العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا الأدبيه > قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام روايات - روايات طويلة - روايات - تحميل روايات - روايات سعودية - خليجية - عربية - روايات اجنبية - اجمل الروايات. -قصص غرامية ، قصة قصيرة ، قصة طويلة ، روايات ، قصص واقعية ، قصص طريفة ، قصص من نسج الخيال ، حكايات,قصص اطفال ,

واية ما أقسى قلوب تحرق ورود وزهور الكاتبه : انفآس الهجر

•° البارت الثامن والعشرون °• مدخل البارت : عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /16 - 11 - 2014, 8:58 AM   #28

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,975
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: واية ما أقسى قلوب تحرق ورود وزهور الكاتبه : انفآس الهجر

•° البارت الثامن والعشرون °•

مدخل البارت :

عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن للصلاة أولا وآخرا وإن أول وقت صلاة الظهر حين تزول الشمس وآخر وقتها حين يدخل وقت العصر وإن أول وقت صلاة العصر حين يدخل وقتها وإن آخر وقتها حين تصفر الشمس وإن أول وقت المغرب حين تغرب الشمس وإن آخر وقتها حين يغيب الأفق وإن أول وقت العشاء الآخرة حين يغيب الأفق وإن آخر وقتها حين ينتصف الليل وإن أول وقت الفجر حين يطلع الفجر وإن آخر وقتها حين تطلع الشمس . ( صحيح ) _ الصحيحة 1696 .

الساعه 4 ونص ومع اعتلاء صوت الاذان اللي يبعث الراحه والسكينه للقلوب .
صرختها المدويه افزعته من نومه : آآآآه بولد , بولد .
فز من نومه وهو يشوفها حاطه يدها على ظهرها وتصرخ بألم .
وقف وغسل وجهه على عجل وفرش اسنانه ولبس ثوبه .
شالها وهي تبكي : آآه احس اني بأموت .
وائل وهو ينزل مع الدرج بسرعه : يمه , يمه .
طلعت امه من غرفتها اللي سمعت صراخ فجر وعرفت انها بتولد .
طلعت معاهم للسياره .
وركبت وراء جنب فجر اللي تبكي بألم .
وصلو المستشفى بسرعه قصوى .
دخلو فجر دايركت غرفة الولاده .
وهو وامه واقفين قدام الغرفه .
يحترق شوق لضمة الصغير اللي كان معه لحظه بلحظه من علم انه نطفه الى اليوم .
" يارب سهل عليها وفرحني بشوفتها هي وولدي بالسلامه " هتف بحزن : عن اذنك يمه بروح اصلي .
وقفت العنود : وانا بروح للمصلى .
دخل وائل بالمسجد وصلى مع الجماعه ودعاء لفجر واخلص الدعاء لله .
رجع للمستشفى وهو يتمنى انه يوصل وهم يبشرونه بسلامة فجر .
وصل قدام غرفة الولاده .
وشاف امه جالسه ع الكرسي وتنتظر على احر من الجمر .
طلعت الدكتوره المنقبه وهي تقول : الف الف مبروك جالكم ولد .
فز وائل ووقف قدام الدكتوره وبلهفه : وفجر كيفها ؟
الدكتوره : الحمدلله سليمه .
العنود بسعاده مالها مثيل : دكتوره اقدر اشوف الطفل وامه ؟
الدكتوره : تفضلي خالتي .
ودخلت العنود يتبعها وائل .
سلمت على فجر اللي مازالت تحت تأثيرات المنوم .
طلعت العنود لحضانة الاطفال بتشوف حفيدها الاول .
اشتاقت له كثير كم حلمت وكم تمنت انها اول من يشيله , اول من يبوسه .
وهذي امنيتها تتحقق وحلمها واقع وسعادتها لا مثيل لها .
من طلعت العنود باس وائل جبين فجر .
وطلع للحضانه .




~ ~ ~


جناح عبدالله ورتيل...
صحت على همساته الحانيه : حبيبتي قومي صلي .
جلست رتيل وهي تعدل شعرها وترجعه وراء همس لها : صباح الورد .
رتيل وهي توقف : انت متى تروح لدوامك بتنفس شوي من امس وانت جالس على قلبي .
ابتسم عبدالله بعذوبه ابتسامه اكثر من جميله لايتقنها إلا هو : الحين بروح للدوام .
دخلت رتيل دورة المياه وخذت لها شور لبست قميص حوامل مشجر .
يوصل تحت ركبتها بدون اكمام ولبست جاليه بأكمام جبنيز .
وشعرها تركته مسدول ولبست فلات ابيض .
طلعت للغرفه ولفت شرشف الصلاه عليها بالكامل وصلت وخلصت .
وعبدالله مازال جالس على الاريكه ويطالعها .
توجهت للتسريحه وجلست ع الكرسي بتشغل نفسها بأي شي .
حست بحركة عبدالله وراها ارتبكت كثير .
وقف عبدالله وراها وانحنى وباس راسها وخدها : ام وائل اتصلت على جوالك من نص ساعه .
وقفت رتيل وبرعب : اكيد فيهم شي ولا فيه احد يتصل قبل صلاة الفجر بنص ساعه ؟
خذت جوالها اللي على التسريحه وهي قلقانه : صباح الخير يمه .
العنود بإبتسامه : صباح النور والسرور , اسفه يابنتي ازعجتك على الصباح , بس كنت بأبشرك ان وائل جاه ولد .
فرحت رتيل كثير وقالت بابتسامه : الف مبروك ويتربى بعزهم ان شاء الله , كيف الولد وامه ؟
العنود : الحمدلله بخير , انتي وش اخبارك ؟
رتيل : تمام , يمه هي بأي مستشفى ؟
العنود : بالنساء والولاده .
رتيل : مع السلامه الحين بجيكم .
وسكرت المكالمه وهي تنزل الجوال على التسريحه طالعت عبدالله : اخوي وائل جاه ولد بروح اسلم على زوجته .
عبدالله برفض تام : لا الوقت لسه بدري وانتي حامل مايصير تتعبين نفسك .
رتيل بحده : موضوع حملي انت اخر واحد يتكلم فيه والتعب راح يصير فيني مو فيك .
عبدالله باستغراب من هجومها عليه : ليش مو انا ابو اللي ببطنك ؟
رتيل : لو كان اهمك او يهمك اللي ببطني كان خليتني عند امي انت تدور اي شي يكدر خاطري مادري مخلوق من ايش ؟
عبدالله وهو يحتضنها : انتي اهم شي بحياتي ومن اولوياتي وياليت تتركين العناد وترضين علي .
رتيل وهي تبعده عنها وبين اسنانه : قلت لك لاتلمسني انت ماتفهم ؟
عبدالله بعد ماخذ نفس : يالله صباح خير انتي ماترتاحين إلا اذا قلتي هالكلمه .
رتيل بغصه : وانت ماترتاح إلا اذا عكرت مزاجي وضايقتني ؟
عبدالله بحنان : طالبك رتول ماتبكين , دموعك غاليه واذا كان تبين تروحين لأهلك رجعتك الحين لهم .
رتيل " مجنون يبيني ارجع لهم ؟
وانا ماصدقت انام بجنبه " : لا وش تبي الناس يقولون عنا امس راجعه له واليوم رايحه لأهلها .
ابتسم عبدالله بعد ماقبل يدها : مايهمني كلام الناس اهم شي راحتك .
رتيل وهي تسحب يدها من يده : انا مرتاحه هنا اذا خليت حركات المراهقين هذي .
ضحك عبدالله : حركات مراهقين ؟
رتيل : بتوديني لمرة اخوي ولا قلت لياسر ؟
عبدالله : لا انا بوديك , بس بعد مانفطر .





~ ~ ~


في الصباح بعد ماوصلو الفندق اللي بيستقرون فيه 15 يوم .
دبي...
فارس بعد مافتح باب جناح الفندق وبابتسامه : نورتي مكانك .
احلام بخجل : منور بوجودك .
بعد ماجلسو وافطرو .
قال فارس بهدوء : انتي اكيد عارفه سالفة طلاقي , اظن زوجة عبدالله قالت لك .
هزت احلام راسها بـ إيه .
فارس : بس انا ما اعرف سبب طلاقك ممكن تقولينه لي ؟
احلام بصدمه : ليش ؟
فارس بشفافيه : لأنا من البدايه نبي حياتنا صافيه مايعكرها شي .
احلام بإرتباك : يعني لازم ؟
فارس بإستغراب : ايه انا شريك حياتك ولازم اعرف عنك كل شي .
احلام " لازم افتح جروح الماضي " : قبل ثلاث سنوات تزوجت نادر من اقارب امي عشت معاه اول ثالث شهور بين شك ويقين
مره يرجع للبيت سكران ومره يرجع مافيه شي ويوميا على هالحاله انا سألت متخصصين في الادمان وثبت لي ان نادر مدمن
سترت عليه وماحبيت اخبر اهله انه مدمن بعد زواجنا بـ 6 شهور طلعنا لبيت مستقل لي انا ونادر وبعد ماكمل لنا اسبوعين ببيتنا الجديد
سافر نادر للهند وانا جلست عند امي وقبل لايرجع بليله رحت للبيت انظف وارتب عشان اذا رجع وبيته بأحلى صوره .
بعلت ريقها وبغصه : رجع وهو جايب معاه زوجته هنديه هندوسيه - وبحرقه - انا يبدلني بهندوسيه ! تهاوشت معاه وطردني من البيت الساعه 1 بالليل اتصلت على ياسر وجاء واخذني وطلقني من نادر بالغصب .
فارس ودمه يغلي من القهر : ال**** يهين بنت عمي على باله ماوراها رجال ؟
احلام استغربت من ردة فعله وقالت بهدوء : فارس الموضوع هذا له 3 سنوات ليش نفتح جروح قديمه خلاص هو اختار الهندوسيه علي .
فارس مسك يدها : الحمدلله ان ربي حطك بطريقي بأخذ لك حقك من النذل .
احلام انتفضت بجزع : لا تدنس يدك بدمه هو ماينفع معاه شي .
فارس : مهوب كفو عشان اقتله لو هو رجال كان قابل الرجال - وتذكر ياسر - إلا ياسر ماسوى له شي ؟
احلام تذكرت اصعب الايام اللي مرت عليها : كان يهدد ويتوعد ويتحلف فيه وانه راح يقتله الين ماحلفت امي انه لو راح له ماعاد تعرفه ولا هو ولد ولدها , وهو اهم شي عنده امي .






~ ~ ~


مستشفى النساء والولاده...
بالطابق الخامس وتحديداً غرفة فجر .
قبلت رتيل راس فجر : الف مبروك والحمدلله على سلامتك .
فجر بابتسامه رغم تعبها وارهاقها الواضح على وجهها : الله يبارك فيك , وعقبال مانهنيك بسلامتك انتي وولدك .
ابتسمت رتيل : امين يارب .
العنود بابتسامه : انتي بأي شهر ؟
رتيل : تو داخله السادس .
العنود : الله يقر عيني بشوفة ولدك بالسلامه .
رتيل : امين يارب , وين وائل بسلم عليه وابارك له .
العنود بضحكه : ههههههه يابعد عمري مسنتر عند الحضانه هو وسراب مع انهم بالبدايه مارضو يدخلونها .
رتيل وهي توقف : عن اذنكم بروح اسلم عليه , عبدالله ينتظرني بالسياره .
العنود وفجر : اذنك معاك .
طلعت رتيل وتوجهت للحضانه وارسلت لوائل وهي توقف قدام باب الحضانه انها بتسلم عليه .
طلع وائل ووراه سراب سلمو على رتيل : الف مبروك ياقلبي .
وائل بابتسامه : الله يبارك فيك يارب .
وسلمت رتيل على سراب : كيفك ياقلبي .
سراب : الحمدلله بخير , تعالي يارتيل شوفي ولد وائل يجنن يجنن .
ضحكت رتيل : بعدين ياقلبي هو بعده صغير مايصير ندخل عنده - وبإهتمام وهي تطالع وائل - إلا وش قررت تسميه ؟
وائل بابتسامه : فواز .
رتيل " ولد اخوي يصير اسمه على فواز
لا مستحيل وحرام يظلم الولد " : لا وائل فديتك دور لك اسم غير فواز .
وائل بعقلانيه : رتيل انتي زعلتي على خالي فواز لأنه حرمك من امك طيب ردي له جزاه رباك 23 سنه امن لك مستقبلك مع ولد خالك
رتيل والله حرام اللي تسوينه بخالي مهما كانت غلطته هو له فضل كبير عليك .
رتيل بعدم اهتمام : لو مهما سويت ماراح ارد له جميله علي , بس ارجوك لاتسمي ولدك فواز .
سراب بزعل : قلت له يسمي ولده هيثم بس هو ماعطاني وجه .
رتيل بمرح : يعني ترفض طلب اختنا الصغيره عشان اسم ؟
وائل بابتسامه : مايصير بخاطركم الا اللي تبون خلاص اسمه هيثم .
رتيل : جعلك تشوف هيثم عريس قول امين .
وائل : امين , عاد دورك جيبي له احلى عروس .
رتيل : ان شاء الله اجيب بنت عشان نزوجها لولدك , عن اذنك عبدالله ينتظرني بالسياره له نص ساعه تأخرت عليه .
وائل : اذنك معاك .
توجهت رتيل للمصعد ونزلت للدور الثاني مكان مراجعاتها الطبيه " اذا ماخليتك تعفن بالسياره ياعبدالله مانيب رتيل "
دخلت عند الدكتوره : سلام عليكم .
الدكتوره : عليكم السلام .
نزلت رتيل ورقة الموعد على طاولة الدكتوره .
بعد ماشافت الدكتوره الوقت المحدد بالورقه : ماعليش اسمحي لي انتي متقدمه كتير عن وئت الموعد هوا بائي ساعتين .
رتيل برجاء : عندي ظروف يادكتوره وانا مقدمه الوقت مو مأخرته .
الدكتوره : اوكي تعالي معاي ع الاشعه نعمل لكي اشاعة تحديد جنس الجنين .
قامت معاها رتيل وصعدو للدور الثالث دخلو قسم الاشعه .
وخلصت الاشاعه وتقاريرها بعد ساعه .
طلعت رتيل ونزلت بالمصعد للدور الارضي طلعت للشارع وشافت سيارة عبدالله .
ركبت وقال لها عبدالله : ساعتين وانتي بالمستشفى ما كأنه فيه احد ينتظرك ؟
رتيل بهدوء : كان اتصلت علي او طلعت للبيت .
عبدالله بحزم : ممكن اعرف وش تسوين بالساعتين اللي قضيتيهم بالمستشفى ؟ اخرتيني عن دوامي .
رتيل وهي تطالع عبدالله : لاتظن اني في يوم من الايام راح اخونك مثل ماعملت فيني لأني اخاف ربي بالمقام الاول والاخير .
عبدالله بعد ماخذ نفس عميق : وين راح بالك ؟ انا اقصد مراجعتك اللي اليوم لايكون رحتي لها .
رتيل بذهول : وش عرفك انه اليوم عندي موعد ؟
عبدالله بغموض : عشان تعرفين انه كل شي يخصك اعرف عنه اول بأول , والمراجعه اللي اليوم تحديد جنس الجنين .
رتيل بصدمه : انتي مين اللي قالك ؟
عبدالله : مو مهم مين اللي قالي , انتي رحتي للموعد او لا ؟
رتيل بإرتباك : ايه .
عبدالله بغضب وهو يطالع زحمة السيارة اللي قدامه : ليش ماقلتي لي اروح معاك ؟
رتيل بحده : اللي تخلى عني بالاول ليش يهتم لي بأخر شي ؟
عبدالله : اني اللي تخليتي عني ورحتي عند اهلك حتى خبر حملك انا اخر من عرف وبالصدفه بعد , الحين تعاتبيني ؟ انا كنت مخليك عند اهلك بمزاجي لأنه امي قالت لي اللي تتوحم على زوجها مستحيل تقدر تجلس عنده وانا خليتك شهر زياده بعد الوحم لأنه هذا اللي انتي تبينه - وبغضب- بس انتي ماينفع معاك الطيب لازم كل شي يصير غصب عنك .
رتيل بقهر : تخونني مع سكرتيرتك وتقولي اسامحك واعيش معاك ؟
عبدالله : انتي متأكده اني لايمكن اسويها .
رتيل هتفت بغضب : وش يثبت لي ؟
عبدالله : اتصلي على سوسن واسأليها بنفسك .
رتيل بعصبيه : بعد ما اتفقت معاها وش تقولي اذا اتصلت عليها .
عبدالله بتحذير : رتيل احترمي نفسك واحترميني .
رتيل : انت ما احترمت نفسك بالاول عشان احترمك .
عبدالله : الله يهديك ويلين راسك القاسي .




~ ~ ~




بعد صلاة العصر...
بيت مشاعل.
دخل ياسر بالبيت بعد ماصلى العصر بالمسجد اللي جنب بيتهم.
شاف امه ورهف يتقهوون وجلس جنب رهف بعد ماقبل راس امه .
مشاعل بابتسامه : تقبل الله .
ياسر بعد ماخذ الفنجال من رهف : منا ومنكم , وين رتيل لها يومين ماجات .
رهف بمرح : لها شهرين وهي عندنا مستكثر عليها يومين وهي عند عبدالله .
ضحك ياسر .
مشاعل تحس اليومين اللي راحو غير رهف وياسر متغيرين صايرين افضل من قبل يجلسون معاها يسولفون معاها .
قبل يومين كان كل شيء عكس اليوم يجلس ياسر وتلتزم رهف الصمت اللي مو من قواميس حياتها .
رهف مرحه كثيرة الكلام..واليوم مشاعل مبسوطه من رهف وياسر .
قالت مشاعل بابتسامه : متى تجيبون لنا بنوته ولا ولد يلمون الجو علي .
ياسر بمزح : يمه احنا ماننفع ولا نملى عليك الجو ؟
مشاعل : انتم فيكم الخير والبركه بس انت من الصبح الى الظهر وانت بالمستشفى ورهف بعد كم شهر بتتوظف وابقى لوحدي مثل قبل .
رهف بابتسامه : ان شاء الله قريب وتشوفين ولدنا او بنتنا .
مشاعل بلباقه : لا انتي بعدك عروس مالك إلا اربع اشهر .
رهف : اربع اشهر مو شوي ياعمتي إن شاء الله مايجي الشهر الجاي إلا انا حامل .
مشاعل وياسر : ان شاء الله .
وقفت مشاعل : عن اذنكم بروح اسوي اكل لزوجة اخو رتيل ولدت اليوم ومايصير ما اروح لهم , هم لهم فضل كبير على رتيل .
وقف ياسر وبغضب : يمه قولي لرتيل لا عاد تسلم على وائل ولا تروح له هو مايصير لها .
مشاعل بعصبيه : وش هالكلام ياياسر وائل اخو رتيل بالرضاعه وهذا شرع ربي ماتتعدا عليه .
جلس ياسر وطلع جواله واتصل على رتيل : الوو .
رتيل بابتسامه : هلا بالغالي .
ياسر : لو انا غالي من جد كان ماخالفتي كلامي قبل شهر قلت لك لاتروحين لوائل ولا تسلمين عليه .
رتيل بإستغراب : ليش ؟
ياسر : هو مو اخوك اللي ربتك نوال واللي ارضعتك العنود هو اشلون يصير اخوك ؟
رتيل بهدوء : ياسر لو سمحت لاتتدخل بالموضوع هذا عبدالله سمح لي اروح لهم وكم مره يجي وائل يسلم علي ماقالي شي عبدالله .
ياسر : عبدالله زوجك وطاعته واجبه , بس انا اخوك الكبير واحترامي واجب .
رتيل : اشلون تبيني اقطع بالناس اللي احسنو علي وربوني عندهم , ولعلمك انا عشت مع وائل 23 سنه ولا انت من ست اشهر وانا عارفتك .
ياسر بغضب : وتفضلين اخوك من الرضاعه علي ؟
رتيل بجزع : لا ماقلت كذا , انت ووائل عينين في راس , وانت حط نفسك مكاني وش راح تسوي .
ياسر انحرج من رتيل : اعترف اني اناني ولا ابيك تصيرين اخت احد غيري انا عزوتك وسندك بالدنيا , ولو انا مكانك سويت نفس اللي سويتيه .
رتيل بابتسامه : الله لايحرمني منك ياخوي .




~ ~ ~


ابها...
حضنت يسرا قمر وهي تقول لها بفرحه : الف الف مبروك ياقلبي .
قمر بابتسامه : الله يبارك فيش .
يسرا بمرح : عاد اذا جبتي بنت سميها يسرا واذا هو ولد سعيد على اسم ابوي .
قمر : اذا كان بنت من عيوني اسمها يسرا بس اسمحي لي اسم سعيد مهب حلو .
يسرا بمزح : ترا اقول لسلطان اخليه يضربش .
ضحكت قمر : الله لايعيد تيك السالفه , وسلطان ماراح يضربني وهو يعرف اني حامل .
يسرا وهي تقرص خد قمر : قد لش شهر حامل وتو تتذكري تقولي لي .
قمر : هههههه والله حتى سلطان تو عرف وامي بعدها ماعرفت شي .
يسرا : مجنونه ماقلتي لآمك وتفرحيها ؟
قمر : انا يوم قالت لي شهد انها حامل تشجعت وقُلت لسلطان اني حامل .
يسرا بابتسامه : جيبي لولد شهد عروس , مانبغى عيال عايلتنا كلهم عيال .
قمر : والله اتمنى اني اجيب بنت , البنت احلى من الولد بكثير .
يسرا بمزح : قمر الله يخليش اخطبيني لأخوش فيصل عشان اجيب ولد مثل وسامته وتراني لايقه عليه بقوه .
قرصت قمر فخذ يسرا وبمزح : نفروبش تبغي شهد تزعلي علي ؟
يسرا وهي تفرك مكان قرصة قمر : قطعتي ارجيلي مره تضربيني ومره تقبصيني خلاص تقطعت .
قمر : ههههههههههههه ياحبي لش يايسرا - ووقفت قمر - بروح ابشر عمتي اني حامل .
يسرا بحزن : ماراح تعبرلش عن سعادتها ولا راح تفهمش خليها .
قمر بإستغراب : انتي تقولي عن امش كذا ؟ لا انا لازم اروح لخالتي واقول لها يكفي انها راح تسمعني مابيها تنجرح مني اذا جبت ولدي او بنتي وهي توها تعرف .
يسرا وهي تبكي : الله يشفيها امي صار عليهم حادث هي وابوي ابوي مات وامي بقت بالدنيا مشلوله ولا تتكلم من هول صدمتها صارت ماتتكلم .
قمر وهي تحضن يسرا : بس الحمدلله ربي اخذ منها وعطاها اخذ منها حركتها ونطقها بس خلا لها سمعها .
يسرا : الحمدلله على كل حال .
قمر بابتسامه : يله انزلي معاي على الاقل عمتي تفهم عليش اكثر من انها تفهم علي .
نزلو يسرا وقمر وشافو العمه على كرسيها المتحرك تتابع الاخبار .
باست قمر راس عمتها وبابتسامه : شخبارش عمتي ؟
ام هادي هزت راسها بمعني بخير .
قمر بابتسامه : عندي لش خبر راح يفرحش .
ام هادي حركة يدها بمعنى ( ايش هو ) .
قمر : انا حامل .
ام هادي ابتسمت ونزلت دمعه من عينها وصارت تتكلم بالاشاره .

قمر مسحت دمعة ام هادي وباست راسها ويدها : عمتي لا تبكين الله يخليش .
يسرا سحبت قمر : تعالي شوي بقولش امي وش قالت لش .
قمر : وش قالت ؟
يسرا ودموعها تنزل على خدودها : تقولش هي كانت تتمنى تربي عيال سلطان وتشلهم بس ربي ماكتب لها .
حينها انفجرت قمر ببكاء مرير .




~ ~ ~




بيت ابراهيم العامر...
هاجر بابتسامه : ما اوصيك يارهف جيبي لولد عبدالله احلى عروس .
رهف بابتسامه : وش فيكم علي امس عمتي مشاعل واليوم امي .
رتيل بمزح : ما الومهم يبون عروس حلوه لولدهم اللي زينه يغطي على العالم كله .
رهف بضحكه : اجل مابي اجيب له عروس انا ابي زوج بنتي رجال قول وفعل .
رتيل وهي تضرب كتف رهف بخفه : احترمي نفسك اصلا تحلمون ولدي يطالع بنتكم .
انفتح باب المدخل الرئيسي ودخل عبدالله بلبس الدوام ومعاه شنطته الطبيه .
قامو رهف وشهد وسلمو عليه .
وقبل راس امه : تو مانور البيت واخيرآ جيتي يارهف .
رهف بابتسامه : ايه ياسر عنده فتره مسائيه اليوم وجيت عندكم .
عبدالله بضحكه : هههههههه شكلي بحط كل يوم عنده فترتين .
رهف وهي تطالع رتيل : ترا اذا زوجك سواها اخليه من العصر الين بعد العشاء يجلس عندي انا وعمتي .
رتيل بضحكه : عادي اروح معاه - وبهمس لرهف - لو انا مو حامل كان رحت معاه للمستشفى من الصباح الين العصر .
رهف : ههههههه والله تسوينها , إلا انتي ليش سحبتي ملفك ؟
رتيل : عشان اتفرغ لزوجي وحملي انا مو ملزومه بالناس على قولة اخوك .
رهف : اطلعي ورا زوجك عيب يروح لجناحه وانتي هنا .
رتيل : ههههههههههههههه شوف مين اللي يعلمني الاصول , اذكر كان ياسر يطلع من البيت ويرجع وانتي ماتدرين عنه .
رهف بمرح : انا وياسر غير .
وقفت رتيل : عن اذنكم .
وطلعت تمشي مع الدرج ببطء تحس انها ثقيله وحركتها ثقيله .
وصلت جناحهم ودخلت وشافت عبدالله طالع من غرفة تبديل الملابس لابس ثوب ابيض ويجفف شعره .
جلس على الاريكه وسكرت رتيل التكييف طالعها عبدالله بإستغراب : انتي ماتحسين حر موت .
رتيل ببرود : اخاف تجيك جلطه يادكتور .
عبدالله بخبث : مهمته ؟
رتيل هزت كتفيها : لا , بس مابي اترمل ويطلع ولدي على الدنيا يتيم .
ضحك عبدالله : تفكيرك راقي يادكتوره .
رتيل وهي تجلس ع السرير : كيف مايصير راقي وانا عايشه عندك ؟
عبدالله مارد عليها لأنه كل ماتكلمو احتد النقاش بينهم وتهاوشو .
وهو تعب كل يوم وهو يتخانق معاها .
عبدالله وهو يوقف : انا بروح اجلس مع خواتي ياليت قدامهم تحترميني شوي .
رتيل بعصبيه : وانا متى قليت ادبي او ما احترمتك قدامهم ؟
عبدالله : من بعد مارجعتي لي ماجلسنا عند اهلي اخاف بعد ماتحترميني قلت انبهها لأني وقتها ماراح اسكت .
رتيل بسخريه : يعني تطلع قوتك ومراجلك علي قدام اهلك ؟
عبدالله مشى ومارد عليها .
مشت وراه رتيل .
ونزلت معاه .
وبعد ماجلسو وتقهو وبين سواليف اغلبها تدور بين عبدالله ورهف .
كانت رتيل ساكته مانطقت بكلمه من يوم جلست .
رهف بضحكه : مو عادتك رتيل ساكته .
ابتسمت رتيل وبمزح : مخليه المجال لك انتي لو ماتكلمتي احتمال يصير عندك مرض قهري , الله يعين اخوي عليك .
رهف وهي تطالع عبدالله : الله يعين عبود عليك انا مادري اشلون بتربين عياله انتي وتفكيرك المنحط .
عبدالله : رهيف ماسمح لك تغلطين على زوجتي .
رتيل بضحكه : هاهاها تعيشين وتاكلين غيرها يارهوف .
رهف بقهر مصطنع : اذا جيتي ببيتنا نستغل وجودك عندنا واقول لياسر على فعايلك فيني وهو بياخذ حقي .
رتيل طالعة بشهد اللي جالسه جنبها وهمست لها : وش فيك حزينه ؟ من اليوم .
صرخت رهف : لا تسحبين علي .
طالعتها رتيل ودارت نظرها لشهد وهي تعيد عليها السؤال .
شهد همست بحزن شفاف : انا حامل .
ابتسمت رتيل : والشي هذا يعني يحزن ؟ احمدي ربك وافرحي بالنعمه هذي .
شهد : بس لتين بعدها صغيره .
رتيل باستغراب : اي صغيره يرحم امك ؟ عمرها 5 سنوات لو غيرك كان عندها غير شهد على الاقل ولدين .
شهد : بس انا مابي اطفال الفتره هذي .
رتيل بإستغراب : بينكم خلافات انتي وفيصل ؟







  رد مع اقتباس
قديم منذ /16 - 11 - 2014, 8:59 AM   #29

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,975
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: واية ما أقسى قلوب تحرق ورود وزهور الكاتبه : انفآس الهجر

•° البارت الثامن والعشرون °•

مدخل البارت :

عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن للصلاة أولا وآخرا وإن أول وقت صلاة الظهر حين تزول الشمس وآخر وقتها حين يدخل وقت العصر وإن أول وقت صلاة العصر حين يدخل وقتها وإن آخر وقتها حين تصفر الشمس وإن أول وقت المغرب حين تغرب الشمس وإن آخر وقتها حين يغيب الأفق وإن أول وقت العشاء الآخرة حين يغيب الأفق وإن آخر وقتها حين ينتصف الليل وإن أول وقت الفجر حين يطلع الفجر وإن آخر وقتها حين تطلع الشمس . ( صحيح ) _ الصحيحة 1696 .



الساعه 4 ونص ومع اعتلاء صوت الاذان اللي يبعث الراحه والسكينه للقلوب .
صرختها المدويه افزعته من نومه : آآآآه بولد , بولد .
فز من نومه وهو يشوفها حاطه يدها على ظهرها وتصرخ بألم .
وقف وغسل وجهه على عجل وفرش اسنانه ولبس ثوبه .
شالها وهي تبكي : آآه احس اني بأموت .
وائل وهو ينزل مع الدرج بسرعه : يمه , يمه .
طلعت امه من غرفتها اللي سمعت صراخ فجر وعرفت انها بتولد .
طلعت معاهم للسياره .
وركبت وراء جنب فجر اللي تبكي بألم .
وصلو المستشفى بسرعه قصوى .
دخلو فجر دايركت غرفة الولاده .
وهو وامه واقفين قدام الغرفه .
يحترق شوق لضمة الصغير اللي كان معه لحظه بلحظه من علم انه نطفه الى اليوم .
" يارب سهل عليها وفرحني بشوفتها هي وولدي بالسلامه " هتف بحزن : عن اذنك يمه بروح اصلي .
وقفت العنود : وانا بروح للمصلى .
دخل وائل بالمسجد وصلى مع الجماعه ودعاء لفجر واخلص الدعاء لله .
رجع للمستشفى وهو يتمنى انه يوصل وهم يبشرونه بسلامة فجر .
وصل قدام غرفة الولاده .
وشاف امه جالسه ع الكرسي وتنتظر على احر من الجمر .
طلعت الدكتوره المنقبه وهي تقول : الف الف مبروك جالكم ولد .
فز وائل ووقف قدام الدكتوره وبلهفه : وفجر كيفها ؟
الدكتوره : الحمدلله سليمه .
العنود بسعاده مالها مثيل : دكتوره اقدر اشوف الطفل وامه ؟
الدكتوره : تفضلي خالتي .
ودخلت العنود يتبعها وائل .
سلمت على فجر اللي مازالت تحت تأثيرات المنوم .
طلعت العنود لحضانة الاطفال بتشوف حفيدها الاول .
اشتاقت له كثير كم حلمت وكم تمنت انها اول من يشيله , اول من يبوسه .
وهذي امنيتها تتحقق وحلمها واقع وسعادتها لا مثيل لها .
من طلعت العنود باس وائل جبين فجر .
وطلع للحضانه .




~ ~ ~


جناح عبدالله ورتيل...
صحت على همساته الحانيه : حبيبتي قومي صلي .
جلست رتيل وهي تعدل شعرها وترجعه وراء همس لها : صباح الورد .
رتيل وهي توقف : انت متى تروح لدوامك بتنفس شوي من امس وانت جالس على قلبي .
ابتسم عبدالله بعذوبه ابتسامه اكثر من جميله لايتقنها إلا هو : الحين بروح للدوام .
دخلت رتيل دورة المياه وخذت لها شور لبست قميص حوامل مشجر .
يوصل تحت ركبتها بدون اكمام ولبست جاليه بأكمام جبنيز .
وشعرها تركته مسدول ولبست فلات ابيض .
طلعت للغرفه ولفت شرشف الصلاه عليها بالكامل وصلت وخلصت .
وعبدالله مازال جالس على الاريكه ويطالعها .
توجهت للتسريحه وجلست ع الكرسي بتشغل نفسها بأي شي .
حست بحركة عبدالله وراها ارتبكت كثير .
وقف عبدالله وراها وانحنى وباس راسها وخدها : ام وائل اتصلت على جوالك من نص ساعه .
وقفت رتيل وبرعب : اكيد فيهم شي ولا فيه احد يتصل قبل صلاة الفجر بنص ساعه ؟
خذت جوالها اللي على التسريحه وهي قلقانه : صباح الخير يمه .
العنود بإبتسامه : صباح النور والسرور , اسفه يابنتي ازعجتك على الصباح , بس كنت بأبشرك ان وائل جاه ولد .
فرحت رتيل كثير وقالت بابتسامه : الف مبروك ويتربى بعزهم ان شاء الله , كيف الولد وامه ؟
العنود : الحمدلله بخير , انتي وش اخبارك ؟
رتيل : تمام , يمه هي بأي مستشفى ؟
العنود : بالنساء والولاده .
رتيل : مع السلامه الحين بجيكم .
وسكرت المكالمه وهي تنزل الجوال على التسريحه طالعت عبدالله : اخوي وائل جاه ولد بروح اسلم على زوجته .
عبدالله برفض تام : لا الوقت لسه بدري وانتي حامل مايصير تتعبين نفسك .
رتيل بحده : موضوع حملي انت اخر واحد يتكلم فيه والتعب راح يصير فيني مو فيك .
عبدالله باستغراب من هجومها عليه : ليش مو انا ابو اللي ببطنك ؟
رتيل : لو كان اهمك او يهمك اللي ببطني كان خليتني عند امي انت تدور اي شي يكدر خاطري مادري مخلوق من ايش ؟
عبدالله وهو يحتضنها : انتي اهم شي بحياتي ومن اولوياتي وياليت تتركين العناد وترضين علي .
رتيل وهي تبعده عنها وبين اسنانه : قلت لك لاتلمسني انت ماتفهم ؟
عبدالله بعد ماخذ نفس : يالله صباح خير انتي ماترتاحين إلا اذا قلتي هالكلمه .
رتيل بغصه : وانت ماترتاح إلا اذا عكرت مزاجي وضايقتني ؟
عبدالله بحنان : طالبك رتول ماتبكين , دموعك غاليه واذا كان تبين تروحين لأهلك رجعتك الحين لهم .
رتيل " مجنون يبيني ارجع لهم ؟
وانا ماصدقت انام بجنبه " : لا وش تبي الناس يقولون عنا امس راجعه له واليوم رايحه لأهلها .
ابتسم عبدالله بعد ماقبل يدها : مايهمني كلام الناس اهم شي راحتك .
رتيل وهي تسحب يدها من يده : انا مرتاحه هنا اذا خليت حركات المراهقين هذي .
ضحك عبدالله : حركات مراهقين ؟
رتيل : بتوديني لمرة اخوي ولا قلت لياسر ؟
عبدالله : لا انا بوديك , بس بعد مانفطر .




~ ~ ~


في الصباح بعد ماوصلو الفندق اللي بيستقرون فيه 15 يوم .
دبي...
فارس بعد مافتح باب جناح الفندق وبابتسامه : نورتي مكانك .
احلام بخجل : منور بوجودك .
بعد ماجلسو وافطرو .
قال فارس بهدوء : انتي اكيد عارفه سالفة طلاقي , اظن زوجة عبدالله قالت لك .
هزت احلام راسها بـ إيه .
فارس : بس انا ما اعرف سبب طلاقك ممكن تقولينه لي ؟
احلام بصدمه : ليش ؟
فارس بشفافيه : لأنا من البدايه نبي حياتنا صافيه مايعكرها شي .
احلام بإرتباك : يعني لازم ؟
فارس بإستغراب : ايه انا شريك حياتك ولازم اعرف عنك كل شي .
احلام " لازم افتح جروح الماضي " : قبل ثلاث سنوات تزوجت نادر من اقارب امي عشت معاه اول ثالث شهور بين شك ويقين
مره يرجع للبيت سكران ومره يرجع مافيه شي ويوميا على هالحاله انا سألت متخصصين في الادمان وثبت لي ان نادر مدمن
سترت عليه وماحبيت اخبر اهله انه مدمن بعد زواجنا بـ 6 شهور طلعنا لبيت مستقل لي انا ونادر وبعد ماكمل لنا اسبوعين ببيتنا الجديد
سافر نادر للهند وانا جلست عند امي وقبل لايرجع بليله رحت للبيت انظف وارتب عشان اذا رجع وبيته بأحلى صوره .
بعلت ريقها وبغصه : رجع وهو جايب معاه زوجته هنديه هندوسيه - وبحرقه - انا يبدلني بهندوسيه ! تهاوشت معاه وطردني من البيت الساعه 1 بالليل اتصلت على ياسر وجاء واخذني وطلقني من نادر بالغصب .
فارس ودمه يغلي من القهر : ال**** يهين بنت عمي على باله ماوراها رجال ؟
احلام استغربت من ردة فعله وقالت بهدوء : فارس الموضوع هذا له 3 سنوات ليش نفتح جروح قديمه خلاص هو اختار الهندوسيه علي .
فارس مسك يدها : الحمدلله ان ربي حطك بطريقي بأخذ لك حقك من النذل .
احلام انتفضت بجزع : لا تدنس يدك بدمه هو ماينفع معاه شي .
فارس : مهوب كفو عشان اقتله لو هو رجال كان قابل الرجال - وتذكر ياسر - إلا ياسر ماسوى له شي ؟
احلام تذكرت اصعب الايام اللي مرت عليها : كان يهدد ويتوعد ويتحلف فيه وانه راح يقتله الين ماحلفت امي انه لو راح له ماعاد تعرفه ولا هو ولد ولدها , وهو اهم شي عنده امي .






~ ~ ~


مستشفى النساء والولاده...
بالطابق الخامس وتحديداً غرفة فجر .
قبلت رتيل راس فجر : الف مبروك والحمدلله على سلامتك .
فجر بابتسامه رغم تعبها وارهاقها الواضح على وجهها : الله يبارك فيك , وعقبال مانهنيك بسلامتك انتي وولدك .
ابتسمت رتيل : امين يارب .
العنود بابتسامه : انتي بأي شهر ؟
رتيل : تو داخله السادس .
العنود : الله يقر عيني بشوفة ولدك بالسلامه .
رتيل : امين يارب , وين وائل بسلم عليه وابارك له .
العنود بضحكه : ههههههه يابعد عمري مسنتر عند الحضانه هو وسراب مع انهم بالبدايه مارضو يدخلونها .
رتيل وهي توقف : عن اذنكم بروح اسلم عليه , عبدالله ينتظرني بالسياره .
العنود وفجر : اذنك معاك .
طلعت رتيل وتوجهت للحضانه وارسلت لوائل وهي توقف قدام باب الحضانه انها بتسلم عليه .
طلع وائل ووراه سراب سلمو على رتيل : الف مبروك ياقلبي .
وائل بابتسامه : الله يبارك فيك يارب .
وسلمت رتيل على سراب : كيفك ياقلبي .
سراب : الحمدلله بخير , تعالي يارتيل شوفي ولد وائل يجنن يجنن .
ضحكت رتيل : بعدين ياقلبي هو بعده صغير مايصير ندخل عنده - وبإهتمام وهي تطالع وائل - إلا وش قررت تسميه ؟
وائل بابتسامه : فواز .
رتيل " ولد اخوي يصير اسمه على فواز
لا مستحيل وحرام يظلم الولد " : لا وائل فديتك دور لك اسم غير فواز .
وائل بعقلانيه : رتيل انتي زعلتي على خالي فواز لأنه حرمك من امك طيب ردي له جزاه رباك 23 سنه امن لك مستقبلك مع ولد خالك
رتيل والله حرام اللي تسوينه بخالي مهما كانت غلطته هو له فضل كبير عليك .
رتيل بعدم اهتمام : لو مهما سويت ماراح ارد له جميله علي , بس ارجوك لاتسمي ولدك فواز .
سراب بزعل : قلت له يسمي ولده هيثم بس هو ماعطاني وجه .
رتيل بمرح : يعني ترفض طلب اختنا الصغيره عشان اسم ؟
وائل بابتسامه : مايصير بخاطركم الا اللي تبون خلاص اسمه هيثم .
رتيل : جعلك تشوف هيثم عريس قول امين .
وائل : امين , عاد دورك جيبي له احلى عروس .
رتيل : ان شاء الله اجيب بنت عشان نزوجها لولدك , عن اذنك عبدالله ينتظرني بالسياره له نص ساعه تأخرت عليه .
وائل : اذنك معاك .
توجهت رتيل للمصعد ونزلت للدور الثاني مكان مراجعاتها الطبيه " اذا ماخليتك تعفن بالسياره ياعبدالله مانيب رتيل "
دخلت عند الدكتوره : سلام عليكم .
الدكتوره : عليكم السلام .
نزلت رتيل ورقة الموعد على طاولة الدكتوره .
بعد ماشافت الدكتوره الوقت المحدد بالورقه : ماعليش اسمحي لي انتي متقدمه كتير عن وئت الموعد هوا بائي ساعتين .
رتيل برجاء : عندي ظروف يادكتوره وانا مقدمه الوقت مو مأخرته .
الدكتوره : اوكي تعالي معاي ع الاشعه نعمل لكي اشاعة تحديد جنس الجنين .
قامت معاها رتيل وصعدو للدور الثالث دخلو قسم الاشعه .
وخلصت الاشاعه وتقاريرها بعد ساعه .
طلعت رتيل ونزلت بالمصعد للدور الارضي طلعت للشارع وشافت سيارة عبدالله .
ركبت وقال لها عبدالله : ساعتين وانتي بالمستشفى ما كأنه فيه احد ينتظرك ؟
رتيل بهدوء : كان اتصلت علي او طلعت للبيت .
عبدالله بحزم : ممكن اعرف وش تسوين بالساعتين اللي قضيتيهم بالمستشفى ؟ اخرتيني عن دوامي .
رتيل وهي تطالع عبدالله : لاتظن اني في يوم من الايام راح اخونك مثل ماعملت فيني لأني اخاف ربي بالمقام الاول والاخير .
عبدالله بعد ماخذ نفس عميق : وين راح بالك ؟ انا اقصد مراجعتك اللي اليوم لايكون رحتي لها .
رتيل بذهول : وش عرفك انه اليوم عندي موعد ؟
عبدالله بغموض : عشان تعرفين انه كل شي يخصك اعرف عنه اول بأول , والمراجعه اللي اليوم تحديد جنس الجنين .
رتيل بصدمه : انتي مين اللي قالك ؟
عبدالله : مو مهم مين اللي قالي , انتي رحتي للموعد او لا ؟
رتيل بإرتباك : ايه .
عبدالله بغضب وهو يطالع زحمة السيارة اللي قدامه : ليش ماقلتي لي اروح معاك ؟
رتيل بحده : اللي تخلى عني بالاول ليش يهتم لي بأخر شي ؟
عبدالله : اني اللي تخليتي عني ورحتي عند اهلك حتى خبر حملك انا اخر من عرف وبالصدفه بعد , الحين تعاتبيني ؟ انا كنت مخليك عند اهلك بمزاجي لأنه امي قالت لي اللي تتوحم على زوجها مستحيل تقدر تجلس عنده وانا خليتك شهر زياده بعد الوحم لأنه هذا اللي انتي تبينه - وبغضب- بس انتي ماينفع معاك الطيب لازم كل شي يصير غصب عنك .
رتيل بقهر : تخونني مع سكرتيرتك وتقولي اسامحك واعيش معاك ؟
عبدالله : انتي متأكده اني لايمكن اسويها .
رتيل هتفت بغضب : وش يثبت لي ؟
عبدالله : اتصلي على سوسن واسأليها بنفسك .
رتيل بعصبيه : بعد ما اتفقت معاها وش تقولي اذا اتصلت عليها .
عبدالله بتحذير : رتيل احترمي نفسك واحترميني .
رتيل : انت ما احترمت نفسك بالاول عشان احترمك .
عبدالله : الله يهديك ويلين راسك القاسي .




~ ~ ~




بعد صلاة العصر...
بيت مشاعل.
دخل ياسر بالبيت بعد ماصلى العصر بالمسجد اللي جنب بيتهم.
شاف امه ورهف يتقهوون وجلس جنب رهف بعد ماقبل راس امه .
مشاعل بابتسامه : تقبل الله .
ياسر بعد ماخذ الفنجال من رهف : منا ومنكم , وين رتيل لها يومين ماجات .
رهف بمرح : لها شهرين وهي عندنا مستكثر عليها يومين وهي عند عبدالله .
ضحك ياسر .
مشاعل تحس اليومين اللي راحو غير رهف وياسر متغيرين صايرين افضل من قبل يجلسون معاها يسولفون معاها .
قبل يومين كان كل شيء عكس اليوم يجلس ياسر وتلتزم رهف الصمت اللي مو من قواميس حياتها .
رهف مرحه كثيرة الكلام..واليوم مشاعل مبسوطه من رهف وياسر .
قالت مشاعل بابتسامه : متى تجيبون لنا بنوته ولا ولد يلمون الجو علي .
ياسر بمزح : يمه احنا ماننفع ولا نملى عليك الجو ؟
مشاعل : انتم فيكم الخير والبركه بس انت من الصبح الى الظهر وانت بالمستشفى ورهف بعد كم شهر بتتوظف وابقى لوحدي مثل قبل .
رهف بابتسامه : ان شاء الله قريب وتشوفين ولدنا او بنتنا .
مشاعل بلباقه : لا انتي بعدك عروس مالك إلا اربع اشهر .
رهف : اربع اشهر مو شوي ياعمتي إن شاء الله مايجي الشهر الجاي إلا انا حامل .
مشاعل وياسر : ان شاء الله .
وقفت مشاعل : عن اذنكم بروح اسوي اكل لزوجة اخو رتيل ولدت اليوم ومايصير ما اروح لهم , هم لهم فضل كبير على رتيل .
وقف ياسر وبغضب : يمه قولي لرتيل لا عاد تسلم على وائل ولا تروح له هو مايصير لها .
مشاعل بعصبيه : وش هالكلام ياياسر وائل اخو رتيل بالرضاعه وهذا شرع ربي ماتتعدا عليه .
جلس ياسر وطلع جواله واتصل على رتيل : الوو .
رتيل بابتسامه : هلا بالغالي .
ياسر : لو انا غالي من جد كان ماخالفتي كلامي قبل شهر قلت لك لاتروحين لوائل ولا تسلمين عليه .
رتيل بإستغراب : ليش ؟
ياسر : هو مو اخوك اللي ربتك نوال واللي ارضعتك العنود هو اشلون يصير اخوك ؟
رتيل بهدوء : ياسر لو سمحت لاتتدخل بالموضوع هذا عبدالله سمح لي اروح لهم وكم مره يجي وائل يسلم علي ماقالي شي عبدالله .
ياسر : عبدالله زوجك وطاعته واجبه , بس انا اخوك الكبير واحترامي واجب .
رتيل : اشلون تبيني اقطع بالناس اللي احسنو علي وربوني عندهم , ولعلمك انا عشت مع وائل 23 سنه ولا انت من ست اشهر وانا عارفتك .
ياسر بغضب : وتفضلين اخوك من الرضاعه علي ؟
رتيل بجزع : لا ماقلت كذا , انت ووائل عينين في راس , وانت حط نفسك مكاني وش راح تسوي .
ياسر انحرج من رتيل : اعترف اني اناني ولا ابيك تصيرين اخت احد غيري انا عزوتك وسندك بالدنيا , ولو انا مكانك سويت نفس اللي سويتيه .
رتيل بابتسامه : الله لايحرمني منك ياخوي .




~ ~ ~


ابها...
حضنت يسرا قمر وهي تقول لها بفرحه : الف الف مبروك ياقلبي .
قمر بابتسامه : الله يبارك فيش .
يسرا بمرح : عاد اذا جبتي بنت سميها يسرا واذا هو ولد سعيد على اسم ابوي .
قمر : اذا كان بنت من عيوني اسمها يسرا بس اسمحي لي اسم سعيد مهب حلو .
يسرا بمزح : ترا اقول لسلطان اخليه يضربش .
ضحكت قمر : الله لايعيد تيك السالفه , وسلطان ماراح يضربني وهو يعرف اني حامل .
يسرا وهي تقرص خد قمر : قد لش شهر حامل وتو تتذكري تقولي لي .
قمر : هههههه والله حتى سلطان تو عرف وامي بعدها ماعرفت شي .
يسرا : مجنونه ماقلتي لآمك وتفرحيها ؟
قمر : انا يوم قالت لي شهد انها حامل تشجعت وقُلت لسلطان اني حامل .
يسرا بابتسامه : جيبي لولد شهد عروس , مانبغى عيال عايلتنا كلهم عيال .
قمر : والله اتمنى اني اجيب بنت , البنت احلى من الولد بكثير .
يسرا بمزح : قمر الله يخليش اخطبيني لأخوش فيصل عشان اجيب ولد مثل وسامته وتراني لايقه عليه بقوه .
قرصت قمر فخذ يسرا وبمزح : نفروبش تبغي شهد تزعلي علي ؟
يسرا وهي تفرك مكان قرصة قمر : قطعتي ارجيلي مره تضربيني ومره تقبصيني خلاص تقطعت .
قمر : ههههههههههههه ياحبي لش يايسرا - ووقفت قمر - بروح ابشر عمتي اني حامل .
يسرا بحزن : ماراح تعبرلش عن سعادتها ولا راح تفهمش خليها .
قمر بإستغراب : انتي تقولي عن امش كذا ؟ لا انا لازم اروح لخالتي واقول لها يكفي انها راح تسمعني مابيها تنجرح مني اذا جبت ولدي او بنتي وهي توها تعرف .
يسرا وهي تبكي : الله يشفيها امي صار عليهم حادث هي وابوي ابوي مات وامي بقت بالدنيا مشلوله ولا تتكلم من هول صدمتها صارت ماتتكلم .
قمر وهي تحضن يسرا : بس الحمدلله ربي اخذ منها وعطاها اخذ منها حركتها ونطقها بس خلا لها سمعها .
يسرا : الحمدلله على كل حال .
قمر بابتسامه : يله انزلي معاي على الاقل عمتي تفهم عليش اكثر من انها تفهم علي .
نزلو يسرا وقمر وشافو العمه على كرسيها المتحرك تتابع الاخبار .
باست قمر راس عمتها وبابتسامه : شخبارش عمتي ؟
ام هادي هزت راسها بمعني بخير .
قمر بابتسامه : عندي لش خبر راح يفرحش .
ام هادي حركة يدها بمعنى ( ايش هو ) .
قمر : انا حامل .
ام هادي ابتسمت ونزلت دمعه من عينها وصارت تتكلم بالاشاره .
قمر مسحت دمعة ام هادي وباست راسها ويدها : عمتي لا تبكين الله يخليش .
يسرا سحبت قمر : تعالي شوي بقولش امي وش قالت لش .
قمر : وش قالت ؟
يسرا ودموعها تنزل على خدودها : تقولش هي كانت تتمنى تربي عيال سلطان وتشلهم بس ربي ماكتب لها .
حينها انفجرت قمر ببكاء مرير .




~ ~ ~




بيت ابراهيم العامر...
هاجر بابتسامه : ما اوصيك يارهف جيبي لولد عبدالله احلى عروس .
رهف بابتسامه : وش فيكم علي امس عمتي مشاعل واليوم امي .
رتيل بمزح : ما الومهم يبون عروس حلوه لولدهم اللي زينه يغطي على العالم كله .
رهف بضحكه : اجل مابي اجيب له عروس انا ابي زوج بنتي رجال قول وفعل .
رتيل وهي تضرب كتف رهف بخفه : احترمي نفسك اصلا تحلمون ولدي يطالع بنتكم .
انفتح باب المدخل الرئيسي ودخل عبدالله بلبس الدوام ومعاه شنطته الطبيه .
قامو رهف وشهد وسلمو عليه .
وقبل راس امه : تو مانور البيت واخيرآ جيتي يارهف .
رهف بابتسامه : ايه ياسر عنده فتره مسائيه اليوم وجيت عندكم .
عبدالله بضحكه : هههههههه شكلي بحط كل يوم عنده فترتين .
رهف وهي تطالع رتيل : ترا اذا زوجك سواها اخليه من العصر الين بعد العشاء يجلس عندي انا وعمتي .
رتيل بضحكه : عادي اروح معاه - وبهمس لرهف - لو انا مو حامل كان رحت معاه للمستشفى من الصباح الين العصر .
رهف : ههههههه والله تسوينها , إلا انتي ليش سحبتي ملفك ؟
رتيل : عشان اتفرغ لزوجي وحملي انا مو ملزومه بالناس على قولة اخوك .
رهف : اطلعي ورا زوجك عيب يروح لجناحه وانتي هنا .

رتيل : ههههههههههههههه شوف مين اللي يعلمني الاصول , اذكر كان ياسر يطلع من البيت ويرجع وانتي ماتدرين عنه .
رهف بمرح : انا وياسر غير .
وقفت رتيل : عن اذنكم .
وطلعت تمشي مع الدرج ببطء تحس انها ثقيله وحركتها ثقيله .
وصلت جناحهم ودخلت وشافت عبدالله طالع من غرفة تبديل الملابس لابس ثوب ابيض ويجفف شعره .
جلس على الاريكه وسكرت رتيل التكييف طالعها عبدالله بإستغراب : انتي ماتحسين حر موت .
رتيل ببرود : اخاف تجيك جلطه يادكتور .
عبدالله بخبث : مهمته ؟
رتيل هزت كتفيها : لا , بس مابي اترمل ويطلع ولدي على الدنيا يتيم .
ضحك عبدالله : تفكيرك راقي يادكتوره .
رتيل وهي تجلس ع السرير : كيف مايصير راقي وانا عايشه عندك ؟
عبدالله مارد عليها لأنه كل ماتكلمو احتد النقاش بينهم وتهاوشو .
وهو تعب كل يوم وهو يتخانق معاها .
عبدالله وهو يوقف : انا بروح اجلس مع خواتي ياليت قدامهم تحترميني شوي .
رتيل بعصبيه : وانا متى قليت ادبي او ما احترمتك قدامهم ؟
عبدالله : من بعد مارجعتي لي ماجلسنا عند اهلي اخاف بعد ماتحترميني قلت انبهها لأني وقتها ماراح اسكت .
رتيل بسخريه : يعني تطلع قوتك ومراجلك علي قدام اهلك ؟
عبدالله مشى ومارد عليها .
مشت وراه رتيل .
ونزلت معاه .
وبعد ماجلسو وتقهو وبين سواليف اغلبها تدور بين عبدالله ورهف .
كانت رتيل ساكته مانطقت بكلمه من يوم جلست .
رهف بضحكه : مو عادتك رتيل ساكته .
ابتسمت رتيل وبمزح : مخليه المجال لك انتي لو ماتكلمتي احتمال يصير عندك مرض قهري , الله يعين اخوي عليك .
رهف وهي تطالع عبدالله : الله يعين عبود عليك انا مادري اشلون بتربين عياله انتي وتفكيرك المنحط .
عبدالله : رهيف ماسمح لك تغلطين على زوجتي .
رتيل بضحكه : هاهاها تعيشين وتاكلين غيرها يارهوف .
رهف بقهر مصطنع : اذا جيتي ببيتنا نستغل وجودك عندنا واقول لياسر على فعايلك فيني وهو بياخذ حقي .
رتيل طالعة بشهد اللي جالسه جنبها وهمست لها : وش فيك حزينه ؟ من اليوم .
صرخت رهف : لا تسحبين علي .
طالعتها رتيل ودارت نظرها لشهد وهي تعيد عليها السؤال .
شهد همست بحزن شفاف : انا حامل .
ابتسمت رتيل : والشي هذا يعني يحزن ؟ احمدي ربك وافرحي بالنعمه هذي .
شهد : بس لتين بعدها صغيره .
رتيل باستغراب : اي صغيره يرحم امك ؟ عمرها 5 سنوات لو غيرك كان عندها غير شهد على الاقل ولدين .
شهد : بس انا مابي اطفال الفتره هذي .
رتيل بإستغراب : بينكم خلافات انتي وفيصل ؟









  رد مع اقتباس
قديم منذ /16 - 11 - 2014, 8:59 AM   #30

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,975
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: واية ما أقسى قلوب تحرق ورود وزهور الكاتبه : انفآس الهجر

اعجز عن الحديث في الختام فما يتسعدني إلا ان اشكركم فمن قلبي شكراً شكراً بحجم السماء .
سعيده جداً بإحتوائكم لي بهذا المنتدى المبارك .
شكراً لا تفيكم حقكم الله يسعدكم بقدر ما اسعدتوني بردودكم ومتابعتكم

اسأل الله ان يجمعنا في لقاء أخر .

.
.
.
•° البارت الأخير °•








مدخل البارت :








قال تعالى " إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلاَفِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآيَاتٍ لِّأُوْلِي الألْبَابِ * الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَىَ جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ " (90-91 أل عمران)
-
-
-
-
-
رتيل بإستغراب : بينكم خلافات انتي وفيصل ؟
شهد : لا بس انا مابي اولاد .
رتيل بتحذير : احمدي ربك لايسلب منك النعمه هذي غيرك محروم منها يتمنون طفل لهم اكثر من ثلاثين سنه وانتي متضايقه عشانك حامل ؟


قطع عليهم حديثهم رهف : حرام تتكلمون كذا وانا موجوده ع الاقل انتظرو ساعه يجي ياسر وياخذني انا كذا احترق من الفضول .
رتيل بابتسامه : يابعد عمري يامرة اخوي كنا نتكلم بحمل شهد انتي بزر وش دخلك .
رهف بصدمه : شهد حامل ؟
شهد هزت راسها بإيه .
هاجر بغضب : ليش ماقلتي لنا ؟
شهد بهدوء : هذا انا قلت لرتيل وهي وصلت لكم الخبر وانا ماعرفت إلا من كم يوم .
ابتسم عبدالله : الله يتمم لك وتولدين بالسلامه ان شاء الله وتجيبين لولدي احلى عروس .
رهف بتساؤل : إلا رتول انتي حامل ببنت ولا ولد ؟
ابتسمت رتيل : لا ولد اليوم سويت اشاعه .
هاجر بابتسامه : شدي حيلك يارهف واحملي عشان تولدون بوقت قريب من بعض .
رهف بهدوء : يجيب الله خير .




~ ~ ~




بعد شهرين من العنا والشقا .
والراحه والرخا .
قلوب بنعيم وقلوب بجحيم .
رتيل الحامل دخلت بالشهر التاسع...لا زالت زعلانه على عبدالله .
عبدالله...يداريها ويحاول مايحتك فيها عشان هي تبادر وتقول له انها راضيه عنه .




~ ~ ~


بيت ابراهيم العامر...
احلام العروس الجديده جالسه جنب رتيل بنت اخوها : رتيّل ليش مارحتي عند امك ؟ داخله شهرك من يومين .
رتيل بمزح : تبين الجو يصفى لك ؟ انا على قلبك وبعد نفاسي هنا .
احلام بذهول : من جدك انتي نفاسك بتقضينه هنا ؟
رتيل وهي توقف وتحط يدها اسفل خصرها وتحس بألم وثقل : بطلع من المستشفى لبيت امي - وبهمس - مع اني ماصبر عن عبود بس الله يصبر قلبي 40 يوم .
غمزت لها احلام : ياعيني يارتول وكل هالوقت ماكفاك ؟
رتيل : لامايكفيني مع عبدالله لو 100 سنه .
طلعت رتيل لجناحها وهي تحس بإرهاق وانفاسها تعلو وتهبط .
طلع عبدالله من الغرفه وانذهل من شكلها تتنفس بسرعه وحبات العرق متساقطه على جبينها .
همس لها وهو يوقف قدامها : وش فيك ؟
جلست رتيل على الكنب بتهالك : مافيني شي بس الطلعه والنزله مع الدرج مرهقه بشكل .
عبدالله وهو يجلس جنبها ويلف يده على خصرها : حبيبتي مو لازم تنزلين تحت , ولا نرتب لنا احد غرف الدور الارضي عشان حتى نفاسك يصير فيها احسن من انك تروحين لبيت امك .
رتيل وهي تبعد يده عنها : لا عاد نفاسي اكيد عند امي , وانا مابقى لي شي واولد اتحمل التعب بس شوي وهو كله خمس دقايق .
عبدالله : لا مو شوي انتي تتعبيني معاك وتتعبين ولدي , ارتاحي .
رتيل رفعت حاجبها وبإستنكار : يعني مهتم لي انا وولدي ؟
عبدالله بابتسامه : اكيد بهتم لك .
رتيل : واذا قلت لك لاتهتم فيني مثل ما انا ناسيه اصلآ انك عايش عندي ؟
عبدالله هز كتفيه وببساطه : يمكن انتي ماعندك انسانيه بس انا انسان واهتم باللي حولي , ويمكن عملي كـ طبيب ساعد على اني اهتم للناس اكثر.
انحرجت رتيل من رده ومابينت له حرجها وبصوت غاضب : طيب وانا مو مهتمه لك وين المشكله يعني ؟
عبدالله بنصف ابتسامه : مافيه مشكله اهم شي انك قدام عيني .
رتيل وهي توقف : الجلسه معاك تقصر العمر .


.


.


.


.


بالطرف الآخر...
جلس فارس جنب احلام اللي جالسه بالصاله : وين امي غريبه جالسه بروحك ؟
احلام بابتسامه : عمتي راحت لشهد بعد عمري بنتها تعبانه وهي حامل ماتقدر تقوم ببنتها .
فارس وهو يحتضن كتفيها : عقبال ماتحملين ان شاء الله .
ابتسمت احلام وهمست لفارس : وانا حامل بالاسبوع الثاني .
مابين حلم وتصديق .
مابين نقيض ونقيض .
يحس انه سمعها غلط يخاف يسألها ويخيب امله .
قال بهمس مختلط بأمل : هاا ؟ حامل ؟
استغربت احلام ردت فعله واعادت كلمها : ايه حامل بالا.....
قاطعها وهو يحتضنها بقوه : الف مبروك ياقلبي , والله فرحان فيك...مادري وشلون اعبرلك عن فرحي .
ضحكت احلام : تخبطك بالكلام يكفي عن التعبير .
وقف فارس وهو يقول بفرحه : ببشر امي تنتظر هالخبر اكثر من 5 سنوات .
واتصل على امه وردت بـ : هلا فارس .
فارس بابتسامه : يمه ابشرك احلام حامل .
هاجر : الف الف مبروك حبيبي الله يتمم لها على خير ان شاء والله وتولد بالسلامه يارب , هي عندك ؟
فارس : الله يبارك فيك , ايه موجوده .
واعطى احلام الجوال : هلا عمتي .
هاجر بفرحه : مبروك حبيبتي .
احلام : الله يبارك فيك .
هاجر بإهتمام : بأي شهر انتي ؟
احلام : الاسبوع الثاني .
هاجر : الله يتمم لك يارب , حبيبتي خذيتي فيتامينات ؟
احلام بابتسامه : ايه .
هاجر : حبيبتي انتبهي لنفسك عاد هذا ولد فارس اللي ننتظره اكثر من 5 سنوات يارب انه يجي بسلامته هو وامه .
احلام : امين يارب .
هاجر : مع السلامه حبيبتي .
احلام : مع السلامه .
وسكرت الجوال واعطته فارس .




~ ~ ~


مضت ثلاث ايام .
ظهر يوم الاحد...
بيت مشاعل...
جالسه بجناحها مهومه وشايله همها اللي قد الجبال .
ماتبي تنزل تحت وتتضايق وتضايق عمتها مشاعل .
ضلت بجناحها قرابة الـ 6 ساعات من يوم طلع ياسر الساعه 6 ونص الى الان الساعه 12 الظهر وهي معتكفه بجناحها .
سمعت آذان صلاة الظهر ورددت مع الآذان اتباعآ للسنه .
دعت ربها بتضرع وخشوع كمآ هو معروف ان الوقت مابين الاذان والاقامه اوقات استجابة دعاء .
بعد ماخلصت من دعائها وخشوعها لفت عليها شرشف صلاتها وصلت الظهر نزلت الشرشف وسفطته وهي تشوف ياسر يفتح الباب : مساء الخير.
نطت له رهف بفرح ووقفت قدامه : مساء النور , وش فيك تأخرت اليوم .
ابتسم ياسر بعد ماباس خدها : كل يوم اطلع مثل اليوم ولا اليوم مشتاقه لي كثير .
انخرطت رهف ببكاء .
ياسر انصدم منها ومن بكاءها الهستيري مو معقوله تبكي عشان كلمه عابره قالها مزحه .
احتضنها وهو يقول بخوف : رهف,رهف وش فيك ؟
رهف وهي تبكي وتشهق بقوه : ياسر انا لي ستة اشهر متزوجه ماحملت الى الحين , معقوله عندي مشاكل مثل غاده ؟
ابتسم ياسر وهو يحررها من حضنه ويرفع وجهها له : انتي مالك إلا شهرين متزوجه .
رهف : بس ولو شهرين كفايه , هذي احلام حامل بعد زواجها بشهرين رتيل حملت بعد زواجها بشهر واسبوعين , انا لي شهرين ونص ماحملت الى الحين , ياسر الله يخليك بنروح نحلل واذا المشكله فيني بحاول اتعالج مابي عمتي تنحرم من عيالك .
ياسر بضيق : وافرضي انتي عقيم ومالك علاج ؟
رهف وهي تعاود البكاء وترمي نفسها بحضنه وبوهن وصوت خافت موجع : تتزوج اللي تملا لك البيت بزران .
ياسر انتفض من كلامها : مستحيل اتزوج غيرك لو كلك عيوب انتي بعيني كامله والكامل وجه الله , طيب فرضنا وقلنا المشكله من عندي وقتها بتطلبين الطلاق وتشوفين حياتك ؟
انتفضت رهف برعب مستحيل انها تترك ياسر .
لو كان المشكله منه هو بتتمسك فيه اكثر .
هو بعينها كل شي ويكفيها عن الاطفال .
يكيفها عن اهلها هو كل حياتها .
قالت بغضب : فال الله ولا فالك .
ياسر : طيب ليش الخوف ؟ ترا طبيعي تتأخري بحملك عمتي الهنوف ماحملت إلا بعد زواجها بثلاث سنوات واغلب الناس كذا .
رهف برجفه : بس بس , انا اخاف ان مشكلة غاده تنتقل لي لأن الخوات نفس بعض .
ابتسم ياسر وبمزح : دام الخوات نفس بعض انتي نفس شهد ان شاء الله .
رهف : امين ياربي متشفقه على بيبي صغير يملي على عمتي طفشها ويثقلني شوي على قولة رتيل .
ياسر بضحكه : هههههههه ما اشوف ولدها ثقلها استخفت اكثر يوم حملت .
رهف " ياربي ارزقني بمولود يملى علي حياتي " وبتردد : طيب حبيبي لو عندنا مشكله , عادي ناخذ اطفال من دار الايتام ونربيهم عندنا ؟
نكسب فيهم اجر والرسول صلى الله عليه وسلم قال ( انا وكافل اليتيم كهاتين بالجنه ) يعني احنا محرومين من الاطفال وهم محرومين من الاباء والامهات ليش مانحتويهم ونربيهم معانا ؟
ياسر بهدوء : الموضوع هذا تكلمي فيه بعد عشر سنوات مو الحين انتي لسه عروس متى تفهمين ؟




~ ~ ~


بيت ابراهيم العامر...
دخل عبدالله جناحه بعد ماتغدا مع ابوه وفارس .
دخل الغرفه هاديه عدا من صوت خافت يحدثه التكييف البارد .
والاضاءات الصفراء الخافته صادره من الابجوارات اللي يمين ويسار السرير .
لفت انتباهه رتيل اللي نايمه ومو متعدله بنومتها .
راح لها عبدالله ورفع راسها وحط تحته الوساده .
رتيل حست فيه وانصعقت يوم رفع راسها وسوت نفسها نايمه .
تمدد عبدالله بالجهه الثانيه من السرير وهو يطالع رتيل .
غفى وهو سرحان فيها وبحبها وبجفاها وبقربها .
رتيل جلست وسندت ظهرها على السرير وهي تطالع عبدالله .
مدت يدها لراس عبدالله اللي جنبها بتردد شديد .
مسحت على شعره وقالت بقلبها " الله يخليك لي وجعلني مافقدك - وابتسمت - ويخليك لولدك "
ترجلت من سريرها وتوجهت لدورة المياه وهي تتمنى قرب اليوم اللي فيه يتم الصلح بينها هي وعبدالله .
" من جد انا غبيه ودمي ثقيل ولا ازعل عليه
اكثر من سبع اشهر عشان شي بايخ ومايستاهل
لا هو خانني مع سوسن ويستاهل اللي جاه
بس خلاص مافيني اتحمل واصبر
بعد ولادتي ان شاء الله بيصفي كل شي
وانسى كل اللي مضى "
اخذت لها شور .
وصلت العصر .
وجلست ع السرير جنب عبدالله : عبدالله , عبدالله .
لكن لامجيب عبدالله مازال نايم .
حطت يدها على كتفه وهزته : عبدالله قوم الصلاه بتفوتك .
عبدالله مازال مسكر عيونه مسك يدها وقال بصوت كله نوم : هممم طيب بقوم .
حاولت رتيل تسحب يدها ولكن فشلت وقالت بصوت عالي : عبدالله حرام عليك الصلاه راح وقتها .
جلس عبدالله وترك يدها وطالعها : متى ترحميني وتسامحيني حلمت بأحلام ماتمنيت اصحى منها .
رتيل مادرت عليه وهي تحاول تشغل نفسها بترتيب الوسادات والفراش .
باس عبدالله راسها وبعثر شعرها ودخل دورة المياه .
لبست رتيل صندلها الابيض الخفيف وخذت طرحتها احتياطآ لو دخل فارس .
نزلت تحت وشافت احلام تأكل فشار وتتابع التلفزيون : مساء الخير .
احلام بابتسامه : مساء النور هلا بالنوامه .
رتيل : هلا بك اكثر , يله ادخلي للمجلس زوجي الحين بينزل .
احلام وهي توقف : وانتي تعالي معاي زوجي الحين راجع من المسجد .
ودخلو بالمجلس وطالعة احلام برتيل : انتي متى تولدين يأم كرشه ؟
ضحكت رتيل : ههههه الحمدلله مابقى شي بس انتي اللي بتكبر كرشتك الله يعينك , يارب انك حامل بتؤام .
احلام : ههههههههههه اذا كان تؤم واحد لي وواحد لك ياقلبي .
رتيل بمرح : لا والله ؟ وش علي من عيال الناس الزم ماعلي عيالي .
احلام بمرحها المعتاد : عادي انتي مرة عمهم اولى فيهم من غيرك .
رتيل بضحكه : عيالك اكيد بيصيرون مجانين نفسك وماحد متحملهم غيرك .






~ ~ ~




عصر يوم الاربعاء .
بيت مشاعل...
قهوة العصر بالصاله .
صبت رهف فنجال لعمتها ومدته لها اخذته مشاعل وهي تقول : جعلني اشوف عيالكم .
عاليه [ ام ناصر ] : امين يارب .
لاحظ ياسر الدموع اللي اجتمعت بعيون رهف ورجفة يدينها اللي هي حاضنه .
ياسر : ان شاء الله بتشوفون عيالي بس مو الحين .
مشاعل بفزع : ليش ؟
ياسر بهدوء : رهف لسه صغيره .
عاليه برجاء : الله يخليك لي اترك هالحكي الفاضي لو رهف صغيره كان مازوجوها اهلها , ورهف عمرها 24 قد رتيل اللي الحين بتصير ام .
وقفت رهف وقالت بإرتباك : عن اذنكم نسيت جوالي بغرفتي بروح اجيبه .
وراحت تركض مع الدرج سكرت الباب بقوه وهي تسند ظهرها عليه وتعطي لدموعها الحريه بالنزول " آآه ياربي صبرني
على حكيهم هذا وانا مالي إلا 6 اشهر من زواجي
بعد سنتين وش راح يقولون
ياربي فرحني بحملي ياربي "
دخلت بغرفتها وخذت جوالها واتصلت على شهد : الوو .
رهف وهي تبكي : هلا شهد مشغوله ؟
فزت شهد اللي جالسه تأكل لتين ووقفت : رهوف حبيبتي فيك شي ؟
رهف مازالت تبكي : لا مافيني شي , بس جدة ياسر متضايقه عشاني ماحملت .
شهد بإرتياح وهي تجلس : الله يهديك على بالي صاير لك شي .
رهف : بس هذا هو اللي صار لي اكيد ياشهد بتكثر اسألتهم هالفتره خصوصآ يوم حملت احلام .
شهد : طيب وين المشكله ام فيصل قبل كانت بتزوج فيصل عشاني ماحملت بعد ماجبت لتين .
رهف : بس انتي تتحملين انا ما اقدر اتحمل كلام الناس , وقبل يومين رحت للمستشفى وسمعت فيه حرمتين يقولون هذي زوجة ياسر عقيم مثل اختها .
شهد بهدوء : رهف حبيبتي الشي هذا من الله اذا حملتي خير وبركه اذا ماحملتي ربي بيرزقك بأحسن من الاولاد .
رهف : يعني ياسر بيصبر علي وانا عقيم , شهد انا متأكده انه عندي نفس مشكلة غاده .
شهد : تعوذي من الشيطان وبكره روحي انتي وياسر وشوفو المشكله من عند مين .
رهف بين شهقاتها : احنا اخذنا فحص واليوم النتيجه خايفه من ردة فعله اذا صارت المشكله مني وخايفه اكثر اذا صارت منه .
شهد : توكلي على الله وتأكدي انه لن يصيبك إلا ماكتب الله لك .
رهف بألم : ونعم بالله , قلت لياسر امس وعصب علي لما قلت اذا كان انا عقيم تزوج علي .
شهد : شي طبيعي هو يحبك وراضي فيك سوا عقيم او سليمه .
رهف بعد ما اخذت نفس : ياقلبي ياشهد شكلي نكدت عليك , انا مافيني شي بس بشكي لك ماعندي غيرك .
شهد بابتسامه : افا عليك يارهيف اشكي وقولي كل اللي عندك اهم شي راحتك .

رهف : تسلمين حبيبتي , مع السلامه .
شهد : مع السلامه .
وسكرت المكالمه ونزلت الجوال على السرير ودخلت لدورة المياه وقفت قدام المغسله وغسلت وجهها .
ورجعت للغرفه وجلست قدام التسريحه حطت قلوس وردي وكحل ومسكرا تخفي حزنها .
خذت جوالها وهي ترسم على وجهها ابتسامه ونزلت تحت وشافت ياسر وامه جالسين لوحدهم .
ارتاحت كثير وهي ماتشوف عاليه جالسه رغم انها طيبه الى ابعد حد ومعتبره رهف احد بناتها بس رهف تتجنب كلام عاليه عن حملها وتأخره .
جلست رهف جنب مشاعل وقالت بابتسامه : اسفه تأخرت عليكم بس كلمت شهد .
مشاعل وهي تطالع رهف : انا توقعت انك متضايقه من كلام عمتي .
تصنعت رهف الابتسامه : لا بالعكس ماتضايقت ولا فيه شي يضايقني .
ياسر " الحمدلله على بالي انها رايحه تبكي " .
رن جوال مشاعل وكان المتصل عبدالله : هلا عبدالله .
عبدالله بإرتباك : عمتي رتيل بتولد بأخذك معي للمستشفى .
فزت مشاعل : خلاص انا جاهزه .
وراحت بسرعه وخذت عبايتها ولبستها على عجل ولبس طرحتها ونقابها وطلعت من غرفتها بعجله .
ياسر وهو يوقف : يمه وش صاير .
مشاعل بإستعجال وهو تشوف جوالها يرن : رتيل بتولد .
وطلعت بسرعه لسيارة عبدالله وركبت قدام .
وآلمها شكل رتيل اللي راكبه بالمقعد الخلفي .
وتصارخ من الالم .
رتيل وهي تبكي : يمه بموت , بموت - واخذت نفس - امانه معاك يمه ولدي لايربيه غيرك .
عبدالله انتفض برعب : رتيل وش هالكلام ان شاء الله ولدك مأحد مربيه غيرك .
رتيل عضت على شفتها من الالم وقالت بتعب وانفاسها تتسارع : عبدالله سامحني , والله انا احبك .
عبدالله تمنى الموت ولا يسمع كلامها وهي كأنها راحله عن الدنيا : رتيل عمري لاتقولين كذا لاتقلقيني عليك اكثر .
رتيل وهي تبكي : آآآه بموت .
وصلو المستشفى بسرعه .
ونزلو رتيل ودخلو لغرفة الولاده .
ووقفو مشاعل وعبدالله قدام الغرفه .
وبأقل من نص ساعه وهاجر واحلام ورهف موجودين .
وصل ياسر وهو ماسك يد جدته اللي تبكي .
جلست عاليه على الكرسي وهي تدعي لرتيل .
مشاعل احلام هاجر رهف ياسر...قلقين الى الذوره القصوى .
عبدالله نفذ صبره واقف بعيد عنهم ومسند ظهره على الجدار وكلماتها الاخيره ترن بإذنه بشكل مزعج .
" من اللي يبقى لي بعدك يارتيل
لارحتي من الدنيا وش لي فيها انا
ولدك وش ذنبه يطلع للدنيا يتيم
ماراح يلقى له ام احن وارق من قلبك عليه
حتى امك ماراح تقدم له نص اللي كنتي بتقدمين له
مين اللي يحضنه بالليل الداوي المخيف للأطفال
مين اللي يهتم فيه ويهتم بنظافته واكله
مين اللي بيكون معاه خطوه بخطوه من يوم ينطق اول كلمه ويجلس ويحبي ويمشي
مين اللي بيلبسه الثوب الابيض ويحفزه على استقبال اول يوم دارسي
مين اللي يبلبسه بشته الاسود ويبخره بزواجه ويفرح له
آآآه يارتيل , الله يخليك لي ولا يحرمني منك
جعل يومي قبل يومك , جعلني اموت ولا اسمع خبر وفاتك "
طلعه من افكاره صوت امه اللي همست له : وش فيك ياولدي ؟
عبدالله بصوت مخنوق : يمه هي تقول انها بتموت , كلامها يقطع القلب .
هاجر : ياقلبي كل وحده بتولد تتوقع انها ماتت خلاص انت ادعي لها ان الله يقومها بالسلامه .
عبدالله دعاء لها من كل قلبه .
طلعت الدكتور بعد ساعتين من الترقب والخوف والبكاء .
هتفت بـ : وين زوج رتيل ناصر .
توجه لها عبدالله : انا زوجها .
الدكتوره : الف مبروك جالك ولد .
عبدالله بإهتمام : كيف رتيل ؟
الدكتوره : الحمدلله حالتها مستقره .
عبدالله : ابي اشوفها .
الدكتوره : تفضل .
لبس عبدالله الكمام ودخل .
طالع برتيل اللي جالسه على السرير وبيدها صغيرها .
تتأمل شكله عيونه الصغيره انفه وفمه .
اصابعه الرقيقه النحيله .
وجهه المحمر .
نزل عبدالله كمامه وباس راسها ويدها : الحمدلله على سلامتك حبيبتي .
رتيل نزلت ولدها على سريره واحتضنت عبدالله اللي جلس جنبها وهي تنتحب .
ابتعد عبدالله عن حضنها ولف يدينه على ظهرها وهو يحضنها لصدره : خلاص حبيبتي ماله داعي البكاء .
رتيل وهي تقبل كتف عبدالله : سامحني عبدالله انا زعلت عليك 7 اشهر بدون سبب .
عبدالله باس راسها : مسامحك ياعمر عبدالله .




~ ~ ~


من عرفو ان رتيل جابت ولد طلعو ياسر ورهف يأخذون النتيجه من الدكتوره .
دخلو بالمكتب ويد رهف ترتجف وسط يد ياسر : تفضلو .
جلسو .
وتكلمت الدكتوره المصريه : استازه رهف انتي خايفه كدا ليه ؟
رهف انفجرت ببكاء " اكيد المشكله مني الحمدلله انها مني ولاهي من ياسر "
الدكتوره : رهف ايه اللي حصل لك ؟ الف مبروك انتي حامل بالاسبوع التاني .
ماستوعبت رهف كلام الدكتوره .
وقف ياسر وهمس لرهف وهو ينحني لها : رهوف حبيبتي هذي الدكتوره تقول انك حامل ليش تبكين ؟
رهف بين شهقاتها : صدق يادكتوره انا حامل ولا لا ؟ متأكدين انها نتيجتي ؟
الدكتوره : ياحبيبتي انتي ئلئانه ومتوتره كدا وهوا الموضوع مايستاهلش انتي لساتك عروس كيف لو انتي ماحلمتشي من 6 سنوات حتئولي ايه ؟
رهف وهي تمسح دموعها : لأني كنت على يقين اني عقيم .
الدكتوره : تفألي بالخير , وحتقيبي ان شاء الله احلى مولود .


~ ~ ~


اليوم الثاني .
عبدالله وهو يجلس جنب رتيل بعد مانزل بوكيه الورد : حبيبتي وش تبين نسمي ولدنا ؟
رتيل بتفكر : اممم ابراهيم .
عبدالله : هههههههه فارس يقول لي لاتسمي ابراهيم لأنه اسم ولده , وحتى ابوي عطاني كذا اسم .
رتيل بابتسامه : لبئ خالي مو من الشياب اللي اسماهم من جيلهم هو قالي اختاري اسم هتان ولا مهند .
ابتسم عبدالله : حبيبتي وش رايك اسمه مهند بن عبدالله .
رتيل اتسعت ابتسامتها : فديت مهند وابوه .
احتضن عبدالله رتيل وباس خدها وهو يقول : الله يخليك لي يام مهند .
ضحكت رتيل : من الحين ام مهند .
احتضنها عبدالله اكثر : بكره بتنورين بيتك ان شاء الله .
رتيل : النور نورك حبيبي .
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.


تمت بحمد الله رواية ما اقسى قلوب تحرق ورود وزهور .


08:40 م


‏10/‏04/‏1435هـ




10 فبراير 2014




يوم الاثنين .




نثرت احرفي بينكم في الامس القريب
وها أنا اودعكم واترك لكم اخر احرفي
اتمنى ان روايتي نالت اعجباكم




اشكر كل من ساعدني وكل من ساندني
لكم خالص شكري لن انساكم وتبقون بقلبي
انتظروني في روايتي القادمه
قريبآ بإذن الله سترا النور .


لاتنسوني من دعائكم اختكم .


انفآس الهجر







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
واية ما أقسى قلوب تحرق ورود وزهور الكاتبه : انفآس الهجر

جديد مواضيع القسم قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رمزيات بي بي سنو وايت - احلى رمزيات سنو وايت - رمزيات بي بي سنو وايت خيال - رمزيات فلم رمزيات بي بي سنو وايت نبضها عتيبي رمزيات بلاك بيري - رمزيات BB - خلفيات بلاك بيري 2018- رمزيات من لستتي 1 1 - 5 - 2013 9:46 AM
ايقونات قلوب للمسن 2010 - اختصارات قلوب للمسنجر - قلوب ملونه للمسنجر - أيقونات فيستا الهَنوُف رموز ماسنجر - ابتسامات ماسنجر - ايقونات ماسنجر 6 3 - 3 - 2012 2:40 AM
الورد الابيض من عذوبة حياها يحمر لونه لو يلامس ايديها,صور ورود للمسن,صور ورود جديدة للمسن,ورود 2012 للمسن ✿ړعشـہ خفـﯗقـﮱ✿ صور ماسنجر - صور ماسنجر للشباب , صور ماسنجر للبنات 4 24 - 11 - 2011 1:57 PM
ايقونات قلوب للمسن-اختصارات قلوب للمسنجر- قلوب ملونه للمسنجر-فيسات قلوب 2010 للمسنجر ● н σ d σ α رموز ماسنجر - ابتسامات ماسنجر - ايقونات ماسنجر 15 11 - 4 - 2011 4:37 PM
قلوب ,قلوب العشاق,صور قلوب,qloob,خلفيات قلوب,خلفيات 2010 ♥ •ӎ صور - صور طبيعة - صور طريفة - صور نادره - كراكاتير 20 15 - 7 - 2010 7:17 AM


الساعة الآن 4:00 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy