العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا العامه > المنتدى العام
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

المنتدى العام مواضيع عامه ، مواضيع ساخنه ، آراء مختلفة ، مقالات عامه كلمات قيمه ، معلومات هامه ، جرائم ، تغطية مواضيع ، نفل مواضيع مهمه ، بوح القلم ، تعبير عن الخاطر ، عبر عن مشاكلك ، عن خاطرك ، مواضيع عامه

خوارم المروءة .. ؟؟

المروءة , خوارم خوارم المروءة .. ؟؟ خوارم المروءة .. ؟؟ المروءة كلمة لها مدلولها الكبير الواسع، فهي تدخل في ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /24 - 1 - 2010, 11:58 AM   #1

:: عـضـو مـتـمـيـز ::

بوغالب غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 676
 تاريخ التسجيل : 26 - 9 - 2008
 المكان : تطوان
 المشاركات : 11,523
 النقاط : بوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond repute

خوارم المروءة .. ؟؟


خوارم المروءة .. ؟؟





المروءة كلمة لها مدلولها الكبير الواسع، فهي تدخل في الأخلاق والعادات، بل في الأحكام والعبادات .. ويُقصد بها كمال الرجولة خلُقاً ودين، مع مراعاة العادات والأعراف التي لا تُعارِض الشرع.
ومن أحسن ما عُرِّفت به قولهم: (المروءة: كمال النفس بصَونها عما يوجب ذمَّها عُرفا، ولو مباحاً في ظاهر الحال).

ولقد أُثِرت كلمات قالها أفضل القرون تدلعلى عظم اعتنائهم واحتفائهم بالمروءة فمنها:
قول عمر -رضي الله عنه-: (من مروءة الرجل نقاء ثوبه، والمروءة الظاهرة في الثياب الطاهرة).
وقال ابن عباس -رضي الله عنهما-: (لا تمازح السفهاء فتسقط كرامتك، ولا اللئام فتذهب مروءتك).
وقال ابن عمر -رضي الله عنهما-: (نحن معشر قريش نعد العفاف وإصلاح المال من المروءة).
وقال عمر بن عثمان المكي -رحمه الله-: (المروءة التغافل عن زلل الإخوان).
وهذه المروءة مع مالها من هذا الشرف الرضيّ والمكان العليّ؛ إلا أن خلائق كثيرين لم يرعوها حق رعايته، فقدحوا في جمالها وخرموا جلالها ونقصوا كمالها. وسبب هذه الخوارم وال****ح في المروءة: إما خبل في العقل. أو نقصان في الدين. أو قلة حياء وخلق.
وفيما يلي سأذكر نماذج من خوارم المروءة التي يقع فيها من قلَّ عقله أو دينه أو خلقه، لكن قبل أن أفيض بذِكرها أحب أن أنوِّه أن من الخوارم ما هو محرم، ومنها ما هو مكروه، ومنها ما هو منافٍ للأدب والحشمة وإن لم يكن مخالفاً للشرع، والقارئ الفطن حسب معرفته يصنف ما سيأتي على هذا النمط؛ فإما حرام أو مكروه أو لا يليق وإن لم يكن حرام؛ وهذا الأخير بابه واسع لا يتقيد بقيد، وهو بحسب تقوى الرجل.
ولذا قال ابن القيم - رحمه الله -: (إن من صعد إلى درجة الورع يترك كثيراً مما لا بأس به من المباح، اتقاءً على صيانته، وخوفاً عليها أن يتكدر صفوه، ويطفأ نوره) وقال: (قال لييوماًشيخ الإسلام ابن تيمية - قدس الله روحه- في شيء من المباح: هذا ينافي المراتبالعالية، وإن لم يكن تركه شرطاً في النجاة).
خوارم المروءة
- الأكل في الطريق أو الأسواق والناس ينظرون إليه: وقد عدّه الفقهاء من الخوارم إذا كان بمرأى الناس، أما إذا أكل في السوق وهو خالٍ من الناس أو كان مُستَتِراً فليس بمُخِلٍّ .. ومن الطرائف في هذا أن الأصمعي الإمام في اللغة كان ينكر من يقول (زوجة) للمرأة، ويقول: (زوج) لقوله تعالى: {أَمْسِكْ عَلَيْكَ زَوْجَكَ} فقيلله: إنها وردت في شعر ذي الرمّة حينما قال:

أذو زوجةبالمِصر أم ذو خصومة * أراك لها في البصرة اليومثاويا
فقال: ليس ذو الرمة بحجة؛ إذ طالما أكل البقل والملح في حوانيت البقالين!!
- جعْل النفس مَسْخرة؛ بحيث يُضحِك في كلامه أو لباسه: ويدخل فيه تقليد الناس بأفعالهم وأصواتهم، قال شيخ الإسلام: (وتحرم محاكاة الناس للضحك، ويعزَّر هو ومن يأمره؛ لأنه أذى). كما أن فيه استخفافاً بالناس وازدراءً لهم لا يخلو من العجب والكبر والاحتقار المنهي عنه! وقد قال الرسول -صلى الله عليه وسلم: (بحسب امرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم) وهذا بخلاف الضحك والتبسم المعتاد أو إدخال السرور على أخيك المسلم؛ فإنه سنة وصدقة، كما قال -صلى الله عليه وسلم-: (وتبسمك في وجه أخيك صدقة) وقال ابن مسعود- رضي الله عنه-: (لقد رأيت رسول الله- صلى الله عليه وسلم - ضحك حتى بَدَتْ نواجذه) رواهمسلم.
قال النووي: (وفي هذا جواز الضحك، وأنه ليس بمكروه في بعضالمواطن، ولا يُسقِط للمروءة إذا لم يجاوز به الحد المعتاد من أمثاله في مثل تلكالحال).
وأماالقهقهة وهي الضحك بملء فيه مع الصوت البيَّن فإنها ولاشك من خوارمالمروءة.
-الإدهان عند العطار دون أن ينوي الشراء: ومثله تذوق الأطعمة أو الفواكه والخضروات عند الباعة، وفي نيته أن لا يريد الشراء.
- التجشؤ بصوت مزعج ما وجد إلى خلافهسبيل: ولماتجشأ رجل عند النبي - صلى الله عليه وسلم - قال له: (كفَّ عنا جشاءك؛ فإن أكثرهمشِبَعاً في الدنيا أطولهم جوعاً يوم القيامة) ويزيد الأمر سوءاً إذا كان في داخل الصلاة.
- البول على قارعة الطريق المسلوكة، وفي الأماكن العامة: وهذا إلى جانب دناءته فهو مؤدٍ إلى كشف العورات، وإيذاء المشاة بأرجلهم وأنوفهم.
- التصريح بأقوال لم ينطق الشرع بها إلابالكناية بلا حاجة: وهذا فيما يستحيا من ذكره؛ فقد سمى الله في القرآن جماع الرجل زوجته بالمساس والملامسة والإتيان والمباشرة، وسمى ما يخرج من الدبر: بالغائط. وأما عند الحاجة كالقاضي فله التصريح، ويدل عليه حديث رجم ماعز الأسلمي -رضيالله عنه- لما زنى. وأما ما عدا ذلك مما لا حاجة له أو مع غير الزوجة فهو من خوارم المروءات.. ومنجميل ما أُثِرَ عن الأحنف بن قيس: (جنِّبوا مجالسنا ذِكْر النساء والطعام؛ إني أبغض الرجل يكون وصَّافاً لفرجه وبطنه).
- تكتيف اليدين على الدُّبُر: قال الشيخحمود التو يجري- رحمه الله تعالى- في كتابه الإيضاح والتبيين لما وقع فيه الأكثرون من مشابهة المشركين: (وهذا الفعل السخيف من أفعال الإفرنج، وأضرابهم من أعداء الله تعالى) ثم قال (إنه فعل مستقبح عند ذوي المروءات والشِّيَم، وكيف لا يكون ذلك قبيحاً بالرجل أن يضع يديه على دبره، ثم يمشي بين الناس وهو على هذا الوضع المستهجن المزري بالصبيان الصغار، فضلاً عن الرجال الكبار..)! قلت: ومثله وقريب منه في القبح، إن لم يكن أشد: وضع اليدين على القُبُل، أو العبث به؛ فإن كان أمام الناس فأَطَمُّ!!
- ترك الوتر: قال الإمام أحمد: (من ترك الوتر عمداً؛ فهو رجل سوء، ولا ينبغي أن تُقْبل له شهادة). وقال الشافعي عن الوتر وركعتي الفجر: (ولاأرخِّص لمسلم في ترك واحدةٍ منه، وإن لم أُوْجِبْهم. ومَن ترك واحدة منهما أسوأحالاً ممن ترك جميع النوافل.
- الرطانة بالأعجمية بلا حاجة: قال عمر -رضي الله عنه-: (ما تكلم الرجل الفارسية إلا خبَّ، ولا خبَّ إلا نقصت مروءته). قالشيخ الإسلام بن تيمية: (وأما اعتياد الخطاب بغير اللغة العربية- التي هي شعار الإسلام ولغة القرآن- حتى يصير ذلك عادة للمرء وأهله أو لأهل الدار، وللرجل معصاحبه؛ فلا ريب أن هذا مكروه، فإنه من التشبه بالأعاجم).
- الشرب من سقاية أهل البيت بلا ضيافة، أو السوق بلا غلبة جوع وعطش: ولذا قالالشافعي: (والله لو أعلم أن الماء البارد يثلم مروءتي ما شربتُ إلا حارّ) وفي رواية قال: (ما شربته، ولو كنتُ اليوم ممن يقول الشعر لرثَيْت المروءة.
- كثرةالالتفات في الطريق: ويدخل فيه سرعة المشي، فلقد قيل إنها تُذْهِببهاء المؤمن! ويدخل ضمنه ما يسمى بـ (حب الاستطلاع)!!.
- كشف ما جرت العادة بتغطيته من بدنه كصدره وظهره وبطنه وركبته، ومثله لبس ما يسمىبالبنطال أو اللباس الرياضي، والمصيبة: الصلاة فيه مع أنه يحجِّم العورة. واعلم أن للِّباس والحشمة أثراً كبيراً في احترام الناس لك، وخصوصاً في مكان لا تُعرف فيه.
- اللعببالحَمَام: قالوا: (لأن الغالب فيه الاجتماع مع الأراذل، وهو فعل يستخف به ويتضمن أذى للجيران وإشرافه) حتى لقد قال ابن قدامة بعدم قبول شهادة اللاعب بالحمام يطيرِّه. وقد رأى النبي -صلى الله عليه وسلم- رجلاً يتبع حمامةً فقال: (شيطان يتبع شيطانه) رواه أبو داود وغيره بسند حسن. والمصيبة أن بعض الفساق استغلَّها في تصيُّد المُرْدان والصبيان لمراودتهم عن أنفسهم!!
- مَدُّ الرجلين في مجمع الناس من غيرحاجة ولا عذر: حتى إنه ليقع ممن أوتي صحة وشباباً! ويفعله بحضرة من هو أكبر منه عمراً أو علماً! ويزدادذلك قبحاً إذا مدَّها أمام المصاحف كما يفعله الجهال في المساجد لاسيما يوم الجمعة، مع أن باستطاعته أن ينحِّي رجله أو المصاحف!!
- النوم بعد الفجر: قال ابن عباس - رضي الله عنهما – لابنه لما رآه نائماً نومة الصبحة: قم، أتنام في الساعة التي تقسم فيها الأرزاق؟ ونومة الصبحة إنما كانت تمنع الرزق، وتحرم البركة؛ لأن الأرزاق والبركات تكون في أول النهار، كما قال الرسول - صلى الله عليه وسلم -: (اللهم بارك لأمتي في بكورها) رواهأحمد وأهل السنن. ولما سئل أحدهم عن المروءة؛ ذكر منه: لزوم المسجد إلى أن تطلع الشمس. ولو لميكن من فوائد هذه الخصلة إلا البقاء في المسجد لكفى بها. ومن أضرار النوم بعد الفجر: أن وقتك لاينتظم عليك باقي النهار، ولذا قال أبو الدرداء -رضي الله عنه-: (يومك مثل جملك إذا قُدْتَ أوله انقاد لك باقيه) وهذه النقيصة قد عمت الصالح والطالح بسبب السهر. ولا حول ولا قوة إلا بالله

المصدر: منتديات تجمعنا المحبه - لمشاهدة المزيد المنتدى العام


o,hvl hglv,xm >> ??









التعديل الأخير تم بواسطة بوغالب ; 24 - 1 - 2010 الساعة 12:12 PM
  رد مع اقتباس
قديم منذ /24 - 1 - 2010, 5:47 PM   #2

سوف احبك بصمتي الساكت

صمتي سؤال غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 550
 تاريخ التسجيل : 19 - 8 - 2008
 المكان : فَضَاء يقتَله الَصًمت
 المشاركات : 4,652
 النقاط : صمتي سؤال has a reputation beyond reputeصمتي سؤال has a reputation beyond reputeصمتي سؤال has a reputation beyond reputeصمتي سؤال has a reputation beyond reputeصمتي سؤال has a reputation beyond reputeصمتي سؤال has a reputation beyond reputeصمتي سؤال has a reputation beyond reputeصمتي سؤال has a reputation beyond reputeصمتي سؤال has a reputation beyond reputeصمتي سؤال has a reputation beyond reputeصمتي سؤال has a reputation beyond repute

افتراضي رد: خوارم المروءة .. ؟؟

يعطيك العافيه

بو غالب

موضوع رااائع

كل الود








  رد مع اقتباس
قديم منذ /24 - 1 - 2010, 5:57 PM   #3

:: عـضـو مـتـمـيـز ::

بوغالب غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 676
 تاريخ التسجيل : 26 - 9 - 2008
 المكان : تطوان
 المشاركات : 11,523
 النقاط : بوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond repute

افتراضي رد: خوارم المروءة .. ؟؟








  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المروءة, خوارم

جديد مواضيع القسم المنتدى العام


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المروءة شيمة النفوس الزكية .. الهَنوُف المنتدى الأسلامي 11 28 - 11 - 2010 9:13 PM


الساعة الآن 8:45 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy