العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا الأدبيه > قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام روايات - روايات طويلة - روايات - تحميل روايات - روايات سعودية - خليجية - عربية - روايات اجنبية - اجمل الروايات. -قصص غرامية ، قصة قصيرة ، قصة طويلة ، روايات ، قصص واقعية ، قصص طريفة ، قصص من نسج الخيال ، حكايات,قصص اطفال ,

روايه أخبروهَا أنّ حروفَ العشقِ لا تليقُ إلا لهاَ و لأجلهاَ روايه 2015

روايه أخبروهَا أنّ حروفَ العشقِ لا تليقُ إلا لهاَ و لأجلهاَ روايه 2015 روايه أخبروهَا أنّ حروفَ العشقِ لا تليقُ ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /16 - 11 - 2014, 7:35 AM   #1

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,975
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

SH 78 روايه أخبروهَا أنّ حروفَ العشقِ لا تليقُ إلا لهاَ و لأجلهاَ روايه 2015


[SIZE="4"]ابتديت تجربتي بهل قسم بروايتي الاولى


لو كَـرر التَـاريخ امرأه أخُـرى مـثلكـِ !

لـَعشقتُ الخيـانة يـأإ سيــدتي .. ♥ :$


وانا سعيدددددددددددددددددددددددددددددددددة جدااااااااااااااااااااا بانها نالت على اعجابكم كلكم ووقفتكم معي كمان يا صبايااااااا

وحبيت اعيد هل تجربة بس لحتى مع انقططططططططططططططططع عنكم
بروايتي الثااااااااانية
. أخبروهَا أنّ حروفَ العشقِ لا تليقُ إلا لهاَ و لأجلهاَ

بتمنى بجد انها بعد تنال على اعجابكم في تشابه كبير ببعض الشغلات من روايتي الاولى وفي اختلاااااااااااااااااااااااااااااااااااااف كبير ببعض الشغلات عن الاولى
انا كاتبتها البداية من زمان من اكثر من 3 سنوات راح تحسوا فيها بشي بنوع من الخيال لكن مع خلال الاحداث راح تحسوا بتغيررر اكثر واتقان
امممممممممم مو عارفة ايش اقول بعد انا بنزل البارت الاول وعلى خلال التعليقاتكم بنشوف اكمل ولا لا

اذا حب احد ينشرها بتمنى الاحتفاظ باسمي :سجينة &الذكريات وما بسامح من بينتسبها ئله
أي وحابة احكيلكم شيء ويمكن ئلي شاركوني بروايتي الاولى لاحظوا اني ما بحب اقترن باسم مكان يعني احكيه وبالنسبة ئلي هيك احسن لاني راح يصير صعب عليه تسمية اماكن كثيررر
روااااية فيها شيء من الرومانسية &الاكشن &الرعب &الزواج الاجباري & الانتقاااااام & بنعيش شوي بتفاصيل دراسية لبعض ابطالناااااااااااااااااااااااااااااا

بتمنى انها تعجبكم

بترككم مع البارت الاول




[COLOR="DimGray"][FONT="Courier New"]
صحيت من النوم على صوت ازعاج جوالها
رفعته وهي كلها نوم ومن دون ما تشوف الاسم :الووو
اجاها صوته الخايف :وييييينك يا بنت ما بتردي ئلي ساعة بتصل عليكي
قالت بتأفف :يا جمل خيررر ايش فيه من عند هل صبح اوووف
جميل :للحين نايمة
:لا صاحية يا سخفك يا شيخ مو شايفني بكلمك
ضحك عليها :ههههههههه طيب ما ودك تقومي
قالت بملل :كم الساعة
جميل يطالع ساعته :9 وربع
فزت من مكانها واقفة على لسرير وهي تقول :يووووووووووووووه اتاخرت على شغلي
جميل :ايه صح النوم
:طيب بااي بكلمك بعدين
جميل :استني لا تقفلي
:خلاص جميل بس اطلع بكلمك خليني اخلص
جميل :طيب بستناكي
سكرت منه وعلى طول قامت راحت عملت شاور فرشت اسنانها سشورت شعرها ,لبست الزي الرسمي للشرطة ما حطت مكياج اكتفت بكحل وماسكرا وروج لحمي
طالعت شكلها بالمراية وهي تبتسم :فديتني اهبل
اخذت المسدس ئلي بالدرج حطته في مكانه على خصرها ونزلت لتحت تركض على الدرج ,لحتى وصلت على الصالة السفلية شافت ابوها جالس يقرا الجريدة
راحت لعنده بحب وباسته على خده :صباح الخير بابا
ابتسم بوجها لما شافها :صباح النور يا هلا والله ببنتي
:كيفك اليوم
الاب :الحمدلله بشوفتك يا قلبي ,وينك مو رايحة على الشغل
:ئلا طالعة ليكني راحت عليه نومة لولا جميل كان بقيت نايمة
الاب ضحك :ههههههههههههههههه شو لجديد دايما يا هو يا سليمان يا مريم بصحوكي من النوم
تطالع ابوها :بابا مو لهدرجة عاد
الاب :هههههههه طيب طيب
قامت وهي تبوس راسه : يلا انا بروح اذا بتحتاج شيء اتصل فيني
الاب :ان شاء الله ,ديري بالك على حالك
:ان شاء الله ,يلا بااااااي
تركته وطلعت وهو يراقبها بعيونه ويدعي كل مرة انه الله يخليها ئله هي الوحيدة ئلي بقيت ئله من مرته وحبيبته

طلعت من عنده ركبت سيارتها السودة الكشف وحركتها المعتادة ما بتفتح الباب بتنط لداخلها وحركت سيارتها بسرعة كبيرة طلعت جوالها شبكت السماعات في جوالها واتصلت على جميل وقعدت تنتظر رده

عند جميل كان بالقهوة مع سليمان
سليمان :اخر شيء راح تحصله فصل من الشغل اذا بقيت هيك كل يوم متاخرة
جميل :بيني وبينك احسن ,بصراحة انا مو موافق بالمرة على شغلتها هاي بس شو اعمل مو بيدي
سليمان :ايه بس هذا حلمها ومو بعد ما وصلت لهاي المرحلة بكل سهولة تترك
جميل :الله يعين بس , وين مريم ما شفتها
سليمان :والله مدري بكلمها من الصبح وما بترد عليه
جميل : انا بجرب اكلمها وو
ما كمل كلامه رن جواله
سليمان :مريم
جميل يرد :لا عذاب
عذاب :صباحوووووووووو يا حلو
جميل :ههههه هلا صباح النور
عذاب :شو وينك
جميل :بالكوفي مع سليمان
عذاب : قاعدين بالكوفي ما عندكم جامعة
جميل :لااا ما في اليوم بس كمان شوي طالع للشركة اشوف الوضع
عذاب :اها منيح
سليمان :اسئلها عن مريم
جميل :شفتي مريم شيء
عذاب :لا ليش
جميل :مدري ما بترد على جوالها
عذاب :خلاص بكلمها انا واشوف وينها
جميل :طلعتي من البيت

عذاب :ايه
جميل :واخباره ابوي
عذاب :الحمدلله تمام ,بشوفكم بس ارجع من الشغل
جميل :اوكى
عذاب :يلا سلااام
جميل :مع السلامة
سليمان : ما بتعرف وينها
جميل :لاااا بس قالت بتشوفها

وصلت مركز صفت سيارتها بالكراج نزلت رايحة لمكتبها وكل ما يشوفها احد يوقف احترام ئلها وهي ترد عليهم صباح الخير ..يا هلا ..كيفكم وووو الخ اخره
وصلت مكتبها راحت قعدت على الكرسي وهي تتنهد شوي ودخل الغرفة شرطي ضرب ئلها التحية اول شيء:هلاا محمد اخر الاخبار
محمد :المدير بده اياكي
عذاب تقوم :ان شاء الله خير بس
محمد يضحك :ههههههه لا شكله خير اليوم مروق مو معصب
عذاب :اشوووه ريحتني ,ما قلت ئلي شو صار بقصة مبارح
محمد يمشي معها طالعين لبرا :ولا شيء طلع براءة
عذاب :اها الله يسهل عليه
وصلت غرفة المدير اخذت نفس عميق ودقت الباب لما انسمح ئلها بالدخول فتحت الباب وابتسامة على وجها ضربت التحية وقالت بالانجليزي بس انا راح اترجم ئلكم :هلااا سيدي ,طلبتني
المدير يطالعها :ايه تعالي اقعدي
قعدت عذاب بالكرسي ئلي قباله
مد ئلها ملف :شوو موجود فيه
المدير:شوفيه وبتعرفي
اخذته منه وقعدت تطالع فيه منصدمة من ئلي بتقرأه رفعت راسها ئله :مو فاهمة
المدير وقف وجلس قبالها :يا عذاب لا تستغربي هل شيء وصلتي ئله بمجهودك وشجاعتك وبتستاهلي هل منصب والمكانة ئلي وصلتي ئلها وبصراحة انا بحسد ابوكي عليكي بتمنى دايم وحدة من بناتي تحصل جزء من ئلي وصلتي ئله وبشكر ابوكي على التربية ئلي رباكي اياها واكيد لولاه ما وصلتي لهون
عذاب :بس لسا كان باقي وقت لحتى اخذ الرتبة
المدير :مزبوط ,بس باخر مهمة وهي كان خطف ابن الوزير ابدعتي فيها والوزير قال لولاكي ما رجع ئله ابنه سالم وهو معجب فيكي لهيك قرر يكافئك ويقدم رتبتك
عذاب :مشكوووور بس يعني بصراحة مو حابب انقل من هون
المدير :هل شيء بكيفك بس لا تنسي البلد ئلي راح تروحي ئله هو بلد حسن الاصلي وهو اولى تخدميه اكثر من هون مع انه راح يعز علينا فراقك
عذاب :اممممممممم خير ,بتريد شيء ثاني
المدير:ايه يعني لو تبدري بالجية على شغلك شوي
عذاب بخجل :سورررري
المدير ابتسم بوجها :روحي شوفي شغلك
عذاب ضربت ئله التحية كمان مرة وراحت طالعة وهي تفكر

بمكان اخر وفي بلد اخر
على الغذا ء
سونا :ماما شو صاير
ام احمد:ولا شيء تعالي اتغذي
سونا بنعس :ان شاء الله
احمد :ليش انتي هون ما عليكي جامعة
سونا :لاااا
احمد:اها ووين سهى
ام احمد :نايمة
احمد :كل ما اسئل عنها نايمة
ام احمد كانت راح تحكي بس سكتت لما سمعوا صوت احد بينده :يا اهل البيت وينكم ,يا هوووووو
دخلت الصالة وشافتهم كلهم جالسين ابتسمت :يا هلاااااااااا وانتو هون
صرخو سونا واحمد بصوت عالي :مريوووووووووم
مريم :عيونها
ركضت لعندها امها بفرحة :يا هلاااا ببنتي كيفك يمة
مريم :وحشتييييييني
ام احمد:حتى انتي يا روح امك
مريم تسلم على ابوها :شلونك بابا
ابو احمد بفرحة :الحمدلله منيح بشوفتك وانتي كيفك
مريم :الحمدلله
سونا تحضنها وتبكي :مريووووم
مريم :هههههههههه لا تبكي حبيبتي
سونا :اشتقت ئلك
مريم:حتى انا
احمد:هلااا والله باختي كيفك ,ليش ما خبرتيني انك جاية كان جيت استقبلك بالمطار
مريم :وفيك حمودي ,حبيت اعملها مفاجأة
احمد :واحلى مفاجاة
ام احمد :زيااااارة كالعادة
مريم تطالع امها :لا يالغالية خلاص مو مسافرة قاعدة عندك
سونا بفرح:جد
مريم :وجدين كمان
سونا تنط تحضنها :يا هووووووووووووو واو
الكل :ههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ابو احمد :خلصتي دراسة
مريم :وجبت الشهادة ئلي راح ترفع راسك يا احلى بابا
ابو احمد يضمها :هاي بنتي حبيبتي
ام احمد :راح نعمل ئلك حفلة كبيرة
مريم :ما في داعي
ابو احمد :كيف ما في داعي انا الحين بكلم اخواني وبخبرهم برجعتك ئلنا بالسلامة
مريم لما ما شافت مجال للاعتراض سكتت وسرحت بافكارها لبعيد بعيددد كثير

دخل على البيت وكان جاي من الشركة ومرهق وشاف اخته بتنط بتصارخ من الفرحة
:السلام عليكم
الكل :وعليكم السلام
الام:هلا بحبيبي تعال يمه اقعد ,اخليهم يجيبولك الاكل
:ايه والله يا يمه بتعملي فيني خير ميييت جوع
رحاب :خسى الجوع احلى اكل لعيونك
ابتسم بوجها :تسلميلي يا احلى اخت
رحاب :ولووو كم حمود عندنا
محمود :واحد
عبير :ها ها هاااا بايخ
محمود يطالعها بنص عين :خليكي بس بهبلك ,ئلا صح ليش كنتي بتصارخي
عبير بنذالة:ما راح اخبرك
محمود :اقول بلا نذالة احكي واذا ما حكيتي هاي امي بتحكي ئلي
عبير :لالالالا انا بحكي
الكل :هههههههههههههه هههههههههههههههههههه
محمود:كذا تعجبيني
عبير:من تتوقع رجع من السفر
محمود :اممممممم عمي ابو حازم
عبير :لااا
محمود :احكي ما ئلي خلق افكر
عبير :مريوووووووووووووووم
محمود شرق بالماي وهو يشرب :كح كح كح
ام محمود :بسم الله عليك شوي شوي يمه
محمود :مريوم مين
رحاب تجي وتحط الاكل قدامه :مريم بنت عمي
عبير:ايه في غيرها بالعائلة
محمود شوي ويطير من الفرحة:جد متى وصلت
ابومحمود:اليوم من شوي خبرني اخوي
رحاب :ما ودك تاكل
محمود ياكل بشهية :ئلا انا ئلي باكل
عبير تغمز ئله :كل هل فرحة لجية مريوم
ارتبك محمود وقال :ها ايه هي بنت عمي بحسبة اختي اكيد بفرح ئلها <وقال بسخرية وهو يطالع اخته >واجت ومعها شهادة كبيرة مو مثل وحدة راسبة
عبير:اووووووف ذليتنا يا اخي
ابو محمود :بسكم اهواش انتي وهو <ولف لزوجته > بكرا من بدري بتروحي لبيت اخوي بتساعدي حرمته للعزيمة
رحاب :واوووو بيعملوا حفلة
ابومحمود :لااا عزيمة بسيطة وبس ترتاح شوي راح نعمل ئلها حفلة كبيرة ,بتستاهل
الكل:اكيد
ابومحمود :وين فهد
ام محمود :طلع هو ومهدي
ابو محمود :اها طيب بروح ارتاح صحيني على المغرب
ام محمود :ان شاء الله
محمود يقوم :حتى انا
ام محمود :خلصت اكل
محمود :ايه
ام محمود :صحتين على قلبك
طلع محمود لغرفته ينام والام راحت على المطبخ تشوف الخدم
ام البنات قاعدات بالصالة
عبير:رحاب
رحاب :.............
عبير:رحاااااااااااب
رحاب :امممممممممممممم
عبير:طيب اتركي التفلزيون وطالعيني
رحاب لفت ئلها :يا نعم
عبير:مو ملاحظة انه محمود بحب مريم
رحاب باستغراب :من وين هل كلام الفاضي جبتيه
عبير:لا جد ما شفتيه كيف فرح لما عرف
رحاب :يا هبلة اكيد راح يفرح بنت عمه
عبير:بس مو قصدي كذا انا بفكر
رحاب تقاطعها :خلي افكارك ئلك انا بروح لغرفتي
عبير:طيب استني شو راح تلبسي لعزيمة بكرا
رحاب تفكر :والله ما بعرف بروح اشوف اذا عندي شيء مناسب البسه ,ما في وقت نروح ونشتري
عبير:اوكى بجي معك حتى اختار ئلي كمان
رحاب :يلا

في احد الكوفيهات كان جالس وقربت من عنده شلة شباب :هلا والله مهدي
مهدي يطالعهم :هلا فيكم
مازن :شو وين ما بتبين
مهدي :والله مشاغل ودراسة
راضي :بلا دراسة بلا هم مو ناوي تتررك
مهدي :ودي بس ابوي
مروان يغمز ئله :ما قلت ئلنا شو صار بالحلوووة كسرت راسها ولا لا
مهدي ارتبك :ها لا
راضي :اوفااااا طلعت بيبي مو رجال
مهدي عصب :انا مو طفل فاهم ’انا رجال غصب عنكم
مروان :ومن قال غير هيك بس انت ما بينت ئلنا هل شيء لحتى نتأكد من انك رجال <ويطالع اصحابه >وما في رجال بنت بتهينه وهو بسكت ئلها مو هيك يا شباب
مازن وراضي :اكييييد
مهدي :ما بكون مهدي ابن ال........ اذا ما رديتها ئلها
مازن :اذا بتحتاج أي شيء احنا موجودين وشقتنا على حسابك
مهدي :ما بتقصروا ,اقعدوا ليش واقفين
راضي يشوف فهد جاي لعندهم :بلاها اجى صاحبك الغثيث
مروان :خلاص بنشوفك بعدين
مهدي :اوكى ماشي
الثلاثة : سلاااام
مشوا من عنده رايحين وكان جاي فهد يطالعهم بقهر من ابتسامتهم ئلي باين عليها الخبث والشر
فهد :قرب من عنده :ايش كانو بيعملوا عندك
مهدي :ولا شيء كنا بنسولف ,ليش اتأخرت
فهد :وصيت على الطلب وجيت ,وانت مو ناوي تترك هل شلة
مهدي :ليش ما بتحبهم
فهد:ما ارتحت ئلهم ,اتركهم احسن ئلك راح يورطوك
مهدي بلا مبالاة :انا ارتحت ئلهم
تنهد فهد بخاطره وهو يدعي ربه انه يهدي مهدي ويترك هل شلة

في مكان اخر
رجعت من الشغل تعبانة وهلكانة دخلت وكان ابوها وسليمان وجميل جالسين سلمت عليهم وجلست
الاب :كيف يومك
عذاب :الحمدلله ماشي حاله
جميل :شكلك مو مبسوطة
عذاب :لا بس مرهقة
سليمان :روحي ارتاحي
عذاب تقوم :اوكى كمان ساعتين صحوني
جميل :طيب ماشي
بعد ما طلعت من عندهم
الاب :غريبة شفيها
جميل :ارهاق شغل اكيد
الاب :طيب انا بدي اطلع للميتم
جميل :بتزور الاولاد
الاب :ايه ئلي فترة ما رحت اشوفهم
سليمان :بوصلك انا
الاب :ما بدي اغلبك السواق موجود
سليمان :اوفااااا عمي بتزعلني منك
الاب :هههههههههههه كل شيء ولا زعل سليمان
سليمان :كذا تعجبني
جميل :سلمولي علىيهم
سليمان والاب :بيوصل
طلعوا سليمان والاب للميتم وقبل راحوا لمحل هدايا اخذوا ئلهم
اما جميل فبقي قاعد بالصالة تحت طلب من الخدامة تعمل ئله كوفي قعد على الاب توب شوي وبعدها فتح التلفزيون وجلس يطالع مسرحية بعد ساعتين رجعوا سليمان والاب
دخل سليمان :السلاام
جميل يتعدل بجلسته :وعليكم السلام رجعتوا
سليمان :ايه
جميل :وين ابوي
سليمان :قاعد بالحديقة
جميل :اها
سليمان :ما صحيت عذووب
جميل :لا
سليمان :طيب بروح اصحيها انا
:اناا جييت
طالعوا لجهة الباب وكانت عذاب نازلة لعندهم وقعدت :صح النوم
عذاب :صح بدنك
جميل :يا بنت حالك مو عاجبني
عذاب بخبركم شيء
:؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سليمان :احكي من الاول وانا حاسس وراكي مصيبة
عذاب :انا ترفعت
جميل بفرحة :واووووووووووو عاد لازم تفرحي
سليمان :ايه والله ,صرتي رائد موووووووو
عذاب :رائدة لو سمحت
سليمان :هههههههههه ما بتفرق كله واحد
جميل :مو مصدق بس مو كانه بدري على ما تنزل ئلك الرتبة
عذاب :حتى انا استغربت بس قال ئلي المقدم انه الوزير سرع فيها
سليمان :طيب ليش مكشرة
عذاب تنهدت :انتقلت من هون
جميل وسليمان طالعوا بعض :كييييييييييييف
عذاب :مدري هيك خبرني المقدم
جميل :لوين
عذاب :مكان ما احد بيتوقعه بلد بابا
جميل:اووووووه طيب وافقتي
عذاب :لا مترددة , ابوي يعني ما بدي يتضايق اذا رجعنا وانا ما بدي اضغط عليه اخليه يروح مكان ما بيريده ميشاني ,وخصوصا انتو هووون كيف يعني بترككم واروح باقي ما خلصتوا دراسة ولبنى متعودة على العيشة هون
جميل بقي ساكت
سليمان :طيب شو راح تعملي
عذاب:ما بعرف ,انتو شو رأيكم
سليمان يطالع جميل ئلي ساكت :هاي حياتك انتي وشو ما قررتي احنا معك
عذاب :وانت جمل شو رأيك
جميل :امممممممم قال ئلك سليمان هاي حياتك انتي وانتي بتعرفي مصلحتك
عذاب :اوووووف بصراحة اجت بوقت غلط
سليمان :ما قلتي ئلي حكيتي مع مريم
عذاب :ئلاااا بس ما بترد عليه
جميل :يمكن سافرت لاهلها
عذاب :لا وين تسافر من دون ما تودعنا هي راحت عن خالها بعد ما رجع من سفره
سليمان :ايه مزبوط وبعدين لسا ما اخذت الشهادة
عذاب :صح
جميل :مدري عاد
عذاب :نروح النادي
جميل وسليمان :يلا
طلعوا وصادفوا ابو عذاب كان واقف عند الباب
عذاب :بابا بتريد شيء
الاب :ها لا بس بردت وقلت ادخل
عذاب :طيب شو رأيك تروح معنا
الاب :لا حبيبتي انتي روحي انا راح اطلع انام
عذاب :اوكى ماشي
طلع من عندهم لغرفته وهو سرحان بافكاره وفي ئلي سمعه من بنته

باليوم الثاني
في بيت ابو احمد
دخل على البيت وهو ماسك يد جدته ويدخلها ويسولف معها وصلها على باب البيت :يلا يالغالية انا بروح
الجدة :وين تعال ادخل سلم على بنت عمك
:ان شاء الله بسلم عليها بالليل الحين بروح للشباب
الجدة :طيب فمان الله
ابتسم بوجه جدته وبقي واقف لحتى شافها دخلت راح لمجلس لرجال يشوف فيه احد ولا لا
الجدة تمشي وهي ماسكة بالعكازة :يا حررررررررمة
خرجت سهى سلمت على جدتها ومسكتها لتدخلها داخل :هلا تيتى
الجدة : وين امك
سهى :بالمطبخ مع حريم عمامي الحين بناديها ئلك تعالي معنا
الجدة :وينها دكتورتنا
سهى ضحكت :هههههههههههه داخل
دخلوا للصالة وكانوا البنات كلهم قاعدين وتعبانين من الشغل ئلي اشتغلوه
لما شافوا جدتهم على طول قاموا عندها يسلموا عليها وخصوصا مريم ئلي بكيت الجدة من شافتها
شوي ودخلن الامهات وسلموا على الجدة
:مع مين جيتي يمه
الجدة:مع سعد حبيب قلبي
ام عبدالعزيز:سعد موجود
الجدة :طلع لصحابه
ام عبدالعزيز:اها
ام احمد :يلا يا بنات اتجهزن ما بقي وقت
البنات :ان شاء الله
وطلعن لفوق

بالمجلس دخل وتعجب :ها شايف الكل موجود
احمد:سابقينك
راح سلم على عمامه وجلس عند الشباب بينما اخوه كان بكلم عمامه
ابو محمود :كيفك يا عبد العزيز وكيف الشغل معك
عبدالعزيز:والله الحمدلله ماشي الحال
ابو احمد :دووم ,امي اجت
عبدالعزيز :ايه دخلها سعد
ابو محمود يكلم اخوه :خلينا ندخل نسلم عليها
ابو احمد:ايه مشونا
وبقي الشباب
عبدالعزيز قعد جمب محمود :شايف الفرحة بعيونك
محمود بهمس :اكيد دام الغوالي هون
عبدالعزيز :اهنيك بسلامتها وعقبال ما نهنيك بعرسك انت وهي
محمود :تسلم عزوز ما بتقصر عقبالك يارب
عبدالعزيز:لا تكفى انا وين والزواج وين
فهد:مو كاني سامع سيرة زواج ولا مو
عبد العزيز :حشى حاط اذنك معنا
مهدي :ههههههههههههههههههه ما بكون فهد بعدين
الكل:هههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههه
فهد :وجع ان شاء الله

احمد :وين الخماسي
عبدالعزيز :مدري عاااد طلعوا من الصبح انا فكرتهم هون
شوي ودخلوا سعيد وسعود طلال وصالح :السلاااااام
الكل:وعليكم السلام
محمود:وينكم من الصبح
سعود :ما ئلك دخل
محمود:لا والله
سعيد:ايه والله
احمد :يووووه خليني اروح اغير قبل ما يجي الضيوف
صالح : لحق حالك لانه شفت حريم عند الباب
طلع بسرعة احمد لحتى يغير ثيابه راح لغرفته

على العشا الكل كان موجود والسهرة كانت ولا احلى
عند البنات
كانو انواع الحش بالناس والضحك والسوالف ووو
رحاب :مين البنت ئلي لابسة احمر
سونا :اممممممممم مدري والله
عبير :هاي بتكون بنت اخت صديقة ام خالة ماما
الكل يطالعوها وكانهم يحللو القرابة
عبير :ههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههه والله انكن نكت
سهى :بلا سخافة مين هي
عبير:امممممم علمي علمكم

عبير ,رحاب ,سهى ,سونا ,مريم

رحاب :واووو مو مصدقة متى اتخرج لحتى اكون ملكة الحفلة مثل مريوم
عبير:فديتها بنت عمي طالعة جنان
سونا :اكيد دامها اختي
سهى :مشكلة الثقة
قربو لعندهم مشاعل ولينا :هااااي صبايا
البنات فرحوا بوجودهم
رحاب تحضن مشاعل :ميشوووووووووووووووو يا هلا والله
مشاعل :فيكم
سهى :وينكم يا دباااات ما مختفيات
لينا :والله مشاغل ,انتو ئلي وينكم ما بتسألو ولا كأنه عندكم بنات عمة
عبير تقلد لينا :والله مشاغل
الكل:هههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
سونا :وين عمتو
مشاعل :عند جدتي ومريم
رحاب:خلونا نروح نسلم عليها






آخر من قام بالتعديل سجينة&الذكريات; بتاريخ 15-11-2013 الساعة 06:45 PM.
الرد باقتباس
{[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 15-11-2013, 06:15 PM
صورة سجينة&الذكريات الرمزية
سجينة&الذكريات سجينة&الذكريات غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©


الافتراضي رد: روايتي الثانية /أخبروهَا أنّ حروفَ العشقِ لا تليقُ إلا لهاَ و لأجلهاَ...بقلمي سجينة&الذكريات

راح بالجهة الثانية من الصالة وكانو الجدة ومريم قاعدين يسولفوووو
قربوا من عمتهم وسلموا عليها
العمة :يا هلا ببناتي اخباركم
سهى :يا هلا بعمتي القاطعة ئلي ما بتسأل على بنات اخوها
الجدة :عيب يا بنت
سهى:وانا الصادقة تيتى
العمة :عاد منو ئلي مقصر على ما اظن انا عمتكم وانتو ئلي لازم تسالو عني
رحاب تبوس راس عمتها :فديتك عمتي كله ولا زعلك ,ادري انه مقصرين بس والله انشغلنا بالدراسةووو
العمة تبتسم بوجها :ما عليكم قصور معذورات يا قلبي ,ان شاء تجيبوا ئلنا الشهادة ئلي ترفع الراس مثل مريوم
سهى تهمس لعبير :ابتدى شغل الحموات
رحاب اعطتها نظرة سكتتها

عند الشباب
كانو بس العائلة قاعدين بعد ما طلعوا كل الضيوف
صالح يرمي حاله على الكنبة :اوووووووه تعبت
سعيد جمبه :مو انت لحالك والله حتى انا اتكسرت رجولي
احمد :عاد شو اقول عن حالي ئلي من الصبح واقف
ابو محمود : لو انكم عجايز ما تعبتوا لهدرجة
ابو احمد :ايه والله لما كنا بعماركم كنا نشتغل ليل نهار
سعد يهمس ليامن ئلي جمبه : محاضرة الشياب اسمممممع
يامن :وانت الصادق
محمود ":استعدوا لسوالف الشغل <كان يحكي بهمس
طلال شوي ويبكي :اهئ اهئ والله انا ما صدقت يطلعوا لضيوف لحتى اطلع يجوني هل شيبة
عبدالعزيز : اقعدوا معهم شوي بعدين انا بزبطكم
احمد:تكفى وغداك على حسابي بكرا
عبدالعزيز :ههههههههههههههههههههه ايه دايم انا الربحان
سعود بقهر :المشكلة ما بسمعوا لاحد غيرك
مهدي بصوت عالي :يبه
لف ئله ابو احمد:نعم
مهدي يمثل التعب :يبه بروح انام بكرا عليه \مدرسة وانا الحين تعبان كثير طول الوقت واقف على رجولي لازم انام وارتاح لحتى اصحى بدري
الشباب طالعوه وهم مطيرين عيونهم
ابو احمد :وين تنام مو شايف البيت كله حريم
فهد:لا يا عمي بنروح لبيتنا ننام
ابو محمود :خلاص روحوا ارتاحوا
فهد ومهدي بابتسامة نصر :ان شاء الله
طلعوا بعد ما اعطى فهد نظرة للشباب ئلي مقهورين
بعد ما وصلوا الباب صرخوا بفرحة :يسسسسسسسسسسسسسسس
مهدي :ههههههههههههههههههههههههههه شو راح نعمل الحين
فهد:مدري بس خلينا نروح لبيتناحتى اذا وصلوا نعمل حالنا نايمين وما نطلع كذابين قدامهم
مهدي :اوكى

بالداخل
يامن :اولاد الايه دايماااااا هم الكسبانين
احمد مطير عيونه :يا كبرها عند ربي قال شو طول الوقت واقفين
محمود:شايف عاد وانا شفتهم قاعدين بالجهة ثانية بيلعبوا بلايستيشن
احمد :هيييييين ما بكون احمد ان ما علمت ابوي
عند الشياب
ابو يامن :والله ما في احسن من شغل الشركات
ابو احمد :ايه معك حق على الاقل الواحد ضامن حقه وحق اولاده واهم شيء صحتهم
ابو محمود :بجد احسن شيء الواحد يبقى بعيد عن السياسة ما بيجي من وراها ئلا وجع الراس
ابو يامن :ايه والله صدقت
ابو محمود والدليل ابن الوزير ئلي في بريطانيا خطفوه جماعة المافيا ,الله لا يبلانا
ابو احمد :مزبوط لولا الشرطة الله واعلم شو صار بابنه
ابو يامن :ئلي بده الشهرة والمناصب مثلهم يتحملوا ئلي يجيهم
ابو احمد :صدقت وانا اخوك
ابو محمود :شو صار بالاسهم ما ارتفعت لسا
ابو يامن :والله السوق ضارب مرة بيرتفع ومرة بينزل ,الله يعين بس
ابو احمد :ايه والله انا كثير سمعت عن ناس حطوا فلوسهم بالبورصة بس راحت عليهم
ووووووو
كانت هاي سوالفهم شغل سياسة اخبار ووووووووووووو

في بريطانيا
كانت جالسة سرحانة وتفكر دخل عليها وشافها بهل حالة وتنهد بداخله وقرب منها :عذاب
عذاب :ها هلا بابي بتريد شيء
الاب :ايه اقعدي خلينا نحكي شوي
عذاب قعدت قبال ابوها
الاب :حبيبتي شو قررتي على شغلة نقلك
عذاب :ولا شيء
الاب :شو راح تعملي
عذاب :مدري بابا محتارة ,انت شو رأيك لا تقولي ما بعرف زي كل مرة
الاب يطالعها بحب :انا من رايي هاي فرصة كبيرة لئلك وما بتتعوض
عذاب بحيرة :ادري بس كمان انا ما بقدر اسافر واتركك لوحدك
الاب ابتسم بوجها :ومن قال انه فيني اترك بنتي حبيبتي لحالها بمكان ما بتعرفه
عذاب بفرحة :واوووووو يعني بتجي معي
الاب :اكيد يا قلبي
راح بسرعة وضمته باقوى ما عندها :فديتك يا بابا الله لا يحرمني منك
الاب :ولا منك يا قلبي
عذاب :بابا هل شيء ما راح يزعجك
الاب فهم قصدها :لااا ما راح يزعجني اهم شيء عندي هو انتي
عذاب بفرحة :بخبرررررر جمل بالموضوع
الاب:خبرته انا والحين جاي هو وسليمان
عذاب :طابخينها من وراي
الاب :هههههههههه شايفة
عذاب :اممم يعني اخبر المقدم
الاب :ايه خبريه اصلا انتي تأخرتي عليه كان لازم تخبريه من شهر وتوافقي من اول ما قال ئلك
عذاب :بعرف انه اتأخرت عليه بس كان فكري مشوش وخصوصا مريم من شهر غايبة وما بنعرف عنها شيء ولبننننننى بعد
الاب :ان شاء الله خير
راحت ملاك خبرت المقدم ووو
جميل باحباط :خلاص بتروحوا
الاب :ايه ,شو رأيك تنزلوا معنا وجميل بتكمل دراسة باحد الجامعات
جميل :ان شاء الله بس اخلص دراستي هون بالمرة
الاب يطالع سليمان :ههههههههههههههه عاد انا بلدي وما بقدر استنى عليها بس بستحمل لحتى يخلص هل وحش دراسة
جميل :تسلم ابو جميل
سليمان :ولوووو
الاب :الله يخليكم لبعض
عذاب :اممممممممين
جميل :هلاا تعالي ,احكيلنا شو صار معك
عذاب :كلمت المقدم وقلي انه لازم اسافر باسرع وقت ممكن وراح اروح بطيارة الخاصة امممممممممم بعد بكرة
الاب :بعد بكررررررة ما يمدينا
عذاب :لشووو
الاب :اخلص اوراق مرورلبنى
سليمان يخبط ايده على راسه :يوووووه انا ما قلت ئلكم
الاب :شووو
سليمان :انا خلصت كل الاوراق وقدمتهم وو وبكرا اذا بتحب فيك تسافروا عادي
الاب بفرحة :جد
سليمان :اوف كورس
عذاب :حلوووو
جميل ابتسم لفرحتهم :خلاص بكرا بنروح نجيبها من دورتها وبننزل للسوق لحتى تجهزوا حالكم
عذاب :اوكى

وفعلا من الصبح راحوا للدورة واخذوا لبنى وراحوا طالعين للسوق
لبنى تكلم الاب :بابا حسن يعني احنا بنسافر برا بريطانيا
حسن :ايه حبيبتي ,متضايقة شيء
لبنى :لا بس يعني ما بشوف اصدقائي من جديد
عذاب :من قال انا كل فترة بجيبك لعندهم
لبنى بفرحة:تسلميلي
عذاب تمسكها من يدها :يلا احنا بنروح
جميل :وين
عذاب :نعم وش دخلك انت بنروح انا واختي عندك مانع
جميل يمثل الخوف :لالا ما عندي مانع
سليمان :جميل مو ملاحظ من لما صارت رائدة صارت بتخوف
عذاب :رائد لو سمحت
جميل :يووووووووووه بس لو اعرف شو تانيث هل كلمة
عذاب :يلا بس احنا بنروح نشتري اشياء وبنرجع
الاب :طيب ماشي
راحت لبنى وعذاب مع بعض ليشتروا وعذاب ما خلت شيء للبنى ئلي شرته ئلها ولبنى مبسوطة بعد تقريبا خمس ساعات
لبنى :عذاب خلاااص كذا كثير
عذاب :لا مو كثير
لبنى :بس انا صار عندي كثير ملابس ما راح يدخلوا بالخزانة اذا شريت كمان وغير ئلي قبلللل اوف بتخرب خزانتي
عذاب :امممممم اوكى بس لما نسافر راح اخلي بغرفتك خزانة كبيرة لحتى لا تعترضي
لبنى بابتسامة :اوكى موافقة
عذاب :اييييه يلا نرووح نشتري ئلي
لبنى :طيب
رن جوال عذاب وكان جميل :الو
عذاب :هلا جمل
جميل :وينك انتي ما خلصتوا
عذاب تطالع لبنى :ايه خلصنا للبنى بقي انا
جميل طير عيونه :حشى خمس ساعات بتشتري لطفلة انتي لكبيرة كم بدك من الوقت
عذاب :ام مدري
جميل :واحنا شو راح نعمل يعني نبقى عشر ساعات زيادة نستنى فيكي تخلصي
عذاب :لالا ارجعوا للبيت وخلوو البابا يرتاح لانه على الساعة ثلاثة الفجر طيارتنا
جميل :وانتي ما راح ترتاحي
عذاب :لا حسب بشوف اشغالي
جميل :طيب حاولي انك ترجعي مبكر لحتى ترتاحي
عذاب :اوكى ماشي استنى شوي
لفت للبنى :حبيبتي بتحبي ترجعي للبيت ترتاحي
لبنى :لا انا متونسة معك
عذاب :بس يمكن نتاخر وانتي لازم ترتاحي لانه طيارتنا مبكرة
لبنى :معليه بنام بالطيارة عادي
عذاب :اوكى
جميل :شو
عذاب :خلاص روحوا انتو
جميل :طيب ماشي
عذاب :سلام
جميل :مع السلامة
سليمان :شو صار
جميل :لسا ما خلصوا
سليمان :اوووووووف الشيء الوحيد ئلي غلط الرجال يعمله يدخل مرة سوق
الاب حسن:ايه مزبوط بهاي صدقت
جميل :يلا خلينا نمشي

في بيت ابو احمد
ام احمد :مريوم حبيبتي فيكي شيء مو على بعضك
مريم :ها هلا ماما لالا ولا شيء ما فيني شيء
ام احمد :حبيبتي اذا في شيء زاعجك احكيلي
مريم :لا انا بخير
ام احمد:متاكدة
مريم :اكيد
اجت لعندهم سهى :هاااي
ام احمد :وعليكم السلااااااااام
سهى :سوري السلام عليكم
مريم :ههههههههههههههههه وعليكم السلام
ام احمد :درستي
سهى:ايه
مريم :كذابة انا توني شايفتك قاعدة على النت
ام احمد :بتضحكي عليه يا بنت
سهى :لا بس
ام احمد :لا بس ولا شيء يلا روحي ادرسي ما بدي اشوف وجهك ئلا بعد العشاء
سهى :اوووووف طيب
مريم:هههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههه
سهى بتوعد:هين حسابك بعدين

في بيت الجدة
دخل عبدالعزيز وكانت امه جالسة :السلام عليكم
ام عبدالعزيز:هلا وعليكم السلام كيفك يمه
عبدالعزيز :الحمدلله تمام ,وانتي كيفك
الام:الحمدلله
عبدالعزيز :شايفك لحالك وين جدتي
الام:بغرفتها تعبت اليوم وخليتها ترتاح
عبد العزيز بخوف :شفيها
الام :لاتخاف منيحة بس انخفض عندها السكر
عبد العزيز :اها طيب ليش ما خبرتيني
الام:ما حبيت اشغل بالك مو اول مرة
عبدالعزيز :خلاص بكرا باخذها معي للمشفى نعمل ئلها فحوصات عامة
الام:ان شاء الله
عبد العزيز:شو وين الثلاثي
الام:طالعين مع اولاد عمك
عبدالعزيز :هاذول ما بيقعدوا في البيت كله طالعين
الام:شايف عاد
عبدالعزيز :بس يمه هم كبروا واذا ما شدوا حالهم بدراستهم انا راح اكلم عمي يشغلهم معه
الام :خلاص بخبرهم
عبدالعزيز :بروح ارتاح بتريدي شيء
الام:سلامتك حبيبي
عبد العزيز :الله يسلمك ’لا تبقي قاعدة لحالك روحي لبيت عمي
الام :لا بصعد لغرفتي ارتاح
عبد العزيز :ماشي
طلع لغرفته لحتى يرتاح وامه بخاطرها :آآآآآهـ بس متتى تحن عليه وعلى حالك وتقبل تتزوج

في بيت ابو محمود كان جالس بالصالة ومعه فهد واخته رحاب
رحاب :ايه والله مو مصدقة اخلص
محمود :يلا هانت كلها سنة ونص وبتخلصي
رحاب :ان شاء الله يوم سعدي
محمود :الله ينولك ئلي في بالك يا اختي
رحاب :تسلم يا اخوي
محمود يطالع فهد :ليش ساكت
فهد:........
محمود :فهييييد بكلمك
فهد:ها شو بدك
محمود :ئلي ساعة بكلمك ليش ساكت
فهد:ولا شيء
محمود :ليش مو طالع مع مهدي
فهد:ولا شيء
محمود :متهاوشين
فهد تضايق :ايه ان شاء الله بس افرحت
وقام من عندهم لغرفته معصب
محمود : شفيه هذا ما قلت شيء
رحاب :شكله متضايق لا تزعل منه
محمود:مو زعلان بس استغربت
رحاب :عادي ,المهم ما بتاخذني لبيت عمي
محمود اتذكر مريم وخطر على باله انه ممكن يشوفها :اوكى ماشي
رحاب :ثواني بس اجيب عبايتي
محمود:اوكى عبير ما بتروح
رحاب :لا ماما عاملة ئلها عقاب ما في طلعة
محمود:ههههههههههههههههههه احسن
طلعوا رايحين لبيت ابو احمد وبعد ما وصلوا راحت رحاب لداخل البيت اما محمود نزل وكان راح يروح لمجلس الشباب الخارجي يشوف احد من اولاد عمه بس شاف ئلي تمنى يشوفه من زمان
حبيبته راح لعندها والفرحة مو سايعته :مرحبا
لفت ئله مستغربة :اهلين
محمود :كيفك مريم ان شاء الله بخير
مريم :الحمدلله وانت
محمود فرح انها تجاوبت معه :تمام
دام الصمت بينهم قطع هل صمت محمود :من زمان ما شفتك
مريم تضحك :هههههه شايف كيف بيمشي الزمن
محمود :ايه والله بس كلنا فرحنا برجعتك
مريم وهي تطالع جوالها :ايييييه منيح خبر مفرح انه في احد مشتاق ئلي
محمود :ليش عند شك باحد
مريم :لا ابدااا
محمود يطالعها :مستنية اتصال من احد
مريم :مثل مين
محمود :ما بعرف
مريم :وشو ئلي يخليك تفكر بهيك شيء
محمود يطالعها باستنكار :ليش بتاعمليني كذا
مريم :شلون يعني ,اوووووه سوري شلون بتحب اعاملك استاذ محمود
محمود يمسكها من يدها :شكلك نسيتي من انا بالنسبة لمريم الاولية
مريم ترفع يدها عنه وتطالعه بقهر وتحدي وقووة :شكلك انت ئلي نسيت من بتكون يا اا <قالت بسخرية >ولد عمي
راحت من عنده وهي متنرفزة تاركته وراها مجروح
محمود :آآآآآآهـ ذبحتيني يا مريم ,معقولة نسيتيني

عند فهد كان جالس ويفكر
:يالله يا مهدي شو ئلي بلاك وخلاك تصاحب شلة مثل هاي انا متاكد ما وراهم خير وراح يضيعوك معهم ,اتذكر البنت ئلي كان يحكي معها مهدي وطلب منها يشوفها وكان مستغرب منه ومعصب ومقهور وعلى طول بعد ما خلص مكالمته منها خبر مازن وهذا ئلي خلاه يعصب اكثر وتهاوش هو واياه
غفي وسط افكاره وهو كل فكره مع مهدي

في المطار وصلوا عذاب وحسن ولبنى لارض وطن ابطال روايتنا كلهم بيتمنوا انه هل خطوة لي تقدموا ئلها خير ئلهم
كانت سيارة تستنى فيهم ركبوا فيها وراحوا للشقة ئلي استاجرها اخوسليمان ئلهم
وكان الكل تعبان ومرهق وخصوصا عذاب ئلي ما نامت بالمرة
راحت لتنام وولبنى وحسن الكل نام

على الساعة 3ونص صحيت من النوم على صوت جوالها وردت وهي لسا نعسانة :الووو
جميل اتأفف :وانا كل ما اكلمك نايمة
عذاب :جميل ليش ما بتعترف انه انت اوقاتك غلط
جميل :قومي طيب صلي متى بتبتدي دوام
عذاب :يوم الثلاثاء
جميل : اجل ليش مو مداومة
عذاب :انهبلت بقلك يوم الثلاثاء
جميل :طيب واليوم الاربعاء
طار النوم من عيون عذاب فزت من مكانها مخترعة :نعممممممم اليوم شو
جميل:الاربعاء
عذاب :بتمزح
جميل:لا والله
عذاب :يوووووه اتخيل ئلي يومين نايمة ومو حاسة على حالي
جميل :حشى لو نومة اهل الكهف مو هيك
عذاب :شايف عاد
جميل :قومي بس شوفي المساكين شو عاملين اكيد قاعدين دون اكل
عذاب تفز رايحة للحمام :طيب طيب سلام بكلمك بعدين
قفلت بوجهه ورمت الجوال على الكنبة تروشت على السريع صلت ونزلت تحت شافت ابوها ولبنى على التلفزيون بيحضروا
عذاب :صباح الخير
حسن:قولي مساء الخير
عذاب :ليش ما صحيتوني
لبنى :صحيناكي بس انتي نومك ثقييييييييل
عذاب :لا والله بس من تعبي ما حسيت على حالي
حسن :روحي كلي ئلك شيء من يومين ولا شيء دخل معدتك
عذاب :وانتو اكلتوا
حسن ابتسم :يه لبنى عملت ئلنا اكل
عذاب تغمز للبنى :شو يا لبنى وعرفنا نطبخ
لبنى استحت ونزلت راسها
قامت عذاب للمطبخ تعمل ئلها شيء تاكله وبعدين قعدت معهم

محمود :انا مو فاهم شيء بالمرة
عبدالعزيز :شو ئلي مو فاهمه
محمود :ليش كذا بتعاملني معقولة نسيت السنوات ئلي حبتني فيهم وعملت المستحيل لحتى احبها
عبدالعزيز يطالعه :ايه كمل
محمود :شو اكمل يووووه ليش مو فاهمني انت
عبدالعزيز :انا ئلي فاهمك وصار لازم تفهم البنت نسيتك وما بستبعد او بلومها اذا حبت غيرك
محمود انهبل :نععععععععععععععم
عبدالعزيز :انت قلتها سنين طويلة حبتك وحاربت الكل لانها بتحبك وعملت المستحيل بس انت شو قدمت ئلها غير انه رحت وحبيت غيرها واهنتها
محمود :اييييييه عزيز لا تلومني وقتها كنت نايم ميت أأاي شيء بس ما كنت منتبه ئلها او بالاحرى كنت منتبه ومطنش ,بس الحين غير انا بحبها ومستعد اعمل أي شيء عشانها
عبد العزيز يأشر على يده لمحمود ويقول وهو يثنتي اصبه الابهام :كم الرقم
محمود باستغراب من عبدالعزيز :8
عبد العزيز :8 وبتكمل 9سنوات سافرت لتدرس بالخارج وانا متأكد بانه هل 8 سنين كانت كفيلة بانها تنساك
محمود :خلااااااص يكفي هيك لا تحطمني بزيادة خليني على املي
عبدالعزيز:بكيفك انت الخسران
محمود :اووووووووف

باليوم الثاني
في شقة عذاب
صحيت من النوم بعد ما لبست طقم رسمي وكان عبارة عن بانطلون اسود قماش على قميص ابيض وجاكيت اسود لفت شعرها بطريقة حلووووة وطلعت لقت ابوها ولبنى قاعدين
لبنى تطالعها :واووووووووو ايه الشياكة دي
عذاب :لهدرجة حلوووووة
لبنى :تجنني <وقالت بعفوية :والله لينهبلوا عليكي الشرطيين
لبنى :اوووه سوري ما بقصد
ابو حسن :هههههههههههه ههههههههه ايه معك حق وخصوصا هون اغلب الحريم متنقبات عذاب تفكر :اممممممم عملت حسابي لهل شيء
راحت لغرفتها بسرعة اخذت نظارة طبية اطار اسود كبيرة شوي غطت نص وجها
رجعت طلعت :ها كيف شكلي هيك
ابو حسن ولبنى :ههههههههههههههههههه ههههههههههههه
عذاب تطالع حالها بالمراية :مضحك موووو
لبنى :هههههههههههههههههه ايه بس طالعة مرررررة كيوت
عذاب :كيوت ولا مو حلوووو
لبنى :لا مو حلوة عليكي دفششششششششة
عذاب :وهذا المطلوب ,يلا بروح لشغلي بدكم شيء
ابو حسن :لا ديري بالك على حالك
عذاب :وانتو كمان بابا لا تنسى تاخذ الدواء
لبنى:ولا يهمك انا هون
ابو حسن :خلاص هاي دكتورتي معي لا تخافي
عذاب تسلم عليهم:اوكى بااااي
:مع السلامة


يتبع


آخر من قام بالتعديل سجينة&الذكريات; بتاريخ 15-11-2013 الساعة 06:44 PM.
الرد باقتباس
{[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 15-11-2013, 06:17 PM
صورة سجينة&الذكريات الرمزية
سجينة&الذكريات سجينة&الذكريات غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©


الافتراضي رد: روايتي الثانية /أخبروهَا أنّ حروفَ العشقِ لا تليقُ إلا لهاَ و لأجلهاَ...بقلمي سجينة&الذكريات

طلعت من عندهم وكان التاكسي بيستنى فيها نزلت وركبت متوجهة لمركز الشرطة بعد ما وصلت نزلت وهي تطالع المكان ئلي راح تشتغل فيه اخذت نفس ودخلت وهي تطالع المكان ئلي كله شرطة وكل الانظار عليها وكأنهم منصدمين من وجودها هون ولاحظت نظرات الاعجاب من الاغلبية
مشت بغرور وثقة نفس وهي بخاطرها تقول :يا حبيبي هذا وهيك من اولها كيف لبعدين ,
شافت شرطي قاعد عند مكتب راحت لعنده :
الشرطي من شافها وقف وفكرها اجنبية : Hello I am Madam Can I help you<مرحبا سيدتي هل استطيع مساعدتك
عذاب : Yes, I can meet you in charge here < نعم ،هل استطيع ان اقابل المسؤول هنا>
الشرطي : Of course, 'Go ahead, from here< بالطبع ’تفضلي من هنا>
مشت مع الشرطي ودخل لغرفة وبقيت تستنى فيه شوي وخرج وفتح ئلها الباب لحتى تدخل : Go ahead,<تفضلي>
عذاب بابتسامة تدوخ : Thank you
دخلت تاركة وراها الشرطي ذايب من ابتسامتها واصدقائه حوله يسئلوه عنها
:السلام عليكم
المقدم رفع راسه يطالعها :وعليكم السلام :تفضلي استريحي
قعدت عذاب قباله ومدت ئله الملف باستغراب اخذه يقراه باندهاش :انتي الشرطية لجديدة
عذاب :ايه
المقدم يطالع الملف وشهاداتها :رتبتك رائد مو
عذاب :مزبوط
المقدم :حلووووو ,ان شاء الله ترتاحي معنا بالشغل وما تتغلبي
عذاب :انا متفائلة بهل شيء وبالبداية هاي
المقدم :زي ما بتعرفي انا مدير هون والمسؤول هون وانتي راح تناوبي على الشغل بغيابي
عذاب :ان شاء الله وبتمنى اكون على حسن ضنك
المقدم :ان شاء الله ,من متى بتحبي تبلشي دوام
عذاب :من اليوووم
المقدم :حلوووو كثير ,ضرب على الجرس وشوي واجى لعنده شرطي نفسه :نعم سيدي
المقدم :خذ الانسة على مكتب الرائد حلمي
الشرطي باستغراب :ايه بس هو مو استقال
المقدم :اعمل زي ما قلت ئلك
الشرطي :ان شاء الله
المقدم يبتسم ئلها :فيكي تروحي لمكتبك وبداية سعيدة
عذاب وقفت وضربت ئله التحية :ان شاء الله
خرجت مع الشرطي ئلي يطالعها باندهاش وصلها للمكتب ودخلت وهي تطالعه باعجاب بعد فترة طويلة شوي لاحظت انه الشرطي على وقفته
عذاب :في شيء
الشرطي :ها لاااا بتريدي شيء
عذاب تقعد ورا المكتب على الكرسي :انت شو اسمك
الشرطي :اسمي راشد
عذاب :هلا فيك يا راشد
راشد بتردد :انتي راح تشتغلي معنا هون
عذاب :ايه في شيء
راشد:ها لا بس استغربت ,فكرتك اجنبية
عذاب :هههههههه حسيت بهل شيء حتى شكل الكل هون ما بيعرف اني عربية
راشد :انتي عربية
عذاب :ايه
راشد يطالع لبسها وشكلها وو :بس شكلك غربية
عذاب :مزبوط كنت في بريطانيا عايشة
راشد باحراج:اها سوري اذا ازعجتك
عذاب :بالعكس انا ارتحت ئلك كثير
راشد :حتى انا
عذاب :ليش واقف اقعد
راشد :لا كذا مرتاح
عذاب :معليش اقعد محتاجة منك شوية معلومات
راشد قعد وهو متوتر
عذاب :امممممممم بتعرف مدارس منيحة
راشد :ايه في بس لاي صف
عذاب تفكر:امممممممممم اول ثانوي
راشد :اها وبدك تكون حكومي او خاصة
عذاب :لا خاصة احسن
راشد :بس خاصة في عادي ومختلطة
عذاب :عادي مو مهم
راشد :اها في مدرسة ال.....
عذاب :وكيف تدريسهم ومعاملتهم وو
راشد :منيحة كثير من تجربة
عذاب :حلوو خلاص اكتبلي العنوان حتى اشوفها
راشد :يعني عندك احد مدرسة
عذاب :ايه اختي
راشد :اها
عذاب :وين بلاقي بيت منيح بس اهم شيء يكون جاهز لحتى ننقل عليه على طول
راشد :اممممم ملك ولا اجار
عذاب :بفكر اول شيء استأجر واذا قررت ابقى هون اشتري
راشد :تفكير صائب
عذاب :بتعرف شيء بيوت مثل طلبي
راشد :كيف بدك اياه
عذاب:امممممممممم كبير
راشد :فيه بس فلل
عذاب :ما عندي مانع
راشد:اجارها كبير
عذاب :عادي هذا اخر همي
راشد :اها اوكى متى ما بتحبي بدلك عليهم
عذاب :بعد الدوام
راشد :خلاص اوكى
عذاب تقوم من الكرسي تبعها :خلينا نعمل جولة بالاقسام واتعرف على الكل
راشد :تفضلي
طلعت معه ليعملوا الجولة

بأحد المدارس
كان قاعد مع اصحابه :يوووه المعلمة ذي بتنرفز
سامي:وانت الصادق ما بلعتها
فايز:ههههههههههههههههههه ليش هي اكل
مهدي :يا سخفك يا شيخ
فايز:لا جد مملة كثير
مهدي :ما ئلنا ئلا نطيرها
سامي :شو علينا الحين
مهدي:ما بعرف
سامي :عرفت مين اسأل <لف لبنت قاعدة وراه قال بابتسامة >امممممم شو علينا بعد الاستراحة
البنت :عربي
سامي يحكي مع حاله :وش هل بلشة استاذ كريه
البنت :قلت شيء
سامي يبتسم بوجها :ها لالا ,شكرا
ولف لاصحابه :استاذ اربك علينا
الكل :هههههههههه ههههههههههههههههههه
مر فهد من عندهم من دون ما يناظر مهدي ولا كانه موجود
فايز :متهاوشين شيء
مهدي :لاا
سامي:ليش مو مع بعض عاد دايما انتو سوا ما بتفترقوا
مهدي :ولا شيء <يغير الموضوع >كتبت الواجب الرياضيات....
الكل فهموا تهربيته وما علقوا غيروا الموضوع بس ما طافت عليهم نظرات مهدي لفهد ئلي كان جالس اول شيء
بسيارة راشد كانو راجعين هو وعذاب من مكتب العقاري وشافوا فلل وعجبت عذاب وحدة واخذتها
عذاب :بدي سيارة
راشد يطالعها باستغراب :بتسوقي
عذاب :اكيد بعجبك سواقة ماهرة وياما اخذت المرتبة الاولى بسباقات
راشد:حلووووو ,بدك اجار
عذاب :لا بشتري وحدة
راشد :اها طيب انا بعرف معرض بضاعتها منيحة
عذاب :خلاص خلينا نروح نشوف
راشد :اوكى
بعد صمت راشد:كيف شفتي الكل
عذاب :عادي بس حاسس انه في البعض مو مبسوط بوجودي بينكم
راشد:يمكن بيتهيأ ئلك
عذاب :في واحد اسمه امممممم يمكن راكان يممممممه حسيته بيطالعني وكاني ذابحة احد من اهله
راشد:ههههههههههههه شيء طبيعي
عذاب :شو الطبيعي
راشد:لانه راكان كان طمعان بهل منصب لـ هيك راح تلاحظي رفضه لئلك بس برايي لا تتخالطي معه كثير
عذاب :عاد وكأنه هاممني
راشد:ايه ,وصلنننننا
عذاب نزلت وهو نزل معها وكان في سيارات كثير وعذاب تناظرهم
اجى لعندهم صاحب المحل :اهلا وسهلا
راشد:فيك
الرجال :بقدر اساعدكم
راشد:ايه بدنا سيارة
الرجال :شو بتحبوا النوع المواصفات وو
راشد يكلم عذاب :أي موديل بتريدي
عذاب :مدري قاعد بشوف اهم شيء كشف
الرجال :اوكى ماشي في كثير عندنا سيارات حلوة
عذاب راحت معه وشافتهم
راشد :امممممم الحمرة حلووووووة
عذاب تطالعها بتفحص :ايه بس اللون لا <لفت للرجال >شو في منها الالوان
الرجال :في اسود وسكني واحمر وازرق
عذاب :خلاص باخذ الاسود موجودة هون
الرجال :ايه
عذاب :بقدر اخذها معي
الرجال :ايييييه اتفضلي نتفاهم على كل شيء
عذاب تطالع ساعتها :ما في داعي كم سعرها
الرجال :ــــــــــــــ$
راشد :اوووه بس كذا غالي كثير لازم تراعينا
الرجال :والله هذا السعر بس لئلكم ولا هي سعرها
قاطعته عذاب وهي تطلع دفتر شيكات وتكتب المبلغ ووقعت عليه :هاي فيها المبلغ
راشد :بنقدر نقسط
عذاب :لا انساك بدفع كاش
راشد :براحتك
بعد نص ساعة تفاهم اخذت عذاب السيارة عند الباب :عذاب :تعال اوصلك
راشد:لا معليش معي سيارتي
عذاب :اها اوكى اجل بشوفك بكرا
راشد :ان شاء الله
ركبت عذاب بحركتها المعتادة السيارة وهي تبتسم وتقول بخاطرها :والله اشتقت ئلها سيارتي لبريطانية
سمت بالله ومشت بالسيارة
كل هذا كان تحت انظار راشد
راشد :هاي بنت ولا ملاك ووووي بتهبل الله يعين بس ما تعمل جنون للكل بس شكله من الهاي هاي غنييييية وفررررررررررررررري لاخر درجة
ركب سيارته ومشى

هاي السيارة


وصلت البيت نزلت شافت ابوها ولبنى على جلستهم :السلام عليكم
:وعليكم السلام
عذاب :كيفكم شو عاملين
ابو حسن :تمام انتي كيف اول يوم شغل معك
عذاب :تمام , ما بلش الشغل المزبوط من بكرا
ابو حسن :ايه منيح
عذاب :ايه شو عملتوا
لبنى:ولا شيء بقينا على التلفزيون
عذاب :اها طيب تعالووو بفرجيكم شيء
لبنى بحماس :شوووو
عذاب :تعالووو معي
لحقوها للبلكون البيت فتحت الباب
:هاا
لبنى:شوو
عذاب تاشر على السيارة :ها شو رأيكم بسيارتي الجديدة
لبنى :واوووووووووووووووو تجنن
عذاب :عجبتكم
ابو حسن :ايه حلووووووة تتهني فيها
عذاب :شو رأيك لبنى
لبنى :حلووووووة كثير
ابو حسن يمسح على شعرها :انجحي بالثانوي وئلك الاحلى منها
لبنى بفرحة :صدق
ابو حسن :ايه
عذاب :ايه على سيرة لدراسة انا لقيت ئلك مدرسة منيحة بكرا جهزي حالك بنروح ئلها ونشوفها

لبنى :اوكى
عذاب :ايه بابا شفت ئلنا بيت احسن من هاي الشقة بكرا او بعد يومين بننقل عليها
ابو حسن :على كيفك
عذاب :يالله خلينا نروح
ابو حسن :وين
عذاب :بمشيكم بسيارتي
لبنى :يسسسس ثواني بس البس واجي
عذاب :اوكى
راحت تلبس وثواني وكانت مخلصة نزلوو كلهم وركبت عذاب وجمبها ابوها وورا لبنى وعملوا جولة صغيرة ورجعوا للبيت كلهم ناموا

باليوم الثاني بالمشفى
الجدة :يا ابني ليش ما بترد عليه انا بخيرر
عبدالعزيز:معليه خليني اطمن عليكي بنفسي
الجدة":طيب على كيفك
عبدالعزيز:شو رأيك اعزمك على الفطور يالغالية
الجدة:بكيفك يمه
عبدالعزيز يلعب باعصابها :منيح الحين ببعتهم يجيبوا ئلنا اكل من الكافتيريا
الجدة:لا يا ولدي ا بتصدق مو جوعانة
عبدالعزيز:ههههههههههههههههههه ههههههههههههههههه كشفتك
الجدة:اجل تبيني اكل من المشفى ما تدري الحشرات والجراثيم ئلي على الاكل
عبدالعزيز:جدددة الله يهديكي الاكل طازج ,جدي بنفسه بشرف على هل شيء
الجدة :لا تحاول
عبدالعزيز :اصلا ما بهون عليه افطرك هون بمطعم سبع نجوم شو رأيك
الجدة :شو سبع نجومه هذا
عبدالعزيز:يعني هاي هاي
الجدة تضربه بالعكازة :شنو هاي اسمها السلام عليكم
عبدالعزيز خاف احد يشوفه :جدتي الله يهديكي امشي معي بس
الجد :يلا

بسيارة عذاب كان الصمت سيد الموقف
عذاب كانت تطالع الطريق لفت للبنى طالعتها رجعت نظرها للطريق :لبوونة ليش ساكتة
لبنى :متوووووترة
عذاب :خليكي ريلاكس
لبنى:"بالانجليزي "<ماذا تتوقعي ان يحدث وانا قلقة بشأن انهم لا يتقبلوني بينهم >
عذاب طالعتها بحب : Do not worry<لا تقلقي > بعدين شو هل كلام اكيد راح يتقبلوكي بينهم وراح تصاحبي بنات واصلا الشباب من يشوفوا هل حلاوة هم لحالهم بيجوا عندك ويتعرفوا عليكي <But I do not want a love story now I warn you <قالتها بطريقة ضاحكة >لكن لا اريد قصة حب الان انا احذرك
لبنى : What you say<ماذا تقولين > انا مو بتاعة هل كلام
عذاب :لنشوووف
وصلوا المدرسة ونزلوا متوجهين للمبنى المدرسة
لبنى مسكت يد عذاب :خايفة
عذاب :لا تخافي <غمزت ئلها وهي تأشر على الشباب >شوفي كيف بيطالعوكي المعجبين
لبنى استحت :عذااااااب
عذاب :ههههههههههههههههه هههههههههههههه
راحوا لغرفة المدير العام


نهاية البااااااااااااااااااااااارت الاولى
بتمنى يعجبكم وبنتظر توقعاتكم وتعليقاتكم وتقييمكم



v,hdi Hofv,iQh Hk~ pv,tQ hguarA gh jgdrE Ygh gihQ , gH[gihQ 2015 v,hdi Hofv,iQh Hk~ pv,tQ hguarA gh jgdrE Ygh gihQ , gH[gihQ v,hdi 2015








  رد مع اقتباس
قديم منذ /16 - 11 - 2014, 7:37 AM   #2

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,975
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: روايه أخبروهَا أنّ حروفَ العشقِ لا تليقُ إلا لهاَ و لأجلهاَ روايه 2015

البارت الثاني




بنفس المدرسة
كانوا قاعدين بانتظار الاستاذ الحصة القادمة
سامي :اووووووف ما ئلي خلق دوام
فايز:ولا حتى انا
مهدي :................
سامي :مهدي
مهدي :................
فايز:لا الاخ مو معنا بالمرة
مهدي:.......
سامي بصوت عالي :ييا هووووووووو انت
مهدي صحي من سرحانه :وجع ليش الصراخ
سامي:ئلي ساعة بنادي عليك
مهدي:خيرر
سامي:سلامتك ولا شيء
فايز بحماس :شفتوووووو البنتين ئلي جو على المدرسة
سامي ذايب :ايييييه جنان بقولو ا للقمر قوم لاقعد مكانك ,منيح ما ذبت مكاني
مهدي باستنكار :لهدرجة عاد
سامي :والله
مهدي :اكيد بتبالغ كالعادة ,انا بعرف ذوقك بالبنات
فايز:لا والله هل مرة غير صارررررروخ
مهدي :شوقتوني اشوفهم
سامي :بس شكلهم ئلا اكيد اجنبيات
فايز:ايه صح
مهدي :شو معرفكم
سامي :لبس وشعر وووووو
مهدي :يمككككككن بس ايش بيعملوا بالمدرسة
فايز:اتخيلوا البنت لصغيرة تداوم معنا
سامي يدعي :ياااااااااااارب ياريت ,على الاقل يصير تغير <يأشر على بنات الصف >زهقت من مقابلهن بدي اغير
مهدي :هاهاااااي يعني هي التغيير بالنسبة ئلك
سامي:اوف كورس
دخلت المعلمة :السلام علييييكم
الكل:وعليكم السلام
المعلمة :كيفكم يا شباب وصبايا
الكل :بخير
المعلمة :يلا اشوف كل واحد مكانه ,افتحولي على الواجب
عملوا ئلي طلبته ابتدت جولتها اليومية على الواجب
كانوا طالعين ومعهم المدير
عذاب : حبيبتي انا بروح
لبنى:خليكي معي
عذاب :والله اتأخرت على شغلي ’بس بجي اخذك ومدت ئلها كيس >خذي هذا جوال ركبيه والبطاقة فيها رقمي
لبنى :اوكى
المدير:بس خلال الحصص لازم يكون مغلق وسلميه للمرشدة خلال الدوام بكون احسن
لبنى:ان شاء الله
عذاب :لا تتوتري ولا تخافي كل شيء بمشي اوكى بس انتي يعني اتركي شوي عنك كلام الانجليزي حسسيهم انك زيهم
لبنى :طيب
عذاب تسلم عليها :اوكى سلام
لبنى :باااااي
بعد ما راحت عذاب
المدير اتجه لاحد الصفوف ودخل بعد ما دق الباب
المدير :السلام عليكم
الكل وقف :وعليكم السلام
المدير :اتفضلوا اماكنكم
قعدوا
المدير:انسة ربى هاي طالبة جديدة عندك
ربى :يا هلااااا فيها
ما قدرت تتكلم هزت راسها
مدير :ما اطول عليكم خذوا راحتكم
ربى :الله معك خرج المدير ربى تطالع لبنى ورجعت نظراتها للطلاب :امممممممممم تعالي اقعدي هون
لفت مكان ما اشرت ئلها وشافت جنب ولد
المعلمة :فهد طالبتنا لجديدة بتكون بضيافتك
فهد بابتسامة :حياها
ارتبكت لبنى لما شافت الاعتراض من بعض الشباب
المعلمة :عرفينا على نفسك يااا
لبنى شو اقول : قالت باحراج من نظرات الكل ئلها
: My name is Lubna Hassan I am 16 and I'm from Britain, like the Arab rule and also sport and I love football, running and horse riding<ضحكت باحراج >'Ammmmmmmmmmmmmmmmmm and I'm happy just بالعربي كملت:

انا اسمي لبنى حسن عمري ظ،ظ¦ وانا من بريطانيا ،احب مادة العربي وايضا الرياضة واحب كرة القدم والركض و ركوب الخيل ’"امممممممممممممممممم فقط وانا مبسوطة لوجودي معكم وبتمنى تكونوا بالمثل
شافت البعض يطالعها مفهي سمعت وحدة تقول :وش قاعدة تبربر هاي الاجنبية
:علمنا علمك
واحد من الشباب :يا معلللمتي كيف بنتعامل معها هاي وهي بتحكي انجليزي مدري روماني ولا شو
المعلمة :هاي مشكلتكم انتو وصلتوا لمرحلة لازم تكونوا عارفين تتكلموا انجليزي بس مدري عنكم انتو
فايز :يا معلمتي عربي وبالموت نفهمه بدك نفهم انجليزي <خليها بس ترجع مكان ما اجت >
لبنى نزلت راسها بحزن بخاطرها :هاي اولها
المعلمة لفت ئلها بحنان وهي تقول < Do not worry, you are talking Arabic> لا تقلقي ،هل تتكلمين العربية
لبنى بسرعة : Yes<نعم ><قالت وهي وجها قلب طماطم وهي تصحح :ايه انا بتكلم العربية بطلاقة ولو ما كنت بعرف العربية I was not with you now< لم اكن معكم الان>
شب قال بطريقة مازحة :يووووووووووووووووه الحين كنتي حلوووووووووة بالعربي ليش دخلتي الانجليزي بالموضوع بكل شيء بيتدخل اووووف
الكل :هههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
المعلمة بابتسامة :سامي خلي خفة دمك لوقت ثاني الحين عندنا حصة <لفت للبنى >تفضلي مكانك
راحت قعدت لبنى مكانها
وكانت طول الوقت عيونها على المعلمة تسمع الشرح وهي متوترة وحاسة بنظرات الكل ئلها

في بيت ابو احمد
كانت جالسة بغرفتها وسرحانة بتفكيرها من اول يوم رجعت جسد بلا روح بقيت روحها في بريطانيا تنهدت بتعب :كان لاززم اخبرهم الحق عليه
سمعت صوت جوالها يرن شافت رقم غريب
طنشت سكت بس رجع رن مرة ثانية وثالثة وعلى الرابعة ردت :الوووو
:..............
مريم :الوو من معي
:................
عصبت مريم :اذا ما بدكم تردوا ليش بتتصلوا <اجت بدها تسكر بس وقفها الصوت الرجولي بأمر :انتظري لا تسكري
مريم شاكة بالصوت بس بدها تتأكد :منو معاي
:.....................
مريم بقلة صبر :اذا ما حكيت راح سكر
:...............معقولة بهل سنووات حتى صوتي نسيتيه
مريم بلعت ريقها :محموود
محمود :ايه محمود ئلي جرحتيه محمود ئلي ذبحتيه بصدك محمود ئلي بعشقك محمود ئلي مستعد يضحي بحياته لعيونك
مريم دمعت :وين كان محمود هذا من قبل بالوقت ئلي كنت احبه واعشقه واموت عليه وين كان غايب وغفلان عن حبي ئله
محمود اتألم من كلامها :موجود وحياة عيونك موجود بس ما كان صاحي ما عرف قيمتك ئلا لما تركتيه
مريم :هذا مو ذنبي انا ذنبه هوووو
محمود :ادري انه ذنبه بس الحين هو طالب السماح منك وراح يعوضك عن كل شيء سببه ئلك من جروح
مريم ابتسمت بسخرية من بين دموعها :جرووووح ليش انت بتعرف لجروح ئلي سببتها ئلي جربتها انت حرقتك مثل ما حرقتني وقطعت قلبي
محمود بصوت مهزوز:والله ما احد مقطع قلبي غيرك تكككككككككفين مريم لا تبكي والله دموعك هاي عذابي
مريم :ببكي على حظي يا ولد عمي ببكي على حظي
محمود :احنا لازم نقعد ونحكي
مريم :ما في شيء نحكي فيه
محمود :مريم اسمعيني اذا على الساعة 3 ما جيتي على مطعم ــــــــــــ انا ئلي بجي ئلك
مريم تمسح دموعها :انت اكيد انهبلت
محمود :ايه انهبلت ,على الثلاثة ساااامعة بتكوني بالمطعم
مريم باستسلام عرفت انه ما في مفر منه :طيب ماشي
محمود فرح :بشوفك يا قلبي يلا سلام
مريم :مع السلامة
قفلت منه وتنهدت :مو جايبها على خير يا محمود انا متأكدة من هل شيء لازم اوقفه عند حده اليوم
<طالعت الساعة شافتها 11 ونص >يوووووه لسا باقي وقت ل3 خليني اخذ غفووووة احسن ئلي
<ضبطت المنبه على الساعة 3 ونامت >
اما محمود من فرحته ما عرف شو يعمل مرة يناقز ومرة يغني ومرة يركض مرة يرقص
على الساعة 12 اقتحم غرفة الملابس ئلي عنده وقعد يدور له على لبسة <هههههههههههههه بنت >

بمكان اخر
كانت تطالع الضجيج ئلي عم بالمكان من رن الجرس كانت قاعدة وحاضنة شنطتها ومنزلة راسها او تطالع قدام وهي حاسة بنظرات الكل ئلها ويحكوا عنها
ابتسمت ابتسامة جانبية وهي تقول بخاطرها :ههههههههههههه حاسس حالي وحدة من الفنانات الكبار
طلعت من شنطتها كيس ئلي اعطتها اياه عذاب فتحت علبة الجوال وطلعته وكانت راح تطير من الفرحة لانه نفس الجوال ئلي كان بالها فيه سمعت بعض التعليقات بس ما اهتمت شكليا بس بداخلها متوترة ومن توترها ما عرفت تركبه منيح
فهد ئلي كان جمبها كأي شب كان يطالعها باعجاب بس من تحت لتحت ما خلاها تنتبه عليه لاحظ توترها وارتباكها قال : اساعدك
لفت وجها ئله :ها
فهد بابتسامة تجنن :بتحبي اركبه ئلك
لبنى مدت ئله الكيس بابتسامة احلى منها :ممكن
خق على ابتسامتها :اكيد
لبنى :شكرا
فهد :ولو, العفوو
قعدت تطالعه وهو بيصلح ئلها الجوال قالت بعد صمت :شو اسمك
فهد رفع راسه طالع يمين وشمال بعدين اشر على حاله :بتكلميني
لبنى بضحكة خفيفة : Of course,ما في احد غيرك
فهد :اسمي فهد
لبنى:اسم حلوووو
فهد:يسلموووو انتي الاحلى
لبنى خجلت ونزلت راسه اما فهد حس على حاله ورجع يعمل ئلها الجوال

بجهة اخرى بنفس المكان
سامي :هاا ها ها الحقوني بموت
فايز :ئلا انا ئلي بطلع قلبي من مكانه
شب :بنت اللذينا عليها جماال
سامي يطالع لبنى :غطت على بنات الفصل
فايز:ئلا قول على بنات المدرسة
شب ثاني :بهاي صدقت
شب :ههههههههههههه فاتكم شوفوا كيف وجه امل كيف صاير
سامي :اجت ئلي تكسر غرورها
شب ثاني يكمل :واقعدة جنب حبيب القلب ,هاهااااااااااااااااي واجهوني اذا كملت الاسبوع عندكم
فايز :فههههههيد جد له حظ شوف ولا عبرنا من اجت قعدت جنبه
سامي :عنده هل بنت وبدك يطالع وجهك يالعنزة
فايز:ما العنزة غيرك يا بقرة
شب :تعالوا نروح نتعرف عليها
الكل قام :يلا
سامي :مهدي مو رايح معنا
مهدي :..............
فايز:لا هذا مش معنا بالمرة
شب :هات اعطوني زجاجة ماي ارشها عليه يمكن يصحى
مهدي :عشان اكسر راسك
سامي:ليكك معنا وليش ما بترد
مهدي :شو احكي يعني بسمع ئلكم بكفي
فايز:تعال معنا
مهدي يطالع فهد ئلي مندمج مع لبنى :لا روحوا انتو
شب يشده معهم :قوم بس بلا دلع والله بدك تكسير راس انت وابن عمك
راحوا لعند فهد ولبنى وقالو كلهم بصوت عالي :هاااااااي
نقز فهد من مكانه ومن شافهم ضحك وهو يقول :هاااايات
لبنى تطالعهم بابتسامة : Hello
فهد لما شاف مهدي معهم صد عنه وقال لسامي :خير شو جابكم
سامي :لا تخاف مو لسواد عيونك <لف للبنى >بس جينا نتعرف على ا لبنوتة لجديدة ئلي معنا
فهد:ايه عارف مو لسواد عيوني
فايز :اسمك لبنى
لبنى هزت راسها بايه
سامي يطالعها بتفحص :ئلك من زمان هون بالبلد وليش نقلتوا من بريطانيا وليش جيتوا لهون بالتحديد
لبنى حست حالها بتحقيق :لا مو من زمان امممممممم تقريبا يومين وونقلنا من بريطانيا لانه Because it is the work of my sister forced her to move to here<لانه عمل اختي يجبرها ان تنتقل الى هنا>
سامي :اووووووووف مو قلت ئلكم الانجليزي بدمها
لبنى: Sorryبس انا لانه متعودة احكي ب وانجليزي ببريطانيا فيعني مو بسهولة حسب تعودي
فايز:ايه بس بدك تحاولي تحكي عربي يأشر على باقي الصف ئلي الاغلب يطالعهم:لانه عندك بهايم ما بفهموا
لبنى :هههههههههههههههه ههههههههههه لهدرجة
فايز والكل خقوا على ضحكتها :وفوق فووق فوق ما تتصوري
الشب:ايه طيب ئلك يومين هون ليش جيتي تداومي شكلك بتحبي لدراسة وشاطرة
لبنى :امممممممم هو من جهة شاطرة ايه شاطرة ما بنكر انه كل مرة كنت اجيبها الاولى على المدرسة واذا تدنى معدلي باخذ الاولى على دفعتي بس من جهة بحب المدرسة ,اكرهااااااااااااااااااااا
الكل فتحوا عيونهم بوسعها
الشب الثاني :انتي بتاخذي الاولى على المدرسة كلها
لبنى :ليش ما بيليق ئلي
فايز:ها لا مو هيك قصده بس يعني ئلي مثلك او بالاحرى البنت بتهتم لمظهرها ولحياتها وو اخر شيء بتفكر فيه لدراسة
لبنى :عادي حلوة لدراسة والعلم
سامي :شكله منهجكم سهل
لبنى:ايه شوي
فهد:البنت ئلي اجت معك اختك
لبنى :اها هي
مهدي :بتشتغل شوووو
لبنى : Policewoman<شرطية >
فايز يفرك ذنيه :سمعتوا زي ما انا سمعت
سامي باندهاش :ايه
الشب الثاني صرخ بصوت عالي :اهربووووووووووووووووووووووووووو
1,2,3 عم الهدووووووووووووووووء بالصف كامل
لما صرخ فكروا طلاب الصف اجى المدير او مرشد او استاذ لهيك كل واحد مكانه ما عدا الشباب ئلي كانوا معه
لبنى استغربت منهم
سامي :انتي متاكدة
لبنى :اها
مهدي :اختك انتي شرطية
لبنى:ايه ’ليش مستغربين
فايز:لا بس حتى ما نتعدى حدودنا معك ولا نلاقي حالنا بالسجن بعدين
الشب:والله وطلعتي خطيرة يا بنت
لبنى:مو لهدرجة عاد
فهد:يل ايلا اشوف كل واحد مكانه الاستاذ الحين بيجي

سامي:استاذ شو
فهد بممل :طالع جو الصف بتعرف شو
طالعوا الكل وفهموا قصده بس لبنى ما فهمت
سامي:اووووووف يا كرهي ئله هل استاذ
فايز:جد كريه
مهدي :وئلي بيقهر كل ما تحكي هيك قدام بنات بتقول غيرة منه
لبنى:ليش هو مو منيح
الشب:بالمرة واحد صايع
لبنى :ما فهمت
الشب :يعني هو استاذ صغير شب وشوفه عينك البنات خاقات عليه وهو نسونجي لما يشوفوه بيبيعونا بس لما يطلع تراكمي علينا
لبنى :مو لهدرجة عاد من هو
فهد:بتقنعيني انك ما راح تخقي عليه وتعملي زي البنات اذا شفتيه
لبنى :ايه اكيد
سامي :تحدي
لبنى :موافقة
سامي :على شوو
لبنى تفكر :اممممممممم مشوار يوم العطلة هههههههه انا الربحانة لانه بكل بساطة وغذى وعشاء على حسابكم
الشباب :موافقين
مهدي يطالعها باستنكار :بسمحوا ئلك اهلك تطلعي معنا
لبنى: <وما الذي يجعلهم لا يوافقون >
سامي يهمس ئله :البنت بريطانية افهم عاد
مهدي :ها لا ولا شيء
لبنى :اها
فايز:قد التحدي
لبنى بغرور :اكيد ,كله مجرد شب لا راح ولا اجى ويا ما شفت الاحلى منه وما اعطيتهم وجه وبيبقى استاذي
الشب :اجل ابشركم باخر الاسبوع جهزوا حالكم يا شباب في طلعة
الكل :خسرانين خسرانين
لبنى :هههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههه
فهد اعطاها جوالها :تفضلي
لبنى :شكرا
فهد:ولو
سامي:جوالك حلووووو
لبنى :من ذوقك ’ مقدم
سامي :لا تكفين شو اعمل فيه لون زهر بعدين معي جوالي ما بستغني عنه
لبنى : ما في احلى من اللون الزهر مو هيك
فايز:نفسي اشوف بنت ما بتحب هل اللون
لبنى:من عندي ما بستغني عنه كل لبسي واشيائي زهر <خطر على بالها شيء >صح مسموح اجيب لابي هون على المدرسة
فهد:ايه بس يتشغل باوقات الفراغ
مهدي :شكلك اول وحدة بتخاطري وتجيبيه
لبنى :ليش
مهدي :لانه قبل فترة انسرق لاب توب بنت وما احد صار يجيب معه
لبنى :عادي ما بتفرق معي لانه اصلا ما راح اسمح لاحد ياخذه
لبنى :ئلا صح حكيت ئلكم نص حياتي وانتو ما عرفتوني عليكم
اجى بده يحكي سامي بس شاف الاستاذ داخل وكل واحد رجع مكانه
المعلم :السلام عليكم
الكل :وعليكم السلام
كالعادة بنت بدلع :هااااي استاذ كيفك
المعلم لف ئلها وابتسم :تمام وانتي يا هدهد
البنت وهي ميتة عليه نزلت راسها يقال انها خجلانة:الحمدلله
االمعلم كان بيحكي قاطعه شب متعمد :استاذ امجد اليوم راح نبتدي بدرس جديد
امجد لف ئلهم وقال بجدية :طيب يا شباب زي ما قلنا بالحصة ئلي فاتت انه ــــــ<سكت وهو يطالع لبنى ئلي من دخل وهي مبتسمة وكاتمة ضحكتها >
امجد يأشر عليها :انتتي وقفي
لبنى حبت تهبل فيه شوي "لفت على يمينها وتطالع ئلي قاعدين وعلى يسارها نفس الشيء ":انتي بكلمك
لبنى تأشر على حالها : Talk to me<تتكلم معي >
امجد يطالعها باعجاب :ايه وقفي
وقفت لبنى من مكانها
امجد يطالعها :انتي جديدة
لبنى هزت راسها بالايجاب
امجد :شو اسمك
لبنى ابتسمت بوجه الاستاذ وخبطت على رجل فهد والمسكين صرخ من الالم :ااااااااااي
امجد لف ئله :خير يا فهد
فهد يطالع لبنى ئلي كانت تهمس ئله :لا ولاااا شيء بس كرسي ثائر اجى على رجلي
ثائر طير عيونه من كذبة فهد
امجد التفت للبنى :شو اسمك
فهد بسرعة :اسمها لبنى
امجد بقلة صبر :انا كلمتك انت
فهد:لا بس قلت اجاوب عنها
امجد :ليش هي ما بتحكي
لبنى نزلت راسها بحزن
امجد حس فيها وقال وهو يقرب منها :اسف لبنى مو قصدي ازعلك
لبنى رفعت راسها ئله بابتسامة
امجد يفكر بخاطره :هااااااي كيف راح نتعامل معها ما شاء الله كل هل جمال بس يا خسارة ما بتحكي .................... <وكانه صدمه شيء بتفكيرة >لحظة لحظة مو هي ئلي تكلمت قبل شوي , بستهبلوا عليه ولا شو
لف للبنى وكأنها فهمت تفكيره بس كانت منزلة راسها وتحاول قد ما تقدر تكتم ضحكتها
اما فهد وسامي وفايز ومهدي وثائر و شادي ما تماسكوا وضحكوا حتى بقية الشباب ضحكوا لما حسوا بأنه الاستاذ تفشل وهم هذا ئلي بدهم اياه
امجد صرخ :ما في شيء بضحك
الكل:...................
لف للبنى :بتتهبلي علي
لبنى تكلمت بدلع وهي ترمش ئله بعيونها : Sorry, but you do not give me a chance I speak with some<اسف لكن انت لا تعطيني فرصة انا اتكلم بشيء>
امجد ذاب على دلعها حتى بقية الشباب اما البنات انقهروا منها
امجد :احممم احمممممم طيب <طالعها باستغراب >You are talking Arabic
لبنى :نعم
امجد :اها انتي من وين
لبنى :بريطانيا
امجد:اها طيب ووو
دخل استاذ مسرع :امجد في اجتماع عاجل تعال المدير طالبنا
امجد لف لجهة الباب :طيب
المعلم :روحهم
الكل صرخ من سمعوا كلمته وصاروا يجهزوا حالهم للترويحة
امجد :اوكى
طلع الاستاذ لف للكل :فيكم تطلعوا بكرا بنكمل الدرس
شب يهمس لصحابه :هاااااهااااي وكأنه شرح شيء
شب :هههههه شايف
امجد :بنتعرف بكرا يا لبنى
لبنى بابتسامة :ان شاء الله
امجد لف طالع بسرعة وهو متنرفز :طيب سلام
طلعوا وما بقي حد
غير شوي
قربوا لعندها الشباب
شادي :والله مانتي بهينة
لبنى تشيل شنطتها ومشت من عندهم بغرور وهي تقول :شو مفكرين اجل
لحقوها الكل
فهد :كسرتي رجلي
لبنى :هههههههههههه شو اعمل كنت بلفت انتباهك حتى تكمل خطتي
ثائر :بتعرفوا اليوم اكتشفت نقطة ضعفه
الكل:شووووو
ثائر :البنات
سامي:جد اذا بدنا منه شيء بنرسل ئله بنت تدوخه بكم كلمة بعدين بنروح نطلب بكون مخدر وبستجيب على طول
الكل :ههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههه
فايز:والله جبتها
لبنى :ما شفتوا شيء والله لاهبل فيه
الكل ابتسموا
سامي :مع مين بتروحي
لبنى تطالع ساعتها :مدري الوقت بدري ومو هذا الوقت ئلي اتفقنا عليه انا واختي لحتى تجي ئلي
فايز:وشو بتعملي
لبنى تطلع جوالها مدري بشوووووف
اخذت جوالها وطلبت رقم وطبعا هذا كله وهم ماشيين طالعين لبرا المدرسة وهم وراها ويطالعوها بتأمل وكانها تحفة ولا تمثال
لبنى :هااااي بابي
ابو عذاب :هلا بحلوتي
لبنى :كيفك بابي
ابو عذاب :الحمدلله وانتي كيفك
لبنى :كيف ما اكون منيحة وانا بسمع صوتك
ابو عذاب ابتسم عليها :اها هذا رقمك
لبنى :يس بيبي جابت ئلي جوال جديد واووووو يا بابا يجنن مثل ئلي بدي اياه
ابو عذاب :لا جد مبروك
لبنى:الله يبارك فيك ,ها بابي انت وينك
ابو عذاب :بالبيت
لبنى باحباط:اها طيب بدي اروح
ابو عذاب :هذا موعد خروجكم
لبنى:لا بس في اجتماع ما بعرف شو وخرجونا والكل روح ما بقي ئلا انا
ابو عذاب :خلاص بجي اخذك
لبنى :لا لا انت ارتاح بدبر نفسي
ابو عذاب :كيف
لبنى تطالع الشباب :امممممم بخلي اصدقائي يوصلوني
ابو عذاب بجدية:لا ما بنعرفهم
لبنى :بابي لا تخاف عليه عادي هم حبوبين وطيبين ما راح يعملوا ئلي شيء مو هيك شباب
الشباب بصوت عالي :ايه
ابو عذاب :طيب اعطيني احكي مع واحد
لبنى اعطت الجوال لمهدي ئلي كان جنبها من الطرف :كلم بابا
مهدي ياخذ الجول منها باستغراب :شووو
لبنى :يوووه كلمه
ثائر :رد الرجال على الخط
مهدي رفع الجوال وقال بتردد :الوووو
ابو عذاب :...............
مهدي :الووووو يا عم انت معي
ابو عذاب :ها اهلين منو معاي
مهدي :انا مهدي زميل لبنى بالمدرسة
ابو عذاب :اهلين فيك ,انتو راح توصلوها
مهدي :اذا ما عندك مانع
ابو عذاب:طيب كيف راح ترجعوا
مهدي :بسيارتي
ابو عذاب :بتسوق
مهدي :ايه لا تخاف كلنا محترفين سواقة
ابو عذاب :طيب ما اوصيك عليها امانة برقبتك
مهدي بميانة:لبنى بعيوني
ابو عذاب :تسلم يلا ما اطول عليك بانتظاركم انا
مهدي :ان شاء الله
اعطى الجوال للبنى :الو بابي ,,,خلاص اوكيشن مسافة الطريق وبكون عندك
سكرت منه ولفت ئلهم :ايه مين بوصلني
مهدي :بسيارتي
لبنى :كلكم
ثائر:ايه كل يوم بنجي بسيارة واحد وبنروح بسيارة واحد
لبنى :حلو كلكم بتسوقوا
سامي بمزح:عقبالك
لبنى :بعرف اسوق بس ناقصني السيارة
طالعوها كلهم باستغراب
فهد:جد
لبنى :اكيد امممممم السنة الجاي بابي راح يجيب ئلي سيارة
الكل:حلوووووو
مهدي اجى بسيارته :يلا مشونا
لبنى :بتكفينا
فايز:اها كبيرة من الداخل
فهد : يا شباب بشوفكم بكرا
لبنى:وين مو رايح معنا
فهد:لا معي سيارتي
لبنى :اوكى سلام
فهد مشى من عندهم :بشوفكم
ركبت لبنى قدام وبالخلف سامي وفايز وثائر ومهدي يسوق ومشى وهو متضايق من تصرفات فهد معه والكل حس فيه وسكت ما عدا لبنى ئلي استغربت من سكوتهم المفاجأ

اعطته عنوان البيت ومشى متجه للعنوان وهي توصف ئله الطريق ئلي بتتذكره
نزلت عن باب الفيلا لكبيرة
لبنى :تعالووو اعرفكم على بابي
مهدي يطالع ساعته :ان شاء الله غير مرة
لبنى:اوكى المرة الجاي ما بدي اعتراض
سامي :ان شاء الله
لبنى :ايه صح بدي الجدول
فايز :اعطيني رقم جوالك وبرسله ئلك بالوسائط
لبنى :اوكى ماشي هات اسجله ئلك
فايز طلع جواله واعطاه للبنى سجلت رقمها واعطته الجوال :يلا يا شباب باااااي وتشرفت بمعرفتكم
:واحنا اكثر
لما شافوها دخلت باب الفيلا مشى مهدي بسرعة
فايز متمسك منيح :مهدي ناوي تروحنا خفف
مهدي :فايز انكتم مو ناقصك انا
سامي :اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان محمد رسول
مهدي طالعه من المراية بحزن واضح
سامي خاف من نظرته :مهدددددي لتكون بس ناوي علينا اليوم كلنا
مهدي طنشه ونزل كل واحد بيته وهو اتجه للمكان ئلي راح يحدد مصيره فيه وما يدري يخرج منه سالم ولا لا
على الساعة 3 وربع
وفي احد من الشقق وبالتحديد على الباب الخارجي اخذت نفس عميق وهي تقول بخاطرها :هذا اول شغل ئلي هون لازم انجح فيه
شرطي :سيدي نكسر الباب
عذاب :لااا
قربت وطقت الباب
مرة ومرتين وثلاثة وشوي وانفتح الباب وئلي فتحه كان سكران بس صحى لما شاف شرطة وكان راح يسكر الباب بس كانو الشرطة اسرع منه دخلوا واقتحموا المكان
دخلت عذاب على الصالة وكانوو بنات اشكال والوان ومخدرات دخان وخمر <العياذ بالله >
عذاب تأشر :خذووووهم كلهم وفتشوا البيت منيح ما بدي شيء من هل زبالة هون
راشد :ان شاء الله
راحت للغرف ئلي بالشقة وكانت راح تدخل اول غرفة شافت الشرطي طالع وماسك بنت وولد هزت راسها وراحت للغرفة الثانية فتحت الباب كان جوها هدوء
طالعت الغرفة شافت بنت قاعدة على الارض وتبكي وشب دافن راسه بين ايديه وشكله مزعوج او متضايق من شيء
وكانها ادركت الوضع ئلي صاير
رفع راسه ئلها وانصدم من وجودها :ممممممممممممممن
عذاب بابتسامة وهي تلعب مسدسها :شوفة عينك شرررطة ’اسفين اذا قطعنا عليكم الجو
البنت زاد صياحها
وقف بخوف :ايش بدك مني
عذاب تروح وتحط الكلابشات على ايديه :ولا شيء بس بتروح معنا مشوار بسيط شو رأيك
الشب :يرحم والديكي اتركيني انا ما ئلي دخل بشيء
عذاب تكلم الشرطي :خذهم
قرب واخذهم وسط ترجي الشب وصياح البنت
وعلى باب الشقة قربت لعندهم :خيرر
الشرطي :ما بده يمشي
عذاب طالعته بنص عين :وبعدين معك فوق ئلي عملته بتستقوي
الشب يبكي :تكفين الله يستر عليكي وعلى خواتك استري علينا والله والله ما صار شيء من ئلي بتفكري فيه
عذاب :بنحكي بعدين روحوا
الشب :لالالا ما ابي حد يشوفني والله ابوي بيذبحني اذا عرف بهل شيء تكفييييين الله يخليلك اهلك
عذاب تنهدت ما تدري ليش حست الصدق بكلامه خلعت الطاقية ئلي كانت لابسيتها وحطتها على راس الشب بس عملتها قناع بحيث انه يغطي كل وجهه ما يبان غير عيونه وانفه
مشوا كلهم متجهين لمركز الشرطة

عند مريم صحيت من النوم على صوت المنبه ئلي ازعجها طالعت الساعة شافتها ثلاثة وربع فزت من مكانها على طول راحت للحمام تروشت على السريع صلت ولبست على السريع عباتها ونزلت للصالة وشافت امها والكل قاعد


طالعتها امها :وانتي كمان رايحة وين
مريم :عند صاحبيتي ما بطول
وطارت خارجة ركبت السيارة ومشى السواق اعطته العنوان وطول الطريق كانت تدعي بانه محمود لا يتهور ويعمل شيء
وصلت على الكوفي نزلت تدور على محموود
شافته وتمنت انها ما شافته انصدمت منه

في بيت ابو احمد لما خرجت مريم
ام احمد:انهبلت البنت هاي ولا شو
احمد :يمه ارحمي نفسك لا تتوتري
ام احمد :كيف ما اخاف واخوك من 4 ساعات مو مبين
احمد ئلي هو كمان خايف عليه لانه اتصل على اصحابه وشرح ئله سامي الوضع ئلي كان فيه :اهدي ان شاء الله مو صاير ئلا كل خير

عند عبدالعزيز كان قاعد في بيته ويسولف مع امه وجدته رن جواله ورد مستغرب :الوووو ,,ايووه <قال باستغراب >شرطــــــة ......شـ صاير ,,,طيب مسافة الطريق ,,,,,,سلام
ام عبد العزيز :شوفي
عبدالعزيز وهو طالع :لا تهتمي ما في شيء
وطلع من البيت منطلق للمركز الشرطة وبس وصل نزل سأل عن مكتب المسؤول
الشرطي :هاي هييي
عبد العزيز يطالع البنت ئلي معطته ظهرها بكل استغراب واستنكار منها :شكلك فهمتني غلط انا بسأل عن المسؤول هون
الشرطي :المدير مو هون بس الرائدة عذاب هي منوابة عنه
عبد العزيز:طيب مشكوووور
راح متوجه لعند عذاب ويطالعها باستنكار وهو مستغرب من وجودها قال من وراها :لو سمحتي
لفت عذاب لوراها وقعدت تطالعه :نعم
عبد العزيز طير عيونه من شافها
:...............
عذاب :في شيء
عبد العزيز بغرور وفخر :معك عبدالعزيز الـــ
عذاب :اها اهلين فيك اخوك مهدي الـ
عبد العزيز :ابن عمي ,ممكن اعرف شو الموضوع
عذاب :لحظة <لفت للشرطي ئلي كانت تحكي معه > زي ما اتفقنا خذوا اقوال الكل بدي اعرف كل شيء من وين بيجيبوا لبضاعة ومن المسؤول والبيت باسم مين ,ايييييييه واتصلوا على اهالي البنات والشباب بعد
الشرطي :طيب بس في بنت معندة ما تعطينا أي معلومات بس تبكي
عذاب :خلاص انا بشوفها جيبها لمكتبي
الشرطي راح بعد ما ضرب ئلها التحية
اما عذاب راحت لمكتبها ووراها عبد العزيز قعدت خلف مكتبها وقالت وهي تطالعه :اتفضل اجلس
قعد عبد العزيز
:شو القصة مهدي ليش عندكم
عذاب :باسفني اقولك انه ابن عمك جبناه من بيت ــــــــــــــــ
عبد العزيز وقف بصدمة :لا تكذبي عليه
عذاب تحاول تمسك اعصابها :ما كذبت هذا ئلي صار
عبد العزيز :انتي بتعرفي شو ئلي بتحكيه ولد ما تجاوز 17 كيف بروح لهيك اماكن
عذاب :هذا السؤال بتساله اياه هو مو انا
عبد العزيز مو مستوعب ئلي سمعه :وشو راح يصير
عذاب :احنا راح ناخذ اقوالهم وبعدين راح يروحوا للنيايبة تحولهم على المحكمة ولهذاك الوقت راح يبقوا هون
عبد العزيز وقف :مهدي راح يطلع معي
عذاب تطالعه بنص عين :على كيفك الشغلة
عبد العزيز :اجل على كيفك مو ابن الـ ئلي ببات بالسجن لاي سبب من الاسباب
عذاب تحاول تتماسك اعصابها :ما احد راح يطلع وابن عمك راح يتحاسب مثله مثل غيره
عبد العزيز :مو طالع ئلا رجلي على رجله ولا تخليني اعمل شيء ما راح يرضيكي ولا يرضيني
عذاب :مثل بتكلم الوزير كلممممممممه بتكلم رئيس الداخلية كمان كلمه ولو كلمت من ما يكون ابن عمك راح يبات هون غصب عنك منيح
عبد العزيز عصب :اعرفي على مين بترفعي صوتك
عذاب بعصبية اكبر :رااااشد
دخل راشد وهو متوتر :نعم
عذاب :الاستاذ راح يقعد ضيف عندنا

راشد يطالعها ويطالع عبد العزيز ئلي يتطاير الشرر من عيونه
عذاب صرخت:شو بتستنا خذه
راشد يمسكه :اتفضل معي
عبد العزيز يطالعها بتحدي نفض يده عن يد راشد :راح تندمي صدقيني
طلع عبد العزيز وهي رمت حالها على كرسيها وقالت بنرفزة :مغروووووووور



يتببببببببببببببع







  رد مع اقتباس
قديم منذ /16 - 11 - 2014, 7:38 AM   #3

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,975
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: روايه أخبروهَا أنّ حروفَ العشقِ لا تليقُ إلا لهاَ و لأجلهاَ روايه 2015

فتح ئله راشد باب الغرفة ئلي كان موجود فيها مهدي من شافه وقف بخوف
اما عبد العزيز ما انتبه ئله كان الشرر يتطاير من عيونه معصب حده
اجى راكان لعندهم ووقف وراء الاسوار الحديدية
عبد العزيز بعصبية :راكاااااااان ممكن اعرف شو بصير
راكان :عبد العزيز اهدى انا راح احكي معها واحاول اقنعها تتراجع عن قرارها
عبدالعزيز:ليش من مفكرة حالها هاي
راكان :خلاااااااص صار ئلي صار وانت الله يهديك امسك اعصابك شوي ئلي عمله مهدي مو شوي واقل شيء باخذ عشر سنوات سجن
عبد العزيز انصدم ومهدي مو اقل من صدمته لدرجة انه مو قادر يحكي ولا كلمة
عبد العزيز :لا تمزح معي
راكان :هذا الموضوع ما بينمزح فيه
عبد العزيز :وينه الحين
راكان اشر ورا ءعبد العزيز
طالعه شوي وما فهم عليه بس شافه بطالع وراه شاف مهدي قاعد ويطالعهم مصدوم
تنهد عبد العزيز :طيب اعطيني جوالك بحكي مع محمود
راكان تردد بالاول بس بعدين اعطاه اخذه عبد العزيز وطلب رقم محمود اول مرة ما رد والثانية كمان
عصب منه ورن كمان مرة واجاه الرد من محمود
كلمه وخبره يجي على قسم الشرطة وأعطى الجوال لراكان وراح من عندهم اما عبد العزيز حاول يمسك اعصابه وراح قعد جنب مهدي
:مهديييييي
:........................
عبد العزيز:مهدددددددددددددي سامعني
مهدي مو معه يطالع قدام بصدمة
عبد العزيز لفه ئله وقعد يهز فيه :خلاااااص اصحى يا اخي شفيك
وكأنه استوعب ئلي صار طالعه بعيون كلها دموع :10 سنين بقعد بالسجن عشر اهئئئ اهئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ
عبد العزيز وهو نقطة ضعفه الدموع :مهدي لا تبكي ما احد راح يبقى راح نطلع لا تخاف
مهدي طالعه بأمل :صدق
عبد العزيز طالعه وبخاطره :معقوووول مهدي يغلط لالالا مستحيل انا شايف براءة الاطفال فيه مستحيل يعملها
قال بتساؤل :شو كنت تعمل بهيك مكان
مهدي رجع يبكي :انا ما ئلي دخل ,لا ترد عليهم والله ما عملت شيء
عبد العزيز:طيب فهمني الموضوع حتى اقدر اساعدك
مهدي قعد يشرح ئله الموضوع وهو يبكي زي الاطفال :مرة كنت مع فهد بالسوق وكانت داخلة بنت هناك فقلت لفهد بروح احكي معها ورحت بس كانت البنت مربية وما اعطتني وجه بس اعطتني كف على وجهي ما قدرت ارده ئلها لانه كان في كثير ناس وهي هربت وكان بنفس المكان شلة شباب اتعرفت عليهم بمقهى هم اكبر مني بس صاحبتهم كانوا كل مرة يذكروني بالموضوع ويحكولي انه انا مو رجال لانه سكتت عليها ولازم اجيب راسها ووو وانا ما استحملت كلامهم فلبيت رغبتهم وانا مو مقتنع بس كمان ما بدي احد يهينني ويهين رجولتي صرت اكلم البنت لحتى خليتها توثق فيني ولعبت عليها وطلبت منها نطلع مشوار رفضت للمرة العاشرة بعدين انا هددتها واخر شيء قبلت وطلعنا ورحنا لشقة واحد من الشباب وما قبلت فاجى واحد وساعدني وخدرها وحملها لغرفة من الغرف كنت راح اهرب بس ما قدرت ودخلت الغرفة وسكرت الباب وانا اسمع اصوات ضحكهم برا ما عرفت شو اسوي بس لفت نظري شيء وطلع شكي بمحله كانت كاميرا طفيتها وبهاي اللحظة صحيت البنت وكانت تصرخ وتستنجد وانا ما عرفت شو اعمل <طالع بعبد العزيز ئلي بطالعه وزادت دموعه ئلي تنهار كالشلال :بس والله والله يا عبد العزيز والله شاهد عليه ما عملت شيء غلط ولا قربت منها


عبد العزيز بهدوء غريب :وشو صار
مهدي :قدرت اهديها وفهمتها الوضع وقعدت اقنعها لحتى وافقت وهديت شوي وبعدها اجت الشرطة
عبد العزيز:بس ما في اثبات على كلامك الكل بعرف انه انت كنت بهل بيت وكنت معها بنفس الغرفة
مهدي :اهههههههههههههئ والله ما عملت شيء والله حتى هي بتعترف اسئلوها
عبد العزيز :طيب <وسكت لانه حس انه هذا مو وقت الكلام وحاول يهدي حاله ويهدي مهدي وهو داخله بركان هايج >

باحد الكوفيهات
كان قاعد محمود ومبسوط وكل شوي يطالع ساعته ولما عدت الساعة ثلاثة وما اجت خاف انها ما تجي وقعد على اعصابه وكان راح يروح لبيت عمه بس انصدم من البنت ئلي اجت لعنده وقعدت قدامه
محمود بصدمة :سمررر
ابتسمت بوجهه :عيونها
محمود بعصبية :انتي شو ئلي جابك
سمر :جيت لحتى اشوفك
محمود :لو سمحتي انا مو فاضي لسخافتك ممكن تنقلعي من وجهي
سمر :محمود حبيبي ليش بتعاملني كذا
محمود :تخسي ما بقى احب ئلا انتي هذا ئلي كان ناقص
سمر :لا تنكر انك بيوم من الايام كنت تحبني و
محمود :كننننت او بالاحرى <كنتي مجرد وسيلة للتسلية لا اكثر ولا اقل >
سمر :سمعت انه مريم رجعت
محمود :اييه ,ويا ويلك يا سمر اذا بشوفك قريبة من مريم ولا بتعملي ئلها شيء
سمر :تطورات شااايف صرت تحب مريموووووووووووووو
محمود :انقلعي من وجهي
سمر :وين كان كلامك ايام زمان يا سيد محمود
محمود خايف مريم تجي وتشوفه معها هو ما صدق تقبل تجي :قسم بالله اذا ما ذلفتي من وجهي بتشوفي شيء ما راح يعجبك
سمر من بعيد شافت شيء قامت بخبث وهي تمثل بخبث وبحركة قوية وجريئة منها صدمت محمود قربت منه ضمته وباسته على خده :راح اروح اعتبرها ذكرى لحتى لا تنساني
ومشت من عنده وهي تبتسم بنصر ومشت من عند مريم وهي تطالعها بابتسامة نصر وخبث
محمود انصدم من حركتها بس لما انتبه على حاله وشو عملت عصب وكان بده يقوم ويفلعها كف يربيها انشلت رجله عن الحركة وهو يشوفها قدامه وعيونها كلهم دموع
خاف تكون شافته وتفهم غلط قرب لعندها وهو يحاول يبتسم مسك يدها :هلا حبيبتي ليش تاخرتي
مريم بعدت يده عنها بقرف وهي تقول بغصة :ئلي تبيني اشوفه شفته يا محمود شفته وكانت راح تمشي بس هو مسكها من يدها
مريم لا تروحي انتي فاهمة غلط انا
مريم :ما في داعي تشرح ئلي الوضع لانه وبكل بساطة انت ما بتهمني فاهم شو يعني ما بتهمني
محمود :مو من قلبك
مريم صرخت عليه :لييش انت واثق انه بعدني ا بحبك ليش بدك احبك بعد كل الاهانات شفتها منك وبتستنى مني احبك تراك ما بتسوى شيء بنظري ولا شيء <قالت وهي تبكي >اذكرك اذكرك يا محمود شو عملت في بنت عمك ميشان حبيبتك اذكرك كم مرة اهنتها وبهدلتها وكله ميشان حبيبتك ئلي ما بتسوى وووو لو ابقى احكي من هون لبكرا ما راح اخلص الجرح ئلي انت سببته ئلي عمره ما راح يبرى جرح كبير كبيررررررررر كثير
محمود مسك يدها وهي يحس بجرحها وندمان وقال بصوت مهزوز:والله العظيم اني ندمان وعارف انه جرحتك مستعد اعمل شيء ميشان تسامحيني وترجعي ئلي
مريم بسخرية :ارجع ئلك هههههههههههه <قالت وهي مبتسمة بحزن >ليش متى كنت ئلك لحتى اتركك وارجع ئلك
محمود كان راح يحكي بس قاطعه صوت جواله طنشه والمرة الثانية قاطعته مريم :اسمعني انت ابن عمي وبس ومشاعري ئلك ما بتتعدى الاخوة
محمود ساكت ويطالعها
مريم قوت نفسها وقالت بكل تحدي وثقة وصمود :ومو انت ئلي بالقلب <سكتت بعدين كملت وهي تطالع عيونه ي مو ملكي
محمود ساكت يستوعب كلامها
:...........
محمود :ما فهمت شو قصدك
مريم تطالع الجهة الثانية :متأكد انك فهمتها مو محتاج لحتى اعيدها
محمود مسك يدها بقوة ولفها لئله :بتكذبي عليه متأكد من هل شيء
مريم:لا ما بكذب هذا ئلي صار بحححححححب غيرك <صرخت >افهمهاااااااا
كل ئلي بالكوفي صار يطالعهم
محمود راح دفع لحساب سحبها معه للسيارة جلسها قدام وراح لف لمكانه دخل وخبط الباب بقوة
نقزت من الخوف كان الصمت سيد الموقف بكاء مريم الصامت ولهث محمود هو ئلي مالي المكان
محمود لف يطالعها :انتي اكيد يا انهبلتي يا اماااا
مريم :يا اما شو <سمعت صوت جواله يرن صرخت <يا اخي رد وفكنا
رفع محمود جواله ورد على عبد العزيز :الوووو ...ايه ....ليش .....وينكم ....<قال بصدمة >الشرطة ...ومهدي ليش ...مو فاهم ......طيب جاي جاي
مريم بخوف :شو صاير
محمود :ولا شيء بنحكي بعدين الحين ارجعي مع السواق للبيت
مريم تبكي :تكفى قولي شفيه اخوي
محمود ما هان عليه يشوف دموعها قرب وضمها لا ارادي :لا تبكي ما في ئلا كل خير
مريم :اجل شو بيعمل عند الشرطة
محمود:ولا شيء مشكلة بسيطة الحين بروح بجيبه وبنرجع انتي روحي للبيت
مريم :بروح معك
محمود :لا روحي لل
قاطعته : تكفى بشووووووف اخوي محمود رجائاااااااااا
محمود مشى باستسلام متجه لقسم الشرطة نزلوا خبر الشرطي انه بدهم يشوفوا مهدي راح من عندهم شوي بعدين رجع واخذهم للمكان المحجوز فيه عبدالعزيز ومهدي
قربت مريم وهي تبكي من شافتهم :مهددددددي
وقف بسرعة وراح لعندها مسك يديها :مريم
مريم :مهدي شو بتعمل هون خبرني شـ صاير
مهدي :ولا شيء مشكلة بسيطة
محمود يطالع عبد العزيز: ليش انتو هون
عبد العزيز:مشكلة صغيرة خبرت المحامي
محمود:ايه هو بالطريق
مريم :بتطلعوا مو
عبد العزيز:اكيد والحين كمان
اجاهم صوت من وراهم :لو سمحتوا
لفوا كلهم وكانوا انظار الكل عليها
مهدي يطالعها بخوف وقلق عبد العزيز بغرور وكره ومحمود باعجاب ومريم بصدمة ودموعها على خدها
عذاب :ممنوع لزيارات
لفت تتطالع فيهم لفت لمريم وهي تتهرب من نظرات عبد العزيز ئلها لف لمريم قعدت تطالعها بتفحص حست انها بتعرفها وشافتها بمكان وشوي شوي كانها استوعبت حطت يدها على فمها تمنع شهقتها وهي تقول : O my God ,
طالعوها الكل باندهاش واستغراب
عذاب بتردد وهي تكلمها :مررررريم
مريم ما قدرت تحكي رفعت لثمتها وبان وجها ونست المكان ئلي هم فيه عذاب قعدت تطالع تفاصيل وجها بتفحص ولما تاكدت انها هي راحت وضمتها بقوة
: I miss you,مريم مو مصدقة واخيرا لقيتك
مريم حضنتها وبكت مو متحملة الصدمات ئلي نزلت عليها وكانه اجت لها عذاب معجزة :حتى انا والله
عذاب مسكتها ومشت هي وياها لمكتبها متوجهين :وين رحتي من دون ما تقولي ئلنا

عبد العزيز يطالع محمود :من وين المعرفة ان شاء الله
محمود هز كتوفه:مدري والله
بمكتب عذاب كانو جالسات على الكنبة ويتكلموا
عذاب :وين اختفيتي كذا مرة وحدة
مريم بألم :صار ئلي صار
عذاب حست انه وراها شيء بس ما حبت تتكلم بالموضوع :اييييه كيفك شو عاملة من بعدنا
مريم :والله عايشة بس فقدتكم كثير
عذاب :حتى احنا فقدناكي ما بتتخيلي شو صار فينا لما ما سمعنا عنك خبر جميل وسليمان ما خلوا مكان ئلا دوروا عليكي فيه هذا غير الدوريات ئلي كنت ابعتهم يومي ليدوروا عليكي وعند خالك كان مسافر يا كثر ما بسافر خالك ههههههه
مريم:اوووووووف لهدرجة
عذاب :ايه والله خوفتينا عليكي
مريم :وكيفهم الشباب
عذاب :الحمدلله ان شاء الله قريب بيجوا
مريم باستغراب :حتى جميل
عذاب :ايه
مريم :وانتي شو بتعملي هون
عذاب :بشتغل انتقلت هههه
مريم مندهشة:حلووووو بس مو قلتي ئلي انه ما صار شيء على النقل لانه ما طلعت رتبتك
عذاب :طلعت واخذتها
مريم بفرحة :واووووووووووووو مبروك حبيبتي
عذاب :الله يبارك فيكي
مريم :وكيف تركتي عمو لحاله
عذاب :ما تركته اجى معي
مريم :لا جد
عذاب :والله
عذاب :انتي احكيلي شو جابك عندنا
مريم تذكرت مهدي وبكت :مدري والله جيت اشوف اخوي شو عامل
عذاب:أي واحد
مريم:مهدي
عذاب :مهدي اخوكي
مريم :ايه
عذاب :اجل المغرور شو بيقرب ئلك
مريم :مين قصدك
عذاب :عبد العزيز
مريم ضحكت من بين دموعها : ولد عمي واخوي ما تذكرتيه خبرتك عنه
عذاب :اها طيب هذا مهدي ــــــــــــــــــــــــــــــــ
مريم تطالعها وهي حاسة انها مو شايفيتها من دموعها :انتي اكيد بتمزحي مهدي مستحيل يعملها
عذاب :حتى انا ما صدقت من قبل ما اعرف انه بيقرب ئلك لانه شكله صغير بس لازم نقوم بالاجرائات
مريم :شو صار
عذاب :انا كلمت البنت ئلي كانت معه واخذنا اقوالها راح احكي الحين مع مهدي وناخذ اقواله واشوف بيتطابق كلامه هو والبنت ولا لا ونشوف
مريم :وبيطلع معنا
عذاب :مو بهل سهولة
مريم :اجلل ,عذاب بليزززززز ساعدينا مهدي لازم يطلع اليوم ابوي لو يعرف انه هون بروح فيها كيف اذا سمع تهتمه
عذاب :بحاااول قد ما اقدر
رنت الجرس ئلي عندها دخل راكان :نعم
عذاب :جيب ئلي مهدي
راكان :ان شاء الله
طلع من عندهم
مريم :وعبد العزيز ليش الثاني محجوز
عذاب بقهر :يستاهل
مريم ضحكت :ههههههههه ههههههههههههه كنت متأكدة انه صاير شيء
عذاب :الله يعينكم على ما بلاكم
مريم :ايه وحتى هو ما راح تخرجيه
عذاب بعناد :لااا
مريم بابتسامة تذوب :ميشاااااني
عذاب تكابر :لاااا لا
مريم :ما حبيتها منك بترفضي ئلي طلب
عذاب تطالعها :ميشااااااااااااااانك بس
مريم تحضنها :يا قلبي
دخل مهدي ومعه شرطي
عذاب تكلم الشرطي :طلعوا عبد العزيز وخلوه يروح
شرطي :ان شاء الله
طق التحية وطلع
مهدي كان واقف بالزاوية والخوف مالي قلبه ويناظر اخته ئلي بتطالعه وعذاب ئلي راحت قعدت ورا مكتبها
عذاب :تأشر ئله :اقعععععد ليش واقف
مهدي يطالعهم
مريم تأشر جنبها :تعال لعندي
راح بتردد وقعد بجانب اخته
عذاب :ممكن تحكيلي شو صار
مهدي نزل راسه وهو يداري دمعته
مريم قربت منه وحضنته :مهدي حبيبي اسمعني بدي اياك تحكي كل شيء لعذاب من دون لا تخاف وهي راح تساعدك

مهدي قال ئلهم كل شيء قاله لعبد العزيز
مريم تطالع عذاب :شووو
عذاب :اول شبها ئله نفذ منها راح نخرج البنت
مريم:ومهدي
عذاب :لا مهدي اليوم بنستضيفه عندنا
مهدي :والله والله ما ئلي دخل
عذاب :ايه بس ما راح نقدر نطلعك ئلا لما ئلي انت مصاحبهم يعترفوا انه انت ما ئلك شغل فيهم
مريم :واذا ما اعترفوا
عذاب :بهل حالة ما راح نقدر نعمل شيء راح يتحول على المحكمة معهم وبعدها المحكمة بتقرر كم راح يبقى بالسجن
مريم رجعت تبكي :سجنننننن ,لا عذاب لا كل شيء ولا ينحبس اعملي أي شيء
عذاب تنهدت :راح اعمل كل جهدي
مريم :طيب ممكن مهدي يبقى معي الحين
عذاب :امممممممممممممممم طيب ماشي
خرجت مريم مع مهدي لبرا وكانو محمود وعبد العزيز وهم خرجوا من هون ودخل شرطي ومعاه
راضي ئلي كان يطالع مهدي
محمود :شو صار
مريم :ولا شيء
عبد العزيز يطالع مهدي :طلعوه
مريم اتنهدت :لا ويمكن ما يطلع اليوم
عبد العزيز :وليش هو معك
مريم :طلبت اذن يبقى معي لحتى نحاول نخلص الموضوع اليوم
محمود :بتعرفيها
مريم طالعته :ايه بعرفها
عبد العزيز باستنكار :هاهااااااي بس لتكوني مصاحبة مثل هاي اشكال
مريم :عزيز ترى ما اسمح ئلك تغلط على صديقتي واحمد ربك انه سمعت كلامي وقبلت تطلعك لو رجع الامر ئلها خلتك بالاشهر ما فرقت معها
عبد العزيز :طططططيب
مريم قعدت وقعد معها مهدي جنبها :مهدي جوعان اجيب ئلك شيء تاكله
مهدي حط راسه على كتفها وغمض عيونه :لا
الكل كانو قاعدين قبال مكتب عذاب مريم ومهدي قاعدين على المقعد وقبالهم محمود قاعد بيناظر مريم ئلي كانت تتحاشى النظر ئله وعبد العزيز ئلي رايح والجاي والكل كان سامع صوت صراخ وخبط وضرب بس ما احد بيعرف شو ئلي بصير
بعد ساعة بالزبط طلع الشب ئلي دخل على غرفتها وكلهم انصدموا من شكله
متبهدل على الاخر وجهه كله دم وغير الكدمات والشرطي يجره جر مو قادر يمشي
راح ورماه بالزنزانة ئلي كانو قاعدين فيها اخذ مروان وهو يطالع راضي بكل خوف وخايف من ئلي جاي ئله
دخله على مكتب عذاب ئلي كانت دافنة راسها بين ايديها وبس سمعت صوتهم رفعت راسها وقعدت تطالع بمروان قامت وراحت تمشي حوله وهي تقوم :امممممم باينتك شاطر ما راح تغلبني مو
مروان يطالعها
عذاب راحت ومسكته من شعرها وثبتت عيونها بعيونه :اسمعني منيح لا تضيع وقتي ولا وقتك خليك شطور معاية راح اساعدك بس اذا ما راح تتعاون معي شفت شو صار بصاحبك وهذا اقل شيء راح تحصله ما شفت الاعظم منه لسا وبتمنى كمان ما نوصل للمرحلة هاي <صرخت صرخة نقزت مروان والشرطي منها >مفهووووووووووم
مروان هز راسه بالايجاب والخوف مالي قلبه
عذاب :حلوووووو الحين جاوبني الشقة لمين
مروان :لمازن
عذاب :طيب ومهدي ئله دخل فيكم وبشغلكم
مروان قرر يقول ئلها كل شيء وهو متامل تخف عقوبته :لا ما بيعرف شيء
عذاب :وكم مرة اجى لعندكم على الشقة
مروان :هاي اول مرة
عذاب :برضاه اجى
مروان :لا غصب عنه
عذاب :ومن ئلي غصبه
مروان :مازن
عذاب :ليش
مروان :بينتقم من اخوه احمد عن طريقه
عذاب وقفت :حلوووووو كثير لحد الان هذا ئلي بدي اياه منك بس بكرا ئلي قعدة معك واطلب ئلي بدك اياه كل طلباتك مجابة كمان احنا اولاد اصل وبنعمل بالواجب وبنكرم وبنساعد ئلي بساعدنا <لفت على الشرطي >خليه يوقع على اقواله وطلعوه من الانفرادي وشوفو كل طلباته
طلعت من عندهم شافت الكل واقف برا بس ما اعطت احد فرصة يتكلم راحت من عندهم
مهدي بخوف :مريم خااايف ما يعترفوا وانسجن
مريم بحنان تمسح على راسه :لا تخاف الحين راح تطلع معنا
عبد العزيز :دام صاحبيتك ئلي ماسكة القضية ما بتوقع
مريم :وليش عاد
عبد العزيز :مو خرج هل شغل باين فاشلة من اولها
مريم تناظره بتحدي :بنشووووف
وبعد فترة شافوو عذاب مقبلة عليهم وهل مرة هي ئلي باين عليها التعب والارهاق راحت متوجه لمكتبها وقبل ما تفتح الباب سمعت مريم تقول :شو صار
عذاب :خير خير ,مهدي الحقني
دخلت على مكتبها
مهدي :تعالي معي مريم
مريم وهي عارفة طبع عذاب :لا ادخل انت واحنا هون بنستناك
مهدي :لالا بعدين بتضربني زي راضي
محمود :اذا اتاخرت صدق بتضربك
مريم :ما راح تعمل شيء روح يلا
مهدي دخل بتردد وشافها قاعدة على مكتبها وتناظره
عذاب :اجلللللس
مهدي نزل راسه :كذا مرتاح
عذاب :اقعد خلينا نتفاهم
مهدي جلس وهو متوتر
عذاب راحت قعدت جنبه وهل شيء وتره بزيادة
عذاب :امممممممممممم وين حابب تبات اليوم
رفع راسه باستغراب منها :هاااااا
عذاب :شو ها بسألك وين حابب تبات اليوم
مهدي بحزن :اكيد في بيتنا
عذاب شوي شوي ترتسم على شفايفها ابتسامة :وئلي يقلك انه فيك تروح شو ئله
قعد يطالعه بصدمة واضحة
عذاب بنص عين :ما فرحت مو ادري عجبتك القعدة عندنا خلاص بخليك عندنا شو رايك
مهدي باندفااااع :لاااااااااااااااااااااااااااا ما عجبتني بدي اروح
عذاب ضحكت بصوت عالي لدرجة ئلي برا سمعوا ضحكتها وزاد القلق في قلبهم
عذاب :طيب ليش ما حكيت من الاول
مهدي :انصدمت <نزلت دمعة منه>ما توقعت بالمرة من بعد ئلي قاله الشرطي
عذاب بجدية :طيب بس قبل ما تطلع حابب ندردش انا وانت
مهدي بفرحة :اهم شيء راح اروح
عذاب قالت :اسمعني يا مهدي منيح اعتبرني زي اختك مريم وخذها نصيحة مني ئلك, لا توثق باحد غريب عليك مو قريب منك ما بتعرفه منيح يعني كان ممكن ما تنفذ من ئلي صار بكل هل سهولة ئلي غيرك بنحكموا بقضيتين واقل شيء باخذوا عشر سنوات سجن بس انت ربنا بحبك وابوك وامك راضيين عليك لهيك لا تخيب ثقتهم فيك خليهم راضيين عليك طول العمر لحتى تكمل حياتك بسلام وراحة ,الرجال عمره ما كان بالقوة ولعب ببنات الناس بالعكس هذا اسمه مو رجال وبينزل من عين الكل صحيح انك ما كنت قاصد شيء بس كان ممكن يتغير أي شيء وتضيع شرفها للبنت ما كنت تدري شو راح يصير بس بجد انا حبيتك مثل اخوي وحابب انه ما ترد تطيح بنفس الغلطة مرة ثانية وبدك توعدني انه لا تقرب من هيك ناس <قالت بمزح >ولا ها المرة الجاي ما برحمك بخليك عندي لحتى تعفن
مهدي ضحك من بين دموعه :بوعدك
عذاب :هااااا الرجال ما بيبكي يلا اشوف امسح دموعك
مهدي مسح دموعه بابتسامة
عذاب :خلينا نروح نبشر مريوم اكيد على اعصابها قاعدة
مهدي رجعت ئله روحه المرحة :ان شاء الله بس خلينا نلعب باعصابها
عذاب تغمز ئله :ليش لا
طلعوا من الغرفة ومن طلعوا وقفت مريم واجت لعندهم ومحمود وعبد العزيز كمان
مريم :ها شو صار
عذاب تطالع مهدي :والله يا مريم مو عارف شو اقلك
مريم بطولة بال :شو احكي
عذاب :اممممممممم والله مو هاين عليه اخبرك
مريم تطالع مهدي ئلي منزل راسه نزلت دمعه منها :احكي طيحتي قلبي
عذاب كاتمة ضحكتها :امسكي اعصابك
مريم :ماسكيتهم بس احكي
عذاب :امسكيهم منيح
مريم انفجرت :خلصينا احكي شـ صار
عذاب :اممم والله كان ودي انه مهدي يبقى معنا بس هو مو قابل يالله معليه خيرها بغيرها للمرة الجاي
مهدي يطالعها :فال الله ولا فالك
عذاب :ههههههههه خايف على نفسك
مهدي بغرور :اكيد يعني بخاف عليكي
عذاب تطالع عبد العزيز بعدين محمود بعدين مريم واخر شيء مهدي قالت بنص ابتساممة :ما شاء الله الغرور جزء من عايلتكم
مريم :انتي وهو بتلعبوا باعصابي فهموني
عذاب بابتسامة :يعني في مرة انا مسكت موضوع وما زبط
مريم :لا
عذاب :خلاص توكلوا
مريم بعد ما استوعبت الوضع نطت بفرحة وحضنت عذاب :فدييييييييييييييييتك يا احلى اخت والله
عذاب :بعدي خنقتيني
مريم :الحق عليه
عذاب بجدية :انا حليت الامر وحققت مع الموجودين والكل اعترف انه ما ئله دخل اخوكي مهدي بس في واحد ما اعترف
محمود :يعني شو ما بيطلع
عذاب :لا بيطلع ما راح تاثرشهادته لانه الاغلب اعترف بكل شيء وكل شيء موجه ضدده المهم انا كلمت مهدي ووعدني ما يعيدها مو هيك
مهدي:اكيد
عذاب :اجل خلاص فيكم تروحوا بس بكرا لازم تيجي لعندنا
مريم:مو خلصنا
عذاب :امبلا بس في اشوية اجرائات لازم نعملها لبكرا
مريم :اوكى
عذاب شافت راشد مار من عندها :راشد
لف ئلها :نعم
عذاب :حاولوا مع مازن ليعترف ماشي
راشد :ان شاء الله
عذاب :انا الحين رايحة بشوفكم بكرا
راشد:اوكى ماشي
ومشت طالعة هي ومريم ووراهم الثلاثي
عند الكراج
عذاب :ئلنا قعدة مع بعض
مريم :اكيد
عذاب :غيرتي رقم جوالك
مريم :ايه
عذاب :طيب اعطيني الرقم لجديد
مريم نقلتها الرقم وسجلته عندها :يلا بشوفك باي
عذاب تسلم عليها :مع السلامة يا قلبي
راحت من عندهم عذاب قفزت داخل سيارتها الجميلة السوداء مثل سبيايدر مان <ههههههههههه فصحى من الاخر >والكل متعجب منها ما عدا مريم ئلي كانت تطالعها بفرحة وضحكت عليها وهي تهز راسها وتقول :ما بتتغير
عبد العزيز:يلا مشونا الكل قلقان
وراحوا كلهم بسيارة عبد العزيز
ركب محمود قدام وهي ومهدي بالخلف
عبد العزيز اهم شيء اتعلمت من غلطتك
مهدي :ايه وما راح اعيدها
محمود :كذا تعجبني
مهدي :مريم صديقتك هااااااي واوووووو روعة بكل شيء
مريم :بعرف وهل شيء ما بدها اثنين يحكوا فيه
محمود :بس بتخوف كيف دخل الولد صاغ سليم وطلع منتف ومو قادر يمشي
مهدي :انا خفت بصراحة
مريم :مو لهدرجة انتو ما بتعرفوها كلها رقة ونعومة <من الاخر >بس لما تعصب ويرجع الوضع لشغلها ما عندها يمه ارحميني
مهدي :بس بنت اللذينا عليها جمال
محمود يكمل معه وهو قاصد يغايض مريم :صدقت والله رشاقة ولا عيون ولا شعر ولاااااا البدلة الرسمية عليها جنان شو رايك عزيز
بعد العزيز بلا مبالاة :عادية مثل أي بنت <بخاطره >ئلا والله صدقت يا محمود بطيح الطير من السما هاهااااااااااااااي بس مو عليه ما بكون اسمي عبد العزيز اذا ما رديتها ئلك ياا ياا
لف لمريم :صح شو اسمها
مريم :عذاااب
محمود يغمز لمريم :اسم على مسمى فعلا عذااااااب
مهدي :ايه والله بتعرف لو انه هي مو كـ
قاطعته مريم معصبة :بس انت وهو تراكم بتتغزلوا بصاحبيتي وما بسمح ئلك <لفت لمهدي >وانت لا تنسى من وين جاي الحين على الاقل احترم حالك وغير من طبعك لو لساعات
مهدي :اوووووف طيب طيب
محمود يكلم مهدي :ئلا على فكرة شو ئلي صاير بينك وبين فهد
مهدي سكت ونزل راسه رجعت ئله الضيقة
محمود :طيب ما راح اضغط عليك بس تراه حاله مو عاجبني ولا الوضع ئلي صاير بينكم فاتصالحووووا باسرع وقت ولا بتشوفوا شيء ما راح يعجبكم
عبد العزيز :ايه والله اشتقنا لمقالبكم
مهدي كان ساكت
وصلوا لبيت ابو احمد ونزلوا وكان الكل موجود والكل خايف على مهدي ئلي الكل فكر انه صاير ئله شيء بس قال ئلهم محمود انه كان معه وألف قصة من عنده ومشى الموضوع على خير
وطلع من عندهم لينام من تعبه

يتبع







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
روايه أخبروهَا أنّ حروفَ العشقِ لا تليقُ إلا لهاَ و لأجلهاَ روايه 2015

جديد مواضيع القسم قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روايه وصيه الحقد ذكريات مسروقه - روايه هيوف وعلي - روايه سعوديه جديده للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 29 18 - 2 - 2015 9:20 PM
روايه القرار الصعب - روايه ريما وعبد المحسن روايه سعودية رومنسيه طويله للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 31 25 - 12 - 2014 2:36 AM
روايه ماذا بعد الالم - روايه خليجيه رومنسيه - روايه مهند وشهد - روايه للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 34 29 - 8 - 2012 8:10 AM
روايه انت غرامي وجنوني - روايه رغد وسعود - روايه رومنسيه طويله - روايات تجمعنا المحبه للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 19 16 - 12 - 2011 6:39 PM
روايه 2012 - روايه حياتي راح اظل احبك لأخر ثانية بحياتي - روايه سوزان وسعود للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 27 1 - 12 - 2011 4:02 PM


الساعة الآن 4:04 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy