاس و هي تقووم : يــــــلا اتصلي على نوااف
أمل : أوكــــــي ( اتصلت على نواف)
..........
عند نواف تليفونه رن
راكان : مين اللي يتصــــل مشعـــل ؟؟؟
نوااف و هو يطالع الشـــاشة : أمــل
راكـــان قلبه صار يدق طبول ما يعرف ليش لما يسمع طاري أمل يتوتر
نواف : هـــلا أمل ........ أنا بالكووفي ........ أهـــا طيب يعني كملتوا تسوق ....... خلص روحوا للسيارة لاحقكم .... ســــلام
فراس و هو يشرب من الكوفي : خيـــر انشاء الله
نواف و هو يقووم : شبـــاب أنا لازم أروح العائلة تنتظرني يـــلا سلام
راكا و فـــراس : الله معـــك
..........
طلع كـــل من نواف و ريمـــاس و أمل و ألتقوا و نزلــــوا ريمـــاس في البيــــت و كملوا طريقهم للبيت
نواف بإبتــــسامة : يعنـــي خلص اشترتوا كل شـــيء
أمل بإبتـــسامة : أيييه كل شيء جــــاهز
نواف : يلا وصلـــنا
أمل و هي تنزل : يــــلا
..........
عند رنـــدا دخلــــت لأروى تفـــجأت من شكل أروى وجهها ذابل و الهالات ظاهرة اسفل عينيها و شعرها معفوس و عيونها متورمة
رندا و هي حالة فمهـــا : أأروى

أروى التفتت لرندا و راحت جري لها و ضمتها بقوة و صـــارت تبكي و تشاهـــق : أأأنا السبب رنيـــم فقدت ذاكرتها بسببي
رندا و هي تهديـــها : أأأش أرووى هذا قضاء و قدر الحيـــن أنت ما تزعلي نفسك يـــلا امشي معي
أروى و هي تمسح دمووعها : لويين ؟؟؟
رندا تخصرت : ليـــكون ما بدكـــ نجهــــز للعرس حقــــي
أروى ابتسمت وسط دموعهــا : أعذذري.......
قاطعتـــها رندا : ما أقبل أي عذر خمس دقائق و تكوني جاهزة أنا بالسيارة و يا ويلك ما تجي
و خرجت من الغرفة بدون ما تسمع ردها
أروى ابتسمت و راحت تجهز ححالـــها
.............
عند مشعـــل قاام من الصبح تروش على السريع صلى و نزل للصالة شاف الجدة مجهزة حالها من زمان
مشعل بإبتـــسامة : صبــــاح الخييير
الجدة انتبهت له : صبـــاح النور قووم افطـــر شاان نمر رنيم
مشعل و هو يجلس على الكرسي : من عيوووني خمس دقائق ما بطول
الجدة : خـــــــــــــــــــذ راحتك








  رد مع اقتباس
قديم منذ /16 - 11 - 2014, 7:19 AM   #9

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,975
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: روايه أحببتك بعد ما كنت أريد الإنتقام منك - روايه 2015

لبــــــــــــــــــــــــــــــــارت التاااااسع نززززل اتمنى تشرفوووني بردودكم اللي تشرح النفس
قراااءة ممتعـــــــــــــــــــــــــــة


نــــــروح عند طلال صحى من الصبح وهو فرحان على الآآخر بيشووف رنيم تروش على السريع و لبس جينز اسود و تيشرت أبيض مخطط بالأسود و جزمة سبورت (الله يكرمكم) و تعطر و رفع شعره سبايكي و فطر على السريع و نزل من شقته اللي استأجرها قبل ما يجي بالطيارة ركب سيارته
range rover ( السوداء)
و توجه للمستشفى في طريقه لمح بائع للورود نزل و اشترى باقة ورد مشكلة ألوان أنواع و كمل طريقه للمستشفى
...........


عن ريماس قامـــت من الصبح تروشت و لبست كذا

و نزلت تفطر مع العائلة
الأب : كيف التجهزات معك حبيبتي
ريماس بإبتسامة : الحمد الله اشترينا فساتين و كل شيء جاهز , و اليوم و إذا سمحتولي بإنزل آخذ موعد في المشغل (مشغل حق الشعر و المكياج)
الأم بإبتسامة : ما في مشكل حبيبتي خذي راحتك
الأب : مع ميين بتروحين ؟؟
ريماس و هي تقوم : الحين بأتصل برندا يلا تأمرون على شيء
الأب و الأم : سلامتك
.................

أروى بدأت نفسيتها تتحسن و تتأقلم مع الموقف و قررت تزور رنيــم اليووم و تعتذر لها يمكن تسامحها لأنـــها مو قادرة تتحمل زيادة ضميرها يؤنبها بقوة
قامت من الصبح تروشت و لبست كذا

أدت صلاتها و نزلت تفطر
أروى بإبتسامة : صباح الخييير
تركي و الوالدين : صباح النوور
أروى : اليووم راح أمر رنيم انشاء الله , عرفت المستشفى اللي تتعالج فيه
تركي بدون اهتمام : آآه يعني رايحة تتصالحوا
أروى و هي تجلس بجنب تركي : أيه انشاء الله تسامحني أو على الأقل تعرفني
الأب : ما تزعلي يا بنتي المسامح كريم و انشاء الله رنيم بتسامحك و لكن مع مين بترووحي ؟؟
أروى بإبتسامــة : أنا اتصلت على جهان هي الوحيدة اللي تقدر تجي و رندا معذورة قاعدة تجهز لعرســـها قالت لي بتمر عليها بيوم ثاني و ريماس تجهز لملكتها
تركــــي مين سمع طاري جهــــان ابتسم بخبث و قام من الطاولة و توجه لغرفته
........................
في سيارة مشعل يناظر الجدة
مشعل : جدتي ما تحملي هم انشاء الله تتحسن حالتها و تصير احسن من الأول
الجدة بإبتسامة توتر : انشاء الله , حبيبي مشعل ممكن توقف جنب السوبر ماركت بجيب لرنيم شيء ما تقدر تتخلى عنه
مشعل بحماس : وش هو ؟؟
الجدة و هي كاتمة ضحكتها : و الله البنت تمووت يعني بالشبسات و خااصة البيبسي الله يهديها
مشعل ضحك بخفة : هه بنت مجنونة بس يعني مو مفيد لهــــا
الجدة تنهدت : آآآه يعني هي تسمع الكلام دائما تخشن رأسها
مشعل اكتف بإبتسامة و توجه للسوير ماركت
..........
جهــــان قامت من الصبح على صوت هاتفتها اللي ما بغى يووقف من الرنين .... ألتفت يمين يسااربعدين تنرفزت ...... ما بغى الهاتف يوقف ... غطت رأسها بالوسادة لكن بدون فائدة ...... رمت الوسادة بعصبية و توجهت للهاتف اللي كان موجود فوق مكتبها .... ردت على الإتصال بدون ما طالع بالأسم
جهان بعصبية : أييه يا أخي ما تعلمت الإحتراام و تدق بالوقت المناسب في نااس نايمة
أروى و هي كاتمة ضحكتها : جهــــان يقطع ابليسك الساعة عشر و أنت مازلت نايمة
جــهان عرفت أنه صووت أروى ابتسمت بقوة و صارت تضحك : هههه أروى و الله البارح ما نمت إلا و الساعة ثلاث فجر
أروى : ايه يلا يلا تعالي مرني أنا حابة أمر رنييم اليوم و اسلم عليها و اتمنى تسامحني و انشاء الله يرجع كل شيء مثل الأول
جهـــان و هي متوجهة للحمام (أكرمكم الله) : أوكـــي حتى أنا بدي اعتذر منها و الله ظلمناها يلا أنا بروح آآخذ شاور و أمرك
أروى : أوكي لا تطولي يلا بااي
جهان : سلاام
قفلت من عندها رمت الهاتف على السرير و توجهت للحمام
.........
عند راكان قـــام من الصبح تروش و لبس بلوزة بيضاء و سروال أسود و سترة سوداء و نزل يفطر مع العائلة
راكان و هو نازل من الدرج : صباح الخير يا أحلا عائلة
العائلة كلها : صباااح النوور
راكان جلس بجنب أخته و أخذ صحن و ملأه بالحلويات و أخذ كأس عصير .... و بدأ يأكل بصمت
الأم : راكان ما ودك تفرحنـــا يا ابني
راكان عرف الموضوع اللي تتكلم فيه أمه قاام من كرسيه : الحمد الله يما أنا قتلك إلا بنت عمي لميس ما أخذها اكرها يا أمي افهميني ما اطيقها
الأم : و ليييش انشاء الله هي تناسبك و هذا الأسبوع بأخطبها لك
راكان : أنا احب بنت أخرى و أبيها و هذي لميس خليها لحد آخر بجيب الغثى
الأب بعصبية : راكان تكلم زييين
راكان : يا الله أنا طالع سلام
و طلع و هو متنرفز ... دائما بيفهمهم أنه ما يبيها يكرها ما يحتمل طاريها .... بنت انعدمت فيها الأخلاق لبسها مو لبس و أخلاقها زفت و هم يبغونها تكون خطيبته ..... كل ما يفكر فيها يتنرفز ...... اتصل على فراس و نواف و اتفقوا يلتقون ببيت نواف يغيروون جو و بعدين يطلعوون
...............
نوااف قام بعد ما كلم راكان اللي قطع نوومه تروش على السريع و لبس تيشرت أسود و سروال بيج , عمل شعره سبايكي ونزل يفطر
أمل : نوافوو هذا كله نووم يا أخي ما بعرف كييف تتحملك ريماس
نواف كشر و قلب وجهه : أقوول انقلعي الناس تصبح أول (ابتسم بعدها بقوة حتى ظهرت اسنانه ) و لا تجيبي طاري زوجتي على لسانك فدييتها
الأب و الأم ضحكوا على هبال ولدهم
أمل ناظرته بنص عيين : هيييه أنت ريماس بتكون بنت عمي قبل صديقتي و اتكلم عليها وقت ما أبي ( ابتسمت بنذالة ) و هي مازالت ما صارت زوجتك يا خيووو
و قاامت من الطاولة و هي تطالعه بإنتصاار... نواف ما أعطاها وجه و جلس يفطر
............
عند طلال وصل للمستشفى ركن سيارته بالقراج ..... و نزل و الإبتسامة شاقة حلقه أخذ باقة الورد بيده ...... عدلها بسرعة و صارت أجمل بقوة .... توجه لباب المستشفى .... لمح سيارة توقف بعيد شوي على المدخل .... لمح بداخلها مشعل و أمامه مرااا مسنة ..... ابتسم بخبث و دخل للمستشفى جري...... توجه لغرفة رنيم و قلبه يقرع طبول .... له مدة ما شافها اشتاق لها .... بس خايف ما تعرفه أو تصده ... ابعد الفكرة من عقله ... توجه للباب و ابتسم بقوة .... و طرق الباب بهدووء
............
جهـــان بعد ما تروشت لبست جين عريض أسوود و تيشرت عريض أبيض
نزلت فطرت على السرييع و ركبت سيارتها الكامارو الحمراء و اتجهت لأروى لما وصلت للبيت ... ركنت سيارتها بالقراج جات تطلع بس تفكرت تركي .... قلبت وجهها و قررت ما تدخل عشاان ما تلتقي به و تسمع كلامه ليجيب الغثى ......... قال شو أنا ولد نسى نفسه بدون شخصية أكرهه أكرهه ...... هكذا تمتمت جهان بأعماق عقلها ....... اخرجت هاتفها لتتصل ب أروى .... اتصلت مرا مرتين ثلاث عشر ..... رمت التلفون بقهر على الكرسي الورائي بقهر .... لحد ما انسمع صوت اصتدامه بحافة الكرسي ...
جهـــان : الحمارة الكلبــــة دائــــــما يعنـــــــي دائــــــــــما تلفونك مقفل الله يلــ.... استغفــــر الله
صارت تطالع ببـــــوابة القصــــر يعنــــي الحيــــن كيف بقـــــول لهـــا يعنــــي لازم انزل أفف و اشووف الغثى تركــــي و الله ما لي نفس
خرجت من السيارة بعصبية و قفلت بابها بقووة , ألتفتت يميـــن يســـار و صرخت بأعمـــــاق قلبــــها : ياااااي و الله سيارته مو هنـــا ههههه
و جرت بخفة نحو الباب دقت مراا مرتين
انفتح الباب مفجأأة ... صدمة
.............
عند مشعل و الجدة مروا على الســـوبر ماركت و أخذوا الحلويات بأنواعها و أشكالها و علبة شيكولاطة جواهــــــــر كبيرة و عصائر و بيبسي و كولا و مشعل يعترض و الجدة تعانده و تأخـــذ من كل شيء نوع محدد لحد ما ملأت العرباية .... رجعوا للسيارة و انطلقوا نحو المستشفى ..... لما وصلوا للمستشفى الجدة نزلت بسرعة ما صدقت أنها لحقت ..... مشعل ابتسم بقوة طالع بمكان الجدة و ضحك بخفة لنسيانها للمشتريات .... حمل الأكياس و نزل من السيارة و قفلها ..... توجه للبوابة و دخلها .... طبعا الجدة سبقته و ما ظاهر إلا غبارها ...... مشعل وصل لغرفة رنيم و صار يسمع ضحكات و اصوات قوية و بعدين ضحك متواصل ...... فجأة ..... فجأة .......
.........
عند راكان وصل لعند نواف و فراس بعد ما لحقـــه لأنه دائما فراس متأخر على مواعيده .. و مو منظم مرة , نواف دخله للمجلس
نواف : حياكــ تو ما نور المجلــــس
راكان بإبتسامة : منـــور بأهله
نواف و هو يأشر بيده : تفضـــل ارتاح البيت بيتك أنا بروح أجيب حلويات و هيك ... , إلا وينه فراس الخبـــل
راكان ضحــك بخفة : ههه تعرفـــه للدلخ دائما متأخر يكوون الحيـــن نايم و مو داري بشيء
نواف و يأشر بسبابته نحو رأسه : الحمد الله على نعمة العقل
راكان ضحك و نواف اكتفى بالإبتسامة و طلع يجيب الشاي و الحلويات و ترك باب المجلس مفتووح
أمل كانت نازلة تدندن و تطقطق على جوالها و منسجمة معاه و كانت للبسة كذا

كانت نازلة تمر على نواف عشاان يأخذها لرنيم لأنها ملت و ما لقت شووو تعمــــل
شافت باب المجلس مفتوح اتجهت للمجلس و رجعت تطالع بجوالها بتتصل بأروى بتخبرها بمستشفى اللي جالسة فيه رنيم
أمل و هي تطالع بجوالها : نوافووو حبيبي حياااتي نوور عيووني ممكنت توصلــــني لعند رنيم دقيقتيين و نرجع
و جلست على أول كنباية و جلست تطقطق على هاتفتها و ما لمحت راكان أبــــدا >> صدق خبلة هه
عند راكان صدمــــة ..... مفجأأأة ..............
...............
عند ريــــماس دقت على أروى ماحصلت رد ........ دقت على جهـــان ما حصلت رد لأن جوال جهان لما انخبط بحافة الكرسي انفصلت بطاريته ..... تأففت و اتصلت على أمل و خبرتها أنها رايحة تمر رنييم ...... و رندا تدري بأنها مشغوولة و مو تقدر تطلع معاها .... رمت الفوون على الكنبـــــاية بقهــــــــر ...... طلعتتعدل حالها
نزلت سمعت أمها تصارخ عليها و تنادي عليها لكن ما انتبهت لها و ما سمعت شو كانت أبدااا تقوول عقلها كان بجهة ثانية كانت داخلة المجلس تخبر أبوها أنها رايحة للمشغل بحالها و تستأذن لكـــــن المفجأأأأة .... صار جسدها كله يرعش
.........
عند رندا ما وقفت مكانها كل يووم بمول و بالمشغل تجهز لعرسها اللي ما بقى له أقل من اسبوووع تجري من هوون لهوون
هذا فستان هذا مكياج هذون ملابس .... يعني كل شيء على رأسها
كانت تجوول بالمول و اخذت كل شيء ناقصها و بتكوون بهذه الطلعة انهت تجهيزها , جلست بأحـــد الكوفياات ترتاح شوي .. دق جوالها شافت اسم المتصل ابتسمت بقوة
رندا : أهــــلا فهووود أنا ما قلت لك لا تتصل بــــــي
فهد بنبرة حزيــــنة : رندا تكنســــل كل شيء ما في زواج
رندا صدمة ... عدم استوعااب
........
نهايــــــــــة البااارت توقعاتكم ردودكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
روايه أحببتك بعد ما كنت أريد الإنتقام منك - روايه 2015

جديد مواضيع القسم قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روايه القرار الصعب - روايه ريما وعبد المحسن روايه سعودية رومنسيه طويله للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 31 25 - 12 - 2014 2:36 AM
روايه أخبروهَا أنّ حروفَ العشقِ لا تليقُ إلا لهاَ و لأجلهاَ روايه 2015 ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 67 16 - 11 - 2014 8:42 AM
روايه احس بخنجر الالم يسولف للضلوع - روايه زياد وولاء - روايه رومنسيه جريئه للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 66 25 - 7 - 2013 5:25 AM
روايه ماذا بعد الالم - روايه خليجيه رومنسيه - روايه مهند وشهد - روايه للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 34 29 - 8 - 2012 8:10 AM
روايه انت غرامي وجنوني - روايه رغد وسعود - روايه رومنسيه طويله - روايات تجمعنا المحبه للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 19 16 - 12 - 2011 6:39 PM


الساعة الآن 9:59 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy