العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا الأدبيه > قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام روايات - روايات طويلة - روايات - تحميل روايات - روايات سعودية - خليجية - عربية - روايات اجنبية - اجمل الروايات. -قصص غرامية ، قصة قصيرة ، قصة طويلة ، روايات ، قصص واقعية ، قصص طريفة ، قصص من نسج الخيال ، حكايات,قصص اطفال ,

تلاشت قواي بين يديك

البارت الثالث ضي وقفوا في الجوازات وضطروا ينزلون عشان إجرات التفتيش كانت متسنده على الطوفه والسماعات بأذنها ورافعه رجل كانت ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /29 - 7 - 2009, 5:45 AM   #4

ρяėsτiġe ĐL3 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 655
 تاريخ التسجيل : 20 - 9 - 2008
 المشاركات : 6,386
 النقاط : ρяėsτiġe ĐL3 has a brilliant futureρяėsτiġe ĐL3 has a brilliant futureρяėsτiġe ĐL3 has a brilliant futureρяėsτiġe ĐL3 has a brilliant futureρяėsτiġe ĐL3 has a brilliant futureρяėsτiġe ĐL3 has a brilliant futureρяėsτiġe ĐL3 has a brilliant futureρяėsτiġe ĐL3 has a brilliant futureρяėsτiġe ĐL3 has a brilliant futureρяėsτiġe ĐL3 has a brilliant futureρяėsτiġe ĐL3 has a brilliant future

افتراضي



البارت الثالث



ضي

وقفوا في الجوازات وضطروا ينزلون عشان إجرات التفتيش



كانت متسنده على الطوفه والسماعات بأذنها ورافعه رجل كانت لابسه بنطلون بيج وبلوزه بني لي نص الفخذ وفوقه جاكيت بيج مخطط بني والملفع لي اخر شعرها بس



كانت تضغط بالتيلفون تدور بمحطات الإذاعه




علي من شافها وهو منصدم
هذي ضي سبحان الله كبرت وزاد حلاها هي من صغرها حلوه بس الحين جمالها طغى فوق المحدود



كان منقهر من طريقة تبرجها ليش ماغطت وجهها علاقل تحترم عادات هالديره


شافها مندمجه بتيلفونها وانتبه لشلة شباب يخزونها ويضغطون اجهزتهم




علي بغضب فاهم حراكاتكم يالملاعين تراسلوون بالبلوتوث
راح صوبها




ضي ارفعت راسها لشخص الي تكتف قبالها كانت اول مره تشوفه او يمكن شافة بس ناسيته قالت بنرفزه عبالها واحد فاضي:خير في شي كانت تكلم وهي تنزل السماعه




علي بقهر:ايه في شي عدلي حجابك وياليت توقفين عنك هالسخافات عباله انها تكلم هالشباب



ضي انقهرت لاسلوبه هو شكو فيها وباي اساس يرفع صوته عليها قالت بغضب: وانت من سمح لك تكلمني بهالطريقه وحجابي انا حره فيه لو بغيت افصخه انت شكو



قالت بقرف وهي تحرك يدها قباله:توكل اشوف مابقى ألا هالاشكال تدخل



ردت ألبست السماعه وصدت بوجهها عنه ماكانت تدري انه شاك فيها ماحست ألا وهو ساحب جهازها



اخذه انصدم البلوتوث مقفل وهي كانت حاطه على الرادو

ضي بعصبيه:انت وبعدين معاك وصرخت :ياشرطي





بعد ساعه

عدنان مو قادر يحط وجهه بوجه علي من الفشيله قال بضيق وهو يسب ضي بداخله:ياخوي امسحها بوجهي



علي صج ماهي هينه ولولا الله ثم ابوها جان مدخلتني بسين وجيم قال:ماعليه ياخوي حصل خير وراح لسيارته



اول ماركب قالت خالته:انتم اشفيكم واقفين تهاوشون ضي
عسى ماشر


علي اه كان ودي اكسرراسها شهالقوه الي بهالبنت صج انها ضبعه على قولت اختي قال:لا خاله مافي شي


اسكتت وهي مومصدقته




عندعدنان
قال بصراخ: انتي ماتستحين تلمين عليه الناس وتتهمينه انه متحرش فيك


عليابغضب:اصلا هي فاصخه الحيا من زمان



ضي بعصبيه:والله الي فاصخ الحيا اخوج بصفته شنو ياخذ تيلفوني ويتجسس علي اذا كنت اغازل



ابوها بصراخ:ضي وجع اسكتي خلاص هو بعدكان متضايق من تصرف علي



ضي بقهر:سكت مرتك اول
ولفت تطالع الطريق

عدنان تنهد وسكت لان مستحيل تسكت لازم ترادد





بيت فهد

علم اعياله انه خطب شجون لخالد وفرحوا كلهم لان شجون حبوبه وطيبه

حنان من سمعت الخبرراحت ركض بدق على ضي تعلمها

خالد حاس بحيره ويحس انه استعجل بهالقرار

بس قال اهم شي ان امي وابوي راضين فيها وانا ان شالله بتقبلها بعدين




الساعه خمس العصر
بالمزرعه


بعد ماجوا تغدوا لان ابو عدنان كان مجهز الغدى وضي بعد ماجلست شوي مع جدها اصعدت رتبت قشها وبدلت ملابسها




ألبست لها بدله سبورت موف وخذت ملفعها بس حطته على كتفها عشان اذا جا النشبه

على قولتها تلبسه خذت تيلفونها وطلعت



راحت تمشى صوب الحضيره بتشوف الارانب فجأه دقت حنان


ردت بشوق:هلا بعمري هلا بأهلي كلهم


حنان:


قالت وهي ترفع شعرهاماحست بالي يمشي وراها ويتأمل كل حركه تسويها: مفاجئه قولي تكفين



علي الي من شافها تمشى طار عقله وين بتروح هذي ماتخاف من العمال الي يحوسون

هنيه تنهد الحين انا شلي قاردني وخلاني احرص عليها معقوله عشانهابنت عدنان

ولا شي ثاني يدفعني لها


وقف عيب اتبعها بروحي وهي مامعها احد خل انادي واحد من عيال عليا عشان احتج اني بتمشى معاه





خلصت من حنان وسكرت وفتحت باب حضيرة الارانب شافت الارانب الصغار ابتسمت ودخلت




جلست بالارض وحطت واحد بحضنها تمسحه وهي تقول:ياقلبي شحلاته الصغنون
اسمعت صوت جود
قالت بفرح: خالي افتح بدخل وامسك واحد مثل ضي




علي خز ضي وقال ببتسامه:ان شالله ماحب يخليها بروحها لازم يتطمن عليها
فتح الباب ودخلو




ضي عدلت حجابها قالت بقهر وهي تنزل الارنب: اف شهالنشبه ياربي وجت بتمشي



قال وهو يمسح الارنب الي مع جود: والله دامك عارفه بطلعتي لمزرعة جدك جان رفضتي وقعدتي



ضي بغضب:والله انا كنت رافضه الطلعه عشان وجود اختك عاد الحين اشلون بتقبل القعده واخوها معها بعد
وكشت وطلعت منقرفه




علي عشان اختي والله ان اختي مسكينه ماتقدرتسوي فيك شي ياالضبعه وقعد يلعب مع جود






اليوم الثاني

صحت على المنبه كانت موقته على ست عشانها تحب قعدة الصبح خصوصا مع جدها




تروشت وصلت الفجر وألبست لها تنوره زيتي طويله كلوش وبدي اخضر فاتح بنقوش زيتيه


حطت كحل وقلوز وردي وألبست احجابها



اكرهت هالي اسمه علي قالت

بتنهد احسه مقيدني مايخليني اخذ راحتي قطيعه



قررت تكلم جدتها قبل تنزل


عندابو عدنان


جالس بالمشب ومجهز القهوه من خمس الفجرهذي عادته من يصلي يتم جالس ماينام




شاف علي رد نام بعدماقومه وصلى فتركه ولا ازعجه




جلس يتمنى قومة ام عدنان وجيتها تقهوى معه بس الي شافه جاي عنده ضي



ضي ببتسامه وهي تدخل المشب:صباح الخير يبه



جدها بفرح:ياصباح النور والسرور تعالي يابوج اجلسي
معي




راحت وهي تبتسم وجت بتجلس بس وقفها شوفة الشخص الي نايم



كشرت كان نايم على ظهره ومغطي عيونه بذراعه قالت بنرفزه: اف حتى هنيه لاحقني



جدها بستغراب:منهو الي لاحقك



ضي اشرت عليه:هالنشبه الي وراك


وكملت بنفاق:تصدق يبه ان ابوي كان بيطقني بسبة تخيل جاي وبايق تيلفوني



ولماصرخت ألم عليه خلق الله عشان يفكوني من شره



تعير ومثل على ابوي دور الاخو الي ينصح اخته بالستر


واني ماحشمة وسبيته سب
كملت بعياره: معقوله انا بسوي جذي يبه




جدها عارف بفكارها قال بإصرار: ضي تكفين احشمي علي لانه ضيفنا فخلي طوالت ألسان تكفين





قالت بغضب وهي بتقوم: وهو ليش مايحترم الناس الي عازمته قاعد ويتطاول على بنتهم




جدها مسكها وجلسها قال: الحين انتي جايه تجلسين معي ولا جايه تشكين لي من علي





قالت بقهر:لا والله جايه اجلس معك بس من شفت خشة هالنشبه لاعت جبدي




جدها بغضب:ضي عيب وفكيني من هالسيره




ضي بدلع وهي تضحك:خلاص وعشانك بسكت



كان قاعد ماجاه نوم وكان بيقوم يجلس مع ابو عدنان بس انه سمع صوتها هون



وفضل انه يتصنع النوم عشان يسمع كلامها انصدم ان كل محور حديثها سب وشتم له



انقهر وده يقوم يسطرها على سبها وزاد قهره ترجي جدهالها انها تسكت
رد يسمعها

ضي بشوق:يعني متى بيوصل


جدهابفرح:يمكن اليوم او باجر
لهدرجه فرحانه


ضي بفرح:ألا قول طايره من الفرحه


علي حس بغيره من هذا الي تمنى جيته

انتبه لعمه لما راح بيقول للعمال يجهزون فطور



استغل الموقف عشان يرد حقه قال وهو يقعد: يالله صباح خير



شهاليوم هذا ياربي اكيد اسود لاني تصبحت بوجيه كريهه وجلس يعدل فراشه



ضي بقهر:ماكريه غيرك يالشيفه



علي قرب يمهاومسكها وضغط على كتفها وهمس بقهر: ان ما أدبتك ياضي مااكون ولدابوي




دزته بقرف: طز فيك وف

كانت بتقول وفي ابوك بعد

بس هو سد فمها بقوه وقال
بغضب وبهمس: كل حرف من سبك بدفعك حقه



كمل بغرور: ترا انتي ماتعرفيني تراني اقدر اخليك تصيحين تحت رجولي منذله


وتركها حس بقربها بشي مايدري شنهو هو من شافها وهو منقلب حاله عمره مالحق بنات او تحرش فيهن


وهذي من شافها ماقدر يتحكم بعصابه

شاف جدها جاي قال قبل يوصل: فيك خير تكلمي وراح يغسل




ضي حاسه انها مثل البركان الي بينفجر بأي لحضه شقصده هذا والله مااطوفها لك يا****

وجت بتروح قال جدها:وين يبه الحين بيجي الفطور




ضي بقهر:مابي فطور وطلعت بسرعه




شاف علي قاعد توقع انها تضايقت لما قام






عند فهد


كان رايح هو وزوجته لبيت هبه اخته عشان يتفقون على التجهيزات




للملكه والعرس

هبه بفرح: والله الي تقرره ياخوي حنا راضين فيه




فهد :انا اقول الملكه بعد اسبوعين والعرس ان شالله بعد عيد الفطر شرايكم




هبه: على راحتك بس ترا البنت عندها شرط



فهدبستغراب:شنو




هبه:البنت بتكمل دراستها


فهدبراحه قال من غير لايسأل عن راي ولده: وحنا موافقين بس هذا





اليوم الثاني


في المزرعه

جاب لها جدها الفرس وكانت طايره من الفرحه وهي تمسح شعره وماسكه سرجه

قالت:مشكور يااحلى ابو بالدنيا


قال:عشان تعرفين بمعزتك عندي واني مستحيل ارفض لك طلب



وتبطلين تغلي وماتجين عندي

ضي بتنهد :خلاص من اليوم ورايح كل طلعه بكون اول من يركب شرايك



جدها:يكون احسن شاف زوجته وعدنان وزوجته والعيال جايين يشوفون الفرس قال: كاهم جو عشان يباركون لك




كلهم راحوا يشوفونها وهي بتركب الفرس ألا هو استحى وتم واقف بعيد عشان ياخذ راحته بتأملها



كانت لابسه بنطلون جيشي وبدي زيتي جت بتركب شافت ماعندها احد غريب ففصخت حجابها وعطته جدتها



وخرت شعرها ورا اذونها وهالحركه اسحرت علي تمسكت بالسرج وصعدت بخفه


كأنها مدربه على الفروسيه



ابتسمت وقامت تمشي فيه على خفيف والكل يضحك لها




فجأه ثارت الفرسه بقوه وقامت ترافس والكل انحاش
وعدنان وابوه يحاولون يوقفونها عشان ينقذون ضي



الي كانت متمسكه بقوه بس قوة الفرسه حذفتها بالارض

علي الي صدم المنظرخصوصا ان ضي طاحت والفرس بتدعسها جا ركض وابعد الفرس




وشال ضي بسرعه يبعدها


بعد فتره
الكل تم واقف عندها ينطرها تصحها بعد ماحطها علي على الكنبه وطلع عشان مايحرجها





فتحت عينها بتعب قالت:انا وين وشنو صارلي


عدنان كان جالس قبالها مسح راسها قال:انتي بخير يبه وحمدالله على سلامتك



ضي بضيق: احس بعوار بيدي يبه



جدهابخوف:قوم خل انوديها الطبيب اخاف فيها كسر

كان حاس بالخوف والذنب لانه ماسمع كلام عدنان لماقاله لاتجيب لها فرس خطر عليها





عند علي
كان واقف عند الفرس وماسك سرجه بقوه


كان وده يذبح هالفرسه لانها أذت حبيبته تنهد معقوله حبيتها وانا ماصارلي خمس ايام من شفتها



استغرب من نفسه شنو الي في ضي زود وخلاه يحبها






عند خالد


قاله ابوه عن كل الاتفاقات بس ماقاله عن شرط شجون



كان منسدح بغرفته يفكر هل شجون بتسعدني بزواجي منها




بس انا ودي بمواصفات خاصه لشريكة حياتي





بعد اسبوع


حنان وشجون منشغلين بطلعات السوق عشان الملكه وضي ميته قهر لانها مراح تحظر اولا عشان جدها رافض رجعتهم الحين وثانيا عشان الرضه الي بيدها من الطيحه






عند ضي

كلمت جدتها وطمنتها انهابخير وخذت منها كم زفه على فعلتها




بدلت وألبست بدله سبورت فوشي


وقررت تروح تشوف فرسها لو بالغصب هم منعوها من انها تشوفها

وهددوها انهم بيبعدوها عنها
بس هي اصرت وراحت تسحب
بشويش





لما وصلت صدمها وجوده وان فرسها هاديه معاه وهويوكلها




لفت حجابها وقالت بغضب: ممكن اعرف شتسوي هنيه





علي انصدم من جيتها خصوصا ان ابوها محذرها قال بقهر:انتي الي شجايبك هنيه يعني لازم تكسرين كلام ابوك





ضي بنرفزه:وانت شكو شي خاص بيني انا وابوي يالله اشوف توكل لاني بجلس مع حصاني بروحي




علي هالبنت تقهرماعمراحد مد لسانه علي كثرها قلت:انتي الي فارقي لاانادي ابوك يكفخك الحين




ضي اخ يهددني بعد مشت ومسكت السرج وفكت الرباط بتطلع عنه



علي بعصبيه:ضي لاتعاندين وخلي الفرس لا اعلم ابوك




قالت بقرف:شوف اعلى مافي خيلك اركبه وطنشته ومشت





علي راح وقف قدامها اخذ منها السرج بقوه ودزها بس ضي تماسكت لاتطيح قالت وهي تحاول تاخذ سرج الفرس
بصراخ:جيب ياكلب


علي دزها مره ثانيه بس بخفيف وطلع بالفرس




ضي بصوت عالي وهي تلحقه: يا تبن يا**** يازفت





علي ألتفت لها قال: كل الي قلتيه ماخوذ حقه




وراح وضي وقفت تزفر بقوه :اف انا شلي قردني وخلاني اطلع مع هالزفت انا لازم

ارجع ان قعدت بموت وهذا شكله مطول اخو عليوه




ادخلت وشافت جدتها ومرت ابوها يسولفون




جت وجلست بعد ماسلمت وهي تفكر بطريقه تردها لجدتها



اخطرت بالها فكره ابتسمت اذا انجحت بكون نايمه بحضن امي من باجر



تنهدت وراحت تكلم جدتها بعد ماطفشت من سوالف جدتها وعليا


اطلعت اوقفت عند الحديقه ودقت على جدتها عشان تساعدها بالخطه





علي كان طالع بيتوضى لصلاه شافها تكلم التيلفون وترجى الي تكلمه وتودد له استغرب من هالشخص الي تذل ضي نفسها عشانه




فهم من كلامها انها بترجع لبيت جدتها وانها بتسوي المستحيل عشان ترجع







  رد مع اقتباس
قديم منذ /29 - 7 - 2009, 5:46 AM   #5

ρяėsτiġe ĐL3 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 655
 تاريخ التسجيل : 20 - 9 - 2008
 المشاركات : 6,386
 النقاط : ρяėsτiġe ĐL3 has a brilliant futureρяėsτiġe ĐL3 has a brilliant futureρяėsτiġe ĐL3 has a brilliant futureρяėsτiġe ĐL3 has a brilliant futureρяėsτiġe ĐL3 has a brilliant futureρяėsτiġe ĐL3 has a brilliant futureρяėsτiġe ĐL3 has a brilliant futureρяėsτiġe ĐL3 has a brilliant futureρяėsτiġe ĐL3 has a brilliant futureρяėsτiġe ĐL3 has a brilliant futureρяėsτiġe ĐL3 has a brilliant future

افتراضي




البارت الرابع















وطولته لعيونكم حبايبي
















ادخلت وشافت جدتها ومرت ابوها يسولفون




جت وجلست بعد ماسلمت وهي تفكر بطريقه تردها لجدتها



اخطرت بالها فكره ابتسمت اذا انجحت بكون نايمه بحضن امي من باجر



تنهدت وراحت تكلم جدتها بعد ماطفشت من سوالف جدتها وعليا


اطلعت اوقفت عند الحديقه ودقت على جدتها عشان تساعدها بالخطه





علي كان طالع بيتوضى لصلاه شافها تكلم التيلفون وترجى الي تكلمه وتودد له استغرب من هالشخص الي تذل ضي نفسها عشانه




فهم من كلامها انها بترجع لبيت جدتها وانها بتسوي المستحيل عشان ترجع




بعد ساعه

قررت اتطبق الخطه بعد مااقنعت جدتها وبالموت رضت


كانت تقولها مثلي المرض وانا بصيح على ابوي يردني عشانج



لان ابوي ماراح يرجعني ألا اذا فيه سبب





راحت لأبوها وهي تصيح

كان جالس بالمشب هو وابوه وعلي

قالت بصراخ: يبه تكفى رجعني
لجدتي بسرعه هي تعبانه ومحتاجه لي ضروري



ابوها بخوف:متى هالكلام


ضي:تو دقيت عليها وصوتها منبح من التعب تكفى ابي ارد لها



عدنان وابوه صدقوا بس علي ضل شاك بالموضوع



حس بالقهر وده يقول انهاتجذب بس عشان ماترجع وتم قباله يشوفها



عدنان بضيق:خلاص يبه جهزي اغراضك وبوديك



ابوعدنان بخوف:خل باجر يابوك الحين الدنيابتظلم




ضي بصرار:لا الحين



علي مستعجله ياضي على فراقي زين دامهم صدقوا جذبتج ورضوا يرجعونك خلي باجر علاقل اتهنى بشوفتك اليوم بس



عدنان:معليه يبه الحين بوديها



علي بإصرار:خلاص بخاويك منت رايح بروحك

ابوه براحه:اي خل علي يروح معك


عدنان رضى وابتسم علي بفرح انه مراح ينحرم منها وبيوصلها لغاية بيتها بعد شاف نظرات ضي



له كأنها تقول له انت شكو ترز وجهك في كل شي تنهد والله مادري ياضي قلبي لوين بيوصلني





عند حنان

كانت بغرفتها وتقرا مسجات ضي الي ترسلهن لها وتقولها عن مخططها الي نجح



وانها بترد اليوم وبتحضرملكة خالد الي بعد يومين



حنان بدهشه:هالبنت صج داهيه ولا في احد يسوي سواتها





في السياره

هدوء تام وعلي كان يسوق وعينه مركزه على المنضره يشوف تحركات ضي



تأكد وبصم بالعشره ان الي تسويه حيله عشان ترجع




لان شكلها مايوحي كانت مندمجه بتلفونها ومشتغله رسايل ومرات تبسم عبالها محد شايفها



ضي الي كانت تراسل حنان وتقولها برجعتها كانت فرحانه بشكل اخيرا بترد لجدتها ولوان اهل ابوها مايقصرون بس كانت ما تحس بالراحه ألا عند جدتها





وقفوا عند الجوازات

وبعد فتره

كان عدنان منشغل بإجراءات التطبيق


وضي جالسه بالسياره تنتظرهم
يخلصون انتهزعلي الوقت وركب السياره





ضي ارعبها طريقة فتحه للباب قالت بصوت عالي تقهره:بسم الله الرحمن الرحيم هيه انت افجعتني




علي ألتفت عليها قال بقهر من اسلوبها :اجل انتي لك قلب ينفجع ا


قاطعته: هيه انت تراك قاثني من اول يوم شفتك فيه ماتقولي شتبي بالضبط





كان بيقول ابيك قال برود: كيفي احب اقهرك كمل بستحقار:بس ماتوقعت انك تكونيين جبانه لهدرجه




وبسرعه تستسلمين و





ضي منصدمه من تصرفاته الي مو طبيعيه كله حاط دوبه من دوبها توقعت انه ينتقم لعليا قاطعته بعصبيه: تخسي استسلم لك




علي ببتسامه:اجل شتسمين رجعتك بسرعه لبيت جدتك بعد


هوشتنا عند الحصان غير انها هروب من المواجهه



كانت بترد بس قاطعها
وكمل:لاتفكرين ان جذبتك مشت علي اصلا انا داري ان جدتك مافيها شي وان كل هذا



حيله عشان تردين اقصد تهربين وبتسم يقهرها





انصدمت من انه كاشفها كانت بترد بس سكتها ركوب ابوها
خافت تنفضح





تمت تطالع بملامح علي بكره وغضب وهو شافها من المنضره وابتسم يقهرها




كشرت وصدت عنه تشوف الطريق






اليوم الثاني



في غرفة ضي
بعد ماوصلوا الساعه عشر سلمت على جدتها وصعدت ترتاح





علي وعدنان لحت عليهم الجده ينامون والصبح يروحون




عدنان بعد العشا حط راسه وراح بسابع نومه




وعلي تم سهران يفكربضي وتعلق قلبه فيها رغم كل تصرفاتها العوجه




معاه تنهد ووقف يمشي وقف عند باب المجلس يطالع بيت ضي الي عاشت فيه




الساعه حدعش

عندضي صحت على صوت رساله

قامت افتحتها استغربت كانت من رقم غريب


ومكتوب فيها (جباااانه ياضي)


ضي بدهشه:معقوله علي اكيد مافي غيره بس منين جاب رقمي هالزفت





ارسلت له رساله قالت(ماجبان غيرك بس مكان انت تكون فيه ينعاف هذا سبب رجوعي يامجنون)



دخلت الحمام تروشت وبعد ماطلعت ألبست تنوره قصيره برتغالي وبدي بني ألبست ربطة شعر برتغاليه صارت كأنهاطفله




حطت كحل وقلوزكالعاده وطلعت وهي تنزل الدرج جاها مسج افتحته( سبك لي زاد وحقي مصيري باخذه يا ام ألسان )




ضي اف هذا وبعدين معاه دقت اتصال تبي تلعن أسلافه


فجأه جاها رفض وبعدها جاها مسج

(ابوك عندي وماقدر ارد عليك اجلي هوشتك لين اوصل المزرعه ودق عليك هههاي)




امسحت الرساله وهي تسب **** نذل




ادخلت المجلس شافت جدتها سكرت التيلفون راحت لها وهي تبتسم تحضنها وتبوسها





عندجمال

بعد ماكلم امه وقالت له عن رجعة ضي استغرب انها ماطولت خصوصاان عدنان قايله بنجلس شهراو اكثر هذي ماكملت اسبوع حتى





جت بدور بالشاي شافة سرحان قالت:حبيبي اشفيك
ومدت له سكانة شاي



جمال :ابد سلامتك ونزل الشاي قال :انا بروح ازور امي توصين بشي



بدور:سلامتك وسلم عليها




جمال :ان شالله وطلع رايح يشوف ضي صارله فوق الشهر ماشافها من بعد ذيك السالفه







عند حنان

كانت تلح على ذياب يوديها عند جدتها


وهورافض خصوصا انه سمع حنان وهي تكلم ضي وتزفها على سواتها


عصب هاذي ماتخاف ربها تجذب على ابوها كان وده يكفخها على عملتها



قال بغضب:مافي روحه ماتفهمين




حنان بزعل:اي ليش




ذياب:بس كيفي فنقلعي عني لا اروح اعلم ابوي بالي سوته بنت عمك المصون بأبوها




حنان بصدمه:شدراك




ذياب:دريت وطلع


حنان خافت لا يعلم ابوها وسكتت




عند ضي

كانت قاعده وتطالع التيلفزيون
فجأه اسمعت الباب انفتح وانصدمت انه خالها

جمال الي اول ماشافها ابتسم وقال :اشفيك اطالعيني جذي منتي مسلمه علي




ضي هذا الي ماحسبت احسابه اخاف يسأل ابوي عن سبب رجعتي ويقوله ابوي ثم ننكشف ياربي عساه مايسأل راحت له وسلمت وكان سلامها جاف جدا




وبعدها جت بتروح قال :وين رايحه تعالي ابي اسولف معاج من زمان ماجلسنا مع بعض




ضي من زين قعدتك عاد ياتسب ياتزف فيني وان رديت سكتني بطراقاتك قلت برود: ما بينا سوالف ولاتفكر لاني سلمت عليك نسيت طقك



كملت بغرور:عن أذنك
وراحت





جمال من صدمته من كلامها ماقدر يوقف جلس على اول كنبه تنهد




انا مادري من طالعه عليه هالبنت ماتقدر لاصغيرولا كبير



بس الشرهه علي الي جاي اعتذر لها ولا هاذي ماينفع فيها حشيمه



شاف امه جت انرسم بسمه على وجهه نسته ضي والي خلفوها







عندضي

ادخلت غرفتها وسكرت الباب بقوه رمت نفسها على السرير وقالت بقهر:قال جاي بيسولف معاي مالت عليك وعلى سوالفك




اكرهك اكرهك تردد هالكلمه رجعها بذاكرتها قبل ست سنين كان عمرها حدعش سنه





كانت ترسم بكراستها وجالسه بروحها على الارض



وكان جايهم جمال وعياله كان عمر امل اربع سنوات




جت عند ضي وقعدت ترسم معاها لان ضي عطتها




بعد فتره صاحت امل تبي ألوان ضي بس ضي مارضت تعطيها تخاف تخربهم




لكن جمال تأذى من صياحها وأخذ الوان غصب وعطاها




واول ماطلع سمع صراخ امل لقاها طايحه بالارض وشاف ضي ماسكه بألوانها وتطالع فيه




بغضب على طول راح لها ومسكها وطقها وهي تصرخ
بصوت عالي:اكرهك اكرهك





صحاها من تفكيرها صوت التيلفون ردت بغضب لانها اعرفت انه النشبه: نعم شتبي



انت ماتستحي على وجهك تدق علي وبعدين رقمي منين ماخذه ماتقول





علي والله اني كنت استحي بس مادري شصارلي قلت بقهر:شوي شوي وبعدين شكلك نسيتي انك دقيتي علي اليوم وانا صرفتك عشان ابوك كان عندي




ضي لايشيخ يعرف للعيب قلت :وليش مارديت ودامك خايف من ابوي ليش ماخذ رقمي ويكون بعلمك ان ماحليت عني اني لعلم ابوي





فاهم


علي اخص تهددبعدقال بقهر: فاهم بس شنو كنتي تبين لما دقيتي




ضي بعصبيه:كنت ابي فرقاك اف ماتفهم وسدت بوجهه الخط





عند علي

كان جالس عند الفرسه وكان يكلمها بس انقهر لماسدت بوجهه الخط قال بقهر:هين ياضي ان ماعلمتك اشلون تحترميني ماكون علي





مسح على الفرسه الي قرر يشتريها من جد ضي لانه قرر يبيعها بعد حادث ضي




تنهد :اه يالقهر انت ياعلي تهين نفسك عشان بزر بس شاقول غير الشكوى الله وانت ياضي مصيرك راح تكونين تحت رحمتي وذيك الساعه بعلمك منهو علي







عند عدنان

كان جالس مع امه وزوجة يتقهوون

ام عدنان:ألا مادقيت على ضي تنشدها عن جدتها اليوم






عدنان بفرح:ألا دقيت وجدتها الي ردت وابشرك طيبه تقول بس صخونه بس انت تعرف ضي تكبر الامور





عليا قالت بهمس:عزالله انها ماجذبت من جهة مكبره فهي مكبره




عدنان سكتها بنظره وألتفت لأمه الي قالت:الله يبشرك بالخير





بعد فتره دخل ابوعدنان وسلم وجلس قال:وين علي ماشفته عقب جيتوا من البلاد



عدنان بستغراب:اي والله من نزل مادري وين أختفى




عليابخوف:ياحسرتي خل ادق اشوفه وين ودقت


وجاها رد قال بضحكه :هلا بالشقيقه



عليا بخوف:هلا فيك انت ماتقولي وينك فيه




علي بتنهدوهو يطالع الفرسه: عند فرستي اروضها ناسيه انها ماروضت وبغت تذبح بنت عدنان






عليا بقهر: لا مانسيت والظاهر ان هالفرسه نفس راعيتها اذا قدرت تروضها قابلني هذا اذا ماذبحتك بعد





علي بروضها ياعلياوبيجي يوم و بروض راعيتها بعد قلت:تحديني لاتنسين اني داخل نادي فروسيه وعندي خبره بعد





عليابتنهد:الله يوفقك بس تعال الحين الكل يسأل عنك




علي:ان شالله الحين جاي وسكر




بعد اسبوع


اطلعت النتايج وضي نجحت وجابت نسبه ضعيفه مادخلها الجامعه وهي تبيها من الله ماتبي تكمل اصلا



وحنان جابت تسعين وسجلت بالجامعه طب




شجون مستانسه بملكتها على خالد ولو انها تحس ان خالد من النوع البارد


الي بالموت يظهرمشاعره بس قالت مايهم بكره لي تزوجته بخليه يحبني غصب




عند علي

كان مصر انه يرجع يحس بالملل في قعدته قال بإصرار:عليا انا ماقصرت قعدت عندكم اسبوعين خلاص بروح




اشوف اشغالي



عليا بضيق:اي اشغال انت ماخذ اجازه شهر




علي ببتسامه:اشغال خاصه فيني





عليا بدهشه:اشغال شنو الي خاصه فيك ولا اعرفها





تنهد واخذ شنطته باس راسها وقال: اذا رجعتي من المزرعه بقولك وطلع وهو متجاهل صوتها قالت:علي تعال قولي تبيني اصبر شهر من صجك







عند ضي كانت رايحه لحفلة حنان الي سووها لها اهلها بمناسبة نجاحها

كانت لابسه ثوب كات ذهبي قصير ومسويه بشعرهاحركه خفيفه ولابسه كرستاله ذهبيه على جنب


ولابسه كعب مع انها ماتحب تلبسه تخاف تطيح لانهامتعوده على الجوتي والشحاطه بس




جازفت وسوت مكياج كثيف عند صالون لان حنان طلبت منها هالشي





حنان كانت مثل القمر بثوبها السلفر مع درجات الوردي

ومكياجها صارخ وتسريحتها ضخمه لان شعرها طوله لين نص ظهرها كانت مسويه اشات



ومدخله فيه كرستالات فضيه مطلعه شكلها قمه




شجون لان الحفله حفلة اخت الغالي فماخلت شي ماسوته عشان تطلع شي بالحفله



كانت لابسه تنوره قصيره حمرا ومطرزه باسود وبدي اسود ربط ارقبه والاسود مطلع بياضها ونعومتها خصوصا بمكياجها وتسريحة شعرها الاسود





عند ضي

حست بعطش وراحت للمطبخ تشرب اول مادخلت



طلبت من الخدامه ماي بس هي تأخرت وقعدت تسوي قهوه




ضي بصراخ:انتي هي بسرعه عطيني ماي لااعطيج كف يعدلج




ماحست ألا وصوت وراها قال بقرف:عطيها وشوفي شي صير لك




ذياب كان جاي بياخذ قهوته الي طلبها وانصدم من ضي وجمالها ونقهران كل هالجمال يكون لوحده مثل ضي



هو يدري انها حلوه بس كشختها زادت جمالها زود



ضي انصدمت من دخوله وهي بهاللبس مشت ونخشت ورا الثلاجه عنه وقالت بقهر: شكلك انت بعد يبيلك كف انت اشلون تسمح لنفسك تدخل والبيت فيه ضيوف





ذياب اه لولا الحيا جان قطعتها تقطع هالملسونه قلت:جان في احد يبي له طراقات موطراق فهو انتي يام لسان




كمل بخبث:لا والأخت كاشخه وحاطه الاكو والماكو عشان تحصل نصيبها لان دراسه وماهي كفو جامعه بس استريحي وكمل بغرور:محد بيلتفت لك لانهم عارفين بطباعك الزينه





شافها منهده عليه ونست انها من غير غطى حتى جت بتصفقه بس هو مسك يدها ولواها بقوه



وجر شعرها وقال بعصبيه:ماهو ذياب الي تضربه مره حتى لو كانت انوثتك مجرده منك ودزها بقرف وطاحت




ألتفت عليه وهي تفرك يدها الي عورتها وقالت بقهر: حيوان عبالك بسكت لك هين


قامت وهي تحس بعوار خصوصا ان يدها حمرت من اثار مسكة ذياب طالعت بالخدم الي كانوا متفرجين على المعركة وشافت صينية قهوة ذياب حذفتهابقوه وطلعت





ذياب كان واقف وشاف ردة فعلها وشاف نظرات الخدم له بخوف قال بصراخ:في شي وطلع وهو يسب نفسه





ليش تطاول عليها من البدايه ليش تدخل معقوله بس عشانها زفت الخدامه ولا لاني شايل بقلبي كل هالفتره وبطلع حرتي فيها




تذكر شكلها اشلون انهدت عليه مثل اللبوه واشلون هو طقها وأذاها ومع هذا مانزلت منها دمعه






عندضي


مارجعت للحفله تخاف ينتبهون ليدها وتخاف ان الخدم يعلمون



مشت بهدوء ودخلت غرفة حنان
افتحت شنطتها وطلعت هدية حنان نزلتها واخذت عباتها وطلعت بعد مادقت على سايق جدتها يرجعها للبيت






وصل السايق وركبت ومشت السياره بسرعه وكان ذياب يشوفها لما طلعت زاد كرهه لنفسه على سواته

ضرب الطوفه بيده بقوه قال:غبي طول عمري غبي




توقعاااااااااااااااااتكم لا تنسوووووووووووووون







  رد مع اقتباس
قديم منذ /29 - 7 - 2009, 5:51 AM   #6

ρяėsτiġe ĐL3 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 655
 تاريخ التسجيل : 20 - 9 - 2008
 المشاركات : 6,386
 النقاط : ρяėsτiġe ĐL3 has a brilliant futureρяėsτiġe ĐL3 has a brilliant futureρяėsτiġe ĐL3 has a brilliant futureρяėsτiġe ĐL3 has a brilliant futureρяėsτiġe ĐL3 has a brilliant futureρяėsτiġe ĐL3 has a brilliant futureρяėsτiġe ĐL3 has a brilliant futureρяėsτiġe ĐL3 has a brilliant futureρяėsτiġe ĐL3 has a brilliant futureρяėsτiġe ĐL3 has a brilliant futureρяėsτiġe ĐL3 has a brilliant future

افتراضي




البارت الخامس










في الحفله

الكل فرحان مستانس بهالمناسبه وحنان وشجون مابطلوا رقص




وام خالد وام فهد جالسين سوالف مع رفيقاتهم




الجده حست بختفاء ضي قامت تدورها





عند ضي

ادخلت غرفتها قفلت الباب وحذفت اغراضها وجلست تصيح:كلب حيوان



افصخت عباتها وطالعت بشكلها بالمنظره قالت بشهاق: معقوله كلامه صج وان الناس كلها تكرهني


كملت بصراخ وهي تجر شعرها :حتى انا اكرهم مااحب احد ألا امي ورمت نفسها على السرير تصيح






عند حنان


كانت تحاتي مثل جدتها وماخلت مكان مادورت فيه خافت لايكون صارلها شي



الجده دقت للمره الألف وجاها رد


ضي بعد مامسكت اعصابها وقدرت تهدها ردت :هلا يمه




جدتهابخوف:ضي يمه وينج فيه




ضي بتنهد:بالبيت



جدتهابدهشه:بالبيت ليش عسى ماشر




ضي بضيق:ابد يمه حاسه بصداع قوي وزاد مع صوت الدي جي قلت ارد احسن


كملت برود:يمه سلمي على حنون وباركي لهاعني وقولي لها ترا هديتها على تسريحتها بغرفتها زين




جدتها حاسه ان ضي في شي مضايقها غيرسالفة الصداع بس ماحبت تجادلها قدام حريم عيالها قالت:ان شالله بقولها وانا الحين برد البيت بعد

سكرت وقالت لحنان الي تضايقت من تصرف ضي






الساعه وحده
دخل البيت بعد مالف الشوارع كلها بس عشان ينسى الي سواه صورة ضي ماتفارق خياله وهو يطقهاويجرشعرها
بقوه



مرمن غرفة حنان سمع صوتها العالي
حنان كانت تشوف هدية ضي وكانت عباره عن سلسال ألماس على شكل قلبين يحمل حرفها وحرف حنان


انتبهت لذياب قالت بفرح:ذياب تعال شوف شحلاته جابته لي ضي يهبل





حس برعب من سمع اسمها قال بضيق وهوبيطلع: مبروك ان شالله وطلع

بسرعه عنها

خايف تنكشف جريمته




اليوم الثاني

قامت متاخره لانها امس بالموت اقدرت تنام او تغفي عينها





راحت خذت شاور وبعده ألبست برموده سماوي سبورت


نشفت شعرها ورشت عطر ونزلت لجدتها





ادخلت المجلس لقت جدتها جالسه ومعها خالها فهد اختفت ابتسامتها



وجلست يم جدتها بعد ماسلمت
على خالها


كانت تطالعه بنظره ماعرف معناها تنهد وقال:اشلونك ضي امي تقول انك تعبانه
وان يدك توجعك للحين عقب الرضه يقصد طيحتها من الحصان اول ماجت لهم




ضي بسبب ولدك ياخالي قالت برود:الحين احسن وقامت وطلعت صارت تكره القعده معهم





جدتها قالت بضيق:ماكاسر خاطري غير هالبنت لو تذوق الويل ماشكت لي




فهدحب يخفف عن امه قال:يمه الله يهداك بس اي ويل الي تكلمين عنه وضي عايشه عندك ولا عيشة شيوخ بعد





امه بتنهد: مراح تفهمون قصدي مهما قلت




ضي بعد ماطلعت منهم راحت اجلست بالحديقه تسقي الزرع

قطع عليها تيلفونها ابتسمت لانها اشتاقت لصوته

ردت:الو


عدنان بشوق:هلا ببنيتي اشلونك يبه ان شالله بخير




قالت بتنهد:بخير عساك بخير انت اشلونك اشلون اخواني وجدي وجدتي



انتبه انهاماسألت عن عليا قال:كلهم بخير ويسلمون عليك بعد






بعد شهر


ارجعوا عدنان واهله كلهم من المزرعه

وضي ناويه اليوم تزورهم بنا على طلب ابوها


خالد حدد عرسه بعدشهر وقاعد يجهز شقته وشجون اتجهز جهازها






ذياب من بعد الي صار وهو مايجلس بيت جدته كل مااجتمعوا يادوب يسلم ويمشي وهو للحين حاس بالذنب خصوصا ان ضي ماطبت بيتهم والكل استغرب منهاألاهو كان عارف السبب





علي رجع يداوم بشغله يمكن يقدر يشغل نفسه شوي عن ضي بس لأسف ماقدر



كان مقرريزور اخته بعد رجعتها ويتحمدلهم بالسلامه





وقف سيارته عند بيت اخته وصدمه شكلها وهي نازله من السياره بكل كبر وغرور قال ببتسامه: حلو اخير بشوفك ياضي صارلي فوق الشهر ماشفتك ياظالمه نزل وسكر السياره ودخل





في المجلس

كانت جالسه جنب ابوهاوهو حاضنها بذراعه وتسولف مع


اخوانهاجابروجود

ضي ببتسامه :بس يشتري لي ابوي الاب توب بخليك تستخدمه براحتك





كان ابوها بيشتري لهالاب هدية نجاحها وجابر يحن يبي واحد





علي كان جالس معاهم ومانزل عينه عنها حسدعدنان الي حاضنها تمنى لو هو مكانه كان طول القعده ساكت






عليا لاعت جبدها زوجهاوعيالها ملتهين مع ضي واخوهاالي المفروض يونسها سرحان ومنقلب حاله قالت بخوف:علي اشفيك من جيت وانت ساكت






علي ماابي اقطع علي لحظة استمتاعي بسوالفها وضحكها يووه ياعلي هبلت فيك هالبنت قال ببتسامه:ابد سلامتك وكمل:وبعدين محد سولف معاي وطنشته






عليا توقعت انه يقصدعدنان الي ملتهي بسوالف عياله تفشلت وألتفت لعدنان قالت بنرفزه: عدنان ممكن تخلي عنك هذرة العيال وتعطي اخوي وجه




بدال ماهو قاعد بروحه

عدنان بخجل:اسف ياخوي وقام عن عياله بيجلس قريب من علي






ضي انقهرت من تصرف مرت ابوها وزاد عليها ان ابوها استجاب لها





قامت وخذت شنطتها قالت بقهر: عن أذنكم انا ماشيه





عدنان:وين يابوك تو ماشبعت منك





علي بنفسه والله انه صاج ماشبعنا بس تكفين لاتروحين


كان يطالع فيها واستغرب من خزها له وهي تقول بغضب:عندك الي يسد حاجتك ومشت





عدنان بغضب:ضي ولحقها بسرعه





علي خايف لان عدنان مايمسك نفسه اذا عصب انتبه لصوت عليا قالت بقهر: انا ماصدقت انهابتذلف هذا يقوم يلحقها






علي بغضب:بدال ماتقعدين تهذرين قومي شوفي زوجك لا يعصب ويجرم بحق بنته






عليا برجا:الله يسمع منك لان هالبنت لعنه علينا فموتهاارحم






علي كان وده يكفخهاعلى كلامها قام عنهابسرعه بيشوف عدنان






عند ضي

كانت واقفه بالحوش مع ابوها الي عصب من استفزازها له قال بإصرار:ضي خلي عنك هالاوهام ومشي ندخل




كان يقولها ان عليا ماقصدت تطردها وانها توهم




ضي بصراخ: انا مااتوهم وهالزفت مرتك ماتبيني ماحست ألا بطراق بوجهها






علي دخل على هالمشهد وحس بعروق قلبه بتطلع لانها انضربت وقف منصدم من الي شافه






ضي ارفعت عينها وقالت بقهر: روح بشر مرتك اني انضربت للمره الألف في هالبيت بسبتها






وطلعت بسرعه


عدنان حس بدمه يفور وضغطه ارتفع دايم تقهره بطولة ألسانها





مسك يده وضغط عليها وهو حاس بضيقه بصدره








عند الجده


كانت جالسه وعندها جمال ويتقهوون بعد فتره دخلت ضي




ضي شافت جمال كشرت قالت هذا الناقص مرت سلمت وستأذنت بتطلع بس وقفها صوت جمال الي شاف خدها محمر قال بخوف:ضي اشفيك متهاوشه مع ابوك





ضي بنرفزه لان لو هو ماانتبه جان جدتها مادرت بشي قالت: وانت شعليك تسأل وجت بتروح



صرخ عليها مايحب احد يحقره:ضي وجع اكلمك انا

الجده بتوسل:جمال هد نفسك وألتفت لضي وقالت:وانتي اصعدي لغرفتك بعدين بتفاهم معاك





سمعت كلام جدتها وصعدت وجمال جلس وقعد يزفر بقوه من العصبيه





امه مدت عليه ماي قالت بعطف: يامك كم مره بقولك مالك شغل فيها ولا تكلمها حتى





جمال بحزن:يمه انا شقلت كل الي قلته سألتها من طقها






امه بضيق:واذا عرفت من طقها يعني بتوقف معها ضده طبعا مستحيل هذا أذا ماكملت وطقيتها بعد






جمال سكت لان الي قالته امه صج واكيد ضي ماطقها ابوها ألا لانها غلطانه






عند ضي

من دخلت وهي منسدحه على السرير ملت من كثرالتفكير لي متى بتم جذي الكل يكرهني تنهدت وهي تحسس خدها






هين ياعدنان ان ماعذبتك وحرمتك من شوفتي ماكون ضي


كانت تعرف ان هاذي نقطة ضعف ابوها





ابتسمت ادري فيك كلهايومين وجاي تعتذر



شافت تيلفونها يدق رقم غريب ردت:الو



علي تنهد الحمدلله بخير صوتها مايبين فيه صياح ابتسم لانه تذكر ان ضي ماتصيح ابد وياما سمع هالكلمه من عليا




ضي بقهر:اف بترد ولا اسكر
مانتظرت دقيقه سكرت بسرعه







عند علي

كان منسدح على سريره ابتسم ياحلو صوتها ويازين قوتها



انا ماصارلي شهرين من عرفتها وعشقتها اجل لو سنه شبيصير فيني اتوقع بصير اعبر من مجنون ليلى




تنهد انا ليش ماأكلم عليا وفاتحها بموضوع زواجي عشان تخطبها لي من عدنان




اي انا لازم اكلمها لمتى بضل جذي عزابي وظيفه وتوظفت وبيت وعندي ليش مااستقر




بعد شهر
يوم عرس خالد


الكل فرحان بهالمناسبه وخاصة شجون الي بتلتقي بحب طفولتها خالد



كانت أيه من الجمال في ثوبها الابيض ومكياجها الفوشي


ومسكتها كانت تمشي وهي ترسم بشفاها اعذب ابتسامه



كانت عن يمينها ضي وترش عليها الورد


كل الانظار عليها كانت ماتقل عن العروسه بجمالها


كانت لابسه فوشي رقبه ومشغول من عندالصدر وطويل وفيه فتحه لي الركبه




شعرها البوي منفشته شوي ورابطه عليها ربطه فوشي
ومكياجها قمه





حنان اخت المعرس طالعه اميره بالعرس بثوبها الزيتي ومكياجها الصارخ





عند الرجال




ماعرف يحدد مشاعره هل هو فرح ولا خوف من المستقبل مع هالانسانه الي بتكون مرته من الليله وبيجمعهم سقف واحد




ذياب ماصدق ان اخوه عرسه اليوم فقام يبدع بالعرضه




عند عدنان

مشاركهم بالحفله لانهم خوال ضي

كان متضايق من حقرانها له من اخر هوشه معاها ماشافها وكل ماجا عندها رفضت تطلع له



انتبه لجمال الي جلس يمه قال :عسى ماشراشفيك مكشر


كمل بنرفزه:لاتقولي عشان هالزفته بنتك انا لو منك دبغتها دبغ لين تعدل وتترك عنها هالحركات





عدنان بضيق:ادبغها انا عطيتها طراق وزعلت علي شهر ماشفتها تقول ادبغها بعد



جمال :والله مادري شفيها هالبنت فاهمتنا غلط






بعد الزفه في جناح
المعاريس



دخل هووشجون الي اجلست على الكرسي



قال برود:شفيك قعدتي ماتبين تبدلين



شجون بغصه هي تعبت من ثقل الثوب اصلا قالت:ألا وقامت
وراحت للغرفه






ادخلت اعجبهاذوق خالد بالأثاث كان فخم وراقي

دخلت تبدل




خالد فصخ بشته والشماغ وجهز العشا ينطرها تطلع شافها طولت وراح لها



شجون ألبست قميص ابيض علاق وعليه روب ساتر وكانت تخفف من مكياجها وتفك تسريحتها




انتبهت لدخوله المفاجئ وألتفتت له


خالد بنرفزه:ساعه تبدلين العشا برد





شجون بخوف:ان شالله جايه ومشت معاه








































انا الحين تعبانه بكره اكملها







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
تلاشت, يديك, قواي

جديد مواضيع القسم قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عقل طفلك بين يديك .. ؟؟ بوغالب منتديات البنات | منتدى بنات | منتديات عالم حواء| للنساء فقط 6 20 - 1 - 2011 3:10 PM
كنز بين يديك لم يتم استكشاافه ,, ღḾỉṦṥ ЈốјỔღ المنتدى العام 8 11 - 10 - 2010 3:55 AM
عشقي يديك أنا الألماس خواطر ونثر - فيض الخواطر 6 28 - 9 - 2010 2:11 AM
إبداعات فنية من صنع يديك .. ؟؟ بوغالب ديكورات منزلية - ديكورات منازل - ديكورات مطابخ - أحدث ديكورات.Decors 7 24 - 6 - 2010 5:14 AM
لنعومك يديك وبيــآآضيهــآآآ Šăяă..~! منتديات البنات | منتدى بنات | منتديات عالم حواء| للنساء فقط 5 21 - 8 - 2008 5:11 AM


الساعة الآن 7:13 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy