العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا الأدبيه > قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام روايات - روايات طويلة - روايات - تحميل روايات - روايات سعودية - خليجية - عربية - روايات اجنبية - اجمل الروايات. -قصص غرامية ، قصة قصيرة ، قصة طويلة ، روايات ، قصص واقعية ، قصص طريفة ، قصص من نسج الخيال ، حكايات,قصص اطفال ,

واية ما أقسى قلوب تحرق ورود وزهور الكاتبه : انفآس الهجر

•° البارت الرابع °• مدخل البارت : عن النبِي صلى الله عليه وسلم قال (( من تعار من الليل فقال ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /16 - 11 - 2014, 8:45 AM   #4

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,975
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: واية ما أقسى قلوب تحرق ورود وزهور الكاتبه : انفآس الهجر

•° البارت الرابع °•




مدخل البارت :




عن النبِي صلى الله عليه وسلم قال (( من تعار من الليل فقال لا إِله إِلا الله وحده لا شرِيك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير الحمدلله وسبحان الله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلّا بالله ثم قال اللهم اغفر لي أو دعا استجيب له فإن توضأ وصلى قبلت صلاته ))

الحديث في صحيح البخاري
-
-
-
-
-
عبدالله : لا ياقلبي هذي متدربه وهي طبقت على حالة اصعب من كذا .
شهد وهي تنزل لتين ع السرير : عبود والله خايفه على لتون .
عبدالله : شهوود احنا هنا مكان شغل خليها تخلص شغلها .
رتيل بأستفسار : اكشف على البنت , ولا خايفين عليها ؟
طريقتها بالكلام نرفزة عبدالله : ومن انتي عشان تكلميني كذا ؟
طنشت رتيل عبدالله : اشوف شغلي او اطلع ؟
عبدالله : ايه اكشفي على البنت بسرعه بس ياويلك لو يصير لها شي وانتي السبب .
رتيل : والله اذا كان خايف على بنتك تعال انت واكشف عليها .
ابتسم عبدالله : ايه خايف على بنتي بس هي بأيدي امينه ما اعتقد انك بتسوين لها شي .
رتيل وهي تاخذ سجل لتين : وش فيها ؟
شهد : ما تأكل جالها يوم كامل وهي ما اكلت .
اخذت رتيل تست الحراره وطلعت حرارتها 40 عقدت رتيل حواجبها وحطت يدها على جبين لتين : دكتور حرارتها بالجهاز اربعين بس هي مو حاره .
شهقت شهد : وش فيها ؟
رتيل بخوف : ما ادري .
اخذ عبدالله القماش الابيض المبلل بالماء البارد وحطه على جبين لتين وطالع بشهد اللي تبكي : شهد وش فيك ؟
شهد برجفه : بنتي وش فيها ؟
عبدالله : اكيد زكمه موسميه وهي حرارتها داخليه .
شهد : قبل دقايق كانت تلعب هنا مافيها شي , ياويلي عليك يابنتي .
عبدالله : دكتوره تعالي وصلي المغذي ليدها .
اخذت رتيل ابرة المغذي وسمت بالرحمن وغرست الابره ظاهر كف لتين .
عبدالله وهي يوقف قدام شهد : يله شهود اطلعي ساعتين وبنتك ان شاء الله صاحيه ومافيها إلا العافيه .
شهد : لا لا ابي اجلس عند بنتي .
عبدالله : يعني انا مو قد الثقه يله روحي للبيت واذا صحت لتين اتصل عليك وتجين تشوفينها .
شهد : والله ما اقدر اخليها هنا بجلس الين تصحى .
عبدالله : خلاص , جيبي كرسي .
جابت الممرضه الفلبينيه ليتا الكرسي وجلست شهد .
عبدالله : دكتوره شوفي تنفس لتين كيفه الحين ؟
ركبت رتيل السماعه على إذنها وحطتها على صدر لتين : تنفسها طبيعي .
عبدالله : خلاص اكتبي تقرير بحالتها وحطي ورقة التقرير بالملف .
رتيل : اوكي .
عبدالله : وقولي للدكتوره اشجان تطلع للبيت وجودها هنا ماله داعي .
رتيل : وانا بعد ابي اروح للبيت والله ابوي مايقدر يجي ياخذني .
عبدالله : خلاص انا اتصل على ابوك واقوله اني بوصلك .
شهقت رتيل : لا .
عبدالله : تروح معانا شهد .

~ ~ ~

هُناك في اراضي سوريا , حيث مكان الظالم والمظلوم , والمجاهد والطاغي , هنا يتنازع الحق والباطل , والدين والكفر , والسلام والدمار .
حيث معسكر المجاهدين الذين دافعو عن دينهم وعرض اخيهم المسلم تركو لذة الدنيا من اجل الجهاد في سبيل الله فيارب انصرهم وكن لهم عونا .
دخل وائل المخيم وجلس جنب صديقه راكان وبتعب : كيفك الحين ؟
راكان وهو يجلس : الحمدلله احسن من الايام اللي قبل , احس رجلي مبتوره .
وائل : الله ينصرنا يارب , آآه لو شفت جيش النظام كيف عذبو الجيش الحر .
راكان بألم وهو يحاول يثني رجله : الله ينصرهم يارب .
ساعده وائل وثنى راكان رجله : مشتاق لأمي ابي اكلمها .
وائل : خلاص اذا جاء ابو أحمد بقوله نكلم اهلنا حتى انا ابي اكلم خالي 6 اشهر ماكلمتهم .
راكان : وائل انا احتمال ارجع للسعوديه هذي ثالث اصابه لي ولا استشهد .
وائل : اجلس هنا ان شاء الله ترزق بالشهاده اذا رحت للسعوديه راح تندم انك رجعت .
راكان : والله انا ما جيت هنا إلا عشان الشهاده .
دخل احد المجاهدين : يله شباب عندنا محاضره مع الشيخ الحين ما نبي احد يتأخر .
راكان : طيب انا ما اقدر امشي .
سامر : خلاص اقول لأبو احمد وهو ان شاء الله بيعذرك .
وقف وائل : عن اذنك راكان .
راكان : اذنك معاك .
طلع وائل من المخيم واتجه للمخيم الثاني المجاور لمخيمهم ودخل وشاف المجاهدين جالسين بالارض ومنصتين للشيخ اللي يلقي محاضرته ع المنبر جلس وائل بعد ما القى السلام .
كان حديث الشيخ عن الشهداء وفضل الجهاد .
اخذه فكره لبعيد عن المحاضره والمخيم اخذه لمكان اهله مدينة الدمام .
فكر بأمه الحنونه اللي ماطلب شي ورفضته .
اخته سراب المريضه اللي دايم تحسسه انه سندها الوحيد في الدنيا .
اخته من الرضاعه رتيل اللي يشكي لها همومه واحزانه وتتقاسم الحزن وياه .
خاله فواز اللي كان له الاب بعد وفاة ابوه .
زوجة خاله نوال اللي بمقام امه .
سكر عيونه بقوه " يارب ارزقني الشهاده "
ما انتبه وائل لنفسه وسرح بعيــد .
ابو احمد المشرف على المخيم : وائل , وائل .
طالعه وائل : هااا , هلا ابو احمد .
ابو احمد : وش فيك ياولدي خلصت المحاضره وانت الى الحين جالس مو عادتك انا اول مره اشوف دموعك .
وائل بحزن : ياعمي جالس افكر بأهلي ما ادري وش اللي صار لهم .
طلع ابو احمد جواله : كلم اهلك وتطمن عليهم .
وائل وهو يوقف : الله يجزاك خير ياعمي .


~ ~ ~


مستشفى العامر...
اشجان : من جدك رتول بتطلعين مع عبدالله ؟
رتيل وهي تحس بضيقه : ايه هو خلاص اتصل على ابوي .
اشجان بصدمه : يعني تروحين مع عبدالله لوحدك ؟
رتيل : لا معانا زوجته .
شهقت اشجان : متزوج ؟
رتيل : ايه , بس غريبه لتين بنت شهد ماتصير بنته .
اشجان : وشلون ؟
رتيل : ما ادري هي لتين فيصل .
اشجان : يمكن مو زوجته .
رتيل : طيب من تصير اذا مو زوجته ؟
اشجان : يمكن اخته عمته خالته , بس ما اتوقع الدكتور عبدالله متزوج .
رتيل وهي تتحلطم : شكل الغيره عمت قلبي .
ضحكت اشجان : ههههههه تغارين يا رتيل وعلى من الدكتور عبدالله ؟
رتيل وهي تفتح عيونها : انا اغار على عبدالله ؟
اشجان : ما ادري سمعتك وانتي تتحلطمين الحين .
رتيل : شجون والله من جد احس باحساس غريب تجاه الدكتور عبدالله ما ادري اش هالاحساس .
اشجان وهي توقف : رتيل لا تقولين انك تحبين عبدالله ؟
رتيل استبعدت الفكره : لا لا وش احبه قسم بالله اني اكرهه ويمكن اكره مخلوق شفته , بس لما كنا بالغرفه عند لتين حسيت بالغيره وانا اشوفه مع شهد .
اشجان : هذا ياعزيزتي يمسى حب .
رتيل : بلا حب بلا بطيخ والله مابقى إلا انا احب الدكتور عبدالله .
طالعت اشجان بساعتها : باقي ربع ساعه وتطلعين مع عبدالله .
رتيل بضحكه وهي تطالع اشجان : شكلك فرحانه ؟
اشجان : آآه ياليتني مكانك .
رتيل : والله مافيه بالدنيا انحس من حظ اللي بياخذها عبدالله .
اشجان : ههههههههههههههههههه والله يابختها .
كشرت رتيل بوجهها : وع وش يابختها فيه بثقالة دمه ؟
اشجان : قسم بالله انه يخقق ماشاء الله , شكله واخلاقه وصوته والله كله على بعضه حلو بس انا ماهضمته .
رتيل وهي تاخذ شنطتها : صح انه حلو بس اكرهه .
اشجان : مع السلامه ياقلبي , وسلمي لي على حبيب قلبك .
ضربتها رتيل مع كتفها بخفه : وجع في بطنك .
اشجان : ههههههههههه مع السلامه حبيبتي .
وطلعت رتيل وشافت شهد واقفه ووراها المربيه زينب شايله لتين : دكتوره رتيل يله بنمشي الحين .
مشت رتيل مع شهد وطلعو لسيارة عبدالله بنتلي اسود .
ركبت رتيل بعد ماركبت شهد وبصوت قصير : سلام عليكم .
عبدالله بابتسامه : عليكم السلام .
طالعته رتيل اللي راكبه وراء شهد ابيض وشعره سبايكي وعارضه محدد بعنايه وابتسامته اجمل ابتسامه شافتها رتيل " ماشاء الله عليه "
لتين : ماما وين زينب ؟
شهد بعد ما باست لتين : زينب مع السايق .
لتين وهي تطالع رتيل : مين هذي ؟
عبدالله بابتسامه : هذي خاله رتيل .
رتيل " شكله مروق ع الاخر الاخ اول مره اشوف ابتسامته صدق مو سخريه "
وصلو بيت فواز الحمد ورتيل تنفست براحه " الحمدلله "
قبل لا تنزل وبحيا : مشكور دكتور عبدالله .
عبدالله بابتسامه : العفو .
نزلت رتيل ودخلت البيت بعد مافتحت لها امها الباب : مساء الخير يمه .
ضمتها امها : مساء النور ياهلا ببنتي , والله من يوم طلعتي وانا مو مرتاحه وكملها ابوك يوم وافق انه يجيبك ولد ال عامر .
رتيل وهي تنزل طرحتها ع رقبتها : يمه نفسي اعرف ليش كل هالخوف من العامر ؟
نوال : اكره ال عامر كلهم .
دخلت رتيل بالصاله وسلمت على عمتها وابوها وطلعت لغرفتها وخذت لها شور ولبست بيجامه من الصوف دافيه لونها ابيض ووردي وجففت شعرها ولفته كعكه وتعطرت ونزلت تحت وجلست مع اهلها تتغداء وهي تفكيرها بعبدالله الغريب اللي شخصيته متقلبه مره حنون ومره قاسي .
" صح ان الدكتور عبدالله متواضع وطيب مع الكل إلا معاي عصبي ويحب يعاندني "
خلصت غدائها وقامت وغسلت ورجعت جلست بالصاله عند عمتها : اليوم كلمنا وائل ويسلم عليك .
فز قلب رتيل : وائل اخوي ؟
ابتسمت العنود : ايه يمكن قبل ساعتين كلمنا .
رتيل : طيب ما اقدر اتصل عليه انا ابي اكلمه .
العنود : لا هو يقول كل اربع اشهر يتصل علينا .
رتيل خنقتها العبره وقامت ودخلت بغرفتها وسكرت الباب وسندت ظهرها ع الباب وسالت دموعها " الله يحفظ يا وائل واحشني مره , مشتاقه له ولصوته لي 9 اشهر ماشفته من رمضان يارب طول بعمره ورده لنا سالم "


~ ~ ~


بيت ابراهيم العامر...
هاجر : هلا حبيبي .
فيصل : عمتي انا الحين بالديوانيه ابي اشوف شهد والله مشتاق لها .
هاجر : والله رفضت , وانت الله يهديك اشلون تجي للشرقيه والجو كذا ؟
فيصل : والله مشتاق لشهود ما اقدر اصبر اكثر من كذا .
وقفت هاجر : خلاص الحين بقول لها وان شاء الله توافق .
فيصل : ان شاء الله , مع السلامه .
طلعت هاجر لغرفة شهد وطقت الباب ودخلت وشافت شهد حاضنه لتين اللي مرتفعه حرارتها وزايده الانفلونزا : سلام عليكم .
شهد بابتسامه : عليكم السلام , هلا يمه نورتي غرفتي .
ابتسمت لها هاجر : كيف لتونه الحين ؟
شهد : مرتفعه حرارتها انتظر عبود يجي يشوفها من نص ساعه اعطيتها العلاج ولسه مانزلت الحراره .
اخذت هاجر لتين من شهد : طيب روحي لفيصل بالديوانيه .
شهقت شهد : فيصل هنا ؟
هاجر : ايه بعد عمري من شوقه لك جاء بالجو هذا ومايصير يتعنى وجاي من ابها عشانك وماتخلينه يشوفك .
خطرت ببال شهد فكره : اروح له الحين بس بشرط .
هاجر وهي تحط الكمادات على جبين لتين : انتي تامرين .
شهد : ما تقولون لي ارجع له , واذا طلبت الطلاق ماتعارضوني .
هاجر : من عيوني .
شهد : طيب بغير لبسي واروح له .
واخذت شهد لها شور ولبست بنطلون اسود وقميص بيج بربطة عنق اسود وجاكيت رسمي اسود ولبست كعب عالي لونه اسود وشعرها اللي يوصل اسفل ظهرها خلته مسدول وحطت روج ناعم وفضلت ماتتعطر وطالعت بأمها : انزل له كذا ؟
هاجر بإستغراب : شهيد لا تستهبلين هذا زوجك جاي يشوفك اكشخي , كذا كأنك رايحه لأجتماع رسمي .
شهد بابتسامه : والله كذا كشخه بس كشخة بنوته .
ابتسمت هاجر : وانتي احلى بنوته .
نزلت شهد مع الدرج وطالعتها غاده وباستغراب : شهود بتقابل فيصل ؟
شهد بابتسامه : من زمان عنه والله وحشني .
ضربتها غاده مع كتفها بخفه : يعني كل هذا تغلي على فيصل .
شهد : ههههههه تقدرين تقولين , عن اذنك بروح له .
وتوجهت شهد لقسم الرجال وهي تحس قلبها طبول من كثر مايدق خذت نفس عميق " اعوذ بالله من الشيطان الرجيم "
ودخلت شهد ووقف فيصل وابتسم لها وتوجه لها وقلبه يخفق بشده مو مصدق عيونه انه يشوف شهد قدامه ومسك يدها وباسها ولثم جبينها بشوق وحراره : شهود ياعمري اشتقت لك .

سحبت شهد يدها من يده : لو سمحت لا تتجاوز حدودك .
فيصل : شهد انتي لسه زوجتي وانا ماتجاوزت حدودي بشي .
شهد : لا تجاوزت حدك اللي بيننا انتهى وانت روح للست هانم اللي تفضلها علي .
فيصل : شهد والله طلقتها .
شهد : واذا كان طلقتها ؟ انا ابيك تطلقني خلاص اكرهك .
فيصل لاحظ انها تهينه وقف : ماخلقت اللي تهيني , واذا انتي مو راجعه لي الشرع حلل لي اربع .
شهد والغيره تشتعل بقلبها : اهم شي تطلقني قبل لا تتزوج .
فيصل بتحدي : والله ما اطلقك .
شهد بعصبيه : ليش انت اناني كذا طلقني ابي ارتاح .
فيصل بين اسنانه وبحده : انا مو اناني , انتي الانانيه ماتبين الراحه إلا لك والله بعدك يحرقني يعذبني .
شهد وهي تقاوم دموعها : فيصل تكفى تكفى طلقني .
فيصل : لا مستحيل .
شهد : ليش ؟
فيصل : لأني احبك .
شهد : وانا اكرهك .
سمعو طرقات على الباب .
فيصل وهو يحاول انه يكون طبيعي : ادخل .
دخل عبدالله وطالع بفيصل اللي واقف قدام شهد : اصواتكم واصله اخر الدنيا خلاص اذا مو متفاهمين طلقها وفكنا من المشاكل .
شهد : قلت له بس مو راضي يطلقني .
عبدالله وهو يطالع فيصل : طيب وش السبب ماتطلقها ؟
فيصل وهو يطالع شهد : لأني احبها - وطالع عبدالله - ومستحيل وحده تجي مكان شهد .
صرخت شهد : كذاب انت ماتحبني لو تحبني كان ماتزوجت علي .
فيصل : تزوجتها لظروف قاسيه .
عبدالله : تفاهمو واذا ماوصلتو لحل , الحل هو الطلاق وكل واحد يشوف حياته بعيد عن الثاني .

فيصل : وترضى ان اختك مطلقه ؟
عبدالله : ايه مو لاعيب ولا حرام والف واحد يتمناها .
جن جنون فيصل وتخيل ان شهد بتصير لغيره وبعصبيه : طول ما انا عايش والله ماتتزوج شهد لو على رقبتي .
عبدالله : شكل السالفه مطوله يا استاذ فيصل .
فيصل : انا قلت لها ماراح اطلقها .
سكر عبدالله الباب وطالعت شهد بفصيل .
شهد : فيصل طلقني .
فيصل : ليش انتي مافيه كلمه على لسانك إلا طلقني , عمتي هاجر قايله لي انك انتي تبيني بس تتغلين وعشان كرامتك .
شهد بإستغراب : اتغلا ؟ فيه احد يتغلى سبع اشهر ونص ؟
فيصل : شهد فكري بالموضوع وانتي لازم تنورين بيتك الشهر الجاي من شهر 10 الى الحين شهر 5 وبعد انتصف وانتي ماشفتي بيتك ولا امي ولا خواتي والله مايصير لتين تعيش بعيد عني او بعيده عنك .
شهد : لا يافيصل ماعاد فيه تفكير انا قررت القرار هذا من بعد ماخنتني .
فيصل : والله مو برغبتي وغصب عني , ومنى والله ماتسوى شعره منك .
شهد : تقدر تلعب بمشاعر غيري ولا انا لا .
فيصل بحب : شهود عمري انا فيصل اللي حبك من صغرك اشلون تشكين اني ما احبك ؟
وقفت شهد بإرتباك : انا بروح للتين تأخرت عليها .
فيصل : ابي اشوف لتين .
شهد : تعبانه ما اقدر انزلها هنا .
فيصل : مو مشكله اشوفها وهي بغرفتها .
شهقت شهد بصوت خافت : اوكي بس بشوف الطريق لأن زوجة فارس هنا .
وطلعت تركض لغرفتها وشالت صورة فيصل الكبيره اللي ع الكومودينو ودخلتها بالدرج واتصلت على فيصل : يله تعال مافيه احد .
بعد دقايق دخل فيصل وابتسم : حتى غرفتك حلوه .
شهد وهي توقف : انا بروح لدورة المياه , خذ راحتك مع لتين .
تضايق فيصل انها مو جالسه عندهم . وجلس على السرير وباس خد لتين وهمس لها : الله لايحرمني منك .
شهد دخلت بالحمام المحلق بغرفتها وقفلت الباب وجلست تبكي وفتحت الدش على المويه البارده ووقفت تحت الماء ودموعها تختلط بالماء .
بعد ربع ساعه من دوامة البكاء سكرت الماء وهي تحس ببرد شديد ملابسها مبلله بالماء البارد وشعرها وقفت قدام المرايه ومسحت كحلها وروجها ورمت المنديل بالزباله ولبست بيجامه ثقيله ودافيه وجففت شعرها وطلعت وهي تمشي ببطء لغرفتها ارتاحت يوم ماشافت فيصل جلست ع السرير ونادت زينب : تعالي خذي لتين وانتبهي لها واذا تعبت صحيني , اوكي .
خذت المربيه زينب لتين ونامت شهد وهي تحس انها مرهقه ومحتاجه للنوم .


~ ~ ~

ببيت مشاعل العامر....
مشاعل : ياسر متى تتزوج وتفرحني بشوفة عيالك ؟
ياسر بابتسامه : يمه انا لسه صغير عمري 25 .
مشاعل : لا مو صغير , لا تصير مثل عبدالله ولد خالك بيدخل 27 وهو لسه ماتزوج .
ياسر : يمه والله بدري على الزواج ع الاقل اذا صار عمري 30 .
مشاعل : ياسر بخطب لك رهف بنت خالك علي .
ياسر " يالبئ قلبك يا امي فاهمتني " : خلاص بس مو وقته .
مشاعل : يعني تبي بعد كم سنه ؟
ياسر : اذا خلصت التطبيق , او اذا ضمنت الوظيفه .
مشاعل : علي مو مقصر معاك بشي وراح يوظفك عنده .
ياسر : خالي يطبق النظام علي وعلى غيري , واذا كان درجاتي مو زينه اكيد مو موظفني عنده .
مشاعل : وانت ماشاء الله مجتهد وعبدالله يقول باقي لك بس تطبيق على حاله وحده .
ياسر : بس انا الحين ما ابي وظيفه .
مشاعل : طيب ليش داخل طب ؟
ياسر بابتسامه : ماتذكرين يايمه يوم كنت صغير وتقولين لي ادرس عشان تتخرج وتصير دكتور مثل خالك علي ؟
ابتسمت مشاعل بألم : ايه اذكر .
ياسر : وابوي الله يرحمه كان يقولي بشوفك دكتور , يمه هذي امنيتك انتي وابوي ولازم احققها لكم .
مشاعل : يابعد عمري يا ياسر الله يخليك لي .
رن جوال مشاعل : هلا رهف .
رهف : هلا والله بعمتي الغاليه , ياسر عندك و لا بجيك ؟
مشاعل بابتسامه : انا اصرفه بس انتي تعالي .
رهف : وبجيب معاي البنات غاده وشهد .
مشاعل بفرح : حياكم الله .
رهف : مع السلامه الحين بنجيك .
مشاعل : مع السلامه - ونزلت جوالها - يله ياسر بيجون البنات روح لبيت خالك ابراهيم .
وقف ياسر : طيب اذا راحو اتصلي علي .
مشاعل : ان شاء الله .
طلع ياسر وجلست مشاعل ع الكنبه وهي تتذكر طفولة ياسر وكيف عاش بدون ابوه .
" مات ابوه وعمره 5 سنوات والى الحين يذكر كلامه ويذكر شكله , الله يرحمك يا ناصر "
بعد دقايق رن الجرس وفتحت الخدامه الباب ودخلو البنات وقفت مشاعل : ياهلا حيا الله من جانا .
وسلمت على البنات : من جد تو مانور البيت .
غاده بابتسامه : منور بوجودك ياعمتي .
جلسو البنات : كيفك ياشهد ؟
شهد بابتسامه : الحمدلله بخير .
مشاعل بمزح : اتمنى اشوفك ياشهد ولتين مو معاك بكل مكان وهي معاك ؟
شهد : خايفه عليها ياعمتي .
رهف وهي تسحب لتين من حضن شهد : لتون ياقلبي روحي العبي .
شهد : لا يا ماما لا تروحين خليك هنا .
مشاعل : شهد خلي البنت تعلب .
شهد : واذا طاحت وتألمت ؟
مشاعل : لا ان شاء الله ماراح تطيح , يلا لتين روحي العبي .
غاده بابتسامه : ليش ياعمتي هو بيتك فيه العاب اطفال ؟
مشاعل بحزن : ايه العاب بنتي الله يرحمها .
رهف بذهول : امااا 23 سنه غرفتها ماتغير فيها شي ؟
مشاعل : لا ماغير فيها ولا شي والبنت اصلآ مادخلت غرفتها وما ادري كيف جات وفاتها ماطلعت معاي من المستشفى .
شهد : لا ياعمتي بنتك ماماتت ماعندها شهادة وفاه وبالمستشفى هي طالعه على مسئولية ابوها .
مشاعل : انا مو مستوعبه اللي صار قبل ثلاثه وعشرين سنه الى الحين وانا مو قادره استوعب اللي صار .
غاده : معقوله بنت عمتي عايشه الى اليوم ؟
مشاعل : لا والله لو كانت عايشه كان لقيناها .
رهف : الله يرحمها ويعوضك ان شاء الله بعيال ياسر .
ابتسمت مشاعل : امين , وام عيال ياسر موجوده بس باقي يقولي اخطبيها .
رهف : الله يوفقه يارب ويرزقه ببنت الحلال اللي تسعده .
مشاعل : شهود وش صار معاك انتي وفيصل امك تقول انه قابلك وتكلمتو مع بعض .
شهد : ايه ياعمتي وماصار شي جديد انا خلاص كرهته ولا ابيه .
غاده : والله شهد هي الخسرانه تبيه وتحبه بس تكابر على حساب كرامتها .
رهف وهي تطالع غاده : لو اكتشفتي ان فارس متزوج عليك بالسر وش بتسوين ؟
غاده بحزن : ع الاقل فارس لو تزوج علي معاه عذر انا عقيم .
شهقت مشاعل : غاده وش هالكلام انتي مو عقيم وتحليلك الاخير اثبت انه عندك مشاكل بس مو عقم وفارس بعد مافيه شي .
غاده : ياعمتي لنا اربع سنوات متزوجين الى الان ماحملت .
مشاعل : اربع سنوات قليله لو تقولين 10 سنوات يمكن نعذرك .

~ ~ ~

مساء يوم الثلاثاء وقف فواز : اتصل علي عبدالله العامر وبيجي هو وابوه الحين .
شهقت نوال : لايكون عرفـ....
قاطعها فواز : يله يانوال جهزي القهوه والشاهي .
رتيل : لا يكون بعد بيتعرف عليك مثل المره اللي فاتت ؟
فواز : والله ما ادري الرجال قالي انه جاي هو وابوه وعمه الحين وانا والله ما ادري وش عندهم .
العنود بهمس لنوال : ياخوفي اللي ببالك يصير .
نوال : لا لا ان شاء الله ماراح يصير .
شغلت رتيل التلفزيون وتابعت انشودة ابكي على شام الهوى لمشاري العفاسي .
سكرت عيونها بألم وهي تتذكر اخوها وائل " الله يحفظك ويحميك يا اخوي "
انتهت الانشوده وسكرت التلفزيون بعد ما بدأ احد البرامج .
رن جوالها وردت بـ : الو .
: رتيل اشلونك ؟
رتيل بفرحه : وائل ؟
وائل بابتسامه : ايه يا قلب وائل .
رتيل وهي تبكي : كيفك يا وائل اشلون عايش ان شاء الله مرتاح ؟
وائل : والله ماتتخيلين قد ايش مرتاح سبحان الله راحه نفسيه وجسديه , انتي بس ادعي لي بالشهاده .
رتيل بجزع : لا مستحيل ادعي لك بالشهاده الله يحفظ ويخليك لنا .
وائل : رتيل كلنا بنموت , و اموت شهيد احسن من اني اموت وانا ماقدمت شي ليوم الحساب .
رتيل بغصه : الله يحقق اللي ببالك .
وائل : كيف التطبيق معاك ؟
رتيل : الحمدلله زين .
وائل : الله كريم .
وانقطع الاتصال ونزلت رتيل جوالها ع الطاوله وسالت دموعها " الله يحفظ يا وائل "
دخل فواز بعد ماطق الباب : وين امك وعمتك ؟
رتيل : بالمطبخ .
فواز بهدوء : طيب تقدم لك الدكتور عبدالله وانا وافقت والملكه بعد شهرين .







  رد مع اقتباس
قديم منذ /16 - 11 - 2014, 8:45 AM   #5

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,975
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: واية ما أقسى قلوب تحرق ورود وزهور الكاتبه : انفآس الهجر

•° البارت الخامس °•






مدخل البارت :



( إِنَّمَا اْلْمُؤْمِنُونَ اْلَّذِينَ إِذَا ذٌكِرَ اْللهُ وَجِلَتْ قُلُوُبُهُمْ وَإِذُا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ ءَايَتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانَا وَعَلَى رَبِهِمْ يَتَوَكَّلُونَ ) سورة الأنفال ايه (2)
-
-
-
-
-
فواز : طيب تقدم لك الدكتور عبدالله وانا وافقت والملكه بعد شهرين .
رتيل بصدمه لامثيل لها : ايــش ؟ الدكتور عبدالله خطبني انا ؟
فواز : ايه هو خطبك والملكه بعد شهرين خلاص .
رتيل بقهر : يبه اشلون توافق وترميني على واحد ما اعرفه , وحتى ما اخذت رايي .
فواز : عبدالله يمكن هو اكثر رجال تعرفينه خلاص يا رتيل انتهت السالفه .
سالت دموع رتيل : ليش يايبه تسوي فيني كذا , والله حرام .
فواز : رتيل عبدالله انسب واحد لك وبعدين شغلك فيه اختلاط واذا صار عبدالله زوجك تروحين وترجعين وانا متطمن .
رتيل بين شهقاتها : ولا طمعان بـ العامر ؟
فواز بعصبيه : انا مو **** ازوج بنتي عشان فلوس وصدقيني ماراح تلقين احسن من عبدالله .
طلعت رتيل لغرفتها وقفلت الباب ورمت نفسها ع السرير وانخرطت ببكاء مرير يقطع نياط القلوب .
" اشلون اتزوج عبدالله ؟ الانسان اللي هانني وذلني ؟ اللي بهذلني وكرهني بالتطبيق "
اخذت جوالها واتصلت على اشجان وبصوت باكي : اشجان الحقي علي .
اشجان بخوف : رتيل وش فيك ؟
رتيل بين شهقاتها : عبدالله خطبني , وابوي وافق .
اشجان : حسبي الله على ابليسك ع بالي صاير لك شي .
رتيل : اقولك عبدالله العامر خطبني وابوي وافق وحددو الملكه وانا مجبوره عليه .
اشجان : خلاص ياقلبي لا تبكين هذا المكتوب لك وعبدالله والله ماتلاقين احسن منه - وبابتسامه - تذكرين امس يوم تقولين انحس وحده بياخذها عبدالله .
رتيل : مو وقت استهبالك الله يخليك روحي للدكتور عبدالله وقولي له اني ما اصلح له , ولا قولي له اني على علاقه مع واحد .
صرخت اشجان : مجنونه انتي ؟ عشان يقول لأبوك ويقتلك لا تخربين سمعتك وهي الماس .
رتيل اجهشت ببكاء مرير : طيب انا ما ابي عبدالله .
اشجان وهي تحاول تهدي رتيل : خلاص ياقلبي , ابي سبب واحد لرفضك لعبدالله ؟
رتيل همست بإختناق : اكرهه .
اشجان : غير كذا , يعني فيه شي مو زين فيه ؟
رتيل بخفوت : لا .
اشجان : خلاص توكلي على الله وصلي استخاره ووافقي عليه والله ماتلقين احسن منه .
رتيل وهي تمسح دموعها : لا تبالغون كل الناس احسن منه .
اشجان بشفافيه : ما ابالغ بس من جد يابختك فيه ماشاء الله ولد العامر ويكفي انه الدكتور عبدالله .
رتيل بحزن : والله كرهته اكثر من قبل .
اشجان : طيب بكره بتداومين ؟
رتيل : لا مستحيل , وفيه مطر الحين ان شاء الله تتعلق الدارسه عشان ما اداوم واحنا الى الحين من تبع الجامعه .
اشجان : خلاص حتى انا ما ابي اداوم .
رتيل : وعبير ؟
اشجان : ولا عبير هي تقول ما تبي تداوم اهلها بيروحون للرياض وبتروح معاهم .
رتيل : مع السلامه حبيبتي .
اشجان : مع السلامه .
وقفلت رتيل جوالها وقامت وتوضأت وصلت صلاة استخاره وخلصت صلاتها وسمعت الباب يطق وبصوتها الطبيعي : ادخل .
دخلت امها وهي تبكي : رتيل وافقتي على عبدالله ؟
رتيل بحزن : لا , ابوي جبرني عليه .
نوال بصوت باكي وهي تمسح دموعها : ليش يا رتيل ماقلتي لأبوك انك ماتبينه؟
رتيل وهي تقاوم نوبة البكاء اللي تنتظر اي كلمه تخرج منها حتى تنفجر باكيه : والله قلت لأبوي بس يقول خلاص الملكه تحددت بعد شهرين .
نوال وهي تحضن رتيل : يابعد عمري يا رتيل ما ابيك تروحين عندهم اكرههم .
رتيل : خلاص يايمه هو خطبني وانا مالي كلمه , ابوي اول مره يجبرني على شي انا ما ابيه .
نوال : رتيل الله يخليك بكره روحي لعبدالله وقولي له انك ماتبينه وخبريه انه ابوك اللي جابرك عليه .
رتيل : لا يمه ما ابي اروح له , وانا صليت استخاره والحمدلله ارتحت .
نوال وهي تمسح دموعها : إلا ولد ال عامر يا رتيل ماتاخذينه .
رتيل برجاء : ايه يمه تكفين قولي لأبوي والله ما ابيه .
نوال : تو جيت من عند فواز ويقول خلاص هو عطى الرجال كلمه .


~ ~ ~

بسيارة عبدالله...
ابراهيم بابتسامه : مبروك ياولدي .
عبدالله : الله يبارك فيك .
ابراهيم : عبدالله انت متأكد ان فواز اخذ راي بنته ؟
عبدالله بثقه : اكيد .
ابراهيم : بس هو ما تأخر وبسرعه قالنا انه موافق .
عبدالله بمزح : ليه فيه احد بيرفض عبدالله بن ابراهيم ؟
ابراهيم : ههههه ما اظن .
دخلو البيت مع بعض ووقفت هاجر : هاا وافقو ؟
عبدالله بابتسامه : ايه والملكه بعد شهرين .
راحت له امه وحضنته : الف مبروك ياعمري .
عبدالله : الله يبارك فيك يالغاليه .
هاجر : هي وش اسمها ؟
عبدالله : رتيل .
هاجر بإهتمام : كيف شكلها وتليق فيك او لا ؟
عبدالله ببساطه : ماشفتها الى الان .
هاجر بذهول : ماشفتها ولا هي شافتك ؟
عبدالله : لا مو من عاداتهم ما اشوفها إلا ليلة الزواج .
ابراهيم : اهم شي انهم وافقو سوا شفتها ولا ماشفتها اهم شي اخلاقها وابوها ماشاء الله عليه رجال من نسل رجال .
نزلت شهد مع الدرج وبفرحه : الف مبروك عبود .
عبدالله وهو يحضنها : الله يبارك فيك .
شهد وهي تبعد عن عبدالله : ماشاء الله عليها رتيل ملكة جمال لو وصفتها ما اوفيها حقها .
عقد عبدالله حواجبه وبإستفسار : وين شفتيها ؟


شهد : قبل امس يوم كنت بالمستشفى .


~ ~ ~

مرت ثلاث ايام على الاحداث الاخيره واعلنو خطوبة عبدالله و رتيل .
بمكتب عبدالله دخلت رتيل ووقعت حضورها وهي مانطقت بولا حرف .
عبدالله : السلام لله يا رتيل .
رتيل بإعتراض : لو سمحت الدكتوره رتيل .
عبدالله بإبتسامه : بس خلاص انتي الحين خطيبتي مابيننا رسميات .
رتيل بألم حاولت تخفيه ببرودها بس فشلت : انت ليش خطبتني ؟
عبدالله ببساطه : لأني احبك .
استغربت منه رتيل وع بالها انه يستهبل : دكتور عبدالله انت وش تبي فيني ليش مطين عيشتي ؟
عبدالله وهو يوقف : رتيل وربي احبك .
رتيل وهي تأشر على نفسها بسبابتها : تحبني انا ؟
عبدالله بحب : ايه والله احبك احبك .
طلعت رتيل من عنده وراسها مزدحم بالافكار " معقوله يحبني ؟ "
اشجان بمرح : نحن هنا .
رفعت رتيل راسها ووقفت وسلمت على اشجان : هلا والله شجون , صباح الخير .
اشجان : صباح النور , الف الف مبروك خطوبتك .
رتيل بهدوء : الله يبارك فيك .
اشجان وهي تاخذ شنطتها : عن اذنك رتيل بروح لمكتبي .
رتيل بابتسامه : اذنك معاك ياقلبي .
طلعت اشجان وطق الباب ودخل عبدالله وبابتسامه : سلام عليكم .
رتيل وهي تشغل نفسها بالملفات وبإرتباك : عليكم السلام .
انصعقت رتيل من عبدالله سحب الكرسي وجلس قدام رتيل اللي جالسه بمكتبها : دكتور لو سمحت هنا مكان شغل .
عبدالله : رتيل انتي الحين خطيبتي ومافيها شي لو جلسنا نسولف مع بعض .
رتيل بعصبيه : دكتور اطلع من هنا قبل يشوفك احد وتصير لي فضيحه .
عبدالله بغضب : وش فضيحته انا خطيبك وكل اللي بالمستشفى عارفين , وخلاص ماعاد بيننا رسميات متى تفهمين انتي ؟
رتيل : مابينا رسميات بعد مانملك مو الحين .
عبدالله بابتسامه : خلاص الملكه الخميس الجاي عشان ما اضايقك .
شهقت رتيل : يعني بعد اسبوع .
عبدالله وهو يوقف : بكلم ابوك واخبره ان الملكه يوم الخميس .
وقفت رتيل : لا عبدالله خلها على اتفاقنا بعد شهرين نملك.
عبدالله وهو يطلع جواله : لا خلاص بكلم عمي فواز الحين واقوله .
وطلع من عندها عبدالله , جلست رتيل ع الكرسي ومسحت جبينها " لا اله الا الله "
خذت جوالها اللي ع الطاوله واتصلت على ابوها جواله مشغول " اكيد كلمه عبدالله الحين , حسبي الله على ابليسك يا عبدالله "
دخلت عبير وسلمت على رتيل : مبروك الخطوبه .
رتيل : الله يبارك فيك , عقبالك .
عبير بابتسامه : لا انا لسى صغيره .
وطلعت عبير من عند رتيل ورن جوال رتيل : هلا يبه .
فواز : لقيت لك مكالمه, اكيد عشان موضوع الملكه .
رتيل بخفوت : هاا , ايه ها يبه وافقت ؟
فواز : ايه قلت له الخميس الجاي يجي يملك .
رتيل بغصه : ليش يايبه كذا كل امور زواجي توافق عليها ما تاخذ رايي والله حرام .
فواز بحنان : يابنتي والله اذا تملكتو الحين احسن لك من بعد شهرين ويصير لك عبدالله محرم بالدوام .
رتيل : يعني ماتذكرت انه لازم يصير معي محرم إلا بعد اربع اشهر من التطبيق .
فواز : يا رتيل يابنتي والله ان كل هذا لمصلحتك .

~ ~ ~


في غرفة شهد...
جوالها اللي ع الكمودينو يرن رفعت راسها وردت بـصوت كله نوم : نعم فيصل.
...: اختي معك مستشفى المواساه فيصل صار عليه حادث واحنا اتصلنا ع اخر رقم كلمه .
شهقت شهد بعنف وجلست : وش فيه فيصل ؟
...: هو عنده ضغوط نفسيه وحالته مره سيئه وهو الان يمر بغيبوبه تامه .
شهد بصوت باكي : طيب وش صار عليه من الحادث ؟
...: كسر برجله اليسرى .
شهد : ليش هو بغيبوبه ؟
...: هذا امر الله الحادث بسيط بس الغيبوبه من الضغوط النفسيه وحالته النفسيه جدآ سيئه وهو عنده فقر دم حاد لأنه قليل اكله .
شهد : الله يجزاك خير , مع السلامه .
ونزلت جوالها وخذت وغسلت وجهها وفرشت اسنانها ونزلت تحت : يمه .
هاجر بخوف وهي توقف : شهود وش فيك تبكين ؟
شهد وهي تنتحب : في,فيصل صار عليه ,حادث .
شهقت هاجر : وش صار له ؟
شهد وهي مستمره بالبكاء : بغيبوبه الحين , غاده وين فارس ؟
غاده اللي واقفه وراء عمتها ودموعها تنذر بالهطول : نايم .
شهد وهي تحاول تتماسك وتصلب طولها تحس رجولها مو شايلتها : الله يخليك روحي صحيه بروح اشوف فيصل .
هاجر بسرعه : لا خلي فارس يرتاح بروح انا وانتي مع السايق .
شهد : لا يمه الحين بروح بروحي واذا فتحت الزياره تعالو شوفوه , هو بمستشفى حكومي .
هاجر وهي تجلس : طمنينا عليه .
شهد : اوكي , سرياتي جيبي عبايتي .
وبعد دقايق لبست شهد عبايتها وطرحتها ونقابها وخذت جوالها بيدها وطلعت برا : رااجو .
جا السايق : نئم مدام .
شهد : روح ع مستشفى المواساة .
ركبت وركب راجو وطلعو للمستشفى ونزلت شهد ودخلت المستشفى وتوجهت للرسبشن بسرعه : لو سمحت كم رقم غرفة فيصل سعيد ال...
...: قسم الحوادث الغرفه رقم (...)
راحت شهد بسرعه للغرفه وطقت الباب ودخلت .

~ ~ ~


بيت فواز الحمد...
نوال بحده : لا يا فواز اشلون تملك لبنتك على ولد ال عامر ؟
فواز وهو ياخذ فنجال القهوه من نوال : خلاص الملكه الخميس الجاي ما نقدر نأجلها .
نوال بقهر : ليش يافواز يعني انت مو عارف اللي بيننا وبينهم ؟
فواز بحزم : و زواج رتيل وعبدالله هذا اول حل للمشاكل هذي كلها .
نوال : وتظن ان عبدالله متزوج رتيل حب فيها ؟ انا متـأكده انه بينتقم لأبوه ولاعمامه ببنتنا .
فواز بعصبيه : وش هالكلام يانوال ياويلك لو تسمعك رتيل , عبدالله رجال وماينتقم منا ببنتنا اذا كان بينتقم يواجه الرجال .
نوال وهي توقف : ومن متى وعيال ال عامر رجال ؟ لو رجال كان ماسوو اللي سووه .
فواز بغضب هادر وصراخه يعلى : نوال السالفه هذي تقفلت قبل 23 سنه وماله داعي تفتحينها الحين .
نوال : فواز والله مو معقوله اللي قاعد يصير اشلون بنتي رتيل تتزوج واحد من العامر ؟
فواز مازال غاضب : هذا نصيبها وهذا اللي ربي كتب لها وتأكدي اني ماظلمت رتيل وهذا الحق وهي لازم تشوف الحياه مثل غيرها مو عايشه بفقر .
نوال : صح ان بنتي بتصير عيشتها مثل عيشة الاميرات وصح انها بتنسى حياة الشقا بس خايفه...
قاطعها فواز : افرحي لبنتك وفرحيها معاك ولا تشيلين همها .
دخلت العنود : سلام عليكم .
نوال وفواز : عليكم السلام .
العنود وهي تجلس جنب فواز : فواز طلبتك .
فواز بابتسامه لأخته الوحيده : جاك طلبك .
ابتسمت العنود : الله لايحرمني منك يا اخوي , ابيك توديني لسوريا او الاردن بشوف وائل .
عقد فواز حواجبه : تروحين لسوريا انتي عارفه الوضع هناك ؟
العنود بغصه : طلبتك يا اخوي والله انا جمعت الفلوس اللي تكفيني معاي الحين الفين تكفى يا اخوي لاتحرمني شوفة ولدي .
فواز ماهان عليه رجاء اخته له : ابشري تشوفين ولدك بس بعد زواج رتيل لأني الحين ما اقدر .
العنود بفرحه : الله يخليك لي يا اخوي , يعني بس 6 اشهر واشوف ولدي .
سالت دموع نوال وحطت يدها على فمها وصارت تبكي بصمت " ياربي ترد لها ولدها بالسلامه "
العنود : والله اشتقت لولدي 6 اشهر ماشفته .
فواز بحزن : بتشوفينه ان شاء الله قريب .
العنود : فواز انا عندي احساس ان ولدي بيموت والله متأكده انه ماراح يرجع لي وهو سليم .
فواز : تعوذي من الشيطان واتركي الوساوس هذي .
العنود : اللي ربي كاتبه له بيصير بس ان شاء الله مايصير له الى كل خير .
فواز : امين يارب .
وقفت نوال وطلعت لغرفتها قفلت الباب وجلست ع الكرسي وسالت دموعها " يارب تحفظ وائل من كل شر يارب ترده لأمه يارب تفرحنا بشوفته "
طق باب الغرفه ومسحت دموعها وفتحت الباب وبابتسامه : هلا العنود .
العنود : وين رحتي يانوال ؟
نوال وهي تحاول تخفي حزنها بابتسامه مصطنعه : جيت بشوف الفستان اللي اخيط كم باقي له ويخلص .
العنود : نوال الله يعافيك ابيك تشرين قماش ابيض وتفصلين احلى فستان لسراب .
نوال : من عيوني وكم سراب عندي .


~ ~ ~

دخلت شهد وكتمت شهقتها وهي تشوف فيصل مُمدد على سرير ابيض والاجهزه على وجهه وحبل المغذي موصل ليده وصوت اجهزة نبض القلب تقطع صمت الغرفه راحت شهد تجري لفيصل مسكت يده البارده وسالت دموعها تمنت لو الزمن يرجع بس لكم يوم " ياقلبي عليك يافيصل ماتاكل زين وحالتك النفسيه متدهوره كله عشاني كل هذا مني "
باست يده : سامحني ياقلبي سامحني .
دخلت امها وشهقت : وش فيه فيصل ؟
طالعتها شهد وهي تحتضن كف فيصل البارده بين كفيها : يمه فيصل بغيبوبه , والدكتور يقول - وبحشرجه - احتمال يقوم منها بعد فتره مو قليله .
وقفت هاجر جنب شهد وبحزن : خلاص شهودتي ارجعي للبيت .
شهد بين شهقاتها : لا لا يمه بجلس عنده لما يصحى .
هاجر : لا ياقلبي ارجعي بنتك تبيك جيت من البيت وهي مبهذله غاده عجزت لاتسكتها .
شهد وهي تمسح دموعها : كان جبتيها معاك يايمه .
هاجر : والله ماقدرت اجيبها .
طلعت شهد جوالها واتصلت على عبدالله : الوو .
عبدالله : هلا شهد , غريبه الساعه 10 الصباح وش مصحيك بدري .
كتمت شهد شهقتها وبغصه : عبود فيصـل صار عليه حادث وو...
وماقدرت تكمل كلامها من البكى .
وقف عبدالله : ايـش ؟
خذت هاجر الجوال من شهد اللي جلست ع الكرسي وانهارت : هلا عبدالله .
عبدالله بخوف : يمه وش فيه فيصل ؟
هاجر : صار عليه حادث , عبود فديتك مر ع البيت وجيب لتون معاك .
عبدالله : اوكي بغير ملابسي واجيكم , بأي مستشفى ؟
هاجر : مستشفى المواساه .
عبدالله : مع السلامه الحين جاي .
جنب سرير فيصل جالسه شهد ومنهاره تماما .
مسحت هاجر ع راس شهد : شهود ياعمري اهدي ان شاء الله فيصل بيصحى .
شهد : لا يمه والله الدكتور قالي انه ماراح يصحى قبل ثلاث ايام .
هاجر بحنان امومي فطري : ياقلبي والله حتى الدكتور مايعلم الغيب ولا يدري عن اللي ربي كاتبه .
بعد ربع ساعه انفتح الباب ودخل عبدالله شايل لتين : سلام عليكم .
راحت له هاجر واخذت لتين اللي تبكي واعطتها شهد وحضنتها شهد .
وقف عبدالله جنب شهد وطالع بفيصل : الله يشفيه , بننقله للمستشفى فيه طاقم طبي الماني ابيهم يشرفون على حالته .
شهد وهي تبكي بحرقه : طيب عبدالله كيف حالته الحين ؟
عبدالله : بروح اسأل عنه الدكتور .
طلع عبدالله من عندهم وتوجه لغرفة الدكتور طق الباب ودخل : سلام عليكم .
الدكتور : عليكم السلام . وقام وصافح عبدالله . اهلا دكتور عبدالله تفضل .
جلس عبدالله : دكتور كيف المريض فيصل سعيد ؟
الدكتور عبدالاله : والله حالته ماتسر هو الان يمر بمرحله صعبه ومحتاج دعواتكم .
عبدالله بإستفسار : كيف دقات قلبه وتنفسه ؟
عبدالإله : التنفس ضعيف جدآ وحطينا اجهزه صناعيه للتنفس وكل اجهزة جسمه الان متوقفه إلا قلبه طبيعي جدآ .
عبدالله : انا ابي انقله لمستشفى العامر اليوم .
عبدالاله : اتوقع خلال الاسبوع هذا كله ما تقدر .
عبدالله : الى هالدرجه حالته سيئه ؟
عبدالإله : واكثر من كذا .
عبدالله " الله يقومه بالسلامه "
ووقف عبدالله : عن اذنك دكتور .
عبدالاله : اذنك معاك .
وطلع عبدالله واخذ نفس عميق " الله يعينك ع الجاي يا شهد "
دخل عبدالله : يمه يله بنروح للبيت .
وقفت هاجر واخذت شنطتها : يلا شهود .

شهد برفض تام : لا يمه ابي اجلس عند فيصل .
عبدالله وهو ياخذ لتين اللي جالسه ع طرف سرير فيصل وتمتم لأبوها بكلمات بعض منها غير مفهوم : يله شهد جلوسك هنا مابينفعه ولا ينفعك .
شهد وهي تبكي : والله ماقدر اخليه .
هاجر : شهد ياعمري امشي معانا وبكره من بعد صلاة الفجر وانتي هنا .
شهد : لا مابي اروح بجلس عنده , ولتين امانتك يايمه .
هاجر : وش دعوه لتون بنتي .
وطلعو عبدالله وهاجر .
وشهد جلست عند فيصل .
حست انها اسواء الناس تصرف يوم كان يترجاها بكل الرجاءات انها ترجع معاه للبيت وتسامحه وهي ترفض .
وتجعله يرجع من عندها يحمل خيبة امله جروحها تنزف منها ومن اجلها .
وهي بتعاقبه لو تقدر اكثر من سنه.
وفجأه وبدون سابق انذار يأتيها خبر مثل هذا " عند المصايب ننسى الزعل
ونحس انه مهما طال يبقى اتفه شي بالدنيا
الله يقومك بالسلامه يافيصل "

~ ~ ~

مستشفى العامر...
رتيل وهي تهز رجلها اليسرى بقلق وتوتر : اشجان انا كنت عنده ورن جواله وشكله صاير بأهله شي .
اشجان : اتصلي عليه وشوفي وش اللي صار وربي اقلقتيني معاك .
رتيل : مو معاي رقمه , تكفين اشجان روحي جيبيه لي .
طلعت اشجان وراحت لمكتب الدكتور علي : سلام عليكم .
الدكتور علي : عليكم السلام .
اشجان : دكتور لو سمحت ممكن رقم الدكتور عبدالله ؟
علي وهو يطلع جواله : والله مو عندي رقمه إلا بالجوال , يله سجليه عندك .
وبدأ يقول لها الرقم وهي تسجله : مشكور دكتور علي .
علي : العفو .
طلعت اشجان ودخلت بمكتب رتيل : يله رتول جبت الرقم .
شهقت رتيل : انا اكلم عبدالله ؟
ابتسمت اشجان : خلاص يا رتيل هو الحين صار خطيبك .
رتيل : لا والله مستحيه , بس ابي رقمه .
واخذت رقمه من اشجان وحذفت اشجان الرقم من جوالها : يله رتيل كلميه وتطمني عليه .
اتصلت رتيل على عبدالله : الوو .
عبدالله : هلا رتيل .
رتيل بإرتباك : سلامات دكتور وش اللي صار لكم ؟
عبدالله بحزن : زوج اختي صار عليه حادث , دعواتك يا رتيل حالته ماتسر .
رتيل : الله يقومه بالسلامه , وشهد كيفها الحين ؟
عبدالله : نفسيتها زفت الله يقوم لها زوجها بالسلامه .
رتيل بتأثر بالغ : امين يارب , مع السلامه وسلم لي عليها .
عبدالله : مع السلامه .
سكرت رتيل المكالمه وهي ترجف : يمه ماتوقعت اني بأرتبك واخاف قد كذا .
اشجان بابتسامه : عادي شعور عادي جدا .
رتيل وهي تجلس ع الكرسي : ممم زوج شهد صار عليه حادث ويقول عبدالله حالته ماتسر .
اشجان : الله يشفيه .


~ ~ ~

فـي اراضي سوريا...
بعد القرار الصعب والطريق الخطاء اللي هي سلكته كانت فجر تمشي بإتجاه مخيم المجاهدين " يارب استر علي وتوب علي "
وصلت عند المشرف أبو احمد اللي استقبلها بالمصافحه : هلا عمر وش فيك تأخرت ؟
فجر ( عمر ) بصوت رجولي : الطريق طويل بين البيت والمخيم .
ابو احمد : يله ياعمر ابي اعرفك على المجاهدين اللي ان شاء الله بتجلس معاهم .
حست بخوف وسكرت عيونها وفتحتها " لا اله الا الله " : يله يا ابو احمد .
دخلو المخيم وقال ابو احمد للمجاهدين اللي كل اثنين منشغلين بأعمالهم الموزعه عليهم : هذا اخوكم عمر .
قامو تقريبآ 11 ولد وسلمو عليها بالمصافحه فقط .
جاء وائل : هلا عمر ,انا وائل .
فجر : تشرفنا .
وبعد دقايق جلسو كلهم وقالها ابو احمد : عمر ياولدي انت راح تنام جنب وائل هو ماعنده احد .
فزت فجر ووقفت وبسرعه : لا طال عمرك انا ما انام داخل المخيم ولا احب النوم بمكان مثل هذا انا ابي برا المخيم .
ابو احمد : يعني وين ؟
فجر : برا هنا بالساحه اللي بين المخيمين .
ابو احمد : خلاص ياولدي تساعدو انت واثنين من الشباب وشيلو فراشك وطلعوه هنا برا .


~ ~ ~

مر اسبوع على الاحداث الماضيه...
رتيل وعبدالله..اليوم ملكتهم
فيصل..مازال بغيبوبه تامه وحالته ماتغير فيها شي
فجر..الجديده على الروايه مازالت متنكره بلبس ولد وعايشه مع مجاهدين!


~ ~ ~

يوم الخميس ببيت فواز .
علي بابتسامه : الف مبروك ياعبدالله وتستاهل كل خير الله يوفقك .
عبدالله : الله يبارك فيك ياعمي .
علي : وقدامكم يارجال اقول بهالمناسبه انا اقدم استقالتي من المستشفى واعين بمكاني مدير لمستشفى العامر عبدالله .
عبدالله بجزع : لا ياعمي هذا شغلك وانا مو كفو اخذ مكانك .
علي بابتسامه : الله يخليك لي ياولدي انا خلاص ماعاد فيني حيل وانت لو مو كفو كان ماوظفتك عندي ومن اليوم انت مدير المستشفى .
فواز بابتسامه : الف مبروك ياعبدالله وصارت الفرحه فرحتين .
عبدالله : الله يبارك فيك .
ابراهيم : اسمح لنا يابو رتيل الولد لازم يشوف زوجته .
فواز وهو يوقف : عن اذنكم بقول لها .
وطلع من عندهم فواز وراح لقسم الحريم : رتيل .
طلعت له رتيل من مجلس الحريم : هلا يبه .
فواز : يله يا رتيل عبدالله بيشوفك .
شهقت رتيل : لا يبه قوله ما ابي .
فواز : يله يابنتي الرجال مستعجل وهذا من حقه .
رتيل : طيب بروح البس عبايتي .
وراحت رتيل لغرفتها وهي تتمنى لو مافيه ضيوف بالبيت عشان تاخذ راحتها بالبكى " حسبي الله على ابليسك ياعبدالله "
لبست عبايتها ولفت طرحتها وراحت عند المرايه وسحبت لها منديل ومسحت روجها وكحلها وابتسمت " احسن اقابله كذا عشان يشوف اني ما اهتميت له ويتراجع عن الملكه قبل لايجي الشيخ "
ونزلت تحت وشافت ابوها ومشت معاه للمجلس دخلت وهي تطالع الارض .
فواز : هذي رتيل يا عبدالله , خمس دقايق وتطلعين من هنا .
هزت رتيل راسها وهي مازالت تطالع الارض .
وطلع ابوها للديوانيه .
وراح لها عبدالله وطالع فيها بتمعن : توقعتك حلوه بس ماتوقعتك بالجمال هذا ماشاء الله .
رتيل بكره : دكتو...
قاطعها عبدالله : خلاص ياقلبي ماعاد فيه دكتور انا زوجك .
رتيل : اوكي عبدالله لاتقول انك تبي الزواج بالصيفيه هذي ترا انا مو مستعده للزواج نهائيآ .
عبدالله بابتسامه : خلاص انا حددت مع ابوك انه ببداية الصيفيه يعني باقي شهرين .







  رد مع اقتباس
قديم منذ /16 - 11 - 2014, 8:46 AM   #6

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,975
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: واية ما أقسى قلوب تحرق ورود وزهور الكاتبه : انفآس الهجر

•° البارت السادس °•





مدخل البارت :





قال الرسول صلى الله عليه وسلم (( مامن عبد تصيبه مصيبه فيقول إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم اجرني في مصيبتي واخلف لي خيراً منها إلا اجره الله في مصيبته واخلف له خيراً منها))
-
-
-
-
-
شهقت رتيل : كذاب .
عبدالله وهو يمسك يدها : وربي .
رتيل : عبدالله الله يخليك خله السنه الجايه انا مو مستعده للزواج .
عبدالله : ياقلبي الموضوع هذا نتكلم فيه بوقت ثاني .
رتيل وهي تسحب يدها من يد عبدالله : متى نتكلم فيه ؟ زواجي ما ابيه بعد شهرين .
وطلعت من عبدالله اللي ابتسم " يالبى قلبها "
دخلت رتيل بغرفتها وهي تحس ان قلبها بيتوقف من سرعة دقاته " يارب انه يتأجل الزواج " .


~ ~ ~

انتهت الملكه وركب عبدالله بسيارته وركبت معاه امه وبعد مامشو بفتره قصيره .
هاجر : عبود من جدك انت بتتزوج رتيل ؟
انصدم عبدالله من سؤال امه : ايه يمه خلاص احنا ملكنا .
هاجر : انت عبدالله العامر تتزوج البدويه هذي ولا فيه بنت بالنظره الشرعيه تلبس عبايتها ؟
عبدالله : عائلتهم محافظه جدآ وهذا شي طبيعي .
هاجر بإعتراض : لا مو طبيعي البنت هذي ماتصلح لك .
عبدالله : وش بعده يايمه ؟
هاجر : عادي تزوجها ماعندي مانع بس انا بخطب لك وحده غيرها , هي مو عاجبتني مره .
عبدالله بقهر : يمه والله مافيها شي اذا لبست عبايتها .
هاجر بعصبيه : لا والله مافيها شي ؟ ولايكون بالزفه بتلبس عبايه لأنهم عائله محافظه ؟
ابتسم عبدالله : لا الزواج غير , ويمكن البنت تستحي وحلاة البنت بحياها .
هاجر : انا اول مره اشوف وحده مثلها قدام الحريم كاشخه وعند زوجها تلبس عبايتها .
عبدالله : يمه يمكن ابوها فرض عليها الشي هذا .
هاجر : واذا كان ابوها اللي فارضه عليها البنت ماعجبتني , انا مو متخيله انها بيوم من الايام بتصير زوجة ولدي .
وصلو البيت ونزلو ودخلت هاجر بغرفتها وتذكرت يوم طلعت رتيل بتقابل عبدالله .
كانو نوال ورتيل بالصاله واصواتهم عاليه .
نوال : رتيل بتقابلين زوجك كذا ؟
رتيل : ايه يمه بقابله كذا .
نوال : مجنونه ؟
رتيل : يمه انا اكرهه ما اطيقه و لا ابيه ويمكن اذا شافني كذا يحس على دمه ويفسخ الخطوبه وسمع الله لمن حمده .
رجعت هاجر لواقعها وابتسمت بخبث " مو عبدالله اللي ينلعب عليه يا رتيل "
رن جوال هاجر iphon s5 مطلي بذهب وردت بـ : هلا .
شهد : يمه وينك ؟
هاجر : بالبيت .
شهد : مبروك ملكة عبدالله والله يوفقه .
هاجر : والله قاهرتني زوجة عبدالله مو شايفته شي بعينها .
شهد بصدمه : ليش وش مسويه ؟
هاجر : تخيلي ياشهود قابلة عبدالله وهي لابسه عبايه .
شهد : اها عادي يمه فيه ناس كذا لأنه اصلهم يرجع للباديه .
هاجر : انا زوجة ولدي بدويه ولا بعد عاجبته بالمره ومتمسك فيها .
شهد : يمه ادعي له ان ربي يوفقه وافرحي معاه لاتخلين فرحته ناقصه .
هاجر بقهر : شهد انتي لو شفتي رتيل كان انقهرتي اكثر من قهري .
شهد : شفتها بالمستشفى كذا مره حلوه .
هاجر : ايه صح انها حلوه بس مو ذاك الزود .
شهد : طيب يمه فيصل صحى ورجع بغيبوبه مره ثانيه .
هاجر : كم المده اللي هو صحى فيها ؟
شهد : يمكن دقيقه او اقل بس تأوه ودخل بغيبوبه والدكتور يقول احتمال يصحى بعد يومين او ثلاثه .
هاجر : الله كريم , شهود ياعمري انتي لك يوم كامل بالمستشفى ليش ماتجين عندي .
شهد : لا يمه ابي اجلس مع فيصل لين يصحى .
هاجر : طيب ليش كل العناء هذا هو نقلوه لمستشفانا يعني اول مايصحى راح يبلغك عبدالله .
شهد : لا يمه بجلس عنده .
هاجر : براحتك , بس بنتك تبيك .
شهد : غاده مو مقصره معاها , مع السلامه يمه .
هاجر : مع السلامه .
ونزلت هاجر جوالها ع التسريحه ونزلت تحت : غاده .
طلعت غاده من المطبخ : هلا عمتي .
هاجر : وين لتين ؟
غاده : تلعب بالحديقه مع زينب .


~ ~ ~

صباح يوم السبت بمستشفى العامر...
دخلت رتيل مكتب المدير العام ( عبدالله ) : سلام عليكم .
عبدالله وهو يطالعها : عليكم السلام, ياهلا وغلا .
رتيل وهي توقع حضورها : ها رتيل اقتنعتي ان الزواج بعد اربع اشهر ؟
رتيل : ايه .
عبدالله بابتسامه : يالبى قلبك .
طلعت من عنده رتيل وهي تحس بتنمل بأطرافها " زواجي بعد شهرين ؟"
دخلت مكتبها وجلست ع الكرسي وهي مبعثره وتفكيرها مشتت " وش اللي بلاني فيك ياعبدالله "
بدأت شغلها بملل وطفش " ياربي فرج همي "
طق الباب ودخلت شهد : صباح الورد .
وقفت شهد وبابتسامه مجامله : صباح الفل , هلا شهود .
شهد بعد ماسلمت على رتيل : الف مبروك يازوجة اخوي .
رتيل : الله يبارك فيك .
شهد : ماشاء الله زواجكم تحدد ؟
رتيل بخجل : ايه بعد شهرين .
شهد : بسوي لكم ان شاء الله احلى زواج بالشرقيه كلها .
ابتسمت رتيل : الله يخليك يارب .
شهد : ويتمم لك على خير , عن اذنك ياقلبي بروح لفيصل اليوم متوقعين 80% انه يصحى من الغيبوبه وكل اجهزة جسمه اشتغلت مابقى إلا انه يصحى .
رتيل : الحمدلله على سلامته والله يفرحك بخروجه من المستشفى .
شهد : الله يسلمك .
وطلعت شهد وتوجهت لغرفة فيصل ودخلت وجلست جنبه وحطت يدها على جبينه وبدأت تقرأ المعوذات وسورة الكرسي .
بعد دقايق كح فيصل وطالعته شهد : فيصل حبيبي تسمعني .
فيصل وهو يفتح عيونه ببطء : شهد ؟؟
شهد : ايه ياقلبي , كيفك الحين .
فيصل وهو يقاوم الم رجله وصدره : ابي مويه .
قامت شهد بسرعه وجابت له ماء وشرب منه فيصل بمساعدتها : شهود .
شهد : لبيه .
فيصل : راضيه عني او للحين زعلانه ؟
باست شهد جبينه ويده : راضيه عنك لو تزوجت علي اربع .
فيصل وهو يمسك يدها : لا والله ما اتزوج عليك وانا ماقلت لك ظروف زواجنا .
شهد بألم : صح انك جرحتني بس انا اخذت حقي وكفايه .
فيصل : شهود انتي لازم تعرفين ليش تزوجت .
شهد : طيب ليش ؟
فيصل : كنا انا وصديقي علي رايحين رحلة قنص بالشمال وجاتنا عصابه مسلحه وقتلو عادل ودخلناه المستشفى وكنت انا اللي عنده يوم يحتضر ووصاني على زوجته وانا بس زوجها ع الورق ولو تبيني احلف لك بالقران اني ولا مره جلست معاها .
شهد بعد مابلعت ريقها : بـ بـ بس انا سمعتك وانت تقولها حبيبتي وكل هذا زواج ع الورق .
فيصل : وربي انها عفويه الكلمه هذي والله انا ولا مره جلست معاها بس اجلس مع العيال وخلاص انا والله طلقتها .
شهقت شهد : طلقتها وهي وصاة صاحبك ؟
فيصل : خلاص ولدها كبر وصار عمره 15 .
شهد : من كم سنه وانت متزوجها ؟
فيصل : من 8 سنوات .
شهد : يعني متزوجها قبل زواجنا ؟
فيصل : ايه , خلاص شهودتي انتي راضيه عني ولا لا ؟
شهد : ايه ياقلبي خلاص السبع اللي راحت اخذت فيها حقي .
ابتسم فيصل : وعد مني لأنسيك كل لحظه عشتيها بحزن بسببي .


~ ~ ~

في سوريا...
في المعسكر والتدريب على الرمايه عن بعد نصف كيلو .
فجر جنب وائل وتنظف الاسلاح ( اسلاح اخوها ) مثل ما امرهم ابو احمد .
وائل : عمر كأني شايف الاسلاح هذي من قبل انت من وين جايبها ؟
ارتبكت فجر : هاا , جايبها من فرنسا ليش ؟
وائل : بس الاسلاح هذي غريبه ونادر اللي معاه مثلهم واستغربت انت مو متدرب الى على الاسلاح مع انها خطيره وصعبه .
فجر : لا عادي انا متعود عليها من صغري .
وائل : انت كم عمرك ؟
فجر " شكله عمري كبير على شكلي " : عمري 15 .
وائل : كيف تجاهد وانت صغير ؟
فجر : عادي الوالد هو اللي جابني هنا .
وائل : غريبه ابوك يوافق وانت بهالعمر , طيب وامك ؟
فجر بحزن وهي تخفي دموعها : الوالده ماتت الله يرحمها .
وائل : الله يرحمها , انت وين ساكن بالسعوديه ؟
فجر : احنا سعوديين بس ساكنين بسوريا .
جاء ابو احمد : عمر استعد انت اللي راح تتدرب ع الرمايه اول واحد لأنك جديد على المعسكر .
فجر : متى ابداء بالرمايه ؟
ابو احمد : بعد خمس دقايق .

~ ~ ~

بيت فواز الحمد...
العنود : رتيل وش رايك تروحين معاي للسوق وتختارين القماش اللي تبين امك تفصله لك فستان .
رتيل بتعب : لا ما اقدر الحين وانا ما اعرف الاقمشه زين روحي انتي وامي واختارو اللي يعجبكم .
العنود بابتسامه : ان شاء الله بتطلعين احلى عروس .
رتيل بابتسامه مصطنعه : ان شاء الله .
طلعت العنود ورن جوال رتيل : الو .
عبدالله : هلا رتيل , كيفك ؟
رتيل : تمام .
عبدالله : حولت المهر على حسابك العصر اذا احتجتي شي مايردك الا لسانك؟
رتيل : ماتقصر .
عبدالله : قلبي فيك شي صوتك مو طبيعي .
رتيل : لا سلامتك مافيني شي .
عبدالله : مع السلامه .
رتيل : مع السلامه .
نزلت جوالها ع الطاوله وطلعت لغرفتها وجلست ع السرير " ليش ياعبدالله تسوي فيني كذا , مره تصير حنون وطيب ومافيه احن منك ومره قاسي وجاف صرت احبه وزواجنا بعد شهرين وشكل حياتي بعد زواجي بتنقلب جحيم , ياربي يرجع وائل قبل زواجي هو الوحيد اللي يقدر يساعدني , اووف مو طايقه عبدالله احبه بس اخاف منه "
سمعت المساجد اللي عندهم ترفع اذان صلاة العشاء قامت وتوضأت وصلت ودعت لأخوها وائل ودعت بتفريج همها وخلصت الصلاه وتمددت ع السرير ونامت وهي تفكر بحياتها الجايه اللي معتقده انها بتصير كلها مشاكل .


~ ~ ~

مرت ليالي تتليها ليالي وانقضت الايام
رتيل..توظفت بمستشفى العامر هي واشجان وياسر ومحمد ( ولد عم اشجان )
وفي يوم الخميس 7 - رجب عائله العامر تزف عبدالله عريسآ وعائله الحمد تحتفل بزفاف رتيل .
في افخم قاعات الاحتفالات بالدمام زواج عبدالله ورتيل .
رتيل..العروس الخائفه المتشائمه .
عبدالله..العريس الفرحان المطمئن لحياه سعيده قادمه .
في غرفة العروس كانت رتيل واقفه قدام المرايه وتتفحص شكلها .
ميك اب راقي وفستان ولا اروع لونه ابيض من خياطة امها المشهوره بالشرقيه بخياطة الفساتين .
دخلت امها وعمتها العنود وطالعتهم وابتسمت مجامله لهم .
نوال وهي تمسح دموعها وتحضن رتيل : ياقلبي انتبهي على نفسك وحصني نفسك خايفه عليك وربي خايفه .
العنود : نوال وش هالكلام الله يهديك يعني وش بيصير لرتيل , لا تخربين عليها فرحتها .
تركت نوال رتيل اللي باست راس امها ويدينها : الله لايحرمني منك يا يمه ماله داعي تقلقين نفسك وان شاء الله مو صاير إلا اللي يسرك .
سلمت العنود على رتيل : ماشاء الله عليك قمر .
رتيل بابتسامه : تسلمين عمتي , وين سراب .
العنود : سراب تعرفت على بنات هنا وتلعب معاهم الحين .
رتيل : لبئ قلبها ابي اشوفها قبل الزفه .
نوال : خلاص انا اروح اجيبها .
العنود بهمس لرتيل : الله يعنيك يا رتيل شكل هاجر متكبره وشايفه نفسها بس شهد والله طيبه .
رتيل : الله يهديها بس اكيد بتعود عليها ومو مشكله ان ام عبدالله تكرهني اهم شي انا وعبدالله متفاهمين .
العنود : والله يا رتيل مدري شقولك انا سبب طلاقي ام زوجي قبل 15 سنه والحين الوقت تغير .
رتيل : تكفين ياعمتي لا تخوفيني .
العنود : انا اقولك انتبهي من هاجر لا تصيرين على نياتك ويصير لك اللي صار لي .
رتيل : اكيد هي مو متقبلتني بس مع مرور الوقت بترضى فيني .
العنود بابتسامه : اهم شي عبدالله يحبك ويعزك .
دخلت اشجان بعد ماطقت الباب : سلام عليكم .
رتيل بابتسامه : عليكم السلام , هلا اشجان .
وسلمت عليها : الف مبروك ياقلبي .
رتيل : الله يبارك فيك , عقبالك .
ضحكت اشجان وسلمت على العنود : الف مبروك والله يقر عينكم بشوفة عيالها .
العنود : الله يبارك فيك .
اشجان : رتيل امي بتسلم عليك .
رتيل بابتسامه : حياها الله .
وبعد ثواني دخلت ام وليد وصافحة رتيل : مبروك .
رتيل بخجل : الله يبارك فيك .
طالعت ام وليد برتيل : انتي بنت الخياطه تاخذين عبدالله العامر والله مو مصدقه إلا يوم شفتك بعيني ع بالي مقلب من ام فارس .
دخلت نوال على كلام ام وليد وطالعت فيها : اذا ربي مغنيك لا تطنزين على اللي اقل منك .
رتيل بفخر بأمها : لا وربي يايمه انتي مو اقل منها بشي على الاقل انتي فاهمه ولا هي جاهله .
اشجان : يمه خلاص بنطلع من هنا .
طلعو ام وليد واشجان من قسم العروس ووقفو برا القاعه كلها : يمه ليش تقولين كذا يعني مو عارفه انه حرام ؟
ام وليد : اشجان انا ماربيتك على كذا , ناس اقل منك ماتصادقينهم والله لو هذا مو زواج عبدالله كان ماخليتك تحضرينه .
اشجان برجاء : يمه الله يخليك روحي الحين واعتذري من رتيل اخاف صديقتي تزعل علي .
ام وليد : ليتها تزعل وكم مره قلت لك ناس اقل منك ماتصادقينهم .
اشجان : مافيه فرق بيني وبينهم واهم شي ان صاحبتي مسلمه .
ام وليد : بس هي قليلة ادب ولا سمعتي كلامها عني ؟
اشجان : بصراحه يا ماما معاها حق اشلون تكلمين عنهم كذا وين الاصول اللي تعلمنها من صغرنا وانتي امي مايحتاج اعلمك الصح والغلط .
جات هاجر : ام وليد سلامات ليش واقفه هنا ؟
ام وليد بقهر : تخيلي يام فارس هذي زوجة ولدك هانتني .
ضحكت هاجر : ليش وش قالت ؟
ام وليد : انا ما ادري اشلون زوجتيها لولدك تقول عني اني جاهله وامها الخياطه هي الفاهمه , بصراحه ياهاجر انتي غلطانه يوم خطبتي لولدك هذي اذا هو يبي دكتوره فيه اشجان والله تسواها .
انحرجت اشجان من كلام امها " ليش امي دايم تحطني بموقف محرج " : يمه انتي عارفه اني مخطوبه لولد عمي محمد .
ام وليد : والله اذا ام فارس تبيك لولدها ماهمني ولد عمك ولا غيره يفسخ الخطوبه وسمع الله لمن حمده .
هاجر : والله شسوي يأم وليد عبدالله اذا طلب مني شي مستحيل ارفضه والله يعوضه بغير بنت الفقر هذي .
ام وليد : امين يارب , اذا ماعجبتك رتيل ترا اشجان موجوده يقدر يملك عليها بأي وقت انا موافقه وابو وليد مستحيل يرفض لي طلب .
ابتسمت هاجر : ماتقصرين يام وليد , ادخلو .
دخلو كلهم بالقاعه .
بقسم العروس...
طلعو الكل من عند رتيل وهي بقت لوحدها وبدأ الخوف يجتاحها والرجفه تعتلي جسمها " لا اله الا الله باقي ساعتين ع الزفه "
دخلت اشجان : رتول زعلانه من امي ؟
رتيل بابتسامه : لا وش دعوه ازعل من كلام ناس كذا .
اشجان : بليز رتيل لاتغلطين على امي .
رتيل : ياسلام هي تغلط علي وعلى امي وانا اسكت لا عيوني والله لأخذ حقي منها .
اشجان بابتسامه : والله تعجبني قوتك هذي اتوقع عبدالله بيعرف انه ضعيف عندك .
رتيل : لا عبدالله مو ضعيف وانا مستحيل اصير قويه قدامه اصلآ قوتي تنهار قدام الرجال .


~ ~ ~

عند العريس عبدالله .
لابس ثوب ابيض وبشت اسود وشماع ابيض وجالس على يمينه ابوه وعلى يساره فواز .
ويستقبلون المهنين اللي جايين من كل نواحي العالم اطباء ورجال اعمال .
ابراهيم : ابو رتيل ممكن تجي معاي ابيك بموضوع خاص .
وقف فواز وطلع مع ابراهيم بعيد عن الناس : فواز انت صديق ناصر العامر , وين ناصر ؟
فواز بهدوء وبرود : ما ادري وينه من 23 سنه والله ماشفته .
ابراهيم بإستغراب : يعني فجأه كذا اختفاء ؟
فواز يتهرب من سؤاله : ما ادري وينه .
ابراهيم بإهتمام : طيب قبل اختفاءه ماتعرف عنه شي ؟
فواز انكر : لا ما اعرف ولاشي عنه ولا قابلته .
ابراهيم : انا ادور عليك من 23 سنه والحين احنا اهل وابي اعرف وين كنت السنوات هذي كلها وليش اختفيت مع ناصر ؟


فواز : صدقني يابو فارس لو انا اعرف اي شي عن ناصر قلت لك ولا اخفيت عليك شي .
ابراهيم : حرام عليك يافواز قولي وينه ناصر مستحيل رفيق عمرك ماتعرف عنه شي وولده تعب وهو يدور عليه .
فواز بصدمه : وشو ؟ ولد ناصر ؟ عايش الى الحين .
ابراهيم : ايه ياسر عايش الى الحين .
فواز : طيب بشوفه .
ابراهيم : خلك هنا شوي واجيب لك ياسر .
وبعد دقايق جاء ابراهيم يمشي ووراه ياسر اللي لابس ثوب وشماغ وفيه من وسامة ناصر .
سلم عليه فواز بحراره : ياهلا والله بولد ناصر وش اخبارك يابوي ؟
ياسر بابتسامه : الحمدلله بخير , انت مين ؟
فواز : انا فواز الحمد صديق ابوك .
ياسر بفرح : انت عمي فواز ؟
فواز : ايه .
ياسر : اذكرك من زمان كنت شريك ابوي بالشركه .
فواز بحزن : ايه كنت مع ابوك بالشركه كان عمرك 3 سنوات الله عليك ذيك الايام لو ترجع .
حزن ياسر على فراق ابوه وحس ان روحه رجعت له يوم شاف اقرب اصدقاء ابوه : وكيفك الحين ياعمي فواز .
فواز : الحمدلله بخير .
ياسر : مبروك زواج بنتك .
فواز : الله يبارك فيك , عقبال ما افرح فيك يا ولدي .
ياسر بابتسامه : قريب ان شاء الله , عمي وين ابوي ماتعرف عنه شي ؟
فواز : لا ما اعرف عنه ولا شي , دورت عليه بالمستشفيات وبالسجون ولا لقيت عنه خبر .
ياسر : انا دورت عليه بكل مكان ولا ادري وين راح اختفى فجأه .
فواز : الحين انت تشتغل ولا تدرس ؟
ياسر : لا خلصت التدريب بمستشفى عبدالله ولد خالي والحين انا دكتور بالمستشفى .
فواز : يعني انا وابوك جمعنا شغل والحين انت ورتيل يجمعكم شغل شكل حياتي انا وابوك طول العمر مشتركه , والله لو عندي بنت بعمرك كان زوجتها لك .
ياسر : الله يسلمك ياعمي وانت ابوي الثاني وان شاء الله بتواصل معاك طول عمري .
فواز : والله اني فرحان فيك يا ياسر كأني شايف ناصر .
ياسر بفرحه : والله حتى انا ياعمي كأني شفت ابوي .
فواز : امك عايشه الى الحين ؟
ياسر : ايه الله يطول بعمرها .
فواز : امين يارب ويرزقك برها ياولدي .
ياسر : عمي عندك عيال ؟
فواز : لا ربي مارزقني إلا برتيل .
ياسر : ان شاء الله يعوضك ربي بعيال بنتك .
فواز : ان شاء الله , وانت مو ناوي تتزوج وتفرحني معاك ؟
ياسر : إلا ان شاء الله قريب بتزوج .


~ ~ ~

قسم الحريم...
شهد : هلا عبود .
عبدالله : ترا مافيه زفه عند الحريم اوكي .
شهد : ليش ؟
عبدالله : ما ابي الناس يشوفون زوجتي ماشاء الله عليها ايه بالجمال وانا ما ابي اطلع عند الحريم .
شهد : بس احس الزفه كذا ناقصه لازم نفرح فيك .
عبدالله : افرحو فيني بس ما انزف قدام الحريم تسلمون علي بقسم العرسان وخلاص .
شهد : والله قهر لا زفة فارس تهنيت فيها ولا زفتك .
عبدالله : يكفي انك حضرتي زفة فارس .
شهد : بس حضرتها وانا حامل , وقلنا نفرح فيك بس انت دايم نكدي تحب تنكد علي وتخرب فرحتي .
عبدالله بمزح : خلاص بعدين اي مشكله بينك انتي وفيصل حليها بنفسك انا مالي دخل .
شهقت شهد : لا تتفاول علينا خلاص ان شاء الله ماعاد بيننا مشاكل .
عبدالله : طيب يله لاتأخريني قولي لرتيل انه بعد نص ساعه الزفه .
شهد : اوكي , مع السلامه ياقلبي .
عبدالله : مع السلامه .
وطلعت شهد لقسم العروس ودخلت : رتيل .
طالعتها رتيل اللي جالسه مع اشجان : هلا .
شهد : الزفه بعد نص ساعه جهزي نفسك اقري الاذكار والمعوذات وحصني نفسك .








  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
واية ما أقسى قلوب تحرق ورود وزهور الكاتبه : انفآس الهجر

جديد مواضيع القسم قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رمزيات بي بي سنو وايت - احلى رمزيات سنو وايت - رمزيات بي بي سنو وايت خيال - رمزيات فلم رمزيات بي بي سنو وايت نبضها عتيبي رمزيات بلاك بيري - رمزيات BB - خلفيات بلاك بيري 2018- رمزيات من لستتي 1 1 - 5 - 2013 9:46 AM
ايقونات قلوب للمسن 2010 - اختصارات قلوب للمسنجر - قلوب ملونه للمسنجر - أيقونات فيستا الهَنوُف رموز ماسنجر - ابتسامات ماسنجر - ايقونات ماسنجر 6 3 - 3 - 2012 2:40 AM
الورد الابيض من عذوبة حياها يحمر لونه لو يلامس ايديها,صور ورود للمسن,صور ورود جديدة للمسن,ورود 2012 للمسن ✿ړعشـہ خفـﯗقـﮱ✿ صور ماسنجر - صور ماسنجر للشباب , صور ماسنجر للبنات 4 24 - 11 - 2011 1:57 PM
ايقونات قلوب للمسن-اختصارات قلوب للمسنجر- قلوب ملونه للمسنجر-فيسات قلوب 2010 للمسنجر ● н σ d σ α رموز ماسنجر - ابتسامات ماسنجر - ايقونات ماسنجر 15 11 - 4 - 2011 4:37 PM
قلوب ,قلوب العشاق,صور قلوب,qloob,خلفيات قلوب,خلفيات 2010 ♥ •ӎ صور - صور طبيعة - صور طريفة - صور نادره - كراكاتير 20 15 - 7 - 2010 7:17 AM


الساعة الآن 2:17 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy