العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا الأدبيه > قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام روايات - روايات طويلة - روايات - تحميل روايات - روايات سعودية - خليجية - عربية - روايات اجنبية - اجمل الروايات. -قصص غرامية ، قصة قصيرة ، قصة طويلة ، روايات ، قصص واقعية ، قصص طريفة ، قصص من نسج الخيال ، حكايات,قصص اطفال ,

روايه أخبروهَا أنّ حروفَ العشقِ لا تليقُ إلا لهاَ و لأجلهاَ روايه 2015

السادس وعشروون بقاعة الرجال كان واقف مع ابوه ويسلم على الرجال ئلي بباركوا ئلهم وهو باله مش معه ويدور بالقاعة ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /16 - 11 - 2014, 8:17 AM   #40

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,974
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: روايه أخبروهَا أنّ حروفَ العشقِ لا تليقُ إلا لهاَ و لأجلهاَ روايه 2015

السادس وعشروون
بقاعة الرجال
كان واقف مع ابوه ويسلم على الرجال ئلي بباركوا ئلهم وهو باله مش معه ويدور بالقاعة بس شافه استأذن من ابوه ومن الرجال ئلي واقف معهم وقرب منه كان قاعد على احد الكنبات ويناظر لبعيد
نادى بصوت واطي وبتردد :شررريف
انتبه عليه رفع نظره يطالعه واتفاجأ فيه وقف بطئ ونظراتهم ئلي بتحكي فيصل كان نفسه يضمه ويبكي
بس شاف نظراته قال بغصة ناوي يعتذر منه : شريف انننـ ـ ــ ــــا اسـ
قاطعه شريف وهو يقول بغموض ويناظره :مبروووووك
ما توقعها منه بهت فيه لثواني وبعد ما حس انقلب وجه واكتئب وقبل ما يتكلم قاطعه حازم وهو: فيصل ما بدك تشوف العروس
فيصل مو قادر يستوعب كل ئلي قاعد بصير حوله طالعه مفهي وينقل نظره بين حازم و شريف :هااااا
حازم :ايش ها ايلا تعال معي امك بدها اياك وحتى تشوف ليالي
قرب ابو فيصل :فيصل بعدك واقف يلا رووح امك بتستناك
فيصل يناظر ابوه بصمت وهو يحاول يستوعب شيء بعد ثواني التفت بسرعة يشوف شريف ويكلمه ما شافه قدامه اختفى دور عليه شافه وهو يخرج من القاعة
مشى مع حازم بضيق وحزن
لكنه بس دخل وشاف امه وخواته بناظروه بفرحة سلموا عليه وباركوا ئله وجدته وعمته ئلي دخلوا ئلهم وسلموا عليه وقعد ينتظر ليالي تدخل معهم وهو متوترررر ومرتبك مو عارف كيف يتصرف وسط سرحانه انتبه للاصوات ئلي علت رفع راسه ببطئ واندهش وهو يشوفهااا ما توقعها بهل جمال والنعومة ,كان من زمان شاهد على كل حروبها مع شريف وكان ماخذ فكرة غلط عنها "ابتسم بحزن بس تذكر شريف وبخاطره "الحين عرفت ليش متعلق فيها
بس قربت منه وقف وكانت بينهم مسافة مد يده يصافحها وهو يقول :مبروك ليالي
ليالي بهمس يا دوب طلع صوتها وهي تناظر الارض :يبارك فيك
لبسها الدبلة بس اعترض على الشبكة ولبستها امه
بعد ما تركوهم
كانو الصمت سيد الموقف لدقااااااااائق طويلة شوي كل واحد يفكر بشيء
كان فيصل يناظرها وسارح يحاول يجمع كلام يقوله مو عارف ايش يقول
بس حس بالجو قال :كييييفك
ليالي ئلي انتبهت انه بكلمها قالت بصوت واطي :بخيرررر "وترددت وهي تقول :وانت
فيصل :بخيررر الحمدلله
رجع الصمت مرة ثانية بالمكان
ليالي ما حبت تبقى قاعدة بهيك جو استأذنت وطلعت بخطوات سريعة وفيصل يناظرها بس خرجت تنهد

ما بقى احد بالقاعة الكل خرج لبيته بعد هل يوم الطويل والجميل
بسيارة وسيم كان معه ابوه وامه ووراه سيارة جميل ومعه عذاب
على بوابة القصر نزلوا كلهم يسلموا على ابوهم وام وسيم
حسن قال وهو يضم عذاب :واخيراااااااااااااااااا شفت هل يوم ,كنت مفكر اني راح اموت قبل ما اشوفه وافرح فيكي ....عقبال ما ازفك لعبدالعزيز
جميل :من بعد عملة عزوز اليوم فا ان شاء الله عرسهم قريب كثيرررررررررررررررر
الكل :ههههههههههههه ههههههههههههههه
لبنى قربت من ابوها وهي تضمه :باباااا انا غرت
حسن :يا عيوووووووون ابوكي انتي ....حبيباتي الله يخليكم ئلي
وسيم :جميل طاح كرتنا
جميل يناظر وسيم :والحين عرفت هو من زمااااااااااااااااااااااااااان طايح
وسيم :والله جربت شعورك يا اخوي الله يصبرنا بسس
عذاب :يل ايلا خلونا نمششششششششششي نترك العرسان لحالهم
حسن يناظر جميل وعذاب :الله يهديكم ليش بتروحوا خليكم
جميل :لا يبه خليكم لوحدكم <غمز لابوه "خذوا راحتكم ما بدنا نزعجكم
حسن ضحك عليه
ام وسيم واخيرا تكلمت :من قال بتزعجونا خلييييييييكم
عذاب :معليه اصلا احنا حابين نكمل السهرة كلنا مع بعض بعدين الصبح راح نمشي
حسن :براحتكم اجل اتصلوا وطمنونا عليكم
وسيم :ان شاء الله
سلموا عليهم وركبوا بالسيارات وحركوا وحسن وام وسيم يناظروهم
ام وسيم دمعت عيونها وهي تناظر ابنهاااا المرة الاولى ئلي بتتركه وهي عارفة انها ما راح ترجع معه
حسن انتبه ئلها قال :ندخل
هزت راسها ومشت معه ودخلوا والبيت كان هدوء رهييييب
كانت تناظر البيت بصمت
حسن قال بتوتر وكانه اول مرة بشوفها :خذي راحتك يا ام وسيم البيت بيتك
ام وسيم هزت راسها وهي ترفع عبايتها وغطاها وتحطهم على الكنب
حسن يناظرها بتآمل بعدين ابتسم ابتسامة عريضة وهو يقول :بعدك ما تغيرتي مثل ما انتييييييييي
ام وسيم :مجاملة حلوووووووة شكرا ...ههه بس بالعكس انا شيبت وكبرت "قالت وهي تناظره "انت ئلي ما تغيررررررت توقعت اذا راح ارجع اشوفك اشوفك على عكاز هههههههههه بس مغطي على اولادك
حسن :هههههههههههه عكاز مرة وحدة ...عموما كمان مجاملة حلوووووة
ام وسيم ضحكت على خفيف
ارتبكت من نظرات حسن وما عرفت ايش تسوي وهي تحاول عينها ما تجي بعينه
قال :ايش رايك تشوفي البيت
ام وسيم وقفت :طيب
مسك يدها ومشى يدورها بالبيت حتى تشوفه

انتهى اليوم بليالي جميلة واليوم الثالث لايام العيد الكل صحي متعب بعد اليوم الطويل ئلي مضوه ولكن بحماس لرحلتهم وخصوصا لبنى
التجمع كان راح يمشي مين بيت الجدة
وئلي راح يطلعوا الرحلة كل شباب وصبايااااا روايتنا
واصدقاء فهد ومهدي ولبنى بالمدرسة ومعهم امل



الحريم كانو يوصوا بناتهم على حالهم والبنات بحالة تعب شديد اكثر من الشباب وابتهال معهن تشوف النواقص لكنها ما راح تروح معهم وهي مزاجها منقلب ما راح تنبسط وتبسطهم
اي نغم رفضت تروح معهم لانه الحمل متعبها وبس عرفت لبنى كانت بدها تنكسل الطلعة ميشانها مستحيل تخليها مع هند لحالهم ببيت واحد وهي ونغم بس بيعرفوا من هي هند وما احد معهم بالبيت لكن هند طلبت من وسيم تروح عند اهلها وهووافق وارتاحت لبنى ,وحسن طلب منها تجي عندهم تقعد لكنها رفضت والجدة اخذتها عندها تعتني فيها هي
طبعا عذابوعبدالعزيز الاثنين ماخذين اجازة مع اجازة العيد وبروحوا معهم
بالحديقة اتجمعوا الكل مع بعض بعد ما انهو التجهيزات
يامن يناظر ساعته :متى بنمشششششي
محمد :والله ما بعرف
قرب وسيم منهم :ها شو جاهزييييييييييين
احمد:بننتظركم
وسيم :اي عزيز راح يجيب الباص ئلي بنروح فيه
سعيد :ليش ما نروح بسيارة
صوت من وراهم :واي سيارة بتوسعكم عاد ما شاء الله كتيبة
صرخوا البنات بفرحة وراحوا عندها يسلموعليها ولا كانهم كانو معها مبارح
سونا :مريووووووووووووم وحشتينا
محمود ئلي كان قاعد معهم بالجسد بس سمع اسمها رفع راسه بسرعة يناظرها وتآلم من المنظر ئلي قدامه وهو يشوفها يدها بيده ويضحكوا مع الكل
تنهد وهو يقول بداخله :الله يسعدك يا قلبي اهم ما عندي اشووووف ضحكتك ما تفارقك يكفيني هل شيء لو كنتي بعيدة عني وسعيدة مع غيري
وسيم يناظر جواله :يلا يا جماعة وصل عزوز مشونا
قاموا الشباب يحملوا الاغراض ويطلعوا
وسيم يناظر بينهم شاف العدد ناقص :لبنى وين هي
سعد وهو ورايح :عند المسبح
راح لعندهم وشافها قاعدة هي وفهد ومهدي والشلة وبيتهامسوا قال بخاطره :الله يسترررر
سمعها تقول :اوكى خلاص اتفقناااااااااااااا
شادي :اي بس ما راح نزودها لبنى ساعتين بكفي
لبنى :طيب اوووووكى
وسيم :ها شو بتعملوا بعدكم, بنمشششششي
فهد:يلا شباب نطلع اغراضنا
راحوا وبقي وسيم ولبنى طالعها وهو مبتسم :لايشش بتخططوا
لبنى ببرائة :مين قاااااال
وسيم :انا بقوووول
لبنى :لا تظلمني وسيم
وسيم :ههههههههههههههههههه اوكى ماشي
لبنى طالعته وهي مبتسمة
وسيم بهمس :مبسووطة
لبنى قالت بحماس وفرحة :اكيددددددددددددددددددد كثير كثير <قالت بشكر>بس جيت هون وتركت بريطانيا كثير شغلات تغيرت بحياتي وحسيت اني فاقدة شيء كبير مني لكن انت رجعتلي جزء من ئلي فقدته شكرا "باسته على خده بسرعة وهي تناظر عيونه المنصدمة قالت وهي تركض"يلا لا نتاخر
ناظرهااا وهوو يده تتحسس خده مو مستوعب بعد ثواني ابتسم وراح وراها وهو يركض ولفها ئله قال مبتسم :بسألك جاك شفيه مو مبسوط
لبنى ضحكت :هههههه اي انا زعلته شوي "غمزت ئله "بعرف كيف اراضيه يلا نروح الكل ركب الباص
شافوا مريم وسليمان بطريقهم وعذاب كانت تسلم على مريم
حضنتها لبنى :مريوووووووووووووووووم بتوحشيني ليتك معناااا
مريم:يلا خيرها بغيرهاا اهم شيء تنبسطوا
لبنى تسلم عليها :لا تنسي هديتي اوكى
سليمان :اوفا لا توصي احلى هدية ئلك
لبنى :كفوووووو ...يلا باي
وتركتهم وطلعت
عذاب :اي ساعة طيارتكم
سليمان يناظر ساعته :بعد ساعتين على 6
عذاب :توصلوا بالسلامة ان شاء الله ..يلا سلام
وسيم :انتبه على دكتورتنا
سليمان مبتسم :بعيوني
وسيم :يلا مع السلامة
سليمان ومريم :فمان الله

تركوهم وراحوا ركبت عذاب الباص كان كبير وطلع وراها وسيم
انصدم وهو يناظرهم ما توقعهم هل كثر قال وهو يناظر لبنى :متاكدة انه المكان بكفيهم
لبنى /:اي بيكفي احنا البنات بالداخل وانتو بتخيموا بكفي بكفي لا تخااف
وسيم :ما شاء الله بينفع نعمل فريقين كرة قدم نسائي ورجالي
الكل :ههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههه هههههههه
عبدالعزيز ئلي كان هو بسوق :ها نمشي
وسيم :اي حرك .
عبدالعزيز :اجل توكلنا على الله
الكل :ونعم بالله
عبدالعزيز :ها مين بدل الطريق يجي انا ما بعرف
لبنى :ابقى ماشي وانا بخبرك وين "لفت تغمز لشلتها "
طبعااا بتعرفوا الباص كيف جهتيتن كراسي يمين ويسار وكرسسين جنب بعض البنات قاعدين بالاول والشباب اخر شيء موزعين كل اثنين جنب بعض
طبعا بالكرسي الامامي قاعد وسيم والكرسي ئلي وراه قاعدين فيه لبنى وعذاب
لبنى اعطت عبدالعزيز ورقة :عزيز روح على هذا العنوان اول
اخذها عبدالعزيز :مين
لبنى :بتعرفوا الحين
بس وصلوا قدام الفيلا رفعت جوالها واتصلت قالت :الوو ...وينك ....يلا احنا برا ...اوكى
دقايق وخرجت ئلهم فتح الباب وسيم ونزلت تستقبلها ووسيم نزل بعد ياخذ شنطتها ويحطها بصندوق الباص والكل يراقبهم من الشبابيك
سعود :ما شاء الله ليش ما كملتها لبنى وعزمت كل بنات المدرسة
عذاب ردت عليه وهي تضحك :لو المكان بكفي لا تستبعد منها شيء
دخلوا :السلام عليكم
الكل :وعليكم السلام
عذاب :هلا امل ..كيفك
امل :بخير وانتي "قالتها بخجل من نظرات الشباب ئلهم "
عذاب :الحمدلله بخيرر
شهد :امووووووول تعالي اقعدي عندي
فهد باعتراض :ما بصيررر انا لازم اقعد عندك
صالح شده ورجعه مكانه :انكتم واقعد مكانك ليش تحشر حالك بين البنات
فهد :اوووووف
حرك عبدالعزيز ومشى
طبعا الكل توزع ئلي حاول ينام وئلي بسولف مع ئلي جنبه وعاملين جماعات وئلي بياكل ووو
رن جوال لبنى بنغمة مسج فتحته وكان من جاك "لبنىىىىىىىىىىىىىىىىىى على اساس انها ما راح تجي ليشش كذبتي "
ضحكت عليه وهي تقرأه حست باحد يسحب منها الجوال ناظرته وهو يقرأ بعدين طالعها بعدم فهم وهز راسه بئلها بشو :لبنى همست باذنه شيء وضحك ضحكة كبيرة كل ئلي بالباص قعدوا يناظروه منصدمين منه
محمد:ضحكوناااا معكم
جاك بعصبية :لبنىىىىىىىىىى
لبنى قالت بالفرنسي :جاك اسفة اجبرني ان اتكلم
جاك رد عليها وطبعا هم كل واحد بمكانه كان تقريبا بينهم شيء مسافة 6 كراسي :لبنى لقد احرجتني امامه ماذا سافعل الان

لبنى بمرح :هيااا لما انت غاضب عليك ان تفرح محبوبتك لقد اتت معنا ,ستمضي معها بعض الوقت
جاك احمر وجهه لانها كاشفته بس قال وهو يرمي نظرة سريعة لامل وبعدها ل:لبنى :جعلتها حبيبتي ,انه لم يتعدى الاعجاب
دخل جميل خط معهم :جاكي هل انت متاكد <قالها وهو يضحك ويغمز ئله >
جاك اتمنى الارض تنشق وتبلعه كان ناسي انه عذاب وجميل بيعرفوا فرنسي لهيك ماخذ راحته بالكلام على طول راح واندس ورا الكرسي وعذاب وجميل بيضحكوا
والكل يناظرهم باستغراب من ضحكة وسيم ئلا كلامهم ئلي مو فاهمين منه شيء
مهدي باعتراض :هي هي انت وهي اتكلموا عربببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببي ايش قاعدين بتخربطوا انتو
وسيم يناظر لبنى باستفسار :ايش فيه
لبنى :اتبهدلت بسببك منيح
فهم وسيم الموضوع قال وهو يضحك :جاك اطلع خلاص الموضوع بيننا ما بقوله لاحد
جاك رفع راسه وهو يناظره قال :وعد
وسيم :وعدددد بعدين اختك تذبحني ميشانك
لبنى:اي بعملها كله ولا جاكي
جاك :الخوف مو منك يا وسيم من غيرك "قالها وهو يناظر جميل ئلي طير عيونه فيه "
جميل :ايششششششششششش قصدك ها
عذاب :جموول بقولوووووو ئلي على راسه بطحى وانت اخبر بالباقي
الكل مع انهم مو فاهمين الموضوع ضحكوا على شكل جميل

حاول يغيروا جو بالضحك على بعض والهبل وئلي ينكت ووو والكل كان تقريبا مرتاح ومبسوط عدا ثلاثة محمود ئلي قاعد بصمت وهو اصلا مجبور على الجية

وشريف وفيصل ئلي كانو تقريبا متقابلين واحد بجهة اليمين والثانين بجهة اليسار وبس يلتفتوا بناظروا بعض
الكل انتبه للمنطقة ئلي خرجوا منها رايحين لمكان ثاني كله ارض زراعين واشجار كثيفة
لبنى كانت قاعدة مكان وسيم ئلي رجع للخلف عند الشباب وقعدت تدل عبدالعزيز على المكان لحتى وقف بمنطقة محاطة بالاشجار :ايش هل طريق لبنى ما بنقدر ندخل الباص فيه
لبنى :جددد اممممم طيب خلاص ما في حل ئلا ننزل ونكمل مشي
وقفت وهي تقول :يا جمااااااااعة
طالعوها الكل
لبنى :الباص ما راح يقدر يدخل لبعد هنا لهيك بنكمل مشي
الكل ابتدى يحكي كلمات متفرقة
بس سكتتهم لبنى تكمل
قرب وسيم وهو يقول :كيف هيك انا اول مرة بشوف هاي الطريق
لبنى همست ئله :بس على فكرة انت ولا مرة جيت لهل مكان ايش عرفك
وسيم غمز ئلها :بخبرك بعدين
طلال بملل :وكم بدنا وقت لحتى نوصل
لبنى :مو كثير نص ساعة ساعة ئلا ربع بالكثيرررررررررررر
الكل :لا يااااااا
رحاب:يا الله يا لبنى ايش جابرنا نمشي هل مشوار كله
عبدالعزيز وهو يستعد للنزول :رجعة وما راح نقدر نرجع هل مسافة واحنا صرنا واصلين ما بتتعبوا اذا مشيتوا شوي ...يلااااا
نزلوا كلهم بالمكان والشباب ينزلوا الاغراض ويحملوهم وكل واحد يساعد اخته باغراضها يعني البنات مو حاملين ئلا شيء خفيف شنط اليد بس وكله على الشباب
بالمقدمة كانو لبنى ووسيم وعذاب وعبدالعزيز ومهدي وشادي والباقي وراهم

البنات ما كانوو لابسات عبايات اعتبروا حالهم بسفر ولبسوووووووووووووووو بانطلون مع جاكيت طويل لنص الساق او بلوزة وشوز يغطي باقي البنطلون المكشوف ومع حجاب بس ومو حاطات ولا اي مكياج كلهم نفس الستايل عدا لبنى كانت لابسة ترنج رياضة فضفاض وطويل شوي فوقه جاكيت مع الحجاب اما عذاب فكانت لابسة بانطلون اسود مع بلوزة جولف ابيض وفوقها جاكيت قصير باللون الاسود وشعرها عاملته لف كله ومغطيته بالكاب ئلي لابسيته

الشباب لبسهم متفرق كان يا اما شورتات وتيشيرت او برمودة وتي شيرت

بعد مشي اكثر من ساعة والكل تعب ئلهم ساعة بلفوا وبرجعوا لنفس الطريق ضيعوا المكان حتى وسيم ئلي كان عارف الطريق لكنه ما انتبه على عبدالعزيز لهيك ما عرف من وين اجوو وانه هذا الاتجاه المعاكس
عذاب:والحل يعني ايش ضيعناا
لبنى تناظرهم بخوف:بصراحة اييي
الكل عصب وصارت تسمع حكي متفرق منهم
عذاب :انتي بالاصل كيف عرفتي هل مكاان كيف جيتي عليه
لبنى ارتعبت من سؤالها ما توقعته وناظرت وسيم
وسيم حس فيها وقال :انا جبتها
محمود اتكلم من الاول وانت ما بدل الطريق
وسيم:لا كنت اتكلم معكم وما انتبهت من اي طريق دخلنااا
عبدالعزيز :والحل يعني بلشت تغرب الشمس
ثائر :ما في غير حل واحد نتوزع وندور على المكان
عبدالعزيز :ها شو موافقين يا بنرجع بس بعدنا عن مكان الباص بدكم ترجعوا تمشوا لنروح عليه
نور بحماس:صرنا جايين لا اكيد بنكمل

عذاب :اجل قسموا حالكم خلينا نلاقي المكان قبل ما تغيب الشمس
توزعوا كلهم كل مجموعة مع بعض

عذاب وعبدالعزيز وجميل ولبنى ووسيم وسونا جاك وامل مع بعض
رحاب وعبير ويامن ومحمود وفهد وشهد سامي مع بعض
احمد وسهى ولينا ونور وحور ومشاعل شادي و مع بعض
فيصل وليالي وتسنيم ومحمد وحازم وشريف وهو ثائر عمر مع بعض
الخماسي طلال وصالح وسعد وسعود وسعيد و مهدي و سيف مع بعض

مو ملاحظييييييييييييييييييييين شيء غريب هههههههههههههه ؟؟؟
يلا خلونا نكمل
افترقوا الجمييييع كل واحد بجهة يحاولوا يدوروا على المكان والشمس غابت وئلي طلع كشاف او فتح نور جواله يشوفوا الطريق خصوصا الاشجار حاجبة عنهم الطريق والشباب مبتلشين بالبنات خايفات يطلعهم شيء من الحشرات وبعد ساعة ونص ما لقوا نتيجة يمشوا بنفس المكان
معتمدين على الشباب جااين لانه قبل مرة لهيك مكان بس ناسسيين مثل لبنى







  رد مع اقتباس
قديم منذ /16 - 11 - 2014, 8:17 AM   #41

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,974
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: روايه أخبروهَا أنّ حروفَ العشقِ لا تليقُ إلا لهاَ و لأجلهاَ روايه 2015

تسنيم جلست بتعب على صخرة وهي تقول :آآآآآآآآآآآآآه رجولي ما فيني حيل خلاااص هلكت
محمد:وبعدين مع هل حالة يعني
ليالي قعدت جنب اختها :وانا بعد ما فيني اكمل تعبت
حازم بسخرية :من هل كعب ئلا لابسيته
ليالي باحراج بوجود فيصل معهم وضيق بسبب شريف قالت :ما كنت ادري انه بنجي مكان كذا فكرت مزرعة
تسنيم :اتصلوا عليهم شوفوا ايش صار يمكن احد لاقى المكان
عمر:لازم نكمل مشي ما بقى شيء
شريف بتافف :من ساعة وانتو بتقولو نفس الحكي ,"ضرب على الشجرة برجله "مدري ايش ئلي جايبني معكم لو قعدت بالبيت ابرك ئلي
محمد :لولا حنة امي كان ما جيت صح
شريف ناظر اخوه بنظره والتفت بعدها ولمح فيصل ئلي نظره عليه قال بضيق :اووووووووووووف
ثائر :بنرتاح شوي بعدها نكمل مشي

طبعا مو عند هل مجموعة بس اغلب المجموعات وقفوا عن التدوير قعدوا وخصوصا ئلي معهم بنات وئلهم ساعتييين وربع نفس الشيء بدون فايدة
واول مجموعة لاقو المكان هم الشباب الخماسي ومهدي وسيف لانهم ما وقفوا عند الدوارة ارتاحووووا كثيرررررررر واتفاجأو من المكان وكانت صدمة للكل بس شافوه وثاروا على لبنى
ليالي بعصبية :بالله عليكي لبنى دوارة ثلاث ساعات واخر شيء على هل كوخ لو ادري هيك ما جيت
الخماسي :اي والله صدقتي
لبنى بحزن ما توقعت هاي ردة فعلهم :انا لما فكرت بهل شيء ما اهتميت بالمكان اهم شيء انه كلنا مع بعض ولا المكان مو مهم اهم شيء جمعتنااا اذا موع اجبكم المكان بتقدروا تروحوا
وتركتهم ودخلت الكوخ ولحقوها امل وشهد
وسيم بنرفزة :يعني فوق مو هي متعنية وتبي تبسطكم هيك ردت فعلكم ئلها
الكل حسو بلي عملوه وكانو بيعتذروا منها بس وسيم طنشهم
عبدالعزيز قال :يلا يا شباب مدوا الخيم
البنات راحو وطقوا الباب وافتحت ئلهم لبنى الباب
ليالي بابتسامة :بتسمحلينا نشوف الفندق خمس النجوم ئلي بننام فيه
فرحت لبنى وهي تشوفهم وخصوصا وهي تناظر الشباب برا يشتغلوا بالخيم قالت بفرحة :اكيدددددددددددددددددددددددد

دخلوا البنات يناظروا المكان ئلي ما اتوقعوه كذااا
وسيم كان عامل عليه بعض التعديلات من فرش والديكور حتى يوسعهم يعني مكان مناسب حتى يقعدوه عكس شكله الخارجي المتهالك
قعدوا كل وحدة ترتب اغراضها وبس خلصوا قعدوا
لينا:واووو اهم شيء في تلفزيون
حور:اي والله
ليالي :صبايا قومو ساعدوني نعمل عشاء للشباب
مشاعل تغمز ئلها :اي الحين حبيب القلب معهم ,صرنا نخاف ونهتم عليهم
الكل ضحك على ليالي وشكلها الخجلان
عبير :اي بس انا ما فيني حيل اعمل شيء اليوم
لبنى :خلاص بنعطيهم الاندومي وبنسخن الماي اسهل شيء
اخذوا لبنى ونور وسهى الاكياس ئلي فيها الاندومي وطلعوا للشباب كانوو مادين الخيم بالحوش وحولين الكوخ وكانو كل مجموعة مع بعض وبالنص في جلسة ارضية عاملينها ئلهم ومولعين نار بالنص الجو غريب لكنهم مبسوطين مع بعض وضحكهم معبي المكان
شافو البنات وهم طالعين قام وسيم وقرب منهم :خيرر
لبنى :الاكل
محمد:ايش بتعشونا
البنات ببراءة وابتسامة :اندومي
طلال كشر وقال وهو يعلي صوته حتى البنات ئلي بالداخل يسمعوه :وع اندومي وليش انتن جايات بالله عليكن اطبخن خلينا نستفيد من وجودكن ونحلل قيمة البنزين ئلي ضيعناه بالطريق
البنات سمعوه
تسنيم بغيض منه قالت من ورا الباب :بناااااااااااااااات ئلي مو عاجبه لا ياكل هذا الموجود
التوأم وصالح ضحكوا عليه
نط طلال وهو يسحب الكيس من نور :عاجبني والله عاجبني مين قال انه مش عاجبني
ضحكوا كل الشباب عليه
دخلوا بنات وقعدوا يسولفوا بعد ما فرشوا الفرش ئلهم بطول المكان للنوم وبدلو ثيابهم خلف الستاير ئلي كانو موجودين بزاوية المكان
سونا :يا ليت مريوم معنى
البنات :اي والله
عذاب :بشتاقلها الدوبااا
رحاب :برأيكم وصلوا الحين
ليالي:ما بظن بتوقع بدهم لاخر الليل
شهد:ايي قال سليمان على 1 بكونو واصلين
مشاعل :بالسلامة ان شاء الله
الكل :ان شاء الله
حور :احلى عيدد بجد
سهى :اي والله بجد وخصوصا بوجود عمو حسن معنا وهل حلوين تاشر على لبنى وعذاب
عذاب ابتسمت ئلهن:حبيباتي انتوو واحنا بعد مبسوطين فيكم
عبير :اووووووووووف ملل برأيكم الشباب ايش بيعملوا
قالت رحاب وهي تطل عليهم من طرف الباب :قاعدين بيلعبوا ورررررق

شهد تهمس لامل :ليش ساكتة شاركينا
امل نفس الهمس:ولا شيء بسمعكم
شهد:بتسمعينا ولااا عقلك برا مع الحبيب
احمرت امل :سخييييييييييييييفة
شهد ضحكت :ما شفتي كيف نظراته ئلك اليوم بس جيتي ,وطول الوقت نظره عليكي
امل ذابت بمكانها :يا ويلللللللللللللي احراج اذا احد انتبه
شهد:والله انه بحبك بس بستغبى
امل ابتسمت بخجل

سمعوا صوت عبير ئلي كانت واقفة قبال التلفزيون وتلعب بالشغلات ئلي عنده والافلام ئلي مجهزها وسيم مع الدي في دي
:لبووووووونة ايش هل اشياء
قامت لبنى تشوف الشنطة ئلي معها وفيها سيديات واندهشت :اوووووووووه ايش جابهم هنا ..شكلي نسيت ارجعهم اخر مرة
عبير تمد ئلها سي دي :شغلي هذاا
لبنى تشوفه قالت وهو تضحك :اوكى
شغلت السيدي واووووول شيء عملوه البنات سكروا اذنهم من قوة الصوت لانه كان عالي على الاخر والموسيقى الصاخبة
لبنى على طول قفلته :هههههههههههههههههههههههه هههههههههه
سونا :لا ليش قفلتي شغليه بس وطي الصوت
لبنى :اوكى "رجعت فتحته بس قصرت الصوت بسرعة وخلته شيء مقبول "
ضحكوا على ئلي بشوفوه
عذاب بضحكة عالية :من وين جايبتيهم ,يا ويلي احراج
لبنى :ما تركتهم ببريطانيا جبتهم معي هههههههههههههههههههه
البنات مستمتعات
حور :ايش هذاا
لبنى :هاي رقصة البطريق اسمهاااااا
تسنيم:هههههههههههههههههههههههههههه توقعت
سمعوا دق على الباب
قامت عذاب تفتح بعد ما عملوا ايقاف مؤقت وكان وسيم :هلاا
وسيم :ايش هل الصوت ئلي عندكم
عذاب:ولا شيء بنشوف فيديوهات
وسيم يكلم الشباب
سعود :بصير ندخل نشوف معهم
وسيم:ها شرايك
عذاب :هههههههههههههههه اوكى ثواني بخبر البنات وبتدخلوا
البنات قاموا يتغطن ئلي معها جلال صلاة لبستة وئلي ما معها لبست جاكيتها فوق البيجامة ولبسن الحجاب وثواني الغرفة ازدحمت بين الشباب والبنات كلهم قاعدين قبال التلفزيون ومنتشرين على فراش البنات
جميل بس شاف الفيديو صرخ :يا ويلي ما لقيتي ئلا هذا ,بعدين تعالي هنا ليش جبتيهم
لبنى تضحك :كذااااا
جميل ما عنده فرصة يروح عند الجهاز لانه البنات قاعدات بالاول وتاركين مساحة للشباب :غيررررررررريه بسرعة
نطت لينا تشغله وهي مطنشة كلامه
جميل :الحمدلله ان شرووووووووووووق ما اجت
ضحكوا عليه الشباب
كانت بصالة وواضح انه يوم فيه احتفال لشيء عاملين طابور ورا بعض مجموعة من البنات والشباب ويرقصوها باتقان ومن ضمنهم سليمان وجميل ئلي كان اول واحد
"حلوووة رقصة البطريق ئلي ما بعرفها يشوفها لا تفوتكم "


سامي :بس روعةةةةةةةة
الكل :ايي
ما كان طويل الفيديوو 4 دقايق وخلص الشباب ما عندهم نية يطلعوا
احمد :يلا ئلي بعده شغلي
لبنى تناظر السيديات :طيب امممممممممم هذا لا ..هذا لا ...بحط ئلكـ ما لحقت تكمل اتفاجات من الاعصار محمد ينط لعندها ويسحب السيديات :ما حزرتي بنشوفهم كلهم ...يلاااااااااا مكانك عند البنات
لبنى :اوووووووف طيب
رجع محمد من الاول واختار اول شيء قرأ ئلي مكتوب عليه مدرستي
اول ما شغلوا الشباب بصوت واحد :واووووووووووووووووووووووووو
لبنى :هههههههههههههههههههههههه سخيفين
عمر :يا زين البريطانيات
سمعوا صوت لبنى ئلي كانت تتكلم بس كالعادة مو فاهمين لكن ادركوا انها اللغة الفرنسية نفس ما كانت تتكلم مع جاك بالباص
كانت هي تصور وكان معها احد خلف الكاميرا ويتكلموا كل شوي تمر عند احد وياشرولهااا والشباب ميتين على البنات
بس خلص حط ئلي بعده وكان كمان تصوير مكان طبيعي في لندن روعة عجبهم وئلي بعده اسبانياااا وكانت مبارة بين برشلونة ومدريد والوضع على المدرجات والناس من الاخر شيء الشباب ما صدقوا وقعدوا يتابعوا المبارة والبنات مو عاجبهم الوضع لكن ما كان طويل ربع ساعة وخلص الفيديوو
الشباب:لالا
يامن:يا الله ليش مش كامل
جميل :الفيديو كان اخر ربع ساعة من الشوط الاول بس الوضع كان هناك من الاخرر
عذاب:ههههههههههههههههههه بعد الحرب الطاحنة ئلي صارت
عبدالعزيز :حرب شوو
عذاب طالعته مبتسمة وقالت :هذا جنبنا كان في مشجعين لمدريد وطبعا عندكم جميل ولبنى برشلونية متعصبيييين فتمشكل جميل معهم ومن تدخل بابا وبس شاف جميل وكلامه على مدريد ئلي بابا مدريدي وبقووة قلب على جميل وصارت الهوشة بينهم ههههههههههههههههههههههه والكل يطلع علينا
الكل ههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه هههههههههههههه
سامي:معقولة عمي حسن هيك هههه
جميل :واكثر ما تتصوروا
عذاب:ولو شفتوهم بعد المبارة ولا كانهم حضروا مبارة ههههههههههههههههههههه بعد التعادل طبعا لو احد من الجهتين خسر وفاز احد ممصيبة
الكل :هههههههههههههههههه ههههههههههههههههه
سعيد:بس نيالكم شفتو المبارة على ارض الواقع
لبنى :بابا وجميل كثير كانو يسافروا على مباريات بس انا وعذاب بس 3 شفناهم وبس وحفلات كنا بعد نروح بالاجازة
شغل محمد بعده وكان تدريب عسكري لعذاب وهي ترمي او تركض او تتسلق ووو حركات عسكرية طبعا ما اعجب عبدالعزيز ووسيم الوضع بس سكتوا وكانت الدورة بكندا

وئلي بعده كان مسابقة مدرسية للبنى مع مدرسة ثانية كانت المسابقة كاملة بس ما شافوها كلها لانهم مو فاهمين شيء من ئلي بنقال
والسي دي ئلي بعده كان فيه طلعة ملاهي لبنى وكان معهم اربع اولاد وست بنات ومن ضمنهم لبنى وجاك وضحكوا ضحك لحتى شبعوا وخصوصا لانه كانوا فاهمين لانه الحكي بالعربية الفصحى وعلى وحدة من صديقات لبنى ئلي كانت هبلة وخوافة وطبعا الشباب كل شوي بلمحولهم وحدة بريطانية وبطير عقلهم والبنات مقهورات

غير محمد ومسك سي دي غيره وقبل ما يدخله قرأ كان مكتوب " ":طالعهم :هههههههههههههههه ما شاء الله حتى الهند وصلتوها
عذاب وجميل ولبنى ماتو ضحك بس عرفوا مضمون السي دي
عذاب :ايش مكتوب عليه
محمد يقرأ :الهند .love..
:هههههههههههههههههه ههههههههههههه
استغربوا من ضحكهم قال طلال بحماس :شغل شغل خلينا نشووف

نهاية البارت بتمنى يعجبكم







  رد مع اقتباس
قديم منذ /16 - 11 - 2014, 8:18 AM   #42

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,974
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: روايه أخبروهَا أنّ حروفَ العشقِ لا تليقُ إلا لهاَ و لأجلهاَ روايه 2015

البارت السابع وعشروون

غير محمد ومسك سي دي غيره وقبل ما يدخله قرأ كان مكتوب " ":طالعهم :هههههههههههههههه ما شاء الله حتى الهند وصلتوها
عذاب وجميل ولبنى ماتو ضحك بس عرفوا مضمون السي دي
عذاب :ايش مكتوب عليه
محمد يقرأ :الهند .love..
:هههههههههههههههههه ههههههههههههه
استغربوا من ضحكهم قال طلال بحماس :شغل شغل خلينا نشووف
فتح محمد وكان مكان واضح انه لناس اغنياء بيت طبعا الهنديات بكل مكان والكل واقف ئلي برقص وئلي بتكلم ووو وطبعا بين ئلي واقفين بتكلموا وكان ئلي بصور وبتوجه لعندهم كان شخص واقف وبيتكلم مع رجالين واضح انهم هنود وكانو الثلاثة لابسين البنجابي الهندي المعروف للرجال السروال والقميص ئلي طويل بس لف وجهه للكاميرا طلب من ئلي ناداه اتفاجأو
وسيم :ههههههههههههههههههههههههههههههه ابوي معقوول
طبعا اجى دور الشباب ينقهروا من تعليقات البنات على الشباب الهنديين
سهى :يا ويلي هذاا عمو حسن ضيع شاهد كابور وسيف خان وجون ابرهام وكل شباب الهنود
:خلونا نكمل الفيديو اسكتن
كان حسن واقف بالبنجابي الهندي ومسرح شعره بالواكس للخلف عكس الرجالين الكبار ئلي كانو لابسين الطاقية بطريقتهم مدري كيف
دقايق وشافوو الكاميرا توجهت لبعيد حيث كانت تمشي بنت لابسة الساري الهندي باللون الاحمر ومطرز بنقوش ذهبي كان رووعةوكان طويل ومغطي الخصر والشال الاحمر ئلي مزين كمان بنفس نقشوش الساري وشعرها على اكتافها وسلسلة ئلي بتمتد ونازلة على جبينها فيها جوهرة باللون الاحمر مع الحنة الهندية مزينة يدها والاساور معبية يديها "اتخيلوا انتو شكلها "
والشب كان لابس البنجابي باللون البيج ومسرح شعره بطريقة حلووة

بس قربوا ناظروهم الشباب بدهشة كل ئلي بالغرفة :واووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وو
عبدالعزيز طالع عذاب بعدم تصديق
مشاعل :عذااااب معقول هاي اننننننننننننننننننتي
لبنى بحماس :اي هي وجميل
سعد بجراءة قال :صحيح اني راح اتكفخ الحين بس اسمحيلي احكيلك مدى اعجابي فيكي رووووووووووووووووووووووووووووووووووووعة بجدد فعلا غطيتي على كل معجباتنا الهنديات "قصده الممثلات الهنديات"
اعطاه نظره عبدالعزيز:سعدووووووووووووووووووووووو انكتم
حور :لابقين لبعض انتي وجميل بس خسارة اخته
ليالي :بالعكــــــــــــــــــــــــــــــــــس لايقييين هي وعبدالعزيز اكثرررر لبعض وجميل وشروق بعدد وكانهم انخلقوا لبعض
طالعوها شريف وفيصل بنفس اللحظة منصدمين كلامها والتفت فيصل يشوف شريف ئلي انتبه انه بشوفه وصد عنه
عبدالعزيز يناظر ليالي :كفووووو بنت العم
ليالي ": ولو بعجبك
صفر صالح :شوفووو هل صاروخ ئلي جاي
ناظروا شافوا بنت ثانية بتتقدم منهم كانت بنت هندية لابسة الساري الهندي باللون الابيض والنقوش الفضية وكان مكشوف جزء من بطنها والشال عليها وماسكة بيدها بنت صغيرة لابسة بنجابي باللون الاحمر وربطة حمراء على شعرها شكلها بجنن
بس قربوا منهم طبعا ما احد فيهم غاب عنه نظرات البنت لحسن ئلي نزل يكلم البنت صغيرة واخيرا انتبهو ا لوجها
امل :لبوونة انتييي
ضحكت لبنى بخجل وهي تشوف نظرات وسيم :اي شكلي كان بفشل وانا صغيرة
شهد :بالعكس بتهبلييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي طالعة
حازم قال وهو عاقد حواجبه ويناظر البنت ونظراتها لعمه :لحظة لحظة اسكتوا مو كانه في شيء غريب بصيررر
ضحك جميل ومعه عذاب ولبنى والكل يتابع بصمت يسمعوا الحديث ئلي بدور بين عمهم والبنت والبعض ففهم لانه اللغة الانجليزية "بترجم انا "
حسن :شكراا انجلي
انجلي :لا داعي للشكر حسن
حسن :ابنتي لبنى سعيدة جداا باصطحابك لهاا الى الحديقة
انجلي تناظر لبنى وتمسح على شعرها :وانا ايضا استمتعت معها وآمل ان نكرر هذا المشوار وان تاتي معناا
حسن :ساكون سعيدا حينها
سمعوا صوت الموسيقى الهندية الصاخبة ودق الطبول والصراخ وتقدم منهم شبين روهيت وروشان :انجلي هيا بناا لنرقص
انجلي التفتت لحسن :حسن الن تاتي معنااا
حسن بصدمة :انا لالا افضل ان اشاهدكم
روشان يناظر عذاب :لا عليك ان تاتي معناا ,وانتي عزيزتي شاركينا بالرقص
عذاب :اعذروني افضل انا ايضا ان اراكم
انجلي تشد حسن من يده :هياا حسن
حسن يحاول يفلت يده منها وهو يقول :ولكني لا اجيد الرقص
انجلي :انه سهل جداا ساعلمك هيا بنا "ومشت معه وهي ماسكة يده تشده معها
لبنى تكلم عذاب :عذاب اريد ان اذهب مع ابي
روهيت :انا ساخذك لترقصي معي موافقة
لبنى بفرح وبراءة :نعم انا موافقة
روهيت راح هوولبنى وطبعا روشان اجبر عذاب تشاركهم وتروح معه وبقي جميل واقف يكلم حاله :وانا بعد ليش واقف اوووووف
اجته بنت :جميل لماذا لن تذهب معهم
جميل ابتسم بوجها وقال :اهلا راني لا احد طلب مني الذهاب
راني بابتسامة خجل :حسنا هل تقبل الذهاب معي
جميل :بالطبع
ومشى هو هيك وطبعا ئلي كان يصور وراهم
وشافوو ناس كثير يرقصوا وكانت انجلي تغني وهو تناظر حسن وروشان يغني معها ونظراته على عذاب ئلي يا دوب واقفة وتحرك حالها وانضمو ئلهم راني وجميل طبعا جميل على طول اندمج معهم وصاار يقلدهم ويرقص معهم وحسن كمان اندمج معهم وقعد يقلد فيهم وبالاخير عذاب
كان شكلهم خطيررررررررررررررررررررررررررر وكانهم فعلا هنود واو فلم هندي وابطاله همم ماخذين الاضواء وخصوصا حسن ئلي كان مبين شباب وانجلي ئلي ذايبة عليه
بعد ما خلص الفيديو الكل يناظر جميل وعذاب ولبنى
رحاب :هذاا حقيقة ولا فلم
لبنى :هههههههههههههه حقيقة ما شفتوه من اول يعني
ثائر:كاني بشوووووووووووووووووف قاعد فلم هندي وئلي بشوفكم بقول من زمان عايشين بالهند متمرسين
شريف قال بعد صمت طويل :ايش قصة هل بنت مع خالي غريبة
جميل :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه راح احكيلكم بس ئلي بقوله راح يبقى بينا وما يطلع لاحد وخصوصا "يناظر وسيم "امك هههههههه ما بدنا نحطمها ولساتها عروس
الكل تحمس :قوول
جميل :هذا قبل 5 سنوات ابوي كان متعاقد مع شركة هندية وكان بينهم صفقة وكذاا وكل شيء بينهم كانو هم يجو على بريطانيا ليكملوا الشغل لكن هل مرة مدير الشركة راج اسمه رفض انه يجي وقال لابوي انه هو لازم يزورهم حتى تتم الصفقة ويوقعوها ومنه سياحة يشوفوا الهند طبعا ابوي وافق وكانت اجازة مدارس فلبنى اول ركاب الطيارة ههههههه وسليمان وقتها كان نازل يروح يشوف اهله فقررت اروح معهم وابوي طلب من عذاب تاخذ اجازة وتروح معنا وطبعاا زي ما شفتوا سافرنا وراج ما قبل انه ننزل في فندق استضافونا في بيتهم هم عايلة غنية ولحسن الحظ الكل كان بيتكلم انجليزي وبعض معارفهم بعد من اول يوم تمت الصفقة البنت طبعا كانت تعرف ابوي من قبل لانه كذا مرة نزلت مع ابوها بريطانيا وشافته واعجبت فيه وكانت طايرة فيه وابوي يعمل حاله مطنش وعندها اخوان روهيت وروشان <قال وهو يناظر عبدالعزيز وعذاب >ههههههه راح اقول ,هذا روشان كان معجب بعذاب بس من بعيد لبعيددد
عبدالعزيز يناظرهااا وهي تناظر جميل معصبة ومنحرجة
سعود عادي لاحظنا كلناا :كمل
جميل :اي وئلي نسيت احكيه ئلكم انه كان بده نجي على هند نحضر زواج اخوه الصغيرر يعني عرس ووربشة كلكم اكيد بتشوفوا عاداتهم بالاعراس في الافلام اي والبنت كانت كل شوي تتقرب من ابوي وهو يحاول ما يعطيها امل بس هي خلاص ماتت فيه وما بدها غيره ههههههههههههههههههههه هههههههههههههه حتى انه لما جينا بنروح المسكينة مرضت ونامت بالفراش هههههههههه وسافرنا بعد اسبوع وطبعا كانت تتواصل كثير مع ابوي بحكم الشراكة ئلي بين ابوي وابوها وكانت تنزل على بريطانيا كمان وقبل سنة ونص رجعنا سافرنا على الهند وطبعا وقتها ما استحملت واعترفت ئله بحبهاا ووووووووو


لينا :ناقص تطلبه للزواج قليلة الحيا
جميل يناظرهم ويضحك :ومي ن قالكم ما عملتها عملتها وطلبته للزواج بس ابوي وقتها رفض وحاول انه يجيها بالحسنى حتى لا تتاثر كثير ووضح ئلها اسباب رفضه انهاا مو مسلمة ولانها صغيرة بعد كانت من جيلنا انا وعذاب وانها ما تضيع عمرها مع واحد كبره ولا تنغر بشكله وهي بتستاهل ئلي احسن منه وانه كمان رافض بسببنا احنا
هي خبرته انها مستعدة تتزوجه وتسلم وما عندها مشكلة انه كبير وعندها اولاد بس ما كان عاجبه ابوي وخبرها اذا حابه تسلم لارادة منها ووووو قعد يكلمها شوي عن الاسلام وانها ما تضيع حالها ئلا مع ئلي بيستاهلهاا ورجعناا على بريطانياا وابوي كان حالف انه ما يرجعها ثاني مرة لانه كان يأنب حاله على ئلي صار بالبنت بسببه وهو ما ئله دخل اصلا
بعد كم شهر اجت على بريطانيا وانصدمنا بس خبرتنا انها اسلمت وكلنا فرحنا بهل شيء وخصوصا ابوي وهو يشوف لبسها المحتشم لكنه كان متضايق انها ما نست الموضوع الاولي وبسسسسسسسسسسسسسسسسسسس
هاذي قصته مع الهندية ههههههههههههههههههههههههههههه
الكل ضحك من قلبه
احمد :هندية اصلي مع قصتها هااي
وسيم :والله ابوي ما هو هيين
عذاب :صحيح بابااااااااااااااا كثير ئله معجبات وبس بدهم كلمة منه وهو عامل ثقل مطنشهم
جميل ضحك :هههههههههههههههههههههههه وعذاب عاملة مثل الحرمة ئلي بتحب زوجها وبتغار عليه عجبت فيهن للبنات
الكل :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههه
محمد :بضمن ئلك حياة سعيدة يا ابن خالي
عبدالعزيز ابتسم
لبنى :حرام لا تخبروا خالتييييييي لا تخاف على بابي من المعجبات
وسيم :هههههههههههههههههههه هو فعلا بعد كلامكم صار بنخاف عليه منهن بس كمان الغالية ما برضى عليها لا احد يقول شيء

الكل ضحك وهو يتذكروا الفيديو وكلام جميل وهم مو مستوعبين انه خالهم وعمهم هيك مذوب البنات ومطيحهن بحبه
لكن الفرحة ما دامت وهم يشوفوا التي في بعد ما غير محمد السي دي وشافوا الشاشة سوداء وصوت صراخ لبنى مالي المكان صوت بدون صورة وهي تبكي :آآهـ اتركوني ايش بدكم منييييييييييييييييي باباااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا عذااااااااب آآآآآه جميل طلعني من هنا
سمعوا صوت صفعة قوية وبعدها اختفى صوت لبنى وكان في اصوات حركة وصراخ وو شوي واجت الصورة وشافوا المكان القديم المتهالك ولبنى ئلي مرمية على الارض وشكلهااااا بخوووف من الجروح ئلي بوجها والدم ئلي بينزل من راسها ومغمى عليها على الارض والحشرات تمشي حولهم والفيران منظر موحش ومقرف بجددد
سمعوا صوت بقول بالانجليزية :ماذا فعلتم بها يا حمقى اخبرتكم ان الكبير لا يريدها ان تتاذى طلبه ان تبقى رهينة حتى يتفق مع الملازم عذاااب وايـ
قطع الكلام لبنى ئلي قامت مسكت السي دي وكسرته ورمته على الارض وهي ترجف وتخبط عليه
الكل مصدوم مو مصدقين وهاي كان جزء من عذابها بسبب مهنة عذاب وئلي دايما كانو ياخذوها رهينة
جميل قام واقف بسرعة وضمها لصدره وهو يقول :اهدي لبونة اهدييي خلاااص
عبداالعزيز اشر للشباب يطلعوا وانسحبوا ورا بعض
ئلي بقي بالغرفة جميل ووسيم ئلي كان منزل راسه متآلم وهو يتذكر ئلي شافه
عذاب قربت منها وهي مقهورة من حالها :يا عمري يا لبنى خلاص يا عمري اهدي
لبنى قالت وهي تشاهق بحضن جميل :ما بدي اتذكر شيء ما بدي "وكملت وهي تقول بغصة وصوت متقطع "اصلا انا مدرري مين حطه عندي او مين وصله ئلي
جميل قعد يهدي فيها لحتى هديت وخبرته انها بتنام وانسحب ورا وسيم ئلي طلع وهو سرحان ومو مستوعب ئلي صار
انقلبت ليلة الكل وفرحتهم بعد ئلي شافوه وبصعوبة حتى ناموو متاملين انه يكون الغد افضل




قبل فترة
سليمان ومريم بالطيارة قاعدين مريم قاعدة عند الشباك وسليمان جنبها شابكين ايديهم ببعض وبيسولفوا بصوت واطي والفرحة غامرتهم
سليمان:يا قلبي انتي مو مصدق انك معي
مريم :وكانها اول مرة بسافر وبتكون معي نسيت بس رحنا مع عمي حسن استراليا
سليمان غمز ئلها :بس هل مرة غيررر انتي زوجتي وحبيبتي وعمري
مريم :ها ها اعتررف يعني ما كنت تحبني وقتها
سليمان :اوفاا من قال
مريم :انت
سليمان :من اول يوم شفتك فيه حبيتك حسيت اني ما بقدر اعيش من دونك كنت ادعي كل ليلة انك تكوني معي وتشاركيني حياتي لهيك مو مصدق بين يوم وليلة انك جنبي ولي انا وبس
مريم قرصته من يده بقوة وقالت مبتسمة:والحين صدقت حبيبي
صرخ سليمان من الالم:يا متوحشة ايش عملتي
مريم :هصصصص فضحتنا
سليمان بخبث:هين حسابك عندي بعرف كيف اداويكي
مريم :يماميييييييييييي خوفتني
سليمان :خفتي هاااا اصبري بس نوصل <بحر بعيونها قال بذوبان >مو كانها الطيارة بطيئة
مريم ضحكت عليه ومضو الطريق كلها بالسوالف لحتى الساعة 1 وربع وصلوا وراحوا على الشقة ئلي مستاجرها سليمان

بمكان ثاني كاننت قاعدة بالغرفة وسرحانة وتفكر
حست فيه وهو يضمها ويبوس راسها :شفيه الحلوو سرحان
ابتسمت بحب ئله :حبيبي انت ما فيني شيء
قال يناظرها بتآمل:حبيبتي ابتهال مو علي قولي ئلي
ابتهال بعيون دامعة :والله ما فيني شيء بس اشتقت لشهد تعودت عليها جنبي دايما
بسام ما مشت عليه :يا عمري انتي كلها كم يوم وراجعة وبتستانس مع البنات خليها تغير جوو
ابتهال هزت راسها وهي تمسح دمعتها
بسام :يلا احكيلي ايش فيكي
ابتهال حضنته وهي تقول :خايفـــــة
بسام بفزع:من شنوو
ابتهال دموعها نزلت من جديد:خايفة ياخذها مني يا بساام انا ما صدقت اشوفها وتجي عندي مو يكفيني بيت ابو سليمان ئلي مشاركيني فيهاا يجي هو بعد
بسام قال بغيض:كلمك ,ازعجك بشيء
ابتهال هزت راسها بلا
بسام:اطمني يا عمري انا معك وراح اوقف بوجهه كله بس ما اشوف دمعتك يكفيني بسمة منك ابيع الدنيا عشانها ...يلا يا عمري امسحي دموعك وقومي معي
ابتهال تمسح دموعها :وين
بسام:بنروح نتعشى برا يلاا
ابتهال بصدمة :من جدك شوف الساعة كم 9 احد بيطلع هل وقت
بسام :يلا يا حبيبتي قومي البسي انا بعمل شاور سريع وبنخرج طيب
ابتهال :اوكى
دخل بسام يعمل شاور سريع وابتهال جهزت حالها وقعدت على الكنبة تنتظره وفكرها مو معها انتبهت لصوت جوالها ئلي برن نفس الرقم اتنهدت بتعب وحزن :آه يا مروان ليش ارجعت لحياتي ليش ما صدقت انسى ئلي عملته فيني ..يا خوفي منك بس يا خوفي
طنشت الاتصال كالعادة ما بدها بسام يحس وقفلت الجوال ودخلته بالشنطة لحتى
طلع بسام وخرجوا مع بعض

باليوم الاخر اول شخص صحى من البنات كانت لبنى قامت بشويش حتى ما تزعج البنات غسلت وغيرت ملابسها وعملت كاسة نسكافيه وطلعت لبرا كان المكان بعده معتم شوي على الفجر
شافت انه كل الشباب اكيد بالخيم نايمين شافت احد نايم عند بالحوش في الجلسة قربت منه شوي شوي وعرفته كان وسيم ناظرته وهو نايم وواضح التعب والارهاق عليه ابتسمت وهي تشوفه قالت بخاطرها :آآآه يا وسيم ابتليت بحبك وانت مو حاس فيني وغرقان في هند مدري شو ئلي شايفه فيها ومو فيني ,هههه اكيد بدك تحبها هي كبيرة مو مثلي طفلة بعيون الكل وحلوة وبتدللك وبتعملك ئلي بدك اياه آآآهـ ياربي ساعدني ووقف معي
مدت يدها بتردد خايفة يصحى ويشوفها تمسح على شعره وهي تناظره بحب لكنها فجاة مثل ئلي قرصتها حية بعدت عنه بس تحرك بس اخذت نفس قربت منه تصحيه :وسيمم وسيم ...
وسيم:....
لبنى :وسيم قووم اصحى
فتح عيونه فجأة وناظرها ثواني ورجع غمض بيفكر انه بحلم بس صحى وهو يسمع صوت يتكرر وشافها قدامه قريبة منه وتناظره رفع حاله شوي وهو يبتسم بكسل :صباح الخير
لبنى بابتسامة منعشة :صباح النوور ليش نايم برا برررد عليك
وسيم آآآه يا ويل قلبي من هل بسمة بتذبحني البنت :كنت سهران وما حسيت بحالي بس نمت <قال بحنان وهو يناظرها >كيفك الحين
لبنى بعدها مبتسمة :انا بخير الحمدلله عادي تعودت و بس السي دي ذكرني بلي كنت احاول انساه
اختفت ابتسامتها وهي تقول ئله:تكفى وسيم طلبتك
وسيم :آمري
لبنى :ما بدي احد يفتح الموضوع وئلي صار مبارح ما بدي اخرب الرحلة علي وعليهم
وسيم فهم عليها قال :من عيوني ئلي بدك اياه بصير
لبنى :تسلم
وسيم يناظر يدها :وانا ما ئلي كوب نسكافيه
لبنى مدته ئله :اتفضل ما شربت منه ئلا شوي
وسيم :لا ئلك
لبنى تعطيه اياه اجباري :لا انا ما ئلي نفس اصلا عملته كذاا
وسيم :ابتسم :شكرااا
لبنى تناظر الخيم :يا الله انتو كثير كسولين لليش للحين نايمين
وسيم :وليش مستنية من الشباب يصحوا الحين بتحلمي شكلك
لبنى :يحسو بطعم المغامرةوالجوو هذاا بس كنت اطلع معسكرات كنا نروح على مناطق جبلية مقطوعة وبعيدة عن الناس وطول اليوم نكون بتعب واجباري نصحى على 6
وسيم :كنتي تطلعي هيك رحل .مع منو
لبنى :وووووووووه كثيرر كنت اروح مع المدرسة او مراكز بالعطلة بس كان شيء
روعة
قعدت تتكلم ئله عن رحلاتها وهي متحمسة وهو مبسوط معها ويسمع مغامراتها ومو حاسين باحد حولهم وئلي ما انتبهو للي صاحيين

صحى فيصل بدري وهو مو عارف ينام عكس ئلي معه بالخيمة وشريف ئلي الكل عارف صحبتهم لهيك كانو مجمعينهم بخيمة وحدة حاول يبدل بس ما في امل ولا واحد قابل واول ما دخل الخيمة حط راسه ينام
طلع برا يتمشى بعيد عن المكان بين الاشجار والزرع وهو حاسس بالانتعاش من روعة الجو عند الصباح
قعد على الارض ومرجع راسه على صخرة يناظر السما وصفاوتها ثم غمض عيونه وهو يفكر ما عرف ينام مشغول باله بالتفكيرر بشريف ئلي ابدا مو معطيه وجه وليالي ئلي مو عارف ايش يعمل معها او كيف يتصرف ويتذكر كلامها عن عبدالعزيز وعذاب وكلام شريف ئلي خبره انها بتحب عبدالعزيز كان محتار من هل تناقض :اوووووف يعني اهي شلون بتحب عبدالعزيز وبتمدحه مع خطيبته حتى لو بنت عمها ئلا يكون في بقلبها شوية غيرة على الاقل وشريف خبرني يعني ما قال ئلا انه متاكد وبعدين مع هل حيااااة ايش ئلي مستنيني معك يا بنت الناس آه بس آه
التفت بسرعة بس حس بخطوات قادمة ئله وانصدم ووقف بصدمة :شرريف







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
روايه أخبروهَا أنّ حروفَ العشقِ لا تليقُ إلا لهاَ و لأجلهاَ روايه 2015

جديد مواضيع القسم قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روايه وصيه الحقد ذكريات مسروقه - روايه هيوف وعلي - روايه سعوديه جديده للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 29 18 - 2 - 2015 9:20 PM
روايه القرار الصعب - روايه ريما وعبد المحسن روايه سعودية رومنسيه طويله للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 31 25 - 12 - 2014 2:36 AM
روايه ماذا بعد الالم - روايه خليجيه رومنسيه - روايه مهند وشهد - روايه للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 34 29 - 8 - 2012 8:10 AM
روايه انت غرامي وجنوني - روايه رغد وسعود - روايه رومنسيه طويله - روايات تجمعنا المحبه للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 19 16 - 12 - 2011 6:39 PM
روايه 2012 - روايه حياتي راح اظل احبك لأخر ثانية بحياتي - روايه سوزان وسعود للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 27 1 - 12 - 2011 4:02 PM


الساعة الآن 2:24 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy