العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا الأدبيه > قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام روايات - روايات طويلة - روايات - تحميل روايات - روايات سعودية - خليجية - عربية - روايات اجنبية - اجمل الروايات. -قصص غرامية ، قصة قصيرة ، قصة طويلة ، روايات ، قصص واقعية ، قصص طريفة ، قصص من نسج الخيال ، حكايات,قصص اطفال ,

روايه أخبروهَا أنّ حروفَ العشقِ لا تليقُ إلا لهاَ و لأجلهاَ روايه 2015

البارت الثالث وعشرون رجعوا طلابنا لمدارسهم والكل انشغل في دواماهتم لكن جمعاتهم ما تغيرت مثل ما هي جميل مبسوط على ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /16 - 11 - 2014, 8:13 AM   #34

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,974
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: روايه أخبروهَا أنّ حروفَ العشقِ لا تليقُ إلا لهاَ و لأجلهاَ روايه 2015

البارت الثالث وعشرون

رجعوا طلابنا لمدارسهم والكل انشغل في دواماهتم لكن جمعاتهم ما تغيرت مثل ما هي
جميل مبسوط على الاخر وبيستعد لزواجه وشروق اعجبت فيه من اول نظرة ويوم عن يوم يزيد اعجابها لوصلت للحب وسعيدة باوقاتها مع جميل


عبدالعزيز وعذاب ثنائي ولا اروع علاقتهم احلى ما يكووووون وكل يوم عن يوم بيكبر حبهم وطبعا اتصالات بينهم وطبعا هل شيء ما بيمنع عبدالعزيز انه يهاجم معسكرها هههههههه وقت بريك الغدى ويطلعوا يتغذوا ,لكن اكيد انه في شوية حساسيات بينهم بسبب شغلها وهيئتها لكنه يسكت حتى لا يزعلها وعذاب حاسة فيه لكن ..............<بنعرف بعدين تفكيرها >


سليمان فرحته كبيرة وبعد الايام والليالي حتى يجتمع مع مريم في بيت واحد وطبعا كان دوم يزورها يا بالمشفى او بالبيت والاتصالات 24 ساعة ههههههه <بمزح>
ومريم تبادله الشعووووووور "ئلي مقهور ومنقلب حاله من كل هل شيء هوو محمود ئلي كل يوم بزيد ندمه عن اليوم ئلي قبله"


شريف خطب البنت رسمي واعطوهم الموافقة وطبعا اهله مقررين يعملوا ملكة وحفلة لكن هو عارض ورفض واعطاهم قرار انه ملكة قبل العرس بيوم وقفت بوجهه امه لكن قراره نهائي وما اعطى نفسه فرصة يتعرف عليها قبل الزواج بس امه وراه وحالته كانت تحطيييييييييييييييم والغلبان فيه كان فيصل ويتعذب اكثر لما يشوف نظراتها لعبدالعزيزز وهو ولا حاس فيها لاهي بحبه لعذاب
وطبعا البنت الكل بيعرفها ااا لانها صاحبة ليالي الروح بالروح وهذا كان سبب رفضه ئلها من البداية لكن امه اجبرته عليها يا ياخذ وحدة من بنات خواله وخالاته او عمامه ,,واستسلم لها

يامن وتملك على حب حياته رحاب وتمام التمام حياتهم

نغم ولبنى علاقتهم ولا اررررررررررروع ما بيفترقوا ابدا طول الوقت مع بعض هند كانت تحاول تسبب مشاكل بينهم لكن دايما تفشل وكل يوم تحقد عليهم اكثررر

وسيم تحسنت علاقته بلبنى وعلاقتهم حلووووووووة كثير مثل الاصدقاء واكثر وهو يتعذب اكثر من حبه لها اا لكن ساكت ما بده اذا اعترف لها تبعد عنه وجمالها مذوبه وبرائتها مجننته لكنه يحاول يمسك حاله وما يرتكب نفس الغلطة ئلي ارتكبهااا بالمول لانه بالاول عانى كثيرررر وكانت تخافه يقرب منها بسبب هل شيء وبحنانه ورقته نساها .وكانت هند الطريقة الوحيدة قدامه حتى تساعده يكتم ئلي بقلبه

لبنى وما ادراك ما لبنى تحس حالها اسعد انسانة بالكون جنبها كل الناس ئلي بتحبهم ابوها وجميل وعذاب وام وسيم ونغم واصدقائها بالمدرسة ومحبه العائلة والاهم وجوووووووووود جاك معها مخليها محلقة بسابع سما طبعا هي قالت كل شيء لنغم عن علاقتها بوسيم من قبل هل شيء ئلي وضح لنغم اشيااااء كثيررة محتارة فيها وتأكدت لها بس ما خبرتها بششيء
وهالحين تفكيرها مشغوول بشيء ومخليها منكد عليها عيشتها ومنقلب حالها شوي بس ما قالت لاحد عنه


ابتهال بعد خطبة جميل باسبوع وقبل رمضان عملت حفلة صغيرة وراحت مع بسام لبيته وهي مبسوطة لكن فرحته فيها اكبرررررر عشقه من الطفولة,وشهد تزورها وتنام عندها وعلاقتهم حلوة مع بعض وهل شيء طبعا مخلي فهد يوصل رحمه مع عمته دوووووووووووم ويزورها كثيررر بسبب شهد ههههههههههههه



هند كانت تكلم اختها رهف :مقهورررررة مقهوررة مطنشني وكانه مو متزوج ئلا لبنى ونغم بس يبي يفرغ ئلي فيه يجي عندي
رهف :والله مدري عنك
هند :انا مشكلتي الكبيرة لبنى لكن خليني بالاول اخلص من نغم قبل ما تولد وتجيب له الولد وبعدها اتفضى للثانية ,انا وراك يا وسيم ان ما خليتك تحب رجولي عشان ارضى عنك ما بكون اسمي هند
رهف :هههههههههههههه بينخاف منك والله
هند :من القهر ئلي فيني
رهف :منييح
هند :وبعدين تعالي شنو عملتي بموضوعك انتي وحسن
رهف بغبى:حسن مين
هند بنرفزة:ابو وسيم انتي نسيتي كلامنا
رهف:لا ما نسيت لكن بستناكي انتي تخططي ما بعرف عنه شيء ولا بعرفه
هند :خلااص انا راح الاقي طريقة نجمعكم مع بعض ,بس قريب لازم تشوفي شغلك لاني حاسة امه واولاده ناويين يرجعوووه للعجوز ئلي عندي
رهف :بانتظرك
دق الباب هند خافت يكون احد سمعها فتحت وكانت الخدامة
هند :نعم
الخدامة :انا يسوي تنظيف جناح
هند بملل :طيب بسررررررررعة
ورجعت تكمل كلامها مع اختها بس بصوت واطي
حست بشيء غريب قالت بفضول :مو كانكم مغيرين المنظفات ئلي بتستعملوها
الخدامة :ايووا بابا وسيم يقول استخدم هذا بسس
هند باستغراب :وسيم غريبة بالعادة امه ئلي بتهتم بهل شغلات
الخدامة :هو يجيب هذا واحنا نفذ اوامر هوو
هند باستغراب اكبرر :كمان هو جايبه ليش طيب
الخدامة :انا يسمع يقول لماما كبيررررر ..انه مدام لبنى مريض من ريحة
هند واخيراااا فهمت :طيب كملي شغلك
رجعت لاختها :شايفة كيف بموت من قهري اذا طلب صغير بطلبه منه بتعذر وبقول خبري السواق ,وهي حتى لا تتحسس يروح ويجيب المنظفات للبيت
رهف تضحك:لا شكله طايح وغاطس بالحب
هند بحقد :اسمعي ايش بقول ئلك ونفذيه بالحرف الواحد
رهف :.................


وبنفس البيت
نغم وام وسيم قاعدين عند التلفزيون وبيتناقشوا من البرنامج بتابعوه <نسيت اخبركم اليوم عندهم هو 22 رمضان
ام وسيم :مضى رمضان وما حسينا فيه
نغم :اي والله يا خالتي مع انه الجوووو حر ما بيرحم لكن ربنا رحيم
ام وسيم :اي والله والنعم بالله
نغم :باقي 4 ساعات
ام وسيم :اي منيح انك ذكرتيني بروح اخبر السواق لازمتني شوية اغراض
نغم :انا بخبره خالتي خليكي انتي
ام وسيم :لا انتي ارتاحي وبطل على المطبخ اشوف الخدامات شو عملوا
نغم :اوكى
بعد ما راحت ام وسيم دخلوا وسيم وجاك لفت شالها على شعرها
:السلام عليكم
:وعليكم السلام اهلين
قعدوا
نغم:شو كيف الشغل معكم اليوم
وسيم :تعععععععععععععب
نغم :ههههههه ودامه تعب ليش ماخذ جاك معك ناوي تتعبه
ضحك وسيم
جاك :لا بالعكس انا فرحت اليوم وبتعلم للمستقبل
وسيم بعده يضحك:ها شفتي كيييييييف
نغم وجاك :هههههههههههههه
وسيم :وين الباقي قاعدة لحالك
نغم :خالتي كانت معي وراحت تشوف الخدم ولبنى من اجت من المدرسة وهي بغرفتها وهند بتوقع كمان بغرفتها
وسيم باستغراب :لبنى لها فترة متغيرة فيها شيء
نغم :والله ما بعرف يا وسيم كلنا حاسين بهل شيء
وسيم :ما خبرتك بشيء
نغم :لااااا وما حاولت اسئلها حتى لا اضغط عليها بس اذا بقيت هيك راح اكلمها ,لا تهتم انت ان شاء الله ما فيها شيء كبيررر
وسيم :وجاك ما خبرتك شيء
جاك حاس فيها وكلمها ومع انها ما اعطته جواب مفيد بس كان شاك بوضعها :لأأ ابداا
وسيم صمت وهو يفكر بحالة لبنى ئلي ما صارت معها ئلا بعد حفلة جميل
طلت راسها من الباب بابتسامة :هاااااااااااااااي
طالعوها بابتسامة :هايااااااااااات
دخلت سلمت عليهم وقعدت جنب جاك :يعطيكم العافية
وسيم وجاك:الله يعافيكي
وسيم :كيف المدرسة معك اليوم
لبنى:امممم ماشي حالها
وسيم باهتمام :وامتحانك كيف
لبنى :سهل ان شاء الله باخذ العلامة كلها بس طووووويل تعبت وانا اكتب
وسيم :هانت كلها هل سنتين وبتخلصي
لبنى :لا تنسى الجامعة
وسيم ضحك بداخله لما شاف نظرتها ئلي كلها خوف ما يخليها تكمل دراستها:والجامعة كمااااااااااااااااان ,بس اسهل من المدرسة بالنسبة لي
هزت راسها بصمت
نغم :بعد ما رجعتي من المدرسة ما نزلتي كل هذا شاورر
لبنى :لا بس كنت تعبانة ونمت شوي
وسيم:تعبانة اخذك للمشفى
لبنى:لا مو مريضة بس ارهاق
حب جاك يغير مودها والجو ئلي هم فيه وفعلا قدر يطلعها شوي من ئلي هم فيه لكن دخلت هند واتغير مزاجها والكل انتبه لهل شيء
راحت عند وسيم وباست خده وراسه وهي تدلع عليه :يعطيك العافية حبيبي
وسيم ما عجبته حرككاتها ودايم مفهمها وخصوصا قدام جاك لكن هي ولا هامها قال :الله يعافيكي
هند :بتحب تطلع ترتاح فوق
وسيم وما وده يطلع ويترك هل جلسة وهي فيها:مرتاح تحت
هند:حبيبي امممم بقلك شيء
وسيم :تكلمي
هند وهي تناظر لبنى ونغم باستفزاز:بفضل لحالنا يا عمري
وقفت لبنى :جااك خلينا نروح لمرسمي في رسمة جديدة ما شفتها انت
نغم تناظر هند ومو عاجبها الوضع يعني هي زوجته وما عملت هل تصرفات قدام احد وخصوصا في معهم شب وغريب عليهم مهما كان صغيرر وكيف متمسكة فيه وشوي وتصير بحضنه :خذوني معكم
قربت منها لبنى ساعدتها وطلعوا مع بعض ونظرات وسيم وراهم

ابو حازم :يا مرة ليالي وين ما عدت اشوفها مثل اول
ام حازم بهدوء:تعبانة شووووووي وبعد كسر رجلها انت عارف وضعها ما بتقدر تطلع وتنزل كثيرررر
ابو حازم بطلع اشوفها "وتركهم وطلع "
حازم :يمه اكيد ما فيها شيء ثاني هي منقلب حالها من قبل
ام حازم :لا يمه ما فيها شيء اطمن حبيبي
حازم:ان شاء الله يكون هيك
تسنيم :اتصلت فداء وخبرتني انها راح تجي تشوفها ومعها وحدة من صاحباتها قبل المغرب
ام حازم :مين
تسنيم سكتت
حازم سرح بعالم فداااااء

طق الباب ودخل لغرفتها كانت مستندة على السرير مادة رجلها اليمين واليساررافعتها وراسها عليه وشعرها حولها رفعت راسها لما حست باحد بغرفتها
ابو حازم قرب منها :شفيها حبيبة ابوها تبكي
ضمت ابوها وبكت ابو حازم باستغراب :ليش البكي حبيبتي
ليالي :آآآآآهـ يبه
ابوها :ليت الاه فيني ولا فيكي يا بابا ...ِشفيكي حبيبتي
ليالي ما قدرت تتكلم وتقول شيء ضمت ابوها بقوة وبكت وابوها بعد ما جبرها على الكلام خلاها تفرغ ئلي بداخلها لترتاح
وبعد نص ساعة حتى هديت وبعدها راسها بحضن ابوها
ابو حازم لما شافها هديت :ما بتحكيلي شفيكي
ليالي :ما فيني شيء بابا تعبانة شوي بس
ابو حازم اخذك للمشفى
ليالي :لا الحين بنام وبصير احسن
ابو حازم فهم وقف بعد ما باس راسها :طيب حبيبتي ارتاحي
ليالي هزت راسها
وبعد ما طلع ابوها نزلت دمعتها على حياتها وحبها ئلي ضاع منها

بيت الجدة
:ما اتصلت ابتهال يا ام عبدالعزيز
سونا :كلمتها يمه الحين وقالت قبل الاذان بتكون عندك
الجدة :اي على خيررررر ان شاء الله
سونا:ان شاء الله
الجدة :وشنو صار على الموضوع
سونا فهمت عليها :بعدني ما كلمته ان شاء الله قريب بفاتحه بالموضوع
الجدة :اي يمه استعجلي ., ئلي بصيررررر موعاجبني اذا رايدها للبنت يخطبها رسمي من عمه وحسن مو راده
سونا :ولا عاجبني ,لكن الحمدلله ئلي اتصلح حالهم وبعده كل شيء سهل
الجدة :اي الحمدلله
دخل بهل لحظة عبدالعزيز سلم على امه وجدته
وجلس على الكنب
ام عبدالعزيز:صح النوم
ابتسم بكسل :صح بدنك ,شلونكم
الجدة :بخيرررررر عساك بخير يمه
عبدالعزيز :بخير بشوفتكم قدامي
ام عبدالعزيز :كيف شغلك اليوم ما صارت لي فرصة اسئلك
عبدالعزيز:مثل كل يوم يمه ما في شيء مختلف
:وين الشباب مو شايـ
قبل ما يكمل دخلوا اخوانه ابتسم وهو يشوفهم يحبهم مو كانهم اخوانه كانهم اولاده وهو ابوهم
سلموا عليه وجلسوا معه وكان ياخذ اخبارهم
سعود :عبدالعزيزز
عزيز :نعم
سعود :اممممممم بدي اغير سيارتي
ام عبدالعزيز :ليش يمه ما ئلك سنة شاريها
عزيز اشر لامه وقال وهو يناظر بسعود ئلي تندم انه تكلم :ليش بتغيرها
سعود:خلاص سحبت كلامي
عزيز:طيب بدي افهم ليش
سعود :مو معجبيتني من اخر مرة عملنا فيها الحادث حتى بعد ما تصلحت بس مدري
عزيز :اوكى اختار ئلي بدك اياها وعلى حسااااااااااابي
نط سعود من الفرحة وباس راسه :تسلملي يا احلى اخو بالدنيا كلها
عزيز ابتسم ئله
سعيد باعتراض :يا سلاااااااااااام وانا بعد بغيرها
عزيز يناظر سعد وهو مبتسم
سعد :اي وانا كمان ولا لناس وناس

عزيز:من عيوني لكم ئلي تبوه ,بس اهم شيء بدي اشوف نتائج ترفع الراس
سعيد بفرحة :والله ما نخيبك ولك ئلي تبيه ,شبااااااب قوموا ندرس لامتحان الاسبوع الجاي
ام عبدالعزيز :معكم اسبوع تدرسوه
سعد:لا يمه بنبتدي من اليوم حتى نختم
وطلعوا من عندهم
ام عبدالعزيز :يا يمه ليش كل هل مصاريف سياراتهم ما ئلها شيء وما ئلهم مدة عندهم ,تراك مدلعهم كثيررررررر بكرا بيخربوا
عبدالعزيز :يا امي خليهم يعيشوا حياتهم انا كل مالي وحلالي ئلهم اهم شيء يكونوا مبسوطين ومرتاحين واهم عارفين مصلحتهم مستحيل يغلطوا عارفين حدودهم
ام عبدالعزيز :الله يخليك ئلنااااااااااااا يارب ويسعدك يا حبيبي
عزيز ابتسم:اهم شيء رضاكي يالغالية
ام عبدالعزيز:الله يرضى عليك


تسنيم :ليالي اطلعها ئلك
ليالي :اي فداء اوكى
تسنيم كانت بتقول شيء ومترددة بس نزلت تحت
وليالي تناظر قدامها وسرحانه
وقفت بعكازها لما حست باحد واقف عند الباب التفتت وانصدمت قالت بحقد :ايش بتعملي في بيتنا انتي
:ليااااالي
فداء :ليالي اهي اصرت انها تكلمك اسمعي ئلها
ليالي صرخت :اسمع ئلها شووووه اطلعي برااااااااااااااا يالخاينة اطلعي ما بدي اشوف وجهك اطلعي
:انا في بيتك ولا كذاااا اكرام الضيف عندك
ليالي انهارت :اطلعي براا اطلعي اطلعي
تسنيم :لو سمحتي روحي بالطيب احسن ئلك
بدلع وشماتة:برررررروح لكن هل شيء انتي ئلي جبتيه لنفسك بغبائك يا غبية ههههههههه بشوفك بزواجي من حبيبي شريف ئلي اختارني هوو
فداء :ساااارة انقلعي لبرا
طلعت من عندهم وهي تبتسم باستفزاز ونصر وخبث شافتها ام حازم ئلي كانت طالعة تشوف سبب الصراخ الواصل لعندهم تحت ناظرتها من فوق لتحت
نزلت سارة وراحت ام حازم تشوف بنتها بس وقفت عند الباب وهي تسمع ئلها وشكوكها تتاكد ئلها
فداء كانت حاضنة ليالي المنهارة وتهدي فيها
:يا عمري انتي خلاص لا تشغلي بالك فيها وبكلامها
ليالي تصيح بشكل يقطع القلب :انا الغبية يا فداء هي معها حق انا غبية غبية انا ئلي ضيعته من ايدي ,لكن هي كيف بتعمل فيني هيك كييييييييف هي عارفة بحبي له كيف بتوافق عليه كييف
فداء:انا حذرتك منها يا ليالي من الاول ما كنت مرتاحة ئلها وحكيتلك كيف كانت تتلزق بعمتك
ليالي :آآآآآآآآآآآهه راح مني يا فداء ضاع ضاع شنو اعمل بحالي كيف بعيش بدونه
فداء:ربنا برزقك بالاحسن منه
ليالي:ما في احد احسن منه ما في ,احبببببببببببببه والله العظيم بحببببببببه
تسنيم كانت تبكي بصمت لحال اختها
فداء تمسح على راسها وتقرأ عليها لتهدى
ليالي وهي تشاهق :لييش عملت فيني هيك ا وانا وثقت فيها وخبرتها بسري ئلي ما بيعرف فيه غيركم لييش
فداء:والله ما بتستاهل دمعة من عيونك
ليالي :حببببببببي ضاع مني ضاع وعلى ايدين اعز صديقاتي وحبيبي ولد عمتي
فداء:انتي مشيتي بهل طريق معه من الاول
ليالي :مشيت فيه لحتى احفظ كرامتي وانا عارفة انه فيه عذابي
فداء :اهدي حبيبتي اهددددددي


بالسيارة
:ايش ئلي خطر على بالها تعزمك يعني
:ما بعرف والله تفاجات لما اتصلت فيني تخبرني <وصرخ بصوت عالي >عذااااااااااااااااب وبعدين معك خلصينا بيأذن
عذاب اجت تركض وقعدت بالخلف :سوري سوورررري اتاخرت عليكم كنت بكلم مريم
جميل يغمز ئلها :مريم ولا اخو مريم
عذاب ضربته على راسه
حسن :يا هبلة اتركييييييييييييييييييييييييييييه لا يقلب فينا السيارة
عذاب:ههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههه هههههه

وصلوا بيت وسيم وهو استقبلهم وفتح ئلهم الباب :هلا هلاااا نورتوا
:هلا فيك
اجت لبنى تركض وضمت ابوها :بابااااااااااا اتاخرتواااا
جميل:اختك ئلي اخرتنا
عذاب :وبعدين يعني استاذ جميل
وسيم :خلينااا ندخل آذن من وقت
دخلوا وكانوو نغم وهند وجاك بالاستقبال بعد السلام جلسوا على طاولة الاكل حسن على صدر الطاولة وحوله الكل
ناظرهم وكلهم واحد واحد وقال بعدها :يبه وسيم وين امك
وسيم قال بابتسامة :في بيت جدي ,ما حبت تضايق عليك
ابو وسيم :شدعووووة ومن قال انها بتضايق عليه الله يهديك يا يبه ليش ترسلها
وسيم كاتم ضحكته :انا خبرتها بس هي قالت انها مشتاقة لجدتي وبتروح تشوفها
ابو وسيم اتغير مزاجه :اها اذا كذا اوكىىىىىىىى<يلا بسم الله >

بعد الفطور
جلسوا كلهم بالصالة وسوالف وضحك عدا هند ئلي مو عاجبها الوضع كالعادة ولاهية بجوالها
ابو وسيم :كم باقيلك يا نغم
نغم :من يومين دخلت الخامس يا عمي
ابو وسيم :على خير ان شاء الله ...ايش ناويين تسموها
نغم:والله يا عمي انا ما فكرت بالموضوع وبفضل ابوها يختارلها الاسم بكون احسن
جميل :معقول وانت وسيم ايش حاب يكون اسم بنوتك
وسيم:هههههههههههههههههه عرفت مين تسال بس انا خليت هل مهمة على لبنى:انااااا
وسيم ابتسم:اي انتي
لبنى ههههههههههههههههههه ما بنصحك ئلا اذا كنت حاب اسميها اسم بريطاني ما عندي مانع
وسيم :ههههههههههههههههه هههههههه لا اذا كذا بسحب كلامي
نغم:خلاص الاسم على جدها
حسن :لا يا ابوي هاي بنتكم
وسيم :لالا يبه خلاص قررنا
حسن قعد فترة صامت بعدين قال :امممممم ايش رأيكم بتغريد
اتفاجأو الكل وخصوصا جميل وعذاب بس ابتسموا
نغم :اسم حلووووووووووو حتى خالتي كانت حابة نسميها تغريد
لبنى قالت وكانها تكلم البيبي :ها تغريددددددد يا حلات اسمك انبسطي احلى من اسمي
حسن:مو عاجبك اسممممممممممممممك
لبنى تحضن ابوها بحب:يكفي انت اخترته بابا
حسن باسها على راسها وقام:اجل انا بروح اتوضأ ونطلع لبيت امي
الكل:ان شاء الله
طلع حسن وهو تفكيره مو معه سسارح انصدم بلي خبطت فيه وطاحت بحضنه رفع نظره ئلها واندهش لانه ما عرفها ومن شكلها وهيئتها
رهف اخت هند قالت بخجل :اووووووووووه سوري ما انتبهت ئلك
حسن:لا عادي
تركته وطلعت لفوق تركض وهو مستغرب منها
شاف هند تطلع وراسمه ابتسامة على شفاتها :ها عمي تبي شيء
حسن وهو نظره على الدرج:ها لالالاااا
هند:اجل اسمحلي عمي ما راح اقدر اروح معكم اختي عندي
حسن :خذي راحتك يا بنتي
وولف رايح وهو يهز بكتوفه
طلعت هند لفوق وشافت اختها
هند بفرحة:لو شفتي شكلللللللللللللللللللللللللللللللللله شكله خققققققق عندك
رهف ويدها على قلبها :والله انا ئلي خقيت معقوووووووووووولة هذا ابوو وسيم مو مبين
هند:خلينا نخطط كيف يخطبك لاني مو مرتاحة لام وسيم
رهف:على يدك انا مصرة عليه اكثر من اول
هند:خلينا الحين نخلص من الشغل جبتيلي ئلي بدي اياه
رهف:كله جاهززززززززززززززززززززززززززززززززززز







  رد مع اقتباس
قديم منذ /16 - 11 - 2014, 8:14 AM   #35

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,974
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: روايه أخبروهَا أنّ حروفَ العشقِ لا تليقُ إلا لهاَ و لأجلهاَ روايه 2015

في بيت الجدة
بالحديقة عند البنات
حور :بس انا ما رحت ولا جهزت شيء امي ما فضيت
لبنى:ولا انا بعد خلاص ايش رايك تروحي معي انا وعذوووب
حور:حلوووو متى
لبنى :خلال هل يومين بتصل فيكي وبخبرك
حور:خلاص اتفقنا
لينا:اجل بتخبروني باقيلي اشياء ما جبتهاااااا
نور:وانا
شهد:اذا كذا ايش رايكم نروح مع فهودي
لينا :هههههههههههه ما بنصحك لانه ما راح يرد
شهد:لالا ما بيرفض لي طلب
لبنى:خلونا بس نشوف عذاب اذا مو فاضية بنروح معه
نور:الا صح بنات بدنا نقنعهم انا نطلع مشوار حلووووو السنة في العيد
لبنى بابتسامة ئلي بشوفها بقول ناوية على مصيبة:ئلكم عندي مشواااار بس ادعوا يوافق وسيم
شهد:شمعنى وسيم
لبنى:لانه اذا وافق وسيم الكل راح يوافق عليه بس بيعجبكم كثيررررررررررررررر وجو واكشن ومغامرات صدقوني شيء حلووو
حور:على يدك انا نفسي اعيش مغامرة وحدة
لينا:قومي خبريه الحين
لبنى:ها من جدك لالا بعديييييييييييييييييييييييين
لينا :يلااااااااا لبونة قومي حتى نخطط لقدام ايش نعمل
لبنى :اممممممممم اوكى بروح ئله


وباحد غرف القصرررر كان قاعد وحوله امه وخواته ويكلموه من ساعة
:الله يرضالي عليك يا يمه بس اسمع مني
:يا امي بسسس
سعاد:حسن يا اخوووي جميل وكلها كم شهر وبيتزوج وبيلتهي مع زوجته وعذاب ان شاء الله كلها فترة وراح تنخطب ولبنى عند زوجها ومع وسيم وهو الثاني لاهي بحريمه وانت راح تكون لحالللللللللللللللللك لازم يكون بحياتك حرمة


ابتهال :صدقني يا اخوووووووووووووووي انه الحل المناسب ولا تقول كبرنا ومدري شوووووو بسم الله عليك بعدك شباب ومليون بنت بتتمناك وزي ما قالت سعاد لازم تكون بحياتك حرمة تهتم ئلك ولصحتك ولزعلك ولاكلك لحياتك
حسن :واولادي
الام بامل لانه لان معهم وممكن يقتنع :اولادك كلهم موافقيييييييييييييييييين انا كلمتهم كلهم واصلا هم طلبوا مني اقنعك
حسن طلعت عيونه :اولاد اللذينة متىىىىىىى
الام :ها يمه ايش قلــــــــــــــــــــــــــت
حسن بعد تفكيررررررررر:موااااافق
فرحوا خواته وامه
ابتهال :ببالك احد
حسن ناظرها بنص عين :اكيدددددد عارفين يعني
الام:خلاص ئلك ئلي تبيه
حسن بتردد:بس برأيكم بتوافق
الام:ان شاء الله بتوافق انت اطمن
حسن وقف طالع لعند اخوانه:اجل خليت الموضوع عليكم

طلع حسن
وراح لمجلس الرجال اول ما دخل سمع تصفير والصراخ من الشباب ضحك عليهم بداخله قال وهي يخفي ابتسامته ويناظر اخوانه :اجل متفقيييييين عليه هاااا
ابو محمود:ما ئلنا شغل تخطيط ابتهال واولادك مع امي
حسن يناظر جميل :اي هييييييييييييييييين
جميل اتخبى ورا عزيز:يمممممممه بيذبحني
ضحكوا عليه
اخذ حسن الوسادة ورماها عليه :حسابك بالبييييييييييييييييييييييييييييييييت بس نرجع اصبر
جميل:مين قال برجع معك اليوم وسيم عازمني عنده على البيت بنام عنده
دخل وسيم وهو يقول :من الخووووووووووووف والله مو حب فيني
جميل يناظره:ما بلومك مجررررررررررررررررررررررررب
حسن طير عيونه :شوف شوف ئلي بيسمعكم بقول مقطعكم ضرب وبهادل
يامن:عارفين انك ما بتعملها يا خالي
ابو حازم :مشكلتك يا حسن معطيهم وجه للشباب
حسن :عارف عارررررررررررررررف وشكلي بقلب <قالها وهو يناظر جميل ووسيم>
الشباب صرخوا
سعود:لا يا عمي انت واولادك تحاسبوا بعيد عنااااا ما ئلنا شغل احناااااااا
جميل :آآآهـ يالخونة
الجد يغير الموضوع :ها يا حسن بشررررررررررررررررررر
ابتسم حسن وهو يقول "ان شاء الله خيرررررررررررررررررررررررر
صرخوا جميل ووسيم بصوت واطي :يسسسسسسسسسسسسسسس
طالعهم :قلتوا شيء
اتغير وجهم :ها لالالا

الساعة 11 والكل رجع لبيته
كانو قاعدين نغم ولبنى بعد ما الكل راح ينام ووسيم كان يومه عند هند
نغم:لبووونة تعالي معي لغرفتي خلينا نحكي شوي
لبنى :ما فيني حيل بنحكي هون
نغم :معليه ما بدي احد يسمعنااا
لبنى قامت بتعب وطلعوا الاصنصيرررررر لجناح نغم بعد ما دخلوا
رمت حالها لبنى على السرير وهي تقول :هااا ايش عندك
نغم جلست قبالها وقعدت فترة تتامل فيها بعدين قالت:ما بتقوليلي ايش ئلي مغيرك هل فترة
لبنى :ها ما في شيء بتتوهموا يمكن
نغم:لبونة مو عليه يمكن قدرتي تضحكي على خالتي ووسيم وجاك بكم كلمة بس انا ما بتمشي عليه اوكى
لبنى نزلت راسها
نغم:طيب انااا بحكيلك ايش فيكي وانتي احكيلي يا ايه يا لا
لبنى على وضعها
نغم وعيونها مركزة على لبنى قالت:انتي بتحبي وسيييييييم صح
لبنى اندهشت طالعتها بسرعة وبس شافت نظرات نغم ارتبكت غصب عنها وقالت :لا من قال مو صح
نغم:انا متاكدة من هل شيء لبنى عيونك فاضحكتك لا تنكري
لبنى نزلت راسها بيأس :وايش الفايدة هو بحب هند مو اناااا
نغم :بس انتي بتقدري تخليه يحبك وما يشوف غيرك
لبنى بحيرة:كييييييف
نغم بحنان:الرجال يا لبنى مهما كان قوووي ئلا انه بداخله ضعيف محتاج لمرة تحتويه بحنانها مثل الطفل ئلي بحاجة لحنان امه تهتم باكله بشربه بصحته بهمه بفرحة وبكل شيء بيخصه توفر ئله كل سبل الراحة وما تضايقه محتااج لمرأة ما بقول انك مو حرمة بالعكس بس بعدك يا لبنى تصرفاتك تصرفات اطفال وطيشك صحيح انه كله بعفويتك وبرائتك ئلي محليه شخصيتك وما بنصحك تتخلي عنها بس لازم تتغيري تتصرفي كانثى ...............
لبنى كانت تسمع ئلها بانصات وهي محتارة بامرها قالت :لالالا ما اقدر اعملهاااا
نغم:عارفة انه شيء صعب عليكي بس صار لازم تقتنعي انك متزوجة
لبنى:مو بيدي نغم صحيح انا حبيتتتتتتتتتتتتتتته رغم ئلي عمله فيني بس ما راح اقدر اضحي بهل شكل
نغم :مو ضروري بهل شيء في شغلات كثيرة تقربيه منك وتبعديه عن هند
لبنى بحماس :مثل
نغم :...........................................
لبنى ضمتها :تسلميلي يا احلى نغم
ابتسمت ئلها
لبنى بعدت عنها بعد ما استوعبت الوضع وقالت ووجها مقلوب :وانتييييييي ,مو كانه زوجك
نغم ابتسمت :لاااااااا انا خلاص راحت عليه الدور دورك انتي
لبنى :وما حبيتيه
نغم:انا خبرتك بقصة زواجنا وبعدين من قال اني ما بحبه بالعكس وسيم الشيء الوحيد ئلي باقيلي بالدنيا بس حبي ئله ومعزتي مو مثل اي مشاعر بتقدمها البنت لعشيقها مشاعر اخوة صادقة وصداقة قوية بينا
لبنى براحة:ريحتيني
نغم:اوكىىىىىىىى فكري انتي بكلامي طيب "ئلا صح ليش ما كنتي تكلميه بالسيارة وهو يحكي معك
لبنى تذكرت انه رفض رفض قاطع طلبها وزعلت عليه قالت وهي مبوزة :زعلانة منه
نغم:هههههههههههههههه طييب ليش
لبنى :ما عليكي انا وراه لحتى ينفذ ئلي ابيه <قامت وهي تبوس خدها>تصبحي على خيررررررررررررررر
نغم بابتسامة:وانتي من اهله

طلعت لبنى من الغرفة رايحة لجناحهااااا وهي مكشرة من تذكرت ئلي صار وتفكر بكلام نغم ئلي كله صحيح وهي مقتنعة فيه بس مو بيدها حب وسيم متعمق بقلبهاااااااااااااااااااااااااااااا وهي كانت اخر شيء تتمناه انها تحبه هل حب بس غصب عنها كل شيء فيه يجذبها ئله وتموت وهي تشوف حركات هند قدامهم ومن وراهم الشيء ئلي هي ما بتتجرأ وتعمله
انسدحت على سريرها ومن تعبها وارهاقها من التفكيررررر اتخدرت ونامت من حطت راسها على المخدة

بعد ساعة بالضبط فزت من مكانها وهي حاطة يدها على صدرها وعنقها وتكح بقوووووووة تكح وتكح قامت من السرير تدور على البخاخ ما لقيته ما قدرت تتوزان وطاحت على الارض قامت بصعوبة لشنطتها وقلبت ئلي فيها شافته اخذته بسرعة ودخلت فمها بس شهقت بقوة وهي تكح ونزلت دمعتها لما نزل من يدها وهو ما فيه حست انه نهايتها قربت وبتموت بدون ما احد يدري فيها وهي مو قادرة تصرخ تستنجد باحد

جوالها مو جنبها قعدت تزحف شوي شوي ترتخي عضلاتها من التعب وترجع تتحامل على حالها لحتى وصلت على الباب بصعوبة لحتى توقف وتطلع لبرااا وبس ووصلت لباب الغرفة خلاص طاحت على الارض وهي تتلاهث تحاول تسحب نفسها ضربت يدها بالباب وغابت على الدنياااااااااااااااااااااااااااااااا


نهاية البارت بتمنى يعجبكم







  رد مع اقتباس
قديم منذ /16 - 11 - 2014, 8:14 AM   #36

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,974
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: روايه أخبروهَا أنّ حروفَ العشقِ لا تليقُ إلا لهاَ و لأجلهاَ روايه 2015

الرابع وعشرون
عند وسيم
رفع راسه بس حس باصوات عند الباب
انتبهت ئله هند وكانت عارفة فقالت :وين حبيبي
وسيم :بشوووووف ايش الصوت ئلي برا
هند رجعته ونامت بحضنه وهي تقول :بيتهيأ لك حبيبي ما فيه شيء
وسيم رجع انسدح ربع ساعة وهند كانت بسابع نومة وهو مو جايه نوم مو عارف يناااااااااااام وهو مزعل لبنى منه بس بمنطق هو رفض لانه عارف المكان ومستحيل احد فيهم يوافق من عمامه وشيء صعب ئلي طلبته يعني لو كان سفر ومع الكل ممكن بس بذاك المكان ما قدر ئلا انه يرفض
تنهد بضيق وهو يناظر الغرفة وهند ئلي نايمة بحضنه قرر يطلع للخارج يشم هواء لبس تي شيرت بيجامته وفتح الباب طالع حس انه في شيء تحت رجوله ناظر وانصدممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممم مم بس شافها مرمية على الارض مثل الاموات طلعت روحه منه وهو يناظرها مو مستوعب
نزل بسرعة لعندها ورفع راسها يضرب على خدها :لبنى حبيبي لبووووووووووووونة اصحي لبنى لالا تتركيني اصحي الله يهديكي يا لبنى لا تلعبيها علي .لبنننننننننننننننننى اصحي
فز واقف داخل للغرفة اخذ مفتاح سيارته ومحفظته واجى طالع لمح العباية ئلي معلقة راح لعندها بسرعة اخذها ولفها على لبنى وحملها ونزل ركض فيها للسيارة متوجه للمشفى

بمكان اخر
كان منسدح على سريره ويفكر بلي شافه اليوم لما راح يوصل عمته وهو كان هدفه واحد بس ليشوفها
:يمه اصبري ليش بتروحي نامي عندي ما شبعت منك
قالت وهي تلبس عبايتها :لا يمه ما بقدر اترك وسيم لوحده


سمعت ابوها بسخرية :للحين بتعاملينه كانه طفل وهو متزوج ثلاثة
قالت بضيق :حلاله يبه والشرع محلله اربعة واذا هو مقتدر ليش ما يتزوج ,انا طالعة يا امي بمر عليكي هل يومين
امها :طيب حبيبتي لا تتاخري عليه بدي اياكي بموضوع
ام وسيم:ان شاء الله
دخل حاتم وهو يقول :انا بوصلك يا عمتي

ام وسيم :طيب يلا
طلعت معه وطلبت منه يوصلها لبيت الجدة لانه الكل مجتمع هناك وعلى وصولهم شافوا وسيم وجميل ولبنى واقفين برا وبيضحكوا وئلي مبين انهم قاعدين بيغيضوها
لبنى :ما بحبكم لا تكلموني
جميل :ها ها زعلت الدلوعة
وسيم قال وهو يحاوطها بذراعه :حدك جميلوووووووووو كل شيء ولا لبونة
جميل طير عيونه :شوف شووووووووووووووف خليت السبب مني
لبنى تغايضه وهي تحط راسها على صدر وسيم:ايييييي انت السبب لا تدخل انت بس
وسيم يناظره وهو يضحك:ايي ليش حاشر نفسك بكل شيء يا اخي فكناااا شوي "غمز ئله"
لبنى كانت بدها تتكلم انتبهت لام وسيم راحت بسرعة لعندها تركض وضمتها :خالتوووو جيتي
ام وسيم:جيت يا حبيبتي
لبنى:تاخرتي
نزل بهل لحظة حاتم من السيارة وهو نظره عليها بس شافته ارتعش جسمها وخافت كانت بس بدها تحتمي باحد شافت وسيم يقرب منه بيسلم عليه مسكت يد ام وسيم تشد فيها ويدخلوا داخل مو معطيتها فرصة تكلمه حتى تشكره

اتذكر خوفها منه وما غاب عليه هل شيء وانها بس بدها تهرب منه ومن وجوده صحيح عصب هووووووووووووووووووووو وانقهر وهو يشوفها وحركاتها مع وسيم وقربه منها اشتعل غيظ هو ولا يوم بعمره حبه لوسيم وئلي اشعل الفتيل بينهم جده
كيف يحبه وهو الملاك البريئ عند ابوه وجدته وهو الشب المتهور الصايع ثروته ئلي حصلها من سن صغيرررر والحقيقية ئلي تعب عليها وسيم بس هو مقتنع انها اجته باردة مبردة والمنافس الاكبر ئلهم بهل وقت ئلي هي لبنى لانها دخلت براسه ويبيها
:مو كل مرررررررررررررررررررة بتربح انت يا وسيم

صحي الصباح وهو يناظر حوله بالمكان باستغراب اتذكر بلي صار للبنى وتعبها وخوفه عليها وهو ينتظر اكثر من ساعتين بدون ما احد يطمنه وكيف كانت دقات قلبها بطيئة جدا وبالكاد تنسمع ولو اتاخخر بس دقائق كان ماتت عند هل كلمة انقبض قلبه بيتحمل اي شيء ئلا فراقها صعب عليييييييييييييييييييييييييييييييييييييييه جدااا وبعدا كمان ساعة وربع من دخول الدكتور عليها وخروجه مرة ثانية طمنه انها تعدت مرحلة الخطر سجد لربنا شكرر وشكر الدكتور ودموعه متجمعة بعيونه وسأله عن السبب :وخبره انه صابتها نوبة ربوو حادة وما احد كان عندها وما اخذت علاجها وئلي سببها ئلها تهيجات بالرئة كتم عندها التفس وخبر الدكتور انه كان ملتزم انه ما يدخل اي شيء البيت او يخليها تعمل بشيء يسبب ئلها هل تهيجات كان مستغرب من السبب بس قرر بس تصح يشوف ايش ئلي صار

قضى الليل كله بالمصلى ئلي بالمشفى
وبعد صلاة الفجر طلع لفوق يشوفهااا خبروه انهم طلعوها من العناية وحطوها بغرفة خاصة استبشر خيرررر ودخل عندها وقع نظره عليها وهي نايمة بدون حركة وبسلام والتعب والارهاق مبين وواضح على وجها وجهاز التنفس بانفها سحب الكرسي وحطه جنبها مسك يدها رفعها لفمه يقبلها ونظره عليها وبخاطره :الحمدلله والشكر ئلك يارب انقذتلي حياااااااتي "مسح على راسها بخفة "ما كنت بعرف شنو بعمل لو صار فيكي شيء يا لبنى آآآآه يا بنت بليتيني بحبك

رن جواله وشافه رقم ابوه
اكيد فقده او حس بشيء هو متعود من التقى بابوه كل صلاة يكونون بنفس المسجد مع باقي العائلة رجال وشباب
رد عليه :هلااا يبه ....صباح الخيررر .....والله مو عارف شو اقولك .....لبنى تعبت علي شوي واخذتها للمشفى ...لالالالا اطمن هي بخيررررر الحين ما فيها ئلا كل خير ... ارتاح يبه يمكن يخرجوها اليوم ....براحتك <انتبه عليها وقال بسرعة :يبه شكلها صحت عن اذنك ...بستناك باي باااي
قفل من ابوه وقرب منها بفرحة :لبوونة صحيتي
قالت بتعب :امممممم وين انـ ـا
وسيم :بالمشفى كيف صرتي ,خوفتيني عليكي
لبنى :مو مبييين ,لو خفت علي ما زعلتني منك
ابتسم ئلها بحب وقال وهو يمسح على وجها :لبوونة ئلي طلبتيه مني صعب وانتي عارفة لو شيء ثاني ما بقصر عليكي
لبنى تتكلم بثقل :مو صعب وسيم انت شوف المكان والله انه حلووو
وسيم :يصير خيررر بس انتي قومي بالسلامة
لبنى :لا اوعدني بالاول اذا ما بدك انا راح ابقى مريضة وهااااااااااه<غمضت عيونها يقال انها نامت >
ضحك عليها بقلبه وهو يقول :طيب خلاص
لبنى فتحت بسرعة وهي تقول :مواافق
وسيم ضحك وهو يقول :اي بس اعطيني فرصة اقنع عمامي للـ البنات .,الشباب اكيد بيروحوا بس البنات ما بعرف
لبنى :لالالا ميشاني وسيم حاول اهم شيء البنات ولا الشباب مو مهمين
وسيم:ههههههههههههه لكن كذا
لبنى :اييي
وسيم قال وهو يمسح على شعرها :ان شاء الله
لبنى غمضت عيونها وهي مرتاحة لوجوده جنبها سمعت صوته الحنون:تعبانة لبنى اناديلك الدكتور حاسة بشيء
فتحت عيونها ببطئ :شوية تعب ,لا تخاف <قالت بيأس مع آلم >تعووووووودت
وسيم تقطع قلبه عليها وهو يشوف دمعتها بعينها وبخاطره :ليته ئلي فيكي فيني يا عمرررررررررررررري
:ايش ئلي صار معك خبريني
ودخل بهل لحظة ابوها وعذاب وجميل وهم خايفين عليها بس تطمنوا من شافوها وخبرتهم بلي صار معها من دخلت غرفتها لاخر شيء ببتذكره وحسن هاوش على وسيم وكيف انه مو مهتم ووسيم يعتذر منه وياكد ئله انه مانع كل هل اشياء من بيته وهو مستغرب ويتحلف بداخله للخدامات

على العصررالكل عرف بوجود لبنى بالمشفى والكل زارها وطبعا وسيم رجع للبيت وبهدل الخدامات وقلب البيت عليهم وخصوصا المسؤولة عن غرفة لبنى وخبرته انه هند ئلي جابت ئلها المنظفات وهو انصدم منها بس بكلمتين منها قدرت تقنعه بانها بس حبت تغير الروتين وتنظف غرفتها وتعطرها ولانها سمعتها بتنام عند نغم لهيك عملت هيك ومن هل حكي

دخلت مريم ومعها شهد وهي تقوول:ها كيفها مريضتنا اليوم
ام وسيم :لا الحمدلله بخيررر
مريم:اذا بقيتي على هل تحسن بنخرجك بكرا
لبنى :ليش مو اليوم زهقت
مريم:لالان بس جيتي هنا كان قلبك موقف والنوبة كانت قوية خايفين انها ترجع ئلك
حسن:بسم الله عليها بعيد الشرر عنها
مريم:عموما حالتها بطمن وان شاء الله خير
سلمت شهد عليها وقالت مريم :اي صح لبنى الشباب كلهم برا وبدهم يطمنوا عليكي ها شو ادخلهم ولا اطردهم ههههههههههههههههه لانه بصراحة عاملين زحمة بالممر
لبنى طالعت وسيم بترجي
ناظرها شوي ثم قال :طيب تغطي بدخلهم
فرحت لبنى وساعدتها شهد لفت حجابها ووسيم فتح الباب وهو يقول :حياكم شباااااب ادخلوووا
دخلوا ورا وسيم وتحمدوا ئلها بالسلامة وقعدوا يسولفوا ولبنى تمزح معهم طبعا جاك ئلي قاعد جنبها وما فارقها من دري اجاها طيران
مهدي قال :ئلا صح ما دريتي تقررت روحتنا للجامعة
لبنى بفرحة :صدددددق مين قال
ثائر:مبارح اجت عندنا مس ابتهال ومع المدير وخبرونا واعطونا بطاقات لموافقة ولي الامر
لبنى :اي جبتولي معكم
وسيم عقد حواجبه :لحظة لحظة اي جامعة
لبنى ناظرته :انا خبرتك انه اقترحنا على المدير انه نروح لجامعة ئلي بدرس فيها سليمان وهم وافقوا ,بس لتكون ما بتوديني
فهد:ما بصير اصلا انتي صاحبة هل اقتراح
لبنى ناظرت حسن:بابااااااااااااا شوف ابنك
وسيم ضحك بصوت عالي وهو يقول :وانا قلت شيء
الكل:ههههههههههههههههههههههه ههههه
لبنى :اي فكرت
وسيم:هااا بغير رايي
لبنى :بسكت والله
وسيم :احسسسسسسسن
الكل:ههههه هههه
وسط كلامهم همست لبنى لامل وهي تقول :امولة فايز شفيه مو على بعضه
امل همست ئلها :ئله فترة متغير ما ادري شفيه
لبنى :اي كلنا ملاحظين بس صار لازم نفتح معه موضوع ئلي صار من اسبوع طيب ونفهم منه
امل:اي معك حق

باليوم الثاني خرجوا لبنى من المشفى وكانت صحتها تمام التمام وبعد يومين كان يوم ذهابهم للجامعة وكلهم كانو متحمسين وقبل ما ينزلوا من الباص وقفت ابتهال وهي تقول وهي تناظر الطلاب ئلي منتشرين في المقاعد
:اسمعوني منييييييح احنااا راح ننزل الحين لكن قبل ما نطلع من المدرسة تكلمنااااا وحذرتكم ما بدي مشاغبة ولا حركات ما ئلها داعي انتو كبار وفهمانين وما بدي ارجع واعيد بالقوانين بتلتزموا الادب والاحترام وما احد يطلع من القررروب ويروح مكان من غير ما ادري انا او مس سمر مفهوووووم ,اول شيء راح يرافقنا مدير العلاقات في الجامعة وراح يخبركم اشياء عامة عن الجامعة بشكل عام وبعدها راح نتجول في الجامعة وتشوفوا الاقسااام وعلى الساعة 3-4ونص معكم فترة استراحة بتجلسوا بالاستراحة ئلي بالجامعة على 5 كلكم بتكونوا عند البوابة
تكلم شب من اخر الباص:انسة ابتهال في ساعة ونص ببقى للاذان ممكن نروح لاي مكان نفطر فيه جماعي
اغلب ئلي في الباص وافقوه الراي وتعالت الاصوااات بينهم
:هدوووووووووووووووء
بعد ما سكتوا :احنا ما كان اتفاقناااااا على كذااا لكن انا راح اكلم المديرررررر واشوف كيف والقرار الاخير بيرجع لي ولمس سمر نشووووووف كيف التزامكم اذا مشيتوا صح ئلكم ئلي تبونه
ولفت للبنى وشلتها وخصوصااااا انتم بحذركم
:طيييب
استقبلهم مدير العلاقات في الجامعة وقعدوا بالحديقة شوي يخبرهم عن الجامعة بشكل عام والاقسام وو يتناقش معهم والطلاب انبسطوا فيه مع ملل بعض الاوقااات والوضع بالجامعة ويناظروا الطلاااااااااب ويتهامسوا بينهم ويعلقوا على ئلي رايحين راجعين بعدها دخلوا للمبنى يتنقلوا بين الاقسام منهم كانت خالية من الطلاب واخذوا راحتهم ومنها كان فيها محاضراات مثل
لما دخلوا احد القاعات والمفاجأة
المدير دخل بعد ما طق الباب :دكتور سليمان بعد اذنك
ابتسم بدهشة وهو يشوفهم :هلاااا
المدير دخل ودخلوا وراه الكل انبسطوا الشلة بس شافوا الشبااب على المدرجات قاعدين
ههه حتى الكل اندهشوا من الكتيبة ئلي دخلت عليهم بس مبسوطين لانه قطعوا عليهم جو المحاضرة "هههههههههههههه اتذكرت بس رحت مع المدرسة للجامعة ئلي عنا وكنا نسمعهم يقولوا الكتيبة الخضراء ,لانه لون المريول اخضر ههههههه "
صالح سعد صفروا بقووووووووووووووووووة وهم يصرخوا
ناظرهم سليمااااااااااااان نظرة قوية وهو يكلم المديرر نظرة خرستهم
بعد ما تكلم المدير مع سليمان سليمان شرح ئلهم شوي عن القسم والمادة وبعدها طلعوا
سليمان :صاااااااااااالح سعد براااااااااا
صالح :اسفين دكتور مو قصدناا
سليمان وهو يناظر قدامه بالكتاب يتصفحه ويقول :لا تاخرونااا بنكمل المحاضرة يلاااا
طلعوا سعد وصالح وهم مبسوطين ويناظروا بقية الشباب

على الساعة 3 ونص كانوو الشباب طالعين من محاضرتهم والتقوا مع لبنى وشلتها بالاستراحة وقعدوا بالحديقة متجمعين مع بعض وضحكهم مالي الجامعة

بهل اوقات كانت ابتهال وسمر عند مدير الجامعة وكانوا يتكلموا وطبعا شكرته ابتهال على استقباله ئلهم وووو وخلال ما هم بيتكلموا اندق الباااااااااااااااااااب
:اتفضل
انفتح الباب ودخل :السلام عليكم طلبتننننننني د
ارتعش جسم ابتهاااااال من سمعت الصوووت والتفتت بوجها ببطئ لتنصدم بالشخص ئلي قدامها
المدير: اتفضل دكتوررر مروان
مروان يناظر :شكله عندك ضيوووووف برجع بوقت ثاني
المدير :اتفضل يمكن شفت الطلاب ئلي اجو زيارة على الجامعة
مروان :اي سمعت من زميلي سليمان
المدير يعرف:معك المدام ابتهال الـ مرشدة المدرسة وسمر ال معلمة اللغة الانجليزية
مروان بس سمع ابتهال الـ على طول رفع نظراته عليها مندهش ومو مصدق ئلي قدامه لكن اتاكد انها هي من نظراتها ئلي متصلبه عليه

همست وهي تناظره كيف منشغل ويناظر بجواااله ومو معهم :مين بروح يكلمه
لبنى:بكلمه انا وامل وشادي ومهدي
شهد :اي ماشي متى
لبنى :الحين <غمزت للشباب ئلي فهموا عليها ووقفوا >
سعود بلقافة وهو يناظرهم:ويين
مهدي:بنروح نجيب عصاير ئلكم ,فايززز قوم معنا
فايز:...
شادي:فايزززززز هووه انت معنا
فايز انتبه ئلهم ها هلا
مهدي:تعال معنا بنجيب عصاير
قام بصمت معهم وراحوا للكوفي وقعدوا على طاولة

شهد التفتت لفهد :فهد ما شفت ماما
فهد:لا بعد ما راحت مع مس سمر ما بينت
شهد:بروح اشوفهااا اتصل عمو بسام وبقول انها ما بترد على جوالها
فهد وقف :لا وين تروحي لحالك اصبرررررري بجي معك

طلال يطالعه بسخرية:رجااااااااااااااااال تؤبرني
فهد ما رد عليه وراح
الكل:ههههههههههههههههههههههههههههه
سعيد بحماس :يا سلاااااام اوم الوناسة ئلي هم فيها

فايز :مو بتشتروا ليش قعدنا
مهدي:اقعد بنحكي معك بالاول
قعد وهو مستغرب ويناظرهم بصمت ينتظر كلامهم
ابتدى الكلام شادي وهو يقول:فايززز شفيك ليش متغير كذاااا ما كنت بالاول هيك ايش صاير معك
فايز:ما فيني شيء ايش فيني يعني
مهدي:لا تحاول تنكرررررر واضح انك متغير وكلناا انتبهنا على هل شيء
امل :فايز كلام الشباب صحيح وينه فايز القديم ما عدنا نشووووووف الضحكة على وجهك وكله سرحان ومهموم ومو معنااا ابداا حتى الاساتذة سالونا عنك ومبين تغيرك وبيقولوا انه علاماتك متدنية كثير هذا الفصل وكنت انت من ئلي بحرصوا على الحضور بكيررر صرت تجي متاخررر وغير كذااا تكون تعبان وتحط راسك وتناااااام
سكت وهو متضايق ما توقع انه واضح لهل درجة
واخير تكلمت لبنى وقالت بدون اي مقدمات :الشبااااااااااااب شافوك وانت رايح على بيت الحجة بالحارة القديمة ئلي وزعنا فيها
ناظرهم بصدمة وقال وهو يوقف بعصبية:مو لهدرجة عاد توصل معكم تراقبوني
امل :اهدى ما كان قصدهم يراقبوك بس انت نسيت شنطة لابك اذا بتذكر وهم راحوا وراك بعد ما كنت ما بترد على جوالك لحتى يعطوك اياها وشافوك
قعد وزفر:ايش ئلي بدكم تعرفوه
لبنى بجدية:ليش كنت هناك
فايز صرخ بقهر:لااااااااااااني من ذاك اليوم والبنت ما غابت عن بالي وبدون احساس مني حبيتها وكل تفكيري صار فيها وئلي صار فيها ما غاب عن بالي وخوفي انه يتكرر خلاني اتجرأ واعترف ئلها بمشاعري رفضت بالاول وعصبت عليه اي بس بعدين لانت وكنت كل يوم اروح هنااااااااااك لحتى احميهااا هي وامها المريضة ما كان عندي غير هل حل كنت اخرج من المدرسة واروح لعندهم اطمن عليهم وارجع للبيت كمالة عدد وبعد ما يناموا اهلي ارجع اطلع واوقف براس الحارة قريب من البيت احرسهم طول الليل ,ما لقيت غير هل حل بعد ما اهلي رفضوا زواجي منهااااااااااااااااااااااااااا واجيبها هي وامها عندنا
شادي بصدمة:انت طلبت من اهلك تتزوجها
فايز هز راسه بحزن:....
لبنى:طيب واهلك ما انتبهوا ئلك يعني ما بتنام بالبيت
فايز:لا ئلي مشى معي هم مفكرين اني زعلان من رفضهم ليك بقعد بغرفتي مسكتني اختي الكبيرة مرة وانا راجع الفجررر وما قدرت اخبي عنهااا وهي بتعرف
امل :والحل طيب
مهدي:وانت ليش بتحرسهااا الحارة امنة
ما رد عليهم وسكت وهو نظره على لبنى
وهم ينتظروا منه الاجابة رن جوال لبنى استاذنت وقامت ترد
بس قامت قال :ما حبيت اقول قدام لبنى
:لييييش
فايز :الشب ئلي حاول فيييهااااا ولبنى ضربته طلع من السجن من فترة
اندهشوا قالت امل بشهقة:لا تقووووووووووووووولها
فايز:هذا ئلي صاار
شافوا لبنى تتقدم مهدي :لا تخبروها بشيء خلوه بينااا
جلست وهي تقوول:فايززز مشكلتك كبيرة وما كان لازم تخبي عنا واكيد راح نلاقي حل للموضوع
فايز:ان شاء الله







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
روايه أخبروهَا أنّ حروفَ العشقِ لا تليقُ إلا لهاَ و لأجلهاَ روايه 2015

جديد مواضيع القسم قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روايه وصيه الحقد ذكريات مسروقه - روايه هيوف وعلي - روايه سعوديه جديده للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 29 18 - 2 - 2015 9:20 PM
روايه القرار الصعب - روايه ريما وعبد المحسن روايه سعودية رومنسيه طويله للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 31 25 - 12 - 2014 2:36 AM
روايه ماذا بعد الالم - روايه خليجيه رومنسيه - روايه مهند وشهد - روايه للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 34 29 - 8 - 2012 8:10 AM
روايه انت غرامي وجنوني - روايه رغد وسعود - روايه رومنسيه طويله - روايات تجمعنا المحبه للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 19 16 - 12 - 2011 6:39 PM
روايه 2012 - روايه حياتي راح اظل احبك لأخر ثانية بحياتي - روايه سوزان وسعود للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 27 1 - 12 - 2011 4:02 PM


الساعة الآن 6:15 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy