العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا العامه > النقاش والحوار - نقاش جاد
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

النقاش والحوار - نقاش جاد المقلات والحوارات الهادفه بين الاعضاء ومشاركة هموم العالم الآخر , نقاشات ساخنة , وجهات نظر , الاتجاه المعاكس , وكل ، حوارات هادفه ، مستجدات الساحه العربية

منع المآذن .. كره للإسلام أم خوف من المسلمين .. ؟؟

للإسلام , المآذن , المسلمين منع المآذن .. كره للإسلام أم خوف من المسلمين .. ؟؟ منع الآذن .. كره ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /2 - 12 - 2009, 12:31 PM   #1

:: عـضـو مـتـمـيـز ::

بوغالب غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 676
 تاريخ التسجيل : 26 - 9 - 2008
 المكان : تطوان
 المشاركات : 11,523
 النقاط : بوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond repute

منع المآذن .. كره للإسلام أم خوف من المسلمين .. ؟؟




منع الآذن .. كره للإسلام أم خوف من المسلمين .. ؟؟


ماذا لو سُئل شعب سويسرا إن كان يرفض وجود الديانة الإسلامية على أرضه بدل الاكتفاء برأيه في بناء المآذن؟ أغلب الظن أن الإجابة لن تختلف كثيرا عن نتيجة استفتاء يوم الأحد الماضي عندما عبّر أكثر من 57 بالمائة من الناخبين السويسريين عن تأييدهم للمبادرة الشعبية اليمينية الداعية إلى منع بناء مآذن في الأراضي السويسرية. بعض (فلاسفتنا) سارعوا منذ الإعلان عن نتائج الاستفتاء الشعبي إلى التخفيف من حدة (الصدمة) بالتأكيد على أن السويسريين لا يرفضون الإسلام كديانة وأن المآذن أصلا ليست معلما ثابتا في الإسلام وأن المساجد يمكن أن تشيد وتقام فيها الصلاة من دون أن تكون هناك ضرورة لبناء صومعة إلى جانبه. وكأن ثقافة السويسريين في علم الأديان بلغت تلك الدرجة التي يفرقون فيها بين الإسلام والمسجد والمئذنة وبيت الوضوء والمحراب وصلاة الجماعة.
السويسريون، أكثر الشعوب الأوروبية مسالمة ورصانة كما نعتقد، أجمعوا على أن بلادهم لا تتحمّل مآذن إضافية، وأن المآذن الأربع الموجودة حاليا كافية وزيادة، ولا أحد يعلم إن كانت نتيجة الاستفتاء الشعبي الأخير ستدفع المحافظين الجدد في سويسرا إلى مزيد من الإبداع فيَصِلون حد المطالبة لاحقا بتنظيم استفتاء جديد من أجل هدم الصوامع الأربع القائمة ثم بمنع المساجد واعتناق الديانة الإسلامية أصلا. ولن نستغرب أيضا أن تكون النتيجة أشد وقعا على نفوسنا نحن المسلمين. المئذنة، سواء كانت ضمن العناصر الأساسية للمظهر الخارجي للإسلام أم لا، فهي تمثل رمزا ثابتا من رموز هذا الدين، وموقف السويسريين في استفتائهم الأخير لا يخرج عن كونه رفضا رمزيا أيضا للإسلام، الدين الأكثر انتشارا في سويسرا وأوروبا عموما بعد المسيحية.
علامات الارتياح للرفض السويسري للمآذن بدأت تظهر في الأوساط السياسية المتطرفة في أوروبا، وقد يتخذ ذلك مفعول كرة الثلج فتنطلق في ربوع القارة العجوز حملة مناهضة للمآذن والمساجد والإسلام عموما، وقد انطلق أول صوت من بلجيكا يعد بالسير على خطى أصحاب المبادرة السويسرية والاستعداد لتقديم مقترح قانون لمنع المآذن في ذلك البلد أيضا، بحجة أن على المسلمين إن كانوا يريدون العيش في أوروبا أن يتكيفوا مع أسلوب الحياة الغربية وليس العكس.
الحملة السويسرية ضد المآذن بدأت منذ فترة طويلة واتخذت شكلا رسميا في تموز/يوليو 2008، وطيلة تلك الفترة بقيت منظمة المؤتمر الإسلامي وغيرها من المؤسسات والهيئات المنتشرة في العالم الإسلامي وفي أوروبا تتفرج والقلة القليلة من الذين تدخلوا فعلوا ذلك باحتشام، في حين كان المحافظون السويسريون الجدد يكثفون مساعيهم لإقناع المواطن السويسري بخطورة المئذنة الرمزية على بلاده، فكانت النتيجة ما رأيناه مساء الأحد الماضي. نتيجة أذهلت الكثير وصدمتهم لأنهم لم يكونوا يتوقعون بتاتا أن يلاقي اليمينيون السويسريون تلك النسبة الغالبة من التأييد الشعبي. حتى الحكومة الفيدرالية السويسرية اندهشت أن تكون نتيجة الاستفتاء بهذا الشكل، وقد أظهر الناخب السويسري أنه على خلاف مع الموقف الرسمي لبلاده، ربما لأن الحكومة لم تقدِّر الهجمة اليمينية حق قدرها فلم تجتهد لقلب المعادلة لصالح موقفها المعارض لمبادرة منع المآذن على التراب السويسري.
عقب الإعلان عن نتيجة الاستفتاء أعرب رسميون ومراقبون سويسريون عن قلقهم من رد فعل عربي إسلامي ينتصر للإسلام والمسلمين في سويسرا، رد فعل يتخذ شكل مقاطعة للمنتجات السويسرية التي تملأ بطون ورفوف وحظائر ومعاصم المسلمين والعرب وأيضا قرارا عربيا بهجرة المنتجعات والفنادق السويسرية. قلق أو تخوّف لا يبدو أن المواطنين السويسريين يتقاسمونه مع بعض رسمييهم. قد يكون ذلك وعيا من المواطن الذي عبّر عن رأيه بحرية بأن العرب والمسلمين أبعد ما يكونون اليوم عن التفكير في قرارات جريئة كهذه، بل حتى لو فكروا أو قرروا ذلك فإنهم لن يجدوا في بلادهم بديلا عن الساعات السويسرية وعن الشوكولاتة السويسرية وعن الجبال السويسرية وعن المياه العذبة السويسرية وعن حرير الفنادق السويسرية ناهيك عن جودة الأسلحة وأمان الخزائن السرية للبنوك السويسرية.

السويسريون قالوا كلمتهم الفصل، في انتظار ترسيم ذلك في الدستور. هل قرروا ما قرروا بغضا للإسلام أم كرها للمسلمين ونكاية فيهم أم خوفا منهم ومن تطرفهم أم خوفا على بلادهم وحضارتهم التي توارثوها عبر القرون من الزوال؟ لكن، هل الإجابة عن هذا السؤال ستغير من الأمر شيئا؟ ماذا يغيّر في الأمر إن قال لنا السويسريون إنهم يرفضون المآذن لأنهم يكرهون الإسلام والمسلمين أم إنهم يفعلون ذلك خوفا من الإسلام والمسلمين؟ بل ماذا بوسعنا نحن المسلمين أن نفعل للسويسريين ولشعوب العالم الغربي الأخرى لنحبب الإسلام إلى نفوسهم إذا قالوا لنا إنهم يكرهون ديننا، وماذا نملك من خطط ومبادرات تبدد مخاوفهم إذا أخبرونا أنهم باتوا يخافون منا ومن ديننا؟ ماذا بوسع الحكومات والمنظمات الإسلامية والمسلمين عموما أن يفعلوا ليقنعوا السويسريين والغربيين معهم بأن الإسلام هو دين محبة وتسامح وتعايش وسلام؟ ماذا بوسعنا أن نقول لهم إذا سألونا عن التقدم الذي جلبته لنا مآذننا ومساجدنا وصلاتنا وصيامنا وقيامنا؟ بماذا نجيبهم إذا طلبوا منا أن نعطيهم مثالا واحدا فينا عن الإيجابيات التي علمنا إياها ديننا الحنيف؟ بماذا نرد عليهم إذا سألونا لماذا تلجأ حكومات عدد من بلادنا إلى محاربة كثير من مظاهر الإسلام كالحجاب واللحية ومنع المساجد أن يذكر فيها اسم الله؟ هل نقول لهم إن الإسلام هو فقط دين مظاهر. مساجد ومآذن منمقة ومزخرفة وبنوك إسلامية وقصائد تمدح الرسول عليه الصلاة والسلام وتمجده وخطابات لاهبة ملتهبة ضد اليهود الغاصبين كل المعتدين؟

لا شك أن الحملة المضادة لنتيجة الاستفتاء السويسري ستنطلق قريبا في شتى ربوع البلاد الإسلامية، قد تكون محتشمة وقد لا تتخذ طابعا رسميا أو هجوميا لاذعا كالحملات السابقة، لكن هل أعددنا أجوبة للسويسريين أو غيرهم من الغربيين إذا سألونا أسئلة من قبيل، لماذا يتحدث الناس عندكم عن حروب تشنها حكومات عربية إسلامية ضد مواطنيها المسلمين، وعن حروب أخرى تخوضها جماعات متشددة في بلاد الإسلام ضد حكومات بلادهم الإسلامية؟ ولماذا تشن حكومات إسلامية حروبا معلنة وخفية ضد حكومات إسلامية أخرى؟ أو لماذا يكره شعب بلد مسلم شعب بلد مسلم آخر ولا يتورع المسلم في الاستقواء بغير المسلم ضد أخيه المسلم؟ أو لماذا نسجل أكبر نسبة من الفتن الطائفية والاقتتال الداخلي في بلاد الإسلام والمسلمين؟ أو لماذا ينهاكم دينكم عن الاقتتال والإجرام والفساد ويأمركم بالتعلم وحسن الخلق، بينما تفيد تقاريركم الرسمية وتقارير المنظمات الإقليمية والعالمية أن بلاد الإسلام لا تزال من أكثر بلدان العالم فسادا وظلما وتخلفا وجهلا؟
هل بعد كل هذا نلوم السويسريين على ما قرروه في استفتائهم أم نلوم أنفسنا، أم نقول لهم إن ما نرتكبه في حق أنفسنا وشعوبنا وديننا لا يهم أكثر مما يهمنا بناء مسجد في بلدكم؟




lku hglN`k >> ;vi ggYsghl Hl o,t lk hglsgldk ??








  رد مع اقتباس
قديم منذ /2 - 12 - 2009, 3:31 PM   #2

دموع العشاق غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 934
 تاريخ التسجيل : 23 - 11 - 2008
 المشاركات : 1,160
 النقاط : دموع العشاق has much to be proud ofدموع العشاق has much to be proud ofدموع العشاق has much to be proud ofدموع العشاق has much to be proud ofدموع العشاق has much to be proud ofدموع العشاق has much to be proud ofدموع العشاق has much to be proud ofدموع العشاق has much to be proud ofدموع العشاق has much to be proud ofدموع العشاق has much to be proud of

افتراضي








  رد مع اقتباس
قديم منذ /2 - 12 - 2009, 4:07 PM   #3

000

»»ĥαяiṧ₥α© غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 2664
 تاريخ التسجيل : 29 - 9 - 2009
 المكان : اكبر فخر للارض ممشاي فيها..~}
 المشاركات : 1,640
 النقاط : »»ĥαяiṧ₥α© has a reputation beyond repute»»ĥαяiṧ₥α© has a reputation beyond repute»»ĥαяiṧ₥α© has a reputation beyond repute»»ĥαяiṧ₥α© has a reputation beyond repute»»ĥαяiṧ₥α© has a reputation beyond repute»»ĥαяiṧ₥α© has a reputation beyond repute»»ĥαяiṧ₥α© has a reputation beyond repute»»ĥαяiṧ₥α© has a reputation beyond repute»»ĥαяiṧ₥α© has a reputation beyond repute»»ĥαяiṧ₥α© has a reputation beyond repute»»ĥαяiṧ₥α© has a reputation beyond repute

افتراضي

حقا شي مؤسف ما يحدث لي الاسلام والمسلمين
لاتعليق لدي.........!
تشكر ع الطرح








  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للإسلام, المآذن, المسلمين

جديد مواضيع القسم النقاش والحوار - نقاش جاد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تغريدة ضاحي خلفان الجديدة عن الاخوان المسلمين 2012 ،، هجوم ضاحي خلفان على جماعة الإخوان المسلمين 2012 ♥ •ӎ صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 3 3 - 7 - 2012 12:50 PM
سجن إندونيسي بعد تعليقات مسيئة للإسلام على الفيس بوك نبضها عتيبي صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 0 22 - 6 - 2012 3:49 PM
داعية ينفى اعتناق كاكا للإسلام عنآدي يهزكـ كووورة منتديات كورة العربيه والعالميه koora online live 2 29 - 2 - 2012 1:27 AM
حظر المآذن عار مقلق .. ؟؟ بوغالب صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 4 4 - 12 - 2009 3:26 PM
دموع المآذن .. ؟؟ بوغالب النقاش والحوار - نقاش جاد 4 1 - 12 - 2009 10:24 PM


الساعة الآن 6:04 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy