العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا الأدبيه > قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام روايات - روايات طويلة - روايات - تحميل روايات - روايات سعودية - خليجية - عربية - روايات اجنبية - اجمل الروايات. -قصص غرامية ، قصة قصيرة ، قصة طويلة ، روايات ، قصص واقعية ، قصص طريفة ، قصص من نسج الخيال ، حكايات,قصص اطفال ,

روايه أخبروهَا أنّ حروفَ العشقِ لا تليقُ إلا لهاَ و لأجلهاَ روايه 2015

بصباح بعد ما استيقظ كل البيت عدا شخصين ئلي ما ناموا بالاصل لبنى وو كل واحد فيهم يفكر بلي صار ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /16 - 11 - 2014, 8:07 AM   #25

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,975
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: روايه أخبروهَا أنّ حروفَ العشقِ لا تليقُ إلا لهاَ و لأجلهاَ روايه 2015


بصباح
بعد ما استيقظ كل البيت عدا شخصين ئلي ما ناموا بالاصل لبنى وو
كل واحد فيهم يفكر بلي صار
ام وسيم :لبنى حبيبتي خلصتي
لبنى :اي خالتي خلصت
ام وسيم :اوكى خلينا نمشي لنوصل احنا بالاول
لبنى :اوكى
طول الطريق كان الصمت سيد الموقف لحتى وصلوا
راحت وقعدت على الكنبة وقربت منها بعد ما خلعت عباتها وهي تقول :خالتي باطلع لغرفتي بتريدي شيء مني
ام وسيم :حاسة بتعب
لبنى :ارهاق بسيط بارتاح شوي وبصير اوكى
ام وسيم :ماشي روحي انتي ولا تهتمي

عند وسيم كان بشقة هند
:وسيييييم من جدك
وسيم :اي ويلا جهزي نفسك بسرعة بنطلع
حضنته بفرحة :يا قلببببببببببببببببببي واخيرا بتعترف بزواجنا
وسيم بضيق :اي بسررررعة لا تتاخري
هند بعدت عنه مرتبكة :اوكى اوكى ماشي انتظرني شوي <قبل ما تدخل غرفتها >حبيبي اخذ كل اغراضي
وسيم :خذي اللازم وبعدين بجيبك تكملي الباقي
هند بفرحة :يعني بعيش في بيتك
وسيم :اييي وبلا طوالة كلام روحي ياله خلصي
هند :طييييييب ماشي
رمى حاله على الكنبة بضيق طلع جواله واتصل شوي اجاه الرد :الووووو ,ايوه نغم جهزتي ..اوكى خلاص ...شوي وجايك ...ماشي سلااام
حط جواله جنبه وهو يفكر بلي جاي ئله وشو راح يعمل
رن جواله رفعه وكان عبدالعزيز رد عليه
:الوووو
عبدالعزيز :اهلين كيفك
وسيم :ماشي الحال وانت كيفك وكيف دورتك
عبدالعزيز :الحمدلله بخير وانت وكيف الوضع عندك
وسيم زفر بضيق :زفففففففففففففففففففت
عبدالعزيز :لا حول ولا قوة الا بالله ,معليه كلها فترة وبينحل كل شيء ان شاء الله
وسيم :ان شاء الله
عبدالعزيز :وينك انت الحين
وسيم :بالشقة كمان شوي برجع للبيت
عبدالعزيز :غريبة ليش امك مصرة على هل شيء
وسيم :مدري والله لخبطت كل موازيني
عبدالعزيز :الله بعين ,انا بتركك وراح اتصل عليك المسا تخبرني شو بصير معك
وسيم :اوكى بستنى اتصالك
عبدالعزيز :يلا مع السلامة
وسيم :سلاااام

بهل لحظة طلعت هند :انا جاهزة
وقف وسيم :اوكى مشينا
نزلوا ركبت السيارة ووسيم يركب الشنط بالصندوق
طل عليها من الشباك وهو يقول :انا رايح شوي وجاي ما بتاخر
هند :وين
وسيم برود :بروح اجيب نغم
هند بصدمة :ليش هي هون ,ليش انا ما بعرررررررف
وسيم بنفس بروده :مو ضروري تعرفي وانطقي هون الحين جاي انا
تركها مولعة بمكانها :معقووووووولة كل هل فترة انا وضرتي بنفس المكان وما كنت بعرف فيها كان لاعبها صح هل وسيم هيييييييييين والله ما اخليك متزوجها ما راح تكون ئلك زوجة غيري وراح اكون الاخيرة
دخل شافها نايمة على الكنبة بس شافته اعتدلت بجلستها ولفت الشال على راسها
وسيم قرب منها وقعد قبالها وهو يقول بخوف :نغم تعبانة
نغم:لا تخاف انا منيحة بس دوخة بسيطة قلت اتسطح لحتى تجي
وسيم :طيب نمشي
نغم :اي
وسيم يناظر الصالة :وين اغراضك
نغم:بالغرفة
وسيم :اوكى
بعد ما جاب الاغراض طلع هو وياها ركبت هي وهو ركب الاغراض وقعد مكانه عند السواق ومشى
كان الكل ساكت ويفكر بس قطعت الصمت نغم وهي تقول :كيفك هند ان شاء الله بخير
هند قالت بدون نفس :كننننننت بخير
لف ئلها وسيم رماها نظرة عدلتها
قالت بقهر مكتوم ومغلف بالبرود :وانتي كيفك
نغم بطيبة :الحمدلله بخيررررررر
هند :دوووم <بخاطرها تدعي العكس >
رجع الصمت يعم السيارة الكل صامت ويفكر
وسيم يفكر كيف راح يكون استقبال امه وشو راح يعمل لحتى تسامحه
هند تفكر كيف تنال رضى وسيم وام وسيم واهله وتخليه يطلق نغم ويفضى الجو ئلها
ونغم تفكر اذا ام وسيم راح تتقبلهم او لا لانه وسيم ما بخبي عنها شيء لهيك عارفة بالوضع من الاول وتفكر بتعبها من الحمل
وقف وسيم السيارة وصحى الكل من تفكيره ليواجهوها بالواقع
نزل هو وهم نزلوا وراه ونظرهم عليه كان يطالع البيت لفترة ثم اخذ نفس عميق ومشى لقدام وهم وراه ويطالعوا المكان بتأمل نغم كانت تطالعه باعجاب فيه بالذوق اما هند فكانت تطالعه وكانها اول مرة تشوف بيت بهل فخامة وهو فعلا هيك لفت تطالع نغم وهو يزيد اصرارها انه وسيم يكون ئلها لحالها بعد ما شافت فيلته كيف باقي ممتلكاته
همست بداخلها وهي تطالعه البيت من الداخل :واووووووووووووووو مو مصدقة لو من زمان عملها وجابني لهون بدل هل شقة ئلي كانت كاتمة على نفسي
دخلت صالة وشافت حرمة جالسة بكل كشختها واناقتها استنكرت انها ممكن تكون عندها ولد قد وسيم قالت بخاطرها :اكيددددد مع هل ثروة ما راح تكبر
:السلااااااام عليكم
انتبهت ئلهم ام وسيم وقفت وهي تقول :وعليكم السلااااام
قرب منها وسيم باسها على راسها ويدها وكذلك وراه نغم عملت نفسه وقفت جنبه وهند مو معهم ابدا بعالمها الخاص
كانو يطالعوها
وسيم نادى عليها :هننننند
صحت من سرحانها على صوته :نعم
بس شافت نظراته خجلت من نفسها قربت وسلمت على ام وسيم :كيفك خالتي
ام وسيم :بخير الحمدلله وانتي
هند بفرح :بخير
لفت ام وسيم لنغم :وانتي يا
:نغم اسمي نغغم
ام وسيم :اها انتي الحامل
نغم :ايي
ام وسيم :كيفك وكيف الحمل معك ان شاء الله مو متعبك
هل خبر كان صاعقة بالنسبة لهند لفت تشوف وسيم بغضب وقهر لكن هو ما اعطاها وجه وكان نظره لامه وهي تتكلم مع نغم وثم مع هند وتتعرف عليهم كان حاسس براحة جزئية لتقبلها ئلهم لكن ما تقبلت الموضوع لانه بخصه
كانت طول الجلسة مطنشة وجوده هل شيء ضايقه بس كتم هل ضيق بقلبه ,بعدين اتذكرها طالع المكان ما كان ئلها اثر ولا صوت التفت لامه وقال :يممممممه
رفعت راسها ئله وهي صامته
وسيم :وين لبنى مو شايفها
ام وسيم :بغرفتها بترتااااااااح
وسيم باهتمام :من مبارح بتقولي تعبانة شفيها شـ صار عليها ما كان فيها شيء وهي معي
ام وسيم :تعبت شوي ,كمان شوي وبتنزل
كان وده يطلع ويشوفها بس ما حب يترك امه مع هند ونغم ئلي لسا الحين بس شافتهم وتعرفت عليهم
بعد حديث دام ساعة ونص
وقفت ام وسيم وهي تقول :خذوا راحتكم بروح اشوف الخدم شنو عملوا بالغذاء
وقفت نغم بسرعة بس تعبت وبان على ملامحها وحاولت تتغلب عليها وهي تقول :لا خالتي ارتاحي انا بروح اشوفهم ,وين المطبخ
ام وسيم طالعتها :باخر الممر على اليمين
وسيم :ارتاحي نغم ,هند بتروح تشووفه
طالعته بمعنى شو اعطاها نظرة بلعتها كلامها وقامت وهي متنرفزة منه من معاملته ئلها قدام امه والاهم من الخبر ئلي صدمها وهو حمل نغم
كملت كلامها ام وسيم مع نغم ئلي كانت طيبة معها وحست انها دخلت قلبها اكثر من هند مع انها ما شافت منها شيء بس هيك يا سبحان الله
كان اغلب الحديث عن حمل نغم هل شيء كان مفرح وسيم هو عارف انه امه بتكابر بزعلها بس ما بهون عليها هو ابنها الوحيد واكيد راح تفرح لولده ئلي راح يجي
بهل لحظة دخلت هند بكل ثقة وكانها لها سنة عايشة بالبيت وهي تقول :الغذاء جاهز اتفضلوا
قاموا الكل
وراحوا لغرفة الطعام وقبل ما يدخل وسيم قال للخدامة :روحي نادي لبنى من فوق
الخدامة :اوكى
وطلعت من عندهم
قعدوا على طاولة الاكل وبلشوا بالاكل كانت هند تسكب لوسيم
:خالتي اعطيني احط لك
ام وسيم :لا ارتاحي انا بحط لي
شوي واجت الخدامة وهي تقول :ماما لبنى يقول مو جوعان
وسيم بصوت واطي :وبعدين معها هاي <وقف بده يقوم >
ام وسيم :ارتاح هي اكلت قبل ما تنام
وسيم طالع امه شوي وبعدين قعد صحيح كان معصب بس هل مرة معصب من نفسه لانه متضايق لعدم وجودها جنبه وما شافها من مبارح
ما احد من نغم ولا هند كانو عارفين ئلي بصير بس ملتزمين الصمت

اما فوق عند لبنى كانت قاعدة وتكلم شهد بالجوال بعد ماصحيت من النوم كانت حاسة بنشاط مو طبيعي وعندها طاقة كبيرررررررة عملت شاور على السريع لبست لها شورت احمر وبلوزة توب ابيض بقلب احمر بالنص وصندل واطي احمر بعد ما جففت شعرها رفعته ذيل حصان ولفت شبره على شعرها من قدام وربطتها من الجنب على شكل وردة ما حطت شيء على وجها غير روج لحمي كانننننننت طالعة تجنن بهل لبس وخصوصا باللون الاحمر الكل كان يعجبه هل لون عليها وكانت مبينة فيهم بيبي فيس
:اي جد
:والله ما ادري ئلي عملته صح ولا غلط
لبنى :بتوقع هل شيء الصح لا تهتمي انتي
شهد:يعني لو كنتي انتي مكاني كان عملتي مثلي
لبنى :انتي شو بدك مني انا المهم انتي هاي حياتك يا قلبي
شهد :طيب ما قلتيلي ما بدك تروحي على السوق
لبنى :السوق ليش
شهد :نشتري للمدرسة
لبنى :اي صح تصدقين نسيتها
شهد :هههههههههههههه في احد بنساها
لبنى :انا الموهيم انتي بتروحي
شهد :اي اليوم بباخذني فهد خبرني بابا
لبنى :يعني الشباب كلهم بروحوا
شهد :بتوقققققققع ايه
لبنى :اكيييد راح اروح معكم بس لازم اخبر وسيم وارد ئلك
شهد :اوكى خلاص روحي كلميه وخبريني ,هو وصل مع زوجاته
لبنى :والله بتوقع اي خبرتني الخدامة انزل اتغذى شكلهم تحت
شهد :اوكى بتركك الحين
لبنى :طيب شوي وبتصل فيكي
شهد:ماشي
سكرت الجوال رمته على السرير ونزلت ركض على الدرج
شافتها ام وسيم برا كانت بدها تدخل الصالة :الله يهديكي يا لبنى كم مرة قلت ئلك لا تتراكضي بهل شكل
بعد ما وصلت عندها لبنى باستها لبنى على خدها الحركة ئلي صارت تعملها كل ما تشوفها واعتادت عليها ام وسيم وبتفرحها بشكل كبير : ولا تزعلين راح اغير حركاتي بس مو الحين
ابتسمت ئلها :هههههههههههههههه ومتى ان شاء الله
لبنى تفكر :اممممممممم بس اصيررر امممممم ايي بس اصير قد الجدة
ام وسيم مبسوطة عليها وعلى كلامها ونست وجود وسيم والباقي وانظارهم عليهم :وليش ان شاء الله مو بهل وقت
لبنى :حرااااااام انا اعقل ولسا جميل وعذاب وسليمان ومريم وابنك ما عقلوا حتى بابا حسن
ام وسيم تهز راسها :والله ما احد مخربكم غير حسن
ضحكت لبنى بصوت عالي كان لها صداها
بعدين قالت بحماس :وين وسيم
اتذكرتهم ام وسيم ولفت وجها للصالة
لفت معها لبنى وشافتهم طالعت البنتين ئلي قاعدين جنبه بتامل وكانويطالعوها ما طولت دخلت الصالة بهدوء سلمت وصافحت نغم وهند وراحت عند وسيم قعدت جنبه وهي تقول :بروح على السوووق
وسيم من اول ما نزلت وهو ما نزل نظره عنها هبلته بجمالها وبحركاتها وبكلامها وبحضورها ئلي بطغى على المكان بس تكون موجودة صار يكره ضعفه لناحيتها بهل شكل صار يخاف من نفسه لا يتهور ويعمل شيء يخرب حساباته ويضيع كل شيء بداه ادراج الرياح بس مو كل مرة بتزبط معه ئلا انه بالاخير بصحى ئله نص الشرير ومن عصبيته من نفسه وقهره بحط غله فيها
صحى من سرحانه فيها وهو يشوفها بتكلمه كان وده يبتسم ما يدري ليش كذا كان مبسوط هاي ثاني مرة بتكلمه باسلوب حلوووووو وبروح حلوة وبحماس
المرة الاولى لما اعترف ئلها عن زوجاته قبل ما ينقلب الموضوعع كله على راسه والمرة الثانية هاي المرة
رفع حاجبه وقال :ليش السوق
لبنى :نسيت انه المدرسة قربت وانا ابدي اروح مع شهد نعمل شوبنغ
وسيم :ومين باخذ شهد
لبنى :فهدد
كان بده يتكلم بس قاطعته لبنى : Please please do not say no<رجائا لا تقول لا >ما راح اتاخر بس نتسوق ونرجع
سكت وسيم فترة يطالعها ثم لف نظره لامه ئلي كانت تطالعهم بصمت اعطته نظرة وكانها تقله وافق لف للبنى وقال :روحي بس انا راح اجي اخذك
لبنى بفرحة عميقة مو مصدقة انه وافق اول مرة بوافق ئلها على طلب :اووووكى ماشي
وسيم :وها عن حركااااااااتك تراني كاشفك بس على السوق اذا رحتي مكان ثاني
لبنى :لالا بس السوق بروح
وسيم :اوكى
لبنى وقفت بحماس وبفرحة :شكرااااا ,انا راح اروح اخبر شهد لحتى تمرني
وطلعت من عندهم تركض والكل يناظرها
ام وسيم تصارخ :لبنننننننى لا تركضي
كان يطالع مكانها برضى تام هل مرة وافق لانه هو بده يوافق مو لانها امه قالت ئله ما يدري ليش ما حب يكسر فرحتها عاد هو كان هذا هدفه ينتقم منها وما يخليها مبسوطة بس صار تصرفاته بالعكس هل شيء ,من دخلت بيته هاي اول مرة بشوفها فرحانة فشي داخله رفض وبقووووووووووة انه يكسر فرحتها لهيك وافق ما كان مقتنع بروحتها مع فهد بس سكت وقرر يروح هو يجيبها لانه تعبان وبده يرتاح شوي ويضمن انه ما تكون راحت مكان ثاني ئلي هو عارف وينننننننننننننن
صحى من سرحانه على صوت هند وهي تقول :حبوووووووووبة اختك وسيم ما كنت بعرف انه عندك اخت كذاااااا
ضحك وبقووووووة ما بعرف ليش بس صار يضحك بشكل هستري حتى ام وسيم حاولت تكتم ضحكتها بس ما قدرت ضحكت على خفيف بس بالاخير سكتت وهي تطالع وسيم ئلي صاير يضحك بشكل مو طبيعي هند ونغم كانوا مستغربين ليش يعني
هند :انا قلت شيء بضحك
وسيم :ههههههههههههههههههههههههههههه هههههه ههههههههههههههههههههه
هند :شووفي وسيم <منقهرة لانه بضحك عليها >
قام وهو لسا على حاله يضحك حاول يسكت لفترة ويقول :لانها مو اختي حالها حالك وحال نغم
تركهم وطلع وهو يضحك لكن بس وصل للصالة ئلي فوق سكت وزفر بضيق الكل يحسبها اختي او حتى بنتي ليش يعني منها هي صغيرة ولا انا لكبيرررررررررررررر عليها ,اجل شو مفكر انت بينك وبينها 12مدري 13 سنة وتقول مناسبة آآآآهـ بس
ما يدري بالنار ئلي شعللها تحت وطلع كانت هند ئلي مو مصدقة بحالة صدمة نار تكويها عيونها طلعت من مكانها صحيح نغم استغربت بالاول لانها ما بتعرف بس مو مستغربة مزاج وسيم بس هل مرة ادهشها اختياره
اما هند الغيرررررة ماكلة قلبها وتنهشها نهش والقهر ماكلها كانت صدمة كبيرة هي مفكرة انها اخر وحدة بحياته طلعت في وراها والاهم من هذا انه معترف فيها من اول زواجهم مو مثلها وئلي زاد حقدها وعصبيتها شكل لبنى اذا هي البنت ذابت وطار عقلها على شكلها كيف وسيم الرجال وخصوصا وسيم لو رجال ثاني قلت ما راح تهمه او راح يغالب حاله فترة بس ما يقاومها بالاخير اما وسيم احب على قلبه البننننننننننات كيف عنده ذي اجاني منافس الاصعب من نغم بس والله ما تركهم عنده وانا وةوانتم والزمن طويل هيييييييييييييييييييييييييييييين
كانت كل ما تتذكر شكل لبنى تزيد غيرتها
ام وسيم تكلم الخدامة :وصليهم على غرفهم
الخدامة :اوكى
فوق طلعت لبنى وشافته بالصالة خافت يكون غير رأيه :انا بروح
التفت ئلها وهو يقول بهدوء :اوكى اسمعي الغطا ما ينزل عن وجهك
لبنى :ان شاء الله
طلع من جيبته بطاقة صراف واعطاها ئلها :خذي هاي خليها معك
لبنى باستغراب منه صاير حبوب معها اليوم :لا شكرا معي
فتح يدها وحط البطاقة فيها وسكر عليها وهو يقول :امسكيها يمكن تحتاجيها
هزت راسها وهي تحطها بشنطتها وقالت :بااااااي
ما رد بس طالعها وهي تختفي من نظره
بس راحت دخل على جناحه وعمل شاور قرر ينام شوي بس قبل طلع يشوف هند ونغم ويفرجيهم غرفهم

باحد المولات
كانو شهد ولبنى وامل بيتمشن
لبنى :امووووول الفستان هذا حلوووو يناسبك
شهد :وانا اقول كذا حلو كثيررررر
امل :خلاص اوكى باخذه
لبنى :اوكى بنروح نحاسب خلصنا
اما :شهود ما اشتريتي شيء
شهد :ما عجبني شيء من بضاعتهم بنروح للمحل الثاني شفت طقم حلووووو
امل :اي حتى انا لبونة شفت ئلكم شورتات جيتز من ذوقك
لبنى :خلاص بنروح نشوفهم
شهد :مشينا
بعد ما حاسبوا طلعوا للمحل الثاني اشتروا اغراضهم اللازمة مروا مكتبة اخذوا المستلزمات بعد ما خلصوا قرروا ينزلوا للكوفي يشربوا شيء بعدين يروحوا المطعم عند الشباب
رن جوال لبنى
ردت بسرعة وهي تشوف المتصل :هاااااااااي جاكي
جاكي :هاي لبنى كيففففففك وحشتيني
لبنى :وانت اكثر مبارح دقيت عليك كثير ليش ما رديت عليه
جاكي :ايييي مو قلت ئلك انه مبارح كان في مبارة بالمدرسة بس روحت كنت تعبان ونسيت انه الجوال مو مشحون فتركته من دون شحن ونمت
لبنى :ياكسلاااااااااااااان خوفتني عليك
جاكي :يا قلبي لا تخافي انا بخير
لبنى :اهم شيء سجلت ئلي المبارة
جاكي :اكيددددد ناهد صورتها كلها حتى وقت التدريب
لبنى :يا قلبي خلاص اجل ارسله ئلي مع عذاب
جاكي :اوكى صح حتى عذاب اجت
لبنى طيرت عيونها :الخاينة ما خبرتني انها بتروح

جاكي :لاا انا عزمتها اول مبارح كنت انا وهي بمطعم وعزمتها
لبنى بضيق :ليتني معكم
جاكي نفس الشيء :جد ليتك معنا ,يالله مشتاااااااااااااااق ئلك كثير ليتكم ما سافرتوا
لبنى :صار ئلي صار شو نعمل
امل بصوت عالي :اووووووووووووووووه لبنى قبل ما تبلشي الفلم الهندي احكيلي شو تشربي
لبنى لفت ئلها وهي تقول :وانتي شو ئلي حارك
امل :ولا شيء الحمدلله والشكر بس الموهيم شو بتشربي ولا اروح
لبنى :لالا جيبيلي كوكتيل
امل :اوكى
بعد ما طلبت الطلب اجت قعدت وكانت لبنى تكلم شهد وتسألها شيء
امل :خلصتي محادثة مع مسيو جاكي
لبنى تضحك عليها :ايييييي ليش كان ودك تكلميه لو بعرف ما قفلت
امل :وعووووووه مو ناقصني ئلا اكلمه هو
لبنى :ليش شفيه مو ناقصه شيء كامل والكامل وجه الله
شهد :وانا اشهد ليش مو عاجبك
امل :هذا موضوعنا عاد من شفنا خشته وهو داخل مزاجي خلاااص لبونة انا خطبته ئلي ماشي
شهد :حاسة حالي قاعدة بالهند
لبنى :تصدقيييييييين جاني نفس الاحساس
امل :سخيفات ,امزززززززززززززززززززح
لبنى وشهد :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
امل :اقوم احسن لي
شهد :هههههههههههه استني شوي بنروح معك
لبنى تكلم :ايووووووه جاكي ..ههههههههههههههههههههههههه ..لا عاد ...هههههه اوكى بكلمك المسا ...يلا سلاااااام
امل مطيرة عيونها فيها :انتي من جدك
لبنى وشهد :ههههههه هههههههههههههههههههه
امل لمعت عونها دموع :صدق انكم بايخات <مشت وتركتهم >
شهد :لبووووووووووونة شكلها زعلت
لبنى بدلاخة:اي والله شكلها زعلت
شهد :معها الحق الموقف محرج
لبنى :ههههههه طيب انا ما دخلني هي ئلي بلشت بكلامها قلت اسايرها ههههههههههه
شهد :هههههههههههههه هههههه طيب امشي ههههههههه خلينا نحاول معها
لبنى:اوكى يلا

بعد 4 ساعات مضوها بالسوق رجعت لبنى البيت مع وسيم
:ها شو عملتي
لبنى :ولا شيء اشتريت شوية شغلات وقعدنا بالكوفي وبس
وسيم بسخرية :واضح انهم شوية
لبنى :لا تتمسخر اوكى ,جبت الشغلات ئلي محتاجتهم لانه مو كل مرة حضرتك بتحن عليه وبتخليني انزل السوق مثل اليوم ,اصلا مدري شفيك اليوم غريبة اول مرة بتعملها
صرخ عليها :لبنىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىىى ىىىىى
لبنى بقوة :قلت الحقيقة
سكت وما رد عليها وهي كذلك من شافته سكت سكتت وهي خايفة من ئلي جاي وعارفه انه معصب من صوت انفاسه
لفت ئله بتردد واستغراب لما سمعته يكلمها بهدوء :متى دوام المدرسة
لبنى :لسبوع الجاي
وسيم :اها ,قبل ما انسى انا قدمت اوراقك على مدرسة بنات عمي
طالعته بصدمة : What do you say<ماذا تقول انت >
وسيم ببرود :ئلي سمعتييييييه ما ئلك روحة للمدرسة ئلي كنتي فيها
لبنى مو مستوعبة لسا :من جدك
وسيم :ومن متى بيني وبينك مزح
لبنى :انا
قاطعها :بلا انا بلا هم اسمعي قراري وما راح اتراجع عنه وغير كذا ما عندي
لبنى بصوت عالي تغالب دموعها :بس مو على كيفك هل شيء فاهم
وسيم :بكيف مين يعني ,اقوووووووووووول انكتمي لارميكي من السيارة وافتك منك
لبنى :انا ئلي بفتك منك يا جعلكككككككككككككككككككك الموت ئلـ
سكتت من الكف ئلي اجاها منه
قال وعيونه تنطق شرر :انكتتتتتتمي لو ما كنت بسوق فوريتك شغلك ,اصلا اشره مو عليكي ,عليه انا الاهبل ئلي تعاطفت معاكي بس هينننننننننننننننننننن لاعلمك من هو وسيم على اصول
سكتت لبنى وهي تبكي بصمت وبداخلها تدعي عليه وتناجي ربنا يفكها منه ما صدقت وصلوا على طول نزلت تركض للبيت
زفر بضيق وهو يرمي مفتاح السيارة للحرس ويدخل داخل شافها واقفة بالمدخل بحضن امه وتبكي ومن خلفهم نغم وهند مستغربين
ام وسيم رفعت نظرهالابنهاوهي تقول بلوم :شو عملت ئلها انت
وسيم بهدوء بارد :ما عملت شيء عندك بزر كل شوي بتكبر الموضوع
زاد صياح لبنى بحضن ام وسيم وهي تمسح على شعرها وتكلم وسيم:وليش ما بدك تروح المدرسة
وسيم :انا من قال ,كل ئلي قلته انه المدرسة الاولى ما راح تدخلها نقلت اوراقها لمدرسة بنات عمي وخلصنا من هل موضوع
لبنى بعدت عن امه والتفتت ئله وهي تقول :انا غير مدرستي ما راح اروح
وسيم بعده ببروده :بكون احسن ما ئله داعي لدراسة منيح طلعت منك ,اصلا لولا العقد كان خليتك بالبيت
لبنى طلعت من عندهم بسرعة تركض لغرفتها
ام وسيم لفت لوسيم بعصبية :شفيك انت شو ئلي صاير عليك جنيت ,لو تلاحظ اني لحد الان ساكتة عن الموضوع الاول وما تكلمت معك بس مو يعني انه راضية عن هل شيء .,وكله ولا لبنى فاهم
وسيم بجرح قال:يممممه اناابنك مو هي
ام وسيم طنشته واجت بدها تطلع
وسيم :طييب خلينانتفاهم
ام وسيم وهي طالعة :ما في شيء نتفاهم عليه روح عند ابوك وخبررررررررررررره بلي ناوي عليه تفاهم معه
حس انه مكتوم كل تصرف ئله صاريتحدد برضى ابوه عليه هو اصلا كل ئلي قاله للبنى كان مزح بس بده يرفع ضغطها مثل ما قهرته ورفعت ضغطه
ما هي ثواني من طلعت امه ئلا واجاه اتصال وكان جميل يطلب منه يجي عندهم طلع من عندهم وتارك هند ونغم بحيرتهم من ئلي بصير بهل بيت

باليوم الثاني
كانت ام وسيم من الصبح قاعدة عند الجدة وسونا وابتهال وام محمود معهم
قالت ام وسيم من قلب :الله يهديه بسسس مهما عمل يا عمتي يبقى ابني نور عيوني من ئلي بهالدنيا غيره
الجدة :وحريمه كيف وضعهم مناح او سيئات
وسيم :والله ما ئلي يوم شفتهم بس مو واضح عليهم شيء شكلهم طيبات وخصوصا نغم ئلي حامل دخلت قلبي بسرعة
ابتهال :ههههههههه اكيد بتجيب ئلك ولي العهد
ام وسيم ضحكت عليها :لا والله ,ما فكرت بهل شيء ابداهي بذاتها طبيعتها وروحها الطيبة عكس هند شكلها مغرورة شويتين
الكل :ههههههههههههههههههههه
ابتهال تناظر ام محمود وعبدالعزيز بنص عين :والله يا خوفي من محمود وعبدالعزيزيكونوا معششين مو بس متزوجين <قصدها عندهم اولاد >
ام محمود :والله انا طول مبارح احلف فيه لحتى حلف ئلي انه ما تزوج
ابتهالرفعت نظرها لسونا :وها عزوز
ام عبدالعزيز:لا ما بعملها عبدالعزيز
ابتهال :والله ومين كان يتوقع وسيمو يعملها,يعني اتوقعي كل شيء منه
ام عبدالعزيز والفكرة بدت تدخل عقلها:معقوولة ,لالالالا يا ابتهال شنو هل كلام عزوز ما بيعملها
ابتهال :والله بكيفك بس لا تكتشفي بعدين لا تقولي ما قلنا ئلك
ام عبدالعزيز بعصبية :ابتهالووووووووووو انتي شايفة شيء على الولد
ابتهال :ههههههههههههههههه هههههههههه هههههههههههههههه ابدااااااااا
قامت ام عبدالعزيز طلعت برا والجوال معها والشيطان بدا يلعب بعقلها
الجدة تضرب ابتهال :شو عملتي هبلتي فيها للحرمة

ابتهال تضحك :والله قلت الصدق يعني هم بكل شيء مع بعض من صغرهم اتوقعي اي شيء منهم <وقالت بنذالة >وانا لحد الان شاكة بمحمود
ام محمود بغيض :صدق ياابتهال بدك ضرب ...انكتميييييييييييييي
ابتهال :هههههههههههههههه هههههههه
شوي ودخلوا فهد ومعه شهد ومعهم لبنى
بس شافتهم ابتهال قامت واقفة وفتحت يديها :هلا حبيبتتتتتتي ,تعالي يا قلبي
قربت منها شهد بخجل للان ما تعودت على الفكررة كليا انه امها ابتهال :اهلين
ابتهال وعيونها تلمع وهي تشوفها :شلونك يا ماما ان شاء الله تمام
شهد :تمام <قالت بتردد>وانــ ــ ــــــــتي
ابتهال ابتسمت ئلها بحب :بخير يا عمري انتي ,اتأخرتي اليوم عليه
شهد :كنت بالسوق مع فهد
ابتهال رفعت نظرها لفهد ئلي قاعد على الكنبة :فهيدددددددد شو بتعمل هون
فهد :ها قاعد شو بعمل يعني
ابتهال :قوم قوووم روح اطلع برا
فهد صنم:ها
ابتهال :شوووووف عاد ما راح تشوفها ئلا مرة بالاسبوع وشغلة انا اوديها وانا اجيبها ما بدي اياها عندها سواقها الخاص فاهم
فهد انهبل:عمتي بتقولي ايش
ابتهال كاتمة ضحكتها :ئلي سمعته يلا قدااامي
ام محمود :ههههه ابتهال خفي على الولد شووي
ابتهال :ما في بس تتزوجوا وقتها ما راح اتكلم معاك
فهد :اجل بنتزوج لسبوع هذا
ابتهال:ما في
فهد بينجن :وانا شو ئلي راح يصبرني 5,6 سنوات
ابتهال مو قادرة تمسك ضحكتها على شكله :بتصبر بتصبر يلاااااا اطلع اشوف
طلع فهد وهو معصب
الكل :هههههههههههههه ههههههههههههههه
الجدة :الله يهديكي بس
لبنى :حرام خالة ليش عملتي فيه كذا
ابتهال :ما علينا منه ,تعالي شهد اقعدي ابيكي بموضوع
شهد قعدت قدامها ساككتة وتسمع ئلها
ابتهال بجدية :شهد متى راح تجي وتسكني عندي
رفعت راسهاتناظرها باندهاش

بالخارج بالحديقة
طلع فهد برا معصب وكانوا قاعدين التوأم
سعود يناظره:اووووووب اوب اعصابك
سعد :اامسك ارضك
فهد قعد متنرفز :وئلي يسلمكم ما ئلي خلقكم
سعود :شفيك شـ صاير
فهد زفر :عمتييييي
:شفيها
فهد :بتمنعني اشوووووف شهد
ضحكوا الثلاثة عليه :ههههههههههههههههههه ههههههههههه
سعيد :ابتدى شغل الحموات
فهد :بلا سخافة
سعد :ههههههههههههههههه عاد الله يعينك حماتين عندك بدل الوحدة
سعوود :اي والله هههههههههههههههههههههههه
فهد قام :الشرهة مو عليكم على ئلي جالس معكم
مسكه سعيد وقعده قال وهو كاتم ضحكته :شفيك يا رجال ما بتتحمل مزح
فهد قعد
سعد قال:خلاص ولا يهمك احنا راح نكلم عمتي ونقنعها
فهد :ان شاء الله تغير رأيها
سعود قام :خلينا نروح عند الشباب
سعد :وينهم
سعود:اتصل عليه طلال وقال انهم بالكوفي الـ
سعيد :مشونا اجل
سعد :فهيد قوم معنا
فهد :لالا ما ودي
سعيد :يا رجال قوم راح تبقى لوحدك قاعد
فهد شاف انه ما في فايدة لقعدته قام وهو يقول :اوكى
سعد :بنروح بسيارتي
الكل :اوكى

:لا ..يا يمه مستحيييييييييييييل هل شيء...ههههههههههههههههه ...عمتي...اوكى ...لا هي حابة بس ترفع ضغطك لا تسمعي ئلها ...عزوز ما بيعملها ...اي ...اطمني ....لا تفكري بكلامها ..هههههههههههههههههههههههههه والله ما هي هينة ...وعندك شك انتي...اوكى خلاص راح اعطيكي تكلمي ه وتسمعيها منه ...هههه طيب ثواني بس اشوفه وين قاعد
دخلت على غرفته ما شافته ه اجت بدها تطلع بس لمحته على البلكون واقف راحت لعندهونادته :عزوووز
لف راسه ئلها مبتسم :هلااااا
مدت ئله الجوال :امي بتكلمك
فهم انها امه اخذالجوال باستغراب بعدين قالوهو يسكر السماعة :خير في شيء ليش مو متصلة على جوالي
مريم مبتسمة :اتصلت تسألني اذا انت متزوج او لا
ضحك باستغراب :من جدددددددك
مريم :هههههههههههههههه والله ئلي ساعة بحاول بقنعها ما في فايدة
عبدالعزيز :ورطنا ورطة وسيم
مريم :هههههههههههههههههههههههه اتحمل عاد
عبدالعزيز :شو ئلي خلاها تقول هيك
مريم :هذا الله يسلمك عمتي ابتهال لاعبة براسهاهي وخالتي ام محمود تقووول انكم اكيد مسوينها وما بدكم تحكوا
عبدالعزيز :يا ذي البلششششششششششششششششة هين يا ابتهالوووووو احسابك بس ارجع
مريم :ههههههههههههه لو تسمع بس و,بعدين مو عمتي لوحدها شاكة الكل
عبدالعزيز عقد حواجبه :من الكل
مريم فهمت ئلي بده يوصل ئله :عمامي والشباب والبنات كلهم <قالت تتصنع البراءة >حتى عذاب من عرفت عن اخوها قالت اكيد انكم عاملينها قبله هو ما ئله هل حركات
عبدالعزيز بسخرية :لا والله
مريم :اي والله
عبدالعزيز لف عنها و رد على امه بضيق من الكلام ئلي سمعه من مريم وهي حست عليه وندمت انها خبرته طبعا مع تبهيرات من عندها


نهاييييييييية البارت بتمنى يعجبكم







  رد مع اقتباس
قديم منذ /16 - 11 - 2014, 8:08 AM   #26

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,975
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: روايه أخبروهَا أنّ حروفَ العشقِ لا تليقُ إلا لهاَ و لأجلهاَ روايه 2015

ارت التاسع عشر
دخلت ام وسيم ولبنى البيت وكانوا يضحكوا
دخلوا على الصالة وكان قاعد وسيم ونغم بس شافوهم سكتوا
:السلام عليكم
:وعليكم السلام
وسيم نظره على لبنى ئلي صادة وجها للجهة الثانية بعيد عنه :وين طالعين
ام وسيم : عند جدتك <لفت لنغم تنهي حوارها معه >كيفك نغم
ابتسمت نغم :بخير خالتتتتي وانتي كيفك
ام وسيم :الحمدلله بخيررر
لبنى لفت وجها لتكلم ام وسيم اجت عيونها بعيونه توترت وربكتها نظرته لكنها تذكرت زعلها منه كشرت واقتربت من امه همست باذنها وهي حاسة بانظاره عليها لكنها طنشته
ام وسيم بحب :اوكى روحي انتي
باستها لبنى على خدها واخذت عباتها وشنطتها وطلعت تركض فوق
لما صحى الصبح ودورها وما شافها بالبيت عصب لكنه هدي شوي لما عرف انها طلعت مع امه ما كان يدري وين ئلي همه انها ترجع ما بيعرف ليش تضايق لعدم وجودها تحت نظره بس دخلت حس بفرحة مكتومة داخله وكالعادة بتبهره بشكلها الطفولي ,لكنه تضايق وعصب من تجاهلها ئله وعصبته تكشيرتها بس ما حب يتصرف اي تصرف عند امه وهو كاره حاله وكاره مشاعره ئلي صارت تلين ئلها
لف يسمع لامه ئلي كانت تقول
:بكرا راح نعمل عزيمة للقرايب لحتى يتعرفوا على زوجاتك وبس ترجع اختك من السفر بنعمل حفلة لحتى الناس تعرف كمان
تضايق ما ئله خلق حفلات بس قال :اعملي ئلي بريحك يالغالية
هزت راسهاامه ورجعت تكلم نغم وهو سرح بفكره

كانت قاعدة مع اهلها
وهي سرحانة وفكرها مو معها تطالع اخوانها حتى لو مو اخوانها من امها وابوها لو عندها اخوان من امها وابوها ما بتتوقع راح تحبهم قد حبها لاخوانها ئلي تربت معاهم وعاشت معاهم طفولتها كانت احلى اياااااااااااااام حياتها الايام ئلي قضتها عندهم ما بتتخيل بيوم احد ياخذ معزتهم بقلبها وهي مقتنعة بهل شيء يكفي انها راضعة مع اخوهم الله يرحمه ئلي كان اخوها لكن بس دخلت امها حياتها انقلبت افكارها وخصوصا انها يوم عن يوم تتعلق بامها اكثر
قالت تقطع اهواش سليمان وشروق وتركي كالعادة :بخبركم شيء
الكل لف ئلها
ابو سليمان بحب :خير يا بنتي
شهد :بتردد:اليوم امي فتحت معي موضوع
سكتت
سليمان حس فيها :لا تترددي احكي ههههه ما بنخوف احنا
قالت وهي تفرك ايديها ببعض دلالة على توترها :سالتني متى بروح اسكن معها
صمت الكل تغيرت ملامح وجيهم من عرفوا الحقيقةواكنشفت اتوقعوا هل شيء لكن ما توقعوه بهل سرعة ومو متخيلين انها راح تفارقهم شهد ئلها معزة بقلووووووب الكل
حست فيهم وانها صدمتهم بكلامها رفعت نظرها تناظر ابوها ئلي كان واضح الضيق على وجهه اخوانها نفس الشيء ئلي يكسوهم الحزن وشروق ئلي غطت وجها بيديها تبكي امها تنزل دموعها بصمت وهي تحاول تمسحهم وما تبين آآآآآهـ من دموعها كانت مستعدة تبيع الدنيا كلها ميشان امها ربتها وسهرت ليالي فوق راسها لما تكون مريضة عانت منها كثير من الطفولة بس كانت تعمل كل شيء ئلها بحب والابتسامة ما فارقت وجها
تركي وئلي كان متوقع الجواب قال بغصة :وايش خبرتيها
قاطعه ابو سليمان :الله يوفقك يا بنتي وين ما تروحي
قربت قعدت جنب امها حضنتها من كتفها وقالت وهي مبتسمة:خبرتها انه في عندي عيلة مستحيييييييييييييل استغني عنهم ولا افرط فيهم حتى لو كانت هي امي ئلي جابتني لكن انتو معزتكم بقلبي غيررررررررر امي ما بعرفها ئلا من اسبوع <لفت لامها وقالت وهي تناظرها <لكن انتي امي ئلي من عرفت الدنيا وانا عندك ربيتيني وكبرتيني 17 سنة وانا معكم وحابة اكمل عمري كله معكم حتى انت يابابا مستحيل احد ياخذغلاكم من قلبي <مدت يدهاتمسح دموع امها وقالت >بتكفيني بس هل دمعة تخليني ابيع الدنيا كلها ميشانكم
حضنتها ام سليمان بفرح وتبكي :يا حبيبتييييييييييييييييييييييييييي
الكل فرح انها ما راح تتركهم شروق قامت على طول وحضنتها مع امها
الاب كانت فرحته كبيره بس قال بمنطق:يا بنتي بس هي امك وبيكفيها انها ما كانت معك الايام ئلي مضت
الكل طالعه بلوم لكن كلامه كان هو الصح ما بدهم يكونوا السبب او انها ترد جميل ئلهم بقعدتها معهم
شهد :وانتو اهلي انا خبرتها اني راح اروح عندها بايام الويك اند وباقي الاسبوع عندكم اصلا راح اكون طول وقتي قدامها بالمدرسة وهي قدرت رأيي وما اعترضت
ابتسم الكل بارتياح

المسااء
في حديقة بيت وسيم
كانت قاعدة لبنى على العشب الاخضرمستندة على الكرسي الموجود بالحديقة والاب توب قدامها على الطاولة كانت مجتمعة على المسن مع اصدقائها في بريطانيا ئلها اكثرمن ساعتين بتكلمهم ومبسوطة معهم كانت وبهل لحظة كانو يخبروها بطلعتهم مع عذاب وشو عملوا وهي مبسوطة معهم وتتمنى لو عذاب اخذتها معها اخر شيء الكل انسحب طالعين واحد وراالثاني واخر واحد كان جاكي كلمته شوي بعدين طلع هو بعد
سجلت تسجيل خروج من المسن وهي تطالع الحديقة بملل تفكر شو تعمل لاخر شيءقررت انها تدخل على منتدى للازياء والموضةكانت مسجلة فيه وتشوف اخر التصاميم اندمجت وهي تطالعهم لحتى حست باحد يقترب منها رفعت راسها باستغراب وشافت وحدة مقبلة عليها ئلي ادركته انها وحدة من زوجات وسيم
وقفت قدامها :مرحبااا
لبنى رافعة راسها تطالعها وهي على قعدتها :اهلين
ابتسمت ئلها :ممكن اقعد
لبنى طالعتها مفهية لدقيقة بعدين فزت واقفة بخجل من حالها واشرت ئلها على كرسي :تفضلي البيت بيتك
جلست هي بعد على الكرسي بعد ما سكرت الاب من قدامها
قالت :ما عرفت انام قلت انزل على الحديقة اغير جو على الاقل وشفتك جالسة فحبيت اسلم عليكي
لبنى هزت راسها :اها الجو حلوووووو اليوم
قالت وهي تطالع حولها :اها معك حق
لبنى سالت بخجل :انتي شو اسمك
ردت عليها وهي مبتسمة :اسمي نغم ,وانتي لبنى صح
لبنى عقدت حواجبها :كيف عرفتي اسمي
نغم :هههههههههه ئلي يومين بهل بيت,اكيد راح اعرف عنك ,غريبة انتي ئلي ما بتعرفي
حست بالخجل بقطعها من كلامها لكن هي صدقت بهاليومين كانت اغلب الوقت بغرفتها وما تنزل ئلا اوقات الوجبات ومو دايم وخصوصا بعد ئلي صارئلها مع وسيم وبالاهم هي ما اهتمت لجيتهم :اها
نغم :كم عمرك
لبنى :من جديد صرت 17
نغم قالت وهي تطالعها :اها باين عليكي صغيرررة ,استغربت انك متزوجة
لبنى ابتسمت بآلم :صارت ظروف واتزوجت وسيم
نغم ما حبت تسألها اكثر وغيرت الموضوع
وقعدت تسولف مع لبنى وحست براحة معها ولبنى كذلك على طول اتفقت معها وطقوها صحبة وخصوصا لبنى ئلي كانت محتاجة احد يكون معها ويفهمها وافكارهم تقريبا مثل بعض
ما حست ولا وحدة فيهم بالوقت ئلي مر وئلهم 4 ساعات على نفس قعدتهم والساعدة 12 وهم على وضعهم
شوي وشافوه يقرب منهم اختفت ابتسامة لبنى وكتمت ضحكتها وهي تشوفه يناظرها وكشرت وهذا ئلي انتبهت ئله نغم واستغربت بس ما علقت
قعد بالعمد جنب نغم وحط يده ورا ظهرها وهو يناظر لبنى بعد ما القى السلام طبعا
:وعليكم السلام
وسيم :شايفكم قاعدين ما نمتوا
نغم :لا ما اجاني نوم قلت انزل تحت وشفت لبنى وقعدنا نتكلم شوي
وسيم لف نظره للبنى :اي واضح اندماجكم مع بعض
نغم تطالع لبنى بابتسامة:ايييي لبنى حبوبة كثير
لبنى :تسلمين ,وانتي اكثر
وسيم :منييح <لف لنغم وطنش لبنى وقعد يسولف معها >اي ما قلتيلي كيف ابني
نغم ضحكت :بسلم عليك ,بعدين يمكن مو ولد
وسيم :كلهم نعمة بس انا حاسس انه ولد
وقطع كلامهم قدوم هند ههههههههههههههههههههههه كملت جلستهم عاد
قربت من وسيم بغيرة وهي تشوفه كيف ماسك نغم ومحاوطها الكنب ئلي هم فيه صغيررررر وكان واسع وسيم ونغم بس ما راح يتحمل حد زيادة وهند راحد تلزقت فيه تقعد جنبه ونصها جالسة بحضنه وقاعدة تتدلع ئله
وسيم مبسوط عليها وكل شوي يرمي لبنى بنظرة
اما لبنى من شافته انقلب مزاجها وحست انه قعدتها معهم غلط يعني هم زوجاته وهي <بخاطرها >وانتي كمان زوجته لا تنسي "صوت ثاني "بس انتي زوجته على الورق وانغصبتي تاخذيه ما ئلك مكان عندهم اصلا اريح بفتك منه مو طاييييييييييييقته يا ناس
قامت من عندهم بصمت اخذت لابها وجوالها وقبل ما تلف سمعته يقول :على ويييييين
رفعت حاجبها لف ئله تطالعه قالت :بطلللع انام عندك مانع
وسيم انقهر من نظراتها بس قال بامر :اي اقعدي بكلمكم بموضوع
قعدت بملل تستناه يتكلم وهي تتأفف
هند :خير حبيبي
حاول يخفي عصبيته ناحيتها وما يعمل شيء وقال :من يوم ورايح راح تكون لكل وحدة فيكم ليلة اكون عندها وئلي بكون دورها بتقوم هي بكل شيء بخصني والطبخ بكون عليها
وقفت لبنى باعتراض :بس
اعطاها نظرة :لا بس ولا شيء انا رجال واخاف ربي ولازم اعدل بينكم لانه هل شيءراح اتاحسب عليه يوم القيامة
لبنى :بس انا مستغنية عن هل يوم
وسيم :والله بكيفك بس كلامي ما بيغير فيه شيء
لبنى بعصبية :اجل بكيفي وانا ما ابيك
تركتهم وراحت معصبة
اما هو ئلي بجد عصب منها قام واقف وهو يقول من دون ما بلتفت وراه لنغم وهند :تصبحوا على خير
نغم تطالعهم بحيرة :وانت من اهله
بعد ما راحوا لفت ئلها هند :شو ئلي بينهم
نغم بحسن نية :مدري يمكن متهاوشين
هند همست :دوووووم يارب <لفت لنغم طالعتها باحتقار واقامت ماشية عنها بغرور >نغم تطالعها بصدمة

طبقت الباب وراها معصبة منه ومن قرارته مخليها وكانها لعبة عنده يتسلى فيها وهي مو عاجبها هل شيء عمره احد ما قرر عنها شيء هي دايم تتخذهم بس من يوم اجت عنده ما اتخذت ولا قرار بحق نفسها كله هو بقرر عنها ,وهي ما عادت تستحمله تتمنى يتركها بحالها وتتحرر منه ترجع لموطنها عند ئلي بحبوها لو ئلي بتحبهم معها كمان بس كرهت المكان من اجت ما صار ئلها غير المصايب

فزت من مكانها وهي تسمع صوت الباب ينخبط بقوة ويدخل هو ويناظرها وعيونه تنطق شرر
رجفت بخوف من شكله عمرها ما كانت ضعيفة بس من اجت عنده ضعفت
وسيم :متى بدك تتركي عنك هل حركات ها ,وانا مليون مرة شو فهمتك
كانت ساكتة وهي تناظره
وسيم صرخ بعصبية :مليوووووووون مرة قلت ئلك ئلي بيني وبينك لا يعرفه احد وانتي حضرتك ,اصلا انتي كيف سمحتي لنفسك تكلميني كذا ما بتفهمي انتي ما بتفهمي كلامي ولا مبسوطة انك وقفتي امي بصفك ومرتاحة
ما اتحملت تجريحاته قالت باشبه بصراخ :انت ئلي بتحدني اعمل هيك شيء انا ما ابيك ما بتفهم طلقنننننننننننننننننننننننننننننننننننني وخلني ارجع لبابا
وسيم بنرفزة :مو ابوكي فاهمة هذا ابوي انا ,بتحلمي كثيرر
لهون ولبنى ما استحملت انهارت :احلللللم احلللم انت ما دخلك خليني احلم بكيفي هل شيء مريحني ,حتى الحلم مستكثره عليه على شنو شايف نفسسسك <ضحكت من وسط دموعها>يحق لك تشوف نفسك عليه عندك ام وااب "اشرت على نفسها بانكسار وهي تشهق"بس انــ ـ ــــــ ــ أ انــا ما ئلي احد ما ئلي احد خلني احلم انه عندي اب خلني<انهارت على الارض تبكي >مو ذنبي اذا كنت لقيطة مو ذنبي
وسيم كان يطالعها مصدوم مو مصدق ئلي بسمعه ما توقع هل شيء ابدا
معقووول معقوووووووووووول ئلي بسمعه قاعد ئلي بعرفه انها بنت صاحب ابي كيف يمكن ابوي ما حب يقول ئلنا بس بس
طالعها بندم واضح مو عارف شو يعمل صدمة تملكته قبل ما ينطق بشيء قالت :وهي تطالعه وتبكي :احكيلي شو ذنبي اني لقيططططططة شو شو ذنب ئلي ارتكبته انا فتحت عيوني على هل دنيا وبابا حسن بوجهي اكبرت وبكل شيء بحياتي هو ئلي كان معي مستخسر فيني اناديه بابا ,انت عندك اممم بس انا انااا من لي ما ئلي احد مو ذنبي اذا امي وابي رموني بميتم وما بدهم اياني بيكفيني اني انحرمت من اعز شخص عندي بس
تركته وطلعت برا بسرعة طقت الباب بقوة وبسرعة ودقات متتالية لحتى انفتح الباب طالعتها بروعة :لبننننننى شفيكي
حضنتها لبنى وهي ساكتة بس تبكي
ام وسيم بغضب :شو عمل ئلك وسيم
ما ردت عليها بس زاد بكاها ام وسيم مسكاتها ودخلتها داخل وخلتها تبكي براحتها لحتى هديت ونامت بحضنها
قامت ام وسيم تدور عليه بس ما شافته بالبيت قررت تاجل كلامها لبكرا



:يبببه صدق ئلي سمعته منها
:شو ئلي سمعته يا وسيم
وسيم :انهااا انـ ــ ـــ ــــــها لـ <حتى نطق مو قادر ينطقها كيف هي قست على حالها بهل شكل >
حسن :شـ صاير ياوسيم
وسيم :يبه ليش خبيت علينا انه لبنى ما ئلها اهل
عقد حواجبه :من قال
وسيم يناظر ابوه :لبننننننى
تنهد حسن :وشو ئلي تغير
وسيم بغصة :بتغيير كثير يبه ليش خبيت عني ,لبنى زوجتي ومن حقي اعرف عنها كل شيء
حسن :صار ئلي صار ما علينا الحين ..هي بنتي مثل ما انت ابني
وسيم بتردد :طيب من وين اخذتها
حسن قال :من ميتم
وسيم :اها
حسن وقلبه ناغزه :فيها شيءلبنى يا وسيم
وسيم توتربس ما بين :ها لا يبه ما فيها شيء ما عليها شر
حسن :وسيم اذا صاير شيء لا تخبي عني
وسيم :هههههه يبه ايش بده يصير يعني
حسن:وسيم لبنى امانة برقبتك ’انا سلمتك اياها اتحمل يجيها شيء
وسيم باس راس ابوه :وان شاء الله اكون انا قد هل امانة
بهل لحظة دخل جميل :يبببببه المبارة بلشت
وقف حسن بحماس :وراااااااك <لف لوسيم >قوم شوفها معنى بدل حنةالحريم في بيتك
جميل قال وهو طالع :هههههههههههههه مجمع عامل ما شاء الله
ضحك حسن عليه وطلع وراه
وسيم كمان ما قدرما يبتسم على ابوه تصرفاته تقول انه اخوهم او صاحبهم مو ابوهم وهل شيء بالعكس مفرحه كثيررررررررررررر
طلع برا وضحك من قلبه على شكل ابوه وجميل ئلي بلش جو المبارة والحماس والصراخ عندهم وانضم ئلهم هو الثاني

باليوم التالي
عند العصر
كانت كانت بغرفتها تجهز حالها لما سمعت صوت جوالها رفعته وردت بفرح كانت عذاب كلمتها لفترة وتحكي معها وقعدت توصيها على شوية شغلات لحتى سألتها لبنى باخر المكالمة
:عذوووب متى بترجعي
عذاب :والله مو مفكرة الحين حابة اقعد كمان شوي
لبنى :لا تتاخري
عذاب :ليش بدك شيء
لبنى :لا بس وحشتيييييييييييييني
عذاب:ههههههه وانتي اكثر يا قلبي وخلاص بوعدك ما اتاخر
لبنى ابتسمت :اووكى انتي وعدتيني يا ويلك اذا اخلفتي بوعدك
عذاب :لالا ما راح اخلف بوعدي بعدين,بس ارجع ئلك عندي احلى مفاجاة
لبنى بشقاوة :جد ,اجل ارجعي اليوووووووووووووووووم
عذاب ضحكت :مو لخاطري
لبنى :هههههههه لا والله
عذاب :اوكى بتركك الحين بس راح اتصل عليكي بالليل حتى تخبريني شـ صار معكم
للبنى :اوكى ماشي
عذاب :يلا سلام
لبنى :سي يو
سكرت منها وهي تسمع دق على الباب فتحته وكانت الخدامة تطلب منها ام وسيم تنزل لانه المعازيم وصلوا
تنهدت وهي تطالع نفسها في المراية من مبارح ما شافته وهل شيء مريحها امه حاولت كثير تتعرف ئلي صار بس التزمت الصمت ما حبت تحكي بالموضوع كثير وقررت انه حتى لو شافته ما راح تكلمه ولا تحتك فيه لحتى يجيها الفرج من ربنا

نزلت تحت بطلتها الباهية وحضورها الملفت وجمالها الطاغي
كانت مبتسمة بعد ما القت السلام سلمت على الموجودين
جدة وسيم ام امه :تعالي يا بنتي عندي
قربت منها لبنى وجلست جنبها
الجدة :كيفيك يايمه
ردت عليها بخجل :بخير وانتي
الجدة :الحمدلله بخيرررررر
قعدت فترة تسولف معها بالمفرد واحيانا مع الكل والكل كان مبسوط عدا هند ئلي كانت تطالع لبنى بنظرات تحرق من الغيرة لانها من اجت اخذت الجو كله
قامت لبنى وراحت عند البنات
رحاب :لبنىىىىىىىىىىىى واخيرا جيتي لعندنا
لبنى :ههههههه شو اعمل لما تركوني الحريم ,ما دريت اني مطلوبة للجميع
تسنيم:لا يكبرراسك علينا
لبنى :ههههههه ههههههه
مشاعل:ما قلتيلنا كيف حريم وسيم معك
لبنى :ما بعرف هاي ئلي اسمها هند ما قعدت معها كثير وبيني وبينكم شكلها مغرورة ما حبيتها ابداااابتليق لولد عمكم
الكل ضحك عليها فكروا انها غيرة
لبنى كملت وهي مو عارفة تفكيرهم فيها :اما نغم زي العسل حبيتها كثير حتى انه صرنا اصدقاء
عبير :لا جد حلووووووكذا
لبنى :انتو قعدتوا معها
ليالي :لابس سلمنا عليهم اول ما دخلنا
لبنى وقفت بحماس :بناديها اعرفكم عليها
رحاب :شكلها مبسوطة فيها
شهد تكلمت :دام افكارهم وحدة راح تنبسط فيها لبنى محتاجة احد يكون معها يفهمها وتفهمه
الكل :هزوا روسهم بتفهم
شوي اجت لبنى ومعها نغم
عرفتهم لبنى على بعض وجلست معهم
البنات اجتهم رغبة يعرفوا اكثر عن نغم من كلامها معهم دخلت قلوب الكل بقلبها الطيب وبكلامها حلووو وروحها البسيطة المتواضعة وبسمتها ئلي ما فارقتها عكس هند ئلي كانت تشوفهم من فوق وكانهم حشرات عندها
ابتهال اجت قعدت معهم :ما قلتي ئلي يا نغم باي شهر انتي
نغم :داخلة بالثاني
ابتهال :الله يسهل عليكي
عبير بلقافة :انتي من متى متزوجة وسيم
نغم ردت عليها بابتسامة :امممممم من 6 سنوات
انصدم الكل بهل معلومة 6 سنوات متزوج وما احد بعرف
نغم ضحكت :انصدمتوا مو
خجل الكل من ردة فعلهم
سونا :سوري مو قصدنا بس مفاجأة ئلنا
نغم :ههههههههههه عادي ما صار شيء
بهل لحظة نادتهم ام وسيم للاكل قاموا كلهم وجوهم كان ولا اروع
ولفترة ما بقي جالس ئلا عائلة وسيم بس الكل خرج حتى اهل امه

بالخارج كالعادة قاعدين الشباب سوالف وضحك وهبل
واندهشوا وهم يشوفوا المقبلين عليهم
كانوا مريم وعبدالعزيز قاعدين بيحكوا وهم جايين لعندهم وضحكهم مالي المكان
صرخوا بصوت واحد :عزوززززززززززززززز
التفتوا ئلهم لما انتبه لوجودهم وضحكوا عليهم
عند الشباب
صالح بدهشة :ها مو هذا عزوز ومعه مريم
لفوا الكل لعند الباب وطالعوهم
احمد بفرحة :ئلا والله هم
سعد:ما خبرونا انهم راجعين
شريف غمز لسليمان الجالس عندهم :اعترف اعترف انك كنت بتعرف
سليمان طالعه مفهي ثم رجع لف لمريم:ها
طلال يكمل معه :اكيد بيعرف ما تشوفه من الصبح وهو في بيت عمي اكيد بيستنى قاعد
سليمان :والله ما كانت بعرف
جميل :علينا سلمانوووووو
سليمان :والله العظيم حتى انا استغربت مثلكم
صرخوا كلهم بصوت واحد على عزوز
احمد ومهدي وصالح راحوا لعند مريم سلموا عليها والشباب راحوا لعبدالعزيز
محمود :ليش ما خبرتنا انك راجع
عبدالعزيز :حبيت نعملها مفاجأة شو رأيكم
سعود:واحلى مفاجأة
عبدالعزيز :وين عمامي
وسيم:داخل تعالو ندخل لعنندهم
التفتوالشباب لحتى يسلموا على مريم شافوها واقفة مع سليمان على جنب منهم وتكلمه ما حب احد يقطع بينهم فانسحبوا بهدوء داخلين
وسيم همس ئله وهو يشد على يده :ما عليه استحمممل محمود
محمود بهمس وبيأس:مو قادر استوعب لحد الان مو قادر
وسيم:اهدى انت طيب بعدين ئلنا جلسة مع بعض الحين خلينا ندخل
التفت محمود ئلي كان اخر واحد لوراه يناظر بمريم وهي تكلمه وتضحك وسليمان ئلي مبتسم ئلها وماسك يديها بقوة
غمض عيونه بحزن وهو يشوف هل مشهد قدامه
سحبه وسيم ودخله معه وهو يقول :طول بالك يا رجال ,قول لا اله الا الله
محمود تنهد :لا اله الا الله محمد رسول الله



الرد باقتباس
{[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 476
قديم(ـة) 20-01-2014, 11:10 AM
صورة سجينة&الذكريات الرمزية
سجينة&الذكريات سجينة&الذكريات غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©


الافتراضي رد: روايتي الثانية:أخبروها أن حروف العشق لا تليق إلا لها و لأجلها

مريم تفاجات بلي يوقف جنبها ويكلمها
مريم :سليمان
سليمان :اي سليمااااان ,م<مد يده يصافحها >شلونك
مريم :بخير وانت
سليمان :مو بخير ابدا يالخاينة من كم ساعة كنت بكلمك ليش ما خبرتيني انك جاية
مريم بدلع :سلوووووووم يعني حرام اذا كنت بدي اعملها مفاجأة ئلك
سليمان ذاب :لا مو حرام بس <قرب من اذنها وهمس >وحشتييييييييييييييني
مريم خجلت بعدت عنه وهي تطالع يمين ويسار :سليمان اعقل اخواني والشباب هنا
سليمان ضحك :حرام عليكي ما عملت شيء كلها كلمة ما صارت
مريم :بسيبك وبدخل
سليمان :لالالااااااا ما صدقت اشوفك يكفي يوم الملكة ماطلعنا مع بعض

بالداخل
:والله الحمدلله كل شيء تمام
ام عبدالعزيز قالت وهي تتمسك فيه بقوة :طولت عليه هل مرة
عبدالعزيز :يالغاليةهيني رجعت ئلك
سعيد:يمه ترى ااحنا كمان اولادك مو هو بس
ام عبدالعزيز :كلكم اولادي ومن قال غير كذا
سعد:انتي
عبدالعزيز :اشوف الغيرة مقطعتكم
الجدة:وين جدك يا عزيز ومريم
عبدالعزيز :جدي وصلناه على البيت اما مريم بالحديقة مع سليمان الحين بتجي
ام وسيم وقفت :اخليهم يجهزولكم العشاا
عبدالعزيز:لا خالتي تسلمين اكلنا بالطيارة
سونا تهمس لشروق :وهذا وقته اخوكي اتصلي عليه خليه يدخلها لنا
شروق ضحكت:ان شاء الله
شوي ودخلت مريم سلمت على الكل وجلست وكلهم فرحانين برجعتهم البنات عرفوها على نغم وهند وجلست معهم شوي بعدين راحت لعند الحريم وبالتحديد جنب امها
اما عبدالعزيز امه كانت هالكيته اسئلة عن حاله وصحته دور تكلمه انفرادي ودورتدخل معه مريم
سعاد:باقي عذاب ترجع ونجتمع كلنا
الجدة :اي والله صدقتي <لفت لوسيم >متى راجعة اختك
عبدالعزيز من سمع اسمها من دون شعور تفكيره راح لها وانصت يسمع ئلهم ياخذ اخبارها وما يدري بالقلوب ئلي متقطعة لشوفته بهل حال
وسيم:كلمتها اليوووووم الصبح ما اعطتني جواب اليقين ,لكن بيني وبينكم شكله قعدتها مطولة ما عندها نية ترجع
الجدة :هووووو والله انهبل ابني الله يسامحه حسن معطيها حرية كاملة ليش ما يكلمها ترجع الشغل وخلصته ليش تقعد اكثر وهي بنت لحالها بغربتها
تكلمت لبنى :جدة لا تقلقي عليها عذوب قد حالها ان شاء الله مو صايبها شيء بعدين بابا <شدت على الاسم وهي ترمي وسيم بنظرة >عنده معارف هناك مو لوحدها يعني
الجدة :ولوووبتبقى بنت ولوحدها ,انا ما راح اترك حسن ئلا لما يوافق يزوجها ونرتاح وترتاح هي بعد
مريم :اي والله يا جدة عليكي فيها تراها معندة راسها
الجدة :بس ترجع هي كلامها معي هذا حسن انا بشوف ئله حل ,اجل 7 خطابين طلبوها رسمي وهي كلهم رافضيتهم غير ئلي ردهم هو ما بصير لمتى كذا ئلي بعمرها ما احد بتزوجهنا وحسن بس تقول لا ما بصدق شكله على طول لاما احد راح يوديه بداهية غير هل عقل ئلي عنده
يامن وهو مبسوط على خاله :شفيه شبوبي بسم الله عليه
محمد :تبيه يكون معقد يا جدة ومن دقتكم خلي تغيير شوي
مريم بزعل وهي تطالع جدتها :بعدين جدتي شو قصدك انه ئلي بعمرها ليش ما احد بتزوجهاا انا بعمرها وتزوجت ,واصلا كل ئلي اتقدموا ئلها بس طمعانين فيها ما اجى ىئلي بيستاهلها ولو اجى عمي راح يوافق عليه على طول <قالت كذا وهي تشوف عزيز بنظرة خاطفة >
اما عبدالعزيز ما كان عاجبه الكلام وزاد ضيققق وهم فوق ضيقه وهمه وهو ناقص
وقف وهو يقول :يلا يا جماعة انا بروح تصبحوا على خير
وسيم لف ئله :وين عزوز لسا بدري
عبد العزيز:لابروح ارتاح اشوي تعبان من مشوارالطريق
لف لامه وعمته وجدته :بتبقوا ولا اخذكم معي
ام عبدالعزيز :انا بروح معك
سعيد:لا تخاف احنا بنجيب جدتي وعمتي بايدي امينة
عبدالعزيز :اوكى تصبحوا على خير
الكل :وانت من اهله
سلم وطلعوا وبعد ساعة خرج الكل كل واحد لبيته
بالمجلس كانو حسن وجميل لسا باقيين
ام وسيم :لبنى ابوكي بالمجلس
وقفت لبنى بفرحة :صدق ,بروح اشوفه ما شفته اليوم منيح
طلعت وهي تركض للمجلس
طلت راسها من الباب وشافتهم قاعدين حس ا فيها والتفتوا ئلها
اشرق وجه حسن لما شافها فتح يديه ئلها :هلا بحبيبتي
قربت لعنده وضمته وهي تقول :فكرت انك روحت من دون ما اشوفك
حسن بحنان :وانا اقدر ما اشوف هل قمر
لبنى :وحشتني موت بابا
حسن:وانتي اكثر يا روح ابوكي
جميل :وانا ما ئلي سلام
لبنى راحت سلمت عليه :دلوووعة ابوها
لبنى ضحكت عليه :هههههههههههههه اعترف انك غيران
جميل:انا من قال ليش اغار
لبنى ضحكت وهي تنط وتاشر عليه :غيور غيور
حسن :ههههههههههههههههه ههههههههه
كان طول الوقت يطالعها بصمت لما تكون معه تكون شخصية ومع امه او البنات تكون شخصية ثانية بس لما تكون مع ابوووه كان يشوف السعادة الحقيقية في عيونها سعادة ما ئلها مثيل ووهل شيء احيانا يضايقه
التفت لابوه :يبه ما بتتعرف على حريمي
حسن :ئلا اكيد
وسيم وقف :بروح اخذ لك طريق
حسن :اوكى
تركهم ودخل للصالة وكانت امه ونغم وهند بالصالة على قعدتهم:يممه ابوي بيدخل
ام وسيم تغطت :خليه يدخل
وسيم:اوكى
هند كانت تناظرهم بحيرة ومليون سؤال وسؤال يدور براسها حيرتها كبيرة صارت ودها تنفرد بوسيم ويجاوبهاعلى كل استفساراتها من دخلت هل بيت وهي حاسة حالها مثل الاطرش بالزفة لكن تركت تفكيرها لبعدين وهيئت حالها لتستقبل الشايب ابو وسيم على قولتها
لكن من شافت ئلي دخل الصالة انصدمت منه وانصدمت اكثر وهي تسمع وسيم بيعرفه عليهم هي كانت متصورته رجال كبيربالسن الشيب مغطي راسه ويستند على العكاز لكن ئلي شافته فوق تخيلها
صحت على صوت وسيم :يا بنت وين وصلتي
هند تطالع وسيم مفهية :ها معك معــــــك
وسيم يطالع ابوه ثم امه بعدين هي :والله اشك من كم يوم مخك طاير ما علينا تعالي سلمي على الوالد
هندخجلت ثاني مرة بتنحط بهل موقف قامت تسلم على حسن :كيفك عمي
حسن :بخيرررر وانتي يا بنتي
هند :الحمدلله
التفت حسن لام وسيم القاعدة على طرف عرفها على طول ابتسم بداخله وقال وهو يرفع صوته :شلونك يا ام وسيم
رفعت راسها لمكانه والتقت نظراتهم ببعض للحظة بس ابعدت نظرها عنه بالغرفة تتجنب النظر ئله :انا بخير وانت شلونك
حسن :بخيرررر دامني جنب اولادي واحبابي
وسيم ناظر ابوه وقال :اقووووول يبه ما ودك تجلس
حسن ضحك عليه :اي اييي
جلس بكنبة منفردة وقعد يتبادل الحديث هو ونغم وهند واحيانا ام وسيم لما يسالها شيءتجاوب وترجع تسكت
اما وسيم مو معهم ابدا عقله بلي جالسة بالمجلس ئلي جنبهم وده يكلمها بس هي مو معطيته فرصة ولو اجت فرصة هو بنفسه مو عارف شو يقول ئلها او من وين يبلش كلامه ,صحيح كانت صدمة كبيرة بالنسبة من الكلام ئلي قالته والحقيقة ئلي اكتشفها لكن بعد ما جلس وفكر بالموضوع ما اهتم او اثر فيه كثير كثر ما اثرت فيه كلمتها"انحرمت من اعز شخص عندي "
مبارح كان يحلل كل كلامها يفكروبده يعرف من هو هل شخص ئلي بتقول عنه بس ما لقي جواب لكل اسئلته والفضول بيذبحه ليعرف
كره نفسه وافكاره لكن هل شيء ابدا مو بيده
ما حس بالوقت وهو يمر وكم اخذ له فترة وهو سرحان ويفكر ئلا لما شاف ابوه واقف ويكلمه
:هلا
حسن :وين وصلت
وسيم :ها معك معععععععععععععك
حسن :اوكى انا رايح
وسيم :وين يبه لسا بدري
حسن :لاااااا اتاخرالوقت ونشوف جميل شو عامل لوحده
وسيم بسخرية :لا تخاف لبنى معه
حسن :ههههههههههههه صدقت بتلاقيهم ناسيينا
ما علق بقي ساكت
حسن سلم وطلع وطلع معه وسيم يوصله وكان جميل واقف برا عند الباب ولبنى معه صوت ضحكهم واصل لاخر الممر بس لما شافته مقبل بلعت ضحكتها وسكتت
حسن :ضحكونا معكم
جميل لف للبنى وهو يضحك ويرفع حواجبه لابوه :اسراررررررررررر
حسن :ههههههههههه لا يا
جميل :ههههه ايييييييي
سلمت لبنى على حسن وجميل ودخلت داخل تبعد عن نظراته
حسن لف لوسيم :ها يا وسيم ما اوصيك لا تلعب باعصاب لبنى اكثر من كذا بكرا بترجع للمدرسة ,تراها حساسة وبتتاثر بسرعة
ابتسم وسيم :من عيوني
حسن :تسلم ,وصار ما صار خبرني لا تطالع الساعة اوكى كلمني باي وقت
وسيم :ان شاء الله
جميل بمزح :اصلا بدون ما توصيه يبه ابنك قليل ذوق بيعرف يختار اوقاته بدقة
مات ضحك وسيم عليه :وانت تللحين كاتمها بقلبك يا اخي
جميل :ايييييي والله
بيقصد يوم راح وسيم يشوف ابوه ورن على جواله بس ما رد فاتصل على جميل اكثر من مرة وكانت الساعة 2ونص ليل لحتى صحاه من النوم ونزل له وكانت حالة جميل الله لا يوريكم شكله شييييييييييييييييء وهو نعسان
حسن :يلا سلام
وسيم :مع السلامة
سلموا على بعض وركبوا سيارة جميل وطلعوا
دخل وسيم وهو مبتسم بس اختفت ابتسامته وتنهد داخله بقهر لما ما شافها موجوده
كانت نغم وهند جالسين
وسيم جلس :وين امي
نغم :طلعت ترتاح
وسيم :اها
نغم وقفت :وانا كمان بروح انام ,بتريد شيء
ابتسم لها :سلامتك ديري بالك على نفسك وعلى ولدي
ردت ئله الابتسامة :ولدك بعيوني لا تخاف عليه
وسيم :لانك امه مو خايف عليه
نغم :تصبح على خير
وسيم :وانتي من اهل الخير
طلعت نغم لحتى تنام
ما حس بلي قاعدة تطالعهم نظرات ناارية وتتوعد بنغم بداخلها لكنها ساكتة وتحاول تكتم عصبيتها لفت لوسيم وهي مبتسمة قالت بدلع :حبيبي ما راح نطلع لفوق
وسيم انتبه ئلها :ها ايييييي اوكى
وقفت ومسكت يده وطلعت معه لفوق لكن قبل ما يدخل جناح هند وقف على الباب لثواني ويطالع جناحه القديم ئلي صار للبنى
زفر بضيق ما راح يقدريكلمها دام هي مو معطيته فرصة ئلا بعد يومين الليلة هي ليلة هند وئلي بعدها لنغم وئلي بعده ئلها

بعد 5 ساعات
نزل لتحت شاف امه جالسة بتفطر
قرب منها باس راسها وهي ما تكلمت معه بولا شيء كملت فطورها بصمت وهو كذلك جلس ياكل بصمت وهو مقهور من وضعه مع امه ومتضايق
بس فجاة اتذكر شيء :يمه وين لبنى
رفعت راسها ئله مستغربة :وين بتكون يعني اكيد نايمة
وسيم وقف :نايمة ومدرستهاااااا
ام وسيم :ليش يعني انت مو عارررف انـ
قاطعها :يمه كنت امزح مستحيل اوقف بشيءكان باديه ابوي ومستحيل اتركها دون ما تكمل تعليمها مو معقولة يعني عضو من حقوق الانسان وانهي الناس والرجال من شيء اقوم انا اعمله
ام وسيم ابتسمت بداخلها بس قالت ببرود :اها ,اجل بروح اصحيها
وسيم باندفاع :لالا ارتاحي انتي انا بصحيها
طالعته شوي بس ما قالت شيء ونزلت راسها تكمل اكلها اما هو طلع من الصالة وطلع فوق يركض لحتى وصل جناح فتح الباب بشويش ودخل راسه شاف المكان هدوءومظلم دخل الصالة لصغيرة ما شاف احد دخل غرفة النوم حس بقشعريرة تسري بجسمه من برودة الغرفة وكانت ظلام غير ضو الابجورة وهدوء مشجع للنوم طالعها وكانت كعادتها نايمة بعرض السرير ضحك بخاطره عليها عندها حركات وتصرفات عكس العالم
من شافها اجاه حماس مو طبيعي ليهبل فيها ابتسم على فكرة
قرب من البلكون وفتحه كله يترك الضوءالشمس الساطع يدخل للغرفة
وقف فوق راسها :لبننننى
:.................
لبنى :قومي يلااااااااااااااااااااا
:..............
هزها من كتفها :هيييييي بكلمك
لبنى :...................
وسيم:لبنى بتقومي ولا شلون
فتحت عيونها ببطئ ناظرته شوي ثم رجعت غمضت :هممممممممممممم
وسيم داخ بعيونها :لبنى انتي سامعيتني
لبنى :همممممممممممممم شو بدك
وسيم :شو بدي شوفي الساعة كم وراكي مدرسة
لبنى كشرت وهي تلف للجهة الثانية :وانا خبرتك اني ما راح اروح اذا طلعت من مدرستي
وسيم :ما راح تطلعي بس يلا قومي
لبنى بنعاس :امممممممم
وسيم بتهديد وهو يطالع ساعته :شووفي ربع ساعة معك اذا ما قمتي ما راح اوصلك بطريقي والسواقين مشغولين ما في احد يوصلك اذا تاخرتي دقيقة زيادة ما ئلي شغل
تركها وطلع
اما لبنى مو حوله كانت بحالة الا وعي حست فيه وشافته بس مو قادرة او مو عارفة شو تحكي من نعسها اصلا كانت شبه نايمة وتفكر طول الليل شو راح يصير قعدت تتقلب بالسرير شوي بس استوعبت كلام وسيم فزت جالسة وهي تقول :معقوللللللة
قامت بسرعة طلت برا ما شافته نادت بصوت لحتى يسمعها : وسيم تكفى استناااااااااااااااااااااااااااني شوي وبجي لا تروح
رجعت للغرفة تركض دخلت الحمام تروشت على السريع ر وغيرت واخذت بعض الاغراض بتحتاجهم ونزلت بسرعة تحت بيد معها شنطتها والثانية فيها الشوز
شافته واقف عند الباب بيطلع نادته بصوت عالي وهي تنزل من الدرج مسرعة :وسيممممممم
لف ئلها وابتسم ابتسامة جانبية :نعم
لبنى :استناني شوي بس البس الشوز
وسيم :طيب بستناكي برا دقايق اذا اتاخرتي بمشي
لبنى :ثواني وجايتك طيران
وسيم يستهبل عليها :لا دخيلك ما بدي اصابتت من الصبح تعاليلي مشي
لبنى كانت راح ترد بس فضلت السكون خوف من انه جد يمنعها من المدرسة
بعد ما طلعت ركبت السيارة جنبه بالخلف
وحرك السواق ووراهم سيارة الحرس ئلي غالبا ما تكون معه
طلع فلوس واعطاهم ئلها
لبنى :شكرا مو محتاجة معي
حطهم بيدها :معليه خليهم معك بيلزموا ووها ديري بالك على دراستك اتركي عنك شغل الهبل وما ادري شنو اذا ما انجحتي بقعدك بالبيت
لبنى :اوفاا عليك لا تهتم ما راح افشلك ان شاء الله راح انجح واجيب الاولى على المدرسة اصلا هذي عادتي كل سنة وما راح اغيرها وخصوصا هل منهاج تقدرتقول انه بسيط جدا بمقارنة من عندنا في بريطانيا
وسيم ابتسم :كفوووووو
طالعته لبنى شوي وهي مستغربة منه رايق معها عند الصبح غير عن العادة بس ما اهتمت اهم شيء انها بتروح المدرسة وتشوف اصحابها وترجع ايام الوناسة والفرح والهبل والمزح والضحك ايام السعادة عنها
بعد ما وصلت وقبل ما تنزل :قبل ما تخلصي دوام كلميني وانا راح اجي اخذك

لبنى :بروح مع شهد
وسيم :ما عليه باخذك بطريقي ويا ويلك اذا سمعت انك روحتي مكان هنا ولا هنا
لبنى ما عرفت قصده بس قالت :ان شاء الله ,يلاباي
بقي وسيم واقف بسيارته يناظر فيها لحتى اختفت من نظره اتنهد بداخله ثم لف لسواق :حرك

دخلت المدرسة والقت نظرة صامتة على كل جزء فيها ,ابتسمت بفرح انه رجعت ئلها صحيح هي ما كانت راح تهتم اذا نقلت او ما تنقل بس ئلي خلاها متمسكة بهل مدرسة اكثر هو اصدقائها ئلي معها
نطت تركض تشوف وين هم وما فكرت كثير لمكان وجودهم على طول ركضت لمكانهم ئلي كل ئلي بالمدرسة صار يعرف انه هل مكان ولهل شلة ئلي كل المدرسة صارت تعرفهم
وشافتهم تحت الشجرة لكبيرة ئلي تتوسط المدرسة قاعدين يسولفوو لكن باين انه في شيءقاهرهم والعبوس مغطي وجهم
قربت بشويش من وراهم خطوة خطوة وبس صارت وراهم وما احد منتبه ئلها صرخت بصوت عالي : Surprise
قاموا كلهم مفجعوين من اماكنهم ويناظروا خلفهم طالعتهم وضحكت على اشكالهم المصدومة
بعد فترة قالت وهي تضحك:شفيكم
سامي يرمش بعيونه دلالة على عدم الاستيعاب :انتي حقيقة ولا خيال
قربت منه لبنى وقرصته من ذراعه بقوة :ها شنو رايك
بعد عنها متألم :اهـ يا متوحشة صدقت صدقت ابعدي
صرخوا كلهم بفرحة بعد ما استوعبوا :لبننننننننننننننى
قربوا منها شهد وامل وضموها بقوة وهي كذلك وسلموا عليها الشباب والكل مبسوط وصراخهم مالي المكان كل طالب بمر يشوفهم يحسدهم على هل صحبة ويتتمنى يكون معهم وكل معلم او معلمة يشوفهم يقول وهو مبتسم الله يعينا عليهم ما تابو
سيف:غريبة مو قلتي وسيم راح ينقلك على مدرسة ثانية
لبنى :اي حتى انا استغربت بس اهم شيءرجعت ئلكم مو مهم بشو بفكر
مهدي :انا دايما احس انه فيه تصرفات غريييييبة هههههههههه طلع على الكل
فهد:وانا اشهددددددددددد
لبنى وقفت بحماس وهي تقول :اتركوكم من هل حكي ,شفتوا احد من المعلمين
عمر:اي في منهم اجوو
ثائر نط واقف قدامها :اجت معلمة جديدة بدوووووووخ شكلها
لبنى بحماس :شفتوها
فايز:لاااااا
لبنى :والله انكم شيء
امل وشهد :هههههههههههههههه صدقتي
لبنى :اجل قوموا نهبل بالاساتذة قبل ما يبلش الدوام ونشوف لمعلمة لجديدة
الكل :قدااااااااااااام
مشت لبنى وامل وشهد بالمقدمة ووراهم الشباب وئلي بشوفهم بيعرف انه بنيتهم شيء كبير

ام حازم :طالع يا حبيبي على شغلك
لف لامه بابتسامة:اي يالغالية بتريدي شيء مني
ام حازم :سلامتك يا عمري
باس راس امه وطلع وقبل ما يطلع من الباب لف لامه :اقول يمه
امه :هلا
حازم:تسنيم مو هنا
ام حازم :لا اجت بنت عمتك وراحت هي وياها على المدرسة
حازم ابتسم :اها اوكى ,فكرت انها ما راحت كنت وصلتها بطريقي
ام حازم :يا عمري ارتاح بخير هم بتوقع ابن عمتك بيوصلهم مو السواق
حازم :اها ,يلا سلاااااااااااااااااااااام
ام حازم :مع السلامة
بعد ما طلع قالت وهي رايحة الدرج طالعة فوق :خليني اروح اشوف ليالي
طقت الباب مرة ومرتين ما في رد اخر شيء فتحته ودخلت ولمحتها من بين الظلام نايمة على السرير
قربت منها وصحتها بصعوبة :قومي روحي لجامعتك
ليالي بنعس:يمممممممممه خليني اناام
ام حازم :يلا عاد بلا كسل قومي شوفي دروسك من يومين دوامك مبتدي وانتي ما رحتي وانا ساكتة ئلك بمزاجي بس الحين ما في يلا قومي اخوانك راحوا ما بقي غيرك
ليالي :يممممممممممممه نعسانة خليني انام ما نمت ئلا الفجر
ام حازم :ما احد والله قالك اسهري للصبح يلا ربع ساعة بدي اشوفك عندي ولا حسابك عند ابوكي بعدين ,هو تحت ما راح دوامه
فزت ليالي وهي تقول :ثواني وبكون عندك
ضحكت عليها امها ونزلت وهي تهز راسها بياس منها
وبعد ربع ساعة نزلت ليالي وكانت ماسكة العباية بيدها وشنطتها بيد
ام حازم :تعالي افطري
ليالي بنعس :لا يمه بفطر بالجامعة اذا صحصحت ,يمه ممكن تتصلي على السواق يجهز السيارة
ام حازم :ارسلته مشوار ربع ساعة وبكون عندك
ليالي :يمه ساعة بتصحي فيني وعامليتلي قلق واخر شيء السواق مو موجود
ام حازم :حتى تصحصحي تعالي افطري معي
ليالي :لا بطلع بالحديقة انتظره خلي سونيا تجيبلي كوفي
ام حازم :طيييييييييب
حطت عباتها وشنطتها على الكرسي ئلي جنبها وهي قعدت شبه منسدحة وغمضت عيونها ما ودها تروح للجامعة بس شو راح يفكها من ابوها وكلامه
شوي اجت الخدامة ومعها الكوفي اعتدلت بجلستها واخذته منها
قررت تتصل بصاحبيتها تضيع وقت
:الوووووو...كيفك فوفو...انا تمام وانتي ....دوم قلبو...شو وينك انتي ...اها ...ما راح تروحي للجامعة ...يا ليييييييييييييييييييييييييت والله ميتة نعس بس امي عملتلي قلق
ههههههههههههه نيالك والله ....ههههههههه اوكى ...امممممم ههههههههههههه
<شرقت بالكوفي وهي تشربه وتلونت >شو جاب هل موضوع ببالك ...ههههههههههه لا بس بصراحة ما توقعت <تنهدت من قلب وقالت :آآآآآآهـ يا حبي له ..مشتاقة له فوفولي فترة ما شفته ....اي رجع من السفر من فترة ...احببببببببببببببببببببه واموت فيه بعد ....ههههههههههههههههههههه اتخيلي كيف <رجعت ردت بحزن :ما بيدي شيء غير اكتم مشاعري وما احد يعرف عنها ...صعب والله صعب جربت بس ما قدرت ....انتي عارفة وضعي انا وهو كيييف......حتى لو كان قريبي ما راح تجيني الجرأة لهل شيء ....ما بعررررررف صدقيني هل موضوع متعبني كثير ...بكلمه وبنفس الوقت ما بكلمه ....اشك انه بيحب ولو صار هل شيء راح اموووووووووووت وانذبح اكيدددددددددد ...مستحييييييييييييييييل فوفو والله احسها صعبة اروح اوقف بوجهه وبكل جرآة اقول له بحبببك ,اعيد واكرر انتي عارفة بالوضع بينا ويمنعني هل شيء من اخبره بمشاعري ,....ومن قال هل شيء انا افتخر فيه وبحبه ....هههه هبلة ...اصلا انا من زمان فاقدة الامل فيه وتدرين ما عاد يهمني مشاعره هو يكفيني اني انا احبه وامووووووووووت فيه ومستعدة اعمل اي شيء ميشانه ...ههههههههههههههه على يدك اذا عندك واحد ابعتيه يمكن افتك من مشاعري وحبي ....امززززززززززززح يا دوبا ...هههههه لا تصدقي بس وربي امزح ....ام لمتىىىىىىىىىىىىىىىىىىى بيني وبينك ما راح اتزوج اذا ما كان هو زوجي ما بدي غيره ولانه ما راح يكون هو ما راح اتزوج....اي ...ههههههههههههه اخوكي خليه ئلك <ردت بجدية وهي تطالع ساعتها >فوفو انتي عارفة بلي بالقلب واخوكي انسان طيب وحبوب ويستاهل وحدة غيري يحبها وتحبه وانا ما اعتبره غير اخ فهميه هل شيء زين ...اوكى <قاطعتها >اسمعي انا راح اروح للجامعة الحين بس اخلص بتصل فيكي اوكى
طلعت ليالي من البيت وما درت ولا حست بالانسان ئلي كان واقف ورا الشجرة يسمع ئلها ومشاعر الغضب والقهر والاحباط تكتسيه مو مصدق كل ئلي سمعه كان جاي ياخذ اوراق مهمه طالبها ابوه من خاله وهو طالع سمع حس انثوي يضحك على طول عرف من هي حب اللقافة اجبرته انه يقرب من وراها ويسمع ئلها او بالاصح ليشوفهاا مشتاق ليسمع اي خبر عنها من كم يوم ما شافها ولا سمع خبر عنها
لكنه انصدم من هل مكالمة وكل كلمه منها تصدمه اكثرمو مصدق كل ئلي سمعه اتمنى يكون بحلم ويصحى منه
حس انه احد بينادي عليه ما يدري بيتهيا ئله او هاي الحقيقة التفت لوراه وشاف زوجة خاله واقفة على الباب البيت تناديه
لف ئلها وهو يصارع مشاعر الآلم والحزن ئلي اجتاحته
قال بهمس :هلا
استغربت منه حاسة انه شيء صاير معه ئلها ساعة بتنادي عليه بس هو مو سامعها استبعدت انه خاله يكون مزعله بشيء كلمة لانه ما طول عنده شافته وهو يحرك شفافية ادركت انه رد عليها بس ما سمعته
قالت :شررريف خير يا ابني صاير شيء
اخذ نفس عميق ثم قال :لا خالة مو صاير شيء
ام حازم :طيب تعال ادخل اتتقهوى على الاقل ما يصير تجي عندنا وما تشرب شيء
شريف :لا خالتي مشكوررررررة بروح عندي شغل
وما استنى منها رد على طول طلع لبرا وركب سيارته ومن سكر الباب
طلعت منه تنهيدة من قلب
ما ينكر انه يحب بنت خاله ويعشقها من كانت صغيرة وهو متعلق فيها والكل كان يعرف بهل شيء بس لما كبروا ما يدري شو ئلي صار الهجوم ئلي كان يتلقاه منها لسبب مجهول ما بيعرفه ,كان رده عليها بنفس الهجوم ,كان يتضايق من كل هل مناوشات ئلي بتصير لكنه ما حس انه صار يستمتع فيها اهي مو دارية عنه وهو كذلك اظهر البرود بشخصيته والغى فكرة ئلي كانت بعقول الكل من الطفولة والكل صار يعرف بالكره ئلي بين هل اثنين ,ما يدري ليش انصدم وهو يسمع هل حقيقة كان مأمل نفسه على الاقل واحد بالمية انه بيعني ئلها شيء لكن كلامها انهى كل امل حاطه فيها وقتها بس جد عرف حجم البغض والكره ئلي بتكنه له
حط راسه على الدركسون وصرخ بكل آلم :آآآآهـ ذبحتيني يا بنت خالي ذبحتيني
اتمنى بهل لحظة يعرف من هو الشخص ئلي حبيته كل هل حب ويا ليته يعرفه كان نهاه من على وجه الارض عشان تعرف تحبه على اصول
اتذكر انه سمع منها قريبي وكلام وسفر
قعد يفكر :من هو بس ما لقى الحل ئلابعد فترة حسها دهر
والصدمة بانت على وجهه من جد همس :معقووووووووووووولة عبدالعزيز
هز راسه بنفي :لالالا مستحييييييييل يكون هو وطيب ليش مستحيل هو ئلي كان مسافرورجع بس بـــس <اتذكر >ووســـــــــــــــــــ ـ ـ ــــــــ ـ ـيم كمان كان مسافر
من بكون اي واحددددددددددددددددد فيهم ,واذا عرفت من فيهم شو راح استفيد شوو<مسك راسه بألم >آآآآآآهـ ياربي آآهـ ,والله انه حبك بلوة وابتليت فيها ’صبرني يااااارب







  رد مع اقتباس
قديم منذ /16 - 11 - 2014, 8:08 AM   #27

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,975
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: روايه أخبروهَا أنّ حروفَ العشقِ لا تليقُ إلا لهاَ و لأجلهاَ روايه 2015



الساعة 11


دخلت البيت وتجر خلفها شنطتها وبسمتها على وجها
نادت بصوت عالي :خالتيييييييييييييييييييييي وينك
اجاه صوتها :ها لبنى انا بالصالة
رمت اغراضها على طرف الدرج ودخلت الصالة وكانت ام وسيم ونغم وهند ووسيم قاعدين انصدددمت ويي هذا شو مروحه بدري يااااااااااااااااربي شو راح احكيله ياربي
حاولت انها ما ترتبك وبقيت راسمة ابتسامتها ئلي اختفت من شافت وسيم قربت من ام وسيم سلمت عليها بخدها وجلست وهي تقول :هاو ار يوووو
ام وسيم ابتسمت ئلها :تمام يا عمري كيف المدرسة
لبنى :حلووووووة
ولفت لنغم وهند انصدمت من نظرات هند النارية عليها بس اعطتها طاف وطنشتها من اول يوم ما ارتاحت ئلها رفعت يدها تاشر لنغم بابتسامة :هاييييي
ردت ئلها الابتسامة :هايااااااات
حاربت كثير ميشان ما تجي عينها بعينه بس ما قدرت وخصوصا لما كلمها وقال :مع مين راجعة مو قلتلك اتصلي فيني
لبنى :رجعت مع شهد ,مدري بس فكرتك بالشغل وما حبيت ا عطلك
انتبهت ام وسيم للوقت وقالت :غرييييييييييبة راجعة بهل وقت مو لسا باقي لدوامكم
لبنى لاااااااااااااااا خالتي تكفيييييين ليش تقولي على الاقل مو قدامه الحين شو راح اقول بس هو بالاخير راح يعرف .اذا مو مني من عمتته وبعدين الورقة ئلي معي لمين اووووووووف ياربي والله شكله راح يذبحني
انتبهت عليه وهو يقول :وين وصلتي
لبنى :هاا معكم معكم
وسيم مستغرب منها ومن تصرفاتها وترويحتها بدري هو كان راجع من الشغل لياخذ اورراق ناسيهم وقرر يقعد مع امه وزوجاته شوي يكسب وقت معهم وقت الاستراحة ويرد يرجع استغرب انها روحت بدري بس ما بينكر انه كان مبسوط لما شافها وفرحته نسته يسالها عن ااي شيء لحتى امه سالت اتذكر :ليش راجعين في شيء
لبنى طالعته وقالت بتمهيد وبطريقة غصب خلتهم يضحكو عليها :انا ما راح اكذب وانت بتعرفني ما بكذب بسسس بس يعني بسس
وسيم مبتسم ابتسامة جانبية :بلا هل بسبسة وهاتي من الاخر من اول ما بلشتي عارف انه وراكي مصيبة
لبنى :لا حرام عليك وتتوقع انها تطلع مني المصايب
وسيم بسخرية :لا حشاكي
ام وسيم كانت تطالعها وتضحك
وسيم :ها شو في
لبنى طالعته فترة ثم قالت بصوت مستهبل اقرب للجدية:بصرااااااااحة
وسيم :ايوووووه بصراحة
لبنى اتخبت ورا ام وسيم وهي تقول بسرعة :المدير خالفنا وروحنا
وسيم طير عيونه فيها وهو يقول :يالمفترية من اووووووول يوووووم مخالفة
لبنى ببراءة وتطل عليه من ورا امه :والله والله ما عملنا شيء كايد بس المدير كبرها كالعادة
تجنن من نبرتها وده يلومها بس قلبه مو مطاوعه بكل كلمة بكل حركة بكل شيء فيها تجننه اكثر
ابتسم وهو يقول:وشووو عملتي اووووووه اقصد عملتوا لحتى يخالفكم المدير ويطردكم من المدرسة
لبنى :لاااااا ما طردنا بس قالنا مع السلامة اطلعوا برا المدرسة ويا ليت ما اشوفكم مرة ثانية ,بس تدري شو انا عارفة انه من ورا قلبه لهيك ما زعلت منه
مات ضحك وقال :احلفيييييييييييييييييييييييي واصدقك
لبنى كانت راحت ترد بس عرفت انه بيتمسخر عليها فسكتت
هند :والله اكيد مهببة شيء كبير ولا شو ئلي راح يخلي المدير يطلعكم من اول يوم
لبنى التفتت ئلهم :ما عملت شيء كبيرهذا اولا ثانيا الحق مو عليه وئلي عملها راح اجازيه
وسيم حس الوضع ملخبط فقال :شو عملتي احكيلي
اتحمست لبنى واشرق وجهاوهي تقول :يااااااااه ما تصدق
وسيم حس بالمصيبة من صوتها فقال :قولي قولي الله يستتر

اتذكرت لبنى كل ئلي صار معهم اليوم الصبح بعد ما سلموا على المعلمين ونواع الهبل عليهم حتى المدير ما سلم منهم
وبعدها اتجمعوا كلهم بغرفة صفهم كلام وخطط
لبنى بحماس :ها شو رأيكم
ثائر :يا خطيررررررررررررررررة انتي كلنا معك يلا
شهد بخوف :وين وين كلكم معها اكيد انتو مجانين
امل :والله اخريتنا فصل بسبب خططكم الفاشلة
لبنى :الحين انا خططي فاشلة
سيف :ما عليكي منهم ها كملي
الشباب كانو متحمسين هل مرة عكس شهد وامل ئلي قامت من عندهم وطلعت برا للكوفي
بعد نقاش طويل
فهد:خلاص اتفقنا
لبنى :اوكى من بروح يجيب المفتاح القاعة
وقف مهدي :بنروح انا وعمر وسامي
لبنى :اوكككى
فايز:كيف بنخبر الباقي
لبنى تفكر :امممممممممممممم راح نلاقي حل اكيد
شهد :واذا عرفوا المعلمين او الادارة
لبنى :لالا ما راح يعرف احد ان شاء الله ,يووووووووووووووووه شهد لا تتشائمي تفائلي بالخير خلينا نستانس
شهد :والله حاسة انها مو معدية على خير
لبنى :لا ان شاء الله كل شيء بيمشي تمام بس ننشوف كيف نخبي على الادارة
اجت امل ومعها زجاجة ماي :الحظ حالفكم هل مرة المدير مجتمع بكل المعلمين
صرخت لبنى والشباب
وقفت لبنى وهي تضحك بحماس :لتس قوو
قاموا وراها
اتفرقوا كلهم كل واحد يشوف شغله وبعد ربع ساعة طلعوا للطابق الثاني وبالتحديد بقاعة الموسيقى
كانت لبنى واقفة على المسرح ومعها الشلة كل واحد ماسك آلة محترف فيها مستعد للعزف وشهد وامل واقفين على الطرف خايفين لينكشفوا وبالكراسي قبالهم نص المدرسة اذا مش كلهم قاعدين متحمسين للي راح يصير طبعا بعد ما اتسكر الباب وخلوا طالب يوقف ئلهم
قالت طالبة :شو بتعملواااا لبنى
لبنى بحماس :بنحتفل
طالب :وشو المناسبة
لبنى :بدوووووووووووون مناسبة
طالبة :تكفيييييين غني اغنية من اغانيكي الحلوووووووة
لبنى :من عيوني قلبي
لفت لسامي :سااااامي ادارة الصوت تكفى بسس للقاعة مو المدرسة كلها ما بدنا فضايح
سامي :لا تخافي سكرت الصوت للسماعات الثانية كل شيء بالتمام
لبنى حلوووووو
رجعت لفت للشباب وراها :جاهزين
:جاهزيييييييييييييين
لبنى :بلشوووو
طبعا كانومتفقين على العزف ئلي كان زابط وبعدها بلشت لبنى بالغنى والحماس ضرب مع كل الطلاب وصاروا يشجعوهم ويصفقوا ويصفروا ولبنى كل شوي يزيد حماسها اكثر وتغني مستمتعة بالجمهور القدامها يذكرها بايامها ببريطانيا
كانت اول اغنية لـ المغنية المفضلة للبنى Baby Its You jojo <
Can somebody explain to me
Why everybody is trying to be
Living like a celebrity
Doing what they see on MTV.
Ice is cool but I am looking for more, simple things is what my heart beats for.

Cause its me
I don't ask for much
Baby
Having you is enough

كانت كل شوي تلتفت للشباب وراها تضحك ئلهم وهي تغني وهم يزيدوا حماس اكثر وامل وشهد زال الخوف من بالهم وقربوا وقفوا جنبها على المنصة قعدوا يصفقوا لها ولبنى كل شوي تعمل حركات والشباب اقل ما يقال ميتييييين عليها وبنات منقهرين لانها اخذت الجو وبنات مبسوطين بالحفلة ئلي اول مرة بتصير عندهم بهل شكل ومو هامهم شيء ثاني
You ain't got to buy nothing
It's not what I want
Baby it's You
We don't have to go nowhere
Its not what I want
Baby it's you
It's not for what you got
Cause I know you got alot
No matter what you do
You always gettin Hot
It's You,
It's You
Baby all I want is You Yeah

It don't matter that your car is fly
And your rims are spinning on the side and
It don't matter where we go tonight
Cause if I'm with you I'll be alright.
That's cool but I'm lookin for more
Its your love that my heart beats for.

Cause thats me
Don't have to spend a dime
Baby
I just want your time

Ooooohhhhhhhhhhaaaaaaaaahhhhhhhhhh
Oooooooooooooohhhhhhhhhhhaaaaaaaahhhhhhhh.......

في مقاطع بالاغنية عادت اكثر من مرة وطولت اكثر من الاصل وبعد ما خلصت الكل صار يصفق ويصفر بكل قوته ويبدوا اعجابهم بلي صار
لبنى تتكلم بالمايك:ثانكسسسسسسسس ,خجلتوني
شب:روععععععععة
:جناااااااااااااااان
,:صوتتتتتتتتتتتتتتتتك تحفة
:تكفين غني مرة ثانية
الكل قال :ايييييييييي ومرة ثانية يلاااا يلا يلااااا <قعدوا يصارخوا يحمسوها >
لبنى لفت للشباب وهي تقول شو
فهد ياشر على ساعته :ما في وقت
لبنى :بس
اجاها صوت شب من بعيد :لبنى يرضيكي تفشلي جمهورك
لبنى لفت لمصدر الصوت وقالت :لا والله ما بيرضيني ,يلا اغنية ثانييييييييييييية
قالت بنت :غني خليجـــــــــــــــي
لبنى :اووووووووه خليجي ههههههههههههه صدقوني صوتي مو حلوووو بالعربي ولا خليجي كمان
الكل اعترض وصاروا يشجعوها بصراخهم لتغني
لبنى ما عرفت شو تعمل لفت للشباب
شهد :لبنى ارحمينا بلا ما يجي احد
فايز:هههههههههههههه ما عندك مفر يلا انتي وعدتيهم
لبنى :بس خليجي
ضحكوا عليها
لبنى لفت للجمهور :اممممممم طيب انتو اختاروا اغنية وانا بشوف اذا حافظيتها او لا
صارت تسمع اسماء اغاني من اماكن متفرقة اخر شيء قالت
لبنى :اوكى ماجد المهندس وهي اغنية وحدة بعرفها له موافقين عليها
الكل :اكيدددددددددددددددد
لبنى :مهدي راح يبلش معكم
رمت المايك لمهدي
ئلي طير عيونه وهويمسكه من مكانه :يا مجنونة بليتيني من قال بدي اغني
لبنى :يلا عاد شوف المعجبات منتظرات
ضحكوا عليه الكل واتشجع شوي وهي يسمع بعض اصوات البنات تشجعه يتقدم
قرب وهو يقول للبنى :اي اغنية
لبنى تاخذ زجاجة الماي من لبنى :سحرني حلاها
هز راسه
وابتدوا الشباب يعزفوا وومهدي يغني والكل اتحمس وقلبوا القاعة مرقص ثاني مرة
سحرني حلاها وقلب هواها وإبتلآ
اراكض وراها وادور رضاها ياملآ
انادي ياحصه منيره جواهر يامها
على بالي تضرب ويطلع معايه اسمها
غنى هل مقطع والبنات منهبلين عليه وكل وحدة تسمع اسمعها تقعد تصرخ وهو ميت ضحك عليهم
لف للبنى تجي تغني بس هي اشرت ئله يكمل
ادور الشوارع اطالع وضايقت البشر
يخانقني هذا وهذا ومو جايب خبر
انادي ياساره يانوره فا ياأمل
عساها تجاوب وألاقي لهذا القلب حل
اجت لبنى معها المايك الثاني ودخلت بالمقطع الاخير
وتآلي وقفت وعرفت انا بس مالي نصيب
وتوي ابرجع واسمع صوتِ من قريب
يردد اسآمي يحاول يجرب احتمآل
ياناصر ياخالد ياجاسم ياعبدالله تعآل
الشباب نفس الشيء كل من يسمع اسمه يصفر وكانت مزبطة المقطع من الاخر
عادت هي ومهدي المقطع الاول
سحرني حلاها وقلب هواها وإبتلآ
اراكض وراها وادور رضاها ياملآ
انادي ياحصه منيره جواهر يامها
على بالي تضرب ويطلع معايه اسمها

واخر شيء قالت
: على بآلي ساره
قربت المايك من الجمهور وصرخوا كلهم بصوت عالي :ويطلع معاية اسمها
: على بالي نوره
الكل :يطلع معاية اسمها
: على بالي هيفا
الكل بحماس اكبر :يطلع معاية اسمها
: على بالي ريما
الكل :يطلع معاية اسمها
: على بالي موضي
الكل :يطلع معاية اسمها
هووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووه روعة ,جنناااااااااااااااااااااااااااااااان
لبنى ضربت كفها بكف مهدي وقربوا الشباب منهم مبسوطين على الاخر والتتصفيق والتصفير ما وقف لحتى شافوا ئلي يطلع للمسرح وعيونه تنطق شرر الكل بلع لسانه وسكت من الخوف قلوبهم وقفت
صرخ المدير :ايش هل مسخررررررررررررررررة
ما احد عرف شو بده يرد صرخ ثاني مرة :قدامي على الادارة
ما احد كان عارف بلي قاعدين يناظروهم بابتسامة خبث ونذالة وتشفي

نغم وام وسيم ماتوا ضحك هند موع اجبها ئلي بصير اما وسيم حاول قد ما يقدر يكتم ضحكته ويبين جدي بس هل شيء بعيد عنه وخصوصا وطريقتها بالكلام كانت محمسة ومضحكة بنفس الوقت
لبنى قالت اخر شيء:بس احنا عرفنا من ورا هل شيء وراح نحاسبه اجل ليش يتدخل بشيء ما يعنيه ,لسا ما عرف مع مين بيلعب
نغم بعقلانية وسط ضحكها :لا تظلموا احد
لبنى بقوة :مو ظالمينه متأكدين انه هو ,اجل قبل ما نبلش راح سامي وتأكد من ادارة الصوت انها بس للقاعة كيف راح يوصل لباقي المدرسة غير ئلا اذا احد لاعب فيهم وسالنا عامل النظافة قال انه شافه مع شلته خارجين من الغرفة ,بس احنا له حسابه بعدين
هند :والله ئلي بشوفكم ما بقول طلاب مدرسة ,عصابات
اعطتها لبنى نظرة وهي ساكتة ما همها ردها اهم ما عليها رد وسيم صحيح خايفة من ردة فعله وخايفة يعمل لها شيء قدام الكل بس تمثلت بالقوة ووسط انتظارها ردة فعله لاحظت شبح ابتسامة حاول يكبتها ريحتها نوعا ما
وسيم :لبنى شو حكينا الصبح ,مو قلت اتركي عنك الهبل وشغل العصابات ئلي عاملينه بالمدرسة ,هاي مكان دراسة مو لشيء ثاني
لبنى بملل :طيب والله زهق يعني طول الوقت دراسة دراسة غصب عنا راح نمل واذا ملينا ما راح نركز واذا ما ركزنا ما راح ننجح لهيك بنغير جووو
وسيم :ههههههههه وهيك يعني بتغيروا جو
لبنى بحماس:اكيدددددددددددددددد
وسيم :بالله علييييييكي
لبنى :يعني بدك تقنعني انك ما كنت تشاغب بالمدرسة ما بصدق
هون ضحكت ام وسيم بصوت عالي حتى نغم بس استوعبتها ضحكت معها عرفت ئلي بدور ببالها لانه سبق وقال ئلها وسيم عن ايام دراسته
وسيم ابتسم وهو يناظر امه قال وهو يفرك ذقنه :أي ما كنت اعمل شيء ولا كيف نجحت
لبنى :أي صدقتك صدقتك
وسيم يناظرها بنص عين :ها شام ريحة طنازة بحكيكي ولا شو
لبنى :ههههههههههههه ابداا مين قااااااال
وسيم مو مصدق انها بتضحك معه وبتكلمه ضحكتها دوخته قال ويحاول قد ما يقدر يكبت ابتسامته :المهم انا بعيد وبكرر اذا ما نجحتي السنة راح تقعدي في البيت ما في مدرسة واذا زادت عليكي الشكاوي كمان راح تقعدي في البيت ,شو يقولو بعدين زوجة وسيم الـ مشكلجية
لبنى بملل :وانت ما احد قال لك صير عضو بمجلس الادارة مدرستي
اعطاها نظرة وسيم عدلتها
وقفت وهي تقول :انا بروح انام
ام وسيم :اصحيكي للغذاء
لبنى تفكر :امممممممم اوكى .....يلا باي
طلعت من عندهم وهي تجر شنطتها معها واختفت من نظرهم
وقف وسيم بده يطلع وقبل ما يتكلم لف للباب وشاف لبنى طالة راسه وتنادي عليه

:نعم
لبنى بتردد :رصيدي خلص من كم يوم ووبدي اكلم عذاب
وسيم :اوكى بحط لك اليوم ...وعذاب مبارح كلمتها وقالت راح تكلمك اليوم
لبنى :شكرااااا
وراحت من عندهم ووسيم سلم وطلع
هند بلقافة :مين عذاب
ام وسيم استغربت انهم ما بيعرفوا :اخت وسيم
هند اندهشت :وليش وسيم ئله اخت ما كنت بعرف
ام وسيم :أي ئله اخت واخ
هند :اها وليش مو ساكنين معك
ام وسيم ما حبت تدخلها بس قررت تخبرهم هم ز وجات اولادها ولازم يعرفوا :اخوانه من ابببببوه
هند فهمت قالت بعفوية :بالله عليكي والله مو باين انه المزيون ابوهم
ام وسيم مستغربة من كلامها بس ما علقت ونغم تطالعها وتهز راسها باسف
هند مكملة تحقيقها :طيب :شدخل لبنى فيهم
ام وسيم بطولة بال :حسن رباها من كانت صغيررررررررررررة وتعتبره ابوها من بعد ما ماتو اهلها
هند بقهر :وما عندها اخوان تقعد عندهم
ام وسيم سكتت شوي تفكر ثم قالت :لا بتوقع ما عندها اخذها حسن لما كانو في بريطانيا
هند طيرت عيونها :زوجته بريطانية
ام وسيم :مبتسمة :أي
هند ما عجبها شيء ابدا وكل مالها يكبر حقدها وقهرها على لبنى لانها شافت اهتمام وسيم فيها
نغم قالت مبتسمة :من اول ما شفتها توقعت هل شيء ,باين انها من الغرب
ام وسيم ردت ئلها الابتسامة نغم على طول قدرت تكسب محبة ام وسيم وتقديرها عكس هند

بالطريق العام
كان راجع من شغله ويكلم بالموبايل وعينه على المراية القدامه
:اها ...لا مو مطول شوي وبرجع ...ميييييين ....طيب ولا يهمك ....بس أي ...هههههههههههههه اوكى بس اجي بشوفه ...لالا ............ههههههههههههههههههههه هههههههههه من عيوني ...بتريدي شيء يالغالية ...لا ربع ساعة وبكون عندك .....اوكى ....يلا سلام
سكر جواله وحطه بجيبه وعينه شوي على المراية وشوي قدامه وشوي ويطالع خلفه من اسبوع وهو ملاحظ هل سيارة تلحقه وين مكان مستغرب ليش ومين بكون
جرب يغير الطريق يمكن يكون رايحة بطريق غير بس لاحظ انهم وراه بالخطوة حتى كذا مرة شاف السيارة نفسها عند كراج السيارات بالمشفى
حس انه راح يفقد اعصابه وهو يفكر مين وليش وشو بدهم منه هو ما ئله أي عدائات حاول كذا مرة يضيعهم بس ما في فايدة وشكلهم عارفين بيته كمان

فجأة وقف السيارة ونظرة على المراية يطالع السيارة كيف خففت السرعة من دون ما يلتفت
ووبدون تردد لف السيارة بسرعة راجع للخلف لحتى وصل للسيارة سكر الطريق قدامه ونزل بسرعة بخطوات سريعة لحتى وصل لباب السايق فتح الباب وشد السواق طلع من السياره ومسكه من قميصه وهو يقول بعصبية :مييييييين انتو شو بدكم مني
ارتبك السواق مو عارف شو يقول
الرجال :لو سمحت ممكن تتركه
عبدالعزيز ناظرالثاني :مو تاركه لحتى اعرف مين انتم ولا والله لاسحبكم عند الشرطة
الرجال :خلينا نتفاهم لو سمحت
عبدالعزيز :ما في شيء نتفاهم عليه اتكلم الحين شو بدكم مني مين باعتكم
السواق :احنا لحمايتك استاذ عبدالعزيز
عبدالعزيز ضحك بسخرية :لحمايتي هههههههه <صرخ >اتكلم مين ا رسلكم
طلع الرجال جواله :ما راح نقدر نجاوبك ,بس راح اكلم المسؤول يجي يفهمك كل شيء
عبدالعزيز :بنستنى ما ورانا شيء








  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
روايه أخبروهَا أنّ حروفَ العشقِ لا تليقُ إلا لهاَ و لأجلهاَ روايه 2015

جديد مواضيع القسم قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روايه وصيه الحقد ذكريات مسروقه - روايه هيوف وعلي - روايه سعوديه جديده للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 29 18 - 2 - 2015 9:20 PM
روايه القرار الصعب - روايه ريما وعبد المحسن روايه سعودية رومنسيه طويله للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 31 25 - 12 - 2014 2:36 AM
روايه ماذا بعد الالم - روايه خليجيه رومنسيه - روايه مهند وشهد - روايه للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 34 29 - 8 - 2012 8:10 AM
روايه انت غرامي وجنوني - روايه رغد وسعود - روايه رومنسيه طويله - روايات تجمعنا المحبه للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 19 16 - 12 - 2011 6:39 PM
روايه 2012 - روايه حياتي راح اظل احبك لأخر ثانية بحياتي - روايه سوزان وسعود للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 27 1 - 12 - 2011 4:02 PM


الساعة الآن 12:59 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy