العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا العامه > النقاش والحوار - نقاش جاد
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

النقاش والحوار - نقاش جاد المقلات والحوارات الهادفه بين الاعضاء ومشاركة هموم العالم الآخر , نقاشات ساخنة , وجهات نظر , الاتجاه المعاكس , وكل ، حوارات هادفه ، مستجدات الساحه العربية

الإختلاف .. ؟؟

الإختلاف الإختلاف .. ؟؟ الإختلاف .. ؟؟ لماذا نختلف؟ نحن مختلفين في أشياء كثيرة, في شخصياتنا وفي أفكارنا وفي طريقة ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /12 - 4 - 2010, 1:26 PM   #1

:: عـضـو مـتـمـيـز ::

بوغالب غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 676
 تاريخ التسجيل : 26 - 9 - 2008
 المكان : تطوان
 المشاركات : 11,523
 النقاط : بوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond repute

الإختلاف .. ؟؟


الإختلاف .. ؟؟


لماذا نختلف؟


نحن مختلفين في أشياء كثيرة, في شخصياتنا وفي أفكارنا وفي طريقة حياتنا وفي علاقاتنا بالناس, وحتى في علاقتنا بربنا يختلف الناس عادة بسبب:


- يرون أشياء مختلفة. فما تراه أنت وتدركه ليس بالضرورة يراه الآخرون. وهذا الاختلاف في رؤية الأشياء ينتج عن عوامل كثيرة أهمها:



أ- المزاج ( متشائم ، متفائل ، عصبي....إلخ)


ب- النظرة المحددة ( التفكير الضيق ، التفكير الواسع، الخيال)و- رؤية جزء من الصورة ( قصة الخضر و موسى)


2) لأنهم يريدون أشياء مختلفة ، فكل شخص يكون له هدف خاص به فيما يمر به من خبرات الحياة. وهذا يؤدي لأن يختلف الناس حول كثير من الأمور.


3) لأنهم يفسرون ما يرون بطريقة مختلفة. فقد نرى الشيء الواحد لكن لأسباب عدة نختلف في تفسيرها. ومن هنا ينشأ الاختلاف.


ماذا عن اختلف الازواج؟



_ولماذا تزوجتم إذن!؟



_لماذا يختلف الازواج هل هو العناد ؟



ربما, وربما يكون قلق كل منا على شخصيته وكرامته خشية أن يهدرها الآخر.... ثم لماذا يصر هو على أنني مخطئة وعليّ أن أتغير لأوافق طباعه وطريقة تفكيره؟.. أليس في هذا استبدادا واستعلاءا وعنجهية؟



- وماذا عن أحوال الأبناء بينكما في تلك الظروف؟



بالتاكيد يعانون اكثر منكم فالكل منكم طريقة مختلفة فى تربيتهم سوء منه فهو يريد أن يربيهم على طريقة أبيه وأمه وهي طريقة بدائية ومع ذلك هو معجب بها جدا, او منك فانت تحاولى ان ترقى بهم بشكل عصري متفتحالزوج يرى أن أمه كانت أمية ومع ذلك استطاعت أن تربيه هو وإخوته أحسن تربية وتجعلهم مستشارين وأطباء ومهندسين ناجحين _ ترى الزوجة ان النجاح هو في جودة الحياة ورقيها وتطورها



ما أبعاد الخلاف في الأسرة المأزومة:



أن المصير المحتوم هو الفراق بين هذين الزوجين المختلفين المعاندين المتصارعين؟ وهل الأفضل للأبناء بقاء الشكل الاجتماعي للأسرة على الرغم من الخلافات العميقة والدائمة بين الأبوين, أم الأفضل ابتعاد كل طرف عن الآخر حتى لا يعطيا نموذجا مضطربا للأسرة يتأثر به الأبناء سلبا ويعانون منه طول الوقت ويكرهون الحياة الأبوين "معا", ويكرهون أيضا الحياة الزوجية, ويمقتون كلمة "أسرة"؟



* الخلاف أو الاختلاف: هو أن ينهج كل شخص طريقا مغايرا للآخر في قوله أو فعله. وقد يرى البعض أن التعريف السابق ينطبق على الاختلاف فقط, أما الخلاف فهو حدوث مشكلة بسبب هذا الاختلاف.



* الجدل: هو المفاوضة على سبيل المنازعة والغلبة, مأخوذ من جدلت الحبل, إذا فتلته وأحكمت فتله, فإن كل واحد من المتجادلين يحاول أن يفتل صاحبه ويجدله بقوة وإحكام على رأيه الذي يراه. ففي الجدل يحاول كل طرف أن يحمل الآخر على رأيه الذي يتشبث به بشكل مطلق ولهذا لا يستطيع سماع الرأي الآخر أو تفهمه فهو بالنسبة له خطأ مطلق, ورأيه صواب مطلق. وهذا الموقف المجادل يثير مقاومة وعنادا لدى الطرف الآخر لأنه يشعر أنه يفقد حريته ويفقد إرادته وخياراته أمام الطرف المجادل إن هو استسلم لرأيه.


* الشقاق: وهو يحدث حين يشتد الجدل بين طرفين يؤثر كل منهما الغلبة على صاحبه ولا يفكر أحدهما في الحق أو الصواب, ويتعذر بينهما التفاهم أو الاتفاق على أي شيء, هنا يحدث الشقاق بمعنى أن يكون كل واحد في شق من الأرض, وكأنما أرضا واحدة لا تسعهما


* العناد: وفيه يحرص كل طرف على أخذ الموقف المضاد للآخر دائما, وهدفه من ذلك إثبات تميزه عن الآخر ومحاولة إحداث حالة من الغيظ والمكايدة له.


* الصراع: هو حالة حرب باردة أو مشتعلة بين طرفين يحرص كل منهما على إيذاء الآخر وإضعافه أو إلغائه



ولكل مرحلة من مراحل الحياة الزوجية طبيعة لخلافاتها فمثلا تكثر الخلافات في السنة الأولى حول طبائع كل من الطرفين ومحاولة توفيقها مع طبائع الطرف الآخر, أما بعد السنوات الأولى فتكثر الاختلافات حول طريقة تربية الأبناء, وفي مرحلة منتصف العمر تزداد الخلافات المتعلقة باهتمامات وعلاقات كل طرف خارج المنزل وخاصة العلاقات بالجنس الآخر.



وقد تتباين الاختلافات طبقا للمستويات الاجتماعية والاقتصادية فمثلا تكثر الخلافات حول العمل والمصروفات والأزمات المادية وكيفية حلها لدى الطبقات الفقيرة والمتوسطة, بينما تظهر الخلافات الثقافية والوجدانية لدى الطبقات الأعلى.



متى يكون الحوار حلا؟!



وبما أن الاختلافات حتمية بين البشر في كل مراحل حياتهم وفي كل مستوياتهم الاجتماعية والاقتصادية, إذن لابد من وجود آليات مناسبة للحل تعمل طول الوقت خاصة إذا تحولت الاختلافات إلى خلافات (أي أصبحت تسبب مشكلة), ولنأخذ مثالا لذلك أننا نلبس ملابسنا في البداية نظيفة, ومع الحركة والعمل والاحتكاك يصيبها التلوث والبقع, ونحن هنا لا نتخلص منها لهذا السبب ولكن نضعها في الغسّالة فتعيد إليها نظافتها ثم نمر عليها بالمكواة فنعيد لها رونقها وجمالها, وهكذا الحياة الزوجية تحتاج لآليات تنظيف وتنسيق وتجميل لكي تظل براقة طازجة متألقة. وحين تسأل أحدا عن هذه الآليات تسمع مباشرة كلمة "الحوار", تلك الكلمة التي لاكتها الألسنة حتى فقدت معناها, وأصبح الشباب يستخدمها للدلالة على السخرية والخداع فيقول لك: "فلان بيحوّر عليّ".. أو يصف شخصا بأنه "محوراتي".. أو يقول لك محتجا ومتعجلا "إحنا مش ها نخلص من الحوار ده بقى".



إذن فالحوار ليس حلا سحريا طول الوقت لمشاكلنا بل قد يكون هو نفسه أحد مشاكلنا, إذ ليس كل حوار إيجابيا بالضرورة, وهذا يستدعي منا مراجعة مسألة الحوار وأثره في الحياة الزوجية بشكل خاص.



أهداف الحوار


1 – محاولة فهم الآخرين (وليس تعليمهم أو إثبات أنهم على خطا)
2 – إقناع الآخرين بوجهة نظر معينة (وليس إجبارهم على تبني رؤيتنا الشخصية على أنها الحق المطلق الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه)
3 – الوصول إلى صيغة من التفاهم والتعايش والتكامل (وليس إلى تحقيق أهدافنا الشخصية وإثبات وتثبيت رؤانا الخاصة)
4 – الارتقاء بالوجود البشري عن طريق تبادل وتكامل وتراكم الخبرات (وليس إثبات أننا الأعلم والأقدر والأحكم)



مستويات الحوار

1 - الحوار الداخلي (مع النفس): وفى حالة كون هذا الحوار صحياً فإنه يتم بين مستويات النفس المختلفة في تناغم وتصالح دون إلغاء أو وصم أو إنكار أو تشويه. أما إذا فشل ذلك الحوار النفسي الداخلي فإن الاضطرابات الناتجة ربما تدفع بموجات العنف المتراكمة إلى الخارج أو إلى الداخل فتكون مدمرة للآخرين أو للنفس ذاتها.
2 - الحوار الأفقي (مع الناس): وهو قدرتنا على التفاهم والتفاعل والتعايش ليس فقط مع من يتفقون معنا أو يشبهوننا بل أيضا مع المختلفين معنا والمغايرين لنا.
3 - الحوار الرأسي (مع الله): وتختلف طبيعة هذا الحوار عن المستويين السابقين حيث يتوجه الإنسان نحو ربه بالدعاء والاستغفار وطلب العون ويتلقى منه سبحانه إجابة الدعاء والمغفرة والمساعدة. وهذا المستوى إذا كان نشطاً وإيجابياً فإنه يحدث حالة من التوازن والتناسق في المستويين السابقين (أي في حوار الإنسان مع نفسه وحواره مع الآخرين).




قبول الاختلاف كسنة كونية أساس لنجاح الحوار


إن الاختلاف في وجهات النظر وتقدير الأشياء والحكم عليها، أمر فطري طبيعي وله علاقة بالفروق الفردية إلى حد كبير، إذ يستحيل بناء الحياة، وقيام شبكة العلاقات الاجتماعية بين الناس ذوي القدرات المتساوية والنمطية المتطابقة، إذ لا مجال –عندئذ- للتفاعل بين البشر. وقد يخطئ أحد الزوجان أو كلاهما حين يعتقد أن الحوار الآن سيحل كل الاختلافات ويوحد الرؤى للأبد بين الطرفين, ولهذا ينزعج حين يكتشف أن ثمة خلاف نشأ حول نفس الموضوع أو موضوع مشابه بعد فترة من الزمن, وأن الطرف الآخر يخطئ إذ لا يحقق كل توقعاته, ولا يتفق معه في كل أو معظم آرائه.



>>&& قصة الفيل والعميان ومشابهتها للواقع


هل سمعت هذه القصة من قبل اكيد فى كتير سمعها ؟يحكى أن ثلاثة من العميان دخلوا في غرفة بها فيل.. و طلب منهم أن يكتشفوا ما هو الفيل ليبدأوا في وصفه..
بدأوا في تحسس الفيل و خرج كل منهم ليبدأ في الوصف :
قال الأول : الفيل هو أربعة عمدان على الأرض !
قال الثاني : الفيل يشبه الثعبان تماما !
و قال الثالث : الفيل يشبه المكنسة !
و حين وجدوا أنهم مختلفون بدأوا في الشجار.. و تمسك كل منهم برأيه و راحوا يتجادلون و يتهم كل منهم الآخر أنه كاذب و مدع!
بالتأكيد لاحظت أن الأول أمسك بأرجل الفيل و الثاني بخرطومه, و الثالث بذيله..
كل منهم كان يعتمد على برمجته و تجاربه السابقة.. لكن .. هل التفتّ إلى تجارب الآخرين ؟من منهم على خطأ ؟في القصة السابقة .. هل كان أحدهم يكذب؟بالتأكيد لا .. أليس كذلك؟من الطريف أن الكثيرين منا لا يستوعبون فكرة أن للحقيقة أكثر من وجه.. فحين نختلف لا يعني هذا أن أحدنا على خطأ!!
قد نكون جميعا على صواب لكن كل منا يرى مالا يراه الآخر!
(إن لم تكن معنا فأنت ضدنا !) لأنهم لا يستوعبون فكرة أن رأينا ليس صحيحا بالضرورة لمجرد أنه رأينا !
لا تعتمد على نظرتك وحدك للأمور فلا بد من أن تستفيد من آراء الناس لأن كل منهم يرى ما لا تراه .. رأيهم الذي قد يكون صحيحا أو على الأقل , مفيد لك


وختاما

_ للإمام الشافعي قاعدة ذهبية في فقه الخلاف يقول فيها:

قال الامام الشافعي -رحمه الله-:" رأيي صواب يحتمل الخطأ ورأي غيري خطأ يحتمل الصواب."
ومن أقواله أيضا:"والله لا أبالي اذا ما ظهر الحق علي لساني أو علي لسان غيري."


" والله ما جادلت أحدا إلا وتمنيت أن يجعل الله الحق على لسانه"



اذن فلنعلم أنفسنا وأطفالنا ثقافة الحوار والاختلاف لعلنا نتغلب علي معظم مشاكلنا ومشاكل أمتنا.



hgYojght >> ??








  رد مع اقتباس
قديم منذ /23 - 4 - 2010, 3:45 PM   #2

الهَنوُف غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 3613
 تاريخ التسجيل : 9 - 11 - 2009
 المكان : بيَن حَروف آسِمه الآربِعه
 المشاركات : 91,605
 النقاط : الهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond repute

افتراضي رد: الإختلاف .. ؟؟

يمآل العافيه ياغلاي
كعآدتك دآئمآ متألق,,لاعدمنا نشاطك وتميزك..
نحتري جديدك








  رد مع اقتباس
قديم منذ /24 - 4 - 2010, 12:28 AM   #3

:: عـضـو مـتـمـيـز ::

بوغالب غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 676
 تاريخ التسجيل : 26 - 9 - 2008
 المكان : تطوان
 المشاركات : 11,523
 النقاط : بوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond repute

افتراضي رد: الإختلاف .. ؟؟








  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الإختلاف

جديد مواضيع القسم النقاش والحوار - نقاش جاد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 4:07 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy