العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا الأدبيه > قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام روايات - روايات طويلة - روايات - تحميل روايات - روايات سعودية - خليجية - عربية - روايات اجنبية - اجمل الروايات. -قصص غرامية ، قصة قصيرة ، قصة طويلة ، روايات ، قصص واقعية ، قصص طريفة ، قصص من نسج الخيال ، حكايات,قصص اطفال ,

واية ما أقسى قلوب تحرق ورود وزهور الكاتبه : انفآس الهجر

•° البارت الثالث عشر °• مدخل البارت : عن ابي قتاده بن ربعي الانصاري ان رسول الله صلى الله عليه ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /16 - 11 - 2014, 8:49 AM   #13

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,975
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: واية ما أقسى قلوب تحرق ورود وزهور الكاتبه : انفآس الهجر

•° البارت الثالث عشر °•



مدخل البارت :



عن ابي قتاده بن ربعي الانصاري ان رسول الله صلى الله عليه وسلم مر عليه بجنازه فقال: ( مستريح ومستراح منه ) قالوا : يارسول الله ماالمستريح وماالمستراح منه؟ قال ( العبد المؤمن يستريح من نصب الدنيا واذها الى رحمة الله والعبد الفاجر يستريح منه العباد والبلاد والشجر والدواب ) رواه البخاري
-
-
-
-
-

ام وليد بتقهر رتيل : ها يام فارس متى ناويه تخطبين اشجان لعبدالله ؟
تركت رتيل الجوال اللي بيدها ورفعت راسها بصدمه .
طاح جوال رتيل على الارضيه واحدث صوت قوي وطالعت بهاجر وهي تحاول تتماسك وتفهم وش السالفه .
هاجر بتهدي الوضع : ومن قال اني بخطب لعبدالله ؟
ام وليد : ما ادري ليلة زواجه مو اتفقنا ان اشجان لعبدالله , لا تخلفين وعدك يام فارس .
هاجر : ما اخلفت وعدي ولا ابي اخلفه بس هي ماتصلح له وعبدالله الحمدلله متزوج .
ام وليد : وش المانع لو تزوج وحده ثانيه , وبرايك انتي رتيل بتجلس مع عبدالله سنه او سنتين اكيد لا , هو اخذها بس كذا يمكن بيحسن عليها .
وقفت رتيل وطلعت لدورات المياه دخلت وقفلت باب الحمام وخذت نفس عميق وهي تحاول انها ماتبكي عشان مايخرب ميك ابها .


~ ~ ~

اشجان بقهر : يا خالتي امي بتفسخ خطوبتي انا ومحمد عشان تزوجني لعبدالله , يعني عبدالله راح يرضى فيني ؟
خالتها ( اميره عمرها 25 ) : لا لا ما اتوقع اختي تسويها امك عندها كرامه اشلون ترميك على الرجال .
اشجان : ما ادري ياخالتي هي قالت لي من زمان وانا قلت لمحمد وهو يقول لو يوصل الدم للركب ماراح يتخلى عني .
اميره بعد مارشفت من فنجالها : ودام محمد قالك كذا ليش انتي مضيقه خلقك ؟
اشجان بقهر : انا ماشفت مثل اعصابك اقولك ماما بتزوجني لواحد مو راضي فيني وتقولين ليش مضيقه خلقك ؟
اميره : والله من جد اذا محمد يحبك والله مايفسخ الخطوبه لو ايش , ويمكن عبدالله احسن من محمد .
اشجان : لا مستحيل عبدالله اصلا واضح انه عصبي , ولا حمودي الله يخليه لي حنون وطيب .
اميره : والله بصراحه انا عندي عبدالله احلى اخلاق وشكل ومنصب وكل شي بعبدالله احلى من محمد , ويكفي ان عبدالله مدير المستشفى اللي يشتغل فيه محمد يعني يأمر محمد .
اشجان : وانتي هذا همك , اميره اذا عندك حل قولي لي اذا ماعندك خليك ساكته .
اميره بابتسامه : قولي لمحمد يستعجل بسالفة زواجكم عشان مايقدرون يسوون لك شي , اقول شوشو انتي ماتبين عبدالله ولا ماتبين تصيرين ضرة رتيل ولا تحبين محمد ؟
اشجان وهي توقف : اميره من جد انتي سامجه وانا الغلطانه اللي اجلس معاك .
مسكت اميره يدها : لا لا والله من جد انتي مو موافقه على عبدالله عشان الثلاث اشياء هذي وواحد منهم هو السبب الرئيسي .
اشجان : لا والله كلهم الاسباب الرئيسيه .
اميره : ياشيخه والله لو مكانك اخلي محمد الطفران واتزوج عبدالله الملياردير .
اشجان وهي تجلس : اذا كان محمد طفران انا من طبقة عبدالله يعني اقدر اساعد محمد .
اميره : انا اول مره اسمع بحرمه تصرف على زوجها .
اشجان : لا فيه كثير .
اميره : الحمدلله ربي رزقني بزوج حلو ومقتدر .


~ ~ ~

طلعت رتيل للمغاسل ووقفت قدام المرايه الكبيره تشيك على مكياجها ولبسها .
مكياجها ما اخترب بس الدموع مجتمعه بعيونها .
خذت منديل ومسحت دموعها وطلعت للقاعه .
جاتها رهف قبل لا توصل رتيل للطاوله : تعالي حجزت طاوله ثانيه مانبي نجلس جنب النفسيه هذي .
وجلسو بطاوله بعيده عنهم .
ومدت رهف جوال رتيل : جوالك .
اخذته رتيل وهي ماتكلمت وتفكير بعبدالله " يعني سبب انقلاب عبدالله وحالته النفسيه المتدهوره خالتي هاجر وام وليد , وخالتي مسويه نفسها الطيبه اللي تحبني ؟ بس على مين يا خالتي انا رتيل ماراح استسلم لكم "
رهف : رتول حبيبتي لا تهتمين لكلامها تراها كذابه ومستحيل عبدالله يتزوج عليك , لسه عرسان تو يكمل لكم ثلاث اشهر من زواجكم .
رتيل بعد ما اخذت نفس : انا صدمتي مو من عبدالله , صدمتي من خالتي اللي مسويه نفسها تحبني ومعتبرتني بنتها وانا ياغافل لك الله ماكنت ادري ان وراء الحب هذا والاهتمام مصيبه وبيزوجون عبدالله .
رهف بحب لرتيل : ياقلبي يارتيل والله امي تحبك وهي اصلا تتمنى لك الخير بس هذي كذابه .
رتيل بتغير الموضوع لأنه قلب مودها : والله السالفه هذي مضيقه خلقي تكفين دوري لي سالفه غيرها .
رهف : انتي جد صديقة اشجان ؟
رتيل : ايه ليش ؟
رهف : بس امها تكرهك مره وواضح انها تكرهك , ترا من زمان وهي تبي اشجان لعبدالله بس امي تقول اشجان ماتصلح لعبدالله .
رتيل بابتسامه : فيه سؤال محيرني من يوم تعرفت عليكم الى اليوم مالقيت له جواب .
رهف بدلتها الابتسامه : وش السؤال ؟
رتيل : اشلون انتي تصيرين اخت فارس وهو متزوج اختك غاده يعني ماتصير اخته ؟
رهف : لا انا وغاده خوات من الابو .
رتيل بابتسفسار : انتي بعمر شهد صح ؟
رهف : ايه لبئ قلبها اختي ما كأنها صغيره مثلي .
رتيل : ههههههه لا والله شكل شهد اصغر منك , بس هي متزوجه وهي صغيره ولا انتي توك تشوفين الحياه .
تضايقت رهف من طاري زواجها وحاولت ماتبين ضيقتها قدام رتيل : وش كان شعورك قبل زواجك ؟
رتيل : اكيد توتر وخوف بس فيني سعاده يمكن لأني بتزوج عبدالله اللي ماشفت احلى منه بالاخلاق ولا بالتعامل مع الناس .
رهف : طيب تتوقعين ياسر مثل فارس وعبدالله او لا ؟
رتيل بابتسامه : لا احس ياسر احن منهم لأنه هو وحيد امه .
رهف : والله خايفه ماتعودت على رجال قاسين لأن اوبوي وعمي واخواني حنانهم مغطيني .
رتيل : وياسر ان شاء الله مثلهم .
رهف : ماشاء الله عليك يارتيل والله ماشفت بحنان عبود نهائيآ .
رتيل " على غيري حنون بس قدامي شخص ثاني وحش مو انسان " : بصراحه انا ضد ان الرجال يصير قاسي , خصوصا على الحرمه .

رهف : اي والله من جد فيه رجال مستقوين على زوجاتهم وبناتهم وخواتهم ما ادري اشلون يتحملون .
رتيل : مايسوي كذا إلا اشباه الرجال .
وبدا الحفل وكرمو ام فارس الداعم الرسمي للجمعيه وكرمو بناتها رهف وشهد وزوجات عيالها رتيل وغاده .
وتعرفو سيدات الاعمال على رتيل اللي اول مره يشوفونها .
ام عادل : ماشاء الله لا إله الا الله زوجة ولدك قمر الله يخليها له .
ام فارس بابتسامه : امين .
وشيدو فيها اغلب الحاضرات بأستثاء ام وليد اللي تغلي قهر .


~ ~ ~

بيت مشاعل العامر...
ياسر باستغراب : غريبه يمه مارحتي لحفل الجمعيه .
مشاعل بعد مانزلت كوب عصيرها : ماقصرت هاجر راحت لهم وانا مالي خلق اروح لحفلات الحين , إلا وش صار على موضوع ابوك ؟
ياسر بضيق : على حطت يدك مازال البحث مستمر وابوي مختفي .
مشاعل : حسبي الله ونعم الوكيل , مهما طال الظلم بيطلع الحق لو بعد 100 سنه .
ياسر : حتى عمي فواز ما ادري وين اختفى وسألت وائل عنه يقول مايعرف عنه ولا شي .
مشاعل : يمكن مسافر .
ياسر : ايه وائل قالي بس مايدري وين رايح .
مشاعل : غريبه اشلون يطلعونه من السعوديه وهو عليه شبهه .
ياسر : ومين اللي قال انه طالع من السعوديه يمكن مسافر داخل السعوديه .
مشاعل : لا انا متأكده ان ابوك خارج السعوديه , كل مكان دورو فيه مو موجود .
ياسر : ان شاء الله بيجي , يمه بنقفل الموضوع هذا ولا عاد نفتحه .
مشاعل : مو مهم الموضوع هذا ولا جاء بنص اهتمامي لبنتي اللي ما ادري وينها الحين .
ياسر : اكيد مع ابوي لأنه طلعت من المستشفى على مسئوليته ولا عاد شفناهم إلى اليوم .
تنهدت مشاعل : الله يعينا على الايام الجايه .
وقف ياسر : امين , يمه انا بروح اسلم على جدتي عاليه ( ام ابوه ) تروحين معاي ؟
مشاعل : ايه بس بروح اغير ملابسي واجي .
وطلعت مشاعل تغير ملابسها .
وياسر جلس بالصاله يفكر بحياته وايامه الجايه " آآه يارهف يأول حب بحياتي ليش رافضتني وانا اللي شاريك بكنوز الدنيا , كل هذا عشان ابوي مدمن وقاتل ؟ لا لا معاها حق ابوي مايشرف يصير جد اولادها , بس انا وش دخلني بابوي اذا كانت تربيتي صالحه ولا اشبه ابوي وفترة المراهقه عشتها مع امي يعني ابوي فاقده من زمان ويحملوني خطاه لا هذا ظلم "

قطع تفكيره صوت امه اللي تقول : يله حبيبي انا جاهزه .
وطلع هو وامه وركب بسيارته الفخمه بنتلي .
وطلعو لبيت الجده عاليه دخل ياسر وامه تمشي جنبه بعد مافُتح لهم الباب .
عاليه بحنان وهي تحضن ياسر : هلا والله بريحة الغالي هلا بولدي .
ياسر بعد ماقبل راسها ويدينها : هلا بك اكثر .
وسلمت على مشاعل : ياهلا بكم تو مانور البيت .
ياسر : منور بوجودك ياجدتي .
عاليه : احلام , موضي , تعالو سلمو على ياسر .
دخلو عمات ياسر احلام ( 25 سنه مطلقه وعايشه عند امها ) وموضي ( 30 سنه متزوجه وعندها بنتين ) .
وسلمو عليه بحراره . وبعدها سلمو على مشاعل .
احلام بابتسامه : آآه والله نحسب الايام والليالي على زواجك يا ياسر متى تتزوج ونفرح فيك .
عاليه وهي تمسح دموع الفرح : ياعساني ما اموت إلا انا شايفتك عريس .
مشاعل : بعد عمر طويل ان شاء الله .
باس ياسر يد جدته اللي جالسه جنبه : لا تبكين جعلني ما انحرم منك .
عاليه بحنان : دموع فرح ياولدي .
موضي : والله فرحتي بخطوبة ياسر اكبر من فرحتي بالعيد .
ياسر بابتسامه : الله لايحرمني منكم .


~ ~ ~

رجعو للبيت...
دخلت رتيل جناحها وتفاجأت بوجود عبدالله .
جالس ع الكنبه ويطالعها من فوق لتحت وهي خافت من نظراته وقف وبكل قوته اعطاها كف .
صرخت رتيل وحطت يدها على خدها وبضعف : حرام عليك وش سويت لك انا ؟
دفها عبدالله وطاحت ع الارض وضربها بالعقال بقوه وهي تتألم وتصارخ وهو يفرغ عصبيته فيها وبلا رحمه وبدون وعي قعد يضرب فيها .
بعد خمس دقايق جلس على ركبه وصرخ فيها وهي طايحه ع الارض : ليش تطلعين من البيت ماتستأذنين مني ؟
رتيل وهي تجلس ع الارض وتبكي بقوه : لأنك مو رجال عشان استأذن منك .
شد عبدالله على قبضة يده بقوه بعد ماتراجع عن الكف اللي كان بيعطيها : وانتي قد الكلمه هذي تقولينها ؟
رتيل وهي توقف بألم : عبدالله ابعد عني خلاص انت اخترت البعد والصد من اول يوم من زواجنا وش تبي فيني ؟
عبدالله بعصبيه : انتي زوجتي وكلمتي تمشي عليك , حتى لو ماجلس معاك او اشوفك كلمتي ماشيه عليك وماتطلعين من البيت إلا اذا استأذنتي مني .
دخلت رتيل بالغرفه وهي تتألم وتتأوه قفلت الباب مسكت الجدار وهي تقاوم الدوخه اللي اجتاحتها .
سحبت نفسها ودخلت الحمام ( وانتو بكرامه ) .
فتحت تسريحة شعرها وشغلت المويه واسترخت وهي تحس بألم براسها وبكل انحاء جسمها .
بنفس جناحهم .
بالصاله كان عبدالله جالس ويفكر باللي سواه لرتيل " اعوذبالله من الشيطان الرجيم اذا شفتها ما امسك نفسي ما ادري وش اللي صار معاي "
انتظر رتيل تطلع بس تأخرت جالها ساعه وهي داخل ولا لها حس وقف عبدالله وطق الباب وبلا مجيب .
" وانا وش علي منها اهتم فيها "
نزل تحت وهو مايدري وش اللي صار برتيل .
: سلام عليكم .
الكل : عليكم السلام .
جلس عبدالله جنب رهف اللي قالت : عبود وين رتيل ؟
عبدالله : نايمه .
طالعت هاجر بساعتها : غريبه رتيل تنام الساعه 11 .
شهد : شكلها تعبانه من الحفله والجلسه هناك ويمكن اللي صار تعبها اكثر .
عبدالله باستفسار : وش اللي صار ؟
شهد اللي تأكل بنتها وبمزح : سوالف حريم .
عبدالله : لا والله جد وش صار ؟
رهف : ام وليد تقول بنخطب اشجان لعبدالله , وتنرفزت رتيل وعصبت واظن راحت تبكي بس الحمدلله الموضوع عدا على خير .
عبدالله وهو يرفع حاجبه : وام وليد وش دخلها تخطب لي ؟
هاجر : انا اللي قايله لها اذا عبدالله مارتاح مع رتيل بزوجه اشجان .
عبدالله بقهر : ليش ناويه تجنين على رتيل تزوجيني صديقتها .
هاجر : والله اللي اشوفه ياعبدالله انت مو مرتاح مع رتيل ولا هي مرتاحه معاك .
عبدالله : والله ما ادري وش اللي يصير لي اذا شفتها اضيق ما اطيق شوفتها .


~ ~ ~

طلعت رتيل من الحمام ولبست بيجامه خفيفه ابيض وجففت شعرها وتركته مسدول وشافت اثار الضرب اللي بكتفها وخدها " آآه ياظهري حسبي الله عليك ياعبدالله , اشلون بداوم بكره انا ما اتحمل اوقف "
جلست ع السرير " ليش يضربني كل هالضرب والله مجرم مافيه انسان مثله , قال ايش قال حنون هذا مايعرف الرحمه "
طق باب الغرفه وقامت رتيل " ابيهم يشوفون عمايل ولدهم فيني عشان يأدبونه "
فتحت الباب وشافت شهد واقفه ومن يوم شافت رتيل شهقت : من اللي عمل فيك كذا ؟
رتيل بابتسامة الم : من غيره عبدالله .
حطت شهد يدها على فمها : حسبي الله على ابليسه وش ذنبك يوم يضربك بكل هالعنف ؟
رتيل وهي تقاوم دمعتها اللي مجتمعه بعيونها : لأني طلعت للجمعيه بدون اذنه .
شهد بعد ماحضنت رتيل : طيب لا تسكتين كذا اتصلي على اخوك يجي ياخذك لا تضعفين له.
رتيل وهي تبكي : انا ما ابي اهلي يحسون بأي شي بيني وبين عبدالله .
بكت شهد : لو فيصل فكر يمد يده علي اكيد بجي عند اهلي .
رتيل بعد مارفعت جسمها من حضن شهد : مو على اي مشلكه اروح لأهلي , ان شاء الله كل مشاكلي بتنحل .
شهد : ان شاء الله , ماكنت اعرف ان حياتك انتي وعبدالله فيها مشاكل وامي ماقالت لي عن شي ولا كان ماخليته يدخل هنا واشوف امي تقول ماله داعي يدخل وانا اقول رايح لزوجته .
رتيل : مالك ذنب باللي صار , عبدالله يغلط علي كثير وهذي مو لا اول ولا اخر مره .
شهد : والله ماتوقعت عبدالله بالقسوه هذي .
رتيل : اغلب الرجال معاملتهم لزوجاتهم تختلف عن معاملتهم لأهلهم .
شهد : والله عبود ندمان تو كان معانا بالصاله .
رتيل : لا عادي هو ضربني قبل كذا ولا مره جاء واعتذر , بس انا مو عارفه اشلون اغيب بكره ما اقدر اروح للمستشفى .
شهد بابتسامه : انا بقوله واذا ما اقتنع تغيبين غصب عنه .
رتيل : لا حرام اعصي امره , بس بقول لخالتي هاجر اكيد ما يرفض طلبها .
شهد : انا ادري ان علاقتكم مع بعض متوتره وفيه نفور بينكم بس اللي ما اعرفه انتي تبين عبدالله او لا ؟
رتيل بالم : وش بعده تسألين ؟
شهد : مشكلتكم هذي لها حل بس انتي تبين عبدالله او لا ؟
رتيل : ايه ابيه وانا احبه من قبل زواجنا وهو بعد كان يحبني والحين وضعه مختلف تماما عن قبل .
شهد : يمكن عين .
رتيل : ليش لا .
شهد : بكره انتي لا تروحين للمستشفى وروحي مع امي تدور لك شيخ يقرا عليك .
رتيل : يصير خير ان شاء الله .


~ ~ ~

ظهر يوم الاحد...
بغرفة العمليات .
الساعه 5 ونص المغرب .
باس وائل راس فجر : تقومين بالسلامه ان شاء الله .
فجر بابتسامه : ماتصدق قد ايش انا فرحانه .
وائل بحزن : خايف افقدك يافجر .
فجر : لا تقول كذا ( قل لن يصيبنا إلا ماكتب الله لنا ) , وين رتيل ماشفتها اليوم ؟
وائل : ماقدرت تداوم اليوم عبدالله يقول تعبانه شوي .
فجر : ماتشوف شر ان شاء الله .
وجو النيرس اللي دخلو فجر غرفة العمليات وضل وائل واقف مع امه ونوال زوجة خاله .
العنود : الله يقومهم بالسلامه , والله ما انسى جميل فجر على بنتي .
نوال : الله يفرج همها مثل مافرجت همك يا العنود .
العنود : امين يارب , وين رتيل ؟ المفروض تصير موجوده ؟
وائل : يقول زوجها انها تعبانه شوي .
شهقت نوال : وش فيها ؟
وائل : مادري .
طلعت نوال جوالها واتصلت على رتيل وجاها صوت رتيل اللي كله نوم : هلا يمه .
نوال بخوف : رتيل يمه وش فيك ؟ عبدالله يقول انك تعبانه .
رتيل : ما ادري يمه احس بدوخه اذا وقفت .
نوال بطيف ابتسامه : يمكن حامل .
رتيل بحزن : لا مستحيل حامل .
نوال : وليش مستحيل ؟
رتيل انتبهت لنفسها : انا عارفه اني مو حامل , مع السلامه يمه خالتي جات .
نوال : مع السلامه .
العنود : وش فيها ؟
نوال وهي ترجع جوالها بالشنطه : تقول تحس بدوخه اذا وقفت .


~ ~ ~


بيت ابراهيم العامر...
الساعه 9 بالليل .
شهد اللي جالسه جنب رتيل : ليش ماقلتي لأمك الصدق اكيد بتوقف معاك .
رتيل : ما ابي اهلي يعرفون بشي .
شهد بحزن : انا ضربني فيصل قدام اهله وجيت هنا .
شهقت رتيل : متى ؟
شهد بغصه : اول يوم من رمضان سالفتي هذي صار لها اربع ايام , اخاف تصيرين مثلي محتاره قولي لأمك .
رتيل برفض : لا ما ابي اقولهم , وانا توقعت مافيه احلى من حياتك مع فيصل يعني حتى انتي عندك مشاكل ؟
شهد : لا انا ماعندي مشكله بس امه اتهمتني اني ضربتها وتلفظت عليها وهو اعطاني كف قدام امه وخواته .
رتيل : اذا مادافع عن امه مافيه خير .
تنهدت شهد : معاك حق , امه اهم مني ومن غيري .
وقفت رتيل : عن اذنك لازم اروح للمستشفى اتطمن على بنت عمتي وزوجة اخوي .
شهد : لا يا رتيل لا تروحين والله واضح عليك التعب اذا كان ماتبين احد يعرف لا تروحين .
رتيل : بس انا ماراح انزل نقابي .
شهد : يمكن تدوخين مثل الصباح او يصير لك شي ويعرفون اهلك خليك هنا وهم يتصلو عليك .
رتيل : شورك وهداية الله .
وجلست رتيل .
ورن جوال شهد وطالعت برتيل : هذا فيصل ارد عليه ؟
رتيل : اكيد لازم تردين عليه .
شهد : بس اتصاله جاء متأخر .
رتيل : مالكم 4 ايام متهاوشين ردي عليه .
ردت شهد بـ : نعم .
فيصل بسخريه : هلا والله بزوجتي الغاليه .
شهد : اهلين .
فيصل بعصبيه : اشلون تمشين من ابها للشرقيه بدون محرم ؟ مو حرام عليك .
شهد تتظاهر الهدوء : للضروره احكام وانا مضطره اروح لأهلي وليش انتظرك ولا اخذ الاذن منك وانت ماد يدك علي .
فيصل : يعني تضربين امي واخليك ؟ لو انا متلفظ على امك او ضاربها وش راح تسوين ؟
شهد وهي توقف وتدخل بغرفتها : فيصل انت عارف اني ماضربت امك ولا تلفظت عليها .
فيصل : وانا وش عرفني ؟
شهد : يعني معقوله انا بسوي كذا بأم زوجي ومرة خالي والله لو كان انت مجنون ماتصدق بالسالفه هذي .
فيصل : طيب انتي الحين زعلانه علي ؟
شهد : ايه زعلانه .
فيصل : طيب شفيك كل ماصارت بيننا مشكله رحتي لأهلك اول مشكله معذوره بس خلاص حتى اهلك راح يتضايقون منك .
شهد : اهلي عمرهم ماتضايقو مني ولو اسكن عندهم ماتضايقو مني .
فيصل : طيب اذا مارجعتي ترا بدالك زوجه ثانيه بس امي مالي غيرها .
انقهرت شهد : اذا كان بتتزوج علي طلقني .
فيصل : اشلون اطلقك واحنا عندنا بنت ولا انتي ماهمتك بنتك ؟
شهد : لا تهمني بنتي بس مالها دخل باللي بيننا .
فيصل : طيب ياشهد معاك 10 ايام بس اذا مارجعتي حتزوج .
شهد : تزوج وانا ماراح ارجع لك انا مو لعبه عندك تمد يدك علي , ولعلمك اهلي ماعرفو بشي ولا كان انت الحين وراء الشمس .
فيصل بغضب : لا تهددني بأهلك , احنا اهل وماراح يسوون لي شي عشانك , وياليت تقصرين الشر وترجعين لأبها .
شهد : انا قلت لك رجعه لأبها مستحيل .
فيصل : يعني لازم اطلقك ؟
شهد تتصنع القوه : ايه لازم تطلقني انا مو متحمله اهلك .
فيصل : وش دخل اهلي ؟ انتي زوجتي يعني تعيشين معاي مو مع اهلي .
شهد : والله اشوف ان المشكله اللي بيننا سببها اهلك .
فيصل : زواج اختي قمر بثالث ايام العيد اذا مارجعتي بالوقت هذا راح اطلقك .
شهد : يصير خير .
وقفلت بوجهه .
نزلت تحت وشافت عبدالله واقف قدام رتيل اللي جالسه : رتيل زعلانه مني .
رتيل :.........
عبدالله وهو يقاوم الضيقه اللي اجتاحته : طيب ردي علي زعلانه ؟
رتيل وهي توقف : لا مو زعلانه بس انت ابعد عني ولا عاد تجي مكان انا فيه .
مشى من عندها عبدالله وراحت لها شهد : رتيل لا تصيرين ضعيفه كذا مو يضربك وباليوم الثاني وانتي مسامحته .
رتيل : عبدالله غريب بالمره مره قاسي ومره حنون انا ما ادري وش اللي فيه .
شهد : صدقيني هو يستغفلك .
رتيل : لا مستحيل يعني يفرغ عصبيته فيني وباليوم الثاني يجي يطلب مني اسامحه هذا يستغفلني ؟
شهد : والله شي غريب قبل زواجكم كان يحبك بقوه وبعد زواجكم تغير مره .
رتيل : كل مصيبه عند ربي لها حل .


~ ~ ~

بعد انتظار دام 4 ساعات طلع الدكتور السعودي ماهر من غرفة العمليات ووقفو كلهم : الحمدلله على سلامتهم , وابشركم العمليه نجحت لكل المريضتين .
وائل بفرحه : نقدر نشوفهم الحين ؟
ماهر : لا بعد اربع ساعات من الان تقدر تشوفهم .
العنود : الحمدلله يارب الحمدلله .
نوال تبكي بفرح : الحمدلله على سلامتهم .
وائل : الله يسلمك ياخالتي .
وطلع جواله واتصل على رتيل وقالها ان عملية فجر وسراب نجحت .
مر ياسر من عندهم وسلم على وائل : الحمدلله على سلامتهم .
وائل : الله يسلمك يادكتور ياسر .
ياسر : عمي فواز الى الحين ما جاء ؟
وائل : لا ومايرد على جواله لي يومين اتصل فيه مو راضي يرد .
ياسر : الله يستر , عن اذنك .
ومشى ياسر من عندهم ودخل بمكتبه واخذ جواله اللي يرن : نعم .
المحقق نواف : دكتور ياسر احنا قبضنا على فواز الحمد ولازم تكون موجود بالادعاء العام خلال 30 دقيقه .








  رد مع اقتباس
قديم منذ /16 - 11 - 2014, 8:50 AM   #14

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,975
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: واية ما أقسى قلوب تحرق ورود وزهور الكاتبه : انفآس الهجر

•° البارت الرابع عشر °•



مدخل البارت :




(أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاء الْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ قَلِيلاً مَّا تَذَكَّرُون ) سورة النمل آيه 62







المحقق نواف : دكتور ياسر احنا قبضنا على فواز الحمد ولازم تكون موجود بالادعاء العام خلال 30 دقيقه .
ياسر وهو يوقف : الحين جاي , مع السلامه .
واتصل ياسر على عبدالله : الو .
عبدالله : هلا ياسر .
ياسر : عبدالله الحين انا رايح للادعاء العام بطلع من المستشفى وابي احد ينوب عني .
عبدالله : خلاص انا اتصل على الدكتور معتز , بس وش عندك بالادعاء ؟
ياسر : قبضو على فواز الحمد وان شاء الله عنده خبر عن ابوي .
عبدالله : زياد ولد عمي بيوصل بعد يومين ان شاء الله وتكفى لا يصير بينكم مشاكل عشان ابوك وابوه .
ياسر : لا يا عبدالله انا بصف خوالي ضد ابوي , هو ابوي وعزيز وغالي بس هو اللي تخلى عني .
عبدالله : انا اخاف تصير مشاكل بينك انت وزياد عشان سالفه قديمه .
ياسر : لا ان شاء الله مو صاير بيننا شي .


~ ~ ~


بيت ام فيصل...
ام فيصل : لاتصير رخمه وتمشي على كلامها اذا هيّه طلبت الطلاق طلقها .
فيصل بهدوء : وش اللي اطلقها الله يخليك لي واحنا عندنا بنت .
ام فيصل بكره لشهد : مهوب مشكله بنتكم تجيبها عندي انا ام إبيها واربيها عندي .
فيصل : لا يمه لتين ماتستغنى عن امها متعلقه بأمها كثير .
ام فيصل : فيصل يأبني مرَتَك مالها إلا انك تجيبها من الشرقيه هنا غصب عنها وتخليها تخدمك ولا تطلقها .
فيصل : ما اقدر يايمه انا احبها .
ام فيصل : خلف ماكُنت تطلب رضاي دحين تطلب رضاها على حساب زعلي ؟
فيصل باستغراب : ومن متى وانا اطلب رضاها ؟
ام فيصل : انت دحين تقلي ماتقدر تتركُها لأنك تحبها يعني تطلب رضاها .
فيصل وهو يوقف : يمه انا بكره رايح للشرقيه وباخذك معاي تعتذرين لها .
ام فيصل بعصبيه : مابقى إلا هي انا اعتذر من شهد لأنها غلطت علي ؟
فيصل : يمه والله قمر قالت لي ان شهد مظلومه .
ام فيصل : قمر كذابه شهد مدت يدها علي بس انا قُلت لها تكذب عليك لأجل ترجع حرمتك بس هي ماتبي ترجع لك ليه ترخص نفسك ؟
فيصل فكر بكلام امه : بس يايمه شهد عاشت معي 4 سنوات ماشفت منها الزله .
ام فيصل : ياولدي ياحبيبي زوجتك ماتبيك , شوف اخوك علي متزوج بعدك وعنده دحين بنتين وولد ولا شهد ماتبي عيال يرجع نسبهم واصلهم لنا .
فيصل : غريبه يايمه زوجة علي لها 3 سنوات وهي ساكنه هنا ولا مره تمشكلتي معاها .
ام فيصل : لأنها هي تحبني وماتبغي المشاكل ولا شهد شايفه حالها علينا لأنها بنت العامر .
فيصل بقهر : انا انخدعت فيها كثير .
ام فيصل : قبل زواجكم كانت تحبني كثير وتحب خواتك وبعد ما تأكدت انك معاها ضدنا انقلب حالها وصارت تكرهنا .
فيصل وهو يوقف : دواها عندي , ع بالها بوقف بصفها ضد امي واخواتي .
ام فيصل بابتسامة خبث : ايه هذي ولدي فيصل اللي اعرف لا تصير غبي خلك شديد معاها .


~ ~ ~


غاده وهي تجلس جنب شهد وتحط رجل على رجل : يقولون ابوك صديق القتله والمروجين ؟


رتيل بعد ما اخذت نفس : وانا وش علي من اصدقاء ابوي ؟
غاده بتستفزها : لا بس يعني ابوك مو زين اكيد انتي تربيته طالعه عليه .
شهد : غاده اسكتي او روحي لغرفتك لا تجين هنا تخربين جلستنا .
غاده وهي توقف : شهد انا بنت عمك وزوجة اخوك , هنت عليك ؟
شهد : انتي على عيني وراسي بس كلامك ماله داعي ورتيل ماتستاهل احد يقولها الكلام اللي قلتيه .
وقفت رتيل وهي تحس بقهرها من كلام غاده يزداد : خليها ياشهد هي جاهله ولا كان ماقالت الكلام هذا ؟
غاده : انا الجاهله ولا انتي يابنت الفقر ؟
رتيل : انا دكتوره ولا انتي اخر مستواك التعليمي شهادة ثالث ثانوي .
غاده بعصبيه : ماكملت دراستي لأني مو محتاجه الشغل والفلوس مثلك يابنت الفقر .
رتيل ببرود عكس غاده اللي تغلي من الغضب : شفتي قد ايش تفكيرك على مستوى تعليمك ؟ الشغل مو عشان الحاجه الماديه بالعكس انا اشوف انه عشان الحاجه النفسيه اكثر من الماديه .
غاده : لا تتفلسفين علي انتي لو مو محتاجه كان ارتحتي من الدراسه .
شهد : انا مو بحاجة الشغل وكملت جامعتي مو كل الناس مثل تفكيرك يا غاده , رهف اختك كملت جامعتها وكلنا مو بحاجه الشغل .
غاده : انتي ورهف غير شي طبيعي بنات العامر مو بحاجه للشغل ولا هذي قسم بالله انها اشتغلت عشان فقرها .
رتيل : طيب واذا كان انا فقيره فيها شي ؟
غاده : ايه فيها شي انتي مو من مستوانا , مصروفك كلها ما جاء بنص قمية جزمه من جزماتي .
رتيل بقهر : والله اللي اشوفه يا غاده فقر الاخلاق عندك واصل حده .
غاده : انتي مو من مستواي اشلون اتكلم معاك مثل غيرك ؟
ومشت من عندهم غاده وفتحت باب جناحها وجلست جنب فارس : حبيبتي وش فيك معصبه ؟
غاده بقهر : زوجة عبدالله شايفه نفسها علي عشانها دكتوره ولا انا معاي شهادة الثانويه العامه .
فارس باستغراب : زوجة عبدالله تسوي كذا ؟
غاده وهي ترفع حاجبها : وانت وش عرفك فيها ؟
فارس : اخوها وابوها رجال ونعم فيهم يعني مستحيل اخلاق بنتهم توصل للحد هذا .
غاده بعد ماباست راسه : طلبتك فارس ابي اكمل الجامعه واكمل الماستر والدكتوراه واصير دكتوره بالجامعه عشان اقهر رتيل .
فارس بابتسامه : غاليه والطلب رخيص باقي اقل من شهر على بداية الدراسه .
غاده : تسلم ياقلبي بس انا ما ابي ادرس الجامعه هنا .
فارس : وين بتدرسنها اذا مو هنا ؟
غاده : بلندن , او امريكا اهم شي ان شهادتي تصير اعلى من شهادة رتيل .
فارس : السنه هذي ما اقدر لأن فرع شركتنا اللي بلندن ماسكه زياد وان شاء الله السنه الجايه واحنا فاتحين فرع بأمريكا .
غاده : لا لا انا ابي قبل السنه الجايه .
فارس : خلاص مافيه إلا تدرسين بلندن .
غاده : جعل يومي قبل يومك يافارس .
فارس بعد ماقبل يدها : اسم الله عليك لا عاد تجيبين طاري الموت .

~ ~ ~

بيت فواز الحمد...
كان وائل يمشي جنب فجر اللي تو طلعت من المستشفى وماسك يدها وهي مسنده جسمها عليه وتعبانه حيل .
دخلها وائل بالغرفه وساعدها بخلع عبايتها وعلق العبايه ع الشماعه وهو يقول : تو مانورت الغرفه .
ابتسمت فجر اللي جالسه ع السرير : منوره بوجودك حبيبي .
وائل : والله كبرتي بعيني يافجر الله يخليك لي ولا يحرمني منك .
فجر وهي تبكي : وائل انا مو عارفه اشلون ارد لك جزاك والله اللي سويته قليل بحقك .
وائل بعد ما باس جبينها : خلاص فجر مافيه داعي للبكاء , واللي سويته معاك حق وواجب علي .
فجر بعد ماتمددت ع السرير : حبيبي بتروح تصلي التراويح ؟
وائل بابتسامه : ايه الحين بطلع .
فجر : طيب عمي فواز وينه حتى بعملية بنت اخته ماكان موجود .
اخذ وائل نفس عميق : خالي فواز الحين بالادعاء العام وبعد التحقيق بيروح للمستشفى .

~ ~ ~

المطار...
كان عبدالله بأستقبال ولد عمه زياد وامه لمياء .
شاف زياد متوجه له وراح له وحضنه : ياهلا والله بولد عمي واخيرآ نورت السعوديه .
اطلق زياد الآه الحبيسه بداخله اللي قدر يكتمها عشان مايضايق امه ولا يحسسها بشي : مارجعت إلا عشان ابوي .
عبدالله وهو يحضنه اكثر : خلاص يا زياد موضوع عمي منتهي اذا انت تبي اعدام لعمي ناصر راح يعدمونه .
زياد وهو يحاول ان دموعه ماتنزل : والله مايروح دم ابوي هدر .
عبدالله بهمس : تكفى يا زياد عمتي لمياء لاتحس بشي اللي فيها مكفيها .
زياد وهو يبعد عن عبدالله : لا توصي حريص .
وتوجه عبدالله لمياء اللي تبتسم له باس راسها : الحمدلله على سلامتك يا عمتي .
لمياء بحب لعبدالله : الله يسلمك يابوي .
وبعد السؤال عن اخبارهم اللي ماطول .
دف زياد الكرسي المتحرك اللي جالسه عليه امه وعبدالله يمشي جنبه .
ركبو بالسياره وطلعو لبيت ابراهيم .
ولمياء تبكي بصمت وهي تتذكر كل مكان جمعها هي وفهد .
نزلو وانصـــدم زياد بعد مافتح الباب لأمه عشان ينزلها وهو يشوف دموعها باس راسها وهو يحس ان قلبه انخلع من مكانه وهو يشوفها حزينه وتبكي باس يدها : الله يخليك لي لا تبكين .
لمياء وهي تمسك يد زياد : غصب عني ياقلبي تذكرت ابوك .
تنهد زياد : خلاص يمه خلينا ندخل تأخرنا على الناس اللي بيستقبلونا .
ونزلت بمساعدة زياد وجلست ع كرسيها المتحرك ودخلها زياد بالصاله وهو طلع لمجلس الرجال .
دخل وشاف عمه ابراهيم وعمه علي وفارس وياسر واقفين بيسلمون عليه .
سلم عليهم كلهم بحراره .
وقف قدام ياسر وهو متردد يسلم عليه او يتجاهله " انا مو رجال لو ماسلمت عليه "
وتشجع وسلم على ولد عمته وجلس جنب عمه ابراهيم : الحمدلله على سلامتك ياولدي , تو مانورت السعوديه .
زياد بود : منوره بأهلها .
وجلسو .
وصب فارس لهم القهوه .
ابراهيم : زياد يابوي انت توك جاي من سفر ولازم ترتاح وياسر وعبدالله تو جو من الأدعاء العام وطالبينك بكره تكون موجود عشان ابوك .
زياد بعد ماطالع ياسر ورجع يطالع عمه : بس انا ياعمي مو متنازل عن دم ابوي , وقت تنازلكم كان بأختفاء ناصر والحين ناصر رجع والحق رجع ودم ابوي غالي ومايروح هدر ولازم اشوف دم ناصر واشفي غليل السنين اللي راحت .
عبدالله : وانا اشوف هذا الصح ولازم يتعاقب ولا هذا كفو يعفونه .
ابراهيم بعصبيه : عبدالله احشم ياسر .
ياسر : لا ياخالي كلامهم صح وابوي مايستاهل يعيش ثانيه وحده وهو قاتل خالي فهد .
دخلت مشاعل بعد ماتأكدت انه مافيه رجال غريب : سلام عليكم .
الكل : عليـكم السلام .
سلمت عليهم كلهم .
وجلست جنب زياد : الحمدلله على سلامتك حبيبي .
زياد : الله يسلمك ياعمتي .


~ ~ ~

جناح رتيل...
وقفت قدام المرايه كل آثار الضرب مختفيه تمامآ .
انفتح باب المدخل وطلعت رتيل من الغرفه وطالعت بعبدالله : هلا عبدالله .
عبدالله وهو يرمي نفسه على الكنبه : ليش ماسلمتي على عمتي لمياء ؟
رتيل رد عليه وهي تجلس قدامه : سلمت عليها وحسيت اني غريبه بينهم وجيت .
عبدالله بعد ما اخذ نفس عميق : زوجة اخوك وبنت عمتك نجحت عمليتهم ماتبين تروحين لأهلك ؟ لهم يومين طالعين من المستشفى اجلسي عندهم ع الاقل يومين .
رتيل بإستغراب " هذي طرده بشكل غير مباشر " وببرود : لا ما ابي اروح .
عبدالله بلهجه امره : لازم تسلمين عليهم يله خذي عبايتك وامشي قدامي .

وقفت رتيل : طيب الحين بروح بس مو معاك .
عبدالله : تروحين معاي وغصب عنك .
غيرت رتيل ملابسها ولبست عبايتها وخذت شنطتها وطلعت مع عبدالله للسياره .
مشو مسافه وعبدالله يحس انه مو قادر يتنفس زاد سرعة السياره .
رتيل بخوف : عبدالله هدي السرعه ماتشوف السيارات والزحمه .
عبدالله بعصبيه : اسكتي لا اسمع حسك .
وصلو بيت فواز ونزلت رتيل ودخلت بيتهم اللي جالها شهرين واكثر ماشافته .
وعبدالله نزل لقسم الرجال بعد ما استقبله وائل .
دخلت رتيل بالصاله ونزلت دموعها وهي تشوف بيتهم اللي اشتاقت له ضمها وهي صغيره واحتواها وهي كبيره .
طلعت امها من المطبخ : ياهلا وغلا ببنتي .
وسلمت عليها رتيل : هلا بك يمه - وبكت بقوه - آآآه يمه مشتاقه لك .
نوال وهي تطالع برتيل اللي تبكي : رتيل حبيبتي فيك شي ؟ ليش تبكين كذا ؟ مو مرتاحه مع عبدالله .
رتيل " والله ما عدت اعرف طعم الراحه من بعد زواجنا " وبابتسامه مصطنعه : لا يمه الحمدلله مرتاحه معاه بس والله مشتاقه لكم , وين سراب وعمتي وفجر ؟
نوال : عمتك بغرفتها مع سراب , وفجر بغرفة وائل اللي صارت الحين غرفتها .
طلعت رتيل لغرفة فجر وطقت الباب ودخلت وشافت فجر جالسه ع السرير ومسنده ظهرها على المخده ووجها ذبلان من التعب وتحت عيونها هالات سوداء سلمت عليها رتيل : الحمدلله على سلامتك ياقلبي .
فجر بابتسامه : الله يسلمك حبيبتي , سلامات يقول عبدالله انك تعبانه .
رتيل بكذب : ايه اليومين اللي راحت جاتني انفلونزا .
فجر : سلامتك ياقلبي ماتشوفين شر .
رتيل بود : الشر مايجيك , ماشاء الله والله وائل محظوظ فيك .
فجر بابتسامه : تسلمين حبيبتي .
ووقفت رتيل : عن اذنك بروح اسلم على سراب .
فجر : اذنك معاك .
طلعت رتيل لغرفة عمتها ودخلت بعد ماطقت الباب وسلمت على عمتها وعلى سراب اللي نايمه : الحمدلله على سلامة سراب .
العنود : الله يسلمك ياقلبي , كيفك انتي وان شاء الله خفت الانفلونزا ؟
رتيل : الحمدلله بخير .
العنود : والله مشتاقين لك كثير - وبمزح - وانتي ماتمرين ولا تسلمين ؟
رتيل حست بإحراج فعلآ مقصره بزيارة اهلها كثير : اعذروني والله برمضان ماعندي وقت نهائيآ دوامي من 9 الصباح الى 9 بالليل .
العنود : الله يعينك , رتول عبدالله هنا ؟
رتيل : ايه بالديوانيه مع وائل .
وقفت العنود : انا بروح اسلم عليه .
رتيل وهي توقف : وانا بعد بروح اشوف غرفتي من زمان عنها .
وطلعت من غرفة عمتها ودخلت بغرفتها اللي اشتاقت لها كثير .
رن جوال وردت بـ : هلا .
رهف : هلا رتول وينك ؟
رتيل : عند اهلي .
رهف : تعالو بسرعه .
رتيل بخوف : وش صاير ؟
رهف : كل خير ان شاء الله بس انتي تعالي .
رتيل : اوكي , مع السلامه .
ونزلت تحت بسرعه : يمه رتيل تعالي تقهوي معاي والله اشتقت لك كثير .
رتيل وهي تلبس عبايتها بإستعجال : اتصلت علي رهف اخت عبدالله وتقول تعالي بسرعه .
نوال : وش صاير ؟
رتيل وهي تلبس نقابها : ما ادري بس شكلها مصيبه .
نوال وهي توقف : طيب اذا عرفتي قولي لي .
رتيل بعد ماقبلت راس امها : ان شاء الله , مع السلامه يمه .
وطلعت للسياره وشافت عبدالله ينتظرها ركبت رتيل : سلام عليكم .
عبدالله بهدوء : وعليكم السلام .
رتيل بخوف : عبدالله وش صاير ؟
عبدالله : ما ادري امي تقول لازم نروح لهم الحين .
وطلع عبدالله للبيت والصمت هو سيد الموقف بالسياره .
ورتيل خايفه كثير .
وعبدالله متوتر .
ووصلو ونزلو وعبدالله يمشي جنب رتيل .
فتح عبدالله باب المدخل ودخلو .
هاجر واقفه وتكلم بجوالها .
رهف جالسه ع الكنبه وتبكي .
شهد جالسه جنب رهف وبحضنها بنتها وتحاول تتماسك .
رتيل ماعادت تتحمل المنظر هذا " اكيد صايره لهم مصيبه"
تكلم عبدالله بصعوبه : ابوي فيه شي ؟
هزت رهف راسها بلا .
وشهد قامت وراحت لغرفتها .
رتيل زاد خوفها وتوترها وصارت ترجف : رهف وش فيكم ؟
قفلت هاجر من مكالمتها وطالعت بعبدالله اللي يطالعها : يمه وش صاير ؟
هاجر بإرتباك : عمتك مشاعل بالمستشفى وتبي تشوفك انت ورتيل .
عبدالله بخوف : وش فيها ؟
رهف بصوت يرجف وهي تحاول ترتب كلماتها : ج,جاتها صدمه عصبيه .
رتيل : وش سببها ؟
هاجر : ما ادري يله روحو لمشاعل والله تعبانه .
رتيل باستغراب : وانا لازم اروح ؟
هاجر : ايه هي قالت لي لازم تجينها .
رتيل قلبها مو متطمن " الله يستر "
وطلعو هي وعبدالله وركبو بالسياره وطالع عبدالله برتيل : عمتي تعبانه وتبي تشوفنا انا احس انه فيهم شي .
رتيل بعد مابلعت ريقها : عبدالله الله يخليك بسرعه روح للمستشفى .
وحرك عبدالله السياره وتوجه لمستشفى العامر .
دخلو ورتيل تحس انها مو قادره تمشي خلاص ماعاد فيها تحمل .
دخلو بغرفة مشاعل بعد ماسألو عنها الرسبشن .
وطالعت رتيل بالموجودين .
مشاعل جالسه ع السرير الابيض ومتغطيه عن فواز اللي واقف جنب رجال غريب اول مره تشوفه رتيل ( ناصر ).
ياسر واقف وراء سرير امه وجنبه خواله ابراهيم و علي .
عبدالله بخوف : وش فيكم ؟
مشاعل وهي تبكي اخذت الملف الاصفر اللي جنبها واعطته عبدالله : هذا فيه كل شي .
مسكه عبدالله بيدين ترجف وفتح اول صفحه .
شهادة ميلاد .
الصفحه الثانيه .. ملف تطعيمات لطفل .
الصفحه الثالثه .. شهادات مدرسه .
الصفحه الرابعه .. وثيقة الجامعه .
وعبدالله الى الان مو فاهم شي : عمتي كلها اوراق تخص رتيل .
مشاعل وهي تبكي بقوه : رتيل يمه تعالي .
راحت لها رتيل وهي تحس ان ريقها جف باست راس مشاعل وتفاجئت من مشاعل حضنتها بقوه .







  رد مع اقتباس
قديم منذ /16 - 11 - 2014, 8:50 AM   #15

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,975
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: واية ما أقسى قلوب تحرق ورود وزهور الكاتبه : انفآس الهجر

•° البارت الخامس عشر °•






مدخل البارت :



عن عطية السعدي رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن الغضب من الشيطان , وان الشيطان خلق من النار وإنما تطفى النار بالماء , فإذا غضب احدكم فل يتوضأ ) .
-
-
-
-
-
راحت لها رتيل وهي تحس ان ريقها جف باست راس مشاعل وتفاجئت رتيل من مشاعل حضنتها بقوه .
شهق عبدالله ووقفت رتيل اللي كانت جالسه جنب مشاعل .
عبدالله بصدمه : عمتي اشلون رتيل بنتك ؟

~ ~ ~

فارس وهو يجلس جنب زياد : زياد وش هالجنون اللي فيك ياسر ماسوى لك شي عشان تقول لازم انتقم منه .
زياد بهدوء : رهف مو بنت عمي ؟
فارس : إلا بنت عمك .
زياد : يعني انا اولى فيها من ياسر وانا ابي رهف من زمان .
فارس : خلاص رهف ملكت يمكن من شهر ونص .
زياد : عادي مافيه مشكله يطلقها ياسر .
فارس بعصبيه : انت مجنون ؟
زياد وهو يحاول يسيطر على عصبيته : ايه مجنون اذا خلت بنت عمي على ذمة ياسر اللي ابوه قتل ابوي .
فارس : اللهم طولك ياروح , لا من جد انت مجنون الحين وش دخل ياسر بناصر ووش دخل رهف بعمي فهد ؟
زياد : انا ابي اقهر ياسر مثل ما ابوه قهرني .
فارس : الله يشفيك يازياد انا ماتوقعتك كذا .
زياد بقهر : فارس انا ماعشت يتيم مشرد بلندن وناصر السبب .
فارس : كبر عقلك يا زياد ياسر ماله دخل بالسالفه , روح لناصر وسوي فيه اللي تبي ياسر عاش مثل حياتك بدون اب .
زياد بغضب : والحين ياسر مبسوط مع ابوه وانا ميت بحسرتي .
فارس : والله ياسر يكره ابوه وهو واقف معاك .
زياد : صح ان ياسر واقف معاي وماسوى لي شي بس قهري على ابوي كبير .
فارس : الله يهديك ويصلحك وش هالتفكير ؟


~ ~ ~


فتحت رتيل عيونها وبصدمه مو مستوعبه كلام عبدالله .
اعطاها عبدالله الملف وقرأت اسمها بالكامل .
( رتيل ناصر عبدالرحمن العامر )
تراخى جسمها وطاحت واغمى عليها .
مسكها عبدالله قبل ماتطيح ع الارض وفز ياسر من مكانه ونادى النيرس اللي جابو سرير وشالو رتيل .
طالع عبدالله بمشاعل : عمتي ممكن اعرف وش سالفه ؟
مشاعل بين شهقاتها : انا اللي اعرفه ان رتيل بنتي وبس .
ياسر بعد ما اخذ نفس عميق : عمي فواز ووو . سكت مو قادر يقول لناصر ابوي يحس الكلمه هذي صعبه يقولها . لازم يقولون لنا السالفه الحين انا مو مستوعب انه رتيل هي اختي اللي اختفت من 23 سنه .
فواز : قبل 23 سنه قدمت استقالتي من شركة ناصر ورحت للبيت وجاني اتصال من ناصر ورحت له ويوم جيته سلمني بنت صغيره عمرها اقل من اسبوع وقالي رتيل امانه برقبتك لما ارجع او ربي ياخذ امانته , وخذيت رتيل ورحت للبيت واعطيتها زوجتي نوال , اللي تتمنى انه عندها مولود طبعآ انا وياها كلنا ربي ماكتب لنا اولاد وكنا متشفقين على الولد وربي رزقنا برتيل وربينها وكبرناها الين مازفيناها لولدكم عبدالله .
ياسر بعصبيه : اشلون تخليها تعيش معاك وانت مو محرم لها .
فواز : لا بالوقت هذاك كانت اختي توها جايبه ولد اللي هو وائل وخليتها ترضعها معاه وصرت لها محرم .
عبدالله بقهر : وانت اشلون ترضى انك تحرم ام من بنتها 23 سنه وظلمتها بالعيشه اللي هي عايشتها ؟
ياسر وهو يطالع عبدالله : انت اخر من يتكلم عن الظلم .
مشاعل : ياسر الله يهديك وش فيك على ولد خالك ؟
ياسر بقهر : يمه انتي ماشفتي وش يسوي بأختي ، عبدالله عذبها والله عذبها .
عبدالله بعصبيه : وانت وش دخلك بيني انا وزوجتي ؟
ياسر بعصبيه : انا الحين اخوها .
عبدالله : ما اعتقد اني عذبت رتيل او سويت لها شي يزعلكم .
ياسر : الموضوع هذا مو وقته الحين .
ابراهيم : فواز وشلون قدرت تدرس رتيل وتوظف وتتزوج وكل اوراقها واثباتاتها مزوره .
فواز : الواسطه تسوي كل شي , وخلاص اليوم ظهر حقكم وانا ابي اروح ومابيني وبينكم شي .
صرخ ياسر : كل هذا وتقول مابيني وبينكم شي ؟ عذاب السنين اللي راحت يروح هبآ منثور ؟
فواز : يعني وش تبيني اسوي هذا ناصر هو اللي سوى كل شي قدامكم وبين يديكم .
وقف عبدالله : عن اذنكم بروح اشوف رتيل .
وطلع من الغرفه وراح لغرفة رتيل اللي ماتبعد عن غرفة امها كثير ودخل : سلام عليكم .
رتيل اللي فاقت من الاغماء وجالسه ع السرير وتبكي : عبدالله الله يخليك اتركني بحالي اللي فيني مكفيني .
عبدالله وهو يجلس ع الكرسي اللي جنب سريرها : رتيل انا مو مستوعب اللي صار اشلون انتي بنت عمتي ؟
رتيل بين شهقاتها : اطلع من هنا تكفى ياعبدالله ابي اجلس بروحي .
وقف عبدالله وهو متضايق حيل : خلاص انا طالع .
وطلع من عند رتيل .
وهي حطت يدينها على وجهها وصارت تبكي بقوه .
" آآه ليش يصير فيني كذا , اشلون انا اصير بنت مشاعل ؟ وامي نوال يعني مو امي وكل الكره لعايلة العامر اللي اشوفه بكلام امي نوال واجهل سببها كله عشاني بنت مشاعل , آآه ياربي خفف عذابي ياربي ما اقدر اتحمل آآه يايمه انحرمت منك كل السنين اللي راحت وانحرمت من عطف الام الصادق من الام اللي حملت فيني وولدتني وانحرمت منها "
, , , ,
يمه حنانك والغلا وين ابلقاه
يمكن جروح الامس تشفى وتلتم
يمه وهذا الجرح سوى سواياه
يكبر معي والله بالحال يعلم
يمه نطقت حروف يمه ومعناه
لكن صدى يمه بصوتي تلعثم
انا اليتيم اللي تعنى بدنياه
لوعه مع الايام والقلب مهتم
وينك يبه ماعدت انا الهم أقواه
يبه يبه ياليت لك قلبي يفهم
تدري بهذا الحال والحال ماأقساه
مابين حزن في عروقي مع الدم
ابي اخوي اللي من الناس اهواه
وابي بعد خالي وابي لي بعد عم
مالي سوى بالصبر بآخذ مزاياه
دام الجروح اللي بقلبي ترنم
( فهيد البقعاوي )


~ ~ ~

بيت ابراهيم العامر...
رهف وهي تبكي : عبدالله رتيل بنت عمتي .
عبدالله وهو يحاول يهديها : طيب ليش كل هالبكاء ؟
رهف : انت لو تسمع كلام عمتي مشاعل عن بنتها اللي اختفت وهي صغيره يتقطع قلبك عليها .
عبدالله بابتسامه : خلاص اللي مثلك مايحزن يفرح لأن عمتي مشاعل رجعت لها بنتها اللي هي انحرمت منها .
رهف : ياقلبي على رتيل , كيفها الحين ؟
عبدالله : تعبانه ومنهاره ولا تبي تكلم احد .
رهف وهي تمسح دموعها : بروح لها , تروح معاي ؟
عبدالله وهو يسند ظهره ع الكنبه : لا مو رايح .
طلعت رهف مع الدرج وجات هاجر وجلست قدام عبدالله : عبود وش فيها رتيل ؟
عبدالله بحزن : انهيار عصبي .
هاجر : ومشاعل الحين كيفها ؟
عبدالله : الحمدلله احسن منها اول مادخلت ويقول الدكتور اول مادخلت كانت اقرب للتعرض لمرض الزهايمر لأن صدمتها قويه جدآ .
هاجر : الحمدلله مشاعل عرفت بنتها , رتيل بنت عمتك لا تسوي فيها سواتك الحين .
عبدالله : يمه والله غصب عني انا ما ادري وش اللي يصير فيني اذا شفت رتيل احس بضيقه وكتمه من اول يوم بزواجنا إلى اليوم , حتى قبل شوي بالمستشفى والله مو قادر اتحمل وقفتها جنبي حتى يوم مسكتها احس اني بدوخ مو قادر حتى اطالعها .
شهقت هاجر بخوف وهي تسمع كلام ولدها : اسم الله عليك حبيبي لا تخوفني عليك .
عبدالله بعد ماقبل راسها : تطمني يا امي ولا تخافين .
هاجر : طيب وش فيك ؟
عبدالله : والله ما ادري وش اللي فيني , يمه تكفين ادعي لي دعوة الام مستجابه والحين احنا برمضان ودعوة الصايم ان شاء الله مقبوله .
هاجر : الله يحنن قلبك على رتيل ويكشف البلاء اللي فيك .
عبدالله : امين يارب .

~ ~ ~

دخل ياسر غرفة رتيل وشافها جالسه ع السرير وتبكي : رتيل .
فزت رتيل وكانت بترفع طرحتها على راسها وتتغطى واستوعبت انه ياسر اخوها وبحيا وخجل : نعم .
ياسر بعد ماباس راسها ومسح على شعرها : رتيل ادري السالفه هذي مو بسيطه وإلى الان مو مستوعبه .
هزت رتيل راسها بإيجاب وهي تسمع كلامه .
وكمل : خلاص عمي فواز قالنا كل السالفه .
رتيل وهي تبكي بمراره : انت مو حاس بربع النار اللي شابه بداخلي .
ياسر : يابعد عمري ياختي والله ماتنلامين بس خلاص اللي فات مات واحنا عيال اليوم لا تكدرين خاطرك وافرحي بأمك واخوك اللي فرحانين فيك.
ابتسمت رتيل مجامله لياسر : والله فرحانه فيكم .
ياسر بابتسامه : اللهم لك الحمد التم شملنا كانت امي تقولي ان شاء الله بنلقى اختك ويلتم شملنا وارتاح من الهم , واقولها اختي اكيد ميته , كنتي عايشه بيننا ولا احد عرف انه انتي بنت مشاعل المفقوده من 23 سنه .
رتيل وهي تمسح دموعها : كنت احمل مشاعر خاصه لأمي مشاعل كنت احبها مثل حبي لأمي حتى هي اغلى من عمتي هاجر , سبحان الله عمر الماء ماصار دم .
ياسر : حتى امي والله كانت تحبك حيل وتقول البنت هذي دخلت قلبي اول ماشفتها وهي تعتقد لأنك بعمر بنتها حبتك .
رتيل : ياسر ابي اشوف امي وابو..
حط ياسر يده على فمها قبل لا تكمل كلمتها : لا تقولين ابوي هو مو اب مايستحق الاسم هذا , ماعنده قلب ولا دم ولا احساس رماك على صديقه من صغرك واحرق قلب امي عليك وسمعته بالتراب .
رتيل : بس مهما كان هو ابوي انا قطعه منه .
ياسر : لا يارتيل الابو هذا ماله وجود بيننا لا انا ولا انتي ماعشنا معاه عشان يصير ابونا وهو تركنا بأختياره واحنا اليوم نتركه بأختيارنا .
رتيل بعد ما اخذت نفس عميق : طيب وائل يصير اخوي ولا مو محرم لي ؟
ياسر : لا وائل اخوك من الرضاعه .
رتيل : تكفى ياسر كلم وائل ابيه ضروري .
ياسر بابتسامه : من عيوني , بس رقمه مو معاي .
رتيل : تسلم عيونك يا اخوي , انا ما اقدر اكلم وائل ما ابي اخوفه علي .
وطلعت رتيل جواله واعطته ياسر : شوف رقمه هنا .
اخذ ياسر رقم وائل بجواله وقال وهو يسجل الرقم : رتول تبين نوال تجي معاه ؟
رتيل هزت راسها بلا وهي تكتم شهقاتها . وطلع ياسر .
نزلت دموعها وسكرت عيونها " ليش يسوون فيني كذا ؟ وعبدالله المفروض هو اللي واقف معاي بالوقت هذا بس خلاني لوحدي , خلاص الحين ياسر عضيدي وسندي وعوني بعد الله يعني لو قلت له ان عبدالله يكرهني ومايبيني اكيد بيخليه يطلقني , اذا انتهت الازمه هذي انا لازم اكلم ياسر "
فتحت عيونها بألم ومسحت دموعها ونزلت من السرير ودخلت دورة المياه وغسلت وجهها وطالعت بالمرايه .


وجهها شاحب وعيونها ذبلانه وانفها احمر من البكاء والدموع متجمعه بعيونها .
الصدمه اللي هي تعرضت لها مو بسيطه ابدآ .
رجعت للغرفه وجلست ع السرير ودخل اخوها ياسر ومعاه وائل اللي من شافها راح لها بسرعه وحضنها وباس راسها وبحنان : ياقلب اخوك لا تبكين اللي مثلك يفرح .
رتيل بين شهقاتها : اي فرح يا وائل وانا عايشه الحين بدوامه ما ادري اشلون بعيش حياتي مشتته ضايعه .
وائل : احمدي ربك انك رجعتي لأمك , والله الحزن هذا ماراح ينفعك بشي .
ياسر : عن اذنكم بروح لأمي .
وائل : اذنك معاك .
ابعدت رتيل عن حضن وائل وطالعت فيه : وائل انا مو عارفه اشلون اتقبل حياتي .
وائل : اذا شفتي امك والله راح تنسين الحزن هذا كله وتعيشين احلى حياه - وبمزح - بس مو تنسين اخوك وائل .
ابتسمت رتيل : انسى نفسي بس ما انساك ياخوي .
وائل بعد ما باس راسها : الله لايحرمني منك .


~ ~ ~


بيت فواز الحمد...
نوال : وين وائل ؟
العنود : اتصل عليه ياسر قريب عبدالله يقول رتيل بالمستشفى .
نوال بخوف : ياويلي على بنتي وش فيها ؟
العنود : وائل ماقالي ويقول اذا رجع من عندها يقولنا .
نوال : العنود والله انا مو متطمنه على وضع رتيل وهي بين ال عامر .
العنود : الله يهديك يا نوال هي بين اهلها .
نوال بعصبيه : لا تقولين اهلها يالعنود هم مو اهلها .
العنود بخوف على نوال : خلاص يانوال ماقلت شي - وطالعت العنود بساعتها - ياربي تأخر له ساعه كامله وهو بالمستشفى ما اتصل علي .
نوال : الله يستر .
العنود وتوترها يزداد : تتوقعين من الانفلونزا اللي جاتها من يومين .
نوال : بيني وبينك انا مو مصدقه بالانفلونزا هذي فيه احد يزكم بنص الصيف مافيه تغير جو او انقلاب بالجو ورتيل بنتي واعرفها زين والزكام مايجيها إلا بين فصل الخريف والشتاء واذا انتهى الشتاء .
العنود : يعني وش فيها وتخفي عنا ؟
نوال : انا قلبي ناغزني من يوم زواجها احس ان السر بينكشف انا خايفه يالعنود ومو مرتاحه ومتطمنه على حياة بنتي .
العنود : تعوذي من الشيطان ولا تخلين الوساوس هذي تلعب باعصابك وتقلقك .
انفتح الباب ودخل فواز اللي لابس شماغه وعقاله بيده والحزن طاغي على وجهه .
ودموعه مازالت اثارها .
وقفو نوال والعنود بخوف .
سلم عليهم فواز وبعدها جلس ع الكنب بتعب وهو مازال صامت مانطق ولا حرف .
نوال وهي ترجف : فواز بنتي رتيل وش فيها ؟
فواز بحزن بالغ وبمراره : خلاص انكشف كل شي .
ماقدرت تتحمل نوال وصرخت بفواز : ليش تسوي كذا ؟ لييش ؟
مسكتها العنود : استهدي بالله يا نوال .
نوال وهي تبكي وبحرقه : ليش يحرمني من رتيل ؟
العنود وهي تبكي : خلاص هي بعد انحرمت من امها والحمدلله رجعت لها .
نوال وصوتها يتلاشى وجسمها يتراخى وهي تتمتم : انا امها , انا امها , الام اللي تربي مو اللي تولد .
وطاحت على الارض .
فاقده وعيها .


~ ~ ~


عند رتيل...
بعد ما طلع وائل من عند رتيل دخل ياسر وقالت رتيل : امي عندها احد ؟
ياسر : لا .
وقفت رتيل واعطاها ياسر عبايتها : رتيل كيفك الحين ؟
رتيل بغصه : حالي مايسر .
ياسر بخوف على رتيل : رتيل وش فيك ؟
انفجرت رتيل تبكي بألم : انا مو قادره اعيش بالشتات هذي احس فكري مشوش مو قادره استوعب ان فواز ونوال مو اهلي .
ياسر وهو يمسك يدها ويساعدها على الاتزان والمشي . وبهدوء : ادري صعبه عليك ومو متقبلتنا , بس لاتكسرين فرحة امي فيك وتبكين عندها تكفين يارتيل حاولي تحسسينها انك فرحانه .
طالعته رتيل : والله فرحانه فيكم , بس إلى الان مو مستوعبه انك اخوي ومو مستوعبه ان مشاعل امي يبي لي ع الاقل يومين .
ياسر : انا حاولت اكسر حاجز الخجل بينا بس شكلك إلى الان مو مستوعبه شي .
رتيل : خوفك علي وقفتك معاي بضروفي الصعبه هذي تحسسني فعلآ انك اخوي , الله يخليك لي .
ياسر : ويخليك لي يا اختي , إلا عبدالله وينه ؟
رتيل بضيقه : ما ادري يمكن له 3 ساعات من طلع من عندي ولا ادري وينه الى الحين .
ياسر : حياتك مع عبدالله مو زينه صح ؟
رتيل ماتبي تضايق ياسر : إلا الحمدلله زينه .
ياسر : انا دايم اسمع امي تقول عبدالله ضام رتيل وقهرها وعيشها بعذاب مايعلمه إلا الله .
رتيل ابتسمت بألم : كل مشكله لها عند ربي حل .
ياسر : اختي والله ماتنضام وراسي يشم الهوا واذا حياتك مع عبدالله مو زينه من بكره وهو مطلقك .
شهقت رتيل : لا لا ما ابي اتطلق انا ابي عبدالله .
ابتسم ياسر : شكلك تحبينه حيل .
ابتسمت رتيل بخجل .
وساد الصمت بينها هي وياسر وشافت اشجان تمشي بالممر وشهقت : رتيل ؟
طالعت رتيل بياسر : هذي صديقتي اشجان .
ترك ياسر يد رتيل يوم شافها بتسلم على اشجان .
وسلمت رتيل على اشجان وقالت لها اشجان بهمس : وش جابك للدكتور ياسر ؟
رتيل بابتسامه : ياسر اخوي .
اشجان بصدمه : اشلون ياسر اخوك ؟
رتيل : انا بنت مشاعل , وربتني نوال عندها والحين انكشف كل شي .
اشجان : يعني انتي بنت خالتي مشاعل اللي هي تدور عليها ؟
رتيل : ايه , عن اذنك بروح لآمي .
وراحت لياسر اللي واقف بعيد عنهم : يله ياسر .
ومشى معاها ياسر وقلب رتيل يدق بقوه وتحس انه طبول بصدرها ونفسها يعلو ويهبط .
ياسر بخوف على رتيل : رتول فيك شي ؟
رتيل بصوت يرجف : خايفه .
ياسر وهو يشد على يدها اللي بيده : لا تخافين امي تحبك وتبيك .
رتيل : بس أنا خايفه اني اكسر فرحة امي وهي فرحانه فيني كثير .
ياسر : طمني قلبك بذكر الله وادخلي , قال تعالى ( أَلَآ بِذِكّرْ الله تَطْمَئِنُ اَلْقّلُوْب ) .
رتيل : لا اله إلا الله .
ودخلت مع ياسر لغرفة امها وشافت مشاعل جالسه ع السرير وتقرأ قرآن .
راحت لها رتيل وسكرت مشاعل قرأنها ومسكت يد رتيل وباستها ونزلت دموعها : رتيل حبيبتي تعالي بحضني بشفي جروحك بعوضك الحنان اللي فقدتيه بحس فعلآ ان بنتي اللي فقدتها من صغرها الحين بين يديني وعندي .
جلست رتيل جنب مشاعل وهي اللي حضنت امها وباست راسها ويدها : يمه فديتك لاتبكين .
مشاعل بعد ما مسحت دموعها : ماراح ابكي وانتي قدام عيني .
ياسر بمزح وبيغير جو الحزن : يمه مو تدلعين رتيل وتنسيني ترا انا ولدك .
طالعت مشاعل بياسر اللي جالس ع الكرسي وتعدلت بجلستها : الله لايحرمني منكم .
حطت رتيل راسها على صدر امها وبتعب : يمه ضميني .
ضمتها مشاعل وهي تهمس لها : اسم الله عليك يارتيل وش اللي صار لك ليش وجهك شاحب كذا ؟
رتيل وهي تبكي : يمه تعبانه وربي تعبانه , ومو مستوعبه اللي صار , بس والله ارتحت الحين وحاسه بسعاده ماتنوصف .
مشاعل : اكيد صعب عليك تستوعبين انه انا امك وياسر اخوك يبي لك ع الاقل اسبوع , بس ياقلبي ما ابي اشوفك بالحزن هذا .
ابتسمت رتيل : من عيوني يايمه , حزني هذا انطوى من يوم شفتك انتي وياسر جنبي وعون لي الله لايحرمني منكم .
مشاعل بعد ماباست يد رتيل : يابعد عمري يارتول من يوم ماشفتك وانا احبك واحس انك اغلى من بنات اخواني ومو عارفه السبب سبحان الله احساس الام مايخيب .
ياسر بابتسامه : يمه والله رتيل تشبهك .
ابتسمت مشاعل : كانت تقولي هاجر رتيل تشبهك واقول لها ربي يخلق من الشبه 40 ماكنت اعرف انها بنتي اللي انتظرتها 23 سنه .
رتيل : حتى عبدالله ايام ملكتنا قالي اني اشبهك .


~ ~ ~

بيت فواز الحمد...
صرخت العنود : نواااال .
فز فواز وراح لها يركض وبصوت عالي وحس انه فقد عقله : نواااال , اتصلي على الاسعاف بسرعه .
اتصلت العنود بالاسعاف .
وفواز يحاول يصحي نوال بس للاسف .

اللي بين يدينه جثه هامده لا حول ولا قوه .
بين لحظات الخوف والترقب والتوتر .
وصلت سيارة الاسعاف ونقلو نوال لأقرب مستشفى .
ودخلو وراها العنود وفواز يركضون .
وقفو امام غرفة العنايه المركزه .
شهقت العنود وحطت يدها على فمها : نوال عندها مرض بالقلب .
فواز بخوف : الله يستر .
العنود وهي تبكي : اخاف افقد نوال هي اختي وصديقتي اللي ما اقدر استغني عنها , يارب لا تحرمني منها .
فواز : العنود اتصلي على وائل وقولي له ينتبه على سراب .
تذكرت العنود سراب وطلعت جوالها واتصلت على فجر : الوو .
فجر بصوت كله نوم : هلا عمتي .
العنود : فجر حبيبتي انتبهي لسراب , احنا الحين بالمستشفى نوال تعبانه .
فجر بخوف : وش فيها خالتي ؟
العنود بكذب : ما ادري فجأه كذا طاحت علينا ونقلناها للمستشفى وهي الحين بالعنايه .
فجر : لا حول ولا قوة , الله يقومها بالسلامه , تكفين عمتي طمنيني عليها .
العنود : من عيوني اذا طمنا عليها الدكتور بتصل عليك .
فجر : تسلمين عمتي , مع السلامه .
العنود : مع السلامه .
ودخلت جوالها بشنطتها ووقفت جنب فواز وهي خايفه على نوال .


~ ~ ~

ابها...
ام فيصل بابتسامه لفيصل : يابعد عمري يافيصل والله فرحتني بهالخبر ومين اللي بتخطبها ؟
فيصل بضيق : اي وحده تصلح لي اخطبيها انا مو عاجبتني إلا شهد .
ام فيصل : بزوجك حنان بنت خالتك والله تسوى شهد .
فيصل : يمه الله يرضى عليك اشلون تزوجيني مطلقه ؟
ام فيصل بدفاع عن بنت اختها حنان : حتى انت الحين تعتبر مطلق زوجتك .
فيصل : والله ما اطلق شهد وعلى جثتي اطلقها .
ام فيصل بعصبيه : وش هالكلام ؟
فيصل وهو يوقف : كلامك كله على راسي بس اطلق شهد مستحيل .
ام فيصل : طيب بكره بخطب لك حنان .
فيصل بدون نفس : سوي اللي تبين بس مو بالوقت هذا , خليه بعد العيد .
ام فيصل بابتسامه : ان شاء الله بكلمها بعد زواج قمر .
فيصل : يصير خير .
طلع فيصل من عند امه متضايق ومهموم ركب بسيارته وهو يفكر " وش الذنب اللي ارتكبته شهد عشان اتزوج عليها , لا لا مابي اخسر امي عشان شهد , آآه اشتقت لك ياشهد واشتقت لصوتك "
طلع جواله وفتح رقمها وضغط على زر الاتصال وجاه صوت شهد بعد فتره : هلا .
فز قلب فيصل واخفى لهفته وشوقه تحت عصبيته المصطنعه : انتي مو ناويه ترجعين ؟
شهد : مستحيل ارجع لأبها .
فيصل : خلاص ترا اذا مارجعتي قبل العيد بتزوج عليك .
شهد كتمت شهقتها وبصوت حاولت انه يصير طبيعي : طيب الله يهنيك تزوج .
فيصل باستغراب : يعني ماهمك ؟
شهد بكذب : لا ولا راح يهمني زواجك , بس ياليت المره هذي تتزوج وحده عاجبه امك عشان ماتظلم بنت الناس مثل ماظلمتني .
فيصل : إلا امي ياشهد , واذا مو راجعه ما أحد جابرك .
شهد : قلت لك يافيصل مستحيل ارجع وانت الله يهنيك باللي تسعدك .
فيصل : شهد وش هالبرود معقوله انتي موافقه اني اتزوج ؟
شهد : والله هذي حياتك وكيفك فيها , بس لو سمحت لا عاد تتصل فيني مره ثانيه .
فيصل : اذا تزوجت اكيد انتي بترجعين لبيتك وغصب عنك .
شهد بقهر : مو على كيفك تجبرني .
فيصل : شهد ارجعي بالطيب احسن لك , ولا ترا باخذ لتين .
شهد : انا مو ضعيفه مثل قبل ولاتحاول تضغط علي بلتين اذا كان بتاخذها روح للمحكمه والقانون راح يصير معاي .
فيصل : يعني المشاكل مستمره بينا ؟
شهد : والله انت اللي اخترت الشي هذا , مع السلامه .
وسكرت المكالمه ورمت نفسها ع السرير وبدأت بدوامة بكاء مريره .
" وش ذنبي تتزوج علي يافيصل ؟ مستحيل احد ياخذه مني ايه هو زوجي وما اسمح لوحده ثانيه تشاركني فيه مستحيل اخلي الجو يصفاء لها , آآآه يافيصل ماكان هذا ظني فيك والله خيبت ظني فيك تصدق كلام امك الظالمه واختك ال****ه وتتزوج علي "


~ ~ ~

المستشفى...
بعد مرور ساعتين من الانتظار امام غرفة العنايه .
توتر خوف .
طلع الدكتور وهو منزل راسه للارض .
وقف فواز وهو عارف ان نوال فيها شي .
تقدم للدكتور بخطوات متردده وهو خايف : دد, دكتور نوال , ش , شفيها ؟
الدكتور : والله مش عارف ائولك ايه يا استاز...








  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
واية ما أقسى قلوب تحرق ورود وزهور الكاتبه : انفآس الهجر

جديد مواضيع القسم قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رمزيات بي بي سنو وايت - احلى رمزيات سنو وايت - رمزيات بي بي سنو وايت خيال - رمزيات فلم رمزيات بي بي سنو وايت نبضها عتيبي رمزيات بلاك بيري - رمزيات BB - خلفيات بلاك بيري 2018- رمزيات من لستتي 1 1 - 5 - 2013 9:46 AM
ايقونات قلوب للمسن 2010 - اختصارات قلوب للمسنجر - قلوب ملونه للمسنجر - أيقونات فيستا الهَنوُف رموز ماسنجر - ابتسامات ماسنجر - ايقونات ماسنجر 6 3 - 3 - 2012 2:40 AM
الورد الابيض من عذوبة حياها يحمر لونه لو يلامس ايديها,صور ورود للمسن,صور ورود جديدة للمسن,ورود 2012 للمسن ✿ړعشـہ خفـﯗقـﮱ✿ صور ماسنجر - صور ماسنجر للشباب , صور ماسنجر للبنات 4 24 - 11 - 2011 1:57 PM
ايقونات قلوب للمسن-اختصارات قلوب للمسنجر- قلوب ملونه للمسنجر-فيسات قلوب 2010 للمسنجر ● н σ d σ α رموز ماسنجر - ابتسامات ماسنجر - ايقونات ماسنجر 15 11 - 4 - 2011 4:37 PM
قلوب ,قلوب العشاق,صور قلوب,qloob,خلفيات قلوب,خلفيات 2010 ♥ •ӎ صور - صور طبيعة - صور طريفة - صور نادره - كراكاتير 20 15 - 7 - 2010 7:17 AM


الساعة الآن 6:29 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy