العودة   منتديات تجمعنا المحبه > إسلامُنـا > المنتدى الأسلامي
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

المنتدى الأسلامي مواضيع اسلامية , منتدى اسلامي , الإسلام , اسلام , فتاوى , أناشيد , فتاوى المرآة , فتاوى شرعية , مواضيع دينية , كتب اسلامية , احكام فقهية , احاديث , مسلم , مسلمة , قرآن , دين , حديث , سنة

الـــجواب الــكــأفي

الـــجواب , الــكــأفي الـــجواب الــكــأفي الجـــــــــــــواب الكـــــــــــــــافي.. متجدد .. اليكم فتاوى متجدده اجاب عليها مشائخنا الفضلاء انقلها واضعها بين ايديكم ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /6 - 5 - 2010, 1:11 AM   #1

عزوف القلب غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 7856
 تاريخ التسجيل : 13 - 4 - 2010
 المكان : في قلـــُُُـــبها ربي لاتحرمني منها
 المشاركات : 2,441
 النقاط : عزوف القلب has a brilliant futureعزوف القلب has a brilliant futureعزوف القلب has a brilliant futureعزوف القلب has a brilliant futureعزوف القلب has a brilliant futureعزوف القلب has a brilliant futureعزوف القلب has a brilliant futureعزوف القلب has a brilliant futureعزوف القلب has a brilliant futureعزوف القلب has a brilliant futureعزوف القلب has a brilliant future

الـــجواب الــكــأفي


الجـــــــــــــواب الكـــــــــــــــافي.. متجدد ..

الـــجواب الــكــأفي 5tstnrudb04lld24aqzh









اليكم فتاوى متجدده اجاب عليها مشائخنا الفضلاء انقلها واضعها بين ايديكم وأسال الله لكم الفائده


المجموعه الاولى يجيب عليها فضيلة الشيخ محمد الحسن الددو
الـــجواب الــكــأفي 4up2dzmxjnzsi6reu2qf





بسم الله نبدأ





مسائلة السفر كثر وفي قضية الجمع والقصر في السفر هنالك معلمين ومعلمات يسافرون ويرجعون في نفس الوقت تجد بعضهم يخرج من

المدرسه مثلا بعد صلاة الظهر يصلي الظهر والعصر ثم يعود الى الرياض او أي مدينه تريد التفصيل في هذه المسائله؟



بسم الله الرحمن الرحيم والحمد الله رب العالمين واصلي واسلم على من بعث رحمة للعالمين وعلى اله وأصحابه ومن اهتدى بهديه وسن

بسنته الى يوم الدين ان رسالة الله سبحانه وتعالى التي بعث بها محمد عليه السلام من عند الله الترحيب والتسهيل على البشرية لذلك



قال الله تعالى ((وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالَّذِينَ هُمْ بِآيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ *الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلَالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ .فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ أُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ))

وقال تعالى
((وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَج))

لذلك كان من قواعد الشرع الكبرى ان المشقة تجلب التيسر والمشقة متفاوتتا بإنها وقت غير منضبط فيه فهي حكمة لا علة ولها ضوابط منها

القلة والكثرة والمرض ومنها السفر ونحو ذلك عموم البلوى والتردد والسفر ضابط من ضوابط المشقة وقسم من اقسامها وقد رتب الشارع

عليها تفصيل كثيرا في الصلاة والصيام وفي غير ذلك ففي الصلاة اقت الله على المسافر شطر الصلاة الصلاة المقصود بذلك الرباعية ظهرا

وعصرا وعشاءً فإنه يقصرها واختلف في حكمها وقصرها وجمهور اهل العلم يرى انه سنتة واستدلوا بذلك
بقول الله تعالى (( وَإِذَا ضَرَبْتُمْ فِي الأَرْضِ فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَن تَقْصُرُواْ مِنَ الصَّلاَةِ إِنْ خِفْتُمْ أَن يَفْتِنَكُمُ الَّذِينَ كَفَرُواْ))

وهذا القول وهوقول إِنْ خِفْتُمْ أَن يَفْتِنَكُمُ الَّذِينَ كَفَرُواْ لامفهوم له إجماعا فقد ثبت عن يعلى بن أمية ((انه سأل عمر بن الخطاب رضي الله عنه

مالنا نقصروقد امنا ؟ فقال : عجبت مما عجبت منه ، فسألت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال صدقة تصدق الله بها عليكم فقبلوا صدقته ))
وذهب الحنفيةالى ان القصر واجبا على المسافر وراوا انه الأصل واستدلوا بحديث عائشة وعمر رضيى الله عليهم فرضة الصلاة مثنى وثلاث مزيد

فأقرت صلاة السفر وأتمت صلاة الحضر وهذا الحديث الذي استدلت به الحنفيه محمول عند الجمهور على ماكان قبل ليله المعرج من الصلاه لقد

فرض على الرسول صلى الله عليه وسلم ركعتبن في الغداء وركعتين في العشي وام خمس فهي على مافرضت عليه ليلة المعرج لانه جاء في

حديث المعراج هن خمس وهن خمسون ويرد قول نبي وهذا يقتدى انه لايدخله النص في كل محكمه فالحنفية يجيبون على الأيه التي يستدل

به الجمهور بإن قوله لاجناج عليكم ان تقصروا من الصلاة ان القصر هنا قصر كيفي وكمي ويرى ان القصر الكمي ماذكر في جملة الأحاديث

وان القصر الكيفي في هيئه الأركان والقراءة وعموما القصر لم يحدد الله له المسافة بالكيلو متر او بالأميال وإنما اطلاق


وقال
((وَإِذَا ضَرَبْتُمْ فِي الأَرْضِ فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَن تَقْصُرُواْ مِنَ الصَّلاَةِ))

وعلق حكم القصر بالضرب في الأرض والضرب في الأرض هو السفر والسفر في اللغة لايخرج لزاد والراحله فلا عبرة لضعفاء ولا عبرة

للقوياء ولا شك ان ماكان خمسة وثلاثين ميلا فإنه لا يخرج لزاد الراحلة في زمان نزول الوحي وما ماكان اكثر من ذلك فهو مخرج لزاد

والرحله فلذلك ذهب الجمهور بإن ثمانية واربعين ميلا هي الحد المعتبر للمسافر ومن ثمانية واربعين ميلا الى خمسة وثلاتين ميلا فيه إختلاف

ولا إختلاف فيما كان دون الخمسة والثلاثين ميلا ولكن اختلف في الميلا ماهو هنالك ثلاثة اقوال القول الأول انه الفين ذراعا أي ثمانية

واربعين كيلوا والقول الأوسط انه ثلاثه الف وخمس مائة والقول الثالث انه خمس مائه ذراعا

القول الأوسط هو الذي اخذ به انه ثلاثه الف وخمس مائة مع انه مشهورا قديما في كتب الحديث انه الفين ذراعا وعلى هذا ان النبي صلى الله

عليه وسلم لم يحدد مسافة لايقصر فيها ولقد قصر هو واصحابه في اسفارهم وهذا القصر رخصة من الله سبحانه وتعالى ومعها رخصة

اخرى وهي رخصة الجمع بين الصلاتين والمشتركتين في الوقت وهي الظهرين والعشائين وهذا الجمع له صورتين اوثلاث وهي الصورة

الأولى جمع تقديم وهو تقديم الثانيه في وقت الأولى معها وكذلك وجمع تأخير هو ان تأخير الأولى لوقت الثانيه معها وثالث ان تأخر الأولى

الى اخر وقتها تعجل الثانيه الى اول وقتها فيصليان كل في وقتها فالجمعان وهو جمع التقديم والجمع التأخير لابد منها من سبب والجمع

الأوسط هو ليس محتاج الى سبب وفاسباب الجمع عند الجمهور ستة هي الوقوف بعرفه وهي سبب لتقديم الجمع لظهرين ونزول بمزدلفه

وهو سبب لجمع العشائين جمع تأخير المطر وهو سبب لجمع العشائين اجماعا و عند الحنابلة ايضا في روايه يجوز جمع الظهرين في المطر

اذا كان يبل ملابس اوساط الناس وراى انه سيستمر الى وقت متصلا والمرض يسن له جمع تقديم او جمع تأخير ووالطين مع الظلمه إذا

اجتماعا سبب من اسباب الجمع وكذلك الشغل وهو ان يتشغل الإنسان شغل لا بنقطع كالطبيب الذي يجري عملية معقدة والمراة التى تضع

الحناء التى تحتاج الى غسل و قدثبت عن
[color=#FF1493]حديث ابن عباس [/color]((لقد صليت وراء رسول الله الظهر والعصر والمغرب والعشاء ثمانيا وسبعا

بالمدينة بدون خوف او مطر قال : فقيل لابن عباس : ما أراد بذلك ؟ قال : أراد أن لا يحرج أمته))
فدل ذلك على نفي الحرج هو اصل الجمع ولذلك قال ابن قدمه رحمة الله الجمعان افضلهما ارفقهما الى التاخير والتقديم ارفقهم افضلهما فما كان ارفق للمسافر هو الأفضل له وماذكر

في السؤال فإن الذين يباشرون السفر يومين فيقطعون مسافة هي في بعض الأحيان تطول في بعض الأحيان تقصر فإذن يترخصون ويجوز

لهم الجمع والقصر وذلك مالم يدخلوا في بلداتهم التى منها انتقلوا فالأنسان إذا دخل بلدته لايحل له القصر والجمع إجماعا والجمع يبح مالا

يبيح القصر وعلى هذا يحل لهم الجمع في المكان الذي يعملون فيه إذا وصلوا إليه ويحل لهم في الطريق والقصر كذلك وإذا دخلوا القرية التى

يسكنونها فينهم لا يحل لهم ذلك



الأخت تسأل عن عمال المطار او أي عمال والتصدق لهم تخشى ان يكون هذا من الغلول؟

ليس هذا الغلول وهم في الغالبيه فقراء وكثر من يعمل هذه العمل يكون فقيرا ولا حرج وهم اهل لصدقه لاحرج في الصدقه علهم والغلول

هدايا العمال هي هدايا المؤظفين الذين هم يقدمون خدمات للمجتمع وينقاضون عليها مرتبا العمال في الحديث المقصود بهم الولاه امراء

المناطق



كذلك تسأل عن قول سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضي نفسه وزينة عرشه ومدد كلماته هل يقال اول النهار او كذلك بعد الصلوات؟

قول سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزينة عرشه مدد كلماته هذا الذكر ليس من الأذكار المقيدة بل من الأذكار المطلقه وإذا قاله

الإنسان ثلاث مرات فإنه يحصل له أجرا ذكر كثير كم ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم حين رجع إلى أم المؤمنين جورية وجدها في

مجلسها الذي تركها فيه وهي تذكر الله فقال مازالت على ما تركتك عليه فقالت اجل قال فقد قلت بعدك ثلاث كلمات ثلاث مرات وفي رواية ربع

كلمات ثلاث مرات هن خيرا مما قلت اليوم قول سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضي نفسه وزينة عرشه ومدد كلماته هي أربع كلمات إذا

احصينى عدد منها وهي سبحان الله وبحمده عدد خلقه هي الجملة الأولى ورضى نفسه وزينة عرشه ومداد كلماته ويكون ذلك على ثلاث او

اربع مرات يكون فيه ذكر كثير فبعض اهل العلم يعدها من اذكار الصباح والمساء والبعض يعدها انها ليست من الذكر المقيد ففيه ذكر مطلق

إذا قاله الإنسان بهذا العدد ثلاث مرات فإنه يحصل على اجر كثير و ينبغى ان يحافظ عليه في الصباح والمساء وكل ما ذكر الله.





سؤالها الثاني كيف يعتمر أهل مكة ؟

بالنسبة لأهل مكة يعتمرون كغيرهم في الحج والعمرة وليس هم أحكام مختصة بهذا الباب وأطلق الله أحكام الحج والعمرة فقال تعالى

(( وفأتموا الحج والعمرة لله )) وهذا شامل لأهل مكة ولغيرهم وأطلق ذلك البني صلى الله عليه وسلم أيضا فبين أحكام الحج والعمرة

وقال : (( خذو عني مناسككم)) فيدخل في ذلك المكي وغيره وأهل مكة لابد أن يجمعوا في كل نسك بين الحل والحرم فالحج لا يحتاج

الخروج به إلى الحل لإحرام لأن الإنسان سيخرج بإحرامه إلى عرفة وهي حل والعمرة لابد لإنسان أن يخرج خارج حدود الحرم فيحرم من

الحل وقد أحرم النبي صلى الله عليه وسلم من الجعرارة وأمر عائشة أن تحرم من التنعيم وأي مكان من الحل إذا احرم منه الإنسان هو مجزء

ويدخل في ذلك ما كان من سكان مكة وما كان وارد إليها أدى عمرة وأراد أن يأخذ غيرها يخرج للحل ويحرم منه ويطوف ويسعى ويحلق أو

يقصر .




بعض الذين يرون خلاف ما تقول (( يقول ليس في السفر مشقة))

أنا ذكرت أن ليس المشقة هي العلة لأن العلة لابد أن تكون وصفا ظاهر منطبقا والمشقة السفر على البعير أو الحمار لا يمكن ان تقارن بمشقة

السفر على الباص مثلا فالفرق بينهما شاسع .

لذلك العبرة إنما هي بالسفر نفسه , فإذا قطع الإنسان مسافة تسمى سفرا فهو ينطبق عليه حكم المسافر .




الأخ يسأل عن الأثر قول علي بن أبي طالب لكاتبه: (( ألصق روانفك بالجبوب، وخذ المزبر بأباخسك، واجعل جحمتيك إلى قَيْهَلي؛ حتى لا أنبس نبسة إلا أودعتها بحماطة جلجلانك)) ؟

سأل عنه محمد بن يعقوب الفيروزآبادي صاحب القاموس فقال :ألصق معناه ألزق الروانفك أي عضرط بالجبوب إي بالصلة وخذ المزبرة وخذ

المصطرة الأباخس أي شناتر وأجعل جحمتيك أي حندورتيك والقيهلي أي أثعباني حتى لا وأنبس نبسة أي حتى لا أنغي نغية إلا اودعتها إلا

أوعيتها بحماطة جلجلانك قال أي لمظة الرباط وكان التفسير مساوي بالغموض لأصل الأثر فأصل الأثر أنه يأمر كاتبه أن يستقر في مجلسه

على الأرض حتى لا يتحرك لأن ذلك مأثر في كتابته فقال الصق روافنك والروانف اعالي الوركين والجبوب قشرة الأرض وخذ المسطرة أي

القلم باباخسك أي رؤوس أصابعك فلا تأخذه بيدك كاملة فإن ذلك مضر بالورقة ويكون معه الخط كبيرا , واجعل جحمتيك إلى قَيْهَلي أي

جحمتيك أي عينيك إلى قهيلي إي إلى وجههي ، حتى لا وأنبس نبسة معناه حتى لا ألفظ لفظة ، إلا أودعتها بحماطة جلجلانك أي إلا اودعتها

في سويداء قلبك والمقصود بذلك أن يتذكر ما يملىء عليه حتى يكتبه كما هو دون تحريف .





كذلك سأل عن قول جرير (صلى على عزة الرحمن وابنتها..........ليلى,وصلى جاراتها الاخر؟

صلى عليهن بمعنى رحمنهن

هن الحرائر لا ربات اخمرتن

سود المحاجر لا يقرئنا بالسوري أي لسنا مثل جواري المدن

سود الحناجر أي معناه يسودنا اعينهن بالكحل

لا يقرئنا بالسوري أي لسنا كاتنات او قارئات




سؤاله الثالث / إذا اتقن الإنسان الأجرمية ؟

إذا اتقن الأجرميه تكفيه عن قطر الندى فيقرى الألفية مباشرة إلا إذا كان يريد زيادة في فهم البديات فقطر الندى وكذلك شذور الذهب مما

ينفعه في تأصيل مبادئ النحو لديه .




وسأل عن إمامة المرأة ؟؟

إذا أامة المرأة في نفلا او فرضا فقد اختلف في حكم صلاتهن فقد ذهب جمع إلى صحتها عمل لحديث ام ورقة رضي الله عنها أن النبي صلى

الله عليه وسلم اذن لها ان تأم نساء دارها وذهب الجمهور أن المرأة لا تأم مطلقا لا في فرضا ولا تفلا وأن ذلك من خصائص أم ورقة لأن

امهات المؤمنين على فقه وعلم ولم تكن واحدة منهن تأم النساء لا عائشة ولا غيرها .

وإذا كان الإنسان في الصلاة كان فرضا او نفلا لو طرق عليه طارق وكان الباب قريب منه فيحل له أن يفتحه لأن ذلك ليس عملا كثيرا فقد

صح عن النبي صلى الله عليه وسلم لما طرق عليه ابن مسعود تقدم إلى الباب وفتحه له فهذا ليس من العمل الكثير المنهي عنه بالصلاة .




سأل الأخ محمد عن مدة السفر ؟

بالنسبة لمدة السفر لم يرد فيها تصريح صريح لذلك أختلف اهل العلم فذهب الجمهور إلى أن الإنسان إذا نودى الإقامة اربع أيام صحاح في

مكان فلم يعد ضارب في الأرض والله لم يرخص إلا لمن كان ضارب في الأرض ودليل هذا القول ما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم ما قال

( يقيم المهاجر بعد قضاء نسكه بمكة ثلاث ) وهذا الحديث صريح في أن الثلاث لا تقطع حكم السفر لأن المهاجر لا يحل له الإقامة بمكة فقد

أذن له البني صلى الله عليه وسلم ثلاثة أيام ولم يأذن له لما زاد على ذلك فدل ذلك أن ما زاد على الثلاثة يقطع حكم السفر ولهذا أخرج مالك

والموطأ عن سعيد بن المسيب قال إذا نويت الإقامة أربعة ايام صحاح فقد إنحل سفرك ومعنى صحاح ليس معدود فيها يوم القدوم ولايوم

الإنصراف فلذلك لابد أن تكون أربعة أيام صحاح بمعنى عشرين صلاة كاملة في المكان الذي يحل فيه فإذا نوى الإقامة فيه يتم الصلاة وإذا لم
ينوى المقام ولو أقام أكثر من ذلك فإنه يبقى على قصره فقد كما اقام الرسول صلى الله عليه وسلم في تبوك تسعة وعشرين يوماً يقصر فيها


الصلاة لأنه في كل يوم تهئ للمعركة وإرسال للسرايا والمؤن ولن يكن يريد المقام فيها وكذلك بمكة بعد الفتح سبعة عشر يوما وفي كل يوم

يرسل سرية ويهدم أصناماً ويتهيأ لقتال هوازن وغز الطائف فلم يقطع ذلك حكم السفروقد أقام إبن عمر رضي الله عنه في أذربيجان ستة

أشهر وهو ينتظر إنصراف الثلج وهو يقصر الصلاة لأنه كل يوم يتوقع أن يقلع الثلج وإذا أقلع خرج إلى سفره فلذلك إذا جاء الأنسان وكان

الذي يحدد مقامه هو العمل والعمل لايدري متى ينتهي فيبقى على قصره ولو أقام شهراً أو أكثر وإذا كان يعلم أنه لن ينتهي إلا بعد اربعة أيام


ونوى الإقامة أربعة أيام فإنه يتم ولايقصر




الأخت تسأل عن إسم جنات هل يجوز؟

أن تسمي المرأه إبنتها جنات نعم لاحرج في هذا النوع من الأسماء الذي ورد فيه الحرج هو ماكان فيه تزكيه من الأسماء أما ماليس فيه

تزكيه فلا حرج أن تسمي أبنتها جنات أو جنه أو نحو ذلك من الفعل الحسن الذي كان النبي صلى الله عليه وسلم يعجبه الفعل الحسن




الأخت سألت عن نواقض الوضوء ؟

بالنسبة لنواقض الوضوء تنقسم إلى ثلاثة أحداث وهي كل ماخرج من القبل أو الدبر مماهو معتاد كالبول والغائط والريح ويستثى من ذلك

ماكان سلسلا بسبب مرض أو نحوه

والنوع الثاني ماهو أسباب لخروج الحدث وهو مثل النوم ومقدمات الجماع وهي القبلة واللمس والنظر والمباشرة فهذه أسباب لخروج

الحدث وإن لم يخرج حدث فهي بذاتها ناقضة للوضوء

والقسم الثالث ماليس بسبب ولاحدث مثل الردة عن الإسلام أعاذنا الله وإياكم فمن إرتد عن الإسلام فإنه بطل عمله جميعاً كما قال الله تعالى

((وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ ))65

وقال تعالى ((وَمَنْ يَكْفُرْ بِالْإِيمَانِ فَقَدْ حَبِطَ عَمَلُهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ)) 5

قال تعالى (( وَمَنْ يَرْتَدِدْ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَيَمُتْ وَهُوَ كَافِرٌ فَأُولَٰئِكَ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَة)) 217

ويدخل في الأسباب عند الحنابلة أكل لحم الجزور فهو محرك للشهوة ومساعد لها فيكون ناقض لها للوضوء عندهم وعند بعض أهل العلم كل

ماهو مطبوخ أم مسّ النار فهو ناقض ولكن الراسح فترك الوضوء لما مست النار فهوأخرالأمرين من النبي صلى الله عليه وسلم فيكون

ناسخاً لما قلبه فهذه المسأله هي ماتكرر فيه النسخ فقد تكرر النسخ في أربع مسائل أولها ماقاله الحافظ بن حجر في قوله النسخ في متكرر

في اربع جائت به الكتب والأخبار في متعة وحمر وقبلة كذا الوضوء مماتمس النار

فالراجح أن المأكولات جميعاً مامسته النار ومالاتمسه لاينقض الوضوء فإذن هذه هي النواقض وأيضاً عند المالكية وحدهم مماليس بحدث

ولاسبب ناقض آخر وهو الشك بالحدث ومذهب الجمهور يرى أنه لاينقض الوضوء ومذهب الشافعي والحنفيه والحنابله لاينقض



الأخت ماحكم الزكاة للدين المؤجل؟

بالنسبة للزكاة تجب في المال والمال هو ماينتفع به الإنسان من مايملكه والدين مختلف في ماليته فذهب بعض أهل العلم أن الدين ليس مالا

مطلقاً فلاتجب زكاته حتى يقتضيه الإنسان فإذا وصل إلى يده إستأنف في الحول ومنهم من رأى أنه لايزكى حتى يأخذه فإذا أخذه زكاه للعام

الماضي ومنهم من قسم الدين إلى ثلاثة أقسام وهذا الذي نرجحه فالدين ينقسم إلى ثلاثة اقسام دين دمار وهو ميئوس منه لايرجى قضائه

أصلاً
وهذا لايزكى وإذا إستلمه الإنسان أي وقت من السنه فإنه يستأنف به الحول ويضمه إلى مالديه في المستقبل ولايزكيه في الماضي

والنوع الثاني الدين المقطوع به وهو الدين الجاهز كالدين على موسر مقر حاضر ليس بينه وبين دائنه مشكلة فهذا الدين كأنه موجود فيزكى

كما هو والفسم الثالث هو الدين الوسط وهو الذي يسمى الدين الضنونا وهو الذي يظن قضائه ويظن عدم قضائه فهو في الأحتمال فهذا يُقوّم

والتجار يعرفونه قيمته فينقصون منه بقدر أجله إذا كان بعيد أجله أو قريب بحسب ذمة المدين أيضاً فينقصون من قيمته مقابل مارست عليه

قيمة الدين ويمكن تسييله به إذا فهو الذي يزكى ومحل هذا الدين سيدخل ميزانية الانسان في هذا العام أما الدين الذي لايصل إليه في هذا العام

كالدين المنجم يأخذ منه أقساطا في هذه السنة وفي السنة التي بعدها وفي السنة اللآحقه فلايزكي منه إلا مايدخل ميزانية هذا السنة لان الاخر

فيه ميزانية السنة الأخرى فيزكيه المدين عليه إذا كان لايدفعه هذه السنة




ماحكم الإحفتال بعيد الميلاد مع العلم أنه لايوجد أي شئ من المحرمات ؟


ميلاد الإنسان ليس عيداً ولايحتفل به المتقيد بآداب الشرع وإذا تصدق عند مولده أو شكر لله هذه النعمة بأي طاعة من الطاعات دون أن يضن

أن ذلك من الأمور المطلوبة شرعاً فلا حرج في هذا وإذا كان السائل يسأل عن المولد النبوي وهذه مناسبة له لآن النبي صلى الله عليه وسلم

ولد في هذا الشهر الذي نحن فيه ربيع الأول وأختلف في مولده فقيل في اليوم الثالث منه وقيل في اليوم الثامن وقيل في الثاني عشروميلاد

النبي صلى الله عليه وسلم

وإتفق على انه ولد في يوم الإثنين فيه فإن مولد النبي صلى الله عليه وسلم ليس عيداً من أعياد الأسلام بل أعياد الأسلام محصوره في عيد

الفطر وعيد الحج وماسوى ذلك لايسمى أعياداً وإن كان يوم الجمعة بمثابة يوم العيد لأنه تصلى فيه صلاة مخصوصه فالجمعة هي عيد

الصلاة تقريباً وإن كان لايطلق عليها هذا اللفظ لفظ العيد والصوم له عيد مخصوص وهو أول يوم من شوال والحج له عيد مخصوص وهو

العاشر من عشر ذي الحجه والزكاة ليس لها عيد لأن كل إنسان لزكاته موعد وهو يوم دوران الحول والشهادتان وقتهما عمر فليس لهما عيد

كذلك فالأعياد في الأصل مرتبطه بأركان الإسلام ومولد النبي صلى الله عليه وسلم ليس عيداً شرعياً ولكنه نعمة عظيمه أنعمها الله بها علي

المسلمين ويجب شكرهذه النعمة لله وشكرها يكون بصيام يوم مولده كما ثبت في صحيح مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن صيام

يوم الإثنين فقال ذلك يوم ولدت فيه
فيصوم الإنسان يوم مولد النبي صلى الله عليه وسلم شكراً لله على النعمة كما نصوم يوم عاشوراء شكراً

لله على نجاة موسى عليه السلام من فرعون وجنوده وكذلك هي مناسبة لتذكر أحوال النبي صلى الله عليه وسلم وشمائله ولتعريف الناس به

فالناس الآن يجهلونه ويعتدون على جنابه ويسيؤن الأدب معه بسبب جهلهم به ويجب على المسلمين أن يعرفوا أولادهم برسول الله صلى الله

عليه وسلم وأن يعودهم على محبته وأداء حقوقه وهذه مناسبة لذلك في هذا الشهر هو الذي ولد فيه وهو الذي هاجر فيه فقد قدم المدينة

مهاجرا في اليوم الثالث منه وهو الذي توفاه الله فيه في اليوم الثاني عشر منه وهو الذي بدئ فيه بالوحي فقد مكث ستة اشهر لايرى رؤيه

إلا جائت مثل فلق الصبح حتى أنزل إليه الوحي في رمضان وإذا أعددنا ستة أشهر قبل رمضان في بدايته شهر ربيع فلذلك ليس عيداً لكنه

مناسبة سارة ومناسبة لتذكر أحوال النبي صلى الله عليه وسلم وسيرته وشمائله ولدراسة حقوقه على أمته ولتتبع سنته وللإعتراف بحقه

وحق آل بيته وحق صحابته الكرام وأزواجه أمهات المؤمنين فلهم حقوق علينا يجب برهم والنبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم وازواجه

أمهاتهم وهذه الحقوق يقصر فيها الناس تقصيراً بالغاً فلابد من تنبيههم عليها وتنهز الفرص لذلك




ماحكم ثواب الصدقة الجاريه؟

بالنسبة لصدقةالجاريه ذكر النبي صلى الله عليه وسلم من الأعمال التي لاتنقطع بعد الموت كما ثبت في صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي الله

عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال
((إذا مات إبن آدم إنقطع عمله إلا من ثلاث علم ينتفع به أو ولد صالح يدعوا له أوصدقة جاريه))

والصدقة الجاريه فسرها أهل العلم أنها الحُبس فإن اصله محبوس وغلته مسبلة على الناس كما قال النبي صلى الله عليه وسلم لعمر (إن شئت

حبست أصلها وسبلت منفعتها غير أنها لاتباع ولاتوهب ولاتورث)
فماكان مسبلاً فهو من الصدقات الجاريه وثوابه جاري للإنسان حتى بعد

موته وهو مستمر في ذلك وكل ماهو متجدد فأجره عظيم لأنه يتكررفلذلك كانت من الأمور التي يرغب بها كثيراً وفيها فوائد كثيرة للإنسان في

حياته وبعد مماته وزيادة لحسناته بعد الموت




سؤال الاخ عندنا الحكومه الجزائريه عندها عاده عندما يكون فرح وإلا عيد كبير أو صغير يمنعون بعض المصلين من دخول المسجد هل جائز فعلهم؟

بالنسبه للترتيبات الأمنيه إذا خيف على المسؤلين من إعتداء المعتدين أو من المضايقه الشديده فإنه يجوز لهم أن يفتحوا باباً مختصاً بهم

ويجعلون حواجز تمنعهم من إعتداء الناس عليهم ويتركون بقية المسجد للناس يصلون فيه ولايحل منع الناس مطلقاً من الصلاة في مساجد

الله فإن المصلين إذا تبين انهم لايريدون مضايقة المسؤلين وليسمعهم سلاح ولايخشى فلا يحل منعهم حيئنذ من المسجد وأما من يخشى منه

فلابد من منعه من معه سلاح او يخشى من إعتدائه أو مضايقته فيمنع من المسجد لأن المسجد مابني لهذا المسجد بني لذكر الله وإقام الصلاة




سؤاله الثاني عن الأعياد في الجزائر مثل عيد المرأه هل تجوز مثل هذه الأعياد؟

هذه ليست أعيادً وإنما تلقب اعياداً فقط في ألقاب الناس ولكنها ليست عيداً شرعاً فهي مناسبات مثل غيرها مثل مناسبة اليوم الوطني مثل

مناسبة يوم التعليم أو يوم الجيش ونحو ذلك فهي مناسبات تستغل وإذا إتجه الإنسان فيها إلى باب الشكر إلى أنها نعمة فلاحرج فيها





الاخ يسأل عن الخلاف في كيفية القصر؟


بالنسبة للصلاة لايشترط فيها المسجد والمسافر لايشترط ان بذهب إلى المسجد ليصلي وله ان يجمع ويقصر في المكان الذي هو فيه وقد ثبت

عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال ((أوتيت خمساً لم يعطهن نبي قبلي وقال منها وجعلت لي الأرض مسجداً وطهوراً فأيما إمرئ أدركته

الصلاة فليصلي))
فكل مكان فهو مسجد وطهور يصلي فيه الإنسان وإذا أراد أن يصلي مع الجماعة فذهب على المسجد وهو رجل فإنه
حينهايتم مع الإمام إذا أتم على الراجح وفي المسألة أربعة أقوال القول الأول يتم مع الإمام وتكون له ركعتان زيادة في الخير وهذا الذي يدل

عليه ماأخرجه عبد الله بن أحمد في سواعد المسند واخرجه سفلول في المدونه عن إبن عباس رضي الله عنهما أنه سئل عن المسافر يأتم في

المقيم فقال يتم معه وتلك سنة ابي القاسم صلى الله عليه وسلم وهذا الحديث لم يحسم الخلاف بسبب أن فيه أحتمال لآن قوله تلك سنة أبي

القاسم ليس صريحافي انه سمع من النبي صلى الله عليه وسلم قولاً في هذا فيمكن ان يكون أنه فهم ذلك من قول النبي صلى الله عليه وسلم ((إنماجعل الإمام ليئتم به)) مثلاً ونحو ذلك من الأحاديث

القول الثاني أنه ينتظره حتى إذا صلى ركعتين فإنه يأتم معه في الركعتين الأخريين ويسلم معه كالفرقة الثانية في صلاة الخوف

والقول الثالث انه يصلي معه الركعتين الأوليين ويجلس ينتظره يسلم كالركعة في الفئة الأولى او في الامام في صلاة الخوف

والقول الرابع انه إذا صلى معه ركعتين وأتم معه التشهد الأول وقام الإمام فإنه يسلم وينصرف كالفئة الأولى في صلاة الخوف

ولكن القول الراجح انه يتم معهم كما ذكرنا




سؤال الأخ إذا تنازع الوكيل وموكله في السلعه ؟

إذا تنازعوا في السلعة فإن القول للوكيل لأنه هو الأدرى بنيته وهو المشتري فإذا زعم أنه إشترى هذه البضاعة لنفسه ولم يشترها لموكله

ومازال مال موكله لديه فإنه مصدق في ذلك أما إذا كان إشتراها في مال موكله وأقرّ بذلك فلا تنقعه نيته لأنها حيئنذ مرتبطة بالثمن الذي دفع

فيها ودليل ذلك ماثبت في الصحيح عن عروة بن ابي جعد البارقي رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم أرسله ليشتري له شاةً وأعطاه

درهماً فإشترى بالدرهم شاتين وجاء فإستقبله رجل من الأنصار فساومه إحداهما فباعها له بدرهم فقال يارسول الله هذه شاتكم وهذا درهمكم

فقال بارك الله لك في صفقة يمينك فماباع بعد تراباً إلا ربح
وهذا الحديث يدل على أن تصرف الوكيل فيما هو نفع وخير وغبطة ماض وأن

المال لموكله لامه لأنه قال درهمكم وشاتكم.








جزاء الله شيخنا الفاضل عنا خير الجزاء ونفع الله المسلمين اجمعين





hgJJJ[,hf hgJJ;JJHtd








  رد مع اقتباس
قديم منذ /6 - 5 - 2010, 2:54 AM   #2

{رآفعهـ حَاجِبها &
مـحَ ـد عاَجِبها...

اناهيد غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 5471
 تاريخ التسجيل : 19 - 1 - 2010
 المشاركات : 854
 النقاط : اناهيد has a reputation beyond reputeاناهيد has a reputation beyond reputeاناهيد has a reputation beyond reputeاناهيد has a reputation beyond reputeاناهيد has a reputation beyond reputeاناهيد has a reputation beyond reputeاناهيد has a reputation beyond reputeاناهيد has a reputation beyond reputeاناهيد has a reputation beyond reputeاناهيد has a reputation beyond reputeاناهيد has a reputation beyond repute

افتراضي رد: الـــجواب الــكــأفي

يعطيك العافيه ، ع المجهود الرائع
وجعلها في ميزان حسناتك
دمت في حفظ المولىْْ~








  رد مع اقتباس
قديم منذ /7 - 5 - 2010, 2:09 AM   #3

× رَجُل شَرقِي ×

عنآدي يهزكـ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 2509
 تاريخ التسجيل : 22 - 9 - 2009
 المكان : عَلىْ رَصِيفْ الأمَلْ .
 المشاركات : 40,947
 النقاط : عنآدي يهزكـ has a reputation beyond reputeعنآدي يهزكـ has a reputation beyond reputeعنآدي يهزكـ has a reputation beyond reputeعنآدي يهزكـ has a reputation beyond reputeعنآدي يهزكـ has a reputation beyond reputeعنآدي يهزكـ has a reputation beyond reputeعنآدي يهزكـ has a reputation beyond reputeعنآدي يهزكـ has a reputation beyond reputeعنآدي يهزكـ has a reputation beyond reputeعنآدي يهزكـ has a reputation beyond reputeعنآدي يهزكـ has a reputation beyond repute

افتراضي رد: الـــجواب الــكــأفي

يعطيك العافيه على الطرح القيم والرائع
جزاك الله كل الخير وجعله الله في ميزان حسناتك يوم القيامة
تسلم الأيادي وبارك الله فيك
دمتـ بحفظ الرحمن








  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الـــجواب, الــكــأفي

جديد مواضيع القسم المنتدى الأسلامي


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:56 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy