العودة   منتديات تجمعنا المحبه > إسلامُنـا > المنتدى الأسلامي
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

المنتدى الأسلامي مواضيع اسلامية , منتدى اسلامي , الإسلام , اسلام , فتاوى , أناشيد , فتاوى المرآة , فتاوى شرعية , مواضيع دينية , كتب اسلامية , احكام فقهية , احاديث , مسلم , مسلمة , قرآن , دين , حديث , سنة

لذة المناجاة

المناجاة لذة المناجاة إن من أعظم أسباب الطمأنينة وسكينة القلب: الأنس بمناجاة الله - تعالى -، والتلذذ بذكره والثناء عليه، ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /4 - 8 - 2010, 11:37 PM   #1

الهَنوُف غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 3613
 تاريخ التسجيل : 9 - 11 - 2009
 المكان : بيَن حَروف آسِمه الآربِعه
 المشاركات : 91,605
 النقاط : الهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond reputeالهَنوُف has a reputation beyond repute

افتراضي لذة المناجاة


إن من أعظم أسباب الطمأنينة وسكينة القلب: الأنس بمناجاة الله - تعالى -،
والتلذذ بذكره والثناء عليه،

قال الله - تعالى -:


﴿ "الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ" ﴾


(الرعد: 28)،


إذا هدأت العيون وهجعت النفوس، واسودت ظلمة الليل، نشط لذكر الله يسكب العبرات،
ويظهر الحاجة والافتقار إلى مولاه، ويعترف بعجزه وضعفه، ويلح عليه بالثناء والتسبيح والتهليل،
يرفع العبد يديه بقلب مخبت منيب يسأل الله - سبحانه وتعالى- ويستعينه،



﴿ "أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِداً وَقَائِماً يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ" ﴾


(الزمر: من الآية9)،



﴿ "تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفاً وَطَمَعاً " ﴾



(السجدة: من الآية16).


إنها لذة المناجاة، لذة من أعظم لذائذ الدنيا، تعمر القلوب وتسكن لها الجوارح،
ولا يجدها إلا من ذاق طعم الإيمان، وحلاوة القرآن، وبرد اليقين،

وصَدَق المصطفى - صلى الله عليه وسلم -: "مثل الذي يذكر ربه والذي لا يذكر ربه مثل الحي والميت".

تأمَّل موسى - عليه السلام - وقد أنهكه السفر، يستظل بظل شجرة،
ويقولها من قلبه، نفثات عابد مستجير بربه:


﴿ "فَسَقَى لَهُمَا ثُمَّ تَوَلَّى إِلَى الظِّلِّ فَقَالَ رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنْزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ" ﴾

(القصص: 24).


تأمل أدعية النبي - صلى الله عليه وسلم - ومناجاته لربه،

تجد فيها أجمل التضرع والإنابة والانكسار بين يدي الله - تعالى -،
وتجد فيها أبلغ الالتجاء والاستعانة به - عز وجل -، يُعفّر وجهه في التراب،
ويقوم تالياً وراكعاً حتى تتورم قدماه، ويُسمَع لصدره أزيز كأزيز المرجل،
وتتحدّر الدموع من عينيه الشريفتين، ويستغفر الله ويتوب إليه في اليوم مئة مرة،

ومع ذلك كله يقول في دعائه العبق الكريم:


"اللهم اغفر لي خطيئتي وجهلي، وإسرافي في أمري، وما أنت أعلم به مني،
اللهم اغفر لي جدّي وهزلي، وخطئي وعمدي، وكل ذلك عندي،
اللهم اغفر لي ما قدمتُ وما أخرتُ، وما أسررتُ وما أعلنتُ،

وما أنت أعلم به مني أنت المقدم وأنت المؤخر، وأنت على كل شيء قدير".

غاية في التضرع والسكينة والافتقار إلى الله - تعالى -، لا يغتر بعمله،
أو يتبختر بفعله، بل يطأطئ رأسه إخباتاً ومهابة لربه، ويسأله الثبات والسداد،

ويناجي ربه بقوله: "اللهم مُصرِّف القلوب صرِّف قلوبنا على طاعتك".


يخلو العبد بربه، ويرطب لسانه بالذكر وتلاوة القرآن،
مخلفاً وراءه الدنيا بغربتها وهمومها، فمهما ادلهمت به الخطوب،
وتكالبت عليه الفتن، وتكاثرت عليه الهموم، إلا أنه يجد في قلبه سكينة عامرة، ويقيناً راسخاً.

إن الدعاء عبادة عظيمة تتجلى فيه كريم الصلة بين العبد وخالقه،
يُرى فيه العبد منكسراً بين يدي مولاه، منطرحاً على بابه، يستغيث به ويستجير،
والله - تعالى -، يحب العبد الملحاح،

ولهذا قال النبي - صلى الله عليه وسلم -: "من لم يسأل الله يغضب عليه".

ودعوات المؤمنين الصادقة هي الطاقة الحية المعطاءة
التي تبعث الروح في قلوب المؤمنين، وتدفعها إلى البذل والعطاء بصدق وإخلاص،
فهي الجند الذي لا يُغلب، والسلاح الذي لا يقهر



ولا اله الا الله




g`m hglkh[hm








  رد مع اقتباس
قديم منذ /5 - 8 - 2010, 7:20 PM   #2

ƦįḾὅǾὅ╣♥ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 916
 تاريخ التسجيل : 19 - 11 - 2008
 المكان : K.S.A
 المشاركات : 6,210
 النقاط : ƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond repute

افتراضي رد: لذة المناجاة

طرح رائع يالغلا
الله يجزيك خير
وجعله في ميزان حسناتك








  رد مع اقتباس
قديم منذ /5 - 8 - 2010, 8:43 PM   #3

خــذنيے مآأبينيے..} غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 3381
 تاريخ التسجيل : 2 - 11 - 2009
 المشاركات : 10,244
 النقاط : خــذنيے مآأبينيے..} has a reputation beyond reputeخــذنيے مآأبينيے..} has a reputation beyond reputeخــذنيے مآأبينيے..} has a reputation beyond reputeخــذنيے مآأبينيے..} has a reputation beyond reputeخــذنيے مآأبينيے..} has a reputation beyond reputeخــذنيے مآأبينيے..} has a reputation beyond reputeخــذنيے مآأبينيے..} has a reputation beyond reputeخــذنيے مآأبينيے..} has a reputation beyond reputeخــذنيے مآأبينيے..} has a reputation beyond reputeخــذنيے مآأبينيے..} has a reputation beyond reputeخــذنيے مآأبينيے..} has a reputation beyond repute

رد: لذة المناجاة

جزاك الله خير الجزاء
يعطيك الــ 1000 ــف عافيه
ولكِ مني أجمل التحايا
دمتي بود











  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المناجاة

جديد مواضيع القسم المنتدى الأسلامي


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 5:07 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy