العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا العامه > النقاش والحوار - نقاش جاد
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

النقاش والحوار - نقاش جاد المقلات والحوارات الهادفه بين الاعضاء ومشاركة هموم العالم الآخر , نقاشات ساخنة , وجهات نظر , الاتجاه المعاكس , وكل ، حوارات هادفه ، مستجدات الساحه العربية

ماذا قدمت الفضائيات الموجهة للعالم العربي .. ؟؟

للعالم , ماذا , الموجهة , العربي , الفضائيات , قيمة ماذا قدمت الفضائيات الموجهة للعالم العربي .. ؟؟ ماذا ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /22 - 12 - 2009, 8:42 AM   #1

:: عـضـو مـتـمـيـز ::

بوغالب غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 676
 تاريخ التسجيل : 26 - 9 - 2008
 المكان : تطوان
 المشاركات : 11,523
 النقاط : بوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond repute

ماذا قدمت الفضائيات الموجهة للعالم العربي .. ؟؟


ماذا قدمت الفضائيات الاجنبية الموجهة للعالم العربي وهل لها جمهور فعلا .. ؟؟





يُثار حاليا جدال حول ما يحققه الهجوم الفضائي الذي تقصف به معظم دول العالم الناطقين بالعربية، وكأن العالم بأسره بات يريد التحدث مع العالم العربي الاخرس، فالبعض يرى في ذلك غزواً ثقافياً وسياسيا بل واقتصاديا، في حين يراه اخرون انفتاحا غربيا وعالميا يرفد الجمهور العربي بثقافات جديدة ويفتح امامه خيارات واسعة لم يكن ليحلم بها قبلا.
فها هي 'بي بي سي' العربية - التي اغلقت ثماني محطات إذاعية في أوروبا كي توفر الميزانية المطلوبة للتلفزيون العربي- تحاول جاهدة احتلال مجد اذاعتها الغابرة، والتي اعتمد عليها المشاهد العربي في تحري المصداقية في العديد من القضايا والأحداث لسنوات طويلة. وتلك فضائية 'الحرة' الامريكية التي تعمل وفق مبدأ إعادة هيكلة الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية في البلدان العربية، التي تمثل مصدراً رئيسياً لظهور الإرهابيين. بينما يقول الروس انهم يريدون من 'روسيا اليوم' أن تشرح للناس موقفهم من القضايا العربية والعالمية بشكل لا لبس فيه. اما الفرنسيون فيريدون تعزيز روابط الفرنكوفونية العربية واستثمار العلاقات مع العرب اقتصاديا وثقافيا، عبر 'فرنسا 24' العربية. والحال نفسه ينطبق على الألمانية 'دوتشه فيلله'، التي تقول ان هدفها هو تعميق الحوار الاستراتيجي مع العرب والمسلمين.
وتدخل الصينية عبر 'الصينية العربية' على خط المنافسة، لتعزيز توجهها الاقتصادي والانفتاح السياسي على دول المنطقة العربية وقولبة دورها المقبل في العالم. اما الايرانيون فيرون في قناة 'العالم' نافذة لتوضيح وجهة النظر الايرانية للمشاهد العربي في مواجهة ما يرون انه اعلام غربي يريد شيطنة صورتها في المنطقة.
واذا كان الاتراك اخر الواصلين عبر 'تي ار تي' الا ان طموحهم ان تصل محطتهم ما انقطع من وصل مع العرب ينوف عن سبعين عاما في كافة المجالات. ويتردد ان الدانمارك التي خرجت من أزمة عالمية بين الشرق والغرب تحاول أن تحجز نصيبها عبر إطلاق برامج تلفزيونية وإذاعية موجهة للعالم العربي.
لكن ماذا حققت هذه القنوات فعلا؟ فالمشاهدون العرب - وهم يذهبون إلى معظم هذه القنوات الاجنبية التي يرون فيها ما لا تقدمه القنوات الرسمية، والتي تحاول التعتيم على ما يحدث داخل المجتمع والشارع العربيين - ما زالوا لا يفرقون بين سياسات هذه البلدان وقنواتها، مهما كانت المغريات التي تعرضها.
ويطرح المشاهد الكثير من علامات الاستفهام حول، لماذا تذكّر الغرب فجأة أهمية المشاهد العربي الان، أم أن لهذه القنوات أهدافاً أخرى ابعد من ترف المشاهدة والتنوع؟ والى اي مدى يشاهدها المشاهد العربي ويعول على صدقيتها؟ وإن كان يشاهدها فما الجديد الذي تقدمه عن باقي القنوات العربية مثل 'الجزيرة' مثلا او 'العربية'؟
ويبدو من اغلب هذه الفضائيات اعتمادها في تقديم المعلومة على حوار ضيوفها أكثر من الخبر المرئي، وهو ما يقلل من مصداقية الخبر، ويجعلها غير حيادية في نظر المشاهد.
كما ان جل البرامج التي تعرضها هذه الفضائيات على اختلافها تبقى معلبة ولا تفتح المجال لمن يفترض ان يتفاعلوا معها او يشاركوا في اثرائها- اي الجمهور - في ابداء ارائهم فيها، وهذا ما جعل مواقع الانترنت مثلا تستقطب هؤلاء الذين يستطيعون ان يعبروا عن افكارهم بحرية في التعليق على الانباء والصور والتقارير والحوارات، والعزوف عن متابعة البرامج الحوارية المسجلة فيها.
أضف الى ذلك ان القنوات الغربية الناطقة بالعربية في معظمها لم تكن نسخا عربية من قنوات أجنبية، بل بدت نسخا عربية من محطات عربية وبطواقم غالبيتها تتبع بلدانها اكثر مما تعرض الواقع!

وربما كان نصيبها من المتابعة اكبر لو كانت سياساتها الإعلامية تعكس طبيعة الدولة التي تصدر منها، وثقافة شعبها وعاداته بصورة تخدم المصالح المشتركة وتوضح الحقائق باحتراف اعلامي اكبر.
حتى اسماء بعض برامج هذه المحطات متشابهة، بحيث لا يجهد المتابع نفسه لمعرفة في اي محطة تبث، مثل 'الحوار' على الصينية و'حصاد الاسبوع' و'بانوراما'، على 'روسيا اليوم'، وهما مماثلان لبرنامجين على 'الجزيرة' و'العربية'، وغيرهما في باقي المحطات. زد عليها ان في مجموع هذه القنوات لم يتميز فيها ولو مجرد برنامج واحد، ولم تسجل سابقة او سبقا بالمفهوم الكلاسيكي للمعنى.
ولا أتصور أن ثمة حيادية تذكر، أو موضوعية في تناول معظمها، حينما يتعلق الامر بالحدث السياسي، وعليه فان تلك القنوات لا تمثل أي منافسة كبيرة أمام التنوع الفضائي الإعلامي، والمتلقي العربي لديه من الثقافة ما يكفيه لفهم السياسات المدعمة لأي قناة جديدة وهو من سيختار. كما ان 'البازار' الفضائي يعتبر مشبعا، والكعكة الابداعية محدودة للغاية.
ومما لا شك فيه انه من الصعب على تلك الوسائط الاعلامية الغربية الوصول للعربي بسهولة، إلا بعد بناء جسور من الثقة المفقودة، بين المشاهد والدول التي تتكلم القناة بلسانها ، وهو ما يبرر الجفوة بين هذه القنوات والمشاهد العربي حتى الان.

تأثير الفضائيات العربية ليس افضل حالا!

لكن مهلا، فمقياس النجاح يبقى نسبيا هنا، والامر ليس متعلقا بالقنوات الغربية الموجهة عربيا فحسب، بل ان الصورة لا تكاد تكون مختلفة كثيرا لو عكسناها على الفضائيات العربية، فقد طرح مركز الدراسات العربي - الأوروبي هذا الشهر استطلاعا الكترونيا للرأي: بعنوان 'هل تمكنت الفضائيات العربية من التأثير على الرأي العام الدولي من أجل خدمة القضايا العربية المشروعة، أم أنها موجهة فقط إلى المشاهد العربي؟.
وكانت النتيجة ان 41.3 % رأوا أن ليس لها دور مؤثر على الرأي العالم الدولي لإبراز القضايا العربية المشروعة وارجع المستطلعون ذلك الى غياب الارادة المؤمنة بالقضايا العربية، وغياب الكفاءات الاعلامية والاستراتيجيات الاعلامية التي تستطيع التأثير في الاخرين وتتقن فن مخاطبة الرأي العام العالمي بلغته. اضافة الى غياب الديمقراطية وحرية الرأي والشفافية. واخيرا وهو الاهم في رأيي هو انه لا يوجد توجه من الاعلام العربي باختراق المجتمع الدولي برمته وليس الغربي فقط، بل نوايا نائمة!
وربما لا نتحامل اذا قلنا - ونحن من المتابعين الجيدين لهذه الفضائيات - انه رغم امتلاك العرب نحو450 فضائية تبث على مدار الساعة برامج ترفيهية وسياسية وفنية وإقتصادية وثقافية ورياضية ودينية، لكنها جميعها باللغة العربية ما عدا 'الجزيرة' الانكليزية، وهذا يعني ان هذه الفضائيات موجهة الى الرأي العام العربي المتخم بها، لتقدم له صورة الخلافات العربية - العربية بين الرؤساء والملوك ووزراء الخارجية ووزراء الرياضة، او النميمة المقيتة السائدة في الوسط الفني، او وصفات اطباق الطبخ المتخمه بالسمن، او للتزلف لنظام ما وشتيمة نظام اخر. فالواقع الإعلامي العربي ما هو إلا انعكاس للواقع السياسي العربي، والاثنان وجهان لعملة واحدة. وعليه فافضل ما يمكن ان توصف فيه بفضائيات الطوائف تيمنا بملوك الطوائف!

هي وازواجها الاربعة

من غرائب وطرائف الاعلام انه يقرب البعيد ويبعد القريب، تماما كما يفعل السحرة احيانا، وهذا ينطبق على اقتراح الاعلامية السعودية نادين البدير، التي تعمل كمقدمة برامج في إحدى القنوات الفضائية، والتي طالبت فيها بالحق في تعدد الأزواج، أسوة بتعدد الزوجات لدى الرجال. ألسنا في دنيا اخر وقت!

هذه الجرأة غير المتوقعة ابدا من امرأة عربية تصدت لها بلمح البصر كتائب من المفتيين ورجال القانون باعتبارها مخالفًة واضحة وصريحة للشريعة وللقانون الذي يجرم تعدد الأزواج بالنسبة للمرأة.
وتقول احدى هذه الفتاوى إنه، الى جانب المحاذير الطبية وأخرى تتعلق بحفظ الأنساب، فإن المجتمع لا يستفيد شيئا من نظام تعدد الأزواج للمرأة، بعكس نظام تعدد الزوجات للرجل، الذي يتيح فرص الزواج أمام كثير من العانسات والمطلقات والأرامل. هذا إلى جانب أنه لو أبيح للمرأة أن تتزوج ثلاثة أو أربعة رجال لزاد عدد العانسات زيادة كبيرة، وأصبح النساء في وضع اجتماعي لا يحسدن عليه. ونِعم الحجة فعلا.
ولم تتوقف المسألة عند الاعلامية السعودية، التي طالب البعض بجلدها كي تعود لجادة الصواب، بل تعدى الامر الى المطالبة بإيقاف تصوير مسلسل تلفزيوني جديد يفترض أن تقوم ببطولته الممثلة المصرية الجميلة غادة عبد الرازق، يتناول قصة امرأة متزوجة من أربعة رجال وتسعى للارتباط بالرجل الخامس.
القضية هنا مسألة مبدأ، فحينما صنع مسلسل 'الحاج متولي' الاثير لاقى قبولا وصدى منقطع النظير لدى الرجال والكثير من النساء كذلك، وظل الاعلام والفضائيات يطنطنون له طوال اعوام بعد عرضه وحتى الان، فاذا كان الاعلام ناقش تلك القضية بذاك التفكه والاريحية، فلماذا يصعب عليه ان يأخذ اقتراح الاعلامية السعودية بنفس التفكه، وما دامت حرية الرأي مكفولة هنا، فما رأي القراء ومتابعي هذه الزاوية بما تطرحه الاعلامية السعودية؟!



lh`h r]lj hgtqhzdhj hgl,[im gguhgl hguvfd >> ?? rdlm








  رد مع اقتباس
قديم منذ /22 - 12 - 2009, 2:21 PM   #2

الهَنوُف غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 3613
 تاريخ التسجيل : 9 - 11 - 2009
 المكان : بيَن حَروف آسِمه الآربِعه
 المشاركات : 91,605
 النقاط : الهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond repute

افتراضي

اللهيعآفيك ع الإطروحآت الرائعه
لاعدمت هالطٍله والجديد الممّيز يآرب








  رد مع اقتباس
قديم منذ /22 - 12 - 2009, 5:26 PM   #3

:: عـضـو مـتـمـيـز ::

بوغالب غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 676
 تاريخ التسجيل : 26 - 9 - 2008
 المكان : تطوان
 المشاركات : 11,523
 النقاط : بوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond repute

افتراضي

عوااااااااااااااااااافي " طنوووووووووووووووخة " .. شكررررررررررررررر ..








  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للعالم, ماذا, الموجهة, العربي, الفضائيات, قيمة

جديد مواضيع القسم النقاش والحوار - نقاش جاد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اسقاط التهم الموجهة لطالب سعودي بالتحريض على القتل في امريكا واطلاق سراحه ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 0 3 - 8 - 2013 5:51 AM
تيري يرفض تهمة العنصرية الموجهة إليه من قبل الاتحاد الإنكليزي 2012 - الإنكليزي جون تيري يرفض تهمة العنصرية الموجهة إليه 2012 عنآدي يهزكـ كووورة منتديات كورة العربيه والعالميه koora online live 0 4 - 8 - 2012 1:34 AM
قصيدة الفضائيات للشاعر محمد بن فطيس المري تحميل قصيدة الفضائيات للشاعر محمد بن فطيس المري !•» راھﭜه اڸحس شيلات mp3 - شيلات 2017- قصائد صوتيه - قصائد مسموعه - موفن نت 6 22 - 2 - 2011 7:11 AM
عيد آلحب حول آلعالم caramel صور - صور طبيعة - صور طريفة - صور نادره - كراكاتير 10 21 - 7 - 2010 9:33 AM


الساعة الآن 10:58 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy