العودة   منتديات تجمعنا المحبه > إسلامُنـا > المنتدى الأسلامي
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

المنتدى الأسلامي مواضيع اسلامية , منتدى اسلامي , الإسلام , اسلام , فتاوى , أناشيد , فتاوى المرآة , فتاوى شرعية , مواضيع دينية , كتب اسلامية , احكام فقهية , احاديث , مسلم , مسلمة , قرآن , دين , حديث , سنة

((عظيم..ثواب..من صلى..بالليل..والناس نيام))

((عظيم..ثواب..من , صلى..بالليل..والناس , نيام)) ((عظيم..ثواب..من صلى..بالليل..والناس نيام)) صديق احرص عليه لاتضيعه فأن ضيعته ضيعك ولن يعود اليك أخى العزيز ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /5 - 7 - 2010, 12:59 PM   #1

عزوف القلب غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 7856
 تاريخ التسجيل : 13 - 4 - 2010
 المكان : في قلـــُُُـــبها ربي لاتحرمني منها
 المشاركات : 2,441
 النقاط : عزوف القلب has a brilliant futureعزوف القلب has a brilliant futureعزوف القلب has a brilliant futureعزوف القلب has a brilliant futureعزوف القلب has a brilliant futureعزوف القلب has a brilliant futureعزوف القلب has a brilliant futureعزوف القلب has a brilliant futureعزوف القلب has a brilliant futureعزوف القلب has a brilliant futureعزوف القلب has a brilliant future

((عظيم..ثواب..من صلى..بالليل..والناس نيام))


صديق احرص عليه لاتضيعه
فأن ضيعته ضيعك ولن يعود اليك
أخى العزيز القارىء
أننى اكتب اليك اليوم عن صديق يأتى اليك مرة واحده هذا الصديق ممتلىء بالنعيم لك فى الدنيا وايضاً فى الاخره فأذا احسنت معاملته ظل معك مدة ضيافتك له متنعم بما حمل لك من نعائم كثيره ثم يغادرك وتكون قد اجتزت منه خيرات ونعم وفوائد كثيره وذلك قبل ان يتركك
ولكن أذا لم تحسن اليه فترة ضيافتك فترة له ولم تعوله اى رعايه واهتمام فعندما يغادرك ويتركك يكون قد سلب منك اشياء كثيره ولايعود هذا الصديق أبدا ولاتستطيع استرجاع ما سلبه منك
س :هل عرفت من ذاك الصديق الخطير لتحافظ عليه لتنعم منه وتتقى اهماله وتهتم برعايته؟
ج: الصديق هو الوقت
يبدأ هذا الصديق فى المرحله الاولى فى حياة الانسان ذات الاهمييه القصوى وهى الشباب ويستمر الوقت كضيف مع الشاب اثناء فترة دراسته وتنظيم وقته ومراعته لذلك الوقت اوحتى يتعلم حرفة ما ثم يغادره الوقت وقد يكون اكتسب منه الانسان فى حالة مراعته له واهتمامه به
اويغادره دون اهتمام به ودون تقديم اى رعايه له وهنا لم يعطي هذا الصديق وهو الوقت لذلك الانسان بل يكون قد سلب منه اساس مستقبله فى المرحله التاليه للانسان وهى الزواج والتى من ضمن مستنداتها المستندات التى سلبت من الصديق فى المرحله الاولى
اخى العزيزالقارىء
ان الوقت يمر كمرور النسمه فالسعيد من يتمتع بها و التعيس من يغطى جسمه ووجه عنها ولايشعر بها
اليوم انا ابلغ من العمر سته وخمسون عام وكنت بالامس فى العشرون بين الثانويه والجامعه واليوم اصعد سلم الاحاله للمعاش لايبقى سوى اربعه بالامس كنت بالشباب واليوم قادم على الشيخوخه ومرت النسمات ومر الصديق
وكثيراً من الايات القرانيه حثتنا على قيمة الوقت وايضاً الاحاديث النبويه الشريفه
فقال الله تعالى ( والعصر إن الإنسان لفي خسر ), وقال تعالى ( والليل إذا يغشى والنهار إذا تجلى ), كما قال الله تعالى ( والفجر وليال عشر ) وغيرها من الآيات التي تبين أهمية الوقت وضرورة اغتنامه في طاعة الله
وهناك أحاديث كثيرة توضح ذلك: فعن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لن تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع: عن عمره فيما أفناه وعن شبابه فيما أبلاه وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه وعن علمه ماذا عمل به ؟)
وعن أنس رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن قامت الساعة وبيد أحدكم فسيلة فإن استطاع أن لا يقوم حتى يغرسها فليفعل )
فيأخى الحبيب
احرص على الوقت فى جميع مراحلك وخطواتك قبل ان يندم الانسان ولايمكن أن يسترجع ذلك الوقت
بالفعل الوقت كالسيف اذا لم تقطعه قطعك
وربنا لا يجعلنا من الذين يقول الله عز وجل عنهم

(حَتَّىٰ إِذَا جَآءَ أَحَدَهُمُ ٱلْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ٱرْجِعُونِ لَعَلِّيۤ أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ كَلاَّ إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَآئِلُهَا وَمِن وَرَآئِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَىٰ يَوْمِ يُبْعَثُونَ) المؤمنون:99-100

وقال الشاعر

كم من صحيح مات من غير علـة وكم من سقيم عاش حيناً من الدهر
وكم من عروس زينوها لزوجــها و قد قبضت أرواحهم ليلة القــدر
تزود من التقوى فإنك لا تدري إذا جن ليل هل تعيش إلى الفجر ؟




صديق احرص عليه لاتضيعه
فأن ضيعته ضيعك ولن يعود اليك
أخى العزيز القارىء
أننى اكتب اليك اليوم عن صديق يأتى اليك مرة واحده هذا الصديق ممتلىء بالنعيم لك فى الدنيا وايضاً فى الاخره فأذا احسنت معاملته ظل معك مدة ضيافتك له متنعم بما حمل لك من نعائم كثيره ثم يغادرك وتكون قد اجتزت منه خيرات ونعم وفوائد كثيره وذلك قبل ان يتركك
ولكن أذا لم تحسن اليه فترة ضيافتك فترة له ولم تعوله اى رعايه واهتمام فعندما يغادرك ويتركك يكون قد سلب منك اشياء كثيره ولايعود هذا الصديق أبدا ولاتستطيع استرجاع ما سلبه منك
س :هل عرفت من ذاك الصديق الخطير لتحافظ عليه لتنعم منه وتتقى اهماله وتهتم برعايته؟
ج: الصديق هو الوقت
يبدأ هذا الصديق فى المرحله الاولى فى حياة الانسان ذات الاهمييه القصوى وهى الشباب ويستمر الوقت كضيف مع الشاب اثناء فترة دراسته وتنظيم وقته ومراعته لذلك الوقت اوحتى يتعلم حرفة ما ثم يغادره الوقت وقد يكون اكتسب منه الانسان فى حالة مراعته له واهتمامه به
اويغادره دون اهتمام به ودون تقديم اى رعايه له وهنا لم يعطي هذا الصديق وهو الوقت لذلك الانسان بل يكون قد سلب منه اساس مستقبله فى المرحله التاليه للانسان وهى الزواج والتى من ضمن مستنداتها المستندات التى سلبت من الصديق فى المرحله الاولى
اخى العزيزالقارىء
ان الوقت يمر كمرور النسمه فالسعيد من يتمتع بها و التعيس من يغطى جسمه ووجه عنها ولايشعر بها
اليوم انا ابلغ من العمر سته وخمسون عام وكنت بالامس فى العشرون بين الثانويه والجامعه واليوم اصعد سلم الاحاله للمعاش لايبقى سوى اربعه بالامس كنت بالشباب واليوم قادم على الشيخوخه ومرت النسمات ومر الصديق
وكثيراً من الايات القرانيه حثتنا على قيمة الوقت وايضاً الاحاديث النبويه الشريفه
فقال الله تعالى ( والعصر إن الإنسان لفي خسر ), وقال تعالى ( والليل إذا يغشى والنهار إذا تجلى ), كما قال الله تعالى ( والفجر وليال عشر ) وغيرها من الآيات التي تبين أهمية الوقت وضرورة اغتنامه في طاعة الله
وهناك أحاديث كثيرة توضح ذلك: فعن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لن تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع: عن عمره فيما أفناه وعن شبابه فيما أبلاه وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه وعن علمه ماذا عمل به ؟)
وعن أنس رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن قامت الساعة وبيد أحدكم فسيلة فإن استطاع أن لا يقوم حتى يغرسها فليفعل )
فيأخى الحبيب
احرص على الوقت فى جميع مراحلك وخطواتك قبل ان يندم الانسان ولايمكن أن يسترجع ذلك الوقت
بالفعل الوقت كالسيف اذا لم تقطعه قطعك
وربنا لا يجعلنا من الذين يقول الله عز وجل عنهم

(حَتَّىٰ إِذَا جَآءَ أَحَدَهُمُ ٱلْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ٱرْجِعُونِ لَعَلِّيۤ أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ كَلاَّ إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَآئِلُهَا وَمِن وَرَآئِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَىٰ يَوْمِ يُبْعَثُونَ) المؤمنون:99-100


وقال الشاعر

كم من صحيح مات من غير علـة وكم من سقيم عاش حيناً من الدهر
وكم من عروس زينوها لزوجــها و قد قبضت أرواحهم ليلة القــدر
تزود من التقوى فإنك لا تدري إذا جن ليل هل تعيش إلى الفجر ؟




صديق احرص عليه لاتضيعه
فأن ضيعته ضيعك ولن يعود اليك
أخى العزيز القارىء
أننى اكتب اليك اليوم عن صديق يأتى اليك مرة واحده هذا الصديق ممتلىء بالنعيم لك فى الدنيا وايضاً فى الاخره فأذا احسنت معاملته ظل معك مدة ضيافتك له متنعم بما حمل لك من نعائم كثيره ثم يغادرك وتكون قد اجتزت منه خيرات ونعم وفوائد كثيره وذلك قبل ان يتركك
ولكن أذا لم تحسن اليه فترة ضيافتك فترة له ولم تعوله اى رعايه واهتمام فعندما يغادرك ويتركك يكون قد سلب منك اشياء كثيره ولايعود هذا الصديق أبدا ولاتستطيع استرجاع ما سلبه منك
س :هل عرفت من ذاك الصديق الخطير لتحافظ عليه لتنعم منه وتتقى اهماله وتهتم برعايته؟
ج: الصديق هو الوقت
يبدأ هذا الصديق فى المرحله الاولى فى حياة الانسان ذات الاهمييه القصوى وهى الشباب ويستمر الوقت كضيف مع الشاب اثناء فترة دراسته وتنظيم وقته ومراعته لذلك الوقت اوحتى يتعلم حرفة ما ثم يغادره الوقت وقد يكون اكتسب منه الانسان فى حالة مراعته له واهتمامه به
اويغادره دون اهتمام به ودون تقديم اى رعايه له وهنا لم يعطي هذا الصديق وهو الوقت لذلك الانسان بل يكون قد سلب منه اساس مستقبله فى المرحله التاليه للانسان وهى الزواج والتى من ضمن مستنداتها المستندات التى سلبت من الصديق فى المرحله الاولى
اخى العزيزالقارىء
ان الوقت يمر كمرور النسمه فالسعيد من يتمتع بها و التعيس من يغطى جسمه ووجه عنها ولايشعر بها
اليوم انا ابلغ من العمر سته وخمسون عام وكنت بالامس فى العشرون بين الثانويه والجامعه واليوم اصعد سلم الاحاله للمعاش لايبقى سوى اربعه بالامس كنت بالشباب واليوم قادم على الشيخوخه ومرت النسمات ومر الصديق
وكثيراً من الايات القرانيه حثتنا على قيمة الوقت وايضاً الاحاديث النبويه الشريفه
فقال الله تعالى ( والعصر إن الإنسان لفي خسر ), وقال تعالى ( والليل إذا يغشى والنهار إذا تجلى ), كما قال الله تعالى ( والفجر وليال عشر ) وغيرها من الآيات التي تبين أهمية الوقت وضرورة اغتنامه في طاعة الله
وهناك أحاديث كثيرة توضح ذلك: فعن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لن تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع: عن عمره فيما أفناه وعن شبابه فيما أبلاه وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه وعن علمه ماذا عمل به ؟)
وعن أنس رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن قامت الساعة وبيد أحدكم فسيلة فإن استطاع أن لا يقوم حتى يغرسها فليفعل )
فيأخى الحبيب
احرص على الوقت فى جميع مراحلك وخطواتك قبل ان يندم الانسان ولايمكن أن يسترجع ذلك الوقت
بالفعل الوقت كالسيف اذا لم تقطعه قطعك
وربنا لا يجعلنا من الذين يقول الله عز وجل عنهم

(حَتَّىٰ إِذَا جَآءَ أَحَدَهُمُ ٱلْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ٱرْجِعُونِ لَعَلِّيۤ أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ كَلاَّ إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَآئِلُهَا وَمِن وَرَآئِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَىٰ يَوْمِ يُبْعَثُونَ) المؤمنون:99-100

وقال الشاعر

كم من صحيح مات من غير علـة وكم من سقيم عاش حيناً من الدهر
وكم من عروس زينوها لزوجــها و قد قبضت أرواحهم ليلة القــدر
تزود من التقوى فإنك لا تدري إذا جن ليل هل تعيش إلى الفجر ؟




صديق احرص عليه لاتضيعه
فأن ضيعته ضيعك ولن يعود اليك
أخى العزيز القارىء
أننى اكتب اليك اليوم عن صديق يأتى اليك مرة واحده هذا الصديق ممتلىء بالنعيم لك فى الدنيا وايضاً فى الاخره فأذا احسنت معاملته ظل معك مدة ضيافتك له متنعم بما حمل لك من نعائم كثيره ثم يغادرك وتكون قد اجتزت منه خيرات ونعم وفوائد كثيره وذلك قبل ان يتركك
ولكن أذا لم تحسن اليه فترة ضيافتك فترة له ولم تعوله اى رعايه واهتمام فعندما يغادرك ويتركك يكون قد سلب منك اشياء كثيره ولايعود هذا الصديق أبدا ولاتستطيع استرجاع ما سلبه منك
س :هل عرفت من ذاك الصديق الخطير لتحافظ عليه لتنعم منه وتتقى اهماله وتهتم برعايته؟
ج: الصديق هو الوقت
يبدأ هذا الصديق فى المرحله الاولى فى حياة الانسان ذات الاهمييه القصوى وهى الشباب ويستمر الوقت كضيف مع الشاب اثناء فترة دراسته وتنظيم وقته ومراعته لذلك الوقت اوحتى يتعلم حرفة ما ثم يغادره الوقت وقد يكون اكتسب منه الانسان فى حالة مراعته له واهتمامه به
اويغادره دون اهتمام به ودون تقديم اى رعايه له وهنا لم يعطي هذا الصديق وهو الوقت لذلك الانسان بل يكون قد سلب منه اساس مستقبله فى المرحله التاليه للانسان وهى الزواج والتى من ضمن مستنداتها المستندات التى سلبت من الصديق فى المرحله الاولى
اخى العزيزالقارىء
ان الوقت يمر كمرور النسمه فالسعيد من يتمتع بها و التعيس من يغطى جسمه ووجه عنها ولايشعر بها
اليوم انا ابلغ من العمر سته وخمسون عام وكنت بالامس فى العشرون بين الثانويه والجامعه واليوم اصعد سلم الاحاله للمعاش لايبقى سوى اربعه بالامس كنت بالشباب واليوم قادم على الشيخوخه ومرت النسمات ومر الصديق
وكثيراً من الايات القرانيه حثتنا على قيمة الوقت وايضاً الاحاديث النبويه الشريفه
فقال الله تعالى ( والعصر إن الإنسان لفي خسر ), وقال تعالى ( والليل إذا يغشى والنهار إذا تجلى ), كما قال الله تعالى ( والفجر وليال عشر ) وغيرها من الآيات التي تبين أهمية الوقت وضرورة اغتنامه في طاعة الله
وهناك أحاديث كثيرة توضح ذلك: فعن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لن تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع: عن عمره فيما أفناه وعن شبابه فيما أبلاه وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه وعن علمه ماذا عمل به ؟)
وعن أنس رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن قامت الساعة وبيد أحدكم فسيلة فإن استطاع أن لا يقوم حتى يغرسها فليفعل )
فيأخى الحبيب
احرص على الوقت فى جميع مراحلك وخطواتك قبل ان يندم الانسان ولايمكن أن يسترجع ذلك الوقت
بالفعل الوقت كالسيف اذا لم تقطعه قطعك
وربنا لا يجعلنا من الذين يقول الله عز وجل عنهم

(حَتَّىٰ إِذَا جَآءَ أَحَدَهُمُ ٱلْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ٱرْجِعُونِ لَعَلِّيۤ أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ كَلاَّ إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَآئِلُهَا وَمِن وَرَآئِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَىٰ يَوْمِ يُبْعَثُونَ) المؤمنون:99-100

وقال الشاعر

كم من صحيح مات من غير علـة وكم من سقيم عاش حيناً من الدهر
وكم من عروس زينوها لزوجــها و قد قبضت أرواحهم ليلة القــدر
تزود من التقوى فإنك لا تدري إذا جن ليل هل تعيش إلى الفجر ؟




صديق احرص عليه لاتضيعه
فأن ضيعته ضيعك ولن يعود اليك
أخى العزيز القارىء
أننى اكتب اليك اليوم عن صديق يأتى اليك مرة واحده هذا الصديق ممتلىء بالنعيم لك فى الدنيا وايضاً فى الاخره فأذا احسنت معاملته ظل معك مدة ضيافتك له متنعم بما حمل لك من نعائم كثيره ثم يغادرك وتكون قد اجتزت منه خيرات ونعم وفوائد كثيره وذلك قبل ان يتركك
ولكن أذا لم تحسن اليه فترة ضيافتك فترة له ولم تعوله اى رعايه واهتمام فعندما يغادرك ويتركك يكون قد سلب منك اشياء كثيره ولايعود هذا الصديق أبدا ولاتستطيع استرجاع ما سلبه منك
س :هل عرفت من ذاك الصديق الخطير لتحافظ عليه لتنعم منه وتتقى اهماله وتهتم برعايته؟
ج: الصديق هو الوقت
يبدأ هذا الصديق فى المرحله الاولى فى حياة الانسان ذات الاهمييه القصوى وهى الشباب ويستمر الوقت كضيف مع الشاب اثناء فترة دراسته وتنظيم وقته ومراعته لذلك الوقت اوحتى يتعلم حرفة ما ثم يغادره الوقت وقد يكون اكتسب منه الانسان فى حالة مراعته له واهتمامه به
اويغادره دون اهتمام به ودون تقديم اى رعايه له وهنا لم يعطي هذا الصديق وهو الوقت لذلك الانسان بل يكون قد سلب منه اساس مستقبله فى المرحله التاليه للانسان وهى الزواج والتى من ضمن مستنداتها المستندات التى سلبت من الصديق فى المرحله الاولى
اخى العزيزالقارىء
ان الوقت يمر كمرور النسمه فالسعيد من يتمتع بها و التعيس من يغطى جسمه ووجه عنها ولايشعر بها
اليوم انا ابلغ من العمر سته وخمسون عام وكنت بالامس فى العشرون بين الثانويه والجامعه واليوم اصعد سلم الاحاله للمعاش لايبقى سوى اربعه بالامس كنت بالشباب واليوم قادم على الشيخوخه ومرت النسمات ومر الصديق
وكثيراً من الايات القرانيه حثتنا على قيمة الوقت وايضاً الاحاديث النبويه الشريفه
فقال الله تعالى ( والعصر إن الإنسان لفي خسر ), وقال تعالى ( والليل إذا يغشى والنهار إذا تجلى ), كما قال الله تعالى ( والفجر وليال عشر ) وغيرها من الآيات التي تبين أهمية الوقت وضرورة اغتنامه في طاعة الله
وهناك أحاديث كثيرة توضح ذلك: فعن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لن تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع: عن عمره فيما أفناه وعن شبابه فيما أبلاه وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه وعن علمه ماذا عمل به ؟)
وعن أنس رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن قامت الساعة وبيد أحدكم فسيلة فإن استطاع أن لا يقوم حتى يغرسها فليفعل )
فيأخى الحبيب
احرص على الوقت فى جميع مراحلك وخطواتك قبل ان يندم الانسان ولايمكن أن يسترجع ذلك الوقت
بالفعل الوقت كالسيف اذا لم تقطعه قطعك
وربنا لا يجعلنا من الذين يقول الله عز وجل عنهم

(حَتَّىٰ إِذَا جَآءَ أَحَدَهُمُ ٱلْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ٱرْجِعُونِ لَعَلِّيۤ أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ كَلاَّ إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَآئِلُهَا وَمِن وَرَآئِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَىٰ يَوْمِ يُبْعَثُونَ) المؤمنون:99-100

وقال الشاعر

كم من صحيح مات من غير علـة وكم من سقيم عاش حيناً من الدهر
وكم من عروس زينوها لزوجــها و قد قبضت أرواحهم ليلة القــدر
تزود من التقوى فإنك لا تدري إذا جن ليل هل تعيش إلى الفجر ؟




صديق احرص عليه لاتضيعه
فأن ضيعته ضيعك ولن يعود اليك
أخى العزيز القارىء
أننى اكتب اليك اليوم عن صديق يأتى اليك مرة واحده هذا الصديق ممتلىء بالنعيم لك فى الدنيا وايضاً فى الاخره فأذا احسنت معاملته ظل معك مدة ضيافتك له متنعم بما حمل لك من نعائم كثيره ثم يغادرك وتكون قد اجتزت منه خيرات ونعم وفوائد كثيره وذلك قبل ان يتركك
ولكن أذا لم تحسن اليه فترة ضيافتك فترة له ولم تعوله اى رعايه واهتمام فعندما يغادرك ويتركك يكون قد سلب منك اشياء كثيره ولايعود هذا الصديق أبدا ولاتستطيع استرجاع ما سلبه منك
س :هل عرفت من ذاك الصديق الخطير لتحافظ عليه لتنعم منه وتتقى اهماله وتهتم برعايته؟
ج: الصديق هو الوقت
يبدأ هذا الصديق فى المرحله الاولى فى حياة الانسان ذات الاهمييه القصوى وهى الشباب ويستمر الوقت كضيف مع الشاب اثناء فترة دراسته وتنظيم وقته ومراعته لذلك الوقت اوحتى يتعلم حرفة ما ثم يغادره الوقت وقد يكون اكتسب منه الانسان فى حالة مراعته له واهتمامه به
اويغادره دون اهتمام به ودون تقديم اى رعايه له وهنا لم يعطي هذا الصديق وهو الوقت لذلك الانسان بل يكون قد سلب منه اساس مستقبله فى المرحله التاليه للانسان وهى الزواج والتى من ضمن مستنداتها المستندات التى سلبت من الصديق فى المرحله الاولى
اخى العزيزالقارىء
ان الوقت يمر كمرور النسمه فالسعيد من يتمتع بها و التعيس من يغطى جسمه ووجه عنها ولايشعر بها
اليوم انا ابلغ من العمر سته وخمسون عام وكنت بالامس فى العشرون بين الثانويه والجامعه واليوم اصعد سلم الاحاله للمعاش لايبقى سوى اربعه بالامس كنت بالشباب واليوم قادم على الشيخوخه ومرت النسمات ومر الصديق
وكثيراً من الايات القرانيه حثتنا على قيمة الوقت وايضاً الاحاديث النبويه الشريفه
فقال الله تعالى ( والعصر إن الإنسان لفي خسر ), وقال تعالى ( والليل إذا يغشى والنهار إذا تجلى ), كما قال الله تعالى ( والفجر وليال عشر ) وغيرها من الآيات التي تبين أهمية الوقت وضرورة اغتنامه في طاعة الله
وهناك أحاديث كثيرة توضح ذلك: فعن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لن تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع: عن عمره فيما أفناه وعن شبابه فيما أبلاه وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه وعن علمه ماذا عمل به ؟)
وعن أنس رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن قامت الساعة وبيد أحدكم فسيلة فإن استطاع أن لا يقوم حتى يغرسها فليفعل )
فيأخى الحبيب
احرص على الوقت فى جميع مراحلك وخطواتك قبل ان يندم الانسان ولايمكن أن يسترجع ذلك الوقت
بالفعل الوقت كالسيف اذا لم تقطعه قطعك
وربنا لا يجعلنا من الذين يقول الله عز وجل عنهم

(حَتَّىٰ إِذَا جَآءَ أَحَدَهُمُ ٱلْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ٱرْجِعُونِ لَعَلِّيۤ أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ كَلاَّ إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَآئِلُهَا وَمِن وَرَآئِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَىٰ يَوْمِ يُبْعَثُونَ) المؤمنون:99-100

وقال الشاعر

كم من صحيح مات من غير علـة وكم من سقيم عاش حيناً من الدهر
وكم من عروس زينوها لزوجــها و قد قبضت أرواحهم ليلة القــدر
تزود من التقوى فإنك لا تدري إذا جن ليل هل تعيش إلى الفجر ؟




صديق احرص عليه لاتضيعه
فأن ضيعته ضيعك ولن يعود اليك
أخى العزيز القارىء
أننى اكتب اليك اليوم عن صديق يأتى اليك مرة واحده هذا الصديق ممتلىء بالنعيم لك فى الدنيا وايضاً فى الاخره فأذا احسنت معاملته ظل معك مدة ضيافتك له متنعم بما حمل لك من نعائم كثيره ثم يغادرك وتكون قد اجتزت منه خيرات ونعم وفوائد كثيره وذلك قبل ان يتركك
ولكن أذا لم تحسن اليه فترة ضيافتك فترة له ولم تعوله اى رعايه واهتمام فعندما يغادرك ويتركك يكون قد سلب منك اشياء كثيره ولايعود هذا الصديق أبدا ولاتستطيع استرجاع ما سلبه منك
س :هل عرفت من ذاك الصديق الخطير لتحافظ عليه لتنعم منه وتتقى اهماله وتهتم برعايته؟
ج: الصديق هو الوقت
يبدأ هذا الصديق فى المرحله الاولى فى حياة الانسان ذات الاهمييه القصوى وهى الشباب ويستمر الوقت كضيف مع الشاب اثناء فترة دراسته وتنظيم وقته ومراعته لذلك الوقت اوحتى يتعلم حرفة ما ثم يغادره الوقت وقد يكون اكتسب منه الانسان فى حالة مراعته له واهتمامه به
اويغادره دون اهتمام به ودون تقديم اى رعايه له وهنا لم يعطي هذا الصديق وهو الوقت لذلك الانسان بل يكون قد سلب منه اساس مستقبله فى المرحله التاليه للانسان وهى الزواج والتى من ضمن مستنداتها المستندات التى سلبت من الصديق فى المرحله الاولى
اخى العزيزالقارىء
ان الوقت يمر كمرور النسمه فالسعيد من يتمتع بها و التعيس من يغطى جسمه ووجه عنها ولايشعر بها
اليوم انا ابلغ من العمر سته وخمسون عام وكنت بالامس فى العشرون بين الثانويه والجامعه واليوم اصعد سلم الاحاله للمعاش لايبقى سوى اربعه بالامس كنت بالشباب واليوم قادم على الشيخوخه ومرت النسمات ومر الصديق
وكثيراً من الايات القرانيه حثتنا على قيمة الوقت وايضاً الاحاديث النبويه الشريفه
فقال الله تعالى ( والعصر إن الإنسان لفي خسر ), وقال تعالى ( والليل إذا يغشى والنهار إذا تجلى ), كما قال الله تعالى ( والفجر وليال عشر ) وغيرها من الآيات التي تبين أهمية الوقت وضرورة اغتنامه في طاعة الله
وهناك أحاديث كثيرة توضح ذلك: فعن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لن تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع: عن عمره فيما أفناه وعن شبابه فيما أبلاه وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه وعن علمه ماذا عمل به ؟)
وعن أنس رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن قامت الساعة وبيد أحدكم فسيلة فإن استطاع أن لا يقوم حتى يغرسها فليفعل )
فيأخى الحبيب
احرص على الوقت فى جميع مراحلك وخطواتك قبل ان يندم الانسان ولايمكن أن يسترجع ذلك الوقت
بالفعل الوقت كالسيف اذا لم تقطعه قطعك
وربنا لا يجعلنا من الذين يقول الله عز وجل عنهم

(حَتَّىٰ إِذَا جَآءَ أَحَدَهُمُ ٱلْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ٱرْجِعُونِ لَعَلِّيۤ أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ كَلاَّ إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَآئِلُهَا وَمِن وَرَآئِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَىٰ يَوْمِ يُبْعَثُونَ) المؤمنون:99-100

وقال الشاعر

كم من صحيح مات من غير علـة وكم من سقيم عاش حيناً من الدهر
وكم من عروس زينوها لزوجــها و قد قبضت أرواحهم ليلة القــدر
تزود من التقوى فإنك لا تدري إذا جن ليل هل تعيش إلى الفجر ؟




صديق احرص عليه لاتضيعه
فأن ضيعته ضيعك ولن يعود اليك
أخى العزيز القارىء
أننى اكتب اليك اليوم عن صديق يأتى اليك مرة واحده هذا الصديق ممتلىء بالنعيم لك فى الدنيا وايضاً فى الاخره فأذا احسنت معاملته ظل معك مدة ضيافتك له متنعم بما حمل لك من نعائم كثيره ثم يغادرك وتكون قد اجتزت منه خيرات ونعم وفوائد كثيره وذلك قبل ان يتركك
ولكن أذا لم تحسن اليه فترة ضيافتك فترة له ولم تعوله اى رعايه واهتمام فعندما يغادرك ويتركك يكون قد سلب منك اشياء كثيره ولايعود هذا الصديق أبدا ولاتستطيع استرجاع ما سلبه منك
س :هل عرفت من ذاك الصديق الخطير لتحافظ عليه لتنعم منه وتتقى اهماله وتهتم برعايته؟
ج: الصديق هو الوقت
يبدأ هذا الصديق فى المرحله الاولى فى حياة الانسان ذات الاهمييه القصوى وهى الشباب ويستمر الوقت كضيف مع الشاب اثناء فترة دراسته وتنظيم وقته ومراعته لذلك الوقت اوحتى يتعلم حرفة ما ثم يغادره الوقت وقد يكون اكتسب منه الانسان فى حالة مراعته له واهتمامه به
اويغادره دون اهتمام به ودون تقديم اى رعايه له وهنا لم يعطي هذا الصديق وهو الوقت لذلك الانسان بل يكون قد سلب منه اساس مستقبله فى المرحله التاليه للانسان وهى الزواج والتى من ضمن مستنداتها المستندات التى سلبت من الصديق فى المرحله الاولى
اخى العزيزالقارىء
ان الوقت يمر كمرور النسمه فالسعيد من يتمتع بها و التعيس من يغطى جسمه ووجه عنها ولايشعر بها
اليوم انا ابلغ من العمر سته وخمسون عام وكنت بالامس فى العشرون بين الثانويه والجامعه واليوم اصعد سلم الاحاله للمعاش لايبقى سوى اربعه بالامس كنت بالشباب واليوم قادم على الشيخوخه ومرت النسمات ومر الصديق
وكثيراً من الايات القرانيه حثتنا على قيمة الوقت وايضاً الاحاديث النبويه الشريفه
فقال الله تعالى ( والعصر إن الإنسان لفي خسر ), وقال تعالى ( والليل إذا يغشى والنهار إذا تجلى ), كما قال الله تعالى ( والفجر وليال عشر ) وغيرها من الآيات التي تبين أهمية الوقت وضرورة اغتنامه في طاعة الله
وهناك أحاديث كثيرة توضح ذلك: فعن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لن تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع: عن عمره فيما أفناه وعن شبابه فيما أبلاه وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه وعن علمه ماذا عمل به ؟)
وعن أنس رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن قامت الساعة وبيد أحدكم فسيلة فإن استطاع أن لا يقوم حتى يغرسها فليفعل )
فيأخى الحبيب
احرص على الوقت فى جميع مراحلك وخطواتك قبل ان يندم الانسان ولايمكن أن يسترجع ذلك الوقت
بالفعل الوقت كالسيف اذا لم تقطعه قطعك
وربنا لا يجعلنا من الذين يقول الله عز وجل عنهم

(حَتَّىٰ إِذَا جَآءَ أَحَدَهُمُ ٱلْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ٱرْجِعُونِ لَعَلِّيۤ أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ كَلاَّ إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَآئِلُهَا وَمِن وَرَآئِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَىٰ يَوْمِ يُبْعَثُونَ) المؤمنون:99-100

وقال الشاعر

كم من صحيح مات من غير علـة وكم من سقيم عاش حيناً من الدهر
وكم من عروس زينوها لزوجــها و قد قبضت أرواحهم ليلة القــدر
تزود من التقوى فإنك لا تدري إذا جن ليل هل تعيش إلى الفجر ؟




صديق احرص عليه لاتضيعه
فأن ضيعته ضيعك ولن يعود اليك
أخى العزيز القارىء
أننى اكتب اليك اليوم عن صديق يأتى اليك مرة واحده هذا الصديق ممتلىء بالنعيم لك فى الدنيا وايضاً فى الاخره فأذا احسنت معاملته ظل معك مدة ضيافتك له متنعم بما حمل لك من نعائم كثيره ثم يغادرك وتكون قد اجتزت منه خيرات ونعم وفوائد كثيره وذلك قبل ان يتركك
ولكن أذا لم تحسن اليه فترة ضيافتك فترة له ولم تعوله اى رعايه واهتمام فعندما يغادرك ويتركك يكون قد سلب منك اشياء كثيره ولايعود هذا الصديق أبدا ولاتستطيع استرجاع ما سلبه منك
س :هل عرفت من ذاك الصديق الخطير لتحافظ عليه لتنعم منه وتتقى اهماله وتهتم برعايته؟
ج: الصديق هو الوقت

يبدأ هذا الصديق فى المرحله الاولى فى حياة الانسان ذات الاهمييه القصوى وهى الشباب ويستمر الوقت كضيف مع الشاب اثناء فترة دراسته وتنظيم وقته ومراعته لذلك الوقت اوحتى يتعلم حرفة ما ثم يغادره الوقت وقد يكون اكتسب منه الانسان فى حالة مراعته له واهتمامه به
اويغادره دون اهتمام به ودون تقديم اى رعايه له وهنا لم يعطي هذا الصديق وهو الوقت لذلك الانسان بل يكون قد سلب منه اساس مستقبله فى المرحله التاليه للانسان وهى الزواج والتى من ضمن مستنداتها المستندات التى سلبت من الصديق فى المرحله الاولى
اخى العزيزالقارىء
ان الوقت يمر كمرور النسمه فالسعيد من يتمتع بها و التعيس من يغطى جسمه ووجه عنها ولايشعر بها
اليوم انا ابلغ من العمر سته وخمسون عام وكنت بالامس فى العشرون بين الثانويه والجامعه واليوم اصعد سلم الاحاله للمعاش لايبقى سوى اربعه بالامس كنت بالشباب واليوم قادم على الشيخوخه ومرت النسمات ومر الصديق
وكثيراً من الايات القرانيه حثتنا على قيمة الوقت وايضاً الاحاديث النبويه الشريفه
فقال الله تعالى ( والعصر إن الإنسان لفي خسر ), وقال تعالى ( والليل إذا يغشى والنهار إذا تجلى ), كما قال الله تعالى ( والفجر وليال عشر ) وغيرها من الآيات التي تبين أهمية الوقت وضرورة اغتنامه في طاعة الله
وهناك أحاديث كثيرة توضح ذلك: فعن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لن تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع: عن عمره فيما أفناه وعن شبابه فيما أبلاه وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه وعن علمه ماذا عمل به ؟)
وعن أنس رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن قامت الساعة وبيد أحدكم فسيلة فإن استطاع أن لا يقوم حتى يغرسها فليفعل )
فيأخى الحبيب
احرص على الوقت فى جميع مراحلك وخطواتك قبل ان يندم الانسان ولايمكن أن يسترجع ذلك الوقت
بالفعل الوقت كالسيف اذا لم تقطعه قطعك
وربنا لا يجعلنا من الذين يقول الله عز وجل عنهم

(حَتَّىٰ إِذَا جَآءَ أَحَدَهُمُ ٱلْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ٱرْجِعُونِ لَعَلِّيۤ أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ كَلاَّ إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَآئِلُهَا وَمِن وَرَآئِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَىٰ يَوْمِ يُبْعَثُونَ) المؤمنون:99-100

وقال الشاعر

كم من صحيح مات من غير علـة وكم من سقيم عاش حيناً من الدهر
وكم من عروس زينوها لزوجــها و قد قبضت أرواحهم ليلة القــدر
تزود من التقوى فإنك لا تدري إذا جن ليل هل تعيش إلى الفجر ؟




صديق احرص عليه لاتضيعه
فأن ضيعته ضيعك ولن يعود اليك
أخى العزيز القارىء
أننى اكتب اليك اليوم عن صديق يأتى اليك مرة واحده هذا الصديق ممتلىء بالنعيم لك فى الدنيا وايضاً فى الاخره فأذا احسنت معاملته ظل معك مدة ضيافتك له متنعم بما حمل لك من نعائم كثيره ثم يغادرك وتكون قد اجتزت منه خيرات ونعم وفوائد كثيره وذلك قبل ان يتركك
ولكن أذا لم تحسن اليه فترة ضيافتك فترة له ولم تعوله اى رعايه واهتمام فعندما يغادرك ويتركك يكون قد سلب منك اشياء كثيره ولايعود هذا الصديق أبدا ولاتستطيع استرجاع ما سلبه منك
س :هل عرفت من ذاك الصديق الخطير لتحافظ عليه لتنعم منه وتتقى اهماله وتهتم برعايته؟
ج: الصديق هو الوقت
يبدأ هذا الصديق فى المرحله الاولى فى حياة الانسان ذات الاهمييه القصوى وهى الشباب ويستمر الوقت كضيف مع الشاب اثناء فترة دراسته وتنظيم وقته ومراعته لذلك الوقت اوحتى يتعلم حرفة ما ثم يغادره الوقت وقد يكون اكتسب منه الانسان فى حالة مراعته له واهتمامه به
اويغادره دون اهتمام به ودون تقديم اى رعايه له وهنا لم يعطي هذا الصديق وهو الوقت لذلك الانسان بل يكون قد سلب منه اساس مستقبله فى المرحله التاليه للانسان وهى الزواج والتى من ضمن مستنداتها المستندات التى سلبت من الصديق فى المرحله الاولى
اخى العزيزالقارىء
ان الوقت يمر كمرور النسمه فالسعيد من يتمتع بها و التعيس من يغطى جسمه ووجه عنها ولايشعر بها
اليوم انا ابلغ من العمر سته وخمسون عام وكنت بالامس فى العشرون بين الثانويه والجامعه واليوم اصعد سلم الاحاله للمعاش لايبقى سوى اربعه بالامس كنت بالشباب واليوم قادم على الشيخوخه ومرت النسمات ومر الصديق
وكثيراً من الايات القرانيه حثتنا على قيمة الوقت وايضاً الاحاديث النبويه الشريفه
فقال الله تعالى ( والعصر إن الإنسان لفي خسر ), وقال تعالى ( والليل إذا يغشى والنهار إذا تجلى ), كما قال الله تعالى ( والفجر وليال عشر ) وغيرها من الآيات التي تبين أهمية الوقت وضرورة اغتنامه في طاعة الله
وهناك أحاديث كثيرة توضح ذلك: فعن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لن تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع: عن عمره فيما أفناه وعن شبابه فيما أبلاه وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه وعن علمه ماذا عمل به ؟)
وعن أنس رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن قامت الساعة وبيد أحدكم فسيلة فإن استطاع أن لا يقوم حتى يغرسها فليفعل )
فيأخى الحبيب
احرص على الوقت فى جميع مراحلك وخطواتك قبل ان يندم الانسان ولايمكن أن يسترجع ذلك الوقت
بالفعل الوقت كالسيف اذا لم تقطعه قطعك
وربنا لا يجعلنا من الذين يقول الله عز وجل عنهم

(حَتَّىٰ إِذَا جَآءَ أَحَدَهُمُ ٱلْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ٱرْجِعُونِ لَعَلِّيۤ أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ كَلاَّ إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَآئِلُهَا وَمِن وَرَآئِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَىٰ يَوْمِ يُبْعَثُونَ) المؤمنون:99-100

وقال الشاعر

كم من صحيح مات من غير علـة وكم من سقيم عاش حيناً من الدهر
وكم من عروس زينوها لزوجــها و قد قبضت أرواحهم ليلة القــدر
تزود من التقوى فإنك لا تدري إذا جن ليل هل تعيش إلى الفجر ؟




صديق احرص عليه لاتضيعه
فأن ضيعته ضيعك ولن يعود اليك
أخى العزيز القارىء
أننى اكتب اليك اليوم عن صديق يأتى اليك مرة واحده هذا الصديق ممتلىء بالنعيم لك فى الدنيا وايضاً فى الاخره فأذا احسنت معاملته ظل معك مدة ضيافتك له متنعم بما حمل لك من نعائم كثيره ثم يغادرك وتكون قد اجتزت منه خيرات ونعم وفوائد كثيره وذلك قبل ان يتركك
ولكن أذا لم تحسن اليه فترة ضيافتك فترة له ولم تعوله اى رعايه واهتمام فعندما يغادرك ويتركك يكون قد سلب منك اشياء كثيره ولايعود هذا الصديق أبدا ولاتستطيع استرجاع ما سلبه منك
س :هل عرفت من ذاك الصديق الخطير لتحافظ عليه لتنعم منه وتتقى اهماله وتهتم برعايته؟
ج: الصديق هو الوقت
يبدأ هذا الصديق فى المرحله الاولى فى حياة الانسان ذات الاهمييه القصوى وهى الشباب ويستمر الوقت كضيف مع الشاب اثناء فترة دراسته وتنظيم وقته ومراعته لذلك الوقت اوحتى يتعلم حرفة ما ثم يغادره الوقت وقد يكون اكتسب منه الانسان فى حالة مراعته له واهتمامه به
اويغادره دون اهتمام به ودون تقديم اى رعايه له وهنا لم يعطي هذا الصديق وهو الوقت لذلك الانسان بل يكون قد سلب منه اساس مستقبله فى المرحله التاليه للانسان وهى الزواج والتى من ضمن مستنداتها المستندات التى سلبت من الصديق فى المرحله الاولى
اخى العزيزالقارىء
ان الوقت يمر كمرور النسمه فالسعيد من يتمتع بها و التعيس من يغطى جسمه ووجه عنها ولايشعر بها
اليوم انا ابلغ من العمر سته وخمسون عام وكنت بالامس فى العشرون بين الثانويه والجامعه واليوم اصعد سلم الاحاله للمعاش لايبقى سوى اربعه بالامس كنت بالشباب واليوم قادم على الشيخوخه ومرت النسمات ومر الصديق
وكثيراً من الايات القرانيه حثتنا على قيمة الوقت وايضاً الاحاديث النبويه الشريفه
فقال الله تعالى ( والعصر إن الإنسان لفي خسر ), وقال تعالى ( والليل إذا يغشى والنهار إذا تجلى ), كما قال الله تعالى ( والفجر وليال عشر ) وغيرها من الآيات التي تبين أهمية الوقت وضرورة اغتنامه في طاعة الله
وهناك أحاديث كثيرة توضح ذلك: فعن معاذ بن جبل رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لن تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع: عن عمره فيما أفناه وعن شبابه فيما أبلاه وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه وعن علمه ماذا عمل به ؟)
وعن أنس رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن قامت الساعة وبيد أحدكم فسيلة فإن استطاع أن لا يقوم حتى يغرسها فليفعل )
فيأخى الحبيب
احرص على الوقت فى جميع مراحلك وخطواتك قبل ان يندم الانسان ولايمكن أن يسترجع ذلك الوقت
بالفعل الوقت كالسيف اذا لم تقطعه قطعك
وربنا لا يجعلنا من الذين يقول الله عز وجل عنهم

(حَتَّىٰ إِذَا جَآءَ أَحَدَهُمُ ٱلْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ٱرْجِعُونِ لَعَلِّيۤ أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ كَلاَّ إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَآئِلُهَا وَمِن وَرَآئِهِمْ بَرْزَخٌ إِلَىٰ يَوْمِ يُبْعَثُونَ) المؤمنون:99-100

وقال الشاعر

كم من صحيح مات من غير علـة وكم من سقيم عاش حيناً من الدهر
وكم من عروس زينوها لزوجــها و قد قبضت أرواحهم ليلة القــدر
تزود من التقوى فإنك لا تدري إذا جن ليل هل تعيش إلى الفجر ؟



:0999::0999::0999:
عن معاذ بن جبل قال كنت مع رسول الله
( صلى الله عليه وسلم ) في سفر فأصبحت يوماً قريباً منه وهو يسير , فقلت يا رسول الله أخبرني بعمل يدخلني الجنة ويباعدني عن النار.
قال ( سألت عن عظيم وإنه ليسير على من يسره الله تعالى عليه , تعبد الله ولا تشرك به شيئاً وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة وتصوم رمضان وتحج البيت , ثم قال ألا أدلك على أبواب الخير الصوم جنة والصدقة تطفىء الخطيئة وصلاة الرجل في جوف الليل , ثم قرأ ) تتجافى جنوبهم عن المضاجع ( حتى بلغ ) جزاء بما كانوا يعملون ( , ثم قال ألا أخبرك برأس الأمر وعموده وذروة سنامه ؟ قلت بلى يا رسول الله.
قال رأس الأمر الإسلام وعموده الصلاة وذروة سنامه الجهاد , ثم قال ألا أخبرك بملاك ذلك كله ؛ قلت بلى يا رسول الله قال فأخذ بلسانه وقال اكفف عليك هذا.
فقلت يا رسول الله وإنما لمؤاخذون بما نتكلم فقال : ثكلتك أمك يا معاذ , وهل يكب الناس في النار على وجهوهم أو قال على مناخرهم إلا حصائد ألسنتهم ) أخرجه الترمذي عن أبي أمامة الباهلي عن رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) قال ( عليكم بقيام الليل فإنه دأب الصالحين قبلكم وقربة إلى ربكم وتكفير السيئات ومنهاة عن الآثام ومطردة الداء عن الجسد ) أخرجه الترمذي


** عن ابن مسعود قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) ( عجب ربنا من رجلين رجل ثار عن وطائه ولحافه من بين جنبيه وأهله إلى صلاته فيقول الله عز وجل لملائكته انظروا إلى عبدي ثار عن فراشه ووطائه من بين جنبيه وأهله إلى صلاته رغبة فيما عندي وشفقة مما عندي , ورجل غزا في سبيل الله وانهزم مع أصحابه فعلم ما عليه في الانهزام وما له في الرجوع فرجع حتى أهريق دمه.
فيقول الله تعالى لملائكته انظروا إلى عبدي رجع رغبة فيما عندي وشفقة مما عندي حتى أهريق دمه ) أخرجه الترمذي بمعناه
///** عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) ( أفضل الصيام بعد شهر رمضان شهر الله المحرم وأفضل الصلاة بعد الفريضة صلاة الليل )
عن عائشة قالت ( كان رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) يقوم الليل حتى تورمت قدماه فقلت لم تصنع هذا يا رسول الله وقد غفر لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر قال أفلا أكون عبداً شكوراً ) عن علي قال قال رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) ( إن في الجنة غرفاً يرى باطنها من ظاهرها وظاهرها من باطنها أعدها الله لمن ألان الكلام وأطعم الطعام وتابع الصيام وصلى بالليل والناس نيام ) أخرجه الترمذي.



((u/dl>>e,hf>>lk wgn>>fhggdg>>,hgkhs kdhl))








  رد مع اقتباس
قديم منذ /5 - 7 - 2010, 7:10 PM   #2

الهَنوُف غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 3613
 تاريخ التسجيل : 9 - 11 - 2009
 المكان : بيَن حَروف آسِمه الآربِعه
 المشاركات : 91,605
 النقاط : الهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond repute

افتراضي رد: ((عظيم..ثواب..من صلى..بالليل..والناس نيام))

رآئِعه من روآئِعك
يمآل العآفيه يآلغلآ ع الـِإختيار القيم
,لاخلا منك نحتري جديدك








  رد مع اقتباس
قديم منذ /6 - 7 - 2010, 7:46 AM   #3

خــذنيے مآأبينيے..} غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 3381
 تاريخ التسجيل : 2 - 11 - 2009
 المشاركات : 10,244
 النقاط : خــذنيے مآأبينيے..} has a reputation beyond reputeخــذنيے مآأبينيے..} has a reputation beyond reputeخــذنيے مآأبينيے..} has a reputation beyond reputeخــذنيے مآأبينيے..} has a reputation beyond reputeخــذنيے مآأبينيے..} has a reputation beyond reputeخــذنيے مآأبينيے..} has a reputation beyond reputeخــذنيے مآأبينيے..} has a reputation beyond reputeخــذنيے مآأبينيے..} has a reputation beyond reputeخــذنيے مآأبينيے..} has a reputation beyond reputeخــذنيے مآأبينيے..} has a reputation beyond reputeخــذنيے مآأبينيے..} has a reputation beyond repute

رد: ((عظيم..ثواب..من صلى..بالليل..والناس نيام))

سلمت الأيادي
ع الطرح القيّم
يعطيك الــ 1000 ــف عافيه
ولكِ مني أجمل التحايا
دمتي بود












  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
((عظيم..ثواب..من, صلى..بالليل..والناس, نيام))

جديد مواضيع القسم المنتدى الأسلامي


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عرايس باللحم منال العالم بالصور - طريقه تحضيرعرايس باللحم منال العالم بالصور نبضها عتيبي مطبخ عالم حواء - صور اكلات جديده - مطبخ منال العالم - طبخات بالصور - وصفات طبخ بالصور 1 14 - 4 - 2013 10:57 PM
طرق عمل فطيرة الخضار باللحم المفروم ، فطائر لذيذة ، كيفية عمل الفطيرة باللحم حلاتي بضحكتي معجنات 2018- فطائر -#منال_العالم #معجنات - Pastry 6 13 - 1 - 2013 11:00 PM
قلب عظيم يخجل الاخرين megoopark المنتدى العام 5 12 - 7 - 2012 2:07 AM
رمزيات بلاك بيري بنات 2013,رمزيات بي بي شوق2013,رمزيات وشلون ابين له عظيم اشتياقي حلاتي بضحكتي رمزيات بلاك بيري - رمزيات BB - خلفيات بلاك بيري 2018- رمزيات من لستتي 4 29 - 3 - 2012 7:49 AM
ما الفضل في قراءة القرآن الكريم في الليل والناس نيام ؟ منطوقة الحلـآإ المنتدى الأسلامي 16 31 - 7 - 2011 6:42 AM


الساعة الآن 11:10 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy