العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا الأدبيه > قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام روايات - روايات طويلة - روايات - تحميل روايات - روايات سعودية - خليجية - عربية - روايات اجنبية - اجمل الروايات. -قصص غرامية ، قصة قصيرة ، قصة طويلة ، روايات ، قصص واقعية ، قصص طريفة ، قصص من نسج الخيال ، حكايات,قصص اطفال ,

روايه أخبروهَا أنّ حروفَ العشقِ لا تليقُ إلا لهاَ و لأجلهاَ روايه 2015

في الغد بالصباح ابتهال والجدة ومنيرة وسعادولبنى من الصبح كانوو عند حسن لحتى يجهزوا كل شيء له كان جالس بالمجلس ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /16 - 11 - 2014, 8:11 AM   #31

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,974
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: روايه أخبروهَا أنّ حروفَ العشقِ لا تليقُ إلا لهاَ و لأجلهاَ روايه 2015


في الغد بالصباح
ابتهال والجدة ومنيرة وسعادولبنى من الصبح كانوو عند حسن لحتى يجهزوا كل شيء له
كان جالس بالمجلس هو ووسيم وجميل وسليمان
حسن :جميل اتصلت على المطعم وطلبت ئلي قلت ئلك عنه
جميل :اي يبه على المغرب بروح اجيبهم
حسن :اوكى منيح
وسيم:ما راح يحضر احد غريب صح
حسن :لالا بس عزمت كم صديق وبس معرفة قديمة
وسيم:اي كذا احسن
سليمان :ئلا على اي ساعة بتوصل عذاب
جميل:طيراتها متاخرة على 11ونص 12 بتككون هنا
وسيم مبتسم يعني ما بكون في معازيم :كذا اووووووووكى
حسن :مدري شو ئلي بينك وبينها لاختك
وسيم :ههههههههههههههههه بريئ والله قصدي ,بالليل بتعرففوا
جميل:شووووو
وسيم:مفاجأأأأأأأأأأأأأأأأأأة
جميل:للبنى صح
وسيم ابتسم :يسسسس
حسن فرحان من تغير ابنه :حلووووو
جميل:صح ما في احد بعرف
حسن :لالا بس مريم ,شيء اكيد

حازم :بس شوي شرررريف اشوف البنات ونمشي
شريف :يا اخي خليني برجع مع السواق
حازم :لالا ليش الكلفة ما احنا رايحين نفس المكان
شريف : خواتك
حازم فهم قصده :لا تهتم مو مضايقهم وجودك ابن عمتنا انت مو احد غريب
راح من عنده ودخخل ينادي :تسنيييييييييم ...لياااااااااااااااااااالي وينكم
تسنيم من فوق :يلا حازم نازلين
حازم :اخرتونا بسرعة
تسنيم :ان شاء الله ثواني بس
حازم :انا بالسيارة بستنى خمس دقائق وماشي
تسنيم دخلت بسرعة على ليالي وهي تلبس عباتها :ليالي يلااااا حازم بروح ويتركنا
ليالي :خلاص خلصت مشينا
وهم نازلين عن الدرج خبطت ليالي يدها على جبهتها :يوووووه نسيت جوالي اسبقيني انتي وانا لاحقتك
تسنيم :لا تتاخري
نزلت للسيارة وركبت على طول ورا :السلام عليكم
:وعليكم السلام
حازم يناظرها :وين ليالي
تسنيم:نست جوالها الحين بتجي
عصب حازم وقعد يضرب بوري قوووووي ينبها
شريف:شلونك تسنيم
تسنيم بخجل:بخير وانت
شريف:الحمدلله
طلع جواله واتصل فيها :ويننننك ...خلصينا ....انا ماشي خلاص مو ضروري تحضري ...لا <ضحك بقوة عليها استغربوا منه>هههههههههههههههههههههههه هههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه خلاص يا مجنونة بستناكي وعلى مهلك مو ناقصنا نغير المكان ....ههههههههه عارف...اسمعي بعد للعشرة ما نزلتي محرك انا <وسكر بوجها وهو يضحك >
:مجنونة هل بنت
تسنيم :شنو صاير
حازم :ههههههههههههههههههههه طاحت من الدرج
تسنيم شهقت :يا قلبي اختي ..بنزل اشوفها
شريف لف ئله وكان وده يعطيه كم كف على وجهه قول طاحت وهو بارد مبرد مو يروح يشوفها لكنه ارتاح من سمعه يقول :لا تخافي قطوة بسبع ارواح ..ها ليكها نزلت
غصب عنه التفت يشوفها كانت متجها لعندهم وتمشي شوي شوي وتعرج وهي متجهة لعندهم لكنه استحى من حازم ومن آلمه ئلي راوده وهو يتذكر كلامها ئلي ذبحه
دخلت بسرعة وقفلت الباب وما انتبهت له قالت بسرعة :حسبي الله على عدوينك يا حازم انكسرت رجلي بسببك
حازم بجد :بتآلمك كثير نروح للمشفى
ليالي تخفي آلمها :لالا مو وقتها الحين
تسنيم :لا ليالي ما بصير يمكن فيها كسر لازم تجبسينها
ليالي :خلاص ما في آلم عادي
حازم :حرك شرررررريف شو ناطر بتنيمنا بالسيارة
من سمعت اسمه التفتت لمكان السايق بصدمة وهي تشوفه يحرك السيارة طالعة من بيتهم التفتت لتسنيم وهي مصدومة وكانه تحكيلها شو بعمل معنا هذا
كان الصمت سيد الموقف وكل واحد فكره بمكان
كان يحاول انه طول الطريق ما يرفع نظره ويناظرها يبي ينساها وهي مو معطيته فرصةبكل شيء طالعة له وكانها تحكيله انا هون قدامك مستحيل تنساني وهذا الواقع
من شافته وهي متضايقة وتسنيم حاسة فيها بس ما بيدها تسوي شيء رن جوالها
طلعه وشافت الرقم بس ما ردت وارتاحت لما سكت لكن ما هي دقايق ئلا رجع يرن
ردت بصوت واطي :الووو فوفو
عيونهم تعلقت فيها شريف تضايق من سمع اسمها وهي يتذكرها مما زاد من سرعته وحازم على طول عرفها هي وحدة بس بيعرفها بتمتلك هل اسم ومحفور بقلبه
:ايووووه ...دقائق وبنكون عندكم وصلتي انتي ....سوري قلبو بس دقائق <همست لها >بعدين بعدين ...اوكى ...باي
قفلت منها
تسنيم:فداء
ليالي:اي تقول انها وصلت
تسنيم:اها اكيد البنات معها
ليالي:اي
ارتخى حازم بجلسته وهو مرتاح مد يده يشغل المسجل ويدور على شيء يسمعوه يغير الجو وبين الاغاني اجت اغنية لرويدة
ليالي :حازم خليها
رد على اخته لانه بيعرف حبها لهل اغنية














طيرت النوم من عيوني .. دمعي محى كحل جفوني
كلن قالولي مجنونيي .. لازم تنسيه

ليكـي شو عم يعمل فيك .. لا بيهتم ولا بيحكيكي
ما تخلي حبه يمحيكي لازم تنسيه
شو سهل الحكي مين اللي بيعرف بقلب التاني تنسيه .. ليكي شو عم يعمل فيكـ لازم تنسيه شو فيه
شو سهل الحكي انا لولا وجوده بعمري .. عمري بينطفي

مر الشتي والصيفية وبعده عم يعذب فيي
حتى الحجر حن علي صار يواسيني
لاموني هالعالم كلا وقالولي عنه إتخلى
غيمة راح تمر ان شاء لله منو ناسيني

شو سهل الحكي .. مين بيعرف بقلب التاني شو فيه
شو سهل الحكي .. انا لولا وجوده بعمري .. عمري بينطفي

آآآآآآآآه .. آآآآه

آآه

ضيرت النوم من عيوني .. دمعي محى كحل جفوني
كلن قالولي مجنوني لازم




الكل وصل وجلسوا البننات كانو باستقبال المعازيم ويرحبوا فيهم وئلي تضيف وئلي وئلي منشغلين ومقسمين نفسهم
ابتهال :ليالي يا قلبي شفيكي
ليالي مو قادرة توازن نفسها بس متحملة :طحت عن الدرج رجلي بتآلمني
ابتهال :طيب ليش واقفة روحي اقعدي
ليالي:بساعد البنات
ابتهال :البنات مكفيين وموفيين وبعدين شوي والناس يتطلعوا روحي اقعدي انتي
ما اعترضت ليالي لانها فعلا تعبانة
راحت جلست مع صاحبيتها فداء
فداء :ليالي فيكي عسى ما شر
ليالي:ولا شيء رجلي بتآلمني
فداء :في غيره صح
ليالي التفتت لها هي فاهمتها:متضايقة شوي
فداء سكتت وكانها عرفت احد الاسباب بس هذا مو وقته يتكلموا فيه

على الساعة 10 تعشوا المعازيم والكل وبعدها توافدوا على الخروج
مريم :والله يا خالتي شفتتها وشكل رجلها مكسورة بس مو راضية تروح المشفى تقول لبكرة
ام حازم :ما عليكي منها شويتين وبخلي حازم ياخذها المشفى
مريم:بكون افضل
الجدة :الحمدلله عدت على خير
الكل :اي الحمدلله
الجدة:يمه الرجال ناقصهم شيء
منيرة:لا يمه ما بقي غرب الكل طلعوا بعد العشا على طول
الجدة :اي اجل وين الباقي
منيرة:بالحديقة جالسين

وسط قعدتهم وفرحهم مع بعض اجاهم صوت بوري السيارة قوي تدخل البيت التفتو للبوابة وانصدموو وهم يشوفوا عذاب داخلة بسيارتها الكشف ما احد توقع انها ممكن تجي غير حسن وجميل ووسيم قاموا متلهفين لعندها يسلموا عليها
بس شافتهم متقدمين منها على طول نطت من السيارة وقربت من ابوها باسته بيده وعلى راسه وحضنته :بابا وحشتني
حسن فرحان:وانتي اكثر يا روحي واخيرا رجعتي
قرب منها جميل وضمها وبعده وسيم وقربت من جدها وعمامها وخوالها سلمت عليهم والشباب يتحمدوا لها بالسلامة وهو واقف بينهم مبلم بس يناظرها بعدم تصديق من لحظات كان يتمنى وجودها مو مصدق انها قدامه
حسن يناظر بالسيارة متفاجأ:جاكي
نزل من السيارة وهو مبتسم يسلم عليه وجميل تفاجأ والكل مستغرب عدا وسيم ئلي كان مبتسم
جاكي :كيفك عمي
حسن مبسوط :بخير انت شلونك
جاكي : انا بخير ...بس اشوف لبنى بصير بخير اكثر
جميل:عذاب شو هل مفاجأة الحلوة ليش ما خبرتينا انه جايي معك
عذاب :والله هاي اوامر السيد وسيم
التفتو ئله قال :حبيت اعمل للبنى مفاجأة
جاكي التفت ئله يناظره بتفحص وسيم مد يده يسلم عليه :انا وسيم زوج لبنى
جاكي وهو ما زال يناظره :اهلين فيك
حسن يربت على كتف وسيم وهو مبتسم :خير ما عملت يا ابني
رد له الابتسامة وهو متشوق ليشوف ردة فعلها
حسن:خالي هذا جاكي اخو لبنى
فهموا الكل عليه وقربوا يسلموا عليه
عذاب :بدخل اسلم على البنات
جاكي :ممكن اشوف لبنى
وسيم :عذاب خليها تدخل للمجلس الداخلي
عذاب :اوكى جميل كمان شوي بتوصل سيارة نزلوا الشنط منها وفي بسيارتي كمان

جميل:اوكى
عذاب ناظرتهم كلهم واخر شيء اجت عيونها بعيونه طالعته لفترة ثم انسحبت بهدوء :عن اذنكم
دخلت للمجلس الحريم وهي تصوت ومبسوطة لتجمع الكل في بيتهم محتاجة لهيك اجواء :يا ناس وينكم
طالعوها كلهم متفاجئين :عذااااااااااااااااااااااااااب
قامت مريم ئلي كانت جنب الباب وكانها تستنى فيها وعرفت وصولها من بوري السيارة حضنتها وبعدها اجتهم لبنى طيران وهي تحضنها :لبونة وحشتيني يا عمري كيفك
لبنى :بخير
سلمت على البنات ئلي قربوا منها ثم على جدتها باست يدها وراسها وعلى الحريم والكل مبسوط بوجودها ورجعتها
الجدة :واخيرا جيتي ما بغيتي
عذاب :خلصت شغلي يا جدة وجيت
الجدة :وشنو هل شغل ئلي بده شهر
عذاب :وهو بده اكثر من كذا بس نزلت ل شغلي وملكة جميل ,والله اني مشتاقة لكم
البنات :واحنا اكثر والله
عذاب تطالع ثنتين ما عرفتهم
ابتهال فهمت عليها :عذاب هاي نغم وهند زوجات اخوكي
عذاب قامت تسلم عليهم :ها وسيم ...يا هلا فيكم
نغم :وفيكي ...الحمدلله على السلامة
عذاب:الله يسلمك حبيبتي ...كيفك مع الحمل ...لبونة كثير قالت لي عنك ...اتشوقت اشوفك
نغم :الحمدلله ..والله وانا اكثر
هند تسلم عليها تناظرها بتفحص الحمدلله على السلامة كيفك
عذاب :بخير الحمدلله<لفت للبنى بابتسامة >صح قبل ما انسى وسيم بده اياكي بالمجلس
انصدمت لبنى شنو بده فيها خافت منه بس مو عارفة تتصرف والكل يناظرها حاولت تبين انها طبيعية :اوكى
طلعت تحت نظرات الكل للمجلس وقلبها يرجف
دخلت شافته جالس بالمجلس وهو مبتسم بس شافها وقف وقرب منها :كيفك
لبنى طالعته وبخاطرها :اكيد مو مناديني لتسألني كيفك
فهم عليها بس طنش وقال :اممممم في لك مفاجأة متأكد انها راح تبسطك
لبنى بحيرة :مفاجأة
هز راسه بايه :غمضي عيونك
لبنى :بس
وسيم :لا تخافي انتي مو مآذيكي غمضي شوي
لبنى ردت عليه وغمضت عيونها وهي تسمع خطواته تبتعد عنها شوي وسمعت صوته :افتحي عيونك
فتحت عيونها ببطئ وهي تتلفت تدوره التفتت وراها بدها تتكلم وعجزت عن الكلام وهي تشوف ئلي قدامها يناظرها مبتسم
كانت تحاول تستوعب ئلي قدامها :مو مصدقة مو مصدقة
جاكي اقترب خطوة منها :لبونة انا عندك
لبنى ركضت لعنده وضمته بقوة وهي تصيح :جاك مو مصدقة
جاكي شالها يدور فيها :صدقي يا قلبي انا قدامك
I miss you Jack
لبنى:

جاكي :وانا اكثر
لبنى تناظره بشوق وفرحة لا توصف :ليش ما خبرتني انك جاي
جاكي :طلب وسيم مفاجأة لك
لبنى ناظرته مو مصدقة لكن الفرح والسعادة كان باين بعيونها ئلي بتلمع قالت بسعادة :شكرااااااا
وسيم عيونه معلقة بعيونها :العفووووو ..اهم شيء انك مبسوطة
لبنى تحضن جاك :اكيد I'm very happy
دخل حسن وجميل
حسن :ها لبونة كيف المعنويات الحين
لبنى :مبسوطة كثير باباااااااااااا مو مصدقة انه جاك قدامي
جميل:اكفخك لتصدقي
لبنى بمرح :لالا ابعد عني يا دبور
ضحك حسن وهو مبسوط لها من شافت جاك بين سعادتها وراحتها ورجعت لبنى ئلي الكل بعرفها لبنى القديمة
حسن:جميل خبر الخدم يجهزوا غرفة جاك .تراني من جينا حجزت لك غرفة
كان بتكلم بس رد وسيم :ما بتقصر يبه بس جاك ضيفي وراح يجي لعندي
لبنى نطت بسعادة مثل الاطفال :ا ي اي بابا
ضحك حسن :خلاص براحتكم

دخل حسن وجميل لداخل والكل كان جالس مع الجدة وحولها وهي مبسوطة فيهم وهم حولها كلهم والجد ابو عمران كذلك
كان محور الحديث على ليالي والكل يقنع فيها تروح تشوف رجلها بالمشفى لانها مو مستحملة الالم
ليالي بصوت واطي "خلاص لا تضغطي عليه ماما انا بخير
حازم يطالع اخته وهو ندمان :خلينا نروح الحين
ليالي :معليه ما راح يصير شيء لو رحنا الظهر اصلا الساعة داخلة على 3 يعني احنا بيوم جديد
الشباب والرجال كانو مستمعين ئلهم تدخل ابو حازم : بنمشي وبنروح
ليالي شوي وتبكي من الموقف ئلي هي فيه وسكتت
ام حازم حست باحراج بنتها وئلي فيها وحبت تنهي الموضوع :براحتك حبيبتي بس عبدالعزير يرضالي عليك تشوفها لها اذا محتاجة مشفى بنوديها غصب
الكل سكت حاسين انه الموضوع عادي طبيب بيكشف على مريضة عدا عزوز ئلي الامر ئلي كان خجلان ما عمرها صارت وكشف على وحدة من عايلته غير عذاب ئلي كانت حالة خاصة <رفع نظره المشتاق لها يناظرها شاف عدم الرضا بعيونها وفهم انه هي بعد ما عجبها الكلام ,
كرمال نظرة رضى منها يعمل المستحيل
والثالث ئلي كان بموت بمكانه هو شريف شيء موجع ئلي بسمعه وئلي بشوفه وكالعادة فيصل معه ويهديه بنظرات عيونه
ليالي طالعت امها بلوم وقالت :مو محتاجة ماما
الجد ابو عمران قرب منها :انا بشوفها لك
ليالي بخجل من الشباب والموقف ئلي هي فيه ناظرتهم وقالت :بس
فهموا عليها وكلهم نزلوا روسهم للارض

ليالي بكت بصمت :لالا جدي آآآآآآهـ بتألمني
الجد :فيها كسر الصبح ضروري تروحي المشفى
مريم دخلت عليهم بعد ما كانت تكلم سليمان :وانا بعد قلت لها بس راسها يابس عنيدة
ليالي :ان شاء الله
مريم :ابتهال :وين لبنى ما بشوفها اجت معكم ولا حتى وسيم
عذاب ضحكت :ههههههههههههه لبنى ناسيتنا كلنا مو مفتكرة احد دام معها الحبايب
اغتاضت هند وشوي وتشب نار فيهم وتطالع ننغم مقهورة وتهز رجلها وهي كل فكرها انه بتقصد وسيم لانها طلعت له وما رجعت
الجدة :مين
ضحك حسن :اخوها يا امي جالسة مع اخوها
الجدة :اخوها مين وين طلع ذا
صرخت مريم :اووووووووه جاك وصل متى <طالعت عذاب >يالخاينة ما قلتي لي
عذاب ضحكت بصوت عالي وهي تهز كتوفها لمريم :مفاجأأأأأأأأأأأة
وقالت بصراحة :قبل كم يوم لما حددت موعد رجوعي اتصل فيني وسيم وخبرني انه اجيب معي جاكي بيعملها مفاجأة للبنى وعاد انا من يومها وانا اجهز اوراق جاك وخبرني ما اقول لاحد وبس "وقالت وهي تتذكر "وبيني وبينكم لو ما اجى معي كان ما رجعت وسيم مهددني اذا ما اجى معي ما راح يدخلني البلد ههههههههه ههههههههههههههههههههههههههه
ضحك الكل عدا طبعا وحدة كلكم عارفينها
ام وسيم فرحت بتصرف ابنها وهي عارفة وكل يوم تتاكد من مشاعر ابنها اتجاه لبنى ئلي حاول يخفيها بس مو عليها هل شيء
طالعت ابتهال ئلي بتضحك وغمزت لها ابتسمت لها وهي كاتمة ضحكتها ونظراتها تراقبه وتراقب كلامه وضحكته ئلي رجعتها للماضي الاليم
الجدة :الله يديم علينا هل فرحة يارب ويخليكم يا اولاد ويفرحنا فيكم ونشوف اولادكم
الكل :اميين
الجدة :يمه شريف سمعت انك ناوي تكمل نص دينك وتتزوج
البنات كلهم تفاجأوويطالعو بعض بصدمة وهم يسمعوه يقول :اي يمه خلاص مليت من العزوبية وابي استقر
ابتهال :وببالك احد معين ولا ندور لك
شريف بحزن ئلي ابيها ما تبيني لكن راح تبقى بقلبي :لا ما ببالي احد المهمة هاي لكم
امه :انا لقيت لك وحدة وان شاء الله تكون من نصيبك
الجدة ئلي بتعرف عنها :اي يا ابني مناسبة لك اخلاق وادب وجمال ومركز كاملة وكامل الله
شريف مو عارف شو يقول كان يتسرق النظر لها يبي يعرف ردة فعلها ولكن هي مو معه ونظرها لمكان محدد ولم التفت عصر عيونه بآألم وهو يشوف عبدالعزيز ئلي نظرها مركز عليه ومو لمه :ان شاء الله خير البعض متفاجأ والبعض فرحان والبعض حزين ومتضايق وئلي هو اكيد فيصل ئلي يناظر صاحبه بصمت ومتضايق من تصرفاته وتضيع لنفسه ووووو
الجدة تلتفت لعبدالعزيز ومحمود :عقبال ما نفرح في بعض الناس
ضحكوا عليها لثنين
عبدالعزيز :هههههههههههههههههه والله اني قايل اني قاعد على قلبكم تبون تزوجوني وتفكوني منكم
محمد يهز راسه بتاييد:صدقت والله
الجد:ههههههههه حرام عليكم جدتكم قصدها تفرح فيكم
محمود :انا من جهتي كلها فترة واقول لكم اخطبولي
طالعوا عبدالعزيز طالعهم كلهم وهو يضحك وخفت ضحكته وما زال مبتسم وهو تلتقي نظراته بنظراتها وهو فاهم هل نظرة عدل قال مبتسم :وانا نفس الكلام ان شاء الله بتفرحوا فيني قريب
صرخوا الشباب والاهم اخوانه
سعيد:اوووووووووووووووه واخيرا
سعد يحضن توأمه :مبروك جانا افراج قريب
ضحك الكل عليهم

همست لاختها بهدوء :طلعيني من هنا
مسكت يدها بهدوء ووقفتها وهي تقول :عن اذنكم بنطلع اخلي ليالي ترتاح شوي
ابو حازم :احنا ماشيين الحين لا تطلعوا
تسنيم :اجل بجهز اغراضنا وطلعت وهي تسند اختها وبعدها البنات وراهم يجهزوا حالهم للخروج
وبعد ساعة طلعوا كلهم واخر من طلع كانوا وسيم واهله كان هو يسوق وجنبه كان جاك ووراهم كانت نغم وهند وام وسيم ولبنى ئلي اتغيرت نفسيتها وصارت تتصرف بحرية كبيرة مع وسيم وهي مو حاسة بحالها شوفتها لجاك غيرت كثير فيها شوقها ئله كبير وحاجتها ئله اكبر
صحيح هل شيء كان مضايق وسيم من نوع من الغيرة وهو يشوف تعلقها فيه بس يهدي نفسه ويفهم نفسه انه محرم لها واخوها ما فيها شيء
كانت قاعدة ومستندة على الكرسي القدام جنب جاك ومقربة شوي من بين الكرسيين القدام
كان يتكلم جاك ووسيم اخذوا على بعض شوي ولبنى تشاركهم بالكلام وطول الطريق ام وسيم ونغم كانوا يشاركوهم بشيء ببسيط ويضحكوا على هبال لبنى وهند طبعا بعالم تسبح بعالم الكره والحقد والقهر والغضب
جاك يضحك :هههههههههههه ههههههههههههههه نونو لا اصدق
لبنى الوحيدة الفاهمة عليه :لأأ تضحك جاك بليزززززززززززز
جاك :هههههههههههه اوكى ولكن بدي وقت لاهدئ ورجع يضحك
وسيم يناظرهم ويناظرالطريق :ضحكنا معك
لبنى تكلمت باللغة الفرنسية ما بدها احد يفهم عليهم:هيا جاك لا داعي لهذا الامر لقد جبرت بالاول للبس هذه الملابس ولكني الان مرتاحة لذلك
جاك لتفت شوي لها :حسنا انا متأسف ,لكن لم اراكي قط بتلك الملابس من قبل وتفاجأت لما رأيتك حتى انني لم اعرفك
لبنى :اعلم ذلك ولك عندما تزوجت وسيم طلب مني ارتداء العباء والغطاء حتى لا يراني احد
جاك يطالع وسيم وهو مبتسم وئلي بطالعه مستغرب وده يفهم كلامهم بس ساكت مو حاب يتدخل بينهم :ارى ان زوجك يغار عليكي
لبنى تذكرت ئلي عمله فيها بس سمعها تكلم جاك وارتجفت بقوة حس فيها وسيم لانها كانت قريبة منه :نعم اعلم بذلك
جاك :ولكني اراكي جميلة جدااااااا بهذه الملابس وافضل ان تبقي فيها ايضا
لبنى ابتسمت له :وهذا يكفيني جاك
جاك :ههههههههههههههه كم انا مشتاق لكي
لبنى :وانا اكثر <تكلمت بالعربية >احلا مفاجأة لي
التفت يطالعها من المراية ئلي قدامه وعيونه التقت ببعيونها ئلي تشع فرحه


انتهى البارت بتمنى يعجبكم
وبنتظر تعليقاتكم







  رد مع اقتباس
قديم منذ /16 - 11 - 2014, 8:12 AM   #32

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,974
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: روايه أخبروهَا أنّ حروفَ العشقِ لا تليقُ إلا لهاَ و لأجلهاَ روايه 2015

البارت الثاني وعشرون
بالصباح
بيت العمة سعاد
كانو جالسين على الفطور
نور كانت جالسة بصمت وهدوء وهي تفطر وامها وابوها هم ئلي بيتكلموا بس ومحمد صامت كمان صاحي من النوم وما ئله خلق شيء
نزل شريف امه وابوه سكتوا يناظروه
صباح الخير
قرب من امه وابوه باسم روسهم وجلس جنب اخته نور ئلي حبته على خده :صباح النورر
الام بحنان:اتاخرت اليوم بالصحوة
شريف بكسل :اي ما ئلي خلق دوام بس لازم اروح عندي شغل كثير
الام :الله يوفقك حبيبي
شريف يناظر محمد "شفييييييك مبوز
محمد :نعسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسان
شريف:ونام من جابرك على الصحوة ما وراك مدرسة
محمد :ليش ما بتدري
شريف:بشنو
محمد :صرت سواق مدام سعاد الخاص ما بتطلع ئللا رجلي على رجلها ما كانه عندها سواق
ضحكوا عليه
امه :تتمسخر يا محمد ماشي
محمد قام حب راس امه :لا والله يا امي مو قصدي بخدمك بعيوني <وقال بطريقة تضحك>بس لو اتاخري مشاويرك شوي بس شووووووي
سعاد طنشته لفت لشريف :انا خطبت ئلك البنت واهلها وافقووووو
من سمعها شرق بالشاي ئلي كان يشربه خبطته اخته على ظهره :بسم الله عليك شوي شوي
شريف لف لامه :متى ولييييش ما قلتي ئلي
سعاد ":حبيبي مو قلت ئلك اني كلمت امها وراح تشاور البنت وابوها
شريف تذكر وقال :اها
امه :ومتى بتحب نروح نخطبها رسمي وتشوفها
شريف :واشوفها ليش موب لازم
الاب :ما بصير هاي الشوفة من حقك وحقها
شريف زفر بضيق :يبه تبي اشوفها وانا ما بعرف عنها شيء ما بعرف اسمها ولا حتى من بنته
الاب يناظر سعاد:وليش ما خبرتيه
سعاد:هو انت معطيني فرصة ولا بتجلس بالبيت
شريف :خلاص مو مهم اعملوا ئلي بدكم اياه بس شوفة مو ضروري
الاب :خلاص باخر لسبوع بنروح نخطب ونحدد معهم كل شيء
شريف قام وهو متضايق :بكيفكم يلا انا رايح على الشركة
طلع بعد ما سلم واخوانه يطالعوه باستغراب بعدها راح الاب والام طلعت تجهز حالها بقيوا نور ومحمد
محمد:شفيه اخوكي انهبل ولا شو
نور بحيره :مدري ,بس يا خوفي يكون بابا غاصبه على الزواج وهو ما وده حتى ما بده يشوفها
محمد :لالالا ما بظن ما بيعملها اكيد لااااااا

صحى من النوم وناظر الساعة جنبه شافها 9ونص التفت لجنبه ما شافها نايمة عقد حواجبه قام ودخل للحمام اتروش على السريع طلع لبس له برمودا بني وتي شيرت اورنج
خرج شافها وهي تطلع من الغرفة الثانية ابتسم :صبااح الخير
طالعته وردت له الابتسامة باحلى منها:صباح النور
وسيم يؤيؤيؤ من وين طالعة الشمس اليوم لبنى تبتسم لي بدون سبب مستحيل اكيد صاير شيء بالدنياا آآآآآآآه يا قلبي ابتسامتها ذبحتني ولا شكلها :كيفك اليوم
لبنى على ابتسامتها :فاين
لبنى بابتسامة عذبة قالت :ثانك يو وسيم
وسيم :العفو بس ليش
لبنى :لانك حققت لي اكبر احلامي من جيت هل بلد
وسيم فهم قصدها قرب منها حط يديه على كتوفها وقال بحنان :لا تتشكريني يا لبنى كان لازم اعملك اكبر من كذا لكن <سكت شوي وقال >صدقيني راح اعوضك عن كل ئلي سبببته لك من متاعب بس انتي اعطيني فرصة وما بتلاقي غير ئلي برضيك مني ,وراح تكون مهمتي بس احقق لك امنياتك ,اهم شيء تكوني مبسوووووووطة
لبنى بفرحة :مبسوطة كثير ,صحيح انت ذبحتني كثير وجرحتني لكن ارجعت لي الروح من شفت جاك رجعت لي روحي وهل شيء يكفيني
وسيم بضحكة :ها ترى اغار برجعه على بريطانيا
لبنى برعب:لالالا تكفى
وسيم :ههههههههههههه ما صحي
لبنى بملل :لاااا نايم مو راضي يصحى اصلا عجزت فيه نومه ثقيييييييييييل كثير لو تقعد تصارخ فوق راسه لبكرا ما راح يصحى ئلا من حاله
وسيم بتمتمة:هههه اجل مو طالعة لاحد بعيدددددد
لبنى بشك :بتقول شيء
وسيم :ها اي كنت اقول خليه على راحته اكيد تعب من السفر
لبنى :وهو هيك مع اني مشتاقة له مووووووووووووووت ودي اجلس معه
وسيم :بتجلسي معه كثيررررررررر لا تخافي
لبنى بحزن:ادري بس كلها كم يوم ويرجع يسافر وانا ما شبعت منه
وسيم :ومن قال اني راح اسمح له
طالعته لبنى
حاوطها من الخلف ومشى طالع لبرا لجناح ويقول :لو هو طلب يروح ما راح اسمح له انا دام انتي ما بدك يروح حتى راح اخليه يعيد عندنا بعد شو رأيك
لبنى :بس
وسيم فاهم عليها فكمل :واذا ميشان مدرستك وقعدته معك فانا حليت هل شيء وهو راح يروح معك على المدرسة
لبنى امتلت عيونها دموع من الفرحة وهي تناظر وسيم بامتنان وشكر وفرحة عاجزة عن وصفها
طالعها وسيم وهو حاس بسعادتها لكبيرة قال لما شاف دموعها راح تنزل :بس ها انا مع شلتك ومو ملحق عليكي شكاوي من المدير كيف لما اجى اخوكي معك اذا سمعت اية شكوى راح اخذه يداوم معي بالشركة ومنه يستفيد من الشغل للمستقبل
لبنى :وانا باجي معكم
وسيم نكشلهاشعرها :يعني ناوية على مصايب ها
لبنى ببراءة :انا من قاااااااااااااال
وسيم :هههههههههههههههه هههههههههه
دخل الصالة وهو يضحك وكانوا كلهم موجودين ولبنى فرحتها مو سايعتها انتبهت على نظرات هند النارية لها ولوين تناظر وبهل لحظة استوعبت انه وسيم ماسكها وهي شبه بحضنه


بعدت عنه بهدوء حتى لا يحس بشيء وراحت عند ام وسيم وهي مبتسمة باستها على خدها وراسها وبعدها وسيم حب راسها :صباح الخير
ام وسيم فرحت كثيرررررررررر من شافتهم مع بعض وهي تناظر لبنى بحب من شافتها دخلت قلبها على طول وحمدت ربها انه ابنها رجع لوعيه واكيد انه راح يعوض لبنى ئلي تعتبرها بنتها :صباح النور
وسيم :شلونك يالغالية
ام وسيم :بخير بشوفتكم حولي
لبنى تناظر ساعتها :ما صارت نومة اووووووف بروح اصحيه ما ئلي شغل
ام وسيم :ههههههههههههههههههههه الله يعينه عليكي اتركيه براحته
لبنى طلعت من عندهم تركض
وسيم التفت لنغم:شلونك اليوووووم
نغم ابتسمت له بحب :بخير الحمدلله
وسيم:وبنوتي ان شاء الله مو مغلبتك
نغم :ههههههههه لا بس شيطانة على ابوها
ام وسيم ونغم :هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه
وسيم ناظرها بنص عين :على ابوها ها
قاطعت حديثهم هند ئلي خلاص مولعة على الاخر وبدها احد تحط غلها فيه :وسيم بروح لاهلي اليوم
وسيم ناظرها :اوكى محتاجة شيء
هند :لا بس ما بتروح معي
وسيم ببرود:لا عندي شغل
هند :بس انت ما بتروح على الشركـ
قاطعها :قلت لك عندي شغل لا تحني فوق راسي
الخدامة دخلت :فطور جاهز
قاموا كلهم
وسيم :روحي نادي لبنى ولا اقلك انا بناديها خلاص روحي
الخدامة :اوكى وطلعت
وسيم :جاك راح يفطر معنا تحجبوا
هند بقهر :وليش مقعده معنا بالبيت ما يصير ليش ما قعد بالملحق او عند ابوووووووك يعني ترتاح الست لبنى واحنا تنحجز حريتنا
ام وسيم لما شافت انه ابنها خلاص راح ينفجر ويفجر فيها قالت بسرعة :الولد صغيرررررر وما فيها شيء واكيد ما راح يقعد يطالعكم وانتم متزوجات وهو كل همه اخته وبس
تركهم وسيم وراح لغرفة جاك بالدور الارضي على جنب دق الباب وبس استأذن له دخل واندهش وقال بضحكة :لالالا كذا انا صدق بغااااااااااار
جاك :ههههههههههههههههههه
وسيم :ما شاء الله مطقمين مع بعض
كانت لبنى لابسة شورت اسود مع توب لونه احمر وعلى الطرف عليه كتابات مزينته وشوز احمر
وجاك برمودا اسود وتي شيرت احمر وعليه نفس الكتابات على توب لبنى ورافع شعره بالواكس وبوت اسسود وعليه خطوط احمر طالع شكلهم خطيررررررررررررررررررر
جاك :خلاص اتعود على هل شيء
وسيم :هههههههههههههه طيب تعالو الفطور جاهز
لبنى :اوكى
وهم طالعين وقف جاك :اممممممممممم بس ما راح اضايق على اهلك <قال كذا لانه شاف طبعهم>
وسيم :لا يا رجال ,البيت بيتك
لبنى ابتسمت وحبت تعامل وسيم مع جاك
دخلوا يفطروا والكل مبسوط عدى وحدة وكلكم عارفينها

العصر
دخلت عذاب بسيارتها لبيت جدتها وهي مجبورة على هل جية ما كان بدها حتى لا تشوفه وئلي ريحها شوي انه طلعت من شغلها بدري لانه عارفة ان اليوم عليه دوام صباحي واكيد انه بالمشفى بهل وقت
نزلت من السيارة وهي تتافف وتلعب بمفاتيح السيارة لكن طاحوا على الارض ونزلت لحتى ترفعهم ورفعت عيونها لقدام ورجعت نزلتهم على المفاتيح بس رفعتهم مرة ثانية بقوة وبصدمة من المنظر ئلي شافته قدامها


لالالااااااااااا مستحيل ئلي بشوفه قدامي اكيد في شيء غلط قولولي انه مو عزيز مو هو الشب ئلي حبيته وملك قلبي وروحي آآآآهـ ذبحتني يا ولد عمي اخر شيء توقعته منك <ناظرته وهو واقف من وحدة ما عرفتها وكان قريب منها حيييييييل ولازق فيها ويدها بيده ويده الثانية على صدرها >حست انها انهارت من داخلها قربت منهم وهي تخبط برجولها لارض انتبهوا عليها والتفتوا لجهة الصوت والتقت عيونهم ببعض طالعته بنظرات لغز كبير بالنسبه ئله
طالعت عيونه بهدوء ثم ناظرت يده ئلي ماسك فيها البنت
بس انتبه على مكان ما تناظر حس على حاله وعلى طول ترك يدها وكانه مقروص وقال بهمس مسموع :عذااااااب
قالت وهي تصفق وقالت بسخرية :اوووووووووووه جو رومانسي اكيد اني قطعت عليكم ,سوري ما كنت بعرف انكم هوووووون
البنت طلعت من البيت وهي تجري
لفت عنه ماشية لداخل لحقها وهو ينادي عليها بس طنشته وهي موصلة معاها مسك يدها :عذاااب لا تفهمينا غلط انـ
قاطعته بعصبية وهي تسحب يدها منه :اترك يدي لا تلمسني فاهم وبعدين <ضحكت باستهزاء>منو انا لحتى تبرر لي هههههههه اذا كنت خايف اني اخبر خالتي عن الجو الشاعري ئلي كان فيه ابنها فلا تخاف ما راح اخبرها والحين ابعد عني لو سمحت
تركته وهي معصبة على الاخر ودخلت على المجلس
اما عزيز قعد على الكرسي بالحديقة وهو مو مستوعب ئلي صار ئله كله

الجدة:يمه عذاب فيكي شيء
عذاب بتعب :لا جدة ما فيني شيء انا بخير
ام عبدالعزيز :واخيرااااااا زرتينا وكانك حالفة ما تدخلي بيتنا
عذاب ناظرت خالتها نظرات قدرت تفهمها ورجع الحزن يعصر قلبها على حال ولدها وبنت اختها :شدعوووووووة خالتي ,بس انشغلت شوي بالشغل

الجدة :ارتاحي يمه لسا مبارح وصلتي من السفر
عذاب :ان شاء الله بس يبيلي اشوف تجهيزات ملكة جميل
ام عبدالعزيز :على خير ان شاء الله
عذاب :وين عمتي ابتهال اجل
ام عبدالعزيز:طالعة مع شهد
عذاب كانت بدها تتكلم بس سكتت لما دخل عبدالعزيز
ام عبدالعزيز :ها حبيبي لسا انت بالبيت ما طلعت
عبدالعزيز :الحين طالع ,"التفت لعذاب "ممكن شوووي
طالعته بقوة وكانها تقول شو بتريد مني :ما ودي اخرك على شغلك
عبدالعزيز:ثوووووووواني ما راح اتاخر عليكي
ما حبت تبين شيء قدام جدتها وخالتها قامت بصمت وطلعت للخارج وهي صامتة وهو وراها بدون ما يهتم لنظرات امه وجدته
عبدالعزيز :عذااااااااب خليني افهمك لا تحكمي بلي شفتيه بس
عذاب :ما ئلي شغل فيك ما في داعي تبرر
عبدالعزيز :انا ادري انك تحبيني بس بتكابري وهل شيء مو من صالحك تكفين ريحيني
عذاب طالعته بفترة وعيونهم ئلي بس تحكي
بعد صمت
:ما بقي بالعمر كثر ما راح يا عذاب ابيكي جنبي وبعيوني وبحضني
عذاب حست انها راح تضعف لفت للجهة الثانية حتى لا تناظره وقالت:من قال اني بحبك اكيد انك مخرف
ابتسم بحزن :اذا انتيي نسيتي ئلي كان بينا انا مو ناسيه ولا راح انساه مو ضروري تحبيني يكفي انا بحبك
عذاب بغصة :لو كنت فعلا تحبني ما شفتك قبل شوي بذاك الوضع
عبدالعزيز :والله العظيم اني انا ما ئلي شغل اصلا كنت اصد فيها ودوم اصدها وانصدمت وما قدرت اتحرك لما مسكتني من صدمتي ما قدرت ابعدها وانتي جيتي بهل لحظة ولا كنت ناويها
كان ودها تصدقه ناظرت عيونه كانت تشوف الصدق بعيونه لكن غيرتها فاقت كل شيء الحين تاكدت انها ما نسته ومستحيل تنساه وغيرتها عليه جنوووووون ما استحملت تشوف وحدة قريبة منه
بعدته بتعب :خلاص قلت لك هل موضوع ما بهمني
صرخ بقهر :انا ادري فيك لكن انتي ناوية تعذبيني وتذبحيني وانا حي وترفعين ضغطي وبعدين تعالي
مسكها من يدها وجرها معه لفوق وهو يركض وماسك يدها وهي تصرخ حتى يتركها
طلعت الجدة وام عبدالعزيز من سمعوا صراخه خافوا وناظروا مكان ما اختفوا
الجدة :سونا ابنك انهبل انا متأكدة
قالت بشهقة :انا عارفة وانا سبب هل شيء
الجدة :ما هو صاحي على ئلي ببعمله ما يجوز حرام
قالت بغصة وهي ترجع تدخل وتقعد بارهاق :لا تخافي ما راح يأذيها عبدالعزيز تربيتي خليهم يتافهموا يمكن تنحل هل مشكلة
الجدة :ان شاء الله يارب والله انه بيتقطع قلبي عليهم
عذاب بصدمة :من وين عرفت
عبدالعزيز بألم :يعني صحيح
ردها كان الصمت
قال بصوت مهزوز:عذاااااب ليش بتعملي هيك حرام عليكي ارحمي نفسك شوي ,اذا مو هاميتك نفسك ارحمي عمي شوي اخوانك اهلك ارحميني يكفينا شغلك ئلي ما احد بالعائلة كلها موافق عليه تروحي تعملي هل شغل بالخارج ,لو يعرف عمي اكيد راح يصيبه شيء ,يا عذاب ئلي فات فات خلاص انسي وعيشي حياتك
عذاب :لا ما في شيء لسا في بيني وبينهم حساااااااااااب قديم وما تحاسبنا عليه
عبدالعزيز :في شيء اسمه قانون وهو باخذ حقك وحق عمي وحقنا كلنا منهم
عذاب بحزن عميق :هاي امي يا عزيز امي انقتلت قدامي صورتها للحين ما فارقت بالي ولا يوم نسيت ذاك المنظر ئلي حرمني منها ,انا حلفت اخذ حق امي منهم وحق كل دمعة نزلت من عين بابا وجميل .
عبدالعزيز :يمكن الرجال ميت تكفين عذاب انسيكي من هل موضوع الحياة قدامك طويلة شوفي حياتك لا تخلي شيء يوقف <لا ارادي منه مسك كفوفها بين يديه وقال وهو يناظر بعيونها >لا تحرمينا من بعض حياتي من دونك ولا شيء ,انا راح اسئلك سؤال وبتمنى تجاوبيني سؤال صريح واذا رفضتي اعتبريني طلعت من حياتك ووعد مني ما تشوفي وجهي ابدا لو لزم الامر ارحل من هل مكان رحلت لعيونك
طالعته بصدمة من كلامه
عبدالعزيز :عذااااب نسيتيني فعلا ولا لا, بعدك بتحبيني
ما توقعت سؤاله وخصوصا بهل لحظة ئلي حنت له فيها وحاسة بالضعف ويمكن انها تسلم رايتها البيضاء باي وقت له
شاف الحيرة بعيونها والانكسار وهو هذا ئلي يبيه يبيها تنهزم قدامه
:بتحبينننننننننننننننننني مثل ما انا حبيتك
عذاب ناظرت بعيونه لالالا تكفى الا هل نظرة ما ابيها تذبحني من الوريد للوريد "التفتت براسها للجهة الثانية ونزلته وقالت بضعف :انت راح تتزوج مو هذا كلامك مو قلت لخالتي والكل هيك
عزيز اشرق وجهه من الفرح قال :وانا عند كلامي
عذاب تنرفزت منه وانقهرت واشتعلت نار الغيرة عندها دفته وهي تقول :اجلل من ماسكك روح اتزوج ئلي كانت بحضنك من شوي وريحني منك
عبدالعزيز تصرفاته صارت من غير شوره وبدون شعور منه وهو ما يدري شنو قاعد بيعمل
حضنها :اذا قررت اتزوج احد فاكيد ما فكرت باحد غيرك ,واللي خلقني ما حبيت غيرك ولا دخل قلبي غيرك
عذاب انصدمت من حركته وما قدرت تتحرك في شيء مانعها وئلي صدمها اعترافه الصريح انها اول حب له
عبدالعزيز بامل:تغارين علي
كان فعلا كريم بتقديم مشاعره لها وهي ما راح تكون ابخل منه قررت تفسح المجال لمشاعرها وتعيش حياتها مع الشخص ئلي حبته واختارته
قالت بكل صدق:لأأأأأ /أ ما غرت عليك"عقد حواجبه "بس متت موت بطيئ وانذبح قلبي وانا اشوفها قريبة منك بهل شكل
عبدالعزيز طالع بعيونها لثواني من فرحته عجز لسانه عن الكلام باللحظة ئلي فقد فيها الامل رجعت له روحه كل ئلي عمله انه زاد بحضنها له
انتبهوا على نفسهم على صوت الباب ئلي انفتح بقوة وصوت :عبدالعزيييييز كـ "شهق ولكن تدارك حاله وقال "اسف وطلع على طول
عذاب ماتت من احراجها نزلت على طول تحت سلمت على خالتها وجدتها وطلعت من البيت كله
اما عبدالعزيز ما كان همه كل ئلي في باله انها على وعدها له وتحبه للان
رمى نفسه على السرير وابتسامته ما فارقت شفايفه

دخل على غرفتهم وسكر الباب وصرخ :يسسسسسسسسسسسسسسسس يس يسسسسسسسسسس واخيراااااا هههههههههههههههه ياهوووووووووووه
التفتوا عليه باستغراب :سعوووود شفيك انهبلت
سعود :مو مصدق هههههههههههههههههه ههههههه
سعد:شو الموضوع شكله عزوز عطاك كم ضربة على راسك صح
سعود :واخيرااااااااااااااااااا روميو رجع لجولييت
سعيد .هههههههه يمكن ول"سكت بس استوعب"من جدددددددددددددددك
سعود :والله
سعد:كيف عرفت
كان راح يتكلم بس سكت فترة وهو يفكر بعدين قال :سمعت جدتي وامي بيحكوا
سعيد براحة :الحمدلله يارب واخيرا بيرجع لنا اخونا زي ما كان
سعود وسعد:الحمدلله
سعيد:خلونا ننزل لتحت نشوف الوضع
نزلوا وشافوا امهم وجدتهم قاعدين بيتكلموا بس دخلوا سكتوا
وقبل ما يتكلموا بشيء دخل عبدالعزيز :السلاااااااااام عليكم
الكل:وعليكم السلام
عبدالعزيز :سعود الحقني بكلمك
سعود قال وهو يسكر فمه :ما راح اتكلم ,ما شفت شييييييييييييء
ارتسمت على شفايفه شبح ابتسامة وهو يقول :بكون احسن
سعد وسعيد بهمس لسعود:شو شفت اتكلم
سعود :ولا شيء
عبدالعزيز : انا تاخرت على المشفى
سونا :بس لازم نحكي
عبدالعزيز باس راس امه وجدته :بس ارجع يمه بس ارجع


اخت هند:شو هنووووودة شايف ضرب معك الحظ واعترف فيكي افرحي يا بت صرتي غنية
هند بغرور :حبيبتي حتى بالاول وسيم حبي ما كان مقصر معي بشيء ,وعلى الجهتين كان راح يعترف بزواجنا ما بطلع بالخاسر انا
اخت هند :اي بس عندك ضرايررررررر انما اييييييه الوحدة تقول الحلى عندي خصوصا لبريطانية اذا انا خقيت عليها كيف وسيم
هند بشر:على قلبي قاعدات بس انا لهم ما راح اخليهم يكملوا السنة معه ما بكون اسمي هند
الام:الله يهديكي يا بنتي شنو هل حكي ارضي بنصيبك وئلي كتبه ربنا ئلك وضراريك مو مسببين ضرر ئلك ان شاء الله
هند موع اجبها كلام امها قالت بخبث تغير الموضوع :ئلا يمه شرأيك تهدي الشيبة ئلي عندك وازبطك مع ابوه تراااااااااااااه قطعة لا تتفوت
قامت وهي تقول باسف وحزن على حال بنتها :الله يهديكي بس
هند لفت لاختها :شرأيك انتي ازبطك وياه قبل ما يرجع لعجوز النار ئلي عندي
هند :حرام عليكي اذا ام وسيم عجوز شنو تقولي عن امك ههههههههههههههههههه
هند :ما علينا ها شقلتي
اختها ئلي اسمها رهف:لالالا حبيبتي هذا ناقصني ابتلش بعجوز
هند :يا حظي ومن قلك انه عجوز بالعكس شباب وغير كذا كل الفلوس ئلي عنده
رهف تقلب الموضوع براسها :امممممممم
هند بخبث :ها شقلتي
رهف :على يدددددددددددددددددددددك



حسن:هههههههههههههههههههه جميل اعقل
جميل :لالا مستحيييييييييييل اصبر بس تيجي اوريها
حسن:طيب نسيتني شو بد ي ايي وصيت على العشا بعد ما نرجع
جميل :لا المغرب بطلع انا وسليمان وبنمر كمان على القاعة نشوف اخر التجهيزات
حسن ابتسم :كبرت يا جميل وبتتزوج والله مو مصدق
جميل العبرة خنقته فسكت
حسن حس فيه فغير الموضوع وقال :ما راح اسمح لك تتركني بتعيش عندي فاهم ما تدري يمكن بعد عذوب تتزوج تتركوني لحالي
جميل :اكيد يبه وهو انا اقدر اتركك بعد ما تروح عذوووب تروح لزوجها
حسن :وانت قررت انه بتتزوج هههههههههه
جميل :وليش فاكر انه ابن اخوك بيصبر
حسن تنهد :ما تدري بتفكير اختك انت
جميل يغير الموضوع :اهم شيء بصير عندنا زواج لها
بهل لحظة :مين هي
التفتو للباب وكانت عذاب داخلة :السلام عليكم
:وعليكم السلام
باست ابوها وجميل وقعدت :خير مين هي ئلي بتتزوج
جميل يناظرها بنظرات :وحدة الله يهديها
عقدت عذاب حواجبها ما توقعت انه بعرفوا شيء عنها
:لا جد شنو
جميل خاف من نظرة ابوه فقال :ابدا الله يسلمك بقنع ابوي يتزوج
حسن طير عيونه بجميل ئلي قلب الموضوع عليه وجميل ضحك
عذاب :اي صدق باباااااا شو رأيك تتزوج
جميل :لي ساعة بقنع فيه وبكلمه بالموضوع وبحكيله بكرا انا بتزوج وعذاب كمان ببتزوج وما احد راح يقعد لك وبتبقى لحالك ليش ما تتزوج وتجيب عيال يسلوك
عذاب ماتت ضحك
حسن ضرب جميل على كتفه بصدمة :يا مجنووووووووووووووون اي عيال بعد هل عمر الله يصبر شروق عليك
عذاب :ليش لا بابا والله فكرة حلووووووووة ,بعدين جدتي مو مخليتك توني كنت عندها وكلمتني بالموضوع وتقول انها بعد خطبت جميل بتتفرغ لك
حسن :لا والله رحنا فيها دام امي تدخلت
عذاب :ها شرأيك عندك عروس ولا نزوجك احنا
جميل غمز له :تراها جاهززززززززززززة
قام حسن بعد ما اخذ الوسادات ورماها عليهم وطلع من الصالة وهم يضحكوا عليه

لف جميل ئلها وطالعها بنظرات هي فهمتها على طول :اييي واخيرا انفردت فيك
عملت حالها ما بتعرف مع انها تاكدت من نظراته انه بيعرف ووصله الخبر من مين ما بتعرف مستحيل عبدالعزيز خبره بس ما احد بعرف غيره ما بدي اسبق الاحداث يمكنن ما بعرف :خير شوفي
جميل :عاملة نفسك ما بتدري
عذاب :لا جد شنو
جميل بنظرات نارية :ليش ما خبرتيني انك تصالحتي مع عزوز
عذاب طيرت عيونها فيه :ها من قاااااااااال
جميل :هههههههههههههههه مو شغلك المهم ليش ما قلتي لي
عذاب توردت خدودها :اليوم لما رحت لجدتي شفته وكلمته
جميل ضحك لما شافها خجلانه منه اول مرة ولا دايم ما بكون بينهم اي حساسيات:واخيراااااااااا عاد افرجتوا عن حالكم
تغيرت نظرتها للحزن :مدري جميل ئلي عملته صح ولا لا ,كنت ابي ابعد عنه بس ما قدرت ,خايفة من قراري
جميل :عذووووب لمرة وحدة بحياتك اتبعي قلبك مو عقلك وصدقيني راح تكسبي ولا تخافي من شيء ئلي مكتوب بصير
ابتسمت له:وهذا ئلي صاااااار

مر الاسبوع وما كان في احلى منه على لبنى كانت تحس انها اسعد وحدة بالعالم بوجود جاك جنبها وتغير وسيم ئلي انقلب 180 درجة معها صار وسيم ثاني حتى بتصرفاته وخلال اسبوع نساها كل الالم ئلي مرت فيه بسببه
اليوم ملكة جميل والكل مبسوط له
وسيم طالع مع جاك من الصبح ولبنى وام وسيم كانوا جاهزات من بدري لانه لبنى بتروح تساعد عذاب وام وسيم ما حبت تتركهم لحالهم وهم بانتظار وسيم يجي يوصلهم
لبنى :جد خالتو
ام وسيم : بسم الله ما شاء الله عليكي قمرررررر الله يحفظك يارب <اشرت لها >تعالي يمه تعالي اقرى عليكي عيون الناس ما بترحم
قربت لبنى وهي مبسوطة من اهتمام الكل فيها
دخلت نغم وهي لابسة جلابية ويدها على بطنها ابتسمت :لبونة شو هل حلاوة
لبنى :عيونك الحلووووووووووووة
سمعوا طق الداخلي عرفوا انه جاك رفعت حجابها نغم ولبسته قامت لبنى تركض له وتدخله ومن شافها قعد يمدح فيها وهم مستمتعين فيهم
شوي وسألت ام وسيم:وسيم وينه
جاك ضرب على راسه :اووووووه نسيت ليش كنت جاي ,من شفت هل جمال نسيت
لبنى :جاااااكي
جاك يسحبها بيده ويطلعها معه :تعالي تعالي في مفاجأة لك
لبنى :اها جاكي وقف وقف
وقف شوي ولف :حتى انتو تعالو شوفوها
ورجع يسحبها معه وهو تصارخ عليه وتحاول توقف ومو عارفة تركض من الكعب

عند وسيم كان مبسوط ومنتظر برا وده يشوف ردة فعلها بس تشوف مفاجأته صحيح تعب فيها لكن كان مبسوط وهو يجهز لها وكله امل يفرحها ,استغرب ليش تاخروا وكان راح يدخل لكنه التفت لما سمع صوت الصراخ القريب منه
بلم وهو يشوفها كل يوم تحلوووو اكثر ويوم بعد يوم يذوب فيها ويعشقها اكثر وهي مو حاسة ومو قادر يوصل لها كل ئلي بقدر عليه يكبته بنفسه حتى لا تزعل منه ما صدق انها تسامحه
وقفت لبنى قدامه وهي تلهث هي وجاك وقالت وهي تزبط فستانها "لابسة فستان فوشي قصير للركبة على الجسم ويتوسع من تحت الخصر وبيجي تدريجات ظهرها مكشوف ومن عند الخصر ملفوف بشبره على شكل ورده باللون الاسود ولابسة صندل اسود وشعرها منزلته وعاملة بف من قدام وكان مكياجها خطيررررررررررررررر مع انه خفيف جداااا لكن هي ئلي محليته

:يالدب رجولي آآآآهـ
وسيم باعجاب يناظرها :شنو هل حلاوة لبونة
توردت خدودها وقالت بخجل :جد
ابتسم لها وعيونه تلمع حب :جد الجد <اشووف لفي كذا >لفت لبنى وهي بمكانها ومبسوطة انها عجبته ما تدري ليش صارت تحب تكون انيقة حتى يشوفها ويمدحها صارت تحب هل شيء منه
وسيم:راح تغطي على العروسة اليوم صح جاك
جاك :صحين مو اختي طالعة لي
وسيم :ماللللللللت بس
لبنى :شو المفاجأة
وسيم اتذكر من شافها نسي كل شيء بحضورها بحس حاله مخدر:تعالي معي بس غمضي عيونك ما راح انا اغمض لك حتى لا اخرب مكياجك
لبنى :ضروري
وسيم :اي يلا
لبنى :بس بطيح وبتكسر
وسيم ضحك عليها وعلى اعذارها :لا انا بمسكك
لبنى :اوكى يلا
غمضت عيونها وهو قعد يتامل فيها وقلبه يدق سرح فيها وصحي من سرحانه :وسييييييم
وسيم :هاا اييه
لبنى :وين وصلت
وسيم :معك معك يلا غمضي
لبنى غمضت عيونها ومسكها وسيم متجه فيها لوجهته حست انها مشت شوي وبعدها سمعته يقول :في درجة اطلعي
سمعت كلامه وحست انها دخلت بغرفة عجبتها ريحة المكاااان والموسيقى الهادية الخارجة منه كان ودها تفتح :ها افتح
وسيم لحظة شوي <لفها شوي وتركها >افتحي عيونك
فتحت عيونها بهدوء وهي تفكر شو راح تشوف بخاطرها قالت يمكن جايب لي بقية اصحابي من بريطانيا ضحكت على تفكيرها لكن بلمت من ئلي شافته التفتت بهدوء تطالع الصالة لكبيرة بالاوان هادية والاضاءة الخفيفة للمكان وكان بالطرف فيه جلسة صغيرة واستديوا مسجل على الطرف وبنص الجدار في تلفزيون بلازما كبيرررر وئلي دهشها اكثر اللوحات ئلي على الجدران ئلي كانت كلها من رسمها والاغلب انه ما كانوا عندها ما جابتهم معها من بريطانيا والمكان الثاني من جهة الباب فيه صور لها وصور لها مع ابوها وعذاب وجميل وصور مع جاك واو طبيعية وبالوسط كان في صورة كبيرة ئلها من اول الجدار لاخر وهي على مهرتها وكانت تضحك شكلها ولا اروع
واجهة كانت من زجاج بتطل على الحديقة وبالتحديد المكان ئلي فيه السور ئلي رسمتته عليه هي وباين المسبح الخارجي موقع ولا اروع
وبالزاوية كان في لوح الرسم وعليه ورق وبجنبه فيه طاولة صغيرة نوعا ما عليها كل اللون ئلي بحتاجها اي فنان وريش رسم واقلام وووو وبالطرف علاقة فيها روب ابيض
كانت مو مصدقة ئلي بتشوفه تمشي بالمكان وتحس انها بحلم
عند الباب كانوا واقفين ام وسيم ونغم وكانوا فرحانين للبنى وبنفس الوقت عاجبهم المكان وجاك معهم كان داري بكل شيء عمله للبنى ومن عرف كان وده يقلب الدنيا فوق راسه لكن لبنى ما سمحت له وخبرته انه موضوع وانتهى وكان حاس بتغير وسيم لهيك سكت وكل الطرق ئلي عملها لحتى تبقى لبنى مبسوطة وهل شيء خلاه يحس براحة اهم ما عنده تكون اخته مبسووووطة

وسيم منتظر ردة فعلها :ها شرأيك بمرسمك عجبك
لبنى :مو مصدقة وسيمممم هذا لي انا
وسيم :واكيد لك هو في احد عندنا هون فنان غيرررررررك
لبنى طالعته ودموعها بعيونها قربت منه وحضنته بفرحة :شكرااااااااااااااااااااا وسيم شكراااااااااااااااا
وسيم غمض عيونه وهو يستنشق ريحتها :اهم شيء تكوني فرحانة .
لبنى :اكيددددددددددددد ما بوصف لك فرحتي جد شكرا ئلك مشكوور
وسيم :العفووووووو
لبنى بعدت عنه وهو ما وده تبعد عنه طالعت المكان بفرحة وهي تقول :بس كيف كذا متى عملته ما حسينا فيك وبعدين من وين جبت لوحاتي
وسيم :هههههههههههه اكيد ما عملت هل شيء لحالي جاكي كان معي وانا طلبت منه يجيب معه كل لوحاتك
تخصرت لبنى وهي تلف لجاك :يا بكاااااااش طول الوقت معي وما تخبرني
جاك رفع كفوفه باستسلام وهو ياشر على وسيم
لبنى :طابخينها سوى اها اوكىىىى
نغم :مبروووووك لبونة
لبنى لفت لهم اسرعت لعندهم وباركوا لها
ام وسيم :يلا يمه وسيم بتوصلنا
وسيم :اي يلا جهزوا حالكم
لبنى كشرت :اهاااا ما ودي اترك غرفتي ,وسيم شنو رأيك اخبر بابا وعذاب وجميل يجو يشوفوها
وسيم ضحك عليها :ما بصير جميل بذبحنا خلاص انتي روحي البسي عباتك وانا بصورها لك توريها لهم اوكى وبعد الملكة بيجو يشوفوها
لبنى عجبها الاقتراح :اوكى اوكى <ركضت للباب وهي تقول >خالتي يلا حتى لا نتاخر ويذبحنا جميلوووووووو
طلعوا وراها
وسيم ابتسم وهو يطلع جواله ويصوور الغرفة لها وسط انشغاله انتبه لاحد بيناظره لف شاف جاك يناظره
ضحك باستغراب :شفييييييك
جاك قعد على الكنب وجلس جنبه وسيم :جاك فيه شيء مضايقك
جاك بهدوء :تدري اسعد ايام حياتي كانت بوجود لبنى جنبي هي مو اختي بس صديقتي وحبيبتي وو بعد ما قرر عمي حسن انهم يسافروا ما قدرت امنعه عجزت عن هل شيء مع انه ما كان ودي انا ولا هي وبس راحت بقيت مريض يمكن شهر وانا على الفراش ,كنت خايف عليها كثير صحيح انه سافرنا كثير ورحنا وجينا لكنها ما عمرها تعودت الا على بريطانيا خطر على بالي مليون شيء شيء مرت فيه من اجت هون كنت حاس انه كان يصير معها شيء بس هي ما تخبرني عنه حتى لا اتضايق ,كانت صدمة حياتي لما عرفت انها تزوجت او شلون سمح لها عمي حسن تتزوج .كنت مقرر بنفسي ما اسلمها لاي احد لبنى عانت كثير وطيبوبة وحنونة وتستاهل ئلي يسعدها وكنت مستعد ادور العالم كله حتى الاقيه لها <رفع نظره لوسيم >شكرااااااااا وسيم على كل شيء عملته لاختي
كان ندم وسيم يزيد يوم بعد يوم ما كان يدري انه جاك بيعرف عن اي شيء قال :اطمن يا جاك اختك وصلت للي بريحها صحيح اني زعلتها باول ايام لكن انا ندمان عن هل شيء وقاعد بعمل كل جهدي لحتى اسعدها
جاك :وانا شايف هل شيء وبتمنى لا تتغير وسيم لبنى صغيرة ومحتاجة من يهتم فيها ويوقف معها ويمكن انت بتعرف كمان عن مرضها ئلي مسبب لها حساسيات
وسيم :عارف اطمن لبنى مو بس بعيوني هي بقلبي
ابتسم جاك براحة
وسيم حب يغير الموضوع :وانت بعد من كبرك يعني مثلك مثلها
جاك ناظره :بس انا رجال قد حالي
وسيم باعجاب:والنعم
دخلت لبنى وهي لابسة عباتها وحجابها :يلاااااااااااا بعدكم قاعدين
قاموا وهم يضحكوا عليها








  رد مع اقتباس
قديم منذ /16 - 11 - 2014, 8:13 AM   #33

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,974
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: روايه أخبروهَا أنّ حروفَ العشقِ لا تليقُ إلا لهاَ و لأجلهاَ روايه 2015

ببيت حسن كانو العمات موجودين والجدة وام وسيم وام عبدالعزيز قاعدين بتناقشوا ببعض الشغلات بعد ما خلصوا تحضيرات وناويات يطلعوا للقاعة وعذاب بغرفتها بتجهز نفسها ولبنى قاعدة عند ابوها تسولف معه اما جميل طلع مع وسيم للصالون ومعهم جاك وسليمان قرر هو يروح يشوف اخر تجهيزات القاعة ويلحقها بعدهم
بغرفة عذاب
مثل عادتها رافضة تروح عند اي صالون وهي جالسة تزين نفسها وكانت مستعجلة وتكلم عبدالعزيز وفاتحة السبيكر تحط اخر لمسات على وجها و
:ايوووووووه ....هههههههههه عزوز وبعدين ....خلاص ما راح اقول شيء ...مدري شرأيك انت يعني ....لا بس اسألتك بتقهرني احيانا ....ليش ما تبيني اروح بسيارتي ....ههههههههههه اوكى بسكرها ....بعد ....طيب من عيوني راح اروح مع بابا او وسيم وجميل....اكيدددد
رفعت جوالها بس سمعته يرن قالت :عبدالعزيز شوي بس اجاني خط ثاني ...اوكى
فتحت خط اجاها صوته المعصب :عذااااااااااااااااب ساعة خطك مشغول ,اتركيكي من عبدالعزيز الحين وركزي معي
عذاب لامت نفسها :سوري جموووووووول ...بس بعدني بلبس توني خلصت شغل بالفيلا
جميل شوي وينجن :لسا ما خلصتي .عذاب وهذا وانتم واهل العريس
عذاب :لالا خلاص ربع ساعة وبنكون عندك
جميل هدي شوي :طيب احنا خلصنا ورحنا القاعة وبنستنا فيكم
عذاب :اوكى بس انت اهدي ليش متوتر كذا
جميل :مدري ما بعرف
عذاب :خلاص بشوفك بعد ربع ساعة
جميل قبل ما يسكر :عذاب عذااب تكفين نسيت اخذ الخواتم والشبكة موجودين عندي على الطاولة بالغرفة جيبيهم معك


عذاب :وانا فكرتك ماخذهم وحاطهم عندك بالسيارة منيح انك تذكرت قبل ما نطلع خلاص بروح اجيبهم
جميل:تسلمين ...يلا باااااااااي
عذاب:باي
قعدت تلبس الصندل ورجعت اتصال بعبدالعزيز :ايوووووووووه عزوزو سوري اتاخرت عليك
عبدالعزيز :مو مهم ...مين جميل
عذاب :اييييي ...ذبحني بلسانه ...عزوز انا بدي اسكر بنطلع للقاعة اوكى بشووووفك
عبدالعزيز :اوكى يا عمري ديري بالك على نفسك
عذاب :وانت حبيبي
عبدالعزيز :آآآآآآآآآآه يا حلاتها من فمك
عذاب :هههههههههههههههه باي عزوز
عبدالعزيز :مع السلامة يا قلب عزوز
وقفت عذاب اخذت جوالها وقفلت الخط وبهل لحظة دخلت عليها ام عبدالعزيز مبتسمة عذاب خافت انها سمعت شيء :هلا خالتي
ام عبدالعزيز ولا كانها سمعت شيء مع انها من الاول واقفة كانت بتنادي عذاب لـ يطلعوا وكانت فرحانة لهم كثيرررر واهم شيء عندها انه ابنها رجع زي اول :يلا بنمشي
عذاب ارتاحت :اوكى بس باخذ الشبكة من غرفة جميل ما اخذها
ام عبدالعزيز:طيب بنتستناكي
نزلت عذاب وتوزعوا بالسيارات الجدة والعمات مع حسن وام وسيم ولبنى وعذاب وام عبدالعزيز مع وسيم وراحوا للقاعة

بالقاعة
وعند العروس فوق كانوا عندها شهد وامها ومريم ومعهم سليمان ئلي جاب الدفتر لحتى توقع

سليمان ونظره كل شوي على مريم ويبتسم لها :هاا يا عروسة وقعي
مسكت القلم ويدها ترجف ومتوترة وقعت بسرعة وبعدها رمت القلم وزفرت براحة وكانها قامت بمجهود كبيررر
ام سليمان قامت تزغرط وهي تحضن بنتها والدموع بعيونها وسلمت عليها شهد ومريم وباركوا ئلها
سليمان حمل الدفتر وحضن اخته قال بحنان :مبروك شوشوو ....الله يوفقك ياااااارب صدقيني ما راح تندمي على قرارك هذا
شروق بتوتر :الله يبارك فيك
طلع سليمان يودي الدفتر بعد ما اشر لمريم تلحقه
طلعت وراه ما شافته قدامها ابتسمت لما حست باحد يحضنها من الخلف
التفتت له :سليماااااااااااان بلا ما يجي احد يشوفنا
سليمان:يشوفونا ما فيها شيء <همس باذنها >وحشتيني
مريم ابتسمت له :وانت اكثر حبيبي بس يلا روح لا تتاخر اكيد بنتظروك تجيب الدفتررر
سليمان :ما راح اطلع قبل ما نتصور مع بعض بعدني ما شبعت منك بستنوا هم
مريم:يا مجنوووووووووون بتنطر الناس كلهم والشيخ تحت
سليمان اتذكر الشيخ وابوه والناس:ما علي منهم ينتظروا <باسها على خدها من جنب >
فلتت مريم منه وواجهته :اوكى حبيبي روح وديه وانا بزبط الوضع وبتصل فيك
سليمان غصب وافق لما رن جواله باس خدها على السريع وطلع بسرعة وهو يناظرها بحب
تنهدت وهي تناظره وبعدها رجعت للغرفة

دخل سليمان للقاعة وهو مبتسم واعطاهم الدفتر الشيخ بارك لهم بعد ما شاف التوقيع وجميل فرح من قلبه
حضنه حسن بقووووووووة :مبروووووووووووك يا ابني مبروك
جميل فلت نفسه منه ورفع يدها باسها وحسن رجع يضمه :يبااااارك فيك يبه
سليمان ضمه :مبرووووك يالنسيب
جميل :يبارك فيك
باركوا الكل ئله وهو طاير من الفرحة
وبعد ما طلع الشيخ قعد الكل واتفرقوا
الشباب ملتفين حول جميل
جميل :عقبااااااااااااااالكم يا شبااااااااب
:امييييييييييييييييييييييييييييين
عبدالعزيز:حالتكم مستعصية انتوووو
سعيد يمثل انه بيبكي :اي والله متى بتحن علينا وتتزوج وتفكنا
عبدالعزيز :وليش عوار الراس وبعدين ما في زواج قبل ما تخلصوا جامعة لو تزوجت
صرخوا الشباب كلهم والكل التفت ئلهم واتفشلوا
يامن :شكلك ناوووووووووووووي يعني <ويغمز له >
عبدالعزيز ابتسم :ان شاء الله
طالعوا اخوانه بعض وهم مبتسمين
قرب حسن ئلي سمع كلامهم قال :ها يا جميل ما بدك تشوف العروس
جميل :هاا اي ,بس تتصل عليه عذاب بدخل
حسن :طيب روح يلا اتصلت عليه انا
جميل :ان شاء الله
التفت للشباب وهو يقول :دعواتكم
ضحك الكل عليه نا معك
راح جميل من عندهم وطبعا كان متفق انه ما راح يدخل على الحريم وانهم يطلعوها ئله للمجلس ويشوفها
دخلوا عنده عذاب ولبنى ئلي طارت تركض عنده وحضنته :مبرررررررررروك جمول
ضحك جميل عليها
بهل لحظة وصلت عذاب لعنده ضمته عذاب وهي تقول :مبروووووك حبيبي ,الف مبرووك الله يهنيك يارب ويوفقك
جميل بحب اخوي قوي :الله يباارك فيكي عقبال ما نفرح فيكي
دخلت الجدة ومعها العمات وهم يزغرطو له ويباركوا له وبعدها دخلوا ئله العروس
كانت منزلة راسها طول الوقت ومستحية وقعدت جنبه بعد ما بارك لها وباس راسها وهو يناظرها طول الوقت بحب
بعدها جابت له عذاب الشبكة ولبسها ولبسوا بعض الخواتم واتصوروا مع بعض وطلع الكل من المجلس تاركهم لوحدهم
قعدوا فترة صامتين
وكل منهم توتره م يزيد
لكن جميل ما كان عاجبه يبقوا صامتين فقطع الصمت وهو يقول :كيفك
همست بصوت واطي بخيرر وانت
مع انه صوتها واطي لكنه قدر يسمعها من قربه منها ئلي موترها :وانا بخير دامني معك
سكتت هي وهو بعد مو عارف شو يحكي يحس التوتر والارتباك يلفه مع انه كثير تعامل مع بنات بجامعته وبشغله لكن يحس ئلي قدامه غيرررررررررر بكل شيء
ولما قرر يتكلم ويقطع الصمت دخل تركي وخرب عليهم وقعد ساعة يتهبل عليهم لحتى رفع ضغط جميل واجى سليمان وطرد جميل ئلي انقهر منهم وطلع بعد ما اخذ رقم جوالها واعدها انه يكلمها
رجعوا الكل لبيت حسن وقرايبهم وكملوا الحفلة بالبيت والاغاني بكل مكان
ولبنى طول الوقت ما قعدت ترقص ومعها نور ولينا وحور والبنات مناوبة وعذاب فرحتها كبيرة لاخوها وصديق طفولتها
الشباب طبعا جوهم غيرررر دايما غير عن البنات
وحسن ئلي بجد فرحته ما بتنوصف اولاده جنبه هذا يكفيه ما يبي شيء من هل دنيا







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
روايه أخبروهَا أنّ حروفَ العشقِ لا تليقُ إلا لهاَ و لأجلهاَ روايه 2015

جديد مواضيع القسم قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روايه وصيه الحقد ذكريات مسروقه - روايه هيوف وعلي - روايه سعوديه جديده للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 29 18 - 2 - 2015 9:20 PM
روايه القرار الصعب - روايه ريما وعبد المحسن روايه سعودية رومنسيه طويله للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 31 25 - 12 - 2014 2:36 AM
روايه ماذا بعد الالم - روايه خليجيه رومنسيه - روايه مهند وشهد - روايه للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 34 29 - 8 - 2012 8:10 AM
روايه انت غرامي وجنوني - روايه رغد وسعود - روايه رومنسيه طويله - روايات تجمعنا المحبه للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 19 16 - 12 - 2011 6:39 PM
روايه 2012 - روايه حياتي راح اظل احبك لأخر ثانية بحياتي - روايه سوزان وسعود للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 27 1 - 12 - 2011 4:02 PM


الساعة الآن 8:08 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy