العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا الأدبيه > قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام روايات - روايات طويلة - روايات - تحميل روايات - روايات سعودية - خليجية - عربية - روايات اجنبية - اجمل الروايات. -قصص غرامية ، قصة قصيرة ، قصة طويلة ، روايات ، قصص واقعية ، قصص طريفة ، قصص من نسج الخيال ، حكايات,قصص اطفال ,

و انطفأ السراج .. ؟؟

الصراخ , انطفأ و انطفأ السراج .. ؟؟ وانطفأ السراج .. ؟؟ رجع رامي إلى منزله البسيط في إحدى القرى ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /31 - 12 - 2009, 7:45 PM   #1

:: عـضـو مـتـمـيـز ::

بوغالب غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 676
 تاريخ التسجيل : 26 - 9 - 2008
 المكان : تطوان
 المشاركات : 11,523
 النقاط : بوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond repute

و انطفأ السراج .. ؟؟


وانطفأ السراج .. ؟؟






رجع رامي إلى منزله البسيط في إحدى القرى متهللًا فرِحًا وبرائة الأطفال مرتسمة على وجهه ، لم يخفَ ذلك السرور على أبيه فسأله عن سر سعادته وهو مبتسمٌ هو الآخر _ تلك الابتسمات التي لم يدخرها عن أحدٍ من خلقِ الله أجمعين _ :

مالك يا رامي تبدو فَرِحًا مسرورًا ؟
جارُنا يا أبي ..
من ؟
عمي وليم ..
آه .. لقد فهمت الآن ! ..
نعم يا أبي لقد أعطاني مرةً أخرى .. لكنها نوع جديد من الحلوى .. جميلةٌ جدًا يا أبي ..
إنه رجلٌ طيب يا ولدي ويحب الناس جميعًا ، وهو جارٌ لنا منذ عشرين عامًا ولم نعهد عليه إلا الخير ..

وفي هذه الأثناء دخلت أم رامي وكانت تسمع ما دار بينهما من الحديث ؛ فأثنت هي الأخرى على أخلاق بيت جارهم النصراني كثيرًا ..

مرت سنين ورامي يكبر شيئًا فشيئًا ، وهو يرى تلك العلاقة الطيبة بين بيتهم وبيت جارهم عمّه وليم ، ابتسامات عند التقابل ، زيارات وتهاني في مختلف المناسبات .. غير أن أكثر تلك الأيام رسوخًا في ذهنه ؛ هو يوم زفاف بنت جارهم الكبرى ، حين دعاهم إلى حضور عقد الزواج في كنيسة بلدهم الأثرية !! ..

بادر أبو رامي إلى إجابة الدعوى _ فلقد جاملهم جارهم في زواج شقيق رامي الأكبر _ ..

ويا له من يوم !! ..

فأهل البلد البسطاء جميعًا يتكلمون عن تلك الكنيسة وعن تاريخها المليء بالأساطير !! .. فيتحاكون أن بها ماءً مباركًا يَشفي المغتسل به من كل داء ، وعن تلك الأنوار والروائح التي تنبعث منها ولا يراها ولا يشمها إلا المؤمنون الذين صفت أنفسهم ! ؛ فلقد أكد ذلك كثير من بسطاء القرية في حكايات يروونها عن آبائهم ! ..

دلف رامي وأبوه إلى داخل الكنيسة وسط جمعٍ من نصارى قريتهم وبعض المسلمين .. تعالت الأصوات بالتهاني والمجاملات .. ودق جرس الكنيسة مؤذنٌ ببداية مراسم عقد القران ..

صمت الجميع ودخل القس الأكبر .. تقدم في هدوءٍ حاملًا في يده صليبًا كبيرًا ذا ألوان براقة .. سلّم عليه بعض الحضور ، وأخذوا يقبلون يده ويتبركون بالصليب الذي يحمله ..تمتم ببعض الكلمات ثم برّك على العروسين وأعلن زواجهما الأبدي ! ، وانطلقت زغاريد النساء ترجّ المكان رجًا ..

بارك أبو رامي لأهل العروسين ثم انطلقا سويًا عائدين إلى المنزل .. وهما في الطريق أُذن للعشاء فدخلا المسجد وصليا خلف إمام قريتهم كبير السنّ الذي لا يمل من تكرار أواخر سورتين أو ثلاث !! ..

كان رامي طوال الطريق ملتزمٌ لصمت رهيبٍ شاردُ الذهنِ زائغُ العينينِ .. لم يخرج عن هذا الصمت إلا في المنزل عندما طُلبَ منه حكاية ما رآه ؛ فانطلق يصف كل ما رآه في الكنيسة بإعجابٍ شديدٍ .. ولم ينسَ أن يذكر أنّه سلّم على الأستاذ ملاك الذي يُدرِّس لهم مادة الرياضيات في مدرسة القرية ..

تدرّج رامي في المراحل التعليمية فأنهى المرحلة الثانوية وأصبح على مشارف الجامعة .. وفي نفس العام تغيرت ظروف عمل والده فانتقلوا جميعًا إلى العاصمة ..
التحق رامي بالجامعة وكان سعيدًا جدًا بدراسته وصداقاته المتعددة ، فلقد كثرت صداقاته _ فهو اجتماعيٌ مثل أبيه _ ؛ وكان من بين أصدقائه ماريا التي تعرّف عليها في آخر سِني دراسته _ تلك الفتاة النصرانية صاحبةُ الجمالِ الأخّاذ _ اقتربت منه ماريا كثيرًا لأنها لم تجد منه ذلك الصدود التي وجدته من بعض المسلمين ..
تعلق بها شيئًا فشيئًا ، وكانت تُهدي له كتبًا الفينة بعد الفينة ، غير أن انتهاء الدراسة الجامعية أنهت تلك العلاقة قبل أن تتطور أكثر من ذلك ..

اجتهد رامي بعد التخرج في الحصول على عملٍ بشهادته ، غير أنّه لم يُفلح بعد مرور عامٍ كاملٍ من البحثِ والتنقيب .. وفي هذه الأثناء كان رامي يقضي أغلب وقته أمام حاسوبه متجولًا بين صفحات الإنترنت ، قاتلًا هذا الوقت الطويل بالدردشة على غرف المحادثة مع شباب وفتيات من مختلفِ أنحاء العالم ..

وكان رامي كبقية أبناء جيله لا يعلم عن دينه الكثير ؛ ولكن لحث الأهل الدائم على الصلاة فقد كان محافظًا عليها .. وفي أحد الأيام قاده التنقُل عبر غُرف المحادثة المختلفة إلى غُرف مناظرة النصارى ، فوجد أن الأمر شيقٌ جدًا .. وتمنى أن يكون كهؤلاء المدافعين عن الإسلام الداعين للنصارى ..


فحمله ذلك على متابعة تلك المناظرات .. وشيئًا فشيئًا أصبح هو نفسه يناظر ويجادل كثير من النصارى مُلقيًا عليهم بعضًا من تلك الشُبه التي سمعها ، ولم يكن معه كثير علمٍ بالإسلام أو النصرنية ! .. ولكن من باب الغيرة على الدين ولقطع هذا الفراغ الممل ، ولفشله في تحقيق ذاته في العالم الواقعي ، حاول أن يفعل شيئًا في ذاك العالم الوهمي ..

ويومًا بعد يوم كانت تُعرض عليه شُبهات كثيرة حول الإسلام وعقائده وأحكامه .. فكان يجوب المواقع بحثًا عن ردٍ من هنا أو هناك ، وكان في كثير من الأحيان يفشل في الحصول على ردٍ شافٍ دافعٍ لتلك الشُبهات .. وفي بعض الغرف تدرج معه أحدُ المبشّرين الخبثاء ، فقال له : أنا وأنت ندعي التجرد ونبحث عن الحق ، وأنا أدخل إلى غرفكم أسمع وأناقش وأرُدُّ ، فلم لا تدخل إلى غرفنا وتبحث عن الحق إن كنت تتبنى التجرد حقًا ، ولن تخسر شيئًا فلعل الحق معنا .. ومن يدريك ؟ ..


وبالفعل دخل غرف النصارى وكان يمضي فيها الوقت الطويل .. ويوما بعد يوم تراكمت عليه شبهات كثيرة .. وبدأت الحيرة تأكله .. وكثرت عليه الوساوس .. وانقطع عن المسجد .. وأزعجته أحلام شيطانية مخيفة .. وتعكرت حياته ..وزحف الشك على قلبه من كل مكان .. وتزعزعت أصول الإسلام في نفسه .. وأخذ الإيمان يخبو في قلبه شيئًا فشيئًا .. وأصبح كرجل وصل موجُ البحر إلى عنقه ؛ لا يستطيع حيلة ولا يهتدي سبيلًا ..

وانطفأ السراج !! ..




, hk'tH hgsvh[ >> ?? hgwvho








  رد مع اقتباس
قديم منذ /31 - 12 - 2009, 10:07 PM   #2

الهَنوُف غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 3613
 تاريخ التسجيل : 9 - 11 - 2009
 المكان : بيَن حَروف آسِمه الآربِعه
 المشاركات : 91,605
 النقاط : الهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond repute

افتراضي رد: و انطفأ السراج .. ؟؟

الله يسلمكـ يالغلا ع الطرح الرائع
ياعسااني مآخلآ مٍنكـ:خجل:








  رد مع اقتباس
قديم منذ /31 - 12 - 2009, 10:14 PM   #3

:: عـضـو مـتـمـيـز ::

بوغالب غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 676
 تاريخ التسجيل : 26 - 9 - 2008
 المكان : تطوان
 المشاركات : 11,523
 النقاط : بوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond repute

افتراضي رد: و انطفأ السراج .. ؟؟

تسلمي

" طنووووووووووووووخة "

شكررررررر ..








  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الصراخ, انطفأ

جديد مواضيع القسم قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
السراح رئيس التعاون: الحكم مرعي قسا علينا وسلب المباراة لمصلحة الأهلي عنآدي يهزكـ كووورة منتديات كورة العربيه والعالميه koora online live 5 7 - 1 - 2012 7:27 PM
السراج N.O منتدى التراث والثقافة 8 14 - 12 - 2009 8:41 PM
أم تــقتل أبنها الرضيــع دماغياً لأنه كثــير الصراخ حروف مبعثره صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 5 8 - 10 - 2009 9:07 PM
موقع الكاتب يوسف السراي INET CO صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 3 31 - 5 - 2009 10:17 PM


الساعة الآن 4:26 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy