العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا الأدبيه > مدونات - مدونات الاعضاء - مدونات رومانسيه - مدونتي

مدونات - مدونات الاعضاء - مدونات رومانسيه - مدونتي مدونات - مدونات الاعضاء - مدونات رومانسيه - مدونتي مساحه خاصه بكم - يوميات الاعضاء,مدونات الاعضاء,مدونتي,مدونه,يومياتي

إحساســـي مو كلـ البشـــر يفهمونـــهـ ㄨ ˚ รัㄨ ˚ รั

عبير والمرض الخبيث " بقلم د. عادل العبدالجبار ــــــــــ "عبير" فتاة جميلة .. أنيقة .. قد لا أكون مبالغا بأنها ...

Like Tree1Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /1 - 10 - 2011, 2:02 PM   #226

ƦįḾὅǾὅ╣♥ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 916
 تاريخ التسجيل : 19 - 11 - 2008
 المكان : K.S.A
 المشاركات : 6,209
 النقاط : ƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond repute

افتراضي رد: إحساســـي مو كلـ البشـــر يفهمونـــهـ ㄨ ˚ รัㄨ ˚ รั

عبير والمرض الخبيث "
بقلم د. عادل العبدالجبار
ــــــــــ
"عبير" فتاة جميلة .. أنيقة .. قد لا أكون مبالغا بأنها آية في الجمال والروعة .. فكل من حولها يتمنها زوجة له وأما لأولاده ..وذلك من خلال ماتتحدث به عن نفسها .. أرسلت لي رسالة على برنامجي "بيوت مطمئنة" بإذاعة القرآن الكريم في شهر رمضان المبارك 1428 في العشر الآواخر وكانت رسالتها مبكية ومؤثرة لحد كبير من خلال ماسمعت من تفاعل من سمعها عبر أثير البرنامج
"تقول عبير " : عمري 28 سنة جميلة ثرية متزوجة وأم لطفلة عمرها 9سنوات "لمياء" تحدثتم في البرنامج عن مرضى السرطان فاسمحوا لي ان احدثكم عن قصتي الحزينة فمواقفي مع السرطان وأوجاعه والألامه طويلة فمعانتي قاسية حتى اني ابكي من شدة ما اشعر به من تعب وارهاق .. لن انسى يادكتور لحظة استخدام الكيماوي كعلاج وذلك لأول مرة فقد كنت خائفة من الاثر السلبي له لكن تحملت وقلبي يتقطع من الخوف والقلق ... بعد فترة من العلاج الكيماوي تساقط شعري بسببه .. الشعر الحريري الذي عرفني به القريب والبعيد فقد كان لي وبصراحة التاج على رأسي لكنة المرض الخبيث الذي اسقطه شعرة شعرة وامام نظر عيني
في ليلة من الليالي جاءت بنيتي "لمياء" فجلست بجانبي ومعها بعض الحلويات وأخذنا نتابع برنامجا في قناة المجد فأغلقت التلفزيون والتفت إلي وقالت : ماما .. أنتي بخير ! قلت نعم فأمسكت بخصلة من شعري فسقطت بيديها فمسحت بيدي شعري فسقطت عدد من الخصلات أمامها فقلت لها : ما رأيك بهذا يالمياء ؟ فبكت ومسحت دموعها بيديها وقالت : ماما هذه حسنات واخذت تجمع خصلات شعري المتساقط وتضعه بمنديل ..فبكيت حتى تقطع قلبي من البكاء وحضنتها لصدري وسألت ربي جل في علاه أن يشفيني ويطيل في عمري لأجل بنتي "لمياء" أو ألا اموت بسبب المرض الخبيث واصبر على اوجاعه ..
من الغد طلبت من زوجي حلاقة فحلقت جميع شعر راسي في دورة المياة دون ان يعرف احد وارتحت من مشاهد سقوط الشعر في الصالة والمطبخ والمجلس حتى سرير النوم والسيارة لم تسلم من شعري المتساقط .. لبست بعد حلاقة شعري طرحة دائمة في البيت فشكت بنتي "لمياء" وازلت الطرحة من راسي فشاهدت رأٍسي محلوقا كله فقالت لي : ماما لماذا فعلتي هذا ؟ نيستي أنني ادعو ربي لك بالشفاء وأن لايتساقط شعرك .. ألاتعرفين أن الله يقبل دعوتي فهو يحبني ولايرد لي طلب .. ياامي انا ادعو لك في سجودي ان يغيد شعرك أجمل مما كان وأكثر وأحلى .. ماما لي شهر لم افطر في المدرسة من مصروفي بل كنت اتصدق به على العاملات المسكينات في المدرسة واطلب منهم الدعاء لك .. ماما هل تعرفين أني طلبت من صديقتي منال ان تطلب من جدتها الطيبة ان تدعو لك بالشفاء .. ماما انا احب الله وهو يحبني ولن يرد دعوتي وسيشفيك الله قريبا .. لم اتمالك نفسي وهي تتحدث بهذه الثقة والقوة والجرأة فبكيت امامها وحضنتها فبكت ثم جثت على ركبتيها واستقبلت "لمياء" القبلة ورفعت يديها لله جل وعلا تدعو لي بالشفاء وتبكي فالتفت نحوي وقالت : ماما اليوم يوم الجمعة وهذه ساعة اجابة ادعو لك فقد اخبرتني الاستاذة نورة بذلك .. يالله لقد تقطع قلبي مما اراه من تصرف بنتي معي .. فذهبت لغرفتي ومن شدة التعب نمت بدون شعور فلم استيقظ إلا وبنتي "لمياء" تقرأ علي القرآن الكريم علي ... كنت اسمع سورة الكرسي والفاتحة بصوتها الجميل الناعم فأشعر بارتياح وقوة ونشاط بل كثيرا ما اطلب منها ان تقرأ علي سورة الإخلاص والمعوذتين كلما شعرت بعدم النوم من شدة الوجع .. بعد شهر من العلاج راجعت المستشفى فأخبروني بأني لست بحاجة الآن للعلاج الكيماوي وأن حالتي في تحسن مستمر .. بكيت من شدة الفرح وعاتبني الطبيب على حلق الشعر ويجب ان اكون قوية مؤمنة بالله واثقة بأن الشفاء من عنده .. رجعت للبيت فرحه جدا وبنفسية متفائلة وبنتي "لمياء" تضحك من سعادتي وفرحي فقالت لي ونحن في السيارة : ماما الدكتور مايعرف شي .. بس ربي هو من يعرف كل شي ؟ قلت : كيف قالت : سمعت بابا يكلم صديقه بالجوال ويقول له : ارباح المحل هذا الشهر اعطه الجمعية الخيرية للإيتام لأجل ربي يشفي أم لمياء .. فبكيت من هذا الخبر لأن الدخل الشهري للمحل لايقل عن 200 الف ريال ويزيد بعض الأحيان .. حالتي ولله الحمد في تحسن مستمر بفضل الله اولا ثم بقوة بنتي "لمياء" التي كانت لي عونا لي في التغلب على هذا المرض الخبيث فقد كانت تذكرني بالله وأن الشفاء بيده جل وعلا ..كما لا انسى زوجي العزيز وصدقة السر التي كانت احد اسباب تخفيف الالم .. ادعو لي بالشفاء العاجل ولكل مصاب ومصابة بمرض السرطان فنحن نعاني من اوجاع تفتك بأجسامنا ونفسيتنا لكن رحمة الله وفضله اكبر وأشمل ولله الامر من قبل ومن بعد








  رد مع اقتباس
قديم منذ /1 - 10 - 2011, 2:06 PM   #227

ƦįḾὅǾὅ╣♥ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 916
 تاريخ التسجيل : 19 - 11 - 2008
 المكان : K.S.A
 المشاركات : 6,209
 النقاط : ƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond repute

افتراضي رد: إحساســـي مو كلـ البشـــر يفهمونـــهـ ㄨ ˚ รัㄨ ˚ รั

يحكى أنه كان هناك امرأة تصنع الخبز لأسرتها كل يوم، وكانت يومياً تصنع رغيف خبز إضافي لأي عابر سبيل جائع، وتضع ذلك الرغيف على شرفة النافذة ليأخذه أحد المارة وينتفع به.

وكل يوم يمر رجل فقير أحدب ممزق الثياب ويأخذ الرغيف ويتمتم بقوله: (الشر الذي تقدمه يبقى معك، والخير الذي تقدمه يعود إليك) ولا يظهر امتنانه لأهل البيت على حسن صنيعهم ..

شعرت المرأة بالضيق من ذلك الأحدب الذي يمر كل يوم ويأخذ الرغيف من على الشرفة ولا يظهر عرفانه بالجميل، فحــدّثت نفسها قائلةكل يوم يمر هذا الأحدب ويردد جملته الغامضة وينصرف، ترى ماذا يقصد ؟ .).



قررت المرأة التخلص من الأحدب ! ... فوضعت بعض السمّ في رغيف الخبز الذي تصنعه وكانت على وشك أن تضعه على شرفة النافذة ، لكنها تراجعت وارتجفت يداها، ورددت .. ما هذا الذي أفعله؟!.. قالت تلك الكلمات لنفسها وهي تلقي بالرغيف ليحترق في النار، ثم قامت بصنع رغيف خبز آخر ووضعته على النافذة. وكالعادة جاء الأحدب واخذ الرغيف وهو يتمتم بقوله (الشر الذي تقدمه يبقى معك، والخير الذي تقدمه يعود إليك!) وانصرف إلى سبيله.

كل يوم كانت المرأة تصنع فيه الخبز كانت تدعو الله أن يرد ابنها الغائب فترة طويلة بحثاً عن لقمة العيش والمستقبل المشرق أن يعود إليها سالماً معافى، حيث لم تصلها أخباره منذ عدة شهور.

وفي ذلك اليوم الذي (تخلّـصت) فيه المرأة من رغيف الخبز المسموم .. سمعت صوت الباب وهو يدق في المساء بعدما غابت الشمس .. فقامت مسرعة وفتحت الباب .. ــ ويا لها من مفاجأة فالذي يطرق الباب هو ابنها الغائب!! فلمأ رأته أصيبت بالدهشة .. فقد كان شاحب الوجه، ويبدو عليه الإرهاق والتعب، وكان جائعاً ..

وبمجرد رؤيته لأمه قال: إنها لمعجزة وجودي أمامك هنا يا أماه، فعلى مسافة عدة أميال كنت أشعر بالإعياء لدرجة الانهيار في الطريق، وكدت أن أموت من الجوع لولا مرور رجل أحدب ممزق الثياب كان يحمل معه كيساً .. فرجوته أن يعطيني أي طعام معه، وكان الرجل طيباً وعطوفاً حيث أعطاني (رغيف خبز كامل) فأكلته وأحسست بالنشاط يعاودني!! وأثناء إعطاءه لي قال: إن هذا هو طعامي كل يوم، ولكنني سأعطيك إياه لأن حاجتك اكبر من حاجتي بكثير.

بمجرد أن سمعت الأم كلام ابنها تغيـّـرت ملامحها وارتجفت، واتكأت على الباب وتذكرت الرغيف المسموم الذي صنعته اليوم صباحاً !

لو لم تقم بالتخلص منه في النار لكان ولدها هو الذي أكله و( فقد حياته )!

لحظتها أدركت معنى كلام الأحدب (الشر الذي تقدمه يبقى معك، والخير الذي تقدمه يعود إليك!).











  رد مع اقتباس
قديم منذ /1 - 10 - 2011, 2:09 PM   #228

ƦįḾὅǾὅ╣♥ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 916
 تاريخ التسجيل : 19 - 11 - 2008
 المكان : K.S.A
 المشاركات : 6,209
 النقاط : ƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond repute

افتراضي رد: إحساســـي مو كلـ البشـــر يفهمونـــهـ ㄨ ˚ รัㄨ ˚ รั

تقــدّم أحد الشباب لمنصب إداري في شركة كبرى، ونجح في المقابلة الشخصية التي أجريت له.


وبعد أن تفحّـص مدير الشركة السيرة الذاتية للشاب، وجد أنه متفوقاً منذ السنوات الأولى للدراسة إلى أن تخـرّج من الجامعة !

استدعى المدير الشاب وسأله: هل يساعدك أحد والديك في الدراسة والمذاكرة ؟

أجاب الشاب: لا .. فوالدي متوفي وأنا في السنة الثانية من عمري، ووالدتي غير متعلمة.

سأله المدير: ومن يساعدك في المذاكرة ؟

أجابه الشاب: أعتمد على نفسي، ومساعدة بعض الزملاء لي في بعض الأحيان.

فسأله المدير: هل يساعدكم المحسنين في دفع رسوم دراستك؟

فأجاب الشاب: لا .

قال المدير : إذاً .. كيف تحصلون على النقود؟

قال الشاب: ( والدتي ) هي التي تكفلت بمصاريف دراستي.

فسأله المدير: وما هو عمل والدتك؟

أجاب الشاب: تغسل الملابس للناس.

حينها طلب (المدير) من الشاب أن يريه كفيه .. فأراهما إياه .. فإذا هما كفين ناعمتين ورقيقتين.

فسأله المدير: هل ساعدت والدتك في غسيل الملابس ؟

أجاب الشاب: لا, فوالدتي هي التي تغسل، وتريدني أن أذاكر فقط.

فقال له المدير: لي عندك طلب.

قال الشاب: وما هو؟

قال المدير .. عندما تصل إلى البيت .. تقبّل رأس والدتك .. وتغسل يديها, ثم تخبرني عن حالهما عندما ألتقيك غداً.

(حينها شعر الشاب أن فرصته لنيل الوظيفة أصبحت وشيكة)

وعندما وصل الشباب للبيت .. قـبـّل رأس والدته، وطلب منها أن تسمح له بغسل يديها.

سلمت الوالدة يديها لابنها ( مع استغرابها من ذلك الطلب ) وبدأ بغسلهما ببطء , فتساقطت دموعه لمنظرهما. حيث كانت المرة الأولى التي يلاحظ فيها أنهما (مجعدتين), وبهما بعض الكدمات التي تجعلهما تنتفضان حين يلامسهما الماء بسبب الحساسية تجاه المواد الكيماوية من الصابون وغيره !



كانت تلك هي المرة الأولى التي يدرك فيها الشاب .. أن ذلك الكفان اللذان يغسلان الثياب كل يوم ليتمكن من دفع رسوم دراسته. بهما من الأوجاع والأوهان ما الله به عليم، وأن تلك الأوجاع هي ثمن التفوق.

( وبعد انتهائه من غسل يدي والدته).. قام بغسل كل ما تبقى من ملابس عنها.

وبعد الانتهاء من الغسيل .. تناول مع والدته العشاء وقضى جزء من ليلته في حديث مع والدته، وأخبره بتفاؤله بالحصول على الوظيفة.

وفي صباح اليوم التالي توجه الشاب لمكتب مدير الشركة وقابله مرة أخرى.

فسأله المدير: هل غسلت يدي والدتك؟

أجاب الشاب: نعم، وقمت أيضا بغسل الثياب المتبقية عنها.

فقال المدير: صف لي شعورك بصدق وأمانه.

عندها .. أغروروقت عينا الشاب بالدموع .. وقال: أدركت معنى العرفان بالجميل, فلولا تضحية والدتي لم أكن ما أنا عليه من التفوق. كما أدركت مدى مشقة العمل الذي تقوم به يومياً.

عندها قال المدير: هذا ما كنت أبحث عنه في المدير الذي سأعينه في هذه الوظيفه. وهو أن يكون شخصاً يقــدّر مساعدة الآخرين. ولايجعل المال الهدف الوحيد من عمله ... (لقد تم توظيفك يا بني)


فيما بعد, تسلم الشاب عمله واجتهد فيه بكل حماس وإخلاص ونشاط، وحظي باحترام جميع مساعديه وزملاؤه الموظفين, وتحققت للشركة نجاحات أخرى.







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
إحساسي مو كل البشر يفهمونه

جديد مواضيع القسم مدونات - مدونات الاعضاء - مدونات رومانسيه - مدونتي


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
°•ㄨ ســت صـــور لا يـراهـــا الانســـــــان قــبل وفــــاته ㄨ•° Givènchy مواضيع مكرره - مواضيع محذوفه - مواضيع تالفه 1 17 - 10 - 2010 1:58 PM
آبــــي خـلًنٍ يوآآسـينــــــي ㄨخلفيــــآت ㄨ ●و ξــد منســآكے«-~ رمزيات بلاك بيري - رمزيات BB - خلفيات بلاك بيري 2017- رمزيات من لستتي 9 14 - 10 - 2010 8:43 AM
ㄨ •}.. إحتارت الحروف بأي كلمه توصف تألقهــآㄨ •}..: ♥ •ӎ للتهاني والتبريكات واخبارالاعضاء 13 18 - 5 - 2010 8:28 PM
°•ㄨ على المفرق مثل [ فيروز ] . ." وجدآن الأحمد ㄨ•° نونآ العوتيبي..! قصائد - قصايد - همس القوافي - قصيده - شعر - قصائد شعريه - قصائد منقوله 3 18 - 10 - 2009 2:53 PM
ㄨㄨ خ ـَآآأطرَةُ بقَلمُ مع َـآأإق } .. رآأإئع َـةٌ بحـَقَ ْْ ~ عنآدي يهزكـ مواضيع مكرره - مواضيع محذوفه - مواضيع تالفه 3 3 - 10 - 2009 11:38 PM


الساعة الآن 1:04 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy شات دردشة قمر عز افلام كرتون مدونة انمي منوعة