العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا العامه > المنتدى العام
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

المنتدى العام مواضيع عامه ، مواضيع ساخنه ، آراء مختلفة ، مقالات عامه كلمات قيمه ، معلومات هامه ، جرائم ، تغطية مواضيع ، نفل مواضيع مهمه ، بوح القلم ، تعبير عن الخاطر ، عبر عن مشاكلك ، عن خاطرك ، مواضيع عامه

الوحدة العربية بين الدورة الحياتية و الفورة العاطفية

الحياتية , الدورة , العاطفية , العربية , الفورة , الوحدة الوحدة العربية بين الدورة الحياتية و الفورة العاطفية الوحدة ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /21 - 12 - 2009, 11:21 AM   #1

:: عـضـو مـتـمـيـز ::

بوغالب غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 676
 تاريخ التسجيل : 26 - 9 - 2008
 المكان : تطوان
 المشاركات : 11,523
 النقاط : بوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond repute

الوحدة العربية بين الدورة الحياتية و الفورة العاطفية


الوحدة العربية بين الدورة الحياتية والفورة العاطفية .. ؟؟




الذين يتحدثون عن الوحدة العربية الكبرى منذ ما يقرب من قرن كثيرون ومتناقضون لكن معظمهم كان ولا يزال بعضهم لا يفقه شيئا عن العوامل الاساسية التي تؤدي لاقامة الوحدة العتيدة فالوحدة بين العرب المفترض ان يكونوا عربا في مفهوم البقية من المتحدثين ما هي الا كلمة عابرة متوارثة ترددها الحناجر بالمناسبات الجماهرية والقومية التي تطلب الهتافات والشعارات والاناشيد وبالهتاف للحكام بطول العمر حتى وان كانوا على مقربة من القبر وبعد الانتهاء من مراسم الاحتفالات وما يرافقها من اناشيد وهتافات سرعان ما تفرنقع الجموع كل في سبيله وتفرنقع معهم الامنيات والشعارات والخطابات غير ان جهابذة التنظير الوحدوي غالبا ما نراهم يختلفون فيما بينهم على امور ويتفقون على امور اخرى حول عوامل تكوين الوحدة لكن غالبيتهم تفضل الخطاب العاطفي والسياسي والتهييجي على معطيات علوم الجغرافيا والاقتصاد والاجتماع التي هي الاساس لقيام اية وحدة بين قطرين او اكثر ولهذه الاسباب فشلت الوحدات بين بعض الاقطار العربية ثنائية او ثلاثية فالوحدة بين الشعوب والامم ليست بتوحيد الاناشيد او الاعلام والازياء هذه امور مقدور عليها وسهل تحقيقها لهذا يلجأ اليها الساسة بعيد توقيعهم على ما يسمى ميثاق الوحدة بين شعوبهم لانهم لا يريدون للوحدة وان كانت قائمة على الحقائق الجغرافية والاقتصادية والثقافية ان تتجاوز الاناشيد والاعلام والازياء والمظاهر الخارجية لانهم لايؤمنو ن اصلا بها خشية على سلطاتهم ومصالحهم الشخصية والعائلية والقطرية التي قد تتأثر وربما تتآكل ان قامت الوحدات بين الشعوب على اسس سليمة وقويمة وديمقراطية.

وان كانت الامة في المفهوم العلمي تتكون من شأن روحي يرتكز على اساس مادي وهذا الشأن يمكن تفسيره بالمعطى العقلي والثقافي الذي منهما اللغة القومية والتقاليد والاشتراك بالمشاعر الانسانية والسماوية فان الاساس المادي هو الارض وما يحدث عليها من تفاعلات افقية ضمن دورة اقتصادية اجتماعية روحية يطلق عليها 'المدرحية' المركبة من المادة والروح تتحكم فيها الجغرافيا المناخية والقارية لتتكون من التفاعلات المتداورة المتداخلة الجماعة البشرية المرتبطة بوحدة المصير ووحدة الحياة ويكون للعامل الاقتصادي والتواصل العمراني البشري عبر مؤسسات وشبكة معلومات واتصالات الاثر الاكثر اهمية في الترابط والتوحد والانتماء واستمرار العطاء والبقاء.
من مآسينا العربية المتجذرة ان نفوسنا ما زالت تعيش تحت منخفضات مشوبة بالعواطف الحادة مفعمة بالتمنيات والاوهام ومخصبة بالخيال والاحلام افقدتنا الكثير من سلامة الرؤى ووضوح الهدف وابعدتنا عن ملامسة الحقائق الموضوعية وعن التعقل الحق والتبصر القويم في النظر السليم الى امورنا المصيرية الاساسية بروح تتسم بالوقائع الحية المتحلية بمناقبية العلم وحيادية الغاية التي هي القياس الامثل لكل حالة اجتماعية اقتصادية وثقافية بعيدا عن العشوائية الغثة والارتجالية الهوجاء لهذا تجيءمعظم قراراتنا الرسمية والشعبية ناقصة المبنى قليلة الحيلة ضعيفة المتن غير قادرة على المواجهة الصحيحة والتنفيذ الاصح لما يتخذ من قرارات وتوصيات ونحن العرب كرماء بمثل هذا النوع من الكلام الاجوف بسبب ارتجالية تلك القرارات وعدم صدقيتها وعاطفيتها التي غالبا ما تمليها خصوصية العلاقات السياسية ووحدانيتها في كثير من الاحيان وليس من الحكمة بهذه المقالة الى فتح الملفات وتوزيع الاتهامات التي لو صار جمعها ووضعت على ظهر فيل هندي اغبر لعجز عن حملها رافعا خرطومه الى السماء مستغيثا برب العلياء لينقذه مما اصابه من بلاء.
ان تعمد تغييب الحقائق العلمية وتجاهل النواميس الاجتماعية و الاقتصادية عن توصيف امراضنا وتشخيص احوالنا الحياتية المتنوعة على مصاطب العلوم والحقائق الارتقائية ادى الى خلق اوضاع متنوعة من التشويش الفكري والاضطراب النفسي وفي ايجاد حالات بائسة ومؤسفة من الابهام والتخبط في تحديد الاسس التي من شأنها ان تكون قاعدة الانطلاق الاكثر حيوية وواقعية والارحب سعة والامضى سلاحا من اجل الوصول العقلاني الطبيعي الى امكانية تحقيق ولو بعضا قليلا من تلك القرارات والتوصيات اللاهبة بالمشاعر والاشتياقات التي نتحدث عنها صباح مساء بالرجاء والامال التي تعتلج في قلوبنا وتستوطن نفوسنا وتعشعش بقلوبنا فليس غريبا ان تظل امورنا العربية المصيرية رهينة لمشاعرنا التي يغلب عليها الانفعال في المطالب الكبرى بزمن العلم والاقتصاد والمعارف وبيان الاشياء العظمى ضمن مربعات العقل الحي النابه الذي هو الشرع الاول والاساس للانسان وبه يثاب او يعاقب يوم الحساب.
ان نقد الذات حالة ارتقائية مشروعة في سياق الحياة الفاعلة والمكاشفة تمنع المراقبة عملا بقول الصادق الامين لو تكاشفتم لما تراقبتم فمن الصعب ان يستمر الوجود الانساني حيا وفاعلا ومتحضرا دون ان تؤخذ هذه الحقائق الاجتماعية التي تؤكد وتؤصل هذا الوجود بالارتقاء والتقدم والازدهار.
ان التمنيات المغرقة بالاحلام لا تقوم مقام الاعمال وبالتأكيد ان الامنيات وان كانت سامية المعنى جميلة الكلمة كبيرة الهدف لا يمكن ان تحقق الافعال العظيمة فليس بامانينا وامانيكم اهل الكتاب تنجز المعطيات بعيدا عن الوقائع والمشاهدات .

ان تطلعاتنا المجيدة واشواقنا الجميلة لا تزال تتآكل بدوائرنفوسنا على ذاتها وملذاتها وسلبياتها دون تمكنها من امتلاك الفاعلية المنتجة والارادة المتحركة التي تحصنها وتؤهلها للخروج من هذه الشرانق وتلك القواقع المحبطة للعزائم المهيضة للقوى وبالرغم من ادراكنا المسبق بان ما تختزنه نفوسنا من تطلعات كريمة ومن اشواق مهمة قد تحولت الى ارهاصات متلاحقة توجعنا باحلامها وكوابيسها المزعجة المؤرقة فلا يزال نفر غير قليل منا يعيش تلك الاحلام الحادة ويجتر فيض الذكريات المعطرة بالاوهام.
من مصائبنا العظيمة التي هي اكثر ايجاعا وحدة من مآسينا العميقة باننا اكثر شعوب العالم تحدثا عن القيم العليا والمبادىء السامية وعن التوحد والتحضر والتآزر وعن قائمة طويلة من المعطيات الكبيرة الجميلة التي لا يضاهينا فيها احد من سكان المعمورة لكن المعيب والمخجل معا ان معظمنا يتوارى بعيدا لو طلب منه السير خطوة واحدة او بضع خطوات قصارعلى الطريق القويم الذي قد يوصل الى القليل من اقوالنا واشواقنا واحلامنا ولهذا تذهب امانينا ادراج الرياح وسرعان ما نلحس تواقيعنا وقراراتنا واناشيدنا واغانينا وما اقسمنا عليه وما تعهدنا به وما هتفنا له وما تقاتلنا من اجله وعندما يسألنا ساءل عن سر هذا الهروب الكبير نمصمص شفاهنا ونتنحنح ونبلع ريقنا ونتحولق دون ان تطرف جفوننا او تدمع اعيننا او تحمر وجوهنا حياء وخجلا من سوء افعالنا وفساد افعالنا هذه حالة مرضية معيبة ومهينة لمن يشعر بالعيب والاهانة ولكن الكثير من الناس يعتبرون ذلك من الماضي والتخلف بفعل مما هم عليه من انفتاح وصهينة وامركة وانبطاح وهنا لابد لنا من العودة الى عنواننا الكبير ان أي عمل وحدوي بين قطرين عربيين او اكثر عملا مطلوبا ومحمودا لكن عليه ان يقوم على الحقائق العلمية والاجتماعية لكي يستمر ويثمر والا ستذهب صيحاتنا الوحدوية صيحات ألم سيتردد صداها بالقفار دون ان يدري بها احد فلنتق الله وشعوبنا ايها المتشدقون بالوحدات القائمة على العواطف والماضويات فيكفينا تشرذما وهزالا وعيبا والله المستعان.

المصدر: منتديات تجمعنا المحبه - لمشاهدة المزيد المنتدى العام


hg,p]m hguvfdm fdk hg],vm hgpdhjdm , hgt,vm hguh'tdm








  رد مع اقتباس
قديم منذ /21 - 12 - 2009, 5:33 PM   #2

الهَنوُف غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 3613
 تاريخ التسجيل : 9 - 11 - 2009
 المكان : بيَن حَروف آسِمه الآربِعه
 المشاركات : 91,605
 النقاط : الهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond repute

افتراضي

رائعه من روآئعك
آطآل الله بعمرك ع هذا التآلأألق يالــغلا
لاعدمنا هالإنتقآء الممّيز ,,








  رد مع اقتباس
قديم منذ /21 - 12 - 2009, 7:27 PM   #3

. آنتآ آص .

N.O غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 3
 تاريخ التسجيل : 6 - 6 - 2008
 المكان : MaKKaH
 المشاركات : 70,298
 النقاط : N.O has a reputation beyond reputeN.O has a reputation beyond reputeN.O has a reputation beyond reputeN.O has a reputation beyond reputeN.O has a reputation beyond reputeN.O has a reputation beyond reputeN.O has a reputation beyond reputeN.O has a reputation beyond reputeN.O has a reputation beyond reputeN.O has a reputation beyond reputeN.O has a reputation beyond repute

افتراضي

ربي يعآفيكـ ع جهدكـ
موفق دومآ
دمت بخير


⊰⊱







ܡܩܨܓܢܚܛ







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الحياتية, الدورة, العاطفية, العربية, الفورة, الوحدة

جديد مواضيع القسم المنتدى العام


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سبب تأخر الدورة الشهرية عن موعدها , ماهي اسباب تأخر الدورة الشهرية ♥ •ӎ منتدى الطب - اسباب - علاج - الوقاية - ارشادات - نصائح - Medicine 0 28 - 2 - 2016 7:57 PM
اللغة العربية ( 1 ) عرض الوحدة النحوية كاملة ♥ •ӎ المرحلة الثانوية 1439 , عروض بوربوينت , أوراق عمل 0 7 - 9 - 2015 2:02 AM
اللغة العربية ( 1 ) توزيع المنهج 1436 ـ 1437 هـ + التحضير + مشروع الوحدة ♥ •ӎ المرحلة الثانوية 1439 , عروض بوربوينت , أوراق عمل 0 7 - 9 - 2015 1:56 AM
الام الدورة الشهرية وعلاجها - علاج مفيد جدا لالام الدورة الشهرية ● н σ d σ α منتديات البنات | منتدى بنات | منتديات عالم حواء| للنساء فقط 4 30 - 5 - 2012 3:00 AM
كيف نواجه صدمـــاتنا العاطفية .. ؟؟ بوغالب منتدى التطوير الذاتي 7 15 - 10 - 2010 3:09 PM


الساعة الآن 10:00 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy