العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا الأدبيه > قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام روايات - روايات طويلة - روايات - تحميل روايات - روايات سعودية - خليجية - عربية - روايات اجنبية - اجمل الروايات. -قصص غرامية ، قصة قصيرة ، قصة طويلة ، روايات ، قصص واقعية ، قصص طريفة ، قصص من نسج الخيال ، حكايات,قصص اطفال ,

روايه أحببتك بعد ما كنت أريد الإنتقام منك - روايه 2015

البـــــــــــــــــــــــــــــارت العاشـــــــــــــــــر نزززل قراءة ممتعة و آآآسفة البااارت قصير عند طـــلال جالس بجنب رنيم سواالف و ضحك .... يتذكروون أيام ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /16 - 11 - 2014, 7:20 AM   #10

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,975
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: روايه أحببتك بعد ما كنت أريد الإنتقام منك - روايه 2015

البـــــــــــــــــــــــــــــارت العاشـــــــــــــــــر نزززل قراءة ممتعة و آآآسفة البااارت قصير






عند طـــلال جالس بجنب رنيم سواالف و ضحك .... يتذكروون أيام المتوسط و هبالهم ..... و أصواتهم واصلة لآآخر الدوور .... طبعا لما دخل طلال ... أول ما شافته رنيم عرفته .... فرح كثير سلم عليها بشوق .... و اعطاها باقة الورد اللي اعجبتها كثير .... و أمرت الممرضة توضعها بمزهرية .... و تخليها بجنب سريرها .... طلال فرح كثيير انها عرفته .... أخذ كرسي كان أمام طاولة موجودة بالزاوية ..... اسند نفسه عليه برااحة ... و تنهد و صارت رنيم تخبره بالحادث بعد اصرار منه ليعرف تفاصيل الحادث .... و رنيم ما قصرت و خبرته من طقطق إلى السلام عليكم و بالتفصيل الممل ...... بعدين طلال حب يغير الموضوع لأنه لاحظ زعلها و تقلب مزاجها ...... و صـــار يخبرها بالذكريات و الأحداث اللي كانوا يسوونها بالمتوسطة ... و استهبالهم مع الأساتذة و رنييم كانت تضحك من القلب ...... دخلت عليهم الجدة .... طلال ابتسم بخبث و قام سلم عليها بأدب .... و رجع جلس بجنب رنيم .... و ابتسامته لم تفارقه ... أدرك أن ولد عمها مشعل راح يجي .... و لازم يغيضه .... لهيك رجع يضحك مع رنيم و الجدة منسدحة ضحك من سواالف طلال ..... و حبته كثير لخفة دمه
..............
عند مشعل مد يده يفتح الباب لكن سمع أصوات ضحك متعالية لم تتوقف تليها أصوات متفرقة..... لمح بينها صوت رجولي ... مشعل تنرفز .. مين هذا الشخص الموجود و اللي يقهقه براحتـــه ..... علما أن مشعل نسى سااالفة طلال بالمراا ... شد على قبضة يده .... و فتح الباب بعصبية و قوة ..... و أول ما وقعت عينه عليه كره الدنيـــا ..... فضل يموت و مايشوفه ... كان جالس بجنب رنيم و الإبتسامة شاقة حلقه ... و المدام رنييم مبادلته الإبتسامة لحد ما ظننت أن خدودها راح تنفجر .... و كأنها ما صحت من عملية ..... أزاح بنظره عليهـــم ليرى الجدة جالسة بجنب الطاولة و تسولف و كأنـــها بعرس .... تنرفز مشعل من حركاتهم و انقهر ... و لا أحد عبره و اهتم به .... فجأة ألتفت له رنيم و هي مبتسمة
رنيم بإبتسامة : مرحبا مشعل تعال سولف معانا ههههه و الله لتموت ضحك
مشعل ما نظرها أبدا ... دخل للغرفـــة وضع الأكيـــاس و هو منقهر منهم ... طلع من الغرفة ... بل من المستشفى كله ... نفسه ذاقت ... خاصة لما يتذكر ملامحها و هي تضحك مع ذاك ال**** .... توجه لسيارته و حركها بسرعة ... يبي يهرب من هذا الجوو
.........
عند جهـــان ما لمحت سيارة تركــــي ابتسمت بقووة من القلب ..... توجهت للباب تدقه دقت مرا مرتين .... فتح الباب و هو يبتسم بقوة حتى ظهرت اسنانه البيضاء ..... جهان انقهرت ودها تسطره بكفين .... ناظرت ابتسامته الصفرا ... تنرفزت منه يعني سيارته مو هون و الأخ جالس بالبيت .... الله لا يوفقه ما لقى إلا هو يفتح البـــاب ... و الله لغثى .... جهان دفته على السريع .... تركي بعصبية مصطنعة : هييه أنت يا ولد لويين داخـــل ؟؟؟
جهان لفت عليه 360 درجة عليه و ابتسمت بنذالة : هـــلا و الله بتركية كيفك شخباارك .. و الله اشتقت لك
تركي طالعها بنص عين : استح على عينك ... (و بنبرة جدية ) أنت ما ودك تعقليـــن و تتركين عنك حراكات الأولاد
جهـــان و هي تقرب منه بمرجلة : اسمع يا أنت ما تتدخل في شؤؤوني أوكي و إلا اعطيتك كف يعدل ديكوور وجهك .... ولفت عليــه و جات تطلع السلالم
تركي بصوت عالي : هييه أولا اسمي تركي ... ثانيا دخلني لأنك ما تهتمي بحالك طالعي نفسك ما ودك تصيرين مثل كل البنات ... تلبسين تنانير و فساتين و تتزيينين ... ليش دائما تخلين حركاتك مرجلة و لبسك لبس أولاد ..... و أنــا احكـــ.....
قاطعته جهان بنرفزة : ياااا هو أنت جالس تلقي محاضرتك عليا أقوول انقلع أنا جاية أنادي اختك الخبلة وينها دائما تلفونها مغلق ... الله لا يفتح بوجهها
نزلت أروى و هي ماسكة عبايتها و حقيبتها : أقووول امشي بلاا حركات و كلام زايد صرعتيني و ترى جوالي ما اعرف وينه
تركي ابتسم بخبث لأنه هو اللي أخذ جوال أروى و غلقه
جهـــان بعصبية : يلاااا مشينا (بصوت عالي و هي تطالع تركي) ترى في نـــاس ما نستحمل نشووف غثى وجههم
تركي و هو طالع من امنزل : اسكت يا ولد لأربيك احسن تربية من أول و جديد
جهـــان بصوت اعلى : انقلع جعلك بالساحق الماحق و الداء المتلاحق قوول آآآمين

أروى بفهاوة : أأأمين
تركب انصدم : تدعين على أخووك يا بطة المساء بتفاهم معاك (وجه نظره لجهان) ترى في ناس ما نعرف إذا هم أولاد و لا بنات بس ما عندنا نقول إلا الله يهديهم ( وغمز لجهان ) و طلع ركض من البيت ... و هو يضحك على شكلهــا و عصبيتها ...
ركب سيارته و بصوت عالي : و الله لا أربيك يا جهااانو الخبلة .... و انطلق بسيارته
أما جهان تقفلت أعصابها و طايحة سب في تركي و أروى تهدي فيها .... ركبوا السيـــارة و انطلقوا للمستشفى ... و طوول الطريق و هي تفكر بكلام تركي
...........
عند ريماس نزلت دخلت للمجلس و هي مستانسة على الآخر أول ما شافته بغـــــــت تموت و ما تعرفه تكرهه جات تلف عليه بتخرج من المجلــــــــــس قاطعها بنبرته الخبيثة: يعنــــي ما في سلام على ولد خالتك
ريمـــاس ألتفتت له و بإبتسامة توتر : السلام عليكم .... و لفت تخرج مسك يدها .....ناظرته بإستحقار و حقد : اترك يدي يا حقيير ...... ناظرها بسخرية و ابتسم : أفااا أنا حقيير يا حبيبتي ما اشتقتي لـــــي
ريمــــاس : الله لا يردك و مين يشتاق لك قليل أدب و إيـــاك تعترض طريقي أنا مخطوبة
ابتسم بخبث و جا يطلع من المجلس وقف بجنبها و تكلم بنبرة غامضة : و الله لا أخرب عليـــــــك حياتـــــك إذا ما تركتيه
و طلع من المجلس تاركا ريماس في حالة ما تنوصــــف .... خائفة من المستقبل تعرف حقارة ابن خالتها إيــــاد و خايفة من خططه الجهنمية ... سمت بالله و تنهدت بقوة و مسحت على جبينها و طلعت من المجلس ..... خبرت أمـــــها أنها طالعة .... و توجهت لسيارتها و انطلقت بهدوء
..........
عند رندا
فهد : تكنســــل كل شيء ما في زواج
رندا احست بدوخة غريبة شددت على قبضة يدها و الدمووع تجمعت في عينيها : و ليـــــش انشاء الله
فهد انفجر ضحــــــــــك : هههههههههههههههههه انخدعتـــــــي كيف أرضى أخليك يا بعد قلبي
رندا ابتسمت وسط دموعها : هههه صدق خبـــــل و مجنون عاااد لاتكلمنــــــي .... و سكرت السماعة و هي تبتسم بقوة و تدعي ربها يخليهم لبعض و توجهت للبيت بعد ما جهزت كل شيء لزواجها

....................
عند أمل جالسة على الكنب و مو جايبة خبر راكان .... شافت نوااف ما رد عليها رفعت رأسها و انصدمت ..... ياااه راااكان ... يا ربــــي فشلة ...... جلست تطالع فيه مدة دقيقتين بعدين حست على نفسها ...... و طلعت من المجلس جري لغرفتها و هي تسب في حالها .... ليش دائما تخربها صدق غبية ...... رمت نفسسها على سريرها و هي تبكي من الفشلة ...... قررت تتصل على أروى و جيهان و تقوول لهم يمرونها ..... لأنه من سابع المستحيل تطلب من نوااف يوديها و خاصة هو مع صاحبـــه .... آآآف يا قهر ... حملت هاتفها و اتصلت على أروى و فرحت لما ردت عليها
أمل بصوت مبحوح : هــــلا أروى كيفك
أروى بإستغراب : الحمد الله فييك شيء أمل ليش صوتك مبحوح
أمل تعدل صوتها : لالا ما فيني شيء شوي تعبانة .... أمم ممكن تمرني أرووح معكم نزور رنييم
أروى بإبتسامة : أوكي أصلا احنا ما وصلنا للمستشفى بعد ... جهزي حالك 5 دقائق و نكون عندك .... يا ويلك إذا ما وجدناك مجهزة (و بهمس) أنتي تعرفين جهاان
جهان سمعتها : شو قلتي يا بطة و الله اقتلك
أمل ضحكت بقوة : ههههههه أوكي أنا اصلا جاهزة يلا بإنتظاركم لا تطولون .... باااي
أروى بضحكة : بااااي
.............
عند مشعل وقف سيارته جنب البحر .... و جلس قبالـــه و هو سرحان .... هذي الدنيا عجيبة غريبة .... رنيم بنت عمي ... حبيتها طلعت تحب شخص آآآخر .... آآآه يا دنيا شو عملتي في مشعل .....لازم انساها خليها تعيش حياتها أنا مدخلني فيها ... خلي طلال ينفعها و نشووف آخرتها .... قرر يتصل على ربعه عنده زمان ما اتصل و تقابل معاهم
........
فرااس ركب سيارة الآرفجي و هو يدندن رن هاتفه ... رد علييه
فراااس : هـــلا و الله بالقاطع
مشعل بضحكة : ههه ظروف ..... كيفك
فراس بضحكة : فرااس دائما بأحسن حال ههه أنت كيفك عندك مدة ما اتصلت فكرت سحبت علينا
مشعل : ههه لا و الله ما اقدر على فراقكم أنــــا ... أمم شو رأيك نلتقي مع الربع بجنب بحر ال... إذا عندك وقت
فراس بإبتسامة : أكيييد خمس دقائق و بكون بجنبك و الله اشتقتلك يا أخي هههه
مشعل بإستهبال : أقووول انقلع خلصت وحداتي
و سكر السماعة ...... فرااس ابتسم ... و انطلق بسيارته
........
عند نواف رجع للمجلس و حط الشاي و الحلويات .... و لاحظ سرحان راكان كيف تغير و صامت طول الوقت ..... ههه حتى الرمش ما يرمش شو صاار له هذا انهبل خخخخ ...... ليشوفه يقوول عشقاان و مهموم بالحب
نواف جلس بجنب راكان و صفق بإستهبال : وين الحلو سرحاان هااا ليشووفك يقول عشقاان حده ههه
راكان سمع كلام نواف و ارتبك : هيهههيه لا و الله تعبان شوي ما علييك
رن جوال نواف و رفعه و صااار يتكلم : هلا و الله بأبو الشباب .... الحمد الله أنت كيفك .... الحمد الله يا رب .... كيف الأحوال .... خلـــص أكييد بنجي أنا و راكان احنا مع بعض ..... أوكي خلاص عرفته خلص ربع ساعة و بنكون عندك ........و سكر السماعة ... و ألتفت على راكان اللي رجع سرح من جديد ..... نواف ضحك : و الله شكلك تحفة أنت شو فيك يا أخي
راكان بتسليك : و لا شيء مين اتصل
نواف : مشعل بيقوول خلينا نتلاقى عندنا زمان ما اجتمعنا هو ينتظرنا بجنب البحر
راكان بإبتسامة : طييب خلينا نمشي
نواف : يــــلأ
.............
بـــــــــــــــــــعد مرور أسبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــوووع
* رنيم تحسنت حالتها كثير و صارت دائــــــما تشووف طلال اللي يخرجها من همومها و سوالفه اللي كلها ضحك عكس مشعل اللي صاار يجي مراا في اليوم يسلم عليها و بيروح خاصة لما يشووف طلال و إبتسامة النذالة ظاهرة على وجهه ... و سامحت جميع صديقتها عد ما اعترفوا بذنبهم و اسفهم
* مشعل ما صااار يروح عند رنيم كثير بيمرها عشر دقائق باليوم و بيروح ما وده قلبه يعشقها أكثـــر من ذلك و هي ليست له ... كم هو صعب ذلك الشعوور ... يحاول يدوس على قلبه عشاان سعادتها ... و صار يقضي وقت كبير مع ربعه ... و يحاول يتناسى رنيم معاهم
* طلال صار يجي يوميا عند رنيم يعني تقريبا 24 ساعة عندها ما بيفارقها كل يووم سوالف و ضحك فررح كثير انه مشعل ما صاار يجي كثيير بالاقل بيقعد عشر دقائق و بيرووح و هذا بيخليه يقرب من رنيم اكثر و اكثر و يستغل فرصة غياب مشعل لصالحه

* نواف يكلم ريماس يوميا و العلاقة بينهم كثيير حلوة و هو كل يوم يزيد حبه لريماس و صار ما يقدر يستغنى عنها ...دائما يقابل ربعه و طول الوقت سوالف و ضحك
* ريماس خايفة من المستقبل و ابن خالتها الخبيث ... و وشو يخبي من مصائب وراه ... خاصة انه اختفى على الانظار طوول الاسبووع .. جات بتقول لنواف بس خافت تخرب علاقتها و بيظنه انها تخونه لذلك فضلت الصمت .... و تحاول تتناسى ولد خالتها اياد و ما تفكر بيه خاصة بقى لها اسبوع على ملكتها و مو لازم تخرب الجو ... و تصالحت مع رنيم و فرحت رنيم لملكتها و وعدتها تجي و توقف معاها في الملكة
* إياد جلس طوول الاسبووع يفكر بخطة تخرب علاقة ريمااس و نواف لأنه اولا بيحب ريمااس و بيكره نواف ... و تفاهم مع ربعه على خطة محكمة و قرروا ينفذوها في اقرب فرصة

* رندا متوترة و خايفة ما بقى على زواجها كثير اقل من اسبوع و صارت تهرول من هون لهون و تراقب كل شيء خايفة يصير شيء خاطىء و يخرب عرسها .... تصالحت مع رنيم و رنيم سامحاتها و هي مبسوطة على الآخر و عزمتها على عرسها و وعدتها رنيم انها راح تجي
* فهد رجع راضى رندا و تفاهم معها و طلبت منه عدم الاتصال بها وهو راعى رأيها ... و ينتظر العرس بفارغ الصبر لأنه ما يقدر يبعد عنها كثير

* أمـــــل دائما تسرح و تفكـــر براكان و موقفها اللي يفشل تحاول تتناسى الموقف لكن ما تقدر ... تصالحت مع رنيم و صارت تشغل نفسها بأي شيء عشان تنسى راكان و ما تفكر فيه
* راكان دائما يتذكر ملامح كلام جمال أمــــل ما قدر يشيلها من عقله يجي ينام يتذكرها بيقوم بيتذكرها بيجلس بيأكل بيطلع بكل مكان يتذكرها ... ما يعرف ليش مو قادر ينساها ... و دائما عائلته تزعجه بموضوع خطبة بنت عمه المنحرفة و هو دائما بيقفل الموضوع أو ينسحب منه

* جهان صارت ما تتكلم كثير اعتذرت لرنيم من اعماق قلبها و فرحت كثير لما قبلت اعتذارها ..... و كل ما تجي تغير ملابسها تتذكر كلام تركي و تجلس تبكي .... و تحاول تكون على طبيعتها دائما
* تركي لازال مستمر في مضايقة جهان و اعادة الأسطوانة لها كل ما تأتي تزور أروى أو تمرها


انتـــــــــــــــــهى البـــــــــــارت توقعاتــــــكم







  رد مع اقتباس
قديم منذ /16 - 11 - 2014, 7:20 AM   #11

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,975
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: روايه أحببتك بعد ما كنت أريد الإنتقام منك - روايه 2015

البـــــــــــــــــــــــــارت 11 نــــــــــــــــــ؛؛؛ـــــــــــزل أتمنـــــــ؛؛؛ــــــــ,,,,ــــــــــى تشرفونــــــــ؛؛؛ــــــــــــــــــــــــــي
قراءة ممتــــــــــــــــــــــــــــــــــعة لكـــ؛؛ـــــــــــــــــم



في اليوم التالـــــي :
رنيـــــم قامت من الصبــــح .... حالتها تحسنت كثير تروشت في حمام غرفتها
..... و رجعت اسندت نفسها على السرير ....
ناظرت ساعة الغرفة كانت تأشر للعاشـــــرة ..... ابتسمت هذا هو مـــــوعد حضووور طلال
..... و فجأة بعد مرور ثواني
.... فوجأت بحضور طــــلال و هو يحمل بين يديه علبة شكلولاطة كبيرة مغلفة و مربوطة بعقدة على شكل فراشـــــة ....

طلال بإبتسامة : صبــــاح الخيــــر كيفك اليووم
رنيم اسندت نفسها و عدلت جلستها و ابتسمت : الحمـــــد الله مشــــكور و الله طلال ليش تعب حالك
طلال و هو يمد لها علبة الشيكلاطة و يجلس قبالها على الكرسي : تعبـــك تعبي و راحتـــــك راحتي
رنيم ابتسمت بخجـــــــل .... و اكملت سوالفها مع طلال ككل يـــــوم

******************
عند مشعــــل قام من الصبـــح ناظر الساعة الحائطية بغرفته ... وجدها تأشر للعشرة و نصف
... ابتسم بسخرية : أكيد حبيب القلب عندها .... توجه للحمام تروش على السريع لبس جينز و تيشرت أصفر مكتوب عليه كلام بالأزرق و جزمة سبورت (الله يكرمكم )
.... تعطر من عطره شانيل و رفع شعره سبايكي و طالع نفسه بالمرايا و صفر بإعجاب على نفسه : الله الله يا مشعل بطيح الطـــير من السما *-* ...
نزل شاف الجدة تفطر سلم عليها و جلس بجنبها يفطر

الجدة و هي تناظر مشعل : اليـــــــوم يكتب الدكتـــور لرنيم خروج من المستشفى
مشعل و هو يشرب عصيره : الله يردها بالسلامة (ابتسم بسخرية) طبعا ما ملت من المستشفى و حبيبها آآآه أقصد طلال معها ( شدد على كلمة معها )
الجدة و هي تناظره بعتاب : ااايــــه أنت اللي تركتها بحالهـــــا يعني كيف ما تمل من المستشفى و هذا صديقها طليل و ما ادري شو اسمه دمـــه خفيف مــــــراااااا
مشعل ناظرها بإبتسامة ثم ادار وجهه و بخاطــــره < الله يستـــــر شو كان يخرف عليكم هذا طلال > .... رجع ناظر جدته بإبتسامة : أكيــــــد هي مستمتعة بوقتـــــها
الجدة : ما اظـــــن مهما كــــان رنيم ما بتحب المشااافي يــــلا مشعل مشينا خليــــنا نكمل الإجراءات عشاان تطلع
مشعل تنهد بقوة <الله يصبرك يا مشعل> و بإبتسامة توتر : يـــــلا

**********
عنــــــد ريماس صحت من الصبـــــح ... اليوم كل البنات متفقين يروحون عند رنيم ... لأنـــها راح تطلع و يلزم يستقبلوهــــا
دخلت للحمام تروشت ... و لبست كذا

نزلت تفطــــــر على السريع ... رن جوالـــها برقم غريب طنشته و رجع يدق مرة و مرتين و عشرة ... قامت من الطاولة و صعدت لغرفتها و ردت بنرفزة : نعــــــــــــم ؟؟!!
.... : هـــــــلا و لله بحبيبة القلــــــب كيفك عساك بخيـــر
ريماس بقرف : حبتـــــك قرادة قوول آآآمين .. اسمع تراا لا عــــاد تتصل و تزعجني ... صدق قليل أدب
و غلقت السماعة بوجهه ... زفرت بقوة استغفرت أخذت عبايتها و نزلت ...
الأم : حبيبتــــي لوين رايحـــة ؟؟
ريماس بإبتسامة : لعند رنيم مـــامي اليووم تطلع من المستشفى و قررنا انا و البنات نروح نستقبلها
الأم بإبتسامة : أوكي الحمد الله على سلامتها سلمي عليها
ريماس و هي تقوم من الطاولة و خارجة من البيت : يوصـــل .. يلا مع السلامة
الأم : ســــلام

ريماس خرجت من البيت و وقفت تنتظر جهــــان تمرها ... مرت خمس دقائ و ما حضرت الأخت ... ريماس انقهرت منها ... أخذت شنطتها و فتحتها و جلست تقلب على جوالها .... تأففت بقوة : و بعــــدين معك وينـــك
و ما حست إلى و هي مخدرة بدون وعي

*********
عند جهان قامت من الصبح تروشت على السريع و لبست جينز و تيشرت أبيض
... طالعت نفسها بالمراية : يعنــــي أنـــا صح بشبه للأولاد يعنــــي كلام تركــــي صحيح .... و صارت تطالع شكلها بالمراية ... لبسها شعرها وجهها الخالي من أي مسحووق ....
تنهدت بألم و نزلت تفطر ..... اتصلت على أمل و ما حصلتها إلا بعد ثلاث رنات

جهان بقهر : ويـــنك صار لي ألف مراا اتصل علييك ؟؟؟
امل بصوت كله نوم : كنت نائمة يا أختي ليش تتصلي ما عندك سالفة
جهان بعصبية : قووومي جعلتك القيامة الساعة 11 و نسيتي اليووم تطلع رنيم و اتفقنا نستقبلها
امل قامت و صارت تفرك عيونها بخفة : أهـــااا و الله نسيت يلا تشاااو يعني بالكثيير 15 دقيقة و أكوون جاهزة
جهان شهقت : 15 دقيقة مجنــــــ ...... و فصلت أمل عليها الإتصال و دخلت للحمام .... جهــــان اتنرفزت من حركة أمل : أفف و بعدين معها أكيد ريماس صااار لها مدة و هي تنتظر و المدام أمل قايمة من النووم الله يهديها صدق خبلة

جات تتصل بريماس تخبرها أنــــها رااح تتأخر بسبب أمل طلع هاتفها مغلــــق ... استغربت جهاان لأنه مو من عادة ريمــــاس هاتفها يكوون مقفــــل ... فكرت يمكن ما سمعته أو تكون مشغولة فخلتـــها براحتها .... و كملت تفطر لحد ما تتجهز أمل



**********
أمل قاامـــــ من صوت هاتفها و حصلت جهــــان هي المتصلة و بعد ما أخذت تهزيئة محترمة منها دخلت للحمام (أكرمكم الله ) أخذت شاور ... و لبست كذا


جلست بجنب التسريحة و صارت تطالع عيونها الورمانين من قلة النووم و هذا بسبب تفكيرها الدائم براكان ما تقدر تشيله من عقلها ... دائما ملامحه ما تفراقها نظراته ... حتى كلام نواف عليه صار يجذبها بقوة ... صارت تحب تسمع طاريه من نواف .... و تبتسم لما تعرف أنه حضر للبيت : آآآه يا راكان جننتني
ابتسمت بخفة حطت مكياج هادىء و بسيط ... أخذت عبايتها و شنطتها و نزلت تفطر

أمل بإبتسامـــة : صبــــاح الخير
العائلة : صبـــاح النور
نواف و هو يشرب من العصير : طالعـــة
أمل و هي تجلس بجنبه : أأيه رايحين نشوف رنيم اليوم تطلع من المستشفى
نواف بلهفة : و ريمــــاس معكم
العائلة ضحكوا ... امل ناظرته بنذالة : أكيـــــــــــد
نواف بإبتسامة : خليني اوصلك لعندهـــــــا
امل بإستحقار : لا يا حبيب جهان راح تمرني و بعدين نمر عليها
نواف انقهر : ليش ما أخذك و نمروا على ريماس و صديقتك تمر على باقي صاحبتـــــها
امل عجبتها الفكرة لكن حبت تعانــــد : نونو
نواف بترجي ك يلا يلا أمووولة تكفيــــــــــــن
امل بخبث : بشــــــــــــــرط
نواف : شرطك اعتبريه تنفذ
امل : خلص موافقة أنا راح اتصل و ابلغ جهان ما تنتظرني
نواف و هو يضمها : تـــــسلمين يا أحــــلا أخت
امل و هي تقومم : أيـــــه وقت المصالح تسمع العسل

اتصلت جهان على امل و خبرتها أنــــها راح تمر ريمااس هي و نواف ما تنتظرهــــا ... فالبداية جهان عصبت لكن ببعد اقناع من امل وافقت
امل رجعت لنواف : يــــلا مشينا
نواف بإبتسامة و هو يلعب بمفاتيح سيارته : يــــــــلا

**********
عند أروى تجهزت و لبست كذا

نزلت تفطر جلست بجنب تركـــــي و هي تفطر ناظرها تركي : طالعة ؟؟!!!
أروى و هي تفطر بسرعة : يب يب راح نرووح لعند رنيم اليوم انشاء الله بتطلع من المستشفى
تركي و هو يشرب قوته : أهــــااا الله يقومها بالسلامة
أروى : آآآآمين
تركي وهو يقوم : الحمد الله يا الله تأمرون على شيء طالع
الأب و الأم : سلامتك انتبه على نفسك
تركي بإبتسامة و هو يأخذ مفاتيح سياراته : انشاء الله
و اتجه للباب و فتحه ... أروى قامت من الطاولة بسرعة و أخذت عبايتها و لبستها على السريع : يـــــلا سلام
... و خرجت بدوون ما تسمع رد والديها شافت تركي طالع لسيارته ... نادته أروى بصوت عالي : تركي انتظر
تركي التفت أليها بإبتسامة : هـــــلا
أروى بتردد : تركي نسيتــــــها ؟؟
تركي بإستغراب : منـــــو ؟؟؟؟!!
أروى بإبتسامة تسليك : لالالا و لا شـــــــــــــيء خلاص كنت أقصـــ.....ــــ...ــــد أأأ الأستاذة >>> خخخ ما لقيت إلى هذي التسليكة
تركي و هو يرفع حاجب : أي أستاذة
أروى و هي تتوجه للبوابة و تضحك : ههههه و لا شيء يلا سلام جهان تتنتظرني تووها تدق

تركي صار قلبه يدق بقوة لما جابت طااري جهان ما يعرف ليه ... ابتسم بزفرة >>> أش بيك تركي لتكون تحبها .... لالالا و مين بيحب وحدة ما تحترمك و تهينك ...... ركب سيارته و أسند رأسه على الدركسون و صار يفكـــــر بتصرفات جهان و كيف ممكن يساعدهــــا ترجع لأنوثتتها ..... زفر بقوة و انطلق بسيارته من الجهة الخلفية مو حاب يشوفــــها و يرجع يهاوشها ....

*********
جهـــــان مرت على رنــــدا بالأول و بعدين مرت أروى
أروى ركبت من ورى : السلام عليكــــــــــم يا معشر البنـــــــات
جهان و رندا بإبتسامة : و عليــــكم السلام
أروى بإستغراب : وينهــــا ريماااس ؟؟؟!!
جهان و هي تطالع بالطريــــق : راح تمرها أمـــــل و بنلتقي بالمستشفى
أروى بخبث : بتشووف حبيب القلب
رندا و جهان ضحكــــوا و كملوا طريقهم سوالــــف و ضحك

*******
ابتسم بخبث و هو يقفل جواله : و الله طحتي بيدي يا ريماس
انطلق بسيارته بهدوء ... و ابتسامة الخبث و الندالة تعلو أقسام وجهه ....

********
عند مشـــعل و صل هو و الجدة للمستشفى ... ركن السيارة بالقراج ... نزلت الجدة و سبقته للداخل ... زفر بقوة <أكيد النذل معها > أففف أنسى مشعل مثل ما نستك ما تهتم بها هي تخلت عنك ... أنت ساعدتها و هي اكتفت بتجاهلك لا تهتم بها
.. و صرخ بقوة <أنســــــــاها يا مشعل> رجع بجسمه لورى و هي يتنفس بقوة .... < آآآآه ما اقدر ما اقدر > تجمعت الدمووع بعينيه ... مسحها بقوة ... ابتسم بإنكسار و سمى بالله و دعاه يساعده بمحنته ... و ما يرتكب أخطااء تخليه يندم عليها

*******
عند طلال و رنيم سوالف و ضحك كالعادة
طلال : يعني اليووم راح تخرجي
رنيم بإبتســـامة : أأأيه اليووم انشاء الله بخلص من المستشفى و الله ما اطيقه بالمرااا
طلال و هو يمثل الزعل : و أنـــــا اكــــــيد راح تنسيني
رنيم ضحت بخفة : هههه لا ما تخــــاف ما بنساااك تعال تزورني بالقصـــــر إذااا فضيت طبعا
طلال بإبتـــسامة : أكيييد بحضر كل يووم لحتى ما تملي من خلقتي
رنيم ضحكت و هو ضحك معاها و كملوا سوالفهم

*******
عند جهان و أروى و رندا وصلوا للمستشفى ... ركنت جهان السيارة بالقراااج ... و نزلوا للبنات و هم حاملين باقة ورد مشكلة من ورد الياسمين و الجوري و النرجس و الأقحواننن و أنواع عديدة ... و علبة شيكولاطة كبيرة لأنهم يعرفون أنوا رنيم بتمووت بالشيكولاطة .... و دخلوا للمستشفى و اتجهوا لغرفتها

***********

عند أمل و نوااف وصلوا للبيت .... نواف بإستغراب : وينهـــــا
أمل و هي تطالع : يمــــــكن دخلت جوا البيـــــــت يلا ننزل
نواف : يــــــــــلا

***********

صحت ... تحس بجسمها كله مكســـــر .... عيونها ثقيلة و ما تقدر تفتحها ... تحس بنعاااس غريب .... و كسل حاولت تمد يدها لفمها ... لكن ما قدرت !!!!! .... صارت تطالع أيدها <يدي مربطــــة > ..... حاولت تخرج الكلام من فمها <فمي مسكر و بشريط لاصق> .... حاولت تحرك رجولها ما قدرت < رجــــلي مربطة كمـــــان> .... صارت تطالع بالغرفة المظلمة ... باللون الأسود تبعث الخووف ...
ابتسم و دخل من الباب و ناظرها بخبث : هــــــلا و الله ببنت خالتـــــي لموووس
...........
انتهــــــــــى الباااااارت توقعاتتتتكم ردودكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم








  رد مع اقتباس
قديم منذ /16 - 11 - 2014, 7:21 AM   #12

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,975
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: روايه أحببتك بعد ما كنت أريد الإنتقام منك - روايه 2015

البـــــــــ؛؛؛؛ـــــــــارت الثــ؛؛؛ــــانــــ,,,,,,,ــــــي عشـــــــــــــــ؛؛؛؛ــــر



نــــزل مشعل من السيارة و توجه للمستشفى دخله و توجه لغرفة رنيم
و هو متأكدة أن حبيب القلب (طلال ) بالداخل
تنهد بقوة و قبض يديه بعصبية و طرق الباب و دخل بهدوء عكس نار قلبه
التي تنادي بإسم رنيم و كالعادة المدام رنيم أخذتها سوالف و ضحك
و ما تدري بهوا حالها ... أففف
مشعل ببرود : السلام عليكــــم
رنيم و طلال : و عليــــكم السلام
مشعل أخذ كرسي من الطاولة و جلس عليه بهدوء و تنهد للمرة الألف
خايف يسوي بيهم جريمة و يندم عليها
مشعل و هو يطالع رنيم : يعنــــــي اليوم بتطلعين من المستشفى
ألتفت له رنيم جات ترد لكن طلال سبقها


طلال و هو يطالع مشعل بنص عيـــن : أيــــه اليوم بتطلع و الحمد االله تفكرت بنت عمــــك يا مشعل ( و شدد على كلمة مشعل )
مشعل انقهر منه وده يضربه كف يعدل أم ديكور وجهه
وده يقتله ليش هو يتكلم و أنا خاطبت رنيم يعني ما عندها لسان طبعا دائما يستغل السيد الفرصة
مشعل و هو يبتسم : لالا كيف أنــــسى بنت عمي ( و شدد عليها ) رنيم بتكون من لحمي و دمـــــي و ما تقلق هيا على العين و الرأس ( قال هذا الكلام و هو يبتسم عشان يقهر طلال و يشدد على كل كلمة يقولها )
طلال انقهر منه لكن معه حق هو ولد عمها و هو أسبق مني
طبعا هو من لحمها و من دمها أفف قهر يعني راح يعيشوا بمكان واحد
أفف و الله ما أخليه يأخذها أو يقرب منها حاسب نفسه مسؤول عليها
رنيم لي أنا أنا فقط
رنيم و هي تطالع بهم و تخصرت : يعـــــــني اللحين مين يكمل الإجراءات و الله مليييت من أم المستشفى
ضحكت الجدة بخفة على هبال حفيدتــــها
أمــــا مشعل و طلال تكلموا في نفس الوقت : أنــــــــــا
و كل واحد طالع بالثاني بنظرات نارية و كل واحد حاب يتمم الإجراءات
رنيم ضحكت ببراءة : ههه شكلكم يضحك يــــلا واحد فيكم يخلصني من هذا العذاب ( تقصد المستشفى)
أول ما سمعوا هذا الكلام اثنينهم فزوا و قاموا
مشعل توجه للباب و طلال يحاول يسبقه مشعل و هو عند الباب ابتسم لرنيم
مشعل : ههه لا تخافي خمس دقائق و نخرج من هذا الجحيم
رنيم ضحكت و طلال النار واصلة لحده وده يقتل مشعل
لكن ابتسم مجاملة لرنيم و تكلم عشان يبعد عن مشعل ليرتكب فيه جريمة
طلال بإبتسامة : رنيم أنا لازم أرووح وراي شغل مستعجل و الحمد الله على سلامتك و لا تنسينا و خلينا نشوفك
رنيم ابتسمت بقوة : تسلم كثيـــــــــــــــر يا طلال مشكور بجد كنت دائما واقف بجنبي
طلال ابتسم بنذالة و هو يطالع بمشعل : لا شكـــــر على واجــــــب رنيم
و طلع و ابتسامة النذالة لم تفارقه
مشعل عينيه تقدح من العصبية خلااااااص وصلت حده شو قالت مشكــــور بجد كنت واقف بجنبي
غبية مجنونة ليــــــش ما تحــــس بحبي بإهتمامي لها صدق غبيـــــة أكرهها
و هذا طلال خليني ساكـــــت لأقوول كلام أستغفر الله بس
ابتسم لرنيم بإنكـــــسار و طلع يكمل الإجراءات

**********

عند البنات يمشون و يستهبلون كأنهــــم مو بمشفى
أروى و هي منزلة راسها و ترص على أسنانها : اسكتـــــوا فضحتونـــــا يا مشاحــــــيت
رندا و جهان يضحكون و بقوة : ههههههه مشاحيت شو هذا المصطلح
أروى : انطموا يا خبلات احرجتونا أنا سابقتكــــم و أنتــــوا اتمهبــــلوا بحالـــــــكم
و مشت عنهم بسرعة و هي منزلة رأسها من الإحراج
أما جهان و رندا منسدحين ضحك على إحرااج أروى و كل النــــاس تطالعهم
و هم حسوا على حالهم و نزلوا رأسهم و كملوا طريقهم


**************


عند نواف و أمـــل دخلوا للبيت و سلموا على العائلة و جلسوا كلهم بالمجلس
أمـــل و هي تبتسم : خالتــــي وينها ريماس عشان نرووح مع بعض لرنيم
نواف بتأييد : أيه صح وينها ما شفناها بجنب الباب
الأم بإستغراب : كــــــيف يعني ريماس عندها مدة من طلعت
أمل و ألف علامة استفهام فووق رأسها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
نواف بإستغراب : كيف يا خالتـــــــي ريماس مو بالبيـــــــت
الأب : ريماس عندها يعني حوالي ال 15 دقيقة من اللي طلعت يا ولدي
نواف توتر خاف يكون صاير لها شيء قام من مكانه و صار يروح و يجي
نواف بتوتر : أمــــل اتصلي على صحباتك يمكـــــن راحت معهم
أمل : بس أنا خبرت جهان ما تمرها
نواف صرخ بوجهها : اتـــــــــــــــصلي بسرعة
أم ريماس تفاجأت من صراخه و عصبيته و حاولت تهديه : اهدأ يا ابني يمكن راحت مع صاحبتها ( ألتفتت لجيهان و بإبتسامة توتر تخفيها ) يلا جيهان اتصلي على صحباتك
أمل قامـــت و أخذت الهاتف : انشاء الله
أمـــل اتصلت على جيهان : ألو ..... جهان ممكن سؤال .... ريماس معكم ؟؟؟ ...... لالا مو معكم !!! ...... ما لقيناها يلا أنا بسكــــر باي ..... انشاء الله ما بيكون إلا خير ..... سلام
قفلت من عند جيهان و الدمووع متجمعة بعيونــــها دخلت للمجلس
ناظرت نواف و أم ريماس و أبوها و تكلمت و الدمووع تأخذ مسراها
نواف بغى ينجن من لما شاف دمووع أمــــل ؛؛؛ فكر أن ريماس صار لها شيء
الأم ابتسمت بتوتر و نزلت رأسهــــا و تأكدت من شعورها ؛؛؛؛ أنـــا متأكدة إياد الزفت عنده دخل بالموضوع ( أم ريماس في ذلك اليووم سمعت إياد يهدد ريماس لما كانت مارة من المجلس و سمعته يتوعد فيها فكرتــــه جالس يتمسخر لكــــن بالآخيــــر طلع صدق )
و الأب تسند على الأريكة و اطلق زفرة ؛؛؛؛ يا ربي تحميها
أمل بصوت مبحوح : ريماس مو معهم
نواف ضرب رجليه بقهر : ويــــن راحت
أم ريماس كانت مترددة تخبرهم بأمر إيــــاد خايفــــة تظلمه و هو ما عنده دخل و بالأخيـــــر قررت تخبرهم
نواف بغى يقتل إيـــــأد كيف يتجرأ يقرب من ريماس كيف يتجرأ يخطف مني حبيبتــــي
صرخ بأعلى صوت : و الله لا أقتله الكلــــــــب كيف يتجرأ يخطفها
الأم تحاول تهديه : لالا نواف أنا مو متأكدة .....

قاطعها نواف بصرااخ : أكيـــــد هو هو اللي خطلفها الكلب و الله موته على يدي
و طلع بسرعة من البيت تاركا وراءه أمـــــل اللي تبكي و تشاهق بقوة و أم ريماس بجنبها و الوالد اللي حالته ما كانت تبشر بالخيـــر

****************

عند إيــــاد دخل للغرفة و هو يبتسم بخبث : هــــلا و الله ببنت خالتي ريمووس
ريماس عيونـــها بدأت تدمع و تشاهق بصوت مسموع و تناظره بخـــــوف
إيــــاد اقترب منهـــــا : أفااا ريمااس بتخاف منـــــــي ( أزاح الشريط اللاصق من فمها ) لا تخـــــافي
ريماس بترجـــي : إيـــــاد بعد عني أنـــــا اكرهك بعـــــد
إياد ضربــــها كف : بس أنا أحبـــــك ليش ما تحسي فيني
ريماس و هي تضرب رجليها بقهر : أكرهــــــك أفهـــــــــم أهىء أهىء رجعـــــــــني أنا أحــــــب نوااف
إياد ضربــــها كف ثاني : لا يا حبيبتـــــــي ما حزرتي حبيب القلب راااح يموت اليوم ( و ابتـــــسم بخبث)
ريماس صرخــــت : بعـــــد عنه بعــــــد خليــــه بحاله
إيــــاد بسخرية : لالالا (ابتسم بجنون و وضع سبابه تحت ذقنه ) أفكــــر أمم اقتله هو الأول أمامك و بعدين أنتـــــي و لا أقولك أنتــــــي الأولة و بعدين هو ههههههههههههههههههههه و الله أفضل فكرة
ريماس جلست تصااارخ : يا حمــــــــــــــــار يا كلـــــــــــــــب يا وغــــــــــد أكرهك
إياد طلع و هو يضحك : هههههههههههههه


**************

عند راكان نـــــزل : صباااح الخير
الجميع : صبااح النوور
راكان و هو متوجه للباب : يـــلا أنا طالع
الأم : لوييين طالع تعال تأكل
راكان : ما لي نفس يلا سلام
و طلع و الأم نزلت رأسها بتأســـــف لأنـــــها ضغطت على ولدها
و حبت تجبره على الزواااج
راكان ركب سيارته و تنهد بعمق و تفكر أمــــل أفف يعني لازم أتفكرها
أنســـــاها يا راكان أنساها هاذي تكون أخت صاحبك
دق تلفونه و كان نواف المتصل شغل السيارة و استند و رد عليه
راكان : هـــلا نوااف
نواف بنبرة توتر و سرعة : راكان روووح ودي أمـــــل من بيت عمـــــي أحمد (اب ريماس) أنت تعرفه وديها لصحبتها بالمستشفى و بعديت ألحقني على البحر بسرعـــــة تفهــــــــم بسرررعة
و قفل من عنده و راكان بصدمة و ألف سؤال فوق رأســــه
أودي أمـــــل للمستشفى
ألحقه على البحر
هذاااا مجنون شفيه انهـــــــــــبل عن جد
راكان : الحمد الله على نعمة العقل
و توجه لبيت العم (أب ريماس)
*****************

مشعل أتمم الإجراءات و رجع للغرفة شاف مجموعة من البنات
ما حب يزعجهم و طلع من المستشفى بعد ما خبر الجدة و رنيم أنهم يطلعون المساء من المستشفى
ابتسم بنذالة أخذ هاتفه و اتصل على فراس
فراس رد بعد ثلاث رنات و بصوت كله نوم : جعلك الساحق مين متصــــل هذا وقت نوومي جعلك الوجع يا أنت
مشعل ضحك بقوة : هههههههههههههه للحين نايم قووم يا كسوول قامت عليك القيامة
فراس بإبتسامة : هــــلا و الله بشعلول
مشعل بنرفزة : اصغر عيالك شعلول ... أمم شرايك نتلاقى اليووم
فراااس بإبتسامة : وقت ما بغـــــــيت و وين ما حبيــــت
مشعل بإستهبال : الله يخليك لي يا بعد قلبي
فراس : الله يأخذك يلا اليووم نلتقي بالكوفي السااعة عشر يلا انقلع
و سكر الهاتف ... مشعل ابتسم بقوة أصدقاءه طول عمره ما تركوه
بأصعب و أسهل حالته ركب سيارته و توجه للكوفي


****************




نهــــــــــــاية البارت أتمـــــنى يعجبكم و آآآآآآسفة ما قدرت أكتــــــب برتين لأن الوقت ما كفاني
و أتــــــــــــــــمنى يعجبكم البارت و أشوف توقعاتـــــــــــــكم
• ريماس و إياد و نواف شو راااح يصير فيهم ؟؟
• رنيم لمين راااح تميل لطلال أو لمشعل ؟؟
• راكان بيحب أمل أو مجرد إعجاب ؟؟
• جهان و عربجيتها و تركي راااح يساعدها لجهان ؟؟
• رندا بيتم زواجها من فهد ؟؟
• نلتقــــــــــــــــــــــي بإذن الله يوم الثلاثاء بالبارت الثالث عشر







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
روايه أحببتك بعد ما كنت أريد الإنتقام منك - روايه 2015

جديد مواضيع القسم قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روايه القرار الصعب - روايه ريما وعبد المحسن روايه سعودية رومنسيه طويله للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 31 25 - 12 - 2014 2:36 AM
روايه أخبروهَا أنّ حروفَ العشقِ لا تليقُ إلا لهاَ و لأجلهاَ روايه 2015 ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 67 16 - 11 - 2014 8:42 AM
روايه احس بخنجر الالم يسولف للضلوع - روايه زياد وولاء - روايه رومنسيه جريئه للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 66 25 - 7 - 2013 5:25 AM
روايه ماذا بعد الالم - روايه خليجيه رومنسيه - روايه مهند وشهد - روايه للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 34 29 - 8 - 2012 8:10 AM
روايه انت غرامي وجنوني - روايه رغد وسعود - روايه رومنسيه طويله - روايات تجمعنا المحبه للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 19 16 - 12 - 2011 6:39 PM


الساعة الآن 12:25 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy