العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا الأدبيه > خواطر ونثر - فيض الخواطر
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

خواطر ونثر - فيض الخواطر فيض الخواطر كل مايخص الخواطر تجده هنا , رومانسية , الخواطر , خواطر قصيرة , خواطر شعريه , عتاب , خاطره , خاطره حزينه

حَنْيِن فَاسِد ..!

حَنْيِن , فَاسِد حَنْيِن فَاسِد ..! نَايِف..! هَكذا كانَ أسمه ، هكذا كان أسم من يخنقنِي الآن بِزفرات الحنين هكذا ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /21 - 12 - 2009, 11:26 PM   #1

الهَنوُف غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 3613
 تاريخ التسجيل : 9 - 11 - 2009
 المكان : بيَن حَروف آسِمه الآربِعه
 المشاركات : 91,605
 النقاط : الهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond repute

حَنْيِن فَاسِد ..!



حَنْيِن فَاسِد get-12-2009-8y77vk2z

نَايِف..!
هَكذا كانَ أسمه ، هكذا كان أسم من يخنقنِي الآن بِزفرات الحنين
هكذا كان أسم من يتأوّه كُلما تعثرت وجُرحت ، يلهثُ راكِضًا والدّم ماسحًا [ صغيرتِي ]
وحين يُطلقها كنت أشعر أنني مِن مُقتنياتُه حقًا ، حتى آمنتُ أننا لن نفترق أبدًا , وما أبرعنِي حين تخيلتنِي مُرافِقة لِهَذا الإنسان مدى الحياة
هكذا أنا وبِبساطة سريِعة التعلّق بِروائِحهُم والإختِناق بِدُخانهم فيما لو زارهم العطب ومِرارًا
هكذا أنا سريِعة الإندِفاع كما تصف سارا نفسها وكما أصفنِي أنا الآن
على كُل حال ، فهذا كُلّه كان عُمره ثمانية عشرة سنة
أيا نايِف ، هل تطعنكَ الذكريات الآن كما أنا ، هل تذكر ذرات الرّمال الـ نثرها عاطِف فوق شعري وكيف أنّكَ ضربته
هل تذكر اللّعبة الـ سرقها مجنون الحارة آنذاك فاضِل وكيف ركضتُ إليكَ لاهِثة وتتقطع أنفاسِي وأمسكُ بِتي شيررتك أهزّكَ بِها وفقط أُشيِرُ بِسبابتِي إلَيِه..!
وكيفَ أنّك ركضت إلَيه وبِسرعة أعدتها
آه يانايف ، لاتتساءل الآن عن الماضِي الذي أبى أن يكون ماضيًا ولا الأمام الذي لازال أمامًا ولا الخلف الذي مافتأ أن يكون خلفًا
لاتتساءل عن كُلّ الزّوايا الخنقت طفولتنا
لازلتُ أذكر كيف ودّعتنِي حِين أُضطر أبوكَ كارِهًا لِترك المنطقة والإنتِقال مِن بيت جدتك لِبيت كبيِر فِي منطقة بعِيدة جِدًا ، جِدًا
كنتُ أبكِي وتمسح دمعِي ، وتُشد ساعديكَ وكأنك تستعد لِضرب أحدهم وتقول : سآتِي إليكِ مشيًا وما أمكننِي حينها سوى الإبتِسام بأمل وماكنتُ أعرف إلى أين تسير بِي الحياة
وكُلِلّت أيامِي كُلّها بِإنتِظارات
ليتكَ حينها يانايف ضربتَ الفراق ، ليتك ضربت الوجع وحذرتهم أن لايقتربوا مِن صغيرتك ، ليتكَ فعلت
كنتُ أبات بِبيت جدتِي الذي أخشى كثيرًا النوم فيه ، لأن بقرتهم ذات مرّة أقتربت منِي فَفررتُ صارِخَة ، تذكر، يوم أخبرتكَ أن سحرًا
لاتخشى المرور أمام هذهِ البقرة وأننِي ما أن رغبتُ بِـ مُثلجات جدتِي التِي تصنعها مِن اللبن فأنها سوف تأتِي لِي بِواحدة ، وعبوسك ستمرضين ياحُلوة
ودلالِي حينها ورغبتِي بِبقاءك : سآكل كثيرًا أن لم تأتِي :(
مممم ، الآن أشمُّ رائِحة البقر والنخيِل وأشتاق لِكُلّ شئ ، حتى شُعث شعورنا بعد العوم أو التظاهر بِذلك أمام الكِبار فِي مياه العين القريبة
مِن بيت جدتِي ، كنتُ أرفض أن أدخلها دونك وكم كانوا يُعارِضون لأنك صبِي
آه يانايِف ، تصدّع الماضِي الآن ولم يبقى سِوى نتُؤات تُجاهِد لِتقصص لنا بعضٍ مِن ظلِّها وتُجيب أستفهامات حنيننا
فقط لو تعلم يانايِف مافعلت الدُّنيا بِصغيرتك ، فقط لو أخبرتك جدتُك كم مِن الصباحات وجدتنِي عند بابها طارِقَة ويدي فِي فمِي [ ماجاء نايِف ..! ]
فتستطرد بِقسوة : لا ، ملامحها قاسِية جِدًا ، وأخبرتُكَ مرارًا بِهذا وقلتَ سأحميكِ حتى منها وعدتُ أجر أذيال الخيبة وأرمِي الرمال
بِقدمي اليُمنى وأحرص على ألاّ أتعثر فنايف ليسَ هُنا
ومرّت الأيام تتلوها الأيام والأسابيع تبتلع الأخرى والشهور فِي تزايد والأسى مُستمر
حتى مرّ الآن الكثيِر الكثيِرمِن السنين ، ولازلتُ أشتاق خوفك عليّ ودفء أحضانكَ الصغيرة ، كيف وقد كبُرت الصغيرة وشبّ الفتى
أعلم أن هذا أن حدث الآن فهو شئ سئ وجِدًا ، لكن ماسرّ كتابتِي إليكَ الآن..!
لِمَ الآن ..!

مُبارك يانايفِـ[ـي ] _مع ياء النسب _ فلازلتُ أراك شئ يخصُنِي ، رُغم أنّكَ أصبحتَ مُلكًا لأخرى وأبًا لِطفلة جميِلة جِدًا

كم أتمنّى لو تكبُر وتتعرف إلَى عمتها خُلود
مُباركُ زواجك
أيا أخِي كُن بِخير والسلام يا مأمن خوفِي :)




pQkXdAk tQhsA] >>!








  رد مع اقتباس
قديم منذ /21 - 12 - 2009, 11:28 PM   #2

. آنتآ آص .

N.O غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 3
 تاريخ التسجيل : 6 - 6 - 2008
 المكان : MaKKaH
 المشاركات : 70,298
 النقاط : N.O has a reputation beyond reputeN.O has a reputation beyond reputeN.O has a reputation beyond reputeN.O has a reputation beyond reputeN.O has a reputation beyond reputeN.O has a reputation beyond reputeN.O has a reputation beyond reputeN.O has a reputation beyond reputeN.O has a reputation beyond reputeN.O has a reputation beyond reputeN.O has a reputation beyond repute

افتراضي

ربي يعآفيكـ ع جهدكـ
موفقه دومآ
دمتي بخير


⊰⊱







ܡܩܨܓܢܚܛ







  رد مع اقتباس
قديم منذ /22 - 12 - 2009, 12:00 AM   #3

الهَنوُف غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 3613
 تاريخ التسجيل : 9 - 11 - 2009
 المكان : بيَن حَروف آسِمه الآربِعه
 المشاركات : 91,605
 النقاط : الهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond repute

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مساند الشوق مشاهدة المشاركة
ربي يعآفيكـ ع جهدكـ

موفقه دومآ
دمتي بخير


⊰⊱




ܡܩܨܓܢܚܛ
يسلمك المولى ياغلاي
لاعدمت هالطٍله يآرب:خجل:







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
حَنْيِن, فَاسِد

جديد مواضيع القسم خواطر ونثر - فيض الخواطر


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:12 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy