العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا الأدبيه > قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام روايات - روايات طويلة - روايات - تحميل روايات - روايات سعودية - خليجية - عربية - روايات اجنبية - اجمل الروايات. -قصص غرامية ، قصة قصيرة ، قصة طويلة ، روايات ، قصص واقعية ، قصص طريفة ، قصص من نسج الخيال ، حكايات,قصص اطفال ,

روايه أخبروهَا أنّ حروفَ العشقِ لا تليقُ إلا لهاَ و لأجلهاَ روايه 2015

الباارت الرابع كانو قاعدين بالمجلس وويطالعوا البيت مفهيين كان فخم وذوق اذا من الخارج انصدموا من شكله كيف من الداخل ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /16 - 11 - 2014, 7:42 AM   #7

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,974
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: روايه أخبروهَا أنّ حروفَ العشقِ لا تليقُ إلا لهاَ و لأجلهاَ روايه 2015


الباارت الرابع






كانو قاعدين بالمجلس وويطالعوا البيت مفهيين كان فخم وذوق اذا من الخارج انصدموا من شكله كيف من الداخل
شافوا ابو عذاب يدخل عليهم فكروه اخوها مع انه بيعرفوا انه ما ئلها اخوان معهم بس لهيبته وصحيح انه عمره بال 50 ئلا انه مبين ولد العشرين –الثلاثين
قال بابتسامة وهو يطالعهم واحد واحد:السلام عليكم
الكل :وعليكم السلااااااااااام
ابو عذاب :يا هلا والله نورتوا

:بوجودك
ابو عذاب :كيفكم يا شباب اخباركم
انتشر صوتهم :الحمدلله ......تمام وانت ....بخير وووو
ابو عذاب :انا والد لبنى
طالعوه بدهشة
شافهم كلهم مندهشين وهو معهم بس حب يلطف الجو وقال فايز :ههههههه افتكرنا انك اخوها
ابو عذاب بابتسامة :ما قالت ئلكم لبنى انه ما عندها اخوان معنا مؤقتا غريبة عاد
سامي :امبلا خبرتنا بسسسسس
ابو عذاب :ههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه فاهم قصدكم عادي الكل بنصدم من هل شيء ما بصدقوا انه عندي بنتين ما شاء الله عليهم
فهد :مو كذا بس ما شاء الله عليك مبين شب مثلنا
ابو عذاب :اكيد لساتنا شباب دام عندي عذاب ولبنى غصب الواحد برجع شباب
:ههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههه

دخلت لبنى عليهم ناظرتهم كلهم اول مرة بتشوف الشباب من غير لبس المدرسة ابتسمت بوجهم راحت باست راس ابوها وخده وراحت سلمت عليهم
وهم يطالعوها مفهيين
كانت لابسة
برمودة بني وبلوزة توب اخصر جيشي ربط على الرقبة مع جاكيت ربع كم ومع صاندل تاركة شعرها مسدول على اكتافها وكان شكلها كيوت وما حطت ئلا كحل ئلي برز جمال عيونها


كانت طالعة كشخة
لبنى :من كلامكم ما توقعت تيجوا
الشباب :................
لبنى :شو بابا تعرفت عليهم
ابو عذاب :اتعرفت عليهم من دون شخصي شكلهم خجولين هههههههههههه
لبنى باستهبال :مييييين الشلة هاي ههههههههههههههههههههههه
ابو عذاب :ما شاء الله
لبنى :خلاص انا بعرفك عليهم
بلشت تعرفهم على بعض وقعد معهم ابو عذاب شوي سوالف وضحك بعدين وقف وقال :خذوا راحتكم
بابا اذا احتجتوا شيء انا بمكتبي
لبنى باسته على خده :اوكى بابي
طلع من عندهم والشباب يطالعوه باستغراب بس ما علقوا
وقعدوا وجوهم كان ولا اروع ضحك سوالف وناسة وضيافة رايحة وضيافة جاية
بعد مرور 3 ساعات
ثائر :اووووووووووووووووه شباب اتأخرنا خلونا نمشي
لبنى :لا وين لسا بدري ما سولفنا
مهدي :لا بدري ولا شيء وئلنا ثلاث ساعات بنحكي بكفي
لبنى :ما بصير بعدين بابا حالف ما تطلعوا من هون ئلا وانتم متعشيين بناديه
سامي :معليه خليها مرة ثانية لازم نمشي
لبنى :مافي
فهد يطالعهم :شوووووو
:كيفكم
لبنى وقفت بحماس :شو رايكم اوريكم على البيت
وقفوا معها بحماس :اوكى
طلعوا للدور الاول هي تمشي قدام وهم وراها يطالعوا البيت باعجاب
شادي :من اختار اثاث البيت
لبنى :انا مع مساعدة من بابا لانه اختي كانت مشغولة شوي
مهدي يطالعها :ذوقك شيء
لبنى: I know that
فايز :مشكلة الثقة
لبنى تأشر على ممر طويل وباخره في غرفة قالت :امممممممم هذا المطبخ بوريكم اياه بعدين اكيد الحين حوسة وروائح ما شاء الله
الكل:هههههههههههههههههههههههه
راحوا للداخل وفي صالتين بس مفصولات وكل وحدة ديكور بس مناسب بعض وفخمة وكانت وحدة جلسة ارضية والثانية كنب وبالجلسة الارضية كانت اوسع وفيها تي في كبيرررررررر نص جدار

وعلى اليمين في ممر طويل مشوه وكان باخر الممر وعلى الوجه في باب فتحته ودخلت وهم وراها
قالوا بصوت واحد :واووووووووووووووووووووووووو
سامي :جناحك اكيد
لبنى :لا جناح بابا
مهدي :واوووووو فخم وذوق
شادي :يمكن يتضايق ابوكي لانه شفنا جناحه
لبنى : Normal<وقالت بنفاذ صبر >تراكم معقدين كثيررررررررررررر

فهد:مو احنا لمعقدين بس انتي ئلي فريييييييييي شوي
لبنى :طيب تعالووووو
طلعت من جناح ابوها وهم وراها قبل ما يطلعوا للدرج ئلي بالطابق الثاني كان في غرفة دخلت وهي تقول
هون غرفة للطعام وبس
سامي :مو كانه الطاولة كبيرررررة عليكم حشى بتكفي جيش وانتو كلكم ثلاثة
لبنى "مدري احنا قلنا هيك لبابا بس بقول ما بتعرفوا بكرا شو راح يصير معنا وراح تلزم
وفايز :لشو الجلسة الارضية
لبنى :اوقات بابا بحب نقعد على الارض نتغذى او نتعشى
ثائر :مثل ابووووووووووي هههههههههههههه بشك مرات ليش حاطين الطاولة في بيتنا
مهدي :عادي عندنا كمان هيك هاي عادات الشياب لكبار <لف للبنى >بس مو غريبة ابوكي كذا يعني عايش ببريطانيا ومتفتح وبعرف ناس وبشوف ناس
لبنى :صحيح عاش هناك بس وما نسى شغلات متحفظ يعني مع انه فري شوي
فايز بهمس :ما شاء الله اذا وهذا تحفظ لو مو متحفظ كان شو عمل
لبنى :قلت شيء
فايز :ها لالالالا
الشباب كانوا جنبه فهموا قصده وكتموا ضحكتهم على شكله
طلعت لبرا ووقفت
لبنى :بتحبوا نطلع على الدرج ولا الاصنصير
فهد:كل هل جيش على الاصنصير لا خلينا على الدرج ارحم
لبنى تطلع :اوكى
بعد ما طلعوا
كان في صالة صغيرة والوانها رايقة وفاتحة كنب غالب عليها اللون التفاحي
لبنى :هااااااي اغلب الاوقات بنقعد انا وعذاب هون ومع بابا يعني جلسة صغيرة
ومن يمين الصالة في ممر طويل كثير فيه غرف
فتحت اول غرفة وقالت :هاي غرفة اختي عذاب

كل واحد قعد يقول ئلها مدى اعجابه
شادي :ديكور اختك اختيارها ولا لا
لبنى :لا اختياري عادي ما بتفرق انا ولا هي بعدين هي مشغولة بالشغل وما بترجع ئلا متأخر ما بتفضى ابدا
مهدي :بس حلوووووووووووووة
لبنى طلعت ووقفت عند باب غرفة وقبل ما تفتح قالت : هون غرفتي
الشباب بحماس :يلااااااااااااااا
لبنى فتحت الباب ودخلت وهي تقول :ها شو رأيكم
الشباب كلهم :واوووووووووووووووووووووووووووووووو
فهد يصفر :ذوق
سامي :شو هل حلاااااااااااااااااااوة
لبنى :عجبكم
شادي "اكيد يجنن بيعجب الاعمى كيف نحنا
الكل :هههههههههههههههههه ههههههههههههههههه
فايز :وربي توقعت لونها زهري
لبنى :كيف
فايز :كذا اغلب الدلوعات بحبوا هل اللون مجرب عندي ئلي مثلك
الكل :ههههههههههههههههههههههه
لبنى :حرام عليك انا مو دلوعة
سامي :عاد اذا انتي مو دلوعة
لبنى :لا بس جد حلووووووو هل اللون بعشقه بشكل مو طبيعي

اخذت ألبوم كان موجود على السرير
تعالوووووو ااوريكم على صوري
قعدت على السرير وهم توزعوا حولها بكل حماس وقعدت تطلع صورها وكانو ذايبين وبصور عذاب ئلي كانو ولا اروع
وقطع حماسهم لما سمعوا صوت رصاص كل واحد نقز من مكانه مترين وارتبكوا وخافوا ويدهم على قلوبهم
اعطت لبنى الالبوم لمهدي ئلي كان جنبها جالس وقامت من عندهم والاغلب لحقها فتحت باب البلكون بغرفتها ناظرت للحديقة ولتحت وقالت بارتياح :ما في شيء اطمنوا
لبنى :امممممممممممم شو رأيكم نروح الحديقة
الكل :اوكى
طلعوا كلهم واخر واحد مهدي كان قبل ما ينزلوا
فايز بلقافة :شو في باخر الممر
لبنى :غررررررررررررف مو مهمات للضيوف ئلي بيجوا عندنا ئلي ما شفت منهم احد بعد
شادي :حشى كل هاي غرف ضيوف غرفة ثنتين بكفي
لبنى تنزل وهو تضحك وتقول :هههههههههههههههههههههههههههههههههه ابوي مستعد يستضيف الجيش العربي والامريكي لبريطاني الفرنسي كله في بيته
الكل:ههههههههههههههههههههههههههههههه
ثائر :بكفي وبزيد

قبل ما يطلعوا من الباب كان جنب الباب في مجلس
لبنى :هذا مجلس بس لشو ما بعرف اسألوا بابا
فهد :بمثل عندنا بكون في مجلس خارجي بعيد عن البيت للرجال يمكن هيك قصده
لبنى بلا مبالاة :يمكن
خرجوا وكانت الحديقة كبيرة كثيرررررررررر وحلوة كان في بوسط الحديقة نافورة كبيرة وحولها اضواء منتشرة وغير الزرع والاشجار وكان في جلسة جنب النافورة
لبنى :المكان هون بالليل دمارررررر يجنن
مهدي :ايه تقريبا زي ئلي بمزرعة جدي
فهد:ايه
مشوا شوي وكانت كل الحديقة زرع شيء ولا اروع كان في غرفة وعرفوا من الخارج انه هذا المسبح شافوه وطلعوا وعجبهم باخر الحديقة في غرفة اشرت عليها وقالت :هذا مكتب اختي بنشوفه اخر شيء
الكل:اوكى
جنب المسبح كان في غرفة اتضح ئلهم انها غرفة رياضة كانت جدرانها من زجاج وكان فيها كل الالات الرياضية شيء ما بيخطر على البال
فتحوا عيونهم من ئلي بشوفوه قدامهم
كانت عذاب قاعدة بتلعب بوكسينغ
كانت معلق الكيس بالسقف

وكانت لابسة شورت اخضر للركبة وبدي ابيض وعليه اسود رابطة الجاكيت على خصرها وهاي الحركة كثير بتعملها هي ولبنى وبوت ابيض غالب عليه الاخضر والاصفر رافعة شعرها ذيل حصان ولابسة كاب يغطي من قدام نص كان شكلها خطيرررررررررررر



كانت تضرب بقوووووووة وكأنها تطلع كل عصبيتها وقهرها في هل كيس
لبنى :امممممممم كنت بعرفكم على اختي بس شكلها معصبة خلونا نروح ونرجع بعدين
الشباب هذا ئلي شافوه وقالوووو كلهم بصوت واحد :مشيناااااا
كانو راح يمشوا شافت عذاب تأشر ئلها
لبنى تمشي لعندها :تعالوووووو
مشت من عندهم
سامي :شباب اليوم نهايتنا
فايز يكمل :اقرأو الفاتحة قبل ما ندخل
شادي يكمل بهبل :استنوا اكتب وصيتي اول معكم ورقة وقلم
لبنى صرخت عليهم قبل ما تدخل :تعالوووووووووووووو ليش واقفين
دخلت لعند اختها وراحت لعندها باستها من خدها وشافوها بتحكي معها ارتاحوا لما شافوها بتضحك وتبتسم راحوا للداخل ودخلوا واحد ورا الثاني
سامي ثائر فهد شادي مهدي فايز
سلمت عليهم وعرفتهم لبنى على بعض
عذاب :كيفك مهدي
مهدي :الحمدلله وانتي كيفك
عذاب :الحمدلله
لبنى :بتعرفوا بعض
مهدي خاف تقول شيء وبان على وجهه ابتسمت بوجهه تطمنه وهي تقول للبنى :اكيد راح اعرفه اخو مريوووووووم مو
مهدي ارتاح :ها اكيد
عذاب :ايش بتعملوا
لبنى :وريتهم للفيلا وبنروح للاسطبل
عذاب تطالع الساعة ئلي بيدها :اجلوها بيجهزوا العشا ء
لبنى :اوكى لا تتأخري انتي
عذاب :بعمل شاور ولاحقتكم
لبنى :اوكى
طلعت وطلعوا وراها راجعين للفيلا
وبعد نص ساعة كانوا كلهم على طاولة الاكل


دخل هو وامه لبيت العائلة الكبير لما اتاكد انها دخلت لداخل البيت "مهما صار ومهما عملت بتبقى امه ئلي بحبها بس بكابر وبخاف عليها واغلى ما عنده بهل كون "راح لمجلس الرجال وشاف الكل موجود سلم على اعمامه والشباب وجلس
ابو حازم :يا هلا والله كيفك يا ابوي
وسيم :بخير يا عمي وانتم شلونكم اخباركم
ابو حازم: يسرك الحال
ابو احمد :وين ما بتبين
ابو يامن مزبوط من اسبوعين ما شفناك
وسيم :والله مشاغل ومشاكل بالشغل
ابو محمود :خير خير يا ابني
وسيم :لا خير ان شاء الله
ابو حازم :دير بالك على حالك العمر بيخلص الشغل ما راح يخلص
وسيم :هو هيك
ابو شريف :وين كانت سفرتك هل مرة
وسيم :والله على امريكا كان عندي كم شغلة خلصتهم ورجعت
ابو احمد :وكيفها الوالدة
وسيم :بخير والحمدلله
قعد يسولف شوي مع الشياب بعدين راح للشباب
وقعد معهم
محمود :ما بغيت تجي
وسيم :هم ئلي ما بدهم يتركوني
يامن :هههههههههههههههههههههههههههه عجبتهم سوالفك
شريف :اكيد ابن الاخ المجتهد بالعمل هههههههه يا اخي تعقدت منك صاير مصدر فخر للكل
احمد :وهو هيك بس يسمع ابوي مني كلمة اجازة يبلش بهادل ووسيم ووسيم ووسيم وووووو
وسيم بضحكة :حشى الكل كرهني فيكم من هل موضوع
حازم :لا بس لا تكووووووووووون ملتزم بالشغل كثير قدامهم
نط سعود لعندهم :شكلي بطلع فضايحك
وسيم :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه لا تكفى ابعدني عنهم
عبدالعزيز :يا رجال واخيرااااا شفناك وين ما بتبين
وسيم :يووووووووووه
الكل:هههههههههههههههههههه
صالح يقعد جنبه غمز ئله :شو اخر اخبار حياتك العاطفية ما في احد من هنا ولا من هنا
وسيم ما يدري ليش مر عليه طيف لبنى بهل وقت قال وهو يحاول يتناسى الموضوع :هههههههه لا تخاف ما في من هل قبيل
طلال :متتتتتتتتتتتتتتتتتتتخلف في احد بوصل لهل عمر وما بكون متزوج
سعد :هااااااااي وجهي انا ما كانوا هاذول الثلاثة <يأشر على محمود وعبدالعزيز ووسيم >متزوجين بالسر
محمد فكر جد صرخ بصوت عالي :يببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببببه
محمود حط يده على فمه :انكتم
ابو شريف :خير شـ صاير
محمود :ولا شيء عمي ولا شيء
لفوا من عندهم الشياب يكملوا سوالف
عبدالعزيز يطالع ممحمد بقهر :هاي اخر مررررررررررررة بشوفك قاعد بيننا فاهم <لف لسعد >وانت يا بتقول شيء عليه العين يا بتنطم
الكل ميت ضحك على اشكالهم المقهورة
وسيم :واذا اتزوجنا بالسر ما فيها شيء
سعيد غمز ئله :عجبتك الفكرة
وسيم يفكر :والله دخلت مزاجي خلاص بجربها
صالح :بس تجرب احكيلنا شعورررررررررررك
وسيم :يا انتو الخماسي ما بضمنكم افكاركم مدري كيف, استغفر الله
الكل :ههههههههههههههههههههههههه
سعد:اموووووووووووت على الملتزم اقووووووول لسا قبل اشوي اقتنعت بفكرة زواج السر هذا اذا ما كنت مجربها <كمل بهمس >انت وشلتك
ما كمل كلامه ئلا وهل مخدة بوجهه
عبدالعزيز :انططططططططططم
وسيم يكلم محمود عبدالعزيز شريف وحازم :ما ودكم تتزوجوا او بتفكروا بالموضوع
ما احد تكلم
طلال:اذا عندك عروسة خليها ئلي اتركك من المعقدين
وسيم :ئلا عندي بدك اياها
طلال بحماس :اييييييييه من هي
وسيم :خدامتنا الجديدة
الكل :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههه ههههههه ههههههههههههههههههههههههه
طلال خبطه على كتفه :سخييييييييييييييف
وسيم :هههههههههههههههههههههه مو اسخف منك
ئلا وين فهد ومهدي مو شايفهم
سعيد نط وقعد بالنص وهو يقول :فااااااااااااااااتكم اخر خبر
الكل :شووووووووووووو
سعيد يطالع الشياب شافهم مندمجين قال بصوت واطي :بتعرفوا انه فهد ومهدي مصاحبيييييييين بنات
الشباب :لا عااااااااااااااااااااااااااااااد
حازم بجدية :من جدك
سعيد :والله
شريف :كيف عرفت
سعيد :سمعت عمتي ابتهال ومريوووووم بيحكوا بهل موضوع
سعد :امااااااا شو بنت يا شباب جناااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااان
محمد بحماس :شفتها
سعد :لااااا
احمد :اذا مو شايفها كيف بتحكم
سعد:سعيد شافها واذا سعيد شافها يعني انا شفتها
وسيم :لا والله
سعد وسعيد وسعود :أي والله
وسيم :اقول اقلبوااااااا وجيهكم بس
سعيد :لا البنت بجد من الاخر جمال رشاقة ووووو بس تمنيت اشوف اختها بيحكوا احلى منها
محمود وعبدالعزيز :صديييييقة مريم
سعيد :اها
الشباب طالعوهم
سعود:بتعرفوها
محمود بابتسامة :بنعرف اختهااااااا
سعيد نقز :لا جد كيف شكلها حلوووووووة زي ما بيحكوا ولا شو وووو
محمود بخبث :خلي عزيز يوصفها ئلك بعرفها اكثر مني
الشباب طالعوا عبدالعزيز
صالح بانفعال :يالبريء على اساس ما بتكلللللللللللللللللم ولا بتعرف بنات
:منو ئلي ما بعرف بنات يا صالح
لف وراه وقال مفهي :هااااااااااااا
ابو احمد :مين ئلي ما بعرف بنات
الكل سكت من الشباب
قال شريف بصوت منخفض :حشى حاطين اذنهم عندنا
عبدالعزيز ابتسم بخبث وهو يقول :هذا الله يسلمك يا عمي <هاذول يأشر على الخماسي >بيحكوا عني وبيتبلوا انه انا بحكي مع بنات بس انا قلت ئلهم انه انا مو زيكم بحكي مع البنات وو<قعد يألف حكي من عنده ناوي عليهم وهم من كلمة بيسمعوها تطلع عيونهم لبرا من الصدمة والباقي كاتم ضحكته على اشكالهم >واخر شيء حتى لا اقول ئلكم سكتني صالح وقال ايه انت ما بتكلم بنات ولا بتعرف
صالح بصراخ :يبببببببببببه لا ترد عليه هذا كذاب والله
سعد :ايه والله يا عمي ,اصلا انا شفته ذاك اليوم بكلم وحدة وبقلها بدي اتزوجك وبيضحك عليها ومدري شو
ابو احمد :عبدالعزيز لو شفتتتتتتتته بعيوني ما بصدق ,واذا الشغلة فيها زواج كلم من هين لبكرا بس فرحنا فيك
عبدالعزيز كشر انقلب الموضوع ضده :مو مفكر بهل موضوع يا عمي
ابو حازم :ليش ترى ئلي قدك صار عندهم عيال
عبدالعزيز :لسا بعدني صغيررررر
سعود :هاهااااااااااااااااااي بيبي بيرضع من امه قال صغير قال
اعطاه نظرة عبدالعزيز
ابو محمود بحزم :صلاح طلال سعد سعيد وسعود بكرا كلكم بتشرفوني للمكتب
بلعوا ريقهم :ان شاء الله
وقف ابو حازم :خلينا نروح داخل ,وسيم شفت جدتك وعماتك
وسيم :لا يا عمي
ابو احمد :اجل مشونااااااااا ,احمد اتصل خبرهم
احمد:ان شاء الله

بالداخل
دخلت ام وسيم وسلموا عليها الكل بفرحة وقعدوا يسولفوا كلهم بنات مع حريم بعدين انقسموا نصين حريم وبنات
عند الحريم
الجدة :احكيلي يا تهاني شو صار معك
ام وسيم تنهدت :على حطة يدك
الجدة :للحين ما بيحكي معك
ام وسيم تجمعت الدموع بعيونها :بيحكي بس مو زي ام لابنها آآآآىها يا يمة اتخيلي انه من 5 سنوات ما سمعت منه كلمه يممممممه بيتقطع قلبي على ما اسمعها منه بينفطر قلبي وانا بشوفه هيك مو معبرني مو مستحملة هل شيء يا يمه مو مستحملة
سعاد :اتحملي بتبقي انتي امه ومهما كابر ما ئله غيرك انتي ولو يلف الدنيا كلها ما راح يلاقي مثلك
ام وسيم :ليش كل هذا الشيء بس لانه خبيت عنه قصة ابوه والله من حبي له وخوفي عليه يا ريت ما انفتحت هل قصة من جديد
الجدة تمسح دموعها :اذا انتي بتقطع قلبك على ابنك شو اقول عن حالي انا شو تاركني من 29 سنة من 29 سنة ما بعرف عنه شيء اتخيلوا تكونوا على امل شوفته من جديد بس يجيكي خبر وفاااااااااته ئلي ما بعرف صح ولا ايش,احمدي ربك يا يمه انه ابنك جنبك قدام عيونك
ام وسيم غمضت عيونها بألم :الحمدلله على كل حال الحمدلله
الجدة تبكي :وسيم ديري بالك عليه يا يمه هو الوحيد ئلي بقيلي من ريحة الغالي
ام وسيم :بعيوني يا يمه بعيوني
ابتهال اتأثرت قالت :خلاااااااص لا تخلونا نقلب الجلسة عزاء <حطت يدها على كتف زوجة اخوها >اذا بتحبي انا بحكي معه لوسيم
ام وسيم :لا ما احد يفتح هل موضوع معه بيتحسس منه
الكل :ا ن شاء الله
عندالبنات
كانوا قاعدات بغرفة عمتهم ابتهال
رحاب :لا جد
مشاعل :والله
رحاب :خلاص بنروح عليه انا وانتي ,مين بيحب يجي معنا
مريم:وين
رحاب :على السوق بقولووووووو فاتحين محل جديد فيه اكسسوارت تجنن
نطت لينا وسهى :احنااااااااا بنروح
مشاعل :اوكى بشوف يوم افضى فيه وبنطلع
عبير :بناااااات بنات
لفوا ئلها كلهم
عبير :شفت وسيييييييييييم متغير على اخر مرة شفناه يجنن
تسنيم :جد ويييييييينه
عبير :تحت
ليالي :كيف شفتيه يا هبلة
عبير :لما دخل
مريم :سرحة بافكارها بالموضوع ئلي شاغل بالها طول هل فترة لطويلة
سونا :بتعرفوا بنات من جد اشتهيت اشوووووووف عمي حسن من كلام الكل عنه
الكل عدا مريم ئلي سرحانه :الله يرحمه
تسنيم :اقلكم شيء وما تحكوا لحد
الكل لف ئلها ومريم معهم :شوووووو
تسنيم :مرة كنت نازلة للصالة ومريت من جنب غرفة ماما وبابا وسمعتهم بيحكوا عن عمي حسن وكانت تقول امي :عمري ما شفت قسوة عمي الا لما قسى على حسن وعمل فيه هيك
ابو حازم :الله يهديه ابوي ,لولاه ما كان صار هيك شيء
الام:ما كان لازم قطعتوه يا ابو حازم
ابو حازم :بعرف بس ابوي مانع أي احد يتواصل معاه لا من قدامه ولا من وراه وانتي بتعرفي الباقي
الام :الله يعين بس


نور :ليش بالكم جدي عمل هيك شيء
رحاب :يمكن عمي كان عامل شيء كبير بس هو صدق ميت ما فهمت الموضوع كيف بالاول قالو ميت بعدين لا
مريم بهدوء :اترحموا عليه وقفلوا الموضوع
الكل :الله يرحمه
دخلت لعندهم ابتهال :شعندهم الصبايا
لينا نطت لعمتها :عمتي واخيرا بتجلسي معنا
ابتهال :هههههههههههههه لا بس انتو تعالوا سلموا على عمامكم الشباب موجودين
الكل :اوكى
لبسوا عبيهم ولثماتهم ونزلوا كلهم ومعهم ابتهال ئلي اتغطت مثلهم لانه ازواج خواتها موجودين
نزلوا تحت وشافوا الكل موجود بالصالة قربوا سلموا على عمامهم وخوالهم
ابو حازم :هلا بحلواتنا كيفكم يا بنات
البنت :الحمدلله ...بخير ...تمام ....كويسة ...منيحة ....هيك كانت اجاباتهم
ابو حازم :ما شاء الله كبرتوا وكبرتونا معكم
ابتهال :اجل شو مفكر يا اخوي
قعدوا البنات
الخماسي يتهامسوا
سعد :حشى كل هل كتيبة بنات عائلتنا
طلال :شايف عاد يا كثرهم مو مثلنا احنا الشباب
سعود :ايه والله
عبدالعزيز :بشو بتتهامسوا انت وهو
سعود بغيض :مو شغلك
كان قاعد جنب جدته ماسك يدها وهي كانت تمسح على شعره بحنان وتقول :كيفك يا حبيب جدتك وين ما بتسأل عني
وسيم يبوس يدها :السموحة منك يا جدة ادري انه مقصرين بحقك بس الشغل ما خذ وقتي كله
الجدة :مسموح يا وليدي الله يوفقك يارب
الكل:اميييييييييييين
سعاد :وسيموووووووووووو شو هل حلاوة كبران يا ازعر
الشباب :ههههههههههههههههههههههههههه
وسيم اتفشل :عمتي الله يهديكي ئلي بسمعك بقول ولد 10 سنين بعدين ايش هاي وسيمووووووووو
محمد خش عرض :احمدربك بس انه امي بتدلعك
ام سعاد تفتح ايديها ئله :فديتتتتتتتتته حبيب امه هذا ئلي بستاهل بس
وسيم :اكيد نونووو الماما
الكل :هههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههه
محمد :موت بحرتك اكيد غيران مني
وسيم :اغار منك على شنوووووووو يا حظي
محمد :على جمالي و
قاطعه :قصدك على الوجه ئلي بنقط بصل اووووووووووووووه اقصد عسل
محمد يتمسكن :يمه شايفة ابن اخوكي ايش بقول عني
سعاد :يا روح امك انت ,لا ترد الحسادين كثار
وسيم طير عيونه:اوفا يا عمتي صرت انا حسود
شريف :هههههههههههههههههههههههههههه لا بس فاقد الحنان
وسيم :لا يا كاسب الحنان ,غريبة دلوع امه مو بحضنها
شريف يقوم ويحضن امه ويبوسها على خدها :مووووو ت بحرتك
الجدة:بسم الله على وليدي ,سعادوووووووو ما بتكبري انت
سعاد بهبل :لما يكبر ابن ابنك بكبر انا
الكل :هههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههه
عبدالعزيز تنهد بيعرف اذا اجتمعوا عماته مع الشباب وخصوصا وسيم انقلبت الدنيا قال يغير الموضوع :وين مهدي وفهد
الكل سكت
الحريم والبنات الشياب : انتبهوا انهم مو موجودين
مريم قالت بسرعة :طالعين عند صاحـ
ما كملت جملتها ئلا شافوا مهدي وفهد داخلين :سلااااااااااااام
الكل يطالعهم :وعليكم السلام
سلموا على الكل وجلسوا بعيد شوي من عند الباقي
ابو محمود:وين كنتوا
فهد:عند صاحب ئلنا
ابو محمود :اها







  رد مع اقتباس
قديم منذ /16 - 11 - 2014, 7:43 AM   #8

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,974
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: روايه أخبروهَا أنّ حروفَ العشقِ لا تليقُ إلا لهاَ و لأجلهاَ روايه 2015


رجعت الحرب الهبل بين العمات ووسيم ودخل محمود معهم خط والكل يسولف ويضحك وفهد ومهدي ولا هم معهم حاطين روسهم بـ بعض وبيتهامسوا
ابتهال :ما قلت ئلكم
الكل لف ئلها باستثناء فهد ومهدي :شو
ابتهال :بشتغل
الكل فرح وصار يبارك ئلها
طبعا اخوانها بيعرفوا لانهم هم ساعدوها
يامن :شو راح تشتغلي
ابتهال :مرشدة اجتماعية
وسيم:حلو بمدرسة شوووووو
ابتهال بمدرسة :الـــــ
ما كملت اسم المدرسة الكل نقز من صرخة فهد ومهدي من سمعوا اسم المدرسة :لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااا
الجدة حاطة يدها على قلبها :بسم الله ,وجع انت وهو ليش لصراخ
فهد:عمتي ما لقيتي ئلا هل مدرسة
ابتهال بنص عين :اييييييييه شفيها حلووووووووووووووووووة وبكفي انه فيها اولاد اخواني حبايبي
مهدي :لالالالا صدقيني مو حلووووووووووووووووووووووووة بالمرة مو هيك فهد
فهد بفجعة:ايه والله معه حق
الشباب كاتمين الضحكة على شكلهم كاشفينهم وبعد الموقف تاكدوا من كلام سعيد وعرفوا انه وراهم مصيبة
قال وسيم :دامها مو حلووووووووووووووة خلاص انتو انقلوا منها
رجعوا صرخوا بس هل مرة بصوت اعلى
خلعت الجزمة تبعتها وصوبتها عليهم نزلوا روسهم للارض لحتى ما تجي براس احد فيهم
فهد:عمتي كان اجت فيني
منيرة :تستاهل ايش هل صراخ
ابتهال :ليش ما بدكم اشتغل بمدرستكم شعندكم فيها
مهدي يبين الوضع عادي :ولا شيء بس هي مو مناسبة ئلك وراح يكون فيه اساتذة معنا ما راح تاخذي راحتك
ابتهال :مو سبب مقنع
فهد :بكيفك احنا نصحناكي
ابتهال :عموما انا قدمت اوراقي ومن بكرا راح ابلش اداوم
رجعوا صارخوا كمان مرة من انفعالهم وصدماتهم بس ما كملوا الصرخة لما شافوا وسيم يجي لعندهم هربوا لبرا وما شافوا ئلا غبارهم
الكل ضحك عليهم
وقف قريب من الكنبة ئلي كانو قاعدين عليها وهو يطالع الباب لانها كانت جنبه :وووجع وين بتهربوا مني
لمح شيء مكان ما كانو قاعدين شاف ثلاث صوووور لف وراه شاف الكل انشغل يطالع شيء رفعهم وقلبهم يطالع اول صورة ومن شافها انصدمممممممممممممممممممممممممم
ومليون سؤال وسؤال بيدور في باله لما سمع صوت محمود بنادي عليه حطهم بجيبته ورجع لعندهم وهو مو معهم
شوي وشافوا مهدي وفهد ولاحظوا انه وجيهم متغيرة
وسيم كان يراقبهم ولما شافهم حول الكنبة بدوروا على شيء عرف انه الصور قعد يطالعهم بهدوء
مهدي قلب الكنبة ئلي كانو قاعدين عليها ويدور
فهد بخوف :شووووووو
مهدي رفع راسه ئله وهز راسه بالنفي
ابو احمد :شعندكم بتدوروا على شيء
مهدي طالعه
فهد يقول:محفظة مهدي ضايعة
ام محمود :يمكن ناسيها بالبيت
مهدي يطالع فهد :شكله هيك
ام عبدالعزيز :اخليهم يجهزولكم العشاء
مهدي وفهد طالعين :بعدين بعديييييييييييين
استغربوا منهم بس ما احد اعطاهم بال رجعوا لسوالفهم استئذن وسيم وطلع كان بده يروح للحديقة بس وقف لما سمع صوت فهد ومهدي بالمجلس وباين عليهم التوتر وفهد لمعصب
فهدمعصب :يا اخخخخخخخخخخخخخخخخخخخي انت ليش اخذتهم من الاول
مهدي :مدري مدري
فهد :وشو ئلي ما ادري مو حاسس انك دخلتنا بمصيبة
مهدي ":فهههههههد مو وقتك تزيدها عليه ,بكفيني ئلي فيني
فهد يطالعه :اصلا متى اخذتهم ما خفت انها تشوفك
مهدي :لما طلعتوا تركت معي الالبوم من غير شعور اخذتهم ولما ارجعت لرجعهم انتبهت عليه واما قدرت ارجعهم
فهد :مو لاااااانك بتحبها تعمل هيك
"انصدمممم وسيم "
مهدي :من قلك اني بحبها لا ما بحبها بس
فهد:بس شو
مهدي :فهددددد مو وقته ,الصور وين راحوا اخر شيء كانو معي لما وريتك اياهم داخل ما رحنا لمكان ثاني وووووووووووووووووووووووووووووووووووين راح يكونوا راحوا
فهد:مو هذا المهم ,يا خوفي بس اذا وقعت بيد احد من الشياب ولا الشباب وقتها رحنا بالهاي هاي
مهدي :طالعه شوي وهو ساكت
فهد :تعال خلينا نروح نشوف الوضع ونسحب منهم الكلام
مهدي :يلا
طلع وسيم على طول لبرا وهو خرج وهم طلعوا رايحين للصالة
وسيم :ارتاح لما سمع انه ما بحبها مهدي قعد يفكر حط راسه بين ايديه ويحس انه وصل حدهههه من التفكير
وسيم :هذا وانت شايفها اليوم وبتفكر فيها هيك اجل بكرا شو راح تعمل ,معقوووووول حبيتها ,لالالالا بلا هبل ما ئلي بعرفها ئلا من 7 ساعات
:اجل اعطيني تفسيررر لراحتك من كلام مهدي وتفكيرك فيها
وسيم :اكييييييد راح ارتاح لانها مو حبيبته بيبقى ابن عمي وما بقدر اضره باي شكل من الاشكال وكان راح يوقف بيني وبينها وما راح اقدر اعمل ئلها شيء ,غصب عني راح افكر فيها ئلي عملته مووووووو شوي مو شوي ما احد استرجى يمد يده عليه تيجي بنت تمد يدها عليه تهينني

كان عايش بحيرررررره بينه وبين نفسه ما عد ئلا ايده بجيبه وطلع صورة من الصور وكانت ئلها وهي قاعدة على خيل ابيض يجنن وهي احلى واحلى
طلع جواله وهو يشد بقووووووة على الصورة
طلب الرقم وبعد فترة اجاه الرد
قال وهو يطالع الصورة بخبث وشرر :الووو سفيان ..اسممممممع اعمل كل ئلي اتفقنا عليه ...ايه من بكرا ...سلاااااااااااااااام

بعد اسبوع
كانت واقفة وتقول بفرحة :مشكوررررررر ما قصرت
الرجل :اكيد احنا ئلي لازم نشكرك لانك راح تشتغلي معنا وئلنا الشرف بانه يكون عندنا دكتورة مثلك
:هذا شرف ئلي
الرجل :بتقدري تداومي متى ما بدك
:ان شاء الله من بكرا راح ابلش يا جدي
الرجل بابتسامة :اوكى من بكرا مكتبك بكون جاهز
قالت :شكراااااا
طلعت ولاقت بوجها عبدالعزيز
عبدالعزيز :سوررري مريوم اتاخرت
مريم بفرحة :عادي
عبدالعزيز:شو صار شو قلك جدي
مريم :وافق وراح ابلش من بكرا ههههههههههههههه بس جدي بالمشفى شيء رسمي بزيادة
عبدالعزيز مسكها بيده بفرحة ومشى للكوفي :جد يا هلاااا والله بدكتورتنا واخيراااااااا صرتي معي
مريم :شايف عاااااد واوووووووووووووو اخيرا اتحقق حلمي
عبدالعزيز :اهم شيء
مريم :راح اعمل عشى على حسابي للعائلة كلها
عبدالعزيز :خلاص بالنص بيني وبينك
مريم :انا ئلي عازميتكم
عبدالعزيز :عاد جيششششششششش بتخسري كثير بعدين انا وانتي واحد مو هيك
مريم بفرحة واضحة بعيونها :ان شاء الله
سكت شوي وهو يطالعها مبتسم ابتسامة هادية مميزة وخاصة بمريم
مريم تطلع جوالها وتوقف :بخبر عذااااااب اكيد بتستنى فيني من الصبح ,اممممممم بفكر اعزمها مع العائلة شو رأيك
عبدالعزيز :على كيفك صاحبيتك هي
مريم :اوكى
وقفت رايحة من عنده وهو رن جواله ورد :هلااااا محمود ...بخير وانت ...لا بالمشفى ...ههههههههههههههه ههههههههههه لالا ما عندي مرضى قاعد بالكوفي ....مع دكتورتنا لجديدة ...يا رجالللللللللل لا يروح فكرك لبعيد بس ....ههههههههههههههههه لا هاي مريم ....ايه اليوم.... مزبوط ......خلاص بشوفك ....سلاااااااام
قرب لعنده وسحب كرسي وقعد
عبدالعزيز :هلااااا بسام
بسام يخبطه على كتفه :بسام بعينك قول خالي بسام
عبدالعزيز :هههههههههههههههههههههههههههههههههههه ايه يا خالي
بسام :ليش قاعد لوحدك
عبدالعزيز :مو شايف كاسين على الطاولة بتقول لوحدك ,يا اخي صحيح انك دكتور بس اشك انه بعقلك شيء احيانا
بسام :ههههههههههههههههههههه هههههه ما انتبهت ,ها قولي مع مين جالس
عبدالعزيز :مع مريم
بسام بغبى :مين مريم
عبدالعزيز اعطاه نظرة :اختي شفيك عقلك وينه
ببسام :موجود بس شعندها هون
عبدالعزيز بابتسامة :من بكرا راح تصير دكتورة مريم
بسام:لا جد مبرووووووك
عبدالعزيز:يبارك فيك
بسام :عز الله اجتمعت وانت واختك قلبتوا المشفى عليناااااا بروح ابلغ ابوي ينظر بالامر من جديد
عبدالعزيز :ههههههههههههههه اذا كان فيك خير
قربت لعندهم مريم بارك ئلها بسام وقعدوا سوالف وضحك وما كان في حواجز بينهم بسام حبووب كثير والكل متعود عليه من اولاد اخته والشباب اولاد عمامهم
بعد فتررررررة
كانت واقفة وتطالعها بتردد من بعيد مترددة تروح من عندها ولا لا
راحت للحمامات وبس خرجت شافتها على قعدتها من دون شعور كانت واقفة وراها بتردد وتوتر واضح
لفت رايحة من عندها بس وقفت من دون ما تلف لما سمعت تناديها :شهههههههههههههههههههههههههد
لفت ئلها بارتباك
لبنى وقفت بفرحة :لحظظظظظظظظظة شوي
شهد شبكت اصابعها في بعض وقالت بتردد واضح :اممممممممم جيت اشوفك .....امممممممم يعنــ ـــ ي ئلك اسبوع ما جيتي وحكيتي معي مثل عادتك ...........قلت يمكن صايبك شيء ودوم بشوفك مو مع الشباب
لبنى راحت مسكتها من كتفها وقعدتها معها على الارض مكان ما كانت قاعدة تحت الشجرة الكبيرة وهي مبتسمة :لا تخافي ما فيني شيء جسديااااااا <سكتت ثم قالت بهم واضح >بس نفسياااا
تغير الموضوع :بصراحة مبسوووووووووووووطة كثير كنت مفكر انه ما عملت أي تغيير على مشاعرك
شهد :امممممممممممم انتي ليش كذا بتعملي معي
لبنى :سبق وقلت ئلك انه حابه تكوني صديقتي و
قاطعتها شهد :مو كذا قصدي يعني في سبب ثاني
لبنى تطالعها بتفحص :اممممممممم الشباب قالو ئلي قصتك
شهد نزلت راسها ونزلت دمعة منها
لبنى قامت من قبالها وقعدت جمبها وهي تقول :لا تبكي ,صدقيني ما في شيء بستاهل
شهد:شو ئلي ما بستاهل يا لبنى .ما احد حاسس فيني ما احد
لبنى بحزن :بس انا حاسة فيكي وعارفة شو شعورك
شهد تبكي بصياح :ما احد بحس فيني غير ئلي مجرب شعوري وهذا الاحساس
لبنى ابتسمت بألم :ولانه مجربه هل شعور حاسة فيكي
طالعتها شهد
لبنى وقفت واعطتها ظهرها وهي تقول ودموعها على خدها ماخذه مجراها :ايييييييييه لا تستغربي ولا تفكري انه انتي لوحدك بهل عالم مجربه شعور اليتم ومو انتي ولا انا بس في كثيرررررررررر اطفال بنات شباب مجربين بس انا وانتي من بين هل ئلي حكيت عنهم دنيتنا حلووووووووووة وحظنا حلووو بتعرفي ليش لانه اجتمعنا بعائلة حلوووووووووة انا متاكدة مية بالمية انه اهلك بحبوكي ومو محسسينك باليتم بالمرة ولانك مو بنتهم <هون بكت زود وبكت معها شهد وهي تتذكر اهلها > مبسوووووووطة مبسووووووووووووووووطة لدرجة نسيت اني ما ئلي اهل بتعرفي شو لو اجت وحدة قالت انها امي واحد يقول انه ابوي ابيععععععععععهم لانهم هم باعوني من الاول ما راح اطلع من عند ابوي ولا اختي واخوي لاااااانهم هم بس ئلي بيستاهلوا هل ألقاب هم كل شيء بحياتي وانا متاكدة في ئلك اخوان وخوات بحبوكي كثيرررر ومتاكدة انك بتحبيهم ,لا تخلي هل موضوع يأثر عليكي عيشي حياتك وانسي انا نسياااااااانةة وما احد بيعرف هل موضوع بس لانه سبق وقلت ئلك اعتبرك اخت ئلي صديقة وارتحت ئلك خبرتك ,وحتى تعرفي مو لحالك عايشة بهل آآآآىىلم في غيرك حاسس فيه بس نصيحة مني لا تخليه يأثر عليكي اذا ما كنتي مبسوطة انبسطي اضحكي لو كان غصب عنك بس ارضي الناس ئلي بينفطر قلبهم عليكي وبحبوكي
شهد راحت وحضنتها وقعدوا يبكوا هم الثنتين مع بعض لفتررررررة
بعدت عنها لبنى بابتسامة :سووووري
شهد :بالعكس كلامك ريحني كثيرررررر وصحاني من حلم كئيب
لبنى قعدت هي وياها ويسولفوا وفتحت معها موضوع
كانت متأكدة انها بس لو حكوا معها الشباب كمان شوي صغيرة كانت لانت ورجعوا مثل اول واحسن بس فقدوا الامل وكانت صعبة على شهد ئلي كانت متأكدة من برائتهم انه هي تروح لعندهم
قاموا الثنتين رايحين للكوفي شافت لبنى الشباب قاعدين على الطاولة وباين الملل عليهم
قالت بابتسامة :بنعمل ئلهم مفاجأة وتكون خفيفة عليهم ههههههههههههههههههههههه بلا ما ننقلهم للانعاش اوكى
شهد:اكيد
لبنى :خليكي هون بدخل وبس تسمعي صوت تصفير ادخلي ماششششششششي
شهد:طيب
دخلت لبنى وراحت لعند الشباب :السلاااااااااااام
الشباب :وعليكم السلام
سامي:وين كنتي
لبنى :بالحديقة
مهدي :كنتي تبكي
لبنى :لا ليش
مهدي:عيونك حمر
لبنى :لااااا <قالت بابتسامة >بتعرفوا انه انا بحبكم كثيرررررر
طالعوها مستغربين بس مبسوطين من كلامها
فايز:حتى احنا بنحبك بس شو ئلي خلاكي تحكي هيك
لبنى قومت شادي عن الكرسي ووقفت عليه ونطت على الطاولة واقفة الكل تعجب منها وئلي بالكوفي كمان
الشب 1 بمسخرة :شو ناووووووووية ترقصي يا حلووووووووة
مهدي اعطاه نظرة ولف لللبنى :لبنى شو بتعملي
لبنى :اصبروا شوي
نادات بصوت عالي وكل ئلي بالكوفي سمعها :ممكن تتجمعوا شوووووووي
ثائر يكلم فهد:هاي مجنونة ولا شو
فهد طالعه مستغرب ورجع لف للبنى ئلي لسا على الطاولة
وخلال ثواني الكل كان مجتمع عندهم
لبنى تحاول ما تتحرك خايفة تطيح من الطاولة قالت وهي مبتسمة :ما راح اطول عليكم يا جماااااااااااعة انا جمعتكم لاقول ئلكم واخبركم ,طبعاااااا اكيد كلكم بتعرفوا انه من اول يوم جيت فيه هون وانا مصاحبة فهد ومهدي وشادي وسامي وثائر وفايز ,وانا اليوم اعترفت ئلهم اني بحبهم كثيررررررر وحابة كلكم تعرفوا هل شيء وتشهدوا على صداقتنا انا مبسوطة لانه قدرت ادخل بينهم واكون فرد من هل شلة الحلوة واكيدكل ئلي هون وئلي برا الكوفي بيتمنوا هل شيء عموما مو هذا كلامنا ,على كل ئلي قدموه ئلي من اول يوم هون ما بقدر اوفيهم حقهم وحابب اقدم ئلهم هدية واكيد اكيد ومن دون شك راح تعجبهم <تعلي صوتها >ها يا هديييييييية اسمعي
كانت شهد سامعيتها ضحكت عليها وعلى هبلها وهي تطالعها من طرف الباب
فهد يطالعها وهو يقول لاصحابه :لا هاااااااااي انهبلت رسمي
لبنى :خلاص بعررررررررررف انه زهقتكم ,صحيح اني مبسوطة للشيء ئلي صار وئلي عملته بس خايفة
طالعها الكل مستغربين منها ومنصدمين من جرأتها
لبنى بحزن :خايف من يشوفوا هديتهم ينسوني مع انه ما بلومهم بس تعودت عليكم يا شباب بجد انتو احلى شيء حصل ئلي هون بالمدرسة وبالبلد كلها
مهدي :لبنى شو هل كلام انتي متاكدة انه ما راح يصير هيك شيء
لبنى :بنشووووووووف يلا استعدوا
الكل طالعها وهي طالعت الكل بعدين لفت نظرها لجهة الباب وصفرت بصوت عالي
لفوا كلهم للباب وكانت بهاي اللحظة داخلة شهد وواقفة على باب الكوفي كانت واقفة تطالعهم بفرحة وحابسة دموعها
الكل ئلي بيعرف قصتهم وافترقت شهد من شلتهم استغربوا بس انصدموا لما شافوها
والشباب اكبر صدمة منهم يطالعوها وهي تقرب منهم بصدمة واكثرهم صدمة فهد
بعدوا شوي من بينهم لحتى تقدر تمر شهد
اوصفلكم الوضع لبنى واقفة على الطاولة بنص الكوفي وقبال الطاولة وتحتيها كانوا الشباب جنب بعض واقفين وعلى الطرفين متقسمين الجمهورررررررر ههههههههههههه
وشهد تقرب لحتى وصلت لعندهم طالعت وشافت الصدمة بعيونهم :
فهد يطالعها ويطالع اصحابه مو مصدق وهم نفس الشيء طالع لبنى وهو يقول بتردد خايف يكون حلم ويصحى منه :متأأأأأأأأأأأأأأأأأأكدة
لبنى بفرحة :اكيد
شهد ترفع راسها للبنى وهي تقول بمزح :شكله مو مرغوب فيني يا اما مو ذاكريني
سكوووووووووووووت هدووووووء دقيقة دقيقتين ثلااااااااااااااااااااااثة اربعةةةةةةةةةةةةةةةة خمسةةةةةةة ستةةةةةةةةةةةة على السابعة وبعد ما استوعبوا الوضع عم المكان صوت صراخهم ئلي باين عليه الفرح والحماس وعملوا دائرة حول شهد مبسوطين فيها ويلوموها وهي مبسوطة بينهم وتحاول ما تبكي قد ما تقدر
لبنى تطالعهم من البرج العالي "هههههههههههههه"وتمسح دموعها تحس انها هي ئلي راح تفارقهم
شهد لفت ئلها تطالعها وهي تقول وهي تمسح دمعتها :ما راح انسىىىىىىىىىىىىىىىى هل شيء طول عمري مشكوووووووووووووورة
لبنى :واجبي وعملته بعدين هذا مكانك انتي الاصل وانا لجديدة
مهدي بفرحة وهي يقرب منها ويطالعها :ما في احد جديد يا لبنى
لبنى هذا ئلي كانت خايفة منه كانت راح تحكي بس سكتت ولما قال مهدي: زي ما شهد الاصل انتي كمان الاصل وما راح نقدر نستغني عن وحدة فيكم
لبنى طالعتهم بحب كانت راح تحكي حست انها فقدت توازنها ووطارت من الطاولة الكل صرخ
مسكها مهدي ومن الطيحة القوية طاح على الارض وهي فوقه
لبنى :آآآآآآآآآآىها
قربوا لعندهم كلهم
نزلت شهد قومتها وهي تقول بخوف :فيكي شيء
لبنى ابتسمت بألم :لا منيحة
فهد:مهدي انت منيح
مهدي يطالع لبنى :ايه منيح منيح

بالمطار كانوا قاعدين عبدالعزيز ومحمود بيستنوا صاحب ئلهم راجع من السفر
عبدالعزيز :محمود ما صار شيء شفيك
محمود:انت ئلي شفيك ,يا اخي متغير كثيرررررررر كل ما تشوفها للبنت تقلب 180 درجة معقول حبيتها
عبدالعزيز :مدري لا تسألني هل سؤال مرة ثانية بس اعرف شو ئلي حاسس فيه انا بالاول بقول ئلك
محمود :ما يبيلها كلام اكيد حبيتها ومو بس حبيتها ئلا عشقتها وابصم ئلك بالعشرة
عبدالعزيز رفع راسه :شو اقول وشو اخلي يا محمود اذا حبــ <سكت وهو يطالع شيء من بعيد >احب منو احب هااااااااي
لف محمود نظرة لمكان ما بيطالع وشافها حاضنة واحد والثاني يطالعها وفكت الاول وحضنت الثاني
محمود يمشيه معه وهو يقول :امشي معي بس امشي
وصل صاحب ئلهم وطلعوا معاه

عذاب كانت بالمطار بتستنى وصولهم بفارغ الصبر مو قادرة تقعد رايحة جاية رايحة جاية مترت الصالة تمتير
بس وقفت وهي تشوفهم مقبلين عليها وهم يضحكوا تشققت من الفرح من تشوفهم تحس حالها بنت صغيررررررررة ولقت لعبتها على طول راحت تركض لعندهم حضنت جميل ئلي كان فاتح ايديه ئلها ضمته بقوووة :جمممممممممممممممممممممل واخيرا
جميل يضحك :واخيراااااااااااا
راحت وضمت سليمان :وحشتنننننننننني يالدب
سليمان :وانتي اكثر
عذاب تطالعهم :يالله مو مصدقة اخيرا وانتم قدامي
سليمان :شايفة عاد
جميل :عذاب اركزي شوي ئلي بشوفك بقول لبنى مو عذاب الرائدة عااااااااااد
عذاب :ما بهموني الناس اهم شيء انتم
سليمان :يالله يلا مشونا خلونا نطلع مشتاق للبلد واهلها
جميل يغمز ئله :اهلها هااااااااااااااه
سليمان :هههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههه

كانت قاعدة بالغرفة بتعب :فوووق همي جيتي انتي
طالعت جوالها ئلي كرهته بجد مدت يدها بخوف وتردد ولاقت مسج فتحته وكانت شبه متوقعة ئلي فيه:
"شفيييييييييييييييه الحلوووووووو مهموم"
رمت الجوال على السرير بكره ودموعها ينزلوا على خدها وتقول :خلاااص يكفي يكفيييييييييي والله تعبت تعبت قول من انت ريحني اسبوع معيشني بعذاب
رن جوالها كمان مرة بمسج فتحته وبكت زود وهي تشوف ئلي فيه "لسا ما شفتي شيء هذا رد بسيط كثيررررررررررررررررررررررررر من الامانة "
صرخت بقهرررر وخوف وهي تطالع غرفتها :يكفيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييييييييييييييييي ارحمني يارب وابعده عني
شافت الباب بينفتح شهقت وهي تقول :جميلللل
جميل :عيووووووووووووووونه
نطت بسرعة وحضنته وهي تقول :واخيرااااااا جيت
جميل يمسح على شعرها بحنان :ليش البكي
لبنى آآآآآآىىهـ لو تعرف ئلي فيني تبكي زود :دموع الفرح
يمسكها من كتوفها ويقول :لا <سكت لما سمع صرختها وبعدت يدها عنه د
عذاب بخوف :لبووونة شفيكي
لبنى:ولا شيء
عذاب :لبنىىىىىىىىىىىىىىىىى
لبنى تبكي :اليوم طحت من الطاولة على يدي <قالت تطالعها بدموع >بتأأأأأأأأأأأأأأأأالمني
عذاب تمسح على راسها بحنان :ليش ساكتة ما قلتي ئلنا
لبنى حضنتها وتبكي
جميل :خليها تبدل بناخذها على المشفى بستناكم تحت
عذاب :اوكى
لبنى : I do not want to go to the hospital please<لا اريد الذهاب الى المشفى بليز >
عذاب :ما بصير ي لااشوف قدامي
لبنى بانهيار :عذاااااااااااااااااااااااااااب بليززززززززززززززززززززز
جميل يطالع عذاب بمعنى شو
عذاب تطالعها بحب :شوفي بنروح للمشفى بسررررررررررررعة وما بنطول اوكى
لبنى : Go, but I do not want to stay in the hospital< نذهب ولكن لا اريد انا ابقى في المشفى>
عذاب :اوكى خلاص
لبنى ببراءة :وعد
عذاب بابتسامة :وعدددد
لبنى :بروح هيك
عذاب تطالعها كانت لابسة برمودة زهر ي وتي شيرت زهري عليه ورد غالب اللون الابيض ولبس بيوتي لكن لما كانت في بريطاني كان عادي تطلع فيه
عذاب :اوكى ماشي يلا
طلعت لبنى معها وجميل متوجهين للمشفى

دخل للبيت وهو يحس بشوق عميق ئللله لاهله لامه مشتاق ئلها لحنانها لطيبتها لحضنها لابوه لعصبيته عليه صراخه عليه وعلى اخوه لخواته
كان يطالع بيته بشوق يتذكر بكل مكان كان ئله ذكرى وقطع سرحانه صوت صراخ لف وهو يشوف اخته قاعدة تطالعه
:سليمااااااااااااااااااااااان
سليمان :شروووووق
اجت على طول لحضنه وضمته :سليمااااااااااان اهئئئئئ اهئئ اهئ
سليمان بابتسامة :لا تبكي كلش ولا دموووووووووووع شوقي
شروق :مبسووووووووووووووووطة لشوفتك
سليمان :وانا اكثر
شروق تسحبه معها لداخل وهي تصرخ بصوت عالي :مامااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا بابااااااااااااااااااااااااااااااا .تركككككككككككككككككككككي شهددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددد عبوووووود
لثواني الكل طلع من صراخها شهد وتركي نزلوا بسرعة من الدرج ووقفوا على وسطه يطالعوا سليمان مصدومين
الام اجت من المطبخ تركض ويدها على قلبها من الخوووووف والاب وعبود من الصالة والكل يطالعه مصدووووووم وهو يطالعهم بشووووق
على طول راح ورمى حاله بحضن امه باس يدها وراسها وضمها بقوووووة :يمممممممه
الام تبكي :يا روح امك سليمااان حبيبي جيتتتتتتت
سليمان :جيت يا يمه جيت ومو تاركك ابدا
الاب بفخر :هلا والله بالدكتور سليمان
ابتسم بوجه ابوه راح سلم عليه وسلم على اخوه عبود
نزل تركي ركض من الدرج وضم اخوه لكبير بفرحة وشوووق
سليمان يطالع شهد بابتسامة :ما بتسلمي على اخوكي
ردت ئله الابتسامة باحلى منها وراحت لعنده بسرعة وضمته :وحشتننننننننننننني موووووووووووووووت
سليمان بفرح :وانتو اكثر

مصدوم :ما بصدق
:هذا ئلي صار
:اكيد انت مجنون
ببرود :يمككككككككككككن
:وسيم ما بصير ئلي بتعمله
وسيم :ليش لا
عبدالعزيز :يا شيخ قول غير هل كلام
وسيم :ما بكون وسيم لو سكتت ئلها
محمود بعدم اقتناع :ايه طيب لا تسكت ,بس مو تروح تحط كاميرات بغرفتها
وسيم :ما فرقت على الجهتين راح اوصل ئلها وهيك اريح ئلي وئلها كمان
عبدالعزيز :طيب بدك تنتقم منها انتقم مع انه مو مقتنع بهل شيء بس عندك طرق غير هل طريقة
وسيم :بعرف بس مخلي هل طرق لبعدين
محمود يطالع عبدالعزيز :انت وين كلامك هذا من قبل عن عذاب ولا حلال ئلك وحرام لغيرك ,يا اخي شايف الانتقام لعبة صاير عندكم والضحية هل اختين <لف لوسيم >وناوي الاعظم بعد حراااااااام عليك انت هيك راح تسبب للبنت حالة نفسية اذا الحين وهي كارهة حالها اجل كيف بكرا يا وسيم اصحى على حالك البنت صغيررررة ومو صغيرة وبس تعتبر طفلة تعرف شو يعني طفلة يعني جاهلة ما بتعرف شيء ما بتعرف الصح من الغلط واكيد مو قصدها ئلي عملته وقالته
وسيم ببرود عكس النار ئلي داخله :وانا مستعد اعلمها هل صح من الغلط واربيها من جديد اذا اهلها ما عرفوا يربوها
محمود صرخ بقهر :يوووووووووووووووووه
وسيم :انا صاحب الموضوع ما انقهرت مثلك
محمود يطالعه :مو مقهور منك مقهوووور على هل بنت المسكينة ئلي وقعت بين ايديك والله اعلم شو مصيرها .,ابن عمي وعارفك عدل وعارف شو بيطلع منك وما راح استغرب بالمرة
وسيم :خليها تعرف انه دخول البحر مو مثل خروجه
عبدالعزيز :ايييييه بس اوعك تطب في هل بحر على قولتك
محمود :وانت الصادق ما يغرق فيه
عبدالعزيز بثقة :اذا بقيت تتصبح وتمسي بوجها هيك انا متاكد انه راح تغرق في بحر حبها ,البنت حلووووووووووة واحلى من الحلوة بعد وكل شيء فيها يخليك تحبها غصب وتدخل القلب ,وانا عارف انه انت نقطة ضعفك الحريمممممممم
وسيم يغمز ئله :ههههههههههههههه كاشفني
محمود :مزبوط بس كلام عبدالعزيز
وسيم :مزبوط لكن ئلا هههههي لعندها واحطx ,ولا تخافوا عليه بقدر امسك حالي ,وبعدين هي مو حررررررمة <قال بسخرية >على قولتكم طفللللللة
محمود :منيح انك عارف بس
وسيم يلف لعبدالعزيز :انت شو صار معك
عبدالعزيز :بشوووووو
وسيم :لا تجذبها عليه فاهمني على ما اظن
تنهد :ولا شيء
وسيم :شو ئلي ولا شيء كل هل فترة وولا شيء
محمود :انا اقلك الاخ قام فكرة الانتقام من باله وه`ا الشيء كبره فعيني كثيرررررر ,وهو هيمان فيها للبنت بس على كلامك انت حياتها هي واختها وطبايعهم وصحبتها وخايف انه تكون تحب احد بعدها يتحطم لهيك مو قابل يعترف لحاله ولا ئلنا ولا حتى ئلها
وسيم يطالع محمود بنص عين :يعني انا ئلي 'طحت من عيننننننننك رووووووح بس <وطالع عزيز >اذا على الطبايع ما هي مشكلة انت بتقدر تغيرها مثل ما بدك واسئلها اذا بتحب احد ولا لا <او اسئل مريم هي صاحبتهم زي ما بعرف يعني بتساعدك كثيرررررررررررررررررررر
عبدالعزيز لف لمحمود :اول شيء انت من وين بتعرف كل هل شيء عني انا ما قلت لاحد ئلي فيني ثاني شيء حاولت احكي مع مريوم بس حسيتها صعبة مدري صحيح انا متعود اقول ئلها كل شيء وما اخبي عنها بس ئلا هل موضوع اوووووووووووووووووه ما بعرف
محمود يتكلم بطريقته :اول شيء ما في داعي احد يحكيلي شيء تراني عارف كل شيء فيكم من دون ما تقولوا ثاني شيء اتوكل على الله وما احد راح يجيبلك راس هل شرطية غير مريم
عبدالعزيز يطالعهم :قولتك
وسيم :انا مع محمود
عبدالعزيز :ان شاء الله بكلمها
محمود وكأنه انتبه لكلامه :شرططططططططية
عبدالعزيز بفخر ممزوج بقهر :رائئئئئئدة
محمود لف لوسيم :يا اخي ما خفت اتقول لاختها وتروح فيها بعدين انت
وسيم :لا انا منبه عليها لا تحكي لاحد ,وبعدين ما احد بيعرف بقصة الكام غير انا وانتم والخدامة هي بنفسها مفكريتني جني ههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههه
محمود :انا قايل انك ناوي تجننها للبنت
وسيم بخبث : الحين بوريكم لجنون على اصوله
فتح الاب توب كانت واقفة على الغرفة ما في احد قعدوا يسولفوا نص ساعة لحتى اجت لبنى
محمود يطالع غرفتها :الله يسامحك بس انا شايف كل براءة هل دنيا في هل بنت
وسيم :فكنا بسسسسسسسسسسس
عبدالعزيز :شو صار بزوجاتك
وسيم بملل :ولا شيء جديد غير انه طلقت شرين وباقي هند و نغم وناوووووي الرابعة
محمود :يا اخي ما بتووب انت
وسيم باستهبال :عادي مبسوط ومروق
عبدالعزيز :اها بس لو انك مو محلفنا كان زمان خبرت عنك مجلس الوزراء
وسيم :هههههههههههههههههههههههههههههههههه كان من زمان مترحمين عليه
محمود :وامك بتعرف
وسيم بجدية :محموووووود كل شيء ولا امي لا تعرف بهل موضوع
عبدالعزيز :انا متأكد انك للحين ما صالحتها
وسيم يغير الموضوع وهو يلف لاب توب وكانت توها جاية من المشفى هي وعذاب معها
طنش قعد يطالع فيهم بكل تحركاتهم وكأنه فلم مندمج فيه وعبدالعزيز من شاف عذاب نسى ابو الموضوع وصار معه يطالع
محمود يطالعهم ويتحمد ويشكر بداخله وهو يطالع لبنى بحزن ويشوف نظرة الخبث بعيون ابن عمه عرف انه ناوي ئلها نية كبيرررررررررررة

كانت قاعدة وتحكي بالجوال :ايووووووه ....خلااااص مدري بس كيف خطرنا على بالك يا رائدددددة عذاب ...والله اشتهيت لاعرف شو هي هل مفاجأة ...بكرا بكرااااااااااا بنتحمل شو علينا ...مين ومين ...بس انا وانتي ....طيب ماشي ...سلااااااااااااااااا م ...ديري بالك على حالك ...يا عمري ....مع السلامة
سكرت جوالها وهي تطالعه باستغراب من عذاب لكن طنشت وهي تدور بالاسماء ووقفت عنده اسمه خايفة عليه ئله كم يوم ما اتصل فيها واذا رنت هي ما يرد وبعدين مقفلللللللل وهذا ئلي خوفها اكثر ولما كانت تحكي مع عذاب كانت تحاول تسألها بغير مباشر وتحاول تاخذ منها أي شيء بس عذاب كاشفيتها وكانت تستهبل عليها بكل مرة لحتى فقدت الامل وقاعدة تستنى اتصال منه
دخل بسام :يا حلووووووووووووة
رفعت راسها وابتسمت :هلااااااااااا
بسام يناظرها :فيه شيء
مريم :لاااااا
بسام :المريض بيستنى عمليته وانتي قاعدة مقابلة هل جوال
مريم وقفت وهي توها تتذكر :يوووووووووووووووه نسيت
وقفت بسرعة نزلت جوالها وسكرته رتبت على ئلي بالمكتب وطلعت تركض وبسام معها يضحك :شوي شوووووووووووووي لتنسي المشرط في بطن المريض
مريم تطالعه :بساموووووووووووووووووو اقلب وجهك
ببسامم :هههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه



بالمدرسة
قربوا لعندهم فهد وشهد وكانو يضحكوا ويسولفوا
:السلاااااااااااااام
الكل :وعليكم السلام
فهد بلع ضحكته وهو يطالعهم :خير شو صايرررررررررررررررر
طالعوه
شهد بجدية :شو صاير
مهدي يطالع من بعيد :يعني مو ملاحظين تغير لبنى طول هل فتررررررررررة ومو مثل اول تستهبل وتضحك حتى ابتسامتها بالموت لحتى تطلع منها واغلب الوقت جالسة لحالها
فهد وشهد يطالعوا لمكان ما بيطالع :شو الفايدة حاولناااااااا نحكي معها بس ما في امل
شهد :راح اروح احكي معها انا
الكل :اوكى
راحت شهد من عندهم وقعدت جنب لبنى ئلي قاعدة تحت شجررررررررررررررة الكبيرة ئلي اغلب الوقت يكونوا عندها وكانت سرحانة تفكر وفي مسافة بينهم وبين الشباب وما يبان منهم ئلا ظهورهم
شهد جلست عند لبنى : شفيكي
لبنى طالعتها وسكتت
شهد :احكيلي مو اتفقنا ما نخبي على بعض شيء لبنى حطت راسها على كتف شهد وهو تقول :تعبااااااااااااااااااانة
شهد وهي تطالع كيف شكلها ووجها ئلي متغير وواضح التعب عليه
:سلامتك يا روحي احكيلي شو ئلي بألمك
لبنى تبكي بصمت :خاااااااااااااااااااايفة
شهد خافت زود :من شو
لبنى قررت تقول ئلها كل شيء لانها فعلا كانت محتاجة احد تقول ئله ئلي بقلبها
قالت ئلها كل شيء صار معها
شهد تضمها اكثر :كل هذا وساكتة
لبنى :خاااااااايفة منه
شهد :من هو بتعرفيه
لبنى :لاااااااااااااا
شهد :طيب انتي عندك اعداء
لبنى :انا ما عمري عاديت احد واو ضريت احد ما في بعد لا تنسي ما ئلنا ئلا فتررررررررة هون ما بعرف احد
شهد :امممممممم طيب اتذكري يمكن عملتي شيء من هون ولا من هون
لبنى :هممم مرتين مرررررررررررررة مع عمر ولما ضربته ووكان منه هو االغلطان واعتذر مني
شهد تطالعها :والثانية
لبنى تبكي :ما كااااااااااااان قصدي والله هو استفزني وما قدرت اسكت ئله وضربته
شهد :من هووووو
لبنى :مدري واحد
شهد :طيب ممكن تهدي وتحكيلي القصة من اولها
لبنى وهي ترجع ذاكرتها لورا وتقول :كنت راجعة من المدرسة ومبسوطة لانه عزمت الشباب لبيتنا ووافقوا انا لما انبسط ما بقدر اكتم هل شيء فكنت طول الطريق احكي مع السواق لحتى لهيته عن السواقة وضرب بسيارة كانت قدامنا نزل هو من السيارة ونزل السواق السيارة الثانية والحرس حق الشخص صاحب السيارة لكبيرررررررر يعني
شفت السواق محتاس ولانهم كثار وجثث فنزلت انا وقلت
:انننننننننننت وهو خير
كان راح يتكلم البدي جارد بس سكت لما شاف وسيم ينزل من السيارة ومشى لعندهم بكل هيبة وقوة ووسامة لبنى طالعته شوي بعدين ما قدرت تشوفه منيح لانه كانت الشمس قبالها وهو وقف قبالها
وسيم :مع انه الغلط منكم جاية تبهدلين
لبنى بقوة :الغلط من السواق تبعك مو منا
وسيم بسخرية :ليش بس ليكون كان يرجع لورا وانا مدري ,اقوووووووول قبل ما تشغلوا عندكم ناس اعرفوا قدراتهم
السواق نزل راسه بذل لبنى طالعت السواق ورجعت تطالع وسيم :السواق هذا ئلي مو عاجبك الشوز تبعه بيسواك فاهم
وسيم يطالعها :لا تتعدي حدودك يا حلوووووووووووووة
لبنى :انت ئلي لا تتعدى حدودك
نزلت من على شعرها نظارتها الشمسية لبستها
وسيم يطالعا بنظرات قرفت منها :لا ليش قبل كنتي احلى
لبنى بقهر : Have you They said you<هل سبق وقالوا لك >
وسيم عجبه الوضع قال وهو يتكتف : What
لبنى ":انك واحد قليل ادب ومو متربي ووووو
وسيم بجرأة يمسك شعرها وهو يقول :من ئلي مو متربي يا حلووووووووووووة انا ولا انتي
لبنى رفعت يدها واعطته كف على وجهه كل الموجودين انصدموا : You are of course<انت طبعا >
مشت من عنده بكل ثقة لسيارتها لاكن داخلها قلبها يدق بقووووووووووووووووووووة سمعته وهو يقول :صدقيني راح تندمي
لبنى :اعلى ما بخيلك اركبه
لبنى :وببببببببس
شهد:يمكن هو
لبنى :وانا فكرت مثلك بالاول بس هو ما بيعرف عني ولا شيء كيف راح يكون هو ,بعدين بستبعد هل شيء منه
شهد :ليش عاد
لبنى :مدري بس هيييييييك
شهد :اجل مييييييييييييين والله حيرتيني معك يا بنت
لبنى تبكي بصمت وقالت وهي سرحانه :هو واحد ما في غيره
شهد :مييييييييييييييين
لبنى ترجف وهي تقول :الججججججن
شهد :بسم الله,اعوذ بالله من الشيطان الرجيم لبنى شو هل كلام من وين بتجيبيه
لبنى :اجل مين ئلي راح يعرف كل هل شيء عني غير شخص ساكن معي
شهد :خبري عذاب
لبنى :هو مهدد فيني لا اخبر احد وانا خايفة اذا قلت لعذاب يأذيني ,اصلاااااا ما ادري شو مخبي ئلي اكيد سمعني وانا بقول ئلك <صاحت بقوة >شو اعمل تعبت شهددددددددددددددد
شهد بكت معها شوي بس بعدين سكتت وتحاول تكون طبيعية وهي تقول :اعملي ئلي بقوله ئلك
لبنى تطالعها :شووووووو
شهد :احنا ما بندري من هو هل شخص بس اكيد راح نعرفه وراح نعرف شو غايته من كل هذا واكيد هو مبسوط وهو يشوفك خايفة وتتعذبي وهو هذا ئلي بده اياه اكيد فلازم ما تبيني ئله ضعفك ولا كأنه شي صاير اوكى ونشوف شو ردة فعله انا متأكدة انه راح ينقهر
لبنى :بس صعب انا خايفة كثير منه
شهد :لا تخافي انا معك اوثقي فيني وكل ما تحسي بخوف اكثر ووسواس بس رني ئلي وانا عندك
لبنى تحضنها بحب :الله يخليكي ئلي
شهد بحب :ويخليلي اياكي
لبنى تطالع حولها بخوف :يارب ما يكون سامعنا
شهد تغير الموضوع :على فكررررررة الشباب حاسين انه فيكي شيء وما احد منهم بتكلم بيفكر فيكي
لبنى :يا قلبي عليهم وين هم
شهد :ورانا
لبنى لفت وراها وطالعت لبعيد شوي شافتهم ابتسمت بوجههم وصفرت بصوت عالي واشرت ئلهم يجوا وهم على طول قاموا لعندهم
شهد :ههههههههههههههههههههههههههههههه ما صدقوا
لبنى :هههههههههههههههه مستنين اشارة بس

وقت انتهاء الدوام
كانوا واقفين لبنى وشهد يستنوا سياراتهم يجوا والشباب مو تاركينهم لحالهم واقفين معهم بيسولفوا شوي اجت سيارة اخو شهد ئلي هو سليماااااااااااااااان
لفت وقالت :هاي اجى اخوي
نزل سليمان وقرب منهم وهو مبتسم
لبنى تطالعها بصدمة :هذا اخوكي
شهد :ايييييييييه
لبنى نطت من مكانها بفرح وصرخت صرخة خلت كل ئلي بالشارع يلفوا ئلهم :يسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسس
ركضت لعنده وضمته وهو يضحك عليها : I miss you<اشتقت اليك
سليمان :واناااااااا كماااااااااااااااااااااااااااان
لبنى :مو مصددددددددددددددددددددددقة يالدب متى جيت ما احد قال ئلي
سليمان :مع جميل
لبنى طيرت عيونها وبعدت من حضنه :ما احد خبرنييييييييي ,يالخاين كل هل فترة هون وانا ما بعرف
سليمان :جيت اشوفك كثيررررررررررررر بس يا نايمة يا مو في البيت شو اعمل عاد
لبنى :امممممممممممممم سامحتك ,واووووووووووووووووووو مبسوطة واخيرا جيتم
سليمان :هههههههههههههه هههههههههههههه
قربت شهد من عندهم وهي تتخصر وتقول :يا سلااااااااااااااام من متى المعرفة ساعة حاضنة اخوي ونازلة فيه تبويس
لبنى تغيضها وتحضنه :حبيبي مو شغلك انتي
طيرت عيونها وهي تقول :يالخايييييييييييييييييييييييييييينة انا صاحبيتك بعتيني
لبنى :اوفاااااااا
سليمان مبسوط :ما شاء الله اتعرفتوا على بعض
لبنى :ايه
سليمان :حلوووووووووووووووووووووووو كثير فرحتوني
لبنى تشده معها :تعال بعرفك على My friends انا وشوشو
سليمان يطالع شهد :ما شاء الله كمان شهود مصاحبة
شهد نزلت راسها خافت يكون زعل منها لانها مصاحبة شباب عرف سليمان ئلي بدور براسها راح شدها لعنده وقال وهو يمسح على شعرها ويهمس ئلها بابتسامة :عاددددددددددددي حبيبتي ما فيها شيء خليكي فري شوي
انبسطت شهد وطالعته بفرحة وحب
قربوا لعند الشباب ئلي كانوا منصدمين من لبنى ما توقعوها هيك

لبنى قالت للشباب :شبااااااااااااب بعرفكم على سليمان سبق وقلت ئلكم عنه واليوم اكتشفت انه اخو شهد صدفة حلوووووووووة مو
فهموا الوضع قال فهد:ايه اكيد
لبنى تاشر :هذا سامي و فهووووووووود و فوزي و ثائر و شوشو الثانية و مهدي
سليمان يطالع مهدي :اتشرفناااااااااااااااااااااااااا
الكل :واحنا اكثر
مهدي متنفرز من يوم ما سمعها وهي تقول حبيبي فكر جد غير عن الكل ئلي بالاول صدقوا بعدين عرفوا انه مزح :مضيع شيء بوجهي
سليمان يطالعه :لا بس مشبهك لوحدة
الكل انفجر ضحك
سليمان :لبووووونة مع مين بتروحي
لبنى :السايق بس ما اجى
سليمان :خلاص بنوصل شهد للبيت وبوصلك انا لانه اليوم راح نطلع انا وجميل وعذوب
لبنى :خلي شهوووووووود تجي معنا
سليمان طالعها
لبنى بترجي :بليزززززززززززززززززززززززززززززززززززز
سليمان :شو شهد
شهد بابتسامة هادية :ما عندي مانع
سليمان :خلاص بخبر امي انك معي
لبنى نقزت بفرحة :يسسسسسسسسسسسسس
سليمان :بس بس فضحتينا اليوم بما فيه الكفاية
كلهم ضحكوا على لبنى ئلي تفشلت
سلموا على الشباب وكل واحد راح بطريق

رن جوال لبنى فتحته وكان مسج من نفس الرقم طالعت شهد ئلي قالت ئلها افتحي
فتحت بيد مرتجفة وهي تقرأ ئلي فيه :"بلا حركاتك الماصخة هاااااااااااي مرة ثانية وبنص الشارع متعودة على هل شيء ببريطانيا بس هون في ناس محترمة اتذكري هل شيء ياااااا محترمة "
اعطته لشهد قراته ولفت تطالع لبنى ئلي الدموع متجمعة بعيونها ضغطت على يدها وهمست :زي ما اتفقنا انسي
هزت راسها بالموافقة
سليمان يطالعهم من المراية باستغراب :في شيء
شهد:لا لا تخاف
سليمان :اها

في بيت ابو احمد
كانت جالسة بغرفتها وتجهز حالها لحتى تطلع مع عذاب وهي وسط اندماجها كانت تجفف شعرها انصدمت من الاعصار ئلي داخل عليها
نقزت من مكانها وصرخت بعصبية وخوف :وووووووووووووووووووووووووووووووجع
الكل:هههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههه
مريم :سخيفاااااااااااااااااااااااااااااااااات
كانوا رحاب وعبير وسونا وليالي ومشاعل وتسنيم دخلوا وانتشروا بالغرفة
مريم تطالعهم بنص عين :ما شاء الله من سمح ئلكم
:احناااااااااااا
مريم طنشتهم وكملت شغلها
سونا :طالعة
مريم :لا نازلة هاهاهاهاااااااااااي <قالت وهي تطالعها >شو شايفة يعني
ليالي تطالع البنات :يممممممممممممممه معصبة
رحاب :وين بتروحي
مريم :عند صاحبيتي
تسنيم :اها سلمي عليها
مريم :يا سلاااااااااااااااااام ومن متى المعرفة
تسنيم :ما بعرفها بس السلام واجب
مريم تطالعها هي ومشاعل :يا ام الواجب انتي ,مو عندكم توجيهي وييييييييييييين كل يوم والثاني ناطات في كل مكان مو تدرسوا


مشاعل :يرحم امك لا تبلشي بالموت بفتك من امي "ملحقات على الدراسة كل شيء بوقته بنعرف متى ندرس
مريم :اجللللل هاي ثانوي مو لعبببببببببة
سونا :ما عليكي منهم دافورات بينجحن
مريم :تنشووووووووف
عبير :خذينااااا معك
مريم :لا يااااا
عبير :والله بحكي جد
مريم :طسي من وجهي بس
رن جوالها وشافته كانت عذاب صرخت بوجه البنات :اخرتووووووووووووني منيح هيك
ردت وكانت عذاب :الووووووو عذوووووب ....اممممم باقيلي شوي ادخلي داخل ....ليش ادخلي ما في حد ....طيب خلاص ماشي ....عشر دقائق ما بتأخر ...سوري قلبي .....تشاووووووو
سكرت منها وعلى طول راحت للحمام وبعد فترة طلعت وراحت متوجهه لغرفة الملابس والبنات يطالعوها بملل طلعوا من عندها وراحوا لغرفة احمد بسرعة وعلى البلكون على طول وشافوا عذاب ئلي عرفتها رحاب وعرفت البنات عليها
رحاب :هاي هي ئلي قلت ئلكم عنها
ليالي تطالعها :واوووووووووو تجنن بنات
مشاعل :اييييييييييه والله بتهبل
تسنيم تطالعها باعجاب :واخيرااااااااا شفت كات ومن
الكل طالعها وضحك
تسنيم :جد ما قلت شيء بضحك
سونا تطالع عذاب ئلي كانت لابسة برمودا جينز وبلوزة توب رصاصي فاتح وجاكيت ابيض رافعة شعرها ذيل حصان مع كاب ولابسة النظارات شمسية طالع شكلها خطيررررررر وكانت راكبة سيارتها الكشف السودا
\


سونا :بناااااااااااااات
مشاعل :واوووووووووووووو ياريت اسوق سيارة مثل هاي يا سلاااااااام
:شو ئلي ياريت
لفوا وراهم بصدمة وشافوا احمد واقف يطالعهم باستنكار ومتكتف
البنات صرخوا من شافوه
لفوا وجيهم
سونا :احمدوووووو روح اتستر
طالع حاله اتذكر انه كان طالع من الحمام عامل شاور وكان لابس بس شورت طويل من دون بلوزة
قال وهو يضحك :شو ئلي جابكم غرفتي
سونا :مو شغلك ’اقلب وجهك البنات مو متغطيات بيطلعوا
احمد قعد على سريرة ببرود :عادي يطلعوا واذا على الشوفة حفظتهم
البنات سمعوه اتمنوووووو يقوموا ويذبحووه
سونا راحت للبنات همست ئلهم وطلعت لبرا وتركت الباب مفتوح والبنات يركضوا لبرا وحدة ورا الثانية احمد يطالعهم وهو كاتم ضحكته على اشكالهم
كانت مشاعل اخر وحدة ومن عجلتها ما انتبهت للبوت تبع احمد وطاحت على الارض صرخت بصوت عالي البنات شهقوا البنات من سمعوا صوتها لانه كانوا طالعات كلهن وسونا ما كانت عندهم
احمد من شافها فز من مكانه لعندها وهو بداخله يسب ويلعن على حاله :بسم الله عليكي فيكي شيء
لفت وجها للجهة الثانية وهي تبكي بصمت
احمد احتاس :توجعتي
حاولت توقف بس فقدت توازنها وكانت راح تطيح \مسكها احمد ومشاها لحتى قعدت على السرير وهي تبكي من ألم رجلها ومن الاحراج

احمد من دون شعور :يا قلبي لا تبكي
زاد بكاها مشاعل طلع برا وشاف البنات على وقفتهم قال :وين سونا
رحاب وهو لافة وجها :ما بعرف مو هون
مر من عندهم احمد وهو منزل راسه :طيب ادخلوا ساعدوها
لما شافوه البنات راح من عندهم راحوا ركض للغرفة وشافوا مشاعل جالسة وتبكي


نهااااااااااااااااااية البارت







  رد مع اقتباس
قديم منذ /16 - 11 - 2014, 7:45 AM   #9

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,974
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: روايه أخبروهَا أنّ حروفَ العشقِ لا تليقُ إلا لهاَ و لأجلهاَ روايه 2015

البااارت الخامس وصل


عند المدخل بالخارج
كانت واقفة عذاب وتستنى مريم لتنزل زهقت من الانتظار ومن الشمس والحر
رن جوالها وردت كان جميل :الوووووو
جميل :هلا عذوب وينك
عذاب :بستنى مريم
جميل :اها طيب متى بتيجوا
عذاب :كمان نص ساعة بنكون عندكم
جميل :طيب ماشي احنا سابقينكم
عذاب :منيح
جميل :اوكى ..ئلا صح ما قال ئلك سليمان غيرنا المكان
عذاب :وييييين
جميل :في الــــ
عذاب كانت تطالع ئلي قدامها وعرفت محمود وعبدالعزيز وكان معهم كمان واحد ما عرفته وقفت نظرها على عبدالعزيز ئلي كان جاي لعندها وهم معاه نزلت من السيارة لما شافتهم قبال السيارة ابتسمت بخفيف وما احد اتكلم لانها كانت تحكي بالجوال
عذاب :ما احد قال ئلي .......خلاص بسأل مريم اكيد بتعرفه....اوكى ماشششششي ....سلاااااام ....هههههههههه تشاو
سكرت الجوال وهي تحطه بجيبها ورفعت النظارة من عيونها على شعرها وهو تقول :مرحبااااااااا
:اهلللللللين
محمود بهبل :اهلللللين بالرائدة
عذاب ضحكت بخفة :لا رائدة داخل القسم برى المركز عذاب احلى مو
عبدالعزيز يطالع وسيم ئلي بأشر ئله بعيونه ومو فاهم عليه حرك ايده ئله وهو يقول شووووو
عذاب تطالعهم مستغربة :في شيء
عبدالعزيز :ها لا ما في شيء .امممممممممم كيفك
ابتسمت ابتسامة ذوبتهم الثلاثة :منيحة وانت
عبدالعزيز :الحمدلله
سكتوا للحظة كلهم
عبدالعزيز يقول :بتنتظري مريم
عذاب :ايه
عبدالعزيز :طيب اتفضلي ليش واقفة على الباب
عذاب :معليه ما في داعي الحين بتيجي هي
عبدالعزيز هز راسه بتفهم :بتطلعوا
عذاب :اييييييه
محمود يهمس لوسيم ئلي واقف جنبه وهو كاتم ضحكته :هاي اول مرة بيتفاهموا هههههههههههه مدري شـ صاير دايم هواش
وسيم يطالعهم ويحكي لمحمود وطلعت منه ضحكة خفيفة :هههههه شكلها بادلته المشاعر لـ هيك الله هاديهم
عبدالعزيز كان سامعهم خبط على رجل محمود
محمود صرخ :آآآآآآىهـ
عذاب تطالعه :في شيء
محمود يطالع عبدالعزيز بغيض :لا بس شد عضلي بتجيه هل حالات كثيررررررر
وسيم :ههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههه
عذاب تطالعه تحس انها ارتاحت ئله :انت اخوهم
وسيم بلع ضحكته :لا ابن عمهم
عذاب :اها اهلين فيك
وسيم:وفيكي
رجعوا سكتوا كلهم عبدالعزيز يتحلف ئلهم وهم كاتمين ضحكتهم عليه وما يدروا بعذاب ئلي كانت سامعيتهم وتفكر وهي مستغربة منهم ومن حالها اكثررررررر واكثر
شوي وشافوا مريم تفتح الباب وقربت لعند عذاب حضنتها وهي تقول :سورررررري اتأخرت عليكي
عذاب :عادي يا قلبي
مريم ابتسمت ئلها وهي تطالع الشباب لفت لعبدالعزيز وهي تتحاشى نظرات محمود :يا ويلكم اذا غثيتوا صاحبيتي
وسيم :اوفاااااااااااا واحنا بنسترجي
عبدالعزيز يطالعها :حتى اذا مو مصدقة اسئلي عذاب
طالعوه محمود ووسيم كاتمين ضحكتهم
مريم :ها عذوب شو
عذاب :ههههههههههههه لا بالعكس اتسليت معهم حبوبين كثيرررررررررر
مريم تطالعها بنص عين :حبوبين ها
عذاب فهمت عليها وضحكت
مريم :يلا يلا مشينا
عذاب قالت وهي تطالعهم ولفت لوسيم :فرصةةةةةةةة سعيدة
راحت لسيارتها ووقفت كانت بدها تنط وقفت تطالع قدامها مكان ما كانو واقفين الثلاثة ,فتحت باب السيارة وركبت شغلت السيارة ونزلت نظاراتها على عيونها لفت لمريم ئلي قعدت جنبها وقالت :اربطي الحزام منيح
وسيم بصوت واطي للشباب :شرطيييييييية شرطية ,حتى هي بتمشي على القوانين
سمعتهم مريم :وانا الصادقة هي جنب والنظام على جنب ,غايتها شيء ثاني
عذاب تطالعها :في شيء
مريم :لا سلامتك مشينا
عذاب لفت للشباب لاخر مرة رفعت يدها تاشر :سلااااااااااااام
الشباب :سلااااااام
ما كملوا جملتهم شافوا السيارة اختفت من نظرهم
محمود :بسم الله
وسيم :بنت اللذيناااااااااااااااا عليها تهوررررررررر
محمود :ولا شب يا اخي انا ما بسوق سرعتها
عبدالعزيز :ههههههههههههههههههههههههههههههه ليش ناوي على حالك من مجلس الوزراء
محمود :لا وانا الصادق مو بايع نفسي
عبدالعزيز يدخل للفيلا :امشوووووووووو بس وانا ما نسيت ئلي عملتوه حسابكم بعدين
محمود ووسيم:هههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وسيم :بس شووووووووووووووو عليها جماااااااااااااااال ,عزيز اول مرة بعرف انك ذويق
اعطاه نظره :بتسكت ولا شوووووووووووووو
محمود يطالع وسيم :بتكلمك وهي مرتاحة منك وبتبتسم بوجهك لو عارفة شو بتعمل باختها
وسيم باستهبال :الله يرحمني وقتها
الثلاثة :هههههههههههههههههههههههههههه هههههههه


عند عذاب ومريم
مريم كانت متمسكة بالسيارة منيح ومغمضة عيونها عذاب تطالعها وتضحك والغريب انها مسكرة السيارة
:ههههههههههههههههههههههههههه خوافة
مريم طالعتها شوي ورجعت غمضت عيونها :عذاب يرحم امك سوقي وانتي ساكتة
عذاب :ههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه
مريم تتكلم تحاول تقلل من توترها :كيف الشغل معك
تنهدت عذاب :عادددددددددي ,كله مشاكل في مشاكل ,شو ئلي تغير
مريم :ما احد ماسكك من يدك فيكي تتركي هل شغل
عذاب :انا عاجبني شغلي
مريم :شو الفايدة اذا عاجبك ومو مرتاحة فيه
عذاب تغير الموضوع :بسألك عن دكتور منيح
مريم بخوف فتحت عيونها وناظرتها :فيكي شيء
عذاب :لا بس بدي يشخص لحالة لبنى بين فترة وفترة
مريم تنهدت :رجعت ئلها الحالات
عذاب :لا الحمدلله ,بس مو معجبتني صحتها ,بعدين بدي افتح ملف ,متعودة كل شهر اخذها هي وبابا ونعمل فحص عام زي ما بتعرفي
مريم :خلاص تعالي بكرا للمشفى وانا بحلها
عذاب :ان شاءالله
وقفت عذاب السيارة وفكت حزامها
مريم تطالعها :وصلناااااااااااااااا
عذاب :ايه مو هذا المكان
مريم :اييييييييييه
نزلت باستغراب ومعها عذاب وكانوا يمشوا عذاب تدور المكان ئلي جالسين فيه
مريم :غريييييييييييييييييبة حاجزة بمثل هيك مكان وما بتعرفي العنوان
عذاب :وانتي من كل عقلك انا ئلي عازميتك <ضربتها على راسها >انسيتي ما بعرف شيء من هل اماكن هاي,انا معزومة مثلي مثلك
مريم :اييييييييييييه طيب ,بس مين عازمنا
وقفت عذاب بابتسامة قالت وهي تأشر لطاولة قريبة منهم:هااااااااااااااااااااااااااااااا شو رايك بهل مفاجأة
مريم لفت لمكان ما بتأشر انصدمت قعدت تطالعهم وتطالع عذاب من دون تصديق :هههههههههههههههههم
عذاب :ههههههههههههههههه ايه
مريم :مو مصدقة متى وصلوا
عذاب :يعننننننننننننني من كم اسبوع
مريم طيرت عيونها صرخت بقهر :خيااااااااااااااااااااااااااااااااانة
عذاب :هههههههههههههههههه هههههههههههههههههه
مريم بقهر :من كم اسبوع وما بعرف
عذاب تطالعها :ئلا مو غريبة ما بتعرفي مو كنتي تحكي مع سليمان كل يوم ليش ما خبرك
مريم نزلت راسها بخجل
عذاب تمشيها معها :تراني كاشفيتكم
مريم :دوباااااااااااااااا اسكتي لا تفضحيني ما احد بيعرف بهل شيء
عذاب :ايه امشي بس
وصلوا لطاولة الشباب ئلي وقفوا من شافوهم
مريم : الحمدلله على السلامة
سليمان وجميل :الله يسلمك
مريم :عتباااااااااااااااانة عليكم ليش ما خبرتوني انك راجعين
سليمان بابتسامة :حبينا تكون مفاجأة مو حلوووووووووووة
مريم خقت مع ابتسامته قعدت تطالعه بشوووووق :امبلا حلووووووة
جميل :كيفك شو اخبارك شو عاملة
مريم :والله الحمدلله عايشة وانتم
جميل :الحمدلله
سليمان يطالعها بتأمل :باحسسسسسسسسسسسسسن ما يكون
عذاب تقعد :اسمعننننننننننننني انت وهو ما راح استنى ولا ثانية يلا اطلبوا الاكل
الكل :ههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههه
جميل :طيب
نادى الخدم وطلب منهم يجهزوا الغذى
كان حاجز سليمان مزررررررعة حلووووووووووة كثير وكانت جلستهم بالحديقة كلها سوالف وضحك وهبال ويتذكروا ايام بريطانيا والدراسة ووو

في بيت ابو محمود
كانو جالسين محمود ووسيم وعبدالعزيز وكل واحد سارح بافكاره
باخر المجلس كانو سعود وصالح يلعبوا بلايستيشن وسعد وسعيد وطلال يشجعوا فيهم وصراخهم مالي المكان
وفهد ومهدي قاعدين بزاوية ومو معهم بيتهامسوا
واحمد نفس الشيء سارح بلي صار معه اليوم

كان قاعد وسيم وحاط الاب توب على رجوله ويطقطق فيه
محمود حس بملل فضيع طالعهم واحد واحد وزاد ملله لف لوسيم باستغراب وقال بصوت ما بيسمعه ئلا هو وعبدالعزيز :شو بتعمل
وسيم :ولا شيء
محمود :يا اخي صاير الاب وين ما تروح يكون قبلك
عبدالعزيز صحى من سرحانه :ههههههههههههههههههههه حتى ما يضيع شيء من مسلسله
محمود :مسلسل يومياااااااااااااااااات بريئة
وسيم :سخيفين
محمود :بس بتعرف احسها شغلة مسلية يعني قاعد بتتسلى بدل هل جو الكئيب
وسيم بغيض :لا بتسلى ولا شيء مدري وين قاعدة مو بغرفتها
محمود بمسخرة:اسال خدامتك
وسيم ما صدق طلع جواله :جبتها والله
قام من عندهم
محمود يطالع عزيز :وانت وين وصلت
عبدالعزيز:لا وصلت ولا رحت ,معككككككككم
محمود :ايييييييييييه العقل معنا بس القلب راح مع مريم وئلي معها
عبدالعزيز اتنهد :يا اخي اذا انهبلت اعرف انه منها
محمود :من بعد ئلي شفته اليوم ما بلومك
عبدالعزيز :الله يعين بس
محمود يطالع وسيم ئلي مقبل عليهم وبيلعب بيجواله وراسم ابتسامة خبث على شفايفه قال :والله قدروا بنات آلـ يجبوا روسكم <سكت ثم قال >ئلا مو ملاحظ تشابه اسماء العيلة
عبدالعزيز :عادي ما فيها شيء
محمود :ممكن يكونو يقربوا ئلنا
عبدالعزيز :يا اخي هاذول من بريطانيا ولو بيقربوا ئلنا كان احنا بنعرف بعدين ابوي مرة خبرني مو بس احنا هاي عيلتنا في كمان ناس في ..............وكمان ناس في .......... يعني بس تشابه اسماء
محمود :يمكن
قعد وسيم عندهم
محمود يطالعه :شـ صار معك
وسيم :ولا شيء عندها صاحبيتها وقاعدة بالحديقة معها
محمود :وانت ليش مقهور
وسيم :بلاكم ما عرفتوا شو عملت
عبدالعزيز ومحمود :شوووووو
وسيم قالهم كل شيء
محمود :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وسيم :ما قلت شيء نكتة انا
محمود :ههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههه يا اخي راح تتعبوا تعب انت وابن عمك <يقصد عبدالعزيز >ما بعده تعب الله يعينكم
عبدالعزيز بنص عين :ئلا مو غريبة انت شو ماخذك عند المدرسة
وسيم :هااااااااا
عبدالعزيز:شو ها
وسيم يصرف:ولا شيء كنت مار من هذاك الطريق وشفتها بالصدفة
محمود :ما شاء الله صدفة غريبببببببببببة مو
عبدالعزيز كاتم ضحكته :بس حلوووووووووووووووة
وسيم فهم عليهم :سخيفين
سمعوا صوت حافظينه منيح لفوا لجهة الباب شافوها طالة راسها من الباب :هااااااااااااااااااااي شباب
كل ئلي بالمجلس التفت عليها :هاياااااااااااااااااات
طلال يروح لعندها :هلا بعمتي تو ما نور البيت
ابتهال :نوركم حبايبي كيفكم
الكل :تمام ...بخير ....عايشيين ...الحمدلله ....مناااااااااااااااح
راحت قعدت بين محمود ووسيم :ليش كذا مفترقين عكس عادتكم
محمود:ممل الجوووووووو
ابتهال :اييييه بس انتو فيكم تغيروه للاحسن
سعيد:مو غريبة جاية لعندنا بالعادة منضمة لحزب البنات
ابتهال :سعيدوووووووووو اعتبرها طردة
سعيد قام وباسها على راسها وهو يضحك :اوفااااااااااا عتبة الدار ئلك والدار ئلنا
الكل :هههههههههههههههههههههههههه هههههه
سعيد يخبط على راسه :اغلاط املائية لا تدققي
ابتهال :عموما انتوووو مو لازميني <نادت بصوت عالي >فهددددددددد مهدي
مو سامعين من اندماجهم
الشباب كلهم طالعوا بعض وابتسموا بخبث عرفت ابتهال ئلي ناووين عليه سكرت اذنها وهي تضحك
الشباب بصوت واحد وكل واحد يصرخ :فهههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههد مهددددددددددددددددددددددد دددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددد دددددددددددددددددددي
من قوة الصرخة هزت المكان هز حتى ابتهال ئلي سكرت اذونها نقزت من مكانها
كيف مهدي وفهد ئلي وصلوا للسقف من خوفهم وطالعووووووا بعض فترررررررررررررة وشوي شوي احمرت وجيهم من العصبية اخذوا الوسادات ئلي وراهم ورموها لجهتهم وبصوت واحد :سخييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييفين
الشباب :هههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
دخل محمد وباين انه عليه انه جاي يركض ويلهث وقال وهو يطالعهم بخوف :من مااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااات
ضحكوا كلهم على شكله حتى فهد ومهدي
ابتهال :الله يعين اخواني وخواتي بس مو مخلفين ئلا مجانيييييييييييييييييييييين
فهد :صدددددددق سخيفين بس شغلتكم تقطعوا موضوع الواحد
محمود:اخصصصصصصصصصصصص يا ابو المواضيع
ابتهال :تعالوووووووووو انا بدي اياكم
مهدي :اصبري بس نخلص الموضوووووووووووووع
ابتهال :يا هوووووو وراي شغل غيركم تعالوووو بس
قاموا بملل وتافف شافووووا ما في ئلهم مكان قريب من عمتهم
كانو الوسادات ئلي رموهم على الشباب على الارض كل واحد اخذ وحدة وقعدوا على الارض قبال العمة
مهدي وفهد:ها اطربينا
ابتهال :بسألكم كم سؤال
مهدي وفهد بملل :اسئلي
كانت قاعدة مكانها على يمينها وسيم وعلى يسارها محمود وجنب محمود عبدالعزيز وطلال وصالح وسعيد
وجنب وسيم سعد وسعود ومحمد واحمد
وقبالها مهدي وفهد
كانو يطالعووووووووووهم ويتمسخروا عليهم ويعلقوا على اشكالهم
ابتهال :بتعرفوا واحد بالمدرسة اسمه سييييييف الــ
صرخوا لثنين مع بعض ووقفوا قايمين :يوووووووووووووووووووووووووه
الشباب كاتمين الضحكة على اشكالهم
سعود يهمس ئلهم :شفيهم عاملين الجوال على الاتحاد بيحكوا مع بعض
مهدي :عمممممممممممممتي قاطعة موضوعنا ومبهذلة فينا واخر شيء تسألينا عن هل سيف
ابتهال تقعدهم :اقعدوا بس ما خلصت كلامي
قعدوا :خير
ابتهال :شو بتعرفوا عنه من ناحية الدراسة يعني
مهدي :ثقيييييييييييييييييل دم
فهد:جدي
مهدي :فيلسوف زمانه
فهد بقرف :عشقققققققققه الوحيد المدرسة
مهدي :وهمه الوحيد المدرسة
فهد :لو تقولي بحبها اكثر من امه بحكيله اي

مهدي :دافوووووووووووووور
فهد :وخصوصا بالانجليزي
ابتهال قاطعتهم :هذا المطلوب لاي درجة بيعرف يتكلم انجليزي
فهد بملل :لكل الدرجاااااااااااااااااااات
مهدي :دااااافور يا عمتي
ابتهال بنص عين :ليش ما بتكونوا زيه
مهدي وفهد:مين احناااااااااااااا
ابتهال :ما عليناااااااااااا
مهدي وفهد قامو من عندها بغيض قطعت كلامهم حتى تسألهم عن هل فيلسوف برأيهم ,بس وقفوا ولفوا لعمتهم بدهشة لما سمعوها تقول :وميييييييييين هم البنات ئلي دوم معكم
مهدي وفهد مبلمين :هاااااااااااااااا
سعوووووود :عشتوووووووووووووووو فهد ومهدي مصاحبين
بلمح البصر شافووووووووووهم قاعدين مكانهم
ضحكوا عليهم الكل وخصوصا ابتهال ئلي ناوية عليهم
مهدي :أي بنات
فهد:ما بنعرف بنات احنا
مهدي :مزبوط مو مصاحبين
فهد :شو معرفك انتي
مهدي :ئلي قلك كذاب
فهد :ايييييييييييييييه واكبر كذاب
ابتهال تلف لبقية الشباب وتقول بنذالة :شباب بصراحة محتارة بين امرين ساعدوني
صالح :اوفاااااا اكيد بنساعدك
ابتهال :مو عارفة اصدق كلام مهدي وفهد <لفت تطالعهم >ولا اصدق عيوني ئلي شافتهم قاعدين مع هل بنات
احمد كاتم ضحكته :ما يبيلها كلام اكيد تصدقي عيونك
ابتهال :اجل عيوني بتقول وهم وشلتهم مصاحبين بنتين ومن يدخلوا للمدرسة لحتى يطلعوا وهم مع بعض
الشباب طالعوهم ويصفروا ويعلقوا عليهم
محمد :مزبوووووووووووط ما فيكم تنكروا انكم مصاحبين انا بعرف
فهد ومهدي :محمددددددددددددددددددددددددددددددددددد
محمد:ههههههههههه مع الحق انا
مهدي يغير الموضوع :المطلووووووووووووووووب
ابتهال :المطلوب لببببببببببنى
فهد ومهدي ناظروا بعض بعض وبعدين عمتهم
ووسيم من سمع اسمها ثبت عيونه على عمته بس انتبه لنظرات محمود وعزيز نزل راسه بالاب توب ويلعب فيه بس اذنه وعقله وكل حواسه تسمع لعمته ومهدي وفهد
:شفيهاااااااااااااااا
ابتهال :شو بتعرفوا عنها
فهد بارتباك :مثل شو يعني
ابتهال :كل شيء
طلال بحماس :قصدها تفصيليا يعني
ابتهال اعطته نظرة :لا قصدي اجتماعيا وعلميا
فهد ومهدي فهموا عليها
فهد :صنع بريطانيا انتاج 3-9
الكل :هههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههه
سعد:حسستني انها علبه شوكلاته
سعيدد يغمز لسعد :وانا الصادددددددددددق علبة حليب على قشطة على عسل
الخماسي فهموا عليه :ههههههههههههههههههههههه ههههههههههههه
ابتهال :ما عليكم كملوا
مهدي :من جهة التعليم دافوووووووووووووووووووووووووووورة بشكل كبير يعني ,بضمن ئلك تجيبها الاولى على المدارس هون مو بس مدرستنا عادي لا تستغربي
ابتهال :امممممممممممممم حلووووو
محمد:عندكم مبالغة بهاي
فهد:ما نبالغ معها خمس لغات
طالعوه كلهم حتى وسيم منصدمين
ابتهال :شوووووو
فهد :عربية والانجليزية ومدري شو بعد عندهم ببلدهم بيحكوها بشكل ممتااااااااااااااااااااااااااااااااااز وبالمدرسة ئلي كانت تدرس فيها كانو يعطوهم فرنسي بتعرف شووووووووووي وعاشت فترة بامريكا معها اللغة
ابتهال :حلوووووووووووووووووووو هذا المطلوب
محمود :ليش بتسألي
ابتهال :كذا
فهد :اشمعنى يعني سألتي عن هل اثنين بس
وسيم :اييه يعني غريبة وقفت المدرسة بس عليهم
ابتهال :لاااااا بس بكرا بيجي وفد اجنبي وطالبين المرشدين يكونوا طلاب فسألت معلمة english وقالت انهم احسن شيء فحبيت اعرف بزيادة عنهم
وسيم يفكر :اها وووووووووووووووووفد أي ساعة بيوصل
ابتهال :على العشرة يمكن
محمود وعبدالعزيز يطالعووووووه :شوووو
وسيم يغمز ئلهم :الوووووفد
فهموا عليه وضحكوا
ابتهال تتذكر :ئلا صح هي باي حجم من بناتنا بالزبط
مهدي يفكررررررررر :اممممممممممممممممممممممممممممممم نور وسهى
ابتهال :ايه خلااااااااااااص منيح
لفت لفهد : ايجى دورك
فهد بهمس لمهدي :الله يستر
سمعوه الكل :هههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههه
ابتهال بنص عين :بتعررررررف امل
فهد بقررررف :وععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععععع
الكل انفجر ضحك من شكله وخصوصا مهدي
ابتهال :شو
فهد:بليززززززززززززززززززز عمتي لا تسأليني عنها شيء انا من اسمع اسمها بتجيني حالة الاستفراغ لا ارادي كيف لما اشوفها
ابتهال بضحكة :بس البنت بتحبك شو عامل ئلها
سعود يصفر :عشتووووووووووووووووووووووووو فهيد في بنات ميتات عليك
فهد :حبها برص بس ,انتي شو معرفك
ابتهال :مرة سمعتها بتحكي مع صاحباتها عنك دير بالك مدري لشو بتخطط ئلك ولكمان ئلي في بالي ,حتى انت مهدي دخلتك براسها دير بالك
مهدي :اعلى ما بخيلها تركبه
فهد بزهق :يا اخي طردتها بهدلتها مسحت فيها الاراضي تبهدلت من الادارة بسببها ومو راضيييييييييييييية تحل عني لاصقة بشكل مو طبيعي
محمود يغمز له :ليش ما بتحبها دامها ميتة عليك
فهد:تخسسسسسسسسسسسسسسى ئلا هي تكون حبيبتي
عبدالعزيز :يعني في وحدة بخاطرك
فهد بابتسامة خجل :فيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييييه
كلهم صاروا يصارخوا باستثناء محمد لانه كان يعرف
احمد:من هي
فهد تنهد بعشق وهيمان :ئلي بالقللللللللللللللللللب خليه بالقلب
وسيم :هههههههههههههههههههههههههه لا هذا رايح فيها
الشباب :هههههههههههه وبقوووووووووووووووووووووووووووووووووووووة
ابتهال :بس نبهوا صديقاتكم الخطر عليهم قووووي وخصوصا لبنى نبهوها
فهد بثقة :ما احد بسترجي يقرب صوبها
مهدي :ههههههههههههههههههههههههههههههههههه ئلا بتذكر اول يوم داومت فيه وطلبت منها المعلمة تجلس جنبك
فهد :ههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههه حسيت للحظة بتقوم وتذبحني بس كالعادة اخر همي هي
وسيم طيررررررررررر عيونه وانتبهوا عليه والثلاثة عبارة وحدة بتدور براسهم :فهد بيحبببببببببب لبنى
تضايق وسيم وقام من عندهم
طلال :وانت مهدي في وحدة من هنا ولا من هنا

مهدي مطنش وهو يلعب بجواله ومبتسم :فيييييييييييييييييييه
سعد يصرخ بقهر :شباب راحححححححححححححححححححححححت علينا
فهد ومهدي :ههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
مهدي كتب المسج"وحشتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتيني "
انتظر رد وصله بعد عشر دقائق"ايييييييه باين "
مهدي عرف انها زعلانة منه ابتسم وقال :بحببببببببببببببببببببببببببببك"
رسله
احمد:يا هووووووو في عزابية معكم
مهدي يناظره بنص عين :لا ااااااااااااااا يعني انا المتزوج
احمد تفشل الكل ضحك عليه :هههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههه
محمد يصحح :قصددددددده بلا قله ادبك ما في احد متززززززوج حتى خاطب
احمد:شايفين الخيانة لوين
سعود:ما احد ماسكك اتزوج اصلا عمي بيتمنى اليوم قبل بكرا بس بينتظر موافقتك يا عروووووووس يا خجولة
احمد خبطه على راسه
الكل:هههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههه
مهدي ابتسم وهو يقرأ المسج وكان "كثيررررررررررررر " حس بنوع من السخرية من المسج
فكر شوي بعدين رسل ئلها مسج
"انتي ويييين"
بعد خمس دقائق "بالحديقة "
كان مستند على الارض بس لما شاف المسج قعد بحماس :"انتي ومين "
"اجاه الرد "اناا وسهى "
قام واقف وهو يمسج "اوكى انا جاي الحين "
صالح يصرخ :خياااااااااااااااااااااااااانة بروح يقابل
فهد يغمز ئله :غمزت السنارة
مهدي رد ئله الغمزة وهو يضحك :غمززززززززت

محمد يغني وسعد يطبل ئله : شاريني و غمزت السنارة هديك رقم بابا شيكامااارا شيكامااارا ده قبلني في الكاهيرا مشي هنا في الكاهيرا
مهدي ضحك عليهم وطلع
الكل:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه
اما محمود وعبدالعزيز لحقوا وسيم ئلي كان بيطلع بسيارته
محمود:استنى يا رجال
وسيم وقف :نعععععععععم
عبدالعزيز:شفيييييييك ما صار شيء
وسيم :شو ئلي ما صار شيء ,كنت خاااااااايف من هل شيء يصير وصار ,كنت مفكر مهدي بس ارتحت من سمعت انه ما بكن ئلها اي مشاعر ,والحين يطلع ئلي فهد
عبدالعزيز :وشو ئلي زاعجك بالموضوع واذا حبها
وسيم :ما رااااااااااح اقدر اعمل شيء ,لانه قبل ما اضرها هي بكون بضر ابن عمي فهممممممممممممممممممممممت
محمود :طيب يمكن ما بحبها
وسيم:ما سمعت انت
محمود:ولو هو ما قال مباشرررررررررررررر بس بوعدك بسأله ئلك
وسيم :ايش بتقوول
محمود:خلاص اتركها عليه ,انت بس لا تشغل بالك
وسيم :اوكى
عبدالعزيز :وين رايح
وسيم:خلاص بروح انااااام وراي شركة بكرا
محمود:بدرررررررررري عاد
وسيم :لا بدري ولا شيء
عبدالعزيز :ايه بس روووووووووووح نام مو تكمل مسلسلك سهرة صباحي كالعادة <غمز ئله >
ضحك عليه وسيم ومشى >
محمود كان قاعد ويدعي
عبدالعزيز يطالعه باستنكار :خيررررررررررررررررر
محمود:قول اميييييييييييييييييين
عبدالعزيز :شوووووو
محمود:يكون فهد بحبها للبنت
عبدالعزيز :ليش
محمود:يخلي وسيم يتركها بحالها والله ما احد كاسر خاطري غيرها
عبدالعزيز يمشي :امششششششششششي بس شكله هو ئلي ميت عليها بس ما بده يعترف لا لحاله ولا ئلنا حاط فكرة الانتقام في باله وبس
محمود:ما اختلفت بهل شيء لانه انا كمان حاس بهل شيء بس ساكت ,وبعدين ياخذها واحد بحبها ويعيشها ملكة بدل ما واحد يحبها ويسووووووووود عيشتها وعيشته
عبدالعزيز:الله يعين بس ,هو كبير وبعرف مصلحته وشو بعمل


عند الرباعي لساتهم مثل ما تركناهم سوالف وووووووو
سليمان يأشر لجميل بعيونه
جميل فهم عليه :ئلا عذاب ما قلت ئلك
عذاب :شووووووو
جميل :في بالمزرعة خيل يجنن
عذاب :جد وينه
جميل :بالجهة الثانية تعالي معي نشوفه
عذاب :اوكى <لفت لسيلمان ومريم:ما بتروحوا
جميل يسحبها :ليش هل مشوار بنروح احنا نجيب الخيل ونرجع
عذاب :طيب
مشوا من عندهم وبقي قاعد سليمان وقباله مريم
كان قاعد يطالعها ويتأمل فيها وهي حاسة بنظراته مرات تطالعه وتلتقي عيونهم مع بعض وتسرح بعيونه ومرات تطالع اي شيء قدامها تشغل حالها
قطع الصمت صوت سليمان قال بشوق وحب ما قدر يخفيه بالمرة :وحشششششششششششششتيني
مريم ابتسمت بخجل وهو تقول :وانت اكثر
قام من مكانه وقعد جنبها رفع راسها :طالعيني
التقت عيونهم ببعض للحظة
مريم كانت حاسة بفرررررررررررررررررررررررحة عميقة لوجودها جنب سليمان ئلا انها كانت مرتبكة وخجلانة
لفت وجها للجهة الثانية :عتبانة عليك كثيررررررررررررررر مو شوي
سليمان :اوفااااااا ليش شو عملت
مريم :اول شيء ما خبرتني انكم نازلين ثاني شيء ليش قطعتني كل هل فترة <قالت بدون شعور >والله خوفتني عليك
سليمان تشقق من الفرحة :سورررررري بس كنت حابه اعملها ئلك مفاجأة واذا كلمتك ما راح استحمل وراح اخبرك وما بتصير مفاجأة
مريم :ايه بس مو كذا تقطعني على الاقل ارسل مسج احكيلي اي شيء طمني عنك
سليمان بابتسامة :خفتي عليه بجد
مريم نزلت راسها وخدودها حمر :اجل بكذب
ابتسم على خجلها :فدييييييييييييييييييت الخجولين بس
مريم لفت له وطالعته
سليمان ذاب في بحر عيونها قال :مريم
مريم :همممممممممممممممم
سليمان صرخ بصوت عالي ئله صداه في المكان لدرجة انه جميل وعذاب بالاسطبل سمعوا صوته :بحبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــك
مريم تحس انه روحها بتطلع قالت ولاول مرة :وانا بعد
سليمان من دون شعور حضنها
بعد لحظات انتبه على حاله بعدها عنه وهي خلاص ماتت من الحيا
سليمان قال بابتسامة :مريممممممممممممممممممممم بجد بجد انا محظوظ فيكي
مريم تطالعه وعيونها تلمع بحب :انا ئلي محظوظة فيك يا سليمان بدعي لربنا ليل نهار على هل هدية ئلي قدملي اياها
سليمان :وانتي احلى هدية بحياتي
مريم بقيت مبتسمة وساكتة
سليمان :مريوووووووووووم
مريم :عيونها
سليمان :تسلملي عيونك ,امممممممممممممممممممم حابب اهلي يتعرفوا على اهلك
مريم تطالعه :امممممممممممممم حتى انا حابة هل شيء بس
سليمان :بس شو
مريم :يعني راح يسألوا عن اهلك ومن وين عرفتهم ووو شو راح اقول
سليمان بابتسامة مضحكة :اهل حبيبي وزوجي مستقبلا ان شاء الله
مريم ضحكت :هههههههههههههههه لا يا
سليمان :اييييييه
مريم بجدية :صعععععععععععععععب كثير ,المشكلة ما عندك اخت بعمري كان حليناها
سليمان :خلاص بكبر ئلك شروووووووووووووووووق
مريم :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههه ليش هي لعبة
سليمان ابتسم لضحكتها :لا بسسسسسسس
مريم :اممممممممممم خلاص انا بعدين بفكر بالموضوع
سليمان :اوكى

مريم :تعال نروح نشوف وينهم
سليمان :لا خلينا كذا احسن
مريم بدلع :سلووووووووم
سليمان :لا امششششششششششششي احسن مو حابب اعمل شيء اندم عليه
ضحكت بحيا عليه
وقبل ما يدخلوا الاسطبل وقفوا لما سمعوا صوت عذاب بتحكي مع جميل مريم ابتسمت بخبث وهي واقفة برا وتقول لسليمان :لا تطلع صوت
سليمان :ههههههههههههههههههههههههههههه طاحت عذاب بيد مريم وما احد سمى عليها

لما راحوا عذاب وجميل
جميل :غبيةةةةةةةةةةةةةةةة
عذاب :ههههههههههههههههههههههههههه لو قايل ئلي من الاول كان بقيت وخربت عليه
جميل :حرام عليكي
عذاب :اصلا انا كاشفته بس حبيت ألعب باعصابه شووووووي
جميل:ههههههههههههههههههه انتي اللعب بالاعصاب بيمشي بدمك ,الله يعين ئلي بيشتغلوا معك
عذاب :ئلا اصلا مبسوطين
جميل يطالعها :اكيد دام بشوفوا هل حلاوة كل يوم راح ينبسطوا
عذاب :مرسسسسسسسسسسسسسي خجلت تواضعي
دخلوا لداخل الاسطبل :واووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو و يجنن جميل
جميل ابتسم :عرفت انه راح يعجبك
عذاب :حلوووووووووو لو بابا يشوفه اكيد راح يعجبه
جميل :ايه متأكد من هل شيء
عذاب :بس مو احلى من خيلي
جميل :هههههههههههههههههههههههههههه
عذاب :تصدق ما عرفت كيف عشت من دونه هل شهرين ما صدقت يوصل على طول معي
جميل :اكيد راح تتعودي عليه ,انتي ئلي ربيتيه
عذاب :ايييه بعرف

سكتوا شوي عذاب تمسح على الخيل وتلعب معه وتضحك وجميل يطالعها
قطع الصمت جميل وهو يقول :كييييييييييييييييف الدكتور
عذاب طالعته :اي دكتوررررررررررر
جميل يطالعها :عبدالعزيز في غيره
عذاب نزلت راسها بخجل :منيييييييييح
جميل :واييييييه شو صار
عذاب :ولا شيء
جميل :ومن عندك
عذاب سكتت شوي بعدين قالت وهي تطالعه:مدررررررررررري
جميل :شو
عذاب :ما بعرف
جميل فاهمها قال بابتسامة بده يحرجها :لاي درجة وصلت اعجاااااااااب ولا حب
عذاب نزلت راسها بخجل
جميل:شوووو
عذاب :امممممممممممممم الثانية
جميل:هههههههههههههههههههههههههههههههههههه واخيرا طحتي بشباك الحب
عذاب:جممممل مدري حاسس حالي مشوشة وفكري مشوش ,كل ما اشوفه ما بعرف شو بصير فيني امممممممم بحاول ما اشوفه بس مدري من وين بيطلع ئلي ,اتعودت على الاقل اشوفه كل يومين هذا اذا مو كل يوم
جميل:اييييه طيب شيء عادي تعتبر صدف العشاق
عذاب :جميل ما بعررررررف خايفة
جميل كان بتكلم سكت وهو بيسمع صوت سليمان
ضحكوا عليه :هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عذاب :مجنوووووووووووووون ههههههههههههه
جميل :مجنون وبس ئلا متهور
عذاب :ههههههههههههههههههههه متهور وبقوووووووووووة
جميل :الله يعين مريم عليه بس
عذاب :ئلا محظوظة اذا كانت من نصيبه
جميل :معك حق سليمان ونعم الصديق والاخ كيف اذا كان زوج
عذاب :ومريوم حبيبتي ما في مثلها الله يخليهم لبعض ويهنيهم
جميل من قلب :امييييييييييييييييييين
عذاب تطالعه :عقبالك عاد
جميل ابتسم :الله كريم
عذاب :والنعم بالله
سكتوا شوي بعدين قال جميل :ما قلتي ئلي من شو خايفة
عذاب :مدري من كل شيء
جميل :مثل
عذاب :جميل انا حيااااااتي مو مستقرة وبالمرة ما بفضى مستقبلي مو معروف وحياتي عليها خطرررر من كل النواحي يعني ما راح اقدر اربط حالي بشخص ما ادري شو مصيري فهل حياة ,انا من خوفي على بابا ولبنى بطلع وانا حاط يدي على قلبي من خوفي اتركهم لوحدهم مليوووووون طريقة عملت بس لحتى احميهم كيف لو كان عندي مهمة .مو حابة ازيد العبئ عليه ومو حابة كمان اعرض حياته للخطر معي
جميل :عذاب هذا مو حل ,يعني انتي مستحيل تبقي هيك طول حياتك من دون عائلة من دون زوج من دون اولاد من دون حببببببببب صدقيني راح تحسي بملل فضيع بحياتك لازم تكسري هل روتين ,واذا انتي حاسة فخطر فعلا اتركي شغلك
عذاب تطالعه :اذا تركته يعني تركت املي وحلمي ومستقبلي وحياتي ووووو شيء صعب مو سهل
جميل :اممم وحبك
عذاب :عادي موووووووووو مهم بكتمه لوحدي واكيد راح يجي يوم وانسى <قالت لحتى تبعد الشبه عنها >اصلاااااا انا مو متأكدة من حبي له يعني شيء عادي ,وبعدين مدري عنه هو اكيد من اول يوم عرفته وئلي صار شايل بقلبه عليه كثير وحاقد فليش اعذب حالي على شيء فاضي
جميل:بس حسب كلامك انه متغير
عذاب :ما بنكر هل شيء بس مابقدر اعيش حالي بامل كاذب <سكتت ثم قالت>عبدالعزيز زي ما عرفته انا طيب وحبوووووب ويكفي انه بكر امه ,واخوانه ما عندهم غيرررررررررررره هو ئلي قايم فيهم من بعد ابوه ,لو كان يبادلني نفس هل شعور ما راح اقبل
جميل :ليش بالعكس لازم تتمسكي فيه
عذاب تنهدت ما عرفت كيف بدها تفهمه طلعت جوالها وكانت حاطته على الصمت ويرن :شووووووف
جميل طالعه باستغراب وقال:من مجهول
عذاب :ومن هل مجهوووووووووول من عصابة عايييييييييييييييييييشة بحياة خطر وانا راضية بهل شيء بس ما راح ارضى لغيري
جميل فتح عيونه :عصاااااااااابة
عذاب ما كانت حابة احد يعرف وخصوصا من اهلها :اييه من عصابة
جميل :وليش
عذاب :قبل فترة مسكنا عصابة بتاجروا بالسلاح وزعيمهم للاسف مو معهم وهو خارج السجن وانا ببحث عن هل موضوع وانا ئلي استلمت هل مهمة لهيك بهدد فيني لحتى اترك ئلي سجناهم واقفل القضية


جميل :من دون تفكير لازم تتركيها
عذاب :مستحيييييييييييييييييييييل يكفي ئلي عملوه طول هل فترة وهم ساكتين ئلهم بس انا جيت وراح انهيهم لا الشعب ولا حتى احنا الامن لعبة بين يديهم
جميل :بس كذا خطر عليكي
عذاب تدفن راسها بين اكفوفها :وشو ئلي ساعة بحكي يا جميل ,صحيح ما كنت حابة اطلع من بريطانيا ولدت هناك وعشت فيها بس ما احد كان تاركني بحالي ولحتى يوصلوا ئلي بدهم اياه شفت شو كانوا يعملووووووا يحطوا المدفع يا بابا يا لبنى والضحية كانت كل مرة ومن كل واحد هي لبنى <طالعته >انا راح اعمل المستحيل لحتى القى ئلها ئلي بيستاهلها ويطلعها من حياتي كلها بكفي هيك هي الثانية ئلها حياة ولازم تشوفها <نزلت راسها بحزن >وبابااااا وهو ئلي كاسرني يا جميل هو حاولت فيه يتزوج وما قبل وراح ابقى ا حاول واحاول لحتى يوافق مع انه صعب عليه <نزلت راسها بحزن واضح>صعب عليه اشوفه مع وحدة غير ماما بس اهم شيء عندي مصلحته وصحته ,وتبيني ازيد الحمل عليه يكفيني هل اثنين خليييييييييه بعيد عني وعايش بسلام <طالعته هو >يكفي ئلي اجاك انت وسليمان من وراي
جميل راح قعد لعندها وحضنها :عذاب هذا مو كلاااااااااااااااااااااااام احنا كلنا معك ولو فيها موتنا بس احنا خايفين عليكي كلنا ,بعد عمر طويل ان شاء الله خايفين نفقدك ونخسرك
عذاب :بعرررررررررررررررف بس كمان هذا واجبي اتجاه وطني وما اديته بالكامل لما احس انه بجد خلاص انتهت مهمتي بترك مني لحالي <نزلت منها دمعة ومسحتها على طول >ومو قبل ما اخذ ثأأأأأر امي ئلي ماتت بسبب ناس واطيين ****ين في مثلهم كثير بهل زمن يا ما بناااااااااااااااااااات اتيتمن مثلي وئلي اعطل وانا رح اجازيهم كلهم
جميل :الله يرحمها
عذاب :بليزززززززززززززززززز جميل ما بدي احد يعرف بلي قلته ئلك ولا اي احد لا لبنى ولا مريم ولا سليمان ولا حتى بابااااااااااااااا وخصوصا هو يا جميل ما يعرف ولا كلمة
جميل :اوكى
عذاب وقفت:خلينا نروح لعندهم ونرجع
جميل :اوكى
وقفوا وقبل ما يطلعوا من الاسطبل شافوا سليمان ومريم داخلين لعندهم ووجهم ما بيتفسر
سليمان يبتسم :شفناكم تاخرتوا جينا نشوفكم
عذاب تضحك:عجبنا الخيل وطلعنا نعمل دوررررررررررة وضاع الوقت وما حسينا فيه
سليمان :هههههههههههههههه ايه بعرفكم عشقكم الخيل
جميل :خلونا نرجع
سليمان :اوكى وانا بقول هيك كمان
عذاب :مريووووووم يالله خليني اوصلك معي
سليمان يطالع مريم :لاااااااااااااااا مريم انا بوصلها انتو روحوا مع بعض
عذاب تغمز ئله :ايه من قدها مريوووووووووم بترجع مع سلومي
سليمان :ههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
جميل :بترجع
سليمان :ايه بمشي معكم بجيب اختي من عند لبنى
عذاب :ليش خليها مع لبونة بتستأنس
سليمان :لا خليها مرة ثانية امي ما بتعرف وهي ما جهزت حالها
عذاب :اوكى ماشي
جميل :يلا مشونا
طبعا كانوا سليمان ومريم سامعين كل شيء وبس شافوهم راح يطلعوا تدارك الوضع سليمان وخرجوا برا
ركب جميل وعذاب سيارة عذاب وسليمان ومريم بسيارة سليمان ومشوا
حس انها كاتمة بحالها مسك يدها :حبيبي
هون مرررررريم ما استحملت وانفجرت بكي
سليمان حاس فيها وهو مو احسن منها بس حاول يقوي حاله :ما بصير ئلي بتعمليه بنفسسسسسسك
مريم تبكي :وهي مو حرام ئلي بتعمله بحالها وفينا
سليمان بالم :وشو بيدنا نعمل ولا شيء
مريم صرخت بقهر :مجنووووووووووووووووووووووووووووووووونة
سليمان :لا تقهري حالك هي ادرى بمصلحتها بعدين جميل اقرب ئلها منااخوها وما سمعت منه بدك تسمع ئلنا ما بظن هي كبيرة وبتعرف مصلحتها انتي بس ادعي ئلها
مريم طالعته وسكتت

عند وسيم دخل البيت وكالعادة شاف امه جالسة بالصالة سلم وطلع لغرفته عمل شاور سريع ويحس بقهر وغيض مو طبيعي قعد على السرير وهو ينشف شعره وسرحان انتبه على الاب ئلي رماه اول ما دخل الغرفة
اخذه وفتحه وما في دقائق كانت غرفة لبنى تحت نظره بس ما شافها بالغرفة حس بقهر اكبر واكبر اجى بده يسكره بهل لحظة دخلت الغرفة وانتبه انه كانت معها وحدة عرف انها صاحبيتها
يقول بخاطره باستهزاء :كثرررررررررررررررتي والله مصاحبة بنت ومدري كم شب هذا ئلي قدرتي عليه ’استغفر الله
حط ايديه ورا راسه والاب بحضنه ومتمدد على السرير ,يطالعها بتفحص وتأمل كل حركة بتعملها كلمة كلمة بتهمس فيها
قطع سرحانه وتأمله صوت جواله شافه تأفف وهو يطالع الاسم ما رد اول مرة تركه لحتى قطع بس رجع يرن من جديد رفع الخط وبقي ساكت
اجاه صوتها الماصخ :حبيبي انت معي
وسيم من دون نفس :معك
:كيفك حبيبي وحشتننننننننننننني موت
وسيم بكذب :وانتي اكثر يا عمري
:لو انه صدق وحشتك ما قطعتني طول هل اسبوع
وسيم :هنووووووود حبي تدرين اني مشغول كثير من شركة لشركة ما بفضى
هند بدلع :عاذرتك حبيبي
وسيم :فدييتك ,كيفك انتي
هند :منيحة بسماع صوتك ومو منيحة لانك بعيد عني
وسيم ساكت بس مو بيسمع ئلها وهو يناظر على الاب وهي تنادي عليه وهو ولا معها
هند بقهر :وسييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييم
وسيم صحى على حاله قال :ها هلا
هند :وينك انت
وسيم :بالبيت وين بكون
هند :وسيييييم لا تكذب عليه اكيد انك عند ضرتي نغم
وسيم ببرود يحرق الواحد :مو عندها واذا كنت عندها لازم اخذ رأيك يعني
هند بقهر مكبوت :لا بس سامعة صوت بنت قلت يمكن عندها
وسيم ضحك بقووووووووة
هند :ما قلت شيء
وسيم :لا تفكري يا عمري بلا ما تتعبي وبعدين انا قاعد بشوف فلم يعني
قاطعته :واكيد فلم عن البنات
ضحك وهو يقول ويطالع لبنى :وهو في احلى من البنااااااااااااااااااااااااااااات
هند :وسيم على الاقل راعي انك بتكلم انساااااانة ولها مشاعر
وسيم :اوكىىىىى المرة الثانية
هند بدلع جاب مفعوله :متى جاااااااااي لعندي
وسيم :بكرا ان شاء الله
هند :اوكى حبيبي بستناك
وسيم :بشوفك بكرا ,سلااااااااااااام
هند :تشااااو
سكر الخط وهو مروق صحيح انه تزوج 4 زواجات حاليا ومن زمان عملها بعد وياما شاف بنات وكلم بنات بس ما عمره حس انه مرتاح او مبسوط من قلب بعصب وبزعل وبنقهر وكل وحدة لها طريقتها الخاصة لحتى ترضيه وهذا بخليه يهدى شوي ويروق لفترة بسيطة متززززززززززززززززوج لتسلية فقط وكل ما يزهق ناوي يجدد ويطلق وما احد بعرف بهل زواجات ئلا محمود وعبدالعزيز
طالع لقدامه شوي وبعدين لف للاب وهو يقول :ويا خوفي من ئلي بحس فيه
حب يتسلى شوي مسك جواله وقعد يطقطق فيه

عند لبنى
دخلت هي وشهد الغرفة
رمت حالها على السرير بتعب :اوووووووووووف تعبت
شهد تقعد جنبها :حشى كلها تمشاية صغيرة
لبنى تقعد :ما علينااااا ,احكيلي شو رأيك بغرفتتتتتتتتتتتتتتي
شهد بملل :كم مرة سألتيني
لبنى :صدق سألتك ,يووووووه شكله صابني الزهايمر
شهد:هههههههههههههههه من شدة العلم والشطارة ما شاء الله
لبنى نزلت راسها :وبهل نفسية تعالي واجهيني ان جبت درجة النجاح
شهد تحذرها :لبننننننننى شو اتفقنا
لبنى :اوكى اوكى
شهد تطالعها :بتعرفي باباكي كثيرررررررررررررررر حبوب
لبنى بثقة :اكيد دامنننننني بنته
شهد بنص عين :مشكلللللللللللللللللللللة الثقة
لبنى :راحت لدولابها تختار لها شيء تلبسه :ايييييييييييييييه بس اكيد
شهد تطالع ساعتها :مو تأخروا
لبنى :لا بالعكس يتأخروا احلى حتى نبقى مع بعض اكثر
شهد :اوووووووووووووكى
لبنى :انا بروح اعمل شاور على السريع اوكى
شهد بملل :اوكىىىىىىىىى
لبنى اشرت لها على شنطة بخزانتها :شوفي هاي الشنطة بتعجبك
شهد :ايش فيها
لبنى :شوفيها انتي
شهد راحت اخذت الشنطة ولبنى دخلت تعمل شاور
كانت شنطة سفررررررررر صغيرة نوعا ما فتحتها واندهشششششششت من ئلي فيها :لبنىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىى شو هذا
لبنى :هههههههههههههه زي ما انتي شايفة
شهد بصدمة :كل هاي صور
لبنى :ايه ,شوفيهم بيعجبوكي
شهد تربعت على السرير تطالع الصور الاغلب للبنى واو لابوها او لعذاب او معهم وفييييييييي مناظر طبيعية كثيرررررررررررررررررررررررررررررررر وفي لاشخاص ما بتعرفهم وفي لاخوها ولكمان شخصين ما عرفتهم كمان
شهد تطالعهم باعجاب :يجنننننننننننننننننننننننننننوا بس مو كثير
لبنى :لا مو كثيرررررر ولا شيء
شهد :كل هل مناطق في بريطانيا
لبنى :لااااااااااا بكثير اماكن صورتهم
شهد بصدمة صرخت :لبووووووووووووونة انتي مصورة كل هذا
لبنى :ههههههههههههههههههههههههههه ايه
شهد :بتمزحي
لبنى :لا والله
طلعت لبنى من الحمام وهي تقول :اممممممممممممم كنت كل ما نسافر مكان اصور الاماكن ئلي تعجبني واتصور انا بعد
شهد :يعني بتحبي التصوير
لبنى :هيك شيء هواية من هواياتي يعني كل ما اطلع مكان لازم تكون معي كاميرتي
شهد تطالع الصور :شيء حلوووووو بس
لبنى عند المسجل كانت تقلب بالاشرطة
شهد صرخت وهي تدقق بالصورة :لبووووووووووووووووونة مو هاي شاكيرا
لبنى راحت شافت الصورة ضحكت :ايه هي
شهد :وكيف وصلت لعندك
لبنى:امممممممممممم هاي حفلتها بافريقيا شفتها بس للاسف كنت متأخرة فكنا بالاخير واقفييييييييييين وما قدرت اتصور معها بس صدفة لما كان بابا يصور فيني هون طلعت بالصورة
شهد:واووووووووووووووو يعني شفتيها
لبنى :اكيد كثيرررررررررررر حضرت لها حفلات وشفت لمساري بتعرفي اكثر شيء بحب مساااااااااااااري يجنن يا ناس
شهد:اها معك حق يجنننننن
لبنى :حفلااااااااااااااااته كثير حلووووووووووووووووووووووو ة
شهد:لوحدك كنتي تروحي
لبنى :انا وبابا وبعض الاحيان اختي عذاب تاخذ اجازة وتطلع معنا ويطلعوا معنا جميل وسليمااااااااان ومريم اذا ما كان عليهم دراسة
شهد ":سلووووووووووم الخاين ما كان يقول ئلي
وصل لها مسج اخذت الجوال شهد كان قريب منها طالعت لبنى ولبنى فهمت انه من نفس الرقم الغريب كان مكتوب فيه "ما انتهي هيننننننننننننة بس بتعرفي الاسود عليكي جنان دوم ألبسيه "
اخذت الجوال وقفلته طالعت حالها كانت لابسة شورت اسود قصير وبلوزززززززة توب اسود عليها بالنص قلب احمر وشعرها مسدول على اكتافها ومبلوووول طالع شكلها خطير
شغلت اغنية لمساري وكانه ما همها الموضوع خارجيا بس من الداخل تحس قلبها بوقف من مكانه وشهد حاسة فيها
كانت الاغنية حماسية نست كل شيء عليها وقعدت ترقص عليها وتغني معها وشهد عاجبها الوضع ورقص لبنى الاجنبي ئلي لايق عليها مية بالمية
كانت تصفق ئلها وتحمسها وتضحك عليها لما تتهبل بنص الاغنية والضجيج دخل سليمان وشاف وضعهم انفجر ضحك طالعته شهد وضحكت معه على لبنى شافته وراحت ركض لعنده سحبته من يده وخلته يرقص معها وانصدمت من سليمان اخوها انه بيعرف يرقص ولا اجنبي ما عمرها شافته يرقص زاد حماسها انتبهت لشخص يدخل قامت على طول اخذت العباية وشالها على الحمام لبستهم وطلعت وشافتهم على نفس الوضع ئلا انه جميل يرقص معهم كان جووووووهم ولا اروع حماس في حماس
خلصت الاغنية راحت قعدت على السرير وهي تلهث وتضحك :تعبببببببببببببت
جميل وسليمان :ههههههههههههههههههههههههههههههه
لبنى تطالعهم :متى جيتوا
جميل :من شووووووي , واصل الصوت لتحت
لبنى طنشت :وعذوب وين
جميل :تحت عند ابوي
لبنى :اها
سليمان :شهد جاهزززززة بنمشي
شهد:ايه
لبنى :خليها عندي
سليمان :ليوم ثاني ان شاء الله
لبنى :وعد
سليمان باستهبال :لا سعااااااااااااد
لبنى :ههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
سليمان يكلم شهد:قومي بس شكلها فصلت الاخت
لبنى :انا
سليمان :في غيرك يعني
لبنى :ايه جميل
سليمان وشهد وجميل :هههههههههههههههههههههههههههههه
جميل:لاااااا هاي بجد خالصة
لبنى : No, but a bit tired"لا ولكن متعبة قليلا >
سليمان بخوف :شوفي
لبنى :عادي مو شديد لا تهتموا بنام وما بكون فيني شيء
سليمان :اوكى ديري بالك على حالك
لبنى :ان شاء الله
سلمت على سليمان وسلمت على شهد وقالت :سي يوووووو ,بشوفك بكرا
شهد:اوكى باااااي
لبنى :بايات
سليمان يكلم جميل :بيننا الووووو
جميل :ماشي
خرجوا من عندهم
جميل راح رفع الشنطة ونزلها على الارض وقال للبنى :يلا على النوم
لبنى بنعس :بس ما سلمت على بابي
جميل ككمان شوي هو بيجي عندك نامي
لبنى هزت راسها بايه وغطت بنوم عميق من تعبها طالعها شوي بعدين طفى الضوء وطلع


فتحت باب غرفة ابوها لحتى تعملها ئله مفاجأة بس استغربت منه ومن ارتباكه وهو يفتح الدرج ويخبي فيه صور
كانت دوم تشوف هل نظرة بعيونه وتشوفه يخبي هل صور وكانت كالعادة تستغرب ودها تعرف شو فيهم هل صور ومرة سألته بس ما اعطاها جواب وغير الموضوع وفهمت منه انه ما بده يحكي مين ,زاد فضولها لتعرف مين وبطريقتها
شافته يبتسم ئلها :هلاااااا ببنتي
ابتسمت بوجهه راحت لعنده باست راسه وخده :هلا فيك بابا كيفك
ابو عذاب :تماااااااام ,شو متى رجعتوا
عذاب :من شوي جيت اطمن عليك
ابو عذاب باهتمام :رجعتي مريم لبيتها
عذاب طقت براسها هي بتعرف ابوها انه بيحب مريم ويعتبرها مثلها بالزبط بس راح فكرها لبعيد قالت :لااا سلوم برجعها مع اخته
ابو عذاب :اها ,ما شاء الله عليها اخته حبوبة وطيبة ولبنى كثير مرتاحة معها وحبيتها
عذاب:ايه وانا لاحظت هيك شيء ,ئلا هي وينها
ابو عذاب يقوم :يمكن بغرفتها بروح اشوفها ,وانتي يلا على النوم وراكي شغل
عذاب :ان شاء الله
طلعت عذاب لغرفتها لحتى تنام اما ابوها راح للصالة لانه سمع صوت شاف جميل قاعد قبال التلفزيون وبيشوف فلم :جميييييييييييييييل
انتبه له قام وباس راسه:هلا يبه
ابو عذاب بحب :مو نايم يا ابني
جميل :لااا مو جايني نوم ,بشوف فلم باين حلووووووو
ابو عذاب بحماس :فلم شو
جميل :رعععععععب بس شو من الاخر
ابو عذاب غمز ئله :دقايق بشوف لبنى وبرجع وبنشوفه
جميل بحماس :اوكى ماشي
راح ابو عذاب لغرفة لبنى شغل النور شافها نايمة ابتسم على شكلها كيف راح لعندها قعد على السرير يصحي فيها :لبوووووونة لبنىىىىىىىىى ,لبونة حبيبتي اصحي
لبنى بنعاس :هممممممممممم
ابو عذاب :حبيبتي صليتي العشا
لبنى :اييييه
ابو عذاب :طيب اشربتي دواكي
لبنى بتعب ونعس وكسل:بابااااااااااا خليني انام بعدين بشربه
ابو عذاب قام وفتح درجها :ما بصير
اخذ الحبوب وصب كاسة ماي راح لعندها سندها وشربها اياه غطاها منيح وطلع لغرفة عذاب شافها نايمة راح لها باسها على راسها وغطاها منيح وطلع
لما اتأكد انهم بغرفهم ونايمات كالعادة زي ما هو وهم اتعودو ا نزل لتحت وشاف جميل بستنى فيه شغل الفلم وقعدوا يتابعوه بحماس مثل العادة وكأنهم ولد وصاحبه

اما بسيارة سليمان
مريم كانت قاعدة بالخلف وشهد قدام
مريم نست حالها :سلووووووم ما قلت ئلي انه ئلك اخت امورة كذا
طالعتها شهد
انحرجت وقلب وجها احمر ,حس فيها سليمان وكان بده يضحك بس خاف يحرجها بزيادة قال وهو يطالعها من المراية:حبيتيها مو
مريم تطالعه بحب وبخاطرها :كيف ما احبها وهي اختك
مريم:اكيد حبيتها ,تجنن
شهد بخجل:تسلللللللللمين حتى انا حبيتك
مريم :فديييييتك بس
قعدوا يسولفوا مريم وشهد ويشاركهم سليمان احيانا مبسوط عى اندماجهم مع بعض لحتى وصلوا نزلت بعد ما سلمت عليهم كان راح ينزل سليمان بس خافت احد يشوفه فقالت له ما ينزل فتح شباك السيارة ئلي قبالها قال بابتسامة : على اي ساعة بتطلعي للمشفى
مريم :على 8 وربع
سليمان :اوكى ديري بالك على حالك
مريم بخجل :وانتو كمان ,تصبحوا على خير
شهد وسليمان:وانتي من اهله
وقفت تطالعه وهو يطالعها
سليمان :ما بتدخلي
مريم :بس تروح انت
سليمان:لا ادخلي انتي مو رايح لحتى اتأكد انك دخلتي
مريم :اوكى سلااااااااااااام
سليمان :سلااااااااام
دخلت مريم
بعد ما شافها دخلت للحديقة واختفت مشى
شهد بنص عين :منو هاي
سليمان :نسيتي انها صديقتي بالجامعة وبسفرتي
شهد:قصدي شو موقعها بالقلب
سليمان سكت وهو يطالعها
شهد ضحكت وهي تغمز ئله :الحب هااااااا
سليمان ضحك وهو يقول :كاشفيتتتتتتتتتتتتتتتتني
شهد:يا سلااااااااااااااااااااااااااااااام <قالت بنذالة وبحماس> يااااااي بغيض شروقوووووو انا عرفت قبلها
سليمان مات ضحك عليها وعلى حركاتها

اما مريم دخلت وهي منحرجة بقوة من سليمان وخصوصا انهم مو لحالهم اخته موجودة بس كانت تحس بفرحة لا توصف حمدت ربها عليه
وهي داخلة شافت محمود وعبدالعزيز طالعين حطت لثمتها لما شافتهم قريبين منها
باست عبدالعزيز على خده وهو حضنها وحاوطها من كتفها وطنشت وجود محمود:كيفك
مريم:منيحححححة وانت
عبدالعزيز:منيح بشوفتك
مريم:دوم ,شو رايح
عبدالعزيز:ايييه بروح
مريم:خليك ما شفتك اليوم
عبدالعزيز :لبكرا بتشبعي مني
مريم :اييييييييييه عزووز اذا تأخرت انا بكرا ,راح تيجي صاحبيتي وابوها واختها ساعدهم اوكى
عبدالعزيز بشك:من هي
مريم:عذاب
عبدالعزيز بخوف ما قدر يخفيه:ليييييييييييييييييه بتجي
مريم انتبهت عليه بس مشتها ئله بمزاجها وما حبت تعلق لانه محمود هون ويطالعها :ولا شيء بس متعودة كل شهر تعمل فحص عام ئلها ولاهلها
عبدالعزيز ابتسم براحة:خلاص ولا يهمك انتي
مريم :اوكى
محمود تكلم:كيفك مريم
مريم طالعته :بخير وانت
محمود :دوووم يارب ,انا تمام
مريم هزت راسها وهي تقول :يلا تصبحوا على خير
:وانتي من اهله
راحت من عندهم
محمود بقهر :شفت كيف طنشتني
عبدالعزيز :لاا
محمود:وانت شعليك مبسووووط بكرا بتشوف الحبيبة
عبدالعزيز:اييييه مبسوط عندك مانع
محمود باستخفاف:لا دواس

:الووووو
بنعاس :هلا محمود
محمود :ناااااايم
وسيم :لا عادي ,خير فيه شيء
محمود :لاا ولا شيء لا تخاف بس
وسيم:بس شو
محمود:سألت فهد عن الموضوع و
وسيم باهتمام :ايه شو قال
محمود :بعد جهد جهيدددددد خليته يعترف وللاسف
وسيم حس باحباط :هييي
محمود:للاسف مو هي
وسيم مو مصدق:من جدك
محمود:لا من عمي ,اكيد ما بكذب
وسيم بابتسامة نصر :وليش للاسف
محمود:والله اني حزنان وخايف على هل بنت منك
وسيم :لا عاد ,انا ابن عمك بتقول عني كذا
تنهد :لانك ابن عمي عارف شو بقول
وسيم:ههههههههههههههههههه اشك بصراحة ,لتكون بتحبها بس
محمود باندفاع :والله ما احد بحبها غيرك واذا مو الحين بعدين وقول محمود قال <حس انه راح يتهزأ>يلااااا تصبح على خير سلاااااااااااام
سكر الخط بوجهه
اما وسيم كان بيطالع الجوال مو مستوعب ويفكر بالكلام

باليوم الثاني وخصوصا بالمدرسة
سامي :ما ئلي خلق دوام نعسسسسسسان
فايز يتثاوب:وانا اكثر
مهدي :والله لو ابوي مو فوق راسي ,ما كان جيت بالمرة
ثائر :يلااااااااا عاد هانت كلها فترة وبنخلص
فهد:نخلص وين لا تنسى بعد اسبوعين امتحانات
الكل:ووووووووووووووع
شادي :اوووووووووووووووووف اتعس ايام حياتي
مهدي :مو لحالك بس
سامي:الله يعين بس ,لاااااااااازم انجح
ثائر:هاهااااااااااي ميشان السيارة
شادي:ايه ابوي مو قابل اغيرها ئلا اذا نجحت
فايز:مو لحالك عاد ,بسبب هل امتحانات الزفت انحرمنا من كثير شغلات
سامي:الله يعين
فهد:مو غريبة البنااااااات اتأخروا
:سلااااااااااااااااام
كانت شهد
:هلاااا وعليكم السلام
شهد تجلس :صباح الخير كيفكم
:صباح النور ...تمام
فهد بابتسامة:وانتي كيفك
شهد:تمام
:بشو كنتوا تحكوا
فايز:بالامتحانات
شهد :ايه قربت
:اييييييه
شهد:الله يعين بس ,راح تبلش فترة السجن المؤقت
ثائر:لسا احنا احسن من غيرنا
فهد:ايه والله معك حق ,الله يعين الثانوي
شهد:بكرا بنكون مكانهم
مهدي:اووووووووف خلاص سكروه هل موضوع
شادي:ما قلتيلنا شو عملتي مبارح فبيت لبنى
شهد:واووووووووو كانت الجلسة ناقصيتكم ,انبسطنا كثير
فهد:يلا خيرها بغيرها
شهد:هي ما اجت
:لاااااااااا
فايز:وضضضضضع المدرسة اليوم مو مطمن العمال رايحين جايين
مهدي :اييييييه بيجي وفد اجنبي اليوم
شهد:صدددددددددق ,منو خبركم
مهدي:ايه عمتي خبرتنا
فايز:غريييييييييييييبة
فهد:لا غريبة ولا شيء
سامي :شباااااااااااااب المرشدة جاية لهون
ارتبكوا كلهم
عدلوا جلساتهم وئلي طلع كتابه وفهد قعد لانه كان نايم على رجول مهدي وشادي متركي على الارض وئلي متربع اشكالهم تحفة شهد خجلت حست حالها غلط بينهم
قربت لعندهم :السلاااام عليكم
الكل :وعليكم السلام
تطالعهم :ما شاء الله وين احنا قاعدين فيه
فايز يهمس لمهدي :يا اخي عمتك هاي شيء
كملت :بس ناقصكم قهووووووة وارجيلة
فهد بهمس :الله يعين بلشت المحاضرة
ابتهال :عموما مو وقت الكلام <تطالعهم >وين لبنى
سامي :ما اجت
ابتهال تطالع الساعة :للحيين
فهد يشوف ساعته :مو من عادتها تتأخر شكلها مو جاية
ابتهال تغير وجها :لا عاد
فهد :هيك شكله
ابتهال باحباط :طيب بس تيجي خلوها تمر لعندي بسرعة
الكل:اوكى
راحت من عندهم
شهد:ليش بتسال عن لبنى
فهد:الوفد بدهم طلاب يطلعوا معهم لهيك اختاروا سيف ألـ ولبنى
الشباب :وععععععععععععععععع
سمعوا صوت الجرس
شهد توقف:يلا خلونا نروح
الكل :يلا

بالمشفى
كانو بالمختبر لبنى وابو عذاب وعذاب
بيعملوا فحوصات ولبنى غلبانة فيها الممرضة
ابو عذاب :لبوووووووونة
لبنى :بابا ما بدي الابرة لااااااااااااا
ابو عذاب :ميشاني يلا
لبنى :لالالا
عذاب :لبنى ما صارت ,لا تعاندي كل مرة نفس الشيء واخر شيء بتاخذيها لشو اللف والدوران خذيها من اولها احسن لا تغلبينا معك وتعطلي اشغالهم
لبنى :لاااااااااااااااااااااااااااا ابرهم بتألم
عذاب :ليش جربتيها قبل هيك
لبنى تطالع الابرة مع الممرضة :باين لانها كبيرررررررررررررررة
عذاب :بابا شوفها انت انا طالعة اختنقت هون
ابو عذاب :طيب روحي
طلعت عذاب وقفت بالممر قعدت على كرسي وهي تمسح يدها مكان وخزة الابرة سمعت احد بينادي عليها على طول عرفته حست بخفقان بقلبها وبدق بقوووووووووووة رفعت راسها تطالعه قدامها بكل لهفة وحب وشوق
عبدالعزيز :صبااااح الخير
عذاب :هلا صباح النور
عبدالعزيز:كيفك
عذاب :تمام وانت
عبدالعزيز:الحمدلله
سكتوا شوي
عبدالعزيز :اممممم فحصتي
عذاب :ايه باقي بابا واختي
عبدالعزيز:اجل تعالي ننتظرهم بالمكتب ونشوف التحاليل
عذاب :ما بدي اشغلك
عبدالعزيز :لا بالعكس
قامت معه عذاب كانو ماشيين مع بعض كان يطالعها بالبدلة العسكرية كيف هي وهي تطالعه بالبالطو الابيض وكل واحد سرحان بالثاني ويتكلموا شوي ويسكتوا شوي
بس انتبه ئلها لما كانت تحكي عن اختها
قال باهتمام :ومن متى هل كلام
عذاب :من كان عمرها 4 سنوات
عبدالعزيز:اها من كانت صغيييرة يعني
عذاب :ايه
عبدالعزيز:كانت تتابع مع دكتور ببريطانيا
عذاب :اكيد
عبدالعزيز:اها طيب مع العلاج كيف ملاحظين صحتها
عذاب :اممممممممم كانت غالبا ما تيجيها هل نوبات واحنا في بريطانيا كانت تهتم لصحتها بشكل كبير بس لما سافرنا مدري حسيت نفسيتها تغيرت كثير ودوووووم تعبانة مو نفس اول مو لبنى ئلي بنعرفها متغيرة كثير مرهقة بعدين تعبت اكثر من مرة بصراحة انا خايفة عليها كثيرررررر <سكتت ثم قالت >اذا كان السبب المنطقة والمكان انا مستعددددددة اترك شغلي ونرجع لبريطانيا اهم شيء ما يصير ئلها شيء
عبدالعزيز انقلب وجهه وبخاطره :ويييييييييييييييييين ما صدقت لقيتك قال شو ارجع قال ,ااااخخخخخخخخخخخخخخخخخ بس يا وسيم
قال بهدوء :لا تخافي ان شاء الله مو صاير شيء طول ما هي ماشية بالدواء بمواعيده وتتبع الملاحظات ئلي انا متأكد انكم بتعرفوها وقال ئلكم عنها دكتورها بالخارج
عذاب :اها اكيد
عبدالعزيز:هل فترة هاي انا راح اشرف على حالتها ,بعدين راح احولها لدكتور مختص بالقلب والرئتين راح يكمل معها
عذاب :ليه
عبدالعزيز :ااقدر انا اكمل معها بس انا بفضل انها تروح عند دكتور مختص والدكتور ئلي راح يتابع حالتها ماخذ اجازة لفترة وراجع وهو تقريبا احسسسسسسسسسسسسسن شيء بهذا التخصص
عذاب :مشكوووووووووووووور ما قصرت
عبدالعزيز:ولو هذا واجبي
بعد صمت قطعه عبدالعزيز كان يطالعها بتأمل صحيح شافها اكثر من مرة بهل لبس بس هاي اول مرة يمعن فيها وكان بجد لايق عليها كثيررررر بس بداخله كان متضايق شوي لحد الان مو مقتنع حبيبته شرطية
واتضايق اكثر وهو يشوف السلاح على خصرها
قال وهو يطالعه بضيق :كييييييف الشغل معك
عذاب:ماشي حاله ,ما عمره الامن بتغير مشاكل جرائم خطف قتل نهب سرق تجارة غير مشروعة ووووو
هز راسه وهو ساكت
عذاب طالعته حست فيه متضايق بس ما عرفت ليش
انتبهت عليه بيطالع شيء لفت للمصدر وشافته سلاحها لفت ئله وراسمة ابتسامة صغيرة على شفايفها طلعته من مخباه وهي تقول :بتتتتتتتتعرف انننننننننننه مستحيل اطلع من دونه
طالعها بضيق:لييييه
عذاب :مووووو لاني بخاف او لحتى ادافع عن حالي فيه ,لا بالعكس انا اقدر بكل بساطة اخذ حقي من أي احد حتى لو كانو مسلحين واكون انا من دون سلااااااح ,بس انا تعودت عليه احسه صار شيء مني وشيء كبيرررررر وهذا طبيعي لانه كنت بس متفرغة للعمل وبس بس ما اتخيل حالي طالعة وهو مو معي بحسسسسسسسسسس انه في شيء ناقصني
عبدالعزيز:بس هل شيء مو منيح وخطرررررر
عذاب :بالعكس بتعرف انه انا من كان عمري 16 سنة وانا بستخدمه
طالعها منصدم
عذاب :لا تستغرب ولا تلومني لما اقول ئلك ما بقدر استغني عنه
عبدالعزيز سكت وما علق
اما عذاب لاحظت انقلاب مزاجه ما تدري ليش بس ئلي اتأكدت منه انه هي السبب

دخلت مريم وكان معها لبنى وابو عذاب
وقف عبدالعزيز وراح سلم عليه :هلاااااا تو ما نور المكتب
ابو عذاب يطالعه :منور بوجودك
مريم :عمممي هذا الدكتور عبدالعزيز ,ابن عمي وبنفس الوقت اخوي بالرضاعة
ابو عذاب يطالعها :ابن عمك
مريم :ايييييييه ابن عمو
ابو عذاب :هلا فيك
عبدالعزيز:وفيك ,اتفضلوا اجلسوووووو
بعد ما جلسوا
مريم:عزيززززز اكيد بتعرف لبونة صديقة الشباب
عبدالعزيز:اها اكيد بعرفها ,كيفك اليوم
لبنى مبوزة :مو منيحة
الكل باستثناء عبدالعزيز :ههههههههههههههههههههههههههههههه
عبدالعزيز مستغرب :لييييييييييييييه
عذاب :هاي لبنى موتها الابر ما بتحبهم وبتخاف منهم
لبنى بقهر :لا ما بخاف بس ما بحبهم
عبدالعزيز مبتسم :ليييه طيب عادي ’كلها وخززززة صغيرة ما بتوجع
لبنى:امبلاااااا بتألم لسا السكين ارحم منها
عبدالعزيز:اوووووووووه لا انتي متعقدة منها ,طيب احكيلي منو احسن ابرنا ولا ابر بريطانيا
لبنى:وييييييييي اكيد ومن دون شك ومن دون تفكير ,ابرة بريطانيا ,<قالت وهي تتذكر منظرها رجفت بخفيف >يكفي انه منظرها يجيب الاكتئاب للواحد <لفت لعذاب >ثاني مررررررررررررة مو داخلة على المشفى مفهوم لو امووووووووت ما بدي
الكل:ههههههههههههههههههه هههههههههههههههه
عذاب :اتأدبي يا بنت <لفت لعبدالعزيز > بتصدق انه هي ئلي بتعطي بابا ابر الانسولين
عبدالعزيز مندهش:لا عااااااااد
مريم:هههههههههههههه والله
عبدالعزيز:كيف بتخافي منهم وبتحقنيه
لبنى :لانه هذا شيء وهذا شيء ,يعني لما انا اعطيه الوخزة ئله مو ئلي وهو ئلي بتوجع وهو ما بتألم وانا بظمن يدي خفيفة على بابا وما بوجعه ,بس لما انا ئلي باخذها انا ئلي بتألم ولا احد بيحس فيني وبعدين ما بظمن يد ئلي بعطيني اياها كللللللللللللللللهم بيألموني
عبدالعزيز:طيب انا يدي خفيفة شو رأيك اعطيكي اياها انا
لبنى طيرت عيونها بشكل مضحك :احللللللللللللللللم بس انا من بنت ئلي تعتبر كل رقة العالم فيها وتألمت <تطالع شكله باستنكار >كيييييييف لو انت ئلي اعطيتني اياها ..يمامممممممممممممي بدخل غيبوبة عشر سنين لقدام اذا ما صرت من الوفيات
:هههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههه هههههه
ابو عذاب مبتسم :لبنننننننننننننى
لبنى :بابا ما بتسمعه شو بيقول
مريم :لبوووووووووونة انا اظمن ئلك عبدالعزيز ما في منه وجد يده خفيفة بيعطيكي اياها وما راح تحسي عليه
عبدالعزيز :ههههههه ها شفتي
لبنى :لاااااا شهادة مريم فيك لا تقبل اكيد لانها اختك
عذاب تطالعه مبتسمة :وانااااااااااااا اشهد على هل شيء
لبنى بتفكير :يصير خيررررررررررر
مريم:اتكلمي من الاول
عذاب تضم لبنى من الجنب :فديتك بس
بهل لحظة وصلوا التحاليل اخذهم عبدالعزيز يطالعهم ومعه مريم وقعدوا يتناقشوا وووو واعطاهم عبدالعزيز بعد النصائح وبعدها طلعوا عذاب لشغلها بعد ما وصلت ابوها للبيت ولبنى للمدرسة

في المدرسة وبالتحديد بغرفة المدير
:يا انسسسسسسسسسسسة ابتهال ايش راح نعمل
ابتهال :مدري والله عاد انا كنت متفائلة كثير بس ما خطر على بالي انها ما راح تجي اليوم
المدير:وشو راح نعمل
ابتهال :ما بيدنا شيء بعدين في موجود سيف
معلمة الانجليزي :ايييييييييييه انا متأكد انه راح يعملها ويكون منيح
المدير :يا ست سمر انا ما بشكك بقدراتك ولا بتدريسك ,بس هم طالبين اقل شيء ثلاث طلاب ,واحنا عندنا بس اثنين ,معقوووووووووووووووووولة من كل المدرسة ما في غير اثنين من الاف الطلاب ما في غيرهم
سمر:انا ما بقول ئلك انه ما في ,موجود بس ما بظمنهم انا ,يعني المتفوقين لحد الان بالثانوي هم
المدير تنهد :طيب وين الطالب سيف
ابتهال : بعتت وراه وهو جاي
المدير :ان شاء الله
شوي ودخل سيف بعد ما طق الباب :السلااااام عليكم
الكل:وعليكم السلام
سيف بخوف :طلبتوني
ابتهال :ايييييه اقعد اتفضل
جلس سيف وقعدت تشرح ئله كل شيء وهو تنفس بارتياح فكر انه بدهم يعاقبوه مع انه ما عمل شيء
هز راسه بتفهم :ان شاء الله
المدير:فهمت شو المطلوب منك
سيف ابتسم :اكيد فهمت وان شاء الله اكون عند حسن ظنكم وما اخيب املكم
المدير رد ئله الابتسامة من شافه ارتاح ئله :ان شااء الله خير
ابتهال :شو عليك مادة
سيف:رياااااضة
ابتهال تطالعه :طيب معك لبس المدرسة
سيف :ايه معي
ابتهال :اجل روح غير واجهززززز وتعال ئلي لغرفتي
سيف :ان شاء الله
طلع من عندهم
قعدوا يتكلموا
المدير :مدااااااام سمر راح تطلعي معنا اكيد راح نحتاجك
سمر :ان شاء الله
ابتهال كانت بتحكي
سمعوا دق على الباب
المدير:ادخخخخخل
طلت راسها من الباب :مرحبااااا
الكل :اهلين
ابتهال بفرحة :هلااااا لبنى ادخلي
دخلت لبنى وهي تقول :الاستاذ امجد خبرني انكم طالبيني
ابتهال :اييييه مزبوط
لبنى بتوتر :اها
سمر :ليييييه تأخرتي يا لبنى
لبنى :كنننننت بالمشفى وو<طلعت ورقة من جيبها ومدتها لابتهال >هاي عذر طبي
اخذته شافته هزت راسه وابتسمت شبه ابتسامة وهي تشوف توقيع ابن اخوها
المدير:خلاص انا بترك الموضوع عليكم نص ساعة وكونوا جاهزين
ابتهال وسمر يوقفوا :ان شاء الله
طلعوا وطلعت معهم لبنى وابتهال قالت ئلها كل شيء وشرحته ئلها
راحوا لمكتبها وفهمتها
طلعت كيس وكان فيه عباية وشال اعطتهم للبنى :خذي البسيهم
لبنى باستغراب :انا
ابتهال :اييييييه انا حاب تكوني مميزة اليوم ولحتى يحسوا انك فعلا منا وفينا
لبنى بتفهم :طيب بس ما عمري لبستهم
ابتهال :عادي
لبنى طالعتهم شوي بس بعدين انحطت قدام الامر الواقع لبست العباية مثل ما قالت ئلها ابتهال وحطت الشال على اكتوفها
كانت قاعدة على المكتب وتشوف الاوراق ئلي قدامها رفعت راسها وشافتها بالعباية ابتسمت كانت مقاسها ولايقة عليها :لييييه ما لبستي الشال
لبنى تطالع حالها :كييييف ما بيزبط معي ,انا لما اصلي بلبس جلال صلاة
ابتهال وقف وراحت متوجهة لعندها :اها طيب انا بعمله لئلك
لفت ئلها الشال بطريقة حلوة ورسمية بس تجذب وخصوصا على لبنى
طالعتها باعجاب :طاللللللعة قمررررررر بهل لبس برز جمالك اكثر
لبنى باستنكار :لا حاسس انه راح اصير مضحكة للكل
ابتهال بابتسامة :لاااا بالعكس ,خليكي واثقة بحالك
لبنى رفعت راسها لفوق:اكيد واثقة بحالي وانا بنت ابوي
ابتهال ضحكت عليها
شوي ودخل سيف طالع ابتهال ثم لبنى بس ما عرفها مع انه تعلقت عيونه عليها طالعها بصدمة لما قالت :لبنى هذا سيف راح يرافقك اليوم بالمشوار
لبنى:هلاااااا فيك ,هو ثانوي
ابتهال :ايييييييييه
لبنى:اها اول مرة بشوفك
ابتهال :تعال اجلس
كانت هي قاعدة خلف مكتبها وقدامها على اليسار سيف واليمين لبنى وكانت تحكي معهم
شوي ودخلت سمر :ابتهال يلا وصلوا
ابتهال :جاهززين
سيف ولبنى طالعو بعض :ايه
سمر :هم راح يكلموكم بالانجليزي اذا صعب عليكم شيء انا معكم وراح اساعدكم لا تخافوا ولا ترتبكوا
:ان شاء الله
ابتهال :وينهم
سمر:بغرفة المدير
ابتهال :اوكى
راحوا متوجهين لغرفة المدير بعد ما طقوا الباب
دخلوا ابتهال وسمر وبعدين سيف واخر شيء كانت لبنى وكانت خجلانة وحاسة نفسها غلط
ابتهال طالعتهم وانصدمت
: welcome
الكل: Hello
الرجال يطالع سيف ولبنى : These students<هؤلاء الطلاب >
سمر : Yes<نعم>
سيف: Honored by your presence in our school<تشرفنا بوجودكم في مدرستنا >
ابتسم الرجال : Really<حقا>
لبنى : Of course<طبعا >
الرجال ثاني : What do your names<ماذااسمائكم >
لبنى : Lubna Hassanl
سيف: Saif al-Mahmoud
الرجال يطالع ساعته : Can we walk in the school<هل يمكننا التجول في المدرسة >
لبنى: Yes
طلعوا كلهم من الغرفة اخر شيء كانت ابتهال قبل ما يطلع سحبته لعندها :وسيموووووووووووووووو شو بتعمل هون
وسيم:ههههههههههههههههههه شو بعمل يعني اكيد مع الجماعة زي ما انتي شايفة
ابتهال:وليييييش ما خبرتني مبارح
وسيم :بعدين بحكيلك <قال وهو يمشي وطالع>خربتيلي برستيجي يالله منك
ابتهال :اخخخخخص يا ابو البريستيج
ضحك وطلع من الغرفة للباقي
اممممممممممممم هو الحكي بالانجليزي بس بنحكي عربي بترجم ئلكم يعني ما ئلي على وجع الراس والاخطاء والامشوار شكله مطول
سيف :في هذا الطابق يوجد فيه طلاب الاعدادي
لبنى :اممممممم يعني من صف 7 حتى 9
الرجال :اها نعم ,ماذا يأخذون
الرجال الثاني :هل بامكاننا الدخول
لبنى تطالع ابتهال ئلي هزت راسها بايه
لبنى :بكل سرور ,هيا بنا ندخل الفصل هذا
طقت الباب وفتح الاستاذ ئلي ابتسم من شافهم واعطى نظرة لطلاب الصف ئلي كلهم سكتوا
لبنى بابتسامة قالت بالعربي :استاذ ممكن ندخل
الاستاذ :اتفضلوووووا
لبنى ترجمت ئلهم ودخلوا كلهم ورا بعض من شافوهم الطلاب وقفوا
سيف يأشر :هذا الاستاذ عبدالوهاب
الرجال 3 :تشرفنا
الاستاذ ابتسم :وانا اكثرررررر
الرجال 2:ماذا يتعلمون
لبنى تطالع السبورة ما فهمت شيء من ئلي عليها ما كان في شيء اصلا قربت لعند الدرج الطالب بالصف الاول اخذت الكتاب شافته بعد ما قرأت رفعت لهم الكتاب مبتسمة :انها حصة عربي على ما اظن <قالت وهي تطالع الصف لفت للوفد مبتسمة >ولكن اتعقد انهم يمتحنون
الرجال لف للاستاذ بأسف:نحن متأسفون لا ندري بالامر
فهم الاستاذ رد عليه هو :لا بأس
الرجال 2 :هيا بنا
طلعوا كلهم للصف الثاني ئلي جنبه كان فيه استاذ الاجتماعيات عرفهم سيف وبقيوا يحكوا مع بعض وطلعوا
وبقيوا هيك لساعة وربع من صف لصف لحتى خلصوا الطابق ما بقي صف ما دخلوه مرة تحكي لبنى ومرة سيف لحتى يريحوا بعض ومرات يتعاونوا لثنين اذا واحد فهم واحد لا مع انه لبنى كانت فاهمة عليهم مية بالمية وكذلك سيف بس احيانا يتكلموا كلام وما يفهمه تخبره معناه لبنى بعد ما ترد عليهم
وطبعا الوفد مبسوطين عليهم
والمدير وابتهال وسمر يطالعوهم بفخر لكن ابتهال مستغربة من ولد اخوها وسيم جاي بس ساكت وما قال ولا شيء ولا علق
ئلا بعض الاحيان يقعد يتناقش مع القروب
لبنى :هل تريدون انا نكمل ام تذهبون استراحة
الرجال يطالع اصحابه :اظن ان علينا ان نكمل ما رأيكم
الباقي :نوافقك الرأي
سيف :حسنا هيا بنا للطابق الاخر
المدير :اذا تريدون يوجد اصنصير بامكاننا الصعود فيه
الرجال :لا افضل ان نصعد بالدرج لنستكشف المكان
الرجال 2 بمزح :وانا ايضا ,هل هناك اصنصير يدخلنا كلنا
لبنى كملت معه :يؤسفني ان اقول لك بانه لا يوجد <قالت باستهبال ئلي متعودين عليه اهلها واصحابها كلهم>من كبر عددنا يمكننا ان نشكل فريق كرة قدم
ندمت انها تكلمت والكل يطالعها لفت لسمر وابتهال حسوا انها ندمت لكلامها ابتسموا بوجها ابتسامة ريحتها
اما الكل ضحكوا عليها
الرجال :هههههههههههههههههههههههه وانا كنت افكر بهذا الامر ,؛قال بمزح :ما رأيك بان نشكل فريق هنا
لبنى :هههه اوافق ولكن بشرط اكون انا المدربة
الرجال :حسنا حسنا انا اوافق
الرجال يطالع لبنى وهو يقول وكان وسيم نفسه يكفخه من بعد كلامه :انا اهنئ والداك ومدرستك عليك ,انتي فتتتتاة متميزة ومتفوقة بدراستك ومتقنة اللغة الانجليزية و خفيفة دم وايضا بانك فتااااااااة جميلة جدا
لبنى نزلت راسها بخجل :مرسسسسي ,انه من ذوقك
المدير :نحن نفتخرر بوجود طلاب في مدرستنا مثل سيف ولبنى
الرجال 3: لك كامل الحق بهذا لا نلومك
سيف قال بعد ما وصلوا الطابق الثاني
:هذا الطابق يضم دفعتنا الثانوية العامة من صف 10 الى الثالث ثانوي وايضا هنا يوجد مختبر العلوم وقاعة الحاسوب
الرجال :اها
دخلوا للصف ئلي عند الباب ولبنى ما كان ودها تدخل
قعدوا يتناقشوا مع الاستاذ المادة ئلي موجود يسألوا الطلاب اسئلة وطبعا سيف ولبنى مترجمين للجهتين
كان واقف قريب من الباب بملل وهو يطالعهم بس شد انتباهه صوت اثنين بيحكوا :والله هي
:من جدك انت هاي لبريطانية
:والله هي اصلا بالمدرسة كلها ما في وحدة توصل لجمالها
:وليه كذا عاملة بحالها
:بس بتعررف شو قمررررر وهي كذا
:هي حلوووووووة بكل حالاتها على الاقل كذا استر مو تذوب كل الشباب هون
:بعباية او من دون عباية مطيرة عقولهم ما تشوفهم انت كيف بيطالعوها من تحت لتحت
:ئلا شايف

انتبه انهم طالعين لحقهم بصمت كالعادة وبقيوا هيك من فصل لفصل
لبنى كانت تحس بتعب بس صامدة وكذلك سيف ئلي تعب كثير قال وهو يمسح جبينه بهمس للبنى ئلي واقفة جنبه :حشىىىىىى ما بيتعبوا
لبنى انتبهت ئله قالت :هاهاااااااااي ما بظن مو شايفهم ولا كانه صاير شيء مع انهم شياب واحنا الشباب تعبنا
سيف :والله شكله احنا ئلي شيبنا مو هم
لبنى ضحكت عليه بصوت مسموع بس لما انتبهت لنظرات الكل سكتت باحراج
سيف يرقع الموضوع قال وهو يأشر لمختبر العلوم :وهنا يوجد مختبر المدرسة ,حيث ياخذ الطلاب مادة العلوم هنا
الرجال بحماس :نستطيع الدخول
سيف:طبعا
لبنى قلبت وجها وقالت بهمس ما سمعها الا وسيم ئلي كان وراها على طول ويسمع كل نفس بتتنفسه وكل كلمة وحرف بتقولها :لاااااا عاد مو ناقصني الا هوووو
فتح الباب ودخلوا كلهم بالدور اخر شيء كانت هي كانت تحس بملل مو طبيعي وتعب كمان بس فرحت لما شافت الموجودين صفها ودفعتها
صارت تدور عليهم شافتهم كالعادة قاعدين اخر شيء ويطالعوها ومبتسمين ويتكلموا فكرت انهم بيستهبلوا عليها وعلى شكلها اشرت لهم وكانها تهدد وخايفة احد ينتبه عليها
شافت مهدي حاط يديه فمه وبصفرررر طيرت عيونها وصارت اتأشر ئله يعني لالا طالعت سامي ئلي جنبه بترجي
سامي فهم عليها كتم ضحكته وحط يده على فم مهدي
شهد اشرت لها معنى شو
لبنى اشرت لها بعدين
قربت من الباقي ئلي بيتناقشوا وشاركتهم النقاش وهي كل شوي ترمي نظرة لاصحابها ئلي بيطالعوها ويتهامسوا
ومعصبة من امجد ئلي طول ما هي دخلت ويطالعها ويحاول يتقرب منها لدرجة انه واقف جنبها ما يفصل بينهم شيء وهي تحس بضيق وخنقة قلب وجها احمر وصارت تكح بقوووووة الكل انتبه عليها
قربت منها ابتهال بخوف :فيكي شيء
قالت وهي تحاول تكتم نفسها :انا منيحة
طالعت شلتها شافتهم بيطالعوها بخوف ابتسمت ئلهم تطمنهم بس ما قدرت
قالت وهي تطالع القروب والمدير والمعلمات :عن اذنكم
الرجال :خذي راحتك عزيزتي
لبنى قالت للمعلمة بصوت واطي :اسفة بس احس حالي تعبانة بنزل اشم هوى وارجع
ابتهال بحنان وهي تلاحظ عليها التعب :خذي راحتك بتحبي انزل معك
لبنى:لااااا بروح لحالي
قالت بهمس لسيف :سووري سيف استحملني شوي لازم انزل <كحت بقوووووة >
سيف:لا تخافي روحي انتي
لبنى :شكراااااا
طلعت لبرا الغرفة اخذت نفس عميق فتحت ازرار العباية العلوية رفعتها ونزلت ركض لتحت وكل شوي توقف لتوازن حالها
لحتى وصلت غرفة المرشدة ئلي تركت فيها شنطتها مسكتها بيد مرتجفة وهي تكح بقووووة
طلعت البخاخ من شنطتها رجته على خفيف بعد ما عدلت جلستها ورفعت راسها رشت منه بفمها قعددددددت فترة لحتى حست انها رجعت طبيعية ورجعت تتنفس اخذت حالها طلعت لبرا للحديقة اخذت نفس عمييييييييييق
جلست تحت شجرتهم الخاصة بعد ما سحبت من راسها الشال وتناثر شعرها على اكتوفها

اما وسيم من دخلت كان شاهد على كل شيء كان شايف التعب عليها من قبل ما تدخل والارهاق كان وده يخلص هل موضوع وما وده ,حس بفرحتها لما شافت الشباب كيف تضحك لهم وتأشرلهم ما كان راضي على علاقتها معهم بس يسرح بصحبتهم تعجبه يحس انهم مبسوطين مع بعض ما وراهم هموم صداقة اخوية حب وفاء اخلااااااص وهذا ئلي كان مريحه نوعا ما لانه بيعرف الشباب كلهم
بس عصب من جد من امجد وكان ملاحظ من تقربه منها وكيف يحاول يحكي معها بس ما غاب عنه نظرتها له لاحظ فيها الكره والقرف منه وكان وده يعطيه كفين على وجهه يصحيه من حلمه على قولته
حس انها تعبت كمان مرة وخصوصا تغير وجها المفاجأ استغرب منها سمعها لما كانت تحكي عمته بس ما عرف شو همست لسيف وطلعت
كان وده يلحقها بس خاف احد ينتبه لما حس انهم كلهم مو حوله وملتهيين
طلع من داخل الغرفة دور عليها بالطابق بس ما شافها نزل لتحت نفس الشيء ما عرف وين راح تكون ش
شاف عامل نظافة واقف راح سأله :شفت بنت لابسة عباية نزلت
العامل :قصدك لبنى
وسيم بخاطره :حشىىىىىىى ما في حد ما بيعرفها حتى عامل النظافة
قال وهو يطالعه باستنكار :اييييه هي وينها
العامل :طلعت لبرا شفتها
وسيم :شكرا
راح من عنده للحديقة
شافها فاضية ما فيها احد قعد يدور عليها بس ما حصلها فقد الامل وكان راح يرجع لداخل بس وقف نظره عليها وهو يشوفها كيف متمددة على العشب الاخضر تحت الشجرة الكبيرة شكلها وشعرها محيوس بس معطيها جاذبية اكبرررر
قعد فترة يطالعها بعدين قرب منها وقال :مرحبااااااا
حس انها خافت لانها قامت مفزوعة بعدين حطت يدها على قلبها وهي تلاهث قال :خوفتتتتتك
لبنى تطالعه بعدين قالت:لا عادي
وسيم:كيفك الحين
لبنى :تمااام
وسيم :دوووم
سكتت لبنى كانت هي قاعدة على الارض وتطالعه وهو واقف قبالها ويطالعها كل واحد سرحان بالثاني
قطع الصمت وسيم وهو يقول :مضيعة شيء بوجهي
لبنى انتبهت لحالها قالت :هااااا لالالا
وسيم:اجل
لبنى :اممممممم انا شايفتك قبل هل مررررة بس وين ما بذكر
وسيم يعمل حاله متفاجأ :شايفيتني
لبنى:ايييي
وسيم :عادي يمكن شايفيتني في أي سوق او أي مكان
لبنى :لااااا مو بالاسواق اصلا هي كلها يمكن اربع مرات ئلي رحت السوق ما طلعت لمكان ثاني ,بس شفتك مدري وييييييييييييييييييييييييييييييين ,وين ياربي وييييييييييييين
وسيم قال :يمكن الصحف والجرايد
لبنى:لاااااا اصلا اخر اهتماماتي الاخبار <قالت بهمس سمعها >يكفيني ئلي عندي
وسيم:مدري عاد
لبنى:على قولتك <سكتت شوي ثم قالت >ممكن اسئلك سؤال
وسيم :اتفضلي
لبنى:امممممممممممم انت ليه كنت طول الوقت ساكت ما كنت تتكلم مع انك جاي مع الوفد بس تتكلم عربي انت
وسيم قعد على الارض جنبها بس بينهم مسافة :من طبيعتي ما بحب الكلام لكثير كنت مستمع ,وانا عربي ومن هون حزرتي
لبنى :اها شكلك بالمررررررررة ما يوحي انك اجنبي
وسيم :اها منيح
لبنى ابتسمت وسكتت
حست بشيء بهز برجلوها عرفت انه جوالها طلعته بعد ما رفعت العباية كانت حاطته صامت شافت الرقم وكان ابوها كانت بترد بس خافت من وسيم يحكي لاحد
حس فيها قال بابتسامة :رديي
لبنى بتردد:ممكن
وسيم:اتفضلي وعلى فكرة ما راح اخبر احد
لبنى ابتسمت ئله :شكرااااااااااااا
وسيم يطالعها ويطالع فرحتها لكبيرة :ولو العفوووووووو
ردت لبنى :هلاااااااا بابا كيفك ...دوم...انا منيحة ....صدقني طيببببببة ما فيني شيء ...كاشفنننني ..<تنهدت وهي توقف مو كذا بس اليوم كانو جايين وفد اجنبي وانا رافقتهم مع شب لهيك تعبت وما فيني اتركه لوحده بنص الطريق ...بابا <حطت يدها على صدرها وكحت بخفيف >لا ولا شيء ...ما في داعي ..اصلا احنا شوي ونروح ...<كان يحكي ابوها بس هي مو سامعته حاسة بدوخة اختل توازنها وكانت راح تطيح بس مسكها وسيم وسندها على الشجرة ..غمضت عيونها وهي تحكي بالجوال : اي يا بابا اذا بتجي احسن ....خلاص بابي بستنا ك ...سلااااااااام
سكرت الجوال وقفلته :
وسيم:انتي منيحة
لبنى:ايييييه
وسيم:ما يصير كذا لازم تروحي لعند طبيب
لبنى باستنكار :الله لا يحوجني ئلهم ,بعدين قبل شوي كنت بالمشفى يمكن لانهم اخذوا مني دم صار فيني كذا
وسيم :اها
سكتت هي وهو سكت
طالعته شوي وهي تقول بتفكر :انا شايفتك وييييييييييين
وسيم ابتسم ابتسامة جانبية :ما ادري ,ما اعتقد اني بعرفك
لبنى هزت راسها :اها
بعد صمت
نست وجوده جنبها رفعت راسها لفوق وغمضت عيونها وسرحت بحياتها كيف كانت وكيف صارت وتفكر بمرضها
صحيت من سرحانها على صوت جوالها بنغمة مسسسسج على طول عرفت من هو المرسل ,كانت تحاول انها ما تهتم ولا تخاف من هل شخص المجهول ,بس من تقرأ ئلي داخل المسج غصب عنها يدب الرعب لقلبها ,كانت دوم تفكر مين هو الشخص ئلي بيعرف عنها كل هل شيء وكانه عايش معها عارف كل تحركاتها بس اخر شيء ما تلاقي تفسير ولا تعرف من هو وتأكد كلامها انه جن ,فتحته وهي ترجف
اما وسيم كان يطالعها بتأمل وتمعن وما وده انها تسكت كان منتبه على التعب والارهاق ئلي باين على شكلها ,حس بالشفقة اتجاها وهو يتذكر كيف كان شكلها اول ما شافها نشيطة مرحة حماسسسسسسسسسية تهتم لنفسها عكس الحينكانها وردة ذبلانة وكان عارف السبب شيء يحكيله يرحمها وشيء لا
رجع له صوت الشر وهو يذكره شو عملت وكيف هانت رجولته ,طالعها شوي عرف انها سرحانة ومو صوبه ابدا
طلع جواله بسرعة كتب مسج ورسله وبعدها رجع جواله لجيبه ولا كأن شيء صار وهو يطالعها بكل تحركاتها كيف بانت على ملامحها الخوف الحزن والالم والرعب من سمعت صوت المسج كيف كانت تطالعه وعيونها تلمع كيف كانت ترجف وهي تفتحه وكان باين عليها كيف غمضت عيونها وهي بتقرأه وكانها تحاول تمسك دموعها بس غصب عنها نزلت دمعة وراها شلال دموع

حس انه اذا بقي يتأمل ويتمعن فيها راح يخرب كل شيء عمله ووصل ئله
قال وهو يلف وجهه للجهة الثانية :فيه شيء
من سمعت صوته حست بوجوده قامت وكانه احد قارصها وهي تمسح دموعها وتعطيه ظهرها واقفة وهي تقول : No, I'm okay, ,انا سأدخل الان
دخلت وهو قعد يطالعها لحتى اختفت من قدامه ودخلت للمبنى اما هو بقى قاعد يفكرررررررر لف لمكانها شاف شالها ئلي كانت لابسته موجود اخذه يطالعه

عند لبنى دخلت داخل وكانت راح تصعد لفوق اتذكرت انها مو حاطة الشال على راسها نزلت بتروح تجيبه بس شافتهم نازلين وشافوها
وقفت على اول درجة تنتظرهم اشرت لسيف شو
رد ئلها باشارة :خلصناااااا واخيرا <تنهد بارتياح>
لبنى من شافت رده حست انها هي ئلي ارتاحت
بس وصلوا لعندها قالت بأسف :سوررررررررري لم اكمل معكم
الرجال :لا بأس عزيزتي صديقك سيف لم يقصر
لبنى ابتسمت لسيف :وانا لا اشك بهذا الامر
الرجال 2 :كيف اصبحتي الان
لبنى :انا على ما يرام
الرجال :يكلم المدير بعدين راحوا وبقي واحد يكلمهم
الرجال 3 :لقد تشرفت بمعرفتكم ,واريد انا اقول لكم مدىاعجابي بكم ,والى الامام
سيف :شكراااااا
لبنى :شكراااا
ابتسم لهم ولحق باقي لقروب
بقى لبنى وسيف وسمر وابتهال
:كيفك
لبنى اختفت ابتسامتها وقالت :مدرري حاسة بتعب كبير
ابتهال :اذا بتحبي بنتصل على احد من اهلك يجي ياخذك
لبنى :ايييييه بجي بابا <سكتت ثم قالت تبرر >يعني قال ئلي على الساعة 1 راح يجي وياخذني
ابتهال :اوكى تعالي استنيه عندي بالمكتب
لبنى :لااا اذا ممكن بطلع لصفي
ابتهال :اوكى <حست انها دايخة >سيييف ممكن توصلها للمختبر وانت رايح
سيف :اكيدد
لبنى :مشكووووووووووور
سيف :ولوووو
طلعوا من عندهم
ابتهال :ما شاء الله عليهم متفوقين ,ما كنت متوقع لهدرجة
سمر :اييييه كثير المهم بيضوها
ابتهال :كثيرررررر ,ما شفتي المدير كيف يطالعهم بفخر
سمر :منيييييح انه عجبه احد هل معقد
ابتهال :هههههههههههههههه هههههههه هههههههههههههههه
سمر:والله الحق معي
ابتهال :اجللل انا بروح لعنده واشوف الوفد
سمر :اوكى انا بطلع للمطبخ ولاحقتك
ابتهال :اوكى

عند لبنى طقت الباب وفتحته شوي طلت راسها وهي تقول :ممكن ادخل استاذ امجد
تبسم وهو يقول :اتفضلي
دخلت لبنى وسكرت الباب وهي تقول :شكرااااااااااا
امجد :العفوووووووو ,خلصتوا
لبنى :ايييييه
امجد :يعطيكي العافية
لبنى :الله يعافيك
امجد كان بيحكي قاطعتهم امل بدلع وهي تقول :استااااذ احنا مخلصين التجربة من وقت ممكن تشوفها
امجد لف يكلمها :وكتبتوا الملاحظات
امل بدلع يقهر وهي تطالع فهد :اييييييييييه
امجد :خلاص بجي اشوفها <لف ليكلم لبنى ما شافها لف وشافها قاعدة مكانها ما علق راح لطاولة امل يشوف تجربتهم ئلي ما كانت خالصة بس بدها تقاطعه وهو يحكي مع لبنى ما بتطيقها لا هي ولا شهد
وصار يلف من مجموعة لمجموعة


نهاااااااااااااااااااااااااية البارت
بشوفكم بكرا وبنتكلم لازم اطلع هلاء وسوري لاني تاخرت عليكم
بنتظر تعليقاتكم وتوقعاتكم اهم شيء







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
روايه أخبروهَا أنّ حروفَ العشقِ لا تليقُ إلا لهاَ و لأجلهاَ روايه 2015

جديد مواضيع القسم قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روايه وصيه الحقد ذكريات مسروقه - روايه هيوف وعلي - روايه سعوديه جديده للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 29 18 - 2 - 2015 9:20 PM
روايه القرار الصعب - روايه ريما وعبد المحسن روايه سعودية رومنسيه طويله للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 31 25 - 12 - 2014 2:36 AM
روايه ماذا بعد الالم - روايه خليجيه رومنسيه - روايه مهند وشهد - روايه للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 34 29 - 8 - 2012 8:10 AM
روايه انت غرامي وجنوني - روايه رغد وسعود - روايه رومنسيه طويله - روايات تجمعنا المحبه للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 19 16 - 12 - 2011 6:39 PM
روايه 2012 - روايه حياتي راح اظل احبك لأخر ثانية بحياتي - روايه سوزان وسعود للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 27 1 - 12 - 2011 4:02 PM


الساعة الآن 6:33 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy