العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا الأدبيه > قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام روايات - روايات طويلة - روايات - تحميل روايات - روايات سعودية - خليجية - عربية - روايات اجنبية - اجمل الروايات. -قصص غرامية ، قصة قصيرة ، قصة طويلة ، روايات ، قصص واقعية ، قصص طريفة ، قصص من نسج الخيال ، حكايات,قصص اطفال ,

الهدية .. ؟؟

الهديب الهدية .. ؟؟ الهدية .. ؟؟ انهت الاعمال المنزلية في « المطبخ « تفقدت الشقيق الصغير في فراشه، واطمأنت ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /15 - 4 - 2010, 8:20 PM   #1

:: عـضـو مـتـمـيـز ::

بوغالب غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 676
 تاريخ التسجيل : 26 - 9 - 2008
 المكان : تطوان
 المشاركات : 11,523
 النقاط : بوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond repute

الهدية .. ؟؟



الهدية .. ؟؟



انهت الاعمال المنزلية في « المطبخ « تفقدت الشقيق الصغير في فراشه، واطمأنت انه خلد الى النوم، اطلت من باب غرفة الشقيقة فوجدتها منكبة على دراستها، اغلقت الباب واتجهت نحو غرفة الجلوس، لم تجلس كما اعتادت لتشارك الاب والام سهرتهما التلفزيونية، وقفت بالباب برهة كأنها تتفقد موجودات الغرفة فلما اطمأنت، قفلت راجعة واتجهت الى غرفة الشقيقة التي تشاركها االنوم.

ذاك هو حراكها الليلي اليومي الذي نادراً ما كانت تخرج عليه، اعتادته، حتى لم تعد ترى فيه ما هو غير مألوف، هذه مكونات ليل حياتها : اب اخرجته «جلطة دماغية « من الوظيفة الى « تقاعد مبكر « اقعده البيت بمردود تقاعدي متواضع.
ام انهكها المرض حين تعاون عليها « الضغط والسكري « فسلباها القدرة على حركة سريعة وصار الخوف رفيق كل خطوة في مسيرة حياتها.
شقيق اصغر، هو عنوان مستقبل مرهون لتصاريف القدر، الذي قد يدفعه باتجاه التنكر لكل ما كان من تضحيات صنعت مستقبله.

شقيقة تقف الآن عند عتبة « التوجيهي « ان اجتازتها، تسببت في مأزق الله اعلم كيف سيكون الخروج منه.
اوت الى فراشها على غير العادة، وحتى تهرب من اضاءة لابد ان تكون، فالشقيقة تدرس، دفنت راسها، وتذكرت ان الشقيقة هذه، هي التي عكرت مزاجها الليلة، حين ذكرتها « بفرح « ان غداً عيد ميلادها نعم… غداً هو عيد ميلادها السابع والعشرين، اقلقها الرقم، حاورته في ظل الظروف المتاحة فنامت، على حوار انتهى الى ان هذه خاتمة الحياة، لا تغيير على مسارها، الشباب بدأ رحلة العودة، ولا امل في حدث أي كان يجعل منها « زوجة « كما البنات الاخريات، حتى « سعيد « الذي تخيلته ذات حلم انه فارس الاحلام، بقي متردداً ولم يصدر منه ولو حتى تلميحاً يزرع في النفس املاً، هو يدرك ظرفها وبالتالي لن يجد فيها ما يتطلع اليه.
استيقظت صبيحة عيد ميلادها على ما انتهت اليه ليلتها، فاكتشفت انه يوم مثل غيره من الايام، لن يتذكر احد انه عيد ميلادها، هكذا كحلت عينيها باليأس، ووضعت على شفتيهما مرارة القهر، وزينت وجهها بألوان الألم والاسى الذي كشف ما كانت عليه نفسها، وامضت يوم عملها معتزلة الآخرين.
سعيد الذي اراد ان يفاجأها في هذا اليوم، احجم عن ذلك حين شاهد الحال الذي كانت عليه، حتى انه على غير عادته غادر قبلها مع انه كان غالباً ما يرافقها بعض الطريق فقد لاحظ ما كان عليه حالها ، فاجأها سعيد عند بداية الطريق الى بيتها اوقفها وقال : كانت عندي مفاجأة لك في يوم ميلادك، حالك اخافني، فتعمدت ان القاك خارج العمل. معي هدية ارجو ان تقبليها هي مقدمة لخطوة جادة قادمة.
عن اي خطوة تتحدث ؟ سألت لا تدعي الجهل، تفهمين ما اقصده. اجاب نعم افهمك… لكن للاسف لا اقدر على ما تريد. ردت لمه ؟ سأل انت تعلم ان فوق كتفي اربعة من الناس، احملهم اينما ذهبت. لا استطيع ان انتقل الى اي مكان دونهم.
اعرف ذلك… لكن من طلب منك الانتقال ؟ ماذا تقصد ؟ سألت.
دعي من يريدك ينتقل اليك.
امعنت النظر فيه مندهشة وسألت احقا تقصد انك تقبل بان تأتي اليّ.
هز راسه بالايجاب…
فمدت يدها… واخذت الهدية !



hgi]dm >> ?? hgi]df








  رد مع اقتباس
قديم منذ /21 - 4 - 2010, 7:37 PM   #2

الهَنوُف غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 3613
 تاريخ التسجيل : 9 - 11 - 2009
 المكان : بيَن حَروف آسِمه الآربِعه
 المشاركات : 91,605
 النقاط : الهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond repute

افتراضي رد: الهدية .. ؟؟

يمآل العافيه ياغلاي
كعآدتك دآئمآ متألق,لاعدمنا نشاطك وتميزك..
نحتري جديدك








  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الهديب

جديد مواضيع القسم قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
انشودة والله ماتوصف عبدالمجيد الهديب اناشيد2012 ● н σ d σ α تسجيلات اسلاميه-الصوتيات والمرئيات الإسلامية 6 25 - 12 - 2012 11:18 PM
عبد الحميد الهديب - فاقد حبيب mp3 همسآآت الرحيل تسجيلات اسلاميه-الصوتيات والمرئيات الإسلامية 4 27 - 11 - 2012 10:29 PM
والله ماتوصف غلاك المعاني/انشاد عبدالمجيد الهديب ,نشيد عن الام -نشيد حزين عن الام -نشيد عن الام للمنشد عبدالمج !•» راھﭜه اڸحس تسجيلات اسلاميه-الصوتيات والمرئيات الإسلامية 8 6 - 3 - 2011 12:45 AM
الهدية من مفاتيح القلوب..؟؟ بوغالب المنتدى العام 3 24 - 9 - 2010 10:34 PM
والله ماتوصف غلاك المعآني للمنشد عبدالمجيد الهديب ● н σ d σ α مواضيع مكرره - مواضيع محذوفه - مواضيع تالفه 4 10 - 10 - 2009 2:31 AM


الساعة الآن 3:46 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy